24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:0613:4616:4919:1820:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | عن زوجات وبنات الخطابي

عن زوجات وبنات الخطابي

كاميرا: محمد حكمون

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - مراد بنعلي الأحد 10 مارس 2013 - 02:15
الإعلامية سهيلة الريكي تستحق منا كل التقدير، تألقت إلى حد كبير في الندوة التي احتضنتها طنجة أمس الجمعة 8 مارس الجاري، تحت عنوان: " عبد الكريم الخطابي بعيون نسائية". ومداخلتها كانت غنية بالعديد من المعطيات، التي رافقت جانبا من حياة المجاهد الكبير محمد بن عبد الكريم الخطـــــــــــــــــابي.
2 - bouih mohamed الأحد 10 مارس 2013 - 14:15
لما تطل علينا الاخت الريكي لتقول لنا بان المجاهد عبد الكريم الخطابي كان سابق عصره وذلك بان كل بنات المجاهد اتممن دراستهن وتخرجن هذا شيء جميل ويثلج الصدر خاصة ان الامر يتعلق بفتيات ينتمين الى منطقة (الريف) حيث نجد في عصرنا هذا عدة عاءلات تنتمي الى (الريف) تحرم بناتها من التعليم ضدا على القانون والسؤال المطروح هو اين تلقت بنات المجاهد تعليمهن في مدارس الدولة ام مدارس البعثات الاسبانية والفرنسية حيث كان اعيان البلاد يرسلون ابناءهم للتعليم والتكوين والبقية كانت تناضل المستعمر سواء الاسباني او الفرنسي وكما تقول النكتة (انه في ايام الحماية طرق احد المناضلين باب احدى العاءلات الفاسية يدعوهم لكي يلتحق ابنهم بالمقاومة فردت عليه ام الشاب لياه تقاضاو العروبية عبي لولدي حقو في القرطاس يطرطقو فالسطاح) كلام كثير عن تلك الحقبة من تاريخ المملكة حيث نحمد الله على ان الملكية وحدت البلاد نعيش تحت ظل "راية حمراء تتوسطها نجمة خضراء تحت شعار -الله-الوطن-الملك-"
3 - الموت لحزب البام الأحد 10 مارس 2013 - 17:15
" عبد الكريــــم الخطابي كان صادقا في عصره " :
هذا دليل قاطع على أن الاعلامية سهيلة الريكي كانت صادقة في بحثها في حياة زوجات وبنات الزعيم رحمه الله .
هذا دليل على ان الاعلامية سهيلة الريكي كانت صادقة في محاضرتها تحياتنا لك ومزيدا من التألق والثبات كما عرفنا شقيقك البطل المقــــدام عبد الحق ريكي , لم يتردد ابدا في قول كلمة الحق في اقرب اقربائه في حزب البام , رأى بلده كادت تغرق , احترق قلبه فحكم عقله فكانت غزوته الشهيرة في مناهضة مشروع حزب البام وعصاباته , وخي دعائنا دعاء المجاهد مولاي موحند " انشع الله اكنغ ضحضرض الغزوة " ===== " إن شاء الله تحضرين معنا الغزوة "
4 - said الأحد 10 مارس 2013 - 20:32
سيري شوفي ليك شي حاجة را الخطابي كبير عليك والتربية اللي كتكلمي عليها فين كتعرفي انتي شي تربية بعدا. الله يلطف في هاذ البلاد اللي ولا فيها كلشي كيهدر علا التربية والقيم.
5 - حسن المباركي الأحد 10 مارس 2013 - 23:49
شكرا أخت سهيلة على هذا التذكير في زمن أصبحت فيه المرأة المغربية تختزل بين نقاب الإسلاميين القادمين من مشرق غريب عنا، وبين عري قادم من الغرب. شكرا جزيلا لعائلة الريكي، ورحم الله الفقيد عبد الكريم الخطابي.
6 - looffyy الأحد 10 مارس 2013 - 23:52
أحترم و سأحترم دوما الأمير محمد بن عبد الكريم الخطابي وأيضا إبنيه الرحومين عمر و عبد المحسن أما بالنسبة لبقية الأفراد فإنهم خونة يسيئون لسمعة أبيهم و لو تحرت الصحفية أكثر عن البقية لإكتشفت أنهم لصوص وقد وثق فيهم أبي لكونهم أبناء الخطابي وكان يفتخر إلا أنهم غدروه و نصبو على أبي و لن أسامحهم ما حيييت دنسو إسم أبيهم و نحن أبناء الريف لا نعترف بهم. مات البطل وورثنا مجده أما هم فقد باعو والدهم و أنفسهم
7 - إبن المغرب الاثنين 11 مارس 2013 - 00:23
موضوع مهم، ومقاربة ذكية من الإعلامية المحترمة ذ.سهيلة الريكي
أحيي في المتدخلة اهتمامها بهذا الموضوع من زاويتين: كونها إعلامية حققت السبق الصحفي من خلال محاورتها لبنات عبدالكريم الخطابي واهتمامها بتاريخ منطقة الريف، وكونها إبنة الريف، وتنحدر من أجدير معقل الجهاد والمقاومة، وظلت بذلك وفية لأصولها، رغم كونها من الجيل الثالث لأبناء الريف.
واصلي سهيلة عملك ونضالك، نعرف غيرتك على منطقة الريف، ووطنيتك الصادقة، ولا تلتفتي للحقودين الذين يرغبون في استمرار التعتيم الإعلامي على تاريخ عبدالكريم الخطابي
8 - لاأشبع من الكلام عن البطل الاثنين 11 مارس 2013 - 01:56
من لايحب عبد الكريم الخطابي عن دفاعه عن وطنه وشعبه فإنه بدون شك لايحب بلاده المغرب الدي أهدى له كم من شهيد في سبيل الله والوطن وقسم ضهر العدو الدي أستعان بأبناء جلدته على إستسلامه بسلاح كيماوي قتل به المجاهدون والأطفال والحيوان وكدلك التربة ،رحم الله البطل.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال