24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  2. فرنسا تُساندُ المغرب في مكافحة التطرف الديني وتدفق المهاجرين (5.00)

  3. أول غينية تُناقش "الدكتوراه الإسلامية" بالمغرب‎ (5.00)

  4. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

  5. رحّال: الأعيان لا يدافعون عن الصحراء.. وتقارير كاذبة تصل الملك (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مغاربة هولندا

مغاربة هولندا

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - هدهد سليمان الاثنين 01 أبريل 2013 - 14:25
مهما بلغ حجم فوضى وشغب والإزعاج الذي يتسبب فيه بعض شباب الإنحراف من مهاجري المغاربة للهولنديين، فإنه لا يصل إلى حجم الدمار والخراب والتخلف والتبعية التي خلقتهما السياسة المالية الهولندية للمغرب منذ بداية تنافسها مع فرنسا على إستعمار المغرب وإلى الآن.
فلو كان هناك عدل في هذه الدنيا، وطالبنا هولندا بالتعويض لذلك الخراب الذي لحق بنا من جراء سياستها بحق شعبنا، فإن هولندا لا تستطيع أن تؤدي ما عليها من ديون كتعويضات.
وهولندا هي المسؤولة عن إنعدام إندماج المغاربة في مجتمعها الذي ينظر للمغاربة بإحتقار؛ لدرجة أن المريض المغربي يخاف أن تجرى له عملية جراحية على يد طبيب هولندي، وحتى أصبح المغربي المقيم بهولندا يرى في الهولنديين أحبة وإخوانا فقط لليهود وليس لغير اليهود.
وأن يصبح المغربي عضوا في البرلمان فهذا لا يعد إمتيازا للمغاربة؛ بعد أن أصبحت كل البرلمانات الأوروبية مفتوحة للمهاجرين رغبة من أحزابها في الحصول على أصواتهم، و للتغطية على عنصريتها بحقهم في نفس الوقت.
وهنا لنا نظرة تأمل للعار الذي يلحق بالمغرب من التعامل المخزني بممارسته حرمان المتزوجين بمغاربة المهجر من حق الإقامة الدائمة بالمغرب.
2 - monagadir الاثنين 01 أبريل 2013 - 17:04
هذا احسن درس للذين يتبجحون بجنسيات الدول الاجنبية والزواج باجانب يكفي ان ينطق الشخص باسمه المغربي حتى تنهار قيمة الجنسية ولا يتذكرون الا اصول الشخص هذا لجميع الاجناس كل شخص جنسيته وبلده من تعطيه قيمته وليست جنسيات بلدان الغير ومن يفكر في الهجرة يفكر في سلبياتها ايضا عليه وعلى ابنائه فالمغرب هو بلدي واعتز بجنسيتي المغربية
3 - كاتب المقال الاثنين 01 أبريل 2013 - 17:06
قال الصحفي .اسلامي متشدد هو من قتل الرسام الهولاندي .تيوفانخوخ ,يااخي هل تعرف جوهر القصة ام انك سمعت من الاخرين انه ليس متشدد ولا يعر عن الاسلام قيد انملة لقد غرر به من طرف جماعات متطرفة.وياريت لو كانو مغاربة انهم مصريون يدعون العلم والمعرفة فوجدوا ظالتهم في المغاربة .وبالرجوع الئ قاتل الرسام فهذا لا يتكلم حتئ الدارجة المغربية فما بالك باللغة العربية فمثل هؤلاء هم فريسة سهلة لمثل هؤلاء الجماعت.اما زواج المصريين من المغربيات في هولاندا فحدث ولا حرج .ويسمونه زواج الشريعة بمعنئ فقيه مصري وصديقه الشاهد والزوجان وبمباركة مغربية طبعا التي هي زوجة العالم المصري وهي من تصطاد له الفريسة .هذه هي عقلية المغاربة المهاجرين قلة الوعي والمعرفة لان جل المهاجرين ينحدرون من الجبال والارياف وغلبهم اميون وكما يقال نالدارجة [[ الريح اللي جا كيديهم]] كاتب المقال من امستردام
4 - . mustapha الاثنين 01 أبريل 2013 - 17:45
هذه النخبة نعرف هدف ايديولوجيتها كامل المعرفة,حيث هؤلاء هم اختصاصين ,نصبتهم الحكومة الهلندية من اجل ان يوضحوا لهم اسرار اخوانهم المغاربة.
فهذا احمد مركوش هو السبب في تمزيق صورة المغاربة بمدينة امستردام.وهو اول شخص ادخل المثلين الى المسجد من اجل اشهاره وسط هؤلاء المجرمين.زيادة على هذا فانه لايهتم الا بمن يتكلم البربرية.
فاانا اقول له مذا تفعل داخل ذلك البيت والجالية وصلها الجوع والبطالة?.
5 - magrebi الاثنين 01 أبريل 2013 - 17:51
la education veut dire beaucoup, des familles quine peuvent pas euquer et charger ces jeunes avec des principes de tolerences, de respet, de vie en commun..etc....passe a etre es elements negatifs pour la stabilitée de toute la comunautée de emigrés....en faite quelques cuitadins d origine n aurant pas la obligation de tolerer n importe quoi!!!

allah yehdi chababna wa salam
6 - albarkani الاثنين 01 أبريل 2013 - 19:06
المشكل في غالب الاحيان ليس في الدولة المستظيفة بل فينا نحن المهاجرين لماذا ? لان الدوالة وفرت كل شئ المسكن التعليم العمل الحرية العدل .....هذا الذي لم يتوفر لنا في بلادنا وغالب المقيمين هنا همهم جمع المال وارساله للمغرب لبناء المنازل والفيلات على حساب الاسثتمار في الابناء فتجد المغربي عايش في شقة مثل القفص وهو عنده الملايين في ابناك المغرب ويرفضون ارسال اولادهم للمدارس الخصوصية .يتقشفون في العيش على حساب اولادهم .
7 - BRAHIM CHELH-TORINO الاثنين 01 أبريل 2013 - 22:00
...قل الحق او اصمت,,,نعم يجب ان نكون منصفين,ما اصابنا من لوم ومن اضطهاد فمن انفسنا,,,فهؤلاء الناس صراحة حولونا من كائنات لا حقوق ولا مستقبل لها في بلدها الاصلي;الى بني البشر الذي يتمتع بكامل حقوق المدنية من صحة وتعليم وسكن وووو...ولما وجد البعض منا كل هذه الخيرات بدون عناء ;ارتد وشبع وملكه الحنين الى الفقر والمعانات وانقلب على امم اخرجته من العبودية الى الحرية حتى في ممارسة تعاليمه الدينيه,,هذه الاخيرة التي لو لزم بها اخواننا هنا,كما فعل اجدادنا الذين سبقونا الى ديار الهجرة لما وصلت بنا الاحوال الى الصراع مع اهل الدار...البعد عن الله اذن يجعلنا ندفع الفاتورة غاليا وباستمرار....الم يقل الحق سبحانه (..فمن اتبع هدايا فلايضل ولا يشقى...),والسلام عليكم جميعا..
8 - imane الاثنين 01 أبريل 2013 - 22:38
لا يا اخي فالذي قتل الرسام يتكلم اللغة الهولندية احسن حتى من الهولنديين لقد ابهرهم في كل ما قاله و في كل ما تحدث به و كان جد فخور بما فعله و لم يندم ابدا.اما ما قاله هدهد عن الاطباء فهو اكبر خطا عندما تدخل المستشفى في هولندا و كانك دخلت الجنة معاملة جد جد ممتازة 'فاول دواء تتلقاه اولا هو المعاملة الحسنة 'يعاملوننا حتى احسن من الهولنديين'لاننا لا نرهقهم كما يفعل الهولنديون.و هذا من تجربتي لقد ولدت ثلاث اطفال عندهم و كنت و كانني ملاك عناية من بداية الحمل الى ما بعد الولادة.مشكلنا نحن المغاربة في التربية بعض المغاربة يريدون فعل ما يفعلونه في بلدهم الام مثل الشغب في الطرقات السهر حتى الصبح في الشوارع الى كل ما نراه في بلدنا العزيز من اخلاق متدنية كنت مرة في الحافلة حتى سمعت الصياح والصراخ قلت في نفسي هذا من فعل المغاربة و كان كذلك.كل الناس جالسون في مقاعدهم احدهم يقرا كتاب و الاخر يبحث في الحاسوب الا ابناءنا الشغب الشغب مع احتراماتي لكل الناس المحترمين.
9 - rasalkhit الثلاثاء 02 أبريل 2013 - 02:25
الى الآخ المعلق كاتب المقال رقم3
حتى المهاجرين من المدن المغربية موجودون هنا بأروبا وفيهم أيضا الجهل والتخلف أكثر من اللذين أتوا من الجبال والآرياف .
ربما أنك تقصد الآمازيغ والآمازيغ هم اللذين نفعوا بلادهم هم يبعثون الآرو
الى بلادهم وبنوا عمارات وفيلاث عوض المهاجرين من المدن المغربية اللذين ضيعوا وقتهم في الخمر والرقص في الملاهي واتباع الفتيات والمؤخرات الشواد
أنا اعيش هنا بهولندا وشاهدت كل شيئ بعيني.
ربما أنت تعيش في المغرب وتتكلم بدون علم
تنميرت
10 - moha الثلاثاء 02 أبريل 2013 - 03:44
ببساطة المشكلة تكمن في مايلي :

بنادم فراسو العجينة مشا لاكثر البلدان تقدما وتحضرا في العالم.فحال الا هزتي
بشر من الغابة ادويتيه لamsterdam.من الحمارة للطيارة.
11 - بوشتي الثلاثاء 02 أبريل 2013 - 05:25
بكل بساطة تلك ارضهم ون حقهم ان يفعلو فيها ما يشاؤون ومن ينتقدهم ادعوه الي الرجوع الي المغرب ليرعي الحلوف ويشد الصور مع خوتي ويضرب السنيتا ومرادنا ماله باس وان هناك مشاكل للمغاربة في المهجر فعليكم ان تسلطو مشاكل اكثر من 40 مليون مغربي تحت الفقر اما اولائك فعلي الاقل وجدو مكان يحتضنهم وعاشو وعملو فيها احسن من انهم لو بقو يرعون الحلوف ويضربون السينتا
ولكن العالم الثالث اينما ذهبو يوسخو المكان الذين يذهبون فيه مثال فرنسا الاماكن التي يقطنها العالم الثالث تجد الازبال والاوساخ فيها
12 - حسن ( هولندا) الثلاثاء 02 أبريل 2013 - 07:45
لقد فشلنا، وهذا بالإحصائيات . نسبة المساجين 70في المئة . في أعمار بين 16 و24 سنة . وهي أخطر سن لتكوين الفرد وتأهيله اجتماعيا.الخلل يكمن في المرجعية الدينية، في البيوت ينعت الهولنديون بالكفار من طرف الكبار، والصغار يستحلون دم ومال وعرض الكافر، بمرجعية ثقافية ما... في المساجد ضبط هذا الخطاب....لا تفعل العائلات هنا شيئا سوى مطالبة أبنائها بمساهمة مالية للذهاب لأكثر من مرة إلى الحج، لا يهمهم إن كان مصدره السرقة ، ولا أريد أن أطيل ..... أما أحمد مركوش فقد يطول الحديث عنه.....
13 - هدهد سليمان الثلاثاء 02 أبريل 2013 - 12:15
إن كثير مغاربة المهجر بأوروبا، من شدة الحرمان والجوع والخوف ببلدهم الأصلي، فإنهم يصابون بالإنبهار الأعمى بمجرد أن يحصلوا على جزء قليل من النفع أو العطاء أو الحق من البلد الأوروبي المستقبل لهم. منهم من يرى ذلك إستحقاقا له فيرهقهم بطلب المزيد، بظنه أنه مفروض عليهم فعل ذلك، و إلا عمد إلى التخريب إنتقاما. وبعضهم، بسبسب ما عاشه من جوع و حرمان وقهر بالمغرب، فإنه يتحايل ويسارع بطرق ملتوية وبكل شراهة للإستيلاء بإساءة لإستغلال كل حق لم يتعود على تلقيه بالمغرب.
أهم الأمثلة:
ـ إنجابهم بكثرة للأطفال، إذ به يحصلون على مزيد من الإستفادة من مجمل المستحقات المخصصة لمجموع المواطنين الأصليين (مستغلين في ذلك ثغرة القانون الذي يشجع الأوروبيين على الولادة وهو قانون ليس للمغاربة بالأساس).
ـ حق التمريض(إجازة النقاهة التمارض من الحصول عليها).
والأسباب؟
ـ أن النظام بالمغرب كان يصدر فقط اليد العاملة الرخيصة الغير ماهرة للعمل الشاق. ثم إن الأوضاع بالمغرب تدهورت من سيئ إلى أسوإ مما جعل المثقف والعامي يفكر بالفرار من جحيم المغرب بأي ثمن.
لذا نجد إصابات الإنبهار الأعمى عند عدد هائل من مغاربتنا بالخارج.
14 - كاتب المقال الثلاثاء 02 أبريل 2013 - 18:13
الئ الاخت ايمان .ممكن انك لم تعرفي صلب الموظوع .انا هنا لم اتكلم عن اللغة الهولندية.طبعا هو يتكلم اللغة الهولندية لماذا ? لانه ولد ودرس وترعرع في هذا البلد وعندما قلت انه لايتكلم حتئ الدارجة المغربية معنئ انه يتكلم فقط الهولندية و الامازيغية . فاذا اراد الانسان ان يفقه في الدين فيجب عليه تعلم اللغة العربية لان القران الكريم لايمكنه ان يترجم الئ الهولندية لان في القران الكريم ايات لايمكن بثاثا ترجمتها وهنا بيت القصيد ..... تقولين ابهرهم ??? فعندما كان mohamed B يحاكم كانوا يطوقون محكمة osdorp عن اخرها فكيف علمتي لانها كانت محاكمة سرية للغاية ناهيك عن بعض الجرائد التي كانت تكتب باحتشام فلا تقولي ابهرهم لانه جنئ علئ نفسه عندما قال [[ لو خرجت من السجن وصادفته لطعنته مرة اخرئ حتئ الموت ]]لهذا تقولين ابهرهم .لقد تعرض لغسيل الدماغ من جماعات مصريين واذا كنتي حقا تسكنين في هولندا فواجب عليكي ان تعرفي ما يفعلونه المصريون بالمغاربة بناتا و ذكورا .
15 - imane الخميس 04 أبريل 2013 - 23:59
قلت قد ابهرهم يعني ليديه وعي كبير و هذا بشهادة الهولنديين اللذين قالوا عنه كيف لواحد مثله مندمج كامل الاندماج يفعل هذا حيث قالوا انه لا احد كان ورائه هدا بشهادة الهولنديين مع اني ضذه و لست معه .اما فيما يخص ما يفعله المصريون بالمغاربة اشهد انني لم ارىى شيا من هذا القبيل لا اذهب لاي مكان الا بيتي و اطفالي و زوجي من الخدمة للدار زوجي يقيم اكثر من سبعة و عشرون عاما بهولندا لم يرى ما تتحدث عنه كل ما نسمعه لم يذكر احد انه راه بام عينه الا ما يسمعونه.اما فيما يخص الشباب المشاغب يريدون فعل ما يفعله الشباب في المغرب .عندما يريد ان يذهب احد ما الى السوق في المغرب اول ما يفعله هو اين يجب ان يخبئ نقوده.الشفارة بالعلالي .في كل درب و في كل مكان تجد مجموعة من الشبان .و هدا ما يخاف منه الهولنديون .اين هي التربية في بلدنا حتى نتكلم عنها هناك كما ان الحكومة الهو لندية تضخم في الارقام .فكلما ارادوا مناقشة شيء يتحدثون فيه عن المغاربة .الاطفال البدناء ابناء المغاربة و كذلك النحفاء ابناء المغاربة الشيء و نقيده في المغاربة الا الشغب كل المغاربة.
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال