24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4708:1813:2516:0018:2219:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. مهمّشون يشتكون بؤس المعيشة بدار ولد زيدوح (5.00)

  2. دور الأزياء العالمية تجتذب المسلمات بتصميم "الأزياء المحتشمة" (5.00)

  3. عندما طالب المقيم العام ليوطي بجمع معلومات عن أمازيغ المغرب (5.00)

  4. قراءة في أرقام المغرب (PISA 2018) (5.00)

  5. الحجاجي تعرض "عيونا مبدعة" في مدينة فاس (5.00)

قيم هذا المقال

2.70

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | عصيد: الأمازيغيّة والعلمانيّة

عصيد: الأمازيغيّة والعلمانيّة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (67)

1 - MOHAMED الثلاثاء 14 ماي 2013 - 00:50
العلمانية شكل والامازغية شكل اخر انا اعرف ان معظم الامازيغ مسلمون. لهدا يجيب على المغاربة الدفاع على الامازغية عرب وامازيغ لاحيائها .
2 - يـوسـف الثلاثاء 14 ماي 2013 - 01:00
كـلام سـلـيـم و مـنـطـقـي أسـتـاذ عـصـيـد لـكـي نـرقـى لـلأفـضـل
3 - مسلم ناصح الثلاثاء 14 ماي 2013 - 01:25
السلام على عباد الله المسلمين قال الله عز سلطانه : (ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولائك هم الكافرون ) فهذه الآية تكفي لبيان أن العلمانية كفر صريح لا إيمان معه . وأسأل الله لك الهداية .
4 - said الثلاثاء 14 ماي 2013 - 01:27
عن أي قيم علمانية متجذرة لدى الأمازيغ تتحدث ياعصيد؟ علمانية يوسف بن تاشفين؟المهدي بنتومرت؟المختار السوسي؟ عبد الكريم الخطابي؟..
الرجوع لله ياعصيد!
أما إذا كنت تقصد التشريع بالعرف كما تأسس له ألواح جزولة مثلا،فذلك من صميم الفقه المالكي الذي كان يخصص عموم النصوص بالعرف.
5 - حسن الثلاثاء 14 ماي 2013 - 01:30
عصيد يحاول أن يوهم المغاربة بأن العلمانية أصلها من القيم الامازيغية وليست من الغرب وبالضبط من القيم الدينية الغربية وتحديدا الجانب المادي
أقول له بأن الدين الاسلامي هو اخر الاديان ورسول الله محمد صلى الله عليه وسلم هو اخر المرسلين بعثه الله للناس كافة وهوالدين الوحيد الدي يوازن بين الجانب الروحي والجانب المادي.
ومن يتخد غير الاسلام دينا فلن يقبل منه
فالعلمانية تهتم وتعتمد على الجانب المادي أي العقل البشري وتغفل الجانب الروحي فالانسان جسد وروح وبالتالي تؤدي إلي لاتوازن والاختلال
6 - صلاح الدين الثلاثاء 14 ماي 2013 - 01:47
نحن لا ندعي لا صفاء عرق و لا أحقية في ملكية أرض هذا الوطن و لا ضرورة تسييد لغة معينة و لكن :

1- يجب أن نقبل أن كل لغة لم تترك تراثا وامتدادا حضاريا هائلا راكمته لقرون تموت حتما...ومن يموت لا يمكن إحيائه. فلغة المختبر الاركامية لن تعبر عن الأمازيغية الحقيقية التي فقدت عبر قرون (قبل مجئ العرب) من الرومان و البيزنطيين و الوندال.

2- كل الدول تتكيف مع واقعها لأن البحث في أمور وقعت منذ مئات و آلاف السنين مضيعة للوقت لا يجدي نفعا ولو كان ضرورة لوجب على أمريكا اللاتينية أن تعيد لغة المايا والأنكا وعلى و.م.الامريكية اعادة لغة الهنود الحمر وعلى الاستراليين اعادة لغة السكان الاصليين وعلى الهِند وإفريقية إعادة مئات اللهجات ما قبل الاستعمار...الخ

3- لستم انقى عرقا ولا اكثر شانا من الامازيغي يوسف ابن تاشفين الذي حكم بلادا مترامية الاطراف ذات شان انذاك و كانت اللغة العربية هي لغة الدولة في المراسلات و الدواوين

4- كيف يمكن لعاقل ان يقبل بان يصبح كل المغاربة تلاميذة المستوى التحضيري في لغة الاركام الجديدة.
7 - forfait0 الثلاثاء 14 ماي 2013 - 01:49
الزم نفسك يا عصيد وتكلم بإسمك فقط فانا أمازيغي من البادية وكان الدين لا يفارق كل السياسات في البادية فكانت تيويزي مأخودة من التٱخي والتعاون الدي اوصى به الإ سلام وبناء الطرق مأخود كصدقة جارية من المحسنون وكانت كل السياسات القروية يخطط لها في المساجد بمباركة من الفقهاء اما الأن فاصبح الناس ينتظرون كل شئ من الدولة و النتيجة خراب الطرقات والسياسات في العالم القروي وبالتالي الهجرة .
8 - AbdelWahhab الثلاثاء 14 ماي 2013 - 01:54
العلمانية كــــفـــــر:

قال عز وجلّ { ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون }

( أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكماً لقوم يوقنون }

و يقول ـ تعالى ـ {ألم تر إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أُنزل إليك وما أُنزل من قبلك يُريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أُمروا أن يكفروا به ويريد الشيطان أن يضلّهم ضلالاً بعيداً . وإذا قيل لهم تــــــــــعالـــــــــــوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول رأيت المنافقين يصدُّون عنك صدوداً }.
9 - khalid الثلاثاء 14 ماي 2013 - 02:01
je tien a vous remercier monsieur assid pour vous idées qui sont toujours a la hauteur
10 - الفونتي الثلاثاء 14 ماي 2013 - 02:11
لا تخاف من الدين اذا انفصل عن السياسة وتخاف منه اذا لم ينفصل عنها وسياستك التي تقصدها هي عمك المخزن الذي يحمينا من علمانيتك والا لاصبح كل امازيغ المغرب علمانيين وهذا هو هدفك تستغل الامازيغية والدفاع عن حقوق الانسان وحرية المعتقد لتنشر العلمانية في امة مسلمة شعارها الله الوطن الملك فكلنا نعرف اهداف علمانيتك اتريد ان ترضى عنا اليهود والنصارى بانسلاخنا من ديننا الحنيف انك كمن يرقص للاعمى او يزمر للاطرش هل هناك متكبر اكثر ممن لا يصلي على الرسول محمد صلوات الله عليه وسلم تسليما الى يوم الدين وعلى اله وصحبه اجمعين
11 - marocain الثلاثاء 14 ماي 2013 - 02:54
le borgne est roi dans le royaume des aveugles . البعض يستغل سداجة المغاربة للتضليل وكسب الانصار , الدفاع عن الامازيغية حق وواجب , واحيي كل مدافع عنها و لو كنت امازيغيا(عرقا) صونها( اما ثقافيا فالامازيغية حاضرة فينا بقوة في عربيتنا الدارجة و موسيقانا ولباسنا وعقليتنا ....) ( هز عربي مغربي وجيب عربي سعودي وجيب امازيغي مغربي اقولي شكون l intrus? , كنظن حنا اللي قالو علينا ادكى شعب ياك?) اكثر من يسئء ويضر الامازيغية هم من هؤلاء الدين يعطون انطباعا خاطئا و مغلوطا على انها في عداء مع الاسلام والعربية ويحالون ربط الامازيغية ثقافة وعرقا وتاريخا باوربا و كان الغرب كان مند الازل متقدما وديمقراطيا و كان المغرب كان جنة و اصبح متخلفا كما هو اليوم مند ان حل الاسلام .السيد عصيد يربط الا مازيغية بالعلمانية ياسلام,لو تحدثت عن العلمانية لوجدت مسانديك عرب وامازيغ . ومعارضيك نفس الشئ,لو تحدثت عن الامازيغية فغالبية المغاربة معك وابناؤنا يتعلمونها بل يتباهون بقرائتها عند عودتهم الى المنزل , اما عن الاسلام والعربية فحتى لو لم يبقى عرب في المغرب فسيبقيان , فقط لانهما ملك للامازيغ وليسا حكرا عرقيا للعرب
12 - marocain الثلاثاء 14 ماي 2013 - 03:19
اقول للسيد عصيد ان هدا الاسلام هو الدي اوصلنا الى اسبانيا و صنع لنا مجدا في الاندلس والمغرب ودلك الماضي المشرف هو ما يجعل غالبية الاسبان في استطلاع للراي يضعون المغاربة كاكبر شعب يخشونه. اسبانيا في اوج قوتها استطاعت احتلال قارة امريكا وعجزت عن بلد اسمه المغرب و هو على مرمى حجر منها لمادا? دول كثيرة جربت العلمانية واخرى ازالت الدين تماما ولم تتقدم واخرى جربت الاسلام الاعوج وفشلت .
13 - mosab amazigh الثلاثاء 14 ماي 2013 - 03:33
bravo mr assid tres cultivé toujours la pour le dialogue
les amazigh ont toujours été laique et tolérent
faut s revieller maintenant
vive les amazigh
azul
14 - Jamali الثلاثاء 14 ماي 2013 - 03:51
العلم لا يميز بين الامور بناء على احكام جاهزة او حسب ما يحب المتكلم او يكره او حسب معتقده او عرقه. فابالله عليك با استاذ عصيد بماذا تتميز القيم عند القبائل البدوية الامازيغية و القبائل البدوية العربية في المغرب مثلا. قل لنا اي فرق تلاحظ بين القيم عند قبائل زمور أو زيان الناطقة بالامازيغية و قبائل الغرب أو دكالة او الشاوية الناطقة بالعربية أوقبائل الريف و قبائل اجبالة أو القيائل الحسانية وقبائل سوس والطوارق ما هو المنهاج العلمي الذي جعلك تكتشف قيم العلمانية عند اجدادك الامازيغ خاصة دون غيرهم من اجداد العرب او الاتراك او الاكراد او الفرس او غيرهم من الشعوب و القبائل
15 - رشيد الثلاثاء 14 ماي 2013 - 04:02
ايييه نعم للحرية نعم للعصر الدي نحن فيه نعم لتقافتنا الحقيقية ولغة امنا واجدادنا نحن ابناء الحلال ابناء تمزغت
16 - FATY الثلاثاء 14 ماي 2013 - 04:16
الى صاحب التعليق 13 اذا كنت لا تريد التحدث باللغة العربية مع انها اسمى اللغات فعلى الاقل تحدث بلغة تتقنها
17 - je suis ce que je suis الثلاثاء 14 ماي 2013 - 04:42
Impossible que notre pays avance dans le bon chemin et la démocratie, sauf si le gouvernement change complétement, que les dirigeants soit des imazighens et à condition que les ministères de l’intérieur, de la justice et de la défense soit dirigé par des hommes ou des femmes techniciens et apolitique, alors je vous le jure que nous serons par les meilleurs au monde sinon c’est toujours la même chanson ils s’en vont, ils reviennent. Mais personne ne parle du changement de politique et de donner la chance aux imazighens pourquoi ? Pourquoi ne voulez-vous pas que notre pays se développe et de laisser d’autres gens dirigent notre gouvernement.
18 - الهواري الثلاثاء 14 ماي 2013 - 05:09
موضوع العلمانية أُشبِع دراسة و بحثا واتّضح أن المجتمع الإسلامي لن تقوم له قائمة دون العودة إلى قيَم الإسلام السمحة فلا غرابة أن يكون أول مؤسس للتوجّه العَلماني مسيحي ...وهو من دعاة القومية العربية لمواجهة الوحدة الإسلامية ويمكن الإستنارة بدراسات مفكرين وفلاسفة من أمثال المرحوم الدكتور محمد عابد الجابري الذي استبدل مصطلح "العلمانية" بالديموقراطية والعقلانية و قال أن التجديد لا يمكن أن يتم إلا من داخل تراثنا...ومن أمثلة الواقع دولة تركيا التي لم تتقدّم إلا بعد تخلّصها من عبء استعارة النماذج إلى الإجتهاد داخل الحضارة
وعليه لا يجب تكرار نفس الأخطاء والبناء عليها لأن التطوير يفترض الإستفادة من النتائج و الإستعانة بالتجارب إن كانت هناك حسن نية ونبل المقصد طبعا..
19 - باعمراني الثلاثاء 14 ماي 2013 - 07:17
1- الدستور المغربي ينص على أن المغرب دولة دينها الاسلام،
2- الاسلام ينص على وجوب الطاعة لأولي الأمر. "وأطيعوا الله ورسوله وأولي الأمر منكم"،
هذا معناه أن المعارضة والانتخابات والديموقراطية يتعارضون بشكل واضح مع الاسلام. هذا لايحتاج إلى توضيح.
لهذا لا غرابة أن لا تكون في المغرب معارضة حقيقية ولا انتخابات حقيقية ولا ديموقراطية حقيقية. لدينا أمير المومنين وإن ليس هناك مومنون وجبت طاعته واحترام رأيه كما ينص الدستور على ذلك بنص صريح.
20 - الشعب المغربي الثلاثاء 14 ماي 2013 - 07:20
لا اظن ان هناك دولة تحكم بالاسلام باستثناء حركة طالبان حاربهم المسلم وغير المسلم .....اعطونا اسم دولة تحكم بما انزل الله ????? هل تقبيل يد الملك والركوع في حفلة الولاء شريعة اسلامية ????هل السعودية تحكم بللاسلام ????العالم كله علماني اذن لمذا كل هاذا النقد السطحي لهاذا المفكر المنطقي والعقلي ...
21 - عبد الصمد كندا الثلاثاء 14 ماي 2013 - 07:27
شتان بينك وبين التحليلات المنطقية رجاء ترجل عن طريق المغاربة و دع شمس الربيع تدفء النفوس
رجاءا هسبريس مللن جهل الجاهلين عصيد......زمزمي......!
22 - رجاوي ودادي مصاوي الثلاثاء 14 ماي 2013 - 08:38
قال سبحانه : " اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً ".

أمّا العلماني فهو يريد أن يقسّم دين الإسلام حسب على طريقته العلمانية كما قاله قائلهم: " دع ما لله لله ، ودع ما لقيصر لقيصر " وهذا فعل يمقته ربنا عز وجل . قال سبحانه : " أفتومنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض ". إن دين الإسلام يدعو إلى الاجتهاد ولا يتعارض مع الحداثة ما دامت خاضعة للشرع ، أمّا أن ندعو لإزاحة النصوص الشرعية التي تعارف عليها المسلمون منذ أزيد من 14 القرن ونعوضها بالنصوص العلمانية فهذا لا يقبل مسلم.

ـ العلماني قد يدعوك إلى الصلاة لكنه قد يدعوك في نفس الوقت إلى فصل الدين عن السياسة .
ـ العلماني يقول لك صل في المسجد واعبد ربك عز لكن لا ينبغي لعلمائك أن يتحدثوا عن السياسة في المسجد.
ـ العلماني قد يدعوك إلى التزام الأداب والأخلاق لكنه في نفس الوقت يدعو فتياتنا إلى العري والتبرج باسم الحرية والتقدم.
ـ العلماني قد يدعوك إلى محبة الله لكن في نفس الوقت قد لا تعجبه كثير من أحكام الله : كحد الزنا = 100 جلدة / شرب الخمر = 80 جلدة / حد السرقة = قطع اليد / حد الزاني ( ة ) المحصن ( ة ) = الرجم حتى الموت ...
23 - Driss Mortad الثلاثاء 14 ماي 2013 - 09:24
Bonjour,

La religion, toutes les religions, ont toujours été utilisées par les puissants pour défendre et perpétuer leurs domination et intérêts. Les islamistes peuvent-ils nous dire au cours des quatorze derniers siècles si les puissants ont utilisé la religion pour mieux servir l'être humain sur une période dépassant une génération.

Les valeurs humaines, les valeurs de progrès ne sont ni occidentales, ni orientales. Elles appartiennent à l'homme et ceux qui veulent nous faire croire que les valeurs de la laicité sont de l'occident c'est qu'ils veulent faire peur aux gens afin de garder les citoyens sous la domination d'un certain politique qui cherche à utiliser la religion , l'ignorance et le sous développement pour préparer une dictature pas différente de celle des talibans.

Bien à vous tous.
24 - جمال1313 الثلاثاء 14 ماي 2013 - 09:37
إلى marocain تحية النور والحق والثورة على الجهل المقدس.
وصول الإسلام إلى إسبانية كان غزوا وهجوم على الناس الآمنين بالسيف ( في تعارض تام مع القرآن الذي يقول"وادعوا إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة ولم يقل بالغزو والاحتلال .وإلا لماذا بقوا هناك ولم يكتفوا بنشر الدعوة والرجوع من حيث أتوا. قال نشر الدعوة؟؟؟؟حاجيتك اطلع نهار واجيتك
25 - حائر الثلاثاء 14 ماي 2013 - 09:40
لنكن صرحاء مع انفسنا!
القوميون العرب عملوا كل ما وسعهم لابادة الهوية الامازيغية!!
الاسلاميون كذلك بل هناك من ذهب الى تكفير كل من يدافع عن الامازيغية!!
وهناك كذلك من حارب الامازيغية باسم الوطنية والوحدة وجميع اساليب المكر والخذيعة!!
اذن الامازيغية حوربت ومازالت تحارب وفي عقر دارها باسم العروبة والاسلام والوحدة ووو...
لهذا يمكن القول بانه: لولا العلمانيون الامازيغ مثل عصيد وغيرهم كثيرون لاصبحت الامازيغية من خبر كان!!
اما كلام الاستاد عصيد حول واقع علمنة القوانين المنظمة لتسيير شؤون الناس داخل القبائل الامازيغية فهو كان واقعا وضعيا سائدا ولم يستورد لا من الغرب ولا من الشرق ولا دخل للمسجد والفقهاء فيه اطلاقا.
ومازالت بعض هذه القوانين(Ezerfan) سارية المفعول الى يومنا هذا كقانون السقى(Azref n Waman) مثلا.
وعاش المغرب للجميع
26 - Marocain laïc الثلاثاء 14 ماي 2013 - 10:15
c'est toujours un plaisir de vous lire et de vous écouter Mr Assid ! Bon courage à vous
27 - amghar الثلاثاء 14 ماي 2013 - 10:23
je voix pas pourquoi vous diffusez pas mes commentaires??????
tanmirth
pour me repondre
28 - امازيغي حر الثلاثاء 14 ماي 2013 - 10:33
ما يزال عصيد يجد مكانا له ووقتا كافيا يفسر ضمنه عقليته البائدة و يحاول من خلال حركاته فوق الطاولة و كانه يخاطب تلاميذ اقسام الباكالوريا،ان يوهم الناس العقلاء بانه لا يقصد هذا او ذاك ولكن الذي نسيه هو ان السواد الاعظم من الشعب المغربي ياخذ عنه تيهه بين العلمانية والاعتقاد الديني ،فبالله عليك يا عصيد هل فعلا انت علماني كما تدعي ؟هل انت لا تومن بالله وكتبه ورسله واليوم الآخر ؟و هل فعلا ربيت اطفالك على هذا الذي صدر منك ؟و ان كنت قد فعلت و لن تفعل فهل يرتاح لك ضمير و انت تشجعهم على العزلة والفرقة بينهم و بين بني قومهم؟
29 - تيزنيت الثلاثاء 14 ماي 2013 - 10:52
للاسف الشديد هكدا حال العلمانيين بالمفهوم الغربي عصيد اختصر الدين في المسجد ، الصلاة وحدها ليست هي الدين كله الدين هو المعاملات يشمل جميع مناحي الحياة ولا يمكن فصل الدين عن الدولة او عن السياسة كما يفعل الغرب السياسة والكنيسة لا يجتمعان
30 - مروة الثلاثاء 14 ماي 2013 - 10:54
الاسلام هو العلمانية زائد ايمان بالله يتحكم في الكون.
اذا العلمانيون يتصرفون فيما فشل فيه الفقهاء القانونيون(الشرعيون) ويريدون ان يدخلوا الاسلام داخل العلمانية هدا غير ممكن دهنيا.
علينا ان نفهم الاسلام قبل كل شيء.
اما العلمانية شريعة مادية تتغير حسب الحضارات والشعوب الخ..
علينا محاربة شهواتنا في انفسنا و بانفسنا وبعد سنرى ان ليس هناك دين ولا علمانية و لا ولا.. افهموا لب الكلمة.
31 - Ibn Battouta الثلاثاء 14 ماي 2013 - 11:05
يقول ابن خلدون المؤرخ و مؤسس علم الاجتماع عن العربان :



- إنهم (العربان ) في الأصل أمّة متوحشة همهم نهب ما عند الناس ...



- العرب إذا تغلّبوا على أوطان أسرع إليها الخراب لأنهم أمة وحشية استحكمت


فيهم عوائد التوحش و أسبابه


-إذا اتى العرب عربت وإذا عربت خربت وإذا خربت لن تبنى


-العرب كالجراد ، أينما حلّو ، حلّ الخراب


- إن العرب لا يتغلبون إلا على البسائط بسبب طبيعة التوحش التي فيهم


قال إنهم في الأصل أمة متوحشة همهم نهب ما عند الناس


قال تعالى (( الأعراب أشد كفرا ونفاقا وأجدر ألا يعلموا حدود ما أنزل الله على
رسوله والله عليم))-سورة التوبة






واش هدشي ما كفيش باش نعرفو الطبيعة تع العربان ؟..
32 - el fassi الثلاثاء 14 ماي 2013 - 11:23
comme vous dites c est l islam qui nous a amener a envahire l andalousie c est l islam qui continu a nous pousser a vouloir a battre tout ce qui bouge,c est encore l islam qui nous pousse a vouloir faire taire tout les esprits libre.....(ps:une sorte de islam comme la votre monsieur)
33 - ochen الثلاثاء 14 ماي 2013 - 11:29
السلام عليكم يا اخي صاحب ت.3 الحكم الذي امر به الله هو الدمقراطية للاسف الشديد نجدها عند الغرب الغير المسلمون
34 - aouad الثلاثاء 14 ماي 2013 - 11:35
لما تكلمت يا سيد عصيد عن رسالة سيدنا محمد(ص) بانها رسالة ارهابية في زمننا هذا.ذكرت الزمن, فالعولمة التي تتكلم عنها وتدافع عنها وان تكن كذلك فتطبيقها يجب ان تتطرق فيه الى المكان ,فما رايك ان نجرد الدستور من بعض المرجعيات الدينية مثلا كشرب الخمر علانية ,واباحة العلاقات....,فهل تضن ان بنيتنا الاجتماعية(المكان)سوف تسمح بذلك?ننتضر منك الجواب و شكرا
35 - AitOughar الثلاثاء 14 ماي 2013 - 11:52
العلمانية عدوة للاسلام, والصهاينة اختاروها في مخطط برنارد لويس لتقسيم العالم الإسلامي ...الامازيغ اشد الناس حرصا على الاسلام...
وما الحرب القادمة ويخطط اليها الا بين الاسلام وعدوه بكل الوانهم ...
وها هو اسد في نهاته باذن الله...
الحسن الثاني رحمه الله , صرح انه لا يمكن ان تكون مسلما علمانيا...لان النفاق هو هذا...اما مع الله ام عدو الله وهو الكافر...الذي يعرف الحق ويخفيه وراء الباطل...لذا على الشعب المسلم ان يتصدى للتطبيع مع الصهاينة بكل ما اتاه الله...لانهم يخططون دائما وابدا لقتل الامة وتشتيتها ومنه مخطط برنارد لويس لتقسيم العالم الإسلامي...ولاعذر لمسلم ان يتكاسل في هذا ...

جدودنا كانوا يحكمون الدين الاسلامي ويدرسون ابنائهم القران في عمر صغير لانهم كانوا يعرفون مكر اعداء الله...

اليهود هم من باعوا دينهم بالمادة...واحرصوا على حياة ...اما الامازيع فعكس ذلك من اجل دينهم سمحوا في الحياة وتنازلوا على المال, بهروبهم الى الجبال...لانهم فهموا الشر الذي يحيط بهم...من محاربي الدين...اعرف اكثر الامازيغ الان يعيدون بناء المساجد في جبالهم لانهم شعروا بالخطر قدم...وهم مؤمنون ان الاسلام هو الحل.
36 - احمد الثلاثاء 14 ماي 2013 - 13:32
الانسان العاقل بصفة عامة والامازيغي المغربي بصفة خاصة يغربل بعقله وقلبه وشعوره القيم الصالحة عن الطالحة وهو حر في اختياراتة. ما دام الانسان يفكر ويشعر وهو ابن بياته ومنفتح على الغير فهو داءما في الاحتكاك والانتاج والاخذ والعطاء. لهذا فتصبح هوية الانسان مركبة وممزوجة بمختلف الافكار والسلوك والاعمال وممارسة طقوس عقاءدية او غيرها. الانسان على هذا الوجود يسعى الى الوصول الى الحقيقة وكل الحقاءق التي يعيها الانسان العاقل فانها حقاءق نسبية وحتى الحقاءق العلمية التي توصل اليها العلماء. والحقيقة المطلقة لا يعرفها الا الله. لهذا فعلى العلماء بالرغم من رصيدهم العلمي والحقاءق التي توصلوا اليها فهم لا يعلمون شيءا فعليهم الاتصاف بالتواضع في اصدار احكامهم على الافراد والجماعات والامم التي توصلت الى حقاءق مختلفة عن حقاءقهم. خلاصة القول من غير المعقول والمنطقي وضد فطرة الانسان ان يرفض العبد مثلما كانت درجته الدنيوية من علم ومال وسلطة فكرا اوعقيدة او طقوسات او قيم معينة على اخيه ابن ادم. الانسان العاقل هو الذي يعرف ما هو صالح وطالح في دنياه واخرته وهو غير محتاج لفقيه لا يفقه الا في فتاوي القتل.
37 - MOSTAFA الثلاثاء 14 ماي 2013 - 13:50
يقول الله تعالى {أريت الذي يكذب بالدين فذالك الذي يدع اليتيم ولا يحض على طعام المسكين فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم غافلون ...} صدق الله العضيم من خلال هذه الأية الكريمة يتبن أن الذي يكذب بالدين هو ذاك الذي لايدافع عن حقوق الإنسان ولا يدافع عن المستضعفين ولهذا لا يمكن فصل الدين عن الدولة لان مفهوم الدين مفهوم شامل كامل لا يمكن تجزيئه إلى نصفين مالله لله وما لقيصر لقيصر
38 - rifi الثلاثاء 14 ماي 2013 - 13:51
les amazighs et ne doit pas s'exprimer à leur place et doit assumer ses propos. on n'est musulman ou on l'est pas
39 - مغربي الثلاثاء 14 ماي 2013 - 14:23
كلما ذكرت العلمانية أو الامازغية إلا و أصيب البعض بالحساسية،.. لعقود كثيرة تم غسل عقول المسلميبن ببوعبوع إسمه العلمانية، رغم أن العلمانية جائت لتدبير الاختلاف ما بين الشعوب و ليس محاربة الدين أو إقصاءه، إذا كانت العلمانية بهذه البشاعة كما يتصورها البعض لماذا قبل المسلمون العيش في بلدان علمانية ويمارسون شعائرهم الدينية هناك بكل حرية و يمارسون كامل حقوقهم أكثر من بلدانهم الاصلية ؟؟؟ هذا تناقض و مرض نفسي في نفس الوقت كون أن تنتقد الشيء و تقبل به هذا شيء مريب، .. ما ذا يريد المرء في العالم يريد الشغل والسكن و الصحة و ممارسة الشعائر الدينية فقط، و كل هذه الاشياء متوفرة في البلدان العلمانية و غير متوفرة في البلدان الاسلامية و هذا يطرح أكثر من تساؤل حول فشل الدول الدينية في العالم.
أما عصيد فهو باحث أكاديمي كبير فهو إطلع على تاريخ المغرب السياسي و الامازيغي على الخصوص و توصل إلى حقيقة أن المغرب كان علمانياً بطريقته الخاصة، بحيث كان الدين يعلب دور التعبد فقط و لا يدخل في الحياة الخاصة للمغاربة، فالاعراف القبلية المغربية كانت لا تشرك الفقيه في أمورها العملية لكن تشركه في أمورها الدينية.
40 - مسعود السيد الثلاثاء 14 ماي 2013 - 14:26
العالمانية موروث عالمي نجدها في كل ثقافات الشعوب بما فيها الشعوب العربية .وجدت قبل الاديان وستبقى وهي الحل لكل المعضلات مدعومة بالديمقراطية .أما الدين يجب أن نغلق عليه أبواب المساجد كما فعل الاوربيون والا سنبقى متخلفين الا ما لانهاية
41 - امزيغي مغربي عربي الثلاثاء 14 ماي 2013 - 14:32
ا لمغارب عرب وامازيغ مسلمون توحدهم العقيدة الاسلامية لكن العلمانية تريد تفريقتهم بتحريضنا نحن الامازيغ على اخواننا العرب والحمد لله الدي كشفهم لنا بعد ان اتهم عصيد رسولنا الكريم صلى الله عله وسلم بلارهابي مما جعل كثير منا ينفصل عن هدا الحزب العلماني لدي هدفه الدفاع عن العلمانية وليس عن الامازغية سندافع انشاء لله على امازيغيتنا تحت رايت الاسلام
42 - أحمد العلوي الثلاثاء 14 ماي 2013 - 14:50
كلام عصيد العلماني حول العلمانية مقبول إذا كان الدين يعني المعتقد فقط و هذا التوصيف ينطبق على المسيحية أما الاسلام فهو منهج حياة فيه العقيدة و السياسة و الاقتصاد و الشريعة ...الخ و الاسلام يكفل لجميع الناس حرياتهم و تخلي المسلم عن أحكام دينه في الاقتصاد و العلاقات الاجتماعية لا يجوز و إذا أنكرها فهو كافر لا شك .و إلزام المسلم بأن يتخلى عن شريعته ليس عدلا ولا علاقة له بالحرية . و كلامه عن الأجداد كلام غير عقلاني و لا يفيد في تبرير الدعوة إلى العلمانية. أنا شخصيا مسلم أمازيغي أبا عن جد و والدي رحمهما الله لا يعرفان أي شئ عن العربية و أنا مع تطبيق الشريعة الاسلامية و لا مانع عندي أن يكون للعلمانيين قانون خاص بهم.
43 - الملاحظ الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:07
اولا اذا كنت فعلا تريد نشر الامازيغية فلماذا تتكلم انت بالعربية ’لانك متاكد ان 99’99 % من المغاربة لن يفهموك اذن العربية هي لغة الاغلبية ’ثم ان هاته الثماثيل التي تعبد هي بالية و ما زيارتك للكيان الصهيوني الا دليل على انك كلفت بدور لبث الفتنة في الشعب المغربي لخدمة اجندة صهيونية ’ فالظهير البربري لم ينطل على المغاربة فكيف ينطلي الظهير العصيدي يا حفيظ مسيلمة ثم ان الاسلام دين و دنيا و ليس مجرد عقيدة فهو حياة فقراننا الكريم فيه الطب و الهندسة و الرياضيات و السياسة و الفن و القصة .....و كل ما تتخيل "وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ" الم تسمع عن اخر اختراع للمهندسة المصرية" ليلى عبد المنعم "التي اخترعت خرسنة مضادة للزلازل مستوحية اياها من سورة الكهف " اتوني افرغ عليه قطرا" حتى سماها مؤتمر كلوبل للاختراع بلندن ب "ام المخترعين" اتق الله يا رجل
0
يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ
44 - said bassou الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:23
Mr AHMED ASSID est néophyte concernant L' Histoire antique de L' Afrique du Nord : il va falloir faire connaitre et Vilgariser aux marocains les grands philosophes et lettrés fondateurs de la pensée Humaine universelle ; Nord africains d'origine : SAINT AUGUSTAIN D' Hippone / ANNABA - DONATUS - APOLIOS de AMDAGHUS - ARTISPICE DE CYRENE ( LYBIA ) et aussi les philosophes savants nord africains du Moyen age : BEN ROCHD - BEN KHALDOUNE...I

DOMMAGE que ce Néophyte parle au Nom des érudits marocains en démission pour affairisme!!!i
45 - limakarim الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:29
ا ن ما يريد بلوغه "عصيد" هو الفات نظر الراي العام نحوه بعدما طبل وزمر ولم يجد اذانا صاغية, ما هذا الشخص سوى مهرج (حلايقي) يريد تكوين مجموعة من الناس ذوي العقول الضعيفة ليلتفوا حوله ويصير زعيمهم, واية زعامة تلك يا عصيد. في كل مرة تقذف بحبة قمح وتترك من لهم عقول العصافير يتشاجرون عليها وانت تتفرج عليهم. اسمع جيدا اقول لك ان الغاربة ذوي العقول النيرة, لم يطلبو منك يوما التدخل في معتقداتهم, او لغتهم او غير ذلك, فانت شخص متطفل وتعجبك افكارك البليدة الدخيلة. اذن يجب عليك الانزواء والانطواء واترك المغاربة الاحرار وشانهم, ولا تتدخل في شانهم لتنشر بينهم العنصرية والفتنة بنعتك هذا عربي والاخر امازيغي وافكارك العلمانية هذه لا تليق بالمغاربة المسلمين وبكافة المسلمين في العالم. انصحك ان كنت تسعى لتكون مهرجا او "حلايقي" فما عليك سوى الالتحاق بجامع الفناء بمراكش او بالساحات المخصصة للمهرجين امثالك. كفانا تفرقة وتشرذما. ان اعداء الامة الاسلامية كثيرون وقد يروقهم من يقوم مكانهم بالوكالة في تشتيت الامة الاسلامية وجعلها دويلات صغيرة وضعيفة لا تقوى حتى على الدفاع عن نفسها لينهبوا خيراتها, والنماذج كثيرة
46 - خمونة محمد الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:37
دور العلماء بكل صدق و بكل وضوح هو اوسع واشمل من ادوار الاحزاب السياسية . لان الرسول (ص) وصف العلماء ورثة الانبياء واذا نضرنا الى سيرة النبى (ص) مهمته اصلاح المجتمع واصلاح اوضاع الحيات بمختلف احوالها المغاربة تقريبا كلهم امازيغ وهناك ذليل توضيف الحركة الوطنية للمسجد .. سيجد تعبيره الاولى مع الضهير البربري فى 16 ماي 1930 حيث خرجت التضاهرات الاحتجاجية التى كانت تقرا اللطيف من المساجد والتي اصبحت مراقبة وموجهة من طرف الوطنيين وامتذ ذلك الى استثمار العديد من الطقوس الذينية كادوات وتعبير عن السخط على االسياسة الاستعمارية وبفضل الاجواء الجديدة وبفضل التفتح الذي عرفه المغرب بفضل الملك الطيب ..هنا اخد العلماء حضهم من الحرية مما يجب ان يقوموا به من اجل خدمة الاسلام
47 - cherkaoui الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:49
ليس في التاريخ ما يبرر وجود هذه الأقوال،وأنا أتحداه إن أتى لي بكتاب واحد يشرح علمانية الأمازيغ عند أجداده كما يقول،
بل على العكس دائما كانوا الأمازيغ متشبتين بالقيم الدينية وبروح المسؤولية،كافحوا وجاهذوا تحت راية الإسلام،وكانوا جنود الله
فوق أرضه معتزين بالإسلام،محافظين على كرامتهم وشرفهم. لا تابعين للغرب ولامتشبتين بهم.من تشبت بقوم حشر معهم.......
48 - sibaoueh الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:55
إلى الرقم 31 الملقب IBN BATTOUTA
وإبن بطوطة كما هو معروف عربي قح إسمه الحقيقي
محمد بن عب الله بن محمد الطنجي ، الرحالة المسلم
ماتكلم إلا العربية دون غيرها وإلا كيف له أن يقوم بتلك الرحلات في وقت لم تكن فيه إلا اللغة العربية سائدة

أما فيما يخص تعليقك
بما أنك تعرف هذا وأكثر عن العرب

لو كنت ذو أصل وفصل
وكانت لك حضارة تذكر، ولغة ككل لغا ت العالم تدون تاريخ اجدادك
ماكنت لجأت للغة العربية قصد التعبير عن رأيك
وهذا يؤكد على الشلل المنوط بعرقك الذي لايعرف ولن يعرف أبدا التواصل الكتابي
نحن معشر العرب لنا تاريخ يشهد به العالم
نحن لسنا بعابر سبيل
ليس هناك بالمعمور لغة واحدة إلا وتحمل من المصطلحات العربية
مالم تستطع ان تتركه أي لغة
نحن لسنا من الذين يقتصرون على ازول وتنمرت وبينهما لاشيئ
نحن الذين قال فينا سبحانه وتعالى : وكنتم خير أمة أخرجت للناس
نحن لنا دين إسمه الإسلام ولنا ملة

أتفهّم جيدا أن تغار منا
وكيف لا وأنت لم تلتحق بعد بصنف البشرية

de nos jours même les animaux sacrifiés ont une traçabilité

elle où la votre؟
49 - رشيد فاضيلي الثلاثاء 14 ماي 2013 - 17:04
خلق الله ما يشاء، بشر بفكر جد متخلف وكل من يساند ما يقول فهو كذلك.
.... وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما .... صدق الله الحق العظيم.
50 - أمين الثلاثاء 14 ماي 2013 - 17:17
( الدين سيظل حاضرا في المجتمع......الناس بحاجة إلى الدين..) هذا العصيد إما أنه ينطلق من منطلق ديني أو ينطلق من منطلق علماني، إذا كانت الثانية : فالعلمانية لا تعترف بدين مطلقا سواء لفي شأن خاص و لا عام...و إذا كانت الأولى فليجبنا حضرته عنه هذه الآيات ما العمل تجاهها *( وأن احكم بينهم بما أنزل الله ) *( و من أحسن من الله حكما لقوم يوقنون) * ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون ) * ( وإن حكمت فاحكم بينهم بالقسط ) * ( ألم تر إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أُنزل إليك وما أُنزل من قبلك يُريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أُمروا أن يكفروا به ويريد الشيطان أن يضلّهم ضلالاً بعيداً . وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول رأيت المنافقين يصدُّون عنك صدوداً ) ....
51 - حسن الثلاثاء 14 ماي 2013 - 17:51
لماذا نجد الرموز العلمانية يحترمونها ويقدسونها أكثر مما يحترمها و يقدسها صناعها في الغرب؟ " لأن عابد الصنم ليس كصانع الصنم" محمد جلال كشك.
52 - moha الثلاثاء 14 ماي 2013 - 18:20
صحيح ما تقول يا استاذ عصيد
يكذب عليك لكاذب
si ils vous disent que les amazighs coupaient les mains aux voleurs
Les amazighs avaient leurs façon de punir les criminels et ceux qui sortent de système commun des amazigh,
Je me demande comment les zones de SIBA s'organisaient t-elles ?!! il faut qu'ils ne répondent ceux qui vous contredisent juste pour vous contredire
la plus part des MRE en Europe vivent dans la laïcité ils pratique leur religion mieux que dans leur pays d'origine, où les gens sont des hypocrites, ils pratiquent c'est pour éviter la pression de la société, mais en réalité leurs comportement est contradictoire avec ce qui a été prescrit dans notre religion
53 - Omar Andalousi الثلاثاء 14 ماي 2013 - 18:31
إن عصبية الدولة (charisma) قامت ولا تزال إسلامية لسببين:
1.تجانس القبائل الأمازيغية والعربية في ظل دولة إسلامية العقيدة لضمان الوحدة الثرابية
2. كون الحضارة المغربية و الأندلسية أرخت بالعربية وأن من دافعو عليها هم عرب وأمازيغ من المغربين(maroc et algerie) وبالثالي فإن هذا الرصيد الحضاري والثقافي ملك لنا نحن المغاربيون سواء.

الدولة الحديثة دات مؤسسات لا تعاكس الإسلام بل تضمه إلا مؤسساتها و هدا أمر صائب.
لعلنا خرجنا من دولة السلطان التي كنا نحيا فيها كرعايا لنعيش في دولة قانون ومؤسسات تضمن لنا حقوق المواطنة بفرق لمؤسساة التشريعية و التنفيدية إلخ.. وهذا ضامن لحقوق الجميع ولا يتخالف مع الشرع.
إن الثبعية العمياء للغرب ليسة هي المحرك اللذي يجب أخد به لبناء دولة صالحة لأنها دمغوجية إمبريالية نفعية الكارهة لدين الله وللمسلمين.
المحرك لدولتنا هو الإسلام و عصبيته هي حام هذا البلد من الفتنة والتدخل الأجنبي بضمان حقوق العباد.
فيما يخص الأمازيغية كحركة تقافية فإنه من واجب كل المغاربة مساندة إخواننا بتوتيق حقوقهم كمواطنين في إطار مغرب مسلم متعدد الثقافة وعدم إقصاء الآخر
54 - عبد الفتاح العمراوي الثلاثاء 14 ماي 2013 - 18:31
يا استاذ :

لاتوجد قيم أمازيغية خالصة ...هذه القيم -التي تتحدث عنها - هي قيم مغربية وليست أمازيغية ..
هي قيم مغربية يشترك فيها العرب والامازيغ والامم التي تعاقبت على المغرب

..فلماذا تحرص على جعل القيم المغربية العامة ، قيم خاصة بــــعـِـــــــرق خاص من المغاربة ..؟

ولا أعرف سبب إصرارك على طهرانية وسمو العرق الامازيغي ..

الامازيغ مغاربة ، لايقلون ولا يزيدون عن بقية إخوانهم المغاربة....

بل لا يوجد في المغرب من هو أمازيغي قح أو عربي قح او فينيقي قح أو روماني قح ..
لأن الجميع انصهر في (تمغرابيت) ولا داعي للنـــبش لإثارة هذه النعرات ..
55 - MLGO الثلاثاء 14 ماي 2013 - 18:37
la laicite cibre de separer le pouvoir/l'etat et la relegion et c'est a l'interet de la rlegion et au meme temps liberer l'esprit pour reflechier et fonctionner correctement et sans obsctacles.pkoi on paie des faqihs des milliond de dirhams de l'argent de peuple et ne travaillent que moind d'une heure en une journee; les autres citoyens travaillent plus de huit heurs pour un salire de 3000 ou 4000dh. un faqu=ih sans niveau scolaire paie la meme chose sans aucun effort et je crois que leur salaire est HARAM car ils ne deploient pas aucun effort comme les autres et c'est ca l'egalie?. on veut un pays pour ou tous les citoyens sont egaux devant la loi et les droits. l'islam il ay 14 siecles n'arrive pas a regler les probelmes des gens. l'islam est un relation entre dieu et Homme .dieu seul a le droit de juger et proteger la relegion
azul
56 - tagsart الثلاثاء 14 ماي 2013 - 19:02
لقد اكد عصيد ان العلما نية ليست هي الالحاد وءانما هي قوانين يتفق عليها الناس لتسير شؤونهم بعيدا عن الاستبداد سواء كان دينيا او قوميا او عرقيا او اقتصاديا
57 - red1 الثلاثاء 14 ماي 2013 - 19:17
Ayus Dr. Ahmed Assid et j'espere a vous une bonne continuation.
Merci
58 - مسلم و كفى الثلاثاء 14 ماي 2013 - 19:45
قال الإمام الشافعي رحمه الله: نعيب زماننا والعيب فينا.. وما لزماننا عيب سوانا
عيب عليك أيها العلماني أن تتدخل في أشياء وأمور تعترف بعدم معرفتك التامة بها ثم تحلل وتتساءل وتطالب بالدليل من القران وتضرب بالدليل من السنة عرض الحائط.ابحث عن مصادر التشريع الأربعة؟
عليك أن تعرف أيها الجاهل أن هذا الدين ليس بالرأي ولا بالهوى تتقبل منه ما تريد نفسك الخبيثة وتهواه. وتجادل في الاخر.
عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال:إنا كنا أذل قوم فأعزنا الله بالإسلام فمهما نطلب العزة بغير ما أعزنا الله به أذلنا الله .
العزة للعرب وللأمازيغ في اتباع الاسلام والاقتداء بالرسول محمد صلى الله عليه وعلى اله وصحبه .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية
"ﺍﻋﻠﻢ ﺃﻥّ ﺍﻋﺘﻴﺎﺩ ﺍﻟﻠﻐﺔ يؤثر ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻘﻞِ ﻭﺍﻟﺨﻠﻖِ ﻭﺍﻟﺪﻳﻦِ ﺗﺄﺛﻴﺮﺍً ﻗﻮﻳّﺎً ﺑﻴّﻨﺎً ، ﻭﻳﺆﺛﺮ ﺃﻳﻀﺎً ﻓﻲ ﻣﺸﺎﺑﻬﺔِ ﺻﺪﺭِ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻣّﺔِ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﺤﺎﺑﺔِ ﻭﺍﻟﺘﺎﺑﻌﻴﻦ ، ﻭﻣﺸﺎﺑﻬﺘﻬﻢ ﺗﺰﻳﺪ ﺍﻟﻌﻘﻞَ ﻭﺍﻟﺪﻳﻦَ ﻭﺍﻟﺨﻠﻖَ ، ﻭﺃﻳﻀﺎً ﻓﺈﻥّ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻳﻦ ، ﻭﻣﻌﺮﻓﺘﻬﺎ ﻓﺮﺽٌ ﻭﺍﺟﺐٌ ، ﻓﺈﻥّ ﻓﻬﻢ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨّﺔ ﻓﺮﺽٌ ، ﻭﻻ ﻳُﻔﻬﻢ ﺇﻻّ ﺑﻔﻬﻢ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ، ﻭﻣﺎ ﻻ ﻳﺘﻢّ ﺍﻟﻮﺍﺟﺐ ﺇﻻّ ﺑﻪ ﻓﻬﻮ ﻭﺍﺟﺐ . "
ﺍﻗﺘﻀﺎﺀ ﺍﻟﺼﺮﺍﻁ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﻴﻢ ﺹ 207
59 - red1 الثلاثاء 14 ماي 2013 - 19:56
إذا خاطبكم الجاهلون قولوا سلاما
أما بعد
يسرني و يشرفني أن أستمع و أستمتع بالكلام المنطق و صريح الذي يحكيه الأستاذ أحمد عصيد،كما أتمنى لك التوفيق لأنك تنور هذه الأمة.
أرى أن بعض الناس من الصعب عليهم فهم و أن يستوعبوا كلامك لأنهم جاهلون كما نعلم أن معظم شباب المغربي مستهدف من طرف القنوات المغربية الهادفة إلى إقصاء الشباب من حيت السياسة.إذا قلنا أن العلمانية هي ضد الإسلام و كل من هو علمني فهو كافر ألا ترون أن معظم الدول الأجنبية العلمانية حققت ازدهارا في كل المجالات و نحن مازلنا متاخرين رغم أننا لم نطبق ما أمرنا الله ولكن عاصايناه لأننا نرى الظلم ولا نستطيع التغيير .........مادمنا جاهلين فسيبقى الظلم و الإستبداد.
أمازيغي يحب أحمد عصيد كتبت بالعربي حتى يفهمني الجميع و عذرا للأمازيغ Sam7ati o rbi origh sta3rabt bach adasen inigh aya Ayus Ahmed Assid
60 - محمد الثلاثاء 14 ماي 2013 - 20:28
السلام . كلام الاستاد عصيد منطقي و معقول لا يجيب استغلال الدين في مسائل شغصية كالشرف والعروبة . الدين الاسلامي للجميع ..
61 - ريف أرض الرجال الثلاثاء 14 ماي 2013 - 21:50
أولا لا علاقة للأمازيغية لغة بالعلمانية . ثانيا يوجد فرق بين العلمانية بكسر العين و العلمانية بفتح العين و أنت في كلامك تلعب بكلمات مرة تنطق العلمانية بكسر العين لإرضاء و إقناع المغاربة المسلمين و القول لهم أن العلمانية هي العلم و مرة أخرى تنطق العلمانية بفتح العين وهنا توجه الكلام لأصدقائك و حلفائك من المغرب و فرنسا و إسرائيل و هي تهميش الدين و فرض نظام عالمي الجديد الذي كان ينادي به بوش بعد تفجيرات 2001 بنيويورك . ثالثا نحن الأمازيغ عرفنك على حقيقتك أنك مجرد عميل لا تخدم مصلحة المغاربة المسلمون و مصلحة الوطن لهذا نحن بريئون منك .
62 - agzennay الثلاثاء 14 ماي 2013 - 21:50
ⵜⴰⵏⵎⵎⵉⵔⵜ ⵏⵏⴽ ⵎⴰⵙ ⵄⴰⵚⵉⴷ, vous parlez avec un niveau supérieur à tel point que les ignorants Marocains, surtout les barbus, ne vont rien comprendre. Vous avez touché un point très sensible ici lorsque vous avez parlé de la séparation de nos encêtres de la politiquet de la religion, certe, c'est pourquoi la grande catastrophe n'a commencé qu'avec l'arrivée des colonisateurs arabes, mais le beau jour arrivera ...
63 - محمّد محمّد المحب الثلاثاء 14 ماي 2013 - 23:30
العلمانيّة بوصفها أساسا للممارسة الحرّيّة بشكلها الفرديّ والجماعيّ، وأسلوبا في الاستمتاع بمباهج الحياة، ومنهجا لاحترام المختلف، ونمطا لتعايش الأفكار والأنماط والأديان والأقلّيات هي الحلّ، ولا نريدعنها بديلا ذاك رأينا واضح جليّ. الدّولة الدّينيّة دولة إقصاء بالتّعريف، ويزداد الأمر تعقيدا وخطورة إذا قادها المتنطّعون، فعندها يصبح السّلم والاستقرار في كفّ عفريت. الدّولة المدنيّة الدّيمقراطيّة حيث يسود القانون متّسع لجميع أبناء الوطن دون ميز على أساس الجنس أو العرق أو اللّغة أو الدّين أو المذهب الفقهيّ. وجميع الأشكال الأخرى تلوينات للاستبداد والاستعباد، وللإقصاء ةالاستفراد. الحمد لله اتّضحت صورة الإقصاء الذي يتدثّر بالدّين وظهر للعالم خطورة التّطرّف الدّينيّ على السّلم العالميّ والتّنميّة الاجتماعيّة
64 - amine الأربعاء 15 ماي 2013 - 00:51
الى كل هؤلاء اللدين يتبجحون بمعرفتهم للدين والدين منهم براء
اريد ان اطرح عليهم هاذين السؤالين:
1-اتعتقدون حقا ان المغاربة في مجملهم مسلمون واين يتجلى لكم هدا الاسلام في تصرفاتهم ومعاملاتهم افيدونا جزاكم الله
2-ثم هل تعتقدون اننا في المغرب وحتى في الدول العربية كافة تطبق الشريعة الاسلامية كما امر النبي محمد ام تريدن ان تفرضوا رايكم حصريا على استاذي واستاذكم السيد عصيد.
ثم اني ا كاد اجزم ان جلكم لا يفقه شيئا في مفهوم العلمانية والقلة منكم يتعمد الى خلطها بالاديان بل ويجعلها مرادف للادين وهذا اثم كبير فالعلمانية مفهوم كوني لم يبتكره الاستاد بل هو ثمرة مجهودات فكرية فلسفية وفقهية ساهم فيها فطاحل المفكرين والحقوقيين عبر العال كما ساهم في ارسئها كانظمة الحروب التي خربت العالم باسم الاذ يان واكتفي بهذا
65 - مسلم الأربعاء 15 ماي 2013 - 11:31
الى صاحب التعليق 25( و كل العلمانيين )يكفيك من اسمك انك حـــــــــــائر.اما نحن فمسلمون ونفتخر.وكما قيل:"القافلة تسير والكلاب تنبح."واعلموا" انه ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد."ونحن في انتظار ان اسمع خبر (تعصد) راس عصيدكم هذا.عاجلا غير اجل."فانظر كيف كان عاقبة الظالمين.)
66 - في طريق النور الأربعاء 15 ماي 2013 - 15:51
ماليزيا بلد علماني
أندونيسيا بلد علماني
تركيا بلد علماني
هل مواطنو هذه البلدان هم أكثر تشبثا وفهما لدينهم أم المنافقون السعوديون وأزلامهم في بلدنا
وهل هم عرب
فالعرب لا يملكون صك ملكية الإسلام، بل هو للعالمين
كفى نفاقا و أفيقوا من الخديعة التي طال سحرها عليكم
67 - abouelala الأربعاء 15 ماي 2013 - 18:04
ياأخى فى الله لديك قدرات لابأس بها فى الكلام لكنك لم تستطيع استغلالها فى المجال المناسب واخترت العلمانية والدين رغم انك ازددت ودرست فى بيئة مسلمة وكيف تنكرت وضحيت بهويتك مقابل الشهرة واية شهرة تريد من شعب يومن بالله وملائكته ورسله وباليوم الاخر......ومالك يااخى سضعتينا واش غير انت اللى زعما قريتى وباقى سكان المغرب عايشين فى القرن الحجرى اتقى الله فى نفسك وخلينا ابعاد عن الفتنة
المجموع: 67 | عرض: 1 - 67

التعليقات مغلقة على هذا المقال