24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0113:4616:5219:2220:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. خمسينية تنهي حياتها بالارتماء في بئر بسطات (5.00)

  2. الدار البيضاء تحدث ستة مرائب أرضية لتفادي الاختناق والضوضاء (5.00)

  3. الأمازيغية في كتاب: "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب" (5.00)

  4. التدبير الحضري في البيضاء .. أزمات مُستفحِلة ومسؤوليات متعددة (5.00)

  5. ديمقراطية أمازيغية عريقة بالمغرب .. دستور لا يحكم بالسجن والإعدام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | بورتريه الملك الراحل الحسن الثاني من التلفزة الكندية

بورتريه الملك الراحل الحسن الثاني من التلفزة الكندية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (48)

1 - حسن الرباط الاثنين 11 غشت 2008 - 03:21
عودة ميمونة للاخوة في هسبريس متمنيا لهم جميعا التوفيق و النجاح . بخصوص هدا الشريط و الله لقد عاد بي الى سنوات افتقدها المغاربة الوطنيون. ملك أنيق رزين كلامه لبق يسحر كل محاوريه خرجاته الى شعبه يطبعها العفوية و حسن التنظيم لا أحد يسير أمامه حتى و لو كانوا من حرسه أبهر العالم بدكائه و تفكيره السليم كان غيورا على شعبه و عروبته .فعلا ملك عظيم نتمنى له الرحمة و السلوان.
2 - safi baraka الاثنين 11 غشت 2008 - 03:23
والله الا زدتي فيه ا كتكوتة. لم ارى او اسمع من قبل اميرا للمؤمنين يُعبَد من طرف شعبه و امته.....................!!!!!!!
3 - الحجاج الاثنين 11 غشت 2008 - 03:25
رحمك الله !
4 - نعيم الاثنين 11 غشت 2008 - 03:27

رحمه الله وزاد في المغفرة لنا وله
إنه كان أهل لما أسند إليه من مسؤولية وفي زمن حساس.
من جهةأخرى ياإخوة لماذا لا نذكر أمواتنا بالخير في تعاليقنا؟ و بالأحرى من خدمنافي وقت حرج.
5 - عبده اللواح الاثنين 11 غشت 2008 - 03:29
أكبر أناني عرفته البشرية.
6 - omar الاثنين 11 غشت 2008 - 03:31
بما أن البرنامج كنديا لا شبهة في محتواه يجب توثيقه في صحيح البخاري
7 - محب المرابطين الاثنين 11 غشت 2008 - 03:33
داز الإذلال على الشعب المغربي في فترة العلويين
الناس يركعون حتى تكاد ظهورهم تكسر
لا حول و لا قوة إلا بالله
على أي رحمه الله على الأقل لم يستطع الشواذ أن يظهروا أنفسهم كما يقع اليوم
8 - walou الاثنين 11 غشت 2008 - 03:35
ودخلت عليكم بالله واش هاذي بلاد .كاليك عايشين ك دبانة ف لبطانة اخــــــــــ
9 - مراكشي الاثنين 11 غشت 2008 - 03:37
سنظل اوفياء لك ولو في قبرك لانك عظييم فعلا.
10 - حسام الاثنين 11 غشت 2008 - 03:39
لاتستهزئ بصحيح البخاري وناقش كما يحلو لك .
الحسن الثاني إنسان يصيب ويخطئ ورغم ما قيل عن أخطائه يبقى مغربيا وطنيا يحب بلده وشعبه ...ما يؤاخد عليه انه كان يتعامل مع المغاربة كشعب وكوحدة وليس كأفراد! بالنسبة إليه المهم هو الجماعة وليس الفرد وهذا ما كان يوقعه في أخطاء كثيرة فالمجتمع مجموعة أفراد لكل فرد فيه أهمية ودور أو خطر يجب تجنبه ...والحسن الثاني كان يتعامل مع شعب مكون من أفراد ويمكن التضحية بفرد منه دون ان يتأثر الشعب !!!وكان الشعب وحدة قائمة بذاتها !
11 - ماشي سوقكم شكون أنا الاثنين 11 غشت 2008 - 03:41
بوشويكة
كل مافي الروبورتاج معروف رأيناه وعشناه.
كان المرحوم الحسن التاني عظيم في كل شيء في السياسة وإدارة الأزمات وحتى في قمع المخربين من الشيوعيين والظلامين أيضا وبفضله يعيش المغرب اليوم في أمن وأمان.
الرحمة لسيدنا العظيم والخزي والعار لخفافيش الظلام.
بوشويكة
المرحومين, بن بركة و بوعبيد أماالحسن التاني فلا؟؟؟.
تزمامرت كانت نعمة كبيرة على المغرب جنبته حكم العسكر البغيض.
12 - abdou الاثنين 11 غشت 2008 - 03:43
un grand intellectuel vrament c est un poete que dieu aie son ame en paix
13 - lassyaf الاثنين 11 غشت 2008 - 03:45
ادكى زعيم سياسي على وجه الكرة الارضية الله ارحمك الحسن التاني
14 - يوسف الاثنين 11 غشت 2008 - 03:47
رحيل الحسن الثاني خسارة للانسانية جمعاء و أعني ما أقول انه الصفحة الابرز في كتاب النبوغ المغربي
15 - larbi الاثنين 11 غشت 2008 - 03:49
قبحك الله وأزاح عنك الرحمة يا السي كريط ، ما هكذا علمنا الإسلام لنذكر به موتانا
16 - اب ياسين الاثنين 11 غشت 2008 - 03:51
ما اصابكم فبما كسبت قلوبكم ولو علم الله في قلوبكم خيرا لاتاكم خيرا منه.
17 - ياك غير أنا الاثنين 11 غشت 2008 - 03:53
رحم الله الشيخ كشك عندما قال "يا حسن! أنت لست بحسن و لا بمستحسن و لكن ضعيف جدا!! "
هو الصراحة الحسن الثاني كان طاغية و لكن هو لي يليق لهاذ شعب المرقة و السبرديلة
18 - سعيد الوجاني الاثنين 11 غشت 2008 - 03:55
رحم الله الحسن الثاني :
في سن السادسة عشرة من العمر ، انخرط في حركة العمل الوطني .
في سن العشرين بدا في اقلاق راحة فرنسا حين بدا يرفع مطالب استقلال المغرب.
لعب الدور الاهم والرئيسي في اعداد وثيقة المطالبة بالاستقلال في 11 يناير 1944 ، حيث خرجت من القصر الملكي ولتعود اليه محملة بالتوقيعات المعروفة .
لعب الدور الرئيسي الى جانب المقاومة المسلحة المدينية وجيش التحرير في اخراج فرنسا من المغرب وحصوله على استقلاله .
اسسس الدولة العصرية التي تجمع بين الاصالة والمعاصرة ، اي تركيزه على الخصوصية المغربية.
يعد الحسن الثاني رحمه الله محرر الصحراء المغربية .
باني السدود المغربية .
يكفي بالنسبة للراحل ان اعداءه الذين كانوا يكرهونه قد ندموا عليه .
رحم الله الحسن الثاني الملك الحكيم في السياسة الدولية
19 - محمد الاثنين 11 غشت 2008 - 03:57
ملك عظيم في كل شيء، في السياسةوالفن والأدب والطبخ والتعذيب والإعدام والتقتيل.
رحمه الله ورحم خادمه الوفي إدريس البصري، وحفظ محمد السادس
20 - محمد الدنيا الاثنين 11 غشت 2008 - 03:59
- لم يكن ملكا وكفى،
بل كان أبا بكل المقاييس.
ولم يكن عاهلا، تستهويه حياة القصور،
بل كان حارسا،يتقن الكرى بالعين التي ترى.
ولولا اليقظة الحسنية،
لكنا اليوم أقنانا للإنقلابيين.
رحمك الله يا ملك الملوك،
لقد تركت لنا فضاء خصبا بالحرية.
21 - مغربية كتموت على بلادها الاثنين 11 غشت 2008 - 04:01
اذكى زعيم سياسي على وجه الكرة الارضية
الله يرحمه
22 - حسن اكيدار اكادير الاثنين 11 غشت 2008 - 04:03
اااااااتركوا الماضي المؤلم يتحدث واااااااكتفوا بذكر امواتكم بخير ............ما أريد قوله ان ابرز نقاط ضعف امتنا المغربية هو غموض الملكية .............الله يهدي العرب كاملين نتغنى بامجادنا واراضينا تسلب منا نحن اضعف وانحط عرب وجدوا فوق هذه الارض .....يا.لطيف
23 - قندوح الاثنين 11 غشت 2008 - 04:05
أقتبس :
*عشم إبليس في الجنة
السي كوريط
من البديهي أن يلمع الصهيوني بن سيمون صورة جاسوس اليهود الذي كان يتأمر على الأمة الإسلامية رفقة أخيه في الحرفة المقبور الآخر الحسين بن طلال, فاليهود ا يطرون سوى على الخونة, نعم سوف يرحم الله الحسن الثاني إذا رحم فرعون و همان و قوم عاد...على رأي أهل مصر "عشم إبليس في الجنة"
ما هموني غير الرجال إلا ضاعو*
أنت ضد اليهود وفرعون في نفس الوقت وتدعي الإسلام وتتدخل في رحمة الله وما أنت إلى حثالة المخربين أعداء المغرب ستبقى تغرد خارج السرب وحدك وتعيش في ماضي خرافة ناس الغيوان.
24 - moslim+ الاثنين 11 غشت 2008 - 04:07
برافوووووو أخي . إدا كان الحسن التاني أمير المؤمنين فمادا كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه ؟؟؟ إن حسابه مع المستضعفين والمعتقلين ممن قضو نحبهم في زنازن تزمامرت و...و.... سيكون عسيرا اللهم نجنا يوم الحساب وللهم جنبنا الظلم والطغيان
25 - aschoumi الاثنين 11 غشت 2008 - 04:09
C’était vraiment le père de tous les marocains, que son âme repose en paie dans les grands paradis, et que DIEU bénisse son successeur MOHAMMED 6
26 - بن بركة الاثنين 11 غشت 2008 - 04:11
حين كان المرحومين, بن بركة و بوعبيد, يقدمان وثيقة المطالبة بالاستقلال, كان ملكك يا اخي يعيش حياة البرزخ والمراهقة بفرنسا, ويوم كان جيش التحرير يقاوم المستعمر كان ملكك جالسا على كرسي بشركة اونا و يقوم بالحسابات, اما عن تحرير الصحراء, فكانت هناك مقايضة , تخلي حسنيتو عن سبتة ومليلية وتنازل اسبانيا عن طرفاية, كما ان كتاب "الحرب المنسية" لاحدى الكتاب الاسبان لم يذكر لا حسنيتو ولا القواد المسلحة في حرب الاسبان مع باعمران و جيش التحرير, لذلك كفو علينا من Propaganda
اما "اذكروا امواتكم بخير" فباي خير سنذكره بتزمامرت ام السدود التي كانت لسقي مزارعنا عفوا مزارعه ام نذكره بالمسيرة الخضراء التي كانت فكرة امريكية, ام نذكره بالاغتيالات ام بالجواري, ام بالركوع والسجود ام بالكولف.
27 - مصطغى المغربي وأفتغر الاثنين 11 غشت 2008 - 04:13
السلام عايكم ورحمة الله تعالى وبركاته..لمن هم متخلفون عقلانيا بخصوص قيادة الملك الحسن الثاني رحمة الله..أقول للإخوة الذين يقولون ما يقولون في حق هذا الرجل الفد والدي قاد بلده إلى ماهو أفضل لدرجة أنه صاروبات دكي بالحكمة والموعظة للحفاظ على أمن الدولة..وأمثالكم يا من هم مثيمون بالحقد والكراهية من يسقط سمعة البلاو..تظنون السوء في حق رجل مات شهما وسيظل في حق بلده بطلا بإنجازاته وعقلانية بلدا مزدهرا..رغم أن هناك خونة ولصوص المال كأمثال البصري رحمه الله وغيره..ونحن نعرف جميعا ما الحكاية وما المعروف عن أمثاله في مثل هده الأشياء..ولوأن الملك لم يكن موجودا لرأيت البلد مبعثرا ولولا مثل هؤلاء السياسيين لصار المغرب من أعظم الدول بأفريقيا..ورغم كل ذلك فالمغرب لازال مغربا وهاهو في التقدم والإزدهار والفضل يعود لمن بناه في الاول ومن خلفه وزاد البلد حيوية ونشاطا في القانون والبنيان والعمران الملك الفد محمدالسادس نصره الله وأيده..إنما العائق الوحيد والصعب التخلص منه هو أمثالكم يا من ينسوا أنفسهم من هم..وأين يعيشون..وهذا إن دل يدل على أنكم عشتم وترعرعتم في وسط اجتماعي يملؤه الحقد والقمع وقد تظل كل عمرك في القمع والحقد والكراهية وقدتصير سلالتك خونة ستظل خائنا حتى وانت في بيتك ومع أهلك فاترك عنك العصيان والحقد والكراهية وتراجع فلاشيء من وراء ذلك إلا الخسارة والندم..فبلدنا بلد الخير والبركة..زرت العديد من الدول العربية والاجنبية ولم ارى اي بلد مثل بلدنا الحبيب من حيث السياحة والعيش...الخ فنحن جميعا نعرف ماهو المغرب ومن هم المغاربة..فأيا كان من المغاربةقد يتكلم ويلفظ جميع اللغات بلفظ حسن..ويعمل في أي مهنة كما كانت وبإتقان..وكلنا ندري بهذه الأشياء فلما لا نفتخر بوطننا وأنفسناأمام الناس ونترك الحسابات إلى يوم البعث وكل منا سيحاسب أمام الله عز وجل ونعمل يد في يد للنهوض إلى ماهو أفضل..اتقو الله في انفسكم واذكروا أمواتكم بالخير..فنحن البشر لاشيء في هذه الدنيا..ولاشيء أمامنا إلا الموت والاخرة فعند الممات لانأخذإلا القليل من القماش الابيض وشبر في حفرة الثراب إن قبلتك أن تدفن فيها..لأن هناك من ترفضه الأرض أن يدفن فيها..فسعارنا الخالد الله الوطن الملكّ..ولا الاه الا الله وحده لاشريك له ونعم بالله اخوكم مصطفى من العيون الصحراء المغربية..والسلام
28 - Alex الاثنين 11 غشت 2008 - 04:15
انني فوجئت ان بعض التعليقات نقدر الكثير الحسن الثاني وعصره.
وحتى الفيديو كليب متحدثا عن عمله تظهر صور الديكتاتوريه والعبوديه والاذلال المفروضة على المغاربة,مثال للتقبيل يده والركوع على قدميه.
صورة وقوف طر من الدرجة الرفيعه و الركوع
لقطارالملك لهو عار كبير اتجاه الشعب المغربي.
29 - farid الاثنين 11 غشت 2008 - 04:17
avec le--hajaj--ici ou laaaaabàs
30 - الريفي الاثنين 11 غشت 2008 - 04:19
الإخوة الكرام اذكروا امواتكم بالخير إن باب القبر مكتوب عليه ولقد جئتمون فرادا كما خلقناكم اول مرة وأقول لكل من وقف على قبر حسن فقل له إنّ بطش ربك لشديد إنه هو يبدئُ ويعيـــد وما اللله بغافل عما يعمل الضالمون إنما يؤخرهم لــيوم تشخصُ فيهِ الأبصار صدق الله العظيم
31 - الله الوطن الملك الاثنين 11 غشت 2008 - 04:21
يمكنكم ان تقولوا ما تريدون كما قال الكثيرون قبلكم من معارضين و غاضبين و كارهين وحتى كما قال و يقول من كان قدرهم الاكتواء بما أصبح يسمى سنوات الرصاص عن المرحوم الحسن الثاني من أقوال تسمه بأبشع النعوت و جمل بل مقالات و كتب إن كانت لكم القدرة على ذلك مثقلة و مشحونة بأقصى درجات الحقد و الانتقاد أكثر مما قيل في حقه من قبل من طرف اكبر معارضيه في الداخل و الخارج ، و يمكنكم أن تتقمصوا شخصية الانقلابيين الذين عرفتهم مرحلة حكمه بكل عدوانيتهم و طلقاتهم النارية ، بل يمكنكم حتى أن تقتبسوا ما تشدق به العديد ممن كانوا يدعون أنهم منفيون من خطابات فوق منابر حاضنيهم أو على صفحات مجلات و جرائد لغتها ما كا جواب على كريطن في تلك الحقبة سائدا من مفاهيم النضال و حقوق الإنسان. يمكنكم فعل ذلك كله و الذهاب ابعد من ذلك إن استطعتم لكن لا انتم و لا غيركم يمكن أن ينكر بأن آخر هالة لنخوة السلاطين و الملوك العرب و آخر عبقرية و حذق في تناول أصول الحكم و آخر مرجع تاريخي و سياسي على المستوى الدولى باعتراف كل ساسة العالم كان هو المرحوم الحسن الثاني الذي يقف بما انتهجه خلال مرحلة حكمه الآن وراء ما تستطعون قوله بكل حرية و دون خوف من أي شيئ عرفتموه خلال حياته لأنه حكم هذا البلد و كان على وعي تام بطبيعة شعبه و خصوصية المرحلة فتصرف كما كانت تحتم الظروف فشيد و بنى و أكرم و عاقب كل حسب قياسه و ما كان يستحقه و لا ينكر أنه كان من المحيطين به استغل المرحلة و فعل ما فعل , و يكفي ان ننظر إلى واقع المغرب الحالي و إلى ملكه لنعرف ان كل ما نراه ليس شيئ جاء من عبث إذا كنا فعلا منطقيين مع ما يقال عن تاريخ البشرية بأن حاضرها هو نتاج ماضيها و نعرف كذلك بان المرحوم الحسن الثاني مفخرة الشعب المغربي و مورث ملكنا الشاب العالي على القلوب أسرار التدبير الحكيم لمستقبل هذا الوطن و شعبه فاعدلوا و أنصفوا و قولوا قول الحق بعيدا عما تم ترسيخه في عقولكم من طرف من قالوا ذلك في تلك الحقبة و هم الآن من لم يجد من يصارع فأصبح يصارع نفسه و ينهش دواخله من أحزاب و تكتلات أصبحت بعيدة كل البعد عما يطمح إليه و يقوم به جلالة الملك محمد السادس وارث السر الحسني و مكمل بناء عظمة و نهضة هذا الوطن الحبيب.....يتبع
32 - محمد ايفنطرس الاثنين 11 غشت 2008 - 04:23
ان بلدنا العزيز وبفضل العرش العلوي المجيد نعيش الاستقرار ونتطلع الى المستقبل بعزيمة و ارادة.
33 - ميس نتمورت - ابن البلـد الاثنين 11 غشت 2008 - 04:25
حكاية حكم الحسن الثاني كحكاية فيلم طويل عايشناه لكننا لم نكن نفهمه لأننا لم نفهم لغته فقط مصطفى العلوي قدم لنا ترجمة له بطريقته المعهودة وحينما كبرنا وتعلمنا لغة الفيلم اكتشفنا بؤس القصة والبطل ولعنا... مصطفى العلوي!!!
34 - oussama الاثنين 11 غشت 2008 - 04:27
ادكروا موتاكم بخير
35 - sika الاثنين 11 غشت 2008 - 04:29
رغم انه كان سلطويا بعض الشيء؛لكنه كان نابغة و سياسي محنك على عكس البعض,رحمه الله
36 - fatine الاثنين 11 غشت 2008 - 04:31
لا اعرف ما اقول في ملكنا الراحل الحسن الثاني رحمه الله فكل الكلمات الشكر والامتنان لن توفيه حقه لكونه كان رجلا قويا وعظيما بكل المقايس اوصل المغرب الى درجات متقدمة من التطور والتقدم الشيء الذي لم تصل اليه بلدان اخرى كالجزائر رغم توفرها على مورد مهم الا وهو البترول
لذا لا يسعني الا ان اقف اجلالا للاب الروحي للمغاربة قاطبة جلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله .الذي سيبقى في قلوبنا ما حيينا من الدهر
37 - أبو أيمن الاثنين 11 غشت 2008 - 04:33
و الله إنه ليحز في النفس أن ترى الأعداء لا يرضون أن يكشفوا عورة أي منهم مهما بلغت درجة فضائحهم.لأنهم باختصار يريدون تلميع صورة إخوانهم أمام الغير.و لو بلغوا من البغي ما بلغوا.لكن في المقابل تجد-للأسف- من بني جلدتناو يتكلمون بلغتنا من لا يحسن إلا القذف و السب والشتم لاغير.وما يدري سبب إقدام بعض الزعماء على فعل ما يعده البعض انتهاكا و تنكيلا بالأخرين. كما يتهم بعض الزنادقة والخونة الحسن الثاني -قدس الله روحه- في أعلى عليين.فاعلموا:أن الحسن الثاني تركنا في هذاالوطن آمنين حت تسلم المشعل الشاب الفد:جلالةالملك محمدالسادس حفظه الله في حله وترحاله.وأقول لهؤلاء الرعاع: والله كون بقى الحسن الثاني وقرى هذ المنكر لي كتكتبوا عليه لغير عاود ليكم الطهارة.حيت بزاف ديال الحرية هذي.
38 - adam الاثنين 11 غشت 2008 - 04:35
جزاك الله خيرا أصبت يا عمر هذا هو الكلا م المقدس والذي سيزيذ في تطور تكنولوجيا المغرب ...
39 - بوشويكة الاثنين 11 غشت 2008 - 04:37
المرحومين, بن بركة و بوعبيد أماالحسن التاني فلا؟؟؟.
تزمامرت كانت نعمة كبيرة على المغرب جنبته حكم العسكر البغيض.
40 - وردية الاثنين 11 غشت 2008 - 04:39
ادكروا موتاكم بخير او اصمتوا
41 - السي كوريط الاثنين 11 غشت 2008 - 04:41
من البديهي أن يلمع الصهيوني بن سيمون صورة جاسوس اليهود الذي كان يتأمر على الأمة الإسلامية رفقة أخيه في الحرفة المقبور الآخر الحسين بن طلال, فاليهود ا يطرون سوى على الخونة, نعم سوف يرحم الله الحسن الثاني إذا رحم فرعون و همان و قوم عاد...على رأي أهل مصر "عشم إبليس في الجنة"
ما هموني غير الرجال إلا ضاعو
42 - حسن الرباط الاثنين 11 غشت 2008 - 04:43
لعنك الله الى يوم الدين يا حقير . أهكدا نتكلم عن موتانا المسلمين. الحمد لله ان البرنامج كنديا لا شبهة في محتواه . خسئت و أمثالك .
43 - رحمك الله يا حسن الاثنين 11 غشت 2008 - 04:45
رحمك الله يا حسن :)
44 - زكرياء مسلم الاثنين 11 غشت 2008 - 04:47
"لا تذكرواأمواتكم الا بالتي هي أحسن ,فان كانوا في الجنة فقد اغتبتموهم و ان كانوا في النار فيكفيهم ماهم فيه!"- أو كما قال الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم-
هكذا يعلمنا الاسلام كيف نحترم الاموات لانهم عند ربهم و هوالاعلم بحالهم"ان تعذبهم فانهم عبادك, وان تغفر لهم فانك انت العزيز الحكيم"- المائدة- الاية118 .
ان الواحد منا ليعجز ان يقود أهله و اسرته,بل قد يعجز عن توجيه حتى نفسه,فما بالكم يتسيير بلد تعداده الملايين من الناس!
اخوتي قليلا من التعقل! فغدا امام ملك الملوك لن يسالناعن الملك الفلاني أو العلاني بل سيالك انت ماذا فعلت للاسلام و المسلمين!?
قبل ان تنتقد الاخرين انظر الى نفسك في المرآة!
و كما قال عيسى عليه السلام" طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس!"
السلام عليكم
45 - بوشويكة الاثنين 11 غشت 2008 - 04:49
كل مافي الروبورتاج معروف رأيناه وعشناه.
كان المرحوم الحسن التاني عظيم في كل شيء في السياسة وإدارة الأزمات وحتى في قمع المخربين من الشيوعيين والظلامين أيضا وبفضله يعيش المغرب اليوم في أمن وأمان.
الرحمة لسيدنا العظيم والخزي والعار لخفافيش الظلام.
46 - حسن الرباط الاثنين 11 غشت 2008 - 04:51
مادا تعرف عن صحيح البخاري . نورنا يا جدع بس على وحدى و نص الله اينورك يا عمر.
47 - مخزز الاثنين 11 غشت 2008 - 04:53
بغيت نعرف غير واش عباس الفاسي عندو الشجاعة يقول تصريحات بحال هادو ديال بوستة، كو ما كانش التزوير كو ما نجاحش عبيبيس في الانتخابات النيابية، نجح في الوقت بدل الضائع و بفضل صناديق الاقتراع القادمة من قمم جبال أرياف إقليم العرائش، هناك حيث يجد التزوير مناخ نموه ....
48 - MEKNASSI الاثنين 11 غشت 2008 - 04:55
رحمه الله كان يتقن فن الكلام لكن هل إتقان فن الكلام والتواصل مع الصحافيين والسياسيين الكبار كان يفيدنا في شيئ? بصراحة في شيئ واحد السياسة الخارجية كانت عشرة على عشرة. أما السياسة الداخلية فقد نخرتها أجهزة الصمت المرعبة التي كان يترأسها البصري والتي دمرت أعز ماعند المغاربة ألا وهي ثقافتهم التي كانت توحدهم و كرامتهم.
كانت الثقة منعدمة بين الحاكم والشعب لأن الوسطاء كانوا يدمرون أي علاقة بين الحاكم وشعبه لكي يستفردوا بالسلطة وهذا هو الخطأ الكبير الذي وقع فيه رحمه الله.
وأتمنى أن يبقى محمد السادس متشبثا بسياسته ينطق بالقليل ويعمل بتغيير الكثير من الأمور وهذا مايهمنا كمواطنين فلا نريد فن الكلام والسياسة بل نريد العمل الجاد ونتائجه تظهر جليا في تطور المستوى المعيشي للأفراد المسكن العمل المواصلات الصحة التعليم الإستثمار هذا مايهمنا الآن.
المجموع: 48 | عرض: 1 - 48

التعليقات مغلقة على هذا المقال