24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

2.50

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | بهلول عن الصلاَة والمواطَنَة

بهلول عن الصلاَة والمواطَنَة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - massin guerwani الثلاثاء 28 ماي 2013 - 03:26
Du blabla trés enchevetrés entresépés,ne te mêle pas pour réster cline-clin et pré sis.
2 - Amine_Madrid الثلاثاء 28 ماي 2013 - 04:08
اتفق معك, من اجل ذالك اوصى النبي صلى الله عليه و سلم بزيارة المرضى من اجل مواساتهم من جهة, من اجل شكر الله على نعمة الصحة من جهة اخرى. اما مسئلةالصلاة فيجب ان نحث الناس عليها و لكن بدون تكفيرهم.
3 - محمد الثلاثاء 28 ماي 2013 - 07:41
اليهودي و النصراني شريكي في البلد و ليس اخي قال الله عز وجل انما المؤمنين إخوة
4 - Ali الثلاثاء 28 ماي 2013 - 07:53
I really didn't understand single word from what he mentioned taydkhol o kaykhraj falhadra.
5 - toronto city الثلاثاء 28 ماي 2013 - 08:28
je ne vois que les flash des appareils photos et la personne fait des pauses de pub
6 - محمد بن صالح العثيمين الثلاثاء 28 ماي 2013 - 10:16
لا أخوة بين المسلمين وبين النصارى أبدًا، الإخوة هي الإخوة الإيمانية؛ كما قال الله -عز وجل-: ﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ﴾ قال الله -عز وجل- عن نوح وابنه لما قال نوح -عليه الصلاة والسلام-: ﴿رَبِّ إِنَّ ابْنِيِ مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ * قَالَ يَا نُوحُ إنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ﴾.
فلا أخوة بين المؤمن والكافر أبدًا؛ بل الواجب على المؤمن أن لا يتخذ الكافر وليًا؛ كما قال الله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنَ الْحَقِّ﴾.
قال الله: ﴿مَنْ كَانَ عَدُوّاً لِلَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللَّهَ عَدُوٌّ لِلْكَافِرِينَ﴾.
وقال سبحانه وتعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ﴾.
7 - ام امة الرحمان الثلاثاء 28 ماي 2013 - 11:09
سمحلي يا خويا المسلمين واليهود عمرهوم ما يكونو خوت ولا في الأحلام ماعدى إلى كان كابوس قال الله -عز وجل ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ﴾
8 - *-brahim الثلاثاء 28 ماي 2013 - 12:54
الصلاة عماد الدين وافضل العبادات ولذا وجب على المسلم اقامة الصلاة ان كان مؤمنا بالله واليوم الاخر, اما اليهود والتصارى فلا اعتبرهم اخوة مادام الشرك بالله هو قاسمهم المشترك.اليهود تعتبر عزير ابن الله والتصارى عيسى ابن الله ونحن كمسلمين نشهد بان الله وحده لا شريك له.التصارى واليهود هم مواطنون من اهل الدار ولهم نفس الحقوق والواجبات..
نحمد الله على قضائه وقدره. قد نحزن ونفرح وقد نفرح ثم نحزن تلك سنته في الارض ولن تجد لسنته تبديلا.
نشكر الفنان الكبير بهلول على مساهماته وطرح افكاره المفيدة جدا.
9 - الحبيب الثلاثاء 28 ماي 2013 - 14:51
اذا كان اليهود اخوتك، فهنيئا لك.

اما نحن المسلمون فــــان اليهود ليسوا اخواننا.

قد يكونوا اصدقاء اذا لم يكونوا يحملون الكراهية في قلوبهم.
10 - خ/محمد الثلاثاء 28 ماي 2013 - 16:31
انت لست كامل الصفات ولقد خرجت من دائرة السنة والفرض وتسمى عاصى
لانه وقع منك قصور ومعصية
11 - marocain pur الثلاثاء 28 ماي 2013 - 17:23
إلى بعض المعلقين ... و ماذا سيستفيد اليهود و النصارى إن تفضلتم و تواضعتم و اعتبرتوهم إخوة , شرف لكم أن يكون ذوو العلم و الحضارة و الديموقراطية إخوة لكم ....لا أظن أنهم سيهللون فرحا إن أنتم قلتم عنهم إخوة فمعظم الدول الإسلامية حكومات و شعوبا تعيش أرذل درجات التخلف و الديكتاتورية و التبعية ....و هذا وحده سيضر بالنصارى و اليهود إن هم اتخذونا اخوة.. الاسلام دين حب و تسامح و اخاء و انتم تسعون الى تشويهه و تحريفه , أفضل يهوديا ذو عقل و صادق و متخلق على مسلم جاهل متخلف و غوغائي,حسبي الله و نعم الوكيل
12 - Hicham Bahloul الثلاثاء 28 ماي 2013 - 21:15
جاء هذا جوابا على سبب تسمية الصفحة التي فتحتها على الفايسبوك ب (التبرع بالأعضاء مواطنة وإخاء )
يعني أننا واليهود اخوة في المواطنة فقط, في هذا البلد الذي نحبه جميعا.

الكلام كان طويلا لذلك لم يسعف المونتاج وصول المعنى للضرورة التقنية.
13 - مخلص الثلاثاء 28 ماي 2013 - 21:25
"وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ "
ينبغي على المسلم الذي يفقه دينه أن يعتز بدينه ولا يطلب العزة في غير دين الإسلام، الأخوة في الإسلام تُبنى على الإيمان بالله جل وعلى، وحده لاشريك له، و يترتب عليها مقتضيات تعبدية، وهذه الأخوة لا تصرف لغير المومنين بالله وحده كاليهود والنصارى والمشركين، وإنما هي مواطنة ومجاورة ومصداقة... في الأمور الدنيوية وليس الدينية. والله أعلم.
14 - ali الأربعاء 29 ماي 2013 - 00:52
الأخوة "الإنسانية" التي على حسب قولك من الإيمان أهم من الصلاة التي هي ركن من أركان الإسلام؟ عجيب !
إلى ---------------marocain pur---------------
ياأخي هذا شرع الله عز و جل الذي أنزله على رسوله الكريم الذي أمرنا نحن باتباعه، ليس للهوى دخل فيه.
فعلى نحو كلامك لو قلت لك ماذا سيستفيد الله عز و جل من عبادتنا له إنسا و جنا ؟ هل يزيد في ملكوته شيئ لو عبده جميع خلقه؟ هل ينقص في ملكوته شيئ لو عصاه جميع خلقه؟ هو الغني و نحن الفقراء إليه.
و الله أعلم و السلام.
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال