24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2818:5220:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

3.33

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | عن التعذيب في المغرب

عن التعذيب في المغرب

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (59)

1 - maroc الجمعة 21 يونيو 2013 - 16:14
il faut mettre les cameras dans les bureaux de police
et changer de mentalité policière
2 - khaled anzar الجمعة 21 يونيو 2013 - 16:18
هذا ليس بغريب في بلد كالمغرب الله الطف بنا او خلاص
3 - amazigh الجمعة 21 يونيو 2013 - 16:19
العدالة و التنمية... لحد الآن لم نرى أية عدالة ولا أية تنمية.... توهمون الناس بالتغيير ولا شيء يتغير أليس وزير العدل من حزبكم لما لا يقوم إذن بفتح تحقيقات في كل قضايا التعذيب أم أنكم ستستعملون أسلوب المناورة و لغة الخشب لتفهمونا أن مسلسل الإصلاح عميق وشامل يرمي لإشراك جميع الفاعلين في المجال لبلورة تصور عقلاني و رشيد للقطع مع جميع الممارسات ... إلى أن تتحقق لغتكم الخشبية على الشعب أن يحتمل الظلم
4 - الغيور الجمعة 21 يونيو 2013 - 16:28
رجعنا الى الوراء باكثر من 30 سنة لنعيد نفس الشريط كما حدت بسجن تازمامرت لكل من خالف نضام اعتبره مستبدا وغير ديمقراطي في تعاطيه مع حقوق الانسان وقال لا لظلم لا لطغيان لا للاستبداد في وجه الظالمين القابظين على زمام الامور بسيف معاوية . اكيد ان ما يحدت هو برهان ودليل على العجز والهديان الدي وصلت اليه دولة المخزن المحزن . الحل الوحيد في نضري هو فتح حوار وطني شامل تشارك فيه جميع التوجهات بدون استثناء . هاد الحوار ترعاه وتصهر على تتبعه لجنة مستقلة يتم اختيارها من طرف الشعب وفي الاخير يكون البيان الختامي والخروج بوتيقة تحدد معالم الطريق الدي يتم سلوكه نحو التغيير الحقيقي للبلاد . اما مانحن فيه اليوم من تخبط يمينا ويسارا اكيد يؤدي بنا الى الهاوية والى زعزعت الاستقرار كما حدت في سوريا وغير سوريا والسلام
5 - simo-tanger الجمعة 21 يونيو 2013 - 16:35
لماذا لا نفتح القضاء المغربي للاحتراف اوللخوصصة. لانه مادام المغاربة هم الذين يسيرون هذا القطاع المهم فئن الحال سيظل كما هو في جميع المجالات.....الى ان يرث الله الارض ومن عليها...
6 - abdul الجمعة 21 يونيو 2013 - 16:36
حماية ثوابت الامة و الحفاظ على الاستقرار يجب التعامل معها بكل حزم و جدية,انظروا الى الصين و غيرها,رحم الله امرئ عرف قدر نفسه.
7 - فقه الاولويات الجمعة 21 يونيو 2013 - 16:40
أغلب من يعمل في قطاع الشرطة والدرك ليست لهم ثقافة دراسية واجتماعية متوسطة أو عالية ،زيادة على دلك فهؤلاء الاشخاص كانوا محرومون من العطف الاسري ولديهم مشاكل اجتماعية عويصة
وبالمناسبة يجب على الادارة أن تلزم من يريد الالتحاق بهدا القطاع أن يدلي بشهادة طبية غير مزورة تتبت خلوه من الامراض النفسية
8 - MHAMED الجمعة 21 يونيو 2013 - 16:55
normalement dans un pays qui se veux démocratique des évènements moins atroces que celles là mènent a des démissions et des enquêtes pour faire tomber tous ceux qui sont impliqué de près ou de loin dans ses tortures. Ces témoignages
preuve que le vrai changement est encore a venir
mais je salue de tous mon cœur notre presse électronique d'avoir publier une telle vidéo
BONNE CONTUNIATION HESPRESS.
9 - Noureddine الجمعة 21 يونيو 2013 - 16:58
La soultion chez nous c'est le Kalachnikove qui va parler pout montre aux criminils Il ya les vrais hommes ici
Ex vrai soldat!!!
10 - نور الجمعة 21 يونيو 2013 - 16:58
اذا دخلت للمغرب فلاااااااااا تستغرب
11 - هدهد سليمان الجمعة 21 يونيو 2013 - 17:07
باطل في صورة حق!
الحقيقة في تعذيب الناس لأسباب سياسية بالمغرب هي أمر وأدهى مما صرح به هؤلاء "المعذبون" ضحايا التعذيب.
فبرغم الإعلان والإشهار لما يروج له الإعلام إشاعة بالمغرب عن حقوق الإنسان ـ وعن السجين بالخصوص ـ فما ذلك من المخزن إلا لذر الرماد في العيون، و بالتالي للتغطية على جرائمه في خرق تلك الإتفاقيات التي يدعي المخزن بأنه مجبر على تأديتها و يقوم بها على أتم وجه.
إنني لا أسمح لنفسي بأن أكون في غاية السذاجة لأكون ضحية لمكرهم حتى أصدق هذا ال(غولدستاين = حجر الذهب بالجرمانية)؛ نائب مدير(قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هيومن رايت ووتش). لأن هدف الإستعمار الجديد هو في أن يشهر لمفهوم تقسيم الوطن العربي فيجعل (الشرق الأوسط و شمال أفريقيا) بديلا للوطن العربي الكبير، ثم ليمرره علينا بطريق الغش و المخادعة. وهذا هو بيت القصيد عندهم.
وما يكذب زعمهم في "مراقبتهم لحقوق الإنسان"، وقد إختاروا ذلك اللقب للتمويه، هو ما تعاني منه جماهير الأمة (في العراق، فلسطنيين، نجد والجاز،سوريا، اليمن، ومن المحيط إلى الخليج) علاوة على ما تلاقيه، من التعذيب و الإجثاث، باقي الشعوب الإسلامية بآسيا و أفريقيا.
12 - Med Tamdi الجمعة 21 يونيو 2013 - 17:11
Le Général, chef du 4e bureau achats & marchés militaires des FAR doit être au centre de toutes les préoccupations. Il se fait des fortunes personnelles incroyables aux dépend du peuple Marocain et de la confiance du Souverain. Par ailleurs l’activation des inspections exige de mettre la main sur les transactions de l’armée qui sont manipulées par lui. Une audite sérieuse doit être faite a ce niveau, voir comment est géré le budget militaire et ou il fini. On ne peut pas s’empêcher de remarquer ce que ce responsable se fait comme investissements dans les pays du Golf, l’Europe, et localement. Une vrai machine à blanchiment d’argent, et ce depuis qu’il a été confié ce département sensible en 2004. Son fils, le barbu joue un rôle principal dans tout ca, et l’objectif est alarmant. D’ailleurs, son nom figure en tête de plusieurs multinationales et institutions financières aux pays du Golf. D’où est ce qu’il a tout ca ? Est-ce qu’il l’a hérité ???
13 - hamido الجمعة 21 يونيو 2013 - 17:18
et de la democratie , c'est ça le maroc en 2013 le pays des droits de la loi
14 - عبد الناصر القرطبي الجمعة 21 يونيو 2013 - 17:47
مصدر انفصالي لعين - هذه التجاوزات لا علاقة لها بالصحراء المغربية - عبارة عن تجاوزات تحدث حتى في الولايات المتحدة وجميع الدول الديمقراطية- انفصالي لعين وتوضيف سيئ للفيديو العالم ليس غبي لا يوجد صحراوي في الفيديو....
15 - سامية الجمعة 21 يونيو 2013 - 17:51
لا حول ولا قوة الا بالله , اصبحنا نعيش عالم التعديب و الرشوة والتبرج والانتحار و الفقر والاغتصاب و بيع الهوى والغش والجهل والعنصرية , اين المسؤولين و السلطات ; المغرب سيستمر الى ان يقع في حفرة لا مفر منها .
16 - mhamed الجمعة 21 يونيو 2013 - 17:51
الاءحزاب السياسية تتكلم عن القانون القانون في المغرب الة موسيقية
17 - أمازيغي الجمعة 21 يونيو 2013 - 18:14
المغرب فقط دولة تهتم بتنظيم المهرجنات وتنسى أن ورأها شعب يشتكي ويعاني الفقر والهشاشة وسوء التنظيم ‏‎ ‎
18 - Hamza الجمعة 21 يونيو 2013 - 18:23
وماخفي كان أعضم و الله أعلم بما يقع في المظلمة
19 - ali oumazigh الجمعة 21 يونيو 2013 - 18:28
one of my best friend,in 1992 ,people demonstrate against american boming in irak and the irak invation of Alkwit.my friend just played football with his brother and other friends and after they finished playing and were comming home ,,suddenly a green jeeb 4/4 occupied by 5 police officers stopped by trying to get us ,my friend couldnt make it to run away,and the 5 police officers got him beat him everywhere in his body ,then they put him inside the jeeb and took him to a police station where he was forced to give all the names he was with,but we were lucky they didnt come over to get us,but my friend was beaten to death and they broke his arm and damage his eye,he was released the following day ,and after his mother saw him she got sick and confused and died after six month of her son torcher,now we wanna review the case and bring those police officers to justice,my friend never been in any demonstration ,he was just comming home after playing soccer.please help
20 - خ/محمد الجمعة 21 يونيو 2013 - 18:32
يمكن اصلاح المحاكم بطرق لاتعد ولا تحصى; ولكن المحاكمات العادلة ممكنة فقط عندما يؤكد القضاء رقابته على الشرطة; ويرفض بحسم قبول اقوال متنازع عليها كادلة لانه حين تحصل الشرطة على تصريح موقع عليه بغض النظر عن الكيفية التي حصلت بها عليه اوالشك فى الصياغة و ضعف الادلة الاخرى فى الملف فان المتهم فى مسار سريع نحو (الادانة)وكثير من المحامون يقولون ان المحاكمة جرت بالفعل فى مركز الشرطة; واي شيء يمكن القيام به فى المحكمة لا يغير الموقف /ان القانون المغربي يوفر بعض وسائل الحماية القوية من خلال تجريم التعذيب والزام القضاة باستبعاد اي ادلة ثم الحصول عليها من خلال (العنف والاكراه)يبقى تحسين قانون منح المتهمين رهن الحراسة النضرية الحق فى الاتصال بمحام لضمان لقاء سريع ووجها لوجه هناك بعض المحامون التقوا المتهمين فقط بعد انتهت الشرطة من التحقق معهم وقدمت لهم محضر للتوقيع عليها وهناك مشاكل اخرى تتعلق بالمسطرة الجنائية يجب على الشرعيين تعديلها كما يجب تدريب وتوعية القضاة للرد بجد على انتهاكات الشرطة المحتملة سيوجه القضاة ضربة ضد التعذيب وهم كذلك يوجهون تحدير لانه فى القريب سيتم بقدف ادلة الشرطة ذون اعتبار
21 - hamouda الجمعة 21 يونيو 2013 - 18:33
انا متفق تماما مع التعليق رقم9نورالدين لقد نفذ صبرنا ،لم يبق لنا خيار الا حمل الكلاشنكوف في وجه كل متسلط سواء كان ذلك بالمستشفيات او الادارات العمومية،واخد حقوقنا بايدينا لانهم لا يفهمون الا لغة العنف،
22 - Ahmed الجمعة 21 يونيو 2013 - 18:33
هذا شئ معروف من خصال الحكومة الفاسدة منذ القدم فمن شب على شاب عليه.الغرب ليس فيه من الدمقراطية شئ والغريب أنهم ينطقون فالحكم بإسم الملك أليس هوالآخر يتحمل معانة هذا الشعب العضيم.
حسبية الله ونعم الوكيل لله يجازي لكان السبب
23 - omar الجمعة 21 يونيو 2013 - 18:37
لو ان الدولة اخذت بجد حقوق المواطن من حقنا ان نقول انها مؤامرة علينا من طرف هذه المنظمة اما ان التعديب النفسي و الجسدي هو عنوان محاضر فلا يحق لنا انتقاد كل من يرينا وجهنا في المراة و نقول له انكم لا تعرفون ما هو الجمال او انك احول
24 - مغربي من المانيا الجمعة 21 يونيو 2013 - 18:39
اعتقد ان جنرالات الجزائر وراء كل هذه التعذيبات.

الامم التي تقدمت انما بداءت بالنقد الذاتي ولا تعلق اي شيء على الغير, يجب القطع مع هذه السلوكات اللاانسانية.
25 - البيضاوي الجمعة 21 يونيو 2013 - 18:49
اي دمقراطية وحرية تطلبون هل هده هي الحرية كثرت الجرائم والاغتصاب والزنا والسدا وجمعيات الفتنة ورفع راية فوق المسجد بلون المتاليين ووقفات بدون مبرر ,,, رايي انها السبا والمغاربة شبعوا خبز ؟؟؟؟ ا الحرية المفرطة خطر على البلد لان 70 في الماة امي , كيف يعقل الشرطة ليس لها الحق في ضرب الموقوفين والمجرمين ولو يغتصبو ويقتلو اطفال 3 سنوات ما وقع في تارودانت ,هل تريدون ان نحسن لهم ونعطيهم البيتزا ,اسمحوا لي نحن قوم نخاف ولا نحشم بمعنى نحب الزرواطة اما منظمة رايش من الاحسن ان تدهب الى اسرائيل او الضفة الغربية لترى التعسف الوحشي على الشعب الفلسطيني ,,اه ليس لهم الحق ان يدخلوا لاهم ولا الامم المتحدة ولا امنيستي لان الوبي يتحكم ؟؟؟
26 - moulzri3a الجمعة 21 يونيو 2013 - 19:02
حقيقة لايمكن إنكارها،بلاد الظلم والحكرة،السلطة متسلطة ،والمواطن يعتبر وكأنه مجرد ذبابة ليس له حق الدفاع عن نفسه أو السؤال عن حقه،السب والقذف والرفس والشتم بكل أنواعه وتلفيق التهم نصيبه،اللهم ان هذا لمنكر
27 - كريمينو الجمعة 21 يونيو 2013 - 19:13
على ما أظن لا يمكن لأي شرطي أن يعذب أي شخص من أجل ارغامه على توقيع المحضر... لأن القانون ينص صراحة اذا رفض المشبوه فيه التوقيع يشار الى ذلك في المحضر.. و لماذا يتعب الشرطي نفسه ليعذب المعني من أجل التوقيع... فيكفي أن يضيف جملة في السطر الأخير من المحضر بأنه رفض التوقيع و يطوي الملف... هيهيهيهيه متى سمعت في جلسة يعترف فيها الظنين بارتكاب فعلته رغم أنه يعترف أمام الشرطة... دائما نسمع == أسيدي راهم عذبوني أنا ما داير والو. أوراهم شدو يدي و بصمولي بالزز أنا ما قلتهمش داير شي حاجة== و لو كان الظنين يمثل أمام المحكمة بالحجج ينفي ارتكابه للجريمة... يجب علينا أن نغير أنفسنا قبل كل شيء... لقد سبق لي أن تعرضت لسرقة هاتفي المحمول من أحد الأشخاص و تم ايقافه و حجز منه الهاتف و أرجع الي و اعترف المعني بالسرقة أمام الشرطة لكنني تفاجأت أثناء مثوله في المحكمة يدعي للقاضي بأنه بريء و أنني أنا من قبضت عليه و اعتديت عليه بالضرب بدون أي سبب و وضعت هاتفي بجيبه و لفقت له تهمة السرقة...
28 - مظلوم الجمعة 21 يونيو 2013 - 19:13
منذ سنوات أردت بيع سيارتي فوضعت الاعلان على زجاجتها
اتصل بي أحد الاشخاص يريدها لابنه وكان كوميسيرا فقلت له أنني مسافر وعند ما عدت اتجهت مباشرة الى منزله حاملا معي أمتعتي وعائلتي فقال لي صهره :بما أنك عدت من السفر فهذا دليل على أن السيارة في حالة جيدة ولكن هذا لن يمنع من مراقبتها
في الغد ذهبنا عند ميكانيكي يثقون فيه فوافق لهم على شرائها وتخالصنا وذهب كل الى سبيله
بعد شهر من الزمن جاء الصهر يبحث عني بحثا بوليسيا فلم يجدني واتصلت بي شرطة الولاية وطلبوا مني الحضور فورا
ذهبت الى الولاية فوجدت محضرا مليئا بالاكاذيب يدعي فيه الكوميسير أن السيارة مليئة بالغش في موطورها
ذهبت الى منزل الكوميسير لأتفاهم معه بدلا من المشاكل فوجدت ثلاثة من الشرطة مختلفي الرتب ودون أن يطلب منهم أحد التدخل بدؤوا في استنطاقي كأنني سرقت بنكا وبعضهم يغالي والاخر يرطب
فهمت اللعبة بسرعة وخضعت للابتزاز بعدما تشاورت مع العديد من الناس
ومن يومها أصبحت أكثر حرصا في تعاملي مع شرطتنا الفاضلة لا أحضر ولائمهم ولا أبيع أو أشتري منهم ولا أذهب معهم الى مقهى ولا أثق فيهم
29 - rachid الجمعة 21 يونيو 2013 - 19:15
هذا التقرير يفيد وبشكل قاطع أن بلد المغرب (بلد الحريات والحقوق) ،مازال يعاني من عدم تبيق واحترام المواثيق الدولية التي أمضضى عليها المرتبطة بحقوق الانسان وحقوق الطفل،والخطير من هذا كيف بمحضر شرطة يمضيه المتهم ويتم إدانته بناء عليه،هذا هو اللغز،يتضح بأنا القاضي مازال يستقبل الأوامر والتعليمات وهذا ما يتعارض مع أحكام الدستور في مواده 107-108-109-110 ،فلابد من الانتقال بالقضاء إلى أعلى مستوياته ليكون الكلمة الفصل وإقامة عدالة حقيقية ونبذ شتى أشكال الظلم .
30 - amine rizki الجمعة 21 يونيو 2013 - 19:30
Soyez sur mes chers amis que 50% des marocains en prisons sont innocent dont 40% pour cent sont pour impliqués faussement par les services de police pour une raison ou d'autre.
31 - ali rissani الجمعة 21 يونيو 2013 - 19:35
كلما اتسع نطاق الحرية والدمقرطية في مجال حقوق الانسان الا وارتفعت معه الجريمة اما المقطع العروض لا احد اعترف بما نسب اليه وهذا في نظري محاولة لتشويه صورة العدالة في المغرب ولدار الذنب استاهل العقوبة
32 - زازولي عادل الجمعة 21 يونيو 2013 - 19:53
في 15/06/2012 تعرضت للضرب من قبل بعض عناصر الشرطة القضائية بمدينة خنيفرة الدين زورو امضائي وسرقو اموالي التي كنت انوي استثمارها في خلق مقاولة ولفقوا لي تهمة المقاومة وانا من تساعد معهم امام مجموعة من الشهود والاتجار في المخدرات بدون زبناء وانا الدي لا احتاج الى نقودها ولا اقدر على مشاكلها ونقلت الى المستشفى الاقليمي بمدينة خنيفرة ثم الى المحكمة الابتدائية لاحاكم بسنتين سجنا بعد سؤالي عن اسم ابي الدي توفي من حسرته علي وانا داخل السجن واسم امي واحرم من الدفاع عن نفسي باسكت واش صارط كاسيطا وانضرو الى صورتي عند دخولي السجن المحلي بخنيفرة يوم 17/06/2012
33 - حسن اشمها الجمعة 21 يونيو 2013 - 19:57
اذا كانت هذه المعاملة مع الذين يريدون تقسيم البلاد او الفتن فيجوز اكثر من هذا وهذا قليل في حقهم لان الفتنة والتعذيب اشد من القتل !!! اذ ليس في الوجود ما هو اشد من نكران الوطن لان ذلك يسبب المشاكيل للملاييين من البشر.
34 - was here الجمعة 21 يونيو 2013 - 20:01
تتكلمون عن التعديب و تلفيق التهم و تتغضون على ما فعله اعداء الوطن في ابنائنا في الصحراء المغربية من دبح و تنكيل لشباب دنبهم الوحيد انه يدفعون عن وطنهم
تأكلون من مالد و طاب من خيرات البلاد و تسبون الملة تبا لشعب كل همه هو اغرضه الشخصية
انسيتم ان الجنوب ارخص الأقليم معيشة في المغرب و الدولة تدعم كل المواد الغدائية و الأساسية !
بالله عليكم فين باقي خبزة ب 12 سنتيم في الكرة الأرضية !!!!!
شبعتو خبز داكشي باش تحل ليكم الفم
و من يريد الديمقراطية فل يبحت عنها في كوكب اخر لانها لا توجد حتى في البلدان التي تدعي انها تشرف عليها
35 - راجي النور الجمعة 21 يونيو 2013 - 20:21
التعذيب والإهانة والإذلال والاحتقار والتفقير والتهميش والاغتيال و التجهيل والإرهاب والترعيب ...هذه ركائز الاستعمار في أي مجتمع، ولاسيما إذا كان مجتمعا مسلما، فإن الشيطان يعلم خدامه العلمانيين التفنن في هذه الأمور. يا أخي، يا بن الأم التي تستعين بالله تعالى وتناجيه سبحانه ليل نهار. يابن الأب الذي لا يقبل حراما ولا يركع ولا يسجد إلا للواحد الأحد، أتنتظر من علماني حاقد يركع ل " إليزيه" وينفد ما تمليه عليه فرنسا أن يحن عليك أو يرحمك أو يحترمك أو يقدرك وأنت تحتج على أبسط ظلم تمارسه فرنسا في بلادك على يد العلمانيين ؟!؟!؟ إنهم زبانيتها في بلا دك. ولا أتحدث عن الذين ينفذون فيك التعذيب والقهر والإرهاب. فهؤلاء ما هم إلا منفدوا ما جاءهم من تعليمات. رغم أني لا أبرؤهم. من العلمانية الفوقية التي تعتبر الوجه الحقيقي للاستعمار. لأن الإستعمار ليس في الأشخاص بل هو في الفكر. فأن يحكمنا أمريكي مسلم أو فرنسي مسلم أو...بشريعة الإسلام نكون في استقلال تام لأننا نعيش في ظل ما نؤمن به و ما نرتضيه وما أخترناه لأنفسنا عن طيب خاطرنا. وأما أن يحكمنا ابن رحمنا بغيرما نرتضيه وبغير ما نؤمن به فهذا هو الاستعمار بعينه
36 - kibir be الجمعة 21 يونيو 2013 - 21:17
ا لقضاء الايطالي بعد تقديم المتهم للعدالة رغم الصور وتسجيل المكلامات يمثل حتى من قام بالقبض على ا لمجرم من شرطة امام القاض ليسئل مرة ثم القبض على مغربي وامام القاضي اغمي عليه فستدعي الطبيب وتوقفت الجلسة الى حين فستدعى القاض الطبيب امامه فسئله عن اسباب الاغماء هل تعرض للضرب انها الديمقراطية
37 - justicier noir الجمعة 21 يونيو 2013 - 21:52
الكل ينادي بلانصاف وبمعاملة الموطن المغربي بلانسانية و اعطاءه جميع الحقوق ...
انا لا انكر ان هناك بعض التجاوزات في محافر الشرطة و الدرك و القضاء لكن هل المواطن له الجرءة لقول الحق بدون استنطاق و تهديد
كيف تريدون معاملة الخارجون علئ القانون من سلفيون من مدمرين باسم الاسلام من متظاهرين باسم بنوذ الدستور من قطاع الطريق باسم البطالة
يقول مثال مغريبي .متديرش ما تخاقش
38 - maghribi الجمعة 21 يونيو 2013 - 22:03
لاحول ولا قوة الا بالله و حسبنا الله و نعم الوكيل....
لسوء الحظ ومن المعروف ان اوكار الشرطة المغربية مليئة بمثل هذه التصرفات
اللاخلاقية ولا حتى المهنية وانا هنا لااعمم وانما هناك الصالح والطالح. كما ان التعذيب و العنف والاكراه والى ما ذلك
يكون موجه بالاساس الى الفئة الفقيرة والمتوسطة في المحاضر .
والفاهم يفهم الي باغي يفهم
39 - KhalidGermany الجمعة 21 يونيو 2013 - 22:07
C'est l'exception marocaine, torturer dans la stabilité
40 - mohamed from USA الجمعة 21 يونيو 2013 - 22:07
الله يرحم والديهم الميريكان، ما كاينش شي محضر ولا شي حاجة كايديروها مع شي متهم الا و مسجلة بكاميرات و بالصوت باش ما يطيحو الباطل على تا شي واحد... و ما عندهمش الحق يستجوبوك اذا طلبت حضور محامي... حتى يكون معاك عاد يبداو. الفرق بيننا و بينهو قرون من الزمن.
41 - صحراوي الجمعة 21 يونيو 2013 - 22:47
خبر المناضلون الحقيقيون كل أنواع التعذيب و المرارة من أجل الديموقراطية، لكن لم يساوموا أبدا ضد الوطن. هل الدعوة و الترويج لتفكيك الوطن و تقسيمه يعتبر حرية للتعبير؟ إنها الخيانة الكبرى في حق الوطن، فمن لا يعجبه الحال، عليه الالتحاق بأكواخ تندوف و يتركنا لشأننا.
42 - Kamal Moumane الجمعة 21 يونيو 2013 - 23:14
Ces associations occidentales sont subventionnées massivement par des lobbys afin de respecter certains agendas precis. Tout ceci est de la vraie comédie pour faire pression sur le Maroc, pour faire tomber le gouvernement et pourquoi pas nourrir une eventuelle revolution. C'est exactement les mêmes rapports qu'ils faisaient pour la Tunisie à l'époque de Ben Ali et pour l'Egypte avant la révolution, maintenant les pays sont dans la merde jusqu'au oreilles et les droits de l'homme ne sont pas mieux, ils sont pire. Il ne faut pas être dupe ! Si leur objectif est vraiment faire respecter les droits de l'homme, pourquoi on les entends jamais parler de Guantanamo ?! ou des prisons en Israel, ou de la grande prison Gaza ? Pourquoi on parle jamais des multi-nationales qui jettent leurs déchets toxiques en afrique et toutes les maladies et deformations génétiques que cela cause ! REVEILLEZ VOUS CHERS LECTEURS, LE BIEN DE NOTRE NATION EST LE DERNIER DES SOUCIS DE CE GENRE D'ASSOCIATIONS
43 - hamid الجمعة 21 يونيو 2013 - 23:24
ce qui m'étonne vraiment, c'est lorsque des commentaire nous parle d'un retours des années en arrière, alors que réellement d'après ce que j'ai appris de l'histoire du Maroc et de ce que nos ancêtres nous ont raconté, rien n'a réellement été changé en faveur des droits de l'hommes et n'attendez pas des miracles du " système de torture " basé sur le principe de "richa fo9 rassek a sera9 djaja "
44 - فوزي الجمعة 21 يونيو 2013 - 23:37
الشرطة تفعل ماتشاء في محاضر المتهم .حتى ولم يعترف المتهم باشياء لم يقترفها فالشرطة تزيد من نفسها في المحضر .والاسوء من دالك القاضي ينحاز الى الشرطة ولو كان المتهم بريء .القضاء والشرطة يظلمان اكثر مما يعدلان .وحسبنا الله ونعم الوكيل .اين انت ايها الرميد في احقاق العدل
45 - قوبي الجمعة 21 يونيو 2013 - 23:47
اي عدالة واي اصلاح اذا كان المجرمين يستفيذون من كل شيء من تجار المخذرات والنصابين واصحاب الشيكات وذوي السوابق وفي بعض الحالات تكون تحريض اما من الشرطة وحتى حراس السجن يحرضون المجرمين على اتهام ابرياءقصد الانتقام اما المجرمين فيستفيدون حتى من الاحكام طبقا للفصل 120 من ق ج رغم انه مخالف القانون وسجناء يعرفون طرق الاستفاذة منه محكوم نهائي قضى عقوبة وافرج عنه وعندعودته لردعه يقدم طلب الادماج ويفرج عنه رغم ان الاحكام نهائي وفي بعض الحالات مبرم بالله عليك اي استفاذة من هذا الادماج والمشبوه
46 - bilal senhaji الجمعة 21 يونيو 2013 - 23:54
اولا السلام - الاخوان هادشي كولو كاين فهاد البلاد ليكايسميوها بعد الاوباش بلاد سعيدة او احسن بلاد في حين انها اكفس بلاد في العالم اما بالنسبة للاخ ليقالو ملاكم وتعرض للتعديب وراهم تيبيا (الرجل ديالو ) فهديك غير كدبة انا راه حياتي قضيتها فالكيك بوكسينغ وهاديك راها الاثار ديال لخدمة دلقصبة ديال الرجل باش كتولي الرجل قاصحة و قوية لدلك فهاد الفديو مكندنوش بصح ولكن المحتوى ديالو بصح
47 - magrebi السبت 22 يونيو 2013 - 00:08
oui, mais il faut metre des lignes rouges contre la stabilitée du pays et la securetée....a part ça bien sur il faut activer la vrai justice

alors contre la stabilitée de USA qui peut faire

????? bien sur plus pire que le Maroc
48 - basidi السبت 22 يونيو 2013 - 01:39
l interogatoire sans presence d avocat.et un act qui n est pas legale et anullee.
sans presence d avocat personne n a le droit de parle.et si tu a subit la torture tu doit faire plaint contre le poste de police.et la il doive montre les predateur qui ton abuse physiquement et moralement.
la loi doit etre applique mais avec le reglement
la torture et un act de mafia ou criminelle.pas de gouvernement qui cherche la ligitimite.
49 - MohammedUSA السبت 22 يونيو 2013 - 02:11
To respect human rights is the first step towards democracy.....And people should never be abused no matter what.
50 - sarah السبت 22 يونيو 2013 - 08:58
Il faut toujours dénoncer l’injustice pour un monde meilleure.
Il faut dénoncer l’injustice quelque soit le tyran, quelque soit son origine.
51 - arkha_man السبت 22 يونيو 2013 - 10:36
في مثل هذه الحالات اكن كل الحقد الى اعلى سلطة في البلاد عار ان نرى تصرفات لا يرتكبها الا الجاهلون اين نحن من قيام ديننا الحنيف ام ان امارة المؤمنين بلسان لابلافعال زعما تزمامرت راه صافي سالينا بلإنصاف والمصالحة عودوا الى رشدكم

و السلام
52 - ezel السبت 22 يونيو 2013 - 12:50
اكيد ان ما يحدت هو برهان ودليل على العجز والهديان الدي وصلت اليه دولة المخزن المحزن . الحل الوحيد في نضري هو فتح حوار وطني شامل تشارك فيه جميع التوجهات بدون استثناء .
53 - abel السبت 22 يونيو 2013 - 17:07
ça arrive dans tout le monde ce genre de truc va voir en Espagne on ma fais des truc pareilles on ma même mis en garde a vue a poile après m avoir massacre ente 6 sur une chaise et après le juge ma condamne a leur payer 1800 euro et travaux publique
54 - toto mouftarissa sweden السبت 22 يونيو 2013 - 18:40
نطالب بدولة الحق و القانون - العدل يا عمر
55 - fatine السبت 22 يونيو 2013 - 19:42
تحية للقضاة الخيرين والمحقينن للحق. وللذين يرفضون كل الاغراءات ايا كان حجمها ومصدرها ويفضلون النقاء . هل من احد يجبر قضاة التحقيق وقضاة النيابة العامة والقضاء الجالس حتى. على عدم النظر في اقوال المتهمين حول انتزاع الاعترافات عن طريق التعذيب. فا لمتهم احيانا يا تيكم مخلية دار عشتو ومردومة دار بوه. والمحامي ديالوتيغوت لربي لي خلقو .والقاضي في جميع اطوار التحقيق ممسوقش. اين هو اعمال مسطرة العرض على الخبرة الطبية. او تمكين المتهم من الحصول على شهادة طبية لمتابعة معذبيه. هل سمعنا يوما بفتح تحقيق حول تعذيب متهم باشر مسطرته قاض معين. وضم الشكل للجوهر وتجهيز الملفات بسرعة. احنا المعتقلات السياسيات لي عانينا من هاد الظلم.
اسيدي الوكيل والله ما شي تصريحاتي هادي . شوف كرفصوني وبالو علي وهددوني با لاغتصاب وانا بنت ومثقفة. قالي شوفي الله يجعل ذنوبك عليهم. القضاة الذين يطالبون بتحسين وتجويد العدالة على راسنا اوعينينا وخاصة النزهاء والشرفاء والعادلون في احكامهم. اما واحد مقاد حتى يستبعد محضر مفتش شرطة. وكيقلب غير على المورصوات وماعمرو قرا حتى جورنال كيف تنتظر منه خدمة مداخل تجويد العدالة.شكرا
56 - مغربي حار السبت 22 يونيو 2013 - 22:26
اعداء الوحدة الترابية ارد عليهم بمقولة اداكان بيتك من زجاج فلا ترمي الناس بالحجارة سطوب.
اما الشرطة المغربية بمواصفات2013 ليست هي شرطة الثمانينات والحقيقة ان هناك بعض التجاوزات ولكن لاترقى الى حد التعديب والملاحظ ان الشرطة تحاول بالامكانيات المتاحة استثباب الامن والمحافظة على النظام العام وهده المغالات في التعليق حول بعض التجاوزات والشعارات التي يحمل فيها الاعلام وفعاليات المجتمع المدني المسؤولية للشرطة قد يكون لها تاثير عكسي بارتفاع معدلات الجريمة والملاحظ في الاونة الاخيرة ارتفاع معدلات الجريمة والتي يكون ابطالها قاصرين نظرا للضمانات القانونية التي يتمتعون بها الى درجة انك قد تجد شخصا قاصرا يعترض سبيل المارة وتجرده الشرطة من سلاح ابيض وتسلمه الى دويه الى درجة ان اصبح بعض القاصرين يتفنون في خلق ثقافة اجرامية خاصة بهم ونعزي دلك في الاخير للانفلات الامني .= والله ماربينا ولادنا في الحومة باحداث دور للتربية واعادة بناء منظومة القيم واهتمينا بالتعليم والاعلام لغادا تبقى الوقت مكفسا ونبقاو نتاجروا في امن المغاربة في كل استحقاق نشري هسيريس
57 - منتصب القامة السبت 22 يونيو 2013 - 22:26
التغيير شيء وهمي في المغرب,الحقوق مهضومة,الحرية في السجن,القاضي يحكم بما يصدر عن الشرطة سواء كان صحيحا ام مزيفا اوكذبا,المسجون لاحق له ولا اعتبار لكلماته داخل المحكمة,القاضي يفرض نفسه كانه عمر بن الخطاب,فلا صلة لعمر بن الخطاب لهؤلاء الشماكرة القضاة الذين لايعرفون مالهم,فمالهم جهنممممممم والسخط والموت ان شاء الله.والشرطة المغربية التي لاتحمي المواطنين وانما الخداع الحقيقي مالهم الموت ان شاء الله.
58 - ismael الأحد 23 يونيو 2013 - 00:20
je suis écoeuré par ce qui se passe au maroc mon père à eu la meme histoire et cela fait 1an et demi et le gendarme est toujours d'actualité or que l'enquête est fini par le juge d'enquête et le gendarme est poursuivi pour alcool pendant le travail, falsification du pv pour coup et blessure, vol d'argent et et cela fait 9 fois que nous nous rendons en justice et il n'y a toujours pas de jugement, par contre quand les gendarme ont fait le pv mon père ses retrouvé directement en prison et 26 jours plus tard il était acquitté et le gendarme qui est poursuivi pour tout sa il est toujours dans la nature et il continue a travaillé a sidi ifni.
59 - rachida الأحد 23 يونيو 2013 - 00:33
Je suis de tout coeur avec l'état marocain qui doit combattre des ennemis locaux et étrangers . tout ceux qui parlent de torture sont des espions ; des traitres ou des anarchistes . en plus de cela ; il y a méme des séparatistes . c'est facile de critiquer le travail de l'état marocain mais ce méme état doit protéger la stabilité du pays . tout cela arrange les ennemis du Maroc surtout ceux de l'étranger qui révent de voir le Maroc sombrer dans le chaos et le désordre . Vive le Maroc !!!!!!
المجموع: 59 | عرض: 1 - 59

التعليقات مغلقة على هذا المقال