24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. الحاتمي: الدعوة إلى الخلافة وهم يُخفي المصالح المادية لرجال الدين (5.00)

  3. العنصرية تطال المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية (5.00)

  4. خطاب ديني وسلوك لا أخلاقي .. "سكيزوفرينية" تصيب المجتمع المغربي (5.00)

  5. مسؤوليات الحمل وتربية الأطفال تبعد المغربيات عن المناصب العليا (1.00)

قيم هذا المقال

1.80

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | تفجير بوابة مقر الإخوان

تفجير بوابة مقر الإخوان

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - Simohamed الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 03:23
الله اكبر ولله الحمد
سؤال بسيط للجان الالكترونية التي تشتغل لحساب الحزب المعلوم
ما معنى ان حزب العدالة او حزب الاخوان انه حزب "اسلامي" طالما لا يدخل ضمن اجندته تطبيق الشريعة الاسلامية شاملة مكمولة ؟
2 - karim الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 03:28
c'est ca votre changement souhaite bande de criminels,malheureusement l'Egypte va droit dans le mur,comment ca se fait que depuis 1952 ,personne ne disait quelque chose et la depuis un an on n'arrete pas de commettre des crimes soit disant au nom de la liberte,ces laiques ne veulent pas le vrai changement et prefere un dictateur comme Moubarak
3 - spook الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 03:30
اجعل عقلك يعمل ولو قليلا وركز معي , تقريبا كل الدول التي شهدت ثورات أو بما يسمى (الربيع العربي) أصبحت فيها الأحزاب الإسلامية هي التي تحكم .. لكن هنا دعنا نركز على المغرب و مصر .. ألا تعتقد معي أنه هناك علاقة ؟
إذن تابع معي :
في مصر وقعت ثورة بسببها تم إزاحة رئيس سابق و أنتخاب حكومة جديدة وهي حكومة الإخوان الإسلامية .. بعدها بعام تم( تحريض) جموع غفيرة من المتظاهرين للخروج إلى الشارع من طرف جهات غير معلومة للعموم .. هدف هذه الخرجات الدعوة إلى تنحي الرئيس الإسلامي مرسي .. لماذا في نظركم ؟؟ .. بكل بساطة لأن اليد التي ساعدت مرسي على الفوز ربما بعلمه او بغير علمه لم تكن تريد بقائه في السلطة .. بل كانت تحاول أن تظهر للعالم أن الإسلاميين ليسوا اهلا للحكم .. وإذا تعمقنا في الواقع السياسي والإجتماعي لمصر سنجد أنه فعلا كان هناك تخطيط منذ البداية لتشويه الأحزاب السياسية ذات التوجه الإسلامي في الميدان السياسي مثل الإعلام الذي قام بحملة شرسة لاستفزاز وتشويه حكومة مرسي...
في المغرب وقعت ثورة سلمية أفرزت عدة تغييرات على الساحة السياسية كان أهمها وصول أول حكومة ذات توجه إسلامي إلى الحكم .. بعد عام ..
4 - Effet boomerang الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 03:36
Cela me rappelle une caricature qui montre une personne assise sur une branche d'un arbre entrain de la couper avec une scie mais du mauvais coté, si la branche tombe il va tomber avec!! "yokharibouna boyoutahom bi aydihim "
5 - spook الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 03:54
يتبع.................... في المغرب وقعت ثورة سلمية أفرزت عدة تغييرات على الساحة السياسية كان أهمها وصول أول حكومة ذات توجه إسلامي إلى الحكم .. بعد عام .. يعود زعيم الحزب ذو التوجه الفسادي المشارك في الحكومة الحالية ليقلب الطاولة على الرئيس بن كيران الذي بدوره تدخلت أياد مجهولة(بعلمه أو بغير علمه) لمساعدته للوصول إلى الحكم .. وكما في مصر فلكي يظهروا للناس أن الحكومات ذات التوجه الإسلامي أو بالأحرى (الإسلام) هم فاشلون في السياسة كان لابد للإعلام أن يتدخل لتشويه كل ماله علاقة بالإسلام والحكومات الإسلامية (ولعل 2m أفضل مثال على ذلك) .. وهكذا فهم يبرمجون الشعوب لتقبل فكرة أن الإسلام لم يستطع إنجاز أي تغيير فإن العلمانية هي الحل الوحيد المتبقي لإخراجنا من المشاكل التي صنعوها هم ..
إذن العلاقة الموجودة بين مصر والمغرب بكل بساطة هي أن الحكومتين اللتان كانتا تحكمان قبل الثورات واللتان دمرتا البلاد بكل أنواع الفساد بعد عام من التمثيل على أنهما اسحبتا من المشهد السياسي (حسني مبارك وأتباعه في مصر .. حزب الإستغلال في المغرب) ها هم يعودون الآن ليقولو للعالم أنهم هم الحل الوحيد لاستقرار البلاد .....
6 - ورياغل الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 03:56
حينما يحكمون العلمانيون الشعوب العربية، يجوعون الشعب وينهبون الأموال وثروات البلاد. يحكمون بالظلم والجور، ويسجنون البرءاء. ويطلقون سراح الظالمين. ويحمون على المسلمين بالسجن والإعدام. ولما يحكم المسلمون ترون منهم العدل والإحسان والإنصاف والرحمة وتوزيع الخيرات ومعقبة الظالمين برفق والعفو.....

حكمنا فكان العدل منا سجية فلما ملكتم سال بالدم أبطح
ولا عجب هذا التفاوت بيننا فكل إناء بالذي فيه ينضح!
7 - mourad الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 04:09
للاسف يهتف بالله أكبر للتدمير مقر اسلامي والغد واضح ,وتَضح من خلال الموسيقى التي وصل صوتها أعالي الجبال .
الشعب المصري :شعب متهور ضلله الاعلام فصار يسعى إلى خراب البلاد
أكثر مما هيا عليه , للاسف لا أظن ان مصر ستصل إلى الاستقرار على هدا المنوال إلى بعد مرور سنين طويلة
8 - ولد بوجمعة الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 04:43
الكلاخ الكلاخ الكلاخ
الشعب تعود على الديكتاتورية والقمع والعصا، عطاوهم حرية التظاهر والتجمع مبقاوش باغين يدخلو لديورهم .. مشكيييل
9 - khaled الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 04:45
هدو خاصهم يرجعو سيسطم لقديم ديال مبارك. حنا مسلمين هماج يصلح لينا عير بحل مبارك. الاخوان من مصلحة ديالهم يرجعو لور و يخليو داك شعب مع العفاريت و تماسيح. تيتيسحاب ليهم غادي يقادو بلاد في عام. ه ه ه ه . ا ستي د كاليس
10 - عمر المصري الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 05:09
احبكم في الله ياشعب المغرب امازيغ وعرب احب حبكم للاسلام ولمسلمين الارض وتفهمكم لما يجري في مصر وسوريا وارض الاسلام جميعا فتحيه ودعاء من القلب ان يحفظكم وبلدكم من كل سوء والمسلمين جميعا. اعداء الامه الاسلاميه وجدوا ان زمام الامور يفلت من يديهم في مصر بعد خراب اكثر م60
سنه سرقه ونهب وتدمير البشر والارض والزرع ومسح العقول من تاريخها فقاموا بشيطنة الاخوان علي يد اعلام قذرعبيد ازلاء لامثيل له علي البسيطه
علي مدار اكثر من سنه ناهيك عن60سنه من قبل فاذا سئلت احد يقولك لا للاخوان الصهاينه الماسونين طيب هل شاهدت اخوانى يسرق يزنى فاسد متخابر مع العدو يقلك قتله فتقول فلا يقتل الا هم علي مر التاريخ يقلك لديهم ملشيات ستشعل مصر فتجد ان لا يشتعل الا مقراتهم وهم صابرون اقرب الناس وسطيه في الاسلام هم الاخوان من اول يوم في الانتخبات يردون ان يتنازل مرسي لاخر وكأنها دراجه وخرجوا عليه 26مليونيه ومسكوله الساعه فات من الحكم اسبوع فات شهر ومع ذلك الرجل اوقف السرقات طلب اشراكهم في الحكم فرفضوا وقالوا بيأخون الدوله وظلوا ينشروا الكزب والاشعات والله العظيم انا لست اخوانى ولي الشرف ان كنت ولا سلفي فقط انا مسلم
11 - majdi الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 05:09
هدا درس لكل ديكتاتوري باسم دين
ان وعي شعوب قرن 21 ليست هي تلك شعوب 1 هجرية .

عالم معرفة اليوم كقرية صغيرة
ما اسهل اليوم ان تقود تضاهرة خصوصا ادا كانت شعب مضلوما محكوما بقوي ضلامية لا تفهم سوي نصوص عتيقة
12 - خ/محمد الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 06:44
لا يمكن ان يطبق الدستور ان لم يكن اجماع عليه النصارى انسحبوا وانتم تمسكتم به يا اخوان المسلمين هذه اول علامة ولازال المزيد انه مازق مصر الخطير هذه نتيجة دستور بدون اجماع فى الراي
13 - amal الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 07:30
Que qlq un m explique s il vs plait la raison de ce vandalisme. Est ce que c est juste la haine envers les ISLAMISTES? envers leur methode de gerer les choses? ou par ce que ils representent un danger pour eux si ils devoilent ts leurs FASAD. Personnellement je suis choquee.Le problem c est partous ds les pays Arabe: Egypte,Tunisie,Liby, Maroc ,......
Akkah yahfad.
14 - berkaniey الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 07:32
عندما اشاهد في الافلام الامريكية سخريهم على العرب و احتقارهم و جعلهم اغبياء و ادنى درجة من الانسان اشتعل غضبا و اتعصب كأنهم يقصدونني شخصيا لأنني اعلم ان مرادهم هو تشويه الاسلام عن طريق الانسان العربي و تاخذني الحمية و الغيرة فابدأ بالسب و الشتم في الغرب و لاعرب انفسهم لسكوتهم على ما يفعلون
لكن عندما اشاهد مثل هذه الافعال في الدول العربية التي تعد من العالم الثالث لا استطيع حتى التعلثم لاننا فعلا اغبياء العالم اي تجربة في الحياة تجرب فينا و اي مخطط في الدنيا يبدأ بنا
كنت اضن ان الأوس و الخزرج قبيلتين من تاريخ الجاهلية لكن يتضح انهما توسعا و نمَوْ ليصبحا في كل الدول العربية و بحلة جديدة
15 - Sonia الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 08:04
انا لله وانا اليه راجعون, هؤلاء حقا اعداء الدين والوطن...اليست في قاهرة مكاتب صهيونية ومكاتب ماسونية معادية لمصر, حتى تحرقوا مكتب للمسلمين... اذن بذالك يستفزون المسلمين في العالم وهذا يعطي الضوء الاخضر بكراهية صهاينة وماسونيين واخراجهم من اوطاننا...
ليست الحرية بمعادات الاسلام, كيف ما كان صوفي اخواني سلفي...ومن تعدى على الاسلام لزم معاقبته ولو كان وزيرا...مثل هذا الذي يغلق دور القران في مراكش, ونحن الشعب لن نتنازل عن من يعادي اسلامنا...لو اتفقنا ام لم نتفق مع الجماعة المتعدى عليها...والاخوان في مصر لهم الاغلبية و السلفية ايضا في المغرب تحترم وتعمل لصالح البلد والوزير له حقد في داخله ضد السلفيون ويجب معاقبته ومعاقبة من يعادي الوطن...وهذا عداء للوطن...ومنه نطلب طرد وزير - التوفيق - من منصبه بالتعدي على مغاربة في حريتهم ...وحرية المغاربة اولى من حرية غيرهم في المغرب
16 - سفيان الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 08:12
قتلة عثمان بن عفان رضية الله عنه مصريين ,هم الخوارج ,يا مسلمين اتقوا الله ,قد نهى رسول الله الخروج على الحاكم "سيكون بعدي أمراء فتعرفون وتنكرون فمن أنكر فقد بريء ومن كره فقد سلم . ولكن من رضي وتابع " قالوا : أفلا ننابذهم بالسيف ؟ قال :لا ما أقاموا فيكم الصلاة"رواه مسلم .
وقال في حجة الوداع "لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض"
"إن دماءكم وأعراضكم عليكم حرام"
"لـزوال الدنيا أهون عند الله من قتل رجل مسلم, ولا يزال المسلم في فسحة في دينه ما لم يصب دماً حراماً"
قتل في ليبا 50000 من المسلمين ,في سوريا 70000 من المسلمين والمئات في مصر اليمن البحرين وتونس حيث بدأت.
في رقبت من دماء كل هؤلاء المسلمين الذين قضو؟
17 - BENBEN الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 09:43
Ikhwans ont, depuis la création de la confrérie en 1928 contre l’abolition de ce qui restait du Khalifat (empire)Ottoman par Atatürk et la modernité jugée importée d'occident , une milice qui défendait hier leur siège le transformant en bunker avec sacs de sable et miliciens armés qui n’ont pas hésité à tirer sur les manifestants poussant ces derniers à investir le local et à lui mettre le feu. La contestation de la dictature des Ikhwans a été hier massive on parlait de 30 millions de participants dans toutes les villes d’Egypte il va l’être aussi aujourd’hui en soutien à l’ultimatum lancé par les contestataires à M.Morsi de démissionner sous peine de généralisation de la désobéissance civile. Encore une fois les USA montre de l’incompréhension de ce qui se déroule en Egypte en apparaissant apporter du soutien au président des Ikhwans, contre ses contestataires en massie sous prétexte élu alors que De Gaulle lui même avait démissionné suite aux manifs de Mai 1968 !
18 - observateur x الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 10:13
يا ابناء "ام الدنيا " لقد شوهتوا مصر والله...
ما هذا التخريب ! ما هذه الهمجية! ما هذه الكراهية! من زرع فيكم هذا الحقد!
ا هكذا تكون الديمقراطية!؟
ابالاعتداء على ممتلكات الغير واتلاف اغراض الناس واحراقها تتجنيون الازمات الاقتصاية و سترتقون الى مصاف الدول المتقدمة؟ظننا ان الثورة انضجتكم.ولكنكم تحنون الى نظام بائد النظام الذي لم تمر عليه سوى بعض دقائق.
صحيح لقد مصرانجبت عير التاريخ رجالا عظماء تعدى صيتهم مصر وملا الافاق . بينما دمرتم هذة الصورة انها تتيرا منكم لانكم "ولا حاجة".
لماذا لم تفجروا البواية الفاصلة بينكم وبين الاخوان المحاصرين في غزة ايام كانوا محتاجبن لدعمكم ولو بالكلمة الطيبة؟!
19 - سمير الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 10:19
ما نراه هو حقد دفين على الاسلام لا علاقة له بأداء الرئيس أو الحكومة في ما يخص الاقتصاد أو ما شابه ذلك هؤلاء لا يريدون الاسلام حتى في صورته فكيف إذا طبق عليهم سترى أيها الشعب المصري كم ستخسر بدون الاسلام و ستحن إلى يوم واحد من أيام الاخوان
يريدون أن يطفؤوا نور الله بأفواههم و الله متم نوره و لو كره الكافرون  
20 - البوهالي محمد الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 10:29
هل هذا ناتج عن مخلفات الجحيم العربي ؟؟؟
21 - Ahmed Haimoud الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 11:48
السلام عليكم يا أهلنا في أرض الكنانة، يا أرض ألأمن و السلام يا شعبنا العزيز، إننا هنا في المملكة المغربية قلوبنا تبكي على ما حصل في بلاد الخريف العربي، و بالأخص ما يحصل في مصرنا العزيزة، مصر الحضارات و الثقافات و الفنون الراقية، مصر المحبة و التسامح و النكتة، مصر العلوم و منارة الأزهر وكنائس ألأقباط،، مصر الرجال و النساء، مصر العبور، مصر التاريخ و ألأمجاد.
يا أ هلنا ماذا حل بكم ؟؟؟ تتاآمرون على بلدكم، تشمتون ألأعداء فينا، تريدون أن تقسم مصر و تضعف قوتها. أرجوكم أفيقوا من غيكمَ لقد فقدتم و عيكم عندما وافقتم على تدمير مصر. إن مصر في خطر وابل، سوف تندمون عندما لا ينفغ الندم فاقتصادكم يحتضر و الاموال تهرب و المجاعة سوف تشرف لا محالة اكثر من حرب الاستنزاف مع الصهيونية. فكلكم مسؤولين امام الله تم العالم على ما يخطط لمصر و عرب الشرق ألأوسط و حتى المغرب العربي هو في الطريق. ليبا و تونس الخريف العربي لم ينتهي بعد و لم يرسى على بر. لقد أصبحت متشائم من هذا الربيع العربي، فأصبح عندي يقين أن المخطط و رائه أعداء الشعوب العربية و ليس الحكام. كما هو مستهدف مستقبل الشعب الجزائري و الشعب المغربي.
22 - THE OBSERVER الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 12:25
C'est ce qui arrive quand on se prend pour des prophètes, les gens veulent du travail, de l'éducation et des services de santé rien à foutre d'une bande d'acteurs qui se prennent pour des saints, le problème des arabes c'est qu'ils sacralisent tout et sont trop naïf, moi même je pourrai mettre une pancarte devant ma maison avec une inscription HIZB ISLAMI je suis sur de gagner quelque chose aux élections juste grâce à cette inscription L'islam est sacré et son siège est dans le cœur pas besoin de tromper les gens en présentant un bâtiment comme étant ISLAMI
les gens qui défendent les barbus qu'ils ferment leur gueules et laissent les égyptiens acquérir leurs droits
les conditions de vie des égyptiens se sont vraiment dégradées atteignant des niveau catastrophiques depuis l’avènement de Sheikh Morsi personne incompétente entourée d'incompétents qui disent n'avoir que la Baraka

Moi personnellement je préfère un juif compétent et bosseur à un Barbu acteur et incompétant
23 - holandais الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 12:45
هل هذا ما تنتظره الحكومات الاسمية في جميع الدول من المحيط الاطلسي الى الخليج العربي ، فإذا كانت المصلحة العامة للوطن فوق كل اعتبار على كل الحكومات الاسلامية تقديم استقالاتها من الحكم لأنها لا تحسن تدبير الاقتصاد بالبلاد ، مما تسبب في اندلاع الثورات
فهل هذه هي الوعود ما قبل الانتخابات ، س ، و س ، و س ،و س ،وس،
و سوف لن احقق اي شيء للشعب لأنه ما في ايدي والوا راه غير الكذوب في الكذوب
24 - hamza الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 13:18
لا أفهم لمدا المغاربة يساندون كل من له لحية ألم تفهموا بعد أن العلمانية هي الحل ، أعطوني متلا دولة إسلامي لنقتضي السعودية، اليمن أم أفغانستان ؟؟ لن ينكون مصريين أكتر من الشعب المصري و الشعب المصرص لا يريد مرسي و إن كنتم تحبون شب مصر فساندوهم لكن لاحظت أنكم لا تحبون المصريين كما تدعون بل تفظلون شخص واحد ملتحي عن كل المصريين.
25 - maati الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 13:30
مصر الحضارات و الثقافات و الفنون الراقية، مصر المحبة و التسامح و النكتة، مصر العلوم و منارة الأزهر لا شئ من هذا
شعب يريد ان يعيش ويستمر في الحرام والفسق الذي تركه الرئيس مبارك فهنيئا للفراعنة الذين افسدوا ا لعالم العربي بمسلسلات العري
26 - محمد بن علي الدمناتي الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 13:46
حرق مقرات حزب الإخوان المسلمين حرية تعبير والقتل بسبب اللحية حرية نظر ونزع نقاب إمرأة تمدن و...لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم. ـ كيف وإن يظهروا عليكم لا يرقبوا فيكم إلا ولا ذمة يرضونكم بأفواههم وتأبى قلوبهم وأكثرهم فاسقون ـ
27 - nawfal الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 15:44
au commentaire N3: tu n'a rien apporte' de nouveau. Ton analyse et conclusion tous le monde l'a connait. on connais pire que ca, seule Grand Dieu sait quand cette vague de chaleur meurtriere va prendre fin.....
28 - علال البركة الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 16:30
بعد 14 قرنا من الإسلام، أيام الراحل جمال عبد الناصر تم صنع الإخوان من طرف بريطانيا وأمريكا وتم تمويلهم لتدمير الهوية الإسلامية والعربية.
وبعد ذلك لم يتم القضاء عليهم من طرف مايسموه بالعلمانيين - السادات وحسني مبارك بل فتحوا لهم المقرات و...
أرى أن مايقع في مصر هو أزمة سياسية لاأقل ولا أكثر، 20 مليون مصري يقول كلمة إرحل للرئيس ولا يمس الإسلام في شيء، بينما بعض الآلاف من المصريين: 80 في المائة منهم مغرر بهم من طرف بعض مرتزقة قطر تم غسل أدمغتهم وتهييجهم بأنواع شتى من الأفكار الظلامية، 80% لاتعرف تاريخ الإخوان الذين تبرأ منهم في آخر أيامه الدكتور حسن البنا، تنساق وراء توجه أملاه الدولار الأمريكي وتطبق فتوات غير مقبولة دينا وعقلا.
آن الأوان ليسقط القناع عن الشعوب
29 - Bakkali الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 16:46
c'est malheureux ce qu'on voit en egypte, que Dieu protège nos pays arabe de tous mal, et que prend l'âme de tous ce qui veut du mal à nos pays arabe et musulman amine amine amine
30 - عبداللطيف المغربي الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 16:46
الاحزاب الاسلامية في الدول العربية تزايد علينا بالاسلام لاغراض سياسوية مع ان اغلبيتنا مسلمين اذن هؤلاء لا يصلحون للحكم بل مكانهم للوعظ والارشاد والا سنرى منهم العجب العجاب مستقبلا...
31 - ملاحظ متعلق الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 17:21
إن مايقع في الدول اللتى تحكمها أحزاب إسلامية بعد الربيع العربي مثل تونس ومصر وليبية واليمن بين بالواضح أن هذه الأحزاب غير مؤهلة للحكم لعدة أسباب:
- مرجعيتها ومبادئها لا تلاءم تطلعات شعوبها
- لا تتوفر علي أطر كفئة ذات خبرة لقيادة البلاد سياسيا وإقتصاديا فالخطب وكثرة الكلام الأجوف والؤعود الفارغة لا جدوة منها
-هذه الأحزاب تريد الرجوع بشعوبها إلي القرون الوسطى فهى مثل الأحزاب الشيوعية لن تعمر طويلا لأن مبادئها تتناقض مع متطلبات العصر الحاضر.
32 - مندهش الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 20:45
التماهي مع الاستبداد و الفساد.
هناك فئات من الشعب في مصر وغيرها من البلدان العربية استساغت الاستبداد و الفساد و لا تريد لهما بديلا. و هؤلاء ينطبق عليهم المثل أو الحكمة القائلة: عندما تمطر السماء حرية يفتح العبيد مطرياتهم للاحتماء بها من عبير الحرية.
33 - مغربية الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 22:25
حين تكون مسلما و تريد ان تنادي شخصا من الاخوان المسلمين، سوف تقول له: ايها الاخ المسلم، يعني اننا لسنا مسلمين، فمادا نكون يا ترى؟؟ بنو المهلهلون مثلا؟؟؟
من خرج عن جماعة المسلمين و عمل جماعة خاصة به فهو من الخوارج الدين تركو جماعة المسلمين و يحق فيهم ما يحق و ما جاء به الدين في هدا الصدد،
الاصح الا ينزوي اي فريق مسلم و يكون فرقة، يجب ان نبقى مجتمعين و نعمل من اجل الاصلاح مع بعض، قد نختلف في الطريقة لكن كل شيء قابل للنقاش، الا ادا كان هناك اشخاص يرون انفسهم احسن من الناس درجة، ساعتها لا يليق بهم الا ما رايتم في هدا الفيدو و خلو مرشديكم الدين تعبدونهم يفكوكم من غضب باقي المسلمين،
34 - Marocain triste الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 23:44
Si des islamistes étaient sortis dans la rue pour demander la démission d'un président élu, tout le monde aurait dit : taisez vous , les urnes on parlé.
Et si par imprudence ils avaient attaqué les locaux d'un parti politique quelconque, on aurait vu sur euronews et Campanie ces séquences en boucle"dénonçant le comportement des terroristes barbares anti- démocrates".
Je pense qu'il y a beaucoup de travail et de souffrances qui nous attendent avant de pouvoir gérer notre islam et accepter qu'il représente l'un des projet les plus prometteurs pour nos sociétés en l'absence de tout projet crédible actuellement.
35 - مُغترِب الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 01:13
الدِّفاع عن إتمام الرئيس لولايته (بِغظِّ النظر عنْ كونه يسمَّى مرسي وبِغظِّ النظر عنْ إنتماءِهِ السياسي) هو دِفاعٌ عن قداسة الإنتخاباة كحلٍّ وحيدٍ قادرٍ على التحكيم بين مختلف الأحزاب و الفعاليات المجتمعية دون اللجوء إلى العنف و تدخل الجيش. إنّ المُمارسة الدموقراطية في نظري هي التي تمَكِّن جميع المكوِّناة الأساسية للمجتمع مِن المساهمةِ في بناء مُؤسساة صلبة قادرة على ظمانِ الوصول إلى السلطة، مُمارستها و مُغادرتِها عن طريق الإنتخابات ولا طريق آخر غير الإنتخابات. أتذكر كم سمِعْتُ عندما كنت صغيراً العِبارة "نلعبْ ولاَّ نْحرَّمْ" أوْ "نْعاود حتىّ نربحْ" . إنّ الدِّموقراطية لا يمكِنُ أن تتعايش مع نفْيِ حقِّ الا خرينَ في الحكمِ و التسيير. إنّ الدِّموقراطية هي تراكمُ مجموعة تجارب يصل من خلالها كلُّ مَن يمارسها إلى فكرة "إنّ دِفاعي عن حقِّ من أُخالفه الرأي في ممارسة السلطة إذا أنتُخِب هو أحسن دفاعٍ عن حقي في ممارسة السلطة إذا أنتُخِبتُ.
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

التعليقات مغلقة على هذا المقال