24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1113:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دبلوماسية المملكة تضع الدولة الليبية على سكة وحدة المؤسسات‬ (5.00)

  2. تصنيف عالمي يضع المغرب بين البلدان "الأقل تضررا‬ من الإرهاب" (5.00)

  3. أعناق آلاف المجازين والعاطلين تشرئب إلى لوائح "مباريات المتعاقدين" (5.00)

  4. تفاصيل اعتداء انفصاليين ونشطاء جزائريين على مغربيات في باريس (5.00)

  5. بوصوف يدعو إلى توأمة مدن الصحراء لمحاصرة أكاذيب البوليساريو (5.00)

قيم هذا المقال

3.75

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | قَسَم وزير أسترالي

قَسَم وزير أسترالي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - Maymoun الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 16:16
Le monde occidontal et plus islamique sur sertain niveua que boucoup de payé arabe et islamique
Pour vous donnez un peti example: En Belgique il est interdit de fumer dans le batimant publiqu.
Autres exmples les droit social, la mutéle, la trasparation ,
2 - معلق الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 16:24
السلام عليكم،
هذا الرجل بصفته مسلما كان يرغب في أن يؤدي القسم على القرآن
Ed Husic has become the first Muslim to sit on the front bench of an Australian government. He was sworn in as parliamentary secretary to the prime minister at government house. Husic said he had made a 'straightforward decision as someone of the Muslim faith' to take the oath on the Qur'an
الترجمة
Ed Husic est devenu le premier musulman à s'asseoir sur le banc face à un gouvernement australien. Il a été assermenté à titre de secrétaire parlementaire du premier ministre à la maison du gouvernement. Husic a dit qu'il avait fait une «décision simple que quelqu'un de la foi musulmane» de prêter serment sur ​​le Coran
3 - observateur x الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 16:42
قسم وزير استرالي مسلم مادام ... هو المسلم الوحيد في هذه الحكومة .اليس كذلك؟! اذن فالحكومة الاسترالية هي حكومة001 في المائة اسلامية"وغير ملتحية!!!!الاسلام ودرجة الايمان تقاس بالاخلاص في العمل وليس باللحى ايها الناس.
ان الله لا ينظر الى صوركم وطول او قصر لحاكم ولكن يتظر الى خالص اعمالكم وصفاء سرائركم .
4 - Aknoul الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 17:03
J'espere que le peuple marocain apprendra de cette lecon et apprend la modestie et la simplicité et cessera d'etre un peuple d'esclave.
Table en bois
chaise en bois
salle simple
pas d;esclave en tarbouche(bonnet) rouge
pas de baise main dessus dessous
pas d'inclinaison et de posternation

reveillez vous merde et cessez d'etre esclaves

allah idale men dalna
5 - هدهد سليمان الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 17:32
(علي ليمين وبليمين) لو كان رآه وعاظ السلاطين لتدخلو برأيهم في قسم هذا الرجل ولخرجوا بفتوى عجيبة تشكك في نيته بالوفاء بالعهد والقسم، ولأكدوا على أنه سيخون و يتخلى عن الإلتزام بقسمه! ما دام قد وقع على العقد بيده اليسرى فهو إذن من أصحاب اليسار. وأصحاب اليسار دائما مصيرهم معروف.

وللعلم فإن القسم يؤدى باليد اليمنى؛ ولهذا تواطأ علماء الدين على تسمية القسم يــميــنـا ولا يقولون له يسارا.

وللعلم أيضا فإن لخوانجية يتشاءمون من ذكر الشمال أي اليسار، حتى أن الرجل منهم حين يكون مثلا بالجانب الأيسر لشخص آخر، فإنه يصف تموقعه ب(إن فلانا على يميني) ولا يقول (إني على يسار فلان).

الله الخالق يقول :"يريد بكم اليسر ولا يريد بكم العسر"و بالطبع لا علاقة لليسر باليسار. لكن لو أن أمير الإخونجيين كان يساري اليد لأقحموا وخلطوا اليسر،أي السهل، باليسار أي بالشمال، وانتهى الأمر عندهم!
6 - Ablade الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 18:23
كيف لهذا المسلم ان يكون وزيرا في بلد الكفار،؟؟الم يخرج علينا علماء الوهابية بان لا نسلم على الكفار ،ولا نشاركهم عيدهم ولا فرحتهم بلا يجب علينا ان نقاطعهم في كل الاعياد ويوجب علينا ديننا السمح ان نعمل عندما يخلدون هم للراحة لكي لا نتشبه بهم لانه من تشبه فقوم فهو منهم ،فلربما هذا الرجل كافر مرتد في نظر الوهابية والإسلامية العالمية؛وهو ليس مشرف للإسلام الذي يقول بالخلافة على نمط السلف الصالح فهذا ايها الإخوة ليس إلا بدعة وكل بدعة في النار
7 - mosab amazigh الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 19:10
j aimerai bien voir ça dans un pays musulmans avec une bible
apres sa critique les occidentaux
la democratie c pas pour les arabes c des racistes
8 - ملاحظ الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 19:22
المسلمون في البلدان الديمقراطية يعيشون حياتهم بشكل عادي، يمارسون جميع حقوقهم السياسية والدينية والإجتماعية بدون تضييق. التضييق يوجد في بلاد المسلمين. ورغم ذالك فإننا لا نتوقف في وصفهم بانهم يحاربون الإسلام. كثير من المسلمين يعيشون في البلدان الغربية أحرار، ويعبرون كما يبدو لهم ولا يستطيعون الدخول إلى بلدانهم لأنهم إن فعلوا سيجدون أنفسهم في السجن.
رحم الله الإمام الشافعي حين قال:
نعيب زمـانـنا والــعــيب فــينـا ,,,,,,,,, ومــا لـزمانـنا عيــب ســــــوانا
ونـــهـجـو ذا الـزمان بغير ذنـب ,,,,,, ولــــو نــطق الــزمان لنا هجانا
9 - سليمان الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 19:23
لاإدري لمادا هدا التحامل على كل ما إلاسلامي ,لقد حققت امريكا والقوى الغربية أهدافها التي تتمتل في تشويه صورة المسلم ليس عند الغرب فحسب
بل حتى في نظر أخيه المسلم,
ماعلاقة الكتابة يالشمال بالتفكير السليم وغير السليم؟
ومن قال لك ان لخوانجية يتشاءمون من دكر الشمال ؟هدا فقط في مخيلتك انت
التشاؤم والتطير حرام .
لا تقل أشياء لاعلم لك بها يا هدهد
10 - Simo الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 20:08
الوزير كان يحمل القران الكريم بيمينه
11 - الى صاحب 5 - هدهد سليمان الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 21:00
اظن ان الهدهد اليوم طاف بكتامة ونقب من زريعة الكيف
ما هذا الخلط وما دخل الخوانجية باليسار واليسر
ام هو التحامل يفضي بصاحبه لقول كل شيء لتبرير لا شيء
12 - Pseudo musilm الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 21:13
Is that you say he is a Muslim. If that were the case I do not think we give him the chance to be the secretary of a minister
13 - مغربي الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 21:16
هذا ما تفعله العلمانية مسلم مسيحي ملحد المهم ان يخدم الوطن و يكون الرجل المناسب ليس مهم دينه او لونه او عرقه
14 - خ/محمد الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 22:21
علقت الحاكمة العامة لاستراليا * كوينين بريس*وهي المراة لاولى التى تشغل هذا المنصب الرفيع فى تاريخ اوستراليا على اداء *هويستش * القسم على القران قائلة:انه يوم عضيم بالنسبة للتعددية الدينية:فى حين علق* عيد هويستش* النائب فى البرلمان الاسترالي عن حزب العمل على الاصداء المستنكرة لادائه القسم على القران عوضا عن الانجيل قائلا :ان اختلاف الاراء جزء لا يتجزامن بنية الديمقراطية:واضاف الوزير البوسني الاصل ;فى البرلامان;ان الاستفزازات العرقية القاسية التى يتعرض لها لن يلقى لها بال ولن تؤثر فيه او على عمله ابدا *
ليحفضك الله جل جلاله
15 - مغربي الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 23:36
نحن فهمنا الإسلام او غلى الأصح توارثناه من عصور التخلف على انه شعائر ومظاهر ونسينا ان الجانب الأهم منه والدي جاء به رسولنا الكريم هو اعمار الأرض وخدمة الناس وليس اشباع الناس لشهواتهم ومصالحهم ضدا على المصلحة العامة فكانت النتيجة مانحن عليه الآن
16 - مسلم مغربي وأفتخر الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 23:55
وزير مسلم الأسترالي يؤدي اليمين الدستورية على القرآن
هاجم وزراء أستراليا "عطلة هوسك" على الشبكات، والإنترنت، وبعد أن أدى اليمين الدستورية على القرآن وليس الإنجيل، وكان ردا على تلك الانتقادات التي وجهت بهذا التصريح عندما قال: الفرق من الرأي هو جزء لا يتجزأ من بنية ديمقراطية، كرد فعل على الانتقادات التي وجهت له، بسبب كونه مسلم.
وقال الوزير في البرلمان أن الاستفزازات سوف قاسية العرقية تتعرض لا يلقي لها ولن يؤثر عليه أو عمله في كل شيء، وبعد الحق التي كان أداؤها أعلى القرآن، يوم الاثنين الماضي، وردا على الانتقادات التي وجهت له من قبل يده اليمنى، وقال: "هوسك:" ومن الواضح أن أقسم على القرآن لكونه مسلم، وليس على الكتاب المقدس يذكر أن عطلة أصول هوسك من أبوين مهاجرين من البوسنة

وإلى التعليق رقم 5:إعرف دينك أولاً وتعلم ومن ثم تكلم ,لا تتكلم بدون عليم
وهل العلم في حلق اللحية أو وضع اللحية ، العلم يكون في ترسيخه في العقل والقلب ، وكل العرق والأديان وعلماء في كل مجالات لهم لحى ولكن هناك من يعمل اللحية كعقيدة وهناك من يعمل اللحية لأنه فقط تعجبه
وحكم اللحية في الإسلام فهو محرم حلقه والسنة إرخائه
17 - mohammed USA الخميس 04 يوليوز 2013 - 02:11
this is the true democracy....I say that to those who call westerns infidels...learn
18 - ismail الخميس 04 يوليوز 2013 - 03:19
واش حنا كمغاربة يمكن ان نقبل وزير مسيحي يؤدي القسم على الانجيل، تايعجبكم الحال هير عندهم اما عدنا لا
19 - إلى التعليق 5 الخميس 04 يوليوز 2013 - 05:43
مع الأسف كلامك فارغ من الصحة و هدهد سليمان عليه السلام أذكى بكثير منك حبذا لو تغير اللقب ؛و تعاليقك كلها ضد الدين الإسلامي ؛وأقول للوزير الله يثبتك على دينك و جميع المسلمين يا رب آمين
انشري يا هسبريس
20 - مغربي من أستراليا الخميس 04 يوليوز 2013 - 10:05
Les pays européens et en particulier la France doivent apprendre de l'Australie le concept de la vraie démocratie, sur le respect de la liberté du culte de ses citoyens sans aucune discrimination ethnique ou religieuse .Et pourtant , l'emblème de la France est : Liberté , Égalité et Fraternité

En Australie, vous pouvez facilement trouver des femmes musulmanes avec le voile travailler dans des hautes institutions d'état, et même au parlement avec sans problèmes
Les citoyens sont traités avec égalité et dignité devant la loi ,indépendamment de leur affiliation religieuse , idéologique ou ethnique
21 - el fassi الخميس 04 يوليوز 2013 - 13:49
donc si je comprend bien le probleme n est pas l islam mais c est LES ARABES le vrai probleme,vive les musulmans non arabe
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

التعليقات مغلقة على هذا المقال