24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | صورة المرأة المغربية في السينما

صورة المرأة المغربية في السينما

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - أمازيغي السبت 17 غشت 2013 - 03:55
أفكار تستحق المناقشة في البرلمان، الفن مهم في الحياة و لا يجب التعامل معه من باب الكماليات فبرناردشو قال أعطيني مسرح مجتمع معين اقل لكم مدى تقدم ذلك المجتمع، الفن معيار تقدم الشعوب و المناقشة على هذا المستوى يمكن ان تساهم في تطوير الفن من حالته المرتبكة إلى المتمعنة و المتبصرة ، اعجبني روية فنان يناقش كل هذا
2 - Yousra السبت 17 غشت 2013 - 04:18
صحيح ما دعى له الأخ المخرج هو التوازن فعلا عرض صورة المرأة دائماً ضعيفة يزكي النظرة الذكورية و يصف المراة بغير القادرة على تحقيق الذات، و فعلا ثريا الشاوي همشها التاريخ، و خيارة جحد بها تاريخ المغرب و الإعلام المغربي الذي يجب ان يستفيق شكرًا الأخ المخرج المحترم
3 - الطنجاااوي السبت 17 غشت 2013 - 05:02
عاوتاني المرأة المغربية...يا سيادنا باراكا، دائما نفس الأسطوانة:

السحر الشعوذة، الدعارة...أول ربانة طائرة، أول رياضية...القطب الجنوبي....الخليج...

المجتمع الذكوري...إثبات الوجود...الصراع مع الرجل...

كانتسنا شي نهار اللي يتعلمو فيه هادوك الناس اللي كيسميو راسهوم مثقفين يهضرو على الأسرة، السكينة، المودة، الرحمة...

gهمتونا بثقافة تخراج العينين...
4 - خ/*محمد السبت 17 غشت 2013 - 13:43
ان موضوع صورة المراة فى السينما المغربية من المواضيع التي يجب تعميق البحث فها ;هذا ويجب كذلك على صناع السينما توظيفها فيما يتوافق مع الروابط االاسلامية والاخلاقية; وعدم نشر ما يساعد على تشويه صورة الاسلام والمسلمين
5 - عبداللطيف السبت 17 غشت 2013 - 13:56
ليس مبررا كون المرأة في دور التمثيل زوجة ,أوأختا ,أوبنتا ...
أن يقبلها ممثل أو يعانقها ...لكونه يقوم بدورزوج أوأخ...
ولقد صفعت ممثلة مصرية مرة بطل التمثيلية , الذي حاول استغلال
وجوده على الخشبة ليقبل الحسناء ,التي لايمكنه الوصول إليها
إلا في دورالتمثيل....لأنها كانت حرة .
عبداللطيف سراج الدين
6 - عبد العزيز السبت 17 غشت 2013 - 14:26
بسم الله الرحمان الرخيم
نساء اليم يعتمدن على المظهر والتبرج و مضاهات الرجال,أعطونا نساء أمثال زينب النفزاوية ,الخنساء الخ... في العلم والعفة.واحنا غير اللي جات بغات تبين بدارها وشعورها ومؤخر..وشيئ من السخافة الغربية,
7 - moha السبت 17 غشت 2013 - 14:26
Moroccan women's portrayal in Moroccan media, especially audio visual ones is negative. They are stereotypically (re)presented as inferior, superstitious, less endowed with reason, sexual objects and so forth. The core explanation to all this is that our society is patriarchal and hence it is relevant here to use Marxism to stress the notion that the ruling ideas are always the ideas of the ruling class. From a postcolonial perspective it true that the colonizer/men is accountable for representing the colonized/women the way that helps serving the colonizer's interests. One solution to this is to deconstruct the patriarchal ideology and promote gender equality through education
8 - une remarque السبت 17 غشت 2013 - 15:54
وصورة الرجل المغربي لم يصرون على تصويره دائما مستهلك للمخدرات متسخ سكير يترك مسؤولياته ويسهر لم يصورونه عنيف يضرب زوجته او خليلته او يسب اخته ويضربها عنفه يضهر به رجولته لنفسه ومن حوله يجلس يامر وينهى وهو عاطل سكير وكلامه ساقط ووالدته او اخته او ابنته من تعوله فاذا كان هذا حال الرجل فالنتيجة صورة المراة ضعيفة مستسلمة او عنيفة لتدافع عن نفسها لم لا يصور لنا المخرجون نماذج ايجابية واعية تحاور عوض ان تلاكم اتمنى ان يتدارك المخرجون هذه الهفوات السينما والتلفزة يمكن ان تستعمل لاصلاح العديد من اختلالات المجتمع لا تكريسها
9 - مغترب السبت 17 غشت 2013 - 17:05
بالأحرى قل لي كيف هو قرآنك أقل لك من أنت و كيف أنت.....
النبي الكريم (ص) لم يكن فنانا و لا مسرحيا و لا و لا... بل كان قرآنا يمشي على الأرض...
المغاربة اختزلوا هويتهم بما يمليه الغرب و ما يبهرهم به و لم يبق للمغاربة سوى إسمهم على غير مسمى....بل أضحى الكثير منهم يجعل من آيات الإختلاف كاللسان و اللون و و و... كعوامل تنوع تغني الهوية الحقيقة التي منحها الله لعباده و أمرهم ألا يكونوا غير ذلك و سمانا المسلمون و أرسل لنا قدوة نسير على نهجها و نتبنى سلوكها ....فكيف إذن نجعل من هوية الله شيعا و طوائف بل نارا يذكونها لتحرقهم ...أن تكون مغربيا فهذه هوية جغرافية ليس إلا صنعها الصليبي و ليس المستعمر كما علمونا في فصول الدراسة فقط لضرب الإسلام لأنها هوية إلاهية قوية .
صدقوني أنا أعيش في الغرب و أعرفهم جيدا هم لا يحبوننا و لا يقبلوننا في حين يطبلون للتسامح و تقبل الآخر فقط لنتقبلهم نحن لأنهم يعرفوننا جيدا من خلال الإسلام،يعرفون كل شيء و لا يصدقك النية لأنهم منافقون و يتآمرون علينا و يضحكون على العقول الضعيفة التي مع الأسف تقود المجتمعات الإسلامية ليفسدونهم و ينهبونهم ......
10 - شعرير رشيد السبت 17 غشت 2013 - 20:05
تحياتي الى الاستاذ ربيع..صحيح ان صورة المرأة مهمشة سنيمائيا لكن لماذا بالمقابل تقزيم صورة الرجل في العديد من الافلام التي تجعله امام المراة لا يحرك ساكنا ومغلوب على امره..وجبروت المراة يزعزع كيانه وقوامته لماذا هذا الاستخفاف المجاني المطروح في السينما المغربية..كيف سنحارب هذه العقلية الذكورية ونحن نقزم ادوار الرجل في البيت...
11 - إلى المتدخل رقم. ٩ السبت 17 غشت 2013 - 23:43
لا افهم ما علاقة ما قاله المخرج بما علق عنه المتدخل رقم ١. لو اتبعت المراهقات سلوك ثريا الشاوي، لما انحرفن لان ثريا كما فهمت من كلام المخرج كانت تبحث عن العلم و الجد و الكد لا عن مساحيق الوجه و العري و التسكع المجاني ، و لقد بحث عنها و صراحة لم اكن اعرفها قبل سماعي تدخل هذا المخرج، و من خلال الصور التي وجدتها لاحظت كم كانت جدية و مثال يحتدى به ، وهذا يتفق حوله كل الأديان و النظريات، إذن مرة أخرى لم افهم كلام رقم ٩ المنفصل تماماً عن سياق المضمون!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
12 - *-K-BRAHIM الأحد 18 غشت 2013 - 00:02
le cinéaste doit etre armé d'une connaissace profonde pour faire un film ;il doit s'informer avant de traiter la réalité des femmes et comprendre mieux leur conditions sociales et psychologiques .connaitre la la femme marocaine suppose une instrucion profonde pour aborder son problème au cinéma en tant qu' individu social . Avec les critiques l'image de la femme prendra d'autres dimensions dans la mémoire populaire qui luis permettra le respect qu'elle mérite et qu'elle avait perdu par des films immorals et malheureusment marocains'
13 - ربيع قرطبة الأحد 18 غشت 2013 - 00:31
تحية للمخرج الشاب الكبير ربيع الجوهري...هذا الذي هُمش كثيرا من طرف المركز السينمائي المغربي...يحمل مشروعا إعلاميا متميزا..تتجلى ملامحه في الكثير من أعماله الوثائقية..كبرنامجه عن تندوف...وأمريكا بعيون مغربية...وقضية ولد سلمى..بالإضافة إلى صهيل البواريد...تحية من صديقه الحميم..ابراهيم المهالي..ويشرفني كثيرا الاستماع ومتابعة أعماله وخرجاته المتميزة...
14 - يونس الأحد 18 غشت 2013 - 05:33
لا لتبرج الله يهديكم يامسلمين اين كلام الله اين وصية محمد صلى الله عليه وسلم هدا ليس بفن هده افعال صهيونية
15 - الوردي الاثنين 19 غشت 2013 - 04:32
لأول مرة أرى مخرج يتحدث بهذه الفصاحة
16 - مواطن مغربي الثلاثاء 20 غشت 2013 - 03:55
تحية للمخرج الشاب الموهوب ربيع الجوهري
تاريخ المرأة المغربية راسخ في أذهاننا والتذكير به واجب وطني
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

التعليقات مغلقة على هذا المقال