24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4913:3617:1220:1421:35
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

المسّاري وروح التسامح

مدى الإصلاح..

ثورة جديدة للملك والشعب

المنجرة والذلقراطية

المجلس الوطني للصحافة

15 نقطة للإصلاح

طريق الانبعاث

الرئيسية | صوت وصورة | جمعة الغضب بمصر

جمعة الغضب بمصر

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - حددان السبت 17 غشت 2013 - 01:48
إلى صاحب الرتبة العسكرية من درجة فريق المسمى السيسي الدي يظن انه هو الأقوى مثل العديد من الدين سبقوه اقول له انك مغرور بقوتك إلى درجة الجنون وأن سوزان مبارك هي من تأمرك إنتقاما لزوجها واولادها الدين حرمتهم الديموقراطية من إرث كانوا يعيشون من أجله هناك حتما تواطء مع عائلة حسني مبارك في ما يقع في مصر حاليا ، على رأي المثل الشعبي المصري اليوم الخبر بفلوس بكرة يبق ببلاش ،حسبي الله ونعم الوكيل.
2 - Mouhajir السبت 17 غشت 2013 - 06:56
Tous les peuples doivent être initiés au manièment des armes. Ce n'est pas juste la police des régimes corrompus qui a ce droit. Le prophète a conseillé aux musulmans d'entrainer leurs enfants à tout ce qui peut les aider à épargner leur vie et se défendre contre les tyrans et les agresseurs. Il ne faut pas attendre les Nations-Unies ou le Conseil de Sécurité pour vous défendre. Les frères musulmans doivent retourner les mêmes armes contre leurs oppresseurs. La légitimité internationale est de leur côté. Un coup d'État contre un gouvernement élu démocratiquement est inacceptable. Il faut mener la lutte armée avec toute la vigueur et toute la force dont Dieu a doté ses fidèles. Tous les musulmans sont à vos côtés et aussi tous les peuples de la planète avides de la justice et de l'équité. Tout mort parmi vous est accépté par Dieu et ira au Paradis, tout mort parmi les militaires et la police corrompue du régime ira en Enfer. Que Dieu fortifie la foi des musulmans en Egypte
3 - yassine السبت 17 غشت 2013 - 07:25
حسبنا الله ونعم الوكيل،لك الله ياامة الاسلام
4 - tariq السبت 17 غشت 2013 - 07:39
لله الامر من قبل ومن بعد ويومئد يفرح الؤمنون بنصر من الله
قيادة حرة وصادقة للشعوب الاسلامية = السلام على بني اسرائيل ومن ولاهم ( في ظرف اقل وجيز ) وذلك بجميع القياسات والاعتبارات الروحية ; النفسية و الاقتصادية ...
" بايمان والايمان وحده " قول المقاوم الكبير عبد الكريم الخطابي رحمه الله.
5 - نزيهة السبت 17 غشت 2013 - 08:15
يسقط يسقط حكم العسكر، يسقط يسقط السيسي شارون مصر، اللهم ابتليه بما ابتليت به المجرم شارون السفاح قاتل الأطفال والشيوخ والعزل، عليك لعنة الله يا سيسي ولعنة الناس الذين قتلتهم لا لشيء إلا ان قالوا لا للعسكر ونعم للشرعية، والله ما فعلته انت فعله شارون في الفلسطينيين ، هل هذا هو الجيش العربي الذي كنا نتمنى ان يدافع على الشعب هل هذا هو الجيش العربي الذي كنا نتمنى ان يحرر فلسطين، لا لا يمكن ان تحرر فلسطين ونحن عندنا حكام خونة وجيش منافق .
6 - CHERKAOUI .A السبت 17 غشت 2013 - 10:58
اين الرءيس المؤقت لمصر????????
ام مجرد كراكيز
لاحول ولا قوة الاباالله
7 - arebati السبت 17 غشت 2013 - 11:56
ما يغص في القلب هو ان قلة من الشرفاء تقاوم الانقلاب و 80 مليون مصري قاعدون في بيوتهم يتفرجون على المجازر كانها تحصل في بلاد اخرى غير مصر اين الرجولة و النخوة و الشهامة و التظحية يا رجال مصر. اصابكم الوهن والله لو نجح مخطط الماسونيين لعشتم في الدل والعبودية
8 - mghrébi السبت 17 غشت 2013 - 12:13
ليشهد التاريخ ان المصرين احرار تحدو الخوف والجبروت واجتازو مرحلة الخوف تحت اسم الفتنة فالحق ياخد ولن يعطى ,,
9 - بالعربي السبت 17 غشت 2013 - 13:02
احملوا السلاح احملوا السلاح احملوا السلاح
لم يعد هناك المزيد من الوقت لإضاعته في المضاهرات والمضاهرات المضادة ولم ولن تأتي أكلها لأنه لم تعد لها من فائدة ولغة الحوار الوحيدة التي يفهمها جنرالات الجيش المصري المغبون الجبان هو السلاح والرصاص
لقد ضاعت على مصر فرصة الديمقراطية عند الانقلاب وإن لم يتم استعادتها ولو بالقوة سوف تضيع على المصريين وسيعودون إلى الدل والهوان والعبودية كما عاشوها طيلة 5000 سنة من تاريخهم وتواجدهم على الأرض
لقد سمعت مصريا يتحدث عن أوباما ويقول له إن للمصريين تاريخ يمتد ل 5000 سنة وأنتم لكم تاريخ من 300 سنة وتريد أن تعطونا دروسا في التاريخ" لا أسمع من ابناء أم الدنيا إلا مثل هذا الكلام الببغاوي (ببغاء) المتعجرف والمتكبر على فراغ وخواء وضعف بل وجبن بل أن هذا الشعب يسهل اقتياده بالكلام الرنان وشيئ قليل من العاطفة
إن اوباما له تاريخ مجيد من الديمقراطية والأمركيين لم يرضوا لأنفسهم العيش لسنين وعقود وقرون في الدل والديكتاتورية إن للمصريين تاريخ ممتد من الديكتاتورية فافتخروا بتاريخكم وبعبوديتكم
انهضوا أنها فرصتكم
10 - ليس مهما الاسم السبت 17 غشت 2013 - 14:47
يا مصريين يا مسلمين مخطيء كل من ظن ان الثورة انتهت هذا فقط البداية لان فساد نصف قرن او يزيد لن ينتهي بين عشية وضحاها فجدور المفسدين كبيرة و متجدرة لابد من الصبر و التضحية و انصحكم بعدم الاستسلام فانتم تواجهون ليس فقط الحكومة المصرية بل كل الحكام العرب من المحيط الى الخليج لانهم يعلمون ان نجاحكم و حكمكم هو مقبرتهم.
من المومنين رجال صدقو ما عاهدو الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر و ما بدلو تبديلا
11 - مغربي السبت 17 غشت 2013 - 15:05
الل مافاهم ولا شئ خص ما يهضرش
يجب علينا ان نساند الدولة القائمة بداةها و ليست الجماعات
اللهم انصر مصر
اللهم انصرشعب مصر
اللهم انصر جيش مصر
12 - ليس مهما الاسم السبت 17 غشت 2013 - 15:17
الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله والله ذو فضل عظيم )
{ قُلْ يَـٰأَهْلَ ٱلْكِتَابِ هَلْ تَنقِمُونَ مِنَّآ إِلاَّ أَنْ آمَنَّا بِٱللَّهِ وَمَآ أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَآ أُنزِلَ مِن قَبْلُ وَأَنَّ أَكْثَرَكُمْ فَاسِقُونَ} ارى ان هتين الايتين تصف حال اهل مصر وما يلاقونه من حرب من طرف العسكر المخلص للحكومة السابقة و الفلول والاعلام الفاسد المشترى و الصهاينة و بنو علمان و الاقباط والملحدين لانكم قلتم فقط ربنا الله
13 - احمد العنبرى السبت 17 غشت 2013 - 16:28
( إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيرًا وَانتَصَرُوا مِن بَعْدِ مَا ظُلِمُوا ۗ وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ ) صدق الله العظيم...خير الجهاد...كلمة حق عند سلطان جائر...كما ورد فى الحديث.من الناحية الاستراتجية و فى منطقة الشرق الاوسط بالذات...تنحية الاسلاميين من الحكم فى مصر هدية مجانية و خدمة لا تقدر بثمن لاسرائيل...مهما كانت المبررات...اسرائيل لاتطيق تنامى قوة ايران و سوريا فما بالكم اذا اشتد عليها الخناق بمصر اقوى...وبتحالفها مع الجمهرية الاسلامية الايرانية.. على كل حال من المؤكد انه لم يعد ميزان القوى العسكرية لصالح الدولة العبرية كما كان عليه...تذكروا...الساعات الاولى لحرب حزيران كانت كافية لاسرائيل لاكتساب الحرب ضد ثلاث دول عربية( الضربة الجوية الاسرائلية)..2006 ل33 يوم لم تستطع اسرلئيل بكل توفقها الجوى و التكنولوجى هزيمة المقاومة الاسلامية بلبنان.. ماذا وقع...اين السر..قوة الايمان...وهذا ما يجعل اسرائيل غير مطمئنة البال لكل تقارب اسلامى..لذاتجتهد بالليل و النهار لضرب الشعى بالسنى و السنى بالشيعى...افلا تبصرون
14 - mohamed elghouli السبت 17 غشت 2013 - 21:25
اللهم ارحم الشهداء وانصر الإسلام والمسلمين فئ مشارق الأرض ومغاربها
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال