24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

2.50

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | جريمة قتل شاب بالبيضاء

جريمة قتل شاب بالبيضاء

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (65)

1 - *my brahim الثلاثاء 20 غشت 2013 - 03:16
الجريمة بما فيها الاعتدائات الجنسية و السرقة الموصوفة ثم دبح المواطنين بصفة عشوائية بدون شفقة ولا رحمة يحتم على الدولة توفير ميزانية ضخمة لبناء المزيد من الاصلاحيات والضرب من حديد على يد القتلة المجرمين واصدار احكام قاسية في حقهم.
القول في البحث عن اسباب الجريمة بدل التصدي لنتائجها امر منطقي لكن هناك مجرمون وهم كثر لا يمكن ردعهم الا بالعنف الممنهج والدولة كفيلة لوضع حد لتصرفاتهم الهمجية.
2 - AlwaysWondering الثلاثاء 20 غشت 2013 - 03:21
Everywhere else in the world whenever criminals are caught their faces are shown on TV, except Morocco
3 - kassim الثلاثاء 20 غشت 2013 - 03:56
قال أن المجرم كان تحت تأثير التخدير
كايبان لي و الله أعلم أن المديع لكان تحث تأثير التخدير
ماذام أي شفار هز جنوي ولا سيف عليك و كايقول لك حط داك شي لعندك راه مكايضحكش معاك .يعني بلا مايكملها . الفاهم يفهم
و الشفار منين كاياكل القرقوبي راه ماشي باش يتخدر و مايبقاش عاقل . لكن راه كاياكلهم غير باش يقصاح ليه قلبو و يتخلص من مشاعير ديالو و يرتاكب الجرائم لمكانش يقدر يعملهم من قبل . يعني العملية فيها قصد و تخطيط و ماشي تخدير و لا وعي لباغي يفهمنا زعما المديع
أنا شخصيا إلا وقف عليا شي شفار هاز سيف و لا جنوية غادي نتصرف معاه على أنه جاي باغي يصفيني مغاديش نتسنا نشوف ردة فعلو الا مخليتوش يسرقني لأني عارف قصدوا الا معطيتوش دوك شي لي بغا غادي يستعمل أسلحتو ضدي و على هذ الأساس غادي نزرب عليه قبل ما يعرف ردي و يزرب عليا . أحسن طريقة للدفاع هي الهجوم . و تأكد منين تهجم أنك تشل حراكتو . أنت و المخيلة ديالك (ضربة راس تغيبو - هرس ليه رجلو -ضربو برجلك في حجرو يطيح كايتلوى .... ) المهم حاول ما أمكن ماتقتلوش باش ماتورطش راسك في قضية و متعولش بزاف على البوليس . البوليس راه ما يتحرك حتى يدوز الدم
4 - المكي من ألمانيا الثلاثاء 20 غشت 2013 - 04:09
هادشي ولا كيخوف،كل مرة كنسمعو جريمة قتل جديدة ! إلى متى هذه الجرائم؟ والله إلى بدا الواحد إخاف إدوز في أماكن خاوية!وخصوصا إذا كانت الزوجة والأطفال !الله إدير شي تاويل د الخير!
5 - salma الثلاثاء 20 غشت 2013 - 04:32
ا للهم ان هذا منكر حسبي الله ونعم الوكيل . شوهتونا الله ياخذ فيكم الحق يالمجرمين لاضمير لاانسانية تهزو السكين وتبداو تقتلو فالبشر ياقلوب الحجر.
لواعدم المجرمون قبلكم لكانو عبرة لكم لما فكرتم بايذاء احد .بدا بلدي يخيفني ولااريد ان افقد الثقة فيه بسبب هؤلاء المجرمين مهما نصبو علينا وسرقونا ماكاين باس لكن القتل . احسن نصبرو طعن العنصرية فبلادالغربة ولاطعن جناوا فبلادي.منكم الله يالمجرمين كتكرهو الجالية منها الشباب والسائح فبلادنا لي كانت الدول كتغير منها الله احد الباس وخلاص
6 - JAD الثلاثاء 20 غشت 2013 - 04:41
واااااااا عبااااااااد الله يجب وضع حد لهذا التسيب عدلو عقوبات القانون الجنائي اعتراض سبيل المارة 30 عام اما لروع باستعمال السلاح الاعدام حتى ولو لم يقتل و الى متى هذا التساهل وااااااا نواب الامة واش كتمتلونا ايوا نحن نريد امنا ونريد قانونا رادعا وسجونا تقشعر لذكرها جلود المجرمين واش حتا هاد المطالب نتسناو محمد السادس يديرها عاد نشوفوكوم فاعلامكم المنافق تطلقون العنان ل جملكم الممسوخة من قبيل لقد اكد جلالته كما قال جلالته وووو
لا حوادت السير حبستوهوم لاا من قديتوه لا سبيطارات صلحتو لا تعليم على اي شيء تتقاضون رواتبكم من نهار شدينا الاستقلال اش درتو لينا
هاد المواطن لي مات رحمه الله دمه في رقبة ملك البلاد بصفته راعي كولشي فهاد البلاد و من ضمن هاد كولشي الامن
وزير العدل وزير الداخلية رئيس الحكومة ادارة السجون الكل مسؤول عما وقع و سيقع حسبنا الله و نعم الوكيل
7 - امنة الثلاثاء 20 غشت 2013 - 05:29
لا حول ولا قوة الا بالله ما هدا الضلم في بلاد المغرب! الئ متئ! الئ اين؟صرت اخاف في بلادي اكثر ما اخاف في بلاد الغربة بصراحة لا احس بامن في بلادي حتئ البلاد لا تحسك بامن عندهم البشر في المغرب واتاسف علي ان اصف الناس بهدا الوصف كالحشرات لا يطبقون العقوبات الصارمة علئ من قتل نفسا واحده كانه قتل كل من علئ وجه الارض لمادا لانطبق الدستور الربانئ الا وهو كلام الله لمادا!ما دمنا لا نلتزم بكلام ربنا فستبقئ هده الفوضئ عارمة في بلادنا الاخبار كل يوم!حرب الطرقات كل يوم!والناس تموت كل يوم والقانون نائم لا يحرك ساكنا الا تخافون الله يوم تسالون علئ دابةادا عثرت ماذا ستقولون!كنا نخوض مع الخائضين ! حسبيا الله ونعم الوكيل فيكم الله ياخذ فيكم الحق ان الله يمهل ولا يهمل كل من يخون بلده وشعبها ويغشها ان الله حي يري ويسمع لا اله الا الله اذكر بها ربي لا اله الا الله ادخل بها قبري لا اله الا الله اخلو بهاوحدي لا اله الا الله القئ بها ربي
8 - barik الثلاثاء 20 غشت 2013 - 08:12
ردا على التعليق رقم 3 أعتقد بأنك مؤثر جدا بالأفلام البوليسية , كانت بداية تعليقك جيدة لاكن في لأخير لم أتفق معك في الرأي ألم تستفيذ من هذه الجريمة بحيث تلقى الضحية عدة طعنات وفارق على إثرها الحياة نتيجة منازعته مع الجاني، لقد تعرضت للسرقة أنا شخصيا من قبل وسلمتهم هاتفي النقال بكل بساطة حيث كان بإمكاني أن أتصارع معهم لاكن لن أخاطر بحياتي مع اللصوص حاملين أسلحة بيضاء من أجل هاتف أو غير ذلك لن يساوي شيء مقابل سلامتي و كما يقول المثل المغربي . اللي خاف نجى. لذى فغير رأيك قد تعرض نفسك للخطر يوم ما فكم من شجاع غيرك تسببت شجاعته أمام اللصوص إلى قتله أو إلحاقه بعاهة مستديمة
9 - احمد الثلاثاء 20 غشت 2013 - 08:32
من الملاحظ ان جل الاسلحة البيضاء المعروضة على الطاولة الان وفي السابق تتشابه في الحجم وكدلك في مقابضها وعليه فالسؤال المطروح من يقوم بتزويد هؤلاء المجرمون الافتراضيين بهده السكاكين لان ادا استمر الحال بهده الطريقة فان حتى واحد لن ينجو من مثل هده الاعتداءات
فعلى من يهمه الامر ان يضع يده على صانعي وبائعي هده السكاكين للتبليغ بمن اشترى منهم تلك الاسلحة قبل فوات الاوان ودلك ادا كان الامر جدي اما ادا كان فقط مفبرك فهدا امر اخر,
10 - maghribi الثلاثاء 20 غشت 2013 - 12:31
اتالم اتحسر ابكي على انعدام الامن بالمغرب ...................................................................................................................
11 - casawi الثلاثاء 20 غشت 2013 - 12:50
لبوليس الى بغى يحيد الشفارة يحيدهم
راه لحباسات عمروا
والله العظيم كون غير رجعوا الاشغال الشاقة اولا يديو بوهم لعسكر
هاد الشي راه بزاف ماكانش في عهد البصري كيف هوا دابا
12 - مواطن مغربي الثلاثاء 20 غشت 2013 - 13:18
الخوف كل الخوف من تمتع احد هؤلاي من العفؤ الملكي وتعود ريما لعادتها القديمة
13 - محمد الثلاثاء 20 غشت 2013 - 13:20
الجرائم في تزايد مستمر وكأن الأمر مقصود,السلطات محايدة وتبقى متفرجة تنتظر شكاوي الضحايا. يعقوب المنصور في قلب العاصمة الرباط يشهد يوميا اعتداءات ورواجا غير منقطع للمخدرات بجميع أشكالها عين باين . اقامة الصياح أصبحت مرتع المنحرفين يتم فيه اقتراف العديد من الإعتداءات يوميا أغلبها لا يصرح به الأضناء لانهم لايرجون خيرا في الدائرة العاشرة وما بعدها...وكأن الجميع يقتاتون من مصائب اّّّّّّّّّّّّّلأخرين ,افهم الفاهم,,,,,
14 - abdel الثلاثاء 20 غشت 2013 - 13:31
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن قتل النفس بغير وجه حق، من أعظم الذنوب وأكبر الكبائر، وقد نهى الله تعالى عنه في كتابه فقال:وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ [الإسراء:33].
وثبت في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: اجتنبوا السبع الموبقات...- وعدَّ منها-... قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق.
فمن قتل مسلماً متعمداً قَتْلَه، فإنه ينتظره من الوعيد ما ذكره الرب عز وجل في قوله:وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً
15 - BOUAZZA.CA الثلاثاء 20 غشت 2013 - 13:36
Pourquoi vous ne montrer pas les visages de ces criminels
16 - dr kiko الثلاثاء 20 غشت 2013 - 13:45
عندما كانت شرطة القرب انخفضت إلى حد مقبول الاعتداءات على الأفراد وكان المواطن يحس بالأمن لكن بمجرد إلغائها تصاعدت الاعتداءات على السلامة الجسدية للأفراد فلبد إذن من تعليم جيد وتربية أخلاقية ومؤسسة أمنية تتحمل كافة مسؤولياتها من اجل الحد من هذه الظواهر التي تعرقل بناء مجتمع سليم .
17 - adil الثلاثاء 20 غشت 2013 - 13:45
الى صاحب التعليق 3 kassim احييك ردك في محله هذا ما يجب القيام به لان البوليس لن ينفعك بشئ
18 - LADY VOW الثلاثاء 20 غشت 2013 - 13:46
يلالالالالالالالاه يا اصحاب عقوق الانسان ورئيسة بيت الماء اش بان لكم في هده الجريمه الشنعاء الشاب المسكين ماعليه ما بيه عتارضو سبيله وسلبوه ما فجيوبه و مكتفوش بهدشي و كملوها قتلوه ادا اين الحق في العيش لهد الشاب؟اشنو دنبه؟اشنو دنب امه عائلته ؟كدالك لو كان متزوج اش دنب زوجته و اولاده؟لو كان انسان صالح ومزيان اش دنب البلد تخسر شاب مزيان؟ولله لو بيدي السلطه ما نتعاتق مع هد النوع المشنقه وفي ميدان علني باش يكون عبره لمن لا يعتبر خصوصا المجرمين يعني مجرم يخرج لشارع يروع و يادي خلق الله ويحرمهم من روحهم وحياتهم وفي حقهم في العيش وتقولولي حقه هو في العيش ؟خص لي يدافع عليه حتى هو يسلبوه حقه فالعيش احنا شفنا ولدها مضروب فالوقفه امام البرلمان ضد المجرم دنيال الله و اعلم شكون فقلو فراسه وكتغوت و تسرخ و تقول ولدي ايوا دبا حطي راسك مكان ام الشاب المقتول اش غتقولي فهدشي لا رياضي ورويس بجوجكم ولا نسيت انكك كتدافعو على المجرمين حتى لي قتلو اخواننا بالعيون ودبحوهم و مثلو بجثتهم نصبتو لهم محاميينووقفتو بجانبهم ولله ماعرفتش لحساب من و اجندت من كتخدمو ولله ينتقم منكم
19 - adil الثلاثاء 20 غشت 2013 - 13:50
مثل هذه الجرائم التي تقع تحت تأثير المخدرات تستفيد من ظروف التخفيف في القانون المغربي، وأنا لا أفهم كيف يتم اعتبار تعاطي المخدرات الذي يعتبر لوحده جريمة من ظروف التخفيف في مثل هذه الجرائم.
مثل هؤلاء ستجدهم بالشارع العام بعد سنتين أو ثلاث لاقتراف جرائم أخرى.

القانون المغربي لا يحمي المواطنين من بطش هؤلاء المجموعات الإرهابية التي ترهب المواطن في وقت وحين. كل من يرهب المواطن يجب أن يحاكم بمقتضى قانون الإرهاب أم أن هذا القانون حكرا على ذوي الذقون الطويلة.
20 - الحمداني الثلاثاء 20 غشت 2013 - 14:10
لا أفهم كيف لدولة دينها الإسلام بالدستور وملكها أمير للمومنين تعطل شرع الله وعوض إقامة الحد الذي هو أساس العدل تتبنى بناء مزيد من السجون ومرافق الأمن الذي لم يعد ليوفر الأمن للمواطنين فلذالك تتفاقم الأوضاع الأمنية ويصبح المواطن هدفا سهلا للمنحرفين الذين بعد ارتكاب جرائمهم نجازيهم بنزل تتوفر فيه شروط الحياة أفضل من الخارج .
أما سمعتم بدول غير مسلمة تحكم بقتل القاتل ومروج المخدرات والمعتدي على أعراض الناس؟؟؟ فلنتعلم من غير المسلمين إذاً.
21 - mrroki الثلاثاء 20 غشت 2013 - 15:15
ا نا اطالب المسؤولين باستخدام السجناء ذوي السوابق الاجرامية في الاشغال الشاقة كشق الطرق والمسالك ومد السكك الحديدية و بناء القناطر و السدود و في التشجير و حفر الخنادق عبر الحدود و.....
ساعتها لن يحلم اي احد بارتكاب جرم او سرقة او اعتداء
22 - مهاجر الثلاثاء 20 غشت 2013 - 15:18
واضح في الحالة ديالهم بالأخص تحت من الطالحين من مهاجري البادية إلى المدينة . الله يستر ومع الجهل والجهل بالدين , البدوي ملي يكره الحياة أو حالو , شيطانه يزين له هذا الفعل كانتقام , هذاك بخير أو أنا ...
23 - ahmed الثلاثاء 20 غشت 2013 - 15:50
يجب السماح للمواطنين بحمل العبوات المسيلة للدموع ولم لا الاسلحة البيضاء والسيوف والهراوات الفولادية الصغيرة الحجم وانصح المواطنين والمواطنات لاعداد ابناءهم بدنيا و تعلم فنون القتال فالدولة لاتحمي مواطنيها هي فقط تحمى من يدفع اكتر ومن يملك السلطة. ويجب تشكيل لجان شعبية لتعقب هؤلاء المرتزقة وتعليقهم على الاعمدة الكهربائية واشباعهم ضربا ومن تمة اخبار الشرطة وفي حالة القتل سلخ جلده عن جسده والاتصال ب19 بعد ذلك
24 - naive الثلاثاء 20 غشت 2013 - 16:22
ان عمليات السطو والاعتداء على الشعب المقهور مباركة من الجهات المعنية فادا عم الامن البلاد سوف يطالب الشعب بحق الشغل والعلاج والسكن وووو اللهم خليهم مدهين فحك راسهم شي خايف من شي باش تحلا للاخرين فهده سياسة مدروسة كسياسة التكليخ ولكن في يوم من الايام سينقلب السحر على الساحر
25 - mohamed الثلاثاء 20 غشت 2013 - 18:01
نطالب بالإعدام ولاشيء غيره أو الرجم في الميدان حتى الموت
26 - farid الثلاثاء 20 غشت 2013 - 18:06
هادشي بزاف والله ، الإجرام ف كل بلاصة و دابا بغيت نفهم هاد القضية ، الأمن الوطني كايشوف بنادم كايموت و مايتدخلش يعني ماكاينش اللي يحميك ، دابا أنا الله يستر إذا وقف عليا بحال هدا من حقي ندافع على راسي ، نقدر نقتلو فمرة ، و لكن غادي يردوني أنا هو القاتل ، والله مافهمت شي حاجة إما تموت ولا تمشي للحبس , الله يستر و صافي و يبعدنا على ولاد الحرام
27 - molaye abdelrahem الثلاثاء 20 غشت 2013 - 18:20
تدل هده الجريمة البشعة علاالجهل وعدم الانسانية في بلدنا المغرب
28 - Zeneb الثلاثاء 20 غشت 2013 - 18:22
pourquoi pas charger ces criménèls pour creuser le tunnel Marrakech Ouarzazate par tizi n tichka!!!! c est une tres bonne idée!! ode?
29 - nabilos الثلاثاء 20 غشت 2013 - 18:29
سياسة ممنهجة من طرف المخزن لترويع الشعب ،بلطجية لكن من دون ثورة ،دبا حسبلك حارو فيهم يجمعهم كاملين،يلا جمعهم غادي تولي مرتاح في راسك أو غادي تطلع فالمستوى ديالك تفكير ديالك أو تبقى تفكر ف تروات ديل سيدنا الله ينصروا علينا إو هادشي لمبغاوش هما إذاً بقى حضي غير جنابك ،المسألة بسيكولوجية بحتة
30 - achraf الثلاثاء 20 غشت 2013 - 18:29
انا كنطالب وزارة العدل باش تاخد اجراءات جد قاسية فهاد النو ع ديال المجرمين .كيفما مكايرحموش الناس حتى الحكم خاس مايكونش فيه رحمة كانطالبو باش هاد المجرمين ميستافدوش بالعفو الملكي
31 - sidki KSA الثلاثاء 20 غشت 2013 - 18:32
الملاحظ هو أننا كنددو بالجرائم الي فمصر و سوريا هاد الشي مزيان ولكن خوتنا و لادنا كيدبحو ولا نحرك ساكنا واش حنا مخطين السحور ولا شنو خسنا نحتجو وناديو باش يرجعو شرطة القرب كأبسط الحلول عاد نشوفو كيفاش كتروج الاقراص المهلوسة وزيد و زيد الي هي السبب فهاد المصائب أنا كنعيش فالسعودية كنخرج باليل بنهار مكاينش اللي يقولك شحال الساعة.زبصراحة كنبكي الوقت الي كنلقا الامان ف بلدات الناس و مكنلقاهش فبلادي ....ايوا عيقو ونظو الدور جاي عليكم لا قدر الله
32 - خليل الثلاثاء 20 غشت 2013 - 18:35
ما دام التخدير بلصاق العجلات غير مجرم فسننتظر الاسوأ اتمنى من البرلمانيين التحلي بالجرأة السياسية وتقديم مسودة امام البرلمان لتجريم استعمال لصاق العجلات للتخدير اسوة بباقي انواع المخدرات......
33 - من السعوديه الثلاثاء 20 غشت 2013 - 18:49
لو هو عندنا قطعو راسه وعلقوه بعد شهر على الاكثر
اليوم منفذ حكم القصاص في اثنين اعتدو على عمال ابريائ وقتلو واحد واصابو الاخر وحكم عليهم بالقصاص

السعودية بلد الحرمين شوكه في عيون كل حاقد
34 - khalid الثلاثاء 20 غشت 2013 - 19:00
تعامل الامن في بلادنا العربية مع المجرمين بلباقة وتركهم في بعض المدن يفعلون ما يريدون كانهم مالكي الشوارع هي سياسة ممنهجة ومدروسة من اجل السيطرة على الشعب وترك انفلات الامن لكي يعلم الناس الدور التي تقوم به الدولة والمخزن مما يبرر التدخلات القمعية للمسيرات السلمية وبالتالي السيطرة الكاملة,وللعلم فما يقع من بلطجية في مصر او جهة اخرى فابطالها هؤلاء المجرمين اللذين يستعملون عند انهيار النظام كحجة من اجل الضرب والقمع,تخويف الشعب وارهابة طريقة قديمة استعملت من اجل السيطرة;اذن لا ننبهر اذا لاحضنا عدم تدخل الامن من اجل الوقاية اولا.بعض طرق غسل الدماغ مثلا هو ان تغرق انسانا تم تنقده بعد ذالك لكي تبذوا كانك المنقد والامل,ادام الله عليكم الامن والامان
35 - محمد الثلاثاء 20 غشت 2013 - 19:04
(ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون)القصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاص ..........................يسعد الجميع............................................اللهم ردنا إليك ردا جميلا , آمين , آمين .
36 - YASSIR الثلاثاء 20 غشت 2013 - 19:20
La police doit avoir le droit de tirer sur toute personne armé
37 - مول الفول الثلاثاء 20 غشت 2013 - 19:36
الإعدام للقاتل و مروجي المخذرات و قطاع الطرق و تشوف ديك الساعة واش ما يترباش البشر ،لازم إعطاء امثلة قوية
38 - مريمة الثلاثاء 20 غشت 2013 - 19:44
أولا يجب الكشف عن وجوه المجرمين حتى نتمكن من معرفتهم من جهة و تشويه اسرهم من جهة أخرى لانهم لم يحسنوا تربيتهم
ثانيا اتخاذ أقصى العقوبات في حقهم ..يقتل القاتل أمام الملأ من طرف أهل القتيل و في نفس الساحة التي تمت فيها الحادثة أما ما تبقى من العصابة فتقطع أيديهم و أرجلهم من خلاف........هادشي كلو ماغاديش يرجع لنا الشاب البطل لترزى فحياتو و لكم غادي يردع هاد الشفارة الحرايمية لي ما في قلبهم لا رحمة و لا شفقة
39 - عين مواطن الثلاثاء 20 غشت 2013 - 20:01
تم القبض على 4 مجرمين... و اطلاق سراح 375 مجرم متعطش للجريمة و القتل و سفك الدماء و الهروب و الاختباء... الى حين أن يتم القبض على 4 اخرين في يوم من الأيام الذي سيكون فيه الالالالاف من الضحايا فقدوا أرواحهم و عملهم و متاعهم...
فهل هذه المفارقة الغريبة التي يعيشها بلدنا، سببها هو ا فراغ الغرف بالسجن ؟ ألا يوجد سجون كافية لهذه الفئة من المجتمع؟ أم سببها الميزانية العامة لمندوبية السجون و اعادة الادماج تعجز عن ايواء هذا الكم الهائل من المجرمين؟
... فكيف ما كان الحال فهذه الفئة من المجتمع تعد قوى بشرية و يد عاملة و من الممكن أن يستفيد منها المجتمع بدون مقابل.
ألا يوجد حل ناجع و دائم غير العفو الملكي الذي يصدر في كل المناسبات؟
40 - anass الثلاثاء 20 غشت 2013 - 20:10
بلاد الضلم,بلاد الحكرة,العفو العام الجاي...................................
41 - saidov الثلاثاء 20 غشت 2013 - 20:10
سيخرج بعفو ملكي ...
42 - غريب في وطنه الثلاثاء 20 غشت 2013 - 20:20
المشكل ان الضحايا كايغامرو بحياتهم وان القتلة غايشملهم العفو وبالاصح غيشريو العفو ويخرجو يقتلو بنت هاداك اللي باع العفو خاصنا دولة عادلة ان الله ينصر الدولة العادلة ولو كانت كافرة
43 - أين القانون الثلاثاء 20 غشت 2013 - 20:32
ما معنى الامن؟؟
وهل يوجد الامن بالمغرب؟؟
وهل الامن هو التدخل بعد الجريمة؟؟
44 - مواطن الثلاثاء 20 غشت 2013 - 20:36
هاد المجرمين مابقاوش تيخافوا ملي ولاو عالرفين بالعفو
قتل و لا سرق و لا غتاصب دوز عام حبس و تسنى العفو و خرج عاود دير ليبغيتي
45 - spox الثلاثاء 20 غشت 2013 - 20:37
salam,
je suis d'origine marocaine j'ai grandis a casa et je suis tout a fait d'accord avec mr kassim il faut attaquer directement c'est le seul moyen pour ce defendre. et comme pratiquant d'aikido je vous conseil mes freres de pratiquer les arts-martiaux ,et allah iihfadkoum men wlad lhram amine
46 - mountana الثلاثاء 20 غشت 2013 - 20:37
الحل في هذه الحالة هو القصاص منهم
47 - lmaroc الثلاثاء 20 غشت 2013 - 20:53
كل يوم نسمع جريمة قتل الحل موجود لو طبقنا شرع الله وهو من قتل مسلما متعمدا فجزاه القتل لايشفع له انه كان غائب الوعي كل انسان مسؤول عن افعاله من سرق تقطع يده من زني يجلد هدا هو شرع الله ادا اردت ان تعيشو بسلام
48 - رشيد الثلاثاء 20 غشت 2013 - 21:12
أغلب ما يتناول الناس في هذا الجانب هو الوصف ! و المسؤولون يكتفون بالعقاب و ملأ السجون، و أهم من ذلك كله معرفة الأسباب الكامنة في جذر مثل هذه الجرائم، و التي على رأسها: الفقر ... فلنحاربه دولة و مؤسسات و أفرادا
49 - saadia الثلاثاء 20 غشت 2013 - 21:14
ا لاعداااااااااااااااااااااااااااام في ساحة عامة الله انعل حقوق شي انسان مجرم
50 - waw waw waw الثلاثاء 20 غشت 2013 - 21:22
كل من يحمل سيف فهو مجرم قبل القبض عليه في جنايته
51 - فهم الثلاثاء 20 غشت 2013 - 21:55
الناس تموت... أو البوليس إتمحن أو يجري و يغامر بحياتو باش اشد شفار ... أو إيجي صاحبنا اعفو ليك عليهم فقرب عيد ... فهم !!!!!!
52 - Said الثلاثاء 20 غشت 2013 - 22:37
يجب ان ناخدالدرس ونعي بان مثل هؤلاء المجرمين لايجب ان يشملهم عفو او تخفيف. لماذا يخرج هؤلاء بعد حين بذلا من توظيفهم في اشغال شاقة تنفع البلاد (حفر الطرق في الجبال....)
53 - stranger الثلاثاء 20 غشت 2013 - 23:25
لقد تم الحكم علي المتهم الرئيسي ب 10 سنوات سجنا و شريكه ب 3 سنوات سجنا فيما تم تبرئة المتهمين المتبقيين...............................................((يناير 2015)) بمناسبة عيد الشغل المجيد اصدر صاحب المهابة عفوه علي 1500 سجين (لا نعرف اسمائهم ولا صورهم ولا الجرائم التي ارتكبوها من بينهم هدا الشخص)...........((ماي 2015)) وقعت جريمة قتل كان منفدوها الشخصيين اللدان نالا البرائة في الحادتة الاولي...........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
54 - منار الثلاثاء 20 غشت 2013 - 23:34
ا لمرجوا اعادت النظر في مادت القرقوبى هو العنصر اولا فى هاده لجراىم -باعة القرقوبي تاي تاجروا في زنقة كانه فاتح صيدلية ...وافينكم ياشرطة -ولله حرام حنى ولين عايشن فى غابة عامر شفار وقتلا اش هدشى تيعيش -مغاربة اش هاد داهر .ولا شفار يوقف عليك وتعيضه كل ماعندك ومن بعد -يحنكك اش هاد الفوضى .شفار دايرن اليد مع شرظة .لمعندهمش الضمير سيروا احياء شعبية وتشوفوا قرقوبى تيتباع ولمعجون بفور ياشيفور - نعضيك مثلا -حى العيون زنقة 15-درب السلطان -سيروا شوفوا اش واقع -ليمودرليه .شى شفار او قتال .تلقاوه فى هاد اقهوة فى راس درب اما راس درب لاخر -فيه صحاب القرقوبي تيبيعوا بلا خوف
55 - محمد الأربعاء 21 غشت 2013 - 00:09
الامن الوطني اسم على غير مسمى ممكن القمع الوطني افضل الشرطة والجيش ليست في خدمة الوطن ولا المواطنين خدمة الحكام ورجال الاعمال .
56 - fatouma الأربعاء 21 غشت 2013 - 00:13
de toute facon les criminels ne s'inquiètent plus ,ils savent qu' ils ne resteront pas longtemps en prison,parceque il y a sans arret la grace R.
57 - anas الأربعاء 21 غشت 2013 - 00:57
قال الحق : ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون.
ألا يستحق هذا المجرم الإعدام ؟؟؟
دون تبرير فعلته بالفقر و أنه كان تحت تأثير المخدر ومنظمات حقوق الإنسان التي تعارض تطبيق عقوبة الاعدام و و و .......
قتل الانسان صار عند البعض كقتل الذباب
كيف لا ونحن في دولة الحق والقانون....
دولة سرعان ما تتحول فيها العقوبة من الاعدام الى العفو
الله انعل هاد الحق والقانون
58 - بلاد ي يا زين البلدان الأربعاء 21 غشت 2013 - 01:59
بدون لف ودوران يجب الغاء العفو و تشديد العقوبات اي تطبيق القصاص!
الشرع في بحال هاد الجرائم واضح وهو الاعدام بما انه كاين قتل و في حالة السرقة و اعتراض طريق الناس حد الحرابة و هي قطع يد يمنى و رجل يسرى لكل من ثبت تورطه في الجريمة وشوفو واش باقي شي مجرم يزعم يقرب لشي حد و اكيد ان الدولة لا تطبق عقوبات جزرية بدليل تنامي الجريمة و استمرارها لذلك وجب و بكل استعجال السماح واعطاء الرخص بحمل السلاح لكل موطن شريف لكي يتسنى له الدفاع عن نفسه مادام ليس محميا من القانون لان البلد صار اسوأ جداااااااااااا من جنوب افريقيا !!!!
59 - WALD L7ABS الأربعاء 21 غشت 2013 - 02:36
بسم الله السلام عليكم اقتراح من صاحب الاختصاص سابقا وعفى الله عما سلف حاليا يجب على الحكومة ان تسرع لبناء سجن بالصحراء الجنوبية وحتم السجناء بالفلاحة ومن لم يشتغل بجدية يطبق عليه حين ادن الشريعة الاسلامية والامور واضحة طبعا اما بنسبة للسجناء حاليا يقولون ان الحبس غير عرس والله شاهد على ما اقول
60 - امين الأربعاء 21 غشت 2013 - 03:36
دوار شنانفة بسيدي يحيى الغرب اصبح ملجا لاصحاب الحشيش و القرقوبي والامن الوطني لايحرك ساكنا والفاهم يفهم ولكن تدكروا بان لديكم اولاد الله يجزيكم بخير
61 - الحسين من سيدي إفني الأربعاء 21 غشت 2013 - 03:47
إنتشار الإجرام سببه الإبتعاد عن الدين اعتقادا وتشريعا ،قال تعالى :(وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ ).
إن الإسلام قبل أن يقيم الحدود على جناتها ، رغب ورهب، ووعد وتوعد، ووعظ وأنذر، وهدد وحذر ، وجعل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر صمام أمان وأمن وإيمان، وكما أمر بالتشهير بإقامة بعض الحدود، فلقد فتح في المقابل باب التوبة والأوبة ؛ لذا كان لزاماً على الأمراء والعلماء والوجهاء التعاون فيما بينهم لفتح المجالات أمام الجمعيات الخيرية والمكتبات العلمية والمراكز الصيفية والأنشطة الأسرية والمخيمات الدعوية والمحاضرات الدينية التربوية ؛ لتنهض بدورها ، وتؤدي رسالتها في شغل أوقات الناس واستثمارها فيما يعود عليهم بصلاح دنياهم وأخراهم. كما أنه من أكبر ما يشل حركة المجتمعات ويعوق مسيرتها تضخم عدد العاطلين فيها؛ فهم حمل ثقيل ، وعبء مخيف ، إذا لم توفر لهم فرصة العمل وسبل الوظيفة , فإن لم تشغلهم شغلوك ، وإن لم تستثمرهم أرهقوك.
62 - yassine الأربعاء 21 غشت 2013 - 13:06
كل من يحمل سيف فهو مجرم قبل القبض عليه في جنايته
63 - حقوقي الأربعاء 21 غشت 2013 - 15:50
يجب الاسراع بتطبيق عقوبة الاعدام لا يوجد حل لتحقيق الردع العام الدي يحقق الامن للمجتع لا يوجد حل اخر غير هدا.
مادا سيقول المناهضين لعقوبة الاعدام امام جرائم القتل .
اين هو حق الضحايا
اليس لهم حق في الحياة ام ان القتلة هم من يستحقون الحياة والله انه لشيئ مخزي ان نرى من يسترزق باسم الدفاع لالغاء عقوبة الاعدام .
ولكم في القصاص حياة ياوالي الالباب .هدا قول الله تعالى هل ستنعرف مصلحتنا اكتر من خالقنا. من قتل عمدا اقول عمدا لا مكانة له في المجتع اطلاقا يجب ان يعدم ليكفرعن دنبه و يردع المتطاولين على حق الحياة و يرتدع الجميع . لان الغاء اقصى حد للعقوبة و تعطيله جعل المجرمين يتطاولون على الحقوق واضعين صوب اعينهم ان الاعياد الوطنية و الدينية كثيرة و متلازمة مع منفد العفو الدي سيخلصهم من السجن يوما ما.
هدا رايي اعتقد انه على صواب و اتمنى ان تكون اراء اخرى اصوب منه.
64 - zagoria de paris الأربعاء 21 غشت 2013 - 17:02
bjr a vous tous, juste pour vous dire a chaque fois je rentre a mon pays maroc, j 'enmene avec moi obouate nassifa li doumouaa pour me protéger car bcp de criminel élégants dans la rue
65 - CASABLANCAISE الجمعة 23 غشت 2013 - 15:45
ملي ولات السجون بحال لوطيلات كلشي موجود بحال هاد المجرمين يديرو لي بغاو و يدخلو لحبس بحالا غادين لفترة إستجمام والله سبحانه وتعالا مفرض القصاص إلا وكاينة العبرة منو لو كنا نحكمو بأمر الله كون قعما يوقع فينا هاد الشي كامل، وبطبعية الحال مع تواجد شروط البينة للجريمة.
المجموع: 65 | عرض: 1 - 65

التعليقات مغلقة على هذا المقال