24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

02/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1713:3617:1720:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | فبرايريُون ضدّ الغلاء

فبرايريُون ضدّ الغلاء

* وكالة أنباء الأناضول

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - lavérité الثلاثاء 24 شتنبر 2013 - 00:39
Toujours les mêmes gens, les mêmes chansons...cela devient monotome au lieu de venir avec de nouvelles idées de développement ils viennent hurler leur ideologie.C'est bien dommage pour eux!
2 - رباطي الثلاثاء 24 شتنبر 2013 - 01:14
احتجاجات في محلها تعبر عن رايها في الاوضاء المئساوية التي يعيشها المغرب من استغلال رغم استقلال البلاد فالحكومات السابقة نهبت وهدمت وحطمت كرامة المغاربة ليئتو وبعد عقود من الزمن حكمو فيها البلاد ونهكو الاعراض وجوعو العباد يئتو للتحريض على الحكومة الحالية وزرع الفتنة بين المغاربة
شتانى ما رفع من شعارات هنا والهتافات التي تطالب بمطالب اجتماعية ملموسة
التعليم الفقر غلاء المعيشة البطالة الشغل الحرية والكرااااااامة وما رفع في مظاهرة شباط الخسيسة
فرق شاسع لا من حيث الكيفية والمضمون زد عن ذلك الوجوه المشاركة
لا حول ولا قوة الا بالله
اللهم جنب بلد المغرب وبلاد المسلمين الفتن ما ضهر منها وما بطن
اللهم و فقنا لما تحبه وترضاه
3 - WATANIONE الثلاثاء 24 شتنبر 2013 - 08:24
أي مغربي يوجد في أعلى الهرم من البرجوازيين وأقرباء القصروالسلطة يخاف من الإصلاح فهويشارك في الفساد ويدعم الظلم.ان عدم معاقبة المفسدين الكبارعلى أعلى الهرم وعدم تسميتهم بأسمائهم عوض أسلوب التماسيح السخيف يعد عاملا رئيسا لتفشي الفساد في مفاصل الدولة٠حان الوقت اليوم لمحاربة الفساد والمفسدين، ومختلسي المال العام، فمسيرات حركة 20 فبراير التي عمت كل المدن المغربية بالملايين لإنقاذ الوطن من الفساد والزبونية والرشوة وإقتصاد الريع ونهب الثروة الوطنية ،هاهي تستكمل مسيرتها . فلا هي ولا أفكارها لم ولن تموت ! والنصر للأحرار ٠
٢٠ فبراير= ٩٩ % من الشعب = الكرامة العدالة الإجتماعية المساوات
ستنتهي "الإهانة المستدامة" ستبدأ فعلا "التنمية المستدامة"، ونكون فعلا في ركب الدول المتقدمة نحو الحداثة والديمقراطية والتغييروالإعتماد على سواعد المغاربة وخيرات البلاد بعد إسترجاع المهربة منها.
حذاري قد يطول عمر الإهانات كثيرا لكن سيأتي قريبايوم مثل يوم إهانة الشرطية التونسية للبوعزيزي بالصفعة التي أسقطت خمس أنظمة لحد الآن !في إنتظارسقوط أخرى بعد سوريا!
إنشروا ياشباب هسبريس الحقيقة وشكرا
4 - ME9DEM_ALHOUMA الثلاثاء 24 شتنبر 2013 - 10:55
لما انظر لوجوه اعرف خلفيتها توهمنا ان تدافع على الضعيف ولكن املهم ان يمرروا سمومهم : حرية الجنس واكل رمضان وكان الحداثة هي تتلخص في العراء والجنس ولالالالالا اعباد الله انتجوا واصنعووووا الصين والمانيا وتركيا لم يتقدموا الا بذلك وحنا عصير الزيت في المقاهي بدل العمل التطوعي ومساعدة الغير المانيا من 82 م نسمة لهم 23,5مليون متطوعون في سبيل الله
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال