24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هكذا يتطلب الأمن القومي للمغرب إعداد "اقتصاد ومجتمع الحرب" (5.00)

  2. المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 345 (5.00)

  3. عائلات مغربية تنتظر حلّا بعد رفض إدخال جثث متوفين في الخارج (5.00)

  4. الحكومة تُفرج عن دعم الأسر المتضررة من "كورونا" .. التفاصيل (4.50)

  5. مجلة أمريكية: "كورونا" يهدّد المغرب بصدمة اقتصادية (4.00)

قيم هذا المقال

3.60

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مطالبة بالإفراج على أنوزلا

مطالبة بالإفراج على أنوزلا

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - DASSARI Mohamed الجمعة 27 شتنبر 2013 - 10:28
L'affaire de l'arrestation d'ANOUZLA Ali continue encore et toujours de soulever des remous et des protéstations aussi bien au Moroc (moerne) qu'à travers le monde civilisé, étant entendu qu'il est mis sous mandat de dépôt, par les Autorités judiciaires Marocaines depuis le mardi matin 17/09/2013 au motif d'avoir eul'intention d'inciter à l'encourageusement des opérations "terrorites" au Maroc.
Et cet entretien en DUPLEX entre la chaine TV Al-Jazira et le Ministre Marocain de l'Information le jeudi soir 26/09/2013, a révélé qu'éfféctivement l'appréciation des motifs d'accusation du Parquet,dépend des "juges du siège" de la Juridiction compétente et selon l'indépendance du "pouvoir-judiciaire", souhaitée d'ailleurs depuis des décennies,par toute la Société Marocaine qui a assez souffert des décisions d'une "Justice télécommandée".
Ceux qui veulent nous faire croire qu'ils craignent des actes terroristes dans notre paisible pays, c'est par leur politique d'islamisation de l'audiovisuel
2 - غيور على هــذا البلـد. الجمعة 27 شتنبر 2013 - 11:07
السلام عليكم، أنا أرى لو كان الخلفي خارج أسوار الحكومة لكان اول المنددين بقرار اعتقال الصحافي علي أنوزلا، لأنه يعرف لو قام بأي تصريح على قناة الجزيرة، عكس ما صرحت به الأجهزة الأمنية سيدفع الثمن غاليا وهو التشطيب عليه من لائحة الوزراء التي تطبخ هذه الأيام....إنها لمفارقة عجيبة ما المقصود من النظال؟النظال هو الوصول إلى السلطة وتولي منصبا من المناصب ثم بعد ذلك يدخل الإنسان رأسه في الرمال مثل النعامة، يعني انكشفت اللعبة..وظهر المستور، المهم هي المصالح الشخصية ولا غير، كل الأحزاب لها نفس الهدف وهي الإنتهازية على ظهر المواطنين الجهلاء الذي باعوا أصواتهم وضميرهم.
3 - MounirfromSweden الجمعة 27 شتنبر 2013 - 13:11
Cette arrêstation ne peut que déteriorer l'image du pays dans le monde et dissuader les investisseurs êtrangers de tenter leur chance au maroc. Aussi les démonstrations et les indignations que le royaume connait chaque jour, donne le sentiment que le pays n'est pas stable et qu'il peut á chaque moment dérailler.
4 - ابوالياس الجمعة 27 شتنبر 2013 - 14:14
انه زمن تصفية الحسابات..والسياسات الانتقامية..انه اسلوب جديد في زمن جديد..لقتل الاصوات التي لا تساير نغمة-كولوا العام زين- انها سياسة تنتظر اول وقوع لطيور الحرية بين كفي الكماشة الصلبة.عملا بالثل القائل -الطيور على اشكالها تقع--وما طار طائر وارتفع ..الا وكما طار وقع- وقد وقعت طيور وستقع طيور بين فكي هذه الكماشة التي لا ترحم..انها اصوات لا تقبل التدجين..وتعشق سماء الحرية..وتموت عشقا للحرية.ولاتسام لفح الريح في قممك يا جبال الاطلس..فاشهدي يا جبال للتاريخ اننا نعشق الوطن ونموت حبا للكرامة والحرية..ونحلم بوطن يتسع للجميع لامكان فيه للظلم لا مكان فيه للتصفية...
5 - mohand الجمعة 27 شتنبر 2013 - 15:27
Monsieur el khalfi, est ce qu'on a vraiment une justice indépendante? bien sûr que non et tout le monde le sait et le confirme, même les chats et les chiens qui errent dans les rues peuvent le confirmer.
6 - ahmed الجمعة 27 شتنبر 2013 - 16:46
سبحان الله زلت لسان وزير الاتصال في بداية الكلمة عوض ان يقول قاضي "التحقيق" قال قاضي "التضحيك"
7 - ياسين المغربي الجمعة 27 شتنبر 2013 - 17:55
العدالة والتنمية باعت، ومول المليح باع وراه. لكم الله يا أهل المغرب.
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال