24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. السيول تجرف جزءا من طريق ضواحي زاكورة (5.00)

  2. محكمة فرنسية تعتقل سعد لمجرد وتودعه السجن بتهمة الاغتصاب (5.00)

  3. "مُقَاطَعَةُ الْبَرِيدِ" فِي التَّصْعِيدِ الْجَدِيدِ لِهَيْئَةِ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ! (5.00)

  4. رابطة تستنكر "همجية" جرائم التعمير في طنجة (5.00)

  5. هاجس تطوير نظام "راميد" يطغى على مجلس وكالة التأمين الصحي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | أمريكيون من أصول لاتينية يدخلون الإسلام

أمريكيون من أصول لاتينية يدخلون الإسلام

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - فاطمة الأحد 05 أكتوبر 2008 - 02:23
الحمد لله الدي هدانا لهدا وما كنا لنهتدى لولا ان هدنا الله الهم انصر الاسلام و المسلمين يا رب وهدي شباب المسلمين بدينهم وثبت الدين دخلو الاسلام على هدا الدين القيم يارب
2 - moslim+ الأحد 05 أكتوبر 2008 - 02:25
الحمد لله على نعمة الإسلام أصبح الغربيون يدخلون إليه أفواجا فالكتير من الأوربيين خاصة من الدول الأسكندنافية ممن كانوا من الملاحدة دخلوا الإسلام فهنيئا لهم واليمت كانيبال بحقده أو ينبطح على أقرب سكة قطار أو يشرب لتر بارد من حمض الكبريت .
3 - safy الأحد 05 أكتوبر 2008 - 02:27
العقبة ليكوم أمآ هاد الناس عطاهم الله الدنيا اوهاهوما كإحاولوا إضمنوا الأخره حتى هي اما حنا معاملاتنا اوتصرفاتنا كاتأكد بأن الإسلام برئ منا. فالإسلام قول و فعل.
4 - بيضاوي الأحد 05 أكتوبر 2008 - 02:29
اللهم اعز الاسلام والمسلمين..
5 - الحمد لله الأحد 05 أكتوبر 2008 - 02:31
الحمد لله على نعمة الإسلام: إذا جاء نصر الله والفتح ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجافسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان توابا.صدق الله العظيم وسبحان الله والحمد لله رب العالمين.
6 - صحفية مراكشية الأحد 05 أكتوبر 2008 - 02:33
ماشاء الله و الله شيء مفرح الاسلام دين الحق لدلك سينتصر بادن الله. قال الله و من ابتغى غير الاسلام دينا فلن يقبل منه مبروك على الاخوة الدين دخلو في الاسلام
7 - jihana الأحد 05 أكتوبر 2008 - 02:35
بسم الله الرحمان الرحيم
اذا جاء نصر الله والفتح و رايت الناس يدخلون فيي دين الله افواجافسبح بحمدربك واستغفره غنه كان توابا صدق الله العضيم
8 - ميسا الأحد 05 أكتوبر 2008 - 02:37
السلام عليكم
الحمد لله الذي انعم علينا بنعمة الأسلام...
ألى المسمى hanibal أيا كانت ديانتك من أعطاك حق التطاول على الأسلام ..هل هو الحقد أو السموم الجارية في دمك على هذا الدين..أم انه الأحساس بالنقص لعدم تمكنك التمتع بحلاوته من جراء قساوة قلبك وتملك الشيطان لأفكارك اللعينة؟
عبر عن سخطك وهفاوة تفكيرك بعيدا من هنا..أسأل الله أن يحشرك مع من أتخدتهم اولياء من دون الله
9 - كماااال الأحد 05 أكتوبر 2008 - 02:39
لماذا يريدون تخريب صمعت المغرب
المغرب بلد اسلامي نريد ان نعيش
فيه بسلام وكفاكم تخريب اكيد لما نفرط في دننا سنوكون ادله والله قال الصادق رسول الله صلى الله
عليه وسلم ابن ادم عندك ما يكفيك وانت تطلب ما يطغيك لا
بقليل تقنع ولا بكثير تشبع اذا
اصبحت معافا في جسدك امنا في
طنك ورد معي بالك اخي القارئ امنا
في وطنك عندك قوت يومك فعلى
الدنيا الكفاف... انا ارى من
حديت الرسول صلى الله عليه وسلم ان المسلمون المومنون ليسوا امنين في بلدهم ديننا هو عصمت امرنا اللهم عليك باعداء الدين فانهم لا يعجزونك اللهم عليك باعداء الدين وانهم لا يعجزونك اللهم عليك باعداء الدين فانهم لا يعجزونك...
10 - الاسلام مفخرتي الأحد 05 أكتوبر 2008 - 02:41
بسم الله الرحمن الرحيم
إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ * وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا * فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا
صدق الله العظيم
11 - الحسن الأحد 05 أكتوبر 2008 - 02:43
الغسلام ينتشر والحمدلله على ربوع العالملأنه دين الفطرة التي خلق الله عليها البشرجميعا
12 - الدوسري الأحد 05 أكتوبر 2008 - 02:45
الله يعز الاسلام والمسلمين..
والله يثبتهم..
13 - Der bin ich الأحد 05 أكتوبر 2008 - 02:47
اللهم بارك.........أخبار تثلج القلب
14 - أحمد الأحد 05 أكتوبر 2008 - 02:49
النصارى يشهدون للاسلام بالحق ويلتحقون به ويؤمنون به ولا يدخل في الاسلام الا المثقفون والكفاءات الكبرى اذن كما قال الدكتور المنجرة ربما في منتصف هذا القرن تكون قيادة تقود احدى الدول الكبرى الى الحق فيرتفع شأن الاسلام .
ويصبح الزور الذي يقوده اليهود مفضوحا وقد يتفطن لهم اهل الارض قاطبة ثم يقضى عليهم
15 - hanibal الأحد 05 أكتوبر 2008 - 02:51
نعم دين التخلف و الأمية ....هل هناك نقاش في ما يخص العولمة و التقدم و لا داعي للاحديث علي الروحانيات و الإلهيات و الميتافيزيقا فإنه حديث قديم جدا فنحن نحتاج للحداثة و الإندماج مع العالم الحديث....فالدخول إلي الإسلام هاذا يعني ضحية أخري إلي العالم الأمي
16 - saissaid الأحد 05 أكتوبر 2008 - 02:53
إنى اشجع فيك روح الا سلا م.لكن اخى انصحك بكثرة القراءة لان اسلوبك و تعبيرك ضعيفين..وحماسك زائد تطبعه الا نانية.
17 - اخ مسلم الأحد 05 أكتوبر 2008 - 02:55
الله أكبر
اللهم انصر الاسلام و المسلمين
18 - محب المرابطين الأحد 05 أكتوبر 2008 - 02:57
العزة لله و رسوله و للمؤمنين
19 - nora الأحد 05 أكتوبر 2008 - 02:59
الحمد لله على نعمة الاسلام
20 - مسلم الأحد 05 أكتوبر 2008 - 03:01
بسم الله الرحمن الرحيم إذا جاء نصر الله والفتح ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان توابا.صدق الله العظيم
21 - مشرقيه الأحد 05 أكتوبر 2008 - 03:03
والله لايهمنا من دخل ومن خرج يكفى ان الدين عند الله الاسلام ونحمد الله اننا مسلمين0
22 - البوشالري عبدالرحمان الأحد 05 أكتوبر 2008 - 03:05
تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبغد
اقول للدين تتبعوا الاطروحة العلمية التي ادليت بها بالانترنيت ابتداء من سنة2006 من ان الاسلام يزحف لنصره المحقق الدي ارتجاه له رب العالمين رحمة بعباده
وحيث ان لدلائل الصدق اثباته فاني اقترح على الدين لم يتتبعوا اطروحتي التي احارت عالم غير مرئي وهو لابليس اللعين المجرم الخطير وتلميده الدجال وقبيلهما من الجن والشياطين الدين تمكنوا من الاستيلاء على الرسالات السماوية بمكرهم وخداعهم العلمي للبشر فانهم اطنبوا حربهم العلمية الباردة ضد الاسلام،وظهرت على اثر دلك علامة الدخان مصداقا لقوله تاعلى«فارتقب يوم تاتي السماء يدخان مبين يغشى الناس» وارتبطت مساوءها على الجسر المار للشرق الاوسط وهو العراق وجاء دلك مرتبطا لسبب اقر به الله الدي يعلم ضغائن ابليس في العباد وكشف الخبر في قوله تعالى«وبير معطلة وقصر مشيد»الم تكن الحرب من اجل قصر اهل الكويت الم تعطل الابار واشتغلت النيران، ادن هي اولى العلامات الكبرى للساعة،تلتها خروج الدجال الساحر خروجه غير المرئي ،وتقربوا لحديث رسولنا الكريم في حديثه الدي اورده حيث فال عليه الصلاة والسلام «ادا خرج وانا فيكم فانا درعكم او كما قال صلى الله عليه وسلم وادا خرج من بعدي وصادفه رجل من امتي فانا درعه او ما قال عليه الصلاة والسلام،واشار على ان الدي صادفه وحاربه هو الصادق من امته» وايمانا بما قاله رسولنا فهي نوعية المعاينة التي تعرضت لها من محدثة القران الكريم لما هاجمني الدجال ليقضي بحتفي ووجدت قران رسولنا الكريم محمد جانبي وقدم لي ملك كريم اسعافات اولية ابطلت المفعول العلمي الدي هاجمني به الدجال وما هي الا من الاعمال الارهابية وسبحان الله يا زوار يا كرام..اه وتوالت الاكراهات على الوطن من كل صوب وحدب، وحدث ان كنت منقبا ودارسا لنوامس الكون لاقف على حقيقة موقعه العلمي، فادا بالاعتداء السافر حصل ورد الله سبحانه كل ما ضاع مني من قوة ومن عقل عن طريق الملك الكريم
اقول للاخوة الكرام من ان الساحة العلمية الحربية التي كانت تحاق ضد الاسلام واهله قد حجزت علم خرافتها لهدا الدجال الساحر وهي تحمل معلومات علمية عن موقع الامام الشرعي للامة العربية والامة الاسلامية وهو مولانا الامام الراحل جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله
على هده المعلومة العلمية الواحدة التي تملكها هده القوة التي قهرتها وحدي وحجزت لها عتادها الحربي وهو يعد من حكمة مستوحاة من القران الكريم عن سايق عمل بين الله سبحانه وابليس اللعين عن الاب ادم ودريته ومجمع خبرها العلمي الراسخ يرتكز على نظرية علمية خاطئة في حف الله سبحانه هي التي اوحاها ابليس اللعين لاوائل امة بني اسرائيل واعتكفوا على دراستها عن طريق فريق دلهم الله بهدا في القران وان فريقا منهم ليكتمون الحق وهم يعلمون» تبرز منظومة الشرك بالله العلي القدير لا زالت اطيافها الدجلية متسقة بالعالم وعلى اوسع نطاق وجب بترها بالوسائل العلمية الحديثة ولهدا ادليت في هدا الاختصاص اطروحة علمية لنيل جائزة نوبل للسلام العالمي ولتمنح للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام محمد السادس اعزه الله
واد اشاء ان لا اقول الا الحق فلكون ان الايجاد كله له تسخير من معلومات القران الكريم التي تعزز مصداقية الاطروحة بميزة متفوق جيدا حتى يعلم المتربصون لهدا الوطن واهله ان رجلا مغربيا واحدا منهم ينوب عن الجميع بحكم الدفاع الشرغي المخول للفرسان الاشاوش من العرب والمسلمين
وحيث اشاء كدلك ان ارشدكم الى الخطة العلمية المسالمة التي نهجتها فحدث ان كنت مضطلعا دات يوم غن مواقع في الانترنيت قوجدت موفعا لاحد الاقباط المصريين وهو يعسش بالولايات المتحدة الامريكية ويناقش في موقغه موضوغا عن تحريف المسيحية فدخلت للموقع بارسالية سالته ان يتقبل ما سادلي به قصد مراجعة العقل الظلامي الازلي لكوننا نغيش زمن العولمة ومن اهلها فتقبل مني دلك وادرج الارساليات ولكن مع سرد الدلائل العلمية الى حين ان اوردت له مقالا غن المسيحية بانها ليست دينا من السماء وانما اطروحة ونظرية صلب بها وعنها الرسول الكريم سيدنا عيسى عليه والسلام وتابعت معه تفكيك العقد العلمية المحاطة بكلمة المسيحية وادليت له ان المخترغين اعداء للرسول الكريم عيسى وصلبوه بعدما ان شبه لهم وادليت له ان الرسول الدين يدعون صلبه اخبرتنا محدثة القران المريم انه لا زال حيا يرزف عند رب السماء والارض وما اعطيت له كلمة المسيح الا كمهمة سينجزها عند نزوله للارض ليمسح غواشي الظلم ولدلك لقبه الله بالمسيح بينما الاخرون ادلوا دينا اسمه المسيحية ولا اساس له من الصحة عند الله ورسوله الكريم محمدا صلى الله عليه وسلم
ومع مرور الايام ولما تملك الاخ الكريم اسعد اسعد، اسعده الله بالهداية ان كان يسمعني بالحق المرغوب فيه ازاح موقعه من الانترنيت واظن انه اسلم والله اعلم بحقيقة امره
ان المسائل علمية وساعظيكم مثلا بسيطا لتفهموا الحكمة المودوعة في المثل«ما رايكم لو انعدم القمح في العالم لا قدر الله وجاء العام قصد الحرث ولم نجد الا حبة قمح واحدة فهل يمكننا ان نكسب الاطنان بعد الرعاية ام ان الحبة لا مفعول لها»فهدا هو العلم لكون ان الله ضرب مثلا فيه من جانب النفقة،والتفقه في الدين استخراجا للمصلحة المرسلة منفعة للعباد لا لضررها وقال «ان الدين ينفقون اموالهم في سبيل الله كمثل حبة انبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة »
انظروا وتمعنوا لتعرفوا الشيىء المخزون في الاسلام وتدوسه البشرية بمرور كرام دون تامل ولا تدبر ليصلح البال عن الاسلام لكونه عقيدة ومنهج جاء المغرب الامن آخد تمركزه الوقائي فيه باطار سميك وصلب وهي البيعة»قال رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم «من مات وليس في غنثه بيعة فكانما مات موتة الجاهلية»..تحياتي
23 - zouhair الأحد 05 أكتوبر 2008 - 03:07
هم يبحثون بشوق عن الإسلام ثم يعتنقونه،ويضحون بكل شيء من أجل الثبات عليه،ونحن للأسف نرى أبناءنا وبناتنا في الأزقة والشوارع تائهين غافلين غارقين في الغفلة وترهات الأمور...أخاف كثيرا أن يأتي يوم يستبدلنافيه الله ويأتي بقوم آخرين.
24 - Norge الأحد 05 أكتوبر 2008 - 03:09
اللهم تبثنا و تبثه
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

التعليقات مغلقة على هذا المقال