24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

2.50

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | وديع الصافي: ساعة الرحيل

وديع الصافي: ساعة الرحيل

*يُنشر بالاتفاق مع فرانس 24

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - rachid الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 14:23
الحمد لله على نعمة الاسلام
الحمد لله على نعمة الاسلام
الحمد لله على نعمة الاسلام
2 - Mohamed الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 14:25
What voice he had rest in peace
3 - said moi الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 20:18
الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة
4 - Mohamed الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 23:20
المرجو ان تجاوبني المعلق رقم واحد ما علاقة الاسلام بوفاة السيد رحمه الله نحن نقول الحمد لله عن نعمة الاسلام وهم يقولون الحمد لله عن نعمة المسيح لكم دينكم ولي ديني
5 - rachid الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 12:02
اولا صحيح ما قلت والله الذي لا الاه غيره لا علاقة بين الاسلام والمدعو وديع الصافي
ثانيا قولك: نحن نقول الحمد لله عن نعمة الاسلام وهم يقولون الحمد لله عن نعمة المسيح لكم دينكم ولي ديني وانا اقول لك قول الله الواحد الحق : ( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإسلام دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) [آل عمران:85] وقال تعالى: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسلام دِيناً) وغير ذلك من الآيات التي تدل على أن الله تعالى لا يقبل غير هذا الدين من أحد مهما كان، وأن الله دعا أهل الكتاب إلى ذلك، فأهل الكتاب مأمورون بترك دينهم واعتناق دين الإسلام، ومن لم يفعل ذلك منهم فهو من أهل النار، فقد روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: " والذي نفس محمد بيده، لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي ولا نصراني ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار"
فلا حاجة الى العاطفة او الشك فيما انزله الله على العباد اجمعين فالحق حق والباطل باطل ولاشيء بينهما والله أعلم.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال