24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. من أين لك هذا؟ (5.00)

  2. عمالة اليوسفية تمدد أوقات إغلاق المحالّ التجارية (5.00)

  3. العلمي يُقدم تفاصيل مخطط الإنعاش الصناعي في أفق سنة 2023 (5.00)

  4. اللقاح المضاد الـ11 لـ"كورونا" يدخل المرحلة النهائية (5.00)

  5. الوداد البيضاوي يخطف اللافي من الترجي التونسي‎ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | أدونيس ينتقد المجتمعات العربية

أدونيس ينتقد المجتمعات العربية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - من يجرا على نقد ادونيس بهذا ال الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:09
اذا رجعنا الى كلام الاستاذ ادونيس سوف نخلص الى ان فكرته صحيحة بخصوص حرية التعبير هولاء الجهلاء مساكين لا يعلمون اي شيء عن الشعر ولا على غيره لو وجهت اليهم اي سؤال بديهي لعجزوا عن الكلام والجواب بل يكتفون فقط باصدار اصوات شبيهة باصوات الدجاج.لا يعرفون حتى الكلام والنقاش يتخدون العشوائية والفوضى كاداة للتعبير.
2 - علي المليح الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:11
يبدو ان ادونيس يمثل الاتجاه التاويلي و معلوم ان التعامل مع النص الديني يخضع للضوابط التاويل و التفسير كما هو متعارف عليه عند اهل الستفسير ومثل هذا الطرح يهدف للقضاء على النص الديني و تجريده من قداسته و لا يجب ان ننسى اننا نتعامل مع الغيبيات و هذا يتطلب منا الحذر من مثل هذه الاطروحات المادية التي تستهدف العقيدة الدينية
3 - مؤمن الطاق الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:13
كلامه صحيح في معناه ، والحق ينطق به كل إنسان سواء مسلم متنور أو مسيحي أو يهودي أو كافر الحق واحد و يخرجه الله على لسان من شاء
4 - amine-x الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:15
il a raison dans tout ce qu'il a dit
5 - يوسف الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:17
الدين حكمو المجتمعات العربيةطوال السنين هم سبب التخلف والفقر وانعدام الدمقراطية
6 - s.o.s الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:19
أكثر شيء يثير الغثيان والتقزز هوإطلاق اسم "مثقف" على أمثال هؤلاء المفلسين الذين لايملون من ترويج الطلاسيم والألغاز البيزنطية باسم "الإبداع"ولايدري المرء ما وجه الإبداع في إنتاج مجلدات لاتصلح حتى ل"التكوغيط عند مول الرزريعة"...!من أراد أن يضيع قسطا من عمره في الوهم..فليقرأ لأمثال هؤلاء..!
أما صاحبناالمتدخل باسمtarikفلست أدري ماسبب إقحامه ل"السلفية الوهابية"غير أنني فهمت من خربشته أنه من الذين أعجبتهم "لعبة"الانضمام إلى جوقة الأقزام المعادين للدعوة السلفية..أقول لك ولأمثالك - على الرغم من أن عدم الإلتفات إليكم هو الأولى - أن الدعوة السلفية المباركة قادمة بعز عزيز أوذل ذليل..وأن لواء السنة سيرتفع خفاقا..وأن الأقزام والصراصير سوف تفر مذعورة إلى جحورها...ومن عجبي أن كل من هب ودب وزحف وسبح وطار هذه الأيام أصبح يتحدث عن السلفية والوهابية..!
وإن كان لهذه "الضجة"من حسنات وإيجابيات ..فإنها ميزت الرويبضات وغربلتهم.
7 - ولد العياشية الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:21
هذا غا كيعجن و يخوبق.
8 - tafokt الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:23
شكرا لك اخي على هدا ألطوطيحات لي بعض القومين .?
9 - سنكوح الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:25
و إنها لعلمانية حتى النصر ، دعوا الدين ينام في المساجد و الكنائس و البيع و وظفوه في القراءة على الأموات ، الموت للأقصائيين و الإرهابيين و أصحاب الفتاوي المتخلفين
10 - عاشق الليل الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:27
لماذ ا نظل نشتم ونسب كل من جاء باشياء لا نقبلها او نختلف معها هذا في نظري تخلف علينا ان نبدي راينافحسب فليس دائما نكون على صواب و الاخر على خطاو العكس صحيح...
11 - عبد الاله بسكمار الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:29
أمة تحارب الابداع والمبدعين مصيرها الانقراض أو على الأقل الانسحاق تحت أحذية الحضارة التي لاتعترف بالضعيف أو أمام أمواج العولمة الهادرة التي لا تنتظر أحدا
أدونيس علامة حضارية عربية مضيئة في ليل العرب الدامس ، انه يمثل الابداع العربي المخترق للحيطان الاسمنتية المسلحة التي تجعل البعض يخاف على تراث الأمة وكأنه عود من القش فنقد الماضي والتراث الموروث يمثل المقدمة الحاسمة لنقد كل البنيات الاقتصادية والاجتماعية والذهنية التي تشكل أساس التخلف ، لقد كف العرب عن الابداع والاسهام في الحضارة البشرية منذ 6قرون على الأقل ومنذ هزيمة الفكر الاعتزالي والفلسفي وانتصار الاتباعية والتقليد على جميع الأصعدة ، السؤال الادونيسي كبير يروم تدشين حداثة عربية تعيد الاندماج في عالم الناس و في تاريخ البشرية، ان النقد يصدم كل المتخلفين والظلاميين ،الذين يعتبرونه كفرا أو الحادا فثقافتهم كما قال صاحب الثابت والمتحول نسيج موحش من الأمر والنهي ولذا لا يمكن الحديث عن أي ثقافة لمثل هؤلاء مثلما أن الدولة الدينية الثيوقراطية تمثل خطرا على الفكروالابداع
ليس هناك أي سبيل للخروج من الليل العربي الا بالنقد والابداع والتحليل والسؤال والقلق والشك وتفكيك كل المنظومات الجاهزة التي لم تعد موجودة الا عند العرب ومن يشبههم
12 - tarik الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:31
رسالة مشفرة الى السلفية الوهابية والهدرا عليك الحادر عينيك أفيقو من الكبر والطغيان أو العياقة
13 - MEKNASSI الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:33
لو المجتمعات الإسلامية جعلت من الدين مسألة روحية شخصية لما كان الحكام والنتهازيون يجدون فرصة أو دريعة يختبؤون وراءها لخدمة مصلحتهم الشخصية والحفاظ على كراسي الحكم إذ بواسطة الدين يجعلون الشعوب تخضع للظلم كأنه قدر أنزل عليهم من السماء وليس من الحكام وجميع المصائب مصدرها من قلة العبادة وليس مصدرها ديكتاتورية الحاكم.
وأتأسف جدا لبعض المعلقين الذين لازالوا يفكرون بعاطفتهم ولايستخدمون العقل وأن يفهوا الآن أن الدول المتقدمة تسيرها مؤسسات قانونية منفصلة عن الدين والميز العنصري لكي تحكم بالعدل وليس مؤسسات أشخاص كما هو الحال في كل الدول الإسلامية حيث القانون هو في قبضة حفنة من الأشخاص إذا كنت منهم فقد سلمت وإذا كنت ضدهم الويل لك.
14 - أحمد الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:35
شكرا وتحية نضالية للدكتور أدونيس
15 - ayamf الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:37
أدونيـس هذه الشخصية التي إنتقدة العرب بعد 100سنة الماضية وماحدث للأمة العربية الإسلامية من تدهورن ملموس وأنا معه في هذا الرأي لأنها مسألة لامفرة منها,ولكن كان عليه ان ينظر لدين كدوستور للمجتمع لإسلامي ولباس روحي للمسلم فيسلم...ولكن جرد الدين عن موضعه الحقيقي بسم الحرية والإنطلاق نحو الأفضل وأنا من هنا أدعوه لنظر في الدين أولا نظرة مختلفة عما يحول لأن في ذهنه ليخرج بفكرة جديدة عن ما هو مغشي فيه وشكرا
16 - Ahmed الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:39
les poètes sont en géneral des gens sensibles, mais lorsqu'ils veulent parler de la réalité, tu les trouve totalement à coté de la plaque, Allah à raison lorsqu'il a dit dans le coran: قال الله تعالى : { والشعراء يتبعهم الغاوون ألم تر أنهم في كل واد يهيمون وأنهم يقولون ما لا يفعلون }
17 - الدحدوح الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:41
هدا الملحد كيف يسمح له ان يكون رمز الابداع والتجديد في العالم العربي وهو القائل "اكتب ما يفهم وما لا يفهم فانت ادا مبدع" هدا الحداثي المتطرف الشاد كيف يعد مبدعا وحتى بشر وهو الدي يتحدت بلا حياء ولاخجل عن قصة عشقه لابنته نينار ومغازلته لها كأنهما عشيقان ولربما يضاجها باسم الحداتة والحرية قبحه الله.
18 - أحمد مطر الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:43
يقول أحمد مطر فير لافتة له ..
طمأن إبليس خليلته:
لا تنزعجي يا باريس
إن عذابي غير بئيس
ماذا يفعل بي ربي في تلك الدار؟
هل يدخلني ربي نارا؟
أنا من نار!
هل يُبْلِسني؟
أنا إبليس!
قالت: دع عنك التدليس
أعرف أن هُرَاءك هذا للتنفيس
هل يعجز ربك عن شيء؟؟
ماذا لو علمك الذوق
وأعطاك براءة قديس
وحباك أرق أحاسيس
ثم دعاك بلا إنذار..
أن تقرأ شعر أدونيس ؟
19 - اللزاز المكناسي الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:45
يا مطر الشعر العظيم
يا طوفان الحداثة الذي يشع نورا
يابركان الابداع الذي يتفجر فكرا
منذ خمسين عاماوانت تكوي بنارك
هذا الجسد العربي النائم
منذ خمسين عاما وأنت تسقي هذه الارض التي تغتال الازهار الجميلة
منذ خمسين عاما وأنت تجرف الطحالب وتحطم الاصنام التي تعبدها الشعوب كي تخلق مساحة للحرية
ياهبة العرب
في كل قصيدة تنفتح سماوات وتقرع أجراس القيامة
قراءة شعرك مغامرة
كاللعب بالنار
أو بأسلاك كهرباء التوتر العالي
أحياناتستدرجني افكار بسيطةالي داخل قصائدك وعندما اتوغل اكتشف الغاما وقنابل عنقودية تحت هذه الافكار ولا اخرج سالما ....
20 - يوسف الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:47
الدين حكمو المجتمعات العربيةطوال السنين هم سبب التخلف والفقر وانعدام الدمقراطية
21 - سلام الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:49
فينهوا الفيديو ملقيتوش نشوفو هاد بوشعكوك أش تيقول
22 - عابرة الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:51
القرآن يقول" والشعراء يتبعهم الغاوون ..." و النبي (صلعم) كان له شاعر خاص حسان بن ثابت و كان يحب الاستماع الى شعر الخنساء ...ما هذا التناقض افيدوني الله يرحم باباكم . و ارجو من المتأسلمين و البرابرةالعنصريين الكف عن السب والقذف يمينا و شمالا لكل من يخالفهم الفكر والاعتقادو العرق. لاننا كلنا مغاربة و المغربي هو مسلم امازغي عربي و سيد الرجال.
23 - المغربي الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:53
يقول المثل من الثمار نعرف الشجرة هل هي جيدة او لا، فثمار المسلمين مر وكله مرارة رغم المظهر الجميل والسبب ليس في الحكام لكن في الشريعة التي يستمد منها الحكام حكمهم ..وما يصيبنا الا ما قدر الله لنا ..اليس هدا ضعف واستسلام لان مصيبة اصابت المجتمعات الاسلامية؟ افيقوا وعيقو شويا وعرفو سبب تخلفكم ..ادونيس له كل الحق فيما قال
24 - komicha الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:55
كلمة حق يراد بها باطل أما ا نقراض الامة!من كثرة امتال هذا المخنث
25 - zoo الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:57
un raisonement tout a afait correct et tres juste.
26 - يوسف توفيق الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 10:59
ادونيس من الشعراء المفلقين ومن المثقفين المعدودين على رؤوس الاصابع في العالم الاسلامي.اذا كان يعارض الدولة الدينية فذاك شانه ولكن نكن له كامل التقدير باعتباره مثقفا و اما افكاره فياخذ منها نبذه للديكتارورية و الاستبداد ويرد منها علمانيته وتجرؤه على الله في شعره .واللوم على مثقفينا الذين ركنوا للدنيا و نبذوا شعوبهم و تنكروا لثقافتهم المغربية ..فعلا مثقفون لا يساوون ثمن الورق الذي يكتبون عليه كتاباتهم الضحلة .
استبلاد امة
27 - mehdi الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 11:01
A BON ENTENDEUR
28 - المحراوي الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 11:03
هذا الدجال اجهل انسان في هذا العالم عندما يتكلم عن الاسلام وهولايعرفه ويأتي بأراجيف الملحدين وتقيؤات أسياده المستشرقين
بالمناسبة سبق لي و اطلعت على شعره و لم أستطع التفريق بينه و بين كتابات المراهقين على ابواب و جدران المراحيض في المدرسة.
المرجو من المعجبين بأدونيس إعادة النطر بشاعر لا يجيد صياغة قصيدة عمودية, ويؤمن بالتقية وتناسخ الأرواح..
و أمام كلامه الخبيث عن الإسلام لا يجعلك تشك أن تكون سلالته خبيثة مثله و يكفيكم أن تعرفوا أن ابنته ألفت كتابا تحدثت فيه عن الجنس وعلاقة الأب بها من خلال تصورات جنسية جريئة كما قالت . فالشجرة إن شاء الله ستجتث ولن يكون لها قرار إلا في نار جهنم وبئس المصير.

وأدونيس هذا له مشجعين كبار يطلق عليهم كذبا وزورا (علماء وأساتذة في الجامعة) كانوا يفرضون علينا تقيؤات هذا السكران فرضا فكنا ندرسها مضطرين ثم نغتسل لأنها تستوجب الغسل _دونما مبالغة_ من فحشها وحقارتها وماذا ننتظر من إنسان جاهل علماني تنصل من اسمه الحقيقي (علي أحمد سعيد) وتسمي باسم إله من ألهة الإغريق والرومان ؟
يقول بعض الظرفاء أن اسمه هو ادو ... ابليس وبمرور الزمن صار ادونيس
29 - بدر الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 11:05
اننا قوم أعزنا الله بالاسلام ومن أراد العزة فى غير الاسلام أذله الله
30 - ميس الشرق في الغرب الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 11:07
À qui le dis-tu?
31 - عبد الاله بسكمار الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 11:09
ألا لا فض فوك ولكن لا حياة لمن تنادي ولقد قلتها طبعا
ان علي أحمد سعيد المعروف بأدونيس يعدمن أبرز علامات الحداثة المؤسسة على الأسئلة الكبرى والتي لم تجد حلها بعد في العالمين العربي والاسلامي لأن العرب والمسلمين يواجهون التاريخ بما أصبح خارج التاريخ ولذا فهم يوجدون الان في التوش التاريخي
32 - أطلس الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 11:11
أدونيس شاعر و مثقف كبير لم يستكن للجاهز و لم ينضبط للقوالب المتحجرة للشعرية العربية التقليدية التي ترى في كل جديد ضلالة.الشعر كما الفكر يتطور بتطور المجتمعات و لا أحد يستطيع الوقوف في وجه التطور و التغيير. لكن للأسف مازال في المجتمعات العربية من يعلن الحرب على الجميع باسم اتباع السلف الصالح. ألا يمكن أن يتساكن الجميع في بلد آمن رغم اختلاف التوجهات الفكرية.نحن في حاجة إلى التواصل, و إلى احترام أفكار الآخرين, لأن ازدهار الأمم لا يتم تحت سيادة الفكر الواحد. إقرؤا أدونيس لتكتشفوا عشقه لكم جميعا ايها العرب
33 - skomchi الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 11:13
il di la verite et sans discution ça c claire
34 - نزار الثلاثاء 11 نونبر 2008 - 11:15
اخترت لقراء وقارئات هيسبريس قصيدتين من قصائد الشاعر العربي ادونيس وذلك لاخذ فكرة ولو بسيطة عن التيار الشعري الحداثي الذي يمثله في الساحة الشعرية العربية باعتباره احد اهم رواد الحداثة في الشعر العربي واحد المرشحين لنيل جائزة نوبل في الاداب, حيث يرد اسمه دوما ضمن لائحة المرشحين لتلك الجائزة.

اول الشعر
أجمل ما تكونُ أن تُخلخلَ المدى

والآخرون - بعضهم يظنّك النّداءَ

بعضهم يظنّك الصّدى.

أجمل ما تكونُ أن تكون حجّةً

للنور والظّلامِ

يكون فيك آخرُ الكلامِ أوّلَ الكلامِ

والآخرون - بعضهم يرى إليك زبدًا

وبعضهم يرى إليك خالقًا.

أجمل ما تكون أن تكون هدفًا -

مفترقًا

للصّمتِ والكلامِ .
اول الكلام
ذلك الطّفل الذي كنتُ, أتاني

مرّةً

وجهًا غريبًا.

لم يقل شيئًا. مشينا

وكِلانا يرمقُ الآخرَ في صمتٍ. خُطانا

نَهَرٌ يجري غريبًا.

جمعتْنا, باسْمِ هذا الورقِ الضّارب في الرّيح, الأصولُ

وافترقْنا

غابةً تكتبها الأرضُ وترْويها الفصولُ.

أيها الطّفل الذي كنتُ, تَقَدَّمْ

ما الذي يجمعنا, الآنَ, وماذا سنقولُ? .

المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

التعليقات مغلقة على هذا المقال