24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | عبد السلام ياسين من الحصار إلى الانتشار

عبد السلام ياسين من الحصار إلى الانتشار

عبد السلام ياسين من الحصار إلى الانتشار

في الذكرى 24 للإقامة الجبرية

30 دجنبر1989:

في إصرار على مصادرة الحقوق والحريات لمخالفيها الرأي الخارجين في تقديرها عن الإطار المرسوم سلفا للفعل السياسي، وتنفيذا لتعليمات عليا يُتنصل من مسؤوليتها عندما تترتب عليها تبعات محرجة للنظام السياسي، فرضت الأجهزة الأمنية المخزنية عشية يوم 30 دجنبر1989 الإقامة الجبرية على الأستاذ عبد السلام ياسين مرشد جماعة العدل والإحسان، فمُنع من التواصل مع الناس بما فيهم الأقرباء، في خرق سافر للقانون؛ ذلك أن هكذا إجراء يأتي في الأصل تطبيقا لحكم قضائي معلل يبرر دواعي اللجوء إليه.

لماذا الحصار/الإقامة الجبرية؟

في عرف الاستبداد لا حُرمة لقوانين أو مواثيق دولية، فالاستبداد مكيافيلي بطبعه، والقوانين في "عقيدته" أداة للإخضاع لا التكريم، نشوته، ذروة نشوته، أن يجثوَ العباد/الرعايا بين يديه على الركب. وحيث إن المخزن خَبرَ صلابة الأستاذ عبد السلام ياسين في الحق، فقد جرب معه قبل ذلك أسلوب الاعتقال التعسفي ثلاث سنوات ونصف بين المرضى عقليا والمرضى بداء السل مكافئة له على نصيحته ملكَ البلاد الراحل الحسن الثاني رحمه الله، وأسلوب فبركة الملفات للزج به في سجن "لعلو" ببدعة/تهمة المس بالمقدسات سنتين كاملتين ثمن ممارسته لحق التعبير عما رآه تغليطا للرأي العام؛ رأى دهاة المخزن أن يُعتقل الرجل هذه المرة في بيته، وتُعتقل بعد أسبوعين قيادة الجماعة ممثلة في مجلس إرشادها في السجن سنتين كاملتين، فيما يصطلح عليه بفصل القيادة عن القاعدة، عسى أن يسري الارتباك والتخبط بين أعضائها وتضعف روابطهم إيذانا بذهاب ريح الجماعة.

سُقِط في أيديهم ...:

خاب الظن وبار المسعى، فمن جهة، لم يمُرَّ قرار فرض الإقامة الجبرية على الأستاذ المرشد عبد السلام ياسين دون كلفة حقوقية وسياسية. ومن جهة ثانية، لم يُؤتِ المأمول منه: انحسار الجماعة، إن لم يتيسر اندثارها، ذلك أن المحنة استحالت منحة يسّرت ظهور جيلٍ شابٍّ من القادة لم يضمن استمرار الجماعة فحسب، بل أسهم في توسعها وانتشارها كمّاً ونوعا، وهو ما اضطُرت معه الجماعة لترفع شعار: "التكوين المتكامل والتوسع المتزن"، غداة مغادرة أعضاء مجلس الإرشاد السجن وانتهاء مدة محكوميتهم.

بعد عقد كامل من الإقامة الجبرية، وما تخلله من مضايقات ـ ملف طلبة وجدة الإثني عشر نموذجا ـ مساومة للجماعة على مواقفها، وأمام تعالي الأصوات بين مندد بخرق قانوني للحقوق، وبين محذر/ناصحٍ المخزنَ للتراجع عن قرار أسهم في تنامي التعاطف الشعبي مع الجماعة، أقدمت السلطات على إنهاء الحصار الثابت على لسان صدر المخزن الأعظم، وزير الداخلية الراحل إدريس البصري يوم 15 ماي 2000 واستبداله بالحصار المتحرك الذي ما زال ساري المفعول: إحصاءً للأنفاس، وتضييقا على الأنشطة، ومنعا فجّاً لأي ظهور للجماعة من خلال مؤسسات المجتمع المدني، ولعل تدخل السلطة لمنع بث الندوة الفكرية بمناسبة الذكرى الأولى لوفاة الأستاذ المرشد على قناة "الجزيرة مباشر" يوم السبت 14 دجنبر2013 "أنصع" دليل على استمرار منطق التعليمات تكذيبا لشعارات الإصلاح المزعوم.

وانكسر طوق الحصار:

إذا كان يوم 30 دجنبر1989 يؤرخ للحصار على مشروع العدل والإحسان في شخص المؤسس والمرشد، فإن يوم 14 دجنبر2013 يؤشر لمرحلة الانتشار واستواء مشروع العدل والإحسان تفنيدا للأماني والتكهنات التي راهنت على وفاة الإمام المرشد رحمه الله لينفرط عِقد الجماعة وتذهب ريحها.

وفاءً بالعهد إذن، واعترافا بالفضل، سمّتِ جماعة العدل والإحسان دجنبر شهر الوفاء، فأحييت الذكرى الأولى لرحيل الأستاذ المرشد رحمه الله، وسطرت برنامج أنشطة على مستوى الأقاليم والحواضر والمداشر في ربوع المغرب للتواصل مع فئات وشرائح اجتماعية تعريفا بقيمة الرجل وبسطا لمشروعه التغييري، مثلما انخرطت فروع مدرسة العدل والإحسان في شتى بلدان العالم للاحتفاء بنفس الذكرى؛ فعاليات محلية ودولية تُوّجت بنشاط مركزي احتضنته أسرة الإمام في بيته تضمن ندوة فكرية لعرض ومناقشة معالم التجديد في مشروع الرجل وحفلا تأبينيا حضرته وجوه وفعاليات أكاديمية وسياسية وحقوقية وإعلامية وفنية وإسلامية من داخل المغرب، كما من خارجه، أجمعوا من خلال شهاداتهم على ما تحلى به الإمام المرشد من خصال وما حباه الله تعالى به من مؤهلات في التربية والعلم والتنظير والتنظيم والتدافع السياسي السلمي وتشبعه بفضيلة الحوار واقتناعه ألا سبيل لمعالجة تركات قرون الاستبداد إلا بالعمل التشاركي اقتساما لأعباء البناء واستئصالا لشوكة الاستبداد. فلا عجب أن تغتنم الجماعة ـ في شخص أمينها العام الأستاذ محمد عبادي في كلمته بالمناسبة ـ لتجديد دعوة الأستاذ المرشد رحمه الله لفضلاء البلد والغيورين على أمنه واستقراره ومستقبله لمد جسور الحوار تأسيسا لجبهة ممانعة تتصدى للفساد وصياغة لميثاق جامع يحدد خارطة طريق المستقبل.

فعاليات الذكرى الأولى لوفاة الأستاذ المرشد رحمه الله، ومن خلال الحضور كمّاً وتنوعا في المشارب الفكرية والتوجهات السياسية جلّى حقيقة مفادها أن العدل والإحسان تقدم للمجتمع والأمة الإسلامية مشروع تغيير شهد بنضجه وتكامله المهتمون والمتتبعون، ويستحق أن يحظى بالاهتمام والنقاش زيادة في بلورته وبحثا عن آليات تنزيله وتفعيله.

فعاليات الذكرى الأولى لرحيل الأستاذ المرشد رحمه الله تقول بلسان الحال أن إصرار النظام على إقصاء الطاقات وتجاهل عطاءاتها في شتى المجالات جريمة في حق الشعب وجناية على مستقبل الأجيال. "فاعتبروا يا أولي الألباب". والحمد لله رب العالمين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - حميد الأربعاء 01 يناير 2014 - 14:14
رحم الله هذا الرجل الشهم في غير عنف، الذاكر في غير دروشة الناصح في غير شماتة المحب الخير للعدو و الصديق، الصابر المحتسب في غير شكوى و لا منة!
و ألحقنا به موقنين!
2 - zorro الأربعاء 01 يناير 2014 - 14:38
لوكان أرسل الرسالة لعبد الناصر لفعل فيه مافعل في سيد قطب فكفى من النفخ
أمير جماعة العدل والاحسان لم يتعرض لتعذيب والاهانة الانسانية كما تعرض له أخرون في سنوات هطول الرصاص , أغلب المقالات عن هدا الشخص لاتناقش افكاره لان اغلبها مسروق من محمد اقبال وسيد قطب بل تعرض سيرته النبوية على طريقة الرسل والانبياء كيف تجاوزوا المحن والمصاعب ودعوة قومهم الى الله , فهدا هو التصنيف الدي وضعوا فيه المريضون (المريدون) امامهم,
شئ الدي يحسب لهدا الشخص انه لم يدعو الى العنف والارهاب يعني المنامات والارهاب في جماعة واحدة غير مقبول منطقيا
3 - كاره الضلام الأربعاء 01 يناير 2014 - 16:38
خصني رناري بيه تاني راه فاق فوسط الليل:
نيني يا مريد
حتى يبان العيد
نيني يا مريد
و غرق فحلم سعيد
محلاها نومة
فانتظار القومة
غرق فبحر الاحلام
راه غدا خير و سلام
راه سحابة الخرافة
توصلك للخلافة
نيني يا مريد
راه غدا العيد
تقدر تشوف فالمنام
سيدك عبد السلام
وسط الملايكة يحط
و يهز ليك الخط
و بفرحة و ابتهاج
يهدي ليك المنهاج
غرف فنوم حنين
حتى يحين التمكين
نيني يا مريد
حتى ليوم العيد
دابا راني نعستو خرجو على اصباع رجليكم باش ما تفيقوهش.
4 - معاوية ياسين الأربعاء 01 يناير 2014 - 16:51
كفى من البكاء على الاطلال، ان كنتم تعبدون ياسينا فانه مات فأرونا جديدكم بدل اجترار تاريخ الشيخ اجترارا مملا ، الشيخ رحمه الله مات و له أخطاء أكبر من الجماعة نفسها
5 - nawal الأربعاء 01 يناير 2014 - 18:01
ton cheikh est un exemple que la religion est devenu u n business tres rentable, il etait un excellent entrepreneur , tous les marocains parle d al miloudi et personne ne parle de cheikh yassine et sa fortune , grace a u commerce de la religion pas seulement au mAROC MAIS
DANS LE MONDE ENTIER , kant tata3jbou la3omla sa3ba, jusqu a nos jour al adlyines se trouvent devant toutes les mosquees de washingtin et New york demandent des dolars pour la charite imaginaire de yassine , ca c est du vrai business son obsession etait les villas de lux dans toutes les villes du royaume , allah yrhmou kan classe, il n a jamais achete une villa sans piscine , merci de publier cette fous ya hespress
6 - معبود الجماعة. الأربعاء 01 يناير 2014 - 18:53
الغربيون معبودهم الوحيد هو العلم يعبدونه حتى اصبحوا اليوم يقودون العالم بقوة هدا العلم.
والمسلمون معبودهم الوحيد هو الله الواحد الأحد يعبدونه طمعا في الآخرة.
أما جماعة ياسين فمعبودهم هو مرشدهم المرحوم عبدالسلام ياسين الدي يطمعون في رضاه وبركاته؟؟
7 - slimane الأربعاء 01 يناير 2014 - 21:01
الامة التي لا تعترف بالفضل لعلمائها و روادها هي امة جاهلة متنطعة فكيف لشخص تعرف من كتابته و تعاليقه انه نصف امي او اقل... يطعن و يجرح في جبل و هرم كالاستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله ...من اي منطلق ينطلق و باي منطق يتكلم ...فسبحان الله و لا حول ولا قوة الا بالله ...!!!!!!!!!!!!!!
اني اقصد بالضبط صاحب التعليق رقم 2.
8 - من هو ؟ الأربعاء 01 يناير 2014 - 21:10
1 ) رجل يكفر " الديمقراطية " التي اعتبرها ربيبة الكفرفي كتابه " حوار مع الفضلاء الديمقراطيين " . و هو بالتالي يكفر ضمنيا كل مؤمن بالديمقراطية.
2 ) رجل تزعم جماعة لمدة 36 سنة لم تعرف خلالها لا انتخابات و لا مؤتمرات ولا ديمقراطية داخلية.
3 ) رجل شغل الدنيا بتنبِؤاته الخرافية و آخرها قومة 2007.
4 ) رجل حول أتباعه لمجرد قطيع يعتقدون أن مرشدهم يعالج البرص و يخترق الجدران و يتواجد في عدة أماكن في نفس الوقت و يتخاطفون على بقايا أكله ليتبركوا به ( شهادة البشيري رحمه الله)
5 ) رجل كان يعتبر نفسه " خميني المغرب "وعمل كل ما في وسعه لتقويض النظام لأنه يعتبر نفسه أحق بالحكم.
6 ) رجل لم يستطع طيلة أربعة عقود أن يقدم أي بديل سياسي و اقتصادي و اجتماعي وثقافي . بل اكتفى بكتابات غامضة و ضبابية تحيلنا على الماضي دون التدقيق في التفاصيل و عندما انتجت الجماعة و ثيقة اقتصادية عن المغرب جائت ضعيفة و سادجة عرت البؤس الفكري الذي توجد عليه الجماعة.
7 ) رجل و هو يسكن فيلا فخمة و في حي راقي مع العلم أنه كان موضفا متقاعدا.فكيف حصل هذا؟ آهذا هو الزهد الذي يتكلم عنه أتباعه؟
من هو ؟
9 - مسلم مغربي الأربعاء 01 يناير 2014 - 21:37
من كان يعبد السلام ياسين فإن عبد السلام ياسين قد مات في دجنبر سنة 2012 و من كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت.

و الله عز وجل أمرنا بإتباع رسوله محمد بن عبد الله صلوات الله و سلم عليه و لم يأمرنا بإتباع عبد السلام ياسين. و من قال العكس فعليه بالدليل.

و عبد السلام ياسين لم يأتنا بشيء أفضل مما جاء به رسول الله و خاتم النبيين و إمام الأنبياء و المرسلين و خليل رب العالمين صلى الله عليه و على آله و صحابته أجمعين.
10 - othmane الأربعاء 01 يناير 2014 - 22:13
مات خليفة المسلمين الدي لم يبايعوه أبداً مات غوت الزمان و القطب الأعظم ( لا غوث إلا الله تعالى ولا يغيث إلا الله تعالى ولا يستغاث إلا بالله تعالى وما دون ذلك شرك ولا اعضم والأوحد إلا الله أتعرف كم صوفي الأن في عالم يقول نفس الكلام وهم عشرات ومنهم
الكسنزان الحسيني لديه أتباع أضعاف مضاعفه من أتباعكم تعرف أين تكمل شهرة ياسين الحيحي في المغرب ولم يشتهر المحقق الرحالة المقاوم البطل العلامة القاضي الضاهري تقي الدين الهلالي الدي نشر الاسلام في الهند وشته في مصر
والسعودية وعراق، ويدكر حتى الأن في مصر من طرف العلماء كان حسن التاني يقبل رأسه وايديه عند رؤيته ، أتعرف لمدا إشتهر ياسين الخليفة بدون خلافة لأنه بكل بساطة أرسل رسالة إلى الملك وإدخل إلى مصحة عقلية وتكلم في الحاكمية التي اضافوها أهل البدع والأهواء على معتقداتهم الباطنية كما بينها الشيخ إبن العتيمين الدي عنده وعند أهل السنه الحكم للله عندنا توحيد الربوبية وتوحيد الالوهية، وأنتم غير قادرون على أن تحكمو قرية صغيرة ودليل العقلي المنطقي موت الشيخ دون أن يحقق الرؤى المبشرة له بالخلافة ، إلى لله تؤول الامور وحده ألهم علمنا علماً نافع
11 - باليماكو الأربعاء 01 يناير 2014 - 22:27
المرشد هي كلمة استعلائية لا تليق الا بالاستبداد ومرشدكم بشهادة رجل المخابرات الخلطي (صديق بنكيران) لم تفرض عليه الاقامة الجبرية كما تتدعون بل منعت عليه زيارات المريدين لانه انشا زاوية في قلب سلا وهو كان يتمتع بالخروج الى المسجد والتسوق في سيارته الفاخرة وسائقه الدائم وتتبعه سيارة الامن كاجراء روتيتني اعتقد البعض انها تحميه اما كتاباته فلا يعرفها الا المريدون ولا تستحق ان نسميها فكر ولا كتب فالمفكرون الحقيقيون مورس عليهم القمع والحجر ورغم ذلك وصلت كتبهم الى كل بقاع العالم كابن رشد الذي احرقت كتبه وماركس وابن كثير الذين اعتقلا اغلب حياتهما وكل الفلاسفة والمفكرين اما شيخكم فيتولاه الله على ما اقترف خياله ومناماته من تعطيل العقل واحجام الفعل عند الاف الشباب المغاربة واهدار فرص الولوج الى الدمقراطية حين انشغل المغاربة بالصراع الوهمي بينكم وبين المخزن رحم الله ياسين ونطلب له المغفرة كايها المسلمين وهو لم يكن لا مفكرا ولا مرشدا ولانبيا بل كان مغربيا من النوع الذي ملك الفيلا والسيارة وتمتع بالشواطئ والغابات في حماية الغفير والعبيد
12 - عمرو الأربعاء 01 يناير 2014 - 22:41
نشكر الزملاء المخابرات على اهتمامهم بالشيخ عبد السلام ياسين حيا و ميتا من خلال تعليقاتهم أعلاه.
نسأل الله تعالى أن يجزيهم بما هم أهل له لخدمة الاسلام و المسلمين و محاربة أعداء الدين.
كما نسأله سبحانه إن كان عبد السلام ياسين على الحق أن يعلي مقامه و ينشر فكره و يحشره مع النبيئين و الصديقين و يهدي أو يهلك أعداءه.
أظن سادتي "الحنوشا" أن الله لا نستطيع أن نلعب معه، فهو يعلم السر و النجوى. لذلك دعونا لصاحب الحق (أيا كان) أن ينصره على عدوه. اللهم استجب
13 - المصطفى سنكي الأربعاء 01 يناير 2014 - 23:07
تحية لكل المعلقين وشكر الله اهتمامهم بالموضوع. وتحية خاصة، وخاصة جدا للمعلق والمتتبع المواظب ــ كاره الضلام/الظلام ــ على ما أنشر. أعجبني أسلوب تعليقك هذه المرة لأن فيه إبداعا وأبان مؤهلات طيبة في نظم الشعر الحر.
أرجو أن يكون هذا اختيارك الجديد بمناسبة سنة 2014.
تحية لهسبريس على سَعة صدرها واستيعابها لكل التوجهات والأذواق.
14 - مسلم سني وإن عادني من عادني الأربعاء 01 يناير 2014 - 23:13
يكفي سبه لمعاوية والحسن (فيديو في يوتيوب ) وعتمان إبن عفان وترحمه على إبن عربي الملحد والخمنئي قاتل أهل السنه في دعاء الرابطة البدعي أشياء بسيطة عنده تسقطه عن أعيننا وإن تكلم عليه من تكلم
نحن راسخون في الدين و العلم والمعرفة ولا يهمنا مراء السياسة و الدين و قطاعها المتلونون الخوارج وإن ملأو المساجد والندوات وترحموا عليه في جنازته ، لدينا أعضم أنسان هو محمد القاسم القريشي صلى الله عليه وسلم
15 - ahmed الخميس 02 يناير 2014 - 03:44
رحمك الله سيدي عبد السلام رحمةً واسعة
16 - مسلم مغربي الخميس 02 يناير 2014 - 10:10
إلى 15 - ahmed

إندثار الفكر الخرافي و إنتشار الوعي الديني عند الشباب المغربي ضيع على جماعة النوم و الأحلام مخططها الإنحطاطي و التخلفي الذي رسمه لها سيدهم عبد السلام.

والآن بعدما مات و ذهب إلى ما قدم يتمنون أن يبنوا على قبره ضريحا ليطوفوا حوله و يتبركوا بترابه و يبكوا و ينوحوا على حلمه بالخلافه الذي لم يتحقق سنة 2006 و لربما فعلوا في ضريحه ما يفعله المجوس الآن من إحتفال بيوم موته و بذكرى الأربعينية لوفاته بالطواف حول ضريحه و بشق رؤسهم بالسيوف و ضرب أنفسهم بالسلاسل و لكن خوفهم من إستهزاء المغاربة منهم منعهم من ذلك. و لكل داء دواء يستطب به الا الحماقة اعيت من يداويها‎.
17 - malak الخميس 02 يناير 2014 - 11:30
- المصطفى سنكي
الأربعاء 01 يناير 2014 - 23:07
تحية لكل المعلقين وشكر الله اهتمامهم بالموضوع. وتحية خاصة، وخاصة جدا للمعلق والمتتبع المواظب ــ كاره الضلام/الظلام ــ على ما أنشر. أعجبني أسلوب تعليقك هذه المرة لأن فيه إبداعا وأبان مؤهلات طيبة في نظم الشعر الحر.
أرجو أن يكون هذا اختيارك الجديد بمناسبة سنة 2014.
تحية لهسبريس على سَعة صدرها واستيعابها لكل التوجهات والأذواق.
karih dalam 9a8ir dalamyine , dayr likome la7la9em avec son style superieur des ( journalistes) entre parentheses d hespress , please ya karih dalam publie des articles sur hespress je vous jure t as beaucoup des fans on vous aime ya karih dalam continue you are genius:)
18 - شعر الخميس 02 يناير 2014 - 12:16
 شكرًا لمصطفى  لسعة صدره**على ذي ظلم و ظلام
نور مستقى من خير الورى***نبينا الهادي خير الأنام
ترجمه سلوكا حيا  لزماننا***الصادق المحبوب عبد السلام
حبنا لذا الهزبر دين نتعبد به***ربنا باري الكون و الأنام 
فليمت عدونا غيظا و ليكف***قرابين يقدمها للأصنام  
أصنام بشرية شركها أشد ***وطئا على النفوس   من الازلام
و ليشرب طبرية من بعد أبحر***مريض نفس سفيه أحلام 
 صلاة ربي على الحبيب نبينا***صاحب الشفاعة و المقام
19 - zorro الخميس 02 يناير 2014 - 12:25
slimane
العلماء هم نيوتن و طوماس اديسون وماكس ويل والبرت اينشتاين وكارل ساجان و ستيف جوبز و بيل غيتس اللهم حشرني معهم ولاتحشرني مع أمة السحر والعين والجن والشعوذة
كبيرهم يقول ان لديمقراطية دين وهي اللائيكية يعني الرجل يجب ان ينصف الصراحة أكبر مخرف في تاريخ المغرب وأكبر متأمر على الديمقراطية
20 - عبد الله الخميس 02 يناير 2014 - 13:59
و هل تحجب الشمس بالغربال؟ رحم الله الأستاذ ياسين الذي جمع الله به قلوب جماعة من الناس على ذكر الله عز و جل و الجهاد في سبيله و قول كلمة الحق في وقت لا يجتمع فيه نفر على أمر ذي بال و في زمن كثر فيه المنبطحون و المتسابقون الى فتات موائد الحكام.
قدموا لنا نموذجا يا من تنتقدون رجلا عرفناه محبا لله ذاكرا له حريصا على آخرة الأمة قبل دنياها مجاهدا شهما لا يخاف في الله لومة لائم أسس جماعة من المؤمنين التائبين الى الله عز و جل تمتد داخل المغرب و خارجه,يعتز به المؤمنون الذين يعرفونه حق المعرفة في العالم كله و يدعو له من غرس فيهم رحمه الله حب الله عز و جل و التودد له و ذكره و السعي الى رضاه في كل وقت وحين...
رحمك الله سيدي حيا و ميتا و جعلك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيئين و الصديقين و الشهداء و الصالحين و هدى الله عز و جل من لم يعرف الرجال حق المعرفة
21 - مسلم مغربي الخميس 02 يناير 2014 - 17:01
إلى 20 - عبد الله

لا تحجب الشمس بالغربال و لكن كن منصفا و لا تخاف في الله لومة لائم و أجب عن الأسئلة التالية:

1) هل جمع عبد السلام ياسين جماعته على ذكر الله عز و جل كما أمر رسول الله صلى الله عليه و سلم؟

2) هل جاهد في سبيل الله لتكون كلمة الله هي العليا أم لتكون له الخلافة؟

3) هل قال كلمة الحق في حكم عبادة القبور و الأضرحة ؟ أم هذا لا يعتبر من قول كلمة الحق ؟

4) هل أعضاء الجماعة لا يتسابقون إلى وظائف المخزن؟ و لماذا كان منهم من أحرق نفسه من أجل العمل مع المخزن؟

5) هل المغاربة الذين إستشهدوا من أجل إستقلالنا و إسترجاع صحرائنا لا يعتبرون نمودجا يقتدي بهم عندكم؟

6) هل هؤلاء الشهادء الذين ضحوا بأنفسهم لكي تبقى رياية الإسلام ترفرف على أرض مملكتنا الشريفة لا يستحقون التنويه و الدعاء لهم بالمغفرة و أن يتقبلهم الله من الشهداء؟
22 - fati الخميس 02 يناير 2014 - 21:42
من لم يصحب آلمرشد لن يعرف وزنه ولآ قيمته، ومن لم يقرأ كتبه يبقى جآهلآ بمآ يعلق ويجتهد في آلسب٠ أذكرو أموآتكم بآلخير غفر آلله لكم و لنآ٠رحمك آلله سيدي عبد آلسلآم يآسين و لحقنآ بك مؤمنين مغفورين٠
23 - slimane الخميس 02 يناير 2014 - 22:10
ZORRO
ان العلماء الذين ذكرتهم "نيوتن و طوماس اديسون وماكس ويل والبرت اينشتاين وكارل ساجان و ستيف جوبز و بيل غيتس" قدموا خدمات جليلة للانسانية باختراعاتهم و ابتكاراتهم نسال الله تعالى ان ينفعهم بها, لكن الاكيد انهم لن ينفعوك غدا امام الله يوم لا ينفع مال و لا بنون الا من اتى الله بقلب سليم .
وبالمقابل.. فالاكد ان العلماء الربانيين ورثة رسول الله صلى الله عليه و سلم و المجددين لدين الله عز و جل القائمين بالحق في وجه الظلم "و ليس الخاضعين للطاغوت المزينين له" هم منارات في هذه الحياة لمن اراد ان يسلك الطريق الى الله عز و جل .
لن اكثر عليك و لكن انصحك لوجه الله نصيحة اخوية ليس فيها من و لا اذى. و هي ان تناى بنفسك عن ما ليس لك به علم ربما يكون فيه هلاكك و انت لا تعلم .
اسال الله ان ينير لك الحق وتتبعه ....
24 - fathi hamyani الجمعة 03 يناير 2014 - 16:24
الأستاذ عبد السلام ياسين كان رجلا في زمن عز فيه الرجال
25 - عبد الله الجمعة 03 يناير 2014 - 16:26
إلى 21 - مسلم مغربي
حفظك الله عز و جل على أدبك الرائع أخي الكريم وجوابي:

1) نعم سيدي الكريم جمع الأستاذعبد السلام ياسين جماعته على ذكر الله عز و جل كما أمر رسول الله صلى الله عليه و سلم وعهدي به و بالاخوان حرصهم على سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم كاملة غير منقوصة و حتى اذكارهم هي اذكار نبوية و حتى في كتاباته و المفاهيم التي يتعامل بها يتحرى الالفاظ النبوية و القرآنية

2) ياسيدي الكريم.من يجاهد للدنيا لا يصبر على مواقفه أكثر من 38 سنة من القهر و التعذيب و السجن و الحصار

3) لقد قال كلمة الحق في عبادة الأصنام البشرية و أولها أنفسنا الأمارة بالسوء ثم من يرعى عبادة القبور و الأضرحة من حكام الجبر

4) الوظائف ليست حراما يا أخي ما دمنا لا نظلم أحدا و لا نأتي حراما؟ و الحق في العمل يجب أن يكون مكفولا للجميع.و الأخ الذي استشهد حرقا كان يعتزم انقاذ صديقه الذي شبت فيه النار

5) علمنا هذا الرجل أن نحرص على الدعاء لكل من سبقنا بالايمان من انبياء و شهداء و من أمة رسول الله صلى الله عليه و سلم
أسأل الله عز و جل أن يلهمنا سداد القول و العمل و أن يوفقنا لنكون على أثر رسول الله صلى الله عليه و سلم
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

التعليقات مغلقة على هذا المقال