24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | في جذور الفوضى اللغوية

في جذور الفوضى اللغوية

في جذور الفوضى اللغوية

لا يمكن فهم الوضع اللغوي عندنا ما لم نرجع إلى جذور المشكلة ، وفيها يتبين أن سياسة الفرنسة المفروضة على المغرب منذ ما يقارب القرن (تحت أسماء متجددة : من الفرنسة إلى الإزدواجية اللغوية إلى الانفتاح اللغوي إلى الفرانكفونية .... ) هي الكابح لكل تنمية اجتماعية حقيقية ،وذلك بفرض تمييز ثقافي لغوي - منذ فترة مبكرة من تاريخ المغرب - اتسم بالاستعلاء الثقافي والتعصب اللغوي، وشطر المجتمع إلى شطرين لا يكادان يلتقيان على شيء ، شطر الأغلبية المهمشة تربويا وتعليميا واقتصاديا ، وشطر الأقلية المميزة ذات الحظوة وإمكانيات الترقي الاجتماعي والسياسي والممكنة من وسائل التحكم الاقتصادي والإداري وفي كافة المؤسسات العامة والخاصة .

فرنسا الاستعمارية إذن قسمت المجتمع إلى قسمين متنافرين ،ورعت هذا الانقسام ودعمته وأمدته بوسائل الاستمرار والنمو .

في دورية (Circulaire) بعث بها المارشال ليوطي إلى رؤساء المناطق المدنية والعسكرية وكذا إلى مسؤولي الاستخبارات التابعين للإقامة العامة الفرنسية بالمغرب مؤرخة يوم 16 يونيو 1921 يحذر فيها ليوطي من خطأ جسيم يقع فيه بعض الضباط حينما يخاطبون السكان المحليين البربر باللغة العربية عبر مترجمين بربر يفقهون اللغات الثلاث ، انطلاقا من كون العربية هي اللغة المشتركة فيما بين المغاربة مع بعضهم ، هذا الوضع يقلق ليوطي ويدعو إلى مخاطبة البربر باللغة الفرنسية من دون حاجة إلى العربية ، يقول اليوطي :

(...إن العربية عامل من عوامل نشر الإسلام ، لان هذه اللغة يتم تعلمها بواسطة القرآن ،بينما تقتضي مصلحتنا أن نطور البربر خارج إطار الإسلام ...من الناحية اللغوية ،علينا أن نعمل على الانتقال مباشرة من البربرية إلى الفرنسية ، ولذلك نحتاج إلى أشخاص عارفين بالبربرية، وعلى ضباطنا في الاستخبارات أن يأخذوا بكل جدية في دراسة اللهجات البربرية )

والدورية المتضمنة لهذا النص ذات قيمة تاريخية كبيرة ،فهي من أشهر دوريات ليوطي التي تردد ذكرها كثيرا والإشارة إليها والإحالة عليها مرارا في كتابات منظري الحماية الفرنسية حتى أنه بالإمكان اعتبار العديد من هذه الكتابات مجرد شروح وتفصيلات وترويج لأفكارها ، ومن ضمن هاته الكتابات كتاب " مغرب الغد " (Le Maroc de demain ) للمقدم (الكومندان ) بول مارتي (Paul Marty) المساهم في وضع الخطة التعليمية الحمائية بالمغرب ومن الكتاب المنظرين والمتحمسين لها، يقول :

( إن كل تعليم للعربية ، وكل تدخل من الفقيه ، وكل وجود إسلامي سوف يتم إبعاده بكل قوة ، وبذلك نجذب إلينا الأطفال والشلوح عن طريق مدرستنا وحدها ، ونبعد متعمدين كل مرحلة من مراحل نشر الإسلام ، أي كل مرحلة من مراحل تبلوره ، وقد وقع حول هذه النقطة إجماع كل الآراء ، سواء هنا أم في أي مكان آخر )
ولقد وصل الأمر بعد ذلك إلى حد منع الفرنسيين الموجودين بالمنطقة من مخاطبة السكان بغير اللغة الفرنسية مهما كانت الظروف والملابسات .

ومما يلاحظه المؤرخون والباحثون أن العمل على محاصرة اللغة العربية وتهميشها ناتج وعي عميق لمخططي السياسة" الحمائية " بكون العربية لغة واسعة الامتداد والتأثير فهي لغة القرآن والدين الإسلامي والرابطة القوية التي تجمع بين سائر الشعوب الإسلامية مهما اتخذت بها من لغات واختلفت بها المذاهب والطرقات، وإن أشد ما كان يحرص عليه الاستعمار الفرنسي وهو يفكر في السبل التي تكفل له بسط هيمنته الاقتصادية والسياسية والعسكرية وتفرض عليه فرض التبعية المطلقة على شعوب مستعمراته أن يقطع الصلة التي يمكن أن تربط هذه الشعوب فيما بينها من جهة ، وفيما بينها وبين باقي الشعوب الإسلامية من جهة أخرى ، وسبيله إلى ذلك محاربة اللغة العربية والدين الإسلامي، فعمد إلى نشر المدارس الفرنسية في سائر المدن والقرى وتقليص حصص العربية والقرآن الكريم أو حذفها نهائيا ، بل ذات فهي لغة حضارة عريقة وتراث إنساني غني وغزير وأضخم بكثير من تراث الفرنسية نفسها وتراث أي لغة أخرى أروبية من اللغات الأروبية المعاصرة .

ولا يخفى أن التوسع في استعمال اللغة الفرنسية بالمغرب على سائر المستويات التعليمية والإدارية والإعلامية والتجارية ..مرتبط بالتوسع في حماية ورعاية المصالح الاقتصادية والمالية الفرنسية بالمغرب .

فإذا اتضح هذا ، تبين أن كل سعي لحسن التدبير اللغوي عندنا يستوجب أن يكون متوازيا مع العمل على استكمال استقلالية القرار الوطني بعيدا عن وصاية المستعمر- المستمرة منذ ما يزيد عن القرن وضغوطاته وإغراءاته.

وإذا تذكرنا أن فرنسا قد فرضت على المغرب اتفاقات رافقت ظروف وشروط الإعلان عن الاستقلال ، تضمنت "وجوب المحافظة على المصالح الاقتصادية والمالية والثقافية واللغوية لفرنسا بالمغرب "، وإذا تذكرنا أيضا أنها مستمرة في الضغط على المغرب في العديد من المناسبات من ضمنها مثلا مؤتمر القمة الفرانكفونية الثالث عشر بمدينة بمدينة مونترو السويسرية يومي 23 و24 أكتوبر2010 حيث وقع الوزير الأول آنذاك السيد عباس الفاسي – وبدون تحفظ - على البيان الختامي الملزم لجميع الأعضاء ب( تشجيع اللغة الفرنسية في المنظمات الدولية ) وكذا (الالتزام بدعم الفرنسية كلغة تقنية وعلمية وقانونية واقتصادية ومالية) ،إذا تذكرنا هذا يتأكد لدينا أن تدبير التعدد اللغوي تدبيرا مستقلا و مسؤولا ينبغي ألا ينفصل عن مساعي استكمال التحرر والاستقلال عن الهيمنة الأجنبية .

ما العمل إذن ؟

1. استكمال التحرر:

إن المسألة اللغوية ليست قضية أكاديمية صرفة مرتبطة بأهل الاختصاص اللغوي وحدهم ،بل هي قضية وطنية تحررية تهم الجميع مهما تعددت انتماءاتهم السياسية أو مذاهبهم الفكرية لذا ، ينبغي أن تتوحد جهود المغاربة من أجل استكمال التحرر من الهيمنة الأجنبية.

وفي هذا الاتجاه ينبغي العمل على إقناع شركاءنا في العالم أن للمغرب مصالح اقتصادية وثقافية واجتماعية ومعرفية مرتبطة بتمكنه من الحفاظ على لغته العربية وتوسيع دائرة تأثيرها ، وأنه غير مستعد للتضحية بمصالحه ، وأن كل تعاون أو شراكة دولية ينبغي أن تضع هذا الثابت في الاعتبار "المصالح المغربية "حتى تقوم كل علاقة على مبدأ : "رابح – رابح " ، عوض مبدأ : "مستفيد ومانح "... أو "ضاغط ومضغوط عليه " .

إن الحفاظ على اللغة العربية وتطويرها وتوسيع دائرة تأثيرها ينبغي أن يظل خارج كل مفاوضة أو مساومة ،والحق المرء لن يكون وطنيا مخلصا حتى يحب العربية ولن يحب العربية حتى يتعلمها حتى يقرأ القرآن.

2. استكمال التعريب وتصحيح أعطابه :

وذلك بالتوجيه إلى استعمال الفصيح من اللغة وألا يستعمل الدارج إلا استثناء ،وفي أضيق الحــــدود ، واستعمال الرموز العربية وتعريــب المصطلحات الأجنبية والتنسيق في ذلك مختلف مؤسسات ومعاهد التعريب في العالم العربي ، مع دراسة تجارب الدول التي نجحت في نقل المعارف إلى لغاتها .

3. الإلزام القانوني :

الدعوة إلى ضرورة عدم الإكتفاء بمنشوري عبد الرحمن اليوسفي سنة 1998 وعباس الفاسي سنة 2008 القاضيان بوجوب استعمال العربية في ( تحرير جميع المراسلات والوثائق الإدارية ،وإخبارهم بأنه يمنع استعمال لغة أخرى غيرها ) ووجوب نص القوانين التنظيمية والإدارية على إلزامية استعمال اللغة العربية ، مع تغريم كل فرد أو مؤسسة يصدر منهما ما يعتبره القانون عدوانا بحق اللغة العربية ( كمراسلة الإدارات العمومية وكتابة العلامات التجارية بغير اللغة العربية مثلا ) ، لكن ما يبدو مستعجلا الآن هو العمل على إصدار قانون يمنع كتابة الإشهار بالدارجة ، فهو إفساد للذوق العام وللسليقة اللغوية عند المتعلم .

4. الدعم والتحفيز : كاستحداث جوائز وطنية ودولية ترعاها الحكومات المتعاقبة وتدعمها ماديا وإعلاميا ، وتخصيص بعضها في الإملاء ، وبعضها الآخر في حفظ أروع النصوص العربية شعرا ونثرا ،وتخصيص جوائز للصغار، وأخرى مفتوحة لجميع الأعمار.

5. توجيه المربين والأساتذة : إلى أساليب متابعة التكوين الذاتي في اللغة العربية ، ينبغي أن تتضمن مناهج تكوين الأساتذة - من مختلف الأسلاك التعليمية وفي مختلف التخصصات - برامج في أساليب التعلم الذاتي لرفع الكفاءة اللغوية، وفي هذا الاتجاه ينبغي الإرشاد إلى ما في حفظ القرآن الكريم من فائدة على مستوى التمكن من اللغة والإبداع بها ، فهو أقصر طريق ، كما ينبغي التوجيه إلى المؤلفات التي تهذب الذوق وترقي المشاعر، من مثل مؤلفات الجاحظ وابن الجوزي ، وأبي حيان التوحيدي ، ومصطفى صادق الرافعي ...ودواوين أبي تمام والمتنبي وأحمد شوقي ...

6. تنظيم ورشات تدريبية للآباء : وفيها يتم تدريبهم على وسائل تقريب العربية إلى أبنائهم وتحبيبهم فيها ، وينبغي أن ينخرط الجميع في هذه المهمة ،بدء بوزارة التربية ،إلى وزارة الثقافة ،إلى جمعيات الآباء ومختلف مؤسسات المجتمع المدني ...

خاتمة :

لن يكون المرء وطنيا مخلصا حتى يحب العربية ولن يحب العربية حتى يتعلمها ولن يتعلمها حتى يقرأ القرآن .


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - cestmoi السبت 11 يناير 2014 - 09:46
Baraka man louhou loum aala zl akharin
Louratouna fawdawia li anana chazaoune fawdawi
Faransa dakhalat lmaghrib min talab lmagharba hata tahouda siba li kant falblad
Notre langue nos rues nos administrations nos foyers notre commerce notre relation avec le monde est anarchique car notre mode operatoir de pensee est anarchique
Maandna la mla la dine
2 - اجدادنا مسؤولون السبت 11 يناير 2014 - 10:01
الفوضى اللغوية التي يعرفها المغرب لا ترجع الى قرن من الاستعمار الفرنسي بل الى 30 قرن من تاريخ المغرب , اجدادنا الامازيغ سامحهم الله بقدر ما احتفظوا الى يومنا هذا بلغتهم و عبروا بها العصور في وقت ماتت فيه اللغات المجاورة المعاصرة لهم , بقدر ما ارتكبوا اخطاءا تاريخية فادحة بانفتاحهم اللامدروس على اللغات الاستعمارية و السماح لها بتشويه و التشويش على الوحدة اللغوية للبلاد.

الامازيغ سمحوا بالفوضى اللغوية منذ عهد الاستعمار الروماني و منذ عهد القديس اوغيستين عندما ترك نصفهم لغته و تحدث اللاتينية و انتجوا بها العلوم .

الامازيغ سمحوا بالفوضى اللغوية منذ عهد الغزو الاسلامي العربي و منذ عهد ابن رشد و طارق بن زياد عندما ترك نصفهم لغته و تحدث الدارجة الامازيغية المعربة .

الامازيغ سمحوا بالفوضى اللغوية منذ عهد الاستعمار الفرنسي و منذ عهد علال الفاسي و بن جلون عندما ترك هؤلاء لغتهم و راحوا يفرنسون الادارة و التعليم .

بقدر ما اشعر بالامتنان تجاه اجدادي لانهم احتفظوا باللغة الامازيغية رغم بطش كل هؤلاء الغزاة بهم بقدر ما اعيب عليهم انهم خدموا لغات جميع هؤلاء الغزات و اهملوا لغتهم.
3 - Ayour السبت 11 يناير 2014 - 10:27
"لن يكون المرء وطنيا مخلصا حتى يحب العربية ولن يحب العربية حتى يتعلمها ولن يتعلمها حتى يقرأ القرآن ".
قمة الهذيان والعنصرية واستغلال الدين. مهما فعلتم ستبقى اللغة العربية لغة اجنبية عن المغرب لأن موطنها الاصلي هو صحراء نجد في القارة الاسيوية. لقد فرضت قسرا على المغاربة بتنفيذ سياسة التعريب الاجرامية التى اعتبرت واحدا من المبادىء الاربعة بعد مايسمى بالاستقلال. التعريب له معنى واحد هو أن تعرب من ليس بعربي لأن تعريب العرب ليس له معنى.
4 - abdou السبت 11 يناير 2014 - 10:45
Pure et simple démagogie et idélogie adoptée successivement par les romains et les arabes comme quoi leur langue est celle de Dieu, celle du paradis alors que la langue Amazigh est celle des infidèles et des maudits. Je ne défends pas le français, mais pendant un demi siècle; cette langue a transformé le Maroc, alors que la langue que vous êtes entrain de défendre fanatiquement, pendant plus de quatorze siècle, elle n'a instauré que l'ignorance, l'analphabétisme bref le top de la décadence et le sous développement. Merci Hespress
5 - amazig السبت 11 يناير 2014 - 11:03
من ياتي منكم هنا فيناقش علينا العربية مستغلا الفقه الاسلامي ,والله الى اصضعتونا!
"سياسة الفرنسة المفروضة على المغرب "فرنسا لم تفرض على الامازغ العربية الى الابد وطمس الهوية !

هل فرنسا هي قالت ام

محمد الزغاري سنة 1957 حين قال :
" ايها الاخوة لقد تم جلاء الجيش الفرنسي و القواعد الأمريكية في الأفق، لكن المشكل الكبير: كيف يمكن جلاء البربر؟ "
6 - الطيب بوالنعام السبت 11 يناير 2014 - 11:28
الفكر التعريبي الشرس وراء ظهر الدين بالاستعانة بنظرية المؤامرة الفرنسية البربرية.. خزعبلات عفى عنها الزمن والمغاربة بكل ذكائهم يعرفون التاريخ الحقيقي للمغرب بعيدا عن الرسميات.. يا اخي المقاومات الشرسة قام بها الامازيغ لو حسبت نفسك ان الامازيغ يحتاجون وصاية احدهم في اختيارهم لتعلم العربية والتعمق في الدين فانت احمق.. مازالت الدور القرآنية في جبال الاطلس.. ونحن مجبرون على تعلم لغة اجنبية كالعربية والفرنسية... والمغاربي القح هو الذي لن تنطلي عليه هذه الخدع ويطالب بتنزيل الامازيغية وتسريع تعليمها على جميع المواطنين في شمال افريقيا... اللهم اشهد ان تعلمنا العربية فلفهم ديننا فقط وليس لكي نكون عرب.. ومن استعرب بضم التاء .. لا عزاء عليه.. فقد سمح في كنز هوياتي ثقافي صمد امام كل الغزاة.. لا مفر من الديموقراطية ولا مفر من العدالة والمساواة.. رجاء ارحموا الامازيغ..
7 - ZAKARIA السبت 11 يناير 2014 - 11:30
مقال في صلب الموضوع جازاك الله خيرا عليه
لغتنا والحمد لله تبقى من أحسن اللغات وأجملها
كونها أولا وقبل كل شيء لغة الله
اللغة التي جائت بها الرسالة المحمدية
لغة الأدب والشعر والعلوم
أما المغرب فلا زال في تعداد الدول المستعمرة كون كل الحكومات المتعاقية على الحكم منذ "الأستقلال " تتعامل مع الشعب كممثلة لصاحبة الأمر والنهي أي فرنسا
إن إلزام استعمال اللغة هو بداية الإستقلال الحقيقي والفعلي
أما الداعون إلى التدريج هم ليسوا إلا خونة

الحمد لله المغرب مهما كاد الكائدون والحاقدون والمتعاملون والمتصهينون
لا زال به مغاربة من صفوة الرجال والنساء
أكيد أننا جميعا سندافع عن لغتنا لأنها عنوان السيادة والإستقلال
8 - بومليك السبت 11 يناير 2014 - 11:47
احسن مافيك انك مازلت خارج التغطية على الصعيد الوطني وهذا مايعطي للمجتمع المدني خاصة منه الامازيغي يحصد الإنتصارات كل مرة بعدالة قضيته .
فالضغينة لا تعالج الداء . فقسم ارسطو ينطبق على الجميع من الاطباء الشرفاء دون إستعمال ديانة ولا معتقد .ففي عصرنا هذا هنالك من يريد إستغلال الاديان للتعصبه العرقي . لكن مع من يقول الاسلاف رحمهم الله
كون كان الخوخ إداوي كون دوا راسو
حياك الله وطعمك من شيء من علمه
إسمع من رخص لمدارس الاعيان وساعدها اليس اليوطي
اما المناطق الامازيغية فلكل قرية مسجدها تسير تحت إشرافها فلس هنالك اليوطي ولا حكومة مركزية من قاوم الإستعمار الموضوع طويل ابزاف....
9 - hissimazighen السبت 11 يناير 2014 - 12:13
المشكل الذي اقصى الامازيغية هو بعد الا ستقلال اذا يجب ان نحلل كل المؤامرات في هذا الصدد كمنطلق لفهم الحاظر من وثائق والشاهدين على العصر مثل احرضان والخضري...

يجب التفريق بين العربية للاسلام والعربية للتعريب
فصاحبنا يوظف الاسلام في نقاشه للعربية مما يسيئ الى الاسلام
الامازيغ لايريدون العربية لابنائهم ونحن في 2014 وما زلت اللغة العربية مفروضة علينا
هل يوجد في العالم من يستعمر قوم باللغة نعرف ان الاستعمار يبحت عن الثروات...
الاستعمارالعربي اخطر في العالم لانه يطمس الهوية ويدمر الاقوام
10 - ishou السبت 11 يناير 2014 - 12:41
الدعوة إلى ضرورة عدم الإكتفاء بمنشوري عبد الرحمن اليوسفي سنة 1998 وعباس الفاسي سنة 2008 القاضيان بوجوب استعمال العربية في ( تحرير جميع المراسلات والوثائق الإدارية ،وإخبارهم بأنه يمنع استعمال لغة أخرى غيرها ) ووجوب نص القوانين التنظيمية والإدارية على إلزامية استعمال اللغة العربية

انا امازيغي لااعرف العربية اذا يجب ان ادفع غرامة
وهل تعرف صاحبنا ماذا يقول دستور2011
نحن نطالب بمحاكمة جناة التعريب بما فيهم علال الفاسي:ولو مات سامزق قبره
11 - MASSINISSA السبت 11 يناير 2014 - 13:07
مسألة فرنسة الأمازيغ من طرف المستعمر الفرنسي واضح وبين والدليل أن أعراب البرجوازية الفاسية هم أول من أرسلوا أبناءهم الى فرنسا الاستعمارية ليتعلموا في جامعاتها والأدهى من ذلك أن الأعراب هم من باعوا المغرب في اكس ليبان لينعموا بما هم فيه اليوم من خيرات,ولتعلم أن فرنسا هي من عملت على طمس الهوية الأمازيغية للمغرب الأمازيغي واستبداله بهوية ممسوخة لا أصل لها في بلادنا الأمازيغية حتى صرنا لقطاء وبلا هوية انتقاما من الأمازيغ جراء مقاومتهم الشرسة لها عكس العلويين والفاسيين الخونة,بالنسبة لمطالبك أستاذي أنا أتفق معك جملة وتفصيلا,لكن ان كان مطلبك هذا موجه لأنظمة التخلف في جزيرة العربان?أما في بلادنا الأمازيغية فلا تفكر حتى بأن تحلم بهذه الهرطقات التي نطقت بها.لأنه قد اتضح لي أنك تعيش خارج الزمان والمكان لهذا فأنا أعذرك سيدي.
12 - maghribi wa chamal ifri9i السبت 11 يناير 2014 - 13:19
ا لعربية و الفرنسية كلاهما لغات اجنبية ما عدى ان العربية جعلوا منها بعض
المتطريفون لعروبيون لغة رسمية رغم كونها لغة اجنبية ....بينما الغة الوطنية الوحيدة و الرسمية هي الغة الامازيغية باعتبار ان ا لدستور المغربي يعترف بذالك و ينص على ان ا لغة ا لامازيغية لغة رسمية للبلاد با اعتبارها ارث مشترك لجميع المغاربة بينما العربية ليست ارث مشترك للمغاربة اي انها لغة ا جنبية
13 - Axel hyper good السبت 11 يناير 2014 - 14:05
استغلالكم للدين لتعريب الامازيغ, ستكون له نتائج وخيمة. لمذا لاتتعضون بما يجري في اغبالن الجزائرية(القبائل).

العرب هم من طلبوا الحماية من فرنسا واصحاب الارض الحقيقيون( ا لامازيغ )هم من قاوم فرنسا.

المؤامرة كانت ومازالت ضد الامازيغ, بين التعريب العنصري والتفرنيس الاستعماري.

العربية ليست لغتنا ولم تكن ولن تكون لانها تبقى لغة استعمار.....

من اراد تطويرالعربية فليطورها في جزيرة العرب وباموال العرب وليس في تامزغا وباموال الامازيغ....

وعجبي من الذين يعيشون في شمال افريقيا وينعمون بخيراتها و يروون من ماءها - بدل بول البعير- ويحاربون لغتها وثقافتها ويبيدون شعبها.

***من اجل تامزغا بورغواطية.
14 - العربية+الإنجليزية السبت 11 يناير 2014 - 14:15
اللغة العربية واللغة الإنجليزية هي الحل وكفى علينا من هذه الفوضى اللغوية
أما بخصوص اللغة الأمازيغية
مع إحترامي للثقافة الامازيغية و اللسانيات الامازيغية


لن أدرس الامازيغية المعيارية المصنوعة في المختبر بالمعهد الملكي للثقافة الامازيغية ولن أدرسها لأبنائي ولو كلفني ذلك حتى الهجرة لأوروبا و الشهادة
هل انا احمق نقري ولدي لغة لا يستطيع أن يتواصل بها حتى مع محمد مول الحانوت الذي يتكلم تشلحيت

الامازيغية المعيارية راه روينة شلظة بالعربية تعرابت لا علاقة لها بتشللحيت وتريفيت وتمازيغت والزيانية و القبائلية و الطوارقية ...

فإذا كان الهذف من اللغة هو التواصل فهذه اللغة المخبرية غير صالحة للتواصل فبلأحرى الكتابة بتلك الحروف الغريبة

إبني سيدرس اللغات العالمية الحية الإنجليزية الإسبانية ثم اللغة العربية لغة الدين ولغة 400 مليون نسمة و لغة عمل بالأمم المتحدة ولغة 24 دولة لغة لها تاريخ و حاضر ومستقبل
و إذا تمكن من ضبط هاته اللغات وسأكون سعيد جدا الوقت ضيق و الدماغ قدراته محدودة
15 - haksiral السبت 11 يناير 2014 - 14:23
اعتقد ان المقال موجه للعرب.....انا كامازيغي غير معني بما يقوله الكاتب اذ ان لغتي هي الامازيغية واتمنى من الكاتب ان لا ينزعج عندما ا شرع انا في تطبيق مقترحاته بخصوص لغتي وهويتي الامازيغية كما يريد هو للغته وهويته العربية...
16 - مهاجر السبت 11 يناير 2014 - 14:29
الكاتب يقول: " لن يكون المرء وطنيا مخلصا حتى يحب العربية ..."

لو كنت تعيش في بلد يحترم نفسه و يحترم هويته لتوبعت قضائيا بسبب هذه العبارة الشوفينية العنصرية
17 - وطنيتى السبت 11 يناير 2014 - 15:15
لااله الا الله هذا الرجل ربط الوطنية بالعروبة. امى و هي تعيش في قلب الدار البيضاء مند بداية الخمسينات لاتتكلم لا الدارجة و لا عربيتك. حسب منطق هذا الرجل اذن امى الامازيغية القحة ليست مواطنة و لا وطنية:انها قمة العنصرية و توجب تقديم دعوى قضائية على صعيد المحاكم المغربية و كذا على صعيد الامم المتحدة حيث ما يقوله هذا الاعرابى خرق سافر لميثاق الامم المتحدة لسنة 2007 المتعلق بالحقوق الواجبة والشرعية للشعوب الاصلية.
اخيرا اقول لهذا الرجل انا لست عربيا و العربية لاتعننى في شيء هي لغة اجنبية كالفرنسية و باقى اللغات في بلدنا المغرب الامازيغي القح.وطنيتك احتفض بها لك و لابنائك.اما وطنيتى فهي مبنية علي الثوابت الاتية التى لايمكن لاءي امازيغي راشد ان يقبل المساومة فيها:
1- امازيغية الهوية المغربية لغة و ثقافة
2-اسلامية المغرب(و هنا اعنى اسلام اجدادنا قبل سنة 1956 و هو الاسلام الذى احترم لغتنا و لا يعترف بالعروبة كركن من اركان الاسلام)
3-المغرب بلد امازيغي منفتح على كل الحضارات يقبل التعايش بين السكان الاصليون و الاقوام الوافدة من عرب و زنوج و اروبيين و
يهود. ليس قابل للتجزئة .
18 - yugrta السبت 11 يناير 2014 - 15:17
الاسلام لم يات للقضاء على اللغات بل جاء لنشر دين التسامح والتعايش بين البشرواخراج الناس من الظلمات الى النورقد تكون تركي ولكن مسلم وقد تكون عربيا ولكن غير مسلم فاتخاذ الدين مطية لنشر اللغة العربية الدين الحنيف برئ كل البراءة فالامازيغ بطيبوبتهم تعلموا اللغة بدون عقدة والعرب وليس كلهم تعصبوا لهذه فلو اراد الخالق لجعل الناس اجمعين عرب التعصب يولد التعصب نحن مسلمو وكفى من التعريب.
19 - Mehdi السبت 11 يناير 2014 - 15:37
Jazaka ALLAH Koulla Khaïr pour la pertinence de votre analyse. Les quelques vérités avancées dérangent les fossoyeurs de la langue arabe qui la responsabilisent de tous les maux de notre société. Pour des desseins non avoués ils oeuvrent en vain pour la marginaliser et pérenniser la dépendance de notre pays oubliant que les langues maternelles de constituent les véritables leviers d'un développement harmonieux.
20 - HMMOU السبت 11 يناير 2014 - 16:06
pour utilisez la relegion pour nous arabiser, top d'hpocrysie. maintenant on est consicient de ceux qui nous somme. nous sommes musulmans mais pas arabes. donc on est droit d'exister amazigh et musulman et on peut entrer au paradis sans etre arabe sinon tout le monde se mettre a l'enfer saf les arabes qui vont aller au paradis. arreter de manipuler l'islam pour vos interets idiologiques aveugles.ou il ya l'islam , il ya la guerre. vous menez notre pays au desordre que vous aimez toujours. maroc amazigh avant tout et arabe apres. c'est l'histoire qui dit ca. pas moi
21 - الضاحوز السبت 11 يناير 2014 - 16:43
العلمانية أي عزل الدين عن الدولة هو الفيصل مع تحالف الدجالين من عروبيين و إسلامويين. هؤلاء يستعملون آلة الدين من أجل الدنيا. يبثون خزعبلاتهم لتخدير عقول الناس و تخويفهم من عذاب القبر و عذاب النار و إقناعهم بأن الدنيا لا تساوي شيئا بالمقارنة مع ما سيجدوه في الجنة بعد الممات، كل هذا لكي يحولوا المواطنين إلي عبيد خانعين و مستسلمين. فيسهل عليهم بذلك التمكين لإديولوجياتهم المتخلفة و من ثم الإستحواذ و احتكار السلطة و الثروة. كلهم يستغلون الدين بطريقته: المخزن، الإسلامويون و حلفاؤهم القومجيون.
الدول الأورومتوسطية البرتغال إسبانيا صقلية التي تخلصت من الوجود الإسلامي على أراضيها تمكنت من اللحاق بركب الحضارة و بنت قوة سياسية و عسكرية و اقتصادية عظمى بحيث قامت باكتشافات جغرافية كبرى و بسطت سيطرتها على مناطق شاسعة من العالم و سيطرت على التجارة العالمية لمدة طويلة.
الفرق بين المحتلين و المستعمرين و بين الشركاء في الوطن هو أن المحتل يحاول دائما إبادة الآخر ابن البلد و يفرض عليه تاريخا ليس تاريخه و ثقافة غير ثقافته و لغة غير لغته. أما الشركاء في الوطن فيحترمون هوية و لغة أبناء البلد الأصليين...
22 - Omar Alandaloussi السبت 11 يناير 2014 - 17:20
لقد نطقت بالحق يا آخانا و الله فالحل كامن في لغة القرءان
لقد كتب بها مند الفتح وكانت لغه الدولة. الإزدهار اللذي عاشه الأجداد جوهره لغة العرب. نحن فخرتنا
الإسلام و الترات. نكبة الإستعمار و التهميش قد ولى بمفكرين كتبو أعمالهم العلمية و الفلسفية بالعربية. رحم الله الجابري إن كان بيننا لتحول إلى شاعر و رثا المتربصين بنا، بإسلامنا و بلغتنا.
وإعلمو أننا لا نتدخل فيما لايعنينا. أما الوحدة و تعميم العربية على كل مؤسسات الدوله لهو الضامن الوحيد للمساوات بين المواطنين فلا يعقل متلا أن يعالجك طبيب ويتكلم معك بلغة الفرنجة فانت زبون وهو يسترزق قوته من مالك أو من أملال الدولة فعله أمخاطبتك بالعربية أو الأمازيغية في الجهات التي يعيش فيها من يتكلم الأمازيغية.
الأقلية البرجوازية بحشوها المالية الوبية و الإعلامية لا تريد المساوات بيننا فهم علمونا مند الصغر بأننا فقراء متخلفون بحكم أننا لم ندرس لغة الفرنجة في المدارس الخصوصية ولسنادو أصل فاسي.
ولاكن يهات من يحب ماما فرنسا فليدهب إليها ويدعنا نسوي أمورنا كمواطنين دو قيم
23 - سعيد أمزيغي قح=عربي قح السبت 11 يناير 2014 - 18:44
بسم الله الرحمان الرحيم

مغربنا يتكلم عربي منذ آلاف السنين.

نعم، الأرض المغربية تتكلم عربي منذ أن وطئها الإنسان الأمازيغي قادما إليها من شبه الجزيرة العربية.

-الأمازيغية من اللغات العروبية القديمة كالأكادية (البابلية و الآشورية) و الحميرية بمختلف لهجاتها القديمة و غيرها من اللغات العروبية البائدة أوالتي ما زالت حاضرة كالأمهرية و المهرية و الشحرية و السقطرية ...من لهجات قبائل ظفار،و التي سماها أحد الباحثيين الظفاريين "لغة عاد".

و أنا أرجح أن الأمازيغية متفرعة من لغات عاد و ذلك لتشابهها الواضح بلهجات يمنية ظفارية عمانية.

-أما العربية الفصحى الحالية فهي العدنانية التي تنحدر و الأمازيغية من اللغة الأم العربية الأولى.

لقد تطورت اللغة العربية أيما تطور فنزل بها القرآن الكريم، و الذي احتوت آياته الكريمة العديد من المفردات ذات الجذور العربية و حسبها البعض أعجمية، و من بين هذه المفردات العديد من الكلمات الأمازيغية، الشيء الذي يثبت بشكل قاطع عروبة اللهجات الأمازيغية لأن القرآن ليس به أعجمي.

إن الاهتمام باللغة العربية ، إذن، لا يفسد للود قضية ."-و للحديث بقية...".
24 - hdou imilchil السبت 11 يناير 2014 - 18:51
". استكمال التعريب وتصحيح أعطابه "
*1*يجب على الدولة استعمال اللغة الام لكل عرق لان الله نعمه بلغته.

*2*استعمال الفرنسية للتوصل بين الامازيغ والعرب :لان الامازيغ لايريدون استعمال الدارجة اوالمشرقية للتواصل مع العرب والعكس صحيح
العرب لايريدون استعمال الامازيغية للتواصل مع الامازيغ اذا اللغة الفرنسية الحل

"الإلزام القانوني :"
لايوجد في اي دولة في الارض ما تريد تطبيقه على الامازيغ!
اذا تريد رجوع المغرب الى عهد فرنكو اي عندما فرض على الكاتالونيون الاسبانية .كل من يتكلم بغير الاسبانية يدخله السجن!

ان كاتب النص يجب ان يدخل السجن لانه يريد طمس الهوية الامازغية....
اجدادنا ماتوا في الاستعمار وانتم تستغلون فرض لغة خليجية علينا
ومالوفون للصمت الامازغي
هل لاتعرفون ان هناك معتقلين للقضية الامازغية الى اليوم
والله لو رجع الماضي لن اقاتل الا العرب
25 - أمازيغي كاره السبت 11 يناير 2014 - 20:33
بعض التعاليق لا تسمن ولا تغني من جوع لازالت تعيش على وهم الماضي ، العولمة ستجتاح كل الثقافات الضعيفة بما في ذلك اللغة والثقافة الأمازيغية . وخطو خطوة تدوين هذه اللغة وبحروف تيفيناغ لهو الخطأ الأكبر الذي سيضيع ميزانيات هائلة دون أن نرى ثقافة اللهم بعض المحكيات الفولكلورية التي أكل عليها الدهر وشرب . لدا فإن إعادة إحياء ثقافة تموت لا يمكن أن يكون إلا مضيعة للوقت
26 - امرابض السبت 11 يناير 2014 - 20:39
" "لن يكون المرء وطنيا مخلصا حتى يحب العربية " ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هذا كلام عنصري خطير جدا , كيف تنزع الوطنية عن المغاربة فقط لانهم لا يحبون ما تحبه انت ؟
هل حب العربية شرط اساسي لاكون مغربيا ؟؟
يا سيد الكاتب انت بهذا الكلام ترتكب جريمة عنصرية , المغاربة موجودون في المغرب قبل وجود العربية , و هؤلاء المغاربة لا يقلون وطنية عنك فقد قاوموا و ضحوا بارواحهم و سالت دماؤهم من اجل هذه الارض ضد الفنيقيين وضد الرومان و ضد الامويين العربان و ضد الفرنسيين و الاسبان, فكيف تأتي انت الذي تدافع عن لغة ولدت في ارض تبعد عن هذا الوطن ب 7000 كلم و تجرد المغاربة الاقحاح من وطنيتهم ؟؟؟
27 - amazigh السبت 11 يناير 2014 - 21:24
your essay is good for nothing but a manifisto of Arabic Nazi Party..
28 - خالد ايطاليا السبت 11 يناير 2014 - 22:29
بوق اخر من ابواق القومجية الاعرابية ,يربط لغته العربية بالوطنية , ويتجاهل ان هناك من ابناء لغته العربية خونة ارتزاقيين يعملون منذ عقود لتقطيع اوصال هذا الوطن بوهمهم المزعوم وبدعتهم الضالة {الجمهورية الصحراوية العربية .}ولا اعرف اي وطنية زرعت العربية في هؤلاء الذين تنكروا لقيم الانتماء والتاريخ .ياأستاذ الوطنية يصنعها الانتماء الصادق والحس الهوياتي المتجذر في الوجدان والنفس ,ويعبر عنه بالتضحيات والاستماتة من اجل الوطن ,وليس بأشعار العربية .
29 - 60 ans d'arabisation ! السبت 11 يناير 2014 - 22:44
Ce monsieur suppose que les marocains parlent l’arabe littéraire ! encore un arabisant qui détourne l’islam pour justifier l’injustifiable : l’arabisation des Amazighs. Il dit que le colonialisme français a donné plus d’importance à Tamazight au détriment de l’arabe ! Or c’est tout le contraire, l’Etat marocain a engagé une politique acharnée d’arabisation depuis plus de 60 ans et Tamazight a été complètement écartée du système éducatif. La langue arabe n’a jamais été la langue des marocains et ne le sera jamais car les marocains parlent Tamazight et la Darija. La langue arabe est morte, Tamazight et la Darija ont l’avenir devant elles, quant au Français et surtout l ’Anglais, se sont imposées scientifiquement et économiquement. Les marocains ont intérêt a maitriser ces langues pour accéder au savoir et s’ouvrir sur le monde. Les marocains veulent que leurs enfants apprennent le français, l’anglais et personne ne pourra leur enlever leurs vraies langue Tamazight et la Darija
30 - مراد - اس - الأحد 12 يناير 2014 - 01:13
لغة الضاد ، لغة القرآن ، لغتنا العربية الجميلة البهية ، نحن الذين أخللنا بمواثيقها ، لم نعطيها كلنا لتعطين بعضعها . لقد كان اسلافنا يتكلمونها سليقة حتى الامي والاعرابي منهم ، كانا رقما مضافا لتجويد اللغة العربية . وقد كان أنذاك الغرب يحترم بل ويبجل المستوى الكبير الذي رصع المنتوج الفكري العربي ، إذ أصبحت مراكز الاشعاع الثقافي العربي في كل من قرطبة واشبيلية والقيروان ... محط انظار وتتبع الكل ، بل وكانت هذه المراكز العلمية تستقطب الدارسين والبعثات العلمية من كل حدب وصوب . هذا جانب من تاريخينا المضيئ . وانا اتفق مبدئيا مع كاتب المقال الذي نادى برد الاعتبار للغة العربية وتعميمها على نطاق واسع لأنها هي الكفيلة بأن ترصد لنا التحولات المجتمعية، وتحقق التنمية ، وتحفظ لنا الكينونة .
31 - ج ع الاثنين 13 يناير 2014 - 01:50
ما جاء في المقال عن سياسة فرنسا تجاه الشأن اللغوي في المغرب صحيح ويعرفه كل متتبع. ما لا يجوز إغفاله هو وجود مكونات لغوية غير العربية داخل المجتمع المغربي، منها وعلى رأسها الأمازيغيات. أما أكبر وهم وخطأ فهو تصور مغرب بدون جميع مكوناته اللغوية مجتمعة. نعم، يمكن التشويش على المغرب وتقييد انطلاقته الإنمائية، لكن لا يمكن عمليا للمغرب أن ينبتر من أي من عناصر تركبة خليطه الثقافي الجميل والعجيب، الأمازيغي والعربي والإسلامي والحساني والإفريقي والأندلسي. 
32 - مغربي فقط الاثنين 13 يناير 2014 - 16:23
من يعتبر اللغة العربية اجنبية فعليه الا ينسى انه هو الاجنبي؛ لماذا؟
فرنسا دولة استعمارية والاستعمار جريمة في حق البشرية.
فرنسا تعادي العربية وكل لغات العالم وفي ذلك مصلحتها.
العربية لغة انتشرت بسبب القران والزخم المعرفي والعلمي والفكري.
اجدادنا تبنوا اللغة العربية لانها وحدت لهجاتهم المختلفة ووحدت شملهم ومنحتهم عزة وكرامة.
اللغة العربية سلاح اعتمده المقاومون في تعزيز الوحدة الوطنية.
الظهير البربري اصدره الفرنسيون لتمزيق هذه الزحده.
الظهير البربري هو فرق تسد.
من يدعو الى الغاء العربية يدعو الى فرق تسد ومن يدعو الى فرق تسد في المغرب فعليه ان يراجع شجرته العائلية حتى لااقول هو (اجنبي).
33 - lemgharikhadija الأربعاء 15 يناير 2014 - 00:06
،هلم الى كلمة سواء بيننا وبينكم،ان الاسلام يشمل كل من شهد بالله ربا وبمحمد نبيا ،مع اركان الايمان والاسلام’ فقلم الباحث والمفكر’،والمِؤرخ ’سيال يكتب في كل القضايا التي تثيرصرخة لاعادة النظر في بنيات عدة.اذن فلنترك المجال لحرية التعبير لكن بتفكير حكيم. فالعقل المغربي يجب ان يطور الطاقة الفكرية التي حباه الله عز وجل في خدمة الحضارة ورقي هذا البلد بجمع شتات الصراعات لسد باب الفتنة .ونفجرالتفكير في المسؤولية التي سيسأل عنها كل واحد امام الله عز وجل (ان دافعت عن حق قد اصبت وان دافعت بتعصب وغمط الحق ...)فليكن ماندافع عنه فيه الصلاح في المعاش والمعاد’، وادعو الله سبحانه وتعالى ان يهدي هذه الامة الى الرشاد والوعي الهادي للرأي السديد.وبالله التوفيق .
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

التعليقات مغلقة على هذا المقال