24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. خمسينية تنهي حياتها بالارتماء في بئر بسطات (5.00)

  2. الدار البيضاء تحدث ستة مرائب أرضية لتفادي الاختناق والضوضاء (5.00)

  3. احذروا تُجّار الدين.. وجحافل المحتالين.. (5.00)

  4. التدبير الحضري في البيضاء .. أزمات مُستفحِلة ومسؤوليات متعددة (5.00)

  5. ديمقراطية أمازيغية عريقة بالمغرب .. دستور لا يحكم بالسجن والإعدام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | المَلِك في الجُبَّة

المَلِك في الجُبَّة

المَلِك في الجُبَّة

تجتهد وزارة الداخلية، خلال هذه الآونة، بالقدر الذي تستطيعه، وبشكل مُبكر "مفهوم" لحث الناس على التسجيل في اللوائح الانتخابية، لاقتراع مُستهل الصيف القادم، ويجب القول أن الوزارة المذكورة، تفعل ذلك بنوع من الدقة والذكاء، ينتزعان منك، رغم تفاهة الموقف، ابتسامة استحسان، فيكفي الاطلاع على الوصلات الإشهارية، في قناتي الدولة التلفزيتين، لينتبه المتلقي، إلى بعض المحاسن التواصلية، واستخداماتها التقنية الجيدة، فلم يعد مثلا صعبا، معرفة ما إذا كان المرء من بيننا، مُسجلا في اللوائح الانتخابية، أم لا، إذ تكفيه، بضع نقرات على روابط الموقع الإلكتروني، المُستحدث بالمناسبة، ليحصل على الجواب، وبذلك، فإنه لم يتبق بطبيعة الحال، سوى دعوة الناس، إلى التصويت عبر بعث "إيمايل" أو "إيس إي ميس" ليكتمل "خير" وزارة شكيب بنموسى، فنحصل على انتخابات "ساهلة ماهلة" لم يسبقنا إليها من قبل، أحد من العالمين.

في المقهى الذي ارتاده، علق مقدم الحي، ورقة بيضاء، مكتوب عليها بالبنط العريض الأسود: "التسجيل في اللوائح الانتخابية حق وواجب وطني" وهي نبرة تعبئة، كما ترون، تلتقي تماما، مع نداءات التجييش التي كانت تلجأ إليها، وما زالت، المجتمعات، التي تدخل في حروب عادلة، أو ظالمة، لحث مواطنيها، على المُشاركة في "دحر العدو" باعتبار ذلك "واجبا وطنيا".

ولِلْغرابة فإن رواد كل المقاهي، حيثُ تكفَّل أعوان وزارة الداخلية المحليين، بتعليق اللافتة "التحفيزية" إياها، لا يلتفتون إلى الخطاب التعبوي البارز، مُفضلين تعليق أبصارهم، وأفئدتهم، حيث تدور مباراة "حامية الوطيس" بتعبير معلقي التلفزيون القُدامى، بين فريقي ريال مدريد وبرشلونة، أو أية مباراة أخرى أهم، أو أقل أهمية، عبر العالم، و... لتذهب أنت أيها المقدم والقائد والباشا... وسائر جيوش وزارة الداخلية، ومعكم الوزير شكيب بنموسى، "لتُقاتلوا" إنَّا ها هنا قاعدون، و... "الله الوطن.. البارصا" كما كتب أحد الشباب، في سبورة قاعة الدرس، قبل بضعة أشهر، مما كلفه مُتابعة قضائية، ألحقته بزمرة مَن يُمكن تلقيبهم ب "مُعارضي الملك بالصدفة".

لنتأمل تفاصيل هذه "النكتة" الواقعية: وزارة داخلية تتوفر على إمكانيات مادية وبشرية هائلة، تستثمرها جيدا، في محاولة، يائسة، لإنجاح المحطة الانتخابية الجماعية المُقبلة، وهاجسها المُخيف، عزوف شبه تام، يلتحق بنظيره، المُسجل، في الانتخابات التشريعية لشتنبر 2007، وفي نفس الوقت، تقترح على المُصوتين المُحتملين، مشهدا حزبيا، يُشبه أكداس خردات، أحد الأسواق الأسبوعية الرثة، حيث كلُّ واحد يُنادي على بضاعة حزبية، تشبه ما لدى الآخرين، و"خير" مُناد في "السوق" ليس سوى الأمين العام لحزب الاستقلال "عباس الفاسي" الذي قال مزهوا، بعد تعيينه منذ نحو سنتين وزيرا أول، ما يُفيد نصف قول أحد كبار المُتصوفة: "ليس في الجبة إلاَّ.. الملك". وذلك حين كان بصدد الرد على سؤال، حول البرنامج الحكومي، الذي سيطبقه، قال عباس: "سأطبق توجيهات صاحب الجلالة". "طيب.." سيرد أحد مشجعي فريق برشلونة لكرة القدم "ما الجديد إذن، فالملك موجود دائما؟ رجاء لا تُفسِدوا علينا فضاء مقاهينا، حيث نجد دائما الجديد، في مباريات فريقنا المحبوب".

النكتة لم تنته، فالدولة المخزنية، عملت كل ما في وسعها، طوال ما يقرب من أربعة عقود، لتتوفر على المشهد الحزبي "الخردوي" - نسبة إلى الخردة - الحالي، وفي نفس الوقت خصَّت أجهزة الدولة التنفيذية، بأفضل الموارد البشرية والمادية، لتنظيم انتخابات، تُفرز دائما نتائج تلخص نصف عبارة الصوفي المذكورة قبل قليل، وعندما فهم الناس "اللعبة" تركوا العمل السياسي، لشرذمة مُنتفعين، ولبعض ضِعاف الحال، الباحثين في سوق خردة الأحزاب، عن لقمة عيش سهلة، لذلك تناسلت الأحزاب، حتى فاق عددها ما يوجد في بلدان، عدد سكانها يزيد عن مليار، كما في الصين أوالهند. والسبب واضح، فالمتحزبون وأغلب "المصوتين" عندنا، يبحثون في القُمامة الحزبية، عن شيء صالح للأكل، وحينما يستعصي عليهم ذلك، لكثرة المُتزاحمين ( مقابل قلة المُصوتين في الانتخابات) يجتمع بضع عشرات منهم، لخلق حزيب جديد، وهكذا إلى أن يرث الله، أو الطوفان، الأرض ومن عليها.

فيا معشر الناس إن المخزن يقول لكم: "هلموا.. هلموا إلى انتخابات (ساهلة ماهلة)".. فبماذا تردون؟


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - islam khan الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:00
لا لتضييع اموال الشعب في الحرام
يجب محاكمة الملك وحواريه
الاسلام هو الحل
2 - مغربي حر الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:02
نرد انتم تاكلون الكعك لوحدكم اذهبو وصوتو لفائدة كعكتكم بصحتكم.
3 - أبو أمين الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:04
أرى أن التسجيل يتم بوتيرة كبيرةن لأن الانتخابات الجماعية هي عكس الانتخابات النيابية لكون اعتبارات كثيرة تدخل في هدا الجانب منهاكون التصويت يتم على مستوى أضيق -الزقاق أو الدرب غالبا-عكس الانتخابات التشريعية حيث الدائرة الانتخابية وتمثيليتها أوسع بكثير ، كما أن المجالس هي هاجس إصلاح البنيات التحتية -مصباح هنا ، بالوعة هناك إلخ- دون نسيان أن الحصول على بعض الوثائق كرخصة السكن ، رخصة البناء أو رخصة الاستغلالات التجارية مرتبط بماإدا كنا صوتنا على منتخب يقوم بدور الوسيط أو تسهيل الحصول عليها دون أن ننسى أن الدافع في أحايين كثيرة للتصويت هي الحزازات والندية وقطع الطريق على من لا يراد نجاحه،ومن جهتي أرى أن العزوف سيكون على مستوى تحمل مسؤوليات تسيير المجالس بالنظر لأنه كما يقال ٍٍ الوقت ما بقاتش كاتعجب وسيأتي يوم سيتم البحث عن من يتولى مثل هده المسؤوليات
4 - الراصد الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:06
سنرد عليك اولا ونقول لك تيئيسا وعدمية. كفاك تزكية لنفسك.
وسنرد عليهم نرجوكم ساعدوا سي حيران حتى يؤسس حزبا يرضى عنه فنشارك لكي نصوت على حزبه. ونسالك اين كنت يوم كانت الاحزاب تصارع وتدافع وتنافح حتى اصبحت اليوم تشتنشق هذه الحرية التي اصبحت تكتب هذه الكتابات التيئيسة؟ كفاك مزايدة وعنتريات، وتناول في كتاباتك ما يفيد لعلك تفيد وتستفيد وهذا ردنا عليك وعليهم. سنشارك وسنصوت على الاقل ضررا ولن نقاطع حتى لا يخلو الجو لمن يشغلوكمن الفاسدين.
5 - بنبريك الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:08
عوض تضياع الوقت ف الهدرة، الا كل واحد منا قنع عائلتو و معارفو بعدم المشاركة ف هاد الانتخابات، غادي نكونو قدمنا خدمة كبيرة للشعب المغربي المسكين، و درنا فيه خير كبير، و ضيعنا هاد الدياب و التعالب ديال الأحزاب و مسامر المخزن اللي كاي تكلموا على الديموقراطية باش يزيدو يحلبو فينا ديما. و بصراحة و خا تكون الانتخابات ديموقراطية و يربح ديموقراطيا حزب كوريط راه ما عندو ما يدير عرفتو علاش؟ حيت الدستور اللي ماشي ديموقراطي و كا يعطي كلشي السلطات للملك و ف هاد الحال كا يعود الوزير الأول غير شاوش كيتسخر للملك و المستشارين ديالو بحال الشاوش عباس والسلام عليكم
6 - ahmed onamer الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:12
je suis avec ceux qui ont decider de ne pas voter .. et ma decision est définitive .. et peu dire a cette occasion a Mr EL MANSOURI le président du PARLEMENT marocain qui proposer une idée si BIZARD celle de punir les gens qui ne vote pas .. alors monsieur el mansouri je vous affirme ma décision ... je ne vote plus au voleurs du peuple
7 - حنى غي متفرجين الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:14
فليدهبو هم وعلمانييهم وبرجوازيتهم التي لا تمتل حتى 30/100 من الساكنه لتقترع هل كان يوما لأصواتنا وأرائنا قيمه أم قيمته فقط عندما نريد أن نبين أننا ديمقراطيين فأين رأينا لما إعترض أغلب المغاربه على فيلم حجاب الحب وحتى البرلمانين الدين يمتلون الشعب عبر الإنتخابات لما عارضو ومع دلك عرض الفيلم فهم صوتنا في القبه عبر الإنتخابات فإدا لم يسمعهم أحد فما الجدوى من الإنتخبات إدا كانو لا أحد يكترت بكلمتهم التي هي كلمتنا مجرد برنامج تلفزيوني بسيط تعترضه فيأه كبيره من المجتمع ومع دلك يداع فأين هو صوت المواطن نحن تركنا لهم الحلبه فليفعلو فيها ما يشاؤن لن نعارض ولن نكون معهم خلينا ليهوم التيرا خاويه إلعبو فيها كيما بغا حنى باغين غي التيقار
8 - الحاقد الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:16
لست أدري، لكن هناك ملاحظات لي خارجة عن الموضوع الأساسي.
إستخدام الكاتب لجملة ليس في الجبة إلاَّ.. الملك ،، يحيلنا على المقولة المشهورة للمنصور الحلاج واللتي قُِتل بسببها : ما في الجبة إلاَّ.. الله. وكلنا يعلم من هو الحلاج!!الذي كان يدعي الربوبية ،كان يقول بالحلول والاتحاد . أي : أن الله تعالى قد حَلَّ فيه ، وصار هو والله شيئاً واحداً ، مما يحيل على أن عباس الفاسي" يدَّعي الملوكية أي أنه صار والملك شيئًا واحدًا.
هناك نقطة ثانية أود تنيه الكاتب إليها !! إن آستخدامك لهته لعبارة : (وهكذا إلى أن يرث الله، أو الطوفان، الأرض ومن عليها.) فيه شرك بالله لأنك تجعل من الطوفان ندا لله سبحانه و تعالى ، وما الطوفان إلى ظاهرة طبيعية أمرها بيده سبحانه.
9 - خالد الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:18
ياك قلت ان الدولة دايرة جهدها لتعبئة الناس لاشراكهم في العمل السياسي لكن اين دور الاحزاب في ذلك والنخبة المثقفة وحمعيات المجتمع المدني وحتى الاسر المغربية لقد صدق من قال ان السلطات العليافي المغرب اوعى وانضج من الاحزاب والنخبة "المثقفة" بل اسبقهم في المبادرات لاجل انجاح عدة اوراش ما بقالك ما تقول ياايها الانسان الحيران فالدولة اكثر عملية من بعض المواطنين المتقاعسين والمتخاذلين الذين يريدون التغيير بال"لشفوي"وبالخطاب التيئيسي ...لبعض اشباه الصحافيين والسياسيين انوضوا المغاربة وانخرطوا بشكل جدي في التغيير والاصلاح الذي يشهده المغرب ما جاتشي فرنسا وانجلترا والمانيا واسبانيا جارتنا وتقدمت هكذا مجانا لا بد من التضحيات والا غادي نظلوا نشكيوا وبكيوا حتى يفني الله الارض ومن عليها.
10 - tinghiri الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:20
a tout nos citoyens
si vous ete interessé par le changement ou si vous soufrer de cette situation alors c'est l'ocasion de faire quelque choses
poussez les gens serieux a etre elus comme ca vous changerze votre petite ville
et si tout le maroc fait pareil on se trouveras dans des municipalités propre a nos decisions pas comme avant.
alors encourager les perssones serieuses a etre elues et votter pour eux.
si non on resteras toujours au point zero ou meme moins du zero.
11 - اسم بلا لقب الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:22
حكومة عباس الفاسي ثمتل 20في المائةمن الدين صوتوا لا تمثل البقية من المغاربة لكن ادا كنا في دولة ديمقراطية كنا سنحتكم الى حلين اما حكومة وحدة وطنية او اعادة الانتخابات لكن الواقع ....................
12 - براهيم الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:24
فقط اهمس في اذن السي شكيب لاقول له ان الشعب المغربي لا يكترث لهده المسرحية البئسة ولن يقترب لصنادقكم افعلوا من اردتم في المكاتب فنحنو وعون بمانفعل وانتم افعلوا ماشئتم فيوم الخلاص قريب
13 - marouane الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:26
لا ولن اصوت ولن اتسجل في اللوائح الانتخابية ولن اشارك في المهزلة التي تقودها وزارة الداخلية حتى يتوقف الفساد الدي يعم البلاد خاصة المباريات الخاصة بالتوظيف العمومي
14 - بلحاج الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:28

عندما أشعر بأنني مواطن لدي نفس الحقوق والواجابات مثل الملك والوزير والنائب والعامل والقائد و كل تلك العصابات التي تنهب الأموال العام ولا تحاكم وتقمع حريتي وتمارس علي الإرهاب والتخوبف وتفرض علي عبودية البشر, والكل متساوي أمام القانون والمحاسبة, إذاك سأكون أول المتاسبقين بالإدلاء بصوتي بكل أمانة وصدق حبا لوطني وللشعب الذي أنتمي إليه, أما غير ذلك فأنا أقول لمقدم حومتنا إبحث عن شخص غبي أما فلن تأكلني الذئاب المفترسة التي تهيأ لها فريستها وإن أعطيت صوتي سأكون خائن لوطني ولأمتي وسوف لن ينفعني يوم القيامة لا ملك ولا وزير ولا نائب ولا شيخ ولا مقدم .
فل نكن كلنا أحرار لهذا المغرب الجميل ولنتوحد جميعا ونقول كلمة واحدة لا للتصويت .
مع تحياتي للأخ مصطفى حيران ولهسبريس .
15 - dolf الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:30
ولي زمن النصب الإعلامي والشباب المغربي أصبح واعيا ما فيهاالكفاية .
16 - أبو ذر المغربي الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:32
لقد أصابنا العزوف في الزواج و في السياسة و كل شيء, فلما تريدوننا أن ننْتخم عليكم ? أتْركونا على الأقل نمارس سلطتنا عليكم أيها المخْنز عفوا المخزن.
أبو ذر المغربي
17 - مؤمن الطاق الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:34
فيا معشر الناس إن المخزن يقول لكم: "هلموا.. هلموا إلى انتخابات (ساهلة ماهلة)".. فبماذا تردون؟ الى جهنم وبأس المصير صوتي كرامتي ولابد أن يصان ولا يهان في سوق الخردة الحزبية
18 - American king الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:36
ما هو دور الحكومة والبرلمان والإنتخابات إذا كان كل من يسير في فلك هؤلاء يطبق المشروع الملكي ؟ ماهو دور قبة البرلمان إذا كانت المراسيم الملكية لا تناقش ؟ ما هو دور الإنتخابات إذا كان الشعب يقبل عن طيب خاطر ما يمليه القصرعليه ؟ عندما تكون هناك مقاربة وتلاحم بين الملك والحكومة والشعب ستكون هناك ديمقراطية ما دام الشعب يسبح في تياره والحكومة والملك في تيارتهم الخاصة لن نصل إلى دولة مؤسساتية بل إلى دولة تبعية الكل يعمل لرضاء الملك وكفى شعارات رنانة ليست هناك ديمقراطية ولهم يحزنون فالتغيير لن يخلقه الشعب بصوته ولكن الملك بسلطته نعم مبارة البرصا والريال فيها حماس وتجديد والإنتخابات المغربية ليس هناك جديد كلشي بايع الماتش...
19 - سي قدور الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:38
أين هؤلاء عندما يكون المواطنن غارقين في مشاكل غلاء الأسعار وتردي الأحوال المعيشة زائد حكومة فاشلة لم تقدم شيئ ملموس للمواطن رغم الحديث الذي قيل أنه أريد لها أن تكون فاشلة حتى يظهر الأخر هو الذي يقوم بكل شيئ. وجاءت الأن ترمي للمواطن طوق النجاة لتنقده من الغرق الذي يعيش فيه إن الإ نتخابات المقبلة ليست طوق نجاة بل هي شركة نجاة جديدة كالتي راح ضحيتها عدد كثير من المواطنين وكان لمعالي الوزير جانب من المسؤلية فيهاحيث كان أنذاك وزير تشغيل وهذه الشركة الجديدة لن تكتفي بعدد محدد بل تريد الشعب بأكمله. توقيع: سي قدور
20 - كويري الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:40
على بعد بضعة أشهر من الانتخابات الجماعية، سنكون على موعد مع مقابلة حاسمة لإقصاء؛ و بشكل نهاءي لمسلسل الإنتخابات ببلادنا، وذلك بين فريق المصوتين في انتخابات 2007، و نظيره 'المميكين' عن الإنتخابات بشكل مطلق. ولاشك أن الغلبة ستكون للفريق الثاني حيث سيعزز صفوفه بالعناصرالنادمة على المشاركة في انتخابات 2007، إذ أن حمل القميص الوطني يستوجب تبليله بالوطنية الصادقة و صم الآذان عن الجمهور المشاغب الذي ألف دخول الملعب دون أداء ثمن التذكرة ؛ وذلك من أجل رفع لافتات المشاركة.
بالله عليكم، كيف يمكننا الذهاب الى صنادق الاقتراع، في الوقت الذي نرى أضعف حكومة في تاريخ المغرب مشكلة على أساس قرابة الدم ليس إلا؛ هذا بالاضافة الى برلمان فارغ من كل شئ يستنزف خزينة الدولة ؛ نظير أسئلة تافهة يسخر منها ّ'أكلخ' تلميذ في أي قسم دراسي. و أحزاب سياسية شاخت وهرمت و لم يبقى منها حتى حق القبر؛ و أبناء (الزعماء ) السياسين وذوي النفود يزهقون أرواح الضعفاء بسياراتهم الفارهة في الشوارع دون أن تطالهم يد القانون. كل ذلك لا يشفع لهم؛ و يطلوا علينا من جديد ليرفعوا شعار الديمقراطية و دولة الحق و القانون و الدعوة للمشاركة في الانتخابات. وسروا تعلموا تستحيوا شوي راكم مقزدرين و تلت بكم الايام و ما بق حد إثقكم.
21 - النتخابات = القمار الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:42
لمادا الانتخابات اذا كان حتى الوزير ألأول صاحب الحزب ألحاصل على الدرجة الأولى في هذه الانتخابات نفسها يعطى (بضم الياء) ورقطة ليلة القدر وفيها أعضاء الحكومه. سريالي أو لا.
22 - مغربي الا ربع الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:44
بالتاكيد هم يعرفون جوابنا اسي حيران الشعب عاق وفاق ولن يصوت لهم الا ذوي الحاجة مقابل دريهمات اوبعض الوصوليين اللاهثين وراء الغنيمة السهلة,وعلى اي حال سواء صوت الشعب او لم يصوت سيبقى ذوو الحضوة والمتزلفون للقصر والمخزن هم المسيطرون على رقاب هذا الشعب المغبون فلماذا المشاركة في لعبة عفنة ومطبوخة؟
ندء الى من له ذرة ضمير قاطعوا انتخابات المهزلةّ!!!!
23 - بوشويكة الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:46
نرد بشبيك لبيك ياعزيزنا يامخزن اللهم إذا كان عندك حل آخر؟.
قرأت المقال في المشعل بعنوان "ليس في الجبةإلا...الملك" لماذا غيرته إلى "الملك في الجبة"؟.
24 - VINIZOUILI الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:48
يجب اخد نسبة الممتنعين عن لتصويت لتكون الانتخبات نزيهة
25 - يوسف ماليزيا الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:50
متى كانت المقدم يدق بابك من اجل حقك؟ و متى كانت الداخلية تعتبرك اخا " اخي المواطن اختى المواطنة". انهم يطلبون منك ان تزكي النظام لا اقل و لا اكثر. تزكيه حتى يقتسموه بينهم و يبقى الوضع على ما هو عليه مع بعض الزواق و كثير من الطبقية و الحكرة.
26 - jamal tssouli الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:52
التصويت في الانتخابات نوع من الشهادة هل ترضون يا شهماء المغرب بشهادة الزور مادا تقولون لله سبحانه وتعالى غدا يوم الحساب jamal tssouli taza
27 - حـشـاد الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:54

كـفـاكـم ضـحـكـا عـلى الـدقـون. نـعـم للـدسـتـور جـديـد يـعـطي الـسـلـطة الـكــامـلـة للـشـعـب وسـلـطة مـحـدودة للـملك.

28 - مسفيوي بعثي الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:56
لا احد يستحق ان نصوت عليه انا بعدا ما بلياش .
و اناضدد الاحزاب الالف و لا احد فيهم فالح .
و الله اريد احد ان اصوت عليه يقنعني بانه سيخدم المغرب حقا بجدية اين هو اين ؟
من ينتخبون ينتخبون من اجل مصالحهم و المصوتون يعلمون هذا . فلهذا اغلب المتخلفين يبيعون صوتهم بالمال و لم يفكروا يوما . ان انسان يعطي المال من اجل ان ترمي بورقته في السندوق هل المال يطبعه ؟ علينا ان نفكر ان المغرب تقدمه في الالتفاف حول الملك و مساعدته و الغاء الاحزاب من القائمة .
29 - بوغزوان الأربعاء 04 فبراير 2009 - 14:58
وزارة الداخلية تطلب من المواطنين التسجيل في اللوائح الإنتخابية، ثم المشاركة في الإنتخابات. هي بداتها ليست منظمة. فكيف يعقل أن بطاقة التعريف الإلكترونية يا حصراه تبقى 5 شهور في الرباط، ولما ترسل إلى صاحبها يجد فيها الغلط. ثم يعيد اللعبة مرة أخرى. هذه هي وزارة الداخلية التي خلقت عملية ولم تحسن تسييرها.
30 - jahnami الأربعاء 04 فبراير 2009 - 15:00
السلام عليكم إنتخابات الدل و العنصريه شعب يساق كالبهاءم واحرار معدبون في الارض ملك يعمل ما يشاء و وزراء اغبيا حتى فن السرقه لا يعرفونه اشتراكي اصبح لبرالي و مسلم اصبح دموقراطي مسخ سياسي اراد له صاحب النعم ان يكون مسخا ًًٌٌٌٌٌٌٍ ان ما يحدت في المغرب يدعوا الى الغثيان الكل ينهب و الكل يسرق و الكل يريد ان يصبح ارستوقراطيا على ظهر شعب امي لم يقوى على قول اااااااااهههههههه فالياتي الطوفان من صاحب القدره عز و جل فيكون الامل من جديد في نبات جديد و امل جديد و شعب جديدحسرتي على بلدي كمن يتجرع السم كل تانه كمشه نحل خير من شواري دبان.......كيفما تكونوا يولى عليكم........
31 - أبو ذر المغربي الأربعاء 04 فبراير 2009 - 15:04
سنردّ يا مصطفى على المخنز عفوا "المخزن" صراحة : متى انتخمنا على ممثّليكم, كي ننتخب اليوم.
في مسألة "الجبة" و الملك, هل هو في الجبة أم ليس في الجبة إلا جلالته ?
أظن الأمر يتعدّى ذلك حتى للقبّة !
ألا تلحظون أن "الممثلين" و الحكومة و "معارضة (يتيهون في الأرض أربعون سنة)" كلهم يُعيدون و يؤكدون كلام جلالتهم. و لذلك ليس في القبة إلا هو.
أبو ذر المغربي
32 - امزيان الأربعاء 04 فبراير 2009 - 15:06
العالم ومن ضمنه بلدنا الحبيب يعيش ازمة اقتصادية.وبما اننا لا نريد لبلدنا الا الخير فعلى وزارة الداخليةالمغربية وقبل توزيع الدعم المادي على الاحزاب (40 حزبا تقريبا)عليها ان تقوم باستفتاء الشعب على التصويت في الانتخابات الجماعية.فادا رفض الشعب المشاركة في الانتخابات فلا داعي لتوزيع الملايير على الاحزاب .حفاظا على اموال الشعب
33 - مخضرم الأربعاء 04 فبراير 2009 - 15:08
لكن هناك ملاحظات لي خارجة عن الموضوع الأساسي.لا ولن اصوت ولن اتسجل في اللوائح الانتخابية ولن اشارك في المهزلة التي تقودها وزارة الداخلية حتى يتوقف الفساد الدي يعم البلاد خاصة المباريات الخاصة بالتوظيف العمومي
34 - يونس الأربعاء 04 فبراير 2009 - 15:10
باسم الله الرحمان الرحيم والصلاة على أشرف المرسلين، أشكر الكاتب المحترم على هذا المقال ولاكني لا أحييك على نشر ثقافة التيئيسة تتكلم على سياسة وزارة الداخلية وكانك تتكلم على مصاص دماء يا أخي اما زلت لم ترى بانه فعلا المغيير يسير في مسار التغيير فالتغيير ياتي من الصناديق المشكل هو أن الشعب مازال يعاني من حقبة الحسن الثاني من جهل وأمية سياسية والامية بابسط حقوقه فالنضال الاول ياتي بالتشجيع على التعليم وسن قوانين صارمة في وجه من سولت له نفسه حرمان كبده من التعلم فيجب احداث ميزانية لدعم دوي الحاجة ويجب الرفع من عدد المنح اللتي لاتسمن ولاتغني من جوع خصوصا في العالم القروي فعندما تصبح الامية شبه منعدمة لإانداك لن تحتاج الوزارة الى حث المواطنين الى التقدم لصناديق الاقتراع
35 - amin الأربعاء 04 فبراير 2009 - 15:12
je n'ai jamais vote et c'est pas cet annee que je vais commencer.
a l'enfer cette ministere de l'interieur et ces derigeants.
36 - بن بركة الأربعاء 04 فبراير 2009 - 15:14
نرد بلا تم لا ......لا للانتخاباتهم و لا للتصويت , الاصلاح قبل كل الشيء.
مغرب الخبز الحافي
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

التعليقات مغلقة على هذا المقال