24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. القضاء الإداري يحكم لحقوقيين ضد باشوية وزان‬ (5.00)

  2. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  3. هكذا تحوّل المغرب إلى وجهة سينمائية لتصوير أبرز الأفلام العالمية (5.00)

  4. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  5. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | المقرئ الإدريسي أبو زيد الذي عرفته وعرفه الناس

المقرئ الإدريسي أبو زيد الذي عرفته وعرفه الناس

المقرئ الإدريسي أبو زيد الذي عرفته وعرفه الناس

لن أخفي عن الناس محبتي الكبيرة للأستاذ حقا المقرئ الإدريسي أبو زيد، وأنني ألتمس طريقه وطريقته في البيان والإيضاح. ومع ذلك كنت سأكون سعيدا برد الناس عليه، نقدا ونقضا لأقواله ومقولاته، وسأقول ساعتها وأنا في غاية الاطمئنان: لقد قال الرجل وقالوا، وبيَّن وفندوا، ووضَّح فزيفوا ولم يتفقوا معه.

غير أنني حزين للوضع البئيس عندما أرى بلطجة وسوء أدب وتهور وتطرف وإرهاب فكري لا معنى له عند العقلاء من كل قبائل الفكر والأفكار والتصورات.

إنني أرى أن القضية أكبر من قولٍ قاله، لا يفله عندي وعند الأحرار والفضلاء إلا قولا مسندا بحجة وبرهان. لقد التمس بعض القوم السفاهة والاعتداء، واستنجدوا بأدب الوقاحة لنجدة عجزهم عن الحجة والبرهان. ولن نخرس عن البوح بالحق حتى لا نعد في ديوان الشيطان الأخرس.

لا ..لا .. للإرهاب الفكري والحجر على العقلاء

إن أحق الناس بوصم الإرهاب والعنف الفكري والحجر على العقول هم هؤلاء الذين يدعون الدفاع عن عرق من الأعراق وكأننا نحن لسنا من هذا العرق أو ذاك. وكأن الغرض هو ضرب زيد ليزدجر عمرو.

ولم أعرف وقاحة وسفاهة في الرأي مثل ما وقع مع نكتة أبي زيد التي أوردها في سياق الشرح والتحليل لموضوع من حق الناس أن يختلفوا معه في أطروحته ومحاضرته، ننتفع بها وإن كان الرجل حبيبا عندي، ولكن الحقيقة أحب إلينا من كل الأحبة. ووجه الوقاحة أن يكون برنامج عمل هؤلاء وملفهم المطلبي أن شخصا يدعى المقرئ الادريسي أبو زيد قال نكتة.

وتصوروا معي درجة السفاهة أن لو توجهنا إلى المنظمات الحقوقية أو جاءتنابعد تسامعها للفضيحة تستطلع الخبر، فسألت عن مضمون المظلمة، فأجبناهم: إن كل ما في الأمر أن أبا زيد ذكر نكتة.. وقال نكتة خارج المغرب.. وشرح من خلال نكتة..

لا شك أن العقلاء بغض النظر عن اتفاقهم مع تحليل أبي زيد سيستصغرون عقل هؤلاء، ولعلهم سيصرفونهم بأدب إن لم يكن بازدراء وإعراض.
النكتة عمق وتاريخ ووجدان

والنكت بأنواعها وأصنافها منها المقبول بميزان الشريعة ومنها ما هو مرفوض من غير ارتياب. ولكنها أيضا من غير شك أنها عند العقلاء تعبير عن عمق الثقافة الشعبية، وعن تاريخ أمة من الأمم، وعن وجدانها وأحاسيسها لم تستطع التعبير عنه إلا من خلال هذا الفن الشعبي والخاص بكل عفوية وطلاقة.

ولا زالت المعارف والعلوم كلها تعرف تسميات تحمل هذه الرسائل أو غيرها، فوجدنا النكتة الأدبية، والنكتة الاجتماعية، والنكتة اللغوية، والنكتة الفقهية... وغيرها من ألوان التعبير عن المستعصيات، أو إرسالها في قالب رقيق ينساب من غير استئذان للدخول في القلوب، ويفهم من غير صعوبة.
وما عجزت عنه بيان الألسن وجدت ضالتها بأبلغ البيان وأصدقه في أنواع من النكت.

ماذا يريدون؟

ولا أفهم من هذه القضية المفتعلة المسعورة إلا أنها توجه لتكميم الأفواه، والحجر على الحرية والرأي.

ولكن هيهات هيهات، فإن أبا زيد ومن معه من الأحرار والأوفياء لخط الصدق ووضوح الفكر والرؤية أن يستفزهم لغط اللاغين، للحجر على الحرية والفكر والإبداع، إن حرية الأحرار دونها أنفسهم وأعز ما يملكون من أجلها، لن يثنيهم عن السير في الطريق الذي خطته لهم نعمة التكريم الإلهي للإنسان أن يعيش حرا في قولٍ يقوله وهو مسؤول عنه، أو رأيٍ يراه نافعا وهو مسؤول عنه أيضا.

أبو زيد المفكر

تقف أمامه وإن تكرر الجلوس متعلما مستفيدا، لأنه لا يرضى أن يحرث في الأراضي المحروثة، بل يتطلع دائما إلى الجديد الذي ينفع الناس، يحاول أن ينفعهم، يثور الآيات القرآنية والأحاديث النبوية تثويرا يجعلك تحترمه وتشهد له بالكفاءة ونصاعة الفكر والضمير والبيان.

أبو زيد العالم

ثقافته الشرعية الواسعة مع ثقافته اللسانية والمعرفية والتاريخية قد أمكناه أن ينتفع بكل المعارف والعلوم، محللا مستشهدا معطيا ومربيا.. لا تجده يستنكف من المعرفة، ولا يتبرم من فكرة وإن لم ترقه، بل يدفعها برفق وقوة، ويتعامل معها بحكمة يحترم فيك إنسانيتك مهما اختلفت معه في الرأي.

كنا في مدرجات الكلية وأقسامها بشعبة الدراسات الإسلامية أيام التتلمذ على يديه نزدحم للوصول إلى الصفوف المتقدمة، وكنا ونحن نستمتع ونستفيد من عالم عامل صادق كأن على رؤوسنا الطير، نطلب المزيد ولا يتوقف ساعتين كاملتين إلا على وصول أستاذ آخر يريد إنجاز حصته.

أبو زيد المعتدل

إن مساهمة أبي زيد في محاربة الغلو والتطرف، وترشيد التصرفات، وإنقاذ الآلاف والملايين من الشباب وغيرهم من براثن الغلو أحد سمات الرجل وكفاحه ونضاله. وهو إذ يفعل ذلك ينطلق من القاعدة الأساسية والعروة الوثقى، قاعدة الأمة الحضارية وهويتها الضاربة في جذور ما جاء به الأنبياء والرسل.

كان ينشر الاعتدال فينا ونحن طلبة نندفع بحماسة، ويرشد اندفاعنا بتشكيل عقولنا من خلال المحاضرات واللقاءات والمنتديات. يتجول بنا من السنن الكونية إلى العبر التاريخية إلى سير الأنبياء والمرسلين..يصحح، ويثبت، ويبصر، ويصدع كأنه النذير العريان.

أبو زيد ناصر المستضعفين

لم يترك مسح الدموع عن الشيوخ والأرامل والنساء والعجزة في كل أرض الله، بمناسبة وبغير مناسبة، تراه يصول هنا وهناك، ويجول لسانا لهم، وهبه الله تعالى لسانا أوقفه على هؤلاء الذين لا يجدون الحيلة ولا يهتدون السبيل. عانق هموم المستضعفين المغاربة، وعانق المستضعفين في أفغانستان والبوسنة والهرسك وفلسطين التي تحتل من قلبه ودمه موقعا عظيما. يعرفه هؤلاء جميعا أنه حبيبهم وصديقهم.

وكم مرة مرت السنة والرجل مستدينا من أجل المستضعفين مغربا ومشرقا، يندفع من غير حسابات نقوم بها جميعا، ويستنكف أبو زيد أن يدخلها، يترقب من نجدته إياهم عزتهم، وينتظر نصر الله لهم. وأما مثله في وضعه أو دونه في وظيفته أو نيابته فيتطاول في البنيان والأموال.

أبو ز يد الوطني الغيور

تعلمنا على يديه حب الوطن، وعلمنا من تاريخنا ما أصبحنا نعتز به، وأصبحنا بفضله قادرين على الاعتزاز بمغربيتنا التي يمرغها البعض في الأوحال، ويجتهد أبا زيد في بيان معادن المغاربة الأحرار من كل جهة ومنطقة. تعرفنا على رجالات المغرب ونسائه وفقهائه وعلمائه ومفكريه ومن كانت له يد طويلة في البر بهذا البلد الحبيب على يد الحبيب أبي زيد المقرئ الإدريسي.

لا زلت أذكر منذ سنتين في ندوة دولية بالجزائر، سافرت معه ومع أستاذ من شمال المغرب وأستاذة من شرق المغرب. حدثنا في العاصمة الجزائر عن المغرب وعراقته وأصالته، وحدثنا طويلا عن قضية المغرب العادلة، ودافع دفاعا علميا عن جذور المسألة المغربية الصحراوية وأسبابها. ثم استقبلنا بعد ذلك من طرق بعض رجالات الجزائر على رأسهم وزير الأوقاف الجزائري فتكلم طويلا عن الأخوة وعن الشعبين العظيمين بأدبه البليغ وبلاغته الأخاذة، وقدم للوزير عند التوديع كتابا بالوثائق عن قضية الصحراء المغربية. كأنه يريد للعلم أن يجد طريقا إلى عقول القوم.

أبو زيد طاهر اليد

لقد ألف الرجل العطاء بسخاء وإنكار نفسه والاقتراض من أجل المستضعفين ومن أجل قضايا وطنه وأمته، يهب هبة قوية للنجدة، فمثلك كما قالت خديجة رضي الله عنها لرسول الله صلى الله عليه وسلم: واله لا يخزيك الله أبدا، إنك تكسب المعدوم، وتعين على نوائب الدهر.. فهذه أحد خصال النبوة فيك. وإن العرب قد قالت عن هؤلاء المنجدين المغيثين خلق الله: صنائع المعروف تقي مصارع السوء.

لم تمتد يده بارك الله فيه إلى درهم أو دينار، ولم يغريه لمعان برقهما للاغتناء والتمرغ في المال العام أو أموال المستحقين كما هو صنيع من نراهم اليوم.

أبو زيد طاهر السريرة

أن تجد طاهر الظاهر والباطن بين الناس اليوم فأنت باحث عن العنقاء، ووسط بحثك واجد بحمد الله تعالى أبا زيد الإدريسي يتربع على صفاء السر والعلانية، يتربع على طهر ظاهر، وسره أطهر من ظاهره. لن تجد تخالفا بين سريرته وعلانيتة أبدا ما عرفته وعرفه الناس.

في الأخيرة كلمة

لست وحدك أيها المفكر المثقف العالم المعتدل، فكلنا أبو زيد، وكلنا مع أبي زيد، وأنا واحد منهم مهما كلفتني هذا التضامن الشريف من الغالي والنفيس. حفظكم الله، وبارك فيكم، ووفقكم لخير البشرية في الغرب والشرق، وفي كل أرض الله.

ولقد شهدت بما علمت وعلمه الآلاف غيري، وقد وجبت شهادة الفئام من الناس فيكم كما هو ثابت عندنا في الدين. وشهدت ثانية ونصرت رجلا تلكم بعض أوصافه وخلاله لأنني لم أرتض للكريم منا إذا قام يبدي رأيه، ويفكر علانية، أن نتفرج على نهش بعض الرهط عرضه وشرفه وعزته وكبرياءه، عزَّ علينا ذلك كله أو حتى الأقل منه، وتقدمنا بالصدق نفديه بالقلم وبالمهج وبأعز ما نملك في هذه الدنيا، كلمة صادقة صادحة حتى يقال يوما: لقد كان هناك وفاء، وكان هناك ود وحب، وكان هناك صدق وإيمان. فاللهم إنا نعوذ بك من أن نضل أن نضل، أو نزل أو نزل، أو نجهل أو يجهل علينا. واحفظ المقرئ الإدريسي أبو زيد من شر الأشرار المستترين والمغرر بهم، آمين، آمين.

*أستاذ التعليم العالي للدراسات الاسلامية ـ البيضاء


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (49)

1 - Ayour الأربعاء 15 يناير 2014 - 06:06
لم يبق لك إلا أن تقول إن أبا زيد نبي كبير أو إله صغيرلا يأتيه الباطل من أي شيء كان أو سيكون. معروف أن الكبار يناقشون الافكار والصغار يتحدثون عن الاشخاص. لقد تركت الافكار العنصرية البغيضة التي عبر عنها هذا الشخص في نكتته السمجة وبدأت تصفه بأسماء الله الحسنى:العالم، الطاهر، ناصر المستضعفين، أبا زيد الادريسي يتربع على صفاء السر والعلانية...إنها قمة الانحطاط الفكري..

.
2 - عبد ضعيف الأربعاء 15 يناير 2014 - 07:12
حمّقتونا بْ هاد أبو زيد. شي مرّة تْقولو بلّي الوحي كاينزل عليه, راه واحد قال بلّي أبو زيد نبي " أنظروا تحت هذا المقال ".
إنْ كان نبيا, فما قولكم في الآية القرآنية الكريمة التّالية: " مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً ".
أبو زيد أخطأ و كلّ النّاس خطّائين و خير الخطّائين التوّابين و قد تاب و قدّم إعتذاره. و السلام.
3 - haksiral الأربعاء 15 يناير 2014 - 07:42
بامكانك ان تقول من المديح ما شئت في شخص محبوبك......لكن حداري ان تربط اي من تعاطفك بالدين .....فهذا الاخير نهىعن السخرية من الاخر فما بالك باخوان في المواطنة.....نحن الامازيغ نقول ان ابو زيد اهاننا ولينصره من اراد نصرته لكن ذلك لا يغني من الحق شيئا....
4 - علي الأربعاء 15 يناير 2014 - 08:14
جازاك الله بخيروجازاه من أقصى الجنوب الشرقي للمغرب.
5 - hossam الأربعاء 15 يناير 2014 - 08:30
ما رأيك في من يقول بأن الامازيغي عندما يتحدث بلغته الام منافق؟ هل يعلم ما في القلوب الا الله؟
6 - sawssana الأربعاء 15 يناير 2014 - 10:12
و الله أخي شهدت بالحق، نعرف السيد أبا زيد منذ سنين و حضرنا محاضراته و نعرف مكتبه الصغير الذي خصصه لاستقبال الضعفاء و المحتاجين الذين يلجأون إليه لمساعدتهم ماديا و إداريا و معنويا و لم نسمع عنه إلا دعاء الخير من هؤلاء و من غيرهم. لو نزلت بمنطقتنا لرأيت كم بلغ صيته الطيب الآفاق منذ سنين، قبل أن يصبح برلمانيا و بعد أن أصبح زاد عطاءه و كرمه بمساعدة أصحابه من أهل الخير. حفظ الله أبا زيد و أبعد عنه التماسيح التي تهيج ضده خلق الله
7 - Musulman honnête الأربعاء 15 يناير 2014 - 10:38
"إن مساهمة أبي زيد في محاربة الغلو والتطرف...أحد سمات الرجل وكفاحه ونضاله. وهو إذ يفعل ذلك ينطلق من ...قاعدة الأمة الحضارية وهويتها الضاربة في جذور ما جاء به الأنبياء والرسل"
Ces mots extraits de votre article résument le fond du problème, toutes les pensées d’Abou Zaid et de ses amis sont basées sur un mensonge : l’appartenance de ce peuple à la nation « arabe ». En faisant, vous niez l’histoire, la civilisation et l’identité Amazigh de ce pays. Abou Zaid n’est pas un penseur religieux neutre et juste tel que vous le présentez, il défend corps et âme la langue arabe et il est contre Tamazight comme langue officielle. Alors qu’en bon et loyal penseur musulman aurait très bien pu défendre les 2 langues. Ces nationalistes arabes déguisés en penseurs musulmans portent atteinte à l’islam car ils l’utilisent dans un objectif idéologique et malhonnête : l’arabisation de ce peuple
8 - محمد الأربعاء 15 يناير 2014 - 10:51
أنا أختلف مع الأستاذ المقرئ أوبو زيد في كيفية نقده لمخافيه، لكني سمعت عنه منذ سنين، أنه كثير الكرم والسخاء مع الفقراء والمرضى مثلا ففي عام 1992 سمعت أنه ينفق على امرأة مصابة بمرض خطير أكثر من 2500درهم شهريا، ويقتسم مع بعض المعوزين سلته الأسبوعية. ولهذا لاينبغي أن ننجر بسهولة إلى غريزة الحقد والكراهية أو التكفير إنهما وجهان لعملة واحدة. حذاري من هذا الخطاب وكل من يقوم بترويجهما. لنفتح صفحة جديدة من الحوار والتسامح والحب والتقدير.
9 - bnadam الأربعاء 15 يناير 2014 - 10:57
علينا ان نسلط كراهيتنا على من ظلم هذا الشعب وسرق امواله وهربها للخارج اما ابوزيد المسكين فهو لايملك الا شقة يسكنها بعد سنوات من التدريس والمحااضرات والندوات ولكننا شعب حكار وكاموني
10 - AHHMAD الأربعاء 15 يناير 2014 - 11:00
ابو زيد اعتذر وانا سامحته كما العديد من المغاربة واتمنى ان يسامحه باقي المغاربة على الخطا الذي صدر منه..من جهة اخرى اقول لمريديه ان من حقكم مدحه الى ما لا نهاية لكن لا يحق لكم وصف المغاربة الذين استنكروا تنكيته بالارهاب والتطرف..ابو زيد اخطا واعتذر..قبلنا اعتذاره واعتقدنا اننا طوينا الصفحة..انتم بداتم تمدحونه متجاهلين اخطاءه وقلنا لا باس في ذلك لكنكم كما هو واضح في هذا المقال..تبحثون عن اشياء اخرى..فماذا يعني وصف من استنكر ذلكم التنكيت العنصري والفيديو شاهد على ذلك بالارهاب والتطرف وقلة الادب..هل اختلطت عليكم الامور..الا تعرفون ان النكتة عنصرية وصاحبها كان غير مؤدب..الا تعرفون ان صاحبكم اعتذر وتصالح مع وطنه واهله وانتم اذ تحاولون الاساءة من جديد الى الامازيغ انما تسيئون الى انفسكم وتحاولون ارجاع التاريخ الى الوراء عندما رفض ابو زيد الاعتذار..ان من حقنا ومن خلال مثل هذه الكتابات فهم كونكم تعتبرون انفسكم اناسا مظلومين لان المغاربة وقفوا ضد تنكيتكم عليهم وسخريتكم منهم..ان الناس يعرفون ابا زيد ولا يحتاجون الى هذا الكاتب لتقديمه اليهم..انت ايها الكاتب تقدم وجها واحدا لصاحبك بينما الحقيقة
11 - المستقل الأربعاء 15 يناير 2014 - 12:32
عزيزي الثورات العربية نزعت ورقة التوت عن كل الحركات الاسلامية
انتم ايضا عزيزي كغيركم تتناحرون من اجل السلطة و المال و العشيرة
انتم ايضا تثوقون الى نعيم الدنيا "الفاني" و الى اجساد النساء و كؤوس الساقي
انتم كغيركم عزيزي تخذرون الناس لتسرقوا احلامهم و يقظتهم
رجاءا لا تختبئوا وراء لحية و عباءة و كلام منقى من زمن غابر
لا تختبئوا رجاءا فنحن الان نراكم كما انتم نرى ابا زيدكم هذا و غيره كثير كثرة هموم هذا الشعب الذي سخر و يسخر منه كل من هب و دب
12 - maghribia الأربعاء 15 يناير 2014 - 12:43
لا ..لا .. للإرهاب الفكري والحجر على العقلاء

non non au racistes , le raciste ne merite pas 30000 DH de l argent de public , un membre de parlement doit respecter et servir tous les marocains sans se moquer de leur race ou ethnicite
baraka mn tangafite , ces articles de la poubelle ecrits par ses amis PJD a un seul but : PR, nettoyage et decoration de son image EN VAIN ON N A PAS BESOIN DES HITLERS AU MAROC AVEC UNE MASQUE RELIGIEUSE merci de publier cette fois
13 - zorif souss الأربعاء 15 يناير 2014 - 12:59
كم كنت سعيدا عندما رفض السيد العثماني تصرف الإدريسي لأنه كان نزيها. ربما البعض ألف لاستهزاء بالأمازيغ دون أي مشكل و أحل لنفسه أي تجاوز في حقهم دون أن يتكلم أحد. اليوم لكل فعل رد فعل و أكثر ،لأن البعض فهم من الاحترام و الحياء ضعفا و خوفا.وكم هو مضحك أن نطلق عالم على متعلم و مجتر لكتب يخالف بعضها البعض ,و يطلق العنان لضحكات و كلمات عنصرية على أناس يكسبون بالحلال و لا يمارسون "السعاية" يملكون من الإسقامة بل و العلم أكثر ممن ينصب نفسه أشرفهم ببطاقات و همية. .فمتى نفسح المجال لعلماء الذرة و الحافظين لكتاب لا المتاجرين به ؟
14 - sifao-dakhla الأربعاء 15 يناير 2014 - 13:00
لقد ارتكب السيد أبوزيد خطأ في حق أبناء وطنه ممن اعتبرهم "من عرق معين"، واعترف بخطئه واعتذر عنه وذلك من شيم الكرام، وينبغي أن يقبل اعتذاره ويطوى ملف هذه القضية، غير أنّ الذين دافعوا عنه لم يتحلوا بروح الاعتراف بالخطأ، وفضلوا اللجوء إلى نظرية المؤامرة واعتماد مبدأ "أنصر أخاك"، ونحن نلتمس لهم عذرا أنهم لا يشعرون بالانتماء لذلك "العرق المعين المعروف بالبخل" والذي يعيش أزمة هوية خانقة إلى درجة تجعله يضطر في كل مرة إلى النظر في المرآة ليتيقن من وجوده ومن أنه هو هو وليس غيره
هذا ما قاله أحمد عصيد في مقاله الاخير لهسبريس (الايادي الخفية).
15 - sahih الأربعاء 15 يناير 2014 - 13:00
Tous ce qu il viens de moyenne orient c est
le terrorisme
le racisme
la haine
Aba lahabe
Aba haoule
Aba jahle
Aba zaid et ses fréres Al airabes
je vous conseil de etudier l histoire de peuple Amazighs avant de donner les discours
16 - atmane الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:00
Mr ahmed kafi , vous reprenez tous ce qui a été dit par vos amis les barbus concernant leur collégue bouzid ....vous n avez rien ajouté si ce n est les idées tordues des islamistes.Alors ,l affaire est simple, votre collégue bouzid a commis une erreur et des millions de gens se sont sentis touchés par sa NOUKTA , il a fallu tout simplement demander des excuses et c est fini , on a pas besoin de littérature...
17 - ايت صالح الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:14
نرجو لهذه الحرب الكلامية القذرة بين " العرب و"الامازيغ " أن تنتهي
ونلتفت إلى الأهم إذ لم نعد هنا نتبادل الافكار التي تغني بعضنا البعض وإنما
الاحقاد والعداء
18 - Batata الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:17
اولا المطلوب منكم ايها المدافعون عن ابوزيد شيءا من التواضع،فكل المدافعين عن ابوزيد يصفونه بالعالم المثقف المفكر الفيلسوف الباحث السياسي المعارض للمشروع الصهيوني الامبريالي والمدافع عن الامة وعن اللغة العربية وهي كلها اوصاف ونعوت من المستحيل ان تتجمع كلها في شخص واحد الا ادا كان نبيا مرسلا.ابوزيد شخص عادي مثل الالاف من مدعي العلم والنبوغ، ما يميزه عن غيره هي ثرثرته الزاءدة مما جعله كحاطب ليل يجمع بين الغث والسمين في احاديثه لدلك كثرت زلاته واخطاءه.فاندفاعه في الكلام في حضرة بني عمومته انساه انه ينتمي الي المغرب حيث انصهرت كل الاعراق في عرق واحد هو العرق المغربي لا فرق فيه الامازيغي والعربي ولا بين الابيض والاسود.ان تفريق المغاربة الي اعراق هو عنصرية بداتها انا وصف انشط المغاربة في الميدان الاقتصادي بالبخل فهدا بهتان و عنصرية مضاعفة.ابو زيد ارتكب خطا فظيعا ويجب عليه الاعتذار ولكن الغرور منعه، وسيعرف ان لحم اهل سوس مر ولا يمكن لابي زيد وجوقته ان يستحمرونا بحجة الموامرة لان اكبر موامرة هي الدفاع عن من يحتقر ابناء وطنه امام الغرباء من احل حفنة من دنانير البترول.يكفيك هوانا انه اعترف بفيه
19 - doukali الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:19
من يكون هدا الشخص الدي جعلتموه وجه امة ..وعالم العلماء ..وووو...هدا الشخص ...المقرئ ..العالم ..المتدين..العارف بينه وبين الله...في جلسة مع اهل قريش وطمعا في سخائهم الغير البريئ ...فقد هدا ....المقرئ....صوابه وتلعتم لسانه ليسخر من اهل سوس العالمة ...اين اللاتزان..والتعقل..يا مقرئ
20 - المختار السوسي الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:26
اولا ابو زيد الادريسي قد اعترف بخطئه و اعتذر .

و هؤلاء المدافعين عنه مصرين انه لم يخطئ "ولو طارت معزة ".لانهم لا يضنون ان يقولوا اخطانا .فهم يحسبون انفسهم من "المقدسين" الاطهار الذين لا يخطئون ابدا .

ابوزيد وحزبه و رباعته يريدون تعريب الامازيغ .



حزب النعاس و الاصلاح قرات ايديولوجيته فوجدتها من المعادين للغة الامازيغية شكلا و مضمونا لغة الاجداد و لغة سكان المغرب الاولون .وذلك تحت عنوان (الفرنكفونية-الصهيونية-....).نحن امازيغ مسلمون ونفتخر بهويتنا الامازيغية .

هل رايتم يوما لافتات حزب الاصلاح و التوحيد تكتب بتيفيناغ .الجواب لا. لانه غير معرف بها اصلا .

و هو من اشد المعارضين لتفعيل القانون التنظيمي للامازيغية داخل البرلمان .

حزب النعاس والاصلاح هدفه تعريب الامازيغيين .وتوحيدهم مع الشرق الاوسط .وفرض عليهم نمط من التدين المتعصب و اللغة و الافكار لان التمويل ياتي من السعودية .

الريسوني-الحمداوي-ابوزيد - هدفهم تعريب الامازيغ تحت غطاء ديني .استغلال الدين لاهداف عروبية



لا تنسى ان اعظم الامبراطوريات التي مرت بالمغرب هم "العرق المعين ".المرابطون -السعديون -....


هويتنا امازيغ
21 - انزروف حسن الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:57
مرة اخرى انصر اخاك ظالما او مظلوما ، متى سيستطيع هؤلاء الناس ان يقروا ان ابا زيد يجب ان يقدم اعتداره ـ فيدو اخر يذكر فيه ابو زيد ان من يتكلم لغة غير العربية يعتبر منافقا ، فهو بذلك يعلم الغيب ، وكأنه إلاه ، ويضرب بعرض الحائط العبرة والمعجزة الالهية في اختلاف الالسنة .
هؤلاء الشيوخ الاسلاموين اليوم اصيبوا بمرض السكيزوفرنية ، انا كسوسي ملت منهم افضل ان اسمع لشيخ بسيط واجدادنا الذين اخدوا الدين باعتدال وتسامح .
الله ورسوله اغنى من ان يرشد الى طريقهما امثال هؤلاء السياسيين
22 - ابو زياد الأربعاء 15 يناير 2014 - 15:08
اولأ ما قاله صاحبك فى اهله ولو على سبيل الأستدلال ليس فكراولأ ايضاحا ولأ بيانا وانما سفالة وسفاهة وبغضا وهو ما يسمى بالمفهوم الحديث عنصرية ما دام انه استعمل قبل سرده لنكتته الفجة التى لأ تليق بالمقام كلمة عرق,وهدا ما اغضب جميع المغاربة خاصة الأمازيغ المنحدرون من سوس, وقد رد عليه اغلب هؤلاء بالدليل الشرعى فى القران والحديث ,ونال ايضا ما ناله الطبل يوم العيد من اخرين بالأسلوب المعروف لدىالمغاربة بسبب دفاعه ودفاع بعض الزنادقة من امثالك عن شرعية الأستدلال بكلامه العنصرى فى محاضرته , ثانيا, فى اخر المطاف تبين لصاحبك انه اخطا فى حق اهله وثاب واعتدر في المباشر لجميع الأمازيغ عتى اساس ان دلك الكلام زلة لسان وقلنا عفا الله عما سلف ,وفى الوقت الدى اعتقدنا ان الموضوع فى طور النسيان يطلع لنا سفيه اخر مثلك ليفتح الجرح من جديد, والله سيلومك صاحبك عتى دلك بالرغم من محاولتك الدفاع عنه تزلفا’
23 - سوسي PURE الأربعاء 15 يناير 2014 - 15:18
بسم الله الرحمن الرحمن الرحيم .وصلى الله على افضل الخلق محمد سيد العالمين اما بعد :

سمعت المقرئ ابو زيد في خطبة عصماء في بيته يشرح لهم .ما حصل له .ويروي لهم عنتريات صموده .(والمستمعون مطاطئ الراس) وانه كيف استطاع ان يواجه هذا الامر ببسالة و شجاعة .

وكيف انه لو اراد لنظم "مسيرة". والذين اتصلوا به من الامازيغ (اي المنتمين الى حزب النعاس و الاصلاح و....

هذا ما اسميه ثقافة القطيع .فابو زيد اخطا في "سواسة " و في "العرق المعين " .وبما ان ثقافة القطيع هي السائدة فهم لا يفكرون ان اخطا او لم يخطئ .فهم مع الاقرع سواء في خطئه او في صوابه.

و الغريب في الامر ان المقرئ الادريسي .اعترف بخطئه و اعتذر للامازيغ .

وعندما يلتقي اعضاء "حزب التوحيد والاصلاح" يحكي لهم حكايات الصمود و الصهيونية و المؤامرات . يعني بوجه اخر .

اعتذارك يا المقرئ الادريسي يعني تنازلك و خفض جناحك للمشروع الذي تحاربه.

اليس هذا نفاقا و انفصاما في الشخصية .

مشكلة المقرئ ابو زيد انه كان مدافعا شريفا للغة العربية (التعريب) و ليس الاسلام (90%المغاربة مسلمون و لا يحتاجون اليك) .وعندما بدا يدرك انه يخسر معركته .اصبح متعصبا عنصريا
24 - tarrasteno الأربعاء 15 يناير 2014 - 15:21
و نحن عرفناه بنكثته العنصرية السيخفة الموثقة بالصوت و الصورة.
رفعت الأقلام
25 - بلعيد-سوس ماسة درعا الأربعاء 15 يناير 2014 - 15:30
مساكين اصحاب الطرابيش الحمراء و اتباع حزب التوحيد و الاصلاح .لم يستفيقوا بعد من الصدمة .

راه ابو زيييييييد اعتذر .يعني خسر في المعركة الفكرية .


ابو زيد عندما يقابل الامازيغ يقول لهم اعتذر اعتذر اعتذر سمحوا ليا بزاف ما قصدتهاش و المزاوكة ..... و الفيديو موجود ف اليوتيوب .


وعندما يقابل اتباعه يقول لهم انا صمدت و قاومت حتى استسلموا و لم اتنازل .ولولا صمودي و عزيمتي لاستعمرتنا فرنسا و اسرائيل .و كثير من الخزعبلات .



بالله عليكم يا اتباع فضيلة الدكتور المقرئ الادريسي. اليس هذا استخفافا بعقولكم .واستغباءا لكم . و تصويركم كانكم قطيع من الغنم لايفكر .
26 - المختارالسوسي 2 الأربعاء 15 يناير 2014 - 15:47
مسكين ابو زيد خسرت معركتك في اول مواجهة .

و ما يحاول ابو زيد فعله هو مؤاساة حزبه و اتباعه. وان يصور لهم الامر انه صراع بين فكرين .

نعم هو صراع .انت تريد ان تعرب الامازيغ .وانا اؤكد لك انك ستخسر ان شاء الله .

اما ما تحاول ترويجه الصهيونية و الامازيغ .اقول لك .الامازيغ حاربوا الفرانكفونيين فالبالاحرى الصهيونية . ومن تعامل مع الصهاينة لضرب الخلافة العثمانية

حاول ان تكذب على اتباعك و مريديك اما علينا فصعب جدا.

نحن مسلمون امازيغ من جيل جديد مثقف وواعي ليس فقط للسياسة الداخلية بل حتى استراتجيات الدول و السياسات الخارجية .ونحن مستعدون للدفاع عن هويتنا الامازيغية الاسلامية .


وليس الى تعريب الامازيغ باستعمال الدين و التجارة بالدين .من اجل الانتخابات و المناصب .

لا لتعريب الامازيغ.
لالطمس الهوية الامازيغية.
لالمحو الذاكرة الامازيغية .
27 - امازيييغ الأربعاء 15 يناير 2014 - 15:51
في الحقيقة هدشي اول تايعيي, كل نهار نفس السيناريو ابو نعيم ابو زيد ابو نقس ابو......كلهم يقلون انهم علماء و يردون ان ينضموا اسمائهم في لائحة
-قال فلان ان فلان التقى بفلان و قال له بان ابو زيد قال......صحيح طططط
-قال فلان ان فلان التقى بفلان و قال له بان ابو نعيم قال.....صحيح طططط
28 - محند-تافراوت الأربعاء 15 يناير 2014 - 15:57
قرات التعليقات فكانت وافية و شافية لي .

سؤال : لحزب التوحيد والاصلاح الذي ينتمي اليه المقرئ الادريسي و القيادي فيه .

لماذا لا تكتبون لافتات حزبكم و شعارات مناظراتكم باللغة الامازيغية ؟؟؟

الا تعترفون باللغة الامازيغية التي في الدستور كباقي الاحزاب .

ام انكم تكنون لها العداء و تستعملون التقية .

ام انكم عنصريون تجاه كل ما هو امازيغي .

جاوبونا بصراحة و لا تكونوا جبناء او منافقين .
29 - يفعل الله مايشاء الأربعاء 15 يناير 2014 - 16:25
الدين استهدفوا الإدريسي وهو احد فرسان الاسلاميين ،كانوا يستهدفون اولا حزب العدالة والتنمية ،وكامازيغيين رفضنا دلك ،اي تسييس ألحدت ،ولا تزر وازرة وزر اخرى ،وكانوا ايضا يستهدفون على المدى البعيد السلم الاجتماعي المغربي ولم ننجر الى دلك ،صاحب القضية اعتدر ،قبلنا وابتسمنا ونسينا الموضوع وكدلك سنظل ،فلمادا يصر تلامدته على العودة الى دلك الموضوع الدي طاله التقادم ?هل أخدتكم العزة بالإتم?وصاحبكم قد استغفر الله بعد ان عبس وتولى ،ومن تواضع لله رفعه ،ولي الفقراء نعم ،ولكن فقط من تولاه ،ومادا عن غيرهم ،مقتصدون ،تحسبهم أغنياء من كترة التعفف?اكيد لهم الله ،وحده وليهم ،ليس ابوزيد الا استادا قد خلت من قبله المدارس وبالأحرى البرلمانات ،وعلى حد تعبير الافرنج ،يمكن ان ننتقد الاستاد ونحترمه لانه حتى في العقول النيرة تمة كهوف حيت لازال الإنساني البدائي يواصل حياته ،
30 - ibrahim الأربعاء 15 يناير 2014 - 16:57
تضخيم صورة المقرئ هو الغلو بعينه . المقرئ ليس الا بشر عادي جدا من بين 30 مليون مغربي لا اقل و لا اكثر .

هناك من العلماء الاتقياء الغير عنصريين من هو ابلغ منه علما و جاها و قوة . فلا تغتروا كثيرا يا مريدي الادريسي .

المصيبة هو انه اعترف بخطئه ومازال هناك من يشك في ذلك من مريده .

العقل نعمة .كما يقال.

مادام قد اعترف بخطئه فهذا دليل انه اخطا .

انتهى الامر .
31 - رامي الأربعاء 15 يناير 2014 - 17:33
انا عربي اتعامل مع الأمازيغ منذ زمن طويل والله ما شهدت فيهم إلا خيرا شعب طيب كريم مضياف متسامح بشوش , فأرجوكم ايها الشعب الأمازيغي الأبي لا تنجروا وراء دعاة الفتنة الذين يريدون التفرقة وشق عصا الطاعة فأنتم اكبر من ذلك , الرجل اخطأ واعتذر والسماحة من شيم الكرام , والسلام عليكم
32 - سعيد-تيزنيت الأربعاء 15 يناير 2014 - 17:46
نعم اتفق مع محند -تافراوت

حزب التوحيد و الاصلاح لم يتحدث اعضاؤه قط يالامازيغية في الاعلام و لم تنشر لهم مقالات حول الامازيغ و اللغة الامازيغية في محاربة المستعمر .

والقصد من ذالك اقصاء اللغة الامازيغية من برنامجهم الحزبي .

وجميع مقراتهم بلا استثناء لا يكتبون باللغة الامازيغية .

اليس هذا عمل عنصري و تمييز بين المغاربة ؟؟؟؟
33 - youguerten الأربعاء 15 يناير 2014 - 19:03
لقد ضقنا عنجعية وتكبر من من اجتر كتبا نخرها الزمان والفها اناس دوافعهم ومشاربهم شتى ابو زيد هادا يريد له ولاولاده حطام الدنيا ولو على حساب المغاربة الكرابز كما تقولون وبهم يقف المغرب وحتى شمال افريقيا على رجليها لكي لا تنهار ما تبقى منها حنا نور وك الدين كداير يا ابو المواءد في حطرة اصحاب البعير الدين دوخوا حتى الالهة بعنصرتهم
34 - AMANAR الأربعاء 15 يناير 2014 - 19:10
لمادا تستمرون في الدفاع عن بوزيد وقد اعتدر هو بنفسه؟ولمادا تصفون دفاع الأمازيغ عن أنفسهم وكرامتهم ضد الأوصاف القدحية الصادرة عن بعضكم بالحملات المسعورة؟
لمادا أصبحتم بوزيديين أكثر من بوزيد؟
الحقيقة التي يجب أن يعلمها الناس على هامش هذا الموضوع كله :أن البيجيدي والإصلاح والتوحيد يريدون تتمة تعريب المغرب بشكل تام ونهائي،والنكتة الصادرة عن بوزيد ليست سوى فلتة لسان وتعبير حقيقي عما بداخله.
مشروع هؤلاء هو أسلمة المغرب لكن على طريقتهم وكأن المغرب ليس أصلا بلدا مسلما:إنهم يوهمون الناس أن من أركان الإسلام ومن حسن إسلام الفرد ترك لغته الأمازيغية الأصلية وتبني الهوية المشرقية بشكل كامل.
دعاة تعريب المغرب باسم الإسلام أو باسم القومية العربية أو باسم مساندة فلسطين سيهزمون هزيمة نكراء لأنهم يدافعون عن مشروع غريب عن المغرب لا يتوافق وهويته الأصلية وبسبب انبعات الروح الوطنية المغربية الأمازيغية التي لا يمكن إقبارها بأي شكل من الأشكال.
35 - benarbi الأربعاء 15 يناير 2014 - 19:28
L'auteur de cet article et monsieur Abouzaid,ne sont pas uniquement amis,ils sont également d'accord politiquement et complices dans leurs dérives ,et croient pouvoir mélanger la pratique politique et la moralité. Mr Abouzaid n'a de savoir intellectuel que celui qui lui donnent ses amis, par la fascination manifestée à l'égard de sa personne. Mr Abouzaid pense pour eux; et comme ça ils sont tranquilles .Lorsqu'on a demandé à Montaigne grand philosophe français pourquoi il aime monsieur De la Boétie également grand penseur , voilà ce qu'il a répondu , Si on me presse de dire pourquoi je l'aimais je sens que cela ne se peut exprimer qu'en répondant << parce que c'était lui parce que c'était moi
ولم يقول ان ابوزيد اذا نكت بتشديد الكاف اوجع
36 - sahih الأربعاء 15 يناير 2014 - 19:47
Nous les Amazighs du Maroc nous connaissons des Savants et des Oulamas d Islam au sud chez les soussis
des vrais Oulamas et savants mais nos TV et Radio et nos journaux ils ne s intéressent pas a leur savent toujours le racismes contre eux
la préférence ceux au moyenne orient et leur race ou il viens
le racisme
la haine
37 - simo الأربعاء 15 يناير 2014 - 20:18
ألم يكفو عن مدح هؤلاء أبا زيد هذا . وكأنه ملاك .لو لم يسخر من أهل سوس . لما وصلت الأمور إلى حده .فبدل من السخرية . يتوجب عليه أن يشكرهم لأنه أكل من خبزهم.
38 - بوتفوناست الأربعاء 15 يناير 2014 - 20:53
السيد اعتذر و اعترف بخطئه .و لا زلتم مصرين انه على صواب .

لنفترض جدلا ان الامازيغ قد اخطاو و انهم من الفرانكفونيين ووووو.....

لماذا موقع حركة التوحيد و الاصلاح .كل مواضيعه عن اللغة العربية و اهمية اللغة العربية و كل كتابها من المدافعين عن اللغة العربية .
وليس فيها رائحة للغة الامازيغية ؟؟؟؟؟؟؟ ماذا تسمون هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
39 - sous.M.D. الأربعاء 15 يناير 2014 - 21:27
هاؤلاء القومجيون المغرورون وصلت فيهم العنصرية والتهور حدا لا يطاق.ما يسمى بالإدريسِي أبو زيد يشعر أنه ينتمي إلى أهل الخليج أكثر منه إلى أهل المغرب وهو يستهزأ بالشعب الأمازيغي أمام أجانب لا يعرفون عن المغرب شيئ بل يريدون منه فقط أن يحتظن عروبتهم على حساب هويته الأمازيغية.لهاذا على الشعب الأمازيغي من إستفاق منه أن يُفيقَ النائم.هناك أمازيغ مستلبين ولا تعني لهم الكرامة والعز بالأصل شيئ يساندون ويبرؤون مثل هاؤلاء العنصريين ذون أن يخجلوا من أنفسهم ولا من غيرهم.نحن أمام إستعمار حقيقي ومُهين.نحن الأمازيغ غرباء على أرضنا بسبب عشرات الآلاف من القومجيين الشوفينيين الذي يسيطرون على السلطة والإعلام والتعليم وحتى خيرات البلاد بينما 30 مليون من الأمازيغ ناطقين أو غير ناطقين يعيشون بذون هوية ولا كرامة ولا لغة ولا أرض و تحت جريمة التعريب والإهانة والفقر والتجهيل.إلى متى سيبقى الأمازيغ غافلين
40 - محمد الأربعاء 15 يناير 2014 - 22:06
قال تلميذ أبا زيد انه تعلم الاعتدال من أستاذه ؛ هل حقاً ما قاله كلام معتدل ؟... أنا لم أر الا غلوا في المدح و خشونة مفرطة اتجاه الذين تألموا من النكتة العنصرية التي أوردها صاحبه .... و التي اعتذر عنها !... كان حريا به، لو كان معتدلا و لو كان يحب بصدق و عقل صاحبه، ان يعينه بالصمت لتهداء الخواطر.
41 - mchkila الأربعاء 15 يناير 2014 - 22:14
مرتزقة ال قرش لا يزالون في سبات عميق جدا حيث لا يزالون يسمون من يتناحرون حول أحكام الوضوء و مبطلاته والسر والجهر في الصلاة بالعلماء فيا للعجب إذا كانت هده المرتزقة كما يسمونهم فمن يكن أينشتاين الدي أفنا حياته في التأمل و التفكير في هذا الكون والمعادلات والبراهين الرياضية وقوانن الفزياء الدرية و النووية ومعادلات النسبية العامة الغامضة التي إذا حدت وأن أراها أمثال هؤلاء فسيقلون أنها كفر وأعمال الشيطان لاسيما أن صاحبها العالم أينشتين لا يعترف بشيء إسمه المطلق في كل الكون ومنها حتى قوانن الفزياء والمعادلات الرياضية ومع دلك لم يسبق لأحد أن أمدحه بمتل هده الطريقة بل العكس تماما إختلفو معه أنذاك مجموعة من الفزيائيون ومنهم حتى زوجته..إنه العقل المتنور بدل العقول التي مازالت تعيش في الماضي ...إنه العقل الريجعي المسجون...
42 - محمد العربي القريشي الأربعاء 15 يناير 2014 - 22:47
الوقاحة كل الوقاحة ان ندافع عن الخطاء بل الكبيرة غريب ان يزعم البعض ان النكثة مجرد ثرات وإبداع وهذا بحث عن مبرر للإساءء والازدراء والاستهزاء بشعب بكامله هنا لا نتحدث عن عرقية او قبلية لكن ناحدث عن وافقع نافذ وهو ان قلة قلي تضتهد الاكثرية وتسلبها حقها في الوجود باسم مقدس وهذا شيء مرفوض مهماتكون قيمة القدسية لأن الاصل في اباشياء هو العدالوالعدالة هو ان يحاكم هذا المدعو ابو زيد لاأنه أساء لأمة بكاملها لها عمقها الحضاري في هذا الكون اما المتملقين ممن باعوا ضميرهم مقابل فتاة البترودولار فهم مجرد تفاهات مصيرهم هو مزبلة التاريخ
43 - وعيقوا وفيقوا الأربعاء 15 يناير 2014 - 22:58
السلام
كل ما علق بذهني الا الان هو ان السوسي (سقرام) وذلك راجع الى الحالة التى كنا نراهم عليها داخل (الحوانت) ،هذا الى جانب النكت التى كنا نسمعها عنهم (وغالبا عن تسقرمت).الان بعد النكتة اعلنتها حربا على اعظم واشرف انسان الا وهو المقرىء،الكل يعلم من هي الجهات التي كانت وراء هذه الحادثة،وهي نفس الجهات التي كانت و مازالت المسوولة عن تفقير جزء كبير من الشعب المغربي و من بينهم هولاء العمال داخل تلك الحوانيت المهضومي الحقوق،بحيت ونحن صغار كنا نعلم ان محمد في عطلة ،كان ذالك عندما نرى ان الحانوت مقفل(من العيد العيد ). اذن هذه الماساة الانسانية من الذي تسبب فيها ا هو المقرى ام الجهات المعلومة ،وهذه الماساة موجودة منذ الاستقلال الى يومنا هذا ومازالت مستمرة،اذن السوال ماذا انتم فاعلون؟هل ستعلنونها حربا على تلك الجهات (لطيحت عليكم الدل)(ولا ما بان لكم غير الادريسي).
السلام
44 - driss الأربعاء 15 يناير 2014 - 23:12
; اقصد مرض القلوب; علي ايتي حال ظننت ان هذا الموضوع طويناه ولكن ;هذابوطربش; يمجد في صاحبه ولايملك اي شجاعة ان يكون منصفا فجماعة التوحيد والاصلاح لا يجمعهم الا المولائم والمنافع فهم بعيدين كل البعد عن اخلاق الاسلام
45 - ZAKARIA الخميس 16 يناير 2014 - 07:48
كلنا أبو زيد والنكتة تدخل في نطاق حرية التعبير
نحن ننكت على البربر منذ زمان ولن نتوقف عن ذلك
ومن لم يعجبه الحال فليشرب البحر، و‘ن أراد الحرب فنحن جاهزون
زد على ذلك أن أبو زيد قال نكتته بالعربية وبالتالي من دفعكم لفتح آذانكم لسماع العربية والتكلم باللغة العربية والكتابة بها
نحن لا نسمع لكم في "لغتكم"، ولا نفهمها لأنها لا تهمنا
فلماذا تهتمون بما نقول في لغتنا لو تكونوا مصرين على إهانة أنقسكم بأنسكم
قمة السداجة والتهور
المغرب بلد عربي بامتياز، دينه الإسلام ولغته هي العربية
هكذا عرفنا المغرب وهكذا سيبقى بإدن الله
ومن يريد أن يحاربني فسأكون أمام البرلمان يوم 24 يناير 2014 على الساعة 14:30 سأكون حاملا العلم المغربي
فليأتي من يريد الحرب بعلمه
46 - tatawi الخميس 16 يناير 2014 - 11:43
الى الاخ كافي وزملائه لكم حق على الدفاع عن استادكم من علمني حرفا سرت له عبدا ...مادا تقول يا تلميد المفكر والعالم والمعتدل و...جانب الشرع لا اريد تفسير العاطفة وانا كامازيغي لااقبلها اعتبرها سخرية وحقد وعنصرية مهما قلت فيخصك انت وزملائك ...وتقول يحب المستضعفين ويقاسم معهم سلته بني جلدته او لغرض يعقوب ..يدافع عن ابناء فلسطين و.....اليس لدينا ابناء الاطلس المعزولين ولا احتج او دافع عن المحتجزين هو وغيره ....
47 - Batata الخميس 16 يناير 2014 - 14:44
الي zakaria
ادا كنت ابو زيد كما تدعي فيجب عليك ان تفعل ما فعله سيدك، فانه اعترف بذنبه واعتذر ثلاث مرات عندما قال اعتذر اعتذر اعثدر وقطع علي نفسه ندرا بان يولف كتابا عن سوس وشهامة وكرم واخلاق اهل سوس.
اما قولك بانك لا تفهم لغة اهل سوس فهدا يدل علي بلادتك وتخلفك العقلي، فلا يمكن لشخص سوي يعيش في بلد لا يعرف احدي لغاته الرسمية، ولعلمك فالسواسة ولامازيغ عامة يتحدثون في الغالب عدة لغات منها العربية اللغة الرسمية للبلاد زد عليها الفرتسية والانكليزية. ففي مدينة اكادير قلما تجد شخصا لا يتحدث خمس لغات او اكثر، والسبب ان الشخص السوسي انسان متفتح بطبعه وسريع الفهم واستيعاب لغات الشعوب التي يتعامل معها.وفي الجهة المقابلة نجد احفاد اعراب الحزيرة العربية اناس متزمتون منغلقون في قوقعة لهجة واحدة وقليل منهم من يحسن العربية الفصحي كما يحسنها السوسي.اخيرا كفاك من تزوير الواقع وادعاء ان المغرب بلد عربي لانه بلد عربي امازيغي افريقي عبري انصهرت فيها عدة اعراق في عرق واحد هو العرق المغربي لا فرق بين من يتكلم العربية ومن يتكلم الامازيغية ومن يتكلمهما معا ومن عجز تكلمهما معا لقصور في دكاءه او تخلفه العقلي.
48 - lahcen الخميس 16 يناير 2014 - 18:53
المعني بالامر اعتذر عن ما صدر منه من عنصرية بغيضة اتجاه الشعب الامازيغي العظيم وهذا الكاتب نسي ان معلمه كما يلقبه قد اقر ما ذهب اليه كل المغاربة الاحرار من ان ما نطق به يعتبر تحقيرا وعنصرية وتفرقة في حقهم .واعجباه من امثال هؤلاء ما دام صاحب القضية ادعن واقر بخطئه بينما كراكزه الذين يدعون العلم الديني لا زالوا مصرين على الدفاع عنه ومدحه باخلاق الانبياء ,وما مقاله الا برهان على التعصب الفكري الذي يحمله كل منتم الى شيعة هؤلاء.
ان تحتقر ابناء و طنك في بلد اجنبي امام اصحاب الاصفار المعلقة على الؤوس الذين لم يقدموا للبشرية الا فتاوى النكاح والتكفير والقتل فهذا قمة الانبطاح والخضوع للاخر الذي لا شك انه جاد عليك ببعض الدنانير . مصداقيتك بالنسبة لي ولكثير مثلي تهاوت وسقطت الى الحضيض .
49 - منصف الخميس 16 يناير 2014 - 22:44
أبو زيد انسان بدائي دو تفكير محدود و عنصري بآمتياز ولو كتبت علنه مجلدات تمجده ل نغفر له إسائته لعرقنا ولغتنا فهو لا يمت للمغربية كهوية بشيء فالمغربي غيوور على بلده وحتى على ألد خصومه امام الغرباء و لن نسامح حزب القنديل على عدائه لللأمازيغ وتواطئه وسنحاسبكم . لم أقرأ ولو كلمتا مما كتبته على صديقك الحقير حيا سأمت كلامه العنصري وعباراته الهتليرية القدحية تجاه شعب عريق وشريف جعله محط إستهزاء لقوم لم يحترموا في المغرب ولو حصات واحدة منه وآسأل زيد عن إهانته لسكان تزنيت في. ٢٠٠٣
المجموع: 49 | عرض: 1 - 49

التعليقات مغلقة على هذا المقال