24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0007:2613:3917:0319:4420:59
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. أستاذ يُرسّبُ جميع "طلبة الماستر" بـ"كلية أكدال" (5.00)

  2. مسيحيون مغاربة يوجهون رسالة مفتوحة إلى البابا (5.00)

  3. فيدرالية الجلد: الحذاء المغربي يتفوق على الصيني (5.00)

  4. مولودية وجدة تراهن على الجمهور والتنافس القاري (5.00)

  5. مبحوث عنه يقع في قبضة عناصر درك سيدي حجاج (5.00)

قيم هذا المقال

3.80

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | عودة إلى اعتذار أبوزيد وفتاوى الريسوني!

عودة إلى اعتذار أبوزيد وفتاوى الريسوني!

عودة إلى اعتذار أبوزيد وفتاوى الريسوني!

قمت مؤخراً بتصفح عديد من عروض ومداخلات وتصريحات السيد أحمد الريسوني، المنشورة والمسجلة منها أو المبتوتة على بعض شبكات الاتصال ومواقع الإنترنت، وأنا أتأمل بكل جد نوعية الخطاب الفكري والسياسي الذي يروج له الرجل ومعه بعض وجوه وخطباء ودعاة الحركة الإسلامية الذين كثيرا ما تثير آراؤهم وتصريحاتهم غير قليل من الجدل في السياق الراهن المتميز بالحراك السياسي والاجتماعي للشعوب وتوقها إلى الحرية والكرامة والديمقراطية وإسقاط الفساد والاستبداد.

لكن لن أخفي عليكم أن هذه الرغبة لم تراودني إلا بعد ذلك العرض الشهير الذي أثار خلاله السيد الريسوني، انطلاقاً من دولة قطر، موضوع الدينامكية الاجتماعية والاحتجاجية التي تميز حضور الصوت الأمازيغي في السياق الراهن، والذي قدم فيه المحاضر تقييمه الخاص لتنامي الصوت والحضور الأمازيغي في المغرب خلال السنوات الأخيرة متهما الحركة الأمازيغية بالتطرف والعنصرية والعمالة... والعمل على جر المغرب إلى التطاحن العرقي على شاكلة حروب "الهوتو والتوتسي"... وخاصة بعد خرجة الرجل الأخيرة، المجانية والمجانبة للصواب، لنصرة المقرئ أبوزيد والتي دافع خلالها بكيفية عمياء عن زلة هذا الأخير، ومورداً من بين أقوال مشينة أخرى ما يلي: "كنا نعتقد أن أصحاب المعركة الكبرى ضد نكتة أبو زيد هم أصحاب قضية، وأصحاب فكر أو فكرة، وأصحاب مشروع مشروع، فإذا بضاعتُهم ليست سوى التفاهة والوقاحة والإفلاس والهرولة إلى الحضيض"!

وعليه، وإذا ما كان أبوزيد قد عمد أخيراً لتقديم اعتذاره عن ما صدر عنه من إساءة ضد بلاده وأمازيغ سوس بشكل خاص، فإن السؤال الذي يطرح الآن يتعلق بوضعية وموقع كل الذين تعبئوا للدفاع اللا مشروط عنه. فبعد اعتذار المعني بالأمر والذي يعتبر في حد ذاته إقرارا بالغلط، أفلا يتوجب على من نزهوا المقرئ جملة وتفصيلا الاعتذار بدورهم، والسيدين الريسوني ويتيم في مقدمتهم؟

وقبل استحضار بعض أراء وفتاوى أحمد الريسوني، ونحن بصدد قصة اعتذار أبي زيد، يهمنا التوقف وإبداء بعض الملاحظات. فإذا ما كانت مبادرة الرجل بالاعتذار عن خطئه البالغ، وإن جاءت متأخرة، خطوة محمودة من حيث المبدأ، إلا أن هذه المبادرة ترافقت وتزامنت مع عدد من الإشارات المعاكسة. فالاعتذار الفعلي عن الخطأ يعني الاعتراف بخطأ وبتصرف سلبي والتراجع عنه بغرض تصحيحه والحد من تبعاته. فقد كان المنتظر من المقرئ الإدريسي بعد اعتذاره، كما سبق أن وضحنا ذالك في مقال سابق، هو الاعتذار، نقطة إلى السطر، أي طي الموضوع وإغلاقه. بينما الحاصل هو أن الرجل ومن معه ، شكلوا "جبهة نصرة" وحركوا حملة منسقة للعلاقات العامة عنوانها طهرانية المعني بالأمر، وقد وصل الحد بأحدهم إلى وصفه بالنبوة، ومدح مناقبه وملكاته الفكرية وغزير علمه الأسطوري! ومبادرات التضامن من شباب الإخوان ومن وجوه التيار البعثي من داخل المغرب ومن دولة قطر -مرة أخرى- واستوديوهات قناة الجزيرة ومن وراءهما...

لهذا كله فإن استمرار ترديد نفس الأسطوانة حول عصمة المعني بالأمر من الخطأ واتهام منتقديه بالتحامل والعمالة يدفعنا نحو التساؤل جديا حول إن كان الأمر اعتذارا حقيقيا من أبي زيد أم مجرد تكتيك ظرفي للالتفاف حول موجة السخط والتنديد العامين التي أعقبت تصريحاته والتي تلتها موجة التلميع الحركي والجماعتي. ومن الواضح أن تساؤلنا هذا فرضته السلوكات والممارسات اللاحقة والملموسة، حتى لا يزايد علينا أبوزيد مرة أخرى بمحاكمة النوايا!

وفي عودة لاتهامات الفقيه الريسوني الذي أثبت مؤخرا عضويته البارزة ضمن تنظيم الإخوان المسلمين الأجنبي، فلن أناقش مضمون رأيه ولا سبه وقذفه المجاني بهذا الخصوص، فهو ما فتئ يؤكد على تطرفه وعنفه في تناوله العديد من قضايا وتحولات المغرب المعاصر، ولم يخف عدة مرات، وفي لحظات النقاش الهامة، صداميته ومناوئته للتصور الديمقراطي وأفق التحول العقلاني والحداثي والإنسي الممكن وللملف والخطاب الأمازيغي في بلادنا.

لكن ما أود التوقف عنده في هذا المقام هو الإطار الناظم والمناسبة والمكان اللذان يحيطان بتصريحات وخطب الفقيه الريسوني، وكذا مضمون بعض العروض والتصريحات والردود التي أفصح خلالها عن انتهازية واضحة في فهم المقاصد وتحليل الوقائع من وراء ثورات الشعوب وانتفاضاتها من أجل التغيير والنهضة والتقدم.

لنبدأ بالجانب الأول من الاستفهام الذي تطرحه خرجات وعروض وفتاوى السيد الريسوني مند عدة سنوات والتي يمكن اختصارها في مناسبة ومكان وسبب نزولها. فالملاحظ أن جل هذه العروض والخرجات تكون في دول المشرق والخليج، ذلك أن الفقيه المقاصدي المغربي لا يتحدث غالبا إلا عندما يكون في ضيافة أشقائه العرب والإسلاميين في الخارج، وليس في الجزائر أو تونس وليبيا المجاورة، بل في السعودية ثم بعد الطلاق بالخلع في قطر وفي مصر أيام حكم تنظيم الإخوان ...، فيسهب في سرد رأيه وانتقاده لأحوال بلاده في انتشاء كبير وبجلبابه وطاقيته المميزة التي يحرص على رمزيتها التي تحيل على المغرب، رأسماله التجاري الدعوي، فينبري منافحا وممثلا ومستفسـرا (بفتح السين)، وكأنه وكيل سياسي ووصي إيديولوجي يوضح ويطمئن الإخوان على مصالحهم وضمان هواجسهم وآفاق وامتدادات مشروعهم في المغرب الأقصى.

من قبيل هذا ما جاء به الفقيه الريسوني في إحدى عروضه حول الثورة والعلماء، وكان ذلك في معرض ندوة “مسارات النهضة والفقه الاستراتيجي” بمصر سنة 2012، حينما وضح بأن الثورات هي مجرد ردة فعل غريزية ضد الطغيان وكما قال "فحتى الإنسان البدائي يثور على الظلم..."، وهو بذلك يحاول أن يضفي صفة القصور والاندفاع واللاعقل على انتفاضات الشعوب ومنظرا لضرورة الوصاية وشارحا لنوايا القفز على فاعليها وقوتها الاحتجاجية وتوجيهها ضدا على شروط قيامها التاريخية والسياسية وأهدافها التحررية.

ويؤكد ذلك بكل وضوح من خلال قوله بأن " من قادوا الثورات ليسوا بالضرورة هم من يصلح لما بعد الثورات، هذا انتبهوا إليه، لأنه أحس من بعض الكلام والتصريحات والكتابات أن من جاء بعد الثورة فاته القطار...لأنه إن كان العالم الشرعي مقصرا أو قليل الحضور، الآن العالم (بكسر اللام) لا بد أن يكون في الطليعة ولا بد أن يكون هو العقل المدبر، مرحلة استشراف المستقبل واقتطاف ثماره هو للعالم الشرعي..."، كذا!

إنها الانتهازية بعينها والتآمر في وضح النهار لمحاولة سرقة انتفاضات الشعوب وتوجيهها ضد مقاصدها وأهدافها باستغلال قواها وفاعليها، بل أن في هذا القول الخطير تبرير إيديولوجي لإقصاء القوى الفاعلة في حراك الحرية والكرامة والديمقراطية من معادلات التدبير السياسي والديمقراطي لدول ومجتمعات ما بعد الانتفاضات، وذلك بجميع الوسائل، وفي مثل هذا الكلام والقول المتطرف تحريض على الاستفراد بالنتائج وقرصنة الفرصة والسياق، والتخلص من الخصوم، والبقية معروفة كما حصل في تونس وفي مصر وسوريا وغيرها.

كيف لا يكون كذلك والفقيه الريسوني يؤكد بكل ثقة أن "من قادوا الثورات ليسوا بالضرورة من يصلح لما بعد الثورات!؟" ولماذا يغيب عن الفقيه المقاصدي سؤال الديمقراطية والحرية وإرادة الشعب في تحقيق مصيره وصناعة مستقبله، وهو يتحدث بكل ثقة وغرور عن وصاية الفقيه والجماعة ؟
وفي نفس السياق لا يجب إغفال الاستنكار الذي أثارته فتاوى الشيخ منذ سنوات بعد خرجته الداعية لضرورة تطبيق الحدود والعقوبات الجسدية البدائية بقطع الأيادي والأرجل والرقاب! كما لا يجب نسيان فتواه الشهيرة الأخرى سنة 2010، والتي حرم بموجبها التبضع من بعض الأسواق والمتاجر الكبرى التي تضم أجنحة المشروبات الكحولية، وحثه المحموم ضباط الشرطة القضائية وجميع وكلاء النيابة العامة لفتح المتابعات واعتقال المواطنين والمواطنات المتسوقين من هذه الأسواق والمتاجر الكبيرة المتعددة الأجنحة ! ناهيك عن مواقفه الرجعية والمتذبذبة بشأن حقوق المرأة والتعامل مع الأبناك!

أليس في مثل هذه التصريحات والفتاوى، خاصة المرتبطة بالتدبير السياسي لما بعد الانتفاضات، دعوة إلى الفتنة والنكوص؟ وفيما يختلف السيد الريسوني في هذه الفتاوى والممارسات عن إسلام "جبهة النصرة" و"داعش" الذي يستبيح دماء المخالفين والمعارضين لمشروعه المجتمعي الاستبدادي والشمولي؟

وأخيرا، وبمقارنة بسيطة بين خطاب الحركة الأمازيغية، من جهة، وحتى بين ردود سعد الدين العثماني، مثلا، وبين تصريحات وردود وفتاوى أحمد الريسوني وأبوزيد من داخل حزب العدالة والتنمية، من جهة أخرى، لا بد أن يتساءل المرء عن درجة مصداقية شهادة ومواقف أمثال من تصدر عنهم مثل هذه الفتاوى المتقلبة والمتطرفة، والذين يقذفون تعصبا وتحاملا غيرهم ومن يخالفهم الرأي ب"الوقاحة والتفاهة والنزول إلى الحضيض"، خاصة عندما يتعلق الأمر بقضايا سياسية وحقوقية وثقافية تهم تطور المغرب واستقراره ومستقبله؟ كما يجب التساؤل حقا، ما الجهة أو الحركة والجماعة التي تشكل الخطر فعلا على مستقبل المغرب وتهدد بجره لمزالق العنف والاقتتال؟


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (51)

1 - الغيور من مغاربة العالم بروكسل الجمعة 17 يناير 2014 - 17:19
يا اخي استحيي على عرضك م كيف تتكلم في الجبال ، الشيخ الرسوني علامة مغربي كبير و ابو زيد مقرئ و مفكر إسلامي كبير ، و انت من انت ، من انتم ، لمن تعملون ، لماذا توجهون سهامكم لكل ما هو إسلامي ، تبحثون في الأشرطة و الكتب لإدانة فصيل الإسلامين و الطعن في الاسلام بالطعن في رجالاته ، لعبة مكشوفة ، انا أتساءل هل كل من كون جمعية من رءيس و كاتب عام و آمين المال يصبح ناطق رسمي بالأمازيغ او النساء او الاطفال او او ، ما هذا الهراء ، انا أمازيغي حر و ارفض هذه المناورات من جهات مشبوهة و اعتز بعلمائنا و مفكرينا و نحن سنتصدى
2 - المختار السوسي الجمعة 17 يناير 2014 - 17:38
المقرئ الادريسي : عضو حركة التوحيد والاصلاح .و نائب pjd
الريسوني :عضو حركة التوحيد والاصلاح.
يتيم ::عضو حركة التوحيد والاصلاح.و نائب pjd
بسيمة الحقاوي :عضو حركة التوحيد والاصلاح.و نائب pjd

الان نعرف من وراء عدم صدور "القانون التنظيمي للامازيغية " في البرلمان. .
ويتضح جليا من موقع حركة التوحيد والاصلاح انعدام الامازيغية وحروفها بشكل مطلق . كما ان لايوجد شخص واحد من هذه الحرة هنا الامازيغ بالسنة الامازيغية .

فمهمة هذه الحركة العنصرية ليس كما يدعون الاصلاح او الاسلام .انما فرض مشروع الشرق الاوسط علينا و ابادة اللغة و الحضارة الامازيغية .

و تعريب الامازيغ .

ومن بين احد التصريحات للاقرع الادريسي "من لم يتحدث العربية فهومنافق"

وادلي بتصريح اخر استشهد فيه ان نفعل كما فعلت فرنسا "بابادة اللهجات و الدارجة و الامازيغية بالحديد و النار" لتكون العربية الفصحى هي السائدة .

كما ان بنكيران يحضر دائما مجالس و منتديات اللغة العربية و يتجاهل لغة الامازيغ .


هدف حزب العدالة و التنمية و ذراعها الاخوانية الممولة من قطر و السعودية هي محو الهوية الامازيغية .
3 - amazighia الجمعة 17 يناير 2014 - 17:48
tous les barbus tojjar dine se croient ma3soumine min al khatae des prophetes , c est pour cela certains considerent ceux qui critiquent ben kiran ou ses freres el ghanouchi de la Tuniie ou le jouet de son morchid morsi koffars, religion et politique don t mix les racistes n ont pas de place au Maroc notamment dans le parlement qui doit representer tous le peuple , le maroc c est comme un tapis d atlas multi couleur ce abou zeid et ses amis les petits hitlers banou wahab leur place c est khalij
4 - امازيغي و عربي الجمعة 17 يناير 2014 - 17:49
لم يكن المشكل يوما صراع عرب امازيغ الكل و الحمد لله مغربي مسلم تذكروا وقفة المغاربة امام الظهير البربري . المشكل في من يوقظ الفتة النائمة ، في من ينتصر لطرف دون الاخر مثال : مفتش مادة التربية التشكيلية باحد جهات المغرب ( ستتم مراسلة الوزارة بشانه ) لا يزور الا الاخوة من اصول امازيغية و يمنحهم نقطا مرتفعة..اما من هم من اصول عربية فلا يزورهم و ان زارهم يمنحهم رغم كفاءتهم نقطا متدنية .
5 - abdo الجمعة 17 يناير 2014 - 17:55
مؤخرا انتشر في مواقع التواصل الإجتماعي بالفايسبوك ، بالصوت و الصورة خبر خطيروموثق عن صاحبه ، يتعلق باستعمال موظف عمومي (وهو بالمناسبة رجل أعمال) استعماله لسيارة الدولة في أغراض شخصية ! وتظهر السيارة مع الثوثيق الكامل لها وهي تحمل الأطفال من وإلى المدرسة ... ولم يصدر لحد الآن أي رد فعل من الجهات المسؤولة ولم يُنشر الخبر في الإعلام الرسمي للدولة . إن ماحدث يتحمل فيه الوزير الأول كامل المسؤولية وإذا عجز فليقدم استقالته ويرتاح .. فما الفرق بين هذا النصاب وعصابات النصب المدججة بالسكاكين والتي تظهر يوميا في الإعلام الرسمي وقد ألقي القبض عليها ، إننا ننتظر من الخلفي أن يطل علينا باعتبارة بوقا للحكومة أن يعطي توضيحات للجهات المعنية في هذا الحدث الخطير، أنا أعيش في أوربا أقسم لكم بأن المواطن الفرنسي هناك يعرف حتى كمية البنزين التي تستهلكها سيارة الرئيس الفرنسي ، لقد خربتم البلاد أيها اللصوص الحقيقون
6 - صاغرو الجمعة 17 يناير 2014 - 18:05
الوهابيون و الإخوان يشتركون في نقطة يمكن اعتمادها في تحليل وفهم أهدافهم و من يتحكم فيهم.
الوهابيون و الإخوان يدافعون عن تركة معاوية ابن أبيه سفيان وكلهم يمجدونه و يقدسونه أكثر من الإمام علي كرم الله وجهه.
وأعتقد أن المستفيدين من تركة معاوية هم ممولي الإخاون و الوهابيين، ولذلك نجد أن الوهابيين و الإخوان أصبحوا يجاهرون بأن الشيعة أخطر من الصهاينة فقط لأن الشيعة هم الذين يهددون أنظمة الخليج؟
ألى نعيش فتنة كبرى ثانية في القرن 21 ؟
أنا أطرح سؤالا واضحا للريسوني ما موقفك مما قام به معاوية حتى اغتصب الخلافة من الخليفة علي؟ هنا مربط الفرس عند الإخوانجية و الوهابيين عموما.
بالنسبة للريسوني فهو يشبه الإدريسي المقرئ فهما لا يمكنهما لأسباب يعرفانها و نعرفها إلا الإمتلاء حقدا و كراهية للأمازيغية، لذلك لا تنتظر منهما اي شيء وانظر أنت ماذا فاعل.
فالريسوني لم يتدخل حتى طرحت المسألة في البرلمان و بالتالي ظهر الخطر الإنتخابي وهو حقيقي وأنا أعذرهم.
هناك مسألة أخرى وهي ربط الحركة الأمازيغية بإسرائيل لماذا؟
بكل بساطة لاستغلال عاطفة الناس يعني ربيه ليه اللحية و من بعد لقم ليه من لجيتو
يا للخبث، وياللخداع
7 - مغربية الجمعة 17 يناير 2014 - 18:12
نبشركم بان العرب قد فقدو الثقة في حكم الاسلاميين، و بان عجزهم للجميع، كانو يخططون ان يصلو الى مراكز التسيير واوهمو الناس ان لديهم حلولا، و لما وضعو تحت الامتحان، تفرج العالم باسره في خواء معارفهم الشفوية و تخبطهم و عصبيتهم ودمويتهم، لانهم ليسو خبراء ف اي مجال مجرد حفظة، وفشلو ان يوافقو ما حفظوه مع ما يقتضيه الواقع و التحديات، بحال مرسي الدي انحسر في الباب المسدود حين احتاج ان يتعامل مع اسرائيل كرئيس دولة بعدما قال عنهم احفاد الخنازير، فصار الخنزير صديقي العزيز..،ولو طلب منه ان يبيع سيناء لفعل من اجل مجد حزبه، الارض لا تعني لهم شيءا اهم شيء نشر مدهبهم، والحكم الدي يعني لهم الحصانة مهما فعلو،

كل العرب يستعدون الان لارجاعهم الى كهوفهم، حتى مؤيدو مرسي من المصريين تاكدو ان مصر تستحق رجلا قويا متمرسا سياسيا محنكا ينقد البلد بعدما عمت الفوضى و اشرفت مصر على الافلاس،
-------
و اخيرا لمن يحكي الريسوني زابوره عن الامازيغ الدين ربطهم بالصهيونية حقدا و كيدا؟؟ هل يحكي لقطر التي لا تجد حرجا في التعامل مع الدول القوية كاسرائيل لصالح شعبها ؟؟ ، هل نسي ان قطر فتحت اداعة امازيغية ايام ثورة ليبيا،
8 - FASSI الجمعة 17 يناير 2014 - 18:17
لا تزال تصر على الفثنة وشيطنة المغاربة واثارة النعرات.فقد اعتذر الرجل للناس اجمعين .فقل لسيدك "لشكر" يعتذر ويستغفر من رب العالمين .وقل لنبيك "عصيد" يعتذر ممن ارسله الله رحمة للعالمين.لقد اعمتك العلمانية حتى لم تعد تفرق بين الحق والباطل, ان الباطل كان زهوقا.ولله في خلقه شؤون.
9 - سوسي pure الجمعة 17 يناير 2014 - 18:20
سؤال لحركة التوحيد و الاصلاح التي يقودها فضيلة الاستاذ الدكتور المناضل نبي اللغة العربية :

-لماذا موقعكم و مناظراتكم لا تعترف باللغة الامازيغية؟؟؟؟

-لماذا موقعكم لم يكتب مجرد تهنئة بالسنة الامازيغية ؟؟؟؟؟؟

-لماذا ليست لك و لو محاضرة تدافع عن اللغة الامازيغية ؟؟؟؟


مجرد اسئلة احببت ان يجيب عنها محب و عاشق الشرق الاوسط العربي فضيلة الدكتور المقرئ الادريسي. .
10 - بدون مذهب الجمعة 17 يناير 2014 - 18:29
على المغاربة كشعب وكدولة ادراك الخطر الحقيقي الكامن والنائم بين احشائهم من تيار السلفية التكفيرية الوهابية هذه الايام، فالمغرب يعجّ اليوم بتيارات السلفية التكفيرية وعليهم ان يدركوا ان كيانهم وحضارتهم ودولتهم معرضة في المستقبل القريب الى كارثة تطيح بالفعل بوحدة هذا الوطن وتماسك شعبه .
هذه التنظيمات تبيع بضاعتها على أساس أنها دين ( ودين الله منها برئ ) الحل الأمثل والوحيد لهذه المشكلة هو تعريتهم وفضحهم عن طريق الدين نفسه ، عندها سينهزمون أمام الرأي العام وسيتضح أنهم لا يتبعون الله ورسوله ولكنهم في حقيقة الأمر يتبعون سبيل الشيطان ما دام انهم يحاربون خالق الالسن جل وعلا ويسعون الى تبديل احكام الله الذي أرسل محمدا بالقرآن ليكون رحمة للعالمين وليس لإرهاب العالمين
يقول الله تعالى: وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا(18) الجن
ويقول كذلك : إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي (14) طه
ومع ذلك هناك من التكفيريين من يتخذ المساجد كابواق لتمجيد القومية العربية وتكفير كل من يخالف جماعتهم
11 - الطنجاااوي الجمعة 17 يناير 2014 - 18:31
بانتلكوم فالريسوني دابا...

هذا مقال يثبت أن تطرف الحركات الأمازيغية كما باقي أنواع التطرف يسئ لنفسه قبل كل شئء..
التوازن والوسطية ترفع من شأن صاحبها..لذا ستظل الحركات المتطرفة حركات ضغط فقط، تستعمل أسلوب الترهيب على شاكلة ما مورس على الأستاذ أبو زيد..ولا يمكنها أن يتعدى دورها الترهيب و خلق الفتنة..لا يمكنها أن تكون حركة بناءة لأنها لا تقرب بل تبعد...تماما كما تفعله من تسمي نفسها الحركات النسائية التي تراهن على صراع الرجل و المرأة كضرورة لوجودها واستمرارها، كذلك تراهن من سمت نفسها بالحركة الأمازيغية على اشعال نار التفرقة على أساس عرقي..
تسمي نفسها أمازيغية..أي مبنية على العرق الأمازيغي...وتتهم الآخرين بالعنصرية...
12 - مدينة القصر الكبير الجمعة 17 يناير 2014 - 18:34
نقطة إلى السطر ، أي طي الموضوع وإغلاقه !!!. هذه أهم جملة في الموضوع!!!!.
13 - amazigh الجمعة 17 يناير 2014 - 18:54
الريسوني و ما من معه يختبئون و راء السلف و يتشبتون بحياة البدو في الجزيرة العربية موهمين الناس أنها الحياة الأفضل رغم علمهم أن مستوى و معدل الحياة كان ضعيفا و الفقر و الهشاشة كانت منتشرة لانعدام وجود البنية التحتية لا على المستوى التجهيز و لا على مستوى الخدمات : لا طرق لا ماء لا كهرباء لا مستشفيات لا مدارس لا ادارة لا محاكم لا حقوق طفل و لا حقوق المرأة انتشار الرق و المتاجرة في الانسان و الأطفال انعدام الأمن انتشار الغزوات و سفك الدماء لا توجد لا حضارة و لا كتابة و لا لغة و لا حروف حتى دخل العجم الى الاسلام و علموا العرب الكتابة و الحضارة و التمدن و الفنون ,,, و ما لبت أن انقلب تجار الدين على المثقفين و الفلاسفة و العلماء فاضطهدوا المفكرين و المجتهدين و العلماء المجددين و قتلوا كل ما هو جميل بحيث يحرضون على القتل لا على الحياة لانها فانية و زائلة و الآخرة هي الأهم
14 - الضاحوز الجمعة 17 يناير 2014 - 19:00
تحية لكاتب المقال على تحليله الأكاديمي لظاهرة الإسلام السياسي الدخيلة على مجتمعنا المغربي. كل من عايش تطور الأوضاع في الساحة المجتمعية و السياسية سيقتنع بمعطيات لا غبار عليها، سألخصها في النقط التالية:
-الإسلام السياسي لم يعرف أي تواجد في بلادنا إلا منذ أواخر السبعينات و الثمانينات، و مرجعيات هذا التيار كلها تنتمي لدول شرق-أوسطية كالإخوان المسلمين أو السلفية الوهابية، و لعب البترودولار دورا لا يستهان به في نشر هذه الأفكار الظلامية.
-ما من حدث يقع على الساحة السياسية الدولية إلا و ينقسم فقهاء و مفكرو هذا الفكر المتخلف إلى قسمين: فئة مناصرة و مؤيدة و فئة معارضة منددة. و الأمثلة لا تعد و لا تحصى، هجوم الدكتاتور صدام على الكويت، هجوم 11 سبتمبر الإرهابي، الحرب العراقية الثانية، الثورة الليبية، الحرب الأهلية السورية و المواقف المتناقضة الشهيرة لأقطاب الفكر الإسلاموي القرضاوي من جهة و رمضان البوطي من جهة أخرى... إلخ. و الخلاصة هو أن هذا الفكر يحمل تناقضات جوهرية في طياته و لا يصلح لتبنيه كإيديولوجية سياسية أو مجتمعية.
هذا الفكر هو بمثابة مادة مشتعلة كالكحول يستعملها بعض الدجالين لإيقاد الفتن
15 - cuemero الجمعة 17 يناير 2014 - 19:11
الى السيد حاحي أقول له لا يوجد عربي قح ولا أمازيغي قح لقد تحولت إلى أصولي محترف تبحث وتنبش في أصول الغير ولهذا فارجع إلى أصل قبيلتك حاحا وهي عربية الأصل وتمزغت أما دكالة اداوكال بالأمازيغية أصحاب الآرض فهي امازيغية تعربت أما إذا كنت تعتقد أصحاب اللسان الأمازيغي أمازيغ يمكن لأي شخص ان يتعلم لغة قوم فيصبح إما فرنسيا إذا تعلم الفرنسية أو هولنديا إذا تعلم الهولندية...... المهم أنا أشفق عليك لقد انتهى زمن الإيديولوجيات لا تنسى ماضيك الماركسي ولكن بعد انهيار الاتحاد السوفياتي تشردت وأصبحت بدون بيع وشراء في سوق الايديولوجية وها أنت تتاجر بالأمازيغية مثل غيرك الذين أثبتوا فشلهم في حياتهم الفكرية اعطيني مؤلفا واحدا في المادة التي تدرسها سواء فلسفة أو تاريخ أو علوم طبيعية أنتم معشر الأدبيين كنتم تكتفون بالحفظ وتنقلون في الامتحانات وها أنتم تروجون لسلعكم البائرة أطلب منك المرة المقبلة أن تكتب عن الانشطار النووي والتغيرات المناخية عن علم الوراثة ... بدل الكلام المكرر الذي مللنا منه
16 - SIBAOUEH الجمعة 17 يناير 2014 - 19:29
النكتة التي يجترها الشعب المغربي بعد ترسيم البربرية وهي تعلقكم الجيني
باللغة العربية لإيصال أفكاركم كون لغتكم لا تسمح لكم بذلك
ولعلمك فنكتة السيد المقرئ ليست إلا واحدة من مئات يتداولها الشعب المغربي بكل أطيافه وروافده
بل أكثر من ذلك أصبحت هذه النكث أكثر تداولا لا لشيئ وإنما لأن الفعل غالبا ما يترتب عنه عكسه
فأنتم نفسكم الدين أشهرتم النكتة في حق السوسي وكن على يقين أن البرلمان أوغيره لن يمنع الشعب المغربي من النكتة أيا كان مصبها ومجراها
لأن ذلك يدخل في حق حرية التعبير
ولك في وزير الداخلية الفرنسي ومنعه للمبدع والفكاهي ديودوني ماترتب عنه من اشهار لهذا الأخير وبالمجان وقد دفع الناس ما لا يقل عن 80 أوروا
لمشاهدة عروضه،
ماذا جنى وزير الداخلية الفرنسي؟
فتخيل معي عندما يقوم مقرئنا المحترم أطال الله في عمره بندوة أو مناظىرة
عدد المغاربة الدين سيحجون لسماعه والتمتع بوجهه الكريم، اليوم أكثر من البارح وغدا أكثر من اليوم


وعليه إذا كان السوسي والبربري المتطرف بصفة عامة أسفل مايمكن
فقد أصبح الأن وبفضلكم وتعنتكم أسقل سافلين
17 - استاذة الجمعة 17 يناير 2014 - 19:29
ما اورده صاحب التعليق رقم 4 صحيح تماما كنت اشتغل بمراكش و انتقلت لمكناس طلبت من المفتش المذكور زيارتي غير ما مرة رفض الى ان توصت لي ابن بلدته.اعطاني نقطة متدنية لان اصولي ليست امازيغية بل انحدر من مكناس
18 - elias الجمعة 17 يناير 2014 - 19:35
الكهنوت المغربي يستهزئ بالمغاربة امام اسيادهم الخليجيين من قطريين و سعوديين. و بهذا يظهرون ولاءهم لهؤلاء القوم. الخليجيون غير فرحون بوجود الحركة الامازيغية في بلادنا و يظهر هذا من عدة تصريحات لهم. و لهذا نراهم يجندون قوى الكهنوت لمحاربة صوت العودة لثراتنا.
و عندما غضب المغاربة لما قاله ابو زيد قام الكهنة بانتقاذ و الهجوم على المغاربة الذين غضبوا من ابي زيد. و كانهم يقولون لنا لا تغضبوا حتى و لو سخر متكم امام اقوام اخرى. قاذا غضبتم فانكم على خطأ.
الكهنوت ولاؤه لجهات اخرى و ليس لبلدنا. يريدون تبعية الوطن للشرق الاوسط.
19 - Mohnd الجمعة 17 يناير 2014 - 19:38
Le Maroc attend la descendance de Karim, Assou, Mouha , Zaid ou Hmed ,,,,,qui avaient defendu reelement la patrie, pour le mettre en raille.
Les obscurantistes ne peuvent etre que terroristes.
20 - AMAZIGH الجمعة 17 يناير 2014 - 19:49
Selon l historien français ; Bernard Laugan ; les USA ont fait des ètudes gènètiques sur les populations nord afriaines ; les rèsultats qui vont paraitre vont bouleverser tout ce qu a etè ècrit ; les rèsultats surprenants : l existence des Amazigh sur le nors de l Afrique ,remonte à 20 000 ans ; les Amazigh ont peuplé l Egypte au temps des pharaons ;l ADN des momies l attestent ; les peuples du Maroc et l Algèrie sont AMAZIGH ; y compris les arabophones qui sont des Amazigh arabisés ; les hordes dévastatrices de Bani hilal ne dépassait pas 300 000 ;leur passage en Libye l a rendu désertique ! l Andalousie était islamisé par les berbères dont 5 % d arabes ..Révélations scientifiques sur le monde bèrbère !
21 - AMANAR الجمعة 17 يناير 2014 - 20:33
كلماطالب الأمازيغ بحقوقهم وبلغتهم الأمازيغيةاتهموابإثارةالفتنة من طرف هؤلاءالكهفيين وعدم إثارة الفتنة في نظرهم هوالصمت أمام تعريب اليشروالشجروالحجر والذي بدأمند 1956إلى أن يثم اجتتات كل ما هوأمازيغي في هذا البلد وإقبار الهوية الأمازيغية بشكل نهائي.
هؤلاء الكهنوتيين وبدون استثناءوكما قال بوزيدهم يعتبرون أن هويتهم هي الهوية الإسلامية العربية المشرقية وليس الهويةالأمازيغيةالعربيةالمغربية.
هؤلاء الكهنوتيين ضنواأن سقوط الإتحادالسوفياتي سنة 1991وسقوط جدار برلين سنة1989هو فقط سقوط لنمودج حكم مبني على الفكرالشيوعي ولم يستوعبوابعد أن سنة 1989هي سنة مفصلية في تاريخ الشعوب وبداية انبعات الهويات الحقيقية للشعوب وبداية اندحارالأنظمة الشمولية والفكر الشمولي(الأيديولوجي أوالوضعي والديني أيضا).
هؤلاءلم يستوعبوابعد أن الفكر الضلامي الشمولي أصبح غير قادربعد اليوم على ممارسة الوصايةعلى الأفراد والشعوب.
مواقف هؤلاء وتصريحاتهم الفاضحة ضد الهوية المغربية الأمازيغية المستقلة عن المشرق لم يعد بإمكانهاأن تمرمرورالكرام بل ستفتح عليه جبهات قوية وفي كل المواقع،لذلك من الأفضل لهؤلاءأن يغادرواالساحات قبل كنسهم
22 - مصدر خاص الجمعة 17 يناير 2014 - 21:00
عندما يصير الضن مرجعا لنقد فتاوى العلماء فانتظر الكارثة
ذلك ما حدث للأستاذ الحاحي عندما يعتبر مقاطعة المتاجر التي تبيع الخمور والنهي عن التعامل الربوي مع الأبناك رجعية
وعندما فشلت التورات الشيوعية عن التحقق رغم قيامها على نظرية (علمية) ورغم الدس والكيد والنفخ لم ولن تقوم يبقى ان الدور الطليعي للثورة منوط للعلماء الشرعيين وذلك ما حدث في دول الربيع العربي التي ذكرتها ولم تذكر منها مصر الا ان ثوار ورفاق الأمس رضوا ( بالبروتكان)
وعندما تصدق شيئا اسمه (داعش) الذي صنعه حزب البعث الاشتراكي التقدمي القومي الباطني فالموضوع يتعدى النكتة والاعتذار الى التلفيق من اجل نقد المرجعية برمتها من أستاذ باحث المفروض ان يكون ملما بكل جديد ظاهر وخفي
سؤال اخير
لماذا رأيناك مستميتا في الدفاع عن عصيد رغم انه أساء الى كل المغاربة واعتبرتم ما صرح به في حق الرسول صلى الله عليه وسلم حرية التعبير وإبداء الرأي؟
23 - abdelkebir الجمعة 17 يناير 2014 - 21:06
ليست الأمازيغية لغة لأن معيرتها أساءت لها ولا يتكلمها الريفي ولا السوسي
السنة الأمازيغية لا دليل على وجودها الا في دهنك
الامازيغ مثل غيرهم من المواطنين في الحقوق والواجباتوأ
منضرو الامازيغية هم اسباب الشرخ الذي بدأ يضهر بين مكونات الشعب وأغلبهم يحركه كره للغة العربية والدين الاسلامي وهم أهل فتنة منهم تخرج واليهم تعود الفتنة نائمة لعن الله من أيقضها
24 - يوفتن الجمعة 17 يناير 2014 - 21:07
هؤلا ء هدفهم هو محو الامازيغ و الامازيغية هل العالم هو من يسب الاخرين وهم مسلمين مثله ستدفعوننا للالحاد و ستدفعوننا الى اشياء اخرى لا يعرفها هدا الوطن كل شروركم تنزل على الامازيغ لانكم ناكروا الجميل بعد ان اويناكم في بلادنا بعد ان كنتم مطرودين من اهلكم اردتم اخراجنا لن يكون لكم دالك صاحبكم ابو زيد سيحاكم امام القضاء البجيكي فلا تياسوا من دالك اما عن الريسوني و غيره فمن يهتم بهم
25 - بنحمو الجمعة 17 يناير 2014 - 21:15
الجملة التي اثارها السيد رشيد كنت قد علقت عليها في حينها وشكرت عالم المقاصد لأنه أظهر بكل صراحة كرهه للأمازيغ وهو يدافع عن صحبه,لما أشار إلى قضية الأمازيغيين على أن" بضاعتُهم ليست سوى التفاهة والوقاحة والإفلاس والهرولة إلى الحضيض"! وقلت "جا إطبها عورها" وهوعالم فقه. لكن ماذا تنتظرون من أمثال هؤلائ إلا الدفاع عن الرفيق والصحب والمنتمي لجماعته حتى ولو إرتكب جرما في حق مجتمعه,لأنه لا يهمه إلا من هو منتمي لجماعته.
أما إنتماءه للإخوانية العالمية فهذا كنا نعلم أنه سيحصل لما أختير ناءبا لزعيمهم القرضاوي. ولن يكون أقل منه في الهجوم على مجتمعاتهم ,وكما هاجم القرضاوي المجتمع المصري,بل أكثر من ذلك كفر شيخ الأزهر الشريف الذي يعترف بإشعاعه الإسلامي العالم كله,لن ننتظر من الريسوني وأصحابه إلا خرجات مثيلة خرجات رئيسه.
لكن الواقع فضحهم في بقاع أرض المسلمين كلها لما قامت الجماعات الإرهابية التي ساندوها ومولوها بإباحة دماء المسلمين,وهتك أعراض نساءهم,وقبضت على ممتلكاتهم..
أقولها للمرة الألف "الله إبعد بلانا من بلاهم".والمجتمع المغربي يتقدم بخطى ثابتة رغما عنهم وسيتصدى لكل من يريد أن يزيغه عن سكة التقدم.
26 - Parasites الجمعة 17 يناير 2014 - 21:47
الأمازيغ الأحرار كافرون بخزعبلات هؤلاء العملاء العنصريين الفيروسات التي تقتات من البترودولار
يجب تجريم التكفير و العنصرية
المغاربة سواسية كيف من عرقهم
يجب منع تاسيس الاحزاب على أساس ديني. كلنا مسلمون
يجب هل حزب العنصرية ، الندالة والتعمية - لا العدالة و لا التنمية
يجب تفعيل الطبع الرسمي للامازيغية الدي يحاربه العملاء الاسلاميون الأرهابيون

الأسلاميون أعداء الحرية والأنسانية هم أعداء الوطن
27 - YUSF الجمعة 17 يناير 2014 - 22:10
راه أغلب أعضاء و قادة حركة التوحيد و الإصلاح هم أمازيغ ،فلا يزايد علينا أحد ولا يتكلم باسم الأمازيغ دون تفويض منهم ،الجميع مغربي وكفى
28 - مغربي الجمعة 17 يناير 2014 - 22:11
المصيبة أن السيد الريسوني انتقل الى أسياده بقطر بعد أن باع أسياده في السعودية لأن القطريين دفعوا أكثر، أما السيد ابو زيد الادريسي فيتنقل بين أموال السعودية و الكويت، يضحك أسياده هناك باحتقار مواطنيه المغاربة.
أليست هذه هي العمالة و الارتزاق أن يبيع الانسان وطنه بحفنة من الدولارات؟
رجاء احترموا كرامتنا المغربية.
29 - خالد ايطاليا الجمعة 17 يناير 2014 - 22:19
لا للتساهل مع العثميين من {العثمة } ,فستبقى المعاملة بالمثل ,كل من اساء الينا سنسيئ الليه ,وكل من اهاننا سنهينه ,وكل من اساء الادب معنا سنعامله بالمثل .ولا نريد اعتذارا من احد ,فأعداء مطالبنا معروفين ,ولن ننخذع بأدعائهم الحربائي بالتقوى والفضيلة .ويكفيهم شرهم .؟؟
30 - mohamad jdidi الجمعة 17 يناير 2014 - 22:56
ازول لكل مغربي وحدوي , نعل الشيطان اسي الحيحي, انا حيحي ديال بصح من تاسيلا لبركت جماعة تمنار اقليم حاحا , النكت جزء من تقافتنا , النكتة التي جائت على لسان الاستاد الفاضل المقرئ هي واقيعة اسمعها مند صغري بموازات مع نكات اخرى تهم العروبي والفاسي والصحراوي , ادا فهمتها بانها عنصرية يعني كلنا عنصريين لاننا ننكت عن بعضنا ,اما الفقيه العالم الريسوني فهو علم وانت نكرة , كنت اتوقع ان تناقش الامر الجلل الدي جاء على لسان لشكر بخصوص الارت والتعدد ولكن من يهتم بالتفاهات فهو تافه , سامحيي اكمى احيحي
31 - al 3osfoor الجمعة 17 يناير 2014 - 23:54
1.
أقول لكل فيروس يقتات من الجسم الأمازيغي ويريد أن يمتص دمه أن زمن الغفلة والحيل والتجارة بأمور الدين لم تعد تنفع ! أجداد الأمازيغ أيام العقود الأولى من الاسلام لم يكن بوسعهم أن يفهموا عقلية الأعراب الذين كذبوا عليهم بإسم الدين ولأنهم كانوا متسامحين و جد متحضرين ومخلصين في الدين والإنسانية تركوا هؤلاء الأعراب السامة ظانين أنهم تركوا كرماء (حسب عقلية و صفاء الذهن الأمازيغي) ولكن لم يكونوا يدركون أنهم زرعوا في الأجيال القادمة والقرون اللاحقة قنابل موقوتة من الأعراب الذين هم أهل شر ونفاق. والدليل على أنهم اتو من أجل خيرات المغرب وأرضه والهروب من صحرائهم القاحلة هو بقاء بعضهم في شمال أفريقيا، في حين أن المسلمين الصالحين اتو لإكمال الدعوة ثم عادوا إلى أوطانهم.

لن اسامح جدي المنصور الذهبي الذي أتى إلينا بهؤلاء القبائل الأعرابية من بنوا معقل ، بنوا سليم وبنوا هلال الذين كانوا يعيثون في الأرض فسادا كما ذكر العلامة إبن خلدون. ما يفعله الريسوني أو الأقرع بو زيد أنهم متشبتين في الاخلاص لأسيادهم طمعاً في فتات البترودولارات وهم يعلمون أن أفعالهم ضد الدين نفسه. يريدون أن يعلموا المغاربة ....يتبع
32 - al 3osfoor الجمعة 17 يناير 2014 - 23:57
2.
يريدون أن يعلموا المغاربة معنى الدين الذي فهموه قبل 12 قرناً وظهر منهم كل العلماء. هم بكل إختصار محرضون على الفتنة. وتحية إلى صاحب المقال ، لقد صدقت.

إلى رقم 24 abdelkbir :

شيء طبيعي أن تقول ذلك الكلام لأن حقدك على الأمازيغية واضح. كوني ريفي أفهم كل ما يقوله السوسي، ثم هذه الغة توحد كل جميع أمازيغ شمال أفريقيا، كما توحد العربية الأرامية كل الأعراب!

السنة الأمازيغية معروفة مند الآف القرون ولأنك أعرابي ننتظر كلامك السيء، لربما شاهدت مقطع لرجل مسن يتكلم عنها ويقول أن أجداده كانوا يحتفلون بها، لذا أترك خزعبلاتك عندك !

الأمازيغ مهمشون مند قرون رغم أنهم في ارضهم، وهذا يريحكم لأنكم تحبون الظلم وتريدون أن تبقوا على هذا الواقع الفاسد الذي يخدم مصالحكم. ما رأيك لو تقول مثلاً لحكومة اندونسيا أن يرسموا العربية في بلدهم وإلا فلن يقبل منهم الإسلام ؟يعني أن العربية ركن سادس .. أو مثلاً أن يحتل الأتراك دولة الجزائر ويرغمونهم أن يتكلموا لغتهم كما فعل الأعراب مع سكان المغرب الأصليين متخدين الإسلام دريعة وحيلة؟
33 - al 3osfoor الجمعة 17 يناير 2014 - 23:57
3.
شيء آخر: لاحظت أن أغلبكم يكرر ربط العربية بالاسلام في قولك " وأغلبهم يحركه كره للغة العربية والدين الاسلامي وهم أهل فتنة " هذه الحيلة لم تعد تجدي، الأمازيغ يكرهون الظلم، ويدافعون عن الحق بكل قوة. العربية وسيلة والدين منهاج الحياة ! أنت تريد أن تمحو الآية : "وجعلناكم قبائل وشعوباً لتعارفوا ..." وكذلك الآية : " ومن آياته خلق السموات والأرض،واختلاف ألسنتكم وألوانكم إن في ذلك لآيات للعالمين"
34 - سعيد أبو هشام السبت 18 يناير 2014 - 00:24
في كل مرة يظهر من جديد وجه من وجوه الحقد والكراهية كنا نتمنى أن يطوى هذا الموضوع ولكن للأسف مازال هناك من يصطاد في الماء العكر .ويتطاول على العلماء .لن تنالوا من هؤلاء الجبال لأن وراءهم جيوش من المحبين لهم لوجه الله أما أقلامكم المسمومة فإلى مزبلة التاريخ. ـوأود أن أشكر صاحب الرد رقم ١٥ يبدو لي أنك مهتم ومتابع لهؤلاء الأقلام المأجورة .
35 - brawlinx السبت 18 يناير 2014 - 00:49
لقد ظهرت عورات تجار الدين للعيان فظهروا على حقيقة انهم اعداء الشعب الامازيغي بامتياز يمولهم الوهابيون الخليجيون لارجاع المغرب سنوات للوراء في مجال حقوق الانسان ولاجل ارساء القومية العربية في بلد صمدت فيه الامازيغية لقرون..ما ان يحطوا رحالهم بالشرق حتى يسخرون من اخوانهم الامازيغ طمعا في البترودولار متناسين خطابهم الديني الذي صدعوا به رؤوسنا فاين هم من قوله تعالى :لا يسخر قوم من قوم.لماذا لا يتضامنون مع سكان الجبال المنسيين في المغرب ام ان فلسطين والعراق وسوريا اولى؟
36 - مرسي لم يقتل أحدا.. السبت 18 يناير 2014 - 01:25
الحاحي : أليس في مثل هذه..عن إسلام "جبهة النصرة" و"داعش"...

التاريخ يقول لنا أن الديمقراطية لا تزدهر تحت حكم العسكر، وفي مصر الدليل واضح على ذلك من خلال الانتهاكات المريعة التي طالت الحقوق والحريات الأساسية مباشرة منذ الانقلاب،...

مما قاله أيمن الظواهري في آخر خطاب له ان مرشح الاخوان فاز في الانتخابات الرئاسة وانهم حازوا على أغلبية مجلسي الشعب والشورى ومع ذلك تم خلعهم مستنتجا من ذلك إن الديمقراطية طريق فاشل وهي حكرعلى الغرب وليست متاحة لمن ينتمي للتيار الاسلامي، وفي نفس الوقت جماعات القاعدة في بلاد الشام والعراق يعيرون الإخوان المسلمين بالقول أن الحل في صناديق الذخيرة لا صناديق الاقتراع.

أليس الانقلابيون يعززون الارهابيين ويقدمون لهم خدمة جليلة بقدر ما يقطعون الطريق امام التغيير السلمي يمكن القول أن اضعاف جماعات الاسلام السياسي يعني بالضرورة تقوية جماعات العنف؟

أليس عليكم أنتم الذين تدعمون الحرية والديمقراطية في المغرب مقاومة الاستبداد الجديد في القاهرة بعزيمة وإصرار؟

لا يجب أن نخجل من الوقوف إلى جانب المظلومين الذين ينشدون الديمقراطية والعدل والعيش بكرامة، هذا واجبنا.

سيد يوسف
37 - مغربى السبت 18 يناير 2014 - 03:17
من علامات المتاجرين بالدين الحنيف : مشية سريعة, كثرة السواك وتكحيل العينين ولحية متوسطة وجلباب انيق و سلهام وطربوش يواتى ماسبق من اللباس تفوح من الكل رائحة المسك مع ابتسامة استعلاء لا تفارق الوجه وكلامهم عن الوقت والمواعيد يربطونه دائما باوقات الصلاة :بعد الضهر ,قبل العصر ,اوبعد صلاة الضحى ...
وتسمعهم يامرون الناس بالبر و ينسون انفسهم رغم ان كلامهم يقتبس من القران والسنة فهم يومنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعضه , فمثلا لا يولون اي اهتمام لبعض الايات الواردة فى القران اذكر منها على سبيل الاستدلال :( اناجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم )
(ومن اياته اختلاف السنتكم والوانكم) كا نى بهم ينقزونها !, اما ماورد من سنن وحديث ذى الخلق العظيم صلى الله عليه وسلم : كلكم من ادم وادم من تراب والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ,والدين المعاملة والنصيحة والعدل وقول الحق ولو فى النفس وعدم التكبر والمسلم اخ المسلم...الى اخر الحديث فهو فقط علم للتكلم والتباهى والتكبر به فى مجالس البسطاء وذوى النيات الحسنة لياكلوا اموالهم بالباطل ويعشقون ايضا ان يحمدوا بما لم يفعلوا
غفرا لله لى ولهم
38 - أبى الزهراء ٠٠٠ السبت 18 يناير 2014 - 05:06
إالى المعلق رقم 33 - al 3osfoor الرجاء التصحيح لقد إرتكبت خطأ في الآية الكريمة ' يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ . (صدق اللَّهُ العظيم)
39 - Amazigh السبت 18 يناير 2014 - 09:58
Les oulèmas instrumentalisent l islam pour dominer les Amazigh . La religion à servi de prétexte pour accaparer les terres ; priver les populations de liberté et de dignité ; les religieux sont des imposteurs ; et chargés de haine raciale envers les berbères ; ils se font passer pour des sacrés des élus de dieu ; alors que l islam combat le clergé ; et l aristocratie ; la bourgeoisie ; les prophètes n étaient pas riches ; ne possédaient pas les terres n exploitaient pas les populations ; la religion c est la piété ; la sobriété ; la modestie et le principale le respect de l autre ! au lieu d instrumentaliser la religion pour asservir
40 - RIF IDURARskdvia السبت 18 يناير 2014 - 12:14
... من شر ما خلق , نعيقهم تجاوز المدى .., يتاجرون بالدين واسهمهم في بورصة قطر والسعودية مرتفعة..,... هنا ارض الاحرار ونحن لهم بالمرصاد...
41 - محند السبت 18 يناير 2014 - 12:19
التطرف بمختلف انواعه في التفكير والمرجعية والدين والمذهب والعرق والطاءفية والقومية واللغة هو مبدءيا ضد الفطرة ومنطق القانون الطبيعي والكوني والدين وضد حقوق الانسان. المتطرف كيفما كانت مرجعيته ينطلق من الحقيقة المطلقة لهذا فكل من اختلف معه في الفكر والسلوك فهو غير مرغوب فيه وهو يشكل خطرا على حقيقته المطلقة. لهذا يتم شيطنته واقصاءه من كل حقوقه الادمية والطبيعية والدينية والكونية. وعندما يعتمد المتطرف تطرفه كمنهجية للتعامل مع قضايا والشعوب المرتبطة بالارض والحياة والموت باستغلاله المفرط للعرق واللغة والدين والهوية والثقافة فهذا يدخل في خانة العنصرية. لهذا فيجب التصدي لكل انواع التطرف ونهج اسلوب الحوار والاعتراف بالاخر والاختلاف.الانسان المغربي لديه الحق الكامل بان يتحرر من بؤس الجهل والامية والفقر والجوع والفساد والاستبداد وكل افكار التطرف مع اختلاف منابعها فهي تعتبر افيون للشعب وقنابل موقوتة واصحاب هذه الافكارهم تجار انتهازيون يخدمون مصالح ضيقة كالجماعات والاحزاب والحركات والانظمة. المتطرفون قنابل موقوتة ودمارها يؤدي الى الخراب. انظروا ما حدث ويحدث في العراق وسوريا وافغانستان والصومال.
42 - الحياني بوخبزة السبت 18 يناير 2014 - 12:53
ثبت بالملموس أنك تسبح في فلك عصيد،لا فرق بينك وبينه،فهو يستهزئ بدين الاسلام وأنت كذلك، فاعتبارك للحدود الشرعية أمرا بدائيا واستنكارك لدعوى الريسوني بمحاربة الخمر دليل على ذلك.لقد سبقك عصيد في ذلك.لكن الغريب هو أنك لا تستنكر على عصيد اتهامه للمغاربة بالنفاق واستهزاءه برسالة النبي صلى الله عليه وسلم.
43 - arsad السبت 18 يناير 2014 - 13:30
اسمح لي ان اقول لك انكم تعانون من مركبات ناقصة انتم وجمعياتكم وكتابكم ومثقفيكم وهذا ما تعبرون عنه في في كل حملاتكم المصعورة وفي كتاباتكم الحاقدة تماما كالصهاينة تدعون المضلومية وقلوبكم تمتلئ حقدا وغلا على كل ما هو عربي اسلامي والامازيغ برائون منكم ومن توجهاتكم وليعلم الجميع ان حركة الصلاح والسلفية والعدل وكل الجمعيات الاسلامية تعج بالألاف من الامازيغ الاحرار ويحملون فكر وهم الامة ويدعون لتوحيد المسلمين ولا علاقة لهم بدعواتكم الانفصالية باسم العرق والثقافة واللغة الاسلام هو هويتهم ومن يرغب عنه فما هو الا عدو
44 - Wafi السبت 18 يناير 2014 - 17:29
من منكم بلا ذنب........الخ...
لماذا كل هذا التحامل، استفيدوا و افيدوا الغير باشياء اهم .
45 - بقال شلح السبت 18 يناير 2014 - 18:59
انا شلح سوسي (بقال مول الحانوت الذي اقترن ذكره في مخيلة ابي زيد و غيره من ابناء المدن و قاطنيها بالبخل و الشح و قد تعود الشلح البقال على سماع ذلك النعت ليل نهار دون ان بثير فيه ذلك اية كراهية او نزعة عصبية ضد العرب) استغرب هذه الردود و التعليقات العنصرية و المريضة المتدفقه على الرجل دون ذنب حقيقي يستحق عليه ذلك. و انا كبقال تاذرا ما يمر علي يوم دون نعت لمرة و احدة بهذا النعت الذي اعتبره مقبولا و منطقيا بالنظر الى نوعيى المواد التي يتاجر فيها البقال الشلح. فلا يخلو حانوت من الخبز و الحليب الذي يعتبر العمود الفقري لتجارة البقال . و الكل يعلم ان مبلغ الربح لا يتجاوز 20 سنتيم في المادتين في احسن الاحوال. و كثيرا ما يحدث ان ياتيك زبون يريد خبزا او حليبا بمبلغ يقدر راسمال المادة ان لم يكن اقل ب10 سنتيمات. و كثيرا ما يكون جواب البقال الرفض خصوصا اذا لم يكن المعني زبونا رسميا. و بتكرار هذه الاحداث ترسخت مقولة "الشلح زقرام" في الاذهان. لكن هذا لا يعني ان الشلح او كل الشلوح زقرامين، ىن الصفة يجب ان تكون مطردة في كل الاحوال ..و هو ما ليس ثابثا.
46 - tihiya السبت 18 يناير 2014 - 20:04
الشمs لا تغطى بالغربال موقف ابوزيد و عصابته من الامازيغية واضح جدا و اي شخص يتابع محاضراته سيتحسس كمية الحقد و الكراهية التي يكنها هذا الرجل للامازيغية لدرجة انه كان قد القى محاضرة موجودة على اليوتوب يدعوا فيها المخزن المغربي الى الاقتداء بلويس 13 الفرنسي بابادة اللغات المغربية ( يقصد الامازيغية) و فرض اللغة العربية الفصحى" بالسيف و الضرب على الرقاب ".

هذا الرجل يبدوا انه قرأ كثيرا تاريخ الجزيرة العربية و تشبع بثافة قطع الرؤوس و قطع الايادي و نسي ان يطلع على تاريخ المغرب و تاريخ الامازيغ الذي يشهد انهم طيلة تاريخهم الاسلامي الذي دام 13 قرن لم يرضخوا يوما للعربان حتى في اقوى دولهم الدولة الاموية و لم يسبق لهم ان طبقوا احكام العربان بقطع الرؤوس و الرقاب , و لم يسبق لهم ان تخلوا عن هويتهم لدرجة انهم ارتدوا عن الاسلام 11 مرة كلما حاول مستلب التطاول على هويتهم باسم الله و باسم الاسلام .
47 - يوسف حسن السبت 18 يناير 2014 - 23:24
إلى كل من يقول لنا أن حركة الإصلاح والتوحيد وكل الحركات الاسلامية تعج بالأمازيغ، نحن نقول لكم خذوهم، الله إربح، لأن من يخون هويته ووطنه لايرجى منه نفعا. ثأنيا هم يعانون مما يسمى بمركب ستوكهولم الذي هو خلل نفسي يجعل الضحية تتعلق بالجلاد، كما يحدث لبعض الفتيات اللواتي يسقطن في عشق مغتصبيهن. إذن وجود أمازيغ يمجدون إيديولوجيات الغزاة العرب لشمال إفريقيا شيء عادي. فهم في كل الأحوال أعوان خدمة لا أقل وأكثر، ونرجو أن تحتفظوا بهم عندكم لأن مدة صلاحيتم انتهت بالتسبة لنا.
48 - أبو وليد السبت 18 يناير 2014 - 23:41
يبدو أن السيد الحاحي الأمازيغي اللسان العربي العرق يترأس محكمة من محاكم التفتيش: فهو يفتش في أرشيف أشرطة العلامة الريسوني، ويبحث عن هفوة أو زلة شبيهة بنكتة أبي زيد؛ ليوجه جموع المتربصين بالفكر الإسلامي الحر إلى استهدافه، وتهديد سلامته الجسدية.. اطمئن فكيد الساحر ينقلب عليه.
49 - hessou الأحد 19 يناير 2014 - 15:13
on a besoin de telles lumières émanant de votre écrit. soyez certain que vous participez courageusement à l'édifice du maroc démocratique quant à l'islam politique, peut-on lire chez ses prêcheurs un discours cohérent? n'ont-ils pas appelé à interdire la fourchette, la télé, l'auto......
50 - لمغاري خديجة الأحد 19 يناير 2014 - 18:22
إن هذا البلد حافظ منذ قرون على مبادئ إسلامية ،تستمد مشروعيتها من النصوص الشرعية،فقيض الله عز وجل رجالا صدقو الله ماعاهدوه عليه.لذا فلاداعي لتتبع عورات المسلمين...
51 - Hilal الأحد 19 يناير 2014 - 19:21
موضوع فضفاض يستخلص منه الاستعلاء وا لعنصرية وهذان ليس من شيم المغاربة . و انت اخي الكاتب , بنيتي من الحبة قبة ! فابو زيد نكتته , ساقها في اطرها الفكاهي المضحك وصورة استشهادية لموضوع محاضرته . وربما اضحكت اهل سوس عند سماعهم لها . لكن هذا التيار ينتظر ادنا مناسبة لاثارة الفتن بين المواطنين . هداكم الله . كفوا عن هذا , واصلحوا ذات بينكم . فالنكة موجودة يتسلى بها المواطنون في مجالسهم .
المجموع: 51 | عرض: 1 - 51

التعليقات مغلقة على هذا المقال