24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5608:2413:4516:3318:5820:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تدابير جديدة تنظم الانتفاع من أراضي الجماعات السلالية بالمغرب (5.00)

  2. مكتب الكهرباء يمدد الاستفادة من "الجرف الأصفر" (5.00)

  3. "جبهة اجتماعية" تُحضر لاحتجاجات وطنية في "ذكرى 20 فبراير" (5.00)

  4. إدارة السجون تنفي اتهامات بشأن "معتقلي الريف" (5.00)

  5. رصيف الصحافة: أوروبا تشهر البطاقة الحمراء ضد آلاف المغاربة (5.00)

قيم هذا المقال

3.29

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | عوانس،، وعوانس

عوانس،، وعوانس

عوانس،، وعوانس

من بين وسائل حجاج التيار المحافظ، والتي يرمي من خلالها إلى تبرير التجاوزات التي تحصل في ظاهرة "تعدّد الزوجات" السلبية، القول إن نسبة العنوسة مرتفعة في أوساط النساء مما يستوجب أن يتزوج الرجال بأكثر من واحدة لـ"إنقاذهن" من العنوسة، وهو أشبه بمن قال في بلاد العربان بضرورة زواج كل رجل بعدة فتيات من السوريات اللائجات لإنقاذهن من ظروف الحرب والمأساة، مما يدلّ على أن هذا العقل السلفي لا يجدُ من حلّ لأية مشكلة إلا في النصف الأسفل من الإنسان، أي في "النكاح والمناكحة". ولنا على هذا النوع من التفكير التعقيب التالي:

1) أن هذا الرأي ليس حجة بل هو دليل على التمادي في الخطأ والضلال، لأنه يسعى إلى حلّ مشكل عبر القيام بإجراء لا علاقة له بطبيعة المشكل ذاته ولا بأسبابه.

2) أن هذا الرأي يقوم على تصور للمرأة لم يعد يطابق عصرنا، وهي صورة تعتبر المرأة مرتبطة في وجودها وقيمتها بوجود رجل يتزوجها، بينما الحقيقة أن المرأة شخصية إنسانية قائمة الذات بالرجل أو بدونه، تولد وتكبر وتتعلم وتستقل بوجودها كما الرجل تماما، وتنال أعلى الشواهد الدراسية وتتفوق في مجالات عديدة وقد تترأس وتسيّر مقاولات أو وزارات أو دولا بكاملها كما يفعل الرجال. ما يعني أنها تستمد قيمتها من كفاءتها وتفوقها وقوة شخصيتها لا من رجل يتزوجها. وعندما تتزوج فذلك اختيارا منها للشخص الذي تطمئن إليه وتفهمه ويفهمها، وتشعر نحوه بألفة ومودة وحبّ، وعندما ينعدم هذا الرجل حسب تقديرها فإنها لا تتزوج إلى أن تتعرف عليه، فالعنوسة ليست مصيرا وقدرا بل هي اختيار في عدد كبير من الحالات التي نصادفها في واقعنا، وخاصة في وضعية النساء المتعلمات والحاصلات على شواهد عليا والعاملات النشيطات.

3) أن هذا الرأي يعتبر العنوسة في النساء دون الرجال، وينظر إلى العوانس من النساء كما لو أنهن ضائعات ولا قيمة لهن يقبعن في ركن منزو ينتظرن من يتزوجهن، بينما الحقيقة أن في الرجال كذلك عوانس كثر، ولا ينظر إليهم نظرة تنقيص لأن الرجل في الوعي التقليدي (لا يُعاب) . في المعجم العربي نجد العبارة التالية في مادة (عنس): "وعنس الرجل : اسّنّ ولم يتزوج، فهو عانس".

4) أن هذا الوعي المحافظ لا ينتبه إلى أنّ سبب العنوسة في الرجال والنساء هو البطالة وتصاعد الأزمة الاقتصادية وازدياد سنوات التمدرس، وأنّ تعدّد الزوجات لا يحلّ المشكل ما دام المتزوجون أنفسهم عاجزين في نسبة كبيرة منهم عن إعالة أسرة نووية عصرية من أب وأم وأبناء.

5) أن الحلّ الفعلي لعنوسة الرجال والنساء معا هو إيجاد فرص الشغل والرفع من ميزانية الاستثمار الداخلي وتيسير سُبل المقاولة الشابة وإصلاح الإدارة وإنقاذها من البيروقراطية ومحاربة الفساد لإيجاد مناصب مالية جديدة وموارد بشرية في مختلف القطاعات، هذه هي الحلول الواقعية لمشكل العنوسة، البناء الفعلي للتنمية وليس تعدّد الزوجات والعودة إلى صنع الحريم السيء الذكر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (125)

1 - Malika الأحد 19 يناير 2014 - 15:02
نعم التفكير ونعم التحليل دام قلمك
2 - تيهيا الأحد 19 يناير 2014 - 15:10
الذين يبررون تعدد الزوجات بالعنوسة هم فقط الجهلاء السذج , لانه عدد الرجال هو اكبر من عدد النساء في العالم و صحيح انه هناك دول عدد النساء فيها اكبر من عدد الرجال و لكن ماذا عن الدول التي فيها عدد النساء اكبر مثل باكستان و ماليزيا ؟
هل سنزوج كل امرأة باربعة رجال لان عدد الرجال في هذه الدول اقل ؟

ثم حتى الدول التي فيها عدد النساء اكثر مثل المغرب فعدد النساء يفوق عدد الرجال فقط ابتداءا من سن 50 سنة لان عدد وفيات الرجال في المغرب اكبر من عدد وفيات النساء . لكن عدد ولادات الذكور يتساوى مع عدد ولادات الاناث .
يعني الحل هو ان نزوج كل رجل 4 عجوزات و ليس ان يترك زوجته التي امضت حياتها معه و انجبت اولاده و يذهب ليزاحم الشباب في الزواج بصغيرة تصغره سنا .

اذا اراد فعلا الصلاح للمجتمع فعليه ان يتبرع بجزء من ماله لشاب عاطل غير قادر على الزواج و يزوجه بشابة , هذا هو الاحسان الحقيقي , لكنهم لا يفعلون ذلك لان ما يهمهم هو فقط نزواتهم .

و هؤلاء يقولون اننا تابعون للغرب و لا يرون انهم هم التابعون حد العمى للشرق و لتقاليد البدو العرب في صحراء الخليج.
3 - benani الأحد 19 يناير 2014 - 15:11
Mr Assid , je vous remercie beaucoup.
4 - saccco الأحد 19 يناير 2014 - 15:21
السيد الفيزازي يفوح بحياته الخاصة أمام الملأ ويصرح بزواجه من ثلاث نساء ليعلن للكل فحولته الجنسية وأوداجه منتفخة كذكر الابل في هيجان
كرر بأن في المغرب 6 ملايين عانسة وحاله يقول ثلاث نساء لا تكفيني فأنا أريد المزيد فهو لم يذكر عدد الرجال العوانس لانه يحس ان هؤلاء الرجال العوانس لن يصل أحدهم الى مذى فحولته وامام عمائه الغريزي لم يفكر في هؤلاء العوانس الّا كبضائع جنسية prét à porter
5 - يوسف حسن الأحد 19 يناير 2014 - 15:28
الاسلاميون سيدافعون عن تعدد الزوجات ولو تحقتت لنا الرفاهية، لأن همهم هو الغزوات الجنسية ولا يهمهم مصير المرأة في شيء. وإذا تعلق الأمر فعلا بمحاربة العنوسة، لماذا لا يتزوجون المعوقات والمتسولات. الملتحون الذين أعرفهم وأعرف زوجاتهم المتعددة كلهن جميلات وقصصهم تكمن بأنهم تحايلوا عليهن تباعا، ووجدن أنفسهن في وضع لا يسمح لهن بطلب الطلاق. المهم أن لا واحدة منهن راضية على الوضع، فقط عندما يدافعن عن التعدد يتناقضن مع أنفسهن، كما هو الشأن لمعضم لاسلاميين الذين يعد النفاق جزءا من شخصيتهم.
6 - المتدبر الأحد 19 يناير 2014 - 15:32
كاد يكون مقالك جيدا لو أبعدت حقدك الدفين لكل ما هو إسلامي. فإن كان هناك أناس لا يجدون من حلّ لأية مشكلة إلا في النصف الأسفل من الإنسان، فهناك أيضا أناس لا يفكرون إلا بالنصف الفارغ من عقولهم، و ذلك لأن الحقد أعمي ابصارهم.
7 - سعيد تالوين الأحد 19 يناير 2014 - 15:32
مهما حاول عصيد أن يدعي لنفسه أنه من الطينة التي تناقش الفكرة بالفكرة، وتناظر الحجة بالحجة، وأن مقلاته مقالات تحترم الخصم، وتبتعد عن كل منزلاقات الحوار البناء ، فإن واقع مقالات الرجل تكذب ذلك، فالرجل يلتجئ إلى السب والقذف بطرق رائعة، وبأسلوب شيق،ففي سياق حديثه عن التعدد وعن سلبياته وظف كلمات عنصرية واضحة لا علاقة لها بالموضوع المناقش، وكان كان عليه ان يتفادها، ومن امثلة ذلك توظيفه كلمة"بلاد العربان" التي توحي بدلالة قدحية لا يدل سياقيها الا معنى قدحيا ولذلك فانا الامازيغي كما لا احب ان يمس احد هويتي فانا كذلك ارفض المساس بالاخرين مهما اختلفت معهم
8 - كاره الضلام الأحد 19 يناير 2014 - 15:39
ادا كان التعدد حلا لمشكل تكاثر النساء مقار نة بالرجال فكيف تحدد عدد الزوجات في اربع؟بناء على اي احصائيات تم تحديد هدا الرقم؟الا يجب ان تحدد نسبة الزوجات بناء على نسبة الرجال مقارنة بالنساء و بالتالي تختلف هده النسبة من مجتمع لآخر؟النسبة يجب ان تنتج عن قسمة عدد النساء على عدد الرجال فتكون بالتالي نسبية و تختلف من مجتمع لآخر.
يقولون أن طرح مسالة التعدد الآن مختلق لان كلفة الحياة تحول دونه،طيب الا يعني هدا ان احكام الاسلام تخص دلك المجتمع فقط؟
ادا كان الهدف هو انقاد المراة من العنوسة فلمادا لا تشغل شابا عوض ان تتزوج انت؟ادا كنت مقتدرا من الناحية المادية فشغل شابا يتزوج مرة عوض ان تتزوج انت مرتين و ادا لم تكن مقتدرا فانت تزيد المشكل الاجتماعي استفحالا.
ادا تزوجت المراة رجلا متعددا لا تحبه فستكون شقية لانها تزوجت غصبا او اضطرارا ممن لا تحبه و ان كانت تحبه فهي شقية لان الحب لا يقبل القسمة و المشاركة
التعدد هو مظهر من مظاهر الشيوعية على مستوى الاسر،هناك جهة(الزوج) تحتكر الموارد(القوت و الجنس) و توزعها على العمال(الزوجات) بحصص متساوية على ان لا يفكروا في الحرية و الكرامة و القيم المعنوية
9 - haksiral الأحد 19 يناير 2014 - 15:44
لا يتحدث السلفيون ومن لف لفيفهم عن العوانس من الرجال ويقترحون حلولا سخية عند(اشفاقهم!) على العوانس من النساء.على سبيل الدعابة يحضرني بيت شعري يعاتب فيه احد الشعراء اميرا لانحيازه الى صف النساء:
هذي الارامل قد قضيت حاجتها......فمن لحاجة هذا الارمل الدكر؟!
ازول.....
10 - AMANAR الأحد 19 يناير 2014 - 15:45
كان يكفيك ياأستاذ عصيدأن تعطي إحصائيات عن العنوسة في ما يسمونه دول العالم العربي وخصوصا تلك التي ينتشرفيها تعددالزوجات بشكل كبيرلتدحض أكاديب هؤلاء:
في السعودية الدولةالعربيةالأكثر تزمتاوالأكثرحرماناللمرأةمن حقوقها وحيث تعدد الزوجات شائع وصل عدد العوانس سنة 2010مليون ونصف المليون فتاة (دراسة إحصائية سعودية)وسيصل عددهن سنة 2015 إلى نحو أربعة ملايين فتاة كما سجلت 18 ألف حالةطلاق سنة2010 مقابل 60 ألف عقد زواج ، ما يشير إلى أن نسبة فشل الزواج تصل إلى 30% وبشكل إجمالي تبلغ نسبة العنوسة في السعودية حاليا 45% .أما في الإمارات العربية المتحدة فنسبتها75% وفي سوريا75%;ومصر40%........
هؤلاء لا زالولوا يعيدون إنتاج الفكر القروسطوي المتخلف الذي يقول:أتركني أتزوج أربع نساء وسيكون رزقهن ورزق أولادهن على الله.
لكن الواقع لا يعلى عليه :المغاربة بعدما كانوا يتزوجون مثنى وثلاتة ورباع أصبحوايكتفون بواحدة إن استطاعوإلى ذلك سبيلا،وبدل10أو20إبنا يكون مصيرهم المرض والفقروالجوع يكتفون بثلاتة أطفال على الأكثر قصد تمكينهم من تربية وتنشئة صالحة
التحولات الإقتصاديةوالإجتماعيةالمتلاحقة فرضت نفسها على بنية الأسرة
11 - وادي زم ش ع الأحد 19 يناير 2014 - 15:50
نعم نكن الاحترام والتفدير -نحن معشر العربان- وكاني بك تناى بنفسك عن الانتماء العروبي صراحة وتتقوى بالاصل غير العروبي لاباس مع الرغم ان العربية قوية بك وبغيرك لنها لغة القران واهلها يملكون المال لكي تصبح عالمية كما ترى في المحافل الدولية عكس ماتتمناه في قرارة نفسك من بزوغ نجم لغة غير القران فانت تحلم بان تصبح يوما ما لغة عالمية لانها ببساطة لا يملك اصحابها الا الكلام الاجوف واستنزاف المال وهدره امام محاولة تلميع غير العربيةولكن ها كلهجة نحن نعتز ونفتخر ان تكون لنا لهجات محلة وطنية لاغناء تراثنا وهويتنا الاسلامة واعود لموضوعك الدي تلمح لما جاء به الفران من تعدد الزوجات وانت تعلم كما يعلم الجميع ان تعدد الخليلات منتشر في مجتمعنا وانهناك من يتزوج باكثر وعشرين بل المئات ا\ا توفر له المال والواقع لا يك\بنا با ننا نرى المسؤولين لهم العشرات من الخليلات وك\ا شباب اليوم ال\ي اصبح لديه موضة في الجامعات ومكان الوظيفة والثانويات يسسي تفسخ الاخلاق فالحياء خلق الاسلام وقد ذهب الحياء واصبح ابناؤنا وبناتنا امام فوهة العلاقات غير الشرعية وما ينتج عنها من ازمات ومشاكل اجتماعية و...و...
12 - عبد الحي النجاري الأحد 19 يناير 2014 - 15:56
للأسف الشديد فإن النساء اللواتي وصلن الأربعين ولم يتزوجن بعد يخالفنك الرأي.
13 - الطالبي الأحد 19 يناير 2014 - 16:02
يا بنو علمىان كلام الله في تعدد الزوجات حكمة ربانية تفوق تصوراتكم وتنضيراتكم المادية الله يهديكم
14 - W- 67547 Deutschland الأحد 19 يناير 2014 - 16:09
قل لمن يدعي فلسفة اذا فهمت شيئا غابت عنك اشياء.
تفضل بحلول جلب الاستثمار وتوفير الشغل عوض التراشق بالكلام يا شعوب الكلام.
15 - walid ed الأحد 19 يناير 2014 - 16:11
سيد عصيد طالما كنت ضد مقالاتك عندما كنت باق في دين الإسلام ،لاكن إنتقادي لمقالاتك كان نابعا من تعصب لأشياء كانت مقدسة بالنسبة لي
أريد فقط أن أقول من الأجدر ألا تسبح ضد التيار المحافظ ،فقط بمجرد تحفيزهم على التعبير عن كل ما يدعون إليه سيكشف عوراتهم المدونة في كتبهم
المشكل هو في مناصريهم لأن أغلبهم يقدسون كل أقوالهم
لا يمكننا أن ننكر دورهم في إستقرار المجتمع
لاكن حتما سيأتي يوم تزول فيه الأمية التي تنخر المجتمع عندها سنتخلص من هذا التيار ، حينها لن يكون له دور سوى التظليل ..
16 - marrueccos الأحد 19 يناير 2014 - 16:15
يروى أن زمن الغزوات ( الفتوحات الإسلامية ) كان سبي النساء منتشرا !! ولكثرتهن أخذ كل وجيه ووضيع ما يفيض عن الحاجة ( ما ملكت الأيمان ) فكان من نتيجة هذا الإغتصاب الجماعي مواليد لا يعرف لهم أصل لتظهر أسماء مثل إبن أبيه ومن المواليد من حمل إسما من إختيار أمه لكثرة تناوب الذكور عليها فقدرت من يكون الأب !! ظهر هذا في صدر الإسلام وعانى منه الفرس وشعوب وسط ٱسيا ومصر وكي يبرر الفاتحون أخطاءهم قالوا إن ما حدث كان القصد منه خلق علاقة مصاهرة مع الأقطار المفتوحة لتذوب الأحقاد التي خلفتها المعارك لكون الأقطار المفتوحة ستنظر إلى الغزات نظرة المستعمرين وبذلك لن يستقر الإسلام داخلها لكونه دين محتل يزول بزواله !
والأم حاملة ثقافة فإن عادت ومواليدها إلى بلده الأصلي ثبتت الإسلام وأنشأت أبناءها عليه ! هذا التبرير الجنسي للإغتصاب مستمر فيه إلى يومنا هذا وتشبث الإسلامويين به له جدور في جيناتهم أبناء ما ملكت الأيمان موالي لم يتحرروا من عقد التاريخ ! لايزال المتأسلمين يتعاملون من نفس الخلفية فحين يتحدث الإسلاموي عن الأمازيغ سيقول عنهم أخوالي ! يعتقفون أنفسهم عربا أقحاحا وهم في الحقيقة نتيجة خطيئة معاشرة
17 - مواظن x الأحد 19 يناير 2014 - 16:17
ياستاذنا هلا هلا على الجد والجد هلا هلا عليه العنوسة كما تعرفها حلها لا يقتضي استدعاء الاسلام ومبدا التعدد فمن خلال اطروحتك تنتقد الاسلام ضمنيا كفكر يرحب بالتعدد . لكن ما تصورته حلا هو في اصله متجاوز عند علماء الاجتماع والنفس المعاصريين انفسهم فالمشاكل الافتصادبة والمعيشية هي جزء وليس الكل لان نداء غريزة الانسان ككائن اجتماعي تدعوه بجموح لتكوين اسرة واحساسه بالنقص الفطري للاخر خصوصا حاجة الانثى لرجل اكبر من من حاجة الاخير لها هدا ما تفرضه الطبيعة ولو راجعنا التاريخ البشري حتى اليوم لاجابنا ان الرجل كان في الامام لكل حضارة والمراة خلفه فلاداعي لرمي الغبار في الاعين لتبت العكس واليوم في المجتمعات المتحضرة ظاهريا عل الاقل والمتجاوزة للمشاكل الاقتصادية نجد العنوسة تنهش من كل المجتمعات بلا استثناء لان الامر اصبح اكتر خطورة مما تصورته في مقالك فالمثلية الجنسية لم ارد ان اقول اللوطيين والسحاقيات -الايديولوجيا الدينية- اصبح يرفعون من نسبة العنوسة عند الغرب فضلا عن الجنس الدي اصبح في متناول الاطفال حتى ..اضافة اى الفوبيا من الزواج عند الدكور انطلاقا من تجارب محيطهم ..ان الامر اعمف
18 - عبد الرحمان الأحد 19 يناير 2014 - 16:17
المراة خلقها الله سبحانه و هو الاعلم باحتياجاتها فشرع الله لا يقبل الخطا اما تشريعات بنو علمان فكلها اخطاء و خير دليل على دلك مدونة الاسرة التي ادت الى تفكيك و تشتيت الاف الاسر المغربية
19 - mzabi fatah امير الكلام الأحد 19 يناير 2014 - 16:20
عوانس...وعوانس


فقط سؤال :



وماذا عن الحليلات....والخليلات...؟؟؟

مجرد سؤال...فقط
20 - said الأحد 19 يناير 2014 - 16:21
الحمد لله المغاربة تجاوزوا مسألة التعدد حتى قبل أن تقيده المدونة، فهي لا تجاوز 1%،ولا يجد المغاربة أدنى تناقض بين انتمائهم العميق للإسلام وعدم التحمس للتعدد.
أعتقد أن النقاش الذي أثير حول هذا الموضوع لا يشكل أولوية لنا رغم أهميته.
21 - amazigh الأحد 19 يناير 2014 - 16:26
المتاسلم ضعيف الاقتراح و لا يبحث الا على من يمارس عليه سيادتة : كالمراة مثلا .... و لعل القرون الماضية في تاريخنا لدليل على هدا الضعف بحيث قتل طموح المرأة و اضطهدها لمنعها من المشاركة في اتخاد القرار سواء كان سياسي أو اقتصادي أو اجتماعي أو علمي ..... بل جعلها عورة و ضلعة عوجة و نعتها بحشاك كل ما دكرت في مجمع أتناء النقاش بل مورست عليها الوصايا في كل شيء .... المتأسلمون و لأنهم مكبوتون جنسيا لا يستطيعون التحكم في نفسهم فيستغلون المقدس لاضطهادها و نعتها بأبشع النعوت .... وكلما دكرت حقوق المرأة الا و تجد المتأسلم ينزع سرواله و يخندق موضوع المرأة في الدعارة و العري و الفجور و المسخ و حرية الممارسة الجنسية و و و و فقط من الحزام للأسفل ؟؟؟؟ظ
المرأة انسان كائن قائم الدات مستقل ماديا و معنويا و فكريا قبل أن تكون حيوانا خلق للانجاب و تفريخ الأطفال كالأرانب
22 - معلمة الأحد 19 يناير 2014 - 16:27
يا من يتفلسف ليطبق سياسة واديولوجيا دخيلة على مجتمعنا المغربي العربي (رغم انفك) الامازيغي الحر وليس الامازيغي المزيف الحاقد.اقول لك ان العوانس فعلا موجودات بالمغرب وفي العالم لا شك في دلك.ولكن ان نتماد في ترك المسالة تخرج عن نطاقها .,اولى لك يا دا الحل والعقد ان تفكر في هده الشريحة العريضة من المجتمع والتي هي المراة العانس او التي قد فاتها ركب الزواج.اليست هده الطبيبة او المدرسة او الطرازة او الخادمة او الكاتبة او الممثلة او البرلمانية اواواو.....انواع جمى من المسمياتاليست امراة انثى لها احاسيس واحلام وحاجياتوووووو من ينصفها او ياخد بيدها يا من يدعي الدفاع عن المراة او ما عرت ليك.
عوض ان تحارب النصوص القرانية او التعليمات الالاهية,انشئ جمعيات للتزويج .بدل من تدفع هته العفيفات الى احضان الرديلة او لتلتصق بها صفة العاشقة.
هدا الرجل الدي لا تريده ان يعدد ترضى له الزنى والفساد؟؟؟؟؟اظن ان الرجل الابي العفيف سواء كان متدين او لا ’ علماني او عقائدي اظن انه لا يرضى لنفسه الزنى .ولو فرضنا جدلا انه زنى .فما والله لا اجزم بل انا متيقنة على انه لن يقبله على اخته او بنته او امه.
فاتقي الله يارجل.
23 - amazigh ih9an الأحد 19 يناير 2014 - 16:31
أن الحلّ الفعلي لعنوسة الرجال والنساء معا هو إيجاد فرص الشغل والرفع من ميزانية الاستثمار الداخلي وتيسير سُبل المقاولة الشابة وإصلاح الإدارة وإنقاذها من البيروقراطية ومحاربة الفساد لإيجاد مناصب مالية جديدة وموارد بشرية في مختلف القطاعات، هذه هي الحلول الواقعية لمشكل العنوسة، البناء الفعلي للتنمية وليس تعدّد الزوجات والعودة إلى صنع الحريم السيء الذكر
waw quelle brillante idée que Monsieur Assid nous trouve pour lutter contre la polygamie!! pour ce paragraphe tu mérites vraiment le prix nobel de l'économie.
sir awdi aflak our i3fou rabbi (je te parle en tamazight par que tu saches que moi personnellement tu me représentes pas chaque fois que t'essaie de parler en nom des amazighs.
pour ton théorie macro-économique, on aurait demandé même à ceux que chabat a utilisé lors de la manifestation, ils auront avancé la même solution.
Honnêtement, je te conseille de te concentrer sur ce que tu connais et tu laisses les autres domaines aux vrais spécialistes.
24 - خبراثور3000 الأحد 19 يناير 2014 - 16:33
كلام من ذهب

المراة عند ال يعفر مجرد ثقب

تقدمت الشعوب بتعدد الافكار والابتكارات

ونحن نتباهى بتعدد الزوجات والاولاد

ياامة ضحكت من عارها الامم .
25 - كاره الضلام الأحد 19 يناير 2014 - 16:34
ان من ينظر الى الطفلة على انها امراة صالحة للزواج لا يستغرب ان يجد بنت العشرين عانسا،اما دات التلاثين فقد ظلت طريقها الى طاعة الله والعياد بالله،ان اعطائهم هدا المعنى القدحي لكلمة عانس(بايرة،شايطة الخ الخ)هو امر مقصود،و دلك لخلق جو من الشحن و الارهاب النفسي لدى النساء لدفعهن الى قبول الزواج باي صيغة كان،و من جهة اخرى فان الرجل هو من يتسبب في عنوسة النساء،فلنتامل معايير اختيار الزوجة في الاسلام و هي اربع:الجمال و المال و النسب و الدين،هده معايير دكرت في الاحاديث و لكن هناك معيارا بدويا و هو العدرية و صغر السن،فادا كنا لا نتزوج الا بالصغيرة الجميلة الغنية دات الحسب و الدين،افلا نجعل عددا كبيرا من النساء عرضة للعنوسة؟ثم الا يتعارض هنا معيار الجمال مع الادعاء ان الاسلام منع الزوج من مال زوجته؟لمادا وضع الرسول معيار الغنى ان كان الرجل لن يضع يده على مال زوجته؟ ثم ان هناك شريحة من النساء يغفل عنها الناس في مسالة الزواج و العنوسة و هن المثليات،اليس فرض الزواج بدكر على من تعافه نفسها جريمة؟مادا تفعل السحاقية ان تقدم لها رجل في مجتمع محافظ؟و ان رفضت الاول فباي دريعة سترفض الآخرين؟
26 - وديع الأحد 19 يناير 2014 - 16:34
أضيف على ما قاله الأستاذ عصيد أن تراجع سن الزواج عند الرجال و النساء على حد السواء، مرده في أغلب الحالات إلى البطالة و عدم القدرة على القيام بأعباء الأسرة.
فبدل أن يطالب السلفيون و يعملوا على تحسين الحالة الاقتصادية للمجتمع، نجدهم يصرخون على شاشات التلفزة كما فعل الفزازي منذ أسبوعين بأن هناك ستة ملايين عانس و أن تعدد الزوجات سيحل المشكل.
من ناحية أخرى، وجب التأكيد على أن أغلب الركاب المتزوجين بأكثر من امرأة هم ميسورا الحال الذين بعد أن يبلغوا سنا متقدما يبحثون عن فتاة صغيرة السن لتفريغ كبتهم أو كما يقولون "لتجديد شبابهم"

فتعدد الزوجات إذن هو حل خاطئ تماماً لأنه لا يلتفت إلى مشكل تأخر الزواج عند الذكور و لأنه يزيد من هشاشة وضعية المرأة التي تجد نفسها مجبرة في ريعان شبابها على الزواج من كهل متصاب.
27 - متابعة الأحد 19 يناير 2014 - 16:38
الف تحية لاستاذنا المفكر العقلاني الذي يحلل الامور بالعقل دوما
المتأسلمون يتناسون أساس المشكلة التي يعزف الشباب بسببها عن الزواج اللي هي البطالة والادمان وغلاء المعيشة ويروجون لحلول أكثر كارثية لانقاذ النساء على حد زعمهم ولتبرير نصوص عفى عنها الزمن
الله يكثر من امثالك والى الامام لفضح هؤلاء الظلاميين
28 - مونية أمازيغية من تازة الأحد 19 يناير 2014 - 16:39
... وهو أشبه بمن قال في بلاد العربان....
هادي دابا ما ينوض عليها حد الحيحة و يقولو عنصرية و لا حرام علينا حلال عليكم؟
29 - rachida de rabat الأحد 19 يناير 2014 - 16:45
عصيد وامثاله من اليساريين المتطفلين على الساحة الثقافية حتى ان تعاليقه لا ترقى لمستوى المثقفين المراءة سيدي اغريتموها بالمظاهر حتى تسلخت عن هويتها العربية الاسلامية المحتشمة فبتنا نرى نساء شبيهات بالرجال اخرجتموها الى سوق الشغل بدريعة الحرية حتى اصبحت كالدمية في ايدي الملحدين امثالكم من اعطاكم الحق كي تتكلموا باسمنا نحن نساء خلصنا الى ان ما تدعون اليه سوى زيغ وفتنة واذا رجعنا الى الوراء قليلا وحسب راءي انه في الوقت الذي تحررت فيه المراءة حسب زعمكم فقد الرجل مكانته ومشروعيته عليها اقسم انني امراءة في الثلاتينيات من عمري اقر بان ما وصل اليه المجتمع من تفسخ وانحلال وقتل واغتصاب سببه اهمال المراءة لدورها الطبيعي الا وهو التربية اوليست مهمتها جسيمة انها تربي اجيال الغد
30 - mohnd الأحد 19 يناير 2014 - 16:46
Jussqu' a quand on slibererais de l' obscurantisme fanatique qui se base sur le sacre et contre le cerveau??
Y' avait 14 ciecles Dihya avait gouvernè Tamazgha, faut ' il lutter encore des ciecles pour tourner a ce stade?
le pays le plus puissant de l' europe est gouvernè de la femme(Merkel.
31 - خ /* محمد الأحد 19 يناير 2014 - 17:07
انسياق بعض الفتيات وراء التيارات الفكرية المنادية بتحرير المرأة، والمساواة مع الرجل، وتحقيق الذات، وهنا ترفض بعض الفتيات الزواج حتى ينتهين من التعليم، ويحصلن على وظيفة مناسبة..فتزيد أعمارهن، وتقل فرصهن في الزواج.
الاختلاط الفاسد والانحلال وفساد المجتمع* ولكي نقضي على هذه الظاهرة او نخفف من حدتها في المجتمع العمل على تحقيق التنمية في الدول الإسلامية بما يرفع من أحوال المعيشة لتسهيل فرص المعيشة الكريمة وبناء أسر جديدة بالزواج.. العودة إلى شريعة الله وهدي النبي والبعد عن الاختلاط والانحلال... وأخيرا يجب على المرأة -وهي مشغولة بعملها أو بتحصيل العلم- أن تتذكر أن المصير الطبيعي لها هو الزواج؛ لتسكن إلى زوجها، لإنشاء أسرة مسلمة لها دور فى بناء المجتمع المسلم.
32 - salah الأحد 19 يناير 2014 - 17:08
لا يا حبيبي.
استاذي الفاضل كلامكم مجانب للصواب . و تحليلكممادي و علماني الى درة الالحاد و هدفكم هو محاربة الاسلام خصوصا في الارث و تعدد الزوجات .
استاذي الفاضل : لنعتبر ان الدولة زادت من فرص الشغل واصبح الجميع نشيطا اي موظفا و صاحب مقاولة و و و هل هذا يعني ان النساء كلهن سيصنعن الرجال (الازواج) لأن الذكور يمثلون 1/3 من ساكنة العالم او اقل ؟؟؟ اذا كيف ستحصل كل فتاة على عريسها ؟؟ يا اخي المعادلة واضحة .
اتفق معك ان الزواج ليس حل اقنصادي و لكن حل انساني وجداني و قد يتحول الى حل اقتصادي اذا تضافرت جهود الازواج بكل تأكيد سينعمون بعيش رغيد .
استاذي الفاضل و الله اني كنت احبك قبل ان اعرفك و ذلك من خلال كتاباتك الحقوقية حول الامازيغ و الامازيغية ولكن الالحاد الالالالالالا خصوصا و انكم استاذ الفلسفة و حقوقي وووو. اذا اين حقوقك الروحية العقائدية .
مع تحياتي و احترامي لشخصكم و لكل من اخالفه الرأي. فقصدي هو تنوير النقاش بمداخلتي التي لن تغير شيئا .
33 - muslima الأحد 19 يناير 2014 - 17:25
ولله ان افكارك لاتزيد المغاربة الا فتنة...فأنت تجادل في أشياء ليست من اختصاصك. ففي التعدد الدي شرع الله حكمة قيدها الله بمجموعة من الضوابط وإذا لم يحترم البعض هذه الضوابط فإن الاسلام بريء منه، لذا كفاك من الخوض في هذا الحكم الالهي فالعيب ليس في الحكم و لكن فيمن أساء فهمه و تطبيقه.
وإن محاولتك خلق تناقض بين الدين و تعلم المرأه سببه جهلك و سوء فهمك للشرع الإسلامي، الذي اعطى مكانة خاصة للمرأة المسلمة المتعلمة التي تحترم حدود الله و تعظمها و لا تتطاول عليها بدريعة "الحريات" و "المساواة العوجاء" و "الانفتاح" و إلى ما دلك من الترهات.لا يهمنا إن كنت مثأثرا بالحريات العوجاء للغرب، لكن محاولتك تبني هذه التفاهات في بلدنا المسلم مغالطة كبيرة أقرب منها إلى العباء.
34 - arsad الأحد 19 يناير 2014 - 17:29
عندما تتوفر فرص الشغل وتستقيم الاموور ويصبح المغاربة في رغد العيش ومعاشهم الشهري يضاهي مستوى السويد او قطر حين اد نتحدث عن تعدد الزوجات والارث ووو.
انت تحلم يا عصيد فرص الشغل والكرامة واجب من موجبات الانسان ولا يعقد العزم عليها لحل مشكل العنوسة او غير ذلك من المشاكل

في السويد وامريكا ودول يعيش مواطنوها في رخاء ورغد العيش نسبة العنوسة والطلاق اكثر من غيرها في العالم التالث والعنوسة عند المرأة ليست اختيار بل هي ازمة ناتجة عن عدم قدرة الرجل لتحمله المسؤولية امام ما اقرته القوانين الوضعية في ظل اسقاط القوامة وفرضية المساوات مثلا لايمكنني للمرء ان يتزوج من امرأة ستقاسمه ممتلكاته و تدفع بيه الى السجن حينما يعجز عن سد نفقاتها عندما يحصل مشكل ما بينهما
35 - كاره الضلام الأحد 19 يناير 2014 - 17:32
يتحدث الاسلاميون عن تعدد الخليلات،و نحن نسالهم،ادا كان هناك زنا في المجتمع فكيف تكون العنوسة مشكلا؟ادا كانت النساء تمارسن الجنس خارج الزواج فلمادا تحتجن الى الزواج؟المراة التي تكسب مالا و لها خليل ما حاجتها في بعل متعدد؟المشكل ليس واقعيا و انما مصطنع و هو نتيجة ثقافة بدوية دكورية تمنع الحرية الجنسية و تشيطن غير المتزوجة و تصور الزواج كغاية وجودية للنساء،الدين هو المشكل و ليس الحل،ما الفرق بين رجل يعيش مع عشيقته على علم من الناس و رجل متزوج بعقد شرعي؟ من اين يستمد المتزوج شرعيته و العشيق يبقى منبودا؟لمادا يقبلون وضع المتزوج و يرفضون وضع الخليل مع ان كلاهما معروف؟من نظرة اجتماعية بدوية تعسفية،لقد وصف كلود ليفي ستراوس الزواج بانه محض تبادل للنساء،داك يمنحك اخته و انت تمنح ابنتك لآخر،الفرق ادن في نظرة المجتمع و ليس في طبيعة الفعل،انه نفس الفعل تارة نسميه زواجا فنقبله و تارة نسميه زنا فنرفضه،تصبح نظرة المجتمع هنا اولى من توافق الشخصين المعنيين
التعدد خيانة مشروعة وتملك مقدس للنساء تم التمهيد له بثقافة بدوية دكورية حريمية تجعل الرجل غاية المراة و المراة ناقصة ما لم تكتمل بالخضوع لدكر
36 - Hilal الأحد 19 يناير 2014 - 17:33
النقطة الخامسة في التعقيب جزء من حل المشكل , ا نك تعلم يااستاذ ان الانسان ; مركب فيه مجموعة من الغراز لا مفر له من اشباعها حتى ولو كانت الوسيلة حراما , من بينها الجنس . فالمال والثقافة لا تعوض رغبات الجنس مهما كان مستواهما . وانت تعلم الغاية من وجود كلا من الرجل والمراة ( الانجاب للمحافظة على النسل واستمرار وجود النوع للكائن الحي بدون استثناء ) ومن دوافع تحقيق هذه الغاية , ركبت في الانسان غريزة النكاح والمناكحة . والعنوسة - وفق منظورك - لاتوقف الرغبات الجنسية . فالعانس قطعا تمارس الجنس في الخفاء وفي هذا ما فيه من الاضرار. يبقى التعدد هو الحل الامثل للمشكل ما دام اختياري . والزوجة الثانية عالمة وراضية وهي امراة . فكيف نحجر على هذه المراة حريتها يادعاة الحرية ?!! .
37 - RACHID الأحد 19 يناير 2014 - 17:37
انكحو ما طاب لكم من النساء وووالئ فعدلو مدا يعني العدل العدل في معاشرة الجنسية هية المقصودة والبيت والملبس والحب والحنان نعم الاستاد لو يصتطيع الرجل فعل دالك ولو كام مصنوع متل الحاسوب او الروووبر ادا كا السبب هو اناد العوانس فليكون قانون انقادهن وان لا يشمل غيرهن من الفتيات الجميلات الصغيرات متلا كل من يريد ان ينقد عانسا فعلية ان يبخت عن اكبرهم سنا وعنوستا واقبحهم شكلا او مريضتا حتي ياخد اجرا مضاعفا لا ان يزاحم الشباب في فتيات في سنهم الشابة الغير العوانس نعم انا اشجع بعض علمائنا الجنسسيين ان يكون قدوة في انقاد العوانس وان تكون دوات 60 سنة و55 سنة لانهم عنو من العنوسة وفقدان الحبيب وان نجرم كل من سولت نفسه ان يغرر بقاصر في سن حفداته والفاهم بالغمزة
38 - asmae الأحد 19 يناير 2014 - 17:41
Mensieur assid : a cause de la mentalite choveniste des marocains beaucoup des marocaines notamment cette genreation preferent se marier av ec des europeans , canadiens , americains ....etc lmgharba ghadyine yn9ardou s ils ne changent pas leur mentalite malade anti femme , a Meknes par exemple les femmes a3wanisses sont rares mais les hommes a3wanisses sont partout , en plus majorite des familles marocaines sont supportees financierement par une femme donc les idees des obscurantistes malakat al yamine , jawaris , sabaya al harb ,ridaate al kabir , la polygamie , la pedophilie halale sont devenues inacceptable
39 - الفتوحات الجنسية الأحد 19 يناير 2014 - 17:44
تحية عالية للأستاذ عصيد على دفاعه على عدم التعدد ومن خلاله أقول لمن يدافع عنه ممن ينحد من قبائل بني كليب وبني ثعلب أن العربان بل أصنافها من العاربة إلى القحطانية لا تبدع وتجتهد إلا في الجنس حتى أصبحت جل"فتوحات"العربان مرتبطة بالسيطرة على الجواري وفي العصر العباسي ،من كثرة توفر الجواري ظهرت أسواق خاصة بالغلمان"الدراري الصغار"ولقد كان لدى الخليفة المعتصم4000جارية،والملك فهد14000من كل الجنسيات ومن كل مدن المغرب من فاس،طنجة،وأغلبهن من دكالة...ويروي لنا التاريخ شجار أبي نواس مع صديقه حول جارية حسناء ،وانتهى بهم الأمر أن تقاسما جسدها أخذ أبو نواس الجزء الأسفل وصديقه الشاعر أخذ الجزء العلوي وشرعا في جماعها كل في مياهه الإقليمية وانتهى الأمر.ومن شدة ولع العرب بالجنس ضاعت منا سبتة وامليلية،حيث كان السلطان الوطاسي يعاقر الخمر ويلاعب الجواري الحسان ،فأخبره حاجبه أن الإسبان احتلوا سبتة وامليلية فقال لهم :لا تنغصواعلي ليلتي !عندماتشرق الشمس سنبحث عن ماذا سنفعل!
ولقد تشاجر الخليفة المعتصم والمامون على جارية غاية في الحسن بارعة في الرقص والغناء وفنون الجنس من أ إلى يائها ،فكتب لها المعتصم نصف ثروته
40 - berbere الأحد 19 يناير 2014 - 17:45
الا بغاو 4 هي يديروا كيفما كانوا يعملوا للمرأة.
فيما كان شي رجل تشلل او عمى او شارف وماعندو مرأة يجيبو لو وحدة يتزوجها باش تقابلو .والا عندو اولاد واملاك كايقلبوا لو على وحدة عاقم .

اوا نفس الشيء .
الاولى حر يختارها .
والثانية والثالثة والرابعة يختارهم من الليستة (عجوز - مريضة -دوي احتياجات خاصة- عاقر)
الثانية تكون مسنة فوق 70سنة ليهتم بها .
والثالثة مطلقة (لانها عاقم).
والرابعة عمياء او مشللة (ماعندها لي يقابلها).
41 - Observateur الأحد 19 يناير 2014 - 17:45
Un nombre très elevé de femme non mariées est l'argument de pas mal de gents qui défendent la polygamie , cette idée qui ne se base sur aucune étude , sachant que qu'on peu dire aussi qu'il existe beaucoup de mal qui ont pas es moyens de se marié et qui dépasse les 40 ans et dont les personne de type fizazi ne parle jamais , pour ce type de personne qui veullent la polygamie quand vous voullez se marié pour la deuxième fois vous devez choisir des femmes qui dépasse les 40 ans et pas les filles de 18 ans si votre but est vraiment de sauver "l3anissat" ..
42 - yosf الأحد 19 يناير 2014 - 17:47
يا عصيد لا تزد في جدالك الفارغ.فالتعدد حق لكل رجل فوق البسيطة بدليل من كتاب الله وسنة رسوله الكريم فان اردت ازالة التعدد ازل الاية الكريمة التي تنص عليه.انت تدور في حلقة مفرغة ومعك قلة قليلة من اتباعك تنتح من خلفك . لدى لن تصل الى مبتغاكم.مدام 99/100 من المغاربة مسلمين والقران فوق راسهم.وفي الختام اقول لك لا تتمادى في جهلك يا ابا جهل..عفوا يا عصيد
43 - ابو أنس الأحد 19 يناير 2014 - 17:49
وجود الفزاري لمناقش موضوع ذو اهمية بالغة لم يكن موفقا ، ومع علماني كعصيد والأخرى التي معه زاد من ضآلة النقاش وفسفسطائيته ، مثال على ذلك تعليل تعدد الزوجات بالعنوسة ، الامر الذي ركب عليه عصيد وليكتب عنه هذا المقال الرديئ ، منتسبا هذا التعليل لفكر المحافظ ، وهي تهمة غير صحيحة ، الدليل على ذلك نسبة المتزوجين اكثر من واحدة ضئيلة جدا اما المعددون الى أربعة فأقل من القليل ،نسبة غير معتبرة ولا تشكل اي قضية على الإطلاق ،لا تصل الى 1% من عدد المتزوجين ، فهي لا تحتاج لهذا الاجترار ، في المقابل نجد عدد ما يطلق عليه الامهات العازبات عددهن بالآلاف ،واطفالهن بمآت الآلاف ، تقول الإحصائيات بأن سنة 2020م إما بقيت نفس النسبة من التوالد لدى الامهات العازبات سيصبح عدد الاطفال منهن 50% ، تصوروا معي كيف سيكون الوضع الاجتماعي والثقافي والأمني امام تصاعد مهمل لهذه الظاهرة ، الا ان يكون لعصيد والعلمانيين من مدرسته رأي مخالف ، وانا هنا لا أجيب على "لماذا التعدد؟؟ " وانما أقول لمن جعل من التعدد مشكلة اجتماعية فهو خاطئ او مضلل ، لمقاربة تعدد الزوجات من حيث هو من المباح الشرعي لا دخل للعلمانيين فيه ..سأعود
44 - مغربي متتبع الأحد 19 يناير 2014 - 17:51
هذا ما نوده و نرجو فيك الخير ان تطرح و تناقش اشكاليات المجتمع المغربي باكمله ليس من خلال منضور ضيق طائفي او قبلي تحريضي و بالتالي ستدفع بالنقاش المجتمعي المغربي المتحول الى الامام وستكون لك قاعدة المتتبعين اكبر و اعرض مما في السابق لانك تمثل كل شرائح المجتمع المغربي وهذه قمة المواطنة .
45 - ribabiste الأحد 19 يناير 2014 - 17:53
لمن يريد الخروج من الظلمات الى النورهذه بعض الكتب حول تاريخ الاسلام والحركة المحمدية وكيف كانت حياة النبي محمد و اتباعه : كتاب: المجهول في حياة الرسول للدكتور المفريزي : كتاب المجهول في حياة الرسول يوصل فيه المقريزي بأسلوبه المتميز في عرض المواضيع التي لم يتناولها أحد قبله مثلما تعرض فيه لنسب محمد وغيره من المواضيع التي ربما يسمعها المسلم أو المسيحي لأول مرة.

لقد القي هذا الكتاب الكثير من الضوء على الكثير من الجوانب المعتمة أو الممنوع الاقتراب منها فهي مناطق كانت محرمة دونها العشرات من الخطوط الحمراء لكن الآن زالت الخطوط وها المقريزي يدخل المناطق المحرمة ويتخطى الخطوط الحمراء ويطرح أسئلته بجرأة وعقلانية ويتركك ترى ما يقتنع به عقلك،
كتاب : النزعات المادية في الفلسفة العربية الاسلامية ج1 حسين مروة
كتاب : الثالوت المحرم بوعلي ياسين
كتاب: ضحى الاسلام لا حمد امين
هذه فقط البعض من هذه الكتب ، لا تنسوا كذلك الاطلاع على سيرة ابن هشام.
ضدا على ظلامية العصر عافية العقل.
46 - sifao الأحد 19 يناير 2014 - 17:54
في تحقيق صحفي اجرته احدى القنوات الالمانية حول ظاهرة استغلال شيوخ الخليج لمأساة اللاجيئات السوريات تحت حجة التخفيف من معانتهن الانسانية ، طبعا ، كان الزواج هواحد افضل الاساليب بالنسبة لهؤلاء.
مقابل 2000§، لمساعدة امي وأخواتي ، تقول احداهن ، تزوجت بسعودي يبلغ 70 سنة من العمر ، استقبلني في منزل خاص، امضيى معي شهرين ، ثم غادر ، لأتفاجأ يوما بصاحب المنزل يطالبني بأداء ثمن الكراء.
اما بالنسبة لمسألة العنوسة ، حتى وان افترضنا جدلا ان ما يقوله الفقهاء صحيحا ، اي ان العنوسة واقعا مفروضا على المرأة للاسباب التي يتحججون بها ، وأن التعدد هو أحد الحلول المثلى للحد من الظاهرة ، جيد ، كم هو عدد المغاربة القادرين على الزواج بأكثر من امرأة مع توفير الامكانيات الضرورية لعيش حياة كريمة ، واعالة اولادهن ؟ هذا، دون الخوض في شرط العدالة ، حتى وان أمكن تحقيقه على المستوى المادي المعيشي ، فان على المستوى العاطفي فالامر يبدو مستحيلا ، كيف يمكن العدل بين طفلة في 15 او16 من عمرها مع أخرى في 50 او60 منه ؟
المثير للانتباه في حكاية التعدد هو ان الزوجة الثانية عادة ما تكون صغيرة على الاولى بكثير وعلى الزوج ايضا
47 - تفنوت الأحد 19 يناير 2014 - 17:55
اولا يا سيدي لابد من التفريق بين ما تنتقده في الموضوع فالعقلية السلفية شيء وحجة التعدد في الزوجات شيء اخر.فنص التعدد قطعي الثبوت والدلالة وخصوصا في جواز الجمع بين اربع زوجات،فلا سبيل لتقويمه وانتقاده.وقبل كل هذا فالزواج حكمه الشرعي مجرد سنة لكن تعتريه الاحكام الشرعية الخمسة، اضف الى هذا عدم المامك بمنهج استناط الاحكام الشرعية............
48 - تفنوت الأحد 19 يناير 2014 - 17:55
اولا يا سيدي لابد من التفريق بين ما تنتقده في الموضوع فالعقلية السلفية شيء وحجة التعدد في الزوجات شيء اخر.فنص التعدد قطعي الثبوت والدلالة وخصوصا في جواز الجمع بين اربع زوجات،فلا سبيل لتقويمه وانتقاده.وقبل كل هذا فالزواج حكمه الشرعي مجرد سنة لكن تعتريه الاحكام الشرعية الخمسة، اضف الى هذا عدم المامك بمنهج استناط الاحكام الشرعية............
49 - chakir الأحد 19 يناير 2014 - 17:56
الحمد لله المغاربة تجاوزوا مسألة التعدد حتى قبل أن تقيده المدونة، فهي لا تجاوز 1%،ولا يجد المغاربة أدنى تناقض بين انتمائهم العميق للإسلام وعدم التحمس للتعدد.
أعتقد أن النقاش الذي أثير حول هذا الموضوع لا يشكل أولوية لنا رغم أهميته.
50 - اسد الريف الأحد 19 يناير 2014 - 18:02
قال أحد الدعاة الإسـلام لم يُنشئ التعـدد ، وإنما حَـدَّده .ولم يأمر بالتعـدد على سبيل الوجـوب ، وإنما رخّص فيه وقيَّـدَه.
إذا لم يكتفِ الرجل بزوجة واحدة ، أو كانت زوجته عقيم لا تُنجب ، إلى غير ذلك ، فإن الشريعـة الإسلامية توجد له مخرجاً وتفتح لـه أفاقاً ، فَلَهُ أن يتزوّج أخرى تُناسبه دون أن يلجأ للوقوع في أعراض الآخرين ، وما يلي ذلك من غشّ للمجتمع ، واختلاط في الأنساب ، وما يعقب ذلك من حسرة الضمير ، وتأنيب النفس اللوامة .
أو يلجـأ للتخلّص من زوجته لتتاح لـه الفرصـة بالزواج بأخرى أيريدون أن تكون الحيـاة الزوجية جحيم لا يُطـاق ؟؟فيلجأ الأزواج حينئذٍ إلى قتل زوجاتهم غيلة؟ وقد حدث هـذا في بلاد الحضارة المادية !!
؟فمن المعلوم أن النساء أكثر من الرجال
وأن الحـروب والحوادث تطحـن الرجـال فتترمّل النسـاء فمن للأرامل والمطلقات والعوانس؟ان لم تكن قضية التعدد حـلاً من الحلـول ؟؟لن ترهبنا ايها المفكر النحريرباتهامنا بالرجعية فديننا جنة في صدورنا وانت لم تبدع الا في نقل كلام الاستشراق
51 - elias الأحد 19 يناير 2014 - 18:07
شكرا الاستاذ عصيد على التحليل المنطقي.
كما قال احد المعلقين سابقا، اذا كان للرجل كثرة المال و يريد ان ينقد بنت عانس بزواجها، فلماذا لا يقوم هذا الرجل باعطاء قسط من المال لشاب عاطل ليقوم بتجارة صغيرة ثم يقوم هذا الشاب بالزواج من البنت العانس و حينها ينقد الشاب العاطل و الشابة العنوس.
لكن الكهنوت لا يريد هذا و لكن يريد امراة مازالت صغيرة لنكاحها. قبعدما تلذ المراة عدة اطفال في نظر الكهنوت انها لا تصبح جذابة فيقوم بزواج من امراة جديدة. ينظرون للمراة كالسيارة.

لنفرض ان الرجل يتزوج 4 نساء لانقاذهن من العنوسة، فما هو الموقف من ملكة اليمين، و هن النساء الغير الزوجات و الاتي ينكحهن الكهنوتي؟ فهل ينقذهن من العنوسة ام انه يروي رغبته الجنسية المريضة. مع العلم انه ليس هناك عدد محدد لملكة اليمين.

عتدما سيوا النساء بعد قتل ازواجهن لارغامهم على الدخول الى الدين، يقولون ان المجاهدون ينقدون النساء من الضياع بعد ان قتلوا ازواجهن. اليس من الصواب عدم قتل ازواج تلك النساء و بذالك لن تصبح هؤلاء النساء عرضة للاغتصاب الجنسي من طرف المهووسون جنسيا؟
52 - عبد الله الناصح الأحد 19 يناير 2014 - 18:08
أخرجتوا مرة أخرى أيها الملاحدة لتصفقوا لمنضركم من جديد الذي أصاب لكم هدفا جديد في شبكة الظلاميين والرجعيين.عجبا لكم ولماذا لم يناقش عالمكم الكبير تعدد الخليلات وتناسلكم كالقطط ذكورا وإناثا مثنى وسباع ومئات بل في بعض الأحيان بتغيير الدور كالحلزون(hermaphrodite et/ou Inversion de sexe) تحت الأشجار بدون قيد ولاشرط لماذا لاتناقشون هذه المبادئ وهي مبادئكم ولا تتهكمون عليها أم هو من الحرية الجنسية التي كفلتها لكم المبادئ الكونية التي يروج لها عرابكم عصيد الذي يوصف الآخرين بالعريبان.الله ينعل لما يحشم. مسكين أبقا فيه الحال على التسخسيخة الذي سخسخه بها ذلك بولحية الذي يعتبر من من المبتذئين في فهم الدين وكلام الله.ولو وقف أمام عالم بالفعل من علماء المسلمين لأدخل منخره تحت الطاولة.المهم هذا بولحية أفحل وتيتكفل بثلاثة العيلات ولايتسكع مثلكم أيها العوانس من الرجال لإلتقاط العشرات وليس 3 من العوانس وربما المتزوجات والتحرش بهن وقضاء مكبوتاتكم بدون قيد ولاشرط لأن في عرفكم ليس هناك إلاه سيحاسبكم أيها الجهلة.لتساهموا في إيجاد الأمهات العازبات لتتكفل بهن وبأطفالهن الجمعيات طبقا للقوانين الكونية العصيدية
53 - نعيمة الأحد 19 يناير 2014 - 18:17
رقم 15 النجاري ، سيادتك هل قام بإستطلاع للحكم بشكل قطعي ، فأنا طبيبة سني إثنين وأربعين ورغم هذا السن فمازلت أرفض العديدين الذي أرادوا الإرتباط بي ، فخطأكم هو أنكم بفكركم الخرافي المتخلف يجول بخاطركم أن كل العوانس تعيسات ، فالذي يخلق تعاستهن هو المجتمع ونظرته والدين وإحتقاره للمرأة ، أما العديدات فهن تجاوزن عقد المجتمع ونظرته الإحتقارية للمرأة . عاشت الحداثة وحقوق الفرد.
54 - amazigh - zayan الأحد 19 يناير 2014 - 18:18
لماذا لا تنشروا التعليقات المنتقدة لعصيد يا هسبريس؛? لم اشنع أو أقلل الادب أو أسب وإنما حاولت أن أظحض ما جاء في مقاله من أفكار و أطروحات.
هذه ليست المرة الأولى التي تحجب عن النشر خصوصا عندما يتعلق الأمر بعصيد. بالمقابل فالتعليقات التي تسيئ إلى الدين والعرب تنشر بدون اعتراض، لذلك نطلب من هسبريس الحياد والتحلي بالمصداقية فإن سمعتكم أصبحت تنتابها الشبهات.
55 - عابر سبيل الأحد 19 يناير 2014 - 18:26
تمنا من الاستاذ الذي يصول ويجول بافكاره المتشردمة و الهدامة التي لا تنفع المجتمع بقدر تضر وتدمر سلم المجتمع يا استاذ اطلب منك واتمنا من كل قلبي ان تفصح بكل وضوح عما تريده بافكارك ولا وعليك الامان والطلب الثاني هو ان تقول لنا هل انت مسلم ام اي ديانة لك سوف اقدر ك ان اجبت بصراحة رغم اعرف مسبقا جوابك للاستهلاك وما تخبئه
56 - hamidtagzirte الأحد 19 يناير 2014 - 18:33
السلام عليكم ،
لقد شاهدت حوار مباشرة معكم ، قرأت مقال ألأستاذ عصيد ، الدي أقرأ له مقالته و أعجب في بعض ألأحيان بتدخلاته و كتابته ، وجميل لما يكون لدينا أراء مختلفة ، لكن ألأفضل لما تكون مرفوقة بادلة علمية ، و يؤتى بخبراء و علماء من مختلف المشارب، بعيدا عن التعصب ، والكره و أللإنحياز، مع ألإلتزام بالموضوعية و العلم ، فنحن مسلمون ، ومصادرنا العلمية معروفة القرأن ، الحديث النبوي، إلإجتهاد والقياس ، فانا لا أستغرب من شخص ليس له علم بالموضوع ، أو ليس له علاقة بعلم الشريعة ألإسلامية أن يخوض في أي كلام ، نحن لم نرى إختلاف العلماء على تعدد الزوجات المدكور في كتاب الله القدماء منهم و الجدد، فانا لا أقتنع بكلام ألأستاّذ و لا تعلييقات بعض الناس ، فقد تجد دكتور و لا يفقه في الشريعة شيئ، فهدا الكلام مفروغ منه ، نقطة أخرى، فلينضر كل منا حواليه بموضوعية ، كم شخص متزوج من أمرأتين ؟ بل أنضروا الي نسبة الزواج في حيكم ؟ و في أي عمر يتزوج الرجل ؟ وكم من العوانس و العانسات ؟ ، المشكل ليس في شريعتنا ، المشكل في تطبيق الشريعة ، حقا هناك مشكل البطالة، الدي سببه إختلال القيم ، من صدق ، العدل، أحترام
57 - zak الأحد 19 يناير 2014 - 18:48
I was trying to find a word that has the same meaning as '3aniss' in English but I couldn't find it. It looks like this problem and the way we look at women in society and how we treat them(sex object) is the cause of the problem. it looks like women are not allowed to have sex , unless they are married. what if she doesn't get married, for what ever reason, should she stay 'virgin'. ? the hypocrite Saudis don't allow a foreign Muslim men to marry Saudi Women! That says a lot about the Islam they preach
58 - جلال الأحد 19 يناير 2014 - 19:01
كيف تريد أخي عصيد من هؤلاءأن ينظروا للمرأة كما تراها أنت وهم قد لقنوا منذ أن كانوا في بطون أمهاتهم،أن المرأة متاع فكيف للمتاع أن يختار من يتمتع به،أنظر مثلا إلى موقع المرأةفي منظومتهم تالفكرية،”هم وأزواجهم في ظلال على الأرائك متكؤونن” لا وجود لعانس في الجنة،فلا بد لها من زوج ،لايهم إن كانت الثالثة أو الرابعةة..وانظر كذلك إلى حالهم في الجنة،يجلسون على الأراءك متقابلين وأمامهم انهار من العسل والخمر وللبن الذي لميتغير طعمه،يأكلون الفواكه ولحم طير مما يشتهون،وهناك في الخلف خيام-ربما لتغر الجو بين الفينة والأخرى-،بها حور عين كأمثال اللؤلؤ المكنون،بعدما يملؤون بطونهم.ويشربون الخمر يتسللون إلى تلك الخيام في هياج شديد مالا عين رأته ولا أذن سمعته ،عندها لاتسمع إلا همسا”فكيف أخي عصيد تريد أن تصلح هاته المنظومة ،ومن أين تبدأ...”الله اكون في عوانكم”
59 - نعم..المغاربة منافقون الأحد 19 يناير 2014 - 19:01
اتحدى اي واحد سواء رجلا كان او امراة ممن يدافعون تعصبا على تعدد الزوجات اتحداهم ان يستفتوا النساء بشرط ان تدلي كل واحدة بحقيقة مشاعرها و ان يوجه لهن سؤال مباشر : "هل تقبلين ان يتزوج عليك زوجك و يدخل عليك امراة اخرى"...دعوكم من ان هذا الحكم هو حكم الله او انه جاء منصوصا عليه في اية قرانية و هل ستلغي هاته الاية.وووووووووووووو......الواقع هو الواقع اتحداكم ان تستفتوا النساء..
قتلتونا بالشفوي
60 - باراك من الزواق الأحد 19 يناير 2014 - 19:10
المرأة كانت و لاتزال في ملكية الرجل وسوف تبقى كذلك لانها لاتملك القدرة الجسدية لتعيش في منئ عن الرجل وسيبقى الرجل صحاب القرار الأول و الأخير في مصير المرأة
61 - europa الأحد 19 يناير 2014 - 19:34
قاربت الاربعين ولم يمنعني هذا من التشبت بموقفي :رفض الزواج بل حتى
اني استخسر عقد لقاء شرعي مع ذكر يدعي التدين لاني مقتنعة مسبقا ان العقلية ا لسا ئدة هي العقلية الذ كورية المتخلفة التي ترى المراة مخلوق ضعيق لاقيمة لهاالا بالذكر,يعني انا من اخترت العنوسة للاني خلقت حرة والسبب في اختياري هوهذه العقلية المريضةالمتفشية بشكل كبير في مجتمعنا وعند الكثيرمن الدعاة والعلماء... يتحدثونعن التعدد ويستدلون بطبيعة الذكرالحيوانية ويحصرون المراة في منظورهم:المراة المغربية,العربية المقهورة......تعالوهنا الى ا و ربا,المراة الاوربية اكثر فحولة منكم...تغيرامثالكم كماتغير حذاءهااعيش في اروبا ,مثقفة محجبة افتخربديني,بحجابي, ببمغربيتي, بعنوستي ما دام لم يطرق بابي وعقلي وقلبي من ارضى دينه وخلقه وفكره,ويجب ان يكون مغربي طاهر لا تجارب له مثلي تماما ,لن ارضى بما فضل عن الاروبيات اللواتي بدورهن بقايا لجميع لاجناس غالبا.
ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار

Merci Ms. Asid
62 - mohamed mekness الأحد 19 يناير 2014 - 19:39
و هل نكذب قول الله تعالى . حسبي الله و نعم الوكيل
63 - نعم..المغاربة منافقون الأحد 19 يناير 2014 - 20:04
اتحدى اي واحد سواء رجلا كان او امراة ممن يدافعون تعصبا على تعدد الزوجات اتحداهم ان يستفتوا النساء بشرط ان تدلي كل واحدة بحقيقة مشاعرها و ان يوجه لهن سؤال مباشر : "هل تقبلين ان يتزوج عليك زوجك و يدخل عليك امراة اخرى".لنرى كم نسبة النساء اللواتي سيقبلن بضرة تشاركها زوجها..دعوكم من ان هذا الحكم هو حكم الله او انه جاء منصوصا عليه في اية قرانية و هل ستلغي هاته الاية.وووووووووووووو......الواقع هو الواقع اتحداكم ان تستفتوا النساء.
قتلتونا بالشفوي
64 - عبدالسلام الأحد 19 يناير 2014 - 20:21
4) أن هذا الوعي المحافظ لا ينتبه إلى أنّ سبب العنوسة في الرجال والنساء هو البطالة وتصاعد الأزمة الاقتصادية وازدياد سنوات التمدرس، الاستاذ عصيد تدعي ان سسبب العنوسة هو البطالة ممكن ان يصدق قولك على صنف الرجال لكونهم يتحملون اعباء الاسرة من نفقة وكسوة وغيرها لاكن ان تقول ذالك في النساء لا
ثم لنفترض ان الدولة وفرت كل اسباب العيش المرضي للشباب الشابات حيث لم تبق هناك بطالة الايكون هناك عانسات في غياب التعدد مع العلم ان نسبة اانساء اكثر بكثير تمعن وتدبر
65 - moha الأحد 19 يناير 2014 - 20:39
Mr AAssid est tres agréable dans ses analyses.
Si on parle d´une femme, je pense automatiquement á ma mére, ma sœur, ma petite-fille, á ma belle-fille ou á ma belle-mére et á ma grand-mére. Moi, je ne donnerai jamais ma fille ou ma mére pour être une 2e, 3e ou une 4e épouse de quelqu´un qui pretend être fort pour proteger la femme et de savoir ce qui est bon pour les autres et imposer aux autres ce qu´il croit être juste.
Qui de nous ne va pas défendre sa mére ? sa fille ? sa sœur ?
Dans mon amour pour mes parents, ma mére n´a jamais été inferieure á mon père, je dirai
même que nous avions plus de respect pour notre mére que pour notre père, mais nous l´avons aussi aimé, mais inna, samhi a inna
Azoul, Mr. AAssid, continuez votre combat pour nous tous.
on n´arrêtera jamais le développement intellectuel d´un peuple. Que l´état de droit vive. Amen.
66 - امازيعية و افتخر الأحد 19 يناير 2014 - 20:39
لم تعد المراة بضاعة قابلة للفساد او لانتهاء الصلاحية ما هذا الهراء وما هذا الكلام "العنوسة " كلمة متجدرة في عمق تفكير الجهلة ,اذرك انكم ايها الفحول تتفوقون علينا بالقوة الجسدية لكن ليس بالقوة العقلية او الفكرية وان خيروني لتركت لكم الاولى حبا و طاعة . تحياتي لك سيد أحمد عصيد على كلامك الذي ينبني على فلسفة واقعية , ولا يهم اقوال الغير .لنا حرية الاختيار فـ العنوسة مجرد رادع لتحقيق الطموح .
67 - عبد الخالق الطويل الأحد 19 يناير 2014 - 20:47
الحمد لله ان المغرب يحتوي على عقليات منورة من طينة احمد عصيد التي ستساهم مما لاشك في تنوير العقول المظلمة التي تنظر الى الدين بمفهوم مغلق .
68 - عمر الأحد 19 يناير 2014 - 20:57
م ا لا استطيع فهمه عن هؤولاء الفتانون المهرجون هو ادعاءهم ان لهم حلولا وقواعد واحكام وقوانين احسن من شرع الله سبحان الله عبد يريدا ن يتحدى خالقه في شرعه
69 - مغربية الأحد 19 يناير 2014 - 20:57
لانني محجبة تقدم لي هنا، كم رجل متزوج ملتحي بلحية (كيجيبوهوم الجيران) و المعارف، كل كلامهم، علاش غادي تخدمي، اقعدي ف البيت، مصروفك سوف اوفره لكي، و كاني دجاجة خصها غير متنقب، كنقولهم الماكلة و اللباس و المسكن و الطونوبيل موفراهوم لراسي بخدمتي و قرايتي، تقد تزيد عليهوم شي حاجة معنديش او منقدش نوفرها لراسي؟؟ تما كيبانو داخلين الزواج عوالين على والو فقط يديو ف النسا لاجر ديال المعاشرة، عنتر شايل سيفو تيدور بيه، بحال الجزار نهار العيد تيدور الدروبا، شكون بغا يدبح

مشات ديك الوقت ديال الموغريب البطالة و الميزيرية كنا نحلمو بنص راجل رغم الاخلاق و الاصل الطيب و الجمال، فقط بسبب الفقر المدقع مكاين لي يجي يدق الباب، كانت امي مسكينة ترفع ايديها فالصلاة فتقول يا ربي جيبلها لبنتي شي معلم و لا شي عسكري، لا جا المعلم و لا جا جمعية اباؤ التلاميد،
دابا الى بغيت نتزوج لن اتنازل عمن تقبله العين و القلب، زائد يخلص التامين مسبقا، ف حالة طلع عوج او طلع كيضرب او طلع من الناس ديال جوج طلق او خلالي الولاد و هرب، مكاينش نرجع للمغرب ندير فيرما و نتزوج شي شاب زوين فلاح على الفطرة نبدعو انا و ياه ف الفلاحة،
70 - خالد ايطاليا الأحد 19 يناير 2014 - 21:13
الاسلاميين يستغلون الدين لتلبية اغراضهم الشهوانية ,بدعوى محاربة العنوسة ومسمى {فك رقبة } .ويقومون بذلك بأنتقائية حيث يبحثون عن البنت الجميلة والصغيرة والبكر للأستمتاع ,اما الكبيرات من العوانس والمطلقات والارامل فمصيرهن التهميش .
حين اشتدت حمية الزواج باللاجئات السوريات ,تسابق اصحاب البترودولار لأختيار الفتيات الجميلات في اكبر سوق للنخاسة بالاردن .مع العلم ان هناك الألاف من العانسات في بلدانهم .وبرروا اندفاعهم لأنقاذ المسلمات السوريات من الضياع والفساد والتشرد .ونفس الحالة تعيشها مسلمات اخريات بالقرب منهم واقصد الصومال ولكن لا أحد منهم تطوع للزواج منهن .ادن المسألة شهوانية ولا علاقة لها بالستر والتعفف .
71 - cuemero الأحد 19 يناير 2014 - 21:16
لقد تلفظ هذا السيد بكلام عنصري ماذا تعني ببلاد العربان هناك من يقول أن حضارة العرب حضارة خيام أنا أتحداهم أن يصنعوا لنا ولو خيمة واجدة المهم أن عصيد أستاذ فاشل ارجعوا إلى ماضيه أستاذ فلسفة لم ينشر ولو مقالا عن ديكارت سبينوزا أفلاطون نحن نعرف تاريخك يا عصيد زوجتك تدرس بالمعهد الفرنسي وبناتك يتابعن دراستهن بالبعثات الأجنبية بالرباط أما بضاعتك الأمازيغية فلا تنسى أنك دافعت في البداية عن كتابتها بالحرف الفرنسي لا اللاتيني ولا تفناغ المهم حبل الكذب قصير لكي لا يظل مريدك في دار غفلون ولا تنسى نكرانك الجميل للأستاذ الجابري الذي درسك الفلسفة وقمت بسبه والتقليل من مشروعه الفكري ولدينا الشيء الكثير يقال عن الطبقة المثقفة المزيفة
72 - عبد الجليل الأمازيغي الأحد 19 يناير 2014 - 21:20
الأستاذ الفـــــــــــــــــزازي أسكت العلمانيين في برنامج مباشرة معكــــــــــــــم فيما يتعلق بتعدد الزوجات عندما قارن بين الحليــــــــــــــــــلات والخليـــــــــــــــلات . فما موقـــــف شردمة بني علمان من تعدد الخليلات خاصة القاصرات؟؟؟؟؟؟ . أم أن ذلك يدخل في خانـــــــــــة الحريــــــــــــــات الفـــــــــــــــــــــردية .
73 - أبو أيوب الأحد 19 يناير 2014 - 21:22
بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول أما بعد فقد نصحتك يا أخي أحمد أن تتعلم أكثر و أن تتجنب الخوض في المواضيع التي تحتاج إلى فقه خصوصا تلك التي فيها أحكام إلهية و اختلف العلماء في فهمها كالتعدد الذي تعتريه الأحكام الخمسة من الإباحة إلى الوجوب.
و قد حز في نفسي أن تعير أحدا بشيء طبيعي غريزي و تمارسه أنت أيضا و ندب الشرع الإلهي إليه فهذا ينقص من قدرك لأن هذا لم يعرف عنك و حري بك أن تترفع دائما عن احتقار احتياجات الإنسان النفسية و الوجدانية و الجنسية.
و لعلمك أيضا فإن للمؤمن في الجنة عددا كبيرا من الحور العين ليس أربعة فقط و يصفهم الله تعالى بالمكرمين فتعلم تعلم.
74 - المغزبي الأحد 19 يناير 2014 - 21:41
باسم الله الرحمن الرحيم

وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا ﴿٣٦﴾
صدق الله العظيم
هدا شأن يخص المسلمين في بلاد الإسلام و لا دخل للعصاة الفجرة
من الضالين أن يناقشو المسلمين في شرائع دينهم
75 - Hilal الأحد 19 يناير 2014 - 22:24
بالتاكيد ان من تدعي انها لاترغب في الزواج , وانها تفتخر بعنوستها انها تنكر ما هو معلوم بالضرورة من الوجود البشري . فاذا هي تقول : ما وجدت من تسكن اليه يماثلهافي موقفها من الزواج . فقد اخطات واعماها الغرور وهاقد فاتها الركب وحرمت من الاولاد كما حرت من كثير من مزايا الزواج واصبحت شاذة وعاقة للطبيعة . ولا شك انها تلبي شهوتهابالحرام عن طريق الفاحشة . فلا احد ينكر ان امال كل بنت وحلمها في الحياة ان تفوز بفارس احلامها في شبابها وقبل ان تدركها العنوسة .
76 - المجدوب الأحد 19 يناير 2014 - 22:49
إن مسألة التعدد هي مسألة فطرية في الإنسان . ولأنه كذلك قيّده الدين وجعل له شروطا معينة ، وهو إن لم يكن يظهر جليا في أديان أخرى فإنه يحدث بسبل أخرى كاتخاذ العشيقة والصديقة وووووو . أما الإسلام فقد أضفى عليه صبغة الطهارة والحلال . فلا تحاولوا طمس بعض الأشياء لتجعلونا نعيش ويلا ثقافيا أكثر مما نحن فيه
77 - sultana الأحد 19 يناير 2014 - 22:52
منطف قوي وروح إنسانية عالية دمت لنا وهنيئا للمغرب بمثقفيه من أمثالك
78 - awsim الأحد 19 يناير 2014 - 22:55
-يقال عرب بفتح العين وضمها.وقد جاء في معجم تاج العروس التالي:
-عرب (تاج العروس)

العُرْبُ بالضَّمِّ كقُفْل وبالتَّحْرِيكِ كَجَبلٍ : جِيلٌ من النَّاسِ معروف خِلاَفُ العَجَم وهما وَاحِد مثلُ العُجْم والعَجَم مُؤَنَّثٌ وتَصْغِيرُه بغَيْر هَاءٍ نَادِرٌ . قال أَبُو الهِنْدِيّ واسمُه عَبْدُ المُؤْمِن بْنُ عَبْدِ القَدُّوسِ :

وَمَكْنُ الضِّبَابِ طَعَامُ العُرَيْ ... بِ لاَ تَشْتَهِيه نفوسُ العَجَمْ
-ويجمع على عربان
-المرجو التدقيق قبل التعليق حتى لاتصيبوا احدا بجهالة فتندموا بعد فوات الاوان..واليك مني السلام
79 - zohair الأحد 19 يناير 2014 - 23:27
أولا لا تظنن أن المرأة بتواجدها في البيت أنها تقوم بالعمل الهين فهي تتقاسم الدور في صناعة المجتمع مع الرجل فهذا العمل الذي تقوم به لاينتقص من قيمتها وهو يحتاج إلى شخص متفرغ له لذلك كان لا بد لأحدهما أن يتواجد داخل البيت وهذه هي المهمة الأنسب للمرأة وقد رأينا بجلاء الفراغ الذي تتركه المرأة حينما تتنازل عن وظيفتها الأصلية ثم إن عنوسة الرجال التي تتحدث عنها هي مجرد سوء تقدير لأن عنوسة الرجال يمكن اعتبارها اختيارية فما يجعل الرجل عانسا هو إما خشية الإملاق أو عدم توفر الباءة فهي اقتصادية في الغالب فإذا توفرت له الشروط لم يمنعه شيء من التقدم إلى دار مخطوبته أما النساء فلا تشترط لها الباءة وحتى إن توفر لها المال فلا تستطيع أن تتقدم للخطبة ثم إن الخوض في موضوع تعدد الزوجات هو تطاول على الله تعالى الذي أحله لعباده فهل تحسبون أنفسكم أيها العلمانيون أعلم من الله؟وحتى إن اعتبرتم ذلك في زمن الصحابة والرسول فهل الله لا يعلم الأزمان التي يضع فيها أحكامه؟. إن هذا الموضوع الذي يؤرق راحة العلمانيين لهو أهون من موضوع الخيانة الزوجية فالأولى بكم أن تخوضوا فيه.
80 - سعيد أمزيغي قح=عربي قح الأحد 19 يناير 2014 - 23:29
بسم الله الرحمان الرحيم

قال تعالى: "قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ ۚ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ" -32 الأعراف-.

هذا خطاب موجه لمن حرم شيئاً مما أحل الله لعباده من تلقاء نفسه من غير شرع من اللّه، و هو رد صريح على المشركين و بني علمان.
أن تتعدد الزوجات و يكثر الحرث و النسل و يخرج من أصلاب المؤمنات من يوحد الله، خير من تعدد الخليلات و كثرة اللقطاء ينامون عراة حفاة عالة على المجتمع في طريق الانحراف.

إلا أن هذا التعدد مرتبط بثقة المسلم في نفسه و تحقيق العدل البشري.
إن تعدد الحليلات هو نظام إسلامي يراعي كرامة المرأة، أما تعدد الخليلات فهو لا أخلاقي ولا إنساني ينافي إنسانية المرأة.
التعدد الإسلامي شرعي و قائم على روح المسؤولية أما التعدد العلماني فهو شهواني ويفر من تحمل المسؤولية.

بالله عليكم يا دعاة الحقوق الفردية، أيهم أسلم قضاء الخالق أم قضاء المخلوق؟؟

"-و للحديث بقية..".
81 - خديجة الأحد 19 يناير 2014 - 23:35
إن المشكل الحقيقي لذى الرجل العربي بما فيهم المغربي طبعا أنه لم يستطع تقبل فكرة أن المرأة الغير متزوجة تعيش حياة سعيدة وهادئة وتستمتع بوقتها وبمالها وبعملها دون حاجة لرجل في حياتها بل أصبحت الكثير من الزيجات يعبرن عن حياتهم البئيسة لما يعانينه من ظلم وتسلط ومعانات نفسية من أزاجهن.
لذى أقول لأمثال الفيزازي الذي ظن أنه أهان الغير متزوجات بكلامه في برنامج مباشرة معكم : اتركونا بسلام نعيش حياتنا وعزوبيتنا بسلام فلسنا محتاجين لأمثالكم لتنويرنا بما هو صالح لنا وأقسم على ما سأقول إننا فعلا سعيدات بحياتنا والحمد لله الذي هذانا لعدم الزواج لأننا فعلا أحسنا اختيار حياة العزوبية ونحن مستمتعين بوقتنا ونعيش حياة جد طبيعية في علاقتنا بأبائنا وعائلتنا ومجتمعنا.
82 - zak الأحد 19 يناير 2014 - 23:36
to 74 abou ayoub

you're one of those people who believe that you should go to jihad, and if you die God is promising you 72 virgins in heaven, not only that , you are going to become superman so that you can handle all these virgin women... but then again God is capable of anything.As for Assid, don't advice him to read, because he's well read and I think we can make the difference between someone who reads, think and produce. you're not one of them!
83 - berbere الأحد 19 يناير 2014 - 23:45
الى 75

1:المفروض النساء لي تتناقش واش مع ولا ضد التعدد ماشي الرجال.
2 :علاش مدابزين واش خفتوا لايتزوجوا كلهن بالسلفيين؟؟وما يخليو والو للعلمانيين؟

3 :علاش وقتما ماتاتفقوش او ما تتبغي شي ري تاتنقزو وتعايروا في النساء او العاملات بالحقول وتصفوهن بالبغاء واغلبهن ارامل وزوجات وبنات رجال مساجين او فقراء لاشغل لهم او لايعرفون الا السكر والتدخين والنوم والمقاهي وهن من طنجة الى الكويرة وكل وحدة تصرف على 3رجال على الاقل اب واخ وابن وزوج.

4 :الرجل لي نهظروا عليه حنا هو ابي ما نبغيش يجيب على امي مرأة اخرى واوا تانتا الا غاتهضر على المرأة هضر على امك ولا بنتك ماشي المرأة لي مابغاتش تزوجك وبسبابها كايبانوا ليك كاع لي هضر راه كايقلب على البغاء.
امك ولا اختك ولا بنتك لو سألتها واش تعاود تزوج برجل اخر عندو 3 او يجيب عليها ابوك وحدة اخرى لااعتقد انها تحب من يعتبرها طبق اكل (مرة مالحة مرة مسوسة) او حلوة (مرة يبغي حلوة دار بلا غطاء ومرة حلوة باتسيي مزوقة ومرة حلوة مغلفة) مرة يقول ليها كلاك الدبان ومرة انتهت الصلاحية نتاعك خاص نجيب حلوة اخرى.
84 - صنهاجي الأحد 19 يناير 2014 - 23:48
البعض عندهم مشكلة مع الإسلام ككل ويتكلمون بمسألة التعدد!!!مافهمت والو أقول البعض ممن يحشرون..فيما لا يعنيهم .
التعدد يناقش في دائرة الإسلام يعني الملحد أواللاديني لا تتجاوز معه شهادة أن لاإله إلا الله محمد رسول الله ثم الصلاة وهكذا ..
فهل يناقش عصيد الموضوع من داخل دائرة الإسلام ؟ لاأقصد أن تكون فقيه لكن مسلم لانه كما ترى كلما طرحت موضوعا للنقاش نرى الملحدين واللادينيين يشكرونك ويأيدونك ..
لهذا ولكي نسد الباب على التكفيريين واللادينيين والمنافقين هل أنت علماني مسلم أم علماني ملحد ؟ وشكرا هسبريس
85 - Marocaine الأحد 19 يناير 2014 - 23:53
Merci Mr.Assid, toujours satisfaite et contente de lire vos articles. Vous êtes la lumière du Maroc
86 - امازيغي مغربي الأحد 19 يناير 2014 - 23:54
يقول صاحب المقال الذي لا أتفق معه، أن المتزوجون أنفسهم عاجزين في نسبة كبيرة منهم عن إعالة أسرة نووية عصرية من أب وأم وأبناء، إذن لماذا تدعوا إلى تجريم تعدّد الزوجات وتحريم ما حلاله الله سبحانه وتعالى، رغم أن هذه الظاهرة تراجعت بشكل كبير في المجتمع من هنا نفهم أنك فقط تريد إشعال الفتنة في المجتمع أنت و لشكر من الإتحاد الإشتراكي الذي يسعى إلى ضم عدد كبير من النساء الفاشلات في الزواج إلى حزبه.
" فالعنوسة ليست مصيرا وقدرا بل هي اختيار في عدد كبير من الحالات التي نصادفها في واقعنا، وخاصة في وضعية النساء المتعلمات والحاصلات على شواهد عليا والعاملات النشيطات"
" سبب العنوسة في الرجال والنساء هو البطالة وتصاعد الأزمة الاقتصادية وازدياد سنوات التمدرس"
هنا أيضا نلمس التناقض الواضح في تفكير هذا الرجل الذي يحلل كل شيئ بطريقة عشوائية لا أساس لها في الواقع والمجتمع المغربي يرفض أفكاره وحتى الإعلام الذي يترك له الفرصة لإفساد عقل المجتمع المغربي.
87 - حوار هــادىء الاثنين 20 يناير 2014 - 00:05
ما إن يذكر التعدد في الشرق أو الغرب حتى يشار إلى الإسلام وكأنه أول من احتضن هذه الفكرة،ويتم عمدًا إغفال الحقائق التاريخية والواقعية الثابتة في أن التعدد نظام اجتماعي قديم، فلقد كان هذا النظام منتشرًا بين الفراعنة،ومن أشهرهم رمسيس الثاني،الذي كان له ثماني زوجات أشهرهن "نفرتيتي"ثم "إيزيس نفر"وعشرات من الجواري،وكان التعدد كذلك معروفًا زمن إبراهيم (ع)وجمع يعقوب (ع) بين أختين ـ وكان جائزًا في شريعته ـ هما "ليا" و "راحيل" أم يوسف وبنيامين، وكان لداود عدة زوجات، وكذلك ابنه سليمان (ع)
وكان التعدد معروفًا عند العرب قبل الإسلام، فعن ابن عمر قال: أسلم غيلان بن سلمة وتحته عشر نسوة فقال له النبى(ع) خذ منهن 4 وكان التعدد معروفًا في الدول ذات الأصل السلافي وهي الآن الصرب والروس والتشيك والسلوفاك ومعظم سكان رومانيا ومقدونيا وبلغاريا وكان ولا يزال معروفًا في البلاد الوثنية كالهند والصين واليابان وبعض دول إفريقية، وفي النصرانية ظلت الكنيسة تعترف بتعدد الزوجات حتى القرن السابع عشر،ولا يوجد نص صريح في الأناجيل الأربعة يحرمه،فالتعدد إذن ظاهرة أو نظام اجتماعي لم تكن نشأته الأولى مع ظهور الإسلام.
88 - HANAA الاثنين 20 يناير 2014 - 00:44
الله يكثر من أمثالك يا أستاذ عصيد. وما أحوجنا إلى رجل مستنير يدافع عن المرأة في زمن كثر فيه ظلم المجتمع النساء إن العنوسة هي مظهر من مظاهر العنف المعنوي الممارس على المرأة :
+ أغلب الرجال يعيشون سنوات شبابهم بإرتياح وحرية دون تدخل أو تهكم أي أحد.
+الرجال هم من يختارون في أي سن يتزوجون دون تدخل أحد والقليل منهم يختارون الزواج في العشرينيات بينما الأغلبية الساحقة يتزوجون في الثلاثينيات وهناك من ينتظر حتى سن الأربعين فما فوق دون أي مشكل.
+معضم الرجال يختارون فتيات أصغر سنا ° سيتزوج إمرأة كأنه سيقتني سيارة ° وهناك من يبالغ في فرق السن,
في حين:
+ المرأة لازلت إلى حد الأن تتزوج صغيرة :من سن التمدرس إلى سن العيشرنيات ومن سن 25 فما فوق المجتمع يصفها بالعانس;
+لمرأة توصف بالعانس إن هي اختارت إتمام دراستها وتاجيل الزواج أو أن تعمل قبل أن تتزوج أو أن تتمتع بشبابها بحرية دون أن تتقيد بالزواج ؛
+من النادر جداً أن تتزوج المرأة برجل أصغر سناً أو بمثل سنها;;;;;

أنظرو إلى المفارقة الكبيرة بين الرجل والمرأة.بعد كل هذا من الذي يجب أن يلقب بالعانس ?أليس الرجل أكثر تأجيلا للزواج مقارنة بالمرأة ?
89 - خالد تاك الاثنين 20 يناير 2014 - 00:51
هناك بعض الامازيغ المتعصبين يفضلون كلام عصيد على كلام الله ويتفقون على التصويت لعصيد مهما كان كلامه مجانبا للصواب قال تعلى (إنما لا تعمى الابصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور).
ليس ﻷين الحق الكلام باسم العوانس فهن من يقررن مصيرهن فمن ارادت الزواج من متزوج او عازب فذلك شأنها ﻷنها ليست قاصر حتى يفرض عليها عصيد آراءه.
90 - said amraoui الاثنين 20 يناير 2014 - 00:59
عندما نطرح هذا الموضوع للنقاش العام,فلا يجب ان ننسى اختلافات البشرالنفسية والعقلية,والاوضاع الاجتماعية والاقتصادية,والعاطفية,التي نشا فيها,وكذلك مسالة الاخلاق,والنظام السياسي القائم,واختلاف قدرات الناس العقلية,والقدرة على التفكير,في مجال المقدس,لاننا في اخر المطاف سنخلص الى نتيجتين,(احلاهما مر) لان المسالة لا تقف عند الارث او تعدد الزوجات,بل المسالة اكبر من ذلك,وهي وجود الله من عدمه,التي اختلف حولها المفكرون والفلاسفة ,فمنهم من اقر بوجود الله ومنهم من نفى ذلك,والسؤال هو لماذا,لان الانسان ينقسم عاطفيا,واخلاقيا,الى قسمين,الاول يمكن ان يعيش بدون الله اي (ملحدا),والثاني لا يمكن ان يعيش ملحدا اي (مؤمنا), بغض النظر عن الديانات كلها,سماوية ,وارضية,فاذا صدقنا عدم وجود الله,فاخلاقيا لا يرضى الانسان ان يكون (كائن حيواني) لا قيمة له في هذا الكون العبثي,لهذا يتمسك بالدين(الله),واما الطرف الثاني فقد يعيش ملحدا,وهذا الاختلاف هو ماساة الانسان, فالذين يعارضون التعديل ليسوا من الارستقراطيين ,ولكن يعارضون المساس بالدين(الله)لان منظومتنا الفكرية بنيت عن هذا التصور,فهناك من تجاوزها,وهناك من لا يقدر؟يتبع
91 - متتبّع الاثنين 20 يناير 2014 - 01:18
مبدئيا هناك اختلاف فزيائي بين المرأة والرجل وهذا الإختلاف ليس تفضيل لطرف على آخر بقدر ما هو تكامل بين الطرفين فتقلُّد المرأة للمناصب العليا لا يُعفي الرجل من المسؤولية المادية إنفاقا و حماية و غيرة..مسألة التعدد إذا كان هناك رضى الأطراف فهذا يدخل في باب حريتهم الشخصية وواقعيا نسبة الإناث أكثر من الذكور والأفضل أن تكون العلاقة بين الطرفين مقنّنة على أن تكون علاقات متعدّدة عابرة تخلِّف وراءها مآسي لا حصر لها
ومحاولة تغيير طبيعة الأشياء يشبه كثيرا ما يقوم أصحاب الصناعات الزراعية من استعانة بمبيدات كيماوية للقضاء على الحشرات والنباتات الضارة قصد تحسين المردود وهم في حقيقة الأمر يدمّرون السلسلة الدقيقة المتوازنة للطبيعة وفي نفس الوقت يضرّون بصحة الإنسان عن علم أو جهل!
إن الله تبارك وتعالى لمّا شرّع التعدّد ووضع له ضوابط ومحدّدات فلأنه جلّ وعلا يعلم طبيعة البشر لأنه خالقه.. وهو العليم الخبير
فالإجتهاد في مثل هذه المسائل يتطلّب الحرص على عدم مخالفة شرع الله بتحريم الحلال و تحليل الحرام لأن نظريات العقل البشري تفاعلية محدودة في الظرفية أما الأحكام الإلاهية كاملة صالحة لكل زمان و مكان
92 - سعد الاثنين 20 يناير 2014 - 02:14
تقول بان سبب العنوسة هو الوضع الاقتصادي والبطالة. ..نعم هذا صحيح، لكن ان تجعل من هذا بابا للطعن في امر اباحه الشارع سبحانه، فل تكن هناك شجاعة وتعلن الحرب على الدين كاملا ما دام لا تعجبك احكامه. الله شرع التعدد ولم يلزم به الجميع، اذا لم تكن في حاجة اليه فواحدة تكفيك. .. انتم تدعون الى الحرية وتطالبون بفرض توجهاتكم على الاخرين ما هذا العبث( بل خبث يهدف الى فصل الدين عن حياة الناس) لكن لا عجب في الامر ما دام المغلوب مولوعا بتقليد الغالب وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( لتتبعن سنن من قبلكم شبرا بشبر حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه) فمن يعبد الغرب لا يستغرب تقليده لهم وعزفه على انغامهم. لكن الله سبحانه اعد لكل واحد ما يستحقه. ويوم القيامة عند ربهم يختصمون.
93 - المتدبر الاثنين 20 يناير 2014 - 02:18
إلى رقم 58 zak

الترجمة الحقيقية لكلمة -عنيس- بالأنجليزي هي: Spinster أو Old maid.
ربما الترجمة ستساعدك على تغيير تعليقك.
94 - التعدد من زاوية مغايرة الاثنين 20 يناير 2014 - 02:20
الى 51 - اسد الريف
حقا الحـروب والحوادث تطحـن الرجـال فتترمّل النسـاء.
فمن للأرامل والمطلقات والعوانس ياترى؟.... هكذا (فيما يلي) كان الحل عند جماعة من المؤمنين بغير ذكر أسباب الحرب التي ليست خافية :
"...وقيل (عن موسى بن نصير) إنه بعث ابنه مروان على جيش فأصاب من السبي مائة ألف رأس، وبعث ابن أخيه في جيش فأصاب من السبي مائة ألف رأس أيضا من البربر، فلما جاء كتابه إلى الوليد وذكر فيه أن خمس الغنائم أربعون ألف رأس قال الناس: إن هذا أحمق، من أين له أربعون ألف رأس خمس الغنائم؟ فبلغه ذلك فأرسل أربعين ألف رأس وهي خمس ما غنم، ولم يسمع في الإسلام بمثل سبايا موسى بن نصير أمير المغرب...."
--عن الإمام الكبيرابن كثير القرشي الدمشقي (701 ـــ 774) في كتابه " البداية و النهاية " الجزء التاسع؟
95 - حسن المولوع الاثنين 20 يناير 2014 - 02:34
أأنتم أعلم أم الله....وما أتاكم السول فخدوووووه ولم يقل ناااقشوووه ولكن الكلام هنا يستلزم درجة من الايمان تحليل سطحي غير واع بالمسائل الشرعية
96 - jirimy الاثنين 20 يناير 2014 - 06:39
la femme marocaine n'aime pas la polygame mais aime que l'homme marocain s'occupe de elle et ça famille comme qu'ils est marie avec 7 ou 10 personne donc colonisation de l'homme et ça fortune
97 - التطوانية المغتربة الاثنين 20 يناير 2014 - 08:10
الى تعليق 62
اختي
انصحك بأن تقبل الزواج لان في شيء مهم جدا انتي لم تذكرينه و هو الانجاب انت تقولين قاربتي على الاربعين , ما فيها بأس ادا تنازلتي على بعض الاشياء
اتمنى انا ترزقي بزوج اهم شيء يكون معدنو طيب و من تم ترزقين بطفل ينسيك كل الهم
تستحق ان تسعدي
98 - ابن عبدالسلام الاثنين 20 يناير 2014 - 08:17
والله يعلم وانتم لاتعلمون اتريدون انتعلموا الله بدينكم والله يعلم غيب السماوات والارض
99 - abderrahmane ibn abdellah+999 الاثنين 20 يناير 2014 - 08:46
الإسلام متكامل كما أن الفرد ذكرا وأنثى لديهم فسحة في الزواج والطلاق وغيرهما الشريعة منظومة كاملة متكاملة في نظام المجتمع فليس فقط في الأسرة لمجتمع راقي - متين وكل فشل يقع في بناء المجتمع فمرده تعطيل أحكام الشريعة فمثلا هنا سبب عنوسة الجنسين كثيرة منها الحق في تعليم ثم تكوين ثم إدماج وبالتوازي واجب مقاومة ما يدمركمخذرات و مسكرات نفس العوامل تزيد من الطلاق كالزنا والخلة. فإذا فشل مجتمع مسلم فلأنه عطل شرع الله.. -فالتعدد إختياري ولا يلزم المرأة ولا الرجل وإلزاميته لا يطرحها الإسلام بل في كل زواج إذا انتفى* الإيجاب والقبول *لا يقام العقد كذلك في التعدد فإن لم توافق الزوجة الأولى فلا ينعقد* إذا فقرار النساء بيدهن* وفي حالات الإضطرار يأتي اقتراح الزيجة الثانية من الزوجة الأولى في حالة المرض المستعص أو الإعاقة والأطفال حلا يجمع الأسرة الأولى ويضيف أسرة جديدة وفق شروط .. وهذا كله فسحة وتراضي تحقيقا للمصلحة والمنفعة والخير..... فحتى الطلاق* بإحسان* حلله الله لإتقاء الضرر...
100 - brawlinx الاثنين 20 يناير 2014 - 09:59
العقل السلفي لا يجدُ من حلّ لأية مشكلة إلا في النصف الأسفل من الإنسان، أي في "النكاح والمناكحة..ينصر دينك يا عصيد اصبت كبد الحقيقة.المدافعون عن التعدد انانيون ولا يفكرون الا في اشباع شهواتهم واتحدى ايا منهم ان يقبل ان يتزوج صهره على ابنته او ابوه على امه او زوج اخته على اخته انذاك سيرفضون ويصرخون.مازالت عقولهم متشبتة بملكات اليمين والجواري ويرفضون مسايرة العصر لماذا لا ينادون بتشغيل الشباب لمحاربة العنوسة؟ تخيلوا شيخا برز نجمه مؤخرا حيث كفر الاشتراكيين ووصف نساءهم بالباغيات تخيلوا انه في الستين من عمره وله زوجة ثالثة لم تتجاوز العشرين..ثانيا لماذا لا يأخذون راي النساء في هذا الموضوع وهذا دليل اخر على احتقارهم لرأي المرأة ماداموا يعتبرونها عورة وفتنة يجب اخفاؤها ووسيلة للجنس والانجاب والطبخ.المرأة كيان مثلها مثل الرجل يجب المساواة بينهما
101 - jamila الاثنين 20 يناير 2014 - 10:02
السلام عليكم
من جعلك يا عصيد سفيرا للمرأة للتتكلم بلسانها.اهي يا ترى في نظرك خرساء ضعيفة تحتاج لرجل مثلك ليدافع عنها؟؟؟؟؟؟؟
نعم المراة كيان مستقل بذاته لكنها تحتاج الرجل في حياتها كيف لا و هو الأب و الاخ ثم الزوج.كيف تنكر حقيقة كهته!!!!!!
نعم نحتاج الرجل كما يحتاجنا
احتاج اخي و ابي و زوجي كي يكتمل كياني
ثم من أنت لتتكلم عن التعدد فرب الناس حسم في أمره ولا يسعنا كمسلمين الا السمع و الطاعة و هذا صالح لكل زمان و مكان أم تراك تعتقد ان الله غافل عن وجود هذا العصر و عن وجودك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ان كنت تريد الشهرة يا رجل فدعك من الطرق السهلة و الركوب على موجة حقوق المرأة .كفو جميعا عن هذا التصرف الجبان

توقيع امراة مغربية مسلمة لا ترضى أن يمثلها رجل أو امرأة كل همها محاربة الاسلام و استغلال حقوق المرأة للوصوا الى الشهرة الدنيوية الزائلة
102 - رشيد الاثنين 20 يناير 2014 - 11:33
اذا كنت تنظر الى الزواج نظرة حيوانية بهيمية كونه لايعدو ان الا اشباعا للغريزة الجنسية فهذا يدل على قصور في فكرك.
ياهذا الزواج امر له مابعده من التزامات وحقوق اقتصادية واجتماعية واخلاقية.وليس علاقة عابرة تكون فيها المراة الخاسر الوحيد.
والله ثم والله ليس للمراة عز الا في دينها.هؤلاء اشك بان لهم زوجات.يمكرون بتلليل والنهار لتكون المراة عبارة عن شيء يشبعون فيه رغباتهم الدنيئة.
103 - Mohamed الاثنين 20 يناير 2014 - 12:14
الى الاخت خديجة 82
لا تقسمي يا اختي على شيئ فطري خلقتي و خلقنا من اجله الا و هو الزواج راجعي نفسك و وجدانك من الداخل اظن ستجدين عكس ما تفضلتي به هنا ام انه لذيك مرض نفسي و الله اعلم يمنعك من تقبل الرجل كزوج لك فلا يعقل ماتقولينه و الله ليس تقليل من قيمتك كعانسة و لكن المرأة تزداد قيمتها اكثر تحت جناح زوج يحميها و يتقسمان مع بعضهما هذه الحياة بافراحها و احزانها.يمكن اتفق معك في مسالة التعدد من حقك تريدين رجل لك وحدك كما اؤمن بما انزل الله في كتابه.راجعي نفسك يا اختي و الله انصحك لوجه الله فمن هرب من الزواج هرب من الطاعة و لا يعقل ان تعيشي بقيت حياتك و حيدة لم تحرك فيك كلمة ماما شيئ صراحة تفاجأت من بعض الردود المفتخرة بالعنوسة اقسم انا ايضا انه مجرد كلام لا يسمن و لا يغني من جوع {خضرة فوق الطعام} داخل قرارت ربما العكس.صدق احمد شوقي حين قال : اذا اصيب القوم في اخلاقهم فاقم عليهم ماتما وعويلا.الله اهديك اخديجة
104 - أمازيغي مسلم الاثنين 20 يناير 2014 - 12:22
الطامة الكبرى هي أن نسبة حالات تعدد الزوجات لا تمثل حتى نسبة 1% داخل المجتمع المغربي.

و مع دلك يصر العلمانيون على إيلائها أهمية قصوى .

بينما العنوسة التي أصبحت ظاهرة بادية للعيان و تفرض نفسها بقوة و بنسبة كبيرة للغاية قد تفوق 40%

رغم معاناة المرأة من ظاهرة العنوسة إلا أن العلمانيين هاته المرة لم يختاروا جانب المرأة ليدافعوا عنها.

فلماذا يختار العلمانيون الحديث عن حالات نادرة. و يتغاضون عن ماهو أصبح ظاهرة
105 - awsim الاثنين 20 يناير 2014 - 12:23
1-لااحد يتكلم باسم احد ولكن من حق اي كان ان يبدي رأيه بحرية ولاحق لاحد ان يصادر رأي الآخرين واخراسهم عن الكلام
2-للذي يتحدث عن الناس ويشبههم بالبعوض دلالة على ضعف تأثيرهم في الناس..اقول له ولماذا يزعجكم عصيد وتنتفضون لمواجهته بالسب والشتم كلما تكلم..ونعته بما لايليق من النعوت..وهو دليل على ان خطابه قوي .. وقوته تكمن في كونه يحاور ويناقش ولا ينجر الى مثل ما يواجه به من سفالة اللفظ وسوء ادب..
3-الاجتهاد في ايجاد الحلول للمعضلات الاجتماعية المعقدة التي لم يعرفها مجتمع المجتهدين الاوائل يفرض نفسه..واكتفاء امثال سي الفزازي باجترار نظريات ائمة القرن الثالث والرابع الهجري..دليل على الجمود والركود الذي يعاني منه الاجتهاد..لاسباب لايتسع المجال لذكرها
4- الذين يتدرعون بالقولة "لااجتهاد مع النص" الا يرون ان نصوصا تعطلت لانها لم يعد العمل بها ممكنا.. ما يتعلق بالرق مثلا..اضافة الى اجتهادات عمر بن الخطاب(ض) الذي منع عن المؤلفة قلوبهم نصيبا مفروضا بنص..فقهاء سوس الذين لم يعطلوا نصوص الارث ولكن انصفوا المرأة وفرضوا لها حقا من كدها لانها تعمل الى جانب زوجها وسموه"الكد والسعاية"
106 - جمال جبور الاثنين 20 يناير 2014 - 12:52
للأسف لم يجد هؤلاء المشدقون و الداعون الى الحرية و التحرر من سبيل ناجع للشهرة من المس بالقطعيات التي جاء بها الاسلام و نادى بها فعليم ان يعلموا ان الاسلام من الديانات الفريدة التي حررت المرأة من جحيم العبودية و الاسترقاق التي كانت تعاني منها في الجاهلية من طرف الرجل لكن في حدود تضمن حقوقها دن خروج و جنوح عن طريق الحق فالاسلام و ان جاء بفكرة تقنين تعدد الزوجات للحد من التعدد الذي كان جاء شائعا في الجاهلية غير انه قننها ضمانا لحق المرأة في الزواج و حمايها من مزالق الفتن براثين الرذيلة الغاية اما فيما يخص مضعع الارث فالاسلام جاء لاصلاح ما افسده الفكر الجاهلي الذي يقوم على حرمان المرأة من حقوقها الشرعية بدعي ان من لايساهم في الحروب و لا يقاتل لاحق له في الارث فبالله عليكم يادعاة التقدم و الحداثة كفانا مسا بالمقدسات و لنولي الاهتمام بما يخدم فيه الصالح العام للبلاد العباد.
107 - محسن الاثنين 20 يناير 2014 - 13:04
تفكير منطقي و سليم يرد على تيار معين في مسألة ما , لكن بدوري أقول أن الأصل في الزواج امرأة واحدة , ولنا في أبينا ادم خير مثال فقد كان بحاجة الى التكاثر- يعني هناك مبرر- مع ذالك لم يخلق له الله الا واحدة , هذا لا يعني أن التعدد حرام ,حاشا لله, التعدد حلال لمن استطاع اليه سبيلا , و توفر فيه الشرط الأساسي وهو القدرة على العدل بين الزوجات في كل الأمور حتى في الابتسامة ,اما أن يبررالتعدد بالعنوسة فهذا ليس المقصد ولا الغاية و هو خطأ .
108 - لمغاري خديجة الاثنين 20 يناير 2014 - 14:01
الامر ليس مع أوضد،ولكن في وقتنا الراهن هل يستطيع الرجل الذي يريد التعدد ان يعدل؟ إن ماتعيشه اغلبية النساء من تشتت من جراء ذلك،لكفيل بأن يكشف الحقيقة...فالمعايشة شئ...ومانتقوله شئ اخر،لهذا يقول المثل لاتعرف خطب الحروب،إن لم تطعن في القلوب.اما مسالة العوانس فاي فتاة تحلم ان تصبح ربة بيت ولها زوج .وهذه فطرة بلا منازع مهما حققت من اهداف في ميادين شتى،
والرجل كذلك الا ان الانظار متجهة الى الجنس اللطيف...
109 - أمازبعروبي الاثنين 20 يناير 2014 - 14:03
لايمكن تصنيف نقاش مثل هدا بنقاش بريءلان كل افكاروعبارات صاحبه تنم عن حقد دفين لكل ما هو اسلامي اوعربي.وكاني بالرجل يعتبر نفسه قد استفاق من غفوة دامت عشرات السنين ليجد بان المغاربة ماهم الا مستوطنون استحودوا على رقعة جغرافية معطاء اسمها المغرب ففعلوا في سكانها الاصليين ما فعله المستوطنون الاوائل بالهنود الحمر.اما العرب بما فيهم العربان حسب تسميته فما هم الا بدو يفكرون باعضائهم التناسلية فقط الا عصيد وامازيغه فهو الوحيد الدي حباه الله بمادة رمادية تفوق مثيلاتها. يدكرنا التاريخ بان هتلر بنى صعوده السياسي على المقولة بان الجنس الآري هو اسمى جنس وما عدا دلك فيجب ان يمحى من الكرة الارضية..ألمغرب يا سيدي يجب ان يظل داك البلد الدي يفخر بتنوعه الثافي لا العرقي.لا فرق فيه بين امازبغي و ريفي وسوسي وجبلي وصحراوي وعروبي و مديني ودكالي وشياظمي وغرباوي وعبدي.أنت ادن تخلط بين ما هوجزء من الفسيفساء الثقافية المغربية وما هوعرقي .انك تشعل نعرات قد تحرقك انت قبل غيرك.لن يجدي المغرب النبش الخبيث.وطن يتسع للجميع تحت راية حمراء تتوسطها نجمة خضراء بلغة القرآن وبزعامة ملك.. حسم الامر الدي كنتم فيه تختلفان.
110 - sifao الاثنين 20 يناير 2014 - 15:26
المؤسف في الامر ايضا ، ان تُختزل المرأة في جزئها الاسفل فقط ، متى وجدت من يعيلها ينتهي وجودها في المجتمع ، لا نستشعره الا من خلال ابنائها الذين يخرجون من البيوت مثل الفئران ، كم من ام اليوم مسجونة بين الجدران ، غارقة في الفقر والتصبين والمطبخ والازبال، وكان بإمكانها ان تصبح طبيبة او استاذة وربما وزيرة ، لما لا ، مثل الحقاوي؟
من بين اسباب فشل العديد من الاسر، هو الزواج عن غير حب حقيقي ،"بنت الجيران " "شفتها الوليدة في الحمام " اباها لا بأس عليه ...وهكذا ، فجأة يظهر في حياة الزوج اوالزوجة من يعصف بشهادة العادل ، ويضرب بكل ثوابت الدين والمجتمع عرض الحائط ، الخيانة الزوجية ، في الاصل ، علاقة حب حقيقي ، كم من اب يظهر امام الجيران والعديان ، ان اسرته ناجحة وسعيدة وهو يعيش ازمة حب خانقة ، لذلك نقول ، ان علاقة الرجل بالمرأة ، ليست علاقة قضيب ونطفة ، نفس المذاق ونفس اللذة ، لماذا التعدد اذن ؟
ان تعيش المراة عانسة ، حرة طليقة ، مع قليل من "لعاقة" في جيبها ،ا فضل من ان تعيش كالبقرة ، تأكل لتدر الحليب وتنكح لتلد العجول ، وعندما تنضب حلماتها ، يتزوج عليها بأخرى ، ونفس الشاهد ، العادل الكذاب .
111 - rachid الاثنين 20 يناير 2014 - 15:39
IL FAUT juste demander l'avis des femmes non mariés
112 - zak الاثنين 20 يناير 2014 - 15:44
to moutadabir 94
spinster is an unmarried woman. But it does not have the same connotation as '3aniss', an unmarried woman in the west is allowed to have a sexual relationship with man, without being looked at as if she has done something wrong. But in Islam as you know '3aniss' is a woman how has reach a certain age and still not married and not allowed to have sex let alone to have children. Because 'Islamists' don't marry for love or pleasure but for women to bear children . they look at women as a machine that produce children. Old maid is a word that was used in Victorian time, when the bourgeois had servants at home ...they also had children cleaning chimneys. They have moved on. But we are still stuck with an old ideology, we call the truth.you need to read history to know how words are used. words don't change my mind but ideas do.
113 - ازايي الاثنين 20 يناير 2014 - 16:50
بعض المتدينين يختارون تعدد الزوجات
كل الحداثيين يختارون تعدد الخليلات
كن منطقيا استاذ عصيد واحكم بين الاختيارين وأيهما أصلح للمرأة ؟
114 - chouf الاثنين 20 يناير 2014 - 18:23
bravo pour cet ecrit.lah iatik assaha.oui on a beaucoup de problemes sociaux economiques.le mariage est un e union entre une femme et un homme.et il y a vraiment des problemes pour solutionner cet acte nio noble.notre juridiction essaie de solutionner mais il reste beaucoup à faire.un une reference religieuse est là nous devons y revenir.unn etre humain cherche toujour le renouveau mm dans sa vie conjugale mais il faut voir loin et de ne pas remplir notre societe des nevroses des incapables.les naissances et probleemes de sous developpement.a fineil faut des infrastructures.sommes nous capable de cueil des nouvelles bouches.les dires sont faciles il ft affronter le vecu.voir les agressions quotidiennes et on ne respecte ni adolescent;ni vieux ni vieille.l'ignorance.oua ça nouhassabos les petites choses et les grandes.zid mochkil a la mochkil le mariage une,deux,trois et quatre.oua fiko baraka mine el kalam elfarigh.on respecte notre religion on respecte notre sounna mais on doit r
115 - صلح الاثنين 20 يناير 2014 - 19:22
ليس هناك فقط العوانس والعوانس يا مصلح زمانه
هناك ارقام مهولة للمصابين بالسيدا ايضا خاصة في المدن السياحية مثل أكادير سببها العلاقات الغير الشرعية مع اكثر من امرأة خارج رباط الزوجية وهذه المناطق يعتبر من يلتزم مع امرأة واحدة غير عادي واسأل العارفين فلماذا تحرمهم من التعدد المشروع؟
ويا مصلح زمانه منهجك (العقلاني) المزعوم وإيمانكم العميق بالحقوق الكونية يلزمك طرح السؤال /الإشكال التالي: لماذا ليس من حق المرأة ان تتمتع بتعدد الأزواج مساواة بالرجل؟
هكذا يكون النضال منسجما مع المبادئ وإلا فالنفاق و التشويش
تانميرت
Kant molhid
تانميرت
116 - حسناء من تازة الاثنين 20 يناير 2014 - 20:23
نريد المعقول ..

عصيد واصحابه يريدون المصاحبة ، وقضاء الغرض والانصراف ..دون مسؤولية ودون التزام ...ويعيشون على استبدال صديقة باخرى ..

ونحن النساء نريد المعقول والمسؤولية ...

أنا لااريد ان تـــتصاحب معي في النهار ، وفي الليل تذهب لتنام في داركم ، وغدا اجدك مع اخرى وبعد غد مع اخرى وهكذا ... تلعبون على بنات الناس
وتتفلون عليهم ...

المسألة لاعلاقة لها بالبطالة ...فأغلب من يتصاحبون مع البنات هم الموظفون..
انا اريد ان اكون شريكة مع اخرى في رجل معقول ، فاعرف راسي من رجلي

عوض ان يعاملني الرجال ككرسي الحلاق ..ياتي الواحد ليحلق راسه وينصرف ...تاركا مراغته عندي ... واجد حالي في نهاية الحياة : لا أولاد لااوتاد
117 - farid الاثنين 20 يناير 2014 - 21:52
I find the double speech of Mr. Assid , appalling, what more interesting is the fallacies that some progressists are ready to follow just to appeal to their masters westerners, The logical retarded irrational arguments that put forth....

The bottom line:
If you don't criminalize adultery, you don't criminalize polygamy.....
If you're not convinced with Polygamy don't do it, leave others who want to practice their religion by their free will...
118 - samiram الاثنين 20 يناير 2014 - 22:04
Pour se faire connaitre ses gens ont tendance à prendre des positions aussi radicales car ils n'ont rien dans le crâne et pour imposer leur idée on essai d'intimider les faibles par leur engagement sois disant en accords avec la religion alors dés qu'il s agit d'un problème et comme ils n'ont pas de solutions ou des propositions .La solution pour eux le retour au passé pour cela on a tendance toujours à pointer du doigt la femme comme la seule en cause comme par exemple si l'homme ne se marie plus la seule responsable est la femme la seule qui attire les hommes ils faut la voiler la couvrir à
chaque problème. elle est la cause de la prostitution comme si elle se prostituait toute seule alors que c'est un acte entre un homme et une femme .l'homme au chômage à cause de la femme qui travaille. la vie est devenu cher car les femmes sans voiles exigent beaucoup. Que Dieu nous sauvegarde notre patrie de ses gens analphabètes qui veulent instaurer un passé révolu
119 - chal7a الاثنين 20 يناير 2014 - 22:43
انا بغيت نفهم واش التعدد فرض!!!!!!!!!!! او مباح لكن على مبان ليا كلتشي بغا يردوا فرض ..... اكل الضب مباح فلمادا لا احد يطلب باكله اكل الثمر بالفرد و صيام رمضان على سنته صلى الله عليه و سلم علا تاحد مكيدير هادشي بان ليكم غا التعدد .... كفالة اليتيم و كف الادى و احترام الغير هده اخلاق و ضروريات فلماد لا ننادي بها ..... نسينا الاهم ان نبني مجتمعا متعلما مثقفا متقدما عوض التفكير بالجزء الاسفل من الجسم .... ز انا كامرا ة نحن معشر النساء لا يمكن ان نحرم ما احل الله لكن لنا الحق في القبول او الرفض في ان اكون زوجة او مجرد رقم عند رجل ..... كما قلت التمر حلال لكن لا يمكن لاي احد ارغامي على اكله ... ادا كان التعدد حل فعلا للعنوس فامادا لا يتزوجون الارامل و المطلقات اللواتي لديهن اولاد لتحقيق العدل .... لماطالبي التعدد طالبوا بتحقيق كرامة النساء اللواتي تركهن ازواجهن و ساعدوهن ماليا لتربية ابنائهن عوض الاكل من لحومهن .. و الفاهم يفهم
120 - فريد الاثنين 20 يناير 2014 - 23:13
معضم المعلقين هنا هم نساء يدخلون بأسماء رجال، ..هن نساء نسويات من الجامعات، مغسول دماغهن بأيديولوجيات "فمنزم" الفاشية.

إلا من يقول أنا اتحدى من يدهب لتلك النساء الآتي هن المتزوجات من المتزوجين لنرى احاسيسهن "هل هن بالفعل قابلات بشراكة الزوج"، أقول لهم يا أيها المتخلفون ...لمادا لا تذهبوا للمرأة التي لديها رجل واحد وتكتشف إنه يخون عليها مع العديدات...لمادا لا ترون إحاسيس هاته النساء؛ إن كان المراد من إدعاءاتكم حماية أحاسيس المرأة...أسوف تجرمون الخيانة والمصاحبة....لابد إن كنتم على سطور المنطق أو على الأقل بدون إزدواجية الخطابات، لأنه لا يوجد فرق بين الخيانة الزوجية وتعدد الزوجات من الناحية الطبيعية البيولوجية والمنطقية، الفرق هومؤسسة وضعية حديتة اسمها "ورقة النكاح" أو ورقة الزواج

لم أسمع عصيد يحارب من خلال كلامه الفساد والإنحطاط الأخلاقي المتجلي من الغزو التقافي البرجماتي الدي يدعو إلا تجرد من عقلانية السلوكات.
عصيد هو عميل الليبرالين ، الشواذ، و الجمعيات النسوية يتقاضى منهن.

أنا لست ديني ولاكن ارى التناقض والنفاق ...وهما خاصيتان ليستا لمفكر بل لعميل دسيس
121 - سيفاو المحروﮜ الاثنين 20 يناير 2014 - 23:44
أولا وقبل كل شئ،أود أن أقدم تحية صادقة لكل من الأخوات المتدخلات :
54 نعيمة.
62 europa.
67 أمازيغية وأفتخر.
70 مغربية.
78sultana.
82 خديجة.
86 marocaine.
تحية مجددا لكن جميعا.في الحقيقة الدنيا مازالت بخير.المصيبة الكبرى والكارثة العظمى التي ابتلي بها هذا الوطن المنكوب بمتأسلميه هي هذا النوع من الرعاع الذين تمت برمجة عقولهم بكتب مثل عذاب القبر وأهوال القبور والثعبان الأقرع.
كيف يمكن لنا أن نخلق مواطنا يحترم المرأة ويقدرها وهو الذي يسمع صباح مساء:"نساؤكم حرث لكم....." وأهجروهن في المضاجع وأضربوهن........"
النساء ناقصات عقل ودين......"لم أكن أفهم سبب حقد هذا الإله الذكوري على المرأة.إنها الطبيعة البدوية الذكوري العربية التي انعكست على النص الديني.
هؤلاء الرعاع المخدرة عقولهم يتهمون الأخ عصيد بشتى أنواه التهم الجاهزة ويلجمون ألسنتهم عن الكلام عن نكاح الرضيعة وزواج المتعة والمسيار وملكات اليمين.الإسلام دائما يرى المرأة في صورة الشيطان المحرض على الجنس والداعي له.
Henry Bataille avait dit:" Il y a deux façons de prendre une femme ,par la taille et par les sentiments."
122 - المتدبر الثلاثاء 21 يناير 2014 - 00:58
إلى Zak رقم 114

جاء في ردك على أن المسلمون لا يتزوجون من أجل الحب أو الشهوة، و إنما يتزوجون من أجل الإنجاب، حيث أنهم ينظرون إلى المرأة على أنها آلة لصنع الأطفال..
بالله عليك، كيف تنتظر جوابا على مثل هذه الأفكار؟
123 - ابوزياد الثلاثاء 21 يناير 2014 - 01:14
بما انكم تريدون الحرية .فالتعدد ايضا حرية من الحريات ادا تمت بالتراضي بين الاطراف فمادخل المتطفلين علئ الهجوم علئ دالك ام المشكلة تتعلق بدين الاسلام..ام انكم لا تستطيعون ان تقودا امرآة واحدة فكيف لكم ب2 او3 او4 .كفواعن محاربة الاسلام بدعوئ الحقوق ...فالمستفيد الاول من التعدد هوالمرآة نفسه وما علينا الا تطبيق شرع الله الدي تستقيم به الحياة السعيدة.بعدكم عن الدين يخيفكم منه...استعمل عقلك في الابداع والصناعة والاختراع والازدهار لا للتهجم علئ شرع ربك يا عبد ربك...
124 - zak الثلاثاء 21 يناير 2014 - 20:52
to 124 moutadabir
I said islamists not Muslims (mouslimoun). if you can't make the difference , that's your problem. I don't teach English.
125 - التعدد هو اختيار المرأة الأربعاء 22 يناير 2014 - 19:09
انا لا أفهم كل هذه الضجة عن التعدد . فالتعدد لا يكون إلا برضا المرأة السابقة و الجديدة . يعني في الإسلام ، المرأة التي لا تقبل أن يتزوج عليها زوجها تطلب الطلاق. فهي في الأول و في الآخر حرية المرأة في أختيار أن تكون ضَرَّة أو لا. أظن ان الإسلام أقر التعدد رحمة بالمرأة خصوصا التي لا تشتغل ؛ فأحسن لها أن يكون لها معيل حتى و إن قاسمته مع أخرى على ان تخرج للشارع بعد سنوات من الزواج. . هذا طبعا زيادة على الـعِشرة التي يصعب على الرجل و المرأة أن يفترقا بعد سنوات من الزواج و إن كان الرجل راغب لوحدة ثانية.
المجموع: 125 | عرض: 1 - 125

التعليقات مغلقة على هذا المقال