24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

4.56

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | المستخبزُون بفلسطين: خدَّام الإيديلوجيا

المستخبزُون بفلسطين: خدَّام الإيديلوجيا

المستخبزُون بفلسطين: خدَّام الإيديلوجيا

قبل أيَّامٍ، وفيمَا أنَا بإحدَى مدارس الرِّباط، بغرضِ حضُورِ ندوةٍ حول "التطبِيع وحقوق الإنسان"، لمْ أفاجأ وإنْ امتعضتْ، من كون أغلبَ الحاضرِين، الذِين لووْا كوفيَّات، على أعناقهِم، سبقَ أنْ حملُوا أعلام بشَّار فِي شوارِع العاصمَة !

كانَ النهار قدْ مضَى ماطرًا ! حتَّى أنَّ خالد السفيانِي، لمَّا رأى الحضور يعدُّ على الأصابع، اقترحَ على اللجنةِ المنظمَة أنْ تحول الندوة إلى جلسة فِي المقصف، يجرِي فيها تداول بعض النقاط، وتنتهي المسألة، بيدَ أنَّ توافدَ بعض الطلبة و"النشطَاء" أنقذَ الموقفَ وسلمَ الكلمَة للسفياني، ليكُون آخر المتدخلين.

على ديدنه، خوَّن السفيانِي، كثيرين، ووجهَ سهامهُ لمنْ أسماهُمْ "خدام الأعتاب الصهيونيَّة"، مشددًا على أنَّ انتصارهُ للقضيَّة الفلسطينيَّة، إنمَا مبعثهُ الجزع، لمَا يحصلُ للإنسان الفلسطينِي، لا شيء آخر !

حين كانَ السفيانِي يتحدثُ عن الإنسان، كواحدٍ من فلاسفة الأنور ! وجدتُنِي أستحضرُ، دون وعيٍ مني، أكوام الأطفال وقدْ خنقهُمْ السارِين فِي غوطَة دمشق ! ولمْ ينبرِ لهولها السفيانِي ولوْ ببيانٍ واحد يدينُ فيه ما حصل، كانَ جديرًا به أنْ يفعلْ ولَوْ اتهمَ الجماعات المتطرفة بالضلوع ! لكنَّهَا بدا غير آبه !

لعلَّ تلكَ الكائنَات من طينةٍ أخرى لا قرابة تصلها ببنِي البشر، وما دبيبُها على الأرض سوى مؤامرةً من مخلوقاتٍ فضائيَّة لإفساد مشروع "الممانعة".

نعمْ الكيماوِي، الذِي ألهمَ نخبة "الممانعة، فلمْ يتوانَ المطرب السورِي، الموالي لبشار، وفيق الحبيب، عنْ إصدار أغنية، فِي أعقاب الهجوم، يصدحُ فيها (اجرحْ لِي قلبِي ولا تداوِي، ورشّْ علي كيماوِي)، هكذَا يغنون ويدبكُون، وهيَ أغنيةٌ متوفرة على اليوتيوب.

لا حاجة إلى بسطِ جرائم نظام البعث، لأنَّ المؤدلجِين، أوْ الخبزيين بتعبِير أدق، لأنهُمْ يتدبرُون بمرافعاتهم، كسرةَ خبز وإنْ غمستْ دمًا، لنْ يعدوهَا إلَّا مؤامرةً وفذلكة، حتَّى وإنْ عرضتْ عليهم 55 ألف صورة، سربتها وكالة الأناضول في الأيَّام الأخيرة، وستجدهُمْ يعزفُون مرَّة أخرى أسطوانة "الماورائيَّات" .

المفارقة لدى منْ يستخبزُون بفلسطين، إنْ جازَ القول، أنَّهُمْ يعتمدُونَ إدانات منظمات دوليَّة؛ كهيومَان رايتش ووتشْ، والعفو الدوليَّة، لإثبات الجرم الإسرائيلِي، لكنَّهُمْ، لا يلقون بالًا، لتلك المنظمات حينَ تحدثهُمْ عن جرم الأسد، وهي التي لا تتوانَى، موازاةً مع إدانة الأسد، عنْ انتقاد بعض الجماعات المسلحَة، الضالعة بدورهَا في الإعدامات الميدانيَّة، واغتيال نشطاء الثورَة السوريَة؛ التِي أضحتْ تخاضُ ضدَّ النظام، وضدَّ جماعات الإرهاب، فِي آنٍ واحد.

الاختلافُ فِي تقدِير الأزمَة السوريَّة، ومساراتها الداميَّة، أمرٌ طبيعي، بلْ إنَّهُ شيءٌ مطلوب، لأنَّ السياسة بطبيعتها نسبيَّة، لكنَّ الاختلافْ يعنِي أنْ تعاتب طرفًا، أوْ تلعنَ الطرفين معًا، لا أنْ تمجدَ حاكمًا ورثَ الحكم، وحكمَ بالحديد والنَّار، وأنتْ الذِي تتباكَى على حقوق الإنسان، فِي بقعةٍ، وتسترخصُ انتهاكهَا على منأى حجرٍ منهَا ! منتحلًا صفة "حقوقي"!

كادَ السفيانِي أنْ يسرد تاريخ فلسطين في ندوة ساعة، لكنَّهُ لمْ يجسرْ علَى أنْ يتطرق إلى آخر تطورٍ ممثلًا فِي مأساة مخيم اليرموك، بجنوب دمشق، حيثُ يموتُ الإنسان الفلسطيني منْ فراغ أمعائه قبل نزيف دمه.

الإنسانيَّة غيرُ قابلة للتجزيء، ومنْ يجزعُ للمساس بإنسان على مرأًى منه، يسوؤهُ أنْ تنتهكَ حرمتهُ فِي أقاصِي الأرض، أيًّا كانَ لونهُ ودينهُ وجنسه، فالإنسانيَّة لا تستدعِي النبشَ في هوية الجلاد، قبل إدانته، ولا فِي أصلِ الضحيَّة قبل احتضانه، وكمَا يرفضُ السفياني، أنْ تطأ قدماهُ إسرائيل، لأنَّ حقًّا اغتصب ويغتصب على تلك الأرض، كانَ حريًّا بهِ أنْ يعدل عن زيارة دمشق، وما بها منْ دمٍ يعلُو الركب، ومنْ أنين يصمُّ الآذان ! لكنَّهُ الاستخبازُ بالإديلوجيَا !


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - Houssaine - Zürich الثلاثاء 21 يناير 2014 - 23:28
الاستخبازُ بالإديلوجيَا  نعم !!! و نعم اﻹستخباز و اﻹسترزاق.
حياك الله أخي هشام، مقال اكثر من رائع.
2 - كاره الضلام الثلاثاء 21 يناير 2014 - 23:31
يكيل بمكيالين لانه من خدام الاعتاب القومجية،لا يجد غضاضة في مهاجمة مغاربة من اجل قضية اجنبية،انها العمالة متلفعة بالطهر،قضية فلسطين مند بدايتها تطفل عليها الصغار،لكنها اليوم وصلت حضيضا لا سقوط بعده،الدين تسلموها اليوم بلغوا بها اقصى درك من الميوعة،انهم يستغلون قضية خارجية لتصفية حسابات في الداخل،غرضهم قمع المغاربة و ليس الدفاع عن فلسطين،اصبحت القضية الفلسطينية اصلهم التجاري الدي لن يسمحوا لاحد ان ينزعه منهم و لو كان الفلسطينيون انفسهم،يدافع الاقزام علانية عن مجرم سفاح قتل من ابناء شعبه اضعاف اضعاف ما قتلت اسرائيل من العرب جميعهم في تاريخها كله،و يريدون الزامنا بقانون يجرم التطبيع مع اسرائيل،متى كان التضامن مع شعب ما الزاميا؟و متى كانت الخيانة خيانة بلد آخر؟هل نحن فلسطينيون لنتهم بالخيانة ان تعاملنا مع اسرائيل؟ ان مجرد سعيهم لفرض التضامن مع فلسطين بالقوة دليل على بوار تجارتهم،لانهم عملاء يحق لهم قمع الاحرار و لانهم تجار يحق لهم تخوين الاطهار،و لانهم ابواق يجوز لهم شتم الشعب الاصيل،ان تلك الحفنة دنست نبل قضية فلسطين و حولتها الى قضية مجرمين قطاع طرق لقطاء
3 - zorif souss الثلاثاء 21 يناير 2014 - 23:48
لقد عرى يحيى أبو زكرياء الجزائري القومجي حين سرب له الفيديو الشخصي ليتضح أنه شيعي أمر هؤلاء, فهم يركزون على فليسطين للتغطية على طائفتهم الشيعية التي يناصرونها بالمقابل رغم كل المجازر في حق الشعب الأعزل و بينهم الفليسطينيون أنفسهم.نعم لمساعدة المظلومين لكن لا يجب أن ننسى قضايانا الكبرى.
4 - مواطن الأربعاء 22 يناير 2014 - 00:21
متفق معك أيها الشاب و كل هؤلاء الشلاهبية يستغلون طيبوبة المغاربة ووقوف الناس مع المضلو مون في كل جهات الدنيا . كولشي للي كنشوفوه ف التلفازة كيقطع القلب . ولكن هادو لأغراضهم الخاصة يتشتغلون ... بحال هادوك للي كانو كيخدو المانضا عند صدام والقدافي .. والآن أصبحت قطر تصدر لهم الشيكات ... هده وظيفة من لا وظيفة له ... لماذا لا يناصرون الصومال ماشي مسلمين ؟ ماشي مخصوصين ؟ و لكن السمسار مايخطى السوق الرايجة .. فلسطين حرة بكم وبلا بكم ولكن باهلها أولا
5 - zorro الأربعاء 22 يناير 2014 - 00:30
جزار دمشق الوريث الشريعي لغباء ستالين المتاجرون بمأساة فلسطين كثر ولولى ان الحسن التاني من جعل منظمة التحرير الفلسطيني الممتل الوحيد لفلسطين لكان الى اليوم دالك البلد المنكوب متفرق دمه بين الدول العربية
ازدادت المتاجرة بفلسطين سياسيا واعلاميا من ابواق الانظمة الشمولية وممتليها من الاحزاب القومية العربية التى جلبت الخراب والدمار العاجل لدول لم يفعله الاستعمار الغربي بنفس بهده القدرة التدميرية و المذابح الجماعية واغتيال الاطفال جوعا في مخيم اليرموك والبراميل المتفجرة التى تلقى من السماء على رؤوس الناس والموت اختناق بالغازات السامة والهلوكوست لسجناء في سوريا الموت واحد والطرق متعددة ,
يلجئ دائما الديكتاتوري الفاشل للخدع والتمويه والحيل وأهمها تسويق نفسه لشعوب المقهورة الاخرى على انه ضدد الامبريالية العالمية وهو اصلا امبريالي داخل دولته وعلى شعبه اما زعماء العرب القوميين فأضافوا للامبريالية نكبة فلسطين حيلة استراتيجية لبقائهم في السلطة واستمرار حكمهم المطلق ونظامهم الشمولي ,
6 - كاره الضلام الأربعاء 22 يناير 2014 - 00:30
هؤلاء المجرمون هم من سفك دماء الفلسطينيين في صبرا و شاتيلا و هم من يجوعهم اليوم في مخيم اليرموك،و حزب الله من يهينهم اليوم في لبنان لانهم لم يناصروا الاسد،الاسد لم يرد على عدوان اسرائيل على ارضه فكيف يدافع عن فلسطين؟اسرائيل تقصف سوريا متى و كيف شائت و قد قصفوا مفاعله النووي في دير الزور و خنس،فكيف يدافع عن فلسطين؟لقد احتكروا القضية و لو جاء من يريد تحرير فلسطين حقيقة لقاتلوه،هم يريدون القضية و ليس فلسطين،يريدون استمرار القضية التي تدر دهبا،ياسمها يقمعون الشعوب و يكممون الافواه و باسمها يقتلون الخصوم السياسيين،ان يكون تجار القضية هناك في الشرق شيئ عادي و لا يخصنا و لكن ان يحاول اقزامنا استقدام ارهاب المشرق باسم فلسطين الى هنا هو العجيب،نحن لا نعادي اسرائيل يا خادم الاعتاب المجوسية،و المغرب لن يكون هو الضاحية،فلسطين تحتاج رجالا لا مخنثين ،مخنثون لا يخيفون كتكوتا خارجا من بيضة و يتحدثون عن جهاد و فداء،تحرير فلسطين لن يكون بتكميم افواه المغاربة،تحرير فلسطين في اسيا و ليس في شمال افريقيا،و المغاربة يتضامنون مع المستضعف بارادتهم و ليس غصبا عنهم،نتضامن بنبل و ليس خدمة لدمشق و طهران,
7 - بوسيف الأربعاء 22 يناير 2014 - 04:57
هذه المرة اوافقك على طول الخط,السفيانى كان يبحث لنفسه عن مكان فى الساحة الكبرى لتعويض الفراغ الناتج عن اغلاق باب الاتحاد الاشتراكى فاصطاده المؤتمر القومى ليصبح مع الاسف ناطقا باسم حزب الله ومبررا لجرائم لم تعرفها الكرة الارضية من رئيس ضد شعب تحمل ارهاب الدولة لعقود,سنتان من القصف الجوى والبرى ,بصواريخ سكود والبرامل المتفجرة وغاز السارين والخردل والسيارات المفخخة,من درعا الى باب الهوى ومن طرطوس الى دير الزور,قتل الانسان والحيوان و10000 سنة من التاريخ ,كل المدن هدمت بنسب كبيرة,وهو على ما اعتقد ما يتمناه السفيانى بدفاعه عن نظام طاغى قل نظيره,حتى كوبا طورت من تخاماها وع اختلاف الظروف طبعا.
8 - فيلسوف الأربعاء 22 يناير 2014 - 08:10
صدقت أخي. مقال قي محله. أهنئك
9 - marrueccos الأربعاء 22 يناير 2014 - 11:15
أصبحت الكوفية الفلسطينية تستعمل في المغرب ك " الرياكة " وضعها المتطفلون على صدورهم ليمسحوا بها قذارات وعي ينظر إلى مجريات قضايا الألفية الثالثة من زاوية نظر بداية الحرب الباردة !!!!
في الٱونة الأخيرة دفع بالأمازيغي " وايحمان " ليتصدر جمعية الطفيليين والرسميين على حد سواء ! فدفع بعدو الأمازيغية ليطل من القناة الأمازيغية يقول أنه نظم شعرا متضامنا مع قضية ( العرب ) الأولى فلسطين !!! هو أيضا ظهر واضعا " الرياكة " على صدره لكن ما لا يعلمه " ويحمان " أنه جيء به في الوقت المناسب والمكان المناسب لتصفية الحساب مع الأمازيغ عامة والمعروفون تاريخيا بميلهم الغريزي لعدم معادات أي كان !!! الأمازيغي يدفع بقانون مناهضة التطبيع !!! هذا هو العنوان الأبرز لتراجيديا النظام المغربي ويكرسه ظهور أمازيغي ٱخر على القناة الثانية مرتديا هو الٱخر " الرياكة " الفلسطينية ! بين الحدثين تنفجر نكتة " بوزيد " لينقسل الأمازيغ على أنفسهم بين مستنكر لنكتة عنصرية وبين مدعم لزعيم تسعة رهط !!!
ما يحدث بالمغرب يعطينا الحق بقول أن من يسرون هذه البلاد لم يعد لهم ما يقدموه لها ! والحتمية التاريخية تستوجب التغيير !
10 - marrueccos الأربعاء 22 يناير 2014 - 11:55
بالأمس أظهرت بي بي سي إنجليزي صور سربها ضابط أمني سوري عن مكان إعتقال المعارضين السوريين ! ما يقارب 10000 ( عشرة ٱلاف سوري معتقل ) تم تعذينهم وتجويعهم حتى الموت وهي صور مطابقة لكيدوهات النازية التي أقامها النازيون لليهود فتم تجويعهم إلى أن ماتوا !!!!! صور سفاح سوريا وزبانيته إلتقطتها الجمعيات الحقوقية الدولية فقال معظمها أنهم دقوا ناقوس الخطر من بداية الأزمة السورية على إثر ورود تقارير متواثرة عن منهجية تعذيب يمارسها النظام السوري ضد المعارضين وهي جرائم ضد الإنسانية ! لكن خبر الأمس أثبت بالدليل القاطع تورط النظام السوري حتى أذنيه ومن المتوقع أن تتقدم الجمعيات الحقوقية إلى مجلس الأمن بصور فظاعات المجرم " بشار الأسد " لتستصدر قرارا أمميا تعتمده للذهاب إلى المحكمة الجنائية الدولية لمتابعة " الأسد " بتهمة جرائم ضد الإنسانية !!!!!
السفياني ؛ ويحمان ؛ بنعمر وكل خدام البعثية يجب التعامل معهم كمناصري الفاشية الجديدة ! وإبلاغ الرأي العام الدولي أن هؤلاء يختفون وراء القضية الفلسطينية فالفاشي " الأسد " لتثبيت الفاشية في المغرب بإسم القومية !!!
11 - marocain pas plus الأربعاء 22 يناير 2014 - 12:22
si cette loi passe je crains qu il vienne un jour ou cette bande de charlatans nous interdira de critiquer l iran chez nous ,et on verra ecoper de cinq ans un chacun qui critique le regime des mollahs ou a mafia de nouri malki,ces mercenaires qui oeuvrent contre les interets du maroc et ne cachent plus leurs appartenances reelles veulent imposer leur culture criminelle et devier le cours de notre identite,ce sont des traitres qui au lieu de rougir ils terrorisent les marocains et appliquent la politique de leurs maitres sanguinaires,nous somme gouvernes par les pirates d orients dont les instincts criminels ne sont plus a certifier
12 - ghir ana..MOUNIR الأربعاء 22 يناير 2014 - 12:46
كلنا نستخبز من فلسطين..رغم اختلاف الاهداف بين شيعة وسنه..
حكام الشيعة يريدون السيطرة على المنطقة..
وحكامنا............مالهم ؟؟؟؟؟؟؟؟.....مامالهم والو!!
13 - AMANAR الأربعاء 22 يناير 2014 - 15:07
شكرا لصاحب المقال:
نعم إنهم يستخبزون بقضة فلسطين وبالدين
14 - موحا ارجدال الأربعاء 22 يناير 2014 - 15:22
ندعو الشعب السوري الشهيد ان يتدكر هؤلاء،تدكر ايها الشعب السوري حفنة من المغاربة ساهموا في قتلك و تلددوا بسفك دمك و ساندوا بكل جوارحهم جزارك ،حينما يكتب لك التحرر قريبا من الطاغية فلتتدكر هاته الحفنة فهم معروفون باسمائهم و هم لا ينتمون الى الشعب المغربي الا شكليا،لان المغاربة ليسوا قتلة،هؤلاء من توغلوا في دمكم.
اما الشعب المغربي فعليه ان يتصدى لهاته الخفنة بكل الطرق،يجب معاقبة الاحزاب و الجهات التي قدمت هدا القانون و مقاطعتها و مقاطعة كل من يصوت لصالح هدا القانون الدخيل الدي يفرضه علينا بشار و حسن نصر اللات عبر جهاز التحكم من بعد،المغاربة يجب ان يعلموا ان هؤلاء هم الاعداء و م الخطر،هاته الحفنة اشد خطرا علينا من اسرائيل ان كان لاسرائيل خطر ما،انهم يلقون بنا في صراع لا يد لنا فيه بينما المعنيون بالامر يحاولون التملص من القضية رغم ان نارها تلفحهم،يريون ان يجعلوا من المغرب بكامله ورقة بيد اسيادهم يلعبون بها و يسجلون بها النقط،يريدون ان يعزلوننا عن العالم من اجل اسيادهم المكروهين المصابين بالجرب،هاهي دي هولندا استفزها القرار و الحبل على الجرار،يا مغاربة هؤلاء اعدائكم فتصرفوا
15 - youssef الأربعاء 22 يناير 2014 - 15:37
الحرب في سوريا لم تعد دوافعها خافية حتى على الانسان العادي .
الكل يعلم ان هناك معسكرين وضحية
معسكر )السعودية قطر تركيا القوى الغربية ) معسكر ايران دمشق روسيا
ولا يوجد حياد اخي الكاتب اذا كان السفياني يستخبز من المعسكر الثاني فالمؤكد انك انت بمقالك هذا تستدلر (تطلب الدولار) من المعسكر الاول .
فهذه الحرب التي ضحيتها الشعب السوري كم تشرئب من نفوس للاستغناء منها
16 - خالد ايطاليا الأربعاء 22 يناير 2014 - 16:38
فعلا يستخبزون ,وعند اكل ذلك الخبز يقولون بسم الله .وماذا يقدمون لفلسطين غير الشعارات والخطابات والعويل والبكاء والرثاء والعنتريات وراء الابواق والميكروفونات .وهم يعرفون ان القضية اكبر منهم وفي حاجة الي شجاعة الشجعان التي لايملكونها . وكلما هيجوا الجماهير المغلوبة على امرها وطال امد القضية الخبزية كلما ازداد خبزهم اضافة الي خميرته .
17 - prof الأربعاء 22 يناير 2014 - 19:29
la derniere chose a laquelle pensent ces individus c' est l 'interet du maroc, s' ils avaient un brin de patriotisme ils n' auraient pas adopté les problemes des autres peuples et n auraient pas eu de l hostilité envers leurs concitoyens,ces agents serviles ont des interets differents des notres et projettent des plans qui vont surement nuir a notre pays si nous les laissons faire,il y en a parmi aux qui qualifient notre sahara d' occidentale sans vergogne , ce qui signifie que le baath est devenu plus sacré que notre cause nationale
18 - كاره الضلام الأربعاء 22 يناير 2014 - 23:42
فليتصور المغربي الطيب النبيل هده القصة
جائك احد الجيران و طلب منك ان تساعد على قدر المستطاع رجلا اخد منه عدو له بيته و متاعه و تركه في العراء،فقمت انت و اسكنته بيتا و خصصت له مبلغا شهريا،و دام الامر مدة الى ان حصلت لك ازمة مالية و لم يعد بامكانك تمويل دلك الشخص ،فاضطررت الى قطع المعونة عنه،واثر دلك جائك دلك الجار و وبخك على فعلك،ثم جائك ابنك و هددك بالحجر و اللجوء الى القضاء ان انت قطعت المساعدة و منعوك من التكلم مع الرجل الدي اخرجه من بيته،
هدا ما يقع الان في المغرب،شعب تضامن عن طيب خاطر مع شعب منكوب، و لكن تضامنه الاختياري اصبح اجباريا و صار لزاما عليه ان يؤدي ضريبة طيبوبته للتجار،و اصبح التجار هم اصحاب العواطف النبيلة و اصبح الشعب النبيل عديم الاحساس و خائنا
هؤلاء التجار الدين يكرهوننا على التضامن مع فلسطين هم الدين يكرهوننا على عدم التضامن مع اطفال سوريا،يعني يكرهوننا ان نوالي من يوالون و نجافي من يجافون مع انهم لا يشبهوننا و يعتبروننا اعداء،حتى القتل اصبح فيه القتل القومجي الطاهر و القتل الصهيوني الخبيث
هدا ما يريدون فعله بك ايها المغربي النبيل الطيب
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

التعليقات مغلقة على هذا المقال