24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4908:2113:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. عباءة الشيخ ياسين تلف "الجماعة" .. رؤية مترددة وبوصلة تائهة (5.00)

  2. السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو (5.00)

  3. موريتانيا تحتضن النسخة الأولى لـ"أسبوع المغرب" (5.00)

  4. المالكي: ثمانية تحديات تواجه البرلمانات عبر العالم (5.00)

  5. وصول تبون لرئاسة الجزائر ينهي حلم الصلح مع الجار المغربي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | لماذا تكرهني؟

لماذا تكرهني؟

لماذا تكرهني؟

ولسبب لا أعرفه أنت تكرهني.

كلما قرأتُ ما تكتب أشعر بحجم الكره الذي تُكنه لي. وكلما سمعتك تتحدث في الأشرطة القادمة من المخابئ أعجبُ كيف تربي في صدرك كل هذا الحقد. ورغم أنك لا تعرفني أصلا ولا أعرفك. فإنك تتمنى قتلي.

أنا لست كما تتخيل أخي. أنا مجرد مواطن بسيط بالكاد بلغ منتصف الثلاثينات ويحمل في قلبه عمرا أكبر. أبذل جهدي كي أكون ابنا مطيعا وأبا مخلصا في ذات الوقت. لي عيوبي الصغيرة التي أجتهد كي تَخفى، ولي زلاتي التي أقترفها وأندم. أصوم رمضان مثلك وإن كنت لا أصوم الأيام الأخر. أصلي وأنقطع عن الصلاة، فأستغفر الله، وأعود. فلماذا تكرهني؟

أحاول جاهدا أن أكتب ما أتصور أني به أتواصل مع الآخرين، ولا أتعالى. أعبر عن مواقفي علنا وأصمد في وجه الشتيمة. وأواصل. إنها متعة الشعور بالمسؤولية. فضلتُ أن أحمل في كفي قلما بدل مسدس. واخترتُ أن أترك كلمة تدل على خُطاي بدل حطام فندقٍ يحترق. هذا اختياري ولا أظلم أحدا.

أنا مثلك لستُ راضيا تمام الرضا عن واقع بلدي، لكني أحبها. ألتصق بهموم الناس مثلك ولا أدعي أني فارس نبيل. أعلن امتعاضي من اللصوص والفاسدين. أعلن استيائي من السلالات التي تستلذ بإذلال البسطاء، وأتمنى لو تتوقف. فلا تظننّ أني أريد أحابيك إذا أعلنت أمامك أني لست مخزنيا. ولستُ أريد أن أستفزك حين أعلن أني ملَكيّ. هل تستطيع أن تدرك الفرق؟

فلماذا تعتقد أني جبان؟ الشجاعة نبل. وليس من النبل أن أوزع الموت في الطرقات. غير أني ـ بالمقابل ـ أملك من الشجاعة ما يجعلني أترك كلمة باسمي، اسمي الذي قد يقود الجلاد والقاتل ورجل العصابة يوما إلى عنواني. لكنك أنت أخي، مازلتَ تتخفى في الظلام، تضع قناعا على وجهك، وتنتظر في مكان ما متمنطقا بحزام ناسف. وتلعنني.

أيهما الشجاع أخي؟ من يقف في الساحة بوجه مكشوف، ويلقي في وجه العدو صرخة أو نصيحة ولا يفر، أم ذاك الذي يتنكر خلف الأسماء المستعارة والملامح المستعارة والوهم المستعار ليلقي قنبلة ويهرب؟

أدري يقينا أنك تحلم بوطن عادل ورحيم. وأنا مثلك أشاطرك الحلم بأن يتغير الوضع يوما. إنها ذات الفكرة النبيلة التي نحملها معا. فلماذا تكرهني؟

تعال، اخرج من كهفك من حقدك من يأسك. لنتعلم معا كيف نشعل بعض الضوء في هذا الوطن من أجل القادمين. فما أقسى أن تحمل في قلبك نبل الفكرة، وتحمل في كفك بشاعة التنفيذ!

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - amghar الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 22:51
وانت بكل صراحة الا تكره احدا ربما تكرهه و تدعي العكس.لا تقل
لي انك لا تكره احدا ولاتقل لي انك تكره الظلم او ما شابه ذلك.جيني
للصراحة حتى انت فيك شوي ديال الحقد.
2 - أميرة الصحراء الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 22:53
مقالك يشبه كثيرا ًالخبيرةً فقبل أن يعلق القارئ يجب أولا أن يكتشف شخصية المقال لكن ليس هناك جائزة لمن يفك رموز ًالخبيرةً مشي مشكل المهم أنا أظنك تقصد إبن لادن إن لم يكن ذكائي خانني هذه المرة و في الحقيقة لديا بعض التحفظ على ابن لادن أنا لا أصدق أن الإشرطة له و كما أني أيد الباحثين الأمريكين الذين أثبتوا أن التفجرات لم تكن إلا من صنع الإمريكين أنفسهم لإحتلال العالم و هذا واضح فلسطين و العراق و صراع بين سوريا و غنوع لباقي الدول الإسلامية و ألان جاء دور السودان و غدا لا نعرف من الموالي
و ما جعل شكي يقينا أننا كل مرة نسمع عن تفجيرات سيقوم بها ابن لادن و لا يحدث شيئا كلما يحدث هو تظيق القناق على المسلميين و حبس بعضهم كلما إقترب موعد الإنتخابات ربما يخافون أن يحكم المغرب من هم مسلمون لا علمانيون و بالتالي تغلق عليهم كل المنافذ
و ما يجعل شكي يقينا أننا لا نعرف عن إبن لادن إلا ما يقدمه الإعلام الحكومي الأمريكي للعالم و أنا لا أثق به فكيف من يغزوا و يرمل و يقتل أن أثق به و كيف من يأثي بعد سنوات ليقول لقد إرتكبت أمريكا خطأ العراق لا تتوفر على أسلحة دمار شامل
خلاصة القول لا أحد يكرهك ليس ابن لادن هو العدول بل من يحارب الإسلام هم الإعداء و لا أدري إن كنت يفقت في إكتشاف الشخصية أم لا و حظ سعيد لباقي المشاركين
3 - أبو ذر المغربي الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 22:55

أنا يا عزيزي أكره كتابة الخطابات، غير أنّي ربّما أفعله، حبّا لك في الله لا في منصب كتابتك الخاصّة!
فهل سيكون راتبي هو الحبّ في الله؟ أم هناك ما يشجّع على المنصب المقترح؟
على أيّ، أشير لك فقط أنّي حامل لشهادة لا إله إلا الله محمد رسول الله.
أبو ذر المغربي
4 - mouadibe/ait baamran الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 22:57

أخي الكريم واصل كتاباتك ولا تتعثر بالنقد،إذا ابتلاك الله بعدو،قاومه بالإحسان إليه،ادفع بالتي هي أحسن،فالعداوة يمكن أن تنقلب حبا،إذا هاجمك الناس وأنت على حق،أو قذفوك بنقد،فافرح فإنما يعنون أنك ناجح ومؤثر،فالكلب الميت لا يركل(بضم الياء)ولا يرمى إلا الشجرالمثمر٠
5 - بوشويكة الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 22:59
شوف يا أخ أباذر مع الأسف الشديد الشهادة التي بحوزتك تؤهلك للعمل في الدار الآخرة بعد عمر طويل إن شاء الله.
6 - دحدوح الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:01
يدكرني اسلوبك العاطفي بلغة المسلسلات التركية لمادا تكرهني
7 - Saadia الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:03
من يكره القلم يا اخي لا يجيد حمله ، فمع انني لم اتمكن فعلا من اكتشاف من يكرهك الا انني ارى انه من الغباء والتخلف ان يكره الانسان ايا كانت مهنته فقط لانه يقول او يكتب حقا، وانا دائما اقول قد يكرهك 10 لكن قد يحبك 20 وهكدا فلا تابه هناك من يحبون كتابتك واسلوبك والا لما كانت كلماتك قد قرات يوما فحتى من ينتقدك اكيد انت مهم بالنسبة له والا لما اهتم بك .
هدا رايي والله اعلم بعباده
8 - حنظلة الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:05
تاكد سيدي انه اذا كرهك شخص واحد فهناك في المقابل الاف يتعاطفون معك ويتتبعون مقالاتك بانتظام واصل بنفس الحماس،والتصق بهموم الانسان الكادح و التزم باماطة اللثام عن بؤر الفساد التي يحاول بعضهم التغطية عليها بسياسة (العام زين) و نتمنى الا ياتي يوم تغير فيه البندقية من الكتف الايسر الى الكتف الايمن.تحياتي
9 - أمزي الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:07
تمدح نفسك وتقول أنك شجاع وشخصيا لم ألمس تلك الشجاعةالمهم إن كنت تقصد إبن لادن،فهو لم يعد يؤرق أحدا بعدما توارى نظيره جورج بوش عن الأنظار وأما إن كنت تقصد أحدا آخر إسمح لي أن أقول لك أني لم أفهم
10 - ana الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:09
إذا كنت أخي منير تعني أبا ضر فأنت محق وياليتك لم تنزل إلى مستواه الحقير لتكتب عنه وياليتك تجاهلته كما فعل الراجي
فأنا أكرهه بعد أن كنت أحبه في الله حيث كنت أرسم له صورة الشيخ الوقور وربما كل المعلقين ظنوا كذلك لهذا كان الكل يحترمه ويهتم لتعليقاته لكن الخرف أصابه فاغتر وبدأ يهاجم الكل ولم تعد تعليقاته ذات منفعة فقط النهش في أعراض الكتاب والمعلقين
وأكثر ماأضحكني فيه هو عندما إدعى العزوبية وقرر الزواج عاقص عانس هههه اللهم أخزي شيطانك ياعجوز
أنشر ياهسبريس فهو كتب الأسوء منه
11 - hanan الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:11
اخواتو زوجي يكرهونني وحامتي ايصان انا في الحقيقة انسانة جيدة الاخلاق اخافو الله كثيرا وهم لا يحبنني يغارنة مني هن اخلاقهم ليسة جميلة في الحقيقة لا يعرفونة الله يضحكونة علي ويتكلمون علية كلام ليس جميل انا مليت ولا اعرف مادا افعل ساعيدوني انتضر جوابكم
12 - amine الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:13
يقول المثل ًالقافلة تسير و...... تنبح ;اخي منير واصل ;ومن أراد أن ينتقذك فله الحق في ذلك ;ولكن على أساس ان لا يكون هذا النقد تجريحيا ,كما هو الشأن في الكثير من المقالات التي تريد تشويه سمعتك; لكن انا واثق من أنهم لن ينالو من عزيمتك شيء ;
تلميذك أمين
13 - شي واحد مع شي حاجة الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:15
يا اخوان ارى ان تفكيركم ذهب بعيدا بعد الحلم عن الواقعفي ربطك الموضوع بشخص له اسم.. الموضوع من خلال فهمي يتكلم عن شخص معروف يريد تغيير حال المغرب لكن بطريقة فيها الكثير من الياْس وعدم النضج لا الفكري ولا الديني هذا الشخص هو ذلك الانسان الذي يفجر نفسه وسط اخيه الانسان في زي واسم وصفة مستعارة وتحت ذريعة واهية الا وهي "تغيير الواقع"
اتمنى ان كنت على خطاْ ان تصححو لي وان راْيتم في ردي الصحة ان تحكمو "ادمغتكم قبل" الرد على اي موضوع.
وفي الاخير...كان هنا شي واحد مع شي حاجة..
14 - بوشويكة الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:17
بلاش تبوسني في عنيا، دي البوسه في العين تفرَق… عل رأي اللقلاق.
للإستفادة يا أستاد أبوذر:
-لا نقول بقر له عينه نقول نعج أو معز له عينه.
-اللقلاق بالفرنسية إسمه بلارج وليس لاسيكون.
-بلارج لا يقبل إبنه بل يقبل بلارجته لدلك ترى منقاره دائما أحمر.
-بلارج لا شوك على جسده بل يرتدي جلابة سوداء وسلهام أبيض ربما كان شيخ إحدى الزوايا فخرج عن الطاعة ومسخوه والله أعلم.
15 - بوشويكة الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:19
كثر الكلام هذه الإيام عن الكره والحب في السياسة أنت تكرهني أنا أكره عباس الفاسي أنا أحب الملك أنا أكرهه والملك ملك أحب من أحب وكره من كره" لماذا لا يضاف إلى الدستور فصل في الحب والحنان وبعد الإنتخابات يخطب فينا مصطفى العلوي "لقد نال السيد الوزير الأول تقة البرلماب بحب 500 نائب وكره 400 نائب وامتناع 300 نائب عن الحب والكره".
نحن لا نحب أحد ولا نكره أحد كل واحد يؤدي واجبه ولا ينتظر منا الحب ولا الكره.
16 - بوشويكة الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:21
الحقيقة لغتك جميلة سأعيينك في الكتابة الخاصة انتاعي لتريحني من كتابة الخطابات لأني أجد صعوبة كبيرة في صياغتها.
أنا أحبك "ماتفهمنيش غلط أحبك في الله"
17 - حنان الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:23
هذه نتيجة ملكيتك أنك لم تعثر بعد على نفسك أسلوبك شيق لكنه ضعيف من حيث التموقف مرة تخاصم ابن لادن (اللذين يفجرون الأماكن العمومية في المغرب هم من صنع خيال النظام)ومرة عبد السلام ياسين (مع شساعة الفرق بين الرجلين)ثم تعتذر عن مخاصمته الله يثبتناأرجو أن يجد قلمك برا واضحا يرسو عليه
18 - أبوذرالغفاري الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:25
وأنافي غمرة أفراحي ومسراتي وزواجي توصلت بسيل من الرسائل من بعض الأخوة والأصدقاء يخبروني أن هناك من يتهمني بالكره لشخصه.وبما أني أعرف شخصي جيدا وأني لست حقودا أومبغضالأي كان-أن لم يكن شاذا- ولقد ألحوا علي في كتابة رد يكون شافيا وبما أني لاأملك وقتا ضافيا سأكتفي بأعادة نشر تعليقي الذي استفز(امبارك مسعود)حتى يتبين الأخوة القراء أي كره يتحدث عنه المنير الغير الباهي-وهذا التعليق كان عن موضوعه(أرحل أيها الرئيس):"لماذاهذا الجبن منك وهذا الأسقاط على (جمال عبد الناصر) والأحاله على خطابه بعد نكسة يونيو؟-الحقيقة أن المقارنة في محلها ولكنها ستبدو غامضة للبعض -لماذا لاتسي الأشياء بأسمائها؟كأن تقول:أرحل ياجنيرال الدرك يا (حسني بن سليمان).كما كان يجب عليك أن تقول له :أبتعد عن ساحة الملاعب وتفرغ -فقط-لدهاليز العتمة في أقبية القمع والتحقيقات الماراطونية وتخويف وأرهاب أهالي البوادي كما تفعل الفزاعات-التي يصنعها الفلاحون لحماية محصولهم الزراعي- من طيور(الجوش)في الحقول.هكذا يجب أن يقال.أماأن تتلاعب بالكلمات والمفردات والتعامل بالأسلوب الأنشائي والأحالة على وقائع تاريخية بدون أدنى توضيح؛فهذا أسميه فذلكة تعجيزية وزخرفة لفظية لن يفك طلاسمها الا من درس التاريخ أو كان على علم بالحروب العربية الأسرائلية؛وخصوصا حرب1967 التي حول الأعلام المصري-من خلال أحمد سعيد-هزيمتها انتصارا.أنك تكتب في موقع الكتروني وهذا الموقع قد يزوره الأمي كما المثقف لذلك لاتتعالى على القراء والزوار بأسلوب تعتريه كثير من العجرفة والمبالغة في التقوقع داخل البرج العاجي.ثم من فرض هذا الرئيس على المغاربة ورياضتهم الشعبية:هل الأتحاد السوفياتي أم الملك؟ "أنتهى تعليقي.
وأرجوكم أن تستخرجوا من هذا التعليق أي كلمة تدل على الكراهية أو الكره.ختاما أسلم على الكل باستثناء الشواذ.وأقول للكاتب باهي منير انتظرني في فاتح ماي لكي تعرف ردي الصريح والجارح اتجاه كتاباتك الأنشائية يا صديق الخياري وفهيد.
19 - يوسف الحكيم الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:27
لكل شخص اسلوبه في الكتابةوطريقته في التعبير...هناك من يختار المباشر وهناك من يفضل أسلوب الهمز واللمز...أجد منير باهي كاتبا ساخرا يختار مفرداته من معجم خاص ويمتح من معين اليومي...من لا يعجبه هذا الأسلوب فلينقر بعيدا عن رابطه وليكتب كما يشاء...لكن ربما لا يستطيع الفعل...لذلك يكتفي برد الفعل...وهذا أضعف التعبير..
20 - الشريف مول الكيف الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:29
..حتى و إن كرهك البعض فإن البعض سيحبك لا شك و إلا هناك إن
و إن حاولت أن ترضي الكل فستفشل فشلا ذريعا يجعلم تخسر حتى الذين يحبونك هذه سنة الحياة تختلف السبل و الأفكار .لكن يبقى الذين يحملون في قلبهم سوادا...لا حول و لا قوة لا بالله
21 - إكسير الحياة الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:31
أخي منير طريقة كتابتك أكثر من رائعة وإعترافاتك أمام الملأ جد حضارية تتطلب شجاعة نادرة ،،، فهمها البعض بأنها ضعف والدليل علىذلك أنهم نصّبوا أنفسهم كأطباء نفسانيين وعلماء دين ،وأخلاق ،واجتماع، وسياسة.
أخي منير لا تبالي من خربشات البعض مادام رواد الموقع من مختلف الفئات العمرية والثقافية والسولكية .تحمّل أرجوك تحمل من أجل من يحب نهجك في الكتابة
أما في ما يخص من يكرهك قد وصلته الرسالة إذا كان يتحلى بشئ من الشجاعة الأدبية فليعتذل وعفى الله عما سلف لكني أستبعد ذلك لأني قرأت له تعليق شتم فيه مؤمن الطاق بالإسبانية بكلام ساقط ورغم ذلك جاوبه هذا الأخير بأسلوب مُخَلق وحضاري ضننت في الأول أن أحدا إنتحل إسمه وكنت أنتظر تكذيباً من ِقبله. فلم يحدث ذلك .كنت أقرأ تعاليقه وخصوصاً التي لايتناطح عليها خروفين ألآ وهو كل مايتعلق بمعادات المخزن .
إنتحل إسماً لصحبي جليل عرف بأخلاق نبيلة إستمدها من مدرسة أشرف المخلوقات لكنه للأسف لوث الإسم بسلوكيات أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها سوقية عدوانية حاقدة.
22 - deporté75 الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:33
لو كنت شجاعا حقا لما أعرت لما يصدر اهتماما...سيضيع وقتك في الظنك و ستؤذي فؤادك و ستعيش طول عمرك حزينا و سينهار منك القلم و تنزوي صامتا تناجي الألم و الحسرة...لا يهمك مما قيل فيك و يقال عنك و امضي قدما مقتحما جرئتك..أفكارك ، و عبر و اصدح بما تؤمن و اعرض عن الجاهلين وقل سلام عليكم
23 - أبو ذر المغربي الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:35

هل خذعتْكَ شوْكتُك؟ ما بك يا أستاذ؟ ألسنا متحابّين في الله؟ فلما نُرجّح بشرا على بشر!!؟
لنترك كل واحد يقول ما يريد، كي نعرف أو نقترب من الحقيقة./
لا تخيّب ضنّي في مستواك يا أخي العزيز (شوكة هسبرس في عيون الحاقدين).
سنفترض جدلا أنهم "شفارة" و "أندال" و ..، لكن : هل صاحبنا (المعْني في كلامهم) لا يأكل الطّعام؟
إسمع يا عزيزي، وطنيّتنا الزّائدة، مثلها مثل حبّ اللّقلاق؛ أي "لاسيكونْ" ذلك الطير الأبيض الجميل على جسده كثير من بوشو.. عفوا كثير من الشوكْ. لكثرة حبّه لابنه أراد أن يُقبّله، فبقر عينه لطول هنقاره!.
أبو ذر المغربي
24 - hatim الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:37
" أصوم رمضان مثلك وإن كنت لا أصوم الأيام الأخر. أصلي وأنقطع عن الصلاة، وأعود. فلماذا تكرهني؟"c'est bizzare
25 - siyass الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:39
انا طفل صغير صغير السن و لكن من خلال اطلاعي عاى انتقادات ابو ذر٠٠٠ للصحافي منير٠٠٠ ارى ان ابو٠٠٠ اناني جدا وانا اريد ان اقول له اذا كنت احسن من كل الصحافيين كرشيد نيني فلماذا لا تبدأ في الكتابة واريد ان اقول لك انك جبان لانك لا تظهر ولا تترك لا اسمك الحقق و لا صورتك ليس كالصحافيين وانا أتحداك لو تكون كرشيد نيني انت و وردة ما تقولش بانني صغير ما تنعرف والو( مع احترماتي
26 - nawal الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:41
' أصلي وأنقطع عن الصلاة، فأستغفر الله، وأعود '
مش حشوم عليك عندك 30 و كتنقطع فالصلاة وعاد فرحان براسك اتق الله و ارجع الى مولاك فان الصلاة هي عماد الدين
27 - أبو ياسين الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:43
يقول أحد العارفين بالله " من ذاق عرف " .
واظنك أخي لم تذق فحسب وإنما شربتَ حتى الثمالة .
لذلك لاتأتي لغتك إلا شفافة مرهفة , وهذا ما ينقص خفافيش الظلام , تحب العتمة أكثر من حبها لله .
وإذا كان لي من عتب فإنه متعلق بهذه اللغة الراقية التي تهذرها على مثل هؤلاء .
كيف يمكنك أن تتحاور مع أحد يعتقد أنه امتلك الحقيقة - كل الحقيقة - من خلال آخر كتاب قرأه !!؟
كيف يمكنك أن تتواصل جل زاده من أشرطة تنسخ في الشوارع الخلفية !!؟
كيف يمكن للغتك التماهي مع من لايميز مواقع الهمزة بين كلماته !!؟
أتركك على بهاء وإشراق ..
28 - وردة @ الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:45
ليس كل من ينتقد احد فهو يكرهه فالدي ينتقدك يريد منك ان تطور كتابتك الى الاحسن ويريد ان يراك في احسن صورة وانت كمواطن عادي لمادا تنتقد بلدك هل هدا يعني انك تكرهه لا لكن لانك تريد ان يتطور الى الاحسن وبما انك اخترت الكتابة فيجب ان يكون صدرك رحبا لتقبل جميع الملاحظات لا ان تاخدها بحساية زائدة ثم هناك ملاحظة مني اليك انت في مقالاتك دائما تخاطب احد ما لكن لا تحدد من المخاطب هناك من سيفهم خطابك لكن هناك من لن يفهم مثلي ههههه الناس هنا مستويات مختلفة ويجب ان يفهمك الكل وليس فئة معينة فمثلا في احد مواضيعك كنت تتحدث عن ثرية جبران وهناك من اعتقد انك تقصد الحاجة الحمداوية الله يعفو عليها مسكينة بالتوفيق
29 - Boubraiss الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:47
أسلوبك رقيق و جميل و موضوعك رهيف شاعري؛ هادف و هادئ؛ فقط بالابداع الفني، الفكري، الفلسفي، العلمي، نرتقي بلغتنا (لغة القرآن الكريم؛ و ليس بالنقل الاعمى لما يسمى بالموروث "الشبه الديني" الجاف العقيم الخاوي القهري، الرجعي ....). لماذا يكرهونك اخي؟ لانهم يكرهون ذواتهم اولا، يكرهون ذويهم، يكرهون الحياة. لماذا؟ لانهم كونوا ثقافة كلها حقد و كراهية. لانهم الغوا من قاموسهم اليومي كلمة "الحب". تلك القيمة التي تجعلنا نؤمن بالحياة، تلك الهبة الربانية المطلقة. احلوا محل قيم الحب (وهي ليست مرادفة تماما للضعف او الانحلال او التفسخ الاخلاقي كما يعتقد السفهاء "الشبه المتدينين المنافقين") قيم الكره، اي القيم السلبية، قيم الهدم، و نفي الحياة... صارت الحياة لاقيمة لها، عديمة الجدوى، جسر مؤقت للعبور لدار البقاء. اذن فما الحاجة للبناء، و التعب و العمل؟ تكفي الصلاة (لكن ما معنى الصلاة لغويا؟ هلا استعملوا يوما القواميس اللغوية ؟) و الزهد او التخلي و الهجر ...(هجرشؤون الدنيا)... و الاشارة باصابع الاتهام الى كل من يبادر بشئ مخالف(.(شفت اش جرا ليه؛ ها شت المريكان اش واقع ليها....)... كل شئ بالنسبة لهم معطى قبليا و بصفة مطلقة... لذلك نرى القبح و الرذيلة في كل شئ (حتى طريقة تدينهم بشعة سطحية انفعالية...حتى هندسة المساجد المثكاترة منفرة مقززة؛ مساجد محاطة بالحمامات و الدكاكين التجارية...). بربك، هل هم نتاج لعلاقة حب بين رجل و امرأة، تحابا و تعاشقا، ثم رغبا في مولود؟ هل هم ثمرة غرام و هيام و رغبة ما؟ لا؛ سوى ما رحم ربك. لا غرو اذن ان ترى وجوههم "خايبة" عموما( الله يحضر السلامة)، اي غير جميلة بتاتا (الا من احبه الخالق المصور؛ وهذا كلام آخر ). كيف يا اخي و هم يكرهون النساء، يحتقروهن، هدفهم الاوحد ان "تغربن" من وجه الارض؟ انهم غير اسوياء البثة ! يكرهون الجمال؛ يخافون من المرأة الفاتنة الحسناء(انها فتنة)؛ يخافون من الحضارة الرفيعة و الذكاء العالي، يبغضون احساس الفنانين و العلماء (انهم الا شواذا...). انهم اغبياء، لا ذوق لهم. منذ الاغريق كان الحب و الجمال مرادفين للخير الاسمى؛ غاية الغايات. اتت المسيحية، ثم الاسلام (كما تحققا تاريخيا،وليس الطوبابية المجردة) فقلبت كل قيم الحياة الحقة النبيلة الى قيم عدمية تنفي كل ما هو ايجابي و انساني.... بالله عليك، ماذا اتانا من الشرق غير الشر، الاستبداد، العبود ية؛ الغلو، التطرف، الفكر الخرافي اللعقلاني، الطائفية، كثرة الملل و النحل، الفكر التقسيمي التجزيئي؛ الاسترقاق، الهزائم (التي اصبحنا نعيشها كهم وطني و كاننا لنا يد فيها)، لا ثقنيات او صناعات (لتطوير انتاجيتنا)، لا علوم حقة؛ لا حقوق انسان؛ لا ديموقراطية؛ لا قانون، لا معارف جديدة.... والو اخويا والو... و مع ذلك نتعلق بالسراب الخاذع... في حين اننا يجب ان نكون اكثر تطورا و تقدما من تركيا، بلغاريا، هنغاريا، روسيا، اليونان، بحكم اننا الاقرب الى نواة الغرب الصلبة (لندن، باريس، نيويوك....)... لا فن، لا موسيقى، لا سينما، لا ادب رفيع، لا فكر صاف ثاقب، ... لانه لا شيئ ينبث في ارض القحط و الاستبداد؛ لا شئ... اخي، الموضوع شائك و طويل وثمة برنامج طويل ينتظرنا الخصه في كلمة جد معبرة للكاتب الجزائري رشيد بوجدرة :"يجب اعادة التربية العاطفية"
30 - بوشويكة الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:49
كان عليك أن تقول لماذا تخالفني الرأي.
أستعملت كلمة تكرهني محل ترهبني وتدعوهم للخروج إلى العلن والإدلاء برأيهم. هل تضمن الحماية للضواهري وبن لادن للخروج للعلن؟.
هل بإمكانك حماية حسن نصر الله كي يخرج يتجول مثل الناس في الشارع؟.
البارحة اعتدرت للشيخ ياسين واليوم تقول له اخرج للعلن.
هل تريد من السلفيين أن يغيروا رأيهم فيما يعتقدون ويطلبون السماح والعفو من الدولة؟.
هل تريد من الشيعة والسنة أن يغيروا مداهبهم ويجلسوا معك على طاولة واحدة لمناقشة أفكارك الشاعرية؟.
حتى مقالك هذا متطرف لأنك وضعت نفسك طرف في معادلة أكبر منك.
31 - American king الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:51
تقصد أخي أبوذارالغفاري حين قال لك سمي الأشياء بإسمها ولا تتكلم بالألغاز، لا أحد يكركهك واصل بأسلوبك لك كلام وازن ولغة سليمة لك كل الحق في الخوف على مستقبلك وقبل الكلام وجب التريث فالتغيير تصنعه النخبة التي تجابه الصعاب وتصنع المجد بنقش إسمها على التاريخ والورق وليس المواقع وأسماء مستعارة، يبقى إحترام الغفاري كا معلق واجب واحترامك كا كاتب واجب وهناك فرق بين المعلق والكاتب كل له خصوصيته...
32 - amghar الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:53
هل تعلم من هو الشجاع .انه تلك المرأة وذلك الرجل. اللذان يكدحان من اجل لقمة عيش ابنائهما في الحلال.اللذان يسهران على تربية الابناء تربية سليمة. والذي يكره هو من يسرق لقمة عيشهما و يعمل على كسر احلامهما واحلام الشرفاء ويزع الحقد و الغل في المجتمع
33 - شاهد على العصر الثلاثاء 07 أبريل 2009 - 23:55
ايها الكاتب انت لست بشجاع تتكلم بالاغاز .ومن يتكلم بالاغاز جبان .اتدري من هو الشجاع هو البرلماني والصحافي الانجليزي ..جورج كلوي ثلاث نقط على الكاف..الدي قال لي طوني بلير بوش الكلب وانت ديلو ايام بداية الحرب على العراق .
34 - غيور الأربعاء 08 أبريل 2009 - 00:01
لست أظنك تخاطب أبا ذر بالتحديد بل يبدو أنك تخاطب كل الضلاميين سواء منهم من ينفجرون أمام الفنادق أو من يتحفوننا بخطبهم البليغة على صفحات يوميتنا العزيزة ولهم أقول "لا نريد حناجر قوية بل نريد حججا قوية" وكفى من السجع والمحسنات البلاغية والسلام
35 - مغربي غيور1 الأربعاء 08 أبريل 2009 - 00:03
مبارك ومسعود عليك الزواج (يا ابودر الغفاري )يشهد علي الله اني احبك كثيرا واحب قرائة تعاليقك .اتمنى لك اسعد الايام ويرزقك الله دريةحسنتا.ان شاء الله ايامك كلها افراح .
36 - assauiry الأربعاء 08 أبريل 2009 - 00:05
لو لم ترد جملة واحدة في مقالك لقلت بدون منازع " ابودار الغفاري يتحدث على نفسه "والفرق انك لست هو... اوهو متسترا وراء ثمان كلمات .
37 - د عبو مول الديطاي الأربعاء 08 أبريل 2009 - 00:07
يقول سيدنا عمر رضي الله عنه "لا خير فيكم ان لم تقولوها ولا خير في ان لم اسمعها"
ولتعلم اخي الكريم انّّ من ينتقدك يجب ان يكون احب الناس اليك .لولا حبه لك ما كلمك ونصحك "وجبد ليك لودن".
ترى اؤلائك الدين يرددون الله ابارك فعمر سيدي او ينحنون اليه في مشهد مذل كما قال ياسين هل يحبونه لأعتقد ذلك، بل من يحبه هو الدي يقول اتق ربك .
كدلك الذي تشير اليه يريد"شرح ملح دون شفرة دافنتتشي ". ومن حبه لك صفعك كي لا تكرر خطئك.
كان بامكانه ان يتعامل معك بمبدأ "اتركهم في غيهم يعمهون"
"لكنها ضربة الحبيب كما يقال "
من خلال من أقرأ له ان كان هو المصقود او -من يحدو حدوه بصفة عامة -فقلبه يحترق لما يرى ونرى مثل كثير من شرفاء الوطن .
وان كنت اتفق معك في الدعوة للكتابة بالاسم الحقيقي دون الاختباء وراء اسماء مستعارة وكيل التهم وقدف الناس سواء بالحق او الباطل، بل نريد ان يخرج الكل للعلن ليصرخ وينصح ويكون مستعدا لدفع الثمن كما يدفعه من يصدح بالحق واقصد نفسي ايضا فجبن ما نعفل ومهما اختلقنا من اعذار .
كلمة اخيرة وقلنا هدا ايضا: نكره ونمقت كتاب سخّّرو أقلامهم لتخدير ما تبقى من عقول لا ترى بنظارة المخزن .
ونحب من يقول اتقي الله يا عمر ولا نحبذ خطاب
اياك اعني
واسمعي ياجارة .
ودمت اخا عزيزا مادام قلمك غير مصاب بالشدود الفكري .
38 - متفائلة الأربعاء 08 أبريل 2009 - 00:09
أود شكرك كثيرا علئ مجموع ابداعاتك الرائعة التي تحمل في طياتها مغزى قد يسمو بكتابة المبتدئات مثلي لو تمعن في مخارج الحروف ومعاني الكلمات لكن حبذا لو تثني على قراء كتاباتك ببعض النصائح والحلول الجذرية عوض تساؤلات فضفاضة
39 - أبو ذر المغربي الأربعاء 08 أبريل 2009 - 00:11
و الله يا أخي منير، أنا لا أكرهك.
كيف تسأل هذا السّؤال؟ و كيف لي أن أكرهك من خلال صورتك أو عمودك و مقالاتك؟
أبو ذر المغربي
40 - Tarik الأربعاء 08 أبريل 2009 - 00:13
وااااو تبارك الله عليك.حتى الطريقة اللي دافعت بها عن نفسك كانت حضارية.برافو عليك خويا منير.
41 - سلامة الأربعاء 08 أبريل 2009 - 00:15
كلامك صديقي نابع من ازواجية شخصيتك انت تخاف ان يكرهك المسلم فتصوم وتصلي وتهاب ان توصف بالمسلم فتنقطع عن ادائها من انت اذن. انت اكثر اختباء من كارهك هذا .اي قلم حملت؟ واي شيء كتبت ؟ تساؤلات وتخوفات من لاشيء .كن شجاعا واعلن طريقك بوضوح مسلم ام غير ذلك لا وسطية حتى في الديموقراطية
42 - أبو ذر المغربي الأربعاء 08 أبريل 2009 - 00:17

"بحب 500 نائب وكره 400 نائب وامتناع 300 نائب عن الحب والكره".
نحن لا نحب أحد ولا نكره أحد كل واحد يؤدي واجبه ولا ينتظر منا الحب ولا الكر"
يبدو أنّك تتكلّم من تحت القبّة البرلمانية، هذا شرف لنا أن نتكلّم مع إخواننا البلمانيين!
نتمنى على أيّ أن يكون العمل كما تفضّلت، تأدية للواجب، و السلام مع تحياتي سيدي النائب
أنا و الله لا أكرهك!
أبو ذر المغربي
43 - مواطنة الأربعاء 08 أبريل 2009 - 00:19
كتبت في التعليق(وأرجوكم أن تستخرجوا من هذا التعليق أي كلمة تدل على الكراهية أو الكره.)
وسنقول لك(وارجوك ان تستخرج من هذا المقال أي كلمة تدل على أبودر الغفاري اوسنكوح؟)
مالك فيك الفز؟
44 - مواطنة من الشعب الأربعاء 08 أبريل 2009 - 00:21
كلنا نتشابه في قطعة الخبز البنية حين تخرج من الفرن طازجة و حارة، و نتشابه في ذات الوقت قبالة كلام نكرره دونما جدوى، حيث لا أحد أحسن من الثاني، لا أفضل و لا أسفل! الكراهية شعور طاغي من الحب كما قال بعض الفلاسفة، لأن الذين لا يساوون شيئا لا يحصلون في ذاكرتنا سوى على بقعة صغيرة سرعان ما تضيع وسط الركام، بينما المهمين، حتى في حالة الكراهية يحتلون المساحة، حيث نكرههم بصوت، و نكرههم بجهد، و نكرههم برسالة نرسلها في مقالة يطلع عليها ألف شخص سيجد نفسه في طريق تلك الكراهية المغلفة بالتجاهل!! لا أحد يستحق أن نكرهه في النهاية، لكن الحب يبقى جغرافية مفتوحة لالتهام كل القلوب...!
أسلوبك أجمل من المساحة الضيقة التي تحشر فيها نفسك، أرجو أن تكتب رواية، أنصحك بهذا عن بعد!
لأني أحبك!
45 - ناصح الأربعاء 08 أبريل 2009 - 00:23
مسكين ابو ضر الغفاري فقد صدق بانه هو المقصود بهدا المقال. اقول مسكين لان ولاشيء يدل على ان المعني بالكلام هو ابو ضر الغفاري. ولا توجد اي كلمة او اشارة اليه في المقال كمعلق في هسبريس.
ماهو واضح من المقال ان باهي يتحدث مع الارهابيين او الظلاميين الدين يكفرون المجتمع ومنهم من يصل الى تحليل قتل الابرياء.
كل ما في المقال يدل على هدا الاتجاه ويقول ان تكفير الناس ليس شجاعة وتخريب البلاد ليس الشجاعة.
الشجاعة نبل كما قال.
وما يزيد التدليل على ان ليس ابو ضر الغفاري هو المقصودايضا : هو ان مقالات الكاتب السابقة تشير الى شخص معروف ومشهور وليس الى نكرة مجهولة مثل ابو ضر الغفاري مع احترامي لمجهوداته في تنشيط التعليقات.
والله أعلم.
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

التعليقات مغلقة على هذا المقال