24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | لتكن منكَ البداية

لتكن منكَ البداية

لتكن منكَ البداية

أؤكد بدايةً أنني لم أوجه إليك من قبلُ خطاباً كما توهمتَ.ولا أخفيك أنني ترددتُ كثيرا في ذلك هذا اليوم، فالكثيرون يريدون أن يواصلوا متابعة هذه التراجيديا البلهاء التي لن تنتهي.هم يمتلئون بالفرح مثل أطفال كلما سمعوك تتوعدني بالموت، وينامون بالليل مرتاحي البال إن أعلنتُ بالنهار مواصلة الحرب عليك. وما النتيجة يارجل؟ مزيدٌ من الكراهية التي يغتني بها تجار الحقد، ومزيد من الخوف على مستقبلنا المشترك. لذا أتيتُك يا المختبئُ في مكان ما كي نبدأ صفحة جديدة. ولستُ آتيك صاغراً ولا شامتاً ولا منتشياً بانتصاراتي.

لسنا صديقين، ولسنا عدوين أيضاً. فأنا لستُ مسؤولا أبداً عن انهيار أوطان بكاملها، وأنتَ لستَ مسؤولا وحدك عن انهيار مجتمعاتٍ بكاملها، ولكن الأجيال القادمة ستحمّلنا معا أنا وأنتَ مسؤوليةَ استمرار هذا الانهيار.

فمن أجل هذا المستقبل الذي نحلم به جميعا. من أجل وطنك ووطني، هذا الوطن العظيم الذي آن له أن ينعم بالطمأنينة، آتيك بقلب مفتوح وأنا الأعزل من كل سلاح، لأمد إليك يدي البريئةَ من كل دم علّك تقبل السلام.

يؤسفني أن تسخر من لغتي الباكية الغامضة الناعمة كما تراها. أنت تدري يا سيدي أنني وإياك لا نملك غير الكلام، وبيننا فرق: أملك أنا من سحر الكلمات ما جعل شعبا عظيما ينهض مُلتحقا بي سيراً نحو الأمام. وتملك أنت من عنف الألفاظ ما يدفع قبائل عظيمة إلى الاحتشاد في صفك متجهة بالعالم إلى الوراء الوراء.

لماذا أردتني أن أسمي الأشياء بأسمائها إن كنتُ أخاطبُ العقلاء أمثالك؟ فلي ثقة في أنك تملك من رجاحة العقل ما يجعلك تفهم لغةً تتخفّى، وتتفهّمَ أسلوبا تفاديتُ به أن أثير المجانين من الحكام هنا ضدي، و يحرضَ الجهلةَ من المتعصّبين هناك على قتلي. لا أريد أن أشبهك وأزرع بين الكلمات ـ كما تفعل أنت ـ بعضا من الفضيلة وكثيرا من القنابل. لا أريد أن أتكلم لغة عاريةً تماما كي لا تشتعلَ النار وتحرقَ الجميع. انتظرْ. أنا لستُ جبانا. وأنت أدرى أنني أمشي في الشارع كل يوم مرفوع الرأس ولا أخجل، وأندسُّ بين الناس بغير لثام ولا أخاف، عكسَ كل الحكام العرب والمسلمين الذين لا يخطون خطوة واحدة في بلدانهم إلا مع جيش من الحرس، وعكسَ فارسِ مثلك كاد من فرط الاختفاء أن يصيرَ وهماً. أما البسطاء والمستضعفون والأميون الذين تدعي الكلام باسمهم وبلغتهم، وتحثني على مخاطبتهم بكلام مفهوم... ليسوا في حاجة إلى الكلام أصلا. هم يريدون خبزا وحليبا ومنزلا وطبيبا وديموقراطية يَحْيَوْنها ولا ترفعها فقط أبواق الدعاية. أتُراك بما تتبنى من رغبة في التدمير تُقرّبهم مما يتوقون إليه أم تزيد من إبعادهم أكثر فأكثر؟

سيدي المختفي في مكان ما، أريد أن أقول بيني وبينك، ما عجزتُ عن قوله في ذاك الخطاب أمام الملايير.

نعم، أسلافي أخطأوا في حق أجدادكم وآبائكم وأبنائكم جهلاً أحيانا، واحتقارا في غالب الأحيان.

نعم، حكامُكم طغاة ونحن من يمنحهم الحماية.

نعم، نخشى من نهضة أمة تقودها عقيدة عظيمة كالإسلام.

نعم، لن أقدر وحدي على تغيير هذه الحدود المرسومة أمامي سلفا.

لكن، لو أعلنتَ من كهفك أن يكفّ أتباعُك عن تعبئة أتباعِك بالحقد والرغبة في الانتقام... يمكنُنا بسهولة أن نسحب المبرر الذي يواصل تجّار الحقد بسببه إشعال النار بيننا.

إننا نملك القدرة على تشكيل العالم الذي نسعى من أجله، وباستطاعة شعوب العالم أن تعيش معا في سلام لأننا نعلم أن هذه رؤية الرب. فـ هنيئا لصانعي السلام لأنهم أبناء الله يُدعونَ.

هذه كفي، كُفَّ عن الدعوة إلى تدميري، وسأكف عن ملاحقتك. ولتكن منكَ البداية.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (113)

1 - أبو ذر المرّوكي الأربعاء 10 يونيو 2009 - 23:32

على منوال أخينا نورْ ـ نوّره الله ـ يبدو لي أننا صرنا في احتقان مع زعيم المعارضة أبو ذر الغفاري، و حيث أن أبو ذر المرّوكي ـ الرّوكي، يعترف بأسبقية الأستاذ على هسبريسْ؛ و إن كان أخيرا قد أصابه الهستريسْ لتزاحم تدخلات زوج أبو ذر !
فإنني دائما منشغل بالبحث عن إسم آخر أو الإنسحاب بالمرّة.
أبو ذر المرّوكي (في انتظار أن تحكم المحكمة الهسبريسية العليا)
2 - amine الأربعاء 10 يونيو 2009 - 23:34
لقد افتتح مركز لعلاج الأمراض النفسية وكذا العقلية , والعلاج مجاني وبدون مقابل , وللمزيد من المعلومات المرجو الإتصال بي _ أنا أمين الكسول_
فبعض المرضى أضْحَوْا يعيثون في هسبريس فسادا وخرابا .
فهلمو يا مرضى للتداوي لعله أفضل لكم من الخوض في ترهات لن تزيدكم إلا مرضا وهوانا .
تحياتي أستاذي وإلى كل قراء هسبريس
تلميذك أمين
3 - amine الأربعاء 10 يونيو 2009 - 23:36
أختي في الله , لما دعوتك إلى الرجوع إلى تعليقات أبو ضر , لم أقصد الرجوع إلى التعاليق المتعلقة بهذا المقال فحسب . بل دعوتك إلى الرجوع إلى تعاليقه في المقالات السالفة , أي ليس مقال "لتكن منك البدية " فحسب , وهذا تعليقي السابق , أعيدي النظر فيه :
pour layla
amine
أظنك تكذبين , لأنني لم أرى أي معلق يستعمل ألفاظ نابية ومخلة بالأخلاق مثل سيدك أبو ضر , أنا شخصيا دعوته إلى إحترام الكاتب والمعلقين وعدم سبهم لكنه لم ينصع لدعوتي وتمادى في طغيانه . وتعليقاته تبقى خير دليل وخير شاهد .
أدعوك أختي إلى العودة إلى تعليقات أبو ضر في "المقالات "السالفة وتمعني جيدا فيها .
تقبلي فائق احتراماتي أختي في الله وأشكرك على طريقة حوارك المميزة .
تحياتي أستاذي وكل القراء
تلميذك أمين
4 - خطاب أوباما الأربعاء 10 يونيو 2009 - 23:38
(إننا نملك القدرة على تشكيل العالم الذي نسعى من أجله، وباستطاعة شعوب العالم أن تعيش معا في سلام لأننا نعلم أن هذه رؤية الرب.)
هذا المقطع الاخيرجزء من خطاب اوباما الدي خاطب فيه المسلمين من مصر.
ضعوه في غوغل يطلع لكم نص الخطاب
5 - عين تراقب الأربعاء 10 يونيو 2009 - 23:40
اني اتحسر عاى تعليقات بعض من ينعتون انفسهم بالمتنورين الغفاريين .هم من ينعتون اخوتهم في الدين و الوطن بعقلية القطيع.شعب الشمولية والعبودية و في نفس الان يطالبون الباهي ان يكف عن التنوع و الاختلاف.
سءل احد المخلصين ما الحلال المشي امام ام خلف الجنازة?
اجاب لا تكن داخل النعش وافعل ما شءت.
انها الحرية ايها الشعب!!!
6 - العايق الأربعاء 10 يونيو 2009 - 23:42
المقال من بدايته الى نهايته جاء بلسان الرئيس الأمريكي باراك أوباما موجه الى الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الذي سخر من خطاب اوباما الدي القاه بجامعة الازهر ووصفه بالمنمق والمعسول وبانه لم يكن واضحا. واوباما يقول له انه لا يمكن ان يتكلم بصراحة في القاهرة لان الحكام العرب سيغضبون ادا وصفهم مباشرة بالطغاة والمتعصبين في اسرائيل سيقتلونه ادا وصفلا اسرائيل بالدولة المغتصبة والظالمة.
وفي هدا الخطاب يقول له انهما لا يملكان الا الكلام. اوباما بسحر كلماته اثر في الشعب الامريكي وانتخبه رئيساّ:
°أملك أنا من سحر الكلمات ما جعل شعبا عظيما ينهض مُلتحقا بي ° ومقتدى بسحر كلماه يؤتر في جيش المهدي :
°وتملك أنت من عنف الألفاظ ما يدفع قبائل عظيمة إلى الاحتشاد في صفك متجهة بالعالم إلى الوراء الوراء.
وهدا الخطاب هنا اعتقد جاء موجها اليه بعدما اعلن عزمه على استمرار المقاومة ومواصلة الحرب على الامريكيين.
7 - المنفـــي هولاند الأربعاء 10 يونيو 2009 - 23:44
في بداياتك الكتا بية على هسبرس أبديت حماساً زائد وإعجاب كبير بأبو ذر الغفاري حتى أدت بك الوقاحة إلى أن تشتق إسمك من إسمه ،فدكرتني بالمعتمـــــد بن عبـــاد وقصته بإعتمـــاد الجارية فها أنت اليوم شبيه بالجارية ، تلميد كسول فلتنسحب خيراً لك تحية يا آ ب الغفاري و نعم
8 - أمــــال الأربعاء 10 يونيو 2009 - 23:46
شكرا لاخوتي(ابو ذر الغفاري والمغربي)على كلامهما الطيب، ويشرفني ان اكون قد كسبت من هسبريس اخوين اضافيين
كما اتمنى ان اقرا في القريب تعليقات ابو ذر المغربي الغائب عنا ، الحاضر في ضمائرنا
كما اشكره على اعتذاره للاخ ابو ذر الغفاري
وتحيى الاخوة
سلامي للجميع
9 - عبداللطيف زين العابدين الأربعاء 10 يونيو 2009 - 23:48
لقد تقمصت شخصا ونطقت بما تتمنى ان يصدر منه من اقوال متبوعة باعمال تحت المعارض الشرس على البروز من مخبئه ومد يده لتتعانق الاكف في سلام يلف هدا الوطن وبكون اس للانطلاق به سويا نحو مستقبل امن وزاهر خال من الحقد والكراهية ومسنديين بانصاركما مودعين الماضي بكل ماسيه بمقبرة التاريخ .
انها رؤيا يطوق لتحقيقها كل حاكم عاقل ومواطن متبصرومعارض حليم بهدا الوطن. لكن زنادقة من الطرفين للحفاظ على مصالهم يدكون نار الحقد والكراهية ويحتون على التفرقة بشتى السبل والممكن من المغريات منهم طائفة تحت رداء الدفاع عن مصالح الشعب والاخرى تحت رداء المحافظة على استقرار امن هدا الوطن .ولا ضير ان تكون صحوة الشعب والحاكم صحوة اسلامية لانها الامان كله ةوالسد المنيع وانها لاتخيف الا ابناء ابليس
10 - أبو ذر المغربـــــــــــــــــ الأربعاء 10 يونيو 2009 - 23:50

أيها المنفي "لتكن منك البداية" و انسحب من هسبريس؛ كما انسحبت إلى هولندا كي تحظر لنا العملة الصعبة عليكم السهلة علينا نحن في فاس و الرباط!.
إن كنت أبديت أنا في البدء إعجابي، فلا زلت؛ على أن نكون جميا واضحين لا بهائيين.
و لتكن منك البداية، و سأكون مغربيّا ـ ليس من الوسط طبعا ـ
أبو ذر المغربـــــــــــــــي
11 - أبوذرالغفاري الأربعاء 10 يونيو 2009 - 23:52
بمناسبة شهر رمضان الأبرك أنشأت شركة عائلية صغيرة للأنتاج التلفزي.وستكون باكورة الأنتاج سيتيكوم هزلي أخترنا له عنوان(المتعوس وخايب الرجا).ولقد قمنا بجميع العمليات الفنيةمن كاستينغ وسيناريو وحوار وموسيقى تصويرية.ولا ينقصنا الآن إلا شيئين:كومبارس لكي يمثل دور مثقف معتوه.وأغنية للجنيريك.بشرط أن لاتكون بالدارجة على غرار أغنية أمبارك مسعود ولكننا نريدها بلغة غامضة باكية ناعمة.فمن يرى في نفسه القدرة على ذلك فليتصل بشركة الغفاري فيلم .الأجرة مجزية فلاتتأخروا.
12 - فوضوي AnarchiSte الأربعاء 10 يونيو 2009 - 23:54
طبقا لجميع معايير العلوم الانسانية والجماليةوفنون الحدس والتحقيق يتبين أن التعليقين أعلاه هما لنفس الشخص:
المنفي هولاند هو فوضوي وهو في الاخير:.....!
هو هداك
------*****------
خانك حدسك أخي المراقب ،وأولت تأويلا بعيدا عن الصواب حين قلت أنني أكتب بأسماء مستعارة متعددة تصب كلها في التخندق في صف الغفاريين ، فأنا لست بحرباء حتى أعمد إلى الإستعانة بأسماء مختلفة التلاوين،فكما للباهي أتباعه ،من البديهي أن يكون لأبي ذر الغفاري من يسانده فيما يكتب من تعاليق،وهذا كله يصب
في إطار الرأي والرأي الآخر وهكذا تعم الإفادة والإستفادة ،للإشارة أنا خوك ما عايش فهولاندا ما عايش فزطازن،خوك وليد فاس، شاب عايش هبالي وحدي أؤمن
بكلمة هي (لا) فمادامت هذه الكلمة موجودة فلن أقبل بشيء هو في غير صالح
كداح مغرب الخبز الحافي
لا سلام لا استسلام
13 - أبوذر الجيلالي الأربعاء 10 يونيو 2009 - 23:56
أبوذر الغفاري استهوته اللعبة مند أن قالوا بعض المعلقين السدج أن باهي يكتب عنه فبدأ يستفز الكاتب حتى يعطي لخزعبلاته أهمية.
لاتبالي ياباهي أنك متألق.
14 - أبو ذر المغربي الأربعاء 10 يونيو 2009 - 23:58

أقول البهائية من السيد باهي طبعا ! إذ يقول :
"نعم، أسلافي أخطأوا في حق أجدادكم وآبائكم وأبنائكم جهلاً أحيانا، واحتقارا في غالب الأحيان.
نعم، حكامُكم طغاة ونحن من يمنحهم الحماية.
نعم، نخشى من نهضة أمة تقودها عقيدة عظيمة كالإسلام.
نعم، لن أقدر وحدي على تغيير هذه الحدود المرسومة أمامي سلفا".
فالأسلاف هم الذين ظلموا جهلا و احتقارا ـ و الحكام طغاة أنتم تحمونهم ـ و تخشون نهضة أمة ـ ثم من تريد أن يتعاون معك كي تغير هذه "الحدود المرسومة أمامي سلفا"
معادلة صعبة طبعا !
بعبارة أوضح (يعني غير بهائية)، هناك : تاريخ و حكومات و حضارة. و لن أقدر حلّ هذه المعادلة لوحدي !. أريد ممن يؤجّج العالم ضدي أن يتعاون معي..
من أنت ؟ الرئيس "ربّما" (أوباما ! أم أوماما)
على أيّ، لا فائذة ترجى من فكّ ألغام صحرائك القاحلة. و إلى إشعار آخر، سنرى إن كان أصحاب كهوف طورا بورا سيتعاون مع البهائيين، على تردّدات هسبريس.
أبو ذر المغربي
15 - أمير الصحراء الورزازي الخميس 11 يونيو 2009 - 00:00
ومن الشقاوة عذل من لا يرعوي
عن جهله وخطاب من لا يفهم
وحتى لا أسبب لك صديقي في نصيب من هذا الشقاء، ادع الله أن يفهمني ما تكتبه، لأنني أنا من يجب علي أن أفهم، وليس أنت من يجب أن تغير أسلوبك، أسلوبك رائع جدا، وأدبي وشاعري، يفهمه الأذكياء
تناجيه بطرفك من بعيد
فيفهم رجع لحظك بالإشارة
إذا كنت قد فهمت شيئا، فإنني أظن أنك تتكلم عن باراك أوباما يخاطب المسلمين عامة، وبن لادن أو حكام إيران خصوصا.
إن كنت فهمت فمن الله، وإن لم أفهم فمن نفسي ومن الشيطان، وليس للسيد العزيز باهي يد في الأمر.
تحياتي الخالصة
ل . ش
16 - عبد الهادي الخميس 11 يونيو 2009 - 00:02
إمض يا أخي باهي إلى الأمام قد نختلف معك أحيانا وقد نتق معك أحايين أخرى ؛ ولكن إمض لا تلو على شيء حين يكلمك بعض من ألفنا منهم غير الكلام السلبي ؛لا يعجبهم العجاب ؛هؤلاء لم نسمع منهم يوما أنهم مدحوا شيءً ؛ دائما سلبيون لأنهم معوقون فكريا ويعانون من الشكيزوفرينا وحب الظهور بأنهم واعرين ؛ وما هم في الحقيقة سوى جبناءءءءءء والجبان يحاول دائما تحطيم معنويات كل متفوق لان صدورهم مملوءة بالضر و الشر؛ فأمض ولا تهتم؛ولاتكبر لهم البعرة بالرد عليهم فإنهم لاشيء ؛مجرد عدميين لايهتم بكلامهم سوى العدميون أمثالهم
17 - latifa الخميس 11 يونيو 2009 - 00:04
EN LISANT TON ARTICLE J'AI CRU QUE C'EST OBAMA QUI S'ADRESSE A BEN LADEN. IL SEMBLE QUE JE ME SUIS TROMPEE.
18 - ابنة المغرب الخميس 11 يونيو 2009 - 00:06
ابو ذر كفى من الغرور اذا كنت قد حفظت بعض الكلمات من المعجم فلاتظن انك الاحسن يااخي ماقاله الباهي هو الصحيح وانت مجرد متطرف لاتسمن ولاتغني من جوع امثالك لايفيدننا في شيء فالمرجو ترك الباهي وما تخطه انامله النظيفة واذهب انت لتبحث عما قد يغني من رصسدك المعجمي لتتفاخر به امام الاخرين ثم كيف تجرؤ على قول ضحكت وان اقرا هذا هل المقال نكتة المرجو ان تنزل شيئا ما من منخارك لانه كاد ان يبلغ السماء
19 - حنظلة الخميس 11 يونيو 2009 - 00:08
من فرط غرور بعض "المعلقين " توهموا ان منير باهي خصهم بهذا المقال ردا على تعاليقهم على مقالاته وهذا دليل على سوء تقديرهم ايا كانت اسباب سوء التقدير هذا و للتوضيخ ف منير باهي يقصد في هذا المقال خطاب اوباما التصالحي مع المسلمين و يمكن لانسان محدود الثقافة ان يفهم ذلك من خلال العديد من الفقرات اذكر منها على سبيل المثال لا الحصر (وأنت أدرى أنني أمشي في الشارع كل يوم مرفوع الرأس ولا أخجل، وأندسُّ بين الناس بغير لثام ولا أخاف، عكسَ كل الحكام العرب والمسلمين الذين لا يخطون خطوة واحدة في بلدانهم إلا مع جيش من الحرس)
(نعم، أسلافي أخطأوا في حق أجدادكم وآبائكم وأبنائكم جهلاً أحيانا، واحتقارا في غالب الأحيان.)
(نعم، حكامُكم طغاة ونحن من يمنحهم الحماية.)
)نعم، نخشى من نهضة أمة تقودها عقيدة عظيمة كالإسلام)
فهل انت يا من تعتقد ان منير باهي يخاطبك تخشى من نهضة امة تقودها عقيدة عظيمة كالاسلام؟فهل انت تمنح الكام اعرب الطغاة الحماية ؟ فق يا شفيق فانت تهدي زمن فرط الهديان اصبحت تتوهم اشياء لا وجود لها
20 - أبوذرالغفاري الخميس 11 يونيو 2009 - 00:10
أيتها الأخت كوني على يقين أن الأخوة الهسبريسيين ومهما أختلفوا أو تبادلوا العتاب فأنهم أخوة متضامنين ضد كل من يريد خدش كرامة المغاربة وممارسة (الحكرة )عليهم.لأن الأختلاف لايفسد للود قضية.ونستثني من محبتنا وكرم مودتنا: الشواذ والطاعنين في ملتنا ومعتقداتنا.تحياتي لك ولكل فتاة مغربية تؤمن بالغد المشرق للوطن والمواطنين.والله العظيم لاأعرف كم عمرك ولكني أعتبرك أختنا الصغيرة التي يجب علينا تدليلها والأعتناء برأيها.
21 - Averroes الخميس 11 يونيو 2009 - 00:12
يمكن لاي ان يكتب باي لغة شاء لكن لا يمكن ان يكتب بها اينما شاء..هذا الشخص يكتب بفاعل ضمير مستتر و المخاطب غامض و كانه يمرننا على الكلمات المسهمة..في هذا النص كل خمن من يكون المخاطب..انا من التائهين كذلك لكن اميل في رايي ان اوباما يخاطب اسامه..هه هه هه..لما يلي:
نعم، أسلافي أخطأوا في حق أجدادكم وآبائكم وأبنائكم جهلاً أحيانا، واحتقارا في غالب الأحيان.
نعم، حكامُكم طغاة ونحن من يمنحهم الحماية.
نعم، نخشى من نهضة أمة تقودها عقيدة عظيمة كالإسلام.
نعم، لن أقدر وحدي على تغيير هذه الحدود المرسومة أمامي سلفا.
أملك أنا من سحر الكلمات ما جعل شعبا عظيما ينهض مُلتحقا بي سيراً نحو الأمام. وتملك أنت من عنف الألفاظ ما يدفع قبائل عظيمة إلى الاحتشاد في صفك متجهة بالعالم إلى الوراء الوراء.
سيدي المختفي في مكان ما، أريد أن أقول بيني وبينك، ما عجزتُ عن قوله في ذاك الخطاب أمام الملايير.
لو أعلنتَ من كهفك أن يكفّ أتباعُك عن تعبئة أتباعِك بالحقد والرغبة في الانتقام... يمكنُنا بسهولة أن نسحب المبرر الذي يواصل تجّار الحقد بسببه إشعال النار بيننا.
...حقيقة اشاطر الغفاري في انزعاجه..لنكن على قدر من الوضوح احتراما للقارئ البسيط مثلي..في اوائل ايام هسبريس كان الغفاري من المعلقين المتابعين للغته التي كانت بعيدة وارقى من اليوم لكن دخول الشواذ افقده الصبر..ادعوه للعودة كما كان..منذ دخول الشواذ غادرنا التعليق الا لماما..غادر الكثير وبقيت انت فكن قوي..ودعوة لكاتب هذا النص..رفقا بنا..
22 - ملاحظ أمبير الخميس 11 يونيو 2009 - 00:14

نعم السيد ابا در أو السي كوريط مختفي في كهفه لكن كلامه واضح ومثير ويصل إلى كل القراء.
السيد منير معروف وعنده أسرة "يخاف عليها"له الحق فى مخاطبة الفئة التي يختارها لكن كلامه غير واضح وحلوله متشعبة بحيت
إدن فإنكما متكاملان فمنير( دوره) ينمنم و أبو در يفهم ويشرح ويملح.
23 - أميرة الصحراء الخميس 11 يونيو 2009 - 00:16
بعد إعادة قرائتي للموضوع لا أضن أن الكاتب وجه المقال لأبوذر فمعذرة إن كان التعليق الاول سيكون سببا في سوء تفاهم بين أبوذر و منير باهي و أطلب من إدارة هسبريس إزالة تعليقي الاول
فيما يخص المقال منير باهي على ما أضن يتقمس شخصية أوباما و أقول لك يا أستاذ منير أنك تحمل الكلمات ما لا يطاق و تتحدث بأسماء أشخاص أخرين فما أدراك أنها رغبتهم الفعلية تلك التي تتحدت بها في المقال
و فعلا كما قال أبو ذر يجب أن تناقش و تحلل المواضيع مباشرة كما يفعل بنعزيز و لو أنني لا أتفق معه في الافكار و لا المرجعية لكن على الاقل نعلم جيدا الموضوع و نناقشه كل منا حسب فهمه و إدراكه
أما مقالاتك فرغم ثقل أسلوبها إلا أنها تنحوا بنا خارج الموضوع فننركز أكثر على الشخصية المتحدث عنها و عن الاسلوب و ننسى لب الموضوع فلا تجعل من مواضيعك صورة فقد دون محتوى
24 - غيور الخميس 11 يونيو 2009 - 00:18
شكرا على إحالتنا الى النقطة الرئيسية في هذا الموضوع،نحن في انتظار اعتذار السيد "ابو ذر الغفاري" على عدم الوفاء بوعده (ليس شماتة منا ولكن لنعطي كل ذي حق حقه)اما سياسة الهروب الى الامام فلا حاجة لنا بها،سيقول قائل "من ولاك ومن علاك حتى تتكلم باسم القراء"، اقول له ارجع الى التعاليق السابقة وراجع "وكالة ...الحريرية" و ستعرف رأي القراء، سلامي لاصحاب الانوار والظلمات
ملحوظة : لست اكتب باسماء متعددة
25 - مغربي و لكن الخميس 11 يونيو 2009 - 00:20
أقسم أني لو كنت أعلم بأن هذا المقال و هدا الجدال كله فقط من أجل الرد و الرد لا غير، لا لشيء إلا لكي يظهر كل واحد من المتبارزين علو كعبه في تنميق الجمل بمرادفات الكلمات و أحيانا بأضدادها... أقسم أني ما كنت كتبت.
كان سيكون من أجمل ما يكون، مقال أروع لو كان يخاطب شخصا ذي شأن، أما و أنت تخاطب شخصا نكرة فإنني أصدقك القول بأنك مثله قد أصبحت نكرة ...
اللي دار راسو في النخالة بنقبو الدجاج.
26 - أبو ذر المغربي الخميس 11 يونيو 2009 - 00:22

تحية لك أمـــــــــــــــال و لأهل فاس! لعلّكي تسألين كيف أخذ بي إلى القول بأنك من فاس؟. فلأنني صراحة قرأت تعقيبك مرات، أكثر من مقال ذ. باهي نفسه.
و لقد كنت باهية يا أمــــال، بتوجيهك لنا كي نعنى باللب بدل القشور! بل أكثر من ذلك؛ وجوب إحترام الآخر مهما اختلفت الآراء...
على كل أنا أرجو المعذرة من الأخ أبو ذر الغفاري؛ الذي نُشر اسمه أعلاه محذوفا حرف. كما أشاطرك أختي أمـــــــــــــــــال الرأي في كل ما ذهبت إليه، و سأحاول من جهتي عدم المبالاة بالمستفزين من القراء؛ و حتى لو كان أبو ذر المغربي سيعود؛ فأملي و تعويلي على أمثال إخوتي : أمـــــــــــال، عادل و السيد بوشويكة.
أبو ذر المغربي
27 - ولد القدس الخميس 11 يونيو 2009 - 00:24
لا عليك يا أستاذ باهي ياجاري العزيز المحترم
لا تهتم بما يقوله شخص واحد ولا تجادل الأحمق لأنه لن يستطيع الناس في التمييز بينكما يكفي أنه 90% من القراء يحبونك ويحبون أسلوبك في التعبير لك شهادة الإمتياز وأنا من المعجبين كثيرا بطريقتك وأسلوبك الباهي
تحياتي
28 - أبوذرالجيلالي الخميس 11 يونيو 2009 - 00:26
أبوذر هذا استطاع أن يجعل المعلقين يصدقون أن باهي يكتب عنه وأعطى لنفسه قيمة أكبر من حجمه.
باهي نعرفه أما الذي ينتقده ويعطي لنفسه هذه الهالة فإنه يختبئ لجبنه.
29 - ابو وليد الخميس 11 يونيو 2009 - 00:28
اسناذي باهي لم يكن لائقا بالمرة ان ترد على ذلك الذي يفرغ حقده على كتاباتك تحت ذريعة انها غير مفهومة...ولا يستحق هذه الوقفة لاننا ننتظر ابداعاتك ولا ننتظر الدخول في نقاش عقيم جدال لا يفيد
30 - أبوذرالغفاري الخميس 11 يونيو 2009 - 00:30
1-"فمن أجل هذا المستقبل الذي نحلم به جميعا. من أجل وطنك ووطني، هذا الوطن العظيم الذي آن له أن ينعم بالطمأنينة، آتيك بقلب مفتوح وأنا الأعزل من كل سلاح، لأمد إليك يدي البريئةَ من كل دم علّك تقبل السلام"
2-"يؤسفني أن تسخر من لغتي الباكية الغامضة الناعمة كما تراها."
3-لماذا أردتني أن أسمي الأشياء بأسمائها إن كنتُ أخاطبُ العقلاء أمثالك؟.
أقرأوا جيدا هذه الفقرات لكي تتأكدوا أن الخطاب موجه من الكاتب لشخص ما يخاطبه لأنه أنتقده .فهل أوباما أعزل من السلاح؟وهل أوباما يتأسف على اللغة الباكية الغامضة الناعمة التي يخاطب بها بن لادن؟ وهل هناك وطن يجمعهما هما الأثنين؟ولماذا بن لادن يطالب أوباما أن يسمي الأشياء بأسمائها؟
وهنا أقول لكم أنني حين دافعت عن الوضوح في كتابات الكاتب فلأني أعرف جيدا (خروب بلادي)وأعرف أن القراء سوف يتيهون في صحاري التأويل والقرآآت المتعددة لأنه كما يقال اللغة حمالة أوجه.أعيدوا قراءة الموضوع وبدون تسرع لكي تفهموا الوجهة التي يقصدها الخطاب.ولكن هناك -ربما -خلط متعمد أقترفه الكاتب حتى يعطي لموضوعه معاني كثيرة ترضي غروره.فهو يخلط بين الشخصي والعام وهكذا تضيع خيوط الحبكة على المتلقي/القارئ.حتى أذا انبرى له أحدهم بقراءة ناقدة سيجد لها الكاتب مخرجا بأنه لم يقصد ذلك.أما أذا تمت قراءتها حسب مايرضي هواه استحسنهاووافق على تلك القراءة.
ملاحظة أخيرة:على عشاق الكاتب ومحبيه أن يتغزلوا فيه وفي كتاباته-وهذا حقهم- ولكن عليهم أن يحترموا الآخر الذي ينتقده لأن السبان والمعيور هما أسهل تعابير اللغة عند أبوذرالغفاري.
31 - American king الخميس 11 يونيو 2009 - 00:32
لا تدخل في صراعات لن تنتهي إن قال أحد المعلقين كلاما لم تتقبله تجاوزه بالاتي هي أحسن، فالمعلقين هنا في هيسبريس يجمعهم حب الوطن كل منهم كيف يعبر عن هذا الحب هناك من يتذمر ومن يسخر ومن يراقب ويكتفي بالصمت ومن يستعمل لغة حادة، مجرد أن مقالك يحمل أسماء بعض المعلقين من طينة أبوذر الغفاري الذي أغضبك فهو عربون إمتيازك في هيسبريس فإسمه غير موجود في مزبلة بعض كتاب هيسبريس، النقد أخي ليس عيب العيب هو عدم القدرة على مواجته خصوصا عندما تأخذ من قلمك سلاحا.
32 - البوهالي الخميس 11 يونيو 2009 - 00:34
ا أحييك تحية و أقول لك السلام عليك ، ارأيت كيف انطقها بلا تلعثم و بكل سليقة لا كما جاءا منك و انت تخاطب الملايير ، لنلعب لعبة التخفي كما احببت و لنترك شعبينايستعيران من شرلوكهولمز ادواته ، فأنت مصر ان تعذبه قبل أن يصل إلى مبتغاك تريده أن يتيه بين الكلمات و بين المبنى و المعنى بدل الخبز # خبزا وحليبا ومنزلا وطبيبا وديموقراطية يَحْيَوْنها ولا ترفعها فقط أبواق الدعاية# اراك ذكيا بما يكفي عندما عندما اعلنت ان لي من رجاحة العقل ما يجعلني افهم لغة تتخفى ، و اراك غبيا بما يليق عندما تجاهلت انني زهدت من متاع الدنيا و أنوارها و كنت مساندا و متألما لأجدادك الذين حملهم المحيط ليكنسوا بيوت السادة وراء بحر الظلمات،أذكر هذا لأنك ذكرت اجدادي و ما لحقهم من بطشكم و حقدكم الذي تتبرأ منه براءة الذئب من قميص يوسف و جئت اليوم تخطب ود من لم تجف دموع نسائه التي ترملت، ولم تبرد دماء شهدائه الذين وقفوا ضد حلمكم في تغيير خريطة بيتنا العتيق.
تفاخر ان كلماتك جعلت شعباعظيما ينهض مُلتحقا بك سيراً نحو الأمام، و تهجوني بان الفاظي تدفع قبائل عظيمة إلى الاحتشاد في صفي متجهة بالعالم إلى الوراء الوراء ، ها انت تجعلنا نقف مسبقا في مفترق الطرق و تعلن ان طريق كلينا مختلف ،لكن من يسير نحو الوراء الوراء ؟ ذاك هو السؤال.
اليس كلامك هذا مثيرا و مشحونا بكل تعصب و ملفوفا بالجهل و الجنون الذي يبدو انك اصبت به مثل حكامك و العهدة عليك-تفاديتُ به أن أثير المجانين من الحكام هنا ضدي،- و شهد شاهد من أهلها. ثم أليس كلامك هذا ملغوما* نعم، نخشى من نهضة أمة تقودها عقيدة عظيمة كالإسلام. نعم، لن أقدر نعم، لن أقدر وحدي على تغيير هذه الحدود المرسومة أمامي سلفا. لكن، لو أعلنتَ من كهفك أن يكفّ أتباعُك عن تعبئة أتباعِك بالحقد والرغبة في الانتقام...*اي عقيدة تريد ان تقودنا إذن ؟ كيف يمكن لي ان اثق في نيتك و انت نقر بحدود مرسومة سلفا ،ارحل إذن و دع غيرك ممن يملك جرأة لتجاوز الحدود . نعم انا اتحدث ياسم البسطاء و قد حملو صوري على قمصانهم ، و على مفاتيح بيوتهم البئيسة و المليئة حبا و تضامنا ،فانا هنا من كهفي كما تدعي ، أستطيع أن ارفع اسعار البرصة و برمل النفط ، كما استطيع ان اجرجر شعبيتك إلى الدرك الاسفل ، اعلم انك لهذا تخاطبني باستمرار رغم اقرارك ان رسالتك الاول لا تحمل عنوان كهفي، و انا متأكد انها موجهة إلي و لم يخطئ ساعي البريد، فمخيلتك تأبي ان تراني إلا متخذا الكهوف بيوتا الم تسألني لماذا اكرهك و ابعت اشرطتي* وكلما سمعتك تتحدث في الأشرطة القادمة من المخابئ أعجبُ كيف تربي في صدرك كل هذا الحقد* اعلم ان هذا كلام مستشارك الاعلامي فأنا لست غبيا او انه كلامك قبل ان تتوج حاكما على شعبك لا يهم ليكن كلام مواطن عادي لكن دعني اذكرك به لتعلم انني اتتبع كل رسائلك ، و افهم قصدك جيدا و اخيرا اقول لك انني لست مثل من يدعي ذكاء و اعترته نشوة مدعيا ان كلامك موجه إليه.
اما يدك الممدودة فانتظر ان تترجم كلامك إلى افعال فمنذ ان تم تتويجك و انت تخطب حتى خلتك شاعرا.
33 - محايد الخميس 11 يونيو 2009 - 00:36
هاهو منير باهي يتحداك بهذا المقال. وانت وعدتنا بانك ستشرح مقاله الجديد لسانيا ولغويا واسلوبياوووووو... لتفرشه.
هاهو المقال فأين التشريح؟ أم أنه أفحمك وهو الدي فرسك؟
انا هنا لامنتظرون
34 - مها الخميس 11 يونيو 2009 - 00:38
كل الأوطان مشروع مصالحة مع الشيطان يا عزيزي، و كل الذين لا يغتالونك يدوشون رأسك برصاصة ستصيب جارك كي تكون عبرة لك!!
كل الأشياء التي نتوهمها حقيقة تتحول إلى سراب، فلا تنكش أرشيف المآسي، و اترك الأوجاع تقوم بوظيفة السيطرة على القلوب!!!
35 - أوباما المغربي الخميس 11 يونيو 2009 - 00:40
نعمممم إنه أمين/عبده المغرب
أخوك أيوب من قبيلة أبوذرالغفاري
36 - محلل الخميس 11 يونيو 2009 - 00:42
تبارك الله عليك أسي الدكتور.
كل ما كنت افكر في كتابته طرحته، فكرت مثلك في نفس المقارنةوتوصلت الى نفس النتيجة.
المقال فيه مكر ودهاء يختلط في القراءة الاولى الاثنان. وبعد قراءته مرات اخرى (وهذه من ميزات هذه الكتابة) لا يبقى مجال للشك في ان المتحدث هو اوباما والمقصود هو بن لادن او مقتدى الصدر كما قال الاخ العايق لأني في بحثي عن خطاب اوباما وجدت هده المقطع في موقع ايلاف :
(قال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر إن خطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما، الذي ألقاه في القاهرة يوم الخميس، كان «ناعما وبلاغيا»، ثم عاد وقال متذمرا، إنه رغم ذلك استخف بالخطاب، فقد كان خطابا حمل في مضمونه أشياء مختلفة لأناس مختلفة)
وهذا رد على استفسار ابودر الغفاري الثاني.
اما استفساره الاول فالمعنى واضح واي دارس بسيط للغة العربية سيفهم انه يتحدث عن وطنين وليس وطن واحد. ولو قال دلك الوطن العظيم وبعده قال وطنك ووطني كبدل سيكون الحديث عن وطن واحد. اما وقد قال (وطنك ووطني)= العربي والأمريكي ثم قال ذلك الوطن العظيم يعني ان كل وطن منهما فهو عظيم ويستحق و انهما يشكلان وطنا اكبر وهو الارض والانسانية.
اما استفسارك الثالث فهو بسيط الجواب. كل المتعاطفين مع بن لادن او مقتدى الصدر كانوا يريدونه ان يسمي الأشياء بمسمياتهاويعترف بما اعترف به الكاتب على لسانه في آخر هذ المقال (نعم،،،).
وهنا اقول لاخي ابو در الغفاري:
يا اخي لماذا تريد من منير باهي ان يكتب مقالا كباقي المقالات ومثل ذلك موجود ومشاع يمكنك ان تقرأ منها ما تشاء، واترك هذه الزاوية للذين يحبون ان يقرأوا شيئا مختلفا غير متكرر دائما ولا يوجد مما يشبهه الكثير, وكما تطلب من قرائه ان يحترموا الاخرين لماذا لا تحترم انت هؤلاء الاخرين الذين يحبونه؟
انت في واد وهو في واد ولقراء هسبريس مجال واسع للاختيار
37 - أبوذر المغربي الخميس 11 يونيو 2009 - 00:44
صحيح جدا يا أستاذ باهي ما قلته "أنت تدري يا سيدي أنني وإياك لا نملك غير الكلام"
و لكن الأبْهى كان سيكون ـ كما قال أبو ذر الغفاري ـ إن خاطبت الجماهير بأسلوب يفهمه الغالبية من الشعب، الذي رأى آبائه ـ غير بعد ـ صورة مولاهم على القمر !
شعب خرّج عباس بن فاسْ، و سبّاطْ عفوا شباط و كثير ما هم ..!
شعب إذا ضُرب الحذاء برأسه *** قال الحذاء بأي ذنب أضربُ؟.
لكن أنت غير ملزم بما يطلبه القارئ الغفاري، و لا بملاحظة المغربي، في انتظار أن يلتحق بنا أبو ذر الجيلالي.. نعم نحن "نتخفّى" مثلما تتخفّى الشمس في الأفق كي يرى المنيرون و المطبّلون، صورة و براءة أطروحتهم على القمر !
و من ذا يلزمنا أيضا، بالظهور في زمن الرّعونة، كي نحْكي و نحْوي الخطاب..!؟ إلى أن يهيم الجمْع في مريع قاحلة، لا معنى و لا عبرة فيها، غير حكْيٍ من سدْر قليل..
و هكذا، تمضي لإثباتاتك (نعم) الأربع كي تقول :
"نعم، أسلافي أخطأوا في حق أجدادكم وآبائكم وأبنائكم جهلاً أحيانا، واحتقارا في غالب الأحيان.
نعم، حكامُكم طغاة ونحن من يمنحهم الحماية.
نعم، نخشى من نهضة أمة تقودها عقيدة عظيمة كالإسلام.
نعم، لن أقدر وحدي على تغيير هذه الحدود المرسومة أمامي سلفا"
* أسلافي أخطأوا في حق أجدادكم : هل "باهي" هو إسم لعائلة من العائلات الباهية، التي حماها الإستعمار ؟
* و إن كنتم تحمون بدوركم "الطغاة"، من رسم لكم هذه "الحدود"؟ أظن الذين يحمونكم !. ثم إن كنت لا تقدر وحدك (الإعتراف قمة النضج) أن "تغير" لغة السلف ! لما لا تكون باهيا و تتواضع مع قرّائك ـ أعتذر لتكلمي بالجماعة ـ فتخاطب "الناس على قدر عقولهم"؟
و طبعا، "لا إكراه في الدين"، لا أحد من آباء الذرْوة و الذراري، يلزمك بتغيير قالب الإسمنت في لغتك ! و لا حتى التعليق عليها ..!
ملحوظة : نعتذر للهسبريسيين و الهسبريسيات، الحاظرين منهم و الغائبات؛ على هذا "التّرف الفكري" الذي أقحمنا في قراءة القراآت، بلا جوهر و لا عبرة للأسف !
أبوذر المغربي
38 - أوباما المغربي الخميس 11 يونيو 2009 - 00:46
أريد أن أعترف أمام قبيلتي إني أحب منير ,أعشقه حد الجنون لأنه يذكرني بكلام جدتي الطيب و المليئ ب الكلام-المعسول- لكنه يصبح مر بعد طلوع الصبح
أيوب من قبيلة أبوذر الغفاري
39 - اختكم في الله أمـــــال الخميس 11 يونيو 2009 - 00:48

السلام على كل الهسبريسيين
اخواني اخواتي، عندما وجدت الأغلبية منكم غائبين - بتعليقاتهم - عن كثير من المواضيع المطروحة هنا في هسبريس، خلت أنكم في رحلة استجمام إلى المدن الشاطئية، قصد الترويح عن أنفسكم من عناء المشادات والأخذ والعطاء، خصوصا في هذا القر، لا سيما بالنسبة لسكان المناطق الداخلية كفاس.
لكني اليوم بعد ان دخلت بمحض الصدفة الى موضوع الأستاذ باهي - الذي كنت اظنه استنفذ كل التعليقات- وجدتكم مجتمعين هنا، ففرحت لأول وهلة، وقلت ما أحلى مجمع الأحباب، لكني صعقت لما وجدت مجمع الأحباب تحول الى ملتقى الأعداء، وخلاف يكاد يعصف ببعض المعلقين .
حزنت صراحة، وأنا أرى المستوى الذي ادهشني في اول معرفتي بالهسبريس ونادي نقاده من المعلقين يتحول بقدرة قادر الى مجال لضرب الاخوة بعضهم ببعض،والتفوه بكلام ابعد ما يكون عن النقد.
وما حز في نفسي اكثر، هو انه ولا احد منكم حاول إصلاح ذات البين ومحاولة توضيح الخلاف البسيط- وانا اراه كذلك- بل بالعكس كل واحد يلقي بقطعة حطب تؤجج النار بين الاخوة (ابو ذر الغفاري وابو ذر المغربي) أكثر فاكثر مع ان القصة لا تستحق كل هذا
أما رأيي انا في المسالة هي انني لا استطيع ان استغني عن اي معلق من معلقي هسبريس مهما كانت درجة تعليقاته البسيطة ، او الشاذة احيانا، لاننا ببساطة في مجتمع يسوده كل شي ،سواء جميل او قبيح،وما يحصل هنا من تعليقات متضاربة ما هو الا انعكاس لمجتمعنا الحامل بالتناقضات والاراء المختلفة، وما علينا سوى تقبل الاخر مهما كانت درجة وعيه، لانه بالسلبي نتعرف على الايجابي..
اعود للب الموضوع وهو خلاف الاخوين(ابو ذر) ، فأنا اوجه لهما نداء أرجو ان يكون له صدى لديهم،وان يتقبلوا رايي، النابع من غيرة على هذا النادي الجميل.
اقول اخوتي لا تشمتوا بكم الاعداء الذين تزعجهم تعليقات قراء هسبريس، وتعليقاتكم على وجه الخصوص، فتكونوا بذلك قد حققتم امنيتهم في اخراس كل صوت أو اتجاه معاكس للسياسة المتبعة ، والتي يطمحون بتعميمها علينا وجعلنا في سلة واحدة..
كما ان مسالة اهتمام المعلقين بكون فلان يعلق باكثر من اسم او راي ، فاقول لهم ،عودوا الى رشدكم، ، تجاوزا،واهتموا بالجوهر، واتركوا القشور تدهب مع الريح، فليعلق من يشاء، وتحت أي مسمى، المهم هو التعليق وما يحويه من معنى.هذا هو ما يجب ان يجمعنا لا ان نشتت جهودنا في اتجاهات ، لن تجدينا في شئ.
واخيرا ارجو من الاخوان (ابو ذر) ان يتقبلوا نصيحتي، ويعتبروا كلامي هذا نابع من محبة صادقة في الله، لا تشوبها شائبة، ولا غرض ولا منفعة)
اختكم في الله أمـــال.
40 - سوسي الخميس 11 يونيو 2009 - 00:50
احب فقط أن أشير الى ان التباين في الرأي بين القراء أمر محمود، و هو ينبع من تفاوت الأفهام و مستوى الادراك و كذا قناعات كل طرف، لكن حبدا لو كان هذا الاختلاف في دلالات التعبير و فهم الأدلة، و ليس في ما يؤدي الى نزاع مجاني، و حتى نستمتع أكثر بتعليقاتكم وجب ان نتعلم كيف نتسامح فيا بيننا، و نقبل الرأي الآخر و كذا انصاف المعلق و الكاتب.
و شكرا.
41 - أبوذر المغربي الخميس 11 يونيو 2009 - 00:52

إلى حدّ بعيد أوافقك، فيما ذهبت إليه بخصوص المدارس النقدية و الفرق بين ما هو : جمالية النص الأدبي من جهة و حمولته الفكرية ـ السياسية. غير أن المقال في عمود يسمى أصلا "الهضرة عليك" لابد أن تكون له مرامي؛ أي المعنى الذي هو على الجار
لا يمكننا أن نفرّغ المقال من الشّحنة الفكرية التي يحويها؛ و إلا كنّا سنرجع لكتب فطاحل اللغة، و نكتفي بالإستمتاع من أساليبهم و قواعدهم و "هضْرتهم". نعم دراسة الخيال الفني و الجمالية هذا أكيد مفيذ؛ و يحسب ـ صراحة ـ للأستاذ باهي هذا التفوّق بشهادة الهسبريسيين و الهسبريسيات..
لكن مع ذلك، كي لا أتناقض مع مقاربتي أعلاه، نتيجة و فائذة و عطاء المقال شبّهته بقالب إسمنت و صحراء قاحلة؛ فيها سراب و سدر قليل ! بسبب أن القارئ يتتبّع "الجمالية" مع العلم أن "من البديع لسحْرا" و ينسى نفسه .. ليجد عقله في الأخير قد حمل مجموعة أفكار و مفاهيم دون أن يشعر. فالعبرة كما يقال "بالجوهر و المعاني".
فأرجو يا آمـــال ألا تسْحركي الجمالية، و تنميق الألفاظ، و أن تبقين ناقدة هسبريسية واقعية.
أبوذر المغربي
42 - أبوذرالغفاري الخميس 11 يونيو 2009 - 00:54
سلامي أيتها الأخت.لاعليك ولاتشغلي بالك بالتافهين والحثالة.فأبا ذرالغفاري يتحدث الى الأساتذة وليس للتلاميذ الخاملين والكسالى.وأخبرك أني من النوع الذي إذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما.وسأبقى أنتقد وأفضح مرتزقة الكلام والتملق والأنبطاح للمخزن لأن هذا ديدني طول حياتي.إني اكره الأرتزاق وخصوصا من شخص يدعي الثقافة والأدب وهو لن يعدو أن يكون مجرد بيدق يبعث برسائل توسل واستعطاف للواحد الأوحد ويظهر فروض الطاعة والولاء للباب العالي.أتمنى عليك أن تشاهدي المسخ المسمى سيتيكوم(أمبارك مسعود) حتى تعرفي مقدار الكاتب صاحب "اللغة الغامضة الباكية الناعمة".....تحياتي
43 - أمــــــال الخميس 11 يونيو 2009 - 00:56
شكرا اخي ابو ذر بان لقبتني بلقب الناقدة الذي حتما لا استحقه، فأنا مجرد قارئة ، ومهتمة ، ولا ارقى الى المستوى الذي وضعتني فيه.
كما ان ما ذهبت اليه من جمالية للنص حتما لا يطبق على كل النصوص، فكما تعلم ان كل نص يستدعي منهج معين يوافق تكوينه ومبناه، فكل نص يقول ، "ادرسني بهذا المنهج".
ووضحت بان نص الباهي يغلب عليه الطابع الجمالي، وليس كل ما يحويه
لكني اعتذر صراحة كوني لم انتبه الى اسم العمود وهو "الهضرة عليك"، فشكرا للتوضيح.
وتحياتي
44 - الماجيك الخميس 11 يونيو 2009 - 00:58
أود أن أسلم على أبو در وأقول له نعم الناقد أنت فما طلبت غير توضيح المقال والكتابة بطريقة سهلة ومطلبك شرعي وصحيح
الشئ الدي لم يتقبله منير وصار يحكي حكايات لها ألف معنى عند قرائتها
هناك من يقول الكلام بإسم أوباما وهناك من يقول بإسمك لأبي در
أما أنا فأراه لأبي در ,وقد تأكدت أنك لا تحب النقد وأنك تكتب بأنانية
للإشارة فقد قرأة قصيدتك (رسالة إلى السلطان)
وتقول فيها :إليك مولاي بعد الله نحتكم =أحكم,أنت الحكيم الحاكم الحكم
......إلخ فأدركت أنك شاعر البلاط الملكي تقرباً وحباً في عطف مولاك أنت لا نحن المغاربة ,سلامي إلى أبي دروللهسبريسيين واسع النظر
الماجيك usa
45 - أبوذرالغفاري الخميس 11 يونيو 2009 - 01:00
أولا أحييك. فلقد توصلت اللحظة بمعلومات أنه يتدخل بأسماء مستعارة لكي يسبني ويمدح كتاباته ويشرحها. وهذه المعلومة من المقربين إليه وهاهي في بريدي وحين يأتي وقتها سوف أنشرها في هسبريس-طبعا بعد إستئذان المصدر-.وبه وجب الأعلام والسلام.
46 - أبوذر المغربي الخميس 11 يونيو 2009 - 01:02

بعد أن أدلى كلّ بدلوه، و تفرّقت "القبائل و الشعوب" بين مناصر و متعقّل. يبدو لي أن هذا العمود "الهضرة عليك" سيتحوّل ـ هو الآخر ـ إلى هضْرة في هضْرة..!
هل نريد الإيحاء و الإستفزاز و فحْوى خطاب، كي نستقطب القراء ؟، كما لو عاد قالب و نوعية الكتابة، هو الذي يهمّنا أكثر.
إذا كانت الهضْرة على معلّق أو قارئ ما ! فعلى من يكون المعنى يا ترى؟. أخرجوا من فضلكم من وراء اللغة، لغة الضّاد ! نحن نسامحكم رغم أنكم إتهمتمونا ب"التخفي". لا عليكم، فأنتم قد ظلمتم حتى الشياطين في هضْرتكم عفوا مقالكم ل 16 ماي الأليمة !.
كما تخفّى معاوية وراء قميص عثمان، و أثار القوم ضد علي؛ و تخفى كثير وراء الدين ليحكموننا، ها نحن نشهد في "الهضرة عليك" تخفّيّا وراء اللغة.
كانت هضْرتكم، يا أستاذ باهي، ستكون باهية لو قصدتم المعنى بسلاسة، لما تتخفّون في اللغة، و تتهمون الآخر ب"التخفّي"!؟ أم أن الهضْرة بتخفّي حلال علي الباهيين حرام على الغفاريين ! ؟
أبوذر المغربي
47 - مدمن هيسبريس الخميس 11 يونيو 2009 - 01:04
انتظرت بشوق مقالك، و انتظرت أيضا أبو ذر الغفاري كي يحلل مقالك ....
لكن ربما دخلت في دوامة عنوانها التشويق، و إني لاأرى هذا إلا مسلسلا تم إخراجه من طرف هيسبريس لكي تزيد من أرباحها ، على كل حال شكرا لكم جميعا .....
48 - أبو ذر المغربي الخميس 11 يونيو 2009 - 01:06

نزولا عند رغبة بعض قرّاء هسبريس، و كذا تساؤل الغفاريين عن "الخلط" الذي أحدثه اقتباسي لإسم الصحابي الجليل؛ مع تحوير قليل بإضافة "المغربي"...
و حتى لا يتحوّل المنتدى إلى "حمام" تتشنّج فيه الأعصاب و تطغى عليه السّباب و عدم الإحترام ... لكل هذه الأسباب؛ أستسمح من إخوتي عادل الحسيمي الأمازيغي و أخي الأكبر بوشويكة. و أستئذنهم بمغادرة هذا المنتدى
شكرا جزيلا لهسبريسنا التي أحدثت الهسْتريسْ للمغاربة أكثر من غيرهم!
شكرا للقائد أبو ذر الغفاي؛ أستاذنا الذي علّمنا الإدمان على هسبريس!
شكرا للأفاضل طاقم الجريدة، و الكتّاب المتّزنين أمثال نورْ و مصطفى..!
عاشت الأنوار
و السلام
أبو ذر المغربي
49 - محلل الخميس 11 يونيو 2009 - 01:08
من الدي يتحدث في هدا المقال؟ هل هو الكاتب منير باهي؟ اذن فهو يخاطب ابو در الغفاري.
ام هو باراك اوباما؟ اذن فهو يخاطب اسامة بن لادن.
ساعيد القراءة ثانية وساصل الى الجواب.
لي عودة
50 - وزارة التربية الفهاماتورية الخميس 11 يونيو 2009 - 01:10
بعد الأخذ و الرد الذي شهده مقال الأستاذ الباهي، قررت الوزارة إجراء الدورة الأولى لنيل جائزة أكبر فهاماتور.
1.الفكرة العامة للنص؟ (اختياري)
2.استخرج من النص العبارات الدالة على أن النص موجه للأستاذ أبو ذر الغفاري؟ (اجباري للقبائل و اختياري للشعوب)
3.استخرج من النص العبارات الدالة على أن المقصود هو خطاب أوباما؟ (اجباري للشعوب و اختياري للقبائل)
51 - د عبو مول الديطاي الخميس 11 يونيو 2009 - 01:12
تدارك.
-*--*
أعدت قراءة المقال مرات و
اعتقد جازما ان الاخ باهي
يتحدث بالنيابة عن اوباما موجها الخطاب الى ابن لادن .
ادن لا علاقة للخطاب بالاخ ابو در الغفاري !!
وهنا يبدوا واضحا انه يخاطب ابن لادن في قوله "لماذا أردتني أن أسمي الأشياء بأسمائها إن كنتُ أخاطبُ العقلاء أمثالك؟ فلي ثقة في أنك تملك من رجاحة العقل ما يجعلك تفهم لغةً تتخفّى، وتتفهّمَ أسلوبا تفاديتُ به أن أثير المجانين من الحكام هنا ضدي، و يحرضَ الجهلةَ من المتعصّبين هناك على قتلي. لا أريد أن أشبهك وأزرع بين الكلمات ـ كما تفعل أنت ـ بعضا من الفضيلة وكثيرا من القنابل. لا أريد أن أتكلم لغة عاريةً تماما كي لا تشتعلَ النار وتحرقَ الجميع "
وهنا ايضا والمقصودالرد بعد الخطاب "سيدي المختفي في مكان ما، أريد أن أقول بيني وبينك، ما عجزتُ عن قوله في ذاك الخطاب أمام الملايير"
وهنا يبدو واضحا موجها الخطاب له ويجيب عن تساؤل "نعم، حكامُكم طغاة ونحن من يمنحهم الحماية.
ويزيد قائلا "
نعم، نخشى من نهضة أمة تقودها عقيدة عظيمة كالإسلام
.
وفي الاخير يدبو الخطاب واضحا دون رتوش
"لكن، لو أعلنتَ من كهفك أن يكفّ أتباعُك عن تعبئة أتباعِك بالحقد والرغبة في الانتقام... يمكنُنا بسهولة أن نسحب المبرر الذي يواصل تجّار الحقد بسببه إشعال النار بيننا."
52 - بدرالدين طريقي الخميس 11 يونيو 2009 - 01:14
صديقي البعيد منير باهي,إنّ هذه المساحة التي فتحتها في هذه الجريدة والتي هي أشبه بمقهى في راس الدرب، كانت مائدتي الوحيدة التي أجلس عليهاأرشف شيئا من كلماتك الشاعرة وأدخّن ما تبقى من معان الأزمنة الغابرة "مدرح" فيها قيح جراحنا الغائرة.
كتبت لمن يعشق عبق الكلمات قصيدة حرّة،ولمن يهوى غبار المعرك رسمت له ملحمة وردية،وحتّى لمن يفضل العزلة قدّمت له طبيعة هادئة يتجوّل في سطورها، ولأنك كما عهدتك سابقا تحسن الظن بالجميع لم تتوقع أن يتجول في حدائقك صعلوك يظن الفروسية كرّ وفرّ ونهب وسبّ، أو حسود رأى ثمار أشجارك ٌقد أينعت فرماها بالحجارة ونسيت أنت أنّ الأشجار المثمرة وحدها ترمى بالحجارة،أو جاهل لا يعلم ولا يعلم أنّه لا يعلم،سفيه قوم يسيء من حيث يظنّ أنّه يحسن صنعا. فبالله عليك صديقي العزيز إذا تكلّم هؤلاء لا تلتفت إليهم فهم يتكلّمون لكي لا يقولوا شيئا،فلا بأس أن يدخل شيء من الذباب إلى حديقتك ولكن البأس كلّ البأس أن تترك اشجارك ترويها وزوّارك تسقيهم وتلفت إلى من علموا أنّ الثناء لن ينالوه فقالوا نُسبُّ وكأنهم ليسوا أصغر من أن يُسبوا. وماعهدتك تجرب يراعك في هباء
53 - anas 112 الخميس 11 يونيو 2009 - 01:16
لقد اعجبني ردّك كثيرا هذه المرة، و ان كنت لا اتفق معك دائما الا انني اعلن انضمامي الى قبيلتك و جيشك "البدائي" على حد تعبير صاحب المقال من أجل خوض هذه الحرب الوهمية.
54 - الىAmerican king الخميس 11 يونيو 2009 - 01:18
اقول ان ماكتبه اليوم منير باهي اتى ليضيف جانب اخر من شخصية واخلاق هذا الشخص بالاضافة الى انه كاتب فهو شخص متواضع الى ابعد مايمكن لاحد ان يتصور فعندما يقرر ان يصحح اخطاءا لاحد المعلقين الذين لايجرؤون على توقيع تعليقاتهم باسمهم الحقيقي نظرا الى قيمة ما يكتبونه ولنا ان ننحني اجلالا الى كاتب لايبتغي شهرة وهو الاحق بها من بين كل الكتاب الصحافيين في المغرب تصرف نبيل قام به منير لانه راى ان احد المعلقين يسيء اليه بتكهناته حوله ويذكر اشياء غير موجودة فيه كما ادعى ان كتاباته لاتصل الى العموم الشيء الذي رد عليه الباهي بجواب شاف لاتعليق بعده
فكفى من كل هذه التعليقات وبصراحة ومن بين كل الاعمدة التي تنشر في هيسبريس فالعمود الذي يكتبه الباهي هو الوحيد الذي لا يستحق النقد بل على العكس يستحق ان نشعر بالغبطة والسرور كون هناك كاتب رائع الى مثل هذه الدرجة ومختلف عن الباقي
اتمنى يا منير ان تستمر في هذا الاسلوب
وان تلصق في مخيلتك انك مختلف ومتميز
ولاتبعدك على هذه الحقيقة التعليقات التي كانت قبل هذا التعليق او بعده
55 - مغربي و لكن الخميس 11 يونيو 2009 - 01:20
إن كنت تقصد هذا الذي أظنك تقصده فقد بلغت مرتبة الأولياء، أحييك بتحية الثوار ...
و إن كنت تقصد غير الذي كنت أظنك تقصده فقد أعماك الرياء، و أصبحت تظهر ما لا تبطن، فأصبحت ترى الأشياء بغير حقيقتها و تسمي الأشياء بغير مسمياتها...
اسمح لي أن أقول لك بأن تعرض نفسك على طبيب نفسي فأنت لا محالة مريض بمرض التوهم(آلالام جسمية "وهمية" وغير حقيقية) يعني غير كيجيب ليك الله، راه ما كاين لا اللي تابعك و لا اللي بغى يقتلك، أنا كايبان ليا غادي تقتل راسك براسك غير الهم و الوهم الله يعفو علينا و عليك شي شوية ديال المواضيع الجادة.
نصيحة من أخ لأخ : ماتبقاش تنعس و الستيلو فيدك.
56 - غيور الخميس 11 يونيو 2009 - 01:22
انت تحاول ان تقول للكاتب "اكتب على طريقتي"، وهذا هو منتهى الانانية، للسيد باهي الحرية في ان يكتب ما يريد باي اسلوب شاء، ولك ايضا حرية تصفح الجريدة كلها، يمكنك ان تقرأ للراجي او اي كاتب آخر حسب ميولاتك ومستواك الفكري، اما من يقرأ للباهي فانه يفهم ولا يقع له اي خلط كما وقع لك واسمح لي باستعارة جملتك ، "عاشت الانوار" والحرية
57 - الدحدوح الخميس 11 يونيو 2009 - 01:24
كلامك موجه الى التيس أبي ذر فهو فعلا يسكن كهفا مظلما ظلامية تفكيره ويهاجم ويسب ثوابت ورموز الأمة متخفيا وراء حاسوبه لقد قرأته جيدا وأفحمته...واصل فضحه ونحن معك.
58 - Bnadm الخميس 11 يونيو 2009 - 01:26
أما البسطاء والمستضعفون والأميون الذين تدعي الكلام باسمهم وبلغتهم، وتحثني على مخاطبتهم بكلام مفهوم... ليسوا في حاجة إلى الكلام أصلا. هم يريدون خبزا وحليبا ومنزلا وطبيبا وديموقراطية يَحْيَوْنها ولا ترفعها فقط أبواق الدعاية.These are the sentences above that made me think that BAHI talks to ABI DAR.I perssonaly will forget this article,and hope to read NEXT Bahi article that is exciting as usual.
59 - amine الخميس 11 يونيو 2009 - 01:28

أظنك تكذبين , لأنني لم أرى أي معلق يستعمل ألفاظ نابية ومخلة بالأخلاق مثل سيدك أبو ضر , أنا شخصيا دعوته إلى إحترام الكاتب والمعلقين وعدم سبهم لكنه لم ينصع لدعوتي وتمادى في طغيانه . وتعليقاته تبقى خير دليل وخير شاهد .
أدعوك أختي إلى العودة إلى تعليقات أبو ضر في المقالات السالفة وتمعني جيدا فيها .
تقبلي فائق احتراماتي
تحياتي أستاذي وكل القراء
تلميذك أمين
60 - هند المغربية الخميس 11 يونيو 2009 - 01:30
واعباد الله السيد يتكلم عن أوباما وبن لادن....
61 - أبوذرالغفاري الخميس 11 يونيو 2009 - 01:32
وأنا أقرأ موضوعك تخيلت نفسي أقرأ بلاغا للهدنة بعد حرب ضروس بين "عدويين".والمسألة لاتحتمل كل هذه الحدة والعصبية في القول.لقد بدوت لي من خلال هذه الكلمات التي سطرتها ك(مارشال) بزي الميدان والنياشين تزين صدره وأكتافه وهو يأمر"شعبه "بالزحف على العدو الوهمي الذي خلقته نفسك المتوجسة من كل ناقد لك ولأسلوبك في الكتابة-أعتقد أنك لاتهضم أن يقول لك شخص ما..لا أو أن يصارحك برأيه فيك وفي كتاباتك-.وحتى أقرن قولي بالحقائق والحجة اليك هذه الكلمات التي غلبت على موضوعك:الموت.التدمير.مواصلة الحرب.لست آتيك صاغرا ولاشامتاولامنتشيا بانتصاراتي.الأعزل من كل سلاح.شعبا عظيما ملتحقا بي سيرا نحو الأمام.وتملك أنت من عنف الألفاظ مايدفع قبائل عظيمة الى الأحتشاد في صفك متجهة بالعالم الى الوراء الوراء.لنناقش ماسبق من كلمات:لقد قارنت الأخوة والأخوات الذين تعجبهم تعاليقي بأنهم قبائل-وحسب المفهوم السياسي للقبائل تريد أن تقول على أننا قوما همج وبرابرة ولانتحد الا على الأعتداء والهجوم والكر والفر وسفك الدماء.بالمقابل وصفت نفسك بالقائد العصري من ورائه شعب عظيم يسير الى الأمام زاحفا لأختراق المستقبل بينما قبائلي وأنا ضمنهم فإننا نسير الى الوراراء الوراء للنوم في الكهف.ولقد كررت كلمة(وراء)مرتين دليل على التأكيد لأنك ربما تشك في أن هناك من لايصدقك.والذي أضحكني في كلمة(الشعب)لديك هو أني تذكرت(بوسبرديلة)الذي كانوا يقولون عنه:(الأموي عندو شعبو)ثم متى كانت الكتابة والنقد والحوار حربا: فيها الأنتصار والهزيمة وإرادة التدمير؟ و بهذا المنطق فأنت كذلك تريد تدمير كل من تنتقدهم.أليس كذلك؟والفقرة التي أضحكتني وأحزنتني في نفس الوقت هي هذه:"وأندسُّ بين الناس بغير لثام ولا أخاف، عكسَ كل الحكام العرب والمسلمين الذين لا يخطون خطوة واحدة في بلدانهم إلا مع جيش من الحرس، وعكسَ فارسِ مثلك كاد من فرط الاختفاء أن يصيرَ وهماً"فهذه الفقرة بالذات هي مفتاح نفسيتك وشخصيتك المسكونة بجنون العظمة وتضخم الأنا والنرجسية القاتلة.أنك تقارن نفسك بالحكام العرب وتتمنى لو كان لك حرسك الخاص.ماذا صنعت حتى يقتلوك ويجعلوا منك بطلا؟وهنا أتوجه بطلب الى الشرقي الضريس لكي يخصص لكاتبنا الجهبيد حراسة لصيقة حتى لانضطر لنعيه يوما وإعلان الحداد في السلطنةلعلوية-ولما لا في الوطن العربي من الماء الى الماء-والعجيب أن موضوعك كله مقارنات.فأباذر الغفاري هو الشر المستطير والذي سوف يدمر ويحرق ويجعل الأرض يباباوكأنه(هولاكو) وأنت الملاك المجنح الذي سوف يملأ الأرض عدلا بعد أن ملأت جورا.وحتى لاأطيل عليك وعلى القراء أقول لك أني أحمل قلما في يدي وليس قنابل لأني أكتب وأعبر عن رأيي ولست في حرب مع أي كان.ولنا عودة للموضوع إن اقتضى الأمر ذلك.ولاأنس أن أتوجه بالتحية لأفراد قبائلي وكذا لشعبك أيمانامني بأن الله خلقنا شعوبا وقبائل لنتعارف وأن أكرمنا عنده أتقانا.
62 - أبو ذر المغربي الخميس 11 يونيو 2009 - 01:34

أجل أعجبتني عبارتك "الاسلوب هو الرجل"، كما لو تشيرين إلى مفهوم الإلتزام عند جون بول سارترْ. و أنا بدوري أتابع مقالات الأستاذ باهي؛ و بالأخصّ تعليقات الجموع عليها. أتدرين لماذا يا أمال ؟
ما يهمني في هسبريس هو التعليقات أكثر من المقالات و القصاصات، لأنها تمكّنني من فهم العقل المغربي؛ كيف يفكر، ينفعل .. و كيف يعلّق آماله، و على من و كيف؟
هكذا دواليك، يظهر مستوى الكاتب أيضا، حيث تراه يستعمل الإيحاء و الحكي و فحوى خطاب .. يجعل المتلقّي يهيم في مريع باهي ـ التي أسميْتها ـ صحراء قاحلة !
لماذا أيضا هي قاحلة ؟
لأنه كما يقال : "العبرة في الجوهر و المعاني و ليست في الألفاظ و المباني"
فإذا ما رجعت إلى المقالات البهائية (من باهي طبعا) ستجدين في كل مرة يتم تمرير بيت قصيد يشكل العمود الفقري، مثلا :
* في المقال أعلاه : إرجعي إلى الثوابت الأربع (أي قوله نعم) للرئيس ربّما ! فمعسكر الإستكبار في الأرض هو بريء و قد وجد حدودا جاهزة و ..
* في مقال "هل يسامحني قتلاي؟" : يتهم الشياطين دون الغوْر في الإرهاصات الحقيقية للعنف و التعانف (طبعا لأن الشياطين ليست لها إمكانية الهضْرة !)
* في مقال "لا تصوّتوا علي" يعطي أمره لمريديه كي لا يصوّتوا عليه! فهو لا يستطيع أن يفعل شيئا و كأن المشكلة في الشعب الذي يصوّت، ليست في شيء آخر.
هكذا يتخفّى باهي في قالب لغة من الإسمنت المسلّح، يقول لنا : إذا كان القرآن الكريم يحتمل التّأويل، فخطابي "يقبل النقاش" أيضا !، و إذا كانت "الهضرة عليك" فالمعنى مشكّل مشكّل كسدْرة في صحراء قاحلة، للأسف
السلاسة يا منير، فعليّ ـ كرّم الله وجهه ـ يقول : "قدْر الكاتب في قلمه". و عليه، لا تضنّنّ سيادتك أقْوم قيلا و أبسط معنى؛ لا !
قد يكون تشكيل (من التّشكّل) اللغة، من تشكّل شخص الكاتب.
أبو ذر المغربي
63 - سوسي الخميس 11 يونيو 2009 - 01:36
صراحة كل التأويلات ممكنة في هذا المقال و التعليق الملغومين، لكن حتى نتفق ماذا يقصد الكاتب ب: "أنت تدري يا سيدي أنني وإياك لا نملك غير الكلام"؟
64 - الحاقد الخميس 11 يونيو 2009 - 01:38
هذه كفي، كُفَّ عن الدعوة إلى تدميري، وسأكف عن ملاحقتك. ولتكن منكَ البداية.
دعوة من أوباما إلى الصلح!!!! لكن هل تنسى أمريكا 11 شتنبر !!! لا!! ولن تنسى اليهود محرقة النازية !!! فقط نحن من ننسى، نتكلم كثيرا ، نتوعد و ننتفض ، تم نملئ بطوننا المتدلية .نرقد فننام ملئ جفوننا ثم ننسى .
وكيف لا ننسى ، وعقولنا الصدئة محشوة بتاريخ مزور و عقائد فاسدة . قلوبنا يغلبها الخوف من جهة و الجشع من جهة أخرى. ننهش بعظنا البعظ .ونبيع الصديق بالغريب .بلد حظ الغرباء فيها أوفر من حظوظ أبنائها.
نسينا أصلنا وسمينا الأشياء بغير أسمائها.فأصبح النفاق لدينا ذكاء والكذب دبلوماسية والفسق تحرر والفقر أمية والمزبلة وطن والملك راعٍ والثرثرة صحافة واللصوص حكومة والفساد قضاءهههههه فلم لا يصبح أوباما نفسه أبو ذر!!!
65 - حميدة لكانبو الخميس 11 يونيو 2009 - 01:40
أرجو من الإخوة القراء أن يعيدوا قراءة مقال منير ليكتشفوا أنه لم يكن يقصد أبا ضر ولا أوباما بل كان يقصدني أنا ههههههه إيوا شفتو؟ غير أنا لّي عقت بيه.
66 - أبوذرالغفاري الخميس 11 يونيو 2009 - 01:42
1-"أؤكد بدايةً أنني لم أوجه إليك من قبلُ خطاباً كما توهمتَ.ولا أخفيك أنني ترددتُ كثيرا في ذلك هذا اليوم،."
هل يمكن أن يتطوع أحدهم ويشرح لي هذا المدخل الذي جاء في المقدمة؟وهل له علاقة بموضوع سابق عنوانه:لماذا تكرهني؟ ثم هل تحدث(أوبما) بمايفيد هذا المعنى؟ وكما لاحظ أحد الأخوة:هل أوباما وبن لادن لايملكان الا الكلام؟لقد تكاثر المفسرون علينا وأنا أن شاء الله لمهتدون.
تعليق لاعلاقة له بالموضوع:في جريدة ما عددها يحمل شهر مارس وجدت كاتبا يضع هذا العنوان لكتابته(فولة ومقسومة على ربعة)بل أنه يكتب الدارجة المغربية بطلاقة يحسد عليها:"واش دابا مصطفى وبلعيد وبدر الدين ونجيب حتى هما ضيوف؟..آش كان كيدير بلعيدبويميد؟قال ليا الواليد كان كيرسم ميخيات..هما واقيلا ضيوف عندنا فديورنا..مرحبا على راسناوعينينا.واللي مافيهش النوبة ديال التنشيط وفيه اللولة ديال الهضرة؛يبقى من بعيد يسوفلي للضيوف آش يقولو..أنا غير داوي وانتما اللي تعرفو عاودتاني.كل تشابه مع أشخاص أو أسماء مع ماسبق ذكره فهو مجرد صدفة.تعليق:الهضرة الهضرة الهضرة.
67 - زائر الخميس 11 يونيو 2009 - 01:44
سابدا كلامي بمقولة لروائي وهي, قبل ان يتكلم الرجل الحكيم عليه ان يفكر في ما يقول وفي من يستمع اليه واين ومتى يتكلم. كلما افتح علبتي الالكترونية اي معنى الاميل ديالي الا وياخدني فضول لكي ارى ما يكتب في هسبريس اللتي اصبحت ملتقى للاراء ومساحة للنقاش انا مند مدة اتابع هدا الموقع كقارئ لااوريد الكتابة او اقحام نفسي كصديق او عدو في مايكتب بين شخصين الاول معروف بالاسم والصورة وغني عن التعريف بعتباره شاعرا واستادا وصحفيا مميز ومنشط تلفزيونيا وبين الفينة والاخرى يلج التمثيل ولكن التاني غير معروف ويكتب باسم مستعار مااتارني هوصراعهم حول مادا لشيء الا من هو الكاتب الكبير والمتقف الراقي في كتاباته ومن هوالكاتب المتواضع بعد كل لحطة اشك انهم اصحاب ويعرفون البعض وكلسين كيتركلوا على القراء ومرة اخرى اقول لا المهم قبل ايام قال ابو دارالغفاري بالحرف من اليوم فصاعدا ساحلل ماسيكتبه منير باهي وسيكشف لجميع القراء حقيقة منير باهي الكاتب الفاشل حسب قول ابودارالغفاري فقلت الحمد لله اتى من سيسكت وينافس باهي في التركيل ديالو وحرصت على متابعت ماسيكتبه باهي وكيف سيتم تحليل ابودار الغفاري لكتاباته .كتب باهي مؤخرا مقال وقد تطرق فيه الى عدة مواضيع وبين الفينة والاخرى كان يتكلم بلسان اوباما ر و م ا ويخاطب فيها القاعدة في شخص بن لادن واشياء كتيرة تحدت عنها،جلست اترقب كيف سيكون الرد ولم اشك في دكاء ابودار الغفاري ولكن النتيجة عكس ماكنت انتضر صاحب الاسم المستعار زلق زلقة لاتغتفر كيف لشخص يدعي انه مثقف ولايعي مايدورفي العالم فاعطيت لنفسي صفت القاضي واصدرت الحكم النهائي حضوريا حكمة المحكمة على الكاتب صاحب الاسم المستعار ان يبتعد الادعاء انه قادر تحليل مايكتبه الكتاب الكبار متل باهي واقولها واعي مااقول لقدفعلها منير وسحب الكلافي من تحت يدي ابودارالغفاري اما غيابيا حكمة المحكمة عليه بان يعتدر على ماقاله في حق منير باهي والاعتراف به ككاتب جيله ,الاول ويحترم فيه التركيل ديالو من تواضع لله رفعه ياابودار الغفاري ملحوظة انا ماكتبت سوا راي ولا اعرف ابو دار الغفاري ولا منير باهي والله غفور رحيم . يالغفاري .
68 - أبو ذر المغربي الخميس 11 يونيو 2009 - 01:46
عذرا، أنا لا أعرف هسبريسيا تحت إسم "أبودار الغفاري"!. الذي هو معروف و مشهود هو إسم الصحابي الجليل "أبوذر الغفاري"
و أنا بنفسي، لمّا جمعت أنصار و مريدي الكاتب؛ قلت "البهائيين" مع الإشارة إلى أنها من باهي!، لكن "أبودار" ما تعني؟ كلنا لنا دار و ديار..!
أبو ذر المغربي
69 - أمــــال الخميس 11 يونيو 2009 - 01:48
تحية لكل الهسبريسيين
انا شخصيا لا ارى اي تناقض بين ما يعبر عنهّ ذ ّالباهي، والاخوان"ابا الذرين"وارى ان كليهما يصبان في خانة عشق الوطن، وان اختلف الاسلوب ، لان لكل انسان رؤية خاصة ، واسلوب ينفرد به دون سواه"فالاسلوب هو الرجل"ولا يمكن لاي منا تغيير اسلوبه مهما حاول، فهو - برايي المتواضع- يشبه الى حد كبير بصمة الاصبع.
كما ان النص الاستفزازي،الذي يكثر نقده يحوي فعلا اشياء تثير عقيرة القراء وبالتالي النقاد، وهو بالاساس ذو قيمة ادبية ومعرفية.
برايي لا استطيع ان ادخل الى الهسبريس دون ان ابحث عن جديد ذ الباهي، كما لا استطيع ان اقرا مقالاته بمعزل عن تعليقات اخوان الذر، فهما مكملان لبعضهم.
وتحية هسبريسية .
70 - Abou Sami الخميس 11 يونيو 2009 - 01:50
وايلي وايلي على أدبيا ولغويا وأسلوبيا وسيمائيا وليسانيا..هذا ما عندك أأبو ذر..
وعيد غير مسؤول ستدفع مصداقيتك ثمنا له أمام قراء هسبريس.
منير أيها الباهي,استمرلا جف قلمك..
تحياتي
71 - الى بنادم الخميس 11 يونيو 2009 - 01:52
اتابع دائما ملاحظاتك بخصوص مقالات منير باهي، ولا ارى سببا يجعل هدا المقال بالضبط اسوأ مقال له إلا ادا فهمت انه مقال شخصي منه الى الغفاري. اما اذا وضعناه في سياق المقالات الاخرى وهي تقمص لشخصية وجعلها تتحدث بما لاتتحدث به في الواقع لتمرير رسالة معينة فارى ان رايك قد يتغير...
واليك بعض الادلة على ان المقال ليس شخصيا وانما جاء بلسان اوباما، وهي تقريبا تم جمعها في المقطع الاخير:
(أريد أن أقول بيني وبينك، ما عجزتُ عن قوله في ذاك الخطاب أمام الملايير.)
يقصد الخطاب التاريخي الموجه الى العالم الاسلامي. فما الذي اخفاه اوباما ولم يقدر على الجهر والاعتراف به؟
(نعم، أسلافي أخطأوا في حق أجدادكم وآبائكم وأبنائكم جهلاً أحيانا، واحتقارا في غالب الأحيان.)
يعترف اوباما بأن اسلافه وهم رؤساء أمريكا السابقين وآخرهم جورج بوش ارتكبوا اخطاء في حق العرب والمسلمين على مدى اجيال.
(نعم، حكامُكم طغاة ونحن من يمنحهم الحماية.)
يعترف اوباماأن أمريكا تعرف طغيان الحكام العرب ومع دلك تحميهم.
(نعم، نخشى من نهضة أمة تقودها عقيدة عظيمة كالإسلام.)
أي أن العالم الغربي الصليبي يعرف دور الاسلام في قوة أية أمة ناهضة.
(نعم، لن أقدر وحدي على تغيير هذه الحدود المرسومة أمامي سلفا.)
أي ان اوباما كرئيس لا يستطيع الخروج عما يرسمه المحافظون وصانعو ا لسياسة الخارجية في البيت الابيض او وزارة الدفاع,
(لكن، لو أعلنتَ من كهفك أن يكفّ أتباعُك عن تعبئة أتباعِك بالحقد والرغبة في الانتقام... يمكنُنا بسهولة أن نسحب المبرر الذي يواصل تجّار الحقد بسببه إشعال النار بيننا.)
يعني ان دعوة اوباما الى السلام لا تكفي بل لا بد من مبادرة من بن لادن ومن يعبئ الشباب المتطرف لتدمير امريكا.
هده هي رسالة اوباما التي لم يستطع ان يقولهافي دلك الخطاب امام الملايير. واتمنى ان اكون على صواب.
72 - ايكوسان الخميس 11 يونيو 2009 - 01:54
فعلا اسلوب الباهى فى الكتابة صعب جدا فقد تؤل الخطاب الدى ياتى به الى عدة مسارات وها هو الشىء الدى يجعل خطابه مميزا لكن ما نريده يا استاد الباهى ان تاتى من الاخر وان تقول جملة كما هى نحن شعب متخلف لا نجيد لغة الايحاءات
73 - غيور الخميس 11 يونيو 2009 - 01:56
انسقتَ كالعادة وراء عاطفتك، "تشريحك" ليس في محله، هل تظن ان السيد باهي كان ليسخر مقالا كاملا عنك، ما هذه الانانية! الم تسمع في قناتك "الحريرة" عن خطاب اوباما للعالم الاسلامي من مصر! توجد في المقال اشارات مشفرة موجهة اليك والى شبيهك، هنا تكمن روعة الخطاب، ولتتذكر انك من بدأ هههه
شكرا مرة اخرى لمنير باهي
74 - د عبو مول الديطاي الخميس 11 يونيو 2009 - 01:58
هده رسالة موجهة من اوباماالى ابن لادن / ان فهمت شيئا طبعا لانها تحتمل التاويل
ادن فهي لاعلاقة لها بك أخي ادن هون على نفسك .
فعندما يقول :
*1-"سيدي المختفي في مكان ما، أريد أن أقول بيني وبينك، ما عجزتُ عن قوله في ذاك الخطاب أمام الملايير"
-الاحتمال 1:خطاب اوباما في القاهرة امام الملايير .
-الاحنمال 2:مقال الاخ باهي في حق الغفاري و استعمل كلمةملايير كصيغة مبالغة .
2- يقول باهي "يؤسفني أن تسخر من لغتي الباكية الغامضة الناعمة كما تراها. أنت تدري يا سيدي أنني وإياك لا نملك غير الكلام"
الاحتمال- 1-تعقيب بن لادن على الخطاب وانه مثل بوش وان زوق في كلامه .
الاحتمال-2- تعيق الغفاري على الاخ باهي ومؤاخدته عليه انه لايسمي الاشياء بمسماتها.
*-3-*
يقول الاخ باهي مخاطبا المعني بالامر انك سوف"
تتفهّمَ أسلوبا تفاديتُ به أن أثير المجانين من الحكام هنا ضدي"
الاحتمال -1- يخاطب بن لادن بانه ان افصح عن ما في قلبه هدا ان كان يكن محبة للعرب والمسلمين وتعاطفع مع الفلطسنين مثلا لاثار ضده موجة من الانتقاد يمكن ان تؤدي الى اغتياله كما سبق وفعل(بظم الفاء) مع غيره .
الاحتمال-2- مخطابا الغفاري بما سبق ونببه اليه واحتمال اعتقال باهي كما سبق ووقع مع من انتقد بشدة .
*-4 يقول الاخ باهي" لا أريد أن أشبهك وأزرع بين الكلمات ـ كما تفعل أنت ـ بعضا من الفضيلة وكثيرا من القنابل"
احتمالين :
-1-خطابات بن لادن
-2-تعليق الغفاري
-*-
*5* يقول الاخ باهي "وأنت أدرى أنني أمشي في الشارع كل يوم مرفوع الرأس ولا أخجل، وأندسُّ بين الناس بغير لثام ولا أخاف، عكسَ كل الحكام العرب والمسلمين الذين لا يخطون خطوة واحدة في بلدانهم إلا مع جيش من الحرس"
احتمالين
1- باهي يقول ما يؤمن به باسمه الحقيقي امام الناس والغفاري ينتقد باسم مستعار متخفي .
2-اوباما يمشي بحراس اقل عكس الحكام العرب / طبعا موجه الخطاب لابن لادن
6*-يقول باهي "وعكسَ فارسِ مثلك كاد من فرط الاختفاء أن يصيرَ وهماً"
الاحتمال 1- اوباما يخاطب بن لادن كثرة الاختباء البعص يقول انه هم لا وجود له فقط هو صناعة امريكية
الاحتمال-2- الخطاب للغفاري لانه يكتب باسم مستعار .
6*-يقول باهي "نعم، أسلافي أخطأوا في حق أجدادكم وآبائكم وأبنائكم جهلاً أحيانا، واحتقارا في غالب الأحيان"
احتمال 1- الخطاب لابن لادن من اوباما كاعتراف ضمني بمسؤولية من سبق في ارتفاع العداء لامريكامن قبل المسلمين والعرب .
احتمال-2-اعتراف من باهي للغفاري بان الكتاب الخونة وغيرهم هم ايضا سبب في البلاء بسبب مداهنة الحكام "
*-7"نعم، حكامُكم طغاة ونحن من يمنحهم الحماية.
اوباما يقول لابن لادن ان امريكا من تمنح الدعم وهو اعتراف .
2-باهي يقول للغفاري ان هناك نوع من الكتاب كانوا ولا زالو وسيبقون من جنود فرعون/الحكام الظلمة.
.
وكل جملة يمكن ان تحتمل الوجهين
يعني المقال يمكن ان يكون
موجهل لابن لادن من اوبام
او من ااخ باهي الى الاخ ابو در الغفاري .
---------
لكن هده "الجملة والعبارات" تقول لي ان الخطاب موجه لابن لادن
"نعم، نخشى من نهضة أمة تقودها عقيدة عظيمة كالإسلام"
ثم "هذه كفي، كُفَّ عن الدعوة إلى تدميري، وسأكف عن ملاحقتك. ولتكن منكَ البداية"
بن لاد هو الملاحق
اما باهي ليس بملاحق للغفاري "
انشر يا ناشر انه التعليق الثالث الدي لم ينشر لا تكرهونا في هدا المتنفس .
75 - يوسف الخميس 11 يونيو 2009 - 02:00
المقال واضح و مفهوم و لا يحتاج لتفسير المعني بالأمر هو اوباما و بن لادن و قد عرفتها من اول وهلة و لكن عند قراءة التعليقات اصبت بالذهول فلم اجد علاقة بينهما و ان كان على السي باهي ان يدخل ديريكت بلا لف و لا دوران
76 - د عبو مول الديطاي الخميس 11 يونيو 2009 - 02:02
في تعليقي الاول قلت ربما المعني بالامر الاخ ابو در
ووضعت ملا حظة باني ربما غير مصيب .
اعدت القراءة فوجدت نفسي امام جمل ملغمونة وهدا ما تطرقت اليه في التعليق الثالث
اد وضعت كل جملة امام احتمالين ويمكن ان تسقطها عليهم الاثنين.
لهدا اخي ارجع لتعليقي قبل هدا لترى احتمال ان يكون بن لادن او الغفاري ..
لكن في الاخير
خلصت الى ان بن لادن من خلال هدا:
"نعم، نخشى من نهضة أمة تقودها عقيدة عظيمة كالإسلام"
هل باهي يخشى من قيام امة تقودها عقيدة عظيمة كالاسلام"
نخشى = اي نحن ترىباسم من يتكلم هنا ان لم يكن اوباما
ويمكن ان نقول انه يتحدث بالنيابة عن العالم الغربي .
ولا يعقل اي يقول هدا الكلام الاخ باهي للغفاري .لان باهي مسلم .

ثم "هذه كفي، كُفَّ عن الدعوة إلى تدميري، وسأكف عن ملاحقتك. ولتكن منكَ البداية"
بن لاد هو الملاحق
اما باهي ليس بملاحق للغفاري
ثم "إننا نملك القدرة على تشكيل العالم الذي نسعى من أجله، وباستطاعة شعوب العالم أن تعيش معا في سلام لأننا نعلم أن هذه رؤية الرب. فـ هنيئا لصانعي السلام لأنهم أبناء الله يُدعونَ"
وضع تحت "رؤية الرب" مئة سطر
-*-*-*-*-*
رسالة ...الى كل الاخوة
يمكن ان نختلف ويمكن ان نتفق ويرد بعضنا على بعض وهدا امر جيدومحمود وبه ان شاء الله تتكون تقافة الاختلاف وقبول الرأي الاخر مهما كان مام يصبوا في اتجاه الحق الغير مختلف فيه من طرف اثنان
وان لم يحدث عل الاقل نتعلم كيف نتحاور دون قدف وسب واستمعال عبارت خادشة بالحياء او استنقاص من شخص مهما اختلفنا معه .
77 - سوسي الخميس 11 يونيو 2009 - 02:04
تنقصك جرأة البحث في غوغل حتى تميز بين من يتكلم فقط و من يعمل.
ابحث عزيزي ستجد ضالتك.
78 - طارق الطارق الخميس 11 يونيو 2009 - 02:06
إن كان ولا بك من دلك فلنمضي جميعا نمضي ونترك خلفنا كل المعيقات كل الحواجز والعقبات سواء منها تلك التي اسطنعت او تلك التي خلقها الوهم في مخيلات البعض نمضي جميعا حتى نداوي الجراج نوحد الاوطان نزرع الطمأنينة بين شعبان ونري البعض كيف هو الحب في زمن النفاق في زمن يدير فيه الاخ الظهر للاخ وننسى يوم كنا ندافع عن مصير واحد بيد واحدة حتى وإن تحقق الهدف في وطن ما استمر الود والاخاء حتى حققت الغاية وتم الجلاء بعد طول انتظار غير ان نزواة البعض وغرور الاخر حرم الكل من نشوة الانتصار انتصار شعبين فرقتها الحدود وفكر انفصالي مهزوز
فلنمضي وكلنا امل في غد افضل غد نحيى فيه كما كنا في زمن الشدة والاستعمار
نمضي ونطرق جميعا نطرق باب العقول العملية ونتقبل الحل الامين في هدا البلد الامين
هيا نطرق جميعا,,,
79 - Abou Rakrak الخميس 11 يونيو 2009 - 02:08
Most of you guys did not get it. This article is simply Obama Adressing Binladen. He stressed some differences and some unifying points that could serve as a common ground.
80 - محايد الخميس 11 يونيو 2009 - 02:10
قال ابو در الغفاري في تعليق على المقال السابق:
"ولقد قلتهاوسأعيدها وسأكررها في مقالة أخي باهي القادمة سوف (أفرشه )أدبيا ولغويا وأسلوبيا وسيمائيا وليسانيا.الحمد لله لدينا رولان بارث. الذي يحكي عن العامل المساعد والعامل المعاكس.وأحصائيات الكلمات التي تعبر جيدا عن لاشعور الكاتب.المهم أحييك على تدخلك الذي سوف يجعلني أفضح أشباه الكتاب."
وجاء في هذا المقال ليفي بوعيده ويقول محللا:
ـ " لقد أختفى عنا فجأة شخص كان يعلق بأسم عبده/المغرب.وقد كان يتلون بعدة أسماء.ولكنه رغم الغياب لازال أسلوبه وتلونه طافيان على سطح هسبريس.فهل عرفتموه؟"
ـ "في جريدة ما عددها يحمل شهر مارس وجدت كاتبا يضع هذا العنوان لكتابته(فولة ومقسومة على ربعة)بل أنه يكتب الدارجة المغربية بطلاقة يحسد عليها:"واش دابا مصطفى وبلعيد وبدر الدين ونجيب حتى هما ضيوف؟..آش كان كيدير بلعيدبويميد؟قال ليا الواليد كان كيرسم ميخيات.."
ـ "ولا ينقصنا الآن إلا شيئين:كومبارس لكي يمثل دور مثقف معتوه.وأغنية للجنيريك.بشرط أن لاتكون بالدارجة على غرار أغنية أمبارك مسعود ولكننا نريدها بلغة غامضة باكية ناعمة.فمن يرى في نفسه القدرة على ذلك فليتصل بشركة الغفاري فيلم .الأجرة مجزية فلاتتأخروا."
ـ " فلقد توصلت اللحظة بمعلومات أنه يتدخل بأسماء مستعارة لكي يسبني ويمدح كتاباته ويشرحها. وهذه المعلومة من المقربين إليه وهاهي في بريدي وحين يأتي وقتها سوف أنشرها في هسبريس-طبعا بعد إستئذان المصدر-.وبه وجب الأعلام والسلام."
أهدا هو التحليل؟ اين اختفى رولان بارت؟

81 - مسكينة الخميس 11 يونيو 2009 - 02:12
أرى ان اغلب المعلقين على المقال تركوا اللب وانهمكوا في فك القشور. المقال الدي بين ايديكم اكبر مما تتصورون يا سادة.
وان كنتم حقا تفهمون ما يكتبه السيد منير باهي لما كانت تعليفاتكم في واد والمقال في واد.
82 - مراقب الخميس 11 يونيو 2009 - 02:14
طبقا لجميع معايير العلوم الانسانية والجماليةوفنون الحدس والتحقيق يتبين أن التعليقين أعلاه هما لنفس الشخص:
المنفي هولاند هو فوضوي وهو في الاخير:.....!
هو هداك
83 - أختكم في الله أمــــال الخميس 11 يونيو 2009 - 02:16

السلام على كل الهسبريسيين
اخواني اخواتي، عندما وجدت الأغلبية منكم غائبين - بتعليقاتهم - عن كثير من المواضيع المطروحة هنا في هسبريس، خلت أنكم في رحلة استجمام إلى المدن الشاطئية، قصد الترويح عن أنفسكم من عناء المشادات والأخذ والعطاء، خصوصا في هذا القر، لا سيما بالنسبة لسكان المناطق الداخلية كفاس.
لكني اليوم بعد ان دخلت بمحض الصدفة الى موضوع الأستاذ باهي - الذي كنت اظنه استنفذ كل التعليقات- وجدتكم مجتمعين هنا، ففرحت لأول وهلة، وقلت ما أحلى مجمع الأحباب، لكني صعقت لما وجدت مجمع الأحباب تحول الى ملتقى الأعداء، وخلاف يكاد يعصف ببعض المعلقين .
حزنت صراحة، وأنا أرى المستوى الذي ادهشني في اول معرفتي بالهسبريس ونادي نقاده من المعلقين يتحول بقدرة قادر الى مجال لضرب الاخوة بعضهم ببعض،والتفوه بكلام ابعد ما يكون عن النقد.
وما حز في نفسي اكثر، هو انه ولا احد منكم حاول إصلاح ذات البين ومحاولة توضيح الخلاف البسيط- وانا اراه كذلك- بل بالعكس كل واحد يلقي بقطعة حطب تؤجج النار بين الاخوة (ابو ذر الغفاري وابو ذر المغربي) أكثر فاكثر مع ان القصة لا تستحق كل هذا
أما رأيي انا في المسالة هي انني لا استطيع ان استغني عن اي معلق من معلقي هسبريس مهما كانت درجة تعليقاته البسيطة ، او الشاذة احيانا، لاننا ببساطة في مجتمع يسوده كل شي ،سواء جميل او قبيح،وما يحصل هنا من تعليقات متضاربة ما هو الا انعكاس لمجتمعنا الحامل بالتناقضات والاراء المختلفة، وما علينا سوى تقبل الاخر مهما كانت درجة وعيه، لانه بالسلبي نتعرف على الايجابي..
اعود للب الموضوع وهو خلاف الاخوين(ابو ذر) ، فأنا اوجه لهما نداء أرجو ان يكون له صدى لديهم،وان يتقبلوا رايي، النابع من غيرة على هذا النادي الجميل.
اقول اخوتي لا تشمتوا بكم الاعداء الذين تزعجهم تعليقات قراء هسبريس، وتعليقاتكم على وجه الخصوص، فتكونوا بذلك قد حققتم امنيتهم في اخراس كل صوت أو اتجاه معاكس للسياسة المتبعة ، والتي يطمحون بتعميمها علينا وجعلنا في سلة واحدة..
كما ان مسالة اهتمام المعلقين بكون فلان يعلق باكثر من اسم او راي ، فاقول لهم ،عودوا الى رشدكم، ، تجاوزا،واهتموا بالجوهر، واتركوا القشور تدهب مع الريح، فليعلق من يشاء، وتحت أي مسمى، المهم هو التعليق وما يحويه من معنى.هذا هو ما يجب ان يجمعنا لا ان نشتت جهودنا في اتجاهات ، لن تجدينا في شئ.
واخيرا ارجو من الاخوان (ابو ذر) ان يتقبلوا نصيحتي، ويعتبروا كلامي هذا نابع من محبة صادقة في الله، لا تشوبها شائبة، ولا غرض ولا منفعة)
اختكم في الله أمـــال.
84 - غيور الخميس 11 يونيو 2009 - 02:18
شكرا لمن اسمى نفسه "منير باهي"-في التعليق-على إحالتنا الى النقطة الرئيسية في هذا الموضوع،نحن في انتظار اعتذار السيد "ابو ذر الغفاري" على عدم الوفاء بوعده (ليس شماتة منا ولكن لنعطي كل ذي حق حقه)اما سياسة الهروب الى الامام فلا حاجة لنا بها،سيقول قائل "من ولاك ومن علاك حتى تتكلم باسم القراء"، اقول له ارجع الى التعاليق السابقة وراجع "وكالة ...الحريرية" و ستعرف رأي القراء، سلامي لاصحاب الانوار والظلمات
ملحوظة : لست اكتب باسماء متعددة
85 - محمد الخميس 11 يونيو 2009 - 02:20
المهم عمل : مهما ضأل فنحن متفقون على ما نحن متفقون على أن نتفق عليه ,ولكن المشكلة هي الدعوة إلى عمل مشترك هنا تتحرك أدوات المخزن وتكشر عن أنيابها ويكون الانزال من طرف والتفرج من طرف آخر....
86 - فوضوي الخميس 11 يونيو 2009 - 02:22
باسمي وباسم الجناح الحربي لكتائب أبي ذر الغفاري ،و عموم المنضوين تحت لواء قبائل الغفاريين أو الكيفاريين ـ وهم كثر ـ نعلنها حرب تطهير من داخل
موقع هسبريس ضد الأقلام المسمومة المُسخرة من طرف النظام ، وضد جيوش
الإوز المساندة لمنظري الإنبطاح ،
قائدنا المغوار أبو ذر كان في الموعد و رد ردا شافيا وكافيا على زعيم الطائفة
البهائية ،و عَنّفَه بالقلم ورفع من مستوى النقاش ، الشيء الذي لم يرق أتباع آل بهاء،فانهالو بردود تحمل في طياتها عبارات الإنهزام والإنبطاح
قلتو الجهالة والطغيان ويا ويل من جرى فالعصيان،قلت نعصى ونعصى ونزيد
نعصى ونْعيق فالعصيان،ماني عبد ماني حرطان
كلنا فداك يا أبا ذر،الغفاري طبعا
87 - غيور على حرية التعبير الخميس 11 يونيو 2009 - 02:24
لن تنال الرضى حتى ُتَقبل الأيادي. فها أنت قد قبَلت، اذا فانصرف.
88 - غيور الخميس 11 يونيو 2009 - 02:26
شكرا للسيد باهي، مقالك مميز وأسلوبك يضفي عليه طابع "الرأي الآخر"
ننتظر من صاحبنا ابي العتاهية ان "يشرح ويملح" هذا المقال، على حد تعبيره
89 - د عبو مول الديطاي الخميس 11 يونيو 2009 - 02:28
يقول سيدنا عمر رضي الله عنه "لا خير فيكم ان لم تقولوها ولا خير في ان لم اسمعها"
ولتعلم اخي الكريم انّّ من ينتقدك يجب ان يكون احب الناس اليك .لولا حبه لك ما كلمك ونصحك "وجبد ليك لودن".
ترى اؤلائك الدين يرددون الله ابارك فعمر سيدي او ينحنون اليه في مشهد مذل كما قال ياسين هل يحبونه ، لا لا أعتقد ذلك، بل من يحبه هو الدي يقول اتق ربك .
كدلك الذي تشير اليه يريد"شرح ملح دون شفرة دافنتتشي ". ومن حبه لك صفعك كي لا تكرر خطئك.
وعندما اعدت الكرة كان الجزاء من جنس العمل .
كان بامكانه ان يتعامل معك بمبدأ "اتركهم في غيهم يعمهون"
"لكنها ضربة الحبيب كما يقال "
من خلال من أقرأ له ان كان هو المصقود او -من يحدو حدوه بصفة عامة -فقلبه يحترق لما يرى ونرى مثل كثير من شرفاء الوطن .
ونعتقد لنهم على الطريق الصحيح.
وان كنت اتفق معك في الدعوة للكتابة بالاسم الحقيقي دون الاختباء وراء اسماء مستعارة وكيل التهم وقدف الناس سواء بالحق او الباطل، بل نريد ان يخرج الكل للعلن ليصرخ وينصح ويكون مستعدا لدفع الثمن كما يدفعه من يصدح بالحق واقصد نفسي ايضا فجبن ما نعفل ومهما اختلقنا من اعذار .
كلمة اخيرة وقلنا هدا ايضا: نكره ونمقت كتاب سخّّرو أقلامهم لتخدير ما تبقى من عقول لا ترى بنظارة المخزن .
ونحب من يقول اتقي الله يا عمر ولا نحبذ خطاب
اياك اعني
واسمعي ياجارة .
ودمت اخا عزيزا مادام قلمك غير مصاب بالشدود الفكري .
-------
ننتظر صاحب وعد" سوف "أفرشه"أدبيا ولغويا وأسلوبيا وسيمائيا وليسانيا"
ان كان هو الاخ المقصود
وان كان الموضوع يصب في اتجاه اخر نعتدر عن خروجنا عنه .
90 - amine الخميس 11 يونيو 2009 - 02:30
لقد صرحت في مقال سابق بأن الكاتب لم يكن يقصد ذاك السفيه المسمى بأبو ضر,
تحياتي أستاذي منير
91 - ابو البراء الامازيغي الخميس 11 يونيو 2009 - 02:32
اظن ان هذه المقالة حول خطاب اوباما الذي استقبله اعرابن استقبال الفاتحين وخليفة المسلمين
انصحك بالابتعاد عن هذه الكتابات السفسطية لانها تحتمل اكثر من احتمال ويمكن اسقاطها على الف رجل وحالة ووضعية وبذلك تكثر الاقاويل والتكهنات
مثلا في مقالك "ارحل يا فخامة الرئيس " هناك من قال بوتفليقة ومن قال حسني بن سليمان ومن قال حسني مبارك...
هذا دون ان ننسى انك ثعلب وافعى في نفس الوقت تغير جلدك يوميا يوما مع الشعب ويوما مع المخزن تمدح فيه مدح البحتري
وفي الاخير ابتد عن اسلوب "البانضة" وخرج ليها نيشان وتيري نيشان لعدك شي "كلاش"
92 - أوباما المغربي الخميس 11 يونيو 2009 - 02:34
أبوذر الغفاري شاب يحمل هموم هذا الوطن و الله لولا أبوذر لتركنا هسبريس منذ مدة لا أخفيكم أنني متشوق لمعرفة المزيد عن هذا المناضل الهسبريسي لقد حارب الشذود و طرد ممثل كيف كيف من هسبريس فلك مني وقفة احترام وتقدير
أخوك أيوب من المغرب العميق
93 - To Bahi الخميس 11 يونيو 2009 - 02:36
I hope that after abi dar's, reply you have realized the BIG mistake you have done.I advice yout to forget this article and we will forget with you.I promis you that if you reply or you write an aritcal on ABI DAR, I will BOYCOTT your articles the same way I did with MAKSIDI a long time ago.PLEASE STAY AN ARTIST.
94 - le vrai عايق الخميس 11 يونيو 2009 - 02:38
ici, c monir Bahi qui parle
أوباما يتحدث مع مقتدى الصدر
العايق
المقال من بدايته الى نهايته جاء بلسان الرئيس الأمريكي باراك أوباما موجه الى الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الذي سخر من خطاب اوباما الدي القاه بجامعة الازهر ووصفه بالمنمق والمعسول وبانه لم يكن واضحا. واوباما يقول له انه لا يمكن ان يتكلم بصراحة في القاهرة لان الحكام العرب سيغضبون ادا وصفهم مباشرة بالطغاة والمتعصبين في اسرائيل سيقتلونه ادا وصفلا اسرائيل بالدولة المغتصبة والظالمة.
وفي هدا الخطاب يقول له انهما لا يملكان الا الكلام. اوباما بسحر كلماته اثر في الشعب الامريكي وانتخبه رئيساّ:
°أملك أنا من سحر الكلمات ما جعل شعبا عظيما ينهض مُلتحقا بي ° ومقتدى بسحر كلماه يؤتر في جيش المهدي :
°وتملك أنت من عنف الألفاظ ما يدفع قبائل عظيمة إلى الاحتشاد في صفك متجهة بالعالم إلى الوراء الوراء.
وهدا الخطاب هنا اعتقد جاء موجها اليه بعدما اعلن عزمه على استمرار المقاومة ومواصلة الحرب على الامريكيين.
95 - بوشويكة الخميس 11 يونيو 2009 - 02:40
أهنت نفسك ياباهي عندما تقمصت شخصية أوباما الدي نصحوه أننا قوم نغتر بالكلام المنمق والشعر والاسلام دين عضيم بشهادة أوباما المرتد وجاء حتى ديارنا ليسوق لنا الكلام مقابل القدس وفلسطين والعراق وأفغنستان ويلهينا عن مساندة المقاومة حتى تستعد إسرائل وتسترجع أمريكا أنفاسها تم يرجع أحد أحفاد بوش بطريقة دمقراطية ليقول لنا أنتم قوم لا ينفع معكم الكلام.
مقالاتك مخدرة وتنفيسية مثل خطاب أوباما المرتد.
96 - أمــــال الخميس 11 يونيو 2009 - 02:42

السلام على كل الهسبريسيين
اخواني اخواتي، عندما وجدت الأغلبية منكم غائبين - بتعليقاتهم - عن كثير من المواضيع المطروحة هنا في هسبريس، خلت أنكم في رحلة استجمام إلى المدن الشاطئية، قصد الترويح عن أنفسكم من عناء المشادات والأخذ والعطاء، خصوصا في هذا القر، لا سيما بالنسبة لسكان المناطق الداخلية كفاس.
لكني اليوم بعد ان دخلت بمحض الصدفة الى موضوع الأستاذ باهي - الذي كنت اظنه استنفذ كل التعليقات- وجدتكم مجتمعين هنا، ففرحت لأول وهلة، وقلت ما أحلى مجمع الأحباب، لكني صعقت لما وجدت مجمع الأحباب تحول الى ملتقى الأعداء، وخلاف يكاد يعصف ببعض المعلقين .
حزنت صراحة، وأنا أرى المستوى الذي ادهشني في اول معرفتي بالهسبريس ونادي نقاده من المعلقين يتحول بقدرة قادر الى مجال لضرب الاخوة بعضهم ببعض،والتفوه بكلام ابعد ما يكون عن النقد.
وما حز في نفسي اكثر، هو انه ولا احد منكم حاول إصلاح ذات البين ومحاولة توضيح الخلاف البسيط- وانا اراه كذلك- بل بالعكس كل واحد يلقي بقطعة حطب تؤجج النار بين الاخوة (ابو ذر الغفاري وابو ذر المغربي) أكثر فاكثر مع ان القصة لا تستحق كل هذا
أما رأيي انا في المسالة هي انني لا استطيع ان استغني عن اي معلق من معلقي هسبريس مهما كانت درجة تعليقاته البسيطة ، او الشاذة احيانا، لاننا ببساطة في مجتمع يسوده كل شي ،سواء جميل او قبيح،وما يحصل هنا من تعليقات متضاربة ما هو الا انعكاس لمجتمعنا الحامل بالتناقضات والاراء المختلفة، وما علينا سوى تقبل الاخر مهما كانت درجة وعيه، لانه بالسلبي نتعرف على الايجابي..
اعود للب الموضوع وهو خلاف الاخوين(ابو ذر) ، فأنا اوجه لهما نداء أرجو ان يكون له صدى لديهم،وان يتقبلوا رايي، النابع من غيرة على هذا النادي الجميل.
اقول اخوتي لا تشمتوا بكم الاعداء الذين تزعجهم تعليقات قراء هسبريس، وتعليقاتكم على وجه الخصوص، فتكونوا بذلك قد حققتم امنيتهم في اخراس كل صوت أو اتجاه معاكس للسياسة المتبعة ، والتي يطمحون بتعميمها علينا وجعلنا في سلة واحدة..
كما ان مسالة اهتمام المعلقين بكون فلان يعلق باكثر من اسم او راي ، فاقول لهم ،عودوا الى رشدكم، ، تجاوزا،واهتموا بالجوهر، واتركوا القشور تدهب مع الريح، فليعلق من يشاء، وتحت أي مسمى، المهم هو التعليق وما يحويه من معنى.هذا هو ما يجب ان يجمعنا لا ان نشتت جهودنا في اتجاهات ، لن تجدينا في شئ.
واخيرا ارجو من الاخوان (ابو ذر) ان يتقبلوا نصيحتي، ويعتبروا كلامي هذا نابع من محبة صادقة في الله، لا تشوبها شائبة، ولا غرض ولا منفعة)
اختكم في الله أمـــال.
97 - بهائية الخميس 11 يونيو 2009 - 02:44
لفد نزلتم بالنقاش الى اسفل سافلين، واصبح همكم هو خلق البلبلة في عالم البهائيين الساحر. كلامكم كله حقد وحسد وصبيانية شفاكم الله آمين
98 - amine الخميس 11 يونيو 2009 - 02:46
لا تحسبن المقال موجها إليك مرة أيها المتخلف , أعرف أن الأستاذ منير لا ولن ينزل بمستواه الراقي إلى مستوى شخص منحط أخلاقيا مثلك .
والآن لم يعد لدي أدنى شك من أنك إنسان بليد وغير متخلق وأمي , كنت تحسب نفسك أنك تثير بتعليقاتك الغنية بالمصطلحات "التخربيقية " التي لا يفهمها إلا أنت . لقد جعلت من نفسك أضحوكة في منارة هسبريس . لقد جعلت من نفسك بهلوانا , لقد جعلت من نفسك شيخا هرما يحتضر منتظرا الموت على فراشه , وأنا ممن يعتبرونك ممن كانوا ولم يعودوا , بئس المآب . لاأظن أنك ستتجرأ بعد الآن على كتابة ولو حرف في هذا العمود. اللهم إن لم تكن لديك كرامة . إلى الجحيم .
تحياتي أستاذي منير
تلميذك أمين
99 - أبوذرالغفاري الخميس 11 يونيو 2009 - 02:48
لقد أختفى عنا فجأة شخص كان يعلق بأسم عبده/المغرب.وقد كان يتلون بعدة أسماء.ولكنه رغم الغياب لازال أسلوبه وتلونه طافيان على سطح هسبريس.فهل عرفتموه؟
100 - أميرة الصحراء الخميس 11 يونيو 2009 - 02:50
الله يرحم والدك جبتي لي الضحك و لكن معليكش دارها بنا الباهي يمكن تهو تيضحك على تعليقي 1 ولكن خوتك عاودت راجعت دروسها عاود قرى تعليقي
101 - غيور الخميس 11 يونيو 2009 - 02:52
ما عهدت فيك هذا الاسلوب من قبيل "لا تقوّدْني عفوا تقوّلني ما لم أقل" ظننتك اكثر نضجا، تتحدث عن التخفي، بالله عليك من تظنه يتخفى هو ام انت؟ من خلال مداخلاتك ومداخلات الغفاري نحس ان هناك حقدا على الكاتب، ولا اظن احدا سينكر هذا، غيرتي هي على دين ما بقي فيه غير الاسم وعلى شعب ما بقي لديه ادنى فهم
102 - أبوذرالجيلالي الخميس 11 يونيو 2009 - 02:54
التعليق الأخير للغفاري رسالة مشفرة لأعدائه في الحرفة وأضن أنه يعرف باهي شخصياويريد تصفية حساب معه لأنه سبقه إلى الوضيفة في الجريدة التي يعمل بها.
103 - layla الخميس 11 يونيو 2009 - 02:56
إلى منتقدي أبي ذر الغفارى حتى ردوده محترمة أما تعليقا تكم فهناك من ينعته فيها بالمتخلف و الآخر بالمغرور ....هذا إن دل على شيئ فإنما يدل على أنكم دون مستوى النقاش حتى !!!
104 - أبو ذر المغربي الخميس 11 يونيو 2009 - 02:58

طبيعي جدا، مثلما درسنا في المدرسة؛ أن كل واحد له حريته التي تنتهي عند حرية الآخر !. فلست لألزم شخصا آخر بما لم يلزمه به حتى الشاّرع الحكيم.
أعود و أكرّر : إذا كان "لا إكراه في الدين"، فما بالك يا عزيزي "غيور" بقالب الكتابة !
لكن أنا بدوري، لاحظت أنه غلبت عليك غيرتك، حتى أعمت قلبك و فهمك للأسف؛ فكيف تقول "اما من يقرأ للباهي فانه يفهم ولا يقع له اي خلط كما وقع لك"، من ولاّك و من علاّك هذا المنصب كي تتكلم باسم قرّاء الأستاذ باهي!؟ أصحيح أن الجميع لا "يقع له خلط" ! و هو يسْبر لمسات الباهي. إذاً ليتفضّل أستاذنا بتذييل مقااته العظام بعبارة : "لا يكون مقاله موضوعا للناش" أو صدق الباهي العظيم !
يا غيورْ أكثر من المغْيارين، لا تقوّدْني عفوا تقوّلني ما لم أقل رجاء !
و لك تحياتي و لطائفة البهائيين
عاشت الأنوار
و السلام
أبو ذر المغربي
105 - محلل الخميس 11 يونيو 2009 - 03:00
تساءل المقال اعلاه هو اول خطاب مفترض يوحهه اوباما مباشرة الى اسامة بن لادن او مقتدى الصدر. وكل احاديثه عن التطرف والارهاب لم يكن يقصد بها بن لادن(نكتفي ببن لادن لانه الارجح). هل هذا صحيح؟
اوباما قد يكذب وقد يكون صادقا ولا دخل لمنير باهي في الامر.
وهل اوباما وبن لادن لا يملكان الا الكلام؟
نعم نعم.
أغلب التفاسير والنقاشات الصحفية التي صاحبت الحملة الانتخابية لباراك اوباما لفهم سر جاذبية شخصيته رغم لونه الاسودفي مجتمع عنصري هي فصاحته. وهو لم يمنح للامريكيين الذين صوتوا عليه غير الكلام، وهو اكر عادي لأنه لم يصبح رئيسا بعد كي يفعل شيئا,
أما بن لادن فمع الحصار المضروب عليه وعلى ثروته وعلاقته بالمجاهدين لم يبق امامه غير الكلام من خلال اشرطته الصوتية يهدد ويتوعد ويعبئ.
انس الموضوع يا ابودر وحلل خطاب اوباما الجديد كما وعدتنا، او رد عليه كما فعل البوهالي. اوخذ راحة وانتظرالمقالات القادمة اذا اصررت على مواصلة تحديك، تمهل في قراءتها حتى تفهمها كي لا تخطئ مجددا. الأهم هو أعصابك لا تفقدها وكن رزينا كما عودت المعجبين بك.
106 - أمــــال الخميس 11 يونيو 2009 - 03:02
أولا أقول لمحللي الهسبريس اللذين اختلفوا في فحوى خطاب ذ الباهي، هل يقصد اوباما وبلادن ، أم يقصد نفسه وأبو ذر ، لهؤلاء أقول : أيا كان المقصود، أو بالإمكان أن يكونوا هم معا. والنص يحتمل أكثر من تأويل، وذلك بعدد القراءات...
اسمحولي إخواني إذا تعاملت مع النص من منظور أدبي، لأني فعلا أراه كذلك، ولو حمل رسائل ومعاني... لان طبيعة الأسلوب تفرض علينا ذلك، ولن نستوعب النص إلا إذا تعاملنا معه من هذا المنظور، منظور ادبي وجمالي..وإلا سيكون إجحافا في حق النص .
أما صاحب النص ، فانا من هواة قتل المؤلف- وليسمح لي ذ الباهي على هذا التعبير، فلست من ابتكرته-لأني مع النظرية التي تقول بان " المؤلف بمجرد وضع نصه بين يدي القارئ، يكف عن امتلاكه" وبالتالي، ليس لنا أن نحاسب المؤلف على ما كتبه، ولا أن نسأله عماذا كان يقصد من وراء ما كتب. فهو غير ملزم بالرد على أي تساؤل. فأمامنا النص، وما علينا سوى تشريحه، ونقده بالمنهج الذي يكون مناسبا لطبيعته.
فلا يعقل ونحن أمام لوحة تشكيلية تجريدية، أن نسال الرسام الذي أبدع اللوحة ، مالذي كان يقصده من وراء الخطوط المعبر عنها في اللوحة ، لأنها نتاج وإبداع إنساني وفني جمالي قبل أي شئ، قابل للقراءات المتعددة..وإلا فما فائدة النقاد والنقد
أعود للأخ (أبو ذر المغربي)،أقول له ، أنا معك في فكرتك حين تقول :" ما يهمني في هسبريس هو التعليقات أكثر من المقالات و القصاصات" ، لأنني فعلا اعتبر هذه التعاليق - أو ما يعبر عنه بعض الدارسين بالهوامش أفضل من النص الأصلي – أحيانا - وتصبح بالتالي نصا إبداعيا مستقلا بذاته ، يحتمل القراءات، وهذا ما أراه في هسبريس - مع بعض الاستثناءات - وهي ظاهرة جيدة، وصحية..
إلا أن الاختلاف البسيط بين رأيينا، هو في تفصيلة صغيرة، والتي تقول فيها :"لأنها تمكّنني من فهم العقل المغربي؛ كيف يفكر، ينفعل .. و كيف يعلّق آماله، و على من و كيف؟"، هنا أيضا أنا معك، لو أن النص الذي بين أيدينا هو نص سياسي أو غير ذلك، لكن الأمر يختلف ، فأمامنا نص أدبي بكل المعاني، وقيمته في جمالية مبناه، أكثر من معناه، فلو خلعنا عنه أدبيته ، لن يبق منه شيئا.
اعرف أخي أنني هنا – في هذا النص-أتبنى مدرسة نقدية مغايرة لمدرستك، وذلك راجع لطبيعة النص الذي بين ايدينا.
ولنا عودة
تحياتي وتقديري

107 - الدحدوح الخميس 11 يونيو 2009 - 03:04
هاكم الدليل على ان التيس هو المقصود بهذه القصيدة النثرية للاستاذ منير والدليل هي هاته الاسطر المقتبسة من النص :
1-" أؤكد بدايةً أنني لم أوجه إليك من قبلُ خطاباً كما توهمتَ.ولا أخفيك أنني ترددتُ كثيرا في ذلك هذا اليوم."
2-يؤسفني أن تسخر من لغتي الباكية الغامضة الناعمة كما تراها.
3-أملك أنا من سحر الكلمات /وتملك أنت من عنف الألفاظ .
4-لماذا أردتني أن أسمي الأشياء بأسمائها .
5-سيدي المختفي في مكان ما.
كما انه لا وجود في النص لما يشير الى أن المعني هو بن لادن او ان المخاطب هو اوباما وان كان هناك تقمس لدور واقتباس لبعض المصطلحات من المعجم اللغوي السياسي للرئس اوباما الا ان الكاتب اعتمد اسلوبا أدبي يرتكز على الاشارة الغير المباشرة للمعني والايحاء والتشبيه وهي صورة جميلة أبدع كاتبنا في نقلها الينا والمتمتلة في الشبه الكبير بين الارهابي بن لادن والتيس أبي ذر .
ملاحظة :تعليقي موجه لمن يعتقد أن المعني هو بن لادن .
108 - layla الخميس 11 يونيو 2009 - 03:06
ماذا يا سيدي لم أكذب والدليل أمامك إقرأ التعليقات جيدا وبدون ذكر الأسماء ستجد من ينعته بالمغرور والمتخلف و الظلامي و آخرها التيس أظنني لم أستلهم هاته الألفاظ من وحي كلامي التعليقات أمامك ما عليك إلا أن تقرأها أما تعليقات أبي ذر أجدها معقولة و تمتاز بأسلوب مميز
109 - متطوع الخميس 11 يونيو 2009 - 03:08
يقول منير باهي في الأبيات الأخيرة من قصيدة "رسالة ألى السلطان":
ضاقت بمن منهم الشكوى شوارعنا وداسنا بحذاءِ الماردِ القَزَمُ
ضقنا بما فعل الأقزام في بلدي صرنا سبايا على الأقزام نقتسمُ
إذا المدينةُ مرعى فالرعاةُ هُمُ ونحن يا سيدي في رعْيِهِمْ غَنَمُ
وفي قصيدة بعنوان "أعنيه ليس عنه":
صباحُكِ مشغولٌ بلادي ولا شُغْلُ

وليلُكِ مكْتوبٌ محا فجْرَهُ الذُّلُّ

وبينَهُما يَحْيَى الطُّغاةُ بِجَهْلِنَا

فطُوبى لِطاغٍ إنْ طغى بيننا الجَهْلُ

هَبِي ذاكَ نَخّاساً ونحنُ عَبيدَهُ

أيعقِلُنا عَقْلاً وليسَ لهُ عَقْلُ؟

تُجِلّينَهُ فوقَ العِبادِ لأَصْلِهِ

ولمْ تسألي إنْ كانَ أَصْلاً لهُ أصْلُ

كفاهُ يَرى البيتَ المُدَوّرَ كَعبةً

يَرى مَنْ بهِ ربّاً على ربّنا يَعْلُو

يُقبّلُ أحْجاراً ويعبُدُ بعضَا

لها الأمرُ مِنْ بعدٍ ـ يَراها ـ ومِن قَبْلُ

كَفاهُ يُدلّي ريقَهُ مِنْ تزَلُّفٍ

بِذاكَ كفى فَضْلاً لِمَنْ عافهُ الفَضْلُ

تَمَرَّغَ بينَ القاصِراتِ فُحُولةً

وباتَ خَصِيّاً حيثُ سيِّدُهُ الفَحْلُ

وأعني الذي أفضالُهُ نَسْتَزيدُها

ولا فضْلَ مِنْ كَفِّ الذي زادُهُ البُخْلُ

تَعَلّمَ فينا كَيْفَ تُرعَى رَعيَّةٌ

كأنَا يتامى مَالَنَا دونَهُ أَهْلُ

تعلّم َ كيفَ الذّئبُ يَغْوي نِعاجَهُ

وكيفَ يَسودُ الأُسْدَ في الغابَةِ البَغْلُ

تعلّمَ كيف يُحْيِي يَأْسَنَا بِوُعُودِهِ

وما الذي يُحْييهِ مَنْ طبْعُهُ القَتْلُ؟

وكيف بنا يحيى وفينا مؤلّهاً

وكيف يُرى لوشاءَ في ظلمه العدلُ

فصارتْ له كلُّ الرِّقابِ مَطِيَّةً

وسارَ، على كلِّ الرقابِ لهُ نعْلُ

متى يا بلاداً تُدْرِكينَ بُكاءَنا؟

وقدْ فاضَ مِنْ طولِ البُكاءِ بنا السّيْلُ

أَذَا مَطَرٌ هذا الذي هالَ شَعْبَنا

أمِ العيْنُ عينُ الشّعبِ فاجَأَها الهَوْلُ؟

متى تَصْدُقينَ الوعدَ حينَ وعَدْتِنا

وينزِلُ حُلْماً راجِلاً مِنْ قولِكِ الفِعْلُ؟
ويبقى السؤال ماذا يضر شاعرا إن تغنى بملكه. اليس ملكه وملكك وملكنا شئنا ام ابينا؟
من انصار منير باهي

110 - amine الخميس 11 يونيو 2009 - 03:10

أريد منك أن ترجع إلى أرشيف تعاليقك وتتمعّنها جيدا , ستجدها مفرغة المضمون وتصبو إلى تشويه وتذميرصورة الكاتب لاغير , والكل يلمس عدائك المكنون للأستاذ منير . ولو أفصحت للهسبريسيين عن سر هذا الحقد ستكون مشكورا .
أما بخصوص هذا المقال فهو رسالة من أوباما إلى بن لادن , فكيف لك أن تفسر مقالا من منظورك الشخصي وتفرضه على الآخرين . أم أنك تعتبر نفسك ملاك منارة هسبريس المعصوم من الخطإ .
وأقول لك ليس من شأنك إن كنت كسولا أو غير ذلك . المهم أنني أحترم كل من يحترم ضوابط النقد البناء . واعلمْ أنك غير متمكن من أبجديات ضوابط النقد حتى . فشكرا على استكبارك وعدم مناقشتك إلا للأساتذة أمثالك . فبئس الأساتذة أمثالك .
وأخيرا " ديك الكاسيطة ديال السيتكوم امبارك أو مسعود َحّمضتيها " .
تحياتي أستاذي وكل القراء
الكسول أمين
111 - ابودر المغربي والغفاري يتنازعا الخميس 11 يونيو 2009 - 03:12
على خانة التعليقات اسفل مقال "الاحتقلال وجوج بغال!! لنورالدين لشهب نشب خصام بين ابودر الغفاري وتلميذه ابو در المغربي حول الاسم. وبدأ الغفاري المعركةباستعلاء وهو يرد على خليل.
أبوذرالغفاري:
عليك أيها الأخ أن تتوخى الدقة في الرد.وكان عليك أن تقول أبوذرالمغربي ولاتتركها هكذا (حرفية)[حافْية ].أظن أن الأخ أبوذرالمغربي جعل الخلط والتداخل في الأسماء نقيصة في هسبريس.أظن أن الأخ أبوذرالمغربي جعل الخلط والتداخل في الأسماء نقيصة في هسبريس.ولاأدري إن كان تقمصه لأسمي من باب الأعجاب والتقليد أم لأشياء أخرى يعلمهاولانعلمها؟
وكان رد ابو در المغربي رزينا:
إلى الأستاذ أبوذر الغفاري
أهلا و سها و مرحبا بأبوذرالغفاري
في ردك على أخينا خليل، تقول :
"عليك أيها الأخ أن تتوخى الدقة في الرد.وكان عليك أن تقول أبوذرالمغربي ولاتتركها هكذا (حرفية)[حافْية ].أظن أن الأخ أبوذرالمغربي جعل الخلط والتداخل في الأسماء نقيصة في هسبريس.ولاأدري إن كان تقمصه لأسمي من باب الأعجاب والتقليد أم لأشياء أخرى يعلمهاولانعلمها؟
أنا أجيبك يا أستاذي؛
1. صحيح أنا معجب بشخص الصحابي الجليل قائد الثورة و زعيم المعارضة ـ على حد تعبير محمد خالد في كتابه رجال حول الرسول ـ
2. هذا الإسم ملك عام لكل المسلمين شيعة و سنة على السواء؛
3. أنا كتلميذ فقط، فضّلت أن أكون "مغربي" حتى لا يتبادر لأولئك الهلكيين أكثر من الملك، أني جئت من الجزيرة العربية.
و بالتالي مشكلة ما أسميته "خلط" وقع و يقع على صفحات هسبريس، هو راجع لعدم التدقيق و إكمال قراءة حتى الإسم ! أحرى المضامين و العبر.
ألا ترى أيها الفاضل، أنني أذيّل تعليقاتي؛ كل تعليقاتي، ب أبو ذر المغربي، مع فصل "ذر" ب"أبو". سيادتك لا تفصلها
ألا ترى أيها القائد ـ الزعيم؛ أنك سبقتني على هذه الصفحات، و نوعية كتابتك معروفة مشهودة عند الجميع !
لا أدري إذاً ما يستفزّك؟ "الخلط" عيب من قرأ و ليس من كتب.
أقول لك صراحة : إن كان هناك حرج و قلق سأحدثه معك بالضبط؛ أو خلْط" سأوقع فيه إخواننا و أخواتنا الهسبريسيين و الهسبريسيات؛ الحاضرين منهم و الغائبات؛ أعاهدك يا أخي أني أنسحب بالمرّة و أجرّ معي إسمي ..
سجّلْ أنا أبو ذر المغربي
ثم جاء تدخل عادل الحسيمي الأمازيغي:
يا أبا ذر المغربي رغم شخبطتك الفكرية فوالله تعليقاتك أنفس عندنا،و طالما استفدنا من تعليقاتك،أما بعض الغاغة والهمج من لا يتقنون الا لغة السب والشتم فلا تلتفت اليهم..و أنت تثري المواضيع بتعليقاتك و تغنيها برؤيتك،اذن فان كان و لابد أن يغادر أحدكما فليترك الموقع "رجل الصحوة في المغرب" كما سمى نفسه يوما باسم مستعار آخر "zakariya" ههههههه، والا فان حجته ضعيفة و هو لا يقدم لنا شيئا..
و ما يدل على أن صاحبنا مكلخخخخ أنه في بادئ الأمر تعاطف مع مقصيدي في مقاله لماذا نرفض امارة المؤمنين ظنا من البليد أنه يتحدث عن مؤسسة الملكية،مع أن المقال كان يفوح علمنة و رفضه للدين كايديولوجية للحكم في المغرب كان واضحا كوضوح الشمس في رابعة النهار،نفش الشئ يقال على كوريط،ولله الحمد ففراسة أهل الحق قوية جدا،و قد استطعنا أنا و الدكتور ابن تومرت و عبد الله بوفيم أننستطلع اللاديني من أول كتابة له في المنتدى.
و ما يدل على لؤم هذا اغبي أنك يا أبا ذر المغربي دائما تصرح باعجابك بشخصه ثم انظر الى مكافأة اللئام، و هذا يذكرنا ببيت شوقي و ان أنت أكرمت اللئيــــم تمردا..و كل اناء بما فيه ينضخ.
لله درك تعتقد أنك قد تعلمت وأنت لم تصل بعد لعتبة العلم..
ما رأيكم أنتم؟
112 - أبوذرالجيلالي الخميس 11 يونيو 2009 - 03:14
فلقد توصلت اللحظة بمعلومات أنه يتدخل بأسماء مستعارة لكي يسبني ويمدح كتاباته ويشرحها. وهذه المعلومة من المقربين إليه وهاهي في بريدي وحين يأتي وقتها سوف أنشرها في هسبريس-.
أنشر أيها التافه.
113 - مغربي أصيل الخميس 11 يونيو 2009 - 03:16
سقطت في الفخ يا استاذ.
سعيت مل السياسي الذي يملك لسانا عربيا الذي يعد ثالث حكم الله لعبده،بكسر الحاء و فتح الكاف، ورزقه للعرب الذين أظهروا للعالم البلاغة في الكلام وصوروا الصحراي فردوسا على الأرض. كما رزق العقل للإغريق وظهر عباقرة الفلسفة و هي أولى الحكم، و ثانيها أيادي الصين، لتعم الفائدة، عودة للموضوع، قلتم تملكون الكلام هو يعبر و انت تكتب و خلفك محبي مخطوطاتك، لكن الغريب أن تمد يد مثقف ماسكة القلم للمختفي الذي لم تدل بصوتك له. أهي دمقرطة؟؟ يد المثقف في يد المنتخب ، صورة بدون تعليق . لأنها قديمة . شحال من واحد باع رسو رخيص - زمان العولمة - وهو يمر ضانا بأن رأسه مرفوعة ( و الكلمة لها أكثر من معنى) . إنها الهزيمة النكراء ، حين يتفق الاثنان ضاع الخارجون عن اللعبة. هذه الرأس المرفوعة التي تحمل في مخيلتها و ذاكرتها الجبن و العار لحاملها متكبراعن خلق الله، الذين لولا هم لما كان أي من يريدان الاتفاق على حساب المستضعفين في الارض.
أصبحت واضحا، كبرت فعلا، كما قلت لقدكبرنا يا بابا حتى وضعت يدي (الطاهرة) في يد ... أهي يد من تمنيت في مقالاتك أن يكون صديقك؟؟ لقد تكلمت يا يليتني لم أفهمك؟؟؟سامحك قتلاك فما أنت فاعل؟؟؟؟؟
المجموع: 113 | عرض: 1 - 113

التعليقات مغلقة على هذا المقال