24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | تفجيرات 11 مارس في مدريد والاسلام في أدغال بوليفيا

تفجيرات 11 مارس في مدريد والاسلام في أدغال بوليفيا

تفجيرات 11 مارس في مدريد والاسلام في أدغال بوليفيا

سبق أن تطرقت في مقال سابق للتبشير الاسلامي في المكسيك ،ولم يكن الموضوع الذي عنونته ب "الله في جبال المكسيك" سوى رصد تحليلي متواضع لبعثات نشر الاسلام في أمريكا اللاتينية معتمدا على معطيات أتاحتها لي زيارتي للمكسيك سنة 1998 في إطار وفد حقوقي ، ولم تكن تلك المعطيات التي أعادها الاعلام الدولي للواجهة سوى معلومات عن بعثات تبشيرية يقودها إسبانيين من غرناطة وتحظى بدعم مالي قوي من بعض دول الخليج والسعودية، وكيف أن أمير البعثة حاول إقناع زعيم الحركة الصاباطية المسلحة آنذاك بدخول الاسلام وإعلان الجهاد على شاكلة الشيشان، كما حاولت أن أنقل للقارئ كيف استطاعت هذه البعثة بعد 16 سنة من التواجد بإقليم شياباص الغارق في الفقر من استقطاب بعض المئات من الأتباع عبر توزيع الصدقات وفتح بعض الكتاتيب القرآنية وبناء مسجد في عاصمة الاقليم المكسيكي الفقير.

الخلاصة أن الحضور الاسلامي في المكسيك لم يتجاوز نقل صور نمطية عن الاسلام من حصير الكتاب وجلاليب أفغانية وحجاب القاصرات وربما حتى زواجهن.. هي الصور طبعا التي تمنع الانتشار الحضاري للإسلام واختلاطه بالثقافات وإسهامه في تطور البشرية، وهي الصور التي تخلق الحدث وتُنتج النفور من الاسلام والمسلمين، كما أنها تؤكد ارتباط هذه البعثات بأجندات أجنبية بعيدة كل البعد عن شكلها الظاهري كحملة تبشيرية بريئة هدفها نشر التسامح والتعايش والاعتدال.

الموضوع اليوم لا يتعلق ببرنامج وأجندة محددة ولا ببعثة قررت أو قرروا لها وُجهة معينة لنشر الاسلام، الأمر يتعلق بتداعيات اختلاط مواطنين ومواطنات من ثقافات أخرى بعضها قادم من عمق الأدغال الأمريكية، بمغاربة سقطوا في شباك التبشير الوهابي في حدود ما يسمونه بدار الكفر مع دار الاسلام، الموضوع الذي تصدَّر اليوم 10 مارس صحف اسبانيا (الباييس 10 مارس 2014 ) وأمريكااللاتينية يتعلق بقاصر مغربية عمرها 9سنوات مقيمة في حي أوسبيتاليت Hospitalet de Llobregatببرشلونة Barcelona رافقت صديق العائلة إلى قريته في أدغال بوليفياBolivia ، وتذكُر بعض المصادر الصحفية أن البوليفي تزوجها "على سنة الله ورسوله".

الخبر الذي نزل كالصاعقة في الذكرى 10 لتفجيرات قطارات مدريد يوم 11 مارس 2004 أثار من جديد النقاش عن الاسلام والمسلمين، وعن مقارنة الاسلام بالتفجير وبزواج القاصرات وبالجهاد وغيرها من الصور النمطية المنتشرة بقوة ، وغيّب النقاش عن مظاهر أخرى ميّزت الاسلام والثقافات التي تطورت وازدهرت في كنفه، الخبر علق عليه أحد الصحفين الاسبان بقولة اسبانية قديمة " إذا محمد لم يذهب إلى الجبل سيأتي الجبل إلى محمدSi Mahoma no va a la montaña, la montaña viene a Mahoma" ومفادها أن لاداعي لإرسال المبشرين لنشر الاسلام في مناطق نائية مادام سكان هذه المناطق يوجدون بيننا، وأنّ في المسلمين المقيمين في اسبانيا الكفاية لنشر مثل هذا الاسلام.

الصحافي من راديو لاكوبيRadio Cope التابع للكنيسة واصل تعليقه قائلا: " والوسيلة/الجريمة التي سهلت مأمورية إسلام هذا البوليفي هي تزويجه بالقاصر، تُرى كم من قاصرة تم بيعها مقابل اسلام آخرين من جنسيات أخرى؟" الغياب الغامض للقاصر منذ مرافقتها للمواطن البوليفي في شهر أغصطس 2013 واضطرار أهلها بعد انقطاع أخبارها لإخبار الشرطة بغيابها وبوجودها في بوليفيا ، ودخول القضاء على الخط مادام الأمر يتعلق بقاصر، وتعاون فرقة متخصصة من الحرس المدني الاسباني والسلطات البوليفية انتهى باسترجاع القاصر واعتقال الزوج المُفترض بتهمة اختطاف قاصر واغتصابها.

لكن الموضوع في عمقه لا يقف عند هذه الحدود، ويعود بنا لما أثرناه في الموضوع السابق عن الاسلام في المكسيك، الموضوع لايتعلق بما اقترفه البوليفي عن قصد أو بفعل التعبئة والتوجيه في حق القاصر، بل هناك مصادر من حي الطفلة تؤكد أن طرفا ثالثا أسلم على يديه البوليفي وتكفل بإقناع أب الطفلة القاصر بتزويجها للمسلم الوافد لما في ذلك من أجر عظيم يساوي أجر الجهاد بما هو نشرٌ للإسلام عبر رُبوع الدنيا. الموضوع في عمقه كذلك يمشي أبعد من الذي أقنع البوليفي بالاسلام والمغربي بتزويج ابنته القاصر للمسلم الجديد ، ويصل إلى الشبكة التي تنشط فيما يسمونه بدار الكفر وبمصادر تموليها من الخليج وغيره.

الخلاصة ـ إذا ثبتت صحة المعطيات التي نشرتها الصحف عن هذا الموضوع ـ أننا أمام مشهد لا يختلف عن نظيره في المكسيك (انظر مقال " الله في جبال المكسيك" بموقع الملاحظ) وغيره في بقاع أخرى، وأن الموضوع يصل في عمقه إلى أجندة يهدف أصحابها نشر الرعب والعنف ومن خلالهما السيطرة على العالم، أجندة انطلقت مع أفغانستان في مواجهة الاتحادالسوفييتي واستمرت في الشيشان وغيرها، وهي تضرب الآن في سوريا بقوة ومعها في كل اقليم "الشرق الأوسط الكبير"، والأكيد أن مصدرها لن ينجو من تداعياتها كما لم ينجو الغرب من إشعاعاتها السامة.

هي حرب الظلام ضد الفكر والتنوير، وحتما سينهزم الظلام.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - con pas raison الأربعاء 12 مارس 2014 - 16:35
هي حرب الظلام منك على الإسلام والتنوير، وحتما سينهزم الظلام. ما هو دينك يا إنسان
2 - khalid الأربعاء 12 مارس 2014 - 20:28
سينهزم هذا التيار الظلامي باذن الله , لقد نشروا الرعب والكراهية والتفرقة بين الناس , لقد سمموا المجتمع بالخزعبلات وبدا ينفضح امرهم , كيف لفقيه بدون عمل يملك سيارة من نوع 4x4 مع الامتيازات اخرى. كيف يفتوا للجهاد بينما ابنائهم يدرسون في احسن واغلى جامعات العالمية .
سؤال لفقهاء الظلام : لماذا لا تفتوا في انفسكم الاول ?
لماذا تبحثون دائما على الضحايا من الفئة المغلوب على امرها لاستقطابها واللعب بدماغها , كالظفر بالجنة وحور العين وووو ?
3 - Ali Amzigh الخميس 13 مارس 2014 - 14:40
أورد صاحب المقال المقولة معكوسة عن النبي محمد، ففي الرواية المتداولة أن خصوم محمد طالبوه بأن يأمر جبل عرفات بأن يأتي إليه، من باب المعجزة، فلما عجز عن تحقيق ذلك قال لهم "إذأ لم يأت الجبل إلى محمد، فإن محمد يذهب إلى الجبل"، ثم توجه إلى جبل عرفات.
4 - عدو الكفار وافتخر الخميس 13 مارس 2014 - 19:27
بسم الله الرحمن الرحيم
صبرا جميلا و الله المستعان
الى الرد 3 -Ali Amzigh
لما لا تناقش الافكار بالحجة و الدليل الدامغ بدل الاسائة الى سيد الخلق اجمعين رسول الله المصطفى صلى الله عليه وسلم ففي علم النفس يقال ان من يعجز عن تثبيت قوله على الواجهة يعكسها في شخصه
الان فهمت لمذا نحن امة متخلفة كيف لا وامثالك يعيش كالسوسة و الجرثومة التي تغني ولا تسمن من جوع لا ثقافة لا ابداع لا ابتكار كل ما يهمه هو النزوة الجنسية و اشباع رغباته الحيوانية وكانه خلق لاجل ذالك وذا اقتضى الامر يخالف الكل في الكل من اجل لا شيء وهذا قمة الطرافة و الشفقة
ابتكر لنا شيء يا بشر بدل ان تسب وتشتم و المصيبة العظمى انك تشتم وتستفز الاخرين بجهالة ودون وعي
هل تعلم ما الذي قدمه الاسلام للعالمين .انصحك بقراءة كتب التاريخ حتى الغربية منها لكي تفهم وتعي ما تقول لولا حضارة اسمها الحضارة الاسلامية ما كان للعالم الحديث ان يوجد اصلا كل ما في الامر هي ان عجلة التاريخ خدمتهم وشخصيا تفاجئت احد المرات حينما علمت في احد الحصص الدراسية ان Algorithmالتي لا يوجد رياضياتي حاليا الا واستعان بها صاحبها هو الخوارزمي المسلم ابتكرها في القرن 9م
5 - Ali Amzigh الجمعة 14 مارس 2014 - 11:08
صاحب الرد 4
- إعلان نفسك "عدوا للكفار" ليس مدعاة للفخر، إنه فقط عنوان على الجهل وضيق الأفق، ورفض الاختلاف والخوف من الآخر.
- حاول أن تفهم أن في العالم أزيد من 6 ملايير نسمة، ليسوا ملزمين بأن يفكروا مثلك.
- ليس في التعليق رقم 3 "جنس" ولا شتم، على عكس زعمك، الذي لا يخرج عن هلوسات "الفكر" الظلامي.
- رواية محمد والجبل متدوالة في التراث الإسلامي، بصرف النظر عن مدى صحتها التاريخية، وشخصيا أعتبر أن محمدا تصرف بشكل إيجابي، لأنه كان بشرا، ولم يدع أن له معجزات خرافية من هذا النوع.
- المعارف المعاصرة نتيجة لتراكم التجربة إلإنسانية كلها على مدى قرون، ساهم فيها المسلمون، عندما كانوا منفتحين على الآخر، المختلف والمغاير، وقبل أن يسقطوا في الجمود والتكلس الفكري، والجهل المقدس، بتعبير المفكر الراحل، محمد أركون.
- "شكرا" على النصيحة بقراءة كتب التاريخ، وأنا أنصحك بتدقيق مفهوم التاريخ، وأنصحك أكثر بتحسين مستواك في اللغة (يقال إحدى المرات، وليس أحد المرات، وإحدى الحصص، وليس أحد الحصص...)
Cordialement
6 - جمال الجمعة 14 مارس 2014 - 17:40
يا عالم كل الناس مسلمون مصداقا لقوله في كتابه ( وله أسلم من في السماء والأرض طوعا وكرها..)
ليس بامانييكم(أتباع رسالة محمد ص)ولا أماني أهل الكتاب من عمل .....
نحن من يسمى (بالمسلمين) والإسم الحقيقي أتباع رسالة محمد ص -لأن في الحيققة كل من آمن بالله واليوم الآخر فهو مسلم وهي اشياء أعطيت للناس :قل لا تمنوا علي إسلامكم بل الله يمن عليكم أن هداكم للإيمان...الكتاب- نختلف عن الأخارين فقط بالشعائر (صلاة صيام حج زكاة) والشرائع ونتفق على القيام التي هي منبعها الفطرة وهي التي أكد الله عليا في المحرمات بصريح العبارة (حرّمت) ..قل تعالوا أتلوا ما حرم الله عليكم ........الكتاب فالناس كل الناس تحرم القتل والناس كل الناس تحرم أكل مال اليتيم ........
كل الناس مسلمون ونحن مسلمون نتبع الرسالة المحمدية وكفى ولله الحمد.وكل الناس إخوة لنا في الإنسانية والإيمان بالله واليوم الآخر باستثناء من كفر وله الحق في ذلك .
7 - عدو الكفار و افتخر السبت 15 مارس 2014 - 14:07
بسم الله الرحمن الرحيم
الى الرد 5
والله اني لافتخر كوني عدو للكفار فمن يعادي الله و رسوله و اللذين امنوا لا يستحق سوى العداوة و الكراهية فقط خاصة المرتدين عن الاسلام منهم فهؤلاء اسوء حتى من البوديين و عبدة الصليب ..
بالنسبة لعدد و التعداد السكاني الذي تتحدث انت باسمهم وكانك موكل لهم ما ادراك انهم على حق او على باطل اوبحث في قلوبهم و استطلعت رئيهم تتشدق بالعقلانية وانت بعيد عنها كبعد السماء عن الارض
هاته الرواية غير موجودة وحتى ان وجدت فاسنادها ضعيف او من الاسرائيليات عليك ان تتبين قبل تكتب شيئا
الحضارة الاسلامية قدمت للعالم مثلا يحتدى بها في الرقي و الازدهار المعرفي و الثقافي لاكن الاهم من كل هذا انها كانت مستقلة بذاتها لا حاجة لها ''للاخرين'' لكي تبين لها الصحيح من الخطا فالمسلمون قدوتهم هو رسول الله صلى الله عليه وسلم ودستورهم هو القران الكريم لا يضر و لا يؤذي الا انصار الطاغوت و الشر العقيم كنا نصنع سلاحنا و دوائنا و غذائنا بعرق جبيننا على عكس ما يحصل الان بعد تسلط العلمانية عبيد الغرب على سلطات و مقدرات الامة الاسلامية وخروج الرويبضات الى العلن بعد خفاء وغياب طويل ...
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال