24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4006:2513:3917:1920:4322:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. "طنجة المتوسط 2" .. مشروع ملكي يعزز التعاون المغربي الأوروبي (5.00)

  2. مطالبة بمساءلة "تجزئة سرّية" في جماعة بلفاع‬ (5.00)

  3. جمعية: قطع الطريق يُفسد الأفراح في أمسمرير (5.00)

  4. الزفزافي يهنئ "محاربي الصّحراء" بالنصر في رسالة من سجن فاس (5.00)

  5. تكريم تلميذات متفوقات بـ"دار الفتاة" في ابن أحمد (5.00)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي

مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي

مضاجعة العُهر لا تحتاج إلى وضوء بل إلى عازل طبي

إلى كاتب مقال "توضـّأوا ثمّ هاجموا الجزائر!" في "الشروق" الجزائرية، يوم: الأربعاء 26 مارس2014

كعادتها وسواء تحدثنا أو سكتنا يصلُنا عُهرها وخُبثها ذاك الذي لا يحتاج فقط إلى إغلاق الأنوف والآذان وكل الحواس لعدم إيذائها برائحتها العفنة، ولكن إلى مُلطف جوّ صافٍ كما هي طويتنا نحن المغاربة الذين فتحنا ذات معارك ضد الاستعمار أرضنا وديارنا لأجدادهم، بل وسلّحناهم ووقفنا إلى جانبهم وقفة الرجال، وليسأل من أراد وثائق التاريخ !

هي كذلك أبواق الدعاية القادمة من الجارة الشرقية، التي كان منتظرا أن يثيرها ردّ ممثل المغرب بمجلس حقوق الإنسان الأممي بجُنيف، على ادعاءات "ممثلهم" الذي خص كل تدخلهم أمام المجلس للتهجم من جديد على المغرب وعلى سيادته على صحرائه، بورقة حقوق الإنسان المفترى عليها من طرف جنرالات قصر المرادية بالجزائر.

وكعادتها دوما فإن مصطلحات "المخزن" و"الشعب الصحراوي"، و"المخدرات" المغربية، احتلت الأولوية في منابرها المأجورة والمعبأة مسبقا في دهاليز ثكنات العسكر لتضليل الشعب والضحك على الذقون، في مقابل تغييب ما ينفع ويهم الشعب الجزائري الشقيق المغبون في حكامه إلى درجة تفقيره وتهميشه وهو الجالس على أراض تزخر بالثروة النفطية، التي تذهب عائداتها من العملة الصعبة مباشرة إلى حسابات الجنرالات بالبنوك الغربية.

وكعادتي دائما أجزِم منذ البدء في تتبع أو قراءة ما يصدر من جديد عن أبواق دعاية الثكنات، مِما يوصف بمقالات أو برامج، بأن الذين يقومون بهكذا وظيفة "عازل طبي"، مِن الجزائريين، لتلهية الجزائريين عن قضاياهم الحقيقية، لا يحتاجون ولا يستحقون الرد، بل وحتى قراءة أو تتبع ما تصنعه لهم أيادي المخابرات والعسكر، ليتقمصوا بهم وعلى حساب "مروءة" مَن يدعون أنهم صحافيون أو كتابٌ، وظيفةَ "الإعلامي" المضلّل لشعبه ولوطنه؛ ولكني كمغربي تستفزني مثل هذه الادعاءات فأجدني أكتب لأٌقول..إننا هاهنا لكم بالمرصاد حتى وإن كان كلامكم عُهرا !

كان أحرى بكاتب المقال، أو بالأحرى، بمنتحله بعدما صاغه وصنعه له "سيدُه" في عتمة الثكنة، أن يتحلى بقليل من الرجولة، حتى لا نقول المروءة، ويهتم هذه الأيام -تحديدا- بما ينفع شعبه وأمته، التي ابتُليت بأشخاص لا يريدون مغادرة كراسيهم، حتى وإن كانوا مرضى (شافاهم الله وحاشا أن نتشفى)، ويقدم متابعة إعلامية إذا لم تكن لانتقاد مرشحي الرئاسة، ومنهم صاحب "العهدة الرابعة"، عبد العزيز بوتفليقة، فعلى الأقل تسليط الضوء على الجو الباهت واليائس والبائس والبئيس الذي تُخاض به الحملات الانتخابية الرئاسية، بسبب عزوف الشعب وتذمره من لُعبة باتت ممسوخة كأصحابها ومُدبريها الممسوخين على كراسيهم دون أن يجعلهم مسخُهم يخجلون ويغادرون !

كان أحرى بك يا هذا أن تلتفت إلى جنوب الجزائر العاصمة حيث توجد ولاية غرداية، أين تشتعل نار فتنةٍ طائفية أيقظها نظامُ العسكر كبؤرة أخرى لتلهية الشعب من أجل تمرير الرئاسة ستكون الرابعة لطاعِنٍ في السِن بل لشبيه مَيت يخوض انتخابات رئاسية بالمراسلة، في سابقة في العالم بأسره..

كان أحرى بك يا هذا المدفوع من مؤخّرتك، من قِبل أصحاب الثكنة، أن تلتفت إن كان لك حسٌّ وطني طبعا، إلى منطقة "القبايل" الأمازيغية "المشتعلة" منذ سنين عديدة، بسبب سياسة "الميز العنصري" التي ينهجها نظامك "غير المخزني" -طبعا- (وطوبى لنا بمخزننا الذي يوحّدنا ولا يُفرقنا)، وهي السياسة التي جعلت إخوتنا الأمازيغ هناك يطالبون بتقرير المصير.. فأين هي المبادئ المفترى عليها من طرف نظامكم العسكري والتي تجعل أطماعه وأحقاده علينا –نحن المغاربة- يشهرها طمعا في أقاليمنا الجنوبية التي يريد أن تصبح، تحت يافطة "تقرير المصير" تلك، ذات يوم، إقليما تابعا له يعبّد الإطلالة على المحيط الأطلسي ! !

عنئذ فقط كُنت ستجد من يصدقك من بني جلدتك ويصفق لك على كتاباتك بعدما يقرأها..ويطمئن على مستقبله لأنه أصبح له كتّاب وصحافيون !

استفزازات عُهر الكلام ودعارته بل ودعارة حتى كاتبه، تجعلني كرُجل مغربي حُر أن أستأذن القارئ الكريم لأمتح من نفس معينكم، ولأنبش في نفس قواميسكم، للرد على ما تدعونه من سُفه الكلام وأحطه، ولذلك فإن ليس بالتوضّؤ تُضاجعُ العاهرة وخاصة إذا كانت غير محترمة وقبيحة وفيها شيء من الأذى، ولكن تُضاجع –إن كان ولا بد- باستعمال "عازل طبي" يكون في مستوى اللحظة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - روح المغرب الأربعاء 26 مارس 2014 - 17:23
لك كل الاحترام والتقدير يا قاهر القذائر
2 - magharibi الأربعاء 26 مارس 2014 - 17:46
Merci monsieur EL YAZiDi de cette article tu a grandi dans mes yeux parce que tu a dit ce qu'il fallait dire même si je demande qu'il soit plus fort la prochaine fois. Je suis fière d'un jeune qui a le vrai sang marocain qui coule dans ces vaines .nous savons parfaitement que dieu et la géographie à voulait que nous aurons un voisin a sa tête des agents sales qui n'ont comme problème que le maroc ( le peuple algérien que nous respectons n'a rien avoir avec ses voleurs des richesses de ce payé) comme autant que j'ai le sang BERBÈRE dans mes vaines j'espère qu'un jour proche mes frères des kabayles auront leurs indépendance
3 - عدو الاعداء الأربعاء 26 مارس 2014 - 17:55
الله يرحم لك الوالدين فهاد النهار! عاش المغاربة الاحرار والخزي والعار لعديمي الاصل ولقطاء التاريخ. انشر والله يرحم الوالدين حتى انت.
4 - أصيل نور الدين الأربعاء 26 مارس 2014 - 18:01
نبارك للمغرب وجودكم بين أبنائه البررة الوطنيين الغيورين على دينهم بتنزيهكم ﻷوضوء في إتيان العاهر الناتن و تقديمكم ﻷعازل الطبي كبديل يﻻئم أﻹثم عند إرتكابه.ﻻ يهمنا كما تفضلتم ما هو آت من تكنة في الجزائر و محرر بﻻ شك لكراهة رائحته من وسط تجوب جوانبه عاهر.
5 - MIDO الأربعاء 26 مارس 2014 - 18:39
!!bravo NOUR
Je me suis senti à l'aise qd j'ai lu votre excellent chronique...j rien à dire!!!bravoooo
6 - med الأربعاء 26 مارس 2014 - 18:44
فعلا أصبت التعبير، ولكن لا حياة لمن تنادي، لاحياة لمن خان وطنه، وهذا النكرة وأمثاله خانوا الجزائر الشقيقة، وحتى يستمروا في نهب ثروتها، لابد من اختلاق. ملاهي للشعب البئيس مثلما. اختلقوا. مشكل الصحراء. المغربية التي استطاعوا بها الهاء الشعب واستحماره لما يناهز الأربعة عقود، ولكني أزف لشعب الجزائر الشقيق أن بوادر فجر جديد قد لاحت في الأفق، وتأكد يا شعب المليون شهيد أن المغرب يهمه ازدهارك وتطورك ومصيرك. ولن يذخر جهدا لكي تحقق أحلامك في التنمية الشاملة وإعادة شريان الحياة لعلاقة. الشعبين الأخوين
7 - RHITO الأربعاء 26 مارس 2014 - 19:17
السيد نور الدين اليزيد , أشكرك على ردك على الاوباش الغدرة , هكدا الردود , في مستوى الاستفزاز الدي لا يطالنا منهم بلا ملل أو عياء .نعم كيف لواسعة المخارج أن ترمينا بدائها وأمراضها ؟ ليرجعوا الى تاريخهم الجديد العهد ليروا أن المغرب كان امراطوريو تصل الى اعماق افريقيا , بينما ثن انشاء الكيان الجزائري الحالي مند 48 سنة تقريبا . لا قياس مع الفارق يا اوباش فرنسا .
الشعب الجزائري سيبقى بمعزل عن طرهاتكم ونعلم علم اليقين أننا كشعب مغربي والشعب الجزائري لابد لنا من فضحكم وتعريتكم , لقد بدأ العد التنازلي فلم يحدث يوما أن هاجمناكم بالكلمة والفعل وها نحن بطريقة محتشمة الى حد الساعة نطرحكم أرضا ونمرغكم في كل المحافل الدولية وحتى على الورق المكتوب .
سبحان الله في خلقه , تزورون التاريخ والجغرافية وترشحون رجل آلي الى رآسة الدولة , تكدبون ولا يرمش لكم جفن ... أناس خبثاء لم يعرف لهم التاريخ ندا .
قهرناكم في حرب الرمال وأمكالا 1 وأمكالا 2 ونحن الآن فوق أرضنا نمشي مرحا وفرحا ولكم أن تنفدوا الى أقطار السماوات ان اردتم رؤية حبات رمالنا هناك اما الأرض فلا ممر لكم منها ونحن لكم صامدون فبدروا الدولار بسخاء هه
8 - allal الأربعاء 26 مارس 2014 - 19:36
c est la fin de leur propagande ridicule et les algeriens commencent a voir clair et comprennent que leurs affaires internes n auront que des solutions internes, et qu impliquer le maroc dans leurs affaires ne feras que reculer la solution chez eux,la bande de militaires et de leurs commis corrompus n ont pas honte au point de donner des lecons de droits , eux qui ne tolerent meme pas que le peuple parle de la santé de la marionnette,leurs fin est venue par la force des choses
9 - امين الأربعاء 26 مارس 2014 - 21:53
لا فض فوك ياسي نور الدين ، وشكرا لك على غيرتك على وطنك، مؤاخذتي الوحيدة عليك لغوية صرفة، والأمر يتعلق باستعمال لفظ _هكذا_ بدل هذه ،في الفقرة الرابعة من مقالك -يقومون بهكذا وظيفة-وأخشى أن ينتشر استعمال هذه الكلمة في مثل هذا الموضع،وتضيع فصاحتنا اللغوية بشيوع مثل هذه الأخطاء
10 - مغربي من القاع الأربعاء 26 مارس 2014 - 22:07
عجبا لك ايها الجزائري .الا تستحي يا اخي .تهاجمون المغرب والمغاربة في المحافل الدولية وتنادون بحقوق الانسان وتنسون انفسكم وانتم ابعد الناس عن حقوق الانسان .ما قاله السفير المغربي هو الحق .فلماذا تهربون من الحقيقة .والى متى .هل النظام الجزائري يحترم حقوق الانسان في الجزائر .فغير ما مرة قلنا لكم ان بيتكم من زجاج فلا ترموا الناس بالحجارة .وانكم اناس بعيدون عن الحوار الحضاري ,متشنجون ,عصبيون و مزاجيون .تنزعون الى السب والشتم بسرعة .وتتركون انطباعا سيئا لدى محاوركم .لاحظت هذا مرارا وغير ما مرة لدى المسؤولين الجزائريين .تعلموا ادب الحوار والمناقشة الحضارية والديمقراطية .فعهد محمد بوخروبة واحمد بن بلة قد ولى .لم تاخدوا من الفرنسيين سوى اللغة .لكن كم تمنيت ان تقلدوهم في اشياء اخري نبيلة وحضارية .الا تستحي ايها الجزائري عندما تقول :فلتتوضاوا قبل مهاجمة الجزائر .والله ينعل لي ما يحشم والله يعطينا وجهك المقزدر لي ما عندو علاش يحشم وباز .من كان البادىء في مهاجمة الاخر .كلام زنقاوي منحط وبذئ يبعت على التقزز .يعبر عن مستوى صاحبه .
11 - مومو بوخرصة الأربعاء 26 مارس 2014 - 23:38
ردة الفعل الشروقية سببها انهم الفوا تهاون الديبلوماسية المغربية و الفوا ان يسرحوا و يمرحوا وحدهم،الآن احسوا بتغيير في اللهجة و لدلك اصابهم التخبط و الهلع، و ما فعله سفيرنا في الامم المتحدة هو شيئ ضئيل امام ما ينبغي ان يكون،يجب عدم الكف عن فضحهم اطلاقا و لا ينبغي التواني عن مهاجمة الحركي و لو استكان هو،سياسية رد الفعل مخزية و مخجلة،المغرب هو الدي عليه ان يفضحهم لانهم هم من يحتلون ارضه فكيف يكتفي برد الفعل،على الشروق المظلمة ان تتعود على الفضائح و ما هده سوى البداية
12 - محمد المغربي الأربعاء 26 مارس 2014 - 23:38
واما الذين في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا هؤلاء يرد لنا الخير الذي قدمه المغرب لهم بالشر ولكن المغاربة فيها رجال فيها شرفاء فيها حكماء فيها حفظة كتاب الله عز وجل فيها اناس يعرفون من اين تأكل الكتف اما اهل الحقد والضغن فدعهم يموت خنقا لا تجب على الجاهل بجهله ولا تناقشه وانما خير اجابته السكوت اللهم اهدهم ورد بهم الى صرطك المستقيم ومن اراد فتنة لبلدنا اللهم افتنه في بدنه واهله واولاده والله المستعان
13 - NABIL ALAOUI الأربعاء 26 مارس 2014 - 23:44
وأخيرا وُجد من إعلاميينا من يفضح خبث و قذارة دور الدعارة الإعلامية الجزائرية ويردُّ علهم بمثل بضاعتهم العفنة فقد ولاّ زمن الإحسان لم أساء ألينا من الآن فصاعدا أصبح لزاما على كل مغربي حرّ أن يردّ بالمثل بل وبأكثر من المثل على كل ناعق من الإعلاميين الجزائريين بل و أكثر من ذلك لم يعد علينا بعد الآن انتظار أساآتهم حتى نردّ عليهم بل وجب علينا مبادرتهم بالإساءة حتى يعلمو أننا لهم بالمرصاد فلعلّ هذا الأسلوب يؤتي أكله مع هؤلاء الأنجاس
14 - Amin Federer الأربعاء 26 مارس 2014 - 23:47
هناك لوبيات تسعى الى اثارة المشاكل بين المغرب و الجزائر
لكم المغاربة او الجزائريون لا يفهمون هذا
هذا الطريق قد تؤدي الى حرب لا تحمد عقباها
بجب ان نسعى الى التاخي مع الجزائر
ولينا بحال الدراري الصغار حشوما هادشي والله
15 - coolio الخميس 27 مارس 2014 - 02:09
العاهرة لا تضاجع ولا تعاشر سواء بالوضوء او بالعازل الطبي او غيرهما لفجرها ونتانتها وقبحها، العاهرة المصرة على عهرها والمتعودة عليه تعامل بالقمع والقسوة والشدة لضررها الكبير على البلاد والعباد...ولنا في اسلوب السيد عمر هلال افضل مثال في كيفية التعامل مع هذه الكائنات المضرة.
16 - Hafez Mohamad Omar الخميس 27 مارس 2014 - 08:12
قال تعالي (ولكم في رسول الله أسوة حسنة) وقال (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين) وقال سيدى رسول الله عليه أفضل الصلاة وأزكي التسليم " المسلم من سلم المسلمين من لسانه ويده). الأخ/ اليزيد: العالم العربي من الخليج الي المحيط يئن تحت وطأة حكام سلطهم الله علينا بما كسبت أيدينا. وهذه حقيقة لا ينكرها أحد منا. وأنت تعلم يقينا أن انظمة الحكم في الوطن العربي انظمة ظالمة فاسدة جائرة لاتحكم بكتاب الله وسنة رسوله. والمغرب والخليج والسودان...الخ دائرة في نفس الفلك.
فعلينا أن نقول الحق أولا. ونقارع الحجة بالحجة. ولانجاري من سفه وتسفه علينا أسوة بسيدي رسول الله عليه صلوات ربي وسلامه عليه. ولا تغمض عينيك عن عيوبك لتبين عيوب الآخرين فكلنا عيوب.
(فإذا أتتك مذمتي من جاهل.....فهي الشهادة لي بأني عالم).
لا أطيل أكثر لأكتب ما يكون سببا في عدم نشر ما كتبت لأن أصحاب الصحف والمجلات هداهم الله يخافون الحكام ويرضونهم ولايخافون خالق الحكام. وهذه هي مصيبتنا ولا حول ولاقوة إلابالله العلي العظيم لذا نتلاسن ونتناطح كتناطح الحمر ونحسب انا نحسن صنعا.أمسك عليك سانك وأحسن في من عاداك ومن يحبك واعبد إلاهك يود(اي دائما أبدا)!!
17 - أحمد الخميس 27 مارس 2014 - 08:54
لقد أشفيت غليلي في هؤلاء الغدرة..بالفعل أعرفك جيدا أيها الصحافي المحترم والكبير الذي يعتبر قلمه من أرقى وانقى الأقلام..وأعرفك كذلك جيدا نزاهتك..ولذلك فغنك اعتذرت واستأذنتك قراءك في استعارة أسلوبهم الذي يخدش الحياء عندما لا يكون في مقامه..أحييك اخي نورالدين اليزيد وأشد على يدك بحرارة لهذه المقالة الرائعة..الله يكثر من أمثالك وخلاص!!
18 - الازماني محمد الخميس 27 مارس 2014 - 13:45
نشكرك على هدا الرد الدي يشفي الغليل.لكن هيهات لشردمة المرادية ان تتعظ...
19 - Le Sahara Marocain الخميس 27 مارس 2014 - 15:47
Bravo,C'est comme ça qu'il faut leur parler, or ils ne comprennent que ce langage. la métaphore est bien placée. L'arme de la prostituée est le mensonge:il lui permet d'exercer son péché et l'arme du pouvoir algerien est aussi le monsonge:il lui permet d'induire l'opinion publique en erreur, donc les deux fonctionnent de la même façon. Comme dit le proverbe marocain:" frappe la prostituée jusqu'à ce qu'elle tourne, ce qui a dans sa tête ne changera pas". Et à ce titre, je tiens à rappeler que l'utilisation d'un préservatif lors d'une relation (Wallah yahfad) avec une prostituée est impérative, non seulement pour éviter de chopper un microbe, mais aussi pour éviter d'avoir des enfants illégitimes, c'est à dire des bâtards. ....
20 - jaralwadi الخميس 27 مارس 2014 - 16:11
الى صاحب الرقم 7 العز اخويا rhito راك فرجتي عليا اخويا دخلت لدار كاعي بلمشاكل ملي قريت تعليق ديالك على هد الموسخين دحكت افرحت حيت شفت الغاربة كلشي كايغيرو على بلدهم ماشي بحال خوتنا الجزئرين مخلين بلدهم فيد المجرمين الماكرين الجبناء.
21 - مغربية و أفتخر و لمعجبو ينتحر الخميس 27 مارس 2014 - 16:19
أكره شيء اسمه الجزائر و لا أطيق سماع هذه الكلمة
22 - dounia.abdedine الخميس 27 مارس 2014 - 17:59
vraiment rien a dire monsieur bravo bravo très bn expression
23 - karim albakkali الخميس 27 مارس 2014 - 18:06
شكرا لك يا اخي على غيرتك لبلادك،هكذا يكونون المغاربة الاصليون الاحرار.
24 - Mohamed Houbayeli الخميس 27 مارس 2014 - 18:26
Pour la première fois , je trouve un journaliste Marocain aussi fort et explicite , et qui exprime en nom de son peuple les vraies expressions qu'on souhaite transmettre à ce maudit monde Algérien qui ne rate la moindre occasion pour agresser Notre précieux Royaume du Maroc , merci encore une fois !
25 - مراد الجزولي الخميس 27 مارس 2014 - 18:30
ا خي ان القافلة مارة والكلاب تنبح لا يهمنا ما يقولون بل يهمنا ما الذي سنفعل ان هؤلاء عقبتا في وحدتنا كامة وشعب واحد لم يعد الزواية تلعب دورا في توحيدنا لقد جاء الوقت لابد علينا من مواجهت الاعداء باسلوب اخر والله اعلم لا تكثروا الكلام ان السكوت حكمة
26 - السلم الخميس 27 مارس 2014 - 19:17
الخلاف المغربي الحزائري لا وجود له إلا في عقلية السياسيين...أ
أما الشعبين فإخوة في الإسلام أولا و قبل كل شيئ.و لا ظغينة بيننا.
و لهدا السبب لا يريدون فتخ الحدود حتى لا تنفظح ألاعيبهم القدرة المستوردة من الغرب.
فسحقا لأعداء الإسلام.
27 - azar الخميس 27 مارس 2014 - 20:34
je suis un algerien, et je considere ce chiffon d'el chourouk comme porte parole de ceratian clochards dy systeme algerien, ce chiffon n'attire pas l'intention des vrais algeriens illuminés, si tu veux lire la presse algerienne, tu n'a qu'a jeter l'oeil sur les autres .des mafieux de systeme merci
28 - khadija الخميس 27 مارس 2014 - 21:45
الله اهدي المغاربة والجزائريين راه حنا مسلمين اتقوا الله
29 - أخوة في الإنسانية الخميس 27 مارس 2014 - 22:03
لقد سئمنا من مثل هكذا مواضيع ، كفاكم زرعاً للحقد و الكراهية بين الشعبين ! أ
30 - عادل عبد الله الخميس 27 مارس 2014 - 22:12
اولا جريدة الشروق الجزائرية من الجرائد الصفراء المغمورة ويعمل بها فريق من ..... الصحفيين الذين لا قيمة لهم في المجال الصحفى ؟؟؟من رئيس تحريرهم الذى وافق على نشر هذا الموضوع ولم يعقب لأنه من نفس ماركة السفالة والأنحطاط ؟؟؟؟مرورا بالمحررين المتخصصين في الدناءة والأخبار المفبركة واغلبهم مجهولين النسب ؟؟؟؟والراعى الرسمى لبيوت الدعارة ولا مؤاخذة التعريص؟؟؟؟ثانيا شفيت غليل كل نفس غيورة على المغرب باسلوبك الخارق الحارق وهذا اقل ما يجب !!!وأخيرا لاوجه للمقارنة بين سماء المغرب وارض الجزائر؟؟؟؟شعب متوقف فكريا منذ استقلاله عام 1962م وحتى الان !!!ولا غرابة في ذلك ؟؟والمثل بيقول العيب من اهل العيب مش عيب ؟؟؟واحسنت الرد واصبت والبادى اظلم !!!!
31 - مغاربي الجمعة 28 مارس 2014 - 03:42
الى كتاب الردود .ارى ان استجابتكم للعدوانية و استساغتكم للتصعيد اقرب منه الى للوؤام .و استشراف غد المصالحة و التآخي .و للتذكير فقط الجزائر لا يوجد بها شبر محتل كجارتها التي يستجيب اهلها للعنتريات العقيمة من معدن (بردتي قلبي) و للتذكير دائما ليست الجزائر التي تتباكى من اعلى سلم السلطة على فتح الحدود .و ليست البلد الذي يستبيح فيه خنازير الخليج فروج النساء و دبر اشباه النساء و من لا يصدقني فليقم بزيارة بسيطة لفنادق و ملاهي مراكش .
32 - Meknassi الجمعة 28 مارس 2014 - 18:01
Au No 31 : Vous avez le bonjour de Mr Baroche, qui filmait les mineurs du pays des MAHGORS que vous êtes pour une poignée d'euros. Dans la caserne à ciel ouverte de ta junte, on n'a pas besoin d'aller dans des endroit hupés, comme Marrakech (Il y en a pas de toute façon, c'est un pays sale, pourri que le monde entier fuie) pour constater le nomdre de bordels qui pilulent dans tous les coins de la ferme de ta junte. Ne parles pas d'honneur, on sait tous ce que les fantassins français ont fait de vos ancêtres FEMELLES. À bon entendeur ....DÉGAGES!
33 - احميدوش أحمد السبت 29 مارس 2014 - 05:10
لقد تراءى للكل ذي بصيرة ان اعلامي الشروق الجزائرية يزجرهم رواد الثكنات العسكرية . بالتخويف والتهديد كالدابة الحرون. التي يهددها السوط
من جانب . ويلوح لها الطعام من جانب. فتستوي على الطريق . داوموا الانحراف الى حد الجانبين. اذ لايحدث الانحراف الامن حالة عارضة موقوتة لمصاب بالسكر أوالكباد.. لايكادوا ينجوا في دلجة الخوف . أسرفوا في رهبتهم دون أن يطمئنوا لنجاة . فقد نظروا الى طريق الحرية فرأوه مظلما وعرا . فقطعوا عنه طرائق مرسومة من قبل الجنيرالات. وعكفوا على مادتها وحدها. لايسمح لهم الخوض في أي شيء قبيل الاستئذان وأختيار الالفاظ ..
يحملون على كواهلهم أحمالا مبهضة من الافتراءات التضليلية . فاندفعوا غير مبالين . يمددوا في الأكاذيب المغلفة بالشنار الى حد الغلو . يشنأون ألابرياء. وصاروا يرمونهم بما يخل بمروؤتهم ويقدح في عفتهم. بالدعايات العارية من الدلالة .ارضاء لدببة الثكنات وثعالبها .
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

التعليقات مغلقة على هذا المقال