24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. حقوقيون يطالبون بإعادة التحديد الغابوي أمام "جوْر الرعاة" بسوس (5.00)

  2. تقرير يُوصي المغرب بالابتعاد عن نظام الحفظ والتلقين في المدارس (5.00)

  3. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  4. الشوباني: الخازن الإقليمي للرشيدية يعرقل التنمية (5.00)

  5. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

قيم هذا المقال

1.86

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | الحضارة بين الدين والإلحاد

الحضارة بين الدين والإلحاد

الحضارة بين الدين والإلحاد

الإلحاد في حد ذاته أكبر جريمة يرتكبها الإنسان في حق ربه وخالقه، وفي حق الحقيقة نفسها. ولا يقل جرما عن الإلحاد، التبجح به، وتزينه ومحاولة ربطه بقيم العلم والرقي والتحضر، ورمي الإيمان وأهله بما هو عكس ذلك، كالزعم بأن الدين والتدين هو رأس كل بلية، وأساس كل تخلف، و أن التقدم لن يتأتى إلا بعد الانعتاق من قيود الدين.

التنكر للدين ظاهرة قديمة، تحدث عنها القرآن ورد على أصحابها وناقشهم بأساليب شتى. وفي خضم هذا النقاش القرآني لهذه الفئة من الناس ولأفكارهم، تكرر وصفه لهم بأنهم أبعد ما يكونون عن العقل والعلم والمنطق . فهم قوم لا يعقلون ولا يعلمون، إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون،(حسب التعبير القرآني). فالإلحاد لا سند له من العقل ولا من العلم، وإنما هو ظنون وأوهام وافتراءات، يلجأ إليها بعض الناس ليبرروا عجزهم عن أداء التكاليف الشرعية، وخلودهم إلى لأرض واتباعهم للشهوات. شأنهم في ذلك شأن مجموعة من الطلبة الكسالى داخل الفصل، أعيتهم التكاليف المدرسية فتأخروا عن الركب. وبدل أن يشدوا هممهم ويعترفوا بتقصيرهم، إذا بهم يلقون اللوم على المدرسة وعلى الأستاذ، وحتى على المجتهدين من بين زملائهم في الصف. في صورة تعكس انحدار النفس البشرية إلى أدنى مستواتها، عندما تصير تبحث عن تبريرالفشل، بل وتمجده تمجيدا.

إننا لا ندعي المثالية ولا الالتزام المطلق بتعاليم الدين. فما نحن إلا بشر، والضعف والخطأ ملازمان للبشر. قال تعالى:{وخلق الإنسان ضعيفا}، وقال كذلك:{ولقد عهدنا إلى آدم من قبل فنسي ولم نجد له عزما}. و لكن، شتان بين عبد يبتغي مرضاة ربه، ويعمل جاهدا على أن لا يضعف ولايسقط، لكنه لا محالة ساقط ما دام بشرا. غير أن إيمانه بالله يجعله يعمل على تقليل السقطات في مسيره، وتقصير مداها ما أمكن، والحد من آثارها. وكلما سقط مد يده لحبل الوحي الممدود من السماء، مستمسكا به لينهض من جديد، مناديا ربه : "رب إني ظلمت نفسي فاغفر لي". فيتقبله ربه من قريب ويتوب عليه إنه هو التواب الرحيم.

شتان بين من هذا حاله مع الله، وبين من يتعمد السقوط ويرضى به، يمجده ويستمتع به، و يجعل حياته كلها سقوطا في سقوط . إذا فر المؤمنون إلى ربهم، فر هو منه، وإذا ذكر الله اشمأز قلبه، يفرح ويستبشر لذكر المحرمات و الشهوات، ويضيق صدره لذكرالتكاليف والطاعات. {وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ ۚ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ ۚ وَلَبِئْسَ المهاد}.

إن ما يعيشه الغرب من رخاء مادي في ظل حضارة يغلب عليها الطابع الإلحادي، أكسب المرتدين عن الإسلام في الآونة الأخيرة جرأة ووقاحة غيرمسبوقة، ظنا منهم أنهم بالتنكر للدين سيصلون مواصل الغرب، وكأن حالة الغرب الآن قد توقف التاريخ عندها، فهي الحكم وهي الفصل. فلا شيء مما مضى قبلها، ولا شيء مما سيأتي بعدها قد يبلغ مداها، ناسين أن التاريخ عرف حضارات في ظل الدين وتحت راية التوحيد، لا تزال آثارها ماثلة للعيان.

فيوسف عليه السلام، قد ساس مصر في عز أزمة اقتصادية خانقة، ورسا بسفينتها على شط الأمان، ودبر أمرها بطريقة تبهر الأذهان. فهل كان الدين غائبا عن يوسف في ذلك كله؟ أم أن الدين بما يحمل من قيم سامية كان هو السر في نجاح يوسف في مهمته؟

وهذا نبي الله سليمان، يبني صرحا- لجماله وقوة بريقه- حسبته بلقيس (الملكة ذات العرش العظيم) لجة وكشفت عن ساقيها لتلجه، فقال سليمان :{إنه صرح ممرد من قوارير}.

وفي تاريخ الإسلام فترات مشرقة حقق خلالها المسلمون السبق في شتى المجالات، وقدموا للعالم نماذج لا تزال خالدة، وهي برهان على أن الدين وخاصة الإسلام ليس عدوا للحضارة.

أما في وقتنا الحاضر فإن ساسة تركيا (حزب العدالة والتنمية) خير برهان على أن التدين لايعرقل التقدم أبدا.

إنني أعيش في هولندا (في قلب الحضارة الغربية) منذ سبعة عشر عاما، وخلال هذه الفترة كلها، لم أجد نفسي في موقف أحسست فيه بتعارض بين قيم ديني، والمساهمة في بناء المجتمع الذي أعيش فيه. بإمكاني أن أنتج الحضارة وأن أساهم فيها، لأن ديني لا يمعني من ذلك . بل بالعكس يأمرني الإسلام بالعمل ويحثتي على إتقانه، يشجعني على الزيادة في العلم والمعرفة، يأمرني بالرفق والبر والإحسان والرحمة والعدل، ومجادلة المخالف بالتي هي أحسن، والتعاون مع الكل من أجل ما فيه صلاح الإنسانية في الدنيا والآخرة. وينهاني عن الظلم والغدر والكذب والغش و....

أعيش في وئام واحترام مع جيراني من غير المسلمين، وأشارك في حوارات ولقاءات دورية مع الرهبان والقساوسة، نتحدث خلالها عن المتفق عليه والمختلف فيه بين أتباع الأديان، ونناقش ما استجد من قضايا المجتمع.

إن مساجدنا مفتوحة في وجه غير المسلمين، يزورونها متى شاءوا، يسألون ويستفسرون. نأخذ منهم ونعطي، نسمي المشاكل ونبحث لها عن حلول، كل حسب قدرته، ومن موقعه وزاويته. تجمعنا الإنسانية والمواطنة والمصالح المشتركة.

لسنا عبئا على الحضارة الغربية، ولا على المجتمعات التي نعيش فيها، ولا نناصب هذه الحضارة العداء، فهي نتاج جهود متراكمة من تجارب البشر بمختلف مشاربهم الدينية والثقافية.

إنني لا أجد في طول القرآن -الذي أحفظه كاملا- وعرضه ، ولا في مئات وربما آلاف الأحاديث التي وقفت عليها خلاف ما ذكرت.

المشكلة، في نظري، في أناس لا يحسنون قراءة النصوص الدينية، وإن أحسنوا القراءة لا يحسنون الفهم، وإن أحسنوا الفهم لا يحسنون الاستنباط ، وإن أحسنوا في ذلك كله، أساءوا القصد، فضلوا وأضلوا.

يحاكمون الإسلام بتصرفات بعض أتباعه، وإن خالفت هذه التصرفات نصوص الإسلام الصريحة المحكمة، ومقاصده الكلية، وتوجهاته العامة. ومع ذلك تجد هذه الفئة تلصق هذه التصرفات بالإسلام، لأغراض خبيثة في أنفسهم. فهل ما تفعله داعش والقاعدة مثلا هو حقيقة الإسلام؟

نعم، أعتز بديني وأعتقد أني على الحق، ولن أذوب في الحضارة الغربية، وأنتقد طغيان الجانب الإلحادي المادي على هذه الحضارة. أفعل ذلك علنا لأنني لا أرى أن انعتاق الحضارة الغربية من الدين هو سبب طفرتها، بل على العكس، أرى أن الإلحاد والبعد عن الدين قد يكون السبب في اندحارها. قال تعالى {حتى إذا أخذت الأرض زخرفها وازينت وظن أهلها أنهم قادون عليها أتاها أمرنا ليلا أو نهارا فجعلناها حصيدا كأن لم تغن بالأمس}.

ما علاقة التحضر والتقدم بالإنحلال والتفسخ؟ ما علاقة التقدم والتحضر بالتنكر لحق الله في أن يطاع فلا يعصى؟ وأن يذكر فلا ينسىى ؟ وأن يشكرفلا يكفر؟

إن الإلحاد يفعل في الحضارة ما تفعله المنشطات في الرياضة. قد تكسب الرياضي سباقات وتجعله يفوز بجوائز ويصعد المنصات، لكنها ستهلك جسمه في الأخير، وسيفقد كل الألقاب التي حصل عليها يوم يتعرض لاختبار كشف المنشطات. قال تعالى: {والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئا ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب}. وقال جل من قائل:{ويوم يعرض الذين كفروا على النار أذهبتم طيباتكم في حياتكم الدنيا واستمتعتم بها، فاليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تستكبرون في الأرض بغير الحق وبما كنتم تفسقون}.

في الأخير أقول لهؤلاء الذين يهاجمون الإسلام: "لئن تنكر للإسلام في الشرق أقزام، فإنه يعتنقه في الغرب أعلام، والله تعالى لن تضره ردة الأقزام ولن ينفعه إسلام الأعلام."{إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم}.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (168)

1 - كاره الضلام الجمعة 02 ماي 2014 - 13:17
ما هي الحضارة؟
العلم
الفن
الفكر
التنمية
نمط العيش
فلنمحص عناصر الحضارة هاته في ميزان الاسلام
ما قول الاسلام في العلم؟ في الفترة النبوية لم يعرف الاسلام العلم اصلا و اعتبر علماء الدين هم العلماء، و بعد ان عرف المسلمون العلوم الدقيقة حرموها و اضطهدوا العلماء الدين كانوا في الغالب ملاحدة
الفن:المسلمون الاوائل لم يعرفو كلمة فن و سموه اللهو و لم يعرفوا كلمة موسيقى و سموها مزامير،حرموا الرسم و النحت و الشعر
الفكر:كل فكر مخالف للفقهاء كان مضطهدا فقتل الحلاج و احرقت كتب ابن رشد و اعتبر المعتزلة زنادقة
التنمية:ما هي النمادج التنموية التي تركها المسلمون في الاقتصاد و الانظمة السياسية و العمارة و الصنائع،حينما ندكر حضارة الغريق نجد لها شواهد في الحاضر تدل عليها و كدلك الامر بالنسبة للفراعنة،فما هي الشواهد على حضارة المسلمين؟
نمط العيش: نمط عيش بدوي في الاكل و اللباس و احتقار المراة و سيادة الاعراف البدوية،فادا اخدنا النظافة مثلا نجد التيمم بالتراب و الحجر لصيقا بالمسلمين و شعيرة من الشعائر في زمن بلغت فيه النظافة و التجميل شاوا كبيرا
2 - كاره الضلام الجمعة 02 ماي 2014 - 13:41
نسيت ان ادكر الرياضة
هل عرف المسلمون الرياضة كما عرف الاغريق قبلهم بقرون الالعاب الاولمبية؟هناك احاديث تحث المسلمين على تعليم ابنائهم الرماية و ركوب الخيل، قد يعتقد الامرء ان دلك نوع من اللعب و الابداع الرياضي، و لكنه في الحقيقة استعداد للحرب و بمثابة تجنيد مبكر للاطفال،الاطفال الدكور بطبيعة الحال.
ما علاقة المسلمين بالجمال؟
لقد حث الاسلام المراة على الاتشاح بالسواد او الالوان الغامقة و ارتداء الثوب العريض و اخفاء الجسم، و حث الرجل على اسدال اللحية و العفو عن الشارب و التقصير في اللباس،و هو الامر الدي ينافي جمالية المظهر عكس امم سابقة كالفراعنة الدين عرفوا فنون الحلاقة و الكوسميتيك،فاللحية قد تلائم وجها نحيفا اما دو الصدغين الكبيرين و الخدود الضخمة فان اسداله للحية يزيد شكله قبحا و نفورا
ان فترات الازدهار التي تدكرونها في تاريخ المسلمين كان فيها ابتعاد عن الدين و اتساع لهامش الحرية فكان شعراء و مفكرون و علماء ، و شيدت قصور السلاطين البادخة و انتشر الغناء ،و العجيب انكم تنسبون الى الاسلام ما حرمته نصوصه بشكل واضح
ما يسمى حضارة اسلامية مخالف لنصوص الاسلام
3 - هشام الزيتوني الجمعة 02 ماي 2014 - 14:36
تعيش في هولاندا ، منذ فترة ولا تجد غضاضة في الإندماج في مجتمعها ، وأنت الإمام الورع، فكيف تتعامل مع الكاسيات العاريات؟ فهل تغض بصرك ؟ وماذا تفعل إذا وجدت نفسك ملزما بالتعامل معهن في شؤون الحياة اليومية ، فهل تغرس عينيك دوما في الأرض؟ إذن فحذار من الإصطدام!
الأية الكريمة" حتى إذا أخذت الأرض زخرفها والزينت وظن أهلها أنهم قادرون عليها أتاها أمرنا ليلا أونهارا فجعلناها حصيدا كأن لم تغن بالأمس" لا تعني بالضرورة أن الله تعالى يتربص بالإنسان ، حتى إذا بنى بجهده وعقله ودمه بناء متميزا " كما تفعله الحضارة الإنسانية اليوم" داهمه فحطمه في لمح البصر، مثل هاته الإستشهادات في هكذا مناسبات ، تبعد ولا تقرب، تنفر ولا تبشر...
4 - bourrazza الجمعة 02 ماي 2014 - 15:49
مذا تقولون في قتل المرتد...هل هذه حرية الغقيدة
مذا تقولون في المراة ناقصة عقل و دين...هل هذه هي المساوات
مذا تقولون في..قطع يد السارق...
مذا تقولون في الارث
مذا تقولون في .....رضاعة الكبير...شيئ مضحك...
هل بهذه الحمولة الفكرية الظلامية سوف نتقدم...هيهات هيهات...
يجب ان نكون صرحاء مع انفسنا...اروبت خرجت من الظلام...بادخال اللاهوت في جحره...بالعلمانية...
هل الدين يحمل برامج اقتصادية..و تنموية
الدين زفرة المضطهدين...من قمع الطبقة المسيطرة
5 - مسلم مغربي الجمعة 02 ماي 2014 - 15:50
إلى 1 و 2

كن كارها للظلم و الضلال أحسن.

أولا : أكبر الظلم هو أن تجعل لله ندا و هو الذي خلقك و أكبر الضلال أن تجحد آيات الله المنزلة على رسوله مع اليقين أنها حق.

ثانيا: هناك علمان علم كوني يكستب بالتفكير و البحث العلمي و علم شرعي يوحي بالله لرسله و لايكتسب بالتفكير.

و لهذا قال الله عز وجل في من يعرف العلم الكوني و لا يلقي بالا للعلم الشرعي:" يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآَخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ".

أما الذين فرحوا بالعلم الكوني و إستهزؤوا بالعلم الشرعي فقال الله فيهم: " فَلَمَّا جَآءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِٱلْبَيِّنَـٰتِ فَرِحُوا۟ بِمَا عِندَهُم مِّنَ ٱلْعِلْمِ وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا۟ بِهِۦ يَسْتَهْزِءُونَ ﴿٨٣﴾ فَلَمَّا رَأَوْا۟ بَأْسَنَا قَالُوٓا۟ ءَامَنَّا بِٱللَّهِ وَحْدَهُۥ وَكَفَرْنَا بِمَا كُنَّا بِهِۦ مُشْرِكِينَ ﴿٨٤﴾ فَلَمْ يَكُ يَنفَعُهُمْ إِيمَـٰنُهُمْ لَمَّا رَأَوْا۟ بَأْسَنَا ۖ سُنَّتَ ٱللَّهِ ٱلَّتِى قَدْ خَلَتْ فِى عِبَادِهِۦ ۖ وَخَسِرَ هُنَالِكَ ٱلْكَـٰفِرُونَ ".

فليحذر الإنسان أن يغتر بما عنده من العلم الكوني فعاقبته الخسران .
6 - متدين الجمعة 02 ماي 2014 - 15:59
سبحان الله وكانك تعبر على افكاري وانا متفق معك 100%
قرات تعليق كاره ال(ظ)لام فلم اكمله لاني اختلف معه تماما ولله الحمد على نعمة الاختلاف..وفقك الله لما فيه خير للبلاد والعباد.
7 - antifa الجمعة 02 ماي 2014 - 15:59
@ كاره الضلام

"ما يسمى حضارة اسلامية مخالف لنصوص الاسلام"
ــــــ
وكأنك تكفيري تعرف وحدك مايوافق وما يخالف نصوص الإسلام. الحقيقة لاتملكها لا أنت ولا غيرك من طوائف الإسلام الممتدة من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار.
المسلم هو من يعتبر نفسه مسلما، وليس أنت أو غيرك من يحدد ذلك. والحضارة الإسلامية هي الحضارة التي أنتجتها الشعوب التي تعتبر نفسها شعوب إسلامية (أرثذوكسيتها من عدمها٬ حسب تعريفك أو تعريف غيرك من مدعي أمتلاك كنه معرفة ماهية الإسلام، لايغير من آنتماء هذه الشعوب أو الجماعات أو الأفراد لبيت الإسلام).

الحضارة الإسلامية أنتجت كل ما تنفيه في تعليقك، بل تسيدت العالم في كل المجالات ولقرون عديدة.
تظن أن كثرة التعاليق الإنشائية ستتحول، بقدرة قادر، لقوة إقناع. الإنشاء فن آخر ولا علاقة له بالمحاججة العقلية.
8 - samouh الجمعة 02 ماي 2014 - 16:02
لا بد ان نصحح اولا مفهوم الحضارة الحقيقي
الحضارة تنحصر فقط في الانتاج الفكري و العلمي للشعوب وما عدا ذلك من ترف و كماليات فيندرج تحت مسمى المدنية او التمدن فنجد شعوبا غاية في التمدن لكن حضارتها باهتة و ناقصة .قطر كمثال و نعود الى الموضوع نلجه بسؤال. هل عرف المسلمون الحضارة ام المدنية ام هما معا؟ لنأخذ الاولى اولا
نعرف ان العلوم و الفنون ازدهرت في فترة من فترات التاريخ الاسلامي لكن من الخطأ الاعتقاد ان هذا الازدهار نتيجة مباشرة لاعتناق الاسلام فالعلم يطلب و يكد من اجله شأنه شان الرزق و غير ذلك من الغايات. الاسلام كان المحفز للتعلم طاعة لفريضة طلب العلم و اوجبه الاحتكاك بالحضارات الغنية الوافدة على الدين الكريم .كذلك وجب الاعتراف بأخطاء الاجداد الفادحة التي لجمت الابداع الفكري. فقد اورد كاره الضلام ان عباقرة ذلك الوقت اغلبهم ملاحدة .
حتى وان صح القول فعباقرة الملاحدة جمعا ليسوا شيئا امام عباقرة المؤمنين
الرازي لم يكن ملحدا
ان للعبد خالقا.كان هذا عنوانا لكتاب له
9 - صاغرو الجمعة 02 ماي 2014 - 16:10
الإلحاد في حد ذاته أكبر جريمة يرتكبها الإنسان في حق ربه وخالقه، وفي حق الحقيقة نفسها.
أيها الشريف
وماذا تريد أنت وهل تريد أن تنتصر لله، يعني واش الله شكى عليك.
وبالنسبة لي ادعاء النسب الشريف لا يقل إجراما من الإلحاد وشخصيا لا يمكنني الإنتماء لدين يقسم عباد الله إلى شرفاء وغير شرفاء
فهمتني وللى لا
أخيرا عندما تقومون بالدعوة إلى الله بدون مقابل عنداك يمكنني أن أنصت لأمثالك.
وسير بدل السمية
10 - احمد الجمعة 02 ماي 2014 - 16:12
قل سيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة الذين من قبل كان أكثرهم مشركين





اية كريمة
11 - زيانية الجمعة 02 ماي 2014 - 16:14
ياسي الشيخ, 90 °\° من علماء العالم لادينيين و اغلبهم ملحدين, فكيف تقول انهم الابعد عن الحضارة و التحضر؟ هل تظن انك انت و شيوخ النكاح و الجماع و الجزرة وبول البعير هم الاقرب للتحضر؟

ثم عن اي حضارة تتحدث؟ الحفنة من العلماء التي ظهرت في عصر العباسيين تم رميهم بالالحاد و كتبهم تشهد لهم بذلك.

ما هي الاختراعات و العلوم التي جاء بها المسلمون و غيرت تاريخ البشرية؟ ما هي العلوم التي لم تكن موجودة قبل الاسلام و جاء بها المسلمون؟

الرياضيات؟ الهندسة؟ الفزياء؟ الكمياء؟ الفلسفة؟ الجغرافيا؟.. هذه كلها علوم انتجتها حضارات ما قبل الاسلام الكافرة و الوثنية, و المسلمون لم ينتجوا اي علم جديد باسثناء الجبر و هو ليس علم قائم بذاته بل هو فقط فرع من الرياضيات طوره الخوارزمي المتهم هو الاخر بالزندقة, كل ما قاموا به هو ترجمة علوم الاغريق .

الاسلام ظهر منذ 14 ق و خلال هذه الفترة لم ينتج اي علم, بينما الحركة التنويرة العلمانية الاوروبية ظهرت فقط منذ 4 ق و قد انتج عددا مهما من العلوم التي غيرت البشرية:
علم الوراثة,علوم التكنولوجيا,علوم الطاقة, علم النفس,جيولوجيا,اركيولوجيا, علوم الفضاء... و الائحة طويلة
12 - مجرم الجمعة 02 ماي 2014 - 16:17
سأتوقف عند الجملة الأولى فقط : " الإلحاد في حد ذاته أكبر جريمة يرتكبها الإنسان في حق ربه وخالقه ". ألا يعني هذا أن الرب خلق من يرتكب جريمة في حقه ؟ و في هذه الحال من يتدخل في إرادة الخالق ؟ ولماذا لم يظهر الخالق إلى الملحد المجرم ليعزف هذا الأخير عن الإجرام ؟ أليس الخالق"على كل شيء قدير" و في غنى عن إرسالكم للدفاع عنه ؟ هل سمعت أحدهم يقول :" من لم يتخذ دون الإلحاد ديناً لن يقبل منه " ؟ أين رأيت غزوات لنشر الإلحاد بحد السيف ؟ و إغنام المسلمات للإستمتاع بأجسادهن بعد تتكيلهن و ترميلهن ؟ ما هي الشعوب الملحدة التي تتقاتل بينها في الوقت الراهن ؟ ...
أن يخالفكم إنسان الرأي، تسمونه مجرماً و أن تذبحوه تسمونه تلبية لإرادة الخالق ! وا عجباه ! مَن المجرم إذن ؟
و في الأخير، أريد فقط أن أعرف لماذا تريدون ذائماً فرض رأيكم على الآخرين ؟ ومن يجندكم ؟ وما شأنكم فيمن لا يطمع في جنتكم المزعومة ؟

ملاحظة : ال " ديسلايك " ليس جواباً، "قال تعالى، و روى، و جاء عن لسان، ..." أيضاً ليس جواباً ! "ديسلايكو" كما شئتم ولكم الحق. قيمي ليست قيمكم، أخلاقي ليست أخلاقكم، وبالأخص مفهومي للإجرام ليس نفس مفهومكم !
13 - Almohajir الجمعة 02 ماي 2014 - 16:21
من اكبر الكوارث التي اصابتنا ووقفت حاجزا في تطورنا وفي اندماجنا في هذا البلد الذي يؤمن بالحريات الفردية والعامة هم هؤلاء الفقهاء فقهاء ابن عاشير فكيف يعقل ان تعيش في بلد مثل هولندا في العصر الحالي ومازالت خطب هؤلاء الفقهاء التي ابتلى بها هذا البلد الامين تتناول قصص ومشاكل المجتمعات التي مرت عليها اكثر من 15 قرنا
لقد خلقتم عدوا اسمه الكافر واليهودي والخنزير للكثير من زوار المساجد وكذلك للاطفال الصغار ايها الاستاذ الكريم لقد حان الوقت لتغيير هذا الخطاب العنصري الذي لا يساهم في التعايش بين افراد المجتمع الهولندي الذي يعطي الحق لافراده في ممارسة شعائرهم الدينية كيفما كانت
كما تعلم ايها الاستاذ ان هولندا قننت اقدم المهن في التاريخ وتستخلص منها الدولة الضرائب وكذلك تصدر هولندا لحم الخنزير والهاينكن الخ وهذه الاموال هي التي اعيش بها انا وانت ومن اغرب الفتاوى التي سمعتها في هولندا هي تحريم التيمم بالحجر الهلندي لانه لا ينتمي لبلد اسلامي
14 - ناصح الجمعة 02 ماي 2014 - 16:24
اقول لك ثانية : تعليقاتك مجرد خليط من الانطباعات و الكلام الانشائي مفتقد الى ابسط القواعد المنهجية في تحليل الظواهر. على الاقل وثق لكلامك باحالتنا الى المراجع التي تستقي منها بضاعتك و الا فهي بضاعة مزجاة كاسدة
15 - saccco الجمعة 02 ماي 2014 - 16:25
إن المتدين المتعصب يبني حول نفسه صورا مغلقا , وكلما كان التعصب عميقا كلما كان هذا الصور عاليا فهو لا يستطيع رؤية ما هو خارج هذا الصور ويؤمن أيمانا أعمى ان كلما ما هو داخل الصور يجسد الحقيقة ذاتها وكلما ما هو خارجه يهدد وجوده وكينونته (الملحد العلماني الغربي اليهودي النصراني الحداثي واللائحة طويلة جدا ) فهو دائم الصراع والصدام والتناحر ويرى في الآخر تهديدا يجب تصفيته فلا غرابة أن يرتكب المتعصب الديني أبشع الجرائم ويظهر بطشا وقساوة شديدين وهو في في قمة السعادة تحت غطاء قناعات دينية
فالمتعصب الديني غير قادر بتاتا على فهم أن الحقيقة أكبر بكثير من الوعاء الذي يريده حاويا لها
16 - الدكالي الجمعة 02 ماي 2014 - 16:28
الالحاد و الايمان و جهان لعملة واحدة مجرد عقائد دغمائية بلا اي دليل

عندما تسال الملحد عن اصل الوجود يقول لك المادة علة داتها و جدت من العدم هدا لا يفسر اي شئ

وعندما تسال المؤمن عن اصل الوجود يقول لك الله و بسداجت طفل تقول له من خلق الله يقولك اوجد داته بداته

نفس المنطق لدى الاثنين منطق مهلهل و متهافت مناظراتهم كلها تعصب و كراهية

الله اهدي الاثنين او خلاص
17 - fedil الجمعة 02 ماي 2014 - 16:28
ا ن مفتاح الحضارة هي العقل الحر و اود هنا ان اذهب الى غياب الحرية في الدين عامة و الاسلام اسؤا منها جميعا و نصوصه و تاريخه وحاضره اكبر دليل و كلمات القتال والجهاد و الشهداء والردة و العزوة .... و غيره كثير
و لقد اشار صاحب المقال الي تباين صارخ من غير قصد هو "إن مساجدنا مفتوحة في وجه غير المسلمين، يزورونها متى شاءوا، يسألون ويستفسرون" و هو تسامح الغرب "الكافر" او "المسيحي" مع الاسلام في الدعوة و الطقوس وكذلك للمواطنين بتغيير الدين و هو ما يمنع في البلدان "المسلمة" حيث يمنع التبشير و يمنع تغيير الدين و هو شان المغرب
اما قول الالحاد جريمة فهذا هو التطرف بعينه و يتمثل في مصادرة قناعة و حرية الاخرين فاقصى ما اهتدت اليه الانسانية هو حرية المعتقد و اعية منها ان ما يجمع الامة هي الوطنية و الموطنة و ليس القناعات الشخصية
اما قراءة النصوص من القران و الاحاديث فالاختلاف فيه فتنة على المسلمين انفسهم قبل غيرهم اما الرحمة فلم تعرف السبيل الى قلوبهم الا مع الجبن والضعف و التاريخ اكبر شاهد
18 - المسلم اخ المسلم الجمعة 02 ماي 2014 - 16:32
بسم الله
جزاك الله اخي عن هذا المقال خير الجزاء.
واقول لكاره الاسلام. لا ينفعك الكذب على دين الله. دين الله منصور وسيبلغ الافاق وكل بقعت في الارض.
ودعات النار سيدخلونها حتى يؤمنوا بها يوم لا ينفعهم ايمانهم وارجو الله ان يهديك قبل ان تكون منهم.
والسلام على من اتبع الهدى.
19 - mustazera الجمعة 02 ماي 2014 - 16:54
الكاتب على ما يبدو تطرق أكثر للتساؤل هل الدين عائق أمام التحضر؟ والجواب واضح .. الدين بحد ذاته ليس عائقاً .. المشكل في إدراك وترجمة هذا الدين على أرض الواقع .. وقد وضح هذا الأمر الكاتب .. لكن بالمقابل الإلحاد ليس كذلك عائقاً ضد التقدم .. فالدول الاسكندنافية الأكثر تقدماً على مستوى مؤشرات التنمية البشرية لايلعب الدين في مجتمعاتها أي دور يذكر .. فلا الإلحاد ولا الدين عائقان أمام التقدم والتحضر .. المشكل يظهر من داخل صياغة الكاتب الذي على ما يبدو يرفض أن يكون للناس ديناً وفكراً آخر بحيث يتكلم عن الإلحاد وكأنه اختيار عدواني أو ضد دين معين وكأن الملحد يختار الإلحاد كاختياره لنوع من الخضر في السوق .. على الكاتب أن يحترم اعتقاد الآخرين ( الاعتقاد في الدين أو في عدمه هو أول حقوق الإنسان بعد الحق في الحياة) ولا يبخسه وأن يحترم الآخرين وله كامل الحق في أن يعتز بما يعتقده .. الإنسان واعتقاداته هي معطى مركب يصعب الحكم عليها ببساطة ولا تخضع بالضرورة للمنطق والتجربة علينا فقط أن نتقبل اعتقادات الآخرين في إطار الحرية واحترام الاختلاف للتعايش السلمي بين البشر ..
مع أصدق التحيات
20 - إبن آدم الجمعة 02 ماي 2014 - 16:55
بسم الله الرحمان الرحيم
...فالاسلام لم يظهر فقط مع نزول الوحي على الرسول صلى الله عليه وسلم بل كان الاسلام ومازال منذ سيدنا آدم ومرورا بكل الانبياء والرسل.وهذا يعني أن الاسلام تعايش مع عدة حضارات بشكل أو بآخر في عهد عدة أنبياء( يوسف، موسى، داوود، سليمان...)...وفي الحقيقة يمكن تصنيف الملحدين الى قسمين: فهناك قسم أول يلجأ الى الالحاد بسبب مايجده من تناقضات في الدين الذي أعتنقه منذ صغره فتجد قلبه وعقله لايقبل بتاتا تلك التناقضات وبالتالي يتبرأ من كل ذلك، لكن يستمر في البحث عن الحقيقة هنا وهناك ويسمتر في البحث عن أجوبة لأسئلة تحيره وتأرقه الى أن يجد الطريق الى الحقيقة...أما النوع الثاني من الملحدين فربما يختار فقط الالحاد لأنه لا يريد أن يضني نفسه وعقله في البحث عن أجوبة ولا يريد حتى طرح أسئلة فتجد يسد على قلبه وعقله كل منافذ البحث عن الحقيقة وبالتالي تجده ينكس على عقبيه ويبقى يردد نفس الافكار الالحادية طوال حياته...إذن الالحاد كيفما كان نوعه وسببه لابد لصاحبه أن يبحث ويسأل ويعتمد طرق الفلسفة كالشك القبلي في الجواب والبحث ثم البحث حتى يصل الى الحقيقة...والله أعلم
21 - zorro الجمعة 02 ماي 2014 - 16:56
الحضارة مفهوم معنوي ينتقل من مكان الى مكان عبر الزمن عندما يجد شروط النهضة المعرفية والحرية الفردية لادخل للايمان او الالحاد في مفهوم الحضارة ولو كان الايمان شرط من شروط الحضارة لما أصبح حال المسلمين هكدا ولما عرفنا التكنولوجيا التى تملئ حياتنا وتساهم في رفاهية الانسان . ولكنا نعيش حياة تقشف وزهد وروحانية تملئها الحروب دموية على تفسير بسيط لنص ديني ؟ الحضارة الاسلامية بدأت مند القرن التالت هجري وليس مند قيام الدولة الاسلامية الاؤلى حين عرف المجتمع الاسلامي القديم نوع من الحرية والابداع والادب والفن والموسيقى والطرب الاندلسي في مابعد والمعمار والزخارف الهندسية وصناعة اليدوية ونقوش على الخشب او غيره
مشكلتكم دائما انكم تربطون الاسلام كدين صارم شمولي كمرجع النهضة الاسلامية في العصور القديمة وهدا غير حقيقي بتاتا ماهو موقف الاسلام من رواية الف ليلة وليلة ومن حفلات الغرائزية الجماعية في قصور الرشيد ؟ ماهو موقف الاشاعرة رجال اكليروس العهد العباسي من الحركات العقلانية متل المعتزلة ماهو موقف الدين من الفلسفة والعلوم الوضعية.
22 - يوبا الجمعة 02 ماي 2014 - 16:58
إن ما يعيشه الغرب من رخاء مادي في ظل حضارة يغلب عليها الطابع الإلحادي، أكسب المرتدين عن الإسلام في الآونة الأخيرة جرأة ووقاحة غيرمسبوقة،

ازول. مشكلة التيارت الاسلامية السلفية خصوصا انها لا تقبل الاخر و لا
تعترف به بل تريد ان تكون هي الامرة و الناهية على الارض باعتقادهم انهم هم لوحدهم ملاك الحقيقة في هدا العالم و تنشر السعودية و مفتييها فكرا لا عقلانيا بالمرة كونه يوهم اتباعه انهم سيسودن على الارض كيف و متى ؟ لا اعرف ..و بهدا الفكر ايضا تجد الاسلاميون مرفوضون في الغرب لا ن عقليتهم الضيقة اكثر من خرم ابرة لا تسمح لهم برؤية عالم و مجتمع متعدد الالوان و الثقافات و الاديان و الاعراق لهدا طرد ابو قتادة الى بلده تاركا نعمة الغرب و حقوقه وحريته ليصبح بسجون العرب بالاردن منطفئا . مشكلة الاسلامي انه حتى كيف يستخدمون الالفاظ وكلمة و قاحة هنا تدل على تسلط و نرجسية يرى كل من حوله مجرد شياطين و هو الملاك الغرب انتقد اديانه و انتقد حتى الرياضيات كعلم لليقين و تمكن من اعادة تشكيل نفسه .واساله مت كانت دولة بالاسلام عمر بن عبد العزيز حكم سنتين لا غير ولم تكن هناك دولة بالمعنى الحديث
تنميرت
23 - saad الجمعة 02 ماي 2014 - 17:44
ان اكون ملحدا خير من ان نصدق الخرافات موت النبي سليمان الم يسال عنه وزراؤه
ازواجه اولاده شياطينه عندما ينتتهون من الاعمال التي امرهم بها سسليمان؟
لمادا تربطون الالحاد بالتحلل الاخلاقي ؟
الملحد اكتر انسانية من المتدين بشهادة مجموعة من المفكررين
24 - Moha الجمعة 02 ماي 2014 - 17:53
الحضارة الاسلامية (الرياضيات، الطب، الفلك...) ازدهرت في فترة حرية العقل على يد اعلام ك: الفرابي وابن سينا والرازي و الكندي و الخوارزمي والرازي...
لقد تم تكفيرهم من طرف عديد من رجال الدين و حرموا قراءة كتبهم.
عن ابن سينا: (انه إمام الملحدين الكافرين بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر). اغاثة اللهفان،374 /2
عن الرازي (انه من المجوس و انه ضال مضل). إغاثة اللهفان، 2/179
عن الفارابي: (اتفق العلماء على كفر الفارابي وزندقته). شذرات الذهب 2/353
عن ابن الهيثم: (انه كان من الملاحدة الخارجين عن دين الإسلام).
عن الكندي:( انه كان زنديقا ضالا)
عن بن بطوطة: (انه كان مشركا كذابا),
احرقوا كتب ابن رشد و مثلوا بجتثه بعد اخراجها من القبر. سفك دم أبن حيان،حبس المعري, ذبحوا ابن درهم، قتلوا السهروري،
قطعوا أوصال ابن المقفع ثم شويت أمامه ليأكل منها قبل أن يلفظ أنفاسه بأبشع أنواع التعذيب، خنقوا (لسان الدين بن الخطيب) وحرقوا جثته، علقوا رأس (أحمد بن نصر) وداروا به في الأزقة...
هؤلاءالعباقرة خلفوا لنا علوما نفتخر بها،
فمذا خلف لنا الذين يكفرون و يحرمون؟
25 - ملحد الجمعة 02 ماي 2014 - 18:05
اولا يجب تصحيح مغالطة عظمى يقع فيها الكثيرون ، ان تكون ملحدا لا يعني انك متيقن ان الله غير موجود بل يكفي القول بان الادلة على وجوده ليست صامدة منطقيا .لانه لايمكن اثبات العدم بكل بساطة.وكما قال اسبنوزا غياب الادلة ليس دليلا على الغياب .
26 - taghssayt الجمعة 02 ماي 2014 - 18:07
كاره الضلام
مشكلتك مع تاريخ الاسلام , انتقادك له دائما سطحي, فقط كن صادقا مع نفسك لتجد ان العقل تستخده بعد الدوافع العاطفية لا يمكن مهما كان ان تلغي دور العاطفة والاحكام المسبقة , لا احد يامرك ان تفكر بطريقته وان تدين بدينه, انت تنتقد فقط تلك الصورة تراها حول الدين كونتها بنفسك وباحكامك المسبقة.
ماذا يعني لك الوجود?
ماذا تعني لك الموت ?
ماذا تعني لك نفسك ?
ان تجيبنا على هاته الاسئلة خير لك من النقد من اجل النقد او انتظار مذا سيكتبه الاخر لتبدا في النباح!!
27 - FASSI الجمعة 02 ماي 2014 - 18:09
و فيت وكفيت جزاك الله خيرا على مساهمتك.الاسلام دائما شامخ .يقول سيد قطب في كتابه" معالم في الطريق" بان الغرب متقدم تكنولوجيا علينا, لكن بقي للمسلمين مجال اعظم منه يمكن ان يتقدم فيه الا وهي القيم (الاخلاق والمعاملات)
فالحضارة الغربية مادية بامتياز.
اقول لكاره الضلام :ان الضلام هو الذي يعشش في دماغك.اننا نرى بنور الله.الذي لا نور الا نوره.والحمد لله على نعمة الاسلام.
28 - che bouazza الجمعة 02 ماي 2014 - 18:16
Merci à l'auteur pour cet article intéressant...Monsieur karih dalam, vous n'avez qu'à ouvrir les yeux pour voir la lumière...ce que vous donnez comme exemple et contre exemple, sont faux ou des mensonges. Dans toute les langues la musique vient du grecque comme en arabe, mais ce ne sont pas les grecques qui ont inventé la musique. Pour ce qui est des sports. Vous devriez chercher l'histoire des jeux olympiques et leurs liens avec l'armée. Pour le développement, regardez le Maroc et l'Espagne, quelles sont les monuments de ces deux pays qui font partie du patrimoine de l'humanité ? majoritairement du patrimoine musulman. La pensée: A part l'extrême droite islamophobe tous les européens reconnaissent que se sont les musulmans qui ont développés les idées des grecques et les ont passés aux européens. Regardez le P.I.B par habitant du Maroc et comparez les pays comparables sont des pays avec une criminalité incroyable(Colombie, Jamaïque), et c'est pas le cas du Maroc, grâce à l'Islam...
29 - إلى كاره الحق الجمعة 02 ماي 2014 - 18:19
كلمة الإسلام تستحضر صورة مقلقة في أذهان بعض الأقزام من الناس .و يتصورون أن الإسلام عقيدة بعيدة عن الحياة المتحضرة، مغلقة أمام العلم ولا قيمة له في الحياة النوعية. السبب الأول لهذا الاعتقاد الخاطئ يرتبط أساسا بأن هؤلاء الناس الغير ملمين بحقائق الاسلام والتفسير الصحيح للقرأن والسنة. في واقع الأمر، يتخذون التقييمات الغير صحيحة و ينطلقون من زوايا مبنية على الظن والتحليل الأعمى والتشبت بآراء الخاطئة والمتطرفة، بدل الإنطلاق من معطيات علمية و واقعية والتي ستوصلهم بلا شك إلى أن الإسلام دين الحضارة والعلم ..... وأتحداه أن يأتي بأدلة قرآنية أو من السنة تحرم علينا التلعم من كافة الفنون وإن لم تكن لها علاقة بالجانب الفقهي. فخير أثر أرد به على ذلك الصبي هو قول علي رضي الله عنه "العلم ضالة المؤمن، خذوه ولو من المشركين"
30 - drama الجمعة 02 ماي 2014 - 18:28
من عجائب الايمان
- الشمس تجري اي الشمس ثابتة
- "الأرض دحاها" و "الأرض سطحت" المقصود منها ان الأرض مكورة
- عدد طبقات السماء المثبتة علميا خمسة معناها ان هناك طبقات ما اكتشفت بعد
" وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا " يقصد بها ان القمر مظلم و هو يعكس النور فقط
- النطفة عمرها اربعين يوم معناها أن النطفة عمرها 48 ساعة فقط !
- "ومن كل شيء خلقنا زوجين"ماذا بعد اكتشاف العلم للكائنات وحيدة الجنس و بكتريات لها 6 انواع من الجنس و تستطيع التكاثر مع اي واحد منهم باستثناء مع من تتشابه معه في الجنس
- لولا وجود اليهود لما نتن اللحم والخبز و سينتهي العالم عند قتلهم جميعا
- هناك ناقة قد ولدت من صخرة
- أصل الفئران أمة مسخت من بني اسرائيل
- عصا تحولت الى افعى و انشق بحر بوساطتها
- ان هناك شخصا ولد من غير اب
31 - mohammed الجمعة 02 ماي 2014 - 18:46
"تركيا (حزب العدالة والتنمية) خير برهان على أن التدين لايعرقل التقدم أبدا" تركيا دولة علمانية وليست اسلامية كان يجب عليك ان تضرب المثل بالسعودية ,فرغم تبني سواعدة للاسلام السياسي و عدم تعطيلهم للحدود الشرعية + البترول فرغم ذلك تبقى السعودية دولة متخلفة
اشرح لي الله يرحم لوالدين هاد الحديث الصحيح عن أبي ذر رضي الله عنه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي ذر حين غربت الشمس أتدري أين تذهب قلت الله ورسوله أعلم قال فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش فتستأذن فيؤذن لها ويوشك أن تسجد فلا يقبل منها وتستأذن فلا يؤذن لها يقال لها ارجعي من حيث جئت فتطلع من مغربها فذلك قوله تعالى وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَـا
دابا قل لي واش الايمان يتعارض ولا لا ? اين ذهبت الشمس ?
32 - iman الجمعة 02 ماي 2014 - 18:46
Le point de départ : vous accusez et vous rendez un jugement près à emporter.
Vous vous moquez, vous avez essayez de ridiculiser et blasphémer contre une catégorie sans le moindre respect. On se demande, Où sont ces prétendus valeurs dont vous êtes si fière ?

N’est ce pas que, ainsi, vous incitez à la haine à la ségrégation et au racisme ? Et après, vous vous offusquez lorsqu’on vous colle l’étiquette d« agressivité » ?
الإنحلال والتفسخ. Vous êtes les pionniers ! Et l’histoire en est témoigne : pédophilie, ( al golman, viole des mineurs habillé de sacralité ….)
Enfin, quant vous allez comprendre que le PJD turque, à l’heure de gouverner, il mit la religion dans un tiroir et il s’en sert de la démocratie, produit des non musulmans, pour tous ses affaires interne ou externe qui concernent l’Etat (article 2 de la constitution de la Turquie : « la Turquie est un État de droit démocratique, laïc et social »)
33 - Light Loving الجمعة 02 ماي 2014 - 18:49
First of all, many thanks for our Sheikh Charif Assolaymani for this wonderful article and I disagree with the context of the comments #1 and #2. Unfortunately, for us who live outside our beloved country especially in the occident we see how Islam and Muslims contributed greatly to the actual civilization for so many centuries. Unfortunately, a minority in our Muslim societies and, surely, the writer of the two first comments is one of them does not recognize that but nobody can hide the light of the sun in the middle of the day.
34 - كاره الضلام الجمعة 02 ماي 2014 - 18:51
لقد انبرى اليتامى كعادتهم للوعظ و الانين دون ان يناقش احدهم حرفا مما قلناه
ما هو راي الاسلام في العلم؟الداروينية و الاستنساخ مثلا؟
الم يحرم الاسلام الموسيقى و الرسم و النحت و الشعر و اليوم يحرمون التمثيل و السينما؟
الم يحرم الاسلام كل فكر مخالف للنقل ؟الم تكن تهم الزندقة و الكفر و الهرطقة معدة سلفا لاصحاب الفكر؟
هل عرف الاسلام الرياضة؟ الفروسية كانت استعدادا للحرب و ليس رياضة، اما تنظيم الالعاب عند الاغريق فكان مسابقة حضارية لا علاقة لها بالحرب،ما علاقة العدو و الماراطون بالحرب؟
لقد كانت كليوباترة تاخد حمام حليب، كانت تعرف اثر الدهنيات على الجلد في دلك الزمن، و بعدها جاء المسلمون ليتيمموا بالتراب
ادا لم تكن الحضارة هي العلم و الفن و الفكر و التنمية و الرياضة فما هي الحضارة ادن؟
ادا كانت النصوص واضحة في تحريم عناصر الحضارة البشرية فكيف تنسبون الحضارة الى الاسلام؟ حضارة المسلمين قامت حين الابتعاد عن روح النصوص ، الحضارة مناقضة للدين لان الدين يقيد الحرية و الابداع و القكر الدين هم عصب التحضر
نريد اجوبة واضحة علة ما قلناه و ليس البكاء و الوعض و الوعيد
35 - زيانية الجمعة 02 ماي 2014 - 18:51
الى الدكالي رقم 16 :

يبدو من خلال تعليقك ان تجهل تماما معنى الالحاد و تخلط بين الالحاد و علم الفزياء...
الالحاد يا استاذ هو فقط موقف من الايمان بوجود او عدم وجود الالهة و الشخصيات الخارقة و الغيبية مثل الملائكة و الجن و ماما غولا و عيشة قنديشة و عروس البحر و بابا نويل .. فالالحاد اصلا يرفض الايمان بوجود او عدم وجود هذه الاشياء الغيبية ما دام مدعيها لا يملكون دليلا على وجودها او عدم وجودها .
و الالحاد اصلا لا يتدخل في العلوم او السياسة او الاخلاق او غيرها و لا يدعي انه يملك اجوبة عن اصل الكون او اصل الحلزون...

اما ما ذكرته عن : " اصل الوجود هو المادة و علة داتها و جدت من العدم " فهذه نظرية علمية يقول بها علم الفزياء و ليس الالحاد ... و ليس كل الملحدين متفقين عليها ..

لذا رجاءا لا تخلط بين الالحاد و العلم و لا تخلط بين الملحد و موقفه من نظرية علمية ما, فمثلا اذا كان هناك فلان ما شيوعي و يتفق مع نظرية فيثاغورس فهذا لا يعني ان الشيوعية تقول بهذه النظرية ... لان الشيوعية اصلا لا دخل لها في الهندسة .
36 - rachid d الجمعة 02 ماي 2014 - 18:54
ربما للكاتب نية حسنة و يعرف معنى التعايش و الإختلاف
لكن للأسف الصورة الوردية التي ترسمها للمسلمين في أوروبا غير صحيحة بل العكس هو الصحيح، فشباب الجالية له صورة سوداء عند الأوروبيين و معروفين بالسرقة و النصب و الإحتيال و المتاجرة في المخدرات و قلة الأدب و عدم احترام النساء ، تجدهم مكدسين في أحياء للسكن الإجتماعي حيث تنتشر الأمية و الجهل و الجريمة بين أوساط الجاليات المسلمة و لا يتجرأ أحد دخول هذه المناطق خوفا على نفسه
لست أنا من أقول هذا بل الواقع و بطبيعة الحال لا يجب التعميم لأن هناك نماذج أخرى ناجحة لكن قليلة
37 - عادل الجمعة 02 ماي 2014 - 19:03
ماذا يا ترى؟ هل اﻹنسان خطأ إلهي أم أن الله خطأ إنساني؟ مهما يكن، فإن الجنة ستكون مع هؤلاء مملة جدا!
38 - هشام الزيتوني الجمعة 02 ماي 2014 - 19:29
" كنتم خير أمة أخرجت للناس.."
" وعد الله الذين ٱمنوا وعملوا الصالحات لنمكنن لهم في الأرض.."
" ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.."
حا ل أمة الإسلام الآن تغني عن السؤال!
كم تعالت الصرخات بالدعاء لله بالنصر، وكم بحت الحناجر وهي تؤكد " إنما النصر صبر ساعة! " ، " إن الله لن يتخلى عنا!" ، اصبروا وصابروا ورابطوا...وفي خضم ذلك يحصد الموت ٱلاف الأرواح، وتحوم حوله أرواح المؤمنين كما تحوم الفراشات حول وهج التنور حتى تفنى...
لهذا من حق أحدهم أن يطرح التساؤل المحير: في خضم المعركة بين جند الله وجند الشيطان ، وبين الله والشيطان وفي خضم المكر الدائر، ألا يكون الشيطان قد انتصر وهو الأن يجلس فوق العرش ويدبر الأمر بين السماء والأرض، ونحن لا ندري! ما رأي علماء الأمة في هذا الطرح! ، وهل من تفسير ٱخر للأية الكريمة" وإن جندنا لهم الغالبون"
شكرا لهذه " النويفذة" التي نتنسم منها وبها ريح حرية الرأي.....
39 - قمر الحرية الجمعة 02 ماي 2014 - 19:37
نضرتي لما جاء به صاحب المقال أنه أتقل كاهن المفهوم الإسلامي لتطور الحضارات حتى جعل للإلحاد مكانة داخل جسد بلا روح يتخبط بين التناقضات ليصير للمنطق العقلي ريبة في قبول أو فتور عوالم الغيب التي لا تعيَّر بالفزيائيات الكونية فتطلق بذلك العنان لكاره الضلام أن ينتقد ليس فقط كلامك من المنظور الإسلامي بل أن تصل به الوقاحة أن يتجرأ بكل سفاهة و يضرب في رجالات الدين كله مقنعا نفسه أن ما لقنوه إياه هو القطعي لا شك ،
(... والله متم نوره ولو كره المشركون)
40 - alia الجمعة 02 ماي 2014 - 19:48
هناك حقيقة مطلقة و لكنها ليست مباشرة , وانما هي اشارات يلتقطها الانسان سواء بروحه او عقله او بحواسه الاخرى
ولو كان كل شيء محددا لما كان تخيير للانسان بين الايمان والكفر *وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر* , ولا ليكون للانسان هذا التقدير حتى سخر له الكون .
وخاصية الارادة و الاختيار التي يمتلكها الانسان هي التي جعلته في مكانة محورية و مركزية بالنسبة للكائنات الاخرى
41 - alia الجمعة 02 ماي 2014 - 20:13
الايمان بالله هو بمثابة امن روحي استطيع من خلاله ان اعرف ماهيتي الحقيقية و الاجابة عن تساؤلات هي من صميم اهتماماتي فما معنى ان اعيش سنوات معينة تبدا بالولادة وتنتهي بالموت و هي مدة زمنية قد تطول قليلا لكنها تبقى محدودة ومبتورة .
وكذلك احرم نفسي من عالم اخر يتيح عيش تجربة اخرى بقوانين ونظام مختلف , عالم مفتوح للكل يضمن و يجسد استمرارية حياة الانسان و يعطي الوجود الانساني معنى يؤكد قيمته المحورية .
42 - كاره الضلام الجمعة 02 ماي 2014 - 20:37
"الشعراء يتبعهم الغاوون"قرآن
"كل مصور في النار"حديث صحيح
تحريم الموسيقى في القرآن:"وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا"
تحريم الموسيقى في السنة
"ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر و الحرير و الخمر و المعازف....ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة" لاحظ ان لبس الحرير حرام
بما ان النصوص واضحة و كثيرة فان هناك امران لا تالث لهما:
اما ان نتبنى النصوص فتكون فترات الاشراق الحضاري منافية للنص
و اما ان نعتبر الابداع الحضاري للملاحدة ضمن الحضارة الاسلامية و نكون مخالفين للنص
اما ان نحرم انواع الابداع و بعد دلك ننسب الحضارة الى الاسلام الدي حرمها فهدا تناقض و تدليس
هل الدين الدي يحرم العزف سيقبل برقص النساء او التمثيل؟
هل الدين الدي يغطي المراة و يامر الرجل بارتداء المئزر في الحمام سيسمح بالرياضة؟
هل الدين الدي يحرم التصوير لانه محاكاة للخلق سيسمح بالعلوم الجينية و الفيزيائية التي تناقض الرواية الدينية؟
الدين الدي يحرم لبس الحرير هل سيقبل فنون الموضة و الازياء؟
الدين الدي يغطي شعر المراة هل سيعرف فنون الحلاقة و التجميل؟
43 - Mustapha L. الجمعة 02 ماي 2014 - 20:42
ألا تعتقد أن المؤمنين هم الذين يتبعون الظن والأوهام و الإفتراءات ؟ وأن خير دليل على ذلك يكمن في مهية الإيمان نفسها : فالإيمان ليس اكثر من إعتقاد (العقيدة). و لا علاقة له بالعقل والعلم والمنطق.
حبدا لو أتيت في مقالك ببراهين عقلانية وعلمية ومنطقية (أنت الذي تحسن قراءة النصوص الدينية وفهمها وتبرع وتتفوق في الإستنباط و القصد).
للأسف، لم تأت إلا بأساطير الأولين المعروفة :
أشرت إلى يوسف وأنا أطيلك على حقيقتك التي تدعي أن "يونس إبتلعه حوت وذهب به فطاف به البحار كلها . ولما استقر يونس في بطن الحوت ، حسب أنه قد مات ثم حرك رأسه ورجليه وأطرافه فإذا هو حي ، فقام يصلي في بطن الحوت".
أهكذا تعقلون وتفقهون وتتدبرون ؟ إهكذا تَبْني الحضارة في هولندا ؟
44 - Mohamed الجمعة 02 ماي 2014 - 20:43
لايمكننا حاليا تنوير وتحرير العقل الاسلامي من اسر الجمود والتقليد لان هدا العقل تحول الى حاوي فوضوي فنمت ملكة الحفظ وتوقفت الوظيفة التحليلية التركيبية والنقدية للعقل وتم قتل ملكة النقد الداتي وتصحيح الدات فوقف النمو وجمدت الحياة وبتوقف العقل توقفت الحضارة الاسلامية والتي لم تكن في يوم من الايام حضارة عربية لان التفكير في الدين كان دائما بدعة والمفكر زنديق والفكرة الحاد والمطالبة بتغيير الافكار واعمال العقل خروج عن الدين.
45 - almohandis الجمعة 02 ماي 2014 - 20:46
كثير من المعلقيين من الملاحدة يحاولون أن يقللوا من شأن الحضارة الاسلامية و ان يسلبوا ما قدمه المسلمون الى البشرية بدعوى ان بعض المنتسبين الى الفلسفة من المسلمين ممن ساهم في المعرفة قد انتقدهم غيرهم او اتهموهم في دينهم. و هذه حجة واهية لا يلتفت اليها و لا يمكن ان يفرح بها الملاحدة لان الحضارة الاسلامية تنسب الى الأمة الاسلامية و ان وجد من غير المسلمين من ساهم فيها كالمسيحيين و اليهود و الملاحدة. الا ترى ان الحضارة الرومانية تنسب الى الروم و لا تنسب الى اليهود او الشعوب الاخرى التي حكمها الروم و ان ساهموا فيها و كذلك يقال في بقية الحضارات كالحضارة الغربية الآن تنسب للغرب و ان ظهر فيها عبقري من اليبان او الصين او السلاف او اليهود باختصار التاريخ ينسب الحضارات الى الامم و ليس الأفراد .النخبة الإلحادية حكمت مرة واحدة في التاريخ تحت الشيوعية فلم تصمد اكثر من 60 سنة فانهارت بينما الخضارات الدينية عمرت آلاف السنين
46 - وما ادراك ما اصحاب الشكوك الجمعة 02 ماي 2014 - 20:51
قُلْ إِن ضَلَلْتُ فَإِنَّمَا أَضِلُّ عَلَى نَفْسِي وَإِنِ اهْتَدَيْتُ فَبِمَا يُوحِي إِلَيَّ رَبِّي إِنَّهُ سَمِيعٌ قَرِيبٌ

وَلَوْ تَرَى إِذْ فَزِعُوا فَلا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ

وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّى لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَكَانٍ بَعِيدٍ

وَقَدْ كَفَرُوا بِهِ مِن قَبْلُ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ

وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِيبٍ




خواتم سورة سيا
47 - ثقافة ارض الرمال الجمعة 02 ماي 2014 - 20:51
عن أي حضارة تتحدث يا سيدي الكريم، اعتقادك الشخصي والعاطفي الغير علمي شيء والاسلام الحقيقي وتعاليمه شيء ٱخر . هل السبي والجواري وملكة اليمين والعبيد والصراع السياسي والقبلي والغزو والإعتداء على الأمم الأخرى بإسم الدين ( ابحث في المصادر الإسلامية عن كيفية غزو شمال إفريقيا ) وقتل المرتد وإقصاء المرأة وتكفير العباد والعلماء تسميها حضارة على من تضحك .
فاستشهادك بيوسف وسليمان انبياء حسب الديانات السماوية لايستند إلى اي دليل علمي تاريخي وهل استشهادك من القرأن دليل تقنع به غير المسلمين وهو لم يثبت علميا ٠
اما تركيا لم تتقدم بالشريعة الإسلامية وقد قالها اردوغان مرارا وتكرار تركيا دولة علمانية.
فالأخلاق لا علاقة لها بالإيمان او الالحاد بأي حال من الاحوال بل مناخ الانسان وتنشئته الاجتماعية وتأثيره الخارجي المادي هي التي تشكل طبيعة هذا الانسان فالأخلاق تختلف من مكان لأخرو من زمان لأخر فما هو اخلاقي في العالم لاسلامي ليس اخلاقي في دول اخرى والعكس صحيح.
48 - الدكالي الجمعة 02 ماي 2014 - 20:54
يتبع

لكي اكون صريح انا لا ادري لاكن اميل الى موقف المتدينين

لان الوجود و كل ما نراه في كوننا من تصميم مبهر و قوانين صارمة تحكم من الدرات الى المجرات الى ابدان الكائنات الحية و هادا ما يعرف ببرهان النظم قديما و في النسخة الاكثر حداثة يسمى التصميم الدكي لا يدع مجالا لشك تقريبا ان وراء كل ما نراه مصمم مبدع عبقري في الفيزياء و الرياضيات كما قال نيوتن الاه بارع في الميكانيكا هادي حجة اعتبرها اقوى حجة في يد المؤمنين تغض مضجع الملحدين كما اني قرات اغلب الردود عليها من طرف الملاحدة لاكنها مجرد ردود سطحية تنم عن سداجة و عدم فهم عميق لما تشي به هاد الحجة المحكمة الصلبة التي لا تخطئها العين

الالحاد في ظني مجرد مراهقة فكرية و تفكير عاطفي و سادج ممكن اتفهم
شخص ربوبي ناكر للاديان لاكنو لن يكتمل بناؤ و نسقو الفكري لان الحياة تحتاج الى منظومة يسير بها الانسان لتجنب العبثية و الخواء الوجودي هنا يطرح السؤال ما علاقة الله بنا كفكر و وعي و دائما و ابدا علاقة الله بالبشر و الخلاص هادي و عود الاديان
على الانسان ان لا يتمسك بالعقل الى اقصى حد في الاسئلة الاقصوية هناك ما يسمى استفتاء القلب و الوجد
49 - كاره الضلام الجمعة 02 ماي 2014 - 21:11
احد الاخوة حصر الحضارة في العلم و الفكر فقط، يعني حسب معياره فان شكسبير و موزارت و شابلن و ايفيل زوائد على الحضارة و عالة على التاريخ، و ضرب لنا مثلا عجائبيا و هو قطر،قال ان قطر تنتج الرياضة و لكنها ليست متحضرة، قطر يا سيدي امارة بدوية لا تنتج شيا و انما تشتري امجاد الامم الاخرى،حينما تضع اسم الامارة على صدر ميسي فانك لا تبدع حضارة و انما تدنس صدر اللاعب المبدع فقط، شراء البدو الاثرياء لامجاد الآخرين دليل على انهم لا يبدعون، و يدخل في اطار تدنيس السعر للقيمة،
الرياضة و الفن و المعمار و الايتيكيت و اللياقة و فن العيش لا تقل قيمتها الحضارية على العلم و انتاج الافكار
الدي دكر لنا حضارة الاندلس يخلط بين الاسلام و مهارة الصانع المغربي، المغاربة في الاندلس كانو يخصصون لكل وجبة اربع انواع من الجبن،انواع الفطور تختلف عن انواع الغداء و العشاء، فهل هدا نمط عيش اسلامي؟،و انتجوا فنا موسيقيا راقيا ،فما دخل الاسلام في ابداعهم؟الا تردون سقوط الاندلس الى انحرافهم و فسقهم و اقبالهم على الشهوات؟فكيف تستشهدون بهم الان على عظمة الاسلام؟
50 - Tasnime الجمعة 02 ماي 2014 - 21:12
Tant de verbiage, tant de lourdeur et tant de morsure


Un dévot jugeant ce lien intemporel entre le relatif et l'absolu une spiritualité , a le droit de faire de cette ferveur personnelle une apparente à une véritable extase,
En chacun de nous un mystique qui s'ignore

-------------------------------

Un athée jugeant sa foi chancelante , la religion une vaine invention et une cymbale retentissante -une simple codification d'un mythe devenue une doctrine , a le droit de l'abjurer

Est-il nécessaire de conceptualiser les deux notions?
Et comment mener à bien cette indispensable cohabitation dans une société pratiquement sécularisée?

s'il est bien une chose dont nous pressentrons à l'heure actuelle l'urgence et la necessité ,c'est bien celle de la TOLERANCE

Il est temps de lui offrir un nouveau paradigme
51 - iman الجمعة 02 ماي 2014 - 21:12
Des stéréotypes qui résistent à toute compréhension
possible. Votre détermination de forcer à vous acharnez à des propos qui se stagnent, depuis la nuit des temps, comme barrière à toute innovation et à la tolérance.

Le débat que vous proposez est flou monsieur. On
exige des éclaircissements et des précisions ;
vous ne vous rendez pas compte que vous faite un
amalgame entre la religion, la civilisation et l’athéisme
52 - هنــــا االمغرب الجمعة 02 ماي 2014 - 21:16
ألقت الشرطة المغربية القبض على شبكة للنصب مكونة من ثلاثة شبان، إستغلوا الميول الجنسية لبعض الشخصيات المغربية والأجنبية والعربية، وقاموا بتصويرهم في أوضاع جنسية وإبتزازهم بتلك الصور.
فيما تضم قائمة الضحايا برلمانيين ورجال أعمال مغاربة ومدرباً سابقا للمنتخب المغربي، إضافة إلى شخصيات عامة من الخليج العربي وصحفيين وعاملين في قناة اقرأ.
حيث تفجرت الفضيحة بعدما قرر مراسل قناة “بي بي سي” بالمغرب عدم الخضوع للإبتزاز فتقدم بشكوى إلى الشرطة القضائية بمدينة “القنيطرة” التي لجأت إلى مختلف الوسائل التكنولوجية المتطورة للوصول إلى مكان الجناة.
وإتضح أنّ الأمر يتعلق بثلاثة شبان من مدينة مغربية صغيرة اسمها “واد زم” يدرسون في معهد للتكنولوجيا التطبيقية، وألقي القبض عليهم في محل سكنهم حيث تم حجز عدد كبير من الأشرطة التي بلغ عددها 72 شريطاً.
فيما إتضح بعد البحث أن عدد الضحايا يصل إلى 63 شخصاً، أغلبهم من الشخصيات العامة المغربية والعربية، من بينهم برلمانيون ورياضيون (أبرزهم مدرب سابق للمنتخب المغربي) و رجال أعمال مغاربة وخليجيون، وصحافيون عرب.
53 - اسماعيل محمد الجمعة 02 ماي 2014 - 21:20
انت تتمتع بهذه الحريات في الغرب لأن الغرب علماني فلا يقتل مسلم ولا يهدد ويمتلك حق مواطنة كامل ويمكنه التعبير عن نفسه بمنتهى الحرية، ولكن أنظر إلى الملحد او اللاديني في المناطق العربية .. هل يستطيع ملحد أن يعبر عن انه ترك الدين ؟ قبل أن يهدد بتطرده من وظيفته او من أسرته او حتى يحاكم بتهمة إزدراء الأديان لو أبدى رأيه في الدين ؟

انت تتمتع بالحرية لأنك في بلد علماني يؤمن بحرية الاعتقاد .. ولكن التربية الاسلامية في مجتمعنا تقمع الحريات الفردية والشخصية.. ولا تسمح لأحد من أن يعبر عن نفسه بحرية .. دون أن تقمعه أو ترهبه

أنا شخصيا كنت ساتعرض للموت قبل أيام لأني ملحد وأعيش في مجتمع أصولي متدين لا يعرف حرية الاعتقاد وتقبل الآخريين مهما كانت معتقداتهم
54 - Ahmed52 الجمعة 02 ماي 2014 - 21:21
شيخنا العزيز، عشت في هولندا كما تقول (في قلب الحضارة الغربية) منذ سبعة عشر عاما لكنك لم تستوعب يجري حولك.

وشهادتك كافية :

"وخلال هذه الفترة كلها، لم أجد نفسي في موقف أحسست فيه بتعارض بين قيم ديني، والمساهمة في بناء المجتمع الذي أعيش فيه."

اتدري لمادا؟ لانك تعيش في مجتمع انعتق من اغتصاب فكره من طرف كاهونات الدين. غير انك لم تستوعب ما جرى وتريد بفكرك الخرافي استعباد قول الناس كما كانت الكنيسة تفعله قبل قرون.

لا تتكلم، من فظلك، عن الحقيقة لان دفوعاتك كلها بعيدة كل البعد عن الحقيقة. الايمان بشئ والخوف من العدم وبناء القصور ما بعد الحياة ليس حقيقة يا سيدي. الحقيقة المطلقة لم يدركها احد. وحتى علم الرياضيات والفيوياء لم يصلوا الى شيئ فكيف بك انت تملكها وتجلس في هولاندا والمغرب في امس الحاجة اليك؟ .

وشكرا.
55 - مسلم مغربي الجمعة 02 ماي 2014 - 21:25
إلى 34 - كاره الضلام

نعم لقد إنبرى أهل الحق كعادتهم بثبات و إيمان راسخ كالجبال يدعونك إلى تقوى الله و يقيمون عليك الحجة بالحكمة و الموعظة الحسنة.

وأهل الحق يتكلمون عن علم ورثوه عن خاتم الأنبياء و المرسلين أما الدروينيون فيتكلمون بما ورثوه عن من قال أن أصله قرد أما المسلمون فجدهم آدم عليه السلام الذي أمر الله ملائكته بالسجود له.

و أهل الحق يروحون عن قلوبهم بكتاب الله و بسنة رسول الله و غيرهم يطربون قلوبهم بالموسيقى و الرسم و النحت و الشعر و التمثيل و السينما

النصوص واضحة في تحريم الفواحش ما ظهر منها و ما بطن و الحضارة الاسلام تبنى على العدل في كل شيء و الحضارة الإسلامية قامت حين كان المسلمون متبعين لكتاب الله و سنة رسول الله فكانوا أسياد العالم و لما أولوا النصوص و ظهرت فرق الزيغ و البدع و تركوا عبادة الله و ذهبوا يعبدون الأموات و العيون و الأشجار و الأحجار سلط الله عليهم أعداءهم فساموهم سوء العذاب إستعمروا بلدانهم و نزعوا منهم ثرواتهم و تركوهم تابعين لهم في كل شيء حتى لما قالوا لهم أن جدهم ليس بآدم و لكنه قرد "شمبانزي" صدقوهم و كذبوا الله و رسوله. و الله المستعان.
56 - 7anzaz ord sarf الجمعة 02 ماي 2014 - 21:32
ثم الشيطان نفسه لماذا طالب الإله بأن يكلفه بافساد البشر وإشقائهم وبأن يهبه الانتصار والتفوق عليه أي على الإله, وأيضاً بأن يهبه الخلود لكي يظل أبداً مفسداً مشقياً للبشر منتصراً متفوقاً عليه أي على الإله؟ هل يمكن أن يوجد في جميع خزائن التفاسير أو في جميع التفاسير المدفونة داخل أحشاء المقابر, في توابيت المعلمين والمفسرين والقديسين, هل يمكن أن يوجد في جميع ذلك أي تفسير لهذا غير رغبة الشيطان في أن يوقع كا أساليب وصيغ التنكيل بنفسه وبالإله وبالملائكة وبالبشر؟ لعله لا يوجد من ينافس الشيطان في هذه الرغبة أي في رغبة التعذيب للنفس وللآخرين ولكل شيء إلا الإله. لعل الإله هو بطل الأبطال في هذه الرغبة"
57 - zorro الجمعة 02 ماي 2014 - 21:36
اتعجب لبعض الاراء الحضارة لاعلاقة لها بالايمان أو الالحاد بل اساس الحضارة هو ابداع الفرد والفكر الحر والارادة الانسانية والموهبة الفطرية في العالم القديم الدين الكلاسيكي صنع حضارة من حضارة الفراعنة وبلاد مابين النهرين وفي امريكا الاتينية حضارة المايا والانكا فكلهم كان اساس فكرهم هو الدين والمعتقدات الاسطورية الخرافية من حساب الافلاك وتنبأ بالمستقبل وموعد الفيضانات وهطول الامطار بحسابات رياضية او طب الاعشاب واشفاء المرضى وتحنيط المومياءات . الذي ينكر دور الحضارة الاسلامية كجزء من الحضارة الانسانية اما جاهل او غبي كما ان الاخت زيانية تقول ان علماء المسلمين لم يقدموا شئ انها الصاعقة تهوي على الرؤوس من اسس علم الكيمياء وعلم الاجتماع من اكتشف الدورة الدموية الصغرى من ابدع الخوريزميات التى اصبحت اساس البرامج .الغرب لم يقدم شئ بل جدد وصحح افكار المعجزة اليونانية و هي اساس الحضارة و تبنى افكارهم وطورها فبطليموس هو منشئ علم الفضاء القديم وكبيرنيجوس مؤسس الفضاء الحديت وجالينوس منشئ علم الطب وابن رشد صحح بعض افكارهم . الالحاد ادا لم يكن له اساس يدعمه في مجرد خرافة متل السوفسطائين القدامى
58 - zak UK الجمعة 02 ماي 2014 - 21:37
How could I commit a crime against God who created me with brain to doubt him? After all if I am not a believer and not wise enough to reach what you've called the truth. and God created me and I doubted him. is it my fault if I am an atheist? the west , for sure has its own problems. But one thing is for sure; they never go back to religion to solve them. I don't know why you're concerned about people who don't believe. At least there will be a lot of space for you in heaven. Fairy tales are important for children. it helps them to sleep
59 - sifao الجمعة 02 ماي 2014 - 21:48
" التدين في حد ذاته أكبر جريمة يرتكبها الإنسان في حقه ، وفي حق الحقيقة نفسها. ولا يقل جرما عن التبجح به، وتزينه ومحاولة ربطه بقيم العلم والرقي والتحضر، ورمي االالحاد وأهله بما هو عكس ذلك، كالزعم بأن الالحاد هو رأس كل بلية، وأساس كل تخلف، و أن التقدم لن يتأتى إلا بعد الانعتاق من قيود الالحاد"..
هذا كلامك ، يكفي استبدال كلمة " الالحاد" ب "التدين" لتؤدي الفقرة معنى مناقضا لما تريد ان تذهب اليه ، وهذا معناه ان تفكيرك لا ينبني على اي اساس منطقي ، كلام انشائي محض.
تقول ان القرآن ناقش الملحدين بأساليب شتى وانتهى الى وصفهم باوصاف الجهل واتباع الظنون ، ولم تحدثنا عن تلك الاساليب وطبيعتها والسور التي وردت فيها للاستئناس بها في هذا النقاش ، ما هو معروف ، ان القرآن اعتمد اسلوب المزج بين الترهيب والترغيب في الاقناع ، الترهيب بجهنم ووصف عذابات الكفار فيها بصور لا يستطيع العقل استعابها ولا الجسد ان يتحملها ، والترغيب بالجنة واغراء المؤمنين بكل ما تشتهيه النفس من اكل وشرب وجنس ، اما المؤمنات فلا تدخل في حساباته وجعل منهن طعما للرجال فقط ، ولا يأتي على ذكر الكافرات في آياته..
60 - taghssayt الجمعة 02 ماي 2014 - 21:58
كاره الضلام:
سنحاول معك بشرط ان تساعدنا بالارادة والعزيمة, فالامر ليس سهلا نحن نتفهمك ونفهك حالك :
"الم يحرم الاسلام الموسيقى و الرسم و النحت و الشعر و اليوم يحرمون التمثيل و السينما؟" ليس الاسلام هو من حرم هذا وانما بعض المخرفين من المسلمين انت لك جمجمتك فاستعملها لا احد يقول لك اتبعني, حرموا ذلك لانهم يبحثون دائما عن الجديد لملء الاشرطة وتكتر المبيعات...
سادهب معك بعيدا واقول لك القران كتبه محمد ولكن الالهام من المصور الاعلى.
هل تعلم ان للرسول شاعرا!!
اذا لم يامر الاسلام بممارسة الرياضة فهذا لا يعنى انه حرمها!! منطقك يا فتى فاسد!!
هل تعلم شيئا مما رسمه المهندسون المسلمون في قصور غرناطة !!!
هل تعلم ان المسقى الاندلسية من ابداع المسلمين!! يا رجل سقوط الاندلس وربطه باشياء هذا القبيل يبقى كلام بعض المخرفين!!! واذكرك انك لك جمجمتك فاعمل لها on!!
صراحة عليك اعادة افكارك لكن هذه المرة ليس على اسس رملية!!
هل الدين.....هل الدين....هل الدين... لمذا تكرر اسئلة بهاته الطريقة !! ليس المشكل في الدين بل في فهمك له من جهة وتخريفات بعض المتدينين من جهة!! اما الدين فهو صخرة صماء لا تتزحزح!! لاحظ انني لا اضع اطروحات بل اناقش الطرق وانماط التفكير فقط ذلك لان عقلك هو من سيتكلف بانتاج تلك الاطروحات وليس غيرك!!
61 - antifa الجمعة 02 ماي 2014 - 21:59
كاره الضلام

تكثر من الثرثرة وتظن نفسك تقول شيئا ذا بال.
تقول مثلا: "ادا كانت النصوص واضحة في تحريم عناصر الحضارة البشرية فكيف تنسبون الحضارة الى الاسلام؟ ".
وكأنك لاتعرف أن كل ما نكرته قد أنتجه ولايزال ينتجه المسلمون، من رسم ونحت وشعر وتمثيل وفلسفة ووووو.
الحضارة التي ينتجها شعب مسلم تنتمي لذلك الشعب المسلم ، فحضارة الأندلس هي عربية إسلامية، والحضارة الأموية هي حضارة عربية إسلامية، والحضارة الفارسية بعد الإسلام هي حضارة فارسية إسلامية، وحضارة المغول في الهند هي حضارة مغولية إسلامية وحضارة الإمبراطورية العثمانية هي حضارة عثمانية إسلامية.... هذه أشياء بديهية لا يتناطح عليها عنزان. أما هل الغناء أو التمثيل أو الشعر أو أو أو حلال، حرام، جائز، مكروه، أم أم أم ، فجوابه يختلف من عصر إلى ٱخر ومن مذهب لآخر، ومن شخص لآخر ومن ومن ومن... لكن لن تجد أحدا من العقلاء ينفي أن هذه الشعوب هي شعوب مسلمة وحضارتها تنتمي لمجال الحضارة الإسلامية التي تميزها عن مجال الحضارة البوذية أو المسيحية مثلا.
تعصبك في رفض الدين والتدين يجعل منك كائنا لاعقلانيا حتى أصبح إسمك المستعارune contradiction dans les termes
62 - R&D الجمعة 02 ماي 2014 - 22:01
إلى 2 - كاره الضلام

لعلك خرجت عن سياق الكلام ودائماً تعلق بنفس الكلام كيف ما إختلف الموضوع ، الرجل تكلم عن الإلحاد ومعناها ناكر لوجود الله حيت يعيش هذا الوجود كالحيوان يتلذذ بما لد وطب ويبطش البطشه الكبرى إن توفرت له الأسباب لأن ما له شيء يخشاه في أخرته.

وإلى 11 - زيانية

من أين أتيت برقم 90%؟ أين وجدته ؟ العلوم التي تحدث عنها الرياضيات؟ الهندسة؟ الفزياء؟ الكمياء؟ الفلسفة؟ الجغرافيا؟.. أبدع فيها المسلمون خلال الأندلس وبعدهم جاء اليهود؛ أما الحضارات الوثنية فهي اشتهرت في الفلسفة محولاتها معرفة الله والوجود ولماذا وجدنا؟ وللمزيد أن المسلمون هم من اكتشفوا أمريكا في القرن الثالث عشر وهم من قادو الملاحة لكريستوفر في القرن 17 للمزيد إقرأ كتاب "the lies my teacher told me"
63 - Mohamed الجمعة 02 ماي 2014 - 22:02
لو كانت للعرب حضارة لبقيت معالمها في السعودية منبع الاسلام.وللعلم فانه لولا اكتشاف البترول لبقي البدو في منطقة الخليج كلها يعيشون في الخيام ويتنقلون عبر الدواب ولن تجد حتى المراحض.اننا كعرب وكمسلمين نعيش خارج دائرة الحضارة العالمية ولانساهم فيها لامن قريب ولا من بعيد.نركب الطائرات والسفن والسيارات ونستعمل الكمبيوتر والتلفاز والهاتف والجوال والثلاجة والات التصبين والتسخين نستعمل الادوية وندهب للتعافي في الغرب ورغم دلك نقول ان هؤلاء كفار واننا نحن خير امة اخرجت للناس.افيقوا من سباتكم العميق يا عرب ويا مسلمين وانظروا الى حالنا في كل بقاع الارض القتل والدمار والعمليات الانتحارية.....هل الجنة سوف تستقبل اناسا من هدا النوع ام اننا نحاول ان نستبلد الغير ونستبلد حتى انفسنا.
64 - almohandis الجمعة 02 ماي 2014 - 22:24
الحقيقة التاريخية: الملاحدة لا تنسب لهم حضارة واحدة ،الإلحاد موجود منذ القدم لكن لا توجد أمة إلحادية حكمت بقعة أرضية معينة. التاريخ ينقل أخبار الامم السابقة و لم ينقل أحد أن بقعة أرضية سكنها البشر و لم يوجد فيها معابد . الحقيقة الثانية لم ينقل عالم مسلم واحد أن الخلافة الأموية في الشرق أو الغرب و الخلافة العباسية و كل الدول و الإمبراطوريات الإسلامية لم تتم لهن البيعة من طرف علماء الاسلام وهم لازلوا ينقلون هذا في كتب العقائد، و البيعة جزأ من عقيدة المسلمين و ركن من أركان السياسة الشرعية . الحقيقة الثالثة علماء الاسلام كانوا هم من يعزلون الخليفة و يعينون آخر مكانه و كانوا هم النخبة الحاكمة النافذين في مؤسسات الدولة وكل ما خلفوه من معارف ينسب الى علماء الاسلام لأنهم هم الحاكمون و بسبب سياساتهم المحكة أزدهر العمران و شيدوا المدارس و الجامعات و المستشفيات و طوروا الزراعة و الصناعة و غيرها كثير من إسماء الحضارة في اللغات الاروبية أصلها عربي (admiral=الامير،alhorithm=الخوارزمي،algebra=الجبر،arsenal=دار الصناعة،alchemistry=الكيمياء .magazin=مخازن checks =صك) و غيرها كثير
65 - antifa الجمعة 02 ماي 2014 - 22:47
49 - كاره الضلام


"الدي دكر لنا حضارة الاندلس يخلط بين الاسلام و مهارة الصانع المغربي، المغاربة في الاندلس كانو يخصصون لكل وجبة اربع انواع من الجبن،انواع الفطور تختلف عن انواع الغداء و العشاء".
------

الصانع المغربي؟؟؟ المغاربة في الاندلس؟؟؟ أظن أنهم كانوا أندلسيين وليسوا مغاربة (بالمعنى السياسي الجغرافي الحالي للمغرب).
قلها بملئ فمك ولا تسحي من قول الحقيقة: حضارة آلأندلس حضارة عربية (لأنها دونت بالعربية وشعبها كان عربي اللسان) وإسلامية (لأن دين شعبها كان هو الإسلام). إذا كنت تكره الظلام فلا ترفض الحقيقة حتى وإن تناقضت مع أيديولوجيتك وأمانيك، ولاتخف في قول الحق لومة لائم.
66 - hassan34 الجمعة 02 ماي 2014 - 22:52
ردا على كاره الظلام وصاغرو ,وكل من على شاكلته,الطعن في الإسلام بمواضع كالمرأة والحدود وبعض الفتوى الضالة وغيرها. ماهي إلا أسطوانة فارغة,فالإسلام هو إشعاع وحضارة ودين .فبدون الإسلام لما تقدم الغرب لإنه دين إقتصاد والسياسة وعلوم وتشريع وليس حبيس دور العبادة .أما الإلحاد فما هو إلا خلل عقلي وإنحراف فطري لإن كل إستنتاجات الإلحادية متناقضة وبعيدة عن الواقع بل صاحبها يتمنى الايكون إله حتى لايكون حساب أوجزاء عن أفعاله فينفك من الخوف تم يفعل مايحلوا له.
67 - خبراثور الجمعة 02 ماي 2014 - 23:15
اظن ان هذا الشيخ اصابه مس صلعمي

عليك ايها الاخ بالبحث عن بعض المصحات المختصة في الامراض الصلعمية .

منها بويا عمر او مرشيش وغيرها ....

ولا بلاش خذ ذبابة مطلقة مغمسة وبول بعير على الريق يوميا .

وصفة مجربة اتمنى لك الشفاء العاجل .

كالكم القرف .
68 - مروان الجمعة 02 ماي 2014 - 23:15
أمامنا شريف السليماني كم نحن فخورون بك. والله لقد حطمت قلعة أقزام الإلحاد بمقالك هذا. جزاكم الله خيرا. ولقد صدق الهولنديون حينما صنفوك من بين العشر الأكثر تأثيراً بمدينة روزندل.
69 - Remarque ! الجمعة 02 ماي 2014 - 23:18
à 50 - Tasnime
Mettre "dévot" et "athée" dans le même sac, pardonnez-moi, je ne suis pas d'accord!Le premier, et spécialement quand il s'agit de musulman, c'est un fait, ne sait pas ce que c'est que la tolérance dont vous parlez. Il fait juste semblant quand il en position d'infériorité. Il est fourbe (Pensez à la "taquiya"! ). Son dogme est gravé dans le marbre : ce qui est écrit est écrit et ce qui était (peut-être!) valable il y a des siècles, l'est toujours aujourd'hui et le restera toujours. C'est comme ça et pas autrement. Ce qui est aux autres est à lui et ce qui est à lui est à lui tout seul. Construire une mosquée chez les autres est, pour lui un droit divin; mais construire une église chez lui est une atteinte à l'Islam. Ce n'est qu'un exemple. Je ne suis ni pour ni contre les mosquées ni les églises tant que ça ne se fait pas au détriment des logements et des usines. Vous êtes optimiste en parlant de "quasi-sécularisation" !Tuer au nom du dogme est encore un devoir, hélas
70 - marrueccos الجمعة 02 ماي 2014 - 23:23
كاره الظلام
الماراطون مشتقة من إسم المدينة التي أرخت لهزيمة الفرس أمام ٱثينا ! أقل من 300 محارب إغريقي هزموا أكثر من 1200 محارب فارسي ! تطوع أحد المحاربين الإغريق وقطع المسافة الفاصلة بين ماراطون وأثينا ( حوالي 40 ) لإبلاغ ساكنتها بالنصر !
معظم الألعاب الأولمبية مستوحاة من التداريب والمباريات الشاقة التي كانت سبارطا تفرضها على مواطنيها لإعداد محاربيها جسميا في أفق المواجهة مع ٱثينا التي تفرغت لبناء العقل ! مع أول مواجهة بين الطرفين إنهزمت ٱثينا وحملت الديمقراطية سبب هزيمة الٱثينيين فأقبرت الديمقراطية التي لم تعمرأكثر من 60 سنة لم تسترج الكلمة بريقها إلا مع عصر النهضة الذي أسس للأنوار
لم يعرف المسلمون شكلا من أشكال الديمقراطية فإستعصى عليهم تدبير الإختلاف مع العلم أن لهم فلاسفة لا أظنهم مروا إلى جانب الكلمة دون مسائلتها ! ربما للحكم العضوض يد في ذلك ! الأمويون لم يدبروا خلافاتهم ديمقراطيا كذلك العباسيون ! ولا زلنا نرى اليوم مجتمعات مشرقية يستعصي عليها دخول نادي الدول الديمقراطية ! ليس العيب في الدين فكل المجتمعات الإسلامية تبنت الديمقراطية كما تبنت ألعاب الإغريق لكنها البداوة !!
71 - sifao الجمعة 02 ماي 2014 - 23:24
قياس تطور وتقدم حضارة شعب يتوقف على مدى عطائه في مجال العلم والفن والادب (الفكر) ، وتقويم درجة الابداع في هذه المجالات هو الذي يعطينا مؤشراعن نمط عيش ذلك الشعب ، هل هو متحضر متقدم ام بدائي متخلف، اذا قرننا الحضارة الاسلامية مع الحضارة اليونانية سيتجلى لنا الفرق الشاسع بينهما ، واقصد بالحضارة الاسلامية ما هو اصيل فيها قبل ان تتفاعل مع الحضارات الاخرى ، العلم في القرآن يُقصد به ما له علاقة بالعبادات وآداب السلوك في حدود تصوره ، والعقائد ليست موضوع للتفكير ،على المسلم ان يتعامل معها كما يتعامل الرياضي مع مسلمات عقله ، تسليم وتصديق دون مناقشة او برهنة او تشكيك ، في الادب ، الشعر بالتحديد ، كان موقفه واضحا وصريحا "والشعراء... تراهم في كل واد يهيمون..." تم تحييده خوفا من تأثيره السلبي على ايمان الاتباع وخصوصا شعر الغزل والمجون ، اما الفنون فحصرها في فن القتال "علموا ابناءكم السباحة والرماية وركوب الخيل ..." اعداد المقاتلين ، اول مل قام به المسلمون بعد دخولهم الى مكة هو تحطيم المنحوتات الي كانت تُتخذ كآلهة ، وجعلوا من تحطيمها دليلا على ضعف آلهة قريش القديمة وقوة الاله الجديد..
72 - احمد الجمعة 02 ماي 2014 - 23:42
الى كاتب المقال و الى كاره الظلام
قال كاتب المقال ان الاسلام يامره بمجادلة المخالف بالتي هي احسن- هل اتهام الملحد بالمجرم مجادلة حسنة؟ هل وصف المرتد بالقزم كلام حسن؟
ما رايكما فقط في حرية التفكير و حرية المعتقد دون اي دليل او برهان؟
المؤمن حر لا يجب ان نطلب منه الدليل و غير المؤمن حر لا يجب ان نطلب منه الدليل- هل يمكن ان نفتح راس الانسان و نغرس فيه شيء لا يريده و لا يؤمن به، سواء كان ايمانا او غير دلك؟
الفرق بين الغرب و بلاد العرب هو حرية التفكير و حرية التعبير,
شكرا
73 - samouh الجمعة 02 ماي 2014 - 23:46
اخي كاره الضلام
لا تقولني ما لم اقل .اعلن احترامي لشكسبير و فنه و ادبه .ولم اقل ان قطر تنتج شيئا انما قلت انها تكاد تكون بلا حضارة طبقا لتعريفنا للحضارة .كما لم تعقب اخي الكريم على مفهوم المدنية الذي اوردناه. ولنفترض ما قلت ان الرياضة و الفن وما الى ذلك لا يقل اهمية عن الفكر و العلم فسنطلب منك تحديد الاولويات من الكماليات. نحن لا ننتقص من المدنية و الرفاهية لكن عند توفرها من دون حضارة و دائما في اطار المفهوم الذي اوردناه تكون ك-الخنونة عالعكر-
المناقشة معك ممتعة حقا ومفيدة .دمت بخير
74 - محب كاره الظلام الجمعة 02 ماي 2014 - 23:52
اشعر بالفخر فعلا لما اكتشف ان هناك شباب مغربي بفكر متنور من طينة "كاره الظلام".تحليل منطقي متزن بعيد عن الدوغمائية و الفكر الخرافي
واصل.....
75 - كاره الضلام السبت 03 ماي 2014 - 00:03
لا زلنا ننتظر اجوبة اليتامى على ما قلناه
نكتب عن علاقة الاسلام بالحضارة فيناقشونك في الالحاد
يبدو اننا سننتظر تلات ايام كما العادة دون ان نحصل منهم على فتات فكرة،
ام اننا مضطرون لنحضر معنا معلما في الروضة يعلمهم اسماء الاشياء من جديد و يفسر لهم ما نقول قبل ان نناقشهم
لقد جئناهم بنصوص من الدين تحرم انواع الابداع الحضاري فابتلعوا السنتهم،
يرفضون النصوص التي يدافعون عنها
أما ان نقول ان ابو نواس و المعري و ابن حيان و التوحيدي و ابن سينا و ابن رشد ينتمون الى الحضارة الاسلامية فنكون مخالفين للنص الدي يدعو الى قتلهم و اما ان نؤمن بالنص الدي يامر بقتل المرتد و بالتالي نعتبر هؤلاء الملاحدة خارج الحضارة الاسلامية
هل ابو نواس رمز اسلامي ام انه ماجن منحرف زنديق من قوم لوط؟
هل هناك حضارة بدون نساء؟الاسلام يمنع نصف الامة من ممارسة الرياضة و الفن و الحكم و لا يسمح لها سوى بالانجاب
ادا كان اولئك الملاحدة رموزا للحضارة الاسلامية كما تقولون فلمادا تعتبرون الالحاد جريمة كما قال صاحب المقال؟كيف يكون الالحاد جريمة و الملحد رمزا حضاريا لمن يجرمه؟كيف يكون الرجل مجرما و ابداعه اسلاميا؟
هل من مجيب
76 - antifa السبت 03 ماي 2014 - 00:04
71 - sifao

"اذا قرننا الحضارة الاسلامية مع الحضارة اليونانية سيتجلى لنا الفرق الشاسع بينهما"

أي معيار استعملته للخروج بهذه النتيجة؟. كلام مبني على أماني لاتستطيع أن تدعمه بحجج علمية. آدعاء فارغ مضحك. سأمتنع وللأبدا عن التعليق لو أثبت هذا هذا الإدعاء الفارغ.

ثم تقول: " واقصد بالحضارة الاسلامية ما هو اصيل فيها قبل ان تتفاعل مع الحضارات الاخرى".
ما هذا التخريف الذي وصلتَ إليه؟ قل بربك هل توجد حضارة على وجه البسيطة لم تتفاعل مع غيرها؟ منتهى التخريف. هل الحضارة الإغريقية بنت مجدها من فراغ؟ حتى حروفها استمدتها من الفنيقيين. وبدون كتابة لاعلم ولافلسفة. كلامك في منتهى السخافة.
77 - ipdo السبت 03 ماي 2014 - 00:11
والله انا منصدمة من بعض التعليقات
نصيحة لمن وجد في نفسه انه غير متفق مع الشريف السلماني ان يتوضأ و يصلي و يدعوا بصدق في سجوده ان يهديه الله
اليوم عمل بلا جزاء وغدا جزاء بلا عمل

ipdo
78 - كاره الضلام السبت 03 ماي 2014 - 00:24
marrueccos
ادا كنا سنرجع اي رياضة الى اصلها و منشاها فستكون رياضة رمي الرمح مثلا الان غرضها عسكري و ليس رياضي، الاغريق كانوا ينظمون مسابقات رياضية و يوزعون جوائز، يعني ان المناسبة حضارية محضة و لا علاقة لنا باصل كل رياضة
للمرة الالف تقول لنا ان الخلل ليس في الدين بينما نحن سقنا لك نصوصا من الدين فمتى ستجيب على ما نقول؟
و لنفترض ان الاغريق لم ينتجوا حضارة اصلا،فهل يكون الامر تبريرا للمسلمين؟ نحن ننتظر منك دفاعا عن دينك و ليس انتقاصا من الآخرين؟ارونا نقط قوة الاسلام و ليس نقط ضعف الغرب
لقد كتبت خمس او ست تعليقات قفزت عليها كلها و انتقيت تفصيلا تافها هربت فيه من نفسك
samouh
انه نقاش بين اخوين مهما اختلفنا، على الاقل انت ترد على النقط بوضوح و بدون انتقاء
محب كاره الضلام
شكرا و تحية لك و هانا معاك ما تخممش هههه
79 - لبعر السبت 03 ماي 2014 - 00:25
كاره الضلام تحدى محبي النور. وللأسف بعدما حرصت على قراءة الردود عن آخرها. لم أجد بين السطور تحد بمعنى التحدي, اللهم بعض من اجترار.
80 - zorro السبت 03 ماي 2014 - 00:36
75 - كاره الضلام

الذين دكرتهم كانوا مسلمين ولو عارضوا السلطة الدينية الم يكون ابن رشد وابن سينا يتعبدون ويصلون فكيف تسقط عليهم انتمائهم الى الحضارة الاسلامية هل تستطيع ان تنفي ان جوردانو برونو مسيحي او غاليلو غليلي مسيحي او ليوناردو دافينتشي مسيحي او نيوتن يهودي مسيحي هل كانط الدي لعنوه الم يكونة مسيحي هل سيينوزا الملعون الذي امن بوحدة الوجود الم يكون محسوب على الحضارة الغربية المسيحية هل شوبنهور الذي امن بالبوذية لم يكون ينتمى الى الحضارة الاروبية اسمى الحضارة الاسلامية متله متل اسم الحضارة الهيلينية هو انتماء ماهما كان افكارهم وميولاتهم الى تجتمع تحت فهم واسم واحد موحد
اما الالحاد لن يكون دولة او مجتمع كما يقول فولتير لايوجد مجتمع الملحدين سوى مجتمع الفلسفة هو مستحيل ان يوجد. من حق الانسان ان يؤمن ويفكر ويعتقد بمايريد.
81 - taghassayt السبت 03 ماي 2014 - 00:36
خفاش الضلام:
ابو نواس الذي قال: وضَعِ الزّقّ جَانِبا**** ومـعَ الـزّقّ مصْـحَـفَــا
واحْسُ من ذا ثلاثَة ****، واتْلُ من ذاكَ أحرُفَا
تضعه في خانة الالحاد , هو فقط مسلم عاش بطريقته. اما الالحاد فيختص به جهابدة الحكمة من طراز نتشه ممن وصلوا الى مراتب عالية في الفكر , هم على الاقل سيحاججون الله يوم يلقون فهم مؤمنون بطريقتم. اما خفافيش الضلام من حثالة ما افرزه اضطرابات العصر مثلكي فليس لهم من الانوار ولو شرارة .
ستعيش مضطربا بين الرغبة في الانتقام من ذاتك حيت الحياة ليس لها معنى وتعزف على وتر الاسلام نهايه مسلسلك قريبة.
82 - antifa السبت 03 ماي 2014 - 00:47
75 - كاره الضلام

"أما ان نقول ان ابو نواس و المعري و ابن حيان و التوحيدي و ابن سينا و ابن رشد ينتمون الى الحضارة الاسلامية فنكون مخالفين للنص الدي يدعو الى قتلهم و اما ان نؤمن بالنص الدي يامر بقتل المرتد و بالتالي نعتبر هؤلاء الملاحدة خارج الحضارة الاسلامية".

حسب منطقك "العقلاني" يجب أولا تنصيب محاكم تفتيش لنعرف من كان تقيا ورعا من أعلام تاريخ الإسلام فندخله في دائرة "الطائفة آلناجية" ونعطيه صك غفران دخول مجال الحضارة الإسلامية. أم من وجدنا فيه زندقة أو خروجا عن الإسلام الحق كما يفهمه كاره الظلام فنعتبره مهرطقا ونعلن أنه لاينتمي لأعلام الحضارة الإسلامية. وحسب سخفك حتى ابن رشد، الفقيه والقاضي، يجب أن نعتبره خارج دائرة الإسلام فقط لأن الخليفة المنصور الموحدي في لحضة ما ولأسباب على مايبدو سياسية أحرق كتبه ورمى به في السجن.
مسلم زنديق
مسلم شاذ جنسيا
مسلم تعرض للتنكيل من طرف الفقهاء والسلاطين لآرائه
مسلم صوفي (الحلاج)
مسلم ...
كلهم يجب إخراجهم من دائرة الإسلام

في رأيك طالبان ومن على شاكلتهم هم فقط المسلمين وغيرهم كل شيئ باستثناء أن يكونوا مسلمين. قمة التخريف!!!!
83 - ملحد اردني السبت 03 ماي 2014 - 00:49
الفقهاء كفروا العلماء والفلاسفة الذين يفتخر بهم المسلمون ولنسمع رأيهم في العلماء :
سوف أذكر في هذا الفصل قائمة بأشهر العلماء، الذين يهيج المعاصرون بمدحهم والثناء على خلائقهم وذكر فضائلهم، وأذكر ما قاله أئمة الإسلام فيهم وفي عقائدهم، وقد تركت منهم أكثر مما ذكرت، لأن القصد التنبيه لا الحصر، وقد رتبتهم على حسب الوفاة.

والله المستعان.

ابن المقفع - عبد الله بن المقفع - [ت: 145 هـ]:

كان مجوسياً فأسلم، وعرّب كثيراً من كتب الفلاسفة، وكان يتهم بالزندقة.

لذلك قال المهدي رحمه الله تعالى: (ما وجدت كتاب زندقة إلا وأصله ابن المقفع) [27].
84 - rachid السبت 03 ماي 2014 - 01:22
إلى كاره الضلام
وما أدراك أنت بعدم وجود إله أوجد هذا الكون؟؟؟
موقف الدكالي هو العلمي، أما الإيمان والإلحاد فهما وجهان لنفس العملة.
اللاأدرية هي الموقف العقلاني، أما كاره الضلام فينهل من نفس منطق المؤمنين.
85 - marrueccos السبت 03 ماي 2014 - 01:37
البداوة لا تصنع حضارة بل تدمرها ! " إبن رشد " فقيه أيضا قبل أن يكون فيلسوف ! لكن إسلامه لم يلوي قلمه ولا لسانه ! فرجح العقل على النقل ! ليس ك " كوبرنيك " الذي خضع للاهوت معلنا أن الأرض لا تدور ! مناقضا علمه عن إكراه ويحسب للفاتيكان نهاية القرن 20 أن تقدم بالإعتذار عما صدر من الكنيسة سابقا ! التطور حتمية تاريخية إستوعبته آلكنيسة مؤخرا وها هو بابآ الفاتيكان " فرنسيس الثاني " يحقق شعبية وسط مجتمعات الحداثة لم يسبقه إليها أحد وإختير شخصية السنة بعد إستقصاء ٱراء الأوربيين والأمريكيين ! على المسلمين أن يتطوروا ويتحرر معظمهم من البداوة وليعلموا أن ما برره الدين سابقا حيث البداوة تضرب 90% من سكان العالم لا أحد يبرره والعالم تمدن بأكثر من النصف !
86 - كاره الضلام السبت 03 ماي 2014 - 01:37
zorro
لست انا من اخرجهم من الملة يا اخي انهم الفقهاء و المتدينون، الم تقرا ان صاحب المقال يصف الالحاد كجريمة ضد الله؟فكيف يكون جابر ابن حيان الملحد رمزا للحضارة الاسلامية و مجرما في حق الله في نفس الوقت؟
كيف يكون ابو نواس المثلي مرتكب الفاحشة و عاشق الخمر رمزا حضاريا لدين يحرم كليهما؟
ادا كان ابن رشد يصلي كما تقول فلمادا احرقت كتبه؟
هل الحلاج رمز اسلامي ام شهيد الجهل الاسلامي؟
هل فرويد ملحد ام يهودي؟كيف يكون اللاديني دينيا؟
هل سلمان رشدي و تسليمة نسرين ينتميان الى الحضارة الاسلامية ؟
اولئك العباقرة مسلمون بالانتماء و ليس بالاقتناع،
نعود بك الى الاهم، كيف يكون مفكر او فنان او عالم مختبر نابع من حضارة الاسلام ادا كانت نصوص الاسلام تحرم الابداع؟كيف ننسب المعري الى حضارة الاسلام و القران يعتبر الشعر غواية؟كيف يكون الملحد رمزا لحضارة دين يامر بقتل المرتد و الزنديق؟
انت تخلط الامور حينما تقارن الحضارة الاوروبية و الحضارة الاسلامية، الحضارة الاوروبية تحيل الى فضاء جغرافي و ليس الى دين،السؤال المنطقي مثلا يكون هل داروين مسيحي ام لا؟هل يكون مسيحيا من ينفي نظرية خلق الله للانسان؟
87 - sifao السبت 03 ماي 2014 - 01:44
الغرب اهتم بانتاجات المفكرين الاسلاميين وليس بالاسلام في حد ذاته ، هنا يجب الانتباه الى ان المفكرين الذين اهتم الغرب بانتاجاتهم المعرفية وانكب على دراستها ، مثل ابن رشد وابن سينا والكندي... تم تكفيرهم من قبل الفقهاء اعتمادا على نصوص من صلب القرآن والسنة ، كيف يُعقل ان تُنسب الانتاجات الفكرية والعلمية لهؤلاء الى حضارة كان دينها ينبذ العلم والعلماء ويحرق مؤلفات مفكريه ويعدمهم ايضا ؟ كما ان الغرب كان ينظر الى هؤلاء كشراح ومفسرين للفكر اليوناني وليس كفقهاء في اصول الدين ، الانتاج الفكري للحضارة الاسلامية يتوقف عند حدود ما انتجه فقهاؤها من اصول واحكام اغلبها يرتبط بضبط السلوك والحفاظ على الدين ، اما الانتاج المادي لهذه الحضارة المزعومة فلا يتعدى بناء دور للعبادة واقامات الامراء ، وما تزخر بها هذه المعالم من نقوش واشكال هندسية كلها منقولة عن الحضارت الاخرى واصبغوا عليها طابعا دينيا باقحام رموزه في النقش والنحت مثلا .
فالدين لا سند له من العقل ولا من العلم، وإنما هو ظنون وأوهام وافتراءات، يلجأ إليها بعض الناس للتملص من تحمل مسؤولية اخفاقاتهم تحت مسمى الايمان بالقدر خيره وشره...
88 - يوبا السبت 03 ماي 2014 - 01:51
ازول لمعرفة جوهر القضية يكفي العودة لكتاب علي عبد الرازق الاسلام و اصول الحكم احرق الكتاب مند صدوره عام 1925 وطبع و الشيخ ازهري قرا القران و درس الاحاديث و لكنه في الكتاب يؤكد ان لا وجود لدولة اسلامية بالمعنى الحقيقي للدولة في كل تاريخ الاسلام حتى سقوط العثمانيين . هده الحضارة الاسلامية كما يسمونها بنتها شعوبا مستعربة كالفرس الكورد الامازيغ و اليهود فاول مترجم لنص سرياني كان يهوديا الى العربية .ومن يقرا لسيد القمني سيعرف ان هده الحضارة لم تكن يوما فقط ولدتها عقدة النقص تجاه تقدم الغرب في عقول فئة و هللوا لها و سحروا لها مؤلفات .لان من شروط الحضارة الحرية بكل تاريخ الدويلات الاسلامية لا توجد حرية كان سلطان متجبر وكانت رعية هدا التقابل لا يعرف معنى للحرية . و ما هو مستغرب ان الاسلامي يمنحه الغرب حقوقا كاملة كبناء مسجد و ادان وو في حين انه الاسلامي نفسه يقف ضد بناء الكنائس و المعابد للاديان الاخرى في بلاده و يطالب بالجزية على اصحابها و يتهم الغرب بالكفر و الظلال وهو يعيش على خيراته مادا استفاد منكم هدا الغرب ؟
89 - كاره الضلام السبت 03 ماي 2014 - 02:35
zorro
هل عبد الله الطايع ينتمي الى الحضارة الاسلامية؟ و فيلم جيش الانقاد هل يحسب من هده الحضارة؟
ادا كان الانتماء الجغرافي هو المعيار،فهل نحسب عمران المالح من الحضارة الاسلامية؟
الحضارة يصنعها المارقون المتفردون المتسللون من القطيع، و الدين يتعرضون للنعف الرمزي و الجسدي ابان حياتهم، الحضارة تزدهر بالابتعاد عن الدين و ليس منه
لا يهمنا اين عاش العبقري و على اي دين كان والداه؟المهم هو المنطلق الفكري الدي متح منه ابداعه، هو ينتمي الى جماعة المسلمين نحن لا ننكر، و لكن ابداعه لا يمكن ان يكون اسلاميا لانه منطلق من مسلمات وجودية و فكرية تناقض الطرح الديني، لحظات الاشراق هي لحظات التحرر من الخرافة و الانعتاق من الرقابة الدينية
تقول لي ان الانسان حر في ايمانه و الحاده، و من قال لك العكس؟ و متى دكرت انا الالحاد من الاساس؟انا ناقشت علاقة الاسلام بالحضارة و هم من اقحموا موضوع الالحاد ،انا تحاشيت النقاش عن الالحاد لان الاسلاميين ينفون ما هو ملموس محسوس بديهي فكيف بموضوع مجرد مطاط كموضوع الالحاد؟لدلك تهربو من اسئلة واضحة و من نصوص دينية بالخوض في موضوع يكون نقاشه عبثيا و بلا طائل
90 - marrueccos السبت 03 ماي 2014 - 02:44
كاره الظلام
عليك أن تحاجج بما تعرف وليس بما تجهل ! تحدثت عن ألعاب الإغريق بعد أن أخرجتها عن سياقها ! وكان لزاما أن أوضح للسادة المعلقين والمعلقات سبب ظهورها ! سبارطا يا هذا تعدم كل إسبرطي إزداد معوقا أو جسمه غير مناسب للقتال ! حتى من أنجبته لاتنجو من القتل !
مفهوم الحضارة عندك ملتبس ! لا علم لك ب " البديع " وهو في قلب مراكش والمنتزه والمشتهى والقبة الخمسينية ! هذا المعمار وراءه علوم نفس الشيء مع الكتبية وحسان والخيرالدة كما قصر الحمراء وتاج محل ! علوم ; ذوق وٱذاب لم تعنف الدين فمقياس الجمال مستوحى من بديع السماوات والأرض !
! كل ما بلغه الإنسان من هذه الأرض لم يخلق شيئا من فراغ !
91 - ملحد اردني السبت 03 ماي 2014 - 03:42
خوارزمي - محمد بن موسى الخوارزمي - [ت: 232 هـ]:

وهو المشهور باختراع "الجبر والمقابلة"، وكان سبب ذلك - كما قاله هو - المساعدة في حل مسائل الإرث، وقد ردّ عليه شيخ الإسلام ذلك العلم؛ بأنه وإن كان صحيحاً إلا أن العلوم الشرعية مستغنية عنه وعن غيره [31].

والمقصود هنا؛ إن الخوارزمي هذا كان من كبار المنجّمين في عصر المأمون والمعتصم الواثق، وكان بالإضافة إلى ذلك من كبار مَنْ ترجم كتب اليونان وغيرهم إلى العربية [32].

الجاحظ - عمرو بن بحر - [ت: 255 هـ]:

من أئمة المعتزلة، تنسب إليه "فرقة الجاحظية"، كان شنيع المنظر، سيء المخبر، رديء الاعتقاد، تنسب إليه البدع والضلالات، وربما جاز به بعضهم إلى الانحلال، حتى قيل: (يا ويح من كفّره الجاحط).

حكى الخطيب بسنده؛ أنه كان لا يصلي، ورمي بالزندقة، وقال بعض المعلماء عنه: (كان كذاباً على الله وعلى رسوله وعلى الناس) [33].

ابن شاكر - محمد بن موسى بن شاكر - [ت: 259 هـ]:

فيلسوف، موسيقي، منجّم، من الذين ترحموا كتب اليونان، وأبوه موسى بن شاكر، وأخواه أحمد والحسن؛ منجمون فلاسفة أيضاً [34].
92 - zorro السبت 03 ماي 2014 - 04:54
49 - كاره الضلام

الدي دكر لنا حضارة الاندلس يخلط بين الاسلام و مهارة الصانع المغربي، المغاربة في الاندلس كانو يخصصون لكل وجبة اربع انواع من الجبن،انواع الفطور تختلف عن انواع الغداء و العشاء، فهل هدا نمط عيش اسلامي؟،و انتجوا فنا موسيقيا راقيا ،فما دخل الاسلام في ابداعهم؟

قصدتني بهدا التعليق فانا الوحيد الذي دكرت الطرب الاندلسي كنتاج طبيعي وبديهي للحرية و نزع اغلال الدين عن الابداع وسجن الملكة الفكرية للانسان واطلاق صراح الخيال الفكري الواضح انك فهمت ردي بالمقلوب.

لديك منطق عجيب في الاستدلال والبرهان عليه ماعلاقة ابن رشد فقط لان رجال الدين كفره بالحضارة الاسلامية كمن يقول ماعلاقة سقراط الذي حكمت عليه السلطة بالاعدام بالحضارة اليونانية ؟؟؟؟

بعض تعليقات عقلانية والبعض الاخر مجرد هرطقات لسان الحال سبق عقل صاحبه.
93 - لا أدري مغربي السبت 03 ماي 2014 - 07:52
لنترك الإلحاد جانبا و نتكلم في الإسلام
أنت تقول لي أن هناك رجلا في الصحراء تكلم مع قوة خارقة "تسميها الله" و هاته القوة أملت عليه كتابا سمي "القرأن" , و أنه يجب أن أصدق هذا الكلام أو سيتم تعذيبي للأبد بغض النظر عن أعمالي ؟؟؟؟
ثم ماذا يقول القرأن , حل لمشاكل محمد الأسرية و الجنسية " و امرأة مؤمنة وهبت نفسها للنبي !! " ...
لا أدلة حقيقية على دعوى محمد , مجرد هراء الإجاز العلمي الذي تم الرد عليه ألاف المرات , لقد جعلتم العرب أضحوكة المجتمع العلمي بخزعبلاتكم.
أزل قناع القدسية و اقرأ القرأن بموضوعية و عقل مفتوح و اقرأ أسباب النزول سترى بعينك مدى سخافته
94 - علمانية السبت 03 ماي 2014 - 09:21
و ما رأيكم أني ارفض تسمية " الحضارة الإسلامية"،و أنها افتراء من طرف القنافيذ على كلمة حضارة، و لا أرى أي دور للإسلام في الحضارة، و ذلك للأسباب:
- لم يأت الدين لبناء حضارة... و إلا سنخجل من "الحضارة الإسلامية" الراهنة.
- ليس هناك حضارة سميت على أساس ديني، فليست هناك حضارة مسيحية، أو كاثوليكية، او يهودية، أو...ولكن على أساس جغرافي أو عرقي، يوناني، إغريقي، مايا ، فرعوني، ما بين الرافدين، عربي، أمازيغي، فارسي...
- الدهشة أول بداية للسؤال و المعرفة، و من ثم بناء الحضارة، و هي فطرية في الكائن الحي، و لا تحتاج لكلام من قبيل " إقرأ..."، "...أو لا يتفكرون..."، فقد بنيت حضارات راقية، من قبل، دون هكذا كلام.
95 - musulman orgulloso السبت 03 ماي 2014 - 11:37
المشكلة فين كاينة?واش احنا مسلمين?أخلا قيا وتعبدا وإحتكاما¿ الجواب لا. إلا من رحم ربي وقليل ماهم.إذ أيها الملحد لا داع للإ حتجاج علينا بالاسلام فالاسلام في واد ونحن في واد أخر.

مثال كم هو عدد المصيلن داخل كل اسرة? غالبا لا تجد إلا الجد أو الاب الهرم. وحتى ولو صلى فإنك تجده مانعا لحق الفقراء....

أما هاؤلاء الملحدة الذين تنكروا لكل شيء وجدو علي أبأههم واجدادهم
فأقول لهم: انتم دائما تحتجون علينا بالغرب الكافر لهذا صرتم تقلدونهم في كل رديء وتتركون ماعندهم من اشياء حسنة وتقدم في العلوم التجربية الكونية الدنيوية.سؤال إذاكان ألاحاد هوسبب التفتح العقلي ماذا
صنعو لنا الملحدون العرب? BUENG?F19?LG?SAMSUNG?-......الجواااب لاشئ منهذا.إ الله يلعن الي ما يحشم, أنا أعيش في أوربا وأعرف مسحين يحبون المؤمن ولو كان مسلما ويكرهون الملحد ولوكان من بني جلدتهم...وهذا صحيح شيئاما لأن من يؤمن باللة واليوم الاخر أفضل ممن يجحد الوجود الالهي.
96 - saad السبت 03 ماي 2014 - 11:55
ce qui m’intrigue , c'est la plupart de ces commentateurs se pensent être des philosophes , des scientifiques , alors que la plupart n'ont aucune relation avec la science , je suis en Europe , je mène mes études ici , les majorants de la promotion sont des musulmans et des européens religieux avec quelques bouddhistes
la religion c'est une science , normal alors que vous pouvez pas vous en rendre compte parce que vous êtes des handicapés pour moi , vous n'arrivez même pas à réfléchir
97 - walid ed السبت 03 ماي 2014 - 12:40
45 almohandis


"كثير من المعلقيين من الملاحدة يحاولون أن يقللوا من شأن الحضارة الاسلامية "
وأنا كذلك أقول:

كثير من المعلقيين من المسلمين يحاولون أن يقللوا من شأن الحضارة العلمانية التي يدعو لها كل الملاحدة

ثم تختم تعليقك ب:

"النخبة الإلحادية حكمت مرة واحدة في التاريخ تحت الشيوعية فلم تصمد اكثر من 60 سنة فانهارت بينما الخضارات الدينية عمرت آلاف السنين"

لنفرض أن كلامك صحيح ، هل تريد القول أن الحكم الإسلامي هو الحل ؟ إن كان هذا هو جوابك فل تفدنا برؤيتك الإستراتيجية لنوعية الحكم هل بالخلافة أم الملك أم ماذا بالضبط ?
أي شريعة سنتبع هل السنية أم الشيعية أم ماذا بالضبط ?

أما إن كنت تحاجج بكل ما أنتجته البشرية من أجل تبني نظام إقصائي فلا حاجة لأن ترد على تعقيبي لك
98 - sifao السبت 03 ماي 2014 - 13:10
antifa
المعيار الذي اعتمدته للوصول الى ما اعتبرته نتيجة ، هو حضور مقومات الحضارتين الماضيتين في الحاضر ، مسلمات اوقليدس الهندسية مازلت قائمة الى حد الآن في الهندسة التي تُسمى باسمه ، الالعاب الرياضية الأكثر شهرة في العالم لازلت تحمل اسمها اليوناني وتقام تحت نفس الشعار ، اقوى ، اسرع ، اعلى ، اغلب المفاهيم العلمية والفلسفية والسياسية مازلت تحتفظ باشتقاقها الاصطلاحي اليوناني الاصلي ، التقسيم الذي وضعه ارسطو لمجالات الفكر ما يزال معمولا به الى حد الآن مع اضافات وتفاصيل جديدة ، الفلسفة اليونانية مادة دراسية في كل الثانويات والجامعات عبر العالم...هل يكفيك هذا ، وانتظر منك ان تفيدني بحضور الحضارة الاسلامية في عالمنا المعاصر ، واترك لك المجال لاستخلاص النتائج ، والتمييز بين التخريف والتعقل ...
التمييز بين الاصيل والدخيل في الاسلام ليس من صنعي ، وانما من صنع الفقهاء الذين راموا الى تنقية الاسلام من البدع والشوائب ، واول ضحايا هذا المعيار هم أولئك الرجال الذين نُبذوا وزُندقوا وأُستيبحت دماءهم وأحرقت مؤلفاتهم ....
99 - عبد العليم الحليم السبت 03 ماي 2014 - 13:28
بسم الله الرحمان الرحيم


الدكالي وكاره الضلام و rachid



ما هو الدليل العقلي المنطقي على الإلحاد؟

ولماذا هناك اختلاف بين من ينكرون ان الله خلق الكون من العدم كما أخبر

الرسل صلى الله وسلم عليهم ؟

وأولائك يقولون انهم لايتبعون الا العقل والمنطق

فتجد منهم من ينكر وجود خالق

ومنهم من يؤمن بوجود خالق غير الله

ومنهم من لايدري

لماذا لم يتفقوا اذا كان عندهم دليل عقلي منطقي مقنع؟

إذا كان المؤمنون بأن الله هو الذي خلق الكون من العدم مخالفون للعقل

والمنطق

فإن الذين يلتزمون بما يحكم به العقل والمنطق لابد ان يتفقوا على قول

مدعوم بالأدلة

ولكن نحن نجد عقلين ومنطقين يقولان

ان القول بان الله خلق الكون غير صيح عقلا ومنطقا

اي العقلين والمنطقين صحيح؟

اما ان العقلين والمنطقين صائبين وهذا مستحيل:لإنه لا يمكن ان يكون الكون

مخلوق وغير مخلوق في نفس الوقت

وكذلك لا يمكن ان يكونان مخطئين لأنه سيكون عندنا جمع للضدين

لم يبق الا ان يكون فريق واحد فقط هو الذي يمتلك الدليل العقلي المنطقي

الصحيح

واذا كان الأمر كذلك فلابد انه سيقنع الطرف العقلاني الآخر

وهذا ما لم يحصل

اذًا ليس لديهم دليل مقنع
100 - جلول السبت 03 ماي 2014 - 14:02
من يجب أن ينصح أو يأمر بالمعروف وينهي عني المنكر ويقوم بأمور الدين ، فأنه لابد أن يبدأ بنفسه في صلحها ثم يصلح الآخرين ، ليكون كلامه خارج من القلب الطيب فيدخل الأرواح الصالحة للمؤمنين وإلا النصيحة والموعظة لا تنفع لمن كان هو الذين يرتكبون القبائح والمحرمات وكل شئ فاسد ولنفسه مهين ، فإن الانسان السماح له يقول لو كان محقا لبدأ بنفسه ورفع عنها كل سيئة وخبث وشين ، ولا يكون مرتكب الاعمال مخلفة بالأخلاق الحسنة أنه غير صادق في نصحه ويتوقع أن وراء كلامه مخفي شره وصهر دفين ، يظهر حين ما تمثل نصيحته ويجعل لكل مستقيم مائل وهذا هو دين عمل المنافقين.
101 - moha السبت 03 ماي 2014 - 14:05
من عجائب الايمان
- الشمس تجري اي الشمس ثابتة
- "الأرض دحاها" و "الأرض سطحت" المقصود منها ان الأرض مكورة
- عدد طبقات السماء المثبتة علميا خمسة معناها ان هناك طبقات ما اكتشفت بعد
" وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا " يقصد بها ان القمر مظلم و هو يعكس النور فقط
- النطفة عمرها اربعين يوم معناها أن النطفة عمرها 48 ساعة فقط !
- "ومن كل شيء خلقنا زوجين"ماذا بعد اكتشاف العلم للكائنات وحيدة الجنس و بكتريات لها 6 انواع من الجنس و تستطيع التكاثر مع اي واحد منهم باستثناء مع من تتشابه معه في الجنس
- لولا وجود اليهود لما نتن اللحم والخبز و سينتهي العالم عند قتلهم جميعا
- هناك ناقة قد ولدت من صخرة
- أصل الفئران أمة مسخت من بني اسرائيل
- عصا تحولت الى افعى و انشق بحر بوساطتها
- ان هناك شخصا ولد من غير اب
102 - منى السبت 03 ماي 2014 - 14:35
احد المعلقين يقول ان الإلحاد و اللادينية مراهقة فكرية

من المضحك جداً ان نسمع متدينا يؤمن بنظرية بول البعير و يؤمن بان سليمان كلم نملة و ان الزرمومية كافرة و ستدخل جهنم لانها كانت تنفخ النار على ابراهيم و ان القمر يجري وراء الشمس
...
يقول عن 99% من علماء الناسا مراهقين فكريا

اذا كان شيوخ الدين دعاة شرب بول البعير و نكاح الطفلات و الميتات و مفاخدة الرضع و مبيحوا السبي و ملك اليمين ... أنضج فكريا من ملحدين اخترعوا الكهرباء و الانترنت و الفيسبوك و خرجوا بنظريات علمية غيرت وجه العالم ، فإنه يجب اعادة تعريف النضج الفكري .
103 - samharoch, السبت 03 ماي 2014 - 16:01
أطلب من المؤمن ألا يرضى عن نفسه كثيراً أو يحتقر من يخالفونه بكبرياء، وأطلب اليه أيضاً أن يعرف أنه لا فرق بينه وبين الزنديق، فكلاهما لا يفعل إلا إرادته. فليس المؤمن فاضلاً أو عاقلاً أو مخلصاً أوخادماً للإله أكثر من الملحد، بل ان الذين ينكرون الآلهة يفهمونها ويحترمونها دون الذين يؤمنون بها! إذ الذين يؤمنون بها لا ينزهونها عن شيء، ويتهمونها بكل اخطائهم ونقصائهم وبما في الكون من أخطاء ونقائص ويلقون عليها بمتاعبهم وعجزهم، فهم يؤمنون بها ليلوثوها لا ليتطهروا بها، وليستخدموها لا ليكونوا لها عبيداً
104 - mohamed السبت 03 ماي 2014 - 16:10
أول شيء جعلني أشك هو الجغرافيا و المناخ و الضروف و المكان و الزمان الذي كتب فيه القرأن
- يقولون أن القرآن يخاطب جميع الناس و أنا اقول لو كان يخاطب الجميع لتحدث عن الديانات الهندية و الميثرائية و الألهة الوثنية و الديانة البوذية
- ف لا يوجد أي ذِكر لشعوب المايا و الإنكا و لا حديث عن شعوب شرق أسيا و أستراليا القديمة أو شعوب وديانات إفريقيا جنوب الصحراء بإستثناء الحبشة و شتانا بين ديانات إفريقيا الجنوبية و الحبشة
- القرآن يخاطب : اليهود - النصارى - الأميين - الصابئين - المجوس و هاته الطوائف لم تجتمع تاريخيا إلا في الشرق الاوسط
- القرآن يتحدث عن جنات و زروع و نخل و أعناب و أنعام بأنواعها و أنهار تلتقي ببحر تصب فيه لتشكل منطقة صيد بحري و غوص لإستخراج اللؤلؤ و المرجان و هذا معروف عن الخليج
- مفهوم النعيم و الجنة عند العرب ليس كمفهوم النعيم عند السكندنافيين
اشياء متل انهار العسل و الضِلال و جنات النخيل وكل ما لذ و طاب من الطعام و الشراب لا تستهوي الا الصحراويين لأنهم يفتقدون تلك الأشياء في بيئتهم القاحلة
105 - Rachid السبت 03 ماي 2014 - 16:25
إلى منى
نعم الإلحاد والإيمان هما وجهان لعملة واحدة. الإلحاد هو إيمان بدون دليل على عدم وجود إله.
اعطني يا منى عالما واحدا ملحدا ؟؟؟ Stephen Hawking هو لا أدري وقد صرح بذلك مرارا حين قال أن الكون لا يحتاج إلى إله. و-Einstein كان يتأرجح بين وحدة الوجود Pantheism واللا أدرية Agnocism. أنت تخلطين كغيرك من المؤمنين بين الإلحاد واللا دينية.
أما عبد الحليم فاللا أدرية لا تعني أن لا ندري بل أن لا يمكن إثبات وجود إله من عدمه.
الإلحاد يدعي تحرير الإنسان من قيود الإيمان بينما اللا أدرية هي ما تفعل ذلك.
106 - antifa السبت 03 ماي 2014 - 18:03
sifao

إذا نسب الأوربيون كل شيئ للإغريق (في القرن 17) فهذا لايعني أن ذلك خلق إغريقي. الأوربيون عادوا للحضارة الإغريقية وما وجدوه عندهم اعتبروه إغريقيا في حين أن حضارتهم (الإغريق) في مجملها مأخوذة من حضارات سابقة لهم:
ـ الكتابة من الساميين
ـ الأرقام هندية (وبعد ذلك عربية)
ـ الطب والهندسة وعلم الفلك من المصريين
ـ الديموقراطية أصولها من الهند وآشور (قبل أن تصبح ملكيات)
ـ آلهة الإغريق وميثولوجيتهم من أصول مصرية ومن بلاد مابين النهرين
ـ الفلسفة ذات أصول فارسية وهندية
ـ ...
إذا كانت كثير من المصطلحات العلمية مقتبسة من الإغريقية فلأن الأوروبيين الذين طوروا العلوم يعتبرون بلاد الإغريق (لأسباب تاريخية وثقافية) مهد حضارتهم. ولو كانوا يعتبرون الهند أو الصين أو الأندلس هي مهد حضارتهم لآقتبسوا مصطلحات هندية أوصينية أوعربية.
قياسك، معالم الحضارة الإغريقية أكثر حضورا في العالم من معالم الحضارة الإسلامية، قياس فاسد.
الإغريق أخذوا وأضافوا. المسلمون أعادوا ما أخذه الإغريق من مصر والشام وبلاد الرافدين وفارس وطوروه. لكن الأوربيين لم يتذكروا إلا الإغريق (المركزية الأوروبية لتي تضع الغرب في مركز الكون).
107 - مؤمن السبت 03 ماي 2014 - 18:17
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي أَنزَلَ مِن قَبْلُ ۚ وَمَن يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا} [النساء : 136]

{وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّىٰ يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ ۚ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا} [النساء : 140]
108 - كريمة السبت 03 ماي 2014 - 18:19
احد المتدخلين قال : "بان الإلحاد و الدين هما وجهان لعملة واحدة "

لا يا اخي هما ليسا كذلك و بينهما فارق صارخ :

الملحد مهما كانت قناعاته فهو لا يفرضها على احد و لا يحمل سيفه حاملا قناعاته ليغزو بها الشعوب و يخير الناس بين الإيمان بها او دفع الجزية او قطع رؤوسهم و لا يحكم بقتل من ارتد عن الإيمان بهذه القناعات و لا يعتبر من كفر بها عدوا له يسبه في المساجد و لا يعتبر الجهاد فيهم و إرهابهم قناعة و واجب مقدس.

هل سبق لك ان سمعت لادينيا مثل داروين يسب من لا يؤمن بنظرية التطور مثلا و يصرخ في مختبره : اللهم يتم أولادهم اللهم رمل نساؤهم اللهم شتت شملهم ؟

هل سبق لك ان قرأت كتابا للقائلين بنظرية الانفجار الكبير فيه آيات و سور تلعن من يكفر بهذه النظرية و تعدهم بعذاب جحيم و تنعشهم بالأعداء و الحمير و الكلاب و الأنجاس و الإنعام ...
109 - mohammmmad السبت 03 ماي 2014 - 18:35
الأخ المعلق رقم 24 moha أعطى أمثلة دامغة واضحة لا غبار عليها وأستسمحه لأضيف ما يلي :- تكفير الكاتب والمفكر نصر حامد أبو زيد وتطليق زوجته منه - محاواة اغتيال الأديب نجيب محفوظ وطعنه بخنجر رغم كبر سنه - هدر دم سلمان رشدي - هدر دم تسليمة نسرين - اغتيال شهيد حرية الفكر فرج فودة - تشويه سمعة قاسم أمين - منع كتب طه حسين - اغتيال مهدي عامل - اغتيال حسين مروة - تكفير المفكر السعودي القصيمي ومنع كتبه - تكفير الكاتب السوداني محمود محمد طه وإعدامه
110 - الدكالي السبت 03 ماي 2014 - 19:45
الى الاخت منى

من خلال تعلقيك صح ما قلت بالتمام و الكمال ان اغلب حالات الالحاد حالات عاطفية كلامك مجرد خبط و تخبط و سفسطة !!متدينا يؤمن بنظرية بول البعير !! +!! الزرمومية كافرة!! هدا مجرد هراء و كلام تتناثره مقاطع اليوتوب و مواقع التواصل الاجتماعي اعجب لانسانة تواجد احد الاسئلة المصيرية بهاد الصبيانية و الطفولية تاخد كلام من هنا و هناك لتشبع ميول عاطفي و جاهزية مسبقة مستعدة لتلقف اي شئ لتدعم الحادها حتى و ان قال به شخص من هنا او هناك فهل من المعقول ان يحسب على الدين
قلتي ايضا !!يؤمن بان سليمان كلم نملة!! على الاقل المؤمن منسجم مع نفسه و ادعائاته لانو يؤمن بشئ اسمو المعجزة بقانون ضابط و محكم لها خوارق نادرة تحدث لاناس قليلين عبر التاريخ يسمونهم انبياء رغم عدم ايماني بهم لاني شخص لا ادري في الحقيقة
99% من علماء الناسا ملحدين!! ايضا احد الاشاعات التي تتداول في مواقع التواصل الاجتماعي يتلقفها العابثين اتحداك ان تاتيني بمصدر موثوق و محكم يثبت هادا الادعاء رغم ان العدد لم يكن يوما دليلا اعتقدت البشرية للاف السنين ان الارض هي مركز الكون الى ان اتى كوبيرنيكوس فقلب الطاولة على الكل.
111 - Mohamed السبت 03 ماي 2014 - 19:54
شخصيا ارفض فكرة الدولة الدينية وارفض ان يكون القول دائما لرجل الدين الدي فهم من كتاب الله وسنته ما سمع به عقله وثقافثه التي مهما كبرت فهي محدودة ارفض ان يتحكم فينا وسيط يشرح لنا الدبن حسب الموقف واختلاف الائمة الكبار ومدهبه الدي ينحاز اليه.في الوقت الحالي ارى ان الدولة المدنية هي افضل الحلول مع ما يتطلب دلك من حريت في الاعتقاد والفكر والتعبير للجميع سواء ويكون الناس امام القانون سواء ويكون الاساس في البلد هو المواطنة وليس الدين.فالدولة المدنية تعني سيادة القانون على الجميع بدون تمييز وتعني ان كل مواطني الدولة متساوون تماما امام هدا القانون دون ان يكون هناك من يفتش بداخلنا ويقيس درجات الايمان والالحاد او الكفر.
112 - samouh السبت 03 ماي 2014 - 20:03
اخي كاره الضلام
ارى انه يتبغي تفهم الطبيعة الاجتماعية التي ترعرع فيها هؤلاء العباقرة فقد نشؤوا في ظل الدولة الدينية و التاريخ يشهد ان هذه الدولة ظالمة مستبدة اسلامية كانت ام مسيحية .و داعش مثال صارخ على ظلم الدولة الدينية و همجيتها. وعندما واجه العباقرة السلطة و ابن المقفع كمثال. كان لزاما ايجاد المسوغات للتخلص منهم. لذا وضعت الاحكام القرانية تحت القلوب فتم تطويعها قسرا. فقد فقه ابن خلدون اللعبة فلم يعارض السلطة بل جاراها افلم تكن نظرية العصبية مزعجة للسلطة؟ طالما ان غايتها الملك و السيطرة؟
كم استفيد منك فعلا .تحياتي و احترامي اخي
للاشارة فقط. نظرية العصبية لابن خلدون نجدها ملخصة في الاية الكريمة-لئن اكله الذئب و نحن عصبة انا اذا لخاسرون- دمت بخير
113 - مغربي السبت 03 ماي 2014 - 20:49
لماذا ينزعج الملحدون من افكار مثل التي جاءت في مقال الاستاد شريف السليماني هل ذلك لعدم الثقة في النفس ام ان الحوار عندهم ينتهي عند ما الفت قلوبهم من مهاجمة كل من خالفهم الراي لانهم يعتقدون ان ما وصل اليه عقلهم هو حقيقة مطلقة سرمدية وان ما دون ذلك هو بداوة وتخلف فقط ضاربين عرض الحائط مبدا الاختلاف الذي ينادون به خاصة وان مناقشة الاستاذ شريف السليماني لهم اعتمدت مقارعة افكار هؤلاء با الافكا ر بالتالي هل الاختلاف مقصور على هؤلاء اي ليس من حق السليماني ومن على شاكلته ان يختلف عنهم الا يعتبر هذا قصورا في النظرالى الاشياء من حولنا خصوصا لما يتعلق الامر بموضوع الحضارة التي هي نتاج تالف بين ما هو ديني وما هو فلسلفي رافقا الانسانية منذ الازل الي يومنا هذا الديني اذن كما الفلسفي حاضران في هذا البناء المستمر دون ترجيح كفة اي منهما والحضارة قيم قبل ان تكون شئ اخر تماما كما هي تركيبة الانسان نفسه فهو مادة زائد روح وليس مادة فقط وفي انفسكم افلا تبصرون واذا ارتبطت المادة بالارض فلا شك ان الروح من السماء الالحاد اذن هو وهم وسراب
114 - zedezf السبت 03 ماي 2014 - 20:56
إذا كان الـإله مطلق الرحمة و الخير ،، فلماذا يجب أن نخاف منه؟!

إذا كان مطلق الحكمة ،، فلماذا يجب أن نقلق على مستقبلنا؟!

إذا كان مطلق المعرفة و العلم و يعرف حقا كل شيء ،، فلماذا نزعجه بدعائنا و صلواتنا؟!

إذا كان في كل مكان ،، فما حاجتنا إلى بناء معابد لـأجله؟!

إذا كان مطلق العدل ،، فلماذا يأمر بكراهية و عدم موالات و الترابط بين من لا يؤمن به؟!

إذا كان مطلق القدرة ،، فلماذا سمح للشرور الفظيعة بالحدوث؟!

إذا كان فعلا موجودا أساسا ،، فلماذا نحتاج لأدلة حتى نقول أنه موجود؟!
115 - zorro السبت 03 ماي 2014 - 21:05
الالحاد مجرد هروب الى امام وعجز عن اجاد الجواب والاستسلام عن البحت وانهاء جدلية الايمان العقل الالحادي مصاب بالحيرة والاجترار يكرر نفسه كل مرة في التعليقات في الاخير يستنتجون ان الدين خرافة وهو كدالك واساس الدين هو الخوارق ومعجزات هدا شئ معروف مادا بعد ؟؟؟
تم يكتب الروبوتات الببغائية اتركونا من الالحاد ونتكلم في الدين ؟؟ سخافة الالحاد المبتدئ والضعيف المتخلف من حق المؤمن ان يهاجم الالحاد ويوضح افلاسه الاخلاقي والنفسي مادا فعلت الشيوعية في العالم في الاتحاد السوفياتي الى كمبوديا والخمير الحمر مادا فعل اجرام ماو في الصين في حق الفلاحيين.
يبشروننا بيوتوبيا الالحاد وعندما نقول لهم ان الدين بنى حضارات قديمة يهربون ويفيرون هل للالحاد نظام اخلاقي ؟ بتأكيد غير موجود ؟ هل كهنة الالحاد يبشرون بالالحادية بالتأكيد متل الدجال ريتشرد دوكنز الذي يطوف العالم لتبشير بالنظام الاخلاقي الالحادي والغريب كل مرة يستعمل مذهب مرة ربوبي ومرة لاادري ومرة ملحد متقلب الاهواء انه الالحاد المتهافت ؟
العلم جانب منه خرافة دارون لم يفسر كيف نشأت الحياة من الخلية البسيطة بل نسبها الى الصدفة انه اله الفرغات الالحادي ؟
116 - Hussein السبت 03 ماي 2014 - 22:31
أنا حقيقية أجد إشكالية حقيقة في تفهم المسلمين/ عندما تتحدث عن العلم يقول أن العلماء المسلمين قدموا الشيء الكثير للعلم / و هذا صحيح نوعا ما ، رغم أن العلم تراكمي بطبعه و كل حضارة تساهم بشيء من العلم من أجل الانسنية . لكن ما لايفهمه المسلمون أن العلماء '' المسلمين'' الذين يعتزون بهم تم تكفيرهم جميعا، بدا من الفارابي ، ابن الهيثم ابن سينا ابن بطوطة ابن رشد، تم تكفيرهم جميعا و تم اتهامهم بالزندقة. العلماء اليوم و أتحدث هنا عن علماء الفيزياء و الرياضيات و فيزياء الكوانتم يميلون إلى الالحاد أو على الاقل الايمان باله النظام كما يقول اينشتين و سبينوزا و غيره. لكن أن تحدثني عن اله يراقبك هل قمت بهذا أو بذاك فهذا مستبعد جدا. و لنفترض أن صحيح، و يوم غد سأحشر و يسألني الله لماذا كفرت بي، سأجيبه بأنه ذكي جدا على أن يلجأ الى الطرق القديمة الوحي ارسال شخص الى سكان الكرة الارضية ليحدثهم عن الدين، هذا غباء و تعقيد للامور ، اليست هناك طرق أسهل ...بعيدا عن المنطق التاريخي و المنطق الفلسفي لرؤية الاديان،،فجميع الاديان تنكسر على صخرة العلم.
117 - معجبة السبت 03 ماي 2014 - 22:57
إلى السادة : كاره الضلام و SIFAO

لكم مني ألف تــحــيــة واحـتـرام على عقلكم المستنير وحواركم المنطقي الرائـع .
118 - سيفاو المحروݣ السبت 03 ماي 2014 - 23:13
متى ينتهي هذا الصلف.
يقول كامل النجار في مقال له بعنوان "سيكولوجية الأديان"
..... يعتقد بعض علماء سيكولوجية الأديان أن الأديان بدأت قبل حوالي مائة ألف سنة (Burkert 1996, Pfeiffer 1982, Rice 2007). والسبب الرئيسي في اللجوء إلى الدين والميتافيزقيا هو خوف الإنسان من الموت ورغبته في الحياة الأبدية. وقد ساعد جهل الناس بالظواهر الطبيعية في انتشار الدين والخرافة. واستغل أنبياء الأديان هذه الرغبة في الخلود ووعدوا الناس بحياة أبدية في السماء. غير أن الأديان المسماة إبراهمية أو السماوية بدأت بموسى ووصاياه العشرة حوالي عام 1300 قبل الميلاد. فإذا أخذنا عمر الإنسان على الأرض منذ ظهور الإنسان القائم Homo Erectus فيبدو لنا أن الإله قد تأخر كثيراً قبل أن ينتبه إلى أن الإنسان لا يعبده فقرر إرسال الأنبياء والرسل إليهم بعد ملايين السنين من خلقهم.
أنشد يزيد بن معاوية قائلا:

ليت أشياخي ببدر شهدوا جزع الخزرج من وقع الأسل
لأهـلوا واستهلوا فرحا ثم قالوا يا يزيد لا تشل
قد قتلنا القرم من ساداتهم وعدلناه ببدر فاعتدل
لعبت هاشم بالملك فلا خبر جاء ولا وحي نزل
119 - sifao السبت 03 ماي 2014 - 23:48
zorro
"الربوتات الببغائية ..سخافة الالحاد المبتدئ الضعيف والمتخلف " مثل هذه التعابير لاعلاقة لها بالفكر النقدي ، احكام نابعة من فقدان الحس المعرفي والنظرة الثاقبة ، الفكر الشمولي ،على مختلف تلويناته ، السياسية والعقائدية يشتركان في الاستبداد بالرأي وفرض منطق القوة بدل قوة المنطق ، لا فرق بين الدولة الدينية والدولة الشيوعية في الطغيان والاستبداد وخنق المبادرة الفردية الحرة .
رغم المذابح التي ارتكبتها الشيوعية في البلدان التي اتيت على ذكرها ، الا انها كانت شوكة في خاصرة الرأسمالية وارغمتها على الرضوخ لمطالب الطبقة المنتجة وتقاسم وسائل الانتاج معها ، لولا الاشتراكية لما وصلت الليبرالية الى ما هي عليها الآن من ليونة وجاذبية .
الخوارق والمعجزات تحدثت عنها الكتب الدينية ولم تقدم اي دليل على وقوعها ، الا ما جادت به قرائح الانبياء من خيال واساطير كان الهدف منها السيطرة على عقول الضعفاء وارغامهم على الطاعة ، العلم الحديث تمكن من فك الغاز الكثير من الظواهر الغامضة في الطبيعة وما يزال يحاول ولم يصل بعد الى اثبات ان العصى قد تتحول الى افعى او تشق البحر او تنبع جداول الماء من كف رجل بقدرة قادر ..
120 - عبد العليم الحليم الأحد 04 ماي 2014 - 00:04
بسم الله


حقا النمل يتكلم

في اليوتوب
Miracles dAllah les fourmis parlent


جاء في آخر الفيديو ان العلماء إكثشفوا بالمصادفة -عندما كانوا يدرسون الفراشات الزرقاء الكبيرة - ان النمل يتكلم

ذلك انهم لاحظوا ان الدودة التي لم تتحول بعد الى فراشة ،عندما تتركها أمها يأخذها النمل الى المنملة ويقوم بتغذيها حتى تصبح ناضجة وتتحول الى فراشة

لماذا؟

السبب المدهش :هو ان تلك الفراشة لما كانت مازالت دودة،
كانت تقلد الصوت المميز لملكة النمل بحسب تعبير المذيع

وفي الأخير ختم كلامه بالقول:
" الفراشات تعلمن التحدث بلغة النمل العجيبة،

اللغة التي بالكاد اكتشفها الإنسان ".

ومما يدل على ان الأصوات التي يصدرها النمل هي ذات معنى:

هو ما تمت ملاحظته من ان النمل عندما تصدُر من مكبرالصوت موسيقي لا يأبه

بالأمر.

الا أنه حين تصدر من مكبر الصوت الآصوات التي تصدرها ملكة النمل عندما تكون في محنة

أنذاك ترى أن النملات تصعد على مكبر الصوت وكل واحدة فاتحة فكّيها بشكل كبير

وكأنها تقول :" سأدافع عن ملكتي ".



الأمر الخارق للعادة هو من أين علم محمد عليه السلام مالم يعلمه الانسان

الا في هذا القرن وبإستعمال آلات متطورة
121 - zorro الأحد 04 ماي 2014 - 00:06
الى المنتحرين عقليا

هل العلم يستطيع تفسير ظاهرة التخاطر عن بعد ؟ مادا عن الاسقاط النجمي ؟
والجلاء البصري ؟ تم ماهي نظرية الكونتوم اليست خرافية ؟ ماهي نظرية
الاوتار ونظرية تعدد الاكوان ؟ هل العلم يقف عند المادة ولن يتجاوزها
لورنس كراونس حول دمج المادة مع لامادة وفشل ذريع تم مالذي قاد انتوني فلو للايمان ليس الدليل العلمي بل خرافة الملحدين الذين حاولوا اتبات عدم وجود الله بالاتحماليات بالحاسوب .سخافة اصحاب الصدفة والطفرات العشوائية .المادة الهيولية كانت مند البدأ تحركت وتحررت بتحرك المتعالي المحرك الاولى .
122 - الباز الحكيم الأحد 04 ماي 2014 - 00:15
اولا :لا يوجد ما يُصطلح عليهم الملاحدة ,ولننظر مليا في مصدر ملحد المشتق من الفعل المزيد :أَلحد -يُلحدُ -الحادا ,واللحد =القبر , تشبه اقبر يقبر اقبارا ,فالملحدُ هو المُقبر وما يقبر هو المادي او الملموس وهو مجموعة من التجليات الكونية التي تخضع في تَعَرُف حقائقها على العلمية والتجريب لا احتمالات العقل الخالص واستنتاجاته ,وسفسطتها وعدم قدرتها على التجلي والمعاينة واللمس خصوصا وانها تتجاوز الوعي الممكن وحدود الواقع والمنطق ,والملحد مقبور ابستمولوجيا ووجوديا وقيميا لقوقعته في الحتمية المادية وتركيزه على المتخيل في استنباط النتائج والاحكام ما تجاوزها الفكر الانساني في ظل كشوفاته لحقائق المتجليات وسبر اغوارها وحقائقها اعتمادا على التجريب والخلاصة او الاستنتاج العلمي والغير القابل للجدال اي حقائق ُمَسَلم بها كونيا .اذن فالملحد امام أمرين هما:1اتخاذ ما يشبع نقصه المعرفي بالحقيقة فترتبط ايمانيته بالمادي (انسان--صنم-اشكال.. .)2:اعتماد العناد والاستمرار في الانكار والتنكر والبحث عن الحلول والمخارج عن طريق اللف في الوضعي قيقضي اي يُقبَرُ او يُلحَد في التيه والوهم فيصبح مقبورا اي لا وجود له , يتبع
123 - كاره الضلام الأحد 04 ماي 2014 - 00:30
marrueccos 90
المعلقون الدين تريد ان توضح لهم حقيقة المارطون يبحرون في الانترنيت و نقرة واحدة تكفي ليعرفوا ان الاغريق مارسوا الرياضة بمعنى اللعب و ليس الحرب، ابحث مثلا عن مكانة الجيمناز في المدن اليونانية القديمة و ستفهم انك انت الجاهل، مع دلك سنسايرك و نقول ان الاغريق لم ينتجوا حضارة، فمادا انتج المسلمون؟ادكر لنا انجازا حضاريا واحدا لا يخالف تعاليم القران و السنة و نسميه اسلاميا، الى متى تختبؤون خلف الغرب؟لم يعد بامكانكم نفي البداهات في عالم المعلومة و حرية التعبير
يا اخي قبل ان تدكر لي قصر البديع كان عليك ان تقرا كلامي اولا، انا الدي اشدت بمهارة الصانع المغربي و عبقريته، اصبحت تحاججني بكلامي، انا من قال ان المغاربة انتجوا حضارة راقية، و لكن السؤال الدي لا تجيبون عنه هو ما علاقة قصر البديع بالاسلام؟كيف يكون قصر البديع معلمة اسلامية ادا كان رسول الاسلام يقول في الحديث: " لا تتخدوا الضيعة فترغبوا في الدنيا" ; و الضيعة معناها المنزل الفخم
كيف يكون قصر البديع معلمة اسلامية و رسول الاسلام يحرم بناءه؟
المغاربة بنوا هده المعالم بعيدا عن تعاليم الدين و قيم البداوة
124 - khadija الأحد 04 ماي 2014 - 00:43
إلى السادة : كاره الضلام و SIFAO

لكم مني ألف تــحــيــة واحـتـرام على عقلكم المستنير وحواركم المنطقي الرائـع .
125 - كاره الضلام الأحد 04 ماي 2014 - 00:52
zorro 92
يا سيدي انت من يهدي و ليس نحن
اولا حديثي عن الاندلس كان تعقيبا على تعليق احد الاخوة باللغة الفرنسية
تانيا انا لم اقل ان ابن رشد ملحد، انا قلت انه مخالف للفكر السائد فكر الفقهاء و الحلال و الحرام و بالتالي لا يمكن ان ننسبه للفكر الديني
انا لم اقل ايضا ان الابداع رهين بالالحاد، انا قلت ان فترات الاشراق في تاريخ الاسلام جائت اثر الابتعاد و التحرر من قيود الدين و كان معظم رموز تلك الفترات ملاحدة
"دكرت الطرب الاندلسي كنتاج طبيعي وبديهي للحرية و نزع اغلال الدين عن الابداع وسجن الملكة الفكرية للانسان واطلاق صراح الخيال الفكري"
هدا كلامك انت،انت تقول هنا بوضوح ان الدين يقيد الابداع و يطلق سراح الخيال، فكيف ادن تنسب هدا الابداع الى الدين الدي يقيده؟كيف تنسب موسيقى الطرب الاندلسي الى حضارة الاسلام بينما الاسلام لم يعرف كلمة موسيقى و سماها مزامير و حرمها بشكل قاطع و اعتبرها من اللهو و لغو الكلام؟
لديك خلط بين الانتماء الجغرافي و الانتماء الديني، الحضارة اليونانية ليست دينية و بالتالي فهي تضم الملحد و المؤمن بينما الحضارية الاسلامية لا يمكنها ان تضم نقيضها
اقرا التعليق 94 و استفد
126 - almohandis الأحد 04 ماي 2014 - 00:57
الأخ walid صاحب التعليق 97 الذي تعقب فيه تعليق لي سابق و سألني هل نحكم بالخلافة ام الشريعة و بأي مذهب الخ ...المسلم الذي يؤمن بالله عز و جل و يسلم أن الانبياء حق و أن الله عز و جل من المحال و ليس من العدل ان يترك الناس هملا بدون أن يخبرهم بسر وجودنا هنا أقول الذي تيقن أن القرآن حق و أن السنة حق لا بد له أن ينقاد لما أمر به الله. أما مايتعلق بالحكم فراجع الى طبيعة المرحلة و الظروف أما الهدف و هو إرضاء الله عز وجل فهو لا يتغير اما الحكم فهو آليات و نظام ..عمر ابن خطاب هو أول من أدخل الدواوين الى الدولة الاسلامية الفتية بمعنى أنه أدخل الادارة الرومانية و الفارسية وأستفاد من خبراء من غير العرب .الدولة العباسية ترجمت كتب العلم القديمة و أستفاد منها المسلمون في جميع الميادين و هم بلا شك اطلعوا على كتاب أفلاطون الذي نظر فيه لأنظمة الحكم و من بينها الديموقراطية ولم نقرأ أنهم شيطنوه .أما ما يتعلق بالمذاهب فالمسلمون متفقون على أصول منها القرآن فقرآنهم واحد و كذلك متفقون على مصادر التلقي فأصول تلقي الأخبار متفقون عليها و أصول فهم النصوص متفقون عليها .أما الفروع فالأمر فيه سعة و الخلاف صحي
127 - الحياني:مالهم من نور الأحد 04 ماي 2014 - 01:14
الإلحاد هو ألا تؤمن بخالق الكون رغم ضعفك وقلة حيلتك ولا تعرف ما سوف يقع لك بعد كل ثانية في حياتك المحكومة بالفناء والدليل على حكمة الخالق أنه يعلم أنك سوف تكفر به وأنت الضعيف فكيف لو خلقك قويا خالدا .ومن حكمته جعلك على كرة محدودة المساحة إن تمكنت من صناعة أجنحة لها فلن تستطيع الهروب بها إلا إلى خالقك فلا مفر منه إلا إليه وسيدنا إبراهيم لما كان يبحث عن خالقة استجاب له ربه دون الأخذ بالاعتبار فن النحت الذي كان يتقنه أبوه ولما أرسل الله موسى عليه السلام لم يكن رب العزة مبدع الخلق منبهرا بالهرم الأكبر وقبور الفراعنة والذي جعل الأرض بهذه المسافة المحسوبة عن الشمس إن اقتربت احترقنا وإن ابتعدت تجمدنا لا يترك المجال لنمط تفكير اسمه الإلحاد زيادة على المعجزات التي بداخلنا .والمؤمن لا يغادره ربه يحس بأنه يمتحنه تارة وينجيه من شر مستطير تارة ويرزقه من حيث لا يحتسب ويزرع في قلبه الطمأنينة وحب الخير والملحد الذي لا يؤمن بعذاب القيامة وبصحيفته التي تنتظره من حق البشرية أن تخافه لأنه يمكن أن يمر على الجماجم ليفوز بلذة عابرة. وإلى"كاره الضلام"يقول تعالى _قل أرأيتم إن جعل الله الليل عليكم سرمداإلى
128 - كاره الضلام الأحد 04 ماي 2014 - 01:17
لا يمكننا ان ننسب للاسلام ابداعات بشرية نهى عنها و حرمها ولا يمكن ان ننسب لحضارة دينية عباقرة لادينيين،و الا فسيكون كلامنا جمعا للمتناقضات des oxymores من قبيل ملحد اسلامي او ديني لاديني او شيوعي ليبرالي الخ
ادا اكنتم تقصدون الانتماء الجغرافي فلا مشكل، ملحد ينتمي الى بلد اسلامي نعم و لكن ابداعه لا يمكن ان يكون اسلاميا، و الا فسيكون كتاب ايات شيطانية من الحضارة الاسلامية
هناك ابداعات يمكن ان نسميها اسلامية،كالتجويد مثلا او كتابات الفقهاء
قال احد الاخوة ان الاديان ارتبطت بالعلوم مثلا في التقويم الفلكي، هدا صحيح، و لكن تلك الاديان القديمة لم تكن تعاليمها تحرم الابداع الحضاري ،و دلك لانها لم تنشا في بيئة بدوية مثل الاسلام، اليهودية و المسيحة لم تحرما الموسيقى و التصوير، و لدلك ان قلنا مثلا ان موسيقى ال gospel موسيقى مسيحية فلن نكون متناقضين لان المسيحة لم تحرم الموسيقى و نفس الشيئ بالنسبة للمنحوتات في الكنائس و لمسرحيات les mysteres مثلا
ان كانت الموسيقى من الاسلام فلم استخراج الاناشيد الاسلامية؟اليس هدا اعتراف بانكم تعتبرون الموسيقى غير اسلامية ؟
129 - الخق الأحد 04 ماي 2014 - 01:18
غريب يتواصلون مع الشيطان عبر دبدبات تصعد الي الاقمار الاصطناعية وينسون فضل الله رحم الله الغزالي الدي حرم الريضيات وعتبرها من الشيطان لو ستمرينا في هدا العلم لكن مكان الغرب فبفضل هدا العلم استطاع الانسان ان يصنع كل شى لكن نسي من صنعه
130 - سيفاو المحروݣ الأحد 04 ماي 2014 - 01:34
To Zak Uk 58. Hello !
Your comment is very striking. Thanks.In fact All religions are fairy tales
In French we say: La religion est un conte de fée pour adulte.
131 - الباز الحكيم الأحد 04 ماي 2014 - 01:36
تــتــمة :ان مفهوم الحضارة احوج اليوم الى فهم وتعريف جديدين وهنا يُطرح السؤال من الذي انتج الحضارة؟ هل هي نتاج التطورالفكري الانساني ؟ام هي نتاج لسلوك وتوجهات تسلطية فرضت انماطا حياتية واشكالا وسائلية على الفرد ثم الجماعة تم تدرجت عبر الزمن وعمت المكان لميول العنصر الانساني الى اكتساب مهارات انتاجية وفرض فلسفته الفكرية وانانيته وساديته ؟وهل فعلا ما مر في التاريخ الانساني هو حضارة انسانية او شخصانية او مجرد نشوء وتطور وتكيف مع البيئة والجغرافيا للتغلب على غموضها وتطويعها لخدمة الانسان وتوفير غاياته واهدافه المعيشية ليس الا؟ان الحضارة هي نتاج المتسلطين وفرض اشكال تواصلية فردانية لا تشاركية ,كما انها ليست صنيعة اولي الالباب او الفلاسفة او دعاة الفضيلة والمثل ,وخير دليل ما نسميها الحضارة الرومانية التي اعتمدت الوحشية في نشر قيمها ووسائلها وطرق معيشتها ,ولو قامت الحضارة على عكس ذلك لكنا نعيش عالما تعمه الرحمة لا الرهبة والتعايش لا التقاتل والمساواة لا التمييز الجنسي اواللغوي او الاتني ,اي انها صناعة الاقوى المستبد ولا علاقة لها بالاختيارية بل اجبارية لضمان بقاء وسلامة الضعيف المستعبد ,
132 - عبد العليم الحليم الأحد 04 ماي 2014 - 01:37
بسم الله الرحمان الرحيم

الدكالي وكاره الضلام

اذا كنتم ممن يشككون في وجود الله بسبب وجود شرور في الوجود

أسألكم هل الشر يمكن ان يوجد قبل وجود الانسان؟

واذا كان الجواب نعم

اذا ما المانع من وجود اله قبل ان يوجد الانسان؟

واذا كان يوجد شر قبل وجود الانسان اثناء وجود كائنات مدركة لما تتعرض له مما تعتبره شرا

فما ذا سيكون المانع من وجود اله قبل ان تكون هناك كائنات تدرك وجود شر ما ؟
لكن ماهو الشر ؟

إن الشر هو الألم أو ما كان سببا في ألم

ولكن هل يمكن ان تستمر حياة البشر من دون وجود الألم
مثلا عندما يسقط طفل صغير ويحس بألم فإنه بذلك يتعلم وجود مخاطر يجب عليه تجنبها

قد يتسائل أحد هل لا كانت الآم على درجة واحدة بحيث لا تؤذي الانسان؟

إذا كان الأمر كذلك فإن الإنسان لن يتجنب التعرض لحوادث قد تكون عواقبها وخيمة بل قد تؤدي بحياته

وهل إذا كان الإنسان لايحس بألم الجوع أوفقدان عزيز

هل سيسعى الناس للحصول على الغذاء ام سيبقوا غافلين حتى يهلكوا

وهل سيضطر الناس الى البحث عن علاجات لأمراضهم

ان وجود الآلام في الدنيا هو منبه لما قد يتعرض له الإنسان بعد موته

وهل إحداث ألم لدفع ماهو أكبر هو شر؟
133 - كاره الضلام الأحد 04 ماي 2014 - 01:55
اسئلة بسيطة و واضحة للمخالفين
هل يقبل الاسلام كنصوص بالامور التالية؟
اقامة المنحوتات في المباني او الديكورات داخل المنازل؟
هل يقبل بممارسة الغطس او الجمباز للنساء و ارتدائهن لباس السباحة؟
هل يقبل الاسلام ابداع المراة في العطور و الحلاقة و التجميل و هو يامرها باخفاء شعرها؟
هل يقبل الاسلام الخدع السحرية la magie التي صارت فنا محترما
الم يحرم الاسلام التفنن في بناء القصور و المباني؟
هل الدين الدي يحرم ارتداء الحرير يسمح بفنون الموضة و الازياء؟
هل يقبل الاسلام بفنون السينما و المسرح و يقبل باشتغال المراة بالتمثيل و الغناء؟
هل يقبل الاسلام بالرقص للمراة او الرجل؟
هل يقبل الاسلام بنتائج علمية تخالف الرواية الدينية ؟
هل يقبل الاسلام كنصوص اي فكر الحادي مخالف؟
هل يقبل الاسلام اي نص ادبي خيالي يتناول مشكلة الدين و الخلق الخ مثل اولاد حارتنا او ايات شيطانية؟
هل يقبل الاسلام فيلما مثل شفرة دافنشي الدي اجازه الفاتيكان على مضض؟
الجواب واضح،لانتاج هده الانشكة يجب التحرر من الدين، الحضارة لا يمكن ان تبنى الا على انقاض الدين اللهم الا ادا كانت اديانا لا تحرم الابداع
134 - zorro الأحد 04 ماي 2014 - 02:04
sifao

رغم المذابح التي ارتكبتها الشيوعية في البلدان التي اتيت على ذكرها ، الا انها كانت شوكة في خاصرة الرأسمالية وارغمتها على الرضوخ لمطالب الطبقة المنتجة وتقاسم وسائل الانتاج معها ، لولا الاشتراكية لما وصلت الليبرالية الى ما هي عليها الآن من ليونة وجاذبية .

هدا اسمه شرعنة القتل والغاية تبرر الوسيلة والمذهب المكيفيلي الاستغلالي اليبرالية تستغل المؤجورين وتحولهم الا عبيد لعدد الساعات هدا شئ مفروغ منه لمادا لاننظر للجانب المشرق لليبرالية من حرية الفرد وممارسة ابداعه وانتاجه لفكره واحتكار ابتكاراته الخاصة تم مادا اضافة الشيوعية العالم سوى الماسي والظلم والارهاب تاريخيا . ادكان الفكر الديني فشل مع الزمن وقاد الى حروب وغزوات الفكر الشيوعي كدالك فشل تاريخياةادكان الاسلامي يسلم وطنه لامام مجهول اسمه المهدي المنتظر فالشيوعي كدالك سلم وطنه ثوار الكوبيين سلم نفسه ووطنه لسوفياتي في ازمة الصواريخ الكوبية والحرب النووية على شفير القيامة غير معتبرين مصيرهم ومصير شعبهم الحقد من كان يغذيهم تجاه الرأسمالية .
135 - zorro الأحد 04 ماي 2014 - 02:52
125 - كاره الضلام

انت من يهدي وليس انا متى قلت ان الطرب الاندلسي من الدين وهو حقا بعيد عنه وهدا لايمنع انه جزء من التقافة التنويرية الاسلامية في دالك الوقت تم هل تم تحريمه في الاندلس ومنعه أو الاستمتاع به في ليالي السمر .

مشكلتك ان تربط تاريخ الحضارة الاسلامية وتوزيع الانتماءات ومن ينتمي
ولاينتمي بمنطقك الخاص الصرف هؤلاء التنويريون كانوا جزء ومن زمرة الحضارة الاسلامية ولانربط موقفهم في الجانب المعارض انه خارج الحدود والمجال التقافي للاسلام ابن رشد اغلب شروحاته الكبرى لاريسطو مسايرة لدين وبشواهد من القرأن فكيف تسقط عليه انتمائه للحضارة الاسلامية هدا لم ينكره حتى الفلاسفة الغرب.ولم يمكن ان نضع متلا الاحزاب المعارضة بانهم خونة فقط لروؤيتهم لموقف سياسي مخالف لنظام

قلك الحضارة اليونانية لم تكن دينية وماهو سبب اعدام سقراط ولمادا كانت المدن اليونانية تطرد السوفسطائين منها لانهم كانوا يستهزؤون بالالهة الوتنية ؟؟؟؟ الحضارة الاسلامية كمعنى هو مجال جغرافي وحوض معرفي احتوى الجميع ؟؟؟؟


الاغريق استعملوا الرياضة كوسيلة تدريب للحرب وليس فن ياخي
136 - zorro الأحد 04 ماي 2014 - 04:11
sifao

و هل تستطيع نقذ عرابك كاره الضلام في هدا اعتداء اللغوي في حق مرويكوس .

**ابحث مثلا عن مكانة الجيمناز في المدن اليونانية القديمة و ستفهم انك انت الجاهل،**
-
تقولون الدين يحتكر الحقيقة والالحاد كدالك يحتكر الحقيقة في المنحى المعاكس له.

هوايتكم المفضلة نقض الدين وتبين انحرافاته تم اتوماتيكيا الاستنتاج ان الالحاد هو الحق .
ادكان الدين يقول ان الانسان سقط من السماء والدروينية تقول ان الانسان ابن الطبيعية انبتق من خلية بسيطة أولية والحياة جاءت من العدم والصدفة العمياء والطفرات التى تحدت على ملايين السنين فهي نظرية فقيرة هدا ليس جواب مقنع عن ماهو اصل الحياة وماهو سر الحياة الدروينية مقبولة علميا لانها تقدم بعض الادلة المادية القليلة متل الانسان اردي وهو انسان مكتمل الانتصاب ويمشي على رجله ورغم دالك يعتبرونه الدروينين انجاز لهم تم لو تبتت نقضها متل ماحصل مع انسان نبراسكا والانسان بلتداون وإنسان جاوة اليس تزيف العلم والكذب به ودجل على الناس .
137 - سمية الأحد 04 ماي 2014 - 04:51
يقول الله جل جلاله لا اكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي

والدين في اللغة هو الاعتقاد فلكل انسان الحق في اعتناق الدين الذي يقتنع به او ابتكار دينه لم لا مادام واعيا بتصرفاته متحملا لمسؤولياته محترما راي الاخر ولكن سبحان الله كيف ننكر وجود من يجود علينابنعمة الحياة وكل جوارحنا تشهد بربوبيته ودقة ابداعه فينا فرغم ضعف الانسان فبالعقل ساد الارض وغزا الفضاء ولكنه لم يغير من نفسه شيئا ولم يستطع بالعلم الذي يتشدق به العلمانيون ان يفك كل احاجي الوجود بل والادهى ان مسلمات الكتاب العزيزتتضح كل يوم في الابحاث والدراسات المعمقة على جميع الاصعدة واخيرايجب ان نفهم ان عقلنا البشري قاصر عن ادراك الغيب قصورالعين عن رؤية الريح وكما قال علي كرم الله وجهه لو كان الدين بالعقل لكان مسح باطن الخف اولى من ظاهره والسلام
138 - zorro الأحد 04 ماي 2014 - 07:04
يا سيدي انت من يهدي و ليس ( نحن)
اولا حديثي عن الاندلس كان تعقيبا على تعليق احد الاخوة باللغة الفرنسية
-
يا سيدي انت من يهدي / لمادا تستعمل الجمع ( نحن) لتجيش فقراء العقل المساكين ولارضاء غرورهم فقط ماتقوم به شبيه بقصة the piper and children
-
باي منطق تتحدت يأخ ذالك الذي كتب التعليق بالفرنسية المجهول انت ردت عليه بالعربية وليس الفرنسية انها الكوميديا على سرك اللعب بالكلام والهروب من الالغام الوهمية.

روح نتشيه تسيطر عليك و غروره ركب في ضميرك والعناد وصل الى مرحلة العمى تعتقد ان الدين سلبك الحرية ادكنت من اصدقاء أبونواس فتلك حريتك الشخصية وشأنك الخاص وردودك غير منطقية بتاتا مجرد تعبيرات انشاءية محضة مكررة مفرغة من المحتوى المعرفي واي دين على الارض جاء بالنهي عن مايراه افساد اخلاقي وتزكية النفس والترفع عن الملاذات (نتكلم عن الدين وليس سلوك الغير)

مايربطك بالواقع خيط رفيع عن الجنون تعلق فقط لاخراج مابداخلك من عنف وقهر وتنفته خارجا معتقدا انك تنتصر في حروب وهمية شمشونية ونيل نياشين الاعجاب والتقدير وكل دالك لارضاء غرور النفس نتشيه حلموه كان انهاء المسيحية لكنه مات وبقية المسيحية .
139 - antifa الأحد 04 ماي 2014 - 08:11
كاره الضلام

ما لايريد أن يفهمه كاره الضلام هو أن الحضارة الإسلامية لاتعني الحضارة التي أنتجها التقاة الورعون من المسلمين. الحضارة الإسلامية تعني الحضارة التي تم إنتاجها في رقعة جغرافية يسودها الإسلام كدين وكثقافة وطريقة عيش.
فعندما نقول الحضارة الرومانية فيعني ماتعنيه المنطقة التي تسود فيها الثقافة الرومانية (بأديانها وميثولوجيتها وطريقة عيشها) والتي أينعت فيها الحضارة الرومانية. وهذا يسري على الحضارة الإغريقية والحضارة الصينية وكل الحضارات.
عليك أولا أن تبحث عن معنى "الحضارة" قبل أن تغوص في نقاشك البيزنطي هذا.
عليك أن تعرف أولا ماهي العناصر التي تُدرس عندما ندرس حضارة معينة. وعندما تعرف ذلك ستكتشف بنفسك مدى خروجك عن الموضوع.
العناصر التي تُدرس مثلا:
ـ الاقتصاد
ـ العلاقات الاجتماعية
ـ أنظمة الحكم
ـ طرق العيش
ـ الإنجازات العلمية والثقافية والعمرانية

مظاهر الحضارة لاعلاقة لها بالورع والتقوى كما تريد أن توهمنا.
140 - بنعلي الأحد 04 ماي 2014 - 09:39
المقال أشبه بخطبة وعظية منه بمقال فكري يناقش القضية المطروحة في العنوان. بل لا يصلح النص خطبة وعظية حتى. فالمتكلم يصدر أحكاما على مخالفيه ولا يناقش الأفكار والخيارات، ولا يهتم كثيراً بمناقشة الواقع بالأمثلة الملموسة واستخراج الخلاصات التي يريد الإقناع بها، إنما يطلق الكلام ويورد له ما يعتقده دليلا على صحته من النص القراني، بينما المفروض انه يجادل ملحدين. وبعد انتقاده الحضارة الغربية بكلام عام غير مقنع، يعود فيحكي كيف انه وهو المسلم (الذي على حق) يساهم في مجتمعه الغربي ولا يمنعه إسلامه من ذلك. أشار الى فضل دينه في "تفتحه" وأغفل ان يشير الى فضل المجتمع الغربي الذي لا يسد الطريق في وجه الطاقات البشرية.
ثم يورد المتكلم إشارة الى الحاد ناس في الشرق وإسلام أعلام في الغرب، وهو كلام لا مناسبة له، بل يكاد يناقض تهجمه على الإلحاد في الغرب.
وبينما بدا النص بوصف الإلحاد بالجريمة ضد الذات الإلهية، يختم بالكلام عن ان الإلحاد لا يضر الله والإيمان لا ينفعه. ربما يكون هذا مجرد تساهل في دقة اختيار الكلمات، ولكنه أسلوب الوعظ يترخص صاحبه ويسترسل فرحا بقدراته اللغوية الخطابية، متناسيا العناية بالمضمون.
141 - zorro الأحد 04 ماي 2014 - 10:24
ياخ هنيئا لك في هدا التجريح في حق العقل وتزيف الوعي قلنا لكم مئة مرة انكم لاتتسيمون بالعدالة مطلقا والطامة الكبرى انكم تعطوننا نصائح في الوعض والارشاد والخطابات المجانية وكان الاحرى بك ان تراقب التعليقات الساذجة فوق فواحد يصف الاخرين يعني المؤمنين بسداجة واخرة تريد نزع صفة الحضارة عن الاسلام تم يتباكون بدموع التماسيح على ان المؤمن يؤمن بالحقيقة المطلقة وهم يعتقدون بها كدالك . والاكتر ان تراقب نفسك تعليقاتك في مقالات اخرى فالببغاء قلتها انت انت في مقال سابق والسخافة لاتخلو من معجمك اللغوي اصابتني بدائها ونسلت
الغرب تبنى الاشتراكية الديمقراطية وبنا بها حضارته والشرق تبنى الاشتراكية الثورية وبنى بها خرابه تم متى كانت الشيوعية شوكة في خاصرة الرأسمالية بل العكس الذي وقع أمريكا اجتاحت شرق اسيا واعلنت جهنم على الشيوعية هناك وكانت راسمالية شوكة لشيوعية الى الان .
لاتقولني مالم اقله عن الاشتراكية
الاشتراكية تحد من السيطرة على وسائل الانتاج وليس تقاسم وسائل الانتاج ولايوجد هناك شئ اسمه تقاسم وسائل الانتاج ملكية عامة وليست خاصة فكيف تقسم .

وهل العلم فسر ماهو التخاطر عن بعد والاسقاط النجمي
142 - almohandis الأحد 04 ماي 2014 - 11:45
يا كاره الظلام أنت تردد كلمات و تعيدها و الأخوة المؤمنون قد أجابوك عنها فماذا تريد؟ نحن قلنا لك كل ما أنتج و أبدع تحت حكم اقول حكم و سيادة الاسلام فهو من إبداع المسلمين و بتمويلهم وفكرهم وينسب الى الحضارة الاسلامية و لا مانع ان قد استأجروا يهوديا او نصرانيا و استعانوا به . أنت تعرف كيف بدأت الحضارة .قديما الناس كانوا يسكنون البوادي و يعتمدون على الصيد ثم كثر البشر و أكتشفوا الزراعة ثم كثروا و سكنوا المدن و تعقدت الحياة و فكروا كيف ينظمون حياتهم فاهتدوا الى أنظمة و هكذا الى يومنايبحثون في حلول لمشاكل الناس الطارئة المعقدة .الدول المتحضرة لها مراكز الأبحاث العلمية و تبتكر نظم جديدة في الزراعة في الانتاج الخ وأخر ما وصل اليه البشر الثورة الإعلامية فأصبح كل شئ اتوماتكي .و المسلمون أكيد انهم أبدعوا في هذا قبل ان يأخذ الغرب المبادرة بعد القرن 18 العشر و حتى في هذا القرن كانت بعض المراجع عربية إسلامية فهذه أمور بدهيات معروفة. أنا أعيش في الغرب منذ نعومة أظافري و قرأت هذا بلغتي الهولاندية و سمعت هذا من أساتذتي الهولانديين فماذا تريد؟ تقول الموسيقى ما الموسيقى و هذه أمور فقهية المسلمون اختلف
143 - زيانية الأحد 04 ماي 2014 - 12:06
الى 134 zéro
تبريرك لحروب الاسلام و أخطائه بأخطاء الشيوعية دليل و اعتراف ضمني منك ان الاسلام نظام بشري يخطئ و يصيب مثله مثل باقي الأنظمة البشرية الاخرى ، لانه لو كان نظاما الالهيا لكان عادلا و لما تسبب في حروب و قتل لأرواح أبرياء و لما تسبب في مظالم من قبيل سبي النساء و استعبادهن و غزو الشعوب و استعمارها.

الى الرقم 120 :
النملة لا تتكلم بل تصدر دبابات صوتية مثلها مثل اغلب الحشرات و من السخف تصديق خرافة ان النمل يتكلم .

تستشهدون بالعلم و العلم نفسه لا يتقبل ان يتكلم النمل لغة البشر او يتكلم البشر لغة النمل ... و لا اعرف كيف لشخص متعلم ان يصدق هذه الفيديوهات السوقية التي ينشرها تجار الدين على اليتوب دون ان يتحقق من رأي العلم في هذا بالعودة الى الدراسات العلمية و ليس بالعودة الى خزعبلات زغلول النجار .

أعطيني اسم دراسة علمية واحدة من مصدرها الرئيسي تقول بان النمل ينطق بالكلام البشري او ان البشر يستطيع فك فك شفرات الدبابات الصوتية .
144 - الحياني الله يغفر الذنوب جميعا الأحد 04 ماي 2014 - 12:14
الرسول استمع للغناء وزوجته شاهدت عروضا راقصة يجب أن يعلم الملحدون أن الله يغفر الذنوب جميعا ولا يغفر أن يشرك به فكيف بعدم الاعتراف بصانع كل هذا النسق الإبداعي ، الدين دوره الحد من طغيان الشهوة واللذة التي مع أنها ظرفية زائلة عاقبتها وخيمة وتشقي الملايين وكم من فنانين كانوا عبيدا لطغاة وكم منهم قتلته شهوته وإدمانه ،الدين مسطرة الحياة لا ساطورا لقطع رأسها.
145 - الحياني الأحد 04 ماي 2014 - 13:00
كاره الضلام متحامل على الإسلام فقط بينما الإلحاد لا يعترف بأي دين ويجب أن يعلم الناس أن الإسلام هو دين الله منذ آدم إلى محمد عليه الصلاة والسلام فسيدنا إبراهيم جد بني إسرائيل هو من سمى الموحدين لله بالمسلمين ...ومن يبتغ غير الإسلام دينا لن يقبل منه ...هو الدين الصحيح عند كل الرسل.
146 - الباز الحكيم الأحد 04 ماي 2014 - 13:30
ان البحت في ماهية الحضارة وتجلياتها الكونية تعفينا من طرح الجزئيات ، لان انطلاقتها كانت تصبو الى تحقيق الضروريات اما الرفاهية والكمالية فهي صناعة المتسلط لالهاء المغلوب ليس الا, واذا كنا نظن ان ملامح الدول الحضارية تتجلى في عمرانها ومعاشها وقوانينها ..فهذاخير دليل ان الحضارة انشأها الحشاشون والمتسلطون الذين اخدعوا شعوب الارض لتوجهات محسوبة ومدروسة ,اذن نحن امام تحكمات فردية حققت التحكم والتبعية في الجماعة لاذلالها واستعبادها وزجرها بوضع قوانين هدفها تكريس الهيمنة وسلب الاخر من اختياراته فوُضعت الاعراف والقوانين وكما قلنا ليس لحماية الانسانية بل ضمانا لاستمرار النهج التحكمي في طباع وافكار ووسائل وطرق عيش البشرية لتصبح قطيعا يسهل قيادته الى درجة ان المتسلط ربب نفسه بالتسلط والتنكيل وبت الرهبة والشفقة فخرت عدة شعوب ساجدة لهم بل واتخذتهم الهة وعددت الالهة حسب تعدد المتسلطين واصحاب القرار منذ فجر التاريخ والذين سوف يثورون على الانياء والرسل ويحرفون ويبتدعون للبقاء على نهج التسيد والتحكم وفرض سبل عيش وعمران بما يمكنهم من الاستمرارية السيادية لا لما تتطلع اليه الشعوب المغلوبة من حق وحرية...
147 - almohandis الأحد 04 ماي 2014 - 13:30
الموسيقى اختلف فيها المسلمون فمنهم من أجازها و منهم من حرمها بناء على الأصول المستصحبة في الحكم عليها فمثلا الامام مالك أجازها و كانت له جارية تغني له و اهل المدينة النبوية أجازوه طبعا مع الحشمة و ليس العري و الزنا و اللوطية التي تسميها انت فنا.و كذلك الظاهرية أجازوه من بينهم ابن حزم الخ.الأزياء احدثها المسلمون في الأندلس على يد زرياب و نحن المسلمين لدينا قاعدة ان الأصل في الأشياء الإباحة ما لم تحرم حلالا او تحلل حلالا. فأنت ترى ان المجتمعات الاسلامية كانت منفتحة مقارنة بالمجتمعات النصرانية في ذاك الزمان .لما ترجم كتاب ابن حزم طوق الحمامة في الحب الى اللاتنية احدث هذا ضجة عند المخافظين النصرانيين في أروپا .لكن الحب شئ طبيعي عند المسلمين يتغنون به و ينقلونه في أشعارهم . خلاصة انت تنكر الشمس في رابعة النهار كما يقولون تنكر بدهيات لا تحتاج الى رد
148 - الحياني: لاتمييز الأحد 04 ماي 2014 - 13:40
الحياني عاشق النور
البداوة البداوة...إن امرأة أورجلا مؤمنان طاهران يرعيان الماعز بين الجبال أو التلال خير من أمراء في الجمال والإستتيك يسكنون في قصور ويمتهنون الدعارة حتى هذه يسمونها الدعارة الراقية
149 - الباز الحكيم الأحد 04 ماي 2014 - 14:23
تــتـــمــة:اذن نستنتج ان من صنع التوجهات الحضاريةهم الجبابرة والمتسلطون والحشاشون .فكان من الاجدر ان نسميها حضارات الاستبداد والتسلط عوض ان نسميها الحضارة الانسانية .وهنا يطرح السؤال متى خلقت الحضارة الانسانية ؟وما علاقة الاديان بتطورها وكونيتها ؟نعم لقد ظل المستبدون يحاربون كل توجه جديد قد يهدد تسلطهم كصناع طرق عيش وفرضها والشعوب ملزمة بتنفيدها بدون اختيار ولا حتى وضعها موضع تساؤل لانهم مسيرون لا مخيرون ,وبما ان الاديان تدعو الى التحررية اتجه المتسلطون الى التنكيل بالانبياء والرسل واتباعهم لان دعوتهم تناقض رغبتهم التسلطية ما كان وراء انهيارنظمهم وحضارتهم الاستبدادية وغلبة الدين وبداية اليقظة الانسانية أن هناك خالق سوى الانسان في طريقة خلقه وكل ما يدب على وجه البسيطة ,فبدأت تتراجع ربوبية المستبدين ليدخلوا من جديد في حرب قدرة بين المغلوبين والمقهورين وربهم الواحد الاحد الذي له القوة والقدرة وان اراد شيئا فليقل له كن فيكون ,(موسى مع فرعون ..) ان احتماء البشرية تحت حماية الخالق الواحد الاحد فتح الباب لتنطلق الانسانية لتاسيس حضارتها الانسانية ,وبداية الحريات ويعود الفضل في ذلك للدين,يتبع
150 - لاديني مغربي الأحد 04 ماي 2014 - 14:35
كاره الظلام, الدكالي, عبدالعليم الحليم .شكرا لتعاليقكم.

في نظري وتصوري الشخصي, لايمكن تحديد وجود إله واع من عدم وجوده . لماذا؟

هناك نظرية فيزيائية, تدعى : متعدد الاكوان. في متعدد الاكوان , لا يوجد هناك مفهوم للزمن, وانما اكوان لانهائية منفصلة ينكمش بعضها, و يولد الآخر في انفجارات و انكماشات كبيرة لانهائية أزلية.

هذه الصورة تحيلنا الى فكرة كون العشوائية هي اساس الكون. فالمادة ستتخذ كل الاشكال الممكنة في هذه الاكوان اللانهائية, وبالتالي فإن هناك أكوانا ستفشل في اللحظات الاولى من نشوئها, وبعضها ستنشؤ فيه ملايين الاحتمالات الفاشلة, التي تنتهي باحتمال واحد فقط يمكنه ان يأتي (في سلسلة من الاسباب) الى نشوء حمض نووي على احد كواكبه, وبالتالي نشوء الحياة كما نعرفها.

قد يسألني احدهم عن العلة الاولى؟ اقول : الفيزياء الكمية (quantum physics) بينت ان العلة و السببية ليست قانونا مطلقا, فالمادة في عالما الكمومي لاتحتاج الى سبب لكي تسلك سلوكا دون غيره.هذه من الاسباب التي حدت بكثير من العلماء الى تبني الالحاد.
151 - أنا الأحد 04 ماي 2014 - 14:35
من أحسن التعاليق
Zorro 139 , قلت ما لا يخفى على القراء ، يكتبون تعاليق و يعقبون على أنفسهم بأسماء نسائية تشيد "بعطائهم" ،يبيعون الأوهام لأنفسهم
و يعلقون بعشرات الأسماء و يتهافتون على التنقيط خمسين الف مرة ، ارفع في توجههم التحدي و أقول لهم أرونا ابداعاتكم في الصفحة الرئيسية حيث القراء اكثر بكثير و يستحيل التزوير
152 - لاديني مغربي الأحد 04 ماي 2014 - 15:00
نقطة أخرى في موضوع وجود الاله, حسب رأيي الشخصي دائما.

اذا جاز لنا اعتبار الاله (الله او زيوس او ميثرا أو أهورمازدا), كائنا أزليا وواعيا بذاته في الوقت ذاته (بمعنى أنه عليم حكيم سميع بصير متكلم), فمجرد كونه أزليا (دون كونه واعيا) كاف ليأتي بالحياة كما نعرفها اليوم...الوعي و العلم و السمع ليست امورا ضرورية ليأتي الازلي بالكون والحياة. لماذا؟

لأن ازلية الاله تعني أنه يمكنه بعفوية وعشوائية تامة, ان يأتي بكل الاحداث العشوائية الممكنة, والتي تتسبب كل واحد منها بكل النتائج الممكنة, في كل الاكوان الممكنة, ما يأتي بكل تراتيب النجوم و الكواكب و المجرات الممكنة, و التي يأتي كل واحدة منها بجميع العناصر الكيميائية الممكنة.

و الاهم أنه عاجلا ام آجلا (في اللانهاية الزمنية) , من المحتم ان تحدث اسباب تشكل الحمض النووي.

هذه الصورة مناسبة جدا للكون الذي نعيش فيه, فمن بين بلايين المجرات, وبلايين السدم و النجوم و المجموعات الشمسية, هناك كوكب واحد على الاقل يحتضن الحياة.

ومن بين ملايين الحيوانات المنوية, هناك حيوان منوي واحد فقط يخصب البويضة.

اننا في عالم تحكمه قوانين الاحصاء و الاحتمالات في كل شيء.
153 - الباز الحكيم الأحد 04 ماي 2014 - 15:04
تـــتــمــة:اذن شيوع الدين كان وراء بداية حضارية كونية تختلف في مراميها وابعادها عن الحضارة الاستبدادية التي وضع نظمها مجموعة من الحشاشين والمستبدين لا رواد الفكر ودعاة الفضيلة ,كان هذا التحول قفزة ليظهر صناع اخرون للحضارة ووضعوا لها اسسا وشروطا من بينها الايمان بالخالق الاحد وحث على البحث في خفايا الكون والوجود وماهية الانسان واسترسل البحث المقارن بين الفلسفي والديني والفكري والثقافي والفني او الابداعي ,فظهرت حضارة دينية شاركت في بنائها الانسانية دون اقصاء وهي التي نلمسها في العمران والفكر والنظم والقوانين والاخلاق والسياسة والاقتصاد والتي كانت بدائية فترة التحضر الاستبدادي,لقد ساهم الدين في تثبيت القواعد الحضارية الانسانية واصبحت من صنع الانسانية جمعاء فتنوعت وتنامت فاصبحت الامم تقاس بحضارتها الانسانية الدينية لا الاستبدادية ,وكان الاسلام رافدا دينيا لاخراج البشرية من بدائية التحضر بفضل قوانينه الداعية الى المساواة والعدالة الانسانية ..فتنوعت روافد حضارته في مختلف دول المعمور لتنسب الى الاسلام تحت اسم الحضارية الاسلامية الانسانية الكونية ،ورغم سيادة الفكر الوضعي ظلت الدين هو الحل.
154 - à bas la théocratie الأحد 04 ماي 2014 - 15:16
à 96 - saad
Ton discours montre clairement ton niveau. Ta présence en Europe ne fait pas de toi un être exceptionnel, alors un peu de modestie. En quel droit tu te permets de traiter les autres d'handicapés. Moi même je suis dans le domaine de la recherche scientifique en Europe et je n'ai jamais eu recours à un verset coranique ou hadith dans mon domaine, que ce soit la résistance des matériaux ou les réactions chimiques. La science ne dit pas ce qui est vrai, mais ce qui est faux et quand elle répond à une question, elle en pose des dizaines. Elle évolue contrairement à la religion qui est fixe. Une loi scientifique tu peux la remettre en cause à condition d'en apporter la preuve irréfutable et personne ne cherchera à t'assassiner. Si tu fais la même chose avec la religion, t'as toujours un barbu qui va sortir une fatwa appelant au meurtre... alors si la religion est une science, elle l'est pour les imbéciles. Tu viendras me parler quand tu obtiendras le prix Nobel en théologie. X
155 - الباز الحكيم الأحد 04 ماي 2014 - 15:29
تــتــمــة: نعم كان الدين هو الحل والمخرج للتسلط الحضاري وكان له اثر كبير في التحول الايجابي الذي اساس منطلقاته خدمة الانسانية فسواها في الحقوق والواجبات بل وحررها من هيمنة البدائية وجعل امورها الدينية والدنيوية شورى بينهم ,لكن بموت الانبياء وبقاء غريزة الاستبداد في نفوس السادة تم التراجع الشبه الكلي عن كل المكتسبات التي حققتها الاديان لصالح الانسانية ولتعود من جديد حضارة التسلط التي اصبحت تعتمد الهيمنة وبسط النفوذ والتنكيل بدعاة الفضيلة ولتفرخ لنفسها دعاة من نوع جديد هدفهم اشاعة طرائق تسلطية في المعيشة والفكروالعمران ولترفع اقلامها جاهدة في نشر قيم الاستبداد من جديد واكتساح الشعوب والقضاء على مكونها الحضاري تحت مفاهيم غليظة لخدمة الحشاشين والمستبدين الجدد ولتظهر من جديد كذلك حضارة استبدادية جديدة ولتموت الحضارة الانسانية التي اسستها الاديان تحت شعارات الهيمنة الاقتصادية والسياسية والثقافية لتسقط البشرية من جديد في البدائية الجديدة ,ان التطور التقني والالي والتكنولوجي لم يساعد الانسانية على الرفاهية بل طوح بمكسبها الحضاري تحت مظلة الكونية وما هي الا ماسسة حضارية استبدادية جديدة .وشكرا
156 - sifao الأحد 04 ماي 2014 - 15:36
zorro
يشرفني جدا ان يكون عرابي مثقف من طينة كاره الضلام ، وبامكانك اضافة اسمك الى لائحة العرابين اذا استطعت ان تثبت جدارتك ، هذا من جهة ، من جهة اخرى ، مرويكوس هو الذي خرج عن اصول النقاش المتحضر عندما وصفه بالجاهل ، وهذا التوصيف منتوج بدوي اصيل.
الفرق بيننا يظهر ليس على مستوى المعرفي فقط وانما على المستوى الاخلاقي ايضا ، لم احدثك عن عرابك ولم اصفك بكلمة تخرج عن ادبيات النقاش ، لكن لا تملك اسلوبا غير هذا ، المشكل عند طينتك بنيوي وليس حالة طارئة .
وضعت المذاهب السياسية والعقائدية الشمولية في نفس القفة وانهيت الكلام بقولي انها تخنق المبادرة الفردية الحرة وتفرض نمطا واحدا من التفكير وتوجه الانسان الى اهداف بعينها ومحددة بشكل مسبق وكل انزياح عن السبيل الذي ترسمه يعتبر خيانة سياسية او فعلا حراما، لكن هذا لا يمنعنا من استقصاء احداث التاريخ وقراءتها واعطاء لكل ذي حق حقه ، ما الخدمة التي قدمتها الاديان السماوية للانسانية غير الحروب والفتن والمآسي ؟
لم افهم ما تريد قوله ، الاديان فشلت والشيوعية ارتكبت مجازر واللبيرالية تحتكر الابتكارات ...حدثني عن نموذج النظام الذي تراه مناسبا لأتفق معك .
157 - كاره الضلام الأحد 04 ماي 2014 - 16:27
c est contradictoire d attribuer une civilisation quelconque a une religion et surtout a l islam,le faste des andalous, leurs gouts raffinés,leur mode de vie féerique ne peut etre que l antipode de l ascetisme et la rusticité inherents a la culture bedouine dont l slam n est qu une copie sacralisée, l aisance materielle,l esprit de liberté et de civisme,le souci du perfectionnisme sont les facteurs qui ont abouti a l eclosion de cette civilisation,ils etaient des bon-vivants qui ne se souciaient guerre du ciel et leur genie etait contraire aux dogmes de l islam et des versets inhibant sans equivoque les aspects de luxe,de creation,
la diabolisation des joies terrestres,le rejet categorique de toutes les formes de discours tant qu ils ne soient pas confomes a la theologie ne peut produire une civilisation,
l esprit andalous est anti-religieux, memes chez les theologiens il y avait de l ouverture, la fatwa d ibn hazm sur la musique en est un exemple
158 - كاره الضلام الأحد 04 ماي 2014 - 16:56
la civilisation est une affaire de cité,une affaire profane, une affaire d ici-bas, c est le culte de l humain et non l adoration du divin,les humains sacrifient le ciel pour leur bien etre sur terre,et qui ignore la phobie qu a le sacré de toute activité profane?,la religion n est qu une liturgie destressante apres le regal de la vie,une aumone spirituelle apres la saturation snesuelle
la culture bedouine qui constitue la charpente de l islam est reticente vis a vis de tout ce qui vient d ailleurs, est illicite tout ce qui est nouveau, etranger, intrus a cette culture et par consequent, est illicite tout ce qui est civique,citadin et civilisationnel
si on considere la liberté comme condition pour la creation,imposer la foi serait un handicap a cette liberte, la foi ne peut etre positive que si elle est le fruit d un choix libre, le genie n est ni athe ni croyant,le probleme c est pas la foi c est plutot la chariaa,la chariaa encombre les talents des croyants eux memes
159 - walid ed الأحد 04 ماي 2014 - 16:56
" المسلم الذي يؤمن بالله عز و جل و يسلم أن الانبياء حق من المحال و ليس من العدل ان يترك الناس هملا بدون أن يخبرهم .."

ليس للملحد مشكل في إيمانك ودعوتك للآخر إلى ما تراه حق
المشكل في من يرا من لا يتفق معه أنه خائن"مرتد" أو متجبر لأنه يرى القرآن و السنة و الشيعة .. بعين ناقدة

"الدولة العباسية ترجمت كتب العلم القديمة و أستفاد منها المسلمون في جميع الميادين و هم بلا شك اطلعوا على كتاب أفلاطون الذي نظر فيه لأنظمة الحكم و من بينها الديموقراطية ولم نقرأ أنهم شيطنوه"


إن كانوا كذلك فلماذا معضمم المسلمين "كتاب و معلقين" يشيطنون كل من يدعو إلى حكم علماني وهي التسمية الأمثل لما ذكرته عن الحكمم العباسي ?

"أما ما يتعلق بالمذاهب فالمسلمون متفقون على أصول منها القرآن فقرآنهم واحد و كذلك متفقون على مصادر التلقي فأصول تلقي الأخبار متفقون عليها و أصول فهم النصوص متفقون عليها"


هناك عدة قرآت للقرآن أبرزهم ورش و حفص وإختلافهم في المعنى ليس بالهين وإلا لما اقتصرت معضم البلدان الإسلامية على حفص
أسألك لما لا نجد كل القرآت في المساجد ?
حسب علمي أصول الشيعة تختلف كثيرا عن السنة ..
160 - كاره الضلام الأحد 04 ماي 2014 - 17:17
sifao
انهم يهربون من النقاش الى الجدال
هو يبحث عن المناكفة ليتفادى النقاش الجدي الدي لا يطيقه
و لدلك تفاديت النقاش في موضوع الالحاد متعمدا لاني اعرف كيف يفكرون
يريدون الخوض في الايمان و الالحاد لانه جدلي يتيح لهم الهروب بينما موضوع واضح كحضارة الاسلام و مواجهتهم بنصوص قرآنية و من السنة فلا قبل لهم بالخوض فيه
ان تعليقاتهم حسمت الامر في موضوع حضارة الاسلام،سوء الادب الاسلامي لم يعد يحتاج الى ادلة، ليس سوء الادب بل التدليس و الكدب و الخداع و التزوير و السكوت عن الحق،هده ركائز في ادبياتهم، احدهم يعلق باسماء متعددة و نحن نعرفه من اخطائه النحوية التي تتردد في كل التعليقات،يدافع عن دينه بالكدب
لا تنتظر منهم جملة مفيدة فهم كومة غرائز و عقد
لا تنتظر نقاشا مجديا فغايتهم ليس الحقيقة و انما التمسك بالوهم
لا تنتظر عقلا فدافعهم عاهة و ليس قناعة
لا تنتظر رجالا فهم صبية عنيدون سيئوا التربية بكائون شكائون
نحن نجد كلامهم مثل النكت العجائبية ورغم دلك نتورع عن السخرية منهم و نناقشهم بجدية
انه مرض نادر
رفض العقل
انكار النقل
تكديب الوقائع
انكار البداهات
و نحن لسنا اطباء
تحية للاخ sifao
161 - rachid الأحد 04 ماي 2014 - 17:23
إلى لا ديني مغربي
صحيح ما قلت وهنا أريد أن أحيلك الى ما صرح به العالم و الرياضياتي GODEL، ويمكن شرح ذلك أن أي كائن يعيش في هذا الكون يستحيل أن يبرهن على وجود إله من عدمه.
وإلى كاره الضلام، كوننا ننفي الخلق و نقر بالتطور و أزلية و ابدية الكون لا يعني إنكار وجود خالق خارج الزمكان.
كل من تعمق في فهم هذا الكون هو لا أدري، و الإلحاد هو مجرد إيمان بعدم وجود خالق. وبهذا يستوي الملحد والمؤمن.
162 - عبد العليم الحليم الأحد 04 ماي 2014 - 20:50
بسم الله اللرحمان الرحيم

لاديني مغربي

قلت:" في نظري وتصوري الشخصي,لايمكن تحديد وجود إله واع من عدم وجوده…

هناك نظرية فيزيائية,تدعى:متعدد الاكوان…"

من المعلوم ان الفزيائيين يقولون أن القوى المادية التي تخظع لها جسيمات العالم المادي
هي أربعة :
الجاذبية
والقوة الكهروميغناطيسية
والقوة النووية القوية
والقوية النووية الضعيفة

واستسطاع الفزيائون دراسة القوتين النووية الضعيفة والنووية القوية
والقوة الكهرؤومغناطيسية ظمن نظرية

النموذج القياسي le modèle standard

ولكن قوة الجاذبية لم يستطيعوا دراستها بطريقة كمومية تتعامل مع جسيمات كموممية منفصلة

ذالك ان نظرية النسبية التي تصف الجاذبية انما تتحدث عن زمكان متصل تحدث الجاذبية فيه من خلال تكون تقعرات داخل نسيج الزمكان
وليس من خلال تبادل جسيمات تحمل التاثيرات التي تحدث بين الاجسام المتفاعلة كما هو شأن القوى الثلاث الأخرى:القوة القوية والضعيفة والقوة الكهرومغناطيسية

ولإيجاد حل لجأ البعض الى اعتماد نظرية الاوتار
والتي تولد عنها تعدد الأكوان

لكن نظريات الاوتار لم تثبت تجريبيا وعددها بالملايير وتطرح اشكالات عديدة

زيادة على الأبعاد خفية
163 - zorro الأحد 04 ماي 2014 - 20:53
وانبرى اليتامى لدفاع على ماتبقى لهم من حصون يحاججوننا بالعلم وجئنا لهم بمايقول العلم ولكن الاهواء من تتحكم فيهم عندما يفقد الفئران بروتين في الدماغ يشعرون بالاضطراب والقلق والخوف ويفيرون نحو الظلام للاختباء هدا حال هؤلاء الخرافيين المنهزمين . ادكان منطقكم الضعيف على الدين بهده السخافة والسداجة فكيف سيكون منطق حججكم على الالحاد بنظريات العلمية يتمسكون في الفروع والقشش الممزقة بعد اتضاح ضحالة فكرهم ارتكب اخطأ في الكتابة لان اكتب بسرعة ومن لوحة وهمية كما تكتب ظ - ض تم ليست بحيلة ان واحد وليس اتنان هده سخافتكم مللنا منها و المؤامرة التي تحيط بكم فليس لكم حل سوى مواصلة الهروب والفرار وقلب الكلام والمعنى الحادكم نفسي عاطفي صرف .

احد المتهافتات تتحج بان الاسلام نظام بشري ومن قال لك غير دالك العالم ليس كله شر كما يضن المتشائم وليس كل خير كما يضن المتفائلون .

بعدما كنتم تهجمون وتقصفون بتعليقاتكم الهستيرية لاعقلانية جاء الوقت المساكين لتشكيك في من يكتب الردود يالسخافة الظلام المعشش في عقولهم
الحالة الهستيرية لظلامي يشكرا فوق وتحت

يريدون النبش في الدين ولايحق لغيرهم في غربلة الحادهم السخيف
164 - Girl Music الاثنين 05 ماي 2014 - 05:14
تحية قلبية لكاره الضلام و SIFAO
إستمروا أما ZORRO فأنصحه أن يزور أقرب عيادة للأمراض النفسية .فلقد سقط قناعك اللدي يخفي حقيقتك هل نسيت بسرعة تعاليقك السابقة ضد الإسلام.
165 - معلق محايد الاثنين 05 ماي 2014 - 12:42
لاحظت تعصب الإسلاميين 'zorro' و غيره
و برودة أعصاب اللادينيين , أيضا أخلاق المسلمين في الحوار جد سيئة
بالعموم أدلة اللادينيين أكثر إقناعا
166 - لاديني مغربي الاثنين 05 ماي 2014 - 13:26
شكرا رشيد 161 على الرد.

نعم , والحال أننا لا نعرف ما اذا كان الوجود أزليا (متعدد الاكوان) , أم أنه حادث بعد أن لم يكن. من المستحيل تحديد ما اذا كان الله موجودا أم لا.

فهذا كمن يعيش في صندوق مغلق, ويحاول معرفة لون الصندوق من الخارج. أو معرفة مكان الصندوق, أو كون الصندوق وحيدا (أم ربما معه صناديق لانهائية اخرى).

عزاؤه الأخير هو استخدام المنطق : انا داخل الصندوق, هناك احتمالان :

1. اما ان يكون هناك صندوق واحد, وانا بداخله , ولهذا الصندوق (ولي) صانع ذكي غير مخلوق.

2. ام أن يكون هناك مالا نهاية له من الصناديق, في هذه الحالة ... المادة ستتخذ كل الاشكال الممكن حدوثها داخل هذه الصناديق, و أحدها على الاقل (او ربما اكثر) سيتخذ شكل المادة الذي يسمح لي بالنشوء.


المدهش حقا هنا, أنه لم يكن يمكنني التواجد على كوكب فاشل في نظام فاشل.. لأن وجودي يقتضي وجود نظام ناجح أصلا..

فلا غرابة ولا دهشة في وجودي وسط نظام متناسق... وتعجبي من ذلك واعجابي به لا معنى له, لأنه لا يمكن أن ارى نظاما فاشلا اطلاقا.

يأتي مؤمن ليقول : هل كل هذا الاتقان صدفة؟ انه لا يعلم ان 99 بالمئة من الكون لا فاشل لاحياة فيه.
167 - لاديني مغربي الاثنين 05 ماي 2014 - 13:59
شكرا عبد العليم الحليم على الرد

نعم, لم تثبت تجريبيا, وهذا يجعلني اضعها في كفة مساوية لوجود الله ايضا... فهل الله مثبت تجريبيا ؟

أنا اضع احتمالات يمكن لأحدها ان يكون صحيحا. فالبديل المباشر والمقبول عقليا ومنطقيا لوجود الله هو "ازلية الكون" أو "متعدد الاكوان".

في منظومة ازلية, يمكن لكل شيء ممكن الحدوث, ولو بعد مالانهاية له من السنوات.

وقولك أن فكرة متعدد الاكوان تطرح اشكالات عديدة, أقول : وهل وجود الله خال من الاشكالات؟

أحقا من السهل تخيل (واحترام) فكرة وجود كائن فائق الذكاء, حكيم سميع عليم هكذا فقط دون سبب؟ و الادهى من ذلك انه يهتم ايضا لأول قدم تضعها في المرحاض؟

نعم, انا اضع احتمال وجود كائن واع عاقل من بين الاحتمالات التي تفسر اصل الوجود.

الاله الذي اقول به في احتمالي, ليس الها شخصيا؟

اوحقا يؤمنون بإله يستمع اليهم. يدعونه نيفا وستين سنة بزوال اسرائيل ونصرة اخوانهم في فلسطين؟ ولم يحرك ساكنا حتى الآن؟ وهم الذين كان نبيهم ابراهيم يستعجل قومه باستجابة اصنامهم لهم ,كما أستعجل اليوم ربهم باستجابة دعائهم؟

"ادعوهم فليستجيبوا لكم" صدق القرآن في هذا النوع من التحدي وحكم به على نفسه
168 - zorro الاثنين 05 ماي 2014 - 21:07
تعودنا منك دائما هده المواقف المتناقضة كررنا عليكم مرارا وتكرارا انكم متحزبين غير حياديين فكيف تقبلون رأي الاخر وعلى مادا تبنون عند نقذكم لدين كيف هي فكرة قتل الله مرعبة على الانسان واعلاء للانسان النتشوي وعبادته ككائن خارق فنهاية الامر المقدس من يعبد الفرق من يؤمن به كمادة ومن يؤمن بها كروح تم كيف تدمر النظام الاخلاقي للانسان وعودته للهمجية وصراع البقاء الفاصل في ميدان الحياة يجرون الكلام لاشياء عبثية بهلوانية متى هاجمت شخص الا بعد ان هاجمني راقبوا من يصف الغير في مقدمة التعليقات باليتامى - ومن يصفني بانني أهدي رغم اني لم اقل له شيء اعلن الحرب فليستعد هو لدفاع الكبرياء قاتل والعناد هو العمى انظروا كيف وصفني " باستفد " في احد تعليقاته انا بريئ من تهمك لي ان غير مذنب في مارتوجهونا لي من تهم ان غير مذنب ولم العب بعقولكم وتحريف منطقكم الفطري ضد الحقيقة ومعانقة الخرافة وعبادة المادة . يقول الدين محسوس ملموس والالحاد هولامي مطاطي لايمكن لمسه فكيف لمن يتطفل على الالحاد بان الدين مادة محسوسة والحاده خيال محض لايمكن لمسه فلم نرى من فطاحلة الالحاد هدا القول المناقض لداته قبل ان يكون وسيلة له
المجموع: 168 | عرض: 1 - 168

التعليقات مغلقة على هذا المقال