24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4313:3117:0720:0921:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. الشرطة القضائية تشن حربا ضد لصوص وقراصنة المكالمات الهاتفية (5.00)

  2. 11 ساعة في الجحيم .. قصة طفل فلسطيني مع جرائم جيش الاحتلال (5.00)

  3. عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو (5.00)

  4. مغربي يطور علاج الزهايمر (5.00)

  5. الطرد من العمل يدفع منجب إلى إضراب عن الطعام (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | بلقاضي: قرار مجلس الأمن يحمل ألغاما ومكاسب للمغرب

بلقاضي: قرار مجلس الأمن يحمل ألغاما ومكاسب للمغرب

بلقاضي: قرار مجلس الأمن يحمل ألغاما ومكاسب للمغرب

درءُ المغرب خروجَ مجلس الأمن بصيغةٍ مناوئة لأطروحته في ملفِّ الصحراء، وفشلُ خصومهِ في تضمين القرار الأممي تنصيصًا على توسيع مهام بعثه المينورسُو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان في أقاليمه الجنوبيَّة، أمرانِ لا ينهيانِ متاعبَ المغرب، حسب الأستاذ ميلود بلقاضِي،الذِي يحذرُ المغربَ من مغبَّة الارتياح للمكاسب التِي أحرزهَا، بالنظر إلى وجودِ ألغامِ كثيرة مزروعة في لغة القرار المجاملة والغامضة. سيما بعد دخول الملك على الخطِّ وتنبيهه إلى انزلاقاتِ "بانْ كِي مُون".

الدكتور بلقاضِي، يشرحُ القرار الأممِي حول الصحراء، من حيثُ مرجعياته، كمَا يضعهُ ضمنَ سياقِ التصويت، ليلخصَ إلى أنَّ صيغته النهائيَّة المتبناة قومتْ ما زاغَ به بان كي مون عن جادة الحياد، وشكلت خيبة أمل للجزائر في تحويل القضيَّة إلى "تصفيَة استعمار"، وإحداث آليَّة لمراقبة استغلال موارد الأقاليم الجنوبيَّة. بيدَ أنَّ المغرب لمْ يسلمْ من "شر" القرار، كما يوضحُ الباحث، ما دامَ ينصُّ على الاستفتاء حلًّا لنزاع الصحراء، في إبعاد صريحٍ لمشروع الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب في 2007.

فيما يلِي نصُّ مقال الأستاذ بلقاضي كما ورد إلى هسبريس؛

يلاحظ المهتم بملف الصحراء كيف تم تأويل هذا القرار من طرف المغرب والجزائر وجبهة البوليساريو بما ينسجم مع مصالحهم لإقناع شعوبها بأن الشرعية الدولية مع مطالبها المشروعة في حين ان مضامين القرار وصياغته فيها الكثير من الغموض والمجاملات الدبلوماسية الخادعة على المغرب ان ينتبه اليها بحذر شديد لان القرار فيه مكاسب للمغرب وفيه مخاطر، لكون القرار تضمن حلولا لفروع النزاع حول الصحراء المغربية وليس حلول جذرية له. ولتوضيح هذه الأمور نقدم القراءة التالية.

* سياق التصويت على القرار : السياق العام الذي صوت فيه مجلس الأمن على القرار رقم 2152 (2014) يوم 29 ابريل 2014 حول الصحراء الغربية هو سياق صعب ودقيق لكل أطراف الصراع، وفي مقدمتهم المغرب الذي كان في حاجة لهذا القرار ليتنفس الصعداء بعدما كاد التقرير الأممي أن يرجع النزاع حول الصحراء إلى الدرجة الصفر، لولا الرد الملكي الصارم على تقرير الأمين العام وتدخل فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وبريطانيا والصين لإدخال تعديلات على التقرير الأممي في آخر لحظة.

* مرجعيات القرار: مرجعيات القرار هي جميع قراراته السابقة بشأن الصحراء الغربية الداعمة للجهود التي يبذلها الأمين العام ومبعوثه الشخصي لتنفيذ القرارات 1754 (2007) و 1783 (2007) و 1813 (2008) و 1871 (2009) و 1920 (2010) و 1979 (2011) و 2044 (2012) و 2099 (2013، والملاحظ في هذه القرارات انها تحتوي على عدة توصيات غامضة على المغرب ان يدقق فيها قبل فوات الأوان .

*مضامين القرار: القرار الصادر على مجلس الأمن أدخل تعديلات على بعض مضامين التقرير وحافظ عن أخرى وسنحاول ان ننطلق مما حافظ عليه القرار لما فيه تحديات كبرى للمغرب.

- أكد القرار تشبت مجلس الأمن التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين،وهنا نلاحظ كيف اخرج القرار الجزائر من الأطراف في حين يعرف مجلس الأمن ان جوهر النزاع بالصحراء هو بين المغرب والجزائر اما جبهة البوليساريو فهي تؤدي وظائف بالوكالة وهذا أول حيف في حق المغرب.

- نص القرار ان الحل السياسي والعادل يجب ان يكفل » لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره « في سياق ترتـيـبـات تتماشى مع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة ومقاصده، وهذا ثان حيف في حق المغرب لانه تجاهل مشروع الحكم الذاتي كإطار تفاوضي وعاد بالنزاع الى مبدأ تقرير المصير.

- أكد القرار انه يجب وضع حد ‘للمأزق الراهن’ وإحراز تقدم نحو’ إيجاد حل سياسي’دون تحديد من المسؤول عن هذا المأزق، مضيفا بان هذا ا ‘لنزاع قد طال أمده،’ وبان ‘التسليم بتكريس الوضع القائم ليس مقبولا’ وهو ما يعني ان مجلس الأمن لم يعد قادرا تحمل استمرار النزاع على هذا الوضع . وفي هذا إشارات قوية للمغرب ولباقي الأطراف للتسريع بإيجاد حل سياسي وعادل لهذا النزاع واضعا المغرب وجبهة البوليسلريو في كفة متساوية رغم التنازلات المتعددة والمبادرات الشجاعة التي يطرحها المغرب عكس قيادات الجزائر ومخيمات تندوف التي تسترزق بالملف الصحراوي.

- أشار القرار وبكيفية منحازة لأعداء الوحدة الترابية- ان إحراز أي تقدم في المفاوضات أمرٌ أساسي لتحسين نوعية حياة « شعب الصحراء الغربية » من جميع جوانبها دون أي إشارة لمحتجزي بتندوف المفتقدين لأبسط شروط الحيات الكريمة .

- مطالبة بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية إتباع نهج صارم إزاء نشر عمليات حفظ السلام وإدارة الموارد إدارة فعالة، )نلاحظ هنا حفاظ القرار على كلمة الاستفتاء في الصحراء الغربية في حين انها فكرة الاستفتاء أصبحت متجاوزة وهذا تحدي آخر للمغرب.(

- تأكيد القرار قلق مجلس الأمن إزاء حالات انتهاك الاتفاقات القائمة، وهو بكيفية مباشرة يقصد المغرب أكثر من جبهة البوليساريو وفي هذا حيف آخر للمغرب الذي أبان عن حسن التزاماته عكس البوليساريو التي ما زالت مستمرة في تحديها لكل مضامين القرارات الاممية.

- عكس تقرير ألامين العام جاء قرار مجلس الأمن منصفا للمغرب في إثارة المقترح المغربي الذي قدم إلى الأمين العام في 11 أبريل 2007،مرحبا بالجهود المغربية المتسمة بالجدية والمصداقية والرامية إلى المضي قدماً بالعملية صوب التسوية؛ وفي نفس الوقت – وبكيفية عابرة – أثار القرار مقترح جبهة البوليساريو المقدم إلى الأمين العام في 10 أبريل 2007.

- دعوة القرار الطرفين بمواصلة عملية المفاوضات، دون ذكر الجزائر رغم اقتناع المجتمع الدولي انها هي الرقم الصعب في معادلة النزاع.

- دعوة مجلس الأمن لأهمية تحسين حالة حقوق الإنسان وتعزيزها وحمايتها في الصحراء الغربية ومخيمات تندوف للاجئين، بما في ذلك حرية التعبير وحرية تكوين الجمعيات . وفي هذه النقطة نسجل حيفا آخر في هذا القرار ضد المغرب، لان لا يعقل ان نقارن الوضع الحقوقي بالمغرب بالوضع الحقوقي بمخيمات تندوف حيث يمنع دستورها الغريب منع تأسيس الأحزاب والجمعيات وحرية الرأي وحرية التعبير .

وفي هذا الصدد، وبلغة دبلوماسية ماكرة أشاد القرار بالخطوات والمبادرات الأخيرة التي اتخذها المغرب من أجل تعزيز لجنتي المجلس الوطني لحقوق الإنسان العاملتين في الداخلة والعيون، وباستمرار المغرب في التفاعل مع الإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بما فيها تلك المزمعة لعام 2014، فضلاً عن الزيارة المقرر أن تقوم بها مفوضية حقوق الإنسان في عام 2014، وفي نفس الوقت رحب القرارتنفيذ برنامج تعزيز حماية اللاجئين الذي أعدته مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالتنسيق مع جبهة البوليساريو داعيا اياه النظر في تسجيل اللاجئين في مخيمات تندوف للاجئين.

* أهداف القرار: حدد مجلس الامن 14 توصية في قراره ، نركز على أهمها:

- تمديد ولاية البعثة حتى 30 أبريل 2015 وعدم تبني المجلس آليات جديدة لمراقبة حقوق الإنسان من خلال توسيع صلاحيات المينورسو في هذا الخصوص ، عكس ما نص عليه تقرير الأمين العام للأمم المتحدة وهذا انتصار للمغرب وان كان مؤقتا.

- دعوة الأطراف لضرورة الاحترام التام للاتفاقات العسكرية التي تم التوصل إليها مع البعثة بشأن وقف إطلاق النار، ويدعو الطرفين إلى التقيد التام بتلك الاتفاقات؛ وهنا نسجل سكوت القرار على دعوات قيادة البوليساريو العودة لحمل السلاح ضد المغرب.

- دعوة جميع الأطراف إلى إبداء التعاون التام مع عمليات البعثة، دون تحديد من هاته الأطراف وان كان المقصود بها بالدرجة الأولى المغرب وجبهة البوليساريو وليس المغرب والجزائر .

- الترحيب بالتزام الطرفين- نلاحظ هنا كلمة الطرفين وليس الأطراف وخصوصا الجزائر- بمواصلة عملية التحضير لعقد جولة خامسة من المفاوضات، لكن» شريطة تحلّي الطرفين بالواقعية والرغبة في التسوية أمرٌ ضروري لإحراز تقدم في المفاوضات« . نلاحظ - هنا- كيف يضع القرار المغرب وجبهة البوليساريو في نفس الكفة على مستوى المطالبة التحلي بالواقعية والرغبة في التسوية.

- دعوة الطرفين إلى مواصلة إبداء الإرادة السياسية والعمل في بيئة مواتية للحوار من أجـل الدخـول في مرحـلة مفـاوضـات أكـثر كثـافة وموضوعـية، وهنا – ايضا- سكت القرار عن صعوبة أي تقدم دون انخراط الجزائر وليس البوليساريو في هذه المفاوضات وتحديد صفة المفاوض .

- تأكيد القرار دعم مجلس الامن القوي لالتزام الأمين العام ومبعوثه الشخصي بإيجاد حل لمسألة الصحراء الغربية وقد سكت القرار عن الأجندة الزمانية في حين حددها تقرير الامين العام للام المتحدة قبل نهاية ابريل 2015. وهذا احد التحديات الخطيرة للمغرب .

- دعوة مجلس الأمن الطرفين إلى مواصلة المفاوضات برعاية الأمين العام دون شروط مسبقة وبحسن نية، وذلك بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين يكفل » لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره «، وهذ ا الهدف يعد من اخطر أهداف هذا القرار لانه يربط الحل السياسي العادل والدائم بما يكفل » لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره « وهي بالمناسبة توصية حاضرة في كل التقارير الاممية وقرارات مجلس الامن وعلى المغرب ان ينتبه اليها بجد.

-مطالبة الأمين العام أن يقدم بانتظام إحاطات إلى مجلس الأمن، مرتين في السنة على الأقل، عن حالة هذه المفاوضات التي تجري تحت رعايته والتقدم المحرز فيها، وعن تنفيذ هذا القرار، وعن التحديات التي تواجهها عمليات البعثة، والخطوات المتخذة للتصدي لها؛ وتعتبر هذه التوصية –أيضا- من التوصيات الخطيرة في القرار لانه يضع المغرب في موضع صعب يتطلب الكثير من الحيطة والحذر في تدبير هذا الملف داخليا وخارجيا.

وفي نهاية هذه القراءة نقول ان قرار مجلس الامن أعاد التوازن الى تقرير الأمين العام للأمم المتحدة الذي انحاز فيه بشكل مفضوح لجانب البوليساريو ،بعد اعتبار قضية « الصحراء قضية تصفية استعمار « ، وحصر طرفي النزاع في المغرب والبوليساريو وبدون الجزائر.كما ان القرار لم يطالب وضع آليات جديدة لمراقبة حقوق الانسان من خلال توسيع صلاحيات المينورسو في هذا الخصوص ، كما كانت ترغب الجزائر والبوليساريو الذين كانوا يرغبون توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان بالصحراء للمس بالسيادة الوطنية لتتحول معها قضية الصحراء من قضية وطنية هي « قضية تصفية استعمار ».

ومن مزايا القرار– - ايضا- عدم الدعوة الى إحداث آليات خاصة تشرف عليها الأمم المتحدة لوقف ما سماه بنهب الموارد الطبيعية بالصحراء-كما كانت ترغب بذلك الجزائر والبوليساريو - بهدف المس بسيادة المغرب وحريته في تدبير موارده الطبيعية باقاليمه الجنوبية ،ومن تم إلغاء وبأثر رجعي كل الاتفاقيات التي ابرمها المغرب الدولة ذات السيادة ، مع دول اخرى مثل الاتفاقية المتعلقة باستغلال الصيد البحري ، والاتفاقيات المتعلقة باستغلال موارد الطاقة والتنقيب على البترول والفوسفاط والمعادن الخ .

لكن الى جانب هذه النقط الايجابية التي جاء بها تضمن قرار مجلس الأمن توصيات خطيرة لمستقبل المغرب على صحراءه – مع كل أسف تم السكوت عنها عند عدد من الفاعلين والاعلاميين- ومن أخطرها- كما اشرنا الى ذلك في المقدمة- نص القرار على خيار واحد لحل لنزاع الصحراء هو الاستفتاء لتقرير المصير ، وهذا هو ما يجب المغرب الانتباه اليه لانه يشير الى تطابق وجهتي قرار مجلس الأمن وتقرير ألامين العام للامم المتحدة لان التشبت بخيار الاستفتلاء لتقرير المصير كخيار وحيد لحل نزاع الصحراء هو إبعاد مباشر لمشروع الحكم الذاتي الذي تبناه المغرب منذ 2007 .والأكيد ان تنصيص القرار على خيار الاستفتاء وتقرير المصير كحل اممي سيجعل المغرب في مأزق حقيقي اذا لم يتحرك منذ الآن لإقناع المجتمع الدولي بخيار مشروع الحكم الذاتي وان كان المغاربة مقتنعون على ا ن خيار الاستفتاء في الصحراء المغربية هو حق يراد به باطل.

وعلى ذا الأساس فعدم تنصيص القرار على توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل آليات جديدة لمراقبة حقوق الإنسان بالمنطقة الصحراوية المتنازع عليها ،لا يعني حلا نهائيا لملف حقوق الانسان النعقد بل انه حل مرحلي قابل للانفجار في أي لحظة نتيجة مناورات لاجزائر وجبهة البوليساريو واستفزازات بعض الانفصاليين لرجال الامن بالصحراء وبعض المنظمات الدولية للمغرب.

وفي نهاية هذه القراءة لقرار مجلس الامن رقم 2152 بخصوص نزاع الصحراء نقول قد ربح المغرب المعركة لكنه لم يربح الحرب ،وعلى وزارة الخارجية والحكومة والبرلمان والمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان ونخب الصحراء واعيان وشيوخ القبائل والإعلام الرسمي والكوركاس ان يعوا ويفهموا – جيدا- ان المؤسسة الملكية ليست في حاجة لمن يهلل على مبادراتها الذكية والفاعلة في ملف الصحراء بل هي في حاجة الى كل القوى الحية بالبلاد- حتى المهاجرين المغاربة بالخارج – لكي يستعدوا بما فيه الكفاية لما هو اخطر ، لان قرار مجلس الامن حول النزاع بالصحراء حل بعض المشاكل الطارئة بالملف ولم يحل عمق وجوهر النزاع القائم اصلا بين المغرب والجزائر ،دون ان نغفل مطالبة الدوائر الرسمية المسؤولة عن تدبير ملف الصحراء التواصل مع الرأي العام جول مستجدات ملف الصحراء لكي لا يبق الشعب المغربي كأذرع بشرية بل شريكا أساسيا يمتلك المعلومة الصحيحة حول قضيته الاولى ليعرف كيف يواجه اعداء قضيته داخليا وخارجيا.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (49)

1 - fouad الاثنين 05 ماي 2014 - 17:22
قرار مجلس الامن حول النزاع بالصحراء حل بعض المشاكل الطارئة بالملف ولم يحل عمق وجوهر النزاع القائم اصلا بين المغرب والجزائر ،دون ان نغفل مطالبة الدوائر الرسمية المسؤولة عن تدبير ملف الصحراء التواصل مع الرأي العام جول مستجدات ملف الصحراء لكي لا يبق الشعب المغربي كأذرع بشرية بل شريكا أساسيا يمتلك المعلومة الصحيحة حول قضيته الاولى ليعرف كيف يواجه اعداء قضيته داخليا وخارجيا.
2 - hassan la jeuness الاثنين 05 ماي 2014 - 17:44
ان يعوا ويفهموا – جيدا- ان المؤسسة الملكية ليست في حاجة لمن يهلل على مبادراتها الذكية والفاعلة في ملف الصحراء بل هي في حاجة الى كل القوى الحية بالبلاد- حتى المهاجرين المغاربة بالخارج – لكي يستعدوا بما فيه الكفاية لما هو اخطر ، لان قرار مجلس الامن حول النزاع بالصحراء حل بعض المشاكل الطارئة بالملف ولم يحل عمق وجوهر النزاع القائم اصلا بين المغرب والجزائر ،دون ان نغفل مطالبة الدوائر الرسمية المسؤولة عن تدبير ملف الصحراء التواصل مع الرأي العام جول مستجدات ملف الصحراء لكي لا يبق الشعب المغربي كأذرع بشرية بل شريكا أساسيا يمتلك المعلومة الصحيحة حول قضيته الاولى ليعرف كيف يواجه اعداء قضيته داخليا وخارجيا.






هذاهو بيت القصيد وليس التناحر بين العفاريت والملائكة والسلام ,موضوع هام جدا ولا ننسى الاعلام ,الحرب الالكترونية القادمة .
3 - ARABO_BERBERE الاثنين 05 ماي 2014 - 17:53
الا ترون اخواني المعلقين حقيقة الامر منذ موت المقبور القذافي والجزائر تزيد و تصعد في حملاتها ضد المغرب في قضية الصحراء, هذا ان دل على شىء انما يدل فعلا ان "الجزائر اللقيطة بواسة يد هلوند الفرانسي" انها هي الافعى وليس احد اخر العالم بدا يعلم بهذا بعملها المنافق تختبا وراء "رعاة الجمال يال البوليزاريو" بتصاعدها هذا ضد المغرب هناك امران اولهما: انها تمارس على المغرب كي ينسى تندوف وبشار والمدن الاخرى ثانيهما: تريد ان تستولي على الصحراء كي تذهب الى المحيط الاطلسي ,اقول لك "يابواسة يدين اسيادك "والله ماتنعمي بالاطلسي ابدا والمغرب له الوقت الكافي للحديث عن تدوف والمدن الاخرى ومعك بورقعة الاسباني" gitanos" حتى هو خائف من المغرب ان يطلبها مدنه وجره انه لايرتاح لكم بال, المغرب في هذه الساعة منهمك في تنمية بلاده الجميل ذو الموقع الاستراتيجي الهائل والمتميز ذو بحران هائلان ,لايسعني ان اقول ""الله جلا وعلى, الوطن ,الملك"" والموت للاعداء هؤلاء الاعداء يعرفون انفسهم
4 - شاكر لله الاثنين 05 ماي 2014 - 18:00
السيد بلقاضي المحترم اكيد ان الامم المتحدة لن تقول ما ليس من مبادئها التي تاسست عليها بين قوسين تقرير المصير هو امر فضفاض يكرس انتصار للقوى التي ربحت في الحرب العالمية او مايلقبونه تجاوزا وتحريفا المجتمع الدولي وهذا ما استغلته اسبانيا ثم تبعته الجزائر دون وعي منها واكيد ستلدغ من نفس ما تتبجح به الان ثكم كيف نجعل من المغرب وعصابة استرزاقية في نفس الكفة لايمكن ان يخاطبها مجلس الامن كدولة لهذا ان اهم شيئ هو احصاء الساكنة اما حقوق في سجن تندوف لايمكن ان تكفلها عصابة تشبعت بفكر عض اليد لنلعب معهم الى ان يملوا فالحركي متبني خديجة الصغرى هم في سن كبير ولايمكن لمن سيكون بديلا لهم سيبقى يغدق على مايمكن ان يدفعه للانتحار المهم ان يتم تنبيه الساكنة في الجنوب المغربي ان كل الخير هو في الوحدة وجعلهم مشاركين في ابراز الهوية المغربية الداعية للوحدة
5 - zizou الاثنين 05 ماي 2014 - 18:02
غيور طنجاوي من بروكسل نحن معكم في الصراء والضراء حتى بحمل السلاح ملكنا يئمر ونحن ننفذ
6 - ابن مدينة الداخلة الاثنين 05 ماي 2014 - 18:06
انا مع ما قاله الدكتور بلقاضي يجب على الشعب الغربي ان يدرس تاريخ صحراء و قبائلها لكي لا يعيش في اوهام و يكون مؤهل لدفاع عنها
7 - سباعي الاثنين 05 ماي 2014 - 18:19
ما يجب أن يطرحه مسؤولونا على بوكيمون وأعضاء مجلس الأمن من أسئلة هو التالي : هل يلد الأسد جردا ؟ وإذا كان الجواب بالنفي فكيف يلد مغربي حمل روحه على كتفه دفاعا عن وطنه صنطيحة من وطن آخر ؟ وأمتاله بالآلاف ؟ ثم أين كان هذا الشعب الذي تريد الأمم اللامتحدة صنعه على حساب المغرب عندما كان المغرب يطرق أبواب مجلس الأمن ويطالب بصحرائه ويسجل بنفسه قضية الصحراء ضمن قضايا تصفية الإستعمار حتى ينظر إليه اليوم أنه مستعمر ؟ ثم هل يعلم السيد البوكيمون هوية هذا الشعب الذي يريد أن يقتطع له أرضا من المغرب أو حتى عدده في سجون تندوف ؟ هل هناك لاجئون في العالم يمنع على الأمم المتحدة إحصاءهم وعلى المنظمات الإنسانية التعامل معهم ويمنع عليهم هم حتى التنقل من مخيم لآخر على بعد 1000 متر ؟ وهل يعلم أن الصحراء قضية كل مغربي أينما كان وحيثما وجد وأنه لن يفرط في حبة رمل واحدة ولو احترقت المنطقة بمن فيها ؟ ‏‎ ‎
8 - مغربي معتدل الاثنين 05 ماي 2014 - 18:37
الأمم المتحدة لن تمنحنا شيئا و لن تقرر يوما ما أن الصحراء مغربية و تطوي الملف..إذن لماذا ننتظر من الأمم المتحدة أن تنصفنا ؟؟ و هي لن تفعل..
علينا ان نعمل شيئين :
1.. أن نترك الوضع على ما هو عليه طالما أننا في صحرائنا..
2.. أن نكون ***مستعدين *** و بدون تردد لأوخم الإحتمالات من الخصوم...و علينا أيضا أن نعمل على أن يكون خصومنا واعون بهذا الإستعداد..
و على الخصوم أن يختاروا ...إما 1 أو 2..
9 - zahi الاثنين 05 ماي 2014 - 18:38
le Sahara marocaine c'est une question de vie ou de la mort de chaque marocain libre. il faut bouger avant que ça soit trot tard avec fermeté.
10 - yahya khiwani bruxelles الاثنين 05 ماي 2014 - 18:47
علينا الاستعداد للحرب من الان البولزاريو و الجزائر تجاوزوا الخط الاحمر للصبر حدود .ياصاحب الجلالة اعطنا الضوء الاخضر الجالية مستعدة لغزو الجزائر .
11 - sashrawi hor الاثنين 05 ماي 2014 - 18:48
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بلقاضي: قرار مجلس الأمن يحمل ألغاما ومكاسب للمغرب؟آش من مكاسب آعلاش كتكلموا واش وصلت 40عام آش من ديبلوماسية ؟إمكن نتسنوا باش توصل 100عام. بوتين شهر واحد آسترجع جزيرة القرم .
12 - jkhalid الاثنين 05 ماي 2014 - 18:50
يستحيل ان اقبل بوضع ارى فيه الجزائر شرق وجنوب المغرب over my dead body
13 - اليقين الاثنين 05 ماي 2014 - 18:56
تمشي الأمم المتحدة فين تلعب.حتى تقاد الأمور فالسودان ؤ جنوب السودان عاد إجيو إقسمو المغرب.مصير البوليزاريو هو منفسه مصير جنوب السودان.غير سالاو ؤ بداو كيتقاتلو بناتهم.الله إحفظنا
14 - houri الاثنين 05 ماي 2014 - 19:07
الجزائر تريد ان تصنع كيان وهمي على حسب ذوقها وقوتها كما فعلت امريكا في ارض فلسطين هذا الصراع اذا طال امده ولم تكون الديبلوماسية المغربية في المستوى المطلوب سيادي ببلدنا الى الانهيار والتشردم والتفرقة وهذا ما تريده عصابة الجزائر في المستقبل القريب ان الجزائر جعلت من صوت المرتزقة ورقة رابحة لها في المحافل الدولية وسيف في قطع راس المغرب ان الجزائر الارهابية تمكنت بقوة اقتصادها في ارغام بعض الدول عبر العالم والمنظمات الحقوقية والمنابر الاعلامية المرتشية في التبني ومساعدة مولدها الجديد الذي تنتظره على احر من الجمر كذلك كانت تنتظر بلهفة ان يطبق مجلس الامن التوصيات التي اقرها بين كيمون المنحاز لاطروحتها وكانت الجزائر تعرف ان الرد المغربي سيكون هوطرد قوة المينورسو من الصحراء لترجع الامور الى الصفر وتكسب هي المعركة وتفتح الحرب من جديد مع عصابتها ضد بلدنا ان الجزائر دائما تدرس مشاكلنا الداخلية وتركز على القوة السياسية الغير المنسجة والمندمجة كذلك القوة العسكرية وتدعم الانفصاليين ليزعوا االفتنة والبلبلة والفوضى داخل اقاليمنا الصحراوية ان ملكنا العظيم انقد الموقف واصاب اهذاف الجزائر بالانفجر
15 - ألسنا على حق الاثنين 05 ماي 2014 - 19:08
بلى، على المغاربة أن يستعدوا لكل الإحتمالات بما فيها خوض حرب مفتوحة مع النظام الستاليني المجرم المكروه من شعبه الذي تسبب في ذبح ربع مليون منه لأنه أراد أن يقرر مصيره... ليحرر المحتجزين في الصحراء الشرقية...
الشعب المغربي قاطبة مقتنع بعدالة قضية صحراء أجداده أما الشعب الجزائري فهو لا ناقة له و لاجمل في قضية لا تهمه إلا خسة النفس و نكران الجميل الذي قدمه جاره لتحرير الجزائر
16 - الإدريسي الاثنين 05 ماي 2014 - 19:10
بادء دي بدء ومع كامل احتراماتي للدكتور بالقاضي أقترح عدم نشر مثل هذه المواضيع لأن مثل هذه الدراسات والآراء يستغلها أعداء وحدتنا وهم يتربصون بنا ولا يدعون كبيرة ولاصغيرة إلا ووضعوها تحت المجهر خصوصا لما يكون النص الموضوع أو البحت صادر عن مفكر أو أستاد جامعي دا مستوى عالي والموضوع يهم قضية المجتمع المغربي قاطبة فرجاء عدم.الإستهانة بمثل هده المواضيع فمناقشتها حساسة جدا ولا تتم إلا مع دوي التخصص وفي الأماكن المناسبة وإطلاع الشعب ومشاركته ليس بالضروري كل التفاصيل فالقضية تهمنا كلنا فالحرص ثم الحرص فجار اليوم ليس كجار الأمس وشكرا
17 - rguibi الاثنين 05 ماي 2014 - 19:17
مشكل الصحراء المغربية مشكل المغاربة كلهم و هذا المشكل سيطول أو سيبقى أبدي مثل المرض المزمن إن لم تبادر الديبلوماسية المغربية لشرح و إقناع المجتمع الدولي بالمبادرة المغربية و خصوصا أن الاستفتاء متجاوز بسبب الخلاف حول من يحق أو لا يحق له التصويت في هذا الاستفتاء و المشكل الكبير حول التماسيح و اللصوص التي تغتني على حساب هذا المشكل و نتمنى العمل لمحاربة هذه الطغمة الفاسدة و هي تضم الأعيان رجال سلطة عسكر مهربين و الله يستر و عاش الملك محمد السادس و السلام
18 - abdelfattah الاثنين 05 ماي 2014 - 19:28
السياسات الخارجية للدول لا تعترف ولاتؤمن الا بلغة المصالح.
الدول الكبرى التي تهيمن على مجلس الامن والامم المتحدة وضعت استراتيجية تتماشى مع مصالحها العليا فهي تضعها فوق كل اعتبار.
سياسة(الاستعطاف) التي ينهجها المغرب لن تفيده في شئ وعندما ستدق ساعة الحقيقة ستتنكر له امريكا وفرنسا......وغيرها.
امريكا والغرب يلعنون من يجابههم ويسبونه ولكن في الداخل صدقوني فانهم يحترمونه ويقدرونه.
واضرب لكم مثلا بايران التي ضلت تساوم الغرب بمصالحه في الشرق الاوسط وتناوره وتجابهه على مدى اكثر من 30 سنة. فما ذاحدث لايران? لاشئ اللهم اذا كانت هناك بعض المشادات الكلامية. ولم يقدر الغرب على تنفيد تهديداته ضدها.
سياسة "حنا زوينين ومسالمين والغرب يدير مابغا في بلادك" والله لن تنفع في شئ.
هل ننتظر ان تاتي امريكا وتقول لنا"ساعطيكم الصحراء الغربية لانكم زويين واحبكم في الله??"
فيقو من الgلبا.
19 - Dokalia الاثنين 05 ماي 2014 - 19:40
Asi Doctor , allah yawadi.Kra Asahbi , hal chof.
U.N. Secretary-General Ban Ki-moon, like the rights advocacy groups, has called for the U.N. peacekeeping mission, known as MINURSO, to monitor and report on human rights abuses in the territory, traditionally backed by France, Morocco has long rejected the idea Li Radi Idir Chi Fayda , Homa Hana , Saknin Hna f NY, nWAKFILOHOM DIMA , 30000 MAROKI BLA CHROL, WALAKIN , MACHI MTWARIN ,
20 - طنجاوي الاثنين 05 ماي 2014 - 19:51
والله لوكان المغرب دولة قوية مثل روسيا أو ألمانيا لهجم على هؤلاء المرتزقة بالصواريخ والدبابات والطائرات لمسحهم من خريطة تندوف وبعدها سينسون تقرير المصير وسيقررون الانضمام إلى مملكتهم المغربية بدون شروط وبعدها لن يكون هناك شيء إسمه بولزبال لأن الحوار لاينفع مع الديدان
21 - مغربي الاثنين 05 ماي 2014 - 19:53
ماذا فعل مجلس الامن حيال اسرائيل وانظروا نتائج تقسيم دولة السودان بالامس تم اقتطاع موريتانيا واليوم العمل علي فصل الصحراء عن الاصل يجب علي المغاربة رجالا و نساءا ان يستعدوا لحرب طاحنة ضد هاذا الفيروس الدي اسمه الجزايروالله لقد بلغ السيل الزبي
22 - محمد الاثنين 05 ماي 2014 - 19:55
الدكتور بلقاضي كان عليه أن يساهم في بأفكاره لدى المسؤولين على ملف الصحراء المغربية والتستر على هذه الأفكار واجب كي لا يعلم أعداء وحدتنا الترابية كل هذا . وثانيا الدكتور بلقاضي والمغاربة أجمعين الكل معني بهذا الماف والدستور ينص على أن قضيتنا الوطنية من الأولويات وعلى الجميع أن يهتم بمصير الوطن .من جهة ثالثة الجزائر التي صنعت البوليزاريو لا تدلي بمخططاتها وتعمل في السر وهي كذالك تتنكرأنها ليست طرف في النزاع وووووو.
الله الوطن الملك
23 - دوار علوي الاثنين 05 ماي 2014 - 19:57
الأمم المتحدة مجرد دمية في يد امريكا والأتحاد الأروبي و هؤولاء يتلاعبون بوحدتنا الوطنية من اجل مصالحهم لكون نظام عبد العزيز بوحمارة جزء لايتجزء من المستعمر الفرنسي و يجب الحذر من افخاخ يتم طبخها من و رائي الستار ضدنا كشعب و ضد وحدتنا الترابية و اقول للملك الشجاع اي تحريف في مسار ملف الصحراء المغربية لصالح عصابة بوزبال يجب طرد الأمم المتحدة من صحرائنا و بعد ذالك سننتظر اوامرك السامية لدحر بوزبال اينما وجد في المغرب العربي و اجتثاث نظام عبد العزيز بوحمارة الصهيوني
24 - عاشت الصحراء المغربية! الاثنين 05 ماي 2014 - 19:57
جبهة البوليساريو ليست لها اية قيمة دون دعم الجزائر؛ لهذا أريد من المخابرات المغربية مساعدة ووضع الدعم للشعب الأمازيغي في الجزائر لنيل كرامته واستقلاله عن استبداد حكومة العسكر؛ عاشت الصحراء المغربية حرة بعيدة عن عصابة البوليساريو وعن الحركيين الجزائريين.
25 - mohamed الاثنين 05 ماي 2014 - 20:00
oui le maroc doit etre vigillant et faire attention et ne pas faire confiance meme au nations unis
26 - فدوى الاثنين 05 ماي 2014 - 20:06
الصحراء ليست غربية بل صحراء مغربية وسيادتها ملكية علوية والبولزاريو من تكون إلا عصابات إجرامية تغتصب وترمل وتعذب النساء والرجال والأطفال وتصرخ مطالبة بحقوق الإنسان هي اصلا من سلبتها في المخيمات مغاربة العالم الصحراء مغربية ولن يتنازل أي أحد عن حبة رمل مغربية مغاربة ونفتخر مجرد رأي وهو جزء من الديموقراطية
27 - marocain الاثنين 05 ماي 2014 - 20:09
الاعلام الرسمي هلل للقرار الاممي و جعل المغاربة يفرحون,يجب قول الصراحة للشعب المغربي و على المسؤولين الاستعداد لما هو اسوء,اذا لم نقم بالهجوم السياسي في هذه النازلة فان مصيرنا سيكون مماثل لقضية تيمور,لا اعرف هذا التراخي في معالجة هذه القضية الحساسة بترك اعداء الوطن يدافعون عن اطروحة المرتزقة حتى وصلت اميناتو الى قبة الكونغريس و قيل لنا حينها انه مجرد كراء قاعة بالهيئة المذكورة,فلماذا لا نكتري نحن هذه القاعة و ندلي بنظريتنا,كفى اخفاءا الحقائق لان حبل الكذب قصير,كيف اننا نترك المرتزقة يغادرون مطاراتنا بجوازات مغربية لتتآمر مع جهات معادية و تتقاضى اموالا و لا احد تحرك,اخيرا صرح احد هؤلاء الخونة و حكى كيف يتلقى الاموال و كيف يوزعها لاحداث مظاهرات,فاين عين السلطة التي لا تنام؟بالله عليكم ان شخصا يشتري كيس اسمنت و بعض الآجر يقف عليه المقدم و يسخسخه و ينكل به,او مواطن يفتش بالمطارات كأنه مشبوه في حين الخونة يتحركون بسهولة,و الله اصبحت لا اقشع شيءا,في جميع دول المعمور من يتعامل مع جهات معادية و يتلقى اموالا يحاكم و ذاك حق مشروع,اتمنى من الغيورين رفع دعاوي ضد اعداء الوطن بالداخل فنحن الاسياد.
28 - rgaybi الاثنين 05 ماي 2014 - 20:11
القرار 2152 يتضمن كذالك سلبيات للمغرب ولكن كما قال كسينحر (أطلب السلام واستعد للحرب) لأن الحل هو إعلان حرب مع الجزائر لإسترجاع الصحراء الشرقية كولون بشار مغنية الى..........
29 - شرتات الاثنين 05 ماي 2014 - 20:42
كل قرار لايفرض على المغرب مراقبة حقوق الأنسان نعتبره انتصارا وكأن معركتنا أصبحت هي حقوق الأنسان متجاهلين أننا أصبحنا في وضعية دفاع طوال 90 دقيقة والكرة تلعب في نصف الملعب المغربي طوال المباراة, معركة حقوق الأنسان غطت على الجكم الذاتي الذي لم يذكره القرار اطلاقا بينما شدد القرار على حق اتقرير المصير , وشكرا على النشر هسبريس
30 - plus de MINURSO الاثنين 05 ماي 2014 - 21:37
le Maroc doit demander aux nations unies de rectifier le nom de la MINURSO pour devienir une mission de controle du cesez le feu. le referundum ne peut pas avoir lieu avec des gens qui viennent de partout sauf du sahara. l'algerie refuse catégoriquement le recencement des sequestrés de Tindouf pour pour pouvoir gonfler le nombre, écarter qui elle veut , inscrire qui elle veut. le reve des algériens c'est l'acces à l'atlantique (boutef avait proposé le partage du sahara et personne ne l'a mandaté pour proposer ça!!!) et briser les os du Maroc comme elle brise les os de ses citoyens.
31 - محمد أمين الاثنين 05 ماي 2014 - 21:41
عودوا غلى جادة الصواب ما جاء في المقال ليس إلا تنويماً ميغناطيسياً للشعب المغربي بطريقة أخرى،ونظراً لأن 95% من المغاربة لا يعلمون عن ملف الصحراء (الغربية-المغربية) سوى كلمة "المغربية" التي يروج لها النظام منذ عقود فقد يعتقدون أن ما جاء في المقال سر من أسرار الدولة والعكس صحيح.
المهم من كل هذا الإنسان الصحراوي لماذا يتمرد على السلطة المغربية؟ أكيد له أسبابه المعقولة:القمع-التهميش-ترويج صورة مغلوطة بإتهامه بالإنتهازية-إنعدام تنمية حقيقية...في جانب أخر إنتصار المغرب كما يدعون يجب أن نخجل منه وتخجل منه الإنسانية عموماً،عندما يتعلق الأمر بإنتهاكات حقوق الإنسان ويرفض المغرب مراقبتها من قبل المنورسو فهذا إعتراف ضمني بالإنتهاكات في حق ساكنة الصحراء.أما من يقول أن الأمر متعلق بسيادة المغرب على الصحراء عندما تتكلف المنورسو بمراقبة حقوق الإنسان فهو يضحك على نفسه،ببساطة لأن تواجد المنورسو لمراقبة كل التحركات العسكرية بالصحراء إذن عن أية سيادة تتحدثون.بالدارجة المغربية حل المشكل مرتبط بالإنسان الصحراوي وكل السياسات السابقة التي ركزت على تنمية الحجر بدل البشر خلقت شرخاً ليس في صالح المغرب بالمطلق.
32 - راشدي من وجدة الاثنين 05 ماي 2014 - 22:30
جفاف ابار البترول في الجزائر هو السبيل الوحيد لانهاء نزاع الصحراء المغربية.
- جفاف البترول يعني هروب حكام الجزائر خارج البلد.
- جفاف البترول يعني التحاق البوليزاريو بالمغرب.
- جفاف البترول يعني عودة المغرب للاتحاد الافريقي.
- جفاف البترول يعني عودة المنظمات الحقوقية المتحيزة الى جادة الصواب.
- جفاف البترول الجزائري يعني عودة الحياة للمواطن الجزائري الذي لم يستفد يوما من هذه الخيرات الباطنية بل استفادت منها البوليزاريو ومنظمة كينيدي و الدول الافريقية الجائعة التي اعترفت بالجمهورية الوهمية برشاوي جزائرية.
واخيرا اهمس في اذان حكام الجزائر و اقول لهم انكم لن تصلوا الى مرادكم و لو صرفتم اموال الدنيا فالصحراء مغربية و ستبقى مغربية الى ان يرث الله الارض و من عليها ولا تهمنا قرارات مجلس الامن. لانه ليست هناك قوة في العالم قادرة على اخراج المغاربة من صحرائهم.فالمغاربة مستعدون للتضحية بارواحهم على هذا الوطن الغالي.
33 - مغربي بو منجل عينه حمرة الاثنين 05 ماي 2014 - 22:39
نعم سيدي الدكتور بلقاضي ، يجب أن يعلم المواطن المغربي عن كل كبيرة وصغيرة في الألغام والمكاسب ،لكن قلة من النخبة تحمل هموم الوطن، نرى ونسمع خطاب الساسة كل همه الوحيد الإنتصار على خصمه سبا وشتما ،لذى تجد الشعب يتطلع إلى تحرك الملك ويتنفس الصعداء لما يبادرالملك بنفسه ويأدي عملهم الذي كان عليهم هم أن يقومون به ،فلما تتحقق المكاسب يلمحون بالإحتكار ،إن الشعب واع أكثر مما يتصور في البال ويجمع على أن الحل الوحيد ضد المؤامرة هو سحب الملف وإلغاء جميع المبادرات جملة وتفصيلا،لأن عدوتنا الجزائر لو لم تخلق ملف الصحراء كانت تبحث عن مشكل آخر تنغص به عيشنا ،ولو حل هذا المشكل تأخذ أي ذريعة لزعزعة إستقرارنا.
34 - الرجل للذي الاثنين 05 ماي 2014 - 22:41
جوهر النزاع بالصحراء هو بين المغرب والجزائر اما جبهة البوليساريو فهي تؤدي وظائف بالوكالة وهذا أول حيف في حق المغرب.

بوليساريو هو اللقيط صعلوكي في كلامه و تصرفاته ربته الجزائر و كوبا على هاد النهج أتسائل لماد المغرب يتصرف معهم بحترام هل يستحقون هاد التصرف ؟ لآ على المغرب أن يتصرف بحزم و حذر مع هاؤلاء المنافقين الظالين لأنهم لا ينفعون المغرب في شيئ من عائدين و كوركاس ومن هم في المناصب العليا كالعظمي و أهل الرشيد و حكيم الخ......لآ فائدة فيهم المغرب يجب أن يعتمد على المغاربة الرجال المستعدين لحمل السلاح ضد الجزائر مباشرة دون للف و الدوران على مرتزقة مصنوعة من أعداء المغرب برك من السياسة الفاشلة على المغرب أن يجمد مقترح الحكم الذاتي و أن يطرد المينيرسو من أرضه و يستعد لمواجهة العدو لأن سوء نية العدو لآ تصب الا في الحرب .
35 - azaghar الاثنين 05 ماي 2014 - 23:15
اينك يا بن زيدان من هذا الملف الخطير؟ صحراؤنا في كف عفريت وانت لا تتحرك الالتقديم السب والشتائم للمعارضة وهسبريس ام ان امر الصحراء المغربية ليست في اجندة حزبك وحكومتك التي تفتقر اصلا ملكة الاباع والخلق.اين دبلوماسيتك؟ اين المجتمع المدني اين جاليتنا بالخارج ؟ماذا قدمت لهؤلاء من دعم مادي حتى يتحركوا ويناضلوا ويتصلوا بالمجتمع المدني للدول المستقبل لهم لكي يشرحوا لهم حقيقة وتاريخ الصحراء المغربية؟
36 - hassan khazzani الثلاثاء 06 ماي 2014 - 00:42
اوﻻ حين حيد مجلس اﻷمن الجزائر فلماذا كل ما قام المبعوث الشخصي لﻷمين العام لﻷمم المتحده بجوله في المنطقه الى وزار الجزائر وناقش مع المسؤولين هناك موظوع الصحراء المغربيه .ثانيا على المغرب ان ﻻ يفاوظ اي طرف كان سوى عن كيفية تسيير الصحراويين لشؤونهم تحت الرايه المغربيه ﻷن حين نفاوظ عن حقوق اﻹنسان وعن الثروات فنحن نساعد الخصوم كأنه ليس لنا الحق في فرظ النظام وإستغﻻل ما هو ملكنا وفي نفس الوقت نزيغ عن الموظوع الرئيس وهو مبادرة الحكم الذاتي اما فيما يخص اﻹستفتاء فهو متجاوز ولى يمكن القيام به الى من طرف كافة المغاربه في الخارج او الداخل ليدلي كل مغربي هل بامكانه التخلي عن جزء من بلده وعلى المغرب ان يرمي بالكوره في معترك الخصوم بمقترح جديد اما الصحراء فهي مغربيه مهما كلفتنا من ثمن والسﻻم
37 - الغالي الثلاثاء 06 ماي 2014 - 02:32
و ما يؤكد هذا هو تمسك مجلس الأمن في ديباجته بالمبادرة المغربية" و إذ يحيط علما بالمقترح المغربي الذي قدم الى الأمين العام... و إذ يرحب بالجهود المغربية المتيمة بالجدية و المصداقية و الرامية قدما بالعملية صوب التسوية" فلو كان تخلى عن المبادرة لما أعاد التذكير بها. و ما يؤكد ذلك اكثر هو الفقرة الخامسة التيجيميل فيها المجلس بالطرفين الى مواصلة المفاوضات بما يكفل تنفيذ القرارات الصادرة ابتداء من سنة 2007 اي تاريخ تقديم المغرب لمبادرة الحكم الذاتي و لم يعد المجلس يذكر قرارات الاستفتاء 3. اختلط الامر على صاحب المقال حين اعتبر ان نص القرار على " بعثة الامم المتحدة للاستفتاء يعد تحد للمغرب" في حين ان الامر لا يتعلق الا بتسمية البعثة كما كانت في اصلها قبل التخلي عن مسلسل الاستفتاء. 4. القرار يؤكد على حل يتطابق و ميثاق الامم المتحدة، الامر الذي ارعب صاحب المقال و اعتبره حيفا، في حين ان المبادرة المغربية تتماشى و الميثاق الاممي.للأسف لا يسمح مجال هسبريس بالتعليق اكثر و إيضاح المزيد من الأخطاء التي وقع فيها صاحب المقال من خلال محاولته تحليل قرار مجلس الامن الاخير، و ربما وقع فيها عن حسن نية.
38 - faysal05 الثلاثاء 06 ماي 2014 - 02:41
في إطار الديبلوماسية الموازية التي دعى إليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله،فإن جميع المغاربة معنيين بالدفاع على الوحدة الترابية للمغربنا الحبيب.وليست القضية حكرا على الملك أو الحكومة،بل جميع المغاربة مدعوون من أحزاب وطنية،مجتمع مدني،الجالية المغربية بالخارج، فنانون، رياضيون، مفكرون، صحافة،و حتى المواطن العادي..حتى ننتصر لقضيتنا العادلة بعون الله .
39 - Oujdi الثلاثاء 06 ماي 2014 - 03:41
بوتين شهر واحد آسترجع جزيرة القرم ....
لقد هرمنا
40 - زازا من وزان الثلاثاء 06 ماي 2014 - 04:09
تحية خاصة لرقم 16 استعملت الاختصار المفيد اسطر معدودة لخصت بها صفحات كلامك على حق مثل هذه القضايا لاتناقش بهذا الشكل بل لها زمان و مكان.
41 - Boston الثلاثاء 06 ماي 2014 - 06:32
يجب على المغرب ان يكون حذرا وحاسما ومتحركا على مدار الساعة لإنهاء قضية الصحراء بصفة نهائية
الامم المتحدة لن تعطيك حقك في الارض اذا تبين لها انك تسامح في حقك وضعيف في المفاوضات لدى يجب على المغرب ان يغير من منهجه ولا يسامح في حقه ولو حتى شبرواحد من الارض و يكون صريم وقوي في اتخاذ قرراته مع الامم المتحدة او غيرها لان المغرب بدون صحراءه لن يكون قويا في المنطقة .
42 - spiritou الثلاثاء 06 ماي 2014 - 09:36
اتضح من حلال التحليل العميق لقرار مجلس الأمن الأخير من طرف الأستاذ المتمكن بلقاضي ، وقبله تحليله لتقرير الأمين العام الأممي ، أن هذا القرار وإن جاء بإيجابيات لصالح المغرب ، فإن سلبياته أكثر بكثير من إيجابياته ، وخاصة فيما يتعلق بقضية تقرير المصير الضمنية في القرار ، وقضية استغلال الثروات في الصحراء المغربية ، وهي نقط جوهرية لايمكن الغاضي عنها ، لذا يجب على الديبلوماسية المغربية بكل مكوناتها أن تضع يدها في يد ملك البلاد للدفاع بكل ما تملكه من طاقات وبراهين مادية على قضيتنا المصيرية الأولى ، وأن لا تبقى وكتوفة الأيدي تنتظر من يأتي ولاتأتي ، أو الخوض في صراعات هامشية لاتهم الشعب المغربي ، او تنتظر آخر الشهر للإستفادة من الملايين المخصصة لها ، إن هذه الديبلوماسية بكل مكوناتها يجب أن تعي أن المغاربة لن يسمحوا ولو في حبة رمل من أراضيهم ولو أدى ذلك إلى التضحية بأرواحهم لكسب قضيتهم الأولى . والتحرك يجب أن يبدأ من الآن ، لأن الشعب مل من الإنتظار الذي طال أمده .
43 - الفضيل الثلاثاء 06 ماي 2014 - 10:13
لست أفهم لماذا يركب المغاربة الخوف كلما تحدثت جيهة عن موضوع الصحراء
من زاوية مغايرة لرؤياهم،ويصل هذا الخوف حتى الى أجهزة الإعلام فتمتنع
عن نشر الردود،وتعليقات قرائها حتى ولو كانوا مغاربة،موضوع الصحراء
في الأمم المتحدة موضوع تصفية إستعمار وبالتالي فهو خاضع لإستفتاء تقريرالمصير،ممايعني أن الإقليم مازال تحت بند الأرض المستعمرة ،الهروب الى الأمام ليس سياسة حكيمة من قبل المغرب ، والإمتناع عن النظرفي المرآة لايغير الواقع ، ثم أن عدم نشر التعليقات التي لا تعجبكم كمواقع إعلامية
لا يمنع نشرها في مواقع أخرى ، على الأقل إذا نشرت ها هنا تسمح للمغاربة
بالرد عليها ، والتدرب على مقارعة الحجة بالحجة بدلا من التشنج والسب
44 - جزائري الثلاثاء 06 ماي 2014 - 10:34
هل تفكرون ب الحرب علي حسب التعليقات تتحدثون عن حرب بمثل جنود جزيرة ليل الذي شاهدنهم ب ملابسهم الداخلية او بدعم فرنسا و الكيان الصهيوني كما حدث في سابق علي كل حال في كيلا الامرين ليست في صالحكم الحرب هذا يعني زيادة ديونكم و مزيد في رهن بلدكم الي فرنسا وغيرها كلمة الحرب ليست لعبة او كلمات من وراء شاشة الكبيوتر هناك سوال لكم فقط لماذا وافق الحسن الثاني اقتسام الصحراء الغربي بينه و بين موريطانيا اذا كان يعتقد ووثق انها ارض مغربية ؟ هل يمكنك انت مثلا ان تتقاسم بيتك مع اخر و انت تعلم انك صاحب البيت ؟
انا احب المغرب وشعبها شقيق ولكن هناك من اراد التوسع وغفل عن العواقب
وانه قبل الذهاب الي الجنوب قد حاول من الغرب سنة 1963 ولحديث قياس
45 - dalil الثلاثاء 06 ماي 2014 - 11:45
je rèpond au numero 24 tout dabord tu veus que les service secret marocain aide les amazigh en algerie ça c'est une bonne aidè mon frere moi je te dit tout dabord toi tu ne comprend rien des tout parce que noublie pas que les amazigh qui sont en algerie sont les meme qui sont en maroc ce la veut dire si jamais aura l'indèpondence des amazigh en algerie comme toi tu croie noublie pas aussi que le maroc se devise en trois le north d'amazigh et le sahara et le maroc trois et pour que les service marocain entre en algerie .......moi je te dit une chose les service d'inteligence d'israel mousad ils ont essaiyer de travailler en algerie et jamais mon frere dans ce domaine on n'ai fort fort merci merci hespresse publie svp
46 - شرتات الثلاثاء 06 ماي 2014 - 12:13
للأسف الشديد مستوى الوعي السياسي العام والتحليل اتضح أنه منخفض جدا اذا كان هذا الأستاذ الذي يعتبر من النخبة المثقفة تختلط عليه الأمور بين اسم بعثت الالمينورسو التي هي اختصار بعثة الامم المتحدة للاستفتاءفي الصحراء الغربية’والقرار يشير الى اسم البعثة وليس الأستفتاء كما اختلط على الأستاذ الكبير كما يسميه البعض الذي يبدو أنه لم يكلف نفسه قراءة القرارات السابق لمجلس الأمن وذلك حين يقول أن هذا القرار لم يشرالى الجزائر كطرف ولو أنه قرأ القرارات السابقة سيكتشف أنه لم يسبق لأي قرار أن اعتبرها طرف بل كان يصفها مع موريتانيا كمراقبين لهذا فالأمر ليس جديدا حتى يعتبره الأستاذ انزلاقا, ومما يدل انخفاض الوعي السياسي العام في المغرب لم يصحح أي من المعلقين الخطأ المتعلق بالأستفتاء سوى اثنان من المعلقين من الواضح من اسميهما أنهما صحراويين ,وشكرا على النشر هسبريس
47 - noureddine الثلاثاء 06 ماي 2014 - 12:19
الى كل القوى الحية بالبلاد- حتى المهاجرين المغاربة بالخارج – لكي يستعدوا بما فيه الكفاية لما هو اخطر pourquoi se preparer a tout et nous avons meme pas le droit de vote vous vous moquer de qui monsieur belkadi on est que des vaches à lait pour faire rentrer les devises lol
48 - طايطاي الثلاثاء 06 ماي 2014 - 16:17
مجلس الامن خاصو اشلل فمو بان الصحرء مغربية..
49 - لرقم44 جزائري الثلاثاء 06 ماي 2014 - 20:00
الجزائري عندما يريد أن يُخفف من خوفه ورعبه من المغرب وشعبه يرجع إما لسبتة ومليلية أو إلى ما حصل بجزيرة ليلى!!أولا وللتوضيح بجزيرة ليلى لم يكن جنود بل كان شخصين أو ثلاثة من القوات المساعدة وبدون أسلحة وكانو بكامل ملابسهم والفيديو لازال موجود باليوتوب كي تتاكدو بانكم شعب يكذب مثلما يتنفس وثانيا عبر التاريخ لم تدعمنا لا امكم فرنسا ولا اسرائيل بل أنتم من دائما تستقوون بالأجنبي ليأخذ حقكم ثالثا المغربي معروف بالعالم كله بالشجاعة والرجولة والقتالية وهو مستعد بأي لحظة أن يُقاتل لأجل وطنه حتى وإن كنا أفقر شعوب العالم ففي معركة أنوال خلال حربنا على الاسبان ومن ساندهم كنا أفقر مما عليه اليوم وكذلك في سابق حروبنا ومع ذلك انتصرنا بإذن الله وبقوة رجالنا وليست بلادنا الرهينة لفرنسا كما يُلقنكم نظامكم بل العكس هو الصحيح فمن يحكمكم اليوم هو نفسه من حاربكم مع فرنسا بالأمس يعني لازالتم تابعين لفرنسا الأم ورابعا موريطانيا كانت جزء من المغرب وبعد خروج الاستعمار الفرنسي كان لابد وأن نقتسم الصحراء معا لأنها أرضها وخامسا من يريد التوسع هو من يسرق أراضي مغربية وتونسية وليبية وارجع لخريطة بلادك قبل فرنسا
المجموع: 49 | عرض: 1 - 49

التعليقات مغلقة على هذا المقال