24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. السيول تجرف جزءا من طريق ضواحي زاكورة (5.00)

  2. محكمة فرنسية تعتقل سعد لمجرد وتودعه السجن بتهمة الاغتصاب (5.00)

  3. "مُقَاطَعَةُ الْبَرِيدِ" فِي التَّصْعِيدِ الْجَدِيدِ لِهَيْئَةِ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ! (5.00)

  4. رابطة تستنكر "همجية" جرائم التعمير في طنجة (5.00)

  5. هاجس تطوير نظام "راميد" يطغى على مجلس وكالة التأمين الصحي (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | أربعون سنة من رحيل علال الفاسي

أربعون سنة من رحيل علال الفاسي

أربعون سنة من رحيل علال الفاسي

رأى الراحل علال الفاسي رحمه الله النور سنة 1910 ورحل عنا سنة 1974. وهو من الأعلام الذين يفتخر بهم المغرب نظرا لعلمه الغزير والأدوار التي قام بها على مستوى التحرير والتنمية.

ومن خلال قراءتنا لكتابه الرائد رأي مواطن، نستنتج أنه تناول فيه مواضيع متعددة والتي كتبت خلال سنتي 1956 و1957 والتي يمكن أن نوجزها فيما يلي:

أولا: البعد السياسي

نستحضر البعد الإفريقي الذي ناضل من أجله الراحل، معتبرا أن الشعوب الإفريقية التي انبعثت انذاك مطالبة بالحرية وإنشاد النهوض لايمكن ابدا أن تخضع لقوات السلاح ولا لدسائس المستعمرين ، والطريق امامها هو النضال عن حقها وفرض احترامها.وإذا كانت إفريقيا تفتح أبوابها للجميع فإنها تشترط علاقة تقدر فيها السيادة وتبنى العلاقات على رابح رابح.

واعتبر بأن مصالح شمال إفريقيا متقاربة ومتشابهة وعواطف ابنائه متحدة. متمنيا أن تتحقق الوحدة يوما من الأيام. داعيا إلى الاتصال والتشاور، مشترطا التغلب على الذات أولا. بعدها نؤسس للوحدة والتحرر والاستقلالية من أجل البناء الحضاري الجديد، وبذلك نساهم في الوحدة المغاربية والإفريقية والأسيوية و..نحو الإخاء الإنساني وبناء عالم أحسن.

وهذا عمل يقتضي من المناضلين التضحية من أجل تحمل المشاق. وهذا يعني السير في صف ذوي العقائد الثابتة والعزائم القوية والذين يسدون الحاجات ويلهمونها الثقة ويهدونها سواء السبيل.والراحل من أشد الناس رغبة في أن يستقر الحال في المغرب، وأن تسير الأمور طبقا لما ترضاه مبادئ الحرية داعيا أن تكون علاقة المغاربة مع الأجانب مبنية على الاحترام والتعاون .

وقد نبه إلى الابتعاد عن الإقطاعية والتي تتسرب إلى الدولة والمجتمع وبعض الأحزاب التي تدعي الوطنية، ومن اجل بناء هذا الوطن الحبيب دعا إلى إقرار الثقة في نفوس المتساكنين لكي يعيش الجميع في أمن واطمئنان، من أجل البناء والإنشاء. وفي المقابل أكد على الكرامة ولن يقبل بأحد يمس بها. مركزا على الاحترام المتبادل والتعاون المخلص.ومن ابرز الأفكار التي أبدعها هؤلاء الشرفاء عيد العرش، واحتفلوا به في المغرب وفرنسا. وبذلك استطاعت الوطنية المغربية أن تفرض العيد الوطني بصفة قانونية.إذن حسب راي الراحل أن عيد العرش ولد في صميم المعركة ومن فكرة تنازع البقاء بين الوطنية وبين الاستعمار وهو عيد مؤسس على الإيمان بالذات والوعي بالدور التاريخي الذي يمكن أن يلعبه الملك في حياة هذه الأمة ونهضتها.

وعندما افتتح جلالة الملك المجلس الوطني الاستشاري طلب الراحل من الحضور الاستماع لخطابه في جو من الاطمئنان والإعجاب بروح الديمقراطية الإسلامية الصحيحة التي تجعل الناس سواسية كأسنان المشط.وقد كان الراحل يصبو إلى نظام محكم وشوري رشيد وتشريع عادل وتنفيذ حازم وطاعة تلقائية وانسجام دائم بين الحاكم والمحكوم تحت شعار المغرب الخالد العرش بالشعب والشعب بالعرش.ومن أجل البناء التنموي دعا إلى التشمير عل ساعد الخدمة لنستطيع القيام بما يمكن من استخراج رزقنا من أرضنا وجوفها وأوديتها وسمائها كل ذلك في تعبئة عامة ونشاط لا يعرف الكلل ولا يقبل الملل.

ثانيا الصحراء المغربية:

لقد دعا إلى تحرير مواطنينا في أقصى الجنوب حتى يتمتعوا بنفس الحقوق التي يتمتع بها سائر المواطنين في عهد الاستقلال وفي ظل العرش العلوي وعاهله المفدى. وهذا مؤشر أن الصحراء مغربية سقطت في يد الاستعمار. وحررها المغرب بإمكاناته المادية والمعنوية، وضحوا رجالاتها ونسائها من أجل إعادة السيادة لها، ولامكان لأي عنصر دخيل وغريب يزور التاريخ.

إن المغرب سيقول كلمته الفاصلة التي ترد كيد الكائدين في نحورهم ونحفظ للأمة وحدتها و ولو كره الخائنون. مؤكدا على ان فرنسا اغتصبت من المغرب اجزاء مهمة وكانت تعاقب كل من سولت له نفسه بمجرد إعلانه على تمسكه بمغربيته.لكن للصحاري المغربية شعب يحميها. ويناضل عنها، والمغاربة لهم الحق الكامل في الاستقلال التام دون تخل عن أي جزء من صحاريهم أو سهولهم أو جبالهم.وكان يتحدث بنفس مغاربي طالبا الاستعمار بالاعتراف بصحراء أقطار المغرب الكبير وبعد ذلك يكون التعاون في مجالات عدة.ومن يريد قلب الحقائق فهو يكرس المسخ على الطريقة الجيولوجية.

ويذكرنا بان للمواطنة رد فعل. وقوامها عدم التنازل على عن حبة من رمال الصحراء. والمغرب لا يقبل غير التحالف المبني على قدم المساواة في الحرية وفي الاستقلال.واعتمد أحيانا خطابا قوميا عندما اعتبر الصحراء العربية في خطر فهل سينتبه العرب والمسلمون. والصحراء هي الوطن الأصلي ومهد الدين. مستشهدا بقول الشاعر الرافعي الذي قال :

إنما الإسلام في الصحراء امتهد ليجيء كل مسلم اسد

دون أن ينسى التركيز على الأهم ألا وهو التنمية لأن العناية بالصحراء يعطينا الحق أكثر في استرجاع الجانب الأكبر من صحرائنا، فيجب ألا يكون الجانب المستقل أقل ازدهارا وعمارة وأمنا من الجانب المحتل.واعتبر الراحل بأن عامل التفكير آلية من آليات انبعاث الوجدان القومي، وقضية الصحراء المغربية متغلغلة في نفوس أمتنا وكل يوم يزداد شعورنا بأننا قصرنا في حق المطالبة بها والعمل لها.ولكن سنعمل إلى أن تتحرر الصحراء المغربية ولنا في الإجماع القومي والالتفاف الشعبي حول جلالة الملك خير ضمان لتحقيق هدفنا.

ثالث: القضية الفلسطينة

لقد تم حل منظمة كاديما التي كانت تساعد على الهجرة اليهودية وبتوجيه ملكي منعت الرحلات إلى بلد يقوده الاستعمار الصهيوني.وجعلهم يساهمون في بناء بلدهم خاصة وأنه يمر من مرحلة انتقالية.وقد سحبت تركيا آنذاك اعترافها بإسرائيل، واعتبرها الراحل بهذا الموقف عادت إلى صوابها. داعيا إلى تعزيز الحق والعدل والسلم والحرية.

وبالمقابل ساند الغرب إسرائيل على حريتها في الملاحة في القنال، وحرية دخول البواخر الاسرائيلية للعقبة وتدويل منطقة غزة ونزع السلاح من سيناء.وتدخلت أمريكا للمطالبة بإجلاء الجيوش الإسرائيلية عن غزة مع تدويل منطقة غزة وحرية الملاحة في القنال.وقد عقب الراحل على هذا الموقف الأمريكي قائلا: ما أحسن القرار الأول لولا الملعونان بعده.

رابعا: الثقافة والتعليم:

دافع على لغة الضاد وطلب ببناء كلية يتوقف عليها التعليم العربي العادي. والتعليم هو أساس بناء الوطن. والجميع يعلم بان التعليم أولى بكل اعتبار وأجدر من جميع المسائل الأخرى بالتقديم.وتمنى بان نتعجل الدرس ونعمل المستطاع ليصبح مواطنونا جميعا قادرين على أن يجدوا لأبنائهم المقعد الذي يريدونه في المدرسة التي يختارونها.

عن الاستقلال يتطلب منا البناء وأن الأساس في البناء هو التعليم. واعتبر العناية بشؤون الدين وتعليمه في المدارس وتربية الناشئة عليه. معتبرا دور الوصاية على الجانب المعرفي هم جعل هذا المجال التربوي منارة تشع نور التربية الصحيحة والتهذيب الحق والتنمية الفكرية والجسمية والروحية للشباب المغربي في جميع اطواره الدراسية.

وقد دعا إلى العناية بالكتاب، وجعله في متناول الجميع مركزا على القيام بمواسم من أجل هذه المهمة النبيلة.بل أكثر من ذلك حبذا لو كان عندنا عيد للكتاب. مطالبا الجامعات والجمعيات والمدارس والأندية أن تقوم أول من يحتفل بذلك والوزارة المكلفة آنذاك بالتهذيب الوطني. مع تركيزه على المخيمات الربيعية للشباب من أجل الاعتناء بالكتاب وتشجيع المبدعين.

إن هذا الاهتمام المتنوع للراحل علال يدخل في الكفاح في جبهات متعددة نظرا للظروف الانتقالية.

مركزا أولا على الجانب السياسي لأنه عنصر تحرير. كما طالب بنقل احكام الدين الى الحياة العامة بالطرق التي تقربها للناس بأساليب عصرية ووسائل النظر الحديثة المختلفة. داعيا الى ثورة فكرية مبنية على الاقناع.

ومن الركائز البانية للحضارات الثقة في النفس والكيان والإيمان بالشخصية. والعمل في جو من الرضا والاستقرار.

خامسا: قضايا المرأة

تبدأ عملية بناء شخصية المرأة باستقلالية شخصيتها، والاسم دلالة رمزية يحمل رسائل متعددة في هذا المجال. مشيرا إلى دور الإسلام في تحرير المرأة من القيود الوهمية التي وضعت عن جهل أو تحامل.

واليوم مثل الأمس عندما طرحت قضية الإرث بين الجنسين أجاب الراحل بهدوء دون انفعال لأن الأمر طبيعي أن يكون هناك التدافع الفكري قائلا بأن المرأة ترث النصف أحيانا لكنها ترث أكثر من الرجل في صور من التعصيب كثيرة. ثم إن الرجل تكلف بالإنفاق وفيما عدا ذلك فالكل سواء كما قال الراحل. ويمكن التوسع في هذا المجال في كتابه الشهير النقد الذاتي.

ينبغي أن ننصرف للعمل الصالح وأن نبذل الجهد كله لتحسين أخلاق المجتمع المغربي وإشاعة روح المروءة والتدين فيه دون افراط ولا تفريط.

إن غايات الديانات بناء مجتمع سليم يقوم على أساس العائلة في إطار الكرامة. لأن النساء شقائق الرجال في الأحكام. أي مساواتهما في الحقوق والواجبات...

سادسا الشأن الديني

طالب ببعث التعليم المسجدي، الهادف إلى تربية المواطنين وتحسين معنوياتهم وإحياء روح التدين والتخلق الفاضل في نفوسهم . وأهم غاية من التعليم المسجدي هو التوفر على ركن قرآني متميز.

وتوفير نزاهة تفرض الاحترام. والدين باعث فرح لجميع المومنين. ويعتبره رافعة مؤسسة للوحدة المغاربية، التي تسعى لرسم معالمها الدستورية لإقرار حياة ديمقراطية سليمة تحفظ كرامة الفرد وحرية الوجدان وتحقق تضامن المجموع.ونفس الاختيار تمناه للسودان ومصرو...نظرا لأثرها خاصة على مستوى عودة الروح لعالم الإنسان.

سابعا في المجال الاجتماعي العام

دعا إلى التعجيل بوضع خطة الطريق للخروج من بقايا الاستعمار خاصة على مستوى اللغة. مشترطا الحكامة والجودة في هذا المجال تجنبا للمسخ اللغوي والتشويه.

مذكرا على أن الشعب الذي ضحى في سبيل المثل العليا لايمكن أن يقبل العبث بها. كما دعا إلى تشكيل رابطة للعلماء. كما ندد بالاستغلال الرأسمالي الأجنبي.

وغالبا ماكان يفتتح مواضيعه بالإشارة إلى الحريات العامة.لأن الاستقلال لا يظهر أثره إلا عن طريق التمتع بالحريات الأولية التي هي أساس الشعور بالكرامة وبالحرية نفسها في هذا العصر.

كما أنه طالب بمراجعة النصوص التشريعية التي تخالف خصوصية المغرب. وأشار كذلك إلى الوقاية من حوادث السير مركزا على الطرق والقوانين المنظمة للمجال مقترحا تنظيم اسبوع المرور من حين لآخر. ينشطه الشباب والطلبة والصحافة.ويركز على أن الكل سواء امام القانون. إننا في عهد نريد أن يتعلم فيه الشعب الامتثال للقانون. فكيف يمكننا أن نتطلب من الناس الاستجابة لما نريد ولا نضرب على يد الذين يخرقون النظام ويخالفون القانون .؟

كما ركز على المجتمع المتضامن لأن التضامن لاحد له. وقدم العمل الحر على الوظيفة العمومية لأنها لصيقة بحرية الإنسان. ويبقى الإتقان غاية كل إنسان في عمله، في سبيل النهوض بالوطن وإسعاد المواطنين. والخير لا يزال بين الناس. فالنفس الانسانية أقرب إلى الخير مما يظنون.

وهذه روح وطنية عالية، خاصة على مستوى استخراج الثروة المغربية والعمل على إقامة العدل في توزيعها.

ثامنا الشان القضائي

ربط إصلاح القضاء بتحرير القوانين من اثر الاستعمار. خاصة على مستوى الحريات والحقوق. ثم الاستثمار في الرأسمال البشري. ومواجهة الاعتقال التعسفي ودعا إلى رقابة القضاء الإداري، وذلك بوضع حد للاعتداءات. واعتبر المحاكم الشرعية بعثا متمنيا أن تكون حاكمة بالقسط، للإثبات بأن الشريعة صالحة لكل زمان ومكان.

كما أكد على مبدأ فصل السلط،وإنشاء قضاء وطني يحمي حقوق المواطنين. لأن ا لعدل هو الأساس. لأنه يحررهم من التحكم. وقد دعا جلالة الملك آنذاك إلى مغربة القضاء.وتوحيده وأن نخضعه إلى منطق الضمير العالمي.

إذن القضاء يحتاج إلى بناء صحيح ومراعاة الشريعة في رسم معالم التشريع الملائم. وهذا يتطلب دراسة عميقة مع تبسيط طرق التقاضي، والفصل في جو من العدالة والثقة.

تاسعا المجال الإداري

دعا إلى التحرر من بقايا الحماية، على جميع المستويات، خاصة على المستوى اللغوي.معتبرا التحرر اللغوي مطلبا قوميا ورسميا وعنوانا للحرية والسيادة، مركزا على التكوين السريع.

كما أكد على الانسجام بين الحكام والمواطنين. ون الأسس التي يبنى عليها الإصلاح الإداري ذكر الحرية والكرامة والحيوية والاستقلالية والإحساس بآلام الشعب والإنصاف والعمل على تنمية المدن من جميع النواحي. والاعتناء بالجاني المادي والعلمي. وإعطاء الرمزية التاريخية التي من الواجب أن تحرر البلاد من المسخ الناتج عن بقايا الاحتلال.

ولن يتم كل هذا إلا في إطار الأمن والاستقرار. وتنظيم البعد الدبلوماسي للمغرب في علاقته الخارجية.

عاشرا المجال الاقتصادي

أكد على إنعاش المدن والمناطق. والشركات. وإدماج الكل في مجموع المغرب. وفتح الأسواق المغربية.واستفادة الجميع من الثمار المغربية. وتشجيع رؤوس الأموال. والبحث عن عمل للمعطلين الذين يشكلون الصناع نصيب الأسد منهم.وأعطى أهمية كبرى للإدماج. وضبط ترويج العملة الصعبة ومحاربة الطرق غير المشروعة، ورفع شعارا "لنفكر بمغربيتنا" كيف ذلك؟

إن الوطن يفرض علينا الاهتمام بشؤونه ورعاية مصالحه، وقد نوه بالمعرض الدولي بالدار البيضاء لأن فيه نشاط الشعب المغربي بجهود أبنائه. باعتباره تظاهرة اقتصادية ناجحة بكثرة الدول المشاركة، وفيه دليل على مقدرة الشباب بفتح الأسواق التجارية.

احد عشر: الدفاع عن الشعب الجزائري

دعا سنة 1956 الأمم المتحدة إلى العناية بقضية الجزائر ومساعدة إخواننا في محنتهم، لذلك لا بد من الاتصال بكل الدول الصديقة. إنه يؤلمنا أن يبقى إخواننا بالجزائر تحت نير الاستعمار.وهو الحل المقبول والمعقول. ونظرا لهذا الموقف فقد تم الاعتداء على طائرة مغربية من قبل فرنسا بإجبارها على النزول بالجزائر.وتم اعتقال اخواننا ممثلي جبهة التحرير الجزائرية، وهذه خيانة لمبادئ القانون من قبل فرنسا. وهذا ما عبرت عنه جريدة "لومند" آنذاك. لذلك دعا إلى حق الجزائر في الحرية والاستقلال. إن ثورة الجزائر لا ترضى بما دون الاستقلال.

لأن الحلول المقترحة من قبل فرنسا غامضة، إنا على فرنسا أن تواجه قضية الجزائر التي لايمكن نكرانها وهي أن الشعب الجزائري ومعه شعب المغرب العربي وسائر أمم إفريقيا وآسيا والدول الحرة يريد الحرية القومية التي تخول له العيش مستقلا.منددا بكل لصوصية وخيانة لهذا التوجه العام. وسيبقى المغرب مؤيدا للجزائر في كفاحها إلى أن تنال ما تصبو إليه من حرية كاملة واستقلال تام.

واستبشر خيرا عندما اعتبر حركات التحرر الفكري الغربي آلية مهمة من أجل إعادة فرنسا في رؤيتها تجاه الدول المستعمرة.باعتبار أن حركات الفكر دائما هي المهد الأساسي لانبثاق العمليات التي تغير مجرى التاريخ.وأكد على قاعدة منارية مفادها أن الحق لايعدم نصيرا. لأن هناك صراعا بين الإنسانية في الأفراد والحيوانية التي تثيرها اسباب الدولة أو اسباب الجمهور. وأثنى على جمعية علماء المسلمين بالجزائر والدور الي قدموه لتحرير الفكر والأرض. ورسموا طريق التبصر والاعتبار.

اثنى عشر: مصر

أشار إلى الاعتداء الثلاثي : أمريكي فرنسي انجليزي على مصر عامة وهو أكبر صدمة للعدالة في هذا العصر. كل هذا من أجل التمكين لإسرائيل في منطقة الشرق الأوسط.

وإن في حيوية الشعب المصري وقوته على الدفاع وفي تضامن العرب والمسلمين والعالم الحر كله ما يرد الحق إلى نصابه. لأن الباطل لايبقى إلا في غفلة الحق عنه وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

وبهذا الهجوم الوحشي ضربت هذه الدول الثلاثة كل الأعراف الدولية. ولكن الدين والحق والحرية لايقبلون التجزئة. خاصة هذا الهجوم كان ضد دولة لها سيادة.

رغم زعم هذا الثلاثي تبرير الهجوم فإن الرائد اعتبرا لأمر محاولة فاشلة لتحسين السمعة. خاصة ما فعلوه بقناة السويس. لكن الانتصارات المادية لا قيمة لها. ما دامت لا تغير من ايمان المغلوبين بانفسهم وثقتهم في أنهم المحقون.

وكون الأمم المتحدة أصدرت قرارا رسميا بضرورة خروج فرنسا وانكلترا وإسرائيل من التراب المصري والتساؤل حول مصير غزة؟

وعلى العرب أن يتنبهوا. عليهم أن يوحدوا صفوفهم .

وأخيرا وليس آخرا تحدث الرائد على قضايا متعددة في هذا الكتاب القيم نحو الهجوم على مصر انطلاقا من قبرص، وسوريا والوحدة العربية، وإندونيسيا وكشمير والاتجاه الخاطئ للسياسة العربية الخارجية.ومواضيع أخرى لأن هذا واجب ديني ووطني وإنساني ومن باب أخلاق النصح والوفاء.

إننا من خلال هذا الجرد نلاحظ أن الرجل قدم مشروعا إنسانيا من خلال كتاب واحد وهذا يدل على أن عمالقة الفكر يصنعون السياسة العالية والحكامة النضالية فاللهم اجلنا خير خلف لخير سلف. آمين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - أمين صادق الاثنين 19 ماي 2014 - 07:18
تذكُرون مِن الأعلام مَن ترتضون مواقفهم لِـتأزير توجهاتكم ..
تأخذون من الكتب ما يناسب خطـَّكم لتكبير خطواتكم ..
تنتقون من الفكر ما يوافق تفكيركم لتمرير أفكاركم ..
تُورِدون من القول ما يطابق مقولاتكم لتبرير أقوالكم ...

تتجاهلون ما ذكره أولائك الأعلام إن ظهر أنه لا يخدم أهدافكم ..
تتركون ما تضمَّنته تلك الكتب إذا اتضح أنه يفضح تناقضاتكم ..
تلفَـظون ما حمله ذلك الفكر لوْ تبيَّـن أنه سيُـقـوِّض سياساتكم ..
تستبعِـدون ما احتواه ذلكم القول إذا بَـدا أنه سيقضّ مضاجعكم ...


( المغـرب لـنا .. جميعـاً !! )
2 - Ziyad الاثنين 19 ماي 2014 - 08:01
"دعا إلى التعجيل بوضع خطة الطريق للخروج من بقايا الاستعمار خاصة على مستوى اللغة"

بداية مسلسل التعريب الممنهج من إطار الدولة الحديثة، و بإستخدام وسائلها و هو ما لم يكن قبل الإستقلال و الحماية.

و كذالك مع إحترامي للسيد كاتب المقال، لماذا لم تذكر الإغتيالات التي قام بها حزب الإستقلال من أبناء جلدته المنافسين سياسيا حين كان علال الفاسي يقوده ؟ و هو ما يتستر عليه الكل حاليا، حتى أن أمحند العنصر قد لمح بها في الآونة الأخيرة.

و لماذا لم تذكر ما قلتموه للمناضلين الصحراويين و منهم بيد الله حين إستنصروكم على الإسبان و كان جوابكم: "إذهبوا و قاتلوهم و نحن سنفاوض بإسمكم"

لماذا لم تذكر أنكم قدمتم الحزب بعد الإستقلال على أنه حزب الدولة، فكانت تجمع التبرعات "بإسم الدولة" من جميع أنحاء المعمورة ثم تساق إلى قيادة الحزب.

لائحتكم طويلة لا تنتهي ...
3 - يوبا الاثنين 19 ماي 2014 - 10:41
ازول الأدوار التي قام بها على مستوى التحرير والتنمية: و هما تعريب الامازيغ و اقصاءهم نهائي; و التمكين لاقلية فاسية حتى اصبح الامازيغي و المستعرب الدكالي و غيره من افات الوطن عندما اعتلت الزمرة مقاليد الحكم و يصبح الوطن اقطاعية لجملة ممن تركتهم فرنسا اوصايا على تركتها بعد ان كانوا محميين و زوروا التاريخ لصالحهم و نهبوا الاراضي و الرمال و الخزينة . و دكرك للتعليم بلغة الضاد وهو يدرس ابناءه بلغات حية و في مدارس الاعيان و البعثاث فكيف سندكر الرجل. بلص سرق هويتنا اام نقول له شكرا لانك سرقت ارضنا و لغتنا و تريد تدمير حضارتنا انه الخطاب القومجي البعثي لم يعد يصدقه احد. عندما كان الامازيغ يحاربون فرنسا كان علال الفاسي يردد لقومه: قغيوا اولادكم قغيوا اولادكم و بينما كان اولاد الموعودين بالجنة في مدارس البعثاث انهال التعريب على الامازيغي و العروبي المسكين حتى لا يحلم بوظيفة اكبر من مقاس حداءه . رحم الله الحاج الحوات ببوركون كان يقول الامازيغ و العروبية خاصهوم يقراو راه غادي يديروها بيهوم لفواسا
4 - حمو الاثنين 19 ماي 2014 - 14:09
ومن خلال قراءتنا لكتابه الرائد رأي مواطن، نستنتج أنه تناول فيه مواضيع متعددة والتي كتبت خلال سنتي 1956 و1957 والتي يمكن أن نوجزها فيما يلي:

أولا واخيرا: البعد السياسي=اقصاء اللغة الامازيغية
اخيرا: نقطة النهاية.

هذا هو مجمل فكر علال الفاسي.. اخي الكاتب لا تكثر الكلام عن ذلك "الانسان". نسيانه خير له.
5 - zorif souss الاثنين 19 ماي 2014 - 15:11
كل ما وصل إليه المغرب اليوم من نهب و فساد و تدني التعليم و الفوارق و.......... يرجع إلى علال و حزبه الذي سخر المغرب لفلكه . رحم الله الشهداء الذين ضحوا بدمائهم و أموالهم و المقاومين بالسلاح : عبد الكريم الخطابي، موحا أوحمو أزيان ،عسو أوبسلام .................
6 - salima الاثنين 19 ماي 2014 - 15:52
لم ينتج حزب الاستقلال الا افرادا نهبوا واكلوا خيرات البلاد وراكموا اموالا من ارباح مقاولاتهم وارسلوا ابنائهم الى الخارج وصنعوا لهم مستقبلا زاهرا .وتركوا ابناء الطبقة المسحوقة يتخبطون في المدارس العمومية واحزمة من البؤس تنعدم ابسظ شروط العيش الكريم ونبتت مدارس التشرميل وقطاع الطرق الرشوة والفساد الاداري والمحسوبية في جميع الميادين من ينكر هدا فهو جاحد
7 - اصحاب اللطيف.. الاثنين 19 ماي 2014 - 16:11
نسيتي ثلاثة عشر واربعة عشر....نقولهوم ليك انا.

ثلاثة عشر : ابادة البربر.
اربعة عشر : تمكين فواسة من الوظائف السامية.

رحم الله الشريف محند وموحا او حمو وعسو باسلام وحمان الفطواكي واحماد واقلا و احماد البقال وكل من سار على نهجهم.

ناس كانوا يطلقون البارود وناس كانوا طالقين الحنجورة.
8 - امازيغي معتدل الاثنين 19 ماي 2014 - 17:09
الى رقم 7 لم افهم عن اي ابادة بربر تتحدث فكل ما اعرفه ان سنوات الرصاص والقمع لم تفرق بين يساريين واسلاميين ونقابيين وطلبة الجامعات وفيهم عرب و امازيغ وكل من عارض وقال كلمة حق واتمنى يا اخي ان نبتعد قدر المستطاع عن التلاعب بكلمات الابادة التطهير العرقي الاستعمار العربي وهي رؤى لايتفق عليها حتى الكثير منا وشكرا
9 - Almohajir الاثنين 19 ماي 2014 - 17:21
وما علال الفاسي الا فرد من هذا المجتمع فسلبياته اكثر من ايجابياته فلماذا الاستشهاد بفكر علال في هذه المرحلة التي عجزت فيها الاحزاب المغربية وهرمت اطرها بودن ان يقدموا اي شيء يذكر ومن داخل حزب الاستقلال بدات الانشقاقات والميليشيات والتصفية الجسدية والاغتيالات وكل هذا كان يندرج في اطار فكر وديموقراطية علال الفساسي. هل كتب علال عن هذه المرحلة التي يلفها الكثير من الغموض ام تريدون ان تبيعوا لنا الوهم مرة اخرى ولو كان ذلك على حسابنا ام رجعتم الى الاطلال ولم تجدوا لا شعراء ولا خمرا ولاعنيزة فبعدئذ لكم الحق ان تبكون على اطلالكم
10 - mustapha الاثنين 19 ماي 2014 - 17:59
J'aimerais vous dire que ceux qui ont vraiment defender le térritoire contre l'occupation c'est les combattants ruraux, rifiens amazighs chleuhs, et autres minorités Aaroubia, non berbères, par contre Allal el fassi et et sa clique des fassis, se sont, refugiés dans leur résidence, peur de sortir combattre aux côtés de leurs compatriotes, A savoir de plus que soit disant ce Allal conseille les fassis d'envoyer leurs progénitures d'étudier à l'étranger au lieu d'aller se combattre...le combat c'est pour les chleuhs..... voilà le visage caché du prétendu leader de l'istiklal, car une garnde partie de l'histoire qu'ils nous a enseigné est fausse......
11 - أبو يحيي الاثنين 19 ماي 2014 - 20:32
محاولة فاشلة منك لتلميع صورة حزب كانت ولازالت قاتمة,كفشل قاداته مند الإستقلال إلى الآن,أردت أن ترفع الحرج على الحزب بسبب حماقات وصبيانيات الزعيم الجديد بحرج وخيانة زعيم قديم,لقد نسيت أو حاولت أن تتناسى أن داكرة المغاربة جد قوية ومحفوظة, تتناقلها الأجيال كما تتناقل القصص والحكايات,فلا تحاول عبثا تزوير التاريخ أو إبراز منه مايحلوا لكم وإفراغه من محتواه الحقيقي.علال الفاسي هدا الدي تريد أن تصنع منه بطل وزعيم مغربي وإفريقي,هو من كرس منطق المغرب النافع والغير النافع,وقد دكرت في مقالتك كاستشهاد على دلك,حيث كان يوصي أهل الجنوب بالتشمير على السواعد لحرث الأرض واستغلال جوفها ووديانها,أي جعل منهم ومن أبنائهم مجرد فلاحين, ووصل به الأمر إلى أن بث في أدهان المستضعفين فكريا وماديا أن الولوج للمدارس الفرنسية القليلة أنداك بالمملكة حرام,وشجعهم على أخدهم إلى دور القرآن,وفي المقابل أرسل هو ووعصابته أبنائهم في بعثاث للخارج درسوا وتعلموا واستحودوا على مجاس القرار,في حين ضل غالبية أبناء المقاومين الحقيقيقيين عرضة للتهميش والفقر.هدا هو خط تحرير حزبكم المشؤوم حتى في عهد زعيمكم الجديد الدي زاد الطين بلة.أنشري
12 - whoever الثلاثاء 20 ماي 2014 - 19:13
قربال من العدالة و التنمية خدام تيشكر فمؤسس حزب الاستقلال.....
13 - sifao m7rog الثلاثاء 20 ماي 2014 - 20:56
رحل علال الفاشي وبقيت الأمازيغية حية ترزق.
كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام.
إذا كانت العربية لغة القرآن فإن الأمازيغية لغة الرحمن.
و هناك حديث نبوي شريف أن الله تعالى سيكلم عباده يوم الحشر بالأمزيغي.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التعليقات مغلقة على هذا المقال