24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | آن الأوان لابن لشهب أن يمد رجليه

آن الأوان لابن لشهب أن يمد رجليه

آن الأوان لابن لشهب أن يمد رجليه

" إن الكتاب المتفائلين لا يحسنون الكتابة"

الشاعر الفرنسي بول فاليري

حين تابعت برنامج بوضوح في قناة الحوار اللندنية الذي استضاف فيه معد البرنامج صالح الأزرق السيد عبد الإله بنكيران أمين عام حزب العدالة والتنمية المغربي، ألفيت أن البرنامج كان بعيدا عن روح الحوار كما هو مقرر في أدبيات الحوار من الناحية الأكاديمية حتى لا أقول من الناحية الأخلاقية. شخصيا لم أستطع أن أتبين من خلال البرنامج -أنا المغربي- هل حزب العدالة والتنمية حزب معارض كما يصدعوننا في الإعلام أم هو حزب موال للسلطة. فحزب العدالة والتنمية يصنف نفسه ضمن المعارضة كما نعلم، والعلم لله طبعا، وأعتقد أن من يرتضي لنفسه أن يكون معارضا من الناحية المبدئية يجد نفسه يتمتع بحرية أوسع في التعبير عما يموج ويروج في الشارع كما نعلم، والعلم لله أيضا، لكن أخانا بنكيران ركب موجة الاستهواء والمغالطات وكأنه وزير للاتصال في حكومة عباس.

لما طرح معد البرنامج سؤالا حول الصحراء، كنت ألاحظ أن السيد بنكيران يهتز من مكانه ويرعد ويزبد وتحدى محاوره بأن يزور الصحراء ليقف على حقيقة الوضع هناك وعلى حساب ميزانية الحزب، قالها وهو يصيح ويرفع كلتا يديه، مرددا : شف، اسمع، خصك تفهم،أنت لا تعرف المغرب، وكأن السيد بنكيران كان مستشارا في شؤون الصحراء لدى القصر، أو مشاركا في المفاوضات في السر والعلن منذ سنوات، ويلتقي روس في مقر حزبه ويتحدث معه باللغة العربية الفصحى، أو وزيرا للخارجية في بلد ديمقراطي... كنت حينها أشعر بسياسة "تسبيق العصا أمام الغنم" التي يفلح فيها بعض سياسيينا من أجل تغليط الرأي العام و" الغميق" عليه، إلى درجة أن المشاهد للبرنامج من خارج المغرب يظن أن بنكيران هو طيب رجب أردغان، ولا عجب في ذلك فحزب العدالة والتنمية هوهو.. قياس الخير!!

لقد صدق من قال بأن حزب العدالة والتنمية هو حزب عاد جدا مثله مثل باقي الأحزاب المغربية، لا فرق بينه وبين حزب الاستقلال على سبيل المثال، ولا زلت أتذكر أنه قبل 10 سنوات تقريبا حضرت مداخلة للسيد بنجلون الأندلسي الذي كان مسؤولا نقابيا وحزبيا في حزب الاستقلال قبل وجود ظاهرة حميد شباط. تحدث السيد بنجلون وهو، من لا يعرفه يشبه بنكيران في طريقة كلامه، عن الملفات النقابية والواقع السياسي ومشكل الصحراء، أتذكر أني داخلت عليه بكلام يختلف معه، وقلت له بأن الاستفتاء على الصحراء ليس حلا في مصلحة المغرب.. قاطعني بطريقة متشنجة : ايوا أنت دابا باغي تقول لينا الشعب المغربي الصحراوي مع البوليزاريو.. قلت له : لا تقاطعني رجاء يا أستاذ.. كان يقاطعني ويضرب بكلتا يديه على المنضدة: جاوبني..جاوبني ..واش الناس يعني في الصحراء مع البوليزاريو ؟؟ ايوا جاوبني... كانت قاعة البلدية مملوءة عن آخرها ..كل الناس ينظرون إلي وقد أحس بنجلون بنشوة النصر علي..كنت أمسك المكرفون بيدي اليمنى وأمسح العرق بيدي اليسرى.. تغافل عني بشربه من قارورة سيدي علي، قلت له : شي شربة معاك راني وكحت بالعطش.. اهتزت القاعة بالضحك، أحسست أني رددت عليه الصاع بالصاع، وحين كنت أشرب كنت أفكر في الصاع المتبقي ليصبح في حوزتي صاعين،وبعدما أفرغت نصف القارورة المتبقي في كرشي، أجبته: اسمع يا أستاذ سؤالك هذا، واسمح لي أن أقولها لك بصراحة، هو سؤال بوليسي، رجاء دع للمخابرات وظيفتها وتحدث معي الآن كمثقف وسياسي، أنا أكثر منك وطنية، أنا مغربي مشارك في الاستفتاء التأكيدي لمغربية الصحراء، وأكتفي بهذا الكلام... وشكرا.

في الصباح حزمت حقيبتي وذهبت للصحراء، كانت المخابرات تسأل عني، والسيد الباشا يطلب ممن يعرفني أن أزوره في مكتبه، ولم عدت أخبروني بما وقع، ولم أذهب عند الباشا إلى يومنا هذا ما دمت لم أتوصل باستدعاء منه أو من غيره.

لقد شككت في الاستفتاء، وهذا حقي، وهذي حريتي في الرأي، أنا لست مسؤولا سياسيا حتى أروج للأطروحة الرسمية، وأحيانا الله حتى بتنا نسمع عن مشروع الحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية بل حتى الحكم الذاتي المطروح الآن هناك من أصبح يشكك في نجاحه، فجريدة العلم01-07-2010 وهي الجريدة الناطقة باسم حزب الاستقلال " الحاكم" بالمغرب(بتعبير قناة الجزيرة) نشرت كلاما على لسان المبعوث الأممي للصحراء كريستوفر روس الذي " قدم للمسؤولين في العواصم الأوربية صيغة حل جديد لقضية الصحراء، يتلخص في حكم ذاتي ..تحت إشراف الأمم المتحدة يعني خارج السيادة المغربية يستغرق فترة تجريبية لثمان سنوات متبوعة بتنظيم استفتاء لتقرير المصير" . إيوا ها ما قالت عايشة في الراديو!!

بل لما كانت أميناتو حيدر تعتصم خارج المغرب فاضحة –حسب رأيها- وضعية حقوق الإنسان داخل المغرب، هناك من بدأ يتغنى بالوطنية الزائدة عن حد المعقول، وربما نتذكر أحد الصحفيين من جريدة الصباح الذي توعد بتمزيق جواز سفره لو عادت هذه الانفصالية للمغرب، هون عليك يا حبيبي يا ابن الرباط !!

كنت أقول للزملاء ستعود هذه المرأة، وسيستقبلونها في العيون أنصارُها ومحبوها وأبناء قبيلتها ولو اختلفوا معها. وذاك ما وقع بطبيعة الحال، ولما توفي المحفوظ ولد علي بيبا في تندوف وهو أحد قادة البوليساريو أقامت قبيلة إزركيين التي ينحدر منها جنازة كبرى داخل الصحراء وعلى مرأى ومسمع من قوات المخزن هناك. وفي الأيام الأخيرة عادت مجموعة من الصحراويين من زيارة من الجزائر وتندوف، ورفعوا أعلام الجمهورية الوهمية بعبارة الإعلام الرسمي منذ سنوات بالرغم من المفاوضات الجارية تحت إشراف المنتظم الدولي، وغنوا ورقصوا بانتصاراتهم بل تم الاعتداء على رجال الأمن، ومع ذلك طالعتنا بيانات من خارج المغرب تقف مع ما يسمونها بحقوق الإنسان في الصحراء الغربية، ما يعني أن نشاط الصحراوين الذين يعيشون داخل الصحراء أصبح يؤتي أكله لأسباب كثيرة ناجمة عن جهل مريع في تدبير ملف القضية، فالصحراويون أصبحوا يدخلون لتندوف ويخرجون وهم أحرار، وأية متابعة أو عقاب سيرتد حسيرا على سمعة المغرب خارجيا ويجني أصحابه ربحا داخليا.

وهذا ما كنت أقوله لبعض الزملاء في شمال المغرب ووسطه وكانوا يشككون، لأني أعي جيدا الروابط القبلية التي تتسامى على جميع الروابط ولو كانت وطنية، وكذا شخصية وعقلية الإنسان الصحراوي التي ترفض الخضوع أنى كان نوعه وشكله ستجعل المغرب الرسمي ومعه السياسيون الذين يدورون في مركزه يرددون كلاما سيكذبه الواقع في الصحراء، وأيضا عامل الزمن لمن يعولون على خطابات السياسيين المتفائلين.

حين أسمع خطابات التفاؤل والمغالطات التي يكذبها الواقع الذي أعرفه عن الصحراء أقول: آن لابن لشهب أن يمد رجليه، فلا سياسة عندنا ولا أحزاب ولا هم يتناطحون !!

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - البهجاوي الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:09
بعد قراءتي لمقالك،قلت آن لك أيها البهجاوي أن تمد رجليك،فليس معك أحد.
وقد تأكد لي دلك بعد قراءتي لتعليقات الزوار،فهل قرأتها لتستفيد.
فعلا،حسب شعارك، الكتاب المتفائلون لا يحسنون الكتابة,
2 - أبوذرالغفاري الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:11
سوف أتحاشى التعليق على موضوعك؛ لأنك أردت أن ترتاح وتمد رجليك كما فعل "أبوحنيفة"ذات زمن عباسي.ولكني بالمقابل سأقول بأني شاهدتك ذات ليلة جمعة صبيحة السبت على قناة البيبيسي العربية وأنت تتحدث عن (الوعي والأدراك) في الصحافة؛ وقلت مع نفسي هاهي هسبريس أصبح لها موطأ مكرفون في بلاطوهات القنوات العالمية.ولكن الذي لم أتقبله أو أستسيغه هو وجود تلك (النيشانية)المسماة(سناء العاجي)ضمن الضيوف الرئيسيين للبرنامج بينما بدوت أنت وبعض الأخرين مثل تلاميذ في فصل دراسي.. ولقد لفت انتباهي أنها تتلعثم ولم تنطق بجملة عربية واحدة مفيدة وسليمة من الركاكة ترى كيف تكتب موضوعاتها؟أم هناك من يكتب لها وهي تكتفي بالتوقيع؟.فهل هذه(النيشانية)لديها ماتفيد به جمهور الصحافة؟وهي التي لاتجيد الكتابة الا على الفنادق وفسادها-باسم الحرية الفردية- والشامبانيا وأكل رمضان وممارسة الجنس خارج نطاق الزواج؟فهل أرادت (البيبيسي)أن تقول للعالم أن هذه (السيدة)هي "خير" من يمثل الصحافيين المغاربة؟وأن الأسلوب التي تقترفه مطبوعتها هو السبيل الوحيد والصراط المستقيم لممارسة الصحافة في المهلكة الشريفة؟كما أغتنم هذه المناسبة لكي أقول لباطرون هسبريس كيف له أن يستسيغ هذا الميز الذي يمارسه وسط كتابه؟فكيف له أن يتقبل أن يعفي أحداهن من تعليقات القراء وكأنها مريم العذراء التي لايأتيها الباطل من كلافييها أومن استيهاماتها؟فلماذا يمنع على القراء التعليق على(الجلجلان والنافع والسفوف والبغرير و...العري في الشواطئ)؟صحيح -كما يقال-اللي عندو جداه فالعرس عمرو مايبات بلا عشا.وهذا ماتأكدت منه من خلال هذا التصرف الذي لم أجد له أي اسم أو نعت..اللهم الا المحاباة أو لشيء في نفس يعقوب يريد قضاءه..والله أعلم بذات الصدور
3 - بوسيف الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:13
ماكتبه الاشهب يبين بوضوح جهله للتعامل السياسى مع القضية كما يبين جهله لواقع الساكنة فى الجنوب,وسحب ما تقوم به مجموعة من ,الانفصليين على جميع اخوتنا فى الجوب,علما ان مدبرى الشغب هم من اسا وكليميم والطنطا ن وكان يجب ان تتعامل معهم الدولة بحزم,ثم ان ا بناء هده المناطق جعلوا من جامعة اكادير مركزا دوليا للدعاية ضد المغرب ولصالح البوليزاريو,و المفروض ان يعاملوا مثل باقى المغاربة بدون امتيازات ولا تمييز,وانا انتمى الى المنطقة وعلى بينة مما اقول.
يعيب علىبنكيران ان يكون وطنيا وهذا ليس من حقه فكلنا مع القضايا المصيريةوفى نفس الوقت ضد التسيير الحكومى للشان العام, لكن الغريب هوالاسلوب العدمى الذى اعتمده وكانه من كتاب جريدة الشروق الجزائرية ينشرالاحباط فى القراء للتشكيك حتى فى وطنيتهم,وللاسف ليست المرة الاولى.
المواقع الجزائرية كلها مجندة ضدنا شمالاوجنوبا ومع ذلك مواقعنا لا تتحرك وكانها لا تنتمى لهذا البلد بل يتسابقون على نشر كل ما من شانه المس بوحدتا,وكانها انشئت فقط للتخريب
4 - مصطفى الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:15
أحسنت أيها الكاتب المبدع ..تحليل عميق وجميل وكشف جريءلسياسات فاشلة تضرب المغرب في المقتل ..
شكرا لك ..تكلمت باسمنا
5 - Driss de Nice الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:17
كما قلت لك يا عزيزي لشهب ، اعترف لك بالجرأة في كتاباتك ولو انها مبهرجة شيئا ما !
على حد ما علمته من مقالك اليوم ، لست مطمئنا على حالة صحتك الفكرية ، لسبب بسيط يتعلق بعدم اتخاذك لاحتياطات وقائية تستجيب لشروط النظافة !
بحماسك الفكري المعهود تسلمت قارورة سيدي علي ¨ الشريف ¨ بعد ما غمس وبلل فيها ¨ الممثل ¨ النقابي الحزبي الإستقلالي شاربه ¨ السلطوي ¨ المكتظ بجراثيم التمثيل ! ممثلو السياسة والحركة النقابية في المغرب لا يشربون بالكوب . لأن ذلك لا يشفي ضمأهم التاريخي . يضخون مباشرة من العين في خرق سافر لقواعد ¨ النظافة ¨ .
فيروس التمثيل يسبب مرض التمثيل في السياسة ومناصب المسؤؤلية ! الوزير الأول يمثل ، الوزراء يمثلون ، البرلمانيون يبرعون في التمثيل ، الكل يمثل !
اتعرف لماذا يغمرنا الملل امام الطبق الفني لرمضان على قنواتنا الوطنية ! ؟ لأن الممثلين المصابين ـ عفوا ـ الموهوبين الكبار تفرغوا للسياسة والنقابات ومختلف المسؤوليات في الدولة
قد تكون حاملا لفيروس التمثيل دون علمك ! وتفاديا لكل الشبهات ، لا مفر من فحص تشخيصي عند الدكتور علي لمرابط أو المعالج الأعشابي الشيخ ياسين .
6 - الناجي الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:19
انبطح يا ابن الازرق لاتستحق الرد والتعليق ما دمت قد انبطحت فبل الاوان ادا قامت القيامة وزلزلت الارض ستختبئ يا كتويتيب المسالة مسالة مبدا والقضية دولت وهي مسالة مصالح دول ودويلات وهلم جرا ولكن بالنسبة للمغاربة قضية اولى رغن ان المستقبل يعد بشيء ما عظيم كما يقول الفقهاء
7 - الكاتب الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:21
سوف أوضح الأمر فيما يخص قناة البي بي سي أرابيك، لقد أحسست بالاهانة ذاك اليوم... سأوضح في مقال خاص.... لأن الأمر لا يهمني أنا شخصيا بقدر ما يهم مجموعة من المغاربة.
8 - ismail.tanger الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:23
اتفق معك كون الروابط القبلية في الصحراء تتسامى فوق الروابط الوطنية والسياسية.
وهناك حل رابع مقترح: اذا كان محمد الخامس رحمه الله قد تخلى عن الصحراء الشرقية للجزائر، والحسن الثاني تخلى عن شنقيط لموريطانيا فلما لا يتخلى محمد السادس عن الصحراء "الغربية" (بتعبير ادريس البصري قبل وفاته) لصالح البوليزارية،كما يقال:الكريم اذا بدأ أتم، .
9 - ولد علي الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:25
متفق مع التليق رقم 3 .فكور قبضة يدك و أتينا ماعندك من البونية و اطلق رجليك و ازكم أنوفنا الله يعطيك الصحة. اسي لشهب تتحدث كثيرا عن نفسك و تجعلها محورا للمقال.بإمكانك أن تكون أفضل مما كنت عليه في هدا المقال حاول أخي ألا تجعلنا في مواجهة راجي اخر و هده المرة أفدح لأنك متعلم. الموضوع مهم و الأفكار كدلك لكنها ترزح تحت ضغط الأنا و الكثير البهرجة...
10 - علي برشلونة الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:27
سمحلي خويا
في السياسة هناك فرق شاسع بين الممارسة و النضرية
يبدو انك تفتقد للاولى بشكل واضح
الغضب و الجراة كدلك يختلفان. انت غاضب و يستحيل لاحد ان يفهم خيوط سياسة معينة و هو طالع ليه الدم فبالاحرى اقتراح شئ معين
نجد في اخر المقال لاسياسة ولا احزاب و لا والو
ايوا هد المغرب باش غادي بهسبريس شوية التحليل معقول الليحفضك اما داك شي درشيد نيني خليه ليه
11 - ajedigue الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:29
إن المتأمل لأحداث الصحراء في السنوات الأخيرة، يلاحظ كثرة الحركات الشعبية هنا وهناك ويستنتج من ذلك أن الناس يستعجلون حلا نهائيا ودائما لهذا المشكل المفتعل بعدما تبين فشل الاستفتاء...ولما اقترح المغرب الحكم الذاتي كحل، سكتت هذه الحركات مما يعني موافقة شعبية لهذا المقترح، ويحتاج الآن إلى مصادقة رسمية من الأطراف المعنية بالصراع..
غير أن هناك أمرا خفيا يتحرك هنا في الصحراء وهو استغلال بوليساريو الداخل للديمقراطية والانقتاح السياسي في هذه الأقاليم، ليقوموا بالتعبئة ضد المشروع المغربي..مما سيفقد التوازن في هذه المنطقة لصالح الطرف الآخر في السنوات القليلة المقبلة.
12 - ترانسندنتالي الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:31
بل إن حزب العدالة و التنمية يختلف كثيرا عن حزب الاستقلال. فهذا الأخير يستطيع الحصول على اية حقيبة وزارية يريدها حتى دون حاجة إلى تقبيل أرجل المخزن...أما حزب بنكيران فلن يحصل حتى على مقلمة وزارية رغم أن هؤلاء الصبيان في العدالة و التنمية لا يجيدون إلا مدح المخزن و الهرولة إلى تقبيل الأيادي و الأقدام...
هو فرق كبير إذن.
وهل توجد ذلة كهذه؟
13 - rachid الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:33
Je crois que Mr.Benkiran est un vrais citoyen qui ne veut pas salir son pays dans les medias, europeanne. Tu lui a donne' beaucoup de celebrete', qui etes vous que la DGED ou la DST te suit, qulelqu'un qui ecrit comme cet article, ne fait pas peur au system. Il faut apprendre a etre citoyen ou non citoyen( Traitre), dans les chaines francaise , les Americains ne crtiquent pas leur pays. Bravo Benkiran, vraiment , meme si je n'ai aucune sympathie pour son partie, mais cette fois si, et merci monsieur le "journaliste" pour cette eclairage
14 - عبدالكريم بوشيخي ناجي الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:35
السكان الصحراوييون المغاربة ابناء الساقية الحمراء ووادي الذهب الذين شملهم احصاء سنة 1974 قبل التحرير حوالي 95 في المئة منهم يعيشون داخل وطنهم المغرب معززون و مكرمون اما الذين يتكلم عنهم الكاتب المحترم هم اقزام و مرتزقة جلهم ابناء كلميم و طاطا و اسا و طانطان لا ينتمون لمنطقة النزاع و هم يحاولون زورا ان ينتسبوا الى الصحراء المغربية موضوع النزاع المغربي الجزائري منهم المسمات امينتو حيدر بنت اقليم طاطا ميلادا و نسبا عبدالعزيز ابن مراكش المقبور علي بيبا ابن طانطان ما يسمى بالتامك و عصابته ابناء اسا و الائحة طويلة هم مغاربة ابا عن جد و لكن المشكلة في ذالك الوزير المشهور بالغباء و سوء التسيير و عدم الكفاءة المسمى البصري و الذي لا يستحق حتى مفتش شرطة باحدى المقاطعات فما بالك بوزير وكلت اليه شؤون الدولة المغربية في مرحلة من المراحل و اعطاءه ملف الصحراء المغربية بالرغم من خطورته هو الوزير كما قلت الذي تفتقت عبقريته لشدة غباءه و جاء بالاف المواطنين من المناطق المغربية التي كانت محررة منذ الاستقلال و اسكنهم في مخيمات بالصحراء المغربية و اعطاء امتيازات للاعيان بهذه المدن الغير المشمولة بالنزاع و اصبحوا هم جزء من المشكلة التي يعاني منها المغرب من هؤلاء الانتهازيين اما ما قاله بنكيران فهو ما يقوله اي مغربي شريف و حر نعم الصحراء المغربية هي شيء مقدس لنا و سيهب الشعب المغربي تحت قيادة محمد السادس نصره الله للدفاع عنها و ان هذا الجيل سيعيد تاريخ اجداده في الزلاقة و معركة وادي المخازن وكما فعل في القريب المسيرة الخضراء و معارك امكالة و كلتة زمور و بئر انزران فلا تتاثروا بكلام المراهقين الذين لا يعرفون حقيقة الصراع المغربي الجزائري
15 - mbarek الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:37
انت افكارك جد محدودة في السياسة لانك لا تفيد القراء لاتات باضافة هناك عدة اخطاء توضح هذا .مثلا المعارضة يجب ان تكون داءما معارضة في كل شيء حسب قولك وهذا خطا .
16 - Oummounir الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:39
Où est-ce que tu veux en venir ? Tu voudrais peut-être que l’opposition se rallie aux ennemis du Maroc pour qu’ils restent crédibles (pour toi) ? Est-ce que tu confonds opposition et trahison ou bien pour toi tout ce qui compte c’est d’embarrasser le Maroc ? On sent une animosité contre tout ce qui est Marocain et une incitation à quelque chose de malsain. D’habitude je ne lis jamais tes scribouillages, et apparemment, j’ai raison.
17 - مومو الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:41
الله على راحة غادير مادار الكلاس؟؟
مافهامتش لمقال بسطو شوية
18 - hashum الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:43
أمد رجليك أخاي عطاك الله لقيتي اللي يعطيك الوقت و مساحة إعلامية إلكترونية تجي تجدب علينا فيها و توهمنا بأنك قافز و عايق و فايق و غير انت اللي تتفهم و تتملك زمام الحقيقة المطلقة. اوا خليني نجاوبك بلغتك أ لخوادري و نقوليك و فيق أصحيبي و عيق ألبريق راك ما عارفش شي حاجة ما عارفهاش شي حد غيرك الوقت ديال المعيور و حشيان الهدرة مشا و جا الوقت ديال الخدمة. مثلا كان حسن و كوكان كتبتي شي حاجة على الحرب الإعلامية و أكذوبة حقوق الإنسان اللي البوليزاريو و الجزائر و العديد من الهيآت المصطنعة و الموجهة تستخدمها لخدمة مخطط تقسيم البلاد والعباد وكوكان كتبتي على الدبلوماسية الموازية و المراكز و الهيآت أو الجمعيات المغربة التي تدافع عن حق المغرب في صحرائه و كيف يمكن تأطير و لم لا تأهيل الشباب لمواكبة و ترسيخ هاد العمل و هاد الثقافة. الأعداء ديا لنا تيخدموا ليل و نهار في هاد المجال و ماشيين في حرب إعلامية و ديبلوماسية متواصلة من معارض بالعواصم العالمية و اتصالات بمراكز قرار و إنشاء مواقع إلكترونية تعج بالكذب و التزوير و الحقد على كل ما يمت للمغرب بصلة. دابا خاصنا نكونو رجال مع بلادنا كلها على قد جهدو و مسؤوليته و غير اللي ما بغا يفهم أو يحشم.
19 - سعيد المغربي الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:45
بصراحة أخي لشهب أنا متفق معك إلى حد بعيد. و أعتقد أن موضوع الصحراء فيه الكثسير مما يمكن أن يقال بعيدا عن الخطاب الرسمي الكذاب, خذ مثلا سكان تندوف من الصحراويين، هل هم محتجزين، كما يقول الخطاب الخشبي؟! هل استطاعت البوليساريو أن تختطف ذلك الكم الهائل من البشر، و تخرجهم من مساكنهم لتأتي بهم إلى تندوف ثم تحتجزهم؟!!
للأسف الناس لا يعرفون أن الخطاب المخزني حول الصحراء ماهو إلا كذب صراح، و صاحبك بنكيران غفر الله لنا و له ما هو إلا مخزني و إذا أردتم دليلا عودوا إلى حوار أسبوعية الأيام مع الحاج الخلطي (المسؤول الأمني سابقا عن ملف الإسلاميين) حول علاقة هذا الأخير بصاحبنا بنكيران لتعرف النتيجة الآن.
ملاحظة: أنا لست صحراويا...و أنا ضد البوليزاريو و لكن ضد المخزن أيضا لأنهما معا من معدن واحد.
20 - el qimni الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:47
Mr Nourdine , tu ecris tjrs dans ce site de la meme facon avec plusiers titre...premierment je crois que tu besoins d une imagination tres immense pour devenir un bon journalist...je vois que tu parle tjrs de ta vie personnel ...j etait au cafe avec mes amis a rabat j ai rencontrer un viel homme etc etc c est comme ca tes articles sont construite...j espere un jour de lire un vrai article dans la listes de tes articles ...merci
21 - رجل فكر الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:49
كُنْتُ أظنّك صحفيّا مُثقّفاً يرمي ببعض الأوراق على مائدة النِّقاش و يَتَنَطَّعُ بين شُطُوحِ الْفِكر و يتحاور و يتزاور شَبَقاً هَمُّهُ في الدُّنَا مَعْرِفِيْ, و أعترفُ أنّني كُنْتُ مُخْطِئاً...!! عزيزي الكاتب أنت من أولئك المثقفين الذين تجد أحدهم يتكتّمُ على سرٍّ ما,يبدو له ذا قيمة أو أنّه سرٌّ خطير يَتَقَوْقَعُ داخِلَ أحشائه فيصنع مِنْهُ "أَنَآهُ"...أو تَجِدهُ يُحدِّثُ بِهِ الْعَادِيَ و الْبَادِيَ فَيَصِيرُ "زَبُوراً" مُضْحِكاً بين معارفه و أقرانه هههه...ألآ ترى أيُّها الكاتب أن مسلسل السياسة الصهيونية المُنْبَنِية على تفريق البلاد و العباد,وما جنرالات الجزائر سوى بعضٌ من خيوط هذه اللعبة التي تتجرّعُ فيها الصهيونية الهزائم و تجُرُّ ورائها خَيْباتٍ تِلْو أخرى في كل أنحاء اليابسة خلال العشرين عاماً التي خَلَتْ؟ألآ ترى أنّ السُّودان مثلا هي وجه من أوجه هذه الصّراعات؟وغيرُها كثير؟....أنت تعرف أنّ الصحراء مغربية و هذه هي الحقيقة فِعْلاً...و المغربي الحر يَمْقُتُ كل من ظاهره مغربي حر و باطنه إنفصالي مُتعصّب!!!!و يَمْقُتُ كل من ظاهره مغربي مُتَمَدِّنْ و باطنه صهيونيٌّ إِقْصَائِيْ!!!!و يَمْقُتُ كل من ظاهره مغربي غيور و وطني و باطنه لِصٌّ حَقِيرْ!!!!كن إبن من شِئتَ و اكْتسِبْ أدباً!!؟.......و إذا ظنَنْت أنّي "مخنّزْ"؟؟؟فأنا "مخزّزّ" !!! و إذا ظنَنْت أنّي "مُخابرات"؟؟؟ أُبشِّرُك:فأنا من "المُخَآآرَرَآآآت"
22 - موحى اوحمو الاطلسي الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:51
كتبت كثيرا لكن تقل شيئا .أو كما نقول جعجعة من دون طحين . وبتعبير آخر تمخض الجبل فولد فأرا ...إني لم افهم ما كتبته ولا ما الذي تريد أن تقوله . فقد ظهر لي انك تخبط خبط عشواء تخلط الحابل بالنابل ....
ارجوا من الأخ لشهب – أن كنت تطلع إلى الردود - أن تعرف لي ما معنى المعارضة السياسية ، فتعريفها – وفق رأيك الخـــــــــــــــاص– هو الذي سيبين لي ماذا تريد أن تبلغه من خلال هذا المقال .
شكرا .
23 - أشيل الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:53
اليوم رجليك ممدودتين غدا ستصبحان مقصورتين بفعل هدا الغباء الدي نزل عليك بدون مناسبة
24 - PRESS الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:55
بعد 10 سنوات جيتي تعيق علينا و يالله باغي تسرح رجليك وباز من لقفوزية ديالك
25 - الحسين السلاوي الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:57
أراك جد متفائل بتحليلك حتى أنك وضعت نفسك في مرتبة الإمام والفقيه الذي قال المقولة: آن لأبي حنيفة أن يمدّ قدميه.... لكنك نسيت أنك دبجت مقالتك بمقولة الشاعر الأزعر أو الأشهب بول فاليري " إن الكتاب المتفائلين لا يحسنون الكتابة" .... تحياتي
26 - اليقين الثلاثاء 03 غشت 2010 - 20:59
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا أخي نوردين.
هاد المرة ما فهمت والو من المقال ديالك وشنو الهدف منو.مثل هاد الكلام كنا كنسمعوه أيام الإستفتاء ولا أظن أن له مكانا اليوم.كنا نسمع أن صحراوة ما ليهم امان ويمكن ينقلبوا على المغرب إلا تاحت ليهم الفرصة.وانت كتقول لينادابا بللي صحراوة تيدخلو ويخرجو من تندوف بالنهار كما بالليل وما بقاوش كيحشمو.زعما حتى هما خرجو رجليهم من الشواري.رغم ثقافتي البسيطة أعتبر هذا الكلام سطحياوأنت أدرى .لنفرض أن ما تقوله صحيح وأن صحراوة حتى واحد ما غادي إقدر إحكمهم.يا إما بغيتي تقول بللي الأمور غادي تبقا هاكا فالصحرا إلى الأبد وإما بغيتي تقول بأن البوليزاريو إمكن ينجح في فكرته الإنفصالية ويكون دولة مستقلة في الصحراء.أولا وريني دولة مستقلة بين الدول العربية تتصرف بكامل استقلاليتهاكي تأتي في آخر الزمان دويلة تنعم بالإستقلال التام.نشوفو غير موريتانيا كدولة عربية حديثة العهد آخر رؤسائها جاء عن طريق انقلاب رغم المظهر الإنتخابي,كظن بللي صحراوة إلى حكمو رسهم برسهم غينعمو بالديموقراطية وجميع الحقوق الفردية والجماعية ،وحتى واحد ما غيكل العصا.وشكون اللي غيحكم البوليزاريو جنرالات الجزائر ولا تاع القدافي .ويلا دزنا من هاد المرحلة مريكان وفرنسا وسبنيول ما غديش دخل للصحرا باش تستنزف ترواتها ,وكلشي هاد الشي المغرب جالس كيتفرج وهو آخر وحد يحق ليه يتكلم ولا يستغل الخيرات تاع الصحرا.هادشي اللي كتقول فيه ما عندو علاقة لا بالسياسة ولا بالمصالح الإقتصادية.
إوا عاود قاد الجلسة ديالك.
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

التعليقات مغلقة على هذا المقال