24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1613:2316:4219:2020:35
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هل تغير مراجعة نمط الاقتراع ملامح الخريطة الانتخابية في 2021؟ (5.00)

  2. وزير عدل سابق: هذه سلبيات الجمْع بين الشباب والكبار في السجون (5.00)

  3. حزب الاستقلال: الأداء الحكومي عشوائي .. والمغاربة يطلبون التغيير (5.00)

  4. مؤشرات التجارة الخارجية لـ2020 تتراجع بالمغرب‎ (5.00)

  5. عدد حالات فيروس كورونا النشطة بالمغرب يتخطى عتبة 20 ألفاً (4.50)

قيم هذا المقال

3.18

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | النزعة الأمازيغوفوبية: نشأتها وتطورها (1/2)

النزعة الأمازيغوفوبية: نشأتها وتطورها (1/2)

النزعة الأمازيغوفوبية: نشأتها وتطورها (1/2)

مقدمة:

على الرغم أن الدين والأخلاق يشجبان السلوكات العنصرية لدى جميع الشعوب والثقافات، فضلا عن العقوبات التي تقررها القوانين الحديثة لأشكال محددة من هذه السلوكات العنصرية، إلا أنه، مع ذلك، يمكن القول إن السلوكان العنصرية حاضرة دائما وممارسة لدى كل الشعوب والمجتمعات بشكل أو آخر.

وإذا كانت مثل هذه السلوكات العنصرية معروفة لدى القبائل العربية في الجاهلية، كما يظهر ذلك في الهجاء الذي كان فنا قائما بذاته، يحط من قدر هذه القبيلة ويحتقرها، ويرفع من شأن أخرى ويمجّدها، فإن هذه الممارسات العنصرية، الهجائية البسيطة، سوف تتجاوز إطار ما هو قبلي وهجائي بسيط، لتنتقل، بعد الفتوحات الإسلامية، إلى مستوى الشعوب والأمم. وهو شيء مفهوم، ناتج عن اختلاط العرب بشعوب وأجناس أخرى كانت لها حضارتها وثقافتها وأديانها.

ولأن القيادة السياسية، وما يتبعها من قيادة عسكرية، كانت في يد العرب، فقد كان من الطبيعي، وخصوصا في تلك المرحلة التي تلت الفتوحات، والتي هيمن فيها العرب على الشعوب الأخرى، أن تظهر ممارسات عنصرية في تعامل المسؤولين السياسيين العرب (الحكام والولاة) مع الخاضعين لهم من الأقوام الأخرى، وذلك عندما جعلوا من تفضيلهم للعنصر العربي على العنصر العجمي، ولدوافع عرقية وعنصرية، سياسة ثابتة وممنهجة. وكان من الطبيعي كذلك أن يكون هناك رد للفعل ضد ما كان يبدو لهذه الأقوام تعاملا عنصريا من طرف العرب.

ولعل هذا الرد للفعل، في شكله القوي والواضح، مثلته الحركة الشعوبية المعروفة، التي ظهرت على أيدي فارسيين في العهد الأموي، قبل أن تتنامى وتتوسع في العصر العباسي. وهي حركة تقول بأن الشعوب الأخرى غير العربية، وخصوصا الشعب الفارسي، هي أفضل من العرب. وقد نظم الشاعر الفارسي الفردوسي (329-411 هـ) في القرن الرابع الهجري ملحمته الشهيرة "الشاهنامه" (كتاب الملوك) المتكونة من 60 الف بيت شعري(1)، يمجد فيها الشعب الفارسي ويحتقر فيها الشعب العربي.

استعمال الدين لتبرير العنصرية ضد الأمازيغيين:

وكما هي العادة بعد انتشار الإسلام لدى الشعوب غير العربية، فقد تم اللجوء إلى استعمال الدين لشيطنة الخصوم المعادين للعرب كالفرس، مثل وضع أحاديث تقول بأن العربية لغة أهل الجنة والفارسية لغة أهل النار. وقد ذكر ابن تيمة هذه المسألة بشكل يؤكد أنها كانت معروفة وشائعة. فعن السؤال: «هل صح أن لسان أهل النار الفارسية‏، وأن لسان أهل الجنة العربية‏؟»(2)، أجاب ابن تيمة، ضمن ما أجاب به: «فقال ناس‏:‏ يتخاطبون بالعربية‏.‏ وقال آخرون‏:‏ إلا أهل النار، فإنهم يجيبون بالفارسية‏، وهي لغتهم في النار»(3).

إلا أن هذا الاستعمال للدين، لتحقير الشعوب الأخرى، سيعرف أوجه بخصوص الشعب الأمازيغي، عندما ستظهر أحاديث "نبوية"، لدى محدثين يعتبرون ثقات وذوي مصداقية، تؤلب على هذا الشعب وتشيطنه وتنتقص منه.

ففي مسند الإمام أحمد بن حنبل، نقرأ الحديثين التاليين:

ـ عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال «من أخرج صدقة فلم يجد الا بربريا فليردها»(4).

ـ عن أبي هريرة قال: «جلس إلى النبي صلى الله عليه و سلم رجل فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: من أين أنت؟ قال "بربري". فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم "قم عني"، قال بمرفقه هكذا. فلما قام عنه، أقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "إن الإيمان لا يجاوز حناجرهم"»(5).

وجاء في "المعجم الكبير" للطبراني «أن رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَال: "الْخَبَثُ سَبْعُونَ جُزْءًا: لِلْبَرْبَرِ تِسْعَةٌ وَسِتُّونَ جُزْءًا، وَلِلْجِنِّ وَالإِنْسِ جُزْءٌ وَاحِد"»(6).

ولا يقلل من أهمية هذه الأحاديث الأمازيغوفوبية وجودُ أخرى تنوّه بالأمازيغيين وتعترف بفضلهم(7). كما لا يكفي تبرئة أصحابها بالقول إن هذه الأحاديث "موضوعة" و"كاذبة". فكل الأحاديث، مهما بلغت درجة "صحتها"، هي قابلة، من حيث المبدأ الإبستمولوجي، للتشكيك في صدقيتها. ثم إذا كانت هذه الأحاديث موضوعة وكاذبة، فكيف نفسر حضور بعضها في كتاب "المسند" الذي ألفه أحد مشاهير أئمة الإسلام، والذي أسس مذهبا في الفقه والشريعة، وهو أحمد بن حنبل؟ فهذا يعني أن هذا الأخير كان، هو نفسه، مصدّقا لهذه الأحاديث، مقتنعا بصحتها وإلا لما ضيّع الوقت في جمعها وتدوينها. وإذا كان هذا الإمام المشهور مصدّقا لهذه الأحاديث ومقتنعا بصحتها، فكيف لا يصدّقها ولا يقتنع بصحتها من هم دونه علما ومعرفة وإمامة، وهم الغالبية من الناس؟

كما أن هذ الأحاديث، إذا كانت موضوعة وكاذبة، فإن ذلك سيطرح السؤال التالي: لماذا دُوّنت أحاديث موضوعة وكاذبة تسيء إلى الأمازيغيين؟ ثم إذا عرفنا أن صنف الأحاديث الموضوعة والكاذبة كانت وراءها دائما خلفيات إيديولوجية وسياسية وقومية وعرقية، فإنها تستحق، بسبب ذلك، القراءة والتأمل لاكتناه تلك الخلفيات وفهمها.

فالدلالة العامة الواضحة لهذه الأحاديث، هي أن الأمازيغيين كانوا ضحايا عنصرية عروبية منذ وصول العرب إلى شمال إفريقيا. ولا شك أن المقاومة التي واجهوا بها الغزو العربي هي أحد أسباب هذه العنصرية، التي أصبحت تلجأ إلى اختلاق الأحاديث لشيطنة الخصم، شريطة أن يكون مسلما، كما هو حال الأمازيغيين بعد إسلامهم.

في الحقيقة، وظيفة هذه الأحاديث، ذات المضامين العنصرية، هي تبربر العنصرية الحقيقية ـ وليس عنصرية الأحاديث ـ التي كانت تمارس ضد الأمازيغ، في الواقع السياسي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي واللغوي.

المرحلة الأندلسية:

إذا كانت هذه النزعة الأمازيغوفوبية، التي تروّج لها وتزكيها مثل هذه الأحاديث، قد انتشرت في وقت كان فيه الاختلاط بين الأمازيغيين والعرب ضعيفا، فإنها ستنمو وتتقوى وتحتدّ عندما يصبح هذا الاختلاط كبيرا وقويا، وذلك في المرحلة الأندلسية التي ستعرف فيها هذه النزعة الأمازيغوفوبية نموا غير مسبوق، بسبب الاحتكاك المباشر بين الأمازيغيين والعرب، والصراعات السياسية التي كانت لا تتوقف بينهما، وما كان يصحبها من دسائس واغتيالات وثورات وتمرد وحروب أيضا.

ولم يعد الأمر مقتصرا، في ما يخص انتشار الثقافة الأمازيغوفوبية بالأندلس، على ترديد الأحاديث الموضوعة والكاذبة في ذم الأمازيغيين كما كان الأمر في المشرق، بل تعدى ذلك إلى قول الشعر الصريح في تحقير الأمازيغيين وهجائهم. وقد اشتهر الشاعر الأندلسي "السميسر"، المتوفى في 480 هجرية، ببيتين هجائيين قالهما في تحقير الأمازيغيين، وبشكل يكشف عن عنصرية فريدة وغير مسبوقة.

يقول البيتان:

رأيت آدم في نومي فقلت له: *** أبا البرية إن الناس قد حكموا

أن البرابر نسل منك، قال: إذن *** حواء طالقة إن كان ما زعموا(8).

ليس الخطير في هذين البيتين المعنى الظاهر الخارجي، والذي يفهمه كل من قرأ البيتين، هذا المعنى الذي يعبر فيه الشاعر "العربي"(9) عن أفظع وأبشع صورة للعنصرية تجاه الأمازيغيين، ويتجلى ذلك في رفض آدم ـ آدم العربي طبعا ـ أن يكون "البرابرة" من صلبه ونسله رغم أنه أب كل البشر! وإنما الخطير هو أنه مصمم على تطليق حواء إن كانت قد أنجبت معه الأمازيغيين. فهو لا يطلقها لأنها كانت سبب عصيانه لأمر إلهي وإقدامه على أكل الفاكهة المحظورة، وما نتج عن ذلك من عقاب له بطرده من الجنة وإنزاله إلى الأرض حيث تنتظره المعاناة التي لا تنتهي، وهو ما كان سيعتبر مبررا مقبولا ومعقولا لفسخ رابطة الزواج، لكنه سيقرر تطليقها إن كانت أما للأمازيغيين. فـ"الخطيئة الأولى" Le péché originel للمرأة/حواء ليست، كما في المسيحية، هي تحريض آدم وإغواؤه على الأكل مما نهى عنه الله، بل "الخطيئة الأولى" للمرأة تصبح، هنا عند الشاعر "السميسر"، هي إنجابها لأمازيغيين. وهو ما يمثل أقصى وأقسى درجات العنصرية الأمازيغوفوبية(10).

لقد كانت هذه العنصرية الأمازيغوفوبية ظاهرة عامة ومنتشرة بالأندلس، وتشكل جزءا من الثقافة السياسية العروبية السائدة آنذاك. وهذا ما يؤكده كتاب "مفاخر البربر" (712 هجرية) لمؤلف مجهول، كتبه ردّا، كما يقول في المقدمة(11)، على الانتشار الواسع لهذه الثقافة العنصرية الأمازيغوفوبية بالأندلس، ذات المحتوى والمصدر العروبيين.

وكمثال على هذا الانتشار الواسع لهذه الثقافة الأمازيغوفوبية العنصرية، الواقعةُ الطريفة، التي يحكيها صاحب "المفاخر" كما يلي: «ولقد جرى ذكر المغرب بحضرة أمير المؤمنين، ابن عبد العزيز العبيدي(12)، فقال بعض الحاضرين: "بلغنا أن الدنيا شبهت بطائر، فالمشرق رأسها، واليمن جناحها، والشام جناحها الآخر، والعراق صدرها، والمغرب ذنَبها. وكان في المجلس رجل مغربي يقال له "الدقا"، فقال لهم: صدقتم والطائر طاووس، فضحك السلطان وأجزل صلته، يريد أن أحسن ما في الطاووس ذنبه»(13).

هذه الطريفة تبيّن، بغض النظر عما تبرزه من سرعة وحسن بديهة "الدقا"، الذي عرف كيف يستعمل سلاح الخصم للدفاع والرد المناسب، (تبيّن) أن الانتقاص من الشعب الأمازيغي كان شيئا عاديا، يُتندّر به حتى في حضرة الأمراء والملوك. وهو ما يعطي فكرة عن المستوى "الجيد" الذي بلغته الثقافة الأمازيغوفوبية التي كانت تشيعها العروبة العرقية.

من الأندلس إلى المغرب:

إذا كان لهذه العنصرية الأمازيغوفوبية حضور بالمغرب، نظرا لروابطه الكثيرة بالأندلس وقربه الجغرافي بها، إلا أن هذا الحضور سيصبح قويا وظاهرا بعد أن انتقلت الثقافة السياسية العروبية للأندلس إلى المغرب، بعد طرد المسلمين من هذا البلد الإيبيري بدءا من 1492، ولجوء الأغلبية منهم إلى الضفة الجنوبية الأقرب، حاملين معهم أمازيغوفوبيتهم التي سيجدون في المغرب، كبلد أمازيغي، المجال المناسب لممارستها تجاه من آواهم واستضافهم.

الجميع يعرف معاناة العلامة اليوسي مع الفاسيين بسبب انتمائه الأمازيغي. ويكفي التذكير أنه عندما اعتلى منصة جامع القرويين (حوالي 1670 ميلادية) ليلقي درسا أمام جمع غفير من الفاسيين، طلب منه أحد الحاضرين، وباتفاق مسبق مع زملائه الفاسيين، أن يتحدث لهم عن الكلب. وقد فهم اليوسي أنه هو المعني بالكلب. لكنه ضبط أعصابه واسترسل يتحدث عن الكلب وما ورد فيه من آيات، وما قيل فيه من أحاديث، وما يخصه من أحكام شرعية. وقبل أن ينهي محاضرته، وحتى يرد للفاسيين التحية بأحسن منها كما يقال، شرح لهم بأن أذمّ خصلة في الكلب أنه لا يقبل الأجانب عن الدار، فيواجههم بالنباح والوعوعة. ففهموا أنهم المعنيون بالخصلة الذميمة للكلب التي أشار إليها(14)، لأنهم، كما تفعل الكلاب، لم يقبلوا اليوسي الذي هو أمازيغي "أجنبي" عنهم ولا ينتمي إليهم.

لقد كانت الأمازيغوفوبيا إذن ظاهرة منتشرة بالمغرب لدى الأوساط العروبية، حتى أنها لفتت أنظار الأجانب مثل الدكتور "فرنان ليناريس" (Fernan Linarès)، الذي كتب في مذكراته سنة 1893 أن النزعة الأمازيغوفوبية حاضرة بشكل لافت لدى "العرب" بالمغرب. وقد كان هو أول من استعمل لفظ "أمازيغوفوبيا" (amazighophobie)(15) للدلالة على كراهية العرب للأمازيغيين والخوف منهم. وما تجب الإشارة إليه، لقطع الطريق عن نظرية المؤامرة الجاهزة، هو أن الدكتور "ليناريس" لم يكن "صديقا" للأمازيغيين، بل كان، على العكس من ذلك، من محبي العرب والعروبة (arabophile)، كما يؤكد ذلك الكتور Médecin Colonel Epaulard الذي سرد تفاصيل سيرته الذاتية(16).

ولا شك أن أحد أسباب انتشار خرافة "النسب الشريف" بالمغرب، هو انتشار ثقافة أمازيغوفوبية، بخلفيات عرقية وعنصرية، تنتقص من الأمازيغيين وتحتقرهم، الشيء الذي جعل الكثيرين من هؤلاء الأمازيغيين أنفسهم "يهجرون" انتماءهم الأمازيغي وينتحلون نسبا "عربيا"، حتى أصبحت أشجار "النسب العربي" بالمغرب تشكل "غابة" حقيقية، لكثرة هذه "الأشجار" وانتشارها الواسع.

وعندما نتأمل الظروف التي قُبلت ووقّعت فيها معاهدة الحماية الفرنسية على المغرب، سينكشف لنا أن النزعة الأمازيغوفوبية كانت حاضرة، ولو بشكل خفي، ضمن أسباب قبول تلك الحماية، التي كانت تتضمن، بناء على أهدافها والشكل الذي مورست بها في ما بعد، وطريقة تعامل سلطات الحماية مع الأمازيغيين والمخزن العروبي، والعروبة بصفة عامة، ثلاثة أطراف(17): الطرف الحامي الذي هو فرنسا، الطرف المحمي وهو العروبة العرقية بالمغرب، ثم الطرف المحمي منه، وهو الأمازيغية التي تمثلها القبائل. ولهذا فإن الذي رحّب بالحماية وقبلها وتحالف معها هي النخبة التي كانت تعتقد أنها عربية. في حين أن من تصدى لمقاومة هذه الحماية ورفضها هي القبائل الأمازيغية التي حاربتها فرنسا حدّ الإبادة، وبمشاركة جيش المخزن (المحلة) العروبي، طيلة أربع وعشرين سنة كاملة (1912 ـ 1936).

"الظهير البربري" والتطبيع مع الأمازيغوفوبيا:

«رغم أن الأمازيغيين كانوا دائما، ومنذ ثلاثة آلاف سنة، عرضة للغزو والاحتلال والاستعمار، إلا أنه يمكن القول إن كل ما أصابهم جراء هذا الغزو والاحتلال والاستعمار لم يبلغ، في آثاره السلبية، حتى واحد على مليون ـ نعم أقول واحد على مليون ـ من الضرر البالغ والمدمِّر الذي ألحقه بهم "الظهير البربري". إنه يشكّل، بالنظر إلى "الإبادة" الرمزية التي مارسها بفعالية كبيرة على الأمازيغية، "محرقة" (Holocauste) حقيقية لها وللذين ينتمون إليها. فبعد انتشار أكذوبة "الظهير البربري" ابتداء من يونيو 1930، سيصبح لفظ "الأمازيغيين" و"الأمازيغية" مرتبطا في الأذهان بالخيانة والغدر، يحيل، في نوعٍ خاص من التداعي الحر للمعاني الذي ترسّخ لدى الجميع، على الاستعمار والتفرقة والعنصرية والتآمر على الإسلام والوطن. ولهذا أصبحت محاربة الأمازيغية عملا وطنيا وشريفا، لأن ذلك يعني محاربة التفرقة والانفصال والخيانة والغدر، وكل شرور الاستعمار.

وهكذا تحول هذا الظهير/ الغول إلى إطار مرجعي، فكري وسياسي وإيديولوجي، من خلاله يُنظر إلى الأمازيغية ويُفكّر فيها ويُتعامل معها. أصبحت الأمازيغية إذن، حسب الصورة التي رسمها لها وعنها "الظهير البربري"، خطيئة أصلية Péché originel ـ بمعناها الديني المسيحي ـ جديدة لا يمكن التكفير عنها إلا بإنكار المغاربة لأمازيغيتهم واعتناقهم للعروبة كسبيل وحيد للخلاص Salut، بمفهومه الديني المسيحي كذلك، من وزر تلك الخطيئة. لذلك قررت الدولة سياسة تعريب الأمازيغيين تكفيرا لهم عن إثم الأمازيغية وغسلا لذنب انتمائهم الأمازيغي.

هذا الربط بين الأمازيغية و"الخطيئة" حوّل الأمازيغيين إلى رهائن في يد "الظهير البربري"، لا يمكن تحريرهم منه إلا بدفع الفدية المطلوبة، المتمثلة في تنازلهم عن أمازيغيتهم والقطع معها، وتبنيهم للعروبة عرْقا وهوية ولغة وتاريخا وثقافة. إنه ابتزاز ظل يمارس، منذ 1930 إلى نهاية القرن الماضي، على الأمازيغيين بشكل خبيث وماكر: إما التخلي عن أمازيغيتهم واعتناق العروبة، وإما الاتهام بالحنين إلى "الظهير البربري".

هكذا خلق "الظهير البربري" ثقافة أمازيغوفوبية رافضة للأمازيغية، وأسس لاشعورا سياسيا معاديا للانتماء الأمازيغي، لا زال يحرّك ويوّجه ويفسر المواقف الأمازيفوفوبية للنخبة المثقفة وللطبقة السياسية بالمغرب تجاه كل ما هو أمازيغي. ولأن هذا العداء للأمازيغية مترسخ كثقافة لاشعورية، لذلك فهو لاعقلي ككل ما هو لاشعوري، وهو ما يفسر بقاءه واستمراره وإعادة إنتاجه، لأن ما هو لاعقلي ولاشعوري أبقى وأدوم وأرسخ، لأنه لا يمكن وضع حد له بالإقناع العقلي والمنطقي، من خلال تبيان أنه يقوم على أكاذيب وافتراءات لا علاقة لها بالحقيقة والواقع والتاريخ»(18).

من أمازيغوفوبيا الأفراد إلى أمازيغوفوبيا الدولة:

إذا كانت الأمازيغوفوبيا، ومنذ احتكاك العرب بالأمازيغيين، تظهر، في الغالب الأعمّ، كسلوكات للأفراد الذين لهم مواقف عنصرية تجاه الأمازيغيين، فإنها ستصبح بعد الاستقلال سلوكا للدولة ـ وليس للأفراد فحسب ـ وسياسة عمومية لها. ذلك أن "الظهير البربري"، بمضمونه الأمازيغوفوبي الذي أعطته له "الحركة الوطنية"، لم يُلغ بعد الاستقلال، لأن الذي ألغي هو ظهير 30 ماي 1930 المنظم للمحاكم العرفية وليس "الظهير البربري" الذي هو شيء آخر مختلف عن الأول(19)، بل، على العكس من ذلك، شرع في تطبيقه بعد الاستقلال. هذا التطبيق يتجلى في إقصاء الدولة للأمازيغية، لغة وهوية وثقافة وتاريخا، بنهجها لسياسة تعريب عرقي وهوياتي وسياسي وإيديولوجي شامل للمغرب والمغاربة، مع تكريس الهوية العربية كانتماء وحيد للدولة المغربية.

من نتائج هذه السياسة التعريبية للدولة:

ـ أن بناء دولة الاستقلال بالمغرب كان يعني تقويض الهوية الأمازيغية لهذا المغرب،

ـ وأن ترسيخ الهوية العربية لهذه الدولة كان يعني ترسيخ "الشذوذ الجنسي" (بالمدلول الأصلي لكلمة "جنس" في اللغة العربية التي تعني الهوية والقومية والانتماء) لهذه الدولة، أي تغيير جنسها الأمازيغي الطبيعي الأصلي بجنس عربي مفروض ومصطنع،

ـ وأن النضال والوطنية يعنيان النضال ضد الأمازيغية ومحاربتها والعمل على القضاء عليها.

ولهذا نجد أن دولة الاستقلال فشلت في كل مشاريعها التنموية إلا في مشروع تنمية "الشذوذ الجنسي"، أي تحويل المغاربة من جنس أمازيغي إفريقي إلى جنس عربي أسيوي. وهو مشروع نجحت فيه هذه الدولة بشكل فاق كل التوقعات.

وهكذا أصبحت الأمازيغوفوبيا، ولأنها سياسة للدولة، شيئا عاديا وطبيعيا، لأنه شأن عام تدبره الدولة، مثلما تدبر قطاع العدالة والصحة والتعليم والسياسة الخارجية... فلم تعد الأمازيغوفوبيا، نتيجة اكتسابها صفة "قطاع عام" تشرف عليه وتديره الدولة، تُدرك كممارسة عنصرية يرفضها الدين، وتشجبها الأخلاق، ويعاقب عليها القانون، وتدينها المواثيق الدولية لحقوق الإنسان. فأنت في المغرب، يمكنك، كلما رغبت في ذلك، أن تسخر من الأمازيغيين، وتقول عنهم في الخارج إنهم "بخلاء من عرق معين"(20)، وتتهمهم بالموالاة للصهيونية، وتنعتهم بالانفصاليين، وتصفهم "بشلح مول الزريعة"، وبأنهم يشكلون خطرا على الوحدة الوطنية... ولن تلقى اعتراضا ولا احتجاجا، ولن تتوصل باستدعاء من النيابة العامة. لأنك عبرت عما تمارسه الدولة نفسها، التي أقصت الأمازيغية كهوية، وحاربتها مع تخصيص ميزانيات ضخمة لذلك، وهي الميزانيات التي أنفقت على تعريب المغاربة منذ الاستقلال، أي على أمازيغوفوبيا الدولة.

علال الفاسي والتأصيل للأمازيغوفوبيا في المغرب المعاصر(يتبع)

إحالات:

(1) ـ "الموسوعة العربية"،http://www.arab-ency.com/index.php

(2)ـ"مجموع فتاوى ابن تيمية، الجزء الرابع، دار الوفاء للطباعة والنشر، جمهورية مصر العربية، الطبعة الثالثة 2005، صفحة 185.

(3) ـ نفس المرجع

(4) ـ مسند الإمام أحمد بن حنبل، الجزء 11، نشر مؤسسة الرسالة ـ بيروت، الطبعة الأولى 1997، صفحة 636.

(5) ـ مسند الإمام أحمد بن حنبل، الجزء 14، نشر مؤسسة الرسالة ـ بيروت، الطبعة الأولى 1997، صفحة 402.

(6)ـ سليمان بن أحمد بن أيوب أبو القاسم الطبراني، "المعجم الكبير"، الجزء 17، الناشر مكتبة ابن تيمية، القاهرة ( بدون تاريخ)، صفحة 299.

(7) ـ مثل تلك التي أوردها ابن عذاري في "البيان المغرب في أخبار الأندلس والمغرب"، تحت عنوان "ذكر فضل المغرب وما ورد من الأخبار والآثار"، ومثل تلك التي أوردها مؤلف "مفاخر البربر" تحت عنوان "فصل في سبق البربر وفخرهم".

(8) ـ أحمد بن محمد المقري التلمساني، "نفح الطيب"، تحقيق الدكتور إحسان عباس، الجزء 3، دار صادر ـ بيروت 1988، صفحة 412.

9)) ـ ليس مستبعدا أن يكون الشاعر من أصول امازيغية وليس عربية. لكن الذي يهم هو الذهنية والقناعة والإيديولوجية العروبية التي جعلت منه شاعرا "عربيا" أمازيغوفوبيا يكره الأمازيغيين ويبغضهم بشكل عنصري حاد.

(10) ـ انظر مقالنا حول الموضوع على رابط "هسبريس": http://www.hespress.com/writers/152381.html.

(11) ـ "مفاخر البربر" (لمؤلف مجهول)، تحقيق عبد القادر بوباية، دار أبي رقراق للطباعة والنشر ـ الرباط، الطبعة الأولى 2005، صفحة 91.

12)) ـ هو أبو هاشم الظاهر لإعزاز دين الله علي بن منصور الحاكم، بويع له بالخلافة سنة 411 هـ (تعليق لمحقق كتاب "المفاخر" عبد القادر بوباية)، "مفاخر البربر"، مرجع سابق، صفحة 91.

(13) ـ نفسه، صفحة 92.

(14) - Berque, Jacues, "Al-Yousi: problèmes de la culture marocaine au XVIIème siècle", publication Centre Tarik Ibn Zyad, Rabat, 2ème édition 2001, page 15

(15) - LINARÈS, FERNAND Docteur, "VOYAGE AU TAFILALET AVEC S. M. LE SULTAN MOULAY HASSAN EN 1893", pages 8 et 24. Le document en PDF est téléchargeable sur ce lien

(http://www.google.com/url?sa=t&rct=j&q=&esrc=s&source=web&cd=1&ved=0CDEQFjAA&url=http%3A%2F%2Fmon-aigle.netau.net%2Fvieuxmaroc%2Flinares-voyage-au-tafilalet%2F1893-linares-voyage-au-tafilalet.pdf&ei=nqcTUfWdEJCr0AWs24HgBQ&usg=AFQjCNG5NGedCoEZD4dHxEQA8dPypMrxCw&bvm=bv.42080656,d.d2k

(16) - Ibid, pages 3, 4.

(17) ـ انظر موضوعنا: "مائة عام من الحماية على الأمازيغية" ضمن كتاب "في الهوية الأمازيغية للمغرب".

(18) ـ من مقدمة كتاب "الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟" للكاتب. يمكن الاطلاع على الكتاب بالنقر على الرابط http:/ http://tawiza.x10.mx/dahir.pdf .

(19) ـ نفسه، صفحة 73

(20) ـ كما فعل المقرئ أبوزيد الإدريسي في نكتته العنصرية الشهيرة (انظر مقالنا حول الموضوع "المقرئ الإدريسي أبوزيد أو الأمازيغوفوبيا بلا حدود" على رابط هسبريس:
http://www.hespress.com/writers/97393.html


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (162)

1 - الإنسان المغاربي السبت 07 يونيو 2014 - 04:15
متلازمة ستوكهولم عند بعض العلمانيين الأمازيغ
هو مصطلح يطلق على الحالة النفسية التي تصيب الفرد عندما يتعاطف أو يتعاون مع عدوه أو من أساء إليه بشكل من الأشكال أو يظهر بعض علامات الولاء له
إسبانيا بعدما أبادت المسلمين بالأندلس انتقلت مباشرة إلى إبادة سكان جزر الخالدات الجوانش قبل أن تنقل الدمار معها إلى العالم الجديد لإبادة الهنود الحمر
ثم بمعية البرتغال أغارت على سواحل المغرب محتلة شماله و جنوبه ولم تتوانى بعدها في استعمال الغازات السامة ضد ساكنة الريف
فرنسا بعدها احتلت الجزائر وأثخنت في قتل سكانها انتقلت لاحتلال تونس ثم بعدها المغرب وقد ترتب عن جرائمها سقوط الملايين من الضحايا هنا و هناك
و على الرغم من كل تلك الجرائم ترى أشباه المثقفين أمثال عصيد و بودهان و باقي الطابور العلماني يدافع على الأهداف النبيلة للاستعمار و ظهيره البربري
ولا يري هؤلاء في المستعمر وثقافته ولغة أي تهديد على الرغم من إبادتهم لمجتمعات بكاملها كالجوانش وفرضهم للفرنسية كلغة رسمية بدول إفريقيا على حساب لغاتها الأصلية بل تجدهم يمجدون الحرف اللاتيني والعقيدة اللائكية الفرنسية التي باسمها ذبح الكثير من الأمازيغ
2 - amar السبت 07 يونيو 2014 - 06:01
مشاكل وهموم المغاربة بكل اطيافه لا تنحصر في اللهجة الامازيغية فلكل المغاربة حرية اختيار لهجته ليتواصل بها وانتهى مشكلكم هنا اما ان تاتي لنا كل اسبوع بنفس الموضوع ونفس الكلمات فهذا هو الملل في القراة حاول ان تكتب عن شيئ اخر ربما يفيدنا
3 - aziz السبت 07 يونيو 2014 - 06:44
شكرا لقد افدت وامتعت .فكل شيء في المغرب يقدم على انه عربي.ماعدا هذا الظهير الذي لا نسمع صفة البربرى الا عندما تقرن به .وذلك حتى يرتبط البربر في لاشعورنا بالخيانة وبالتالي نخجل من "بربريتنا"وفي المقابل جعلوا في لاشعورنا الطربوش التركي الاحمر الذي لايرتديه الامازيغ رمزللوطنية.وجعلوا من العروبة قرينة البطولة والاسلام
4 - الامازيغية المعلمنة السبت 07 يونيو 2014 - 07:09
هو مجرد رد على(arabofobia)التي تقودها انت وامثالك على كل ماهو عربي حيث يكفي ذكر هذاه الكلمة لنرى كل الالفاظ القدحية والمذممة فاللغة التي شرفها الله بقرانه خير الكلام ومجدها في الاخرة لتكون لغة اهل الجنة ازبدتموها هجاء ونعلا وحملتموها كل ماسي البلاد والعباد واصحابها القوم الذين شرفهم الله باشرف قومه وحملوا رسالته للعالم وكان لهم النصيب من رفع شعلة الحضارة لقبتموهم بقوم ابوجهل وشاربي بول البعير والهمج ولم يسلم حتى الرسول العربي الامين فوصف بالطاغية واعابوا عليه دعوة ملوك العالم للاسلام وصنفوه دكتاتور ولم يسلم احفاده وذريته من الطعن في انسابهم وقذف محصناتهم فكان الرد على علمانيتكم لا امازيغيتكم وحتى من بني قومكم
5 - ضد الامازيغية المتصهينة السبت 07 يونيو 2014 - 07:45
ولماذا تركيزكم على العرب والزج بهم ولوحدهم في اطروحاتك الم يخرج من جلدتكم اشد منتقدي عنصريتكم وعلمانيتكم على مر التاريخ اين هي ابادة شعب امازيغي باكمله (البرغواطيين) على ايدي الموحدين وهم من بني الدار واين هي دعوات الامازيغي محمد عابد الجابري لابادة اللهجات اين هي الانتقادات الاشد لذعا لامازيغية الحاقدة وروادها اليوم من الامازيغ انفسهم (الريفي محمد بونيس-والسوسي زحل ) والقائمة طويلة -ردود الفعل هي ضد علمنة وصهينة الامازيغية وليست ضد الامازيغ
6 - محمد المغربي السبت 07 يونيو 2014 - 08:02
الحقد العرقي لا يصنع فكرا يا أيها الكاتب. من مكر التاريخ بهذا الرجل أنه يكتب بالعربية ليسب العربية.
7 - al hayani السبت 07 يونيو 2014 - 08:29
عمري 33سنة تعليمي تانوي لم اسمع هده الا حاديت العنصرية ل ادري من اين اتئ بها الكاتب ما اعرفه صحيح هو لا فرق بين عربي وﻻ عجمي اﻻ بالتقوئ
8 - almohandis السبت 07 يونيو 2014 - 09:05
لا يمكن إلصاق الأخلاق و الأفكار النفسية الذميمة التي هي بشرية بالإسلام. فالعنصرية و إحساس شخص ما أو شعب ما أنه أفضل و أقوى و أذكى من شخص آخر أو شعب آخر هذا لم يدع اليه الاسلام أبدا و إنما هذه حزازات نفسية بشرية. و تظهر هذه الحزازات و الانتماءات في السياسة فتجد أن العائلة الفولانية أو القبيلة الفولانية أو العنصر الفولاني يريد ان تكون له الريادة و السلطة فيدخل التاريخ من هذا الجانب.
الدول المتعاقبة على حكم المغرب بعد الفتح الاسلامي أسست دولها على أفكار إسلامية و مذاهب إسلامية و لايمكن ان يقال أن الاسلام يدعو الى العنصرية بينما الدول التي حكمت بعد الاستقلال حكمت باسم القومية و هذا بلا شك فيها عنصرية و تمجيد للعنصر العربي. وعلماء الاسلام انتقدوا هذه الفكرة التي بنيت عليها الدولة العربية الحديثة أقرا نقد القومية العربية للشيخ بن باز. و فكرة العنصرية كأيديولوجية نمت و ترعرعت في أوروبا و قامت عليها الدولة النازية الآرية و انتقلت الى الفرس و سميت دولة الفرس بدولة إيران نسبة الى الشعب الآري
أما علماء الحديث فكانوا يجمعون كل حديث ينسب الى النبي سواء ضعيفا أو صحيحا أو موضوعا مكذوبا
9 - moha adrar السبت 07 يونيو 2014 - 09:34
tamazight a besoin de ses Hommes
tamazight est en danger, tout le monde dépense beaucoup d'argent pour développer et evoluer leur langue.Nous les berbères ,on est pauvres et notre argent sert seulement a developper l'arabe , enseigner les palestiniens, soigner les maliens, et les syriens de ZAATARI.a chaque on parle des droits de notre belle langue,ils nous disent qu'il y a pas des moyens financiers.la chaine tv tamazight émit des programmes 100fois pour échouer ce projet, en école le même scénario, tamazight en echec exprès.parler avec vos enfants en tamazigh .tamazigh a besoin de nous pour la sauver de ses ennemis qui continuent a la blesser pour etre facile a l'enterrer une fois on est peu nombreux.l'arabisation atteint un record; en medias, l'ecole, anaphabitisation sous la couverture de l'islam.les khalijis nous envoient de l'argent pour nous arabiser et decharger leurs complexités chez nous parceque eux sont musulmans et nous non , chez eux tout haram et chez nous halal
10 - امازيغي واحب العرب السبت 07 يونيو 2014 - 09:47
كفاكم بكاء وتباكي ولعب دور الضحية والاستعطاف والتلفيق والبهتان وكل ماكتبته بالعربية كان من الاولى ترجمته للعبرية وحاضر به باسرائيل كما يفعل انصار كسيلة اما علاقتنا مع اخواننا المغاربة من العرب فالاسلام حافظها والعربية ارتضيناها بل تبنينها كامازيغ وانت كمثال لم يفرضها عليكم احد واعلم ان كل ماقلته لم المسه الا عند امثالك اما العرب فانا الريفي الامازيغي مثلك متزوج منهم ولم ارى من زوجتى العربية واصهاري العرب الا الاحترام والود والتقدير وابنتي الوحيدة الريفية هي الاخرى متزوجة من عربي فاسي وهي نور عينيه فاثق الله ولا تكرهني في امازيغيتي
11 - Amazigh_Germany السبت 07 يونيو 2014 - 09:54
مقال رائع..لقد قراءته و ترجمته لاءبناءي الى الاءلمانية و الاءمازيغية بحكم انهم لا يفهمون لغة الوافدين الاعراب. نعم ابنائى تاءثروا اشد التاءثر بعداء الاعراب للاءمازيغ على الارض الاءمازيغية المغربية. ابنى الاءصغر اقسم الولاء الاءبدى للهوية الامازيغية و امازيغية المغرب.لقد حان الوقت للدفاع عن هوية وطننا الحقيقية بشراسة و رد الوافدين العنصريين الى اوطان اجدادهم على اعقابهم خاسرين. لقد حزنت حزنا عضيما ان اكتشف اليوم ان حتى الرسول كان عنصريا اتجاه الامازيغ..هذا الحديث النبوى الذى قرائته لاءول مرة اشاع الحزن في داخل بيتى..كنا نعتز بالاسلام و بمحمد..لكن اذا كان هذا الحديث صحيح اشياء كثيرة لابد ان تتغير في المجال العقائدى في عائلتى الصغيرة.
12 - انيس السبت 07 يونيو 2014 - 10:26
phobia حسب علماءعلم النفس هوالخوف من الماء او الاماكن المكشوفة او المرتفعة والعلماني المتمزغ يرى نفسه وهو مواجه بامواج المقاومة والصد والايمان حتى خيل اليه انه سيسقط وهوما حدث اما بالنسبة لباقي الاخوة الامازيغ الشرفاء فاقول ماقال الشاعر-صوت ينادي المغرب=من مازغ ويعرب_____________لانرضى بالتفرقة=ولوعلوناالمشقة_________فليغضب الخصم العنيد=وليرهب الصوت الشديد
13 - تعزى السبت 07 يونيو 2014 - 10:35
ازول ايتما دِإيستما
الاسلام هو العربيه. جاء الاسلام من رسول ينتمي لثقافة قبلية عربية تقوم على الاعتزاز بالنسب والانتماء القبلي، والثقافة الاسلامية القبلية تقوم على رفض الآخر وذمه وكراهيته ونصرة الاخ ظالما او مظلوما، وهجو الاخر والتشنيع به والتقليل من شأنه. كما تتميز بازدارء العمل والحرف والتشجيع على سرقة إنتاج الاخر وثرواته تحت ضلال سيف الغزو الهمجي الاسلامي. لذلك لم نسمع في القرآن ولا في السنة ان محمدا والصحابة مارسوا عملا او صنعة او نبغ فيهم عالم في الطب او الرياضيات او الفيزياء فطبيعتهم الغزو وانتهاب ما في ايدي الناس ورزقهم في ضلال رماحهم كما جاء في تاريخ ابن خلدون، الذي قال ايضا:الاسلام نتيجة العرب هو اقرب الى البداوة وليس فيه علم ولا صناعة لمقتضى احوال السذاجة والبداوة... وجاء ايضا في صحيح البخاري عن محمد قال: لا يَبقَيَنَّ دينان بارض العرب؛ لاحظوا هنا لم يقل جزيرة العرب بل ارض العرب اي حتى في البلاد التي غزوها واحتلوها بالسيف... لكنهم عندما وصلواْ الاندلس صادفواْ سيفا اقوى منهم هزمهم ووضع حدا لهمجيتهم...
14 - marrueccos السبت 07 يونيو 2014 - 11:02
أحمد المنصور الذهبي أيضا عانى من مكر الفاسيين لكونه لا يوافق هواهم ! فشن حملة عليهم ولم يلحق إلا القلة المتبقية فالٱخرون هربوا كالجردان ! سمم أحمد المنصور الذهبي في فاس ففارق الحياة فقالوا أن وفاته نتيجة مرض ألم به ! لنترك الفرضتين معا ؛ لكن ماذا حدث بعد وفاته ! تطاحن بين فاس ومراكش الشرعية وعاصمة الخلافة ومقر ولاية العهد ! ليدخل المغرب فتنة كبرى !
هذه القلة هي مشاكل كل الأمم ! فالأزمة المالية العالمية مصدرها قلة ! والحروب العالمية مصدرها قلة ! والنازية والفاشية مصدرهما قلة !
لماذا تنجح القلة في مكرها دائما ! بسيط ؛ لكون مرجعيتها كتاب الطبيعة وقانون الغاب ! فمتى كانت الضباع أكثرية كما الكلاب الوحشية والذئاب والفهود والأسود ! لو إجتمع البقر الوحشي للوقوف في وجه أشرس الحيوانات لما تجرأ عليها ضبع ولا كلب !
أيها الأمازيغ الطيبون إنتظروا إيران أن تنتقم لكم وإيران بدورها تنتظر المهدي المنتظر ليعم الأرض عدلا ! أفيقوا يا البشر اللغة العربية ديال القرٱن باش كانوا فايتينكم وليتوا فاهمين قوالبها ! ٱش كتعاينوا !
15 - مغربي مسلم السبت 07 يونيو 2014 - 11:21
غريب هذه القدرة على التزوير وقلب الحقائق عبر القفز من إدخال الابستمولوجية في الحديث" إلى الأندلس إلى الظهير البربري لإثبات عنصرية تقطر سما من المقال
يتجنب الكاتب أن يقول لنا أن الأمازيغ هم من حكم المغرب دائما منذ أن زوج أورابة ادريس ابنتهم مرورا بالمرابطين والمرينيين والوطاسيين وأنه إلى اليوم لا زال قادة الجيش والوزراء وأقطاب المال والاقتصاد أمازيغ ولازالت مدن وقرى المغرب بأسماء امازيغية
لقد عاشت الأعراق المختلفة في انصهار تام من امازيغ وعرب ويهود وموريسكيين وطوارق وصحراويين في المغرب حتى ظهر بيننا يتامى الاكاديمية البربرية في فرنسا فصرنا نسمع عن شعوب أصلية مقهورة وعن خطاب عنصري ويتهم من يجهر برأي مخالف بالعنصرية محاولا بكل الوسائل أن ينسف وحدة المغرب التي اختلطت دماء العرب والامازيغ وهم يدافعون عنها
تارة بمهاجمة الإسلام لعلمهم أنه اللحمة التي تلحم المغاربة وتارة بالدعوة إلى إقامة محاكم التفتيش وطرد العرب الغزاة
من لطف الله أن المغاربة أذكياء ويفرقون بين هو مغربي فقط وبين من هو طابور خامس
16 - البيضاوي السبت 07 يونيو 2014 - 11:25
اتمنى ان تسنح الفرصة ايضا لاحد الكتاب المغاربة العرب عملا بمبدئ حق الرد لانه من الواضح جليا ظهور نزعة عنصرية يتزعمها رواد الامازيغية بالمغرب تعمل ما في وسعها لاقصاء كل ماهو عربي لغة وهوية وشعبا
17 - marrueccos السبت 07 يونيو 2014 - 11:31
نقطة ضعف الأمازيغ هي الإسلام لكونهم يستحضرون جانبه الإنساني ! ونقطة قوة الأعراب هي الإسلام كذلك لكنهم يستحضرون جانبه الدموي بمناسبة ومن دونها ! فما الحل يا ترى ونحن إزاء مظهري تناقض الدين إن إستغل في غير سياقه التاريخي ! المغاربة ليسوا في حرب ضد غير المسلم !
فالطبيعي أن ينتصر خيار الإسلام الإنساني وليس الدموي ! لكن الأعراب بقوا متشبثين بالإسلام الدموي لكونه يخدم أجندتهم داخل المغرب والدول الأفريقية المسلمة ! ليبسطوا سيطرتهم عليها بإسم الدين بعد أن أظهروا غير العرب المسلمين إرهابيين ! بوكو حرام ؛ القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ؛ طالبان ؛ الموقعون بالدم ؛ حركة المجاهدون الشباب ؛ فرسان الجن ... كل هذه الجماعات غير عربية وتمويلها وفكرة إنشاءها خليجية ! النيجيري الذي ذبح جندي إنجيلزي وسط لندن وتناقلتها وسائل إعلام العالم تظهر غير العربي المسلم إرهابي ! ليطرح العرب أنفسهم كمالكي الإسلام النبيل الحقيقي الذي يدعو لمكارم الأخلاق ! وهي نفس نظرة القوتان الإمبرياليتان إتجاه العرب لكونهم يخدمون أجندتهم الإمبريالية ! إلتقت المصلحتان على حساب الساكنة المحلية الأصلية التي إلتبس عليها الأمر !
18 - الــــســــكــــتــــانــــي السبت 07 يونيو 2014 - 11:39
عن كتاب ابن سلام الأباضي في باب من فضائل البربر قال:بلغنا أن عائشة أم المؤمنين...ملخص الرواية أن النبي قال:إن جبريل عليه جاءني فقال:يا محمد أوصيك بتقوى الله و البربر،قال النبي:قلت:يا جبريل وأي البربر. هم قوم هذا،فأشار إليك فنظرت،قال النبي:فقلت الى جبريل:ما شأنهم،قال:هم الذين يحيون دين الله بعد إذ يموت و يجدّدونه بعد إذ يبلى.ثم قال جبريل:يا محمد،دين الله خلق من خلق الله نشأ بالحجاز وأهله بالمدينة،خلقه ضعيفا ثم ينميه وينشئة،حتى يعلو ويعظم،ويثمر كما تثمر الشجرة،ثم يقع،وإنما يقع رأسه بالمغرب،والشيء إذا وقع لم يرفع من وسطه،ولا من أسفله،إنما يرفع من عند رأسه.
عن عائشة أنها أبصرت صبيا له ذؤابتان ذا جمال وهيئة فقالت:من أى قبيل هذا الصبي الشقي؟ قالوا:من البربر.قالت عائشة:البربر يقرون الضيف ويضربون بالسيف ويلجمون الملوك لجام الخيل.
ماقيل في أحاديث الذم،يقال في روايات المدح،فليس هناك خيرخالص،ولا شر محض،ولا أصل لهذا الهراء في القرآن،بل فيه:"جعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا..إن أكرمكم أتقاكم..لا يسخر قوم من قوم..أما العنصرية،فهي مظهر من مظاهر تحريف الإسلام المحمدي،ينضاف إلى أعراض وأمراض أخرى كثيرة.
19 - مغربي السبت 07 يونيو 2014 - 11:55
بسبب هذه العنصرية المقيتة لم يسمح العروبيون ( أي منظروا الفكر القومي العربي ) بما فيهم ما يسمى زعماء "الحركة الوطنية" بدراسة قراءة التاريخ المغربي القديم في الكتب المدرسية، و يبدأ التاريخ عندهم مع دولة الادارسة، و لولا حكمة الملك الراحل الحسن الثاني لأصبح المغرب كسوريا و العراق الآن.
بل وصل الامر بهذا الفكر القومي المهيمن على دواليب الدولة المغربية ( رغم الانفتاح الان على الامازيغية) الى تضمين البطاقة الوطنية حرف الزاي الامازيغية للناطقين بالامازيغية، فلمن أراد من الامازيغيين أن يتأكد من ذلك فما عليه الا بوضع مصباح يدوي مضيء بينه و بين بطاقته الوطنية ليرى ذلك الرمز.
20 - امازيغية كسيلة السبت 07 يونيو 2014 - 11:55
في انتظار الرد اقول لك الله يهديك من هذا الحقد والبغض جنونكم فاق جنون الدون كيشوت بل واسوء عدو كان طواحين وعدوكم حضارة وثقافة ودين
21 - سيفاو السبت 07 يونيو 2014 - 12:01
أستاذ المدلاوي اعتدنا مأذوباتك الدسمة، مقاربتك مفتوحة على التاريخ وعلم النفس وعلم الاجتماع والسياسة والأدب والنقد الثقافي، وتقودها في ذلك رؤيا علمية دقيقة تكشف تمركزات الأمازيغوفوبيا وتعريها، وتحفر عميقا في بناها وتزلزل منطقها الفاسد في الدين والفكر والأدب والسياسة.
22 - امازيغي واعترض السبت 07 يونيو 2014 - 13:38
لاحول ولا قوة الا بالله ماهذا الحقد الممزغ بلون العنصرية و المعطر بسموم الفتنة انا شلح امازيغي ولم يسبق لي ان لامست هذه الادعاءات على ارض الواقع لدي شبكة واسعة مع الاصدقاء من العرب في الحي والعمل والرياضة ولا ارئ ماتقول اما مسالة النكت والالقاب فحتى نحن نقولها عنهم وعنا ايضا
23 - سعيد أمزيغي قح= عربي قح السبت 07 يونيو 2014 - 13:52
بسم الله الرحمان الرحيم

مقال فيه ما فيه..

الأحاديث الواردة عن البربر و التي تذمهم كلها موضوعة بشهادة علماء الدين العرب و غيرهم، و أحيلك أيها الأخ إلى "سلسلة الأحاديث الضعيفة للألباني" و قد تناول فيها حديث "حبوا العرب لثلاث لأني عربي والقرآن عربي وكلام أهل الجنة عربي" ( موضوع ) انظر حديث رقم : 173 في ضعيف الجامع .
هناك حديث في شأن رجال من"رگراگة" أتوا الرسول صلى الله عليه و سلم و حدثهم بالأمازيغية فهذه أحاديث لا سند لها.و حديث الصدقة الذي تناولته هو حديث موضوع ففيه "ابن لهيعة" وقال في شأنه ابن حبان البستي: كان يدلس عن الضعفاء.
هذه الأحاديث قد ألحقت برجال دين و دسوها في كتبهم عنوة زمن الفتن و الاقتتال لترسيخ الطبقية والتفرقة في المجتمع الإسلامي، بل هناك أحاديث أخرى وضعت في شأن العرب تذمهم و تحقرهم.

لقد كان على كاتب المقال - و نتمنى أن يكون هذا في المقال القادم (2)- أن يتناول في موضوعه الأحاديث التي تمجد الأمازيغ وتعترف بقدرهم، و هي نابعة من شهادات عرب في حق إخوانهم البربر في الدم و النسب و الدين .

نأمل منك أن تتدارك الموقف و أن يكون رقم (2) موحدا لا مفرقا..

"وللحديث بق..".
24 - سوس العالمة السبت 07 يونيو 2014 - 14:21
بودهان مفكر كبير احسنت يا استاذي الفاضل قلت كل ما هو صحيح نحن ضحية كل شيء وهذا لطيبوبة اخلاقنا وسداجة اجدادنا وديمقراطية عصرنا لكن العنصرية فطرة في عقول العرب مثال بسيط الخليج غني بالبترول لكن بنزعتهم العنصرية وجهلهم لقيم الانسانية والاننفتاح والتسامح بقوا في جاهليتهم التي هي من تقافتهم وقيمهم الكونية هي ان تكون بني قبيلتهم والقبيلة الاخرى هي عدوة لأنها مختلفة فما بالك بالاعراق الاخرى ملاحظة الفرس هم شوكة فى حلق كل عربي متزمت لا يقبل الاخر ايران دولة متطورة والعرب حاقدين عليها لانها متفوقة
25 - amalou السبت 07 يونيو 2014 - 14:56
Deux discours xénophobes s'affrontent dans la plupart des commentaires . C'est affreux le Maroc a besoin d'une vraie réconciliation . les déclarations de haine et de vengeance ne mènent à rien . On doit lire notre histoire autrement , notre histoire ce n'est pas celle qu'on apprend à l'école , la plupart de ces apprentissages scolaires ne sont qu'un bourrage de crâne au quotidien , c'est cette politique éducative idéologisée qui est à l'origine de cette haine qui déborde . Le Makhzen a pratiqué cette politique de division durant toute son histoire pour régner en maître sans partage . Il a encouragé les conflits entre les tribus et les confréries , il a créé des dizaines de partis politiques et il a soutenue leurs confrontations pour dire à tout le monde : c'est moi ou le chaos . Me Boudhane , avec le respect que je lui doit , ainsi que la majorité des intervenants tombent dans le même piège . Il est urgent d'entamer nos problèmes avec tant de retenue et de pédagogie .
26 - الباز الحكيم السبت 07 يونيو 2014 - 15:05
لا يمكن اكتشاف اعماق البحر بالاستلقاء على الرمل ,لان الامر يزيد السابح المتوهم اتساخا وسخافة وبعداعن الحقيقة ،هذا ما ينطبق على اشباه الباحثين الذين يوظفون الامازيغية وهم مستلقون علىالرمل ولا يعرفون ان الاغلبية من الامازيغ يرفضون ان يتخدهم اي كان مطية لمصالحه ،خاصة وان السرائر كُشفت والمؤامرة والعمالة اتضحت ،والرغبة في تمرير وتطبيق رسائل تحريضية تجيز الحقد والكراهية تقوت وتجلت ، اي تعصبا وعنصرية ولا يمكن ان نستنكرالتطرف والتشدد ونحن متطرفون ومتشددون ونستنكرالتمييز العنصري ونحن من يتطاول على لاخر؟؟ ثم نحتج ونستنكر؟؟.ولماذا هذه الاسطوانة ؟؟اليس سبب ذلك هوتفوق العرب واحساسنا بالغبن والنقص لما أكسبهم الاسلام عزة هم وكل المستضعفين في الارض،فهوت امبراطوريات الشر والوثنية والكفر،؟اليس حقدنا على العرب احساسا بالنقص وتفوقا لحضارتهم في ظرف 16 قرنا ،ما عجزت عن فعله شعوب اخرىعمرها الاف القرون؟اين كنا وكانت اوروبا حينها؟الم يكونوا في الحضيض السحيق من التخلف البدائية والتناحر القبلي؟ترى،هل تود اجبارنا على العدائية بحججك السخيفة ؟؟لا والف لا فلن تنطوي حيلتك علينا فهيهات منا نحن المغاربة الفتنة .وشكرا
27 - مغربية امازعربية السبت 07 يونيو 2014 - 15:22
قلبي مرتاح و صدري مثلج و همي مفرج و انا ارى ردود اخواني المعاربة -عربا و امازيغ و مختلطين(و ما اكثرهم)- على هدا المهووس الطويل اللسان طول مقالاته التافهة العدوانية التي تقطر سما المسمى بودهان ,انه فعلا بودهان بما في الكلمة من معنى يداهن خونة الهوية المغربية من اهل الاكاديمية الفرنسية اديال الاستعمار , يداهن الصهاينة اصحاب الاجندة المهياة لاقبار الوحدة الوطنية الصامدة اربعة عشر قرنا في وجه اعدائنا في الخارج و في الداخل و اتباعهم ممن يظنون انهم يمثلون قوة عاتية تحمل بيديها اعلام النصر و ما هم الا دونكيشوتات يحاربون الطواحين و يعبثون بالريح الى ان تعبث بهم و تبعثرهم نهائيا كما حدث دائما ريثما عادت المياه الى مجاريها و انتصر الحق على الباطل و الحب على الكراهية و الترياق على السم الزعاف, اقول استرحت و انا اقرا ردود المغاربة على مقالك وردا على تعليقات بعض المغرر بهم الحالمين بحلم لن يتحقق لانه حلم فردي لا يوجد الا في عقول مريضة جاهلة تافهة و اخطر من دلك مغرر بها لسداجتها ردود تطمئن حقيقة و تبشر بان المغرب في امان و لا خوف علينا و لا نحن نحزن . هنيئا لنا اخوتي من مازغ و يعرب .
28 - الضعيف من الحديث السبت 07 يونيو 2014 - 15:42
لم اجد حديثا واحد مما ذكرت في الصحيحين واستنادك كان على الضعيف من الحديث و في الاسلام لايؤخد بالضعيف لكن حقدكم الدفين على العرب يبرر لكم كل شيئ نطلب لكم الهداية وكفى المسلمين شر القتال
29 - الرياحي السبت 07 يونيو 2014 - 15:44
شكرا للمعلق 26 الباز الحكيم ، فعلا باز ، ذكي ونور في أيامنا المظلمة.شكرا أيضا للشباب المغربي اللذي أستنكر عنصرية الكاتب ورفد شرب سمومه..
الرياحي
30 - mahmoud السبت 07 يونيو 2014 - 15:49
إن الإسلام حدد موقفه من الشعوب في قوله تعالى "ياايها الناس إنا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفواإن أكرمكم عند الله أتقاكم "
إذا لامجال للاستشهاد بأحاديث تناقض هذه الاية الكريمة لأن القرآن حاكم على الأحاديث وليس العكس
فلا مجال للاستعمال الأسلوب الانتقاقي في التعامل مع النصوص خدمة لآيديولوجية معينة
إن عنصرية القوميين العرب أو عنصرية الأمازيغ وجهان لعملة واحدة
وقيمة الانسان تحدد فيما يتقنه أو فيما يقدمه للإنسانية من حلول لمشاكلهم واختراعات تساعدهم في حياتهم أما الباقي فخزعبلا ت وأيديولوجيات ,وايديولوجيات مضادة
أمامكم الاتحاد الأوروبي الذي خرج من ثقافة الحروب إلى ثقافة التعاون
31 - Que dis-tu السبت 07 يونيو 2014 - 16:32
Les Aït Seghrouchen sont une tribu Amazighe du Moyen Atlas marocain, elle se considèrent Chorfa descendants de Moulay Ali Ben Amer Ben Yahya Ben Idriss II (dynastie des Idrissides), installée à Tichoukt, dans la haute vallée de Guigou (région de Boulmane au Moyen Atlas marocain ), El Mers La (caïdat de Skoura) est le centre de la tribu Aït Serghrouchen.

Cette tribu avait connue les premiers bombardements aériens de populations civiles de l'histoire de la colonisation du Maroc. La tribu Aït Seghrouchen faisait des partie d'une fédération appelée Ait Abdallah, formé par Ifkirn et les deux villages voisins de Ait Hsain et Ait Ben Cherif, la fédération est présidée par Amghar (le gouverneur),administrativement la zone appartient à la communauté El Mers (province de Boulemane, région de Fès). La langue parlée est Tasghrouchnit qui est une variante de la langue Amazighe du Moyen Atlas Marocain. fin
32 - تاشفيين السبت 07 يونيو 2014 - 16:41
قام استاذ في جامعة اسبانية بفخص جينات طالبه لاسبان و برتغال تطوعوا لمعرفة اصولهم الجينية و قدموا عينة من دمائهم كي تخضع لفخص A D N واظهرت النتيجة ان 33 في المائة كلهم من اصول بربر المغرب
و 25 في المائة من اصول بربرية و اوربية و الباقي اما من اصول اوربية او لاتينية او افريقية لاتينية
و هذا يظهر مدى اختلاط الجنس البربري مع الجنس الايبيري او الاسباني وهذا يمكن تفسيره تاريحيا لان غالبية الجيوش التي فتحت الاندلس كانت من بربر المغرب اضف الى ذالك ان المرابطين و الموحدين
اعادوا فتح الاندلس بجيوش بربرية و قضوا على الحكم الاموي نهائيا.
الذين طردوا من الاندلس هم من اصول بربرية لكنهم لا يدرون
لانهم خصعوا مع مرور الوقت لعملية التعريب بقوة الدين الاسلامي .
الكل يمكنه ان يكون عربي الافريقي الفارسي البربري ....يكفي ان يكون مسلما فيصبح عربي .
اما البربري فالامر يختلف لكنه مع ذلك هناك عامل يمتلكه و استطاع بفضله ان يصمد في وجه عملية التعريب و هذا العامل هو جبال الريف و جبال الاطلس .
ان يحمى البربري من عملية التعريب
33 - Ahmed السبت 07 يونيو 2014 - 16:44
A méditer et ..avant que ça soit trop tard.
Il ya des écrivains à gage qui continueront à écrire des propos anti-Amazighs quelque soit vos réponses aussi claires et convaincantes soient-elles.
Leurs boulot consiste à geler la mémoire et la conscience du simple citoyen nord africain, avec des salades marinées dans la sauce « arabo-islamique» et en usant à tord de canulars d'histoires pan-arabistes faits sur mesure. Leurs but ultime est de mettre en œuvre et en silence un plan maitre diabolique, coordonné de loin. Les offrandes sont alléchantes et sentent l'odeur de richesse; Mais le produit à vendre est encore plus précieux: l’Afrique du Nord, montagnes, rivières, terres fertiles, minerais rares, phosphates, océans poissonneux, gaz et pétrole et par-dessus tout un habitant dépossédé et cliniquement absent.
L'assèchement de l'huile noire en orient, amorcera l'arrivage massif de ces gens, qui vont réclamer sur un plat d'argent ce que leurs sbires ont préparés d'avance, alors VIGILANCE.
34 - اتاي السبت 07 يونيو 2014 - 16:58
العنصرية هي روح الاسلام و الاسلام ثقافة انتجها العرب ففي الاسلام :
نجد التمييز بين المسلم و غير المسلم
بين المؤمن و الكافر
بين المسلم و الذمي ( الذمي يمنع من حمل السلاح و تفرض عليه الجزية و يمنع بالجهر بصلاته و يحرم من السلطة و الجيش)
بين الرجل و المرأة
بين العرب و العجم
بين قريش و باقي العرب
بين المرأة الحرة ( الحجاب) و الجارية المسلمة ( عورتها من السرة الى الركبة و يمكن بيعها و شراؤها)
بين الابناء البيولوجيين و الابناء بالتبني (المكفولين) الذي يحرمهم الاسلام من حق الابوة و حق الارث و يسمح للاباء بنكاحهم .
التمييز العنصري في الزواج ( لا يحق للمسلمة الزواج بغير المسلم و لا يحق للمسلم الزواج بغير الابراهيمية)

العنصرية كما قلت يا استاذ بودهان موجودة في كل الشعوب لكنها عند العرب شريعة مقدسة و وحي منزل من عند الاله و لما اعتنق الامازيغ ثقافة قريش اصبحوا مثلهم , فابن خلدون كان له حق الرد على العرب ( مرمطهوم) .
35 - moha adrar السبت 07 يونيو 2014 - 17:11
ce que je veux pas comprendre , pourquoi les musulmans continuent a travailler avec les hadits dites SANAD DA3IF si ne sont pas vrais. comment on enseigne les savois qui ne sont pas vrais ,cela mène a systeme de contradiction et personnalité acceptant le savoir non référencé. si ces hadiths ne sont pas vrais , vous devez les annuler.le malheur c'est que on les trouve dans les bouquins qui viennent de Golf.et nous toujours les victimes car ils privilègent les arabes et c'est un racisme
36 - STOP السبت 07 يونيو 2014 - 17:14
سئل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : بماذا يخاطب الناس يوم البعث ؟ وهل يخاطبهم الله تعالى بلسان العرب ؟ وهل صح أن لسان أهل النار الفارسية وأن لسان أهل الجنة العربية ؟
فأجاب :
" الحمد لله رب العالمين لا يُعلم بأي لغة يتكلم الناس يومئذ ، ولا بأي لغة يسمعون خطاب الرب جل وعلا ؛ لأن الله تعالى لم يخبرنا بشيء من ذلك ولا رسوله عليه الصلاة والسلام ، ولم يصح أن الفارسية لغة الجهنميين ، ولا أن العربية لغة أهل النعيم الأبدي ، ولا نعلم نزاعا في ذلك بين الصحابة رضي الله عنهم ، بل كلهم يكفون عن ذلك لأن الكلام في مثل هذا من فضول القول ... ولكن حدث في ذلك خلاف بين المتأخرين ، فقال ناس : يتخاطبون بالعربية ، وقال آخرون : إلا أهل النار فإنهم يجيبون بالفارسية ، وهى لغتهم في النار . وقال آخرون : يتخاطبون بالسريانية لأنها لغة آدم وعنها تفرعت اللغات . وقال آخرون : إلا أهل الجنة فإنهم يتكلمون بالعربية . وكل هذه الأقوال لا حجة لأربابها لا من طريق عقلٍ ولا نقل بل هي دعاوى عارية عن الأدلة والله سبحانه وتعالى أعلم وأحكم "
سيبويه لم يكن عربي
وكبار من أتقن العربية في المغرب كانوا أمازيغ
37 - انسانية السبت 07 يونيو 2014 - 17:16
" لا فرق بين عربي و اعجمي الا بالتقوى " هي نفسها دليل على العنصرية عند العرب و المسلمين بصفة عامة , الكل يرددها و لا احد يفهم معناها :

لا فرق بين عربي و اعجمي الاااااااااااا ( هناك استثناء ) بالتقوى
ما معنى التقوى في الاسلام ؟ هي تسلك طريق الله و طريق محمد ( القرآن و السنة) اي هناك فرق بين المسلم و بين باقي سكان العالم (اليهودي و المسيحي و البوذي و الهندوسي و اللاديني ..) اي هناك فرق و تمييز بين السعودي و بين الياباني , ففي الاسلام السعودي افضل من الياباني لان هذا الاخير مهما كانت اخلاقه افضل من اخلاق السعودي فهو يبقي غير تقي و لا يتبع طريق الله ( اي الاسلام دين الحق عند المسلم) .

و عبارة " لا فرق بين عربي و اعجمي " مثلها مثل " خير امة اخرجت للناس" و مثل " شعب الله المختار" كلها عبارات عنصرية .


ان لا تكون عنصريا هي ان تؤمن بان لا فرق بين بني البشر كيفما كان لونهم او عرقهم او دينهم او لغتهم او جنسهم .
38 - العربفوبيا 2 السبت 07 يونيو 2014 - 17:31
أليس من العربفوبيا ما قام به الأمازيغي الصنهاجي يوسف بن تاشفين من القضاء بالقوة على الحكم العربي بالأندلس وإذلال الملك الشاعر العربي المعتمد بن عباد بوضعه تحت الإقامة الجبرية في أغمات إلى أن توفي بئيسا؟
أما الموحدون الأمازيغ فكان شعارهم :
وَحَكِّمِ السَّيْفَ لا تَعْبَأْ بِعَاقِبَةٍ *** وَخَلِّهَا سِيرَةً تَبْقَى عَلَى الْحِقَبِ
فَمَا تُنَالُ بِغَيْرِ السَّيْفِ مَنْزِلَةٌ *** وَلا تُرَدُّ صُدُورُ الْخَيْلِ بِالْكُتُبِ
أحصى مؤرخهم «البيذق» أكثر من ثلاثين ألف قتيل بدأ بها عبد المؤمن عهده لنشر الرعب وتثبيت أقدام دولة الأمازيغ المصامدة بالسيف.
فلا تستغرب من ردود الفعل على تسلط الأمازيغ عند المقدرة.
أليس من العربفوبيا ما كتبه بن خلدون عن العرب في مقدمته حيث وصفهم بأحط الأوصاف تملقا لاسياده سلاطين بني مرين الأمازيغ الزناتيين؟
أليس منها ما يقوم به التيفيناغيون من تمجيد للامازيغية الزناتية الجراوية بطلة الوثنية تيهيا التي حاربت الغزاة العرب المسلمين وطمس لجهاد بطلة الإسلام القبائلية الجزائرية الشريفة الإدريسية الشهيدة لالة فاطمة نسومر التي قهرت قوات الإحتلال سنة 1857م؟.
39 - اتبرئ السبت 07 يونيو 2014 - 17:35
اخواني العرب اشهد انني الموقع اعلاه امين اكبداني ريفي اصيل من كبدانة وافتخر لكنني اتبرئ من عرقية وعنصرية وكل اطروحات كل المتعصبين من الامازيغ وحركاتهم اللهم اعز الاسلام والمسلمين واعز المغرب وسائر بلاد المسلمين -اخوكم في الله والوطن امين
40 - Kant Khwanji السبت 07 يونيو 2014 - 17:35
حينما نناقش الاسلاميين في الالحاد يقولون لك ان الملحد مؤمن ايضا لانه يؤمن بعدم وجود الله،و دلك قصد ان ينفوا عنه صفة العقلانية وليجعلوه نوعا من الضعف و الهوى مثله مثل الايمان بالله، و لكنه هنا يعود لينفي صفة الايمان ليس عن الملاحدة فقط وإنما عن المؤمنين بالله بشكل مختلف عن الاسلام، إما مسلمون أو من اديان اخرى

حينما تناقشهم عن الحضارة الاسلامية يدخلون في جلبابها حتى الملاحدة المحلفين كالرازي و ابن حيان او الملاحدة المقنعين كابن سينا، و لكن حينما تناقشهم في الدين يخرجون الناس من الملة جملة

لماذا هدا الكيل بمكيالين؟

- لأن الاسلامي لا يتحرى الحقيقة في نقاشه و انما يصد الاعداء (وليس المخالفين) بأية وسيلة و لو كانت تناقض الدين و الايمان، فهو قد يدافع عن الايمان بالالحاد، وقد يتخذ من الكفر حجة ضد الكفر

- لأن لديه عقدة العقلانية والتحضر، فهو لا يعادي العقل لذاته، لان العقل حاجة فطرية في الانسان، و انما يعاديه لانه يعارض معتقده ويزعزع توازن نفسه الهش، فالاسلامي يرحب بالعقلانية كلما أيدت طروحاته و يكون اكبر المنافحين عنها ولا يهاجمها الا حين تهدم خرافاته من الأساس

Kant Khwanji
41 - Aknoul السبت 07 يونيو 2014 - 18:09
Ce que dit the great Boudhan est purement logique.
Aucune personne logique ne peut le nier sauf les anormaux.i
M. Boudhan a ecrit son article en ayant des references, ce n'est pas seulement des opinions.i
Vous etes sur notre sole et vous voulez nous imposer votre religion, votre langue et votre facon de vivre...c'est ridicule.i
je suis au quebec, ici les gens ne disent pas qu'il sont francais, malgré le fait qu'ils sont arrivé ici en masse et sur bateau. au Maroc une dizaines de personne evadés de l'orient sur le dos de chameau veulent imposer leur langue
C'est une honte pour les amazighs d'accpeter a ce que la langue des minorités s'impose sur la majorité
Il faut des lois comme au quebec pour que les diplommes ne soient pas donnés avant de reussir un examen de langue amazigh
De meme pour le roi s'il veut reigner sur notre peuple il faut apprendre la langue de ce peuple
Quand à vous M. Boudhan merci pour votre travail tres logique et pour vos efforts
j'aimerais vous rencontrer ...i
42 - moha adrar السبت 07 يونيو 2014 - 18:13
qui est raciste?un berbere qui revendique ses droits linguistiques et culturels ou l'autre qui continue de refuser d'enseigner a ses fils tamazigh alors que les berberes enseignent a leurs enfants l'arabe.qui est raciste?celui qui revendique de connaitre son vrai histoire ou l'autre qui arrache de nous notre langue par force.notre argent sert a developper une langue qui n'est pas la notre .tamazight en coma
43 - الرياحي السبت 07 يونيو 2014 - 18:26
J'ai peine à croire qu'un discours aussi décousu émane d'un intellectuel et qu'il a, de surcroît, des supporteurs .Il faut s'attendre à des jours sombre des coupes claires si un tel discours triomphe. Nous vivons dans un nid de guêpes, des guêpes jaunes et folles ...
L'auteur renvoie à des publications dont l'auteur est lui même c'est ce qu'on appelle des définitions récursives.Pourquoi ceci et bien voyons c'est parce que c'est moi qui le dis.
Discour bourré de haine, d'approximation où le particulier se généralise au détriment de toutes les règles établis depuis l'antiquité.
En plus l'auteur a la ferme intention de rajouter une couche promettant un 2/2 ,pitié on n'en peut plus de vos balivernes.
Pauvre maroc
الرياحي
44 - to : amalou السبت 07 يونيو 2014 - 18:42
De plus belle que j'ai lu : deux discours xénophobes s'affrontent dans la plupart des commentaires. C'est affreux, le Maroc a besoin d'une vraie réconciliation. Les déclarations de haine et de vengeance ne mènent à rien. On doit lire notre histoire autrement, notre histoire ce n'est pas celle qu'on apprend à l'école, la plupart de ces apprentissages scolaires ne sont qu'un bourrage de crâne au quotidien, c'est cette politique éducative idéologisée qui est à l'origine de cette haine qui déborde. Cette politique de division doit cesser d'exister parce qu'elle est le symbole du règne en maître sans partage. Il a encouragé les conflits entre les tribus et les confréries, il a créé des dizaines de partis politiques et il a soutenu leurs confrontations pour dire à tout le monde : c'est moi ou le chaos. Me Boudhane , avec le respect que je lui dois, ainsi que la majorité des intervenants tombe dans le même piège. Il est urgent d'entamer nos problèmes avec tant de retenue et de sagesse. f
45 - إبن خلدون الأمازيغي السبت 07 يونيو 2014 - 19:01
العرب أقلية حتى في موطنهم الأصلي.وضع باحثون سعوديون أول خريطة جينية عربية . وقال عالم الجينات إبراهيم العبدالكريم أن قبائل شبه الجزيرة العربية ستشكل 50 في المئة. مكن للمشروع الذي يرعاه الأمير أحمد بن سلطان بن عبدالعزيز المساعدة على تكوين صورة أوضح عن الهجرة التاريخية للشعوب السامية التي تضم القبائل العربية وقدامى اليهود واخرين من أفريقيا إلى شبه الجزيرة العربية
أما الحرف الأرامي الدي استعمله الفرس قبل العربان ثم استعمله العربان بعد الفرس وسرقوه ونسبوه إلى أنفسهم ( السرقة من شيم العربان). كما سرقوا : شكسبير، مانديلا، علماء الأمازيغ من إبن خلدون، إبن بطوطة، وغيرهم هذا الحرف الأرمي معقد جدا
أما لهجة قريش فليس هناك في العالم أي شخص يتحدث هده اللهجة الغريبة الدين يسمونها اللغة العربية الفصحى منذ عهد أبو جهل وأبو لهب
صدق العالم الأمازيغي إبن خلدون: " إذا اتى العرب عربت وإذا عربت خربت وإذا خربت لن تبنى"
وقال :'' العرب كالجراد ، أينما حلّو ، حلّ الخراب " وقال إنهم في الأصل أمّة متوحشة همهم نهب ما عند الناس
أن العرب لم يأتوا لشمال إفريقيا فاتحين إنما غزاة مستعمرين مدمرين وهم سبب بلائنا..
46 - Aguezennay السبت 07 يونيو 2014 - 19:26
Bravo M. Boudhan
Comme tjr vous ne parlez qu'avec arguemnt et raisonnement logique
Mais dommage les commentaires ne sont pas à la hauteur de l'article ou de l'auteur
La majorité des commentaires sont ecrits par des ignorants et complexés et par ceux qui ont beaucoupd de temps libre car ils ne vont ni à mawazine ni à la plage car pour eux rire , chanter et nager c'est harame
Tous les pays du monde ont garder leur langue sauf le nord afrique....meme la Somalie n'a pas accepté a
ce que l'arabe leur soit imposé

the Somali Latin alphabet has been the official writing script in Somalia since the Supreme Revolutionary Council formally introduced it in October 1972
The Somali Latin script, or Somali alphabet, was developed by the Somali linguist Shire Jama Ahmed specifically for the Somali language. It uses all letters of the English Latin alphabet except p, v and z, and "has 21 consonants and 5 vowels
Notre tamazight en 1er, si non adopter l'anglais pour l'enseignent
47 - Abdelhadi السبت 07 يونيو 2014 - 19:27
On ne peut pas se taire face à ce genre de comportement , mais honnêtement les amassikhs ( les neo sionistes)et à leur tête le sapajou galeux Boudahane; ont prouvé à maintes reprises qu'ils ne sont pas accessibles à une prise de conscience

En citant le prophète , il voulait simplement dire: regardez,même "leur" prophète est un amazighophobe. Un prophète ,l' Envoyé de Dieu a peur des aïeux de Boudahane , c'est la fin des temps.

Puisque le sapajou galeux développe tant de haine envers tout ce qui est arabe, qu'il commence par changer son nom et prénom et qu'il écrive en amazigh avec son tifinagh.
48 - عربفوبيا 3 السبت 07 يونيو 2014 - 20:00
أما قولك أن النزعة العنصرية كانت حاضرة في واقعة سياسية مثل معاهدة الحماية فذاك منتهى العبث. هل كل الشعوب المستضعفة التي اخضعها الإستعمار بالقوة أمازيغية؟ وهل ميزت البحرية الفرنسية بين العرب و الأمازيغ وهي تقصف مدينة أنفا (الدار البيضاء) سنة 1907 وقتلت السكان بالألاف؟
ألم تكن لمدينة فاس أيامها الدامية 17و18و19 أبريل 1912 بسبب إنتفاضة سكانها بكل اعراقهم ضد تجاوزات الجيش الفرنسي؟
ألم يتنازل المولى عبد الحفيظ عن العرش بسبب نفس التجاوزات ونقض فرنسا لعهودها؟ الم يختطفه الفرنسيون من إسبانيا ووضعوه تحت الإقامة الإجبارية وحيدا في باريس حتى وفاته بسبب مساندته للمقاومة؟
أليست القبائل الأمازيغية المجاورة للريف هي التي ساندت القوات الفرنسية و الإسبانية للقضاء على ثورة الخطابي؟
أليس الأمازيغ المستسلمين هم من إنخرط في صفوف الجيش الفرنسي لمحاربة إخوانهم المتمردين في الجبال؟
أليس الأمازيغ الفيوداليين من بشاوات و قياد هم من تحالف مع فرنسا ضد السلطان والحركة الوطتية؟
أما عن النسب الشريف فلو كان خرافة لتمكن من كان أقوى منك القضاء عليه
حاول إبن إبي العافية قديما و حاول المدبوح و أفقير حديثا فحماه الله.
49 - noran السبت 07 يونيو 2014 - 20:17
I feel this cold war before ,my heart shows me that there is something wrong something telling me that I'm different I'm not Arabic .from my childhood I feel their discrimination their heater their hypocrisy ,but I 'don't know why ? why I have to learn their Arabic language ? why I'm burning dying why I have to give up all father culture identity to be one of those 3riban ? why my God makes it very hard for me to be a Muslim ? do I have to be again a real Berber to protect myself or to be a terrorist to kill all of them .God help me I'm suffering I'm crying I'm not a believing in you any more ,I'm invisible in your world
proud to be Imazighan
50 - massil السبت 07 يونيو 2014 - 20:45
Tamnirt irghan mr boudhan
la version arabe de l'histoire de l'afrique du nord est
basee sur une strategie qui fait abstraction de toute
componante amazighe.Cette pensee est epaulee par
l'axe moyen oriental caire,damas,beirut,baghdad.riad
Le petit marocain fait face des son jeune age a des
mensonges lui indiquant que tout le maroc provient
de la peninsule arabe.La civilisation a ete elle meme
introduite a l'arrivee des arabes.Sa cervelle va etre
fromatee,en lui injectant que l'arabe detient la torche
de la civilisation.De la l'enfant est confronte a un
delime de trouver une legitimation arabe de son
entourage amazighe.Les medias ont ete le fer de
de lance de cette campagne aggressive d'arabisation
Un racisme positive a ete au quotidien destinguant
l'arabe comme personne cultivee et l'autre comme
analphabet soumis.tout tentative qui va a contre courant du discourt officiel est accusee de traitre,
agent,rasicte,apostat,sioniste,separatiste,paein.athee
l histoire arabe est monculaire
51 - ملاحظ السبت 07 يونيو 2014 - 20:46
اسال الكاتب ما الذي دفع بالزعيم الكبير عبد الكريم الخطابي الى اختيار مصر العروبة ودفع الامير عبد القادر الجزائري الى اختيار سوريا
52 - مغربي قح السبت 07 يونيو 2014 - 21:00
المغاربة الأحرار ما يدوزو عار
شلح وعربي حتى بعفو ربي
قانون الجنسية المغربي:
كل من ازداد من أب مغربي أو من أم مغربية فهو مغربي.
وأنا من أب مغربي وأم مغربية ولا يهمني أي "دم" يجري في عروقي رغم أنه لي وثيقة تؤرخ لنسبي لستة عشر قرنا على الأقل..
مقال سخيف كله تزوير ومغالطات واستشهادات بما تم الحسم فيه أنه كذب، ويتقاطر سما وحقدا على العرب في حين أنه يتهمهم بالعنصرية!
تعترف أن البربر كانوا دائما مستعمرين الى أن جاءهم العرب بالاسلام فتحرروا من عبودية الرومان والبزنطيين..وأسسوا دولا قوية...والآن يحن الطابور الخامس الى الاستعباد من جديد بتمجيد بني صهيون والفرنسيين والاسبان الذين تلحسون لهم الكابة في مليلية ...وتريدون الابقاء على لغتيهم..لماذا لم تذكر عنصرية اليهود لكل بني البشر؟ ولماذا لم تسرد ابادة الاسبان والفرنسيين لعشرات الآلاف من سكان شمال افريقيا وملايين من الهنود الحمر؟
لو رفض الأمازيغ العرب لما تعايشوا كل هذه القرون وتصاهروا الى أن انصهروا وأسسوا شعبا متميزا اسمه الشعب المغربي...؟؟؟
المغرب خليط من بقايا الشعوب التي مرت من هنا قبل الفينقيين...لذلك ترى في شعبا يضم كل ألوان البشرية...
شكرا
53 - الإنسان المغاربي السبت 07 يونيو 2014 - 21:25
وجب التذكير هنا أن الشعار الذي يرفعه بعض الشوفينيين بدلا عن العلم المغربي أنه ظهر أولا بفرنسا بباريس لدى الأكاديمية البربرية Académie berbère وهي جمعية أنشأها معارضون من منطقة القبايل وكانت تحت وصاية السياسي الفرنسي Jacques Bénet
للتذكير ففرنسا تهمة بقتل مليون ونصف إنسان وقد كان تبنيها للملف الأمازيغي كرد فعل عن خروجها من الجزائر ليكون كحصان طرواده يمكنها من الرجوع
الأمازيغ في غالبتهم الساحقة يدينون بالإسلام، بينما أكثر من نراه يرفع هذا العالم هم من العلمانيين والشوفينيين وبعض المتصهينين، الأمازيغ كانت لهم أعلامهم الإسلامية في عهود العزة كأعلام المرابطين والموحدين والمرينيين، بينما في عهد الاستلاب والتبعية للمستعمر الفرنسي ظهرت لنا رموز وشعارات شاذة خرجت من دهاليز المعاهد الإستعمارية
للتذكير بافصاليو البوليساريو لهم أيضا علم خرج من رحم أجهزة المخابرات
غدا قد تصبح كل قبيلة لها علمها ورموزها في ظل سياسة بلاد السيبة والتسيب
54 - lharb السبت 07 يونيو 2014 - 21:26
الأمازيغ والصراع عن الوجود اما الحياة بكرامة اوالموت بشهادة هدا هو الطريق الدي يجب ان نسلوكه وهوالطريق الصحيح ودو نتيجة ربما سوف يفرز لنا امل وانفراج لقضيتنا الأمازيغية ياإخواني الأمازيغ الأحرار ارى ان الطرق الدبلوماسية لا تجدي نفعا مع العرب المجرمين المحتلين لأرضنا الظاهرة ودنسوها وجعلوا فيها فسادا وكفرا وتكفيرا بأسالبهم واعمالهم الشيطانية في صفة بشرية والسوأل المطروح والدي يجب ان يطرحه الأمازيغ على انفسهم لأن العدو العربي الغاشم الدي يريد ان يفرض هيمنته علينا فكيف نقوم بطاعة من لايعرف الإسلام انظر الى نساءهم اي حكام العرب المجرمين نساءهم وهم انفسهم لايحترمون الإسملام وتعاليمه السمحة فكيف لنا ان توحد بهدا الإسلام الدي جعله المحتل العربي كورقة رابحة له وختار مما يسمون بالمذاهب مايخدم مصالحهم فهم يحللون ويحرمون مايريدون حسب هواهم ومصالحهم
التي يراونها تناسب ديكتاتوريتهم واستعبادهم لشعوب الأصلين لهده الأرض وهدا كله من ضمن اعمالهم الشيطانية الإجرامية في حقنا
55 - أمازيغية مغربية ملــ ـــحـــدة السبت 07 يونيو 2014 - 21:34
أنا كنت مسلمة مثل غالبية المغاربة.

ولكن قررت الخروج من الاسلام نهائيا لثلاثة أسباب:

- احتقار واضطهاد المرأة من طرف الاسلام وتفضيل الرجل عليها في كل شيء.

- عدم وجود دليل على وجود الله.

- احتقار الاسلام للشعوب الاخرى واحتقار الأمازيغ وتفضيل العرب عليهم.

- العنف الدموي في القرآن والحديث.

- العنف الرمزي في القرآن والحض على كراهية من لا يؤمن بمحمد والتهديد بنار جهنم والعذاب والتفنن في وصف العذاب في القرآن (السلاسل، أغلال، سعير، حريق، جهنم، شجرة زقوم، نار تلظى ....)

والأدهى أن الدلائل على وجود محمد ضعيفة جدا.

وأبو هريرة لم يعاشر محمد إلا حوالي 6 أشهر ومع ذلك روى عنه آلاف الأحاديث!!!

لذلك أعتقد أن الجزء الأكبر من الحديث مخترع من طرف العرب وربما القرآن أيضا.

اقرأوا أيضا هذا الكتاب الرائع:

محنتي مع القرآن ومع الله في القرآن

(متوفرا بالمجان على الانترنيت)

لكاتب مصري درس العلوم الشرعية في الأزهر ثم ارتد عن الاسلام

الكتاب يوضح بالتبسيط وبالآيات القرآنية مدى تضارب وتناقض آيات القرآن نفسه.
56 - عابرة السبت 07 يونيو 2014 - 21:37
KANT KHWANJI
اهلا بعودتك, لقد غبت طويلا عنا يا صديقي, عندما رايت اسمك سعدت برجوعك تقبل مني تحية قلبية .
57 - بني شيكر السبت 07 يونيو 2014 - 21:47
نشكركم الاستاذ محمد بودهان على مقالاتكم المتميزة والموثقة بطريقة علمية ، ولعل التي بين ايدينا احداهن وهي زاخرة بوقائع واحداث ومصادر تاريخية تمت معالجتها وتحليلها واستقراؤها بعقلية الباحث المتمرس ، وبمجرد الانتهاء من قراءتها تبادر الى ذهني تساؤل : كم عدد المصادر والكتب التي ألفها الامازيغ في القرون الماضية ولم تصل الينا ؟ ترى هل تعرضت للتخريب والحرق من طرف المنتمين للنزعة الامازيغوفوبية ؟أم أن الاضطهاد والخوف من السلطة الحاكمة حالت دون تأليف الكتب م طرف الامازيغ؟ ..ولعل كتاب (مفاخر البربر )المشار اليه أعلاه قد يدخل في هذا الاطار اذ لم يشر صاحبه الى اسمه خوفا من الحكم المريني والذي لم يذكر لهم أي خبر رغم معاصرته لهم .ومحقق الكتاب الجزائري بوباية بعد سبعة قرون وبالضبط سنة 2008 حيث وضع اسم صالح بن عبد الحليم الايلاني كمؤلف لمفاخر البربر .ولا ندري الصواب وقداستند على ما ذهب اليه الدكتور المغربي بنشريفة. ويعد الكتاب المحاولة الاولى لكتابة تاريخ الشعوب عوض الاقتصار على الاسر الحاكمة ،وينفرد بعدد من تراجم الاعلام التي لم يذكرها احد قبله .ولعل كتاب (العبر)لابن خلدون تجسيد لفكرة مفاخر البربر.
58 - الردة هي الحل السبت 07 يونيو 2014 - 21:50
العنصرية هي روح الاسلام والاسلام ثقافة أنتجها العرب حيث نجد:

- التمييز بين المسلم وغير المسلم (لا يُقتل مسلم بكافر. أي إذا قتل مسلم كافرا فلن يحكم عليه بالإعدام لأن دم الكافر رخيص).

- بين المؤمن والكافر.

- بين المسلم و الذمي. الذمي يمنع من حمل السلاح و تفرض عليه الجزية ويمنع من الجهر بصلاته ويحرم من السلطة والجيش.

- بين الرجل و المرأة

- بين العرب و العجم

- بين قريش و باقي العرب

- بين آل البيت وباقي قريش

- بين المرأة الحرة (الحجاب) والجارية المسلمة (عورتها من سرة البطن - العبوطة - الى الركبة ويمكن بيعها وشراؤها)

- بين الابناء البيولوجيين و الابناء بالتبني (المكفولين) الذي يحرمهم الاسلام من حق الابوة والإرث و يسمح للآباء بنكاحهم

- التمييز العنصري في الزواج (لا يحق للمسلمة الزواج بغير المسلم ولا يحق للمسلم الزواج بغير الابراهيمية)

العنصرية كما قال بودهان موجودة في كل الشعوب لكنها عند العرب شريعة مقدسة. وحي منزل من إله العرب.

ولما اعتنق الامازيغ ثقافة قريش المتخلفة أصبحوا متخلفين

ابن خلدون كان له حق الرد على العرب (مرمطهوم شي تمرميطة ... الخلود لك آ خويا ابن خلدون)
59 - Moha السبت 07 يونيو 2014 - 21:55
Bravo monsieur BOUDHANE
même IBNO TALLAL loin de chez nous n'a rien avoir avec notre langue et notre identité amazigh, il se mêle pourquoi WINDOWS à intégrer les alphabets TIFINAGH dans son système, on dirait que les amazighs ont besoin des maîtres bédouins afin de nous dicté ce qu'on doit faire
ceci n'est -il pas de racisme pure
Une des cause que
les musulmans soient viré de l'ANDALOUSIE, c'est l'amazighophobie, des KORAÏCHIS veulent être maîtres des amazighs peuple libre
même le BRAVO de mon commentaire dérange ces amazighophobes racistes
j’espère que ces HADITHS que vous avez explicité dans cet article sont faux, sinon à mon avis les amazighs vont abandonner cet religion pour une treizième fois
il faut que les amzighs continuent à dénoncer ces agissement contre notre héritage culturel et notre langue amazigh
Nous sommes chez nous, on a pas où aller
ALLAH nous crée amazighs, nous allons mourir amazigh, nous allons transmettre notre amazighété à nos enfants, nous sommes fières
60 - أمازيغي علماني حداثي السبت 07 يونيو 2014 - 21:56
المشروع الاسلامي مشروع تعريبي في عمقه وسطحه ومظهره ومحتواه.

أول خطوة تعريبية تبدأ من تغيير اسم معتنق الإسلام من Robert إلى عبد الجبار أو عبد القصدير

الاسلام تكون في حضن الامبراطورية الأموية كوسيلة لإخضاع الشعوب لسلطة الخليفة باسم الإله.

الخلفاء الأمويون الأوائل لم يكونوا مسلمين ولكن انتبهوا لفعالية الدين في تثبيت السلطة فاستخدموا وطوروا الإسلام انطلاقا من بعض تعاليم محمد والقرآن الذي جمعه الأب الروحي للأمويين عثمان بن عفان وزادوا فيه آلاف أحاديث أبي هريرة لاحقا لترويج ثقافة الاستسلام (الاسلام) والجزية وطاعة ولي الأمر (الخليفة) لأنه ظل الله في الأرض.

نجاة الامازيغية ونجاة المغرب تكمن في الردة والعلمانية

الاسلام دين العرب جاء ليعرب.

مصر تعربت بنسبة 100% بسبب الاسلام

وتونس وموريطانيا كذلك

بقي المغرب والجزائر وليبيا بفضل وجود الجبال والتضاريس الوعرة فبقيت الامازيغية حية

الان المشروع الاسلامي العروبي اصبح يستغل تكنولوجيا الاعلام للنفاذ إلى القرى والمدن النائية لتعريب واسلمة البقية الباقية.

ابتعدوا عن الاسلام ليتوقف التعريب

الأسلمة = التعريب

الاسلام دين العرب. لا تنسوا هذا
61 - الإنسان المغاربي السبت 07 يونيو 2014 - 22:20
هل قرأتم يوما موضوعا كتبه بودهان أو عصيد يكلم عن الإبادات الجماعية التي اقترفها المستعمر الفرنسي والإسباني ضد المغاربة وباقي شعوب المنطقة؟
ولو من باب ذر الرماد في العيون حتى لا يقول عنهم المغاربة أنهم عملاء للمستعمر!
فمواضيعهم كلها تمجيد للسياسات الاستعمارية وخدمة لأجندات أسيادهم الفرنسيس بالأمس والصهاينة اليوم
ذلك أن خوفهم المرضي من أولياء نعمتهم الذين نكلوا بأجدادهم واستباحوا دمائهم وأعراضهم ليجد تفسيره في ذلك الارتباط الوجداني بين الضحية وجلادها حيث يتحول الأخير لما يشبه السلطة الأبوية التي ترمز للحماية والأمان فتتقبل عندها الضحية الإهانة والألم بنوع من التلدد وتصبح القسوة والعنف شرا لابد منه لإخراج المستعمر بفتح الميم من ظلمات التخلف إلى أنوار الحضارة ولو كان الثمن هو بضعة ملايين من الضحايا، بإحصاء جرائمهم في كل من الجزائر والمغرب وتونس وليبيا ومنطقة الساحل، وقبل جزر الخالدات والأندلس
وأنا لهم أن ينطقوا ببنت شفاه للمطالبة باعتذار رسمي عن الهلوكوست التي اقترفته فرنسا بقتل أكثر من مليون إنسان وهم أذلاء على المستعمرين والصهاينة يعيشون من فضلاتهم
62 - zorif souss السبت 07 يونيو 2014 - 22:21
إن الأخطر هو انتقال هذه الأمازيغوفوبيا إلى بعض الأمازيغ أنفسهم عبر التاريخ بل حتى اليوم تجد من يتنكر لأمازيغيته رغم نه يتحدثها و يفهمها و لا يتحدثها مع أبناءه. إنه حر في النكران ،لكن أن يحقد على الأمازيغية و كل ما يتعلق بها جريمة في حق الإنسانية و انبطاح و إدلال أمام العالم.
63 - عرب فوبيا 1 السبت 07 يونيو 2014 - 22:24
المقال كله قراءة للتاريخ بعين السخط على العرب وهي بعيدة عن المنهاج العلمي الذي يتناول ظاهرة تدافع المجتمعات البشرية إنطلاقا من ميزان القوى ( قوة معنوية = علم،حضارة - قوة مادية عسكرية= العدد و العدة).
لماذا الإقتصار على العرب الذين لم يتجاوز حكمهم في بلاد الأمازيغ أكثر من 100سنة حيث إنتهى مع سقوط الدولة الأموية سنة 132هج وظهور إمارات أمازيغية مستقلة عن الخلافة العربية؟.
ماذا عن علاقة الأمازيغ بالفنيقيين والقرطاجيين والرومان و الوندال والتي دامت عدة قرون؟ وأين هي الأثار التي تدل على عظمة ماسينيسا ويوغرطة وكسيلة وتيهيا؟ وهل تقارن مع أثار الأمازيغ المرابطين والموحدين وبني مرين؟
أليس قتل عقبة بن نافع سنة 63هج مع 300 من خيرة العرب التابعين بتهودة (ناحية بيسكرة الجزائر) من قبل الأمازيغ عربفوبيا؟
أليس من العربفوبيا قيام طارق بن زياد بفتح الاندلس بجيش من الأمازيغ بدون إذن رئيسه العربي موسى بن نصير؟
أليس منها تأسيس الأمازيغ إمارات مستقلة على مذهب الخوارج الذي لا يعترف بشرط النسب القرشي لتولي الخلافة؟
أليس منها إبادة الأدارسة من قبل الأمازيغي بن أبي العافية عقابا على ما تسميه خرافة النسب الشريف؟
64 - أممي السبت 07 يونيو 2014 - 22:29
بحثت في مقالك عن اﻷمازيغوفوبيا فلم أجد سوى عربوفوبيا مرضية الله يشافيك و يعافيك ... من البديهي في العرف اﻷمازيغي أن اﻷشخاص في مثل سنك نتعلم منهم الحكمة و نستفيد من تجاربهم بإعتبارنا شبابا لكن الواضح أنك أخلفت ميعادك اﻷمازيغي و شبت على التحريض اﻷسود و بث الكراهية النتنة .... ضيعت وقتي في قراءة مقالك و أندم أشد الندم على ذلك ... تنميرت ... في قريتي نحتاج طريقا معبدا و مدرسة في المستوى و مستوصفا إنسانيا و ليس كره العرب ... فلا فرق بيننا و بينهم إلا بالتقوى يا سيد بودهان، تقوى أوصيك بها و نفسي أولا ....
65 - Blanco السبت 07 يونيو 2014 - 22:34
47 - Abdelhadi
Toujours insultant comme d'habitude et on ne peut vous suggérer que ce qui sera proposé à la fin de mon post.

Est ce que tu est d'accord avec les hadiths ou bien tu les rejettes et c'est là, la VRAI question?
Pour vous faciliter la compréhension, quand votre cerveau refuse les questions pertinentes à fort relevance, répond tout simplement par "Oui" ou "Non", et pas de blabla pour ne rien dire de plus.

Sur le reste je t'ai répondu à plusieurs reprises en te conseillant d'aller prendre un rendez-vous chez le Docteur B.O (Bouya Omar). S'il n'est pas disponible pour vous recevoir voir son intérim B.H (Bouya Hmed)
Si lui aussi a son agenda rempli à rebord (par des cas semblables), il faut faire recourt aux sources compétentes supérieures.
Et mes souhaits de prompt rétablissement.
66 - العارف بأصول الأسماء السبت 07 يونيو 2014 - 23:01
كثيرة هي تساؤلات بو دهان ،وتعمقه في التنقيب لعله يعثر على حجة تثبت أنه ورث المغرب عن أبو الكواسل كسيلة ،وهو يعلم أنا جدود الأمازيغ الشرفاء بايعوا ملوك المغرب ،أما أن يقول أن شخصه هو أمازيغي فليرسم لنا شجرة نسبه وأسماء أجداده ،أتحداه أن يثبت نسبه للأمازيغ بإسمه هذا الذي يحمله الحالي ،وأنا واثق أنه سيغير لقبه كبودهان الذي إن هوإ ستنبط جذوره سيؤدي به إلى سيمون بن بيريز أقول قولي وأستغفر الله .
67 - aghssay السبت 07 يونيو 2014 - 23:09
@ 40
انتبهنا لامرك انت لست صديقنا kant khwanji , حتى تعليقك تعليق لاستاذنا الكبير كاره الضلام
68 - الحركيون الجدد السبت 07 يونيو 2014 - 23:42
على عكس البلد المجاور الذي تعرض فيه الكثير من الحركيون للإعدام بسبب خيانتهم فإن المغرب سلك سياسة المصالحة و المهادنة مع المستعمر وعملائه فكانت النتيجة أن خرج المغرب منقوص السيادة بضياع سبتة و مليلية و الصحراء الشرقية و افتعال مشكل الصحراء الجنوبية و الذي كلف المغرب الآلاف من الأرواح
و على عكس البلد المجاور الذي غادره غالبية اليهود فإن المغرب أخد مرة أخرى بمبدأ التسامح وتم التمييز بين اليهود المغاربة و بين غيرهم من الصهاينة
هذا الإعتقاد الساذج بأن المستعمر وعملائه و الصهانية وأذنابهم في المغرب لا يبطنون إلا الخير لهذا البلد المسلم في الوقت الذي نرى فيه كيف تعامل فرنسا المغرب بازدراء و احتقار و نرى كيف أصبح الصهاينة يصولون و يجولون بيننا
فلا عجب أن يخرج علينا هؤلاء الحركيون الجدد بوجوه كالحة متطاولين على مقدسات الأمة و جاهرين بعدائهم للإسلام بعدما كانوا مختبئين في الكهوف والحفر قبل بضعة سنوات
فلا مناص للمغرب من استكمال سيادته بتصفية هذه التركة الإستعمارية و استأصال خلاياها النائمة من الحركيين و الصهاينة
69 - أبو زياد السبت 07 يونيو 2014 - 23:45
أ نا مغربي فقط:
هؤلاء يخدمون اجندة الفتنة وتعطيل الصوت الموحد للمطالبة بالعيش الكريم وضمان الحقوق للجميع إنهم يقتنصون البلداء وضعاف التفكير للزج بهم في مستنقع الخلاف لاداعي للرد على هذا المسترزق على حساب المغاربة الذين هم في بلدهم يتحدثون أية لغة أرادوا ويعتنقون اي دين شاؤوا مابال هذا الرجل يثير الفتنة على كل لاداعي للدخول معه في مناطحات كلامية يمقتها اي أمازيغي واع يحب وطنه المغرب
70 - marocain tout court السبت 07 يونيو 2014 - 23:54
On dirait que les Marocains ont trouvé la véritable cause de leur sous développement : au lieu de traiter des problèmes de savoir, de technologie,de progrès scientifique..., quelques philosophes de sème classe cogitent sur la guerre entre arabe et amazighs.Ilsosent parler même d'un holocauste perpétré par les arabes. Dire que les arabes doivent abandonner le Maroc c'est quoi ? n'est ce pas de l'amazighomanie.Moi je suis arabe mais ma mère est d'origine amazigh , où voulez vous que j'aille?. Encore mes enfants sont à moitié berbères et à moitié amazighs, alors on va les charcuter en deux ? Arretez cette mascarade,Parlez berbère ou arabe ou chinois mais au nom de Dieu laissez le diable rouge enfermé dans le vase: Alfitnatou na'imatoun na3la allaho man ay9dhaha
71 - عبد الله الأحد 08 يونيو 2014 - 00:04
قائل الأبيات الشعرية الشاذة في النبي ٱدم عليه السلام هو أندلسي.
ما قول التعربيين الروافد في ازدراء الأنبياء بالواضح المفضوح و الموثوق منذ قرون في الكتب؟ إنهم في ريبة من أمرهم لم يخطر لهم على بال أن الأنترنيت سيضع الكتب الصفراء كلها على مرمى نقر بأصبع و ستفضح صاحبهم والغابة كلها معه. كانوا يحسبون أن الأمر لا يغدو أن يعطي أكله في الحال أي على حد طول المنادمة بالنيل من كرامة الأمازيغي في غيبة منه، وإضحاك العربان والموالي و ينفَضُّ المجلس وتنتهي السهرة. كانوا يأمنون أى إيمان، أن القراءة والكتابة ستعانقهم و ذريتهم إلى أن تقوم الساعة، وتلفظ غيرهم من العلوج.
الأحاذيث في مسند أحمد بن حنبل صحيحة، فما قول القوميين التعربيين الذين يلوون عنق كلمة العرقية ليحطوها أينما حطت ذبابتهم؟ فالحنبلية في مأزق لا تحسد عليه. أكيد أنهم يغمزون ويلمزون بعضهم البعض ويستَجْدون الغوت من مواليهم عسى أن يبرقون لهم بشئ من التأويل يحفظ ماء وجهم. وفي انتظار الحل سيطلقون دفعة واحدة كعادتهم في هسبريس جمل من الصراخ والعويل يسرحون فيها العنان لتخاريف التخوين والصهينة والتبعية الإفرنجية...عملا ب إملأ الفراغ حتى يأتي الفرج.
72 - سعيدالأحمر الأحد 08 يونيو 2014 - 00:07
ـ عندما أدركت الكاهنة أن المستقبل للعرب والأسلام:

عندما اقترب حسان من الكاهنة أدركت أن نهايتها قريبة،فالمراة لم ترض بالاستسلام.ووجدت أن ذلك من العار،ورضيت أن تقتل حافظة شرفها وشرف قومها.ولكنها في نفس الوقت رأت أن يأخد أبناؤها الأمان وينضموا الى جانب حسان.وأكثر من ذلك تقول الروايات أن حسان عهد الى ولديها قيادة قواته البربرية قبل المعركة،بمعنى أن أبناء الكاهنة حاربوا في صفوف العرب ضد قوات والدتهم.ورغم أن الأقرب الى المعقول أن أبناء الكاهنة قد طلبوا الأمان بعد القضاء على والدتهم،وهذا ماتشير اليه نفس الروايات في نفس الوقت.أو يكونوا قد خرجوا عليها كما خرج غيرهم ممن لم يرضوا بسياستها،فان هذا العمل مقبول بالنسبةلأفكار ذلك العصر،بل هو صحيح أيضا لعصرنا. فالوالد المسن يمثل الماضي الفاني والأبناء يمثلون الحاضر والمستقبل. وكان المستقبل للعرب والاسلام.هذا ما أدركته الكاهنة الذكية.

ـ فهل يدرك السيد بودهان بذكائه أن هذا الأمر انتهى من زمان،ورسخته الدول التي تعاقبت على حكم المغرب، وأدركت أن مستقبلها مع العربية والعرب كثقافة وتراث، ومع رسالة الدين الاسلامي الذي لايفرق بين عربي وأعجمي الا بالتقوى؟
73 - Abdelhadi الأحد 08 يونيو 2014 - 00:21
[email protected]
Ibn Khaldoun al-Hadrami
je ne savais pas Hadramout se trouve du coté de Haha
قال ابن خلدون العربي :

" مع أنّ المذلّة للبربر إنما هي حادثة بالقلّة ودثور أجيالهم بالملك الذي حصل لهم، ونفقوا في سبله وترفه كما تقدّم لك في الكتاب الأوّل من تأليفنا ".


وقال أن البربر في عهده كانوا عبيدا للمغارم في كل ناحية‏ بسبب القلة ...

وقال أن البربر أصابهم الفناء أصبحوا خولأ للدول وعبيدأ للجباية :

" ولكنهم لما أصابهم الفناء وتلاشت عصابتهم بما حصل لهم من ترف الملك والدول التي تكررت فيهم، قفت جموعهم وفنيت عصابتهم وعشائرهم وأصبحوا خولأ للدول وعبيدأ للجباية".
74 - sifao الأحد 08 يونيو 2014 - 00:32
هذه الاحاديث العنصرية ، بالقدر الذي تحط من شأن الاعراق غير العربية وتحتقرها ترفع بالمقابل من شأن العرق العربي ، لذلك فهي لا تشكل وشمة عار في جبين واضعيها وانما تزيد من اعتزازهم بعرقهم ويدعمون بها اعتقادهم البئيس انهم"خير امة اخرجت للناس في الدنيا بالاضافة الى اعتبار الله هوايضا من عرقهم بما ان اللغة العربيىة ، لغة الله، لغة الاستنطاق في الآخرة للفصل بين احكام الجزاء بالجنة واحكام الادانة بجهنم ، العرب الى النعيم وغيرهم الى الشقاء...
الآن ، اصبح الامازيغي في نظر التعربيين مصدر قلق ، عنصر عدم استقرار ، ليس لكونه يدعو الى الانفصال وتفكيك الدولة واستهداف العقيدة ، وانما لكونه يخدم ايضا اجندة عدوهم التاريخي الذي هو اليهودي ، اما ان تتنكر لهوية ارضك وتاريخك وثقافتك وتعلن نهارا جهارا ، انا عربي بالفطرة والا انت خائن وعميل ومأجورو..، اما معنا اوضدنا ، كل الانظمة التي ارتكبت اخطاء في حق شعوب اخرى باسم الدين ، مثل المسيحية ، او العرق مثل النازية والفاشية ، اعتذرت عن فظائعها واعترفت باخطائها الا هؤلاء لا يزيدون الا عنادا وتصلبا في مواقفهم رغم الاثمنة الباهضة التي يدفعونها عن قصد او بلادة ...
75 - عبد الله الأحد 08 يونيو 2014 - 00:40
الأخ الكريم 57 ـ بني شيكر

نعم ياأخي فأنت على حق في حدسك فقد أحرقت فعلا في الماضي، أمهات الكتب العلمية الأمازيغية مع انتشار الإسلام. ولك في تدوين الحسن الوزان الملقب پليون الأفريقي' خير شهادة على فظاعة أعمال دعاة الإسلام المشرقيين في أفريقيا الشمالية كما جاء في كتابه “وصف إفريقيا” وهذا مقطع منه:

"... وفي الوقت الذي كان حكم إفريقيا بيد المبتدعة الفارّين من خلفاء بغداد، أمروا بإحراق جميع كتب الأفارقة المتعلّقة بالتاريخ والعلوم، متوهّمين أنّ الإبقاء على هذه الكتب من شأنه أن يترك الأفارقة على نخوتهم القديمة ويدعوهم إلى الثورة والارتداد عن الإسلام..."
76 - حماد الأحد 08 يونيو 2014 - 01:37
لا يمكن فصل اللغوي- الثقافي عن الاقتصادي ,إذ أن حركة النقد في منطق الرفض تنبعث حتما من ما هو اقتصادي ,لتمر إلى ما هو ثقافي لاستعماله كأدات من أدوات التضليل الإيديولوجي (هذا في أحسن الحالات) أو ابتلاعها للتقوي بها (في أسوأ الحالات).
فإذا سلمنا أن القضية اللغوية في كل المجتمعات تشكل الصرح الأساسي في بنيته الفوقية فإن تغيير وضعها (سلبا أو إجابا) لن يتأتى إلا بتغيير في عناصر في بنيته التحتية وأهم هذه العناصر هو الاقتصادي .ذألك أن النقد الثقافي خارج أي مؤشر لرفض العلاقات الاقتصادية القائمة ,يبقى من حيث أراد أو لم يرد تغميسا خارج الصحن ؟ إن لم نقل سقوطا في براثين التضليل الأيديولوجي أو لربما مساهمة فيه و عن سابق إصرار و تدبير .
77 - أبو كمال الأحد 08 يونيو 2014 - 01:41
يبدو لي أن الكاتب بدل مجهودا كبيرا في البحث في الشعر والأدب والمصادر الدينية لإحياء الضغائن والأحقاد القبلية ليؤسس عليها نظريته، في وقت تتجه فيه الشعوب والأمم المتحضرة إلى البحث عن ما يجمع الناس وليس ما يفرقهم، في إطار من التسامح والتعايش ونبد أحقاد الماضي و النظر إلى المستقبل وتقرير المصير المشرك على المستويين الحلي والانساني، وهو في منحاه هدا يشبه دلك الجمل الدي انفجر من الضحك على سنم صاحبه ناسيا أنه كدلك يحمل سنما مماثلا على ظهره
إدا شاء صاحبنا فبإمكاني ان أبعث له عبر بريده الإلكتروني بمجموعة من القصائد الأمازيغية(تمديازيرن) لاتختلف عن القصائد الهجائية في العصر الجاهلي العربي ، فهل يمكن البناء على هده القصائد لنحكم على الأمازيغي بأنه عنصري وعرقي بالفطرة ؟ وأن رهان المستقبل يتوقف على من سينتصر في الحرب المقدسة بين العرب والأمازيغ للسيطرة على (الأرض الموعودة)تمازغا
اسمح لي أيها المثقف العظيم لأدكرك أن مهمة المثقف في القرن 21 هي بناء المستقبل على أسس جديدة تقوم على الروابط المشترك وليس على النعرات وإعادة استخراج الأسلحة التي دفنها أجدادنا مند مئات السنين، وإلا فليدهب المثقف إلى الجحيم
78 - haksiral الأحد 08 يونيو 2014 - 01:42
thanks mr boudhan , you have touched the truth and siad what many do not want to hear
..
79 - عبد الله العلماني الأحد 08 يونيو 2014 - 01:54
انا امازيغي مثلك استاذي المناضل الشهم احمد بودهان وبهذه الصفة اسمح لي ان ادلي بالاستنتاجات التالية:انك تنحت في الصخروتصب الماء في الرمل باستنهاضك لهمم الامازيغ وخاصة منهم(اشلحين نسربيس) حيث الغالبية العظمى منهم لا يعيرون اي اهتمام لامازيغية يعني(ما فيهم نفس) واخشى ما اخشاه ان تحبط بسبب لا مبالاة القوم الذين يحسبون انفسهم عربا اكثر من العرب اعانك الله على نضالك المستمر و ثباتك على مبادئك ودفاعك على قضيتك العادلة التي هي الامازيغية
80 - عبد الله الأحد 08 يونيو 2014 - 02:10
73-Abdelhadi
العرب إذا تغلبوا على أوطان أسرع إليها الخراب
والسبب في ذلك أنهم أمة وحشية باستحكام عوائد التوحش وأسبابه فيهم فصار لهم خلقاً وجبلةً وكان عندهم ملذوذاً لما فيه من الخروج عن ربقة الحكم وعدم الانقياد للسياسة وهذه الطبيعة منافية للعمران ومناقضة له فغاية الأحوال العادية كلها عندهم الرحلة والتغلب وذلك مناقض للسكون الذي به العمران ومناف له فالحجر مثلاً إنما حاجتهم إليه لنصبه أثافي القدر فينقلونه من المباني ويخربونها عليه ويعدونه لذلك والخشب أيضاً إنما حاجتهم إليه ليعمدوا به خيامهم ويتخذوا الأوتاد منه لبيوتهم فيخربون السقف عليه لذلك فصارت طبيعة وجودهم منافية للبناء الذي هوأصل العمران هذا في حالهم على العموم وأيضاً فطبيعتهم انتهاب ما في أيدي الناس وأن رزقهم في ظلال رماحهم وليس عندهم في أخذ أموال الناس حد ينتهون إليه بل كلما امتدت أعينهم إلى مال أو متاع أو ماعون انتهبوه فإذا تم اقتدارهم على ذلك بالتغلب والملك بطلت السياسة في حفظ أموال الناس وخرب العمران وأيضاً فلأنهم يكلفون على أهل الأعمال من الصنائع والحرف أعمالهم لا يرون لها قيمة ولا قسطاً من الأجر والثمن والأعمال.
المقدمة- فصل 26
81 - SAMIROU2 الأحد 08 يونيو 2014 - 02:12
كنا نعرف ان رموز الحركة الصهيو امازيغية لن يسلم من لسانها حتى اشرف خلق الله خير وافضل الصلوات عليه....بودهانهم هذا اختلق على سيدنا محمد احاديت ما سمعنا بها من قبل رغم دراساتنا المعقمة للاحاديث النبوية..انت تعلم مصير من تقول(الواو بالشدة) على الرسول ما لم يقل..اذا اردت ان تخرخ عن دين الاسلام فافعل..انك لست فقط تكره المسلمين والعرب مثل اليهود والفرس, بل تفتري على اسيادك ما ليس فيهم عبر اختلاق احاديث عن النبي لا اساس لها من الصحة مستهدفا بنو جلدتك ممن لم ينالوا تعليما كافيا لضحد ارائك الداعية الى كره كل من هو ليس امازيغي...وهذه اقصى درجات الميز الهتليري..بسياستكم هذه تذكرون حتى اصدقاءكم اليهود بما عانوا من طرف النازية...جميع دول العالم يكرهون اليهود وانتم في حركتكم الصهيونية تتوددون لهم عبر افلام وزيارات لقادتهم ومطالب حركاتكم اليوم بتجريم معاداة السامية..وطلعت احدى جرائد الصهاينة وقالت لكم " bravo"
نخشى ما نخشاه ان تاتي النار على الاخضر واليابس في بلدنا الجميل هذا لانكم فعلا شرعتم بالاتيان بالحطب...فقط يا"السي"بودهان تذكر ان حروب اليوم لم تعد تربح بالكثرة العددية, فلكل منا حلفاؤه..
82 - يوبا الأحد 08 يونيو 2014 - 03:06
ازول المستعربون و كعادتهم و جيش الشبيبة الالكترونة جاهزون لمحاربة الامازيغية ومعهم السي الرياحي الدي رضع ثدي الامازيغية و نسي جارته السوسية الا عندما يحتاجها لغرض ما .كثيرة هي الاحاديث التي تدم الامازيغ و الفرس و الاخرون انتشر هدا في العصر الاموي الدي ستعمر بلاد الامازيغ باحثا عن النساء و الدهب و قولة عبد الملك بن مروان تؤكد الامر و كتاب الاستقصاء للناصري يشرح بالتفصيل جرائم الغزو العربي بسوس و التي بلغ بها عدد السبايا مالم يعرفه تاريخ الغزو الاسلامي نهائيا .العرب لا يقرؤون و ادا قروؤا لا يفهمون .بدل ان نؤسس لمغرب متعدد و ننمي ثقافة الاختلاف و التنوع تجد الاعراب و المستعربون مصرون على انهم العرق الاوحد النقي الصافي حتى من هاجر منهم الى ايطاليا و متزوج بامازيغية بدل ان يرى التنوع حوله و يرى انه دخيل على ايطاليا و ان العنصرية ستقتله اولا لو سار الايطاليون على نهج العرق النقي ياتي كايتام البيجدي ليبارك الغزو و السلب و النهب و ينتفض لان الامازيغ فهموا الان كيف ومن يحرك الكراكيز . جلالة الملك في خطابه بتونس استعمل كلمة المغاربي بدل العربي حنكة جلالة الملك لولاها لا اصبحنا اكثر غرقا
83 - أبــوأمــيـن ــ إيــطــالــيـا الأحد 08 يونيو 2014 - 08:31
بسم الله الرحمن الرحيم
من شروط النشر:عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أومهاجمة الأديان أوالذات الإلهية،والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.
كيف نصنف مقالات بودهان؟
كرهك المرضي للعرب والإسلام سببه طفولتك البئيسة التي تعرضت فيها لوابل من الإعتداءات مقرونة بضعفك وقلة حيلتك،لم تنس فأفرغتَ كل حماقاة مخيلتك تنبش في أكاذيب الماضي لتحكم عليه بعقلية المستشرق!.
تزيد من جرعة سمومك تناولها عصابتك المتطرفة،تخرج علينا بأحاديث مكذوبة على رسول الله ص في ذم البربر،ما يحز في نفسي أن بعض القراء كأخينا 11 - Amazigh_Germany
صدقوا تحاملك على العرب ورسوله ص،ولم يتساءل كيف لخير نبي ص أن يقول تلك الأحاديث عن بعض الأجناس وهو الذي وقف إحتراما لجنازة يهودي.
كره العرب والتوغل في سرد جاهليتهم قبل الإسلام لتسقطها على المغاربة تحاول إشعال نار حارقة بين برابرة وعرب مغاربة سيكون معهد موشي دايان بتل أبيب المستفيد فأعضاء إدارة بوش اللعين مروا من هذا المعهد وكل شهاداتهم منه،تترك الرفع من وعي المغاربة ومحاربة كل أنواع التفرقة الفقروالجهل لنعرف عدونا الحقيقي.نحن إخوة ولا تهمنا عقدك وكرهك لنصف المغاربة.سلام
84 - العربي الأحد 08 يونيو 2014 - 10:23
إذا كنت تكره العربية فلماذا تكتب بها؟
اكتب بالأمازيغية الإركامية وانظر هل ستجد قراءا لمقالك؟ تاكل الغلة وتسب الملة بدون حياء. كتاباتك كلها سموم ومعاول لهدم اللغة العربية، التي تمكنك من التعبير عن أفكارك السوداوية المتطرفة. تذكر أن المغالاة في الولاء تؤدي إلى المغالاة في العداء، وأن المغالاة في الحب تولّد المغالاة في الكره.
الدستور يقول: "تظل العربية اللغة الرسمية للبلاد، وتعد الأمازيغية لغة رسمية كذلك"، لاحظ الفرق في الصياغة من طرف خبراء القانون:
- تظل العربية: بمعنى كانت في الماضي ومازالت في الحاضر وستبقى في المستقبل اللغة الرسمية لأنها تفرض وجودها في السوق اللغوية التي لا تعترف إلا بالأجود.
- تظل العربيية اللغة الرسمية: جاءت كلمة "اللغة" معرفة لأن الكل يعرفها ويعرف قوتها وقواعدها وميزانها وصرفها ونحوها وإعرابها وشعرها ونثرها و...
- "تعد الأمازيغية": أسلوب فيه احتمال، بمعنى يمكن في المستقبل (بعد 20 قرنا) اعتبار الأمازيغية لغة رسمية لأنها ليست مؤهلة لذلك الآن.
- تعد الأمازيغية لغة رسمية: كلمة "لغة" جاءت نكرة، لأن الأمازيغية ليست لغة الآن وهي غير ممعيرة وغير معروفة كتابة من طرف الكون
85 - القرطبي الأحد 08 يونيو 2014 - 11:10
75 - عبد الله

ما أهملت ذكره هو أن المبتدعة الذين ذكرهم حسن الوزان هم "الفاطميون" الشيعة. هذه الدولة تأسست نواتها في القرن 10 الميلادي في قبيلة كتامة الأمازيغية (منطقة آلقبايل الحالية في الجزئر) بزعامة عبيد الله المهدي الذي آدعى أنه من نسل فاطمة.

لو تابعت فقط قراء ةالصفحه من كتاب حسن الوزان المترجم من الفرنسية لقرأت التالي:
"ويذهب فريق آخر من مؤرخينا إلى أنه كانت للأفارقة لغة مكتوبة خاصة لهم؛ لكنهم افتقدوا هذه الكتابة؛ من جراء احتلال الرومان لبلاد البربر... ذلك أن بلاد البربر كلها؛ سواء منها مدن الساحل أو مدن الداخل أعني المدن المشيدة قديما لا تحتوي على أية كتابة في الأضرحة أو في جدران أي بناء إلا وهي بالحروف اللاتينية دون استثناء. ولا أظن أن الأفارقة استعملوا هذه الحروف، واتخذوها لكتابة لغتهم الخاصة؛ إذ لا شك أن الرومان لما انتزعوا هذه الأماكن من أيدي أعدائهم؛ محوا حسب عادة المنتصرين جميع النقوش الحاملة لآثار المغلوبين بخطهم الأصلي قصد إذلالهم؛ وجعلوا عوضها كتابتهم الرومانية."


ما الهدف إذن من إلصاق تهم كاذبة بالعرب؟ أهي العروبوفوبيا ونشر العداء بين أبناء الوطن الواحد؟
86 - عبد العليم الحليم الأحد 08 يونيو 2014 - 11:20
الحمد لله

"..لا يشك مسلم قد عرف ما كان عليه المسلمون في صدر الإسلام فيما ذكرناه،فهو من الحقائق المعلومة بين المسلمين،ولا يشك مسلم

في ما للمسلمين غير العرب من الفضل والجهاد المشكور في مساعدة إخوانهم من العرب المسلمين
في نشر هذا الدين والجهاد في إعلاء كلمته،وتبليغه سكان المعمورة،شكر الله للجميع مساعيهم الجليلة،وجعلنا من أتباعهم بإحسان،إنه على كل شيء قدير
وإنما الذي ينكر اليوم ويستغرب صدوره عن كثير من أبناء الإسلام من العرب، انصرافهم عن الدعوة إلى هذا الدين العظيم،الذي رفعهم الله به،وأعزهم بحمل رسالته..وكانوا حينذاك في غاية من الصدق والإخلاص والوفاء والأمانة والتحاب في الله سبحانه والمؤاخاة فيه،

لا فرق عندهم بين عربي وعجمي،ولا بين أحمر وأسود،ولا بين غني وفقير،ولا بين شرقي وغربي،بل هم في ذلك إخوان متحابون في الله، متعاونون على البر والتقوى..

ثم بعد هذا الشرف العظيم والنصر المؤزر من المولى سبحانه لعباده المؤمنين من العرب وغيرهم،

نرى نفرا من أبنائنا يخدعون بالمبادئ المنحرفة،ويدعون إلى غير الإسلام،كأنهم لم يعرفوا فضل الإسلام وما حصل لأسلافهم بالإسلام من العزة والكرامة،والمجد الشامخ
يتبع
87 - مغربي الأحد 08 يونيو 2014 - 11:27
لم يكن الاجتماع البشري عبر التاريخ وعبر العالم ميسرا او سهلا او عقلا نيا حتى نظرا لغياب ظروف موضوعية ايجابية تخدم هذا المطلب وتصان فيها مصالح الجميع فكان ان عرفت المجتمعات البشرية اضطرابات وتطاحنات وليس فقط ملاسنات وبين ابناء نفس الجلدة ما بالك بين من يعتقدون انفسهم مختلفين لكن ومع التقدم العلمي استطاعت كثير من المجتمعات ان تنهض بعد ان تبتث ركائز تلك النهضة على اسس متينة تجاوزت فيها براتين واحقاد الماضي لتبني مستقبلا بتحديات جديدة تخدم المشترك بين ابناءها وارست قواعد لمنطلقات جديدة هدفها الاسمى والاوحد هو بناء الوطن وبالتالي البحث عن كل ما من شانه تيسير هذه العملية والفضل كل الفضل يرجع الى حكماء وعظماء هذه الامم من مفكرين وحكام استطاعوا ان يالفوا بين قلوب مواطنيهم خدمة لمصلحة الوطن لا كمن يحفر خندقا بين ذاك اسمه عربي وهذا اسمه امازيغي بعد كل هذه الاشواط التي قطعوها جميعا وهم يحملون راية الاسلام ببلد اسمه المغرب وكفى بها صفات فهلا جادت علينا العبقرية المغربية باناس من هذه الطينة مقدرين الفضل بينهم كما قال تعالى ولاتنسوا الفضل بينكم ولا تتبعون السبل فتفرق بكم عن سبيله كما قال تعالى ايضا
88 - لوسيور الأحد 08 يونيو 2014 - 11:33
من الغرائب ان هناك كتبا تسمى كذبا وبهتانا صحاحا كتبها حسب زعمهم علماء...هل يليق بعالم يحترم نفسه ان ينقل احاديث موضوعة...مع العلم ان كتب الاحاديث ازيد من 80/ 100 موضوعة ومفلفقة..لقد استعمرت الاندلس ازيد من 8 قرون وبسبب عنصرية العرب ظهر ملوك الطوائف ثم كنس المسلمون من هذه الارض الطاهرة وسبيت نساءهم وقطع دابر الاعراب فيها...ثم قضيت الانساب فلم يحن الوقت بعد لكشفها وعرضها على الامازيغ الاحرار...التاريخ سيسجل رغم انف الاعراب ان الحماية الفرنسية جاءت لحماية العرب من قبائل بني مطير الامازيغية
89 - Abdelhadi الأحد 08 يونيو 2014 - 11:35
55 - أمازيغية مغربية ملــ ـــحـــدة
Pauvre de nous . Comme si l'Islam allait devenir
orphelin.

Et comme le disait le proverbe marocain :
"L'eau et le balai jusqu'aux abysses"

@
À celui qui se reconnaitra et qui se cache derrière plusieurs pseudos

À force de développer des thèses racistes,ton cas ne cesse de s'aggraver. Le seul moyen pour te débarrasser de ton cerveau de macaco, est de passer au billard afin de subir une lobotomie. Ta boite crânienne commence à dégager une odeur nauséabonde. Mais sache que ce ne sont pas des "amassikhs" sionistes,comme vos pères spirituels,Boudahane et Assid , qui vont ébranler la uiétude que partagent les Marocains arabes ou
amazighs

@Moha
Bravo Mr Boudahane le sapajou galeux
90 - alkortoby الأحد 08 يونيو 2014 - 11:45
sifao

تتكلم عن "العرق" العربي و"العرق" الأمازيغي وكأنك لازلت تعيش في زمن الأيديولوجيات الفاشية والعرقية العنصرية التي تجاوزها العالم المتحضر بسنين ضوئية. يبدو أنك غارق في أدبيات الفكر النازي حتى الثمالة.
هل يوجد في العالم من مازال يؤمن بوجود العرق؟

تتكلمون عن الحداثة والفكر المتنور ومعاداة الظلام ولكنكم غارقون في الظلامية.
والمضحك أنك لازلت تتغنى بأسطوانة المظلومية البئيسة والحيف التاريخي والإبادة الجماعية وكأنك من الهنود الحمر أو "أبورجين"أستراليا.
91 - عبد العليم الحليم الأحد 08 يونيو 2014 - 11:47
بسم الله

والمجد الشامخ والمجتمع القوي الذي كتبه الله لأهل الإسلام الصادقين،حتى إن عدوهم ليخافهم وهو عنهم مسيرة شهر،نسي هؤلاء أو تناسوا هذا المجد المؤثل والعز العظيم والملك الكبير،الذي ناله المسلمون بالإسلام،فصار هؤلاء الأبناء يدعون إلى التكتل والتجمع حول القومية العربية،ويعرفونها بأنها اجتماع وتكاتف لتطهير البلاد من العدو المستعمر،ولتحصيل المصالح المشتركة،واستعادة المجد السليب.
وقد اختلف الدعاة إليها..فمن قائل: أنها الوطن والنسب واللغة العربية..ومن قائل: أنها اللغة مع المشاركة في الآلام والآمال ومن قائل غير ذلك وأما الدين فليس من عناصرها عند أساطينهم والصرحاء منهم،وقد صرح كثير بأن الدين لا دخل له في القومية،وصرح بعضهم أنها تحترم الأديان كلها من الإسلام وغيره وهدفها كما يعلم من كلامهم هو التكتل والتجمع والتكاتف ضد الأعداء ولتحصيل المصالح المشتركة كما سلف،ولا ريب بأن هذا غرض نبيل وقصد جميل.
فإذا كان هذا هو الهدف، ففي الإسلام من الحث على ذلك والدعوة إليه، وإيجاب التكاتف والتعاون لنصر الإسلام،وحمايته من كيد الأعداء ولتحصيل المصالح المشتركة،ما هو أكمل وأعظم مما يرتجى من وراء القومية

يتبع
92 - عبد العليم الحليم الأحد 08 يونيو 2014 - 12:12
الحمد لله

مما يرتجى من وراء القومية..

ومن المعلوم من دين الإسلام بالضرورة أن الدعوة إلى القومية العربية أو غيرها من القوميات،دعوة باطلة وخطأ عظيم،

ومنكر ظاهر،وجاهلية وكيد سافر للإسلام وأهله،وذلك لوجوه:

الأول:أن الدعوة إلى القومية العربية تفرق بين المسلمين،وتفصل المسلم العجمي عن أخيه العربي،وتفرق بين العرب أنفسهم؛لأنهم كلهم ليسوا يرتضونها،وإنما يرضاها منهم قوم دون قوم..

وذكر كثير من مؤرخي الدعوة إلى القومية العربية،ومنهم مؤلف الموسوعة العربية:أن أول من دعا إلى القومية العربية في أواخر القرن 19 م،هم الغربيون على أيدي بعثات التبشير في سوريا،ليفصلوا الترك عن العرب،ويفرقوا بين المسلمين،ولم تزل الدعوة إليها في الشام والعراق ولبنان تزداد وتنمو،حتى عقد لها أول مؤتمر في باريس من نحو60 سنة،وذلك عام 1910 م،وكثرت بسبب ذلك الجمعيات العربية،وتعددت الاتجاهات،فحاول الأتراك إخمادها،بأحكام الإعدام التي نفذها جمال باشا في سورية في ذلك الوقت،إلي آخر ما ذكروا،فهل تظن أيها القارئ أن خصومنا وأعداءنا يسعون في مصالحنا، بابتداعهم الدعوة إلى القومية العربية،وعقد المؤتمرات لها،وابتعاث المبشرين بها.."
ابن باز
93 - Marocaine الأحد 08 يونيو 2014 - 13:14
Tiens tiens le zouave n'a pas été invité au show de tabaaeramt ?
Vous feriez un duo d'enfer à la vay vay
N'oublie pas le legging imitation cuir moulant et quelques fantaisies perlées couleur Fashion
94 - الإنسان المغاربي الأحد 08 يونيو 2014 - 13:29
من أدلة العمالة المفضوحة للمستعمر من طرف الطابور العلماني اللائكي
شعار وعلم نشأ بفرنسا لدى الأكاديمية البربرية، نفسها فرنسا التي قتلت وذبحت واستباحت دماء الملايين من الأمازيغ
لم نسمع من هذا الطابور الخامس يوما أية إدانة أو تنديد أو دعوة للاعتذار عن الجرائم التي ارتكبها المستعمرون أولاء نعمتهم
لم نسمع من عملاء المستعمر أية مطالبة بالاسترجاع المناطق المحتلة شمال المغرب ولا عن دعوة إسبانيا للاعتذار عن استعمال الغازات السامة ضد ساكنة الريف
لم نسمع عنهم يوما أن اللغة الفرنسية التي فرضها المستعمر كلغة رسمية بكل الدول التي كانت تابعة له باسثتناء الدول المغاربية التي رفضت الظهير البربري أنها تهدد الثقافات الشعوب المحلية وتعرض لغاتها للتهميش والإقصاء، مع أن الفرنسية لم تفد تلك الدول في شيء فهي لا تزال كلها تعاني من التخلف والفقر والتبعية للمستعمر
يسير هؤلاء على نفس الخطى التي سطرها المستعمر الفرنسي فيما سمي بالسياسة البربرية المتمثلة في إخضاع الأمازيع و كأنهم فأران تجارب لعملية استلاب وغسل للأدمغة يتحولون من خلالها إلى حشوة للمدفعية Chair à canon كما فعلت من قبل مع الحركيين بالجزائر
95 - الإنسان المغاربي الأحد 08 يونيو 2014 - 13:34
هل قرأتم يوما مقالا لكاتب إسلامي أو سلفي يتكلم عن الإبادات والجرائم وأعمال النهب التي اقترفها الأمويون قديما والإرهابيون الاسلاميون حديثا ضد المغاربة وباقي شعوب المنطقة الامازيغية؟

ولو من باب ذر الرماد في العيون حتى لا يقول عنهم المغاربة أنهم عملاء للدول العربية الظلامية!

فمواضيعهم كلها تمجيد للسياسات البعثية والاسلامية وخدمة لأجندات أسيادهم العرب بالأمس والسلفيين اليوم

ذلك أن خوفهم المرضي من أولياء نعمتهم الذين نكلوا بأجدادهم واستباحوا دمائهم وأعراضهم نفسره بارتباط وجداني بين الضحية وجلادها حيث يتحول الأخير لما يشبه السلطة الأبوية التي ترمز للحماية والأمان فتتقبل عندها الضحية الإهانة والألم بنوع من التلذذ وتصبح القسوة والعنف شرا لابد منه لإرغام الأمازيغي على الإسلام والاستعراب ولو كان الثمن هو الجهاد وسفك دم الأمازيغ وتدمير حضارتهم

بإحصاء جرائم الإسلاميين في كل من الجزائر والمغرب وتونس وليبيا ومنطقة الساحل حان الوقت ليعتذر الاسلاميون لكل شعوب أفريقيا ومنها الأمازيغ والأقباط والنيجيريون بقتل أكثر من 2 مليون إنسان إفريقي خلال 50 سنة من الارهاب الاسلامي في القرن العشرين
96 - moha الأحد 08 يونيو 2014 - 14:07
Bravo encore monsieur BOUDHANE
راك اتبرد لينا لغدايد ف عديان لبلاد والامازيغية

ils vivent au Maroc mais leurs têtes et au moyen orient
il faut déjà qu'on commence à faire le ménage chez nous et nettoyer notre pays le Maroc de ces traîtres, et développer la citoyenneté, développer cette fierté d'appartenir à notre pays le Maroc amazigh, qui sa terre parlent amazigh son histoire est amazigh, sa civilisation est amazigh, nous respectons ces peuples dans leurs diserts avec leurs chameaux et dromadaires, chacun doit être fière de ce qu'il est, dans le respect de la fierté des autres
les amazighs se sont désisté de l'islam douze fois , ils risque de se désister pour la treizième fois
ces gens là personne ne les aime,car eux mêmes n'aiment personne, en plus ils veulent imposer leurs culture bédouines chez les autres, même en Europe ils arrivent à la nage comme les grenouille, se sauvent de de l’enfer de leurs idéologie , mais veulent l'imposer cette idéologie là où ils s'installent
97 - مغربي الأحد 08 يونيو 2014 - 14:29
الى الذين يسبون و ينتقدون بسبب روح الكراهية التي غرسها فيهم فكر التطرف الذي أشاعه القوميون و الاسلاميون بالمغرب، من أبجديات النقد هو أولا احترام الراي الأخر دون سب و لا تجريح، ثم ارجعوا الى المصادر التي ذكرها الباحث بالصفحة و اسم الكتاب و الطبعة و السنة و دار النشر فهل ما جاء به صحيح أم كذب، إذ ذاك انتقدوا.
تعلموا أخلاق الحوار يا من لا يعرفون الا السب و الشتم و الذي دمر البلدان الاسلامية و سفك دماء المسلمين من الشيشان مرورا بأفغانستان الى المغرب و الان امتد الى نجيريا.
تعلموا أدب الاسلام إن كنتم مسلمين,
98 - ابن المغرب الأحد 08 يونيو 2014 - 14:47
ان الداعي لقومية أمازغية يعلم الله أنها مصطنعة وتلويناتها لا تعدوا في ظل العروبة الحضارية و هم أحد بناتها .كتنوعات الجهات والقبائل العربية الاخرى .ومن يطالب بهوية أمازغية خارج الإنتماء العربي العام يتنسا أن للطوارقي الحق في قوميته والزياني له الحق كما للريفي والشاوي والمزابي فهم ليسوا كلهم شلوح أو قبايل حتى يفرض بعض الشلوح أوالقبايل هويتهم الخاصة على كل من بقي لسانه مختلف عن اللسان العام والاكثر انتشارا بالمنطقه.
99 - Rbatia senhajia الأحد 08 يونيو 2014 - 14:47
التعريبيون اجتمعوا وعملوا جيش الكتروني لتكثيف حضورهم المشكل انهم ماعارفينش انه الناس تقرا وتميز بين الصح والخطا لكن كما قال غاندي
« L'erreur ne devient pas vérité parce qu'elle se propage et se multiplie ; la vérité ne devient pas erreur parce que nul ne la voit. »
100 - الإنسان المغاربي الأحد 08 يونيو 2014 - 15:02
من خلال بعض التعليقات يبدوا أن الكثير من أنصار هذا التيار الشوفيني هم من الملاحدة الذين ربما لا علاقة لهم بالأمازيغية فمنهم من كان من قبل من أتباع التيارات العلمانية العروبية وعندما أفل نجمها انتقلوا إلى عرقيات أخرى ليستغل سذاجة أهلها
ومن نقاشات سابقة مع عدد من هؤلاء الملاحدة تبين أن مواقفهم الإديولوجية غالبا ما تكون بدوافع نفسية، فمثلا فمنهم من يعاني من الشذوذ فتتحول حالته المرضية إلى حقد دفين على الأسوياء من الناس فرتاه يبحث عن أية عقيدة أخرى تبرر له عقده النفسية وانحرافه الأخلاقي، ميولاتهم ماسوشية تجعلهم يحبون من يهينهم بسبب احتقارهم لذواتهم، فهم يفضلون الأسياد القساة الذين يعاملوهم كخدم DES DOMESTIQUES كما كان يفعل الفرنسيون أو الإسبان، هم يحبون من يوجههم و يصدر لهم الأوامر لأنهم غير قادرون على اتخاد القرارات بأنفسهم، فلذلك تجدهم أول المنخرطين في جيوش الاحتلال كما كان الشأن بالنسبة للحركيين، فقدانهم لأن إحساس أو شعور بشري يجعلهم يطعنون أبناء جلتهم و ينكلون بهم لأن ماسوشيتهم مقرونة أيضا بالسادية المرضية
تشخيص المرض أول سبل العلاج، و المرض هنا هو الإلحاد أما الأمازيغية فهي الضحية
101 - الأحد 08 يونيو 2014 - 15:15
C'est sure que la langue de l'enfer sera arabe, car ils y représenteront la majorité. Vue leurs comportement aujourd'hui très loin de l'Islam.
102 - كاتب500 الأحد 08 يونيو 2014 - 15:25
شبكة الانترنت مليئة بمواقع وضعها الملاحدة البربر المتصهينون هدفها اضهار الإسلام بصورة مشوهة و عنصرية و هدفهم ليس مغاربة المغرب بل أطفال الخمس مليون مهاجر مغربي في الخارج يستهدفونهم بمواقع دات للغات مختلفة و يدعون انه ورد عن الرسول صلى الله عليه و سلم قال:( من صلى خلف بربري فلن يقبل منه) على مر العصور المسلمون حاربوا شعوبا و الأيديولوجيات مختلفة ولم يقم احد بمحاولة تحريف تعاليم الين الإسلامي سوى اليهود و عملائهم من المنضمات البربرية العنصرية المتصهينة, الملاحدة و العلمانيون يئسوا في الوصول الى الحكم في المستقبل المنظور فجاؤ بخطة فرق تسد وجعلوا من المغرب بلد متل الهند او الولايات المتحدة مكون من مئات القوميات
103 - المحقق الأحد 08 يونيو 2014 - 15:45
أنامن المتتبعين لمقالات الاستاذ بودهان وجل مقالات صفحة تامازيغت. مع تراكم قرائتي للتعليقات سجلت الملاحظات التالية التي وددت مشاركتها معكم بخصوص الاغلبية الساحقة من التعليقات المعادية للامازيغية:
1- تظهر نفس الاسلوب البلاغي من تراكيب و تشبيهات و معجم.
2- تستعمل نفس الحقل الدلالي من مفردات من قبيل: تفرقة، تصهين، تخوين، عنصرية امازيغية...وخصوصا التركيز على العلمانية و الطابع العلماني أو الإلحادي للمدافعين على اللغة والهوية الامازيغية.
3- تركيبة عناوين متشابهة من قبيل ''إنسان مغاربي، محمد المغربي، الامازيغية المعلمنة، ضد الامازيغية المتصهينة، العربي، القرطبي...
4- اعتماد اسلوب عدواني واحكام مسبقة
5- تفادي مناقشة المصادر وتحاشي الاسلوب العلمي في النقاش مهما كانت الحجج
6-الاكثار من الجانب العاطفي و الاستتار وراء الاخوة والوحدة و الاعتصام بحبل الله بعد تفريغ هذا الكم المهول من الكراهية والتكفير من طرف المعلق...
7-عدم استعمال الدارجة المغربية
كل هذه النقط تجعلني اعتقد ان الامر يتعلق بشخص واحد لا يتغير يشهد على ذلك ثبات الاسلوب، اتخذ من التعليقات مهنة يقوم بها باحترافية وثبات غير عاديين
104 - عبدالله الأحد 08 يونيو 2014 - 15:50
قائل الأبيات الشعرية الشاذة في النبي ٱدم عليه السلام هو أندلسي.
ما قول التعربيين الروافد في ازدراء الأنبياء بالواضح المفضوح و الموثوق منذ قرون في الكتب؟ إنهم في ريبة من أمرهم لم يخطر لهم على بال أن الأنترنيت سيضع الكتب الصفراء كلها على مرمى نقر بأصبع و ستفضح صاحبهم والغابة كلها معه. كانوا يحسبون أن الأمر لا يغدو أن يعطي أكله في الحال أي على حد طول المنادمة بالنيل من كرامة الأمازيغي في غيبة منه، وإضحاك العربان والموالي و ينفَضُّ المجلس وتنتهي السهرة. كانوا يأمنون أى إيمان، أن القراءة والكتابة ستعانقهم و ذريتهم إلى أن تقوم الساعة، وتلفظ غيرهم من العلوج.
الأحاذيث في مسند أحمد بن حنبل صحيحة، فما قول القوميين التعربيين الذين يلوون عنق كلمة العرقية ليحطوها أينما حطت ذبابتهم؟ فالحنبلية في مأزق لا تحسد عليه. أكيد أنهم يغمزون ويلمزون بعضهم البعض ويستَجْدون الغوت من مواليهم عسى أن يبرقون لهم بشئ من التأويل يحفظ ماء وجهم. وفي انتظار الحل سيطلقون دفعة واحدة كعادتهم في هسبريس جمل من الصراخ والعويل يسرحون فيها العنان لتخاريف التخوين والصهينة والتبعية الإفرنجية...عملا ب إملأ الفراغ حتى يأتي الفرج.
105 - عبد الله الأحد 08 يونيو 2014 - 16:12
Abdelhadi

تابع..

قال ابن خلدون العالم الاجتماعي في المقدمة - الفصل 26

"...قال الأعرابي الوافد على عبد الملك لما سأله عن الحجاج و أراد الثناء عليه عنده بحسن السياسة و العمران فقال: تركته يظلم و حده و انظر إلى ما ملكوه و تغلبوا عليه من الأوطان من لدن الخليقة كيف تقوض عمرانه و اقفر ساكنه و بدلت الأرض فيه غير الأرض فاليمن قرارهم خراب إلا قليلاً من الأمصار و عراق العرب كذلك قد خرب عمرانه الذي كان للفرس أجمع و الشام لهذا العهد كذلك و أفريقية و المغرب لما جاز إليها بنو هلال و بنو سليم منذ أول المائة الخامسة و تمرسوا بها لثلاثمائة و خمسين من السنين قد لحق بها و عادت بسائطه خراباً كلها بعد أن كان ما بين السودان و البحر الرومي كله عمراناً تشهد بذلك آثار العمران فيه من المعالم و تماثيل البناء و شواهد القرى و المدر و الله يرث الأرض و من عليها و هو خير الوارثين..."
106 - amazihbyblood الأحد 08 يونيو 2014 - 16:13
firstly i woud like to thank sir boudhan for his brillent clearifications and stuning work in order to bring the reality to the light,you are best berber struggler.your strike was so devastating toward the enniemies of berber culture i think they are so shocked,the only things they wrote is insult thats the only thing they can do,keep it up sir boudhan,please give us more we need your accurat work.
107 - Abdelhadi الأحد 08 يونيو 2014 - 16:20
97 - moha
مستوى رديئ جدا جد
"les amazighs se sont désisté de l'islam douze fois"

amie comme fut le cas pour notre amie
أمازيغية مغربية ملــ ـــحـــدة
ا


Tu ferais mieux de retourner à l'école au lieu de continuer à squatter le site
Que dire de plus? Sans détour, tout bonnement
tu es pathétique
MDR
108 - Blanco الأحد 08 يونيو 2014 - 16:36
Abdelhadi

Continue toujours dans tes déboires et insultes tant que tu le pourrais, la caravane passe et les mini chiwawas balbutient leurs premiers abois; Mais tu restes toujours muet devant mes questions pertinentes.

N'esquives pas la réponse en dérivant la discussion vers des recoins verbalement insalubres, auxquels seul toi et tes egos y sont habitués.

Est ce que tu est d'accord avec les hadiths ou bien tu les rejettes et c'est là, ma question est simple?

Répond par "OUI" ou par "NON", et pas de textes superflus parachutés pour ne rien dire, sauf pour montrer que tu sais écrire une phrase.

Et comme d'habitude je te souhaite un prompt rétablissement et l'adresse des cabinets tu les connais déjà.
109 - يوبا الأحد 08 يونيو 2014 - 17:06
38 - العربفوبيا 2 - المعتمد بن عباد العربي كان نفسه عاشقا للدماء يقال انه جعل حديقته منبتا للرؤوس المقطوعة دات الاصل الاموي و احيلك الى كتاب هادي العلوي تاريخ العنف في الاسم و سترى من هو الاعنف و كيف. النقاش يجب ان يتمحور حول عدم العنصرية هدا ما اراد الكاتب ان يصل اليه مدكرا ان العنصرية كانت سببا للاقصاء و للابادة هده الابادة لم يطالب الامازيغ بالاعتدار عنها كما فعل اليهود . ما تسعى اليه الحركة الامازيغية هو عدم تكرار دروس الماضي و القطيعة التامة مع كل اشكال الاقصاء و التخلف و البداوة و كل اشكال التمييز على اي اساس عرقي او ديني . هدا هو المطلوب الكتبة من اروبا يتناسون انهم فريسة سهلة للتعصب. ما يريدونه للامازيغ اي قتلهم و سحلهم و يطالبون الغرب الكافر بالمساواة و عدم العنصرية كالسي ابو ايمن للاسف لم نستوعب الدرس جيدا .فرض لغة على الاخر و اعتبر لغته لهجة علما انه لا توجد لهجة بل لغة تقتل لغة كما قال مونان يوما .اعتماد لغة قريش و سيلة ازلية لمؤسسات الدولة و للتعليم يعد نظرة اقصائية احادية الجانب من يريد التاسيس لغد افضل فليتخلى عن جبته العنصرية الكريهة
110 - مسلم الأحد 08 يونيو 2014 - 18:01
لم اكمل قرأت ما كتبه هذا الكاتب وهو يكتب بالعربيه ويتحامل على
الاسلام ويكتب احاديث كذب
فعليه التوبه ومراجعة ما كتب
ومن اسلوبيه يبن انه ملىء بالحقد ضد الاسلام
111 - متتبع ومصلح الأحد 08 يونيو 2014 - 18:11
اتاسف لمستوى بعض المتدخلين العروبيين والمتاسلمين
فالبعض يعتبر العرب هم الاسلام فالكاتب يدرس وينتقد سلوكات البشر وليس الاسلام
البعض يقول انا عربي وامازيغي هذا كذب على النفس والاسلام يحرم التنكر للاصل
البعض يختبئ وراء الاسلام لنشر العنصرية وهذه اساءة للاسلام
البعض يقول انا من الريف وضد الامازيغية، كن من الريف او من اي منطقة فلا يحق لك ان تقف ضد لغة وطنية
والبعض يتهم الحركة الامازيغية بالصهيونية نالعكس هو الصحيح الذين يعارضون الامازيغية هم الصهاينة يل تجاوزوا الصهيونية وان اردوا ان اشرح لهم لماذا تجاوزوا الصهاينة ساشرحها لهم
والبعض يعتقد ان زوجته من فاس فهي عربية فالعرب موجودون بالجزيرة العربية
112 - الإنسان المغاربي الأحد 08 يونيو 2014 - 18:14
تمت تشابه بين تعامل الروم مع سكان شمال إفريقيا بقتل النفر الكثير منهم و تحويل من بقي لخدم وعبيد ينتجون القمح لأسيادهم أو إلقاء من يرفض منهم الخنوع كلحوم طرية للأسود، وبين الطريقة التي حولت بها فرنسا بعض الأمازيع مسلوبي الإرادة إلى حشوات للمدفعية في حروبها الاستعمارية، فاستعملتهم ضد المقاومين الرافضين للخضوع كحركيين بالجزائر أو كوميين بالمغرب، كما استعملتهم بأوروبا كدروع بشرية لتسميد أرض المعارك أو تشحيم تروس الدبابات، فقد كانت فرنسا تحمل هؤلاء الأمازيغ ببغالهم و حميرهم لتضعهم في الصفوف الأولى كما حدث بمونتي كاسينو، ليكونوا كطعم سائع يتشبع برصاص الخصم ويخضب ميدان المعركة، ولم تنس فرنسا أن تستولي على المحاصيل الزراعية لشمال إفريقيا في فترات الحروب مما عرض المغاربة إلى مجاعات قاتلة، أما في أوقات السلم فكانت تقدف بهم في ظلمات مناجم الفحم ليموتوا قهرا
وعلى الرغم من ذلك تجد خدام الإستعمار يتغنون بأمجاد الاحتلال الفرنسي وظهيره البربري، بينما استكثرت فرنسا على الحركيين منهم استقبالها على أرضها، وكيف وقد كانوا مجرد خونة فكيف لهم أن يصبحوا من بعدها مواطنين صالحين، ومتى كان للخائن وطن؟
113 - moya الأحد 08 يونيو 2014 - 19:07
EWWA
a ssi
Abdelhadi
vous nous avez rien rajouté à la discussion que des aboiement et des insultes
rien, continuez à lire nos commentaires

Vos semblables, ils ont osez avec des insultes et des critiques à la noix, à la fin ils ont démissionné et se sont prosterné en face de l'amazighété
de notre pays

En faite quels sont les résultats des analyse de votre ADN?.Je
suis content que monsieur ABDELHADI continue à lire mes commentaires
ça veut dire je le touche lui et ses semblables là où il ne veut pas
personne ne vous aime dans le monde entier vous donnez l'mage des terroristes
allumez vos chaines TV , vous allez voir que du sang des guerres
vrai ou pas regardez, dites la vérité, ne soyez pas têtu

Wa ALLAH
IBNO KHALDOUN vous a bien décrit,
114 - Abdelhak الأحد 08 يونيو 2014 - 19:21
A celui qui se reconnaitra

Primo, on ne répond pas, par oui non ou par non, à une question qui relève du domaine de spécialistes à savoir les oulémas en théologie et je n’en suis pas un.

Que je sache , le prophète s'adressait aux différents chefs d'État (Romains , Perses, et Éthiopiens) par le biais d'une missive et ce ne fut pas le cas pour les amazighes . Et je te laisse tirer tes propres conclusions.

La vraie question à laquelle il faut répondre est de savoir,comment un fou à lier comme ce sapajou de Boudahane se permet-il de torpiller tout ce qui est arabe et comment est-il parvenu à vous entuber.

Pour la seconde partie de la question , la réponse est simple,il a trouvé des constipés moralement comme toi, il profite de votre faiblesse intellectuelle, culturelle et morale
115 - moha الأحد 08 يونيو 2014 - 19:28
Cher Abdelhadi
ما هي فرائض الوضوء و نواقضه?
mais vraiment vous êtes limité
vous voulez encore des explications plus claires que celles-ci? désolé je ne peut pas vous rajouter plus, mais les personnes qui savent ce que je vient de vous dire, sont entrain de vous ridiculiser
continuez à lire nos commentaires
لعل و عسى ان تستفيقو من تخذيركم العروبي القومجي
les personne discutent les idées et les ... minables discutent..... je vous expliquerais au prochain commentaire
116 - عبد الله الأحد 08 يونيو 2014 - 20:59
Abdelhadi

تابع..

قال ابن خلدون العالم الاجتماعي في المقدمة - الفصل 28

"... العرب أبعد الأمم عن سياسة الملك و السبب في ذلك أنهم أكثر بداوة من سائر الأمم و أبعد مجالاً في القفر و أغنى عن حاجات التلول و حبوبها لاعتيادهم لشظف و خشونة العيش فاستغنوا عن غيرهم فصعب انقياد بعضهم لبعض لإفلاهم ذلك و للتوحش و رئيسهم محتاج إليهم غالباً للعصبية التي بها المدافعة فكان مضطراً إلى إحسان ملكتهم و ترك مراغمتهم لئلا يختل عليه شأن عصبيته فيكون فيها هلاكه و هلاكهم و سياسة الملك و السلطان تقتضي أن يكون السائس وازعاً بالقهر و إلا لم تستقم سياسته و أيضاً فإن من طبيعتهم كما قدمناه أخذ ما في أيدي الناس خاصة و التجافي عما سوى ذلك من الأحكام بينهم و دفاع بعضهم عن بعض فإذا ملكوا أمة من الأمم جعلوا غاية ملكهم الانتفاع بأخذ ما في أيديهم و تركوا ما سوى ذلك من الأحكام بينهم و ربما جعلوا العقوبات على المفاسد في الأموال حرصاً على تكثير الجبايات و تحصيل الفوائد فلا يكون ذلك وازعاً و ربما يكون باعثاً بحسب الأغراض الباعثة على المفاسد ... و يقع تخريب العمران فتبقى تلك الأمة كأنها فوضى مستطيلة..."
117 - متتبع ومصلح الأحد 08 يونيو 2014 - 21:24
والبعض لا تتجاوز معلوماته الكتاب المدرسي
حيث لا زال يتكلم عن الظهير البربري مع انه ليس هناك شئ في التاريخ ظهير يسمى الظهير البربري
118 - عبد الله الأحد 08 يونيو 2014 - 21:37
63 - عرب فوبيا 1

قبر ماسينيسا هو آية في المعمار و يوجد في الجزائر وكذلك بقايا قصور وكسيلة وتيهيا. وسؤالى لماذا تقارن الأمازيغ مع بعضهم البعض؟

قَتْل عقبة بن نافع كان ردا على استهزاءه و قمعه لسيد قومه أكسيل. أظن أن قصة طلب عقبة له بذبح وسلخ شاة أمامه وأمام عامة الناس قد فاتتك.

قيام طارق بن زياد بفتح الاندلس بجيش من الأمازيغ كان بعلم من موسي الأموي ولكن طارق لما بلغ من الغزو طولا، ارتئ أن يكمل الطريق حتى لا تفوت الغلبة النهائية على المسلمين الأمازيغ، ولم يكن حين ذلك وقت لإخبار موسى ولكن هذا الأخير وحسدا منه كما تخبرنا الكتب، أذله وحبسه إلى أن اشتكى طارق إلي الخليفة الأموي.

قولك: ...أليس منها تأسيس الأمازيغ إمارات مستقلة على مذهب الخوارج الذي لا يعترف بشرط النسب القرشي لتولي الخلافة؟
لقد تركت سؤالك كما وضعته ليجيبك غيري، فوالله قد استحييت أن أرد عليك ولا أملك إلا أن أضعك أمام السؤال التالي:
ــ فهل الإمامة لا تصلح إلا لعربي فأين هي إذن عالمية الإسلام أم في الأمر سيادة عالمية للعرب فقط؟
119 - الفرق بين المسيحية والإسلام الأحد 08 يونيو 2014 - 22:28
حلل وناقش:

1)

- في المسيحية: التحية بكل اللغات وبأية طريقة هي حلال

- في الإسلام: التحية الحلال هي "السلام عليكم" بالعربية الفصحى. والتحيات مثل Azul باللغات الأخرى حرام ولن تحصل بها حسنات بل ستحصل على سيئات وسيغضب إله العرب عليك

2)

- في المسيحية: الصلاة بأية لغة هي مقبولة

- في الاسلام: الصلاة لا تجوز إلا بالعربية الفصحى وإله العرب لا يقبل الصلاة بغير العربية

3)

- في المسيحية: ترجمة الإنجيل إلى أية لغة حلال

- في الإسلام: ترجمة "معاني القرآن" حلال. ولكن ترجمة القرآن نفسه حرام

4)

- في المسيحية: قراءة الإنجيل والتعبد به بأية لغة حلال

- في الإسلام: لا يجوز ترتيل القرآن والتعبد به إلا بالعربية

5)

- في المسيحية: قساوسة المسيحية ليسوا مجبرين على استعمال الإغريقية وهي اللغة الأصلية للإنجيل

- في الإسلام: الإمام لا بد أن يتقن لغة قريش وإلا لا تجوز إمامته

6)

- في المسيحية: اعتناق وممارسة المسيحية جائز بأية لغة

- في الإسلام: اعتناق الإسلام ونطق الشهادتين لا يجوز إلا بالعربية. ويجب على المعتنق استبدال اسمه الأصلي باسم عربي!

حلل وناقش وأجب عن هذا السؤال:

هل جاء الإسلام للتعريب؟
120 - القرطبي الأحد 08 يونيو 2014 - 22:31
117- متتبع ومصلح

ظهير 16 ماي 1930 المعروف بالظهير البربري تزامن مع 100 سنة لآحتلال فرنسا للجزائر.
تلك السنة نظمت فرنسا آحتفالات باذخة في دول المغرب العربي تحتفل فيها على مرور مئة سنة على استعمارها للجزئر، بدأتها مع دخول يناير وكانت ستنهيها في 14 يونيو في سيدي فروش بالجزائر، المكان الذي نزلت فيه القوات الفرنسية الغازية للجزائر، بآحتفاليات باذخة
ـ كما تم في قرطاج في تونس من نفس السنة بين 7 و 11 ماي المؤتمر الأفخارستي congrès eucharistique (مؤتمر كاثوليكي) حيث نظمت مسيرات آستعراضية كبيرة في شوارع قرطاج قام بها آلاف الشباب الفرنسي في لباس الغزوات الصليبية. أحس فيها المسلمون قاطبة بالإهانة والإذلال من وقاحة الإستعمار.
ـ كما أن هذا الظهير المشؤوم لم يكن إلا تتويجا لما كانت تعلنه المنابر الفرنسية في المغرب كمجلة "Le Maroc Catholique " التي كتبت:
L’évangélisation du Maroc est possible et nécessaire... C’est un axiome admis déjà par beaucoup mais que tout Français doit adopter : le Berbère sera assimilé qu’autant qu’il sera chrétien

الظهير البربري المشؤوم لم يكن الهدف منه إلا تنصير البربر.
121 - هشام ادم الأحد 08 يونيو 2014 - 22:37
الاعمال بالنيات
من اراد ان يحارب دينه بطرق مختلفه فهو لايضر الا نفسه ومن اراد احداث
فتنه فى وطنه فهو ايضا يعلم الله مراده
والنتيجه ان الاسلام دين من عند الله له انصار ولايضيرهم من خذلهم
والعاقبه للمتقين
122 - الأبطال الأمازيغ الأحد 08 يونيو 2014 - 22:39
نحن الأمازيغ أحفاد البطل الأمازيغي Aksil الذي قتل الخنزير العربي البدوي عقبة بن نافع وانتقم منه لدماء الأمازيغ الشرفاء الأبطال الأحرار وهزم جيشه الجبان شر هزيمة وأبادهم شر إبادة.

والبطلان الأمازيغيان التاريخيان خالد بن حميد الزناتي وميسرة المطغري ألحقا بالخنازير الأمويين أعظم هزيمة وأعملا في عصابات الأمويين السيف أيما إعمال.

لن ينفع مع الإرهابيين العرب والسلفيين الدمويين والقاعديين والجهاديين والبعثيين إلا القوة الأمازيغية الضاربة. قوة Aksil ومحند عبد الكريم الخطابي وعسو باسلام وموحا أوحمو أزايان والزناتي والمطغري.

ذلك هم أبطال الأمازيغ.

إنهم مثلنا الأعلى.

Tudert i Yimazighen
123 - الإنسان المغاربي الأحد 08 يونيو 2014 - 22:44
بالإضافة للحالات المرضية السالفة الذكر كمتلازمة ستوكهولم و السادية الماسوشية
يمكن أن نذكر أيضا حالة تعدد شخصية الفصامي أوDissociative identity disorder حيث تجد منهم أشخاص يفضلون اللغة العربية ويأثرون استعمالها على غيرها لكن في نفس الوقت نجد الحشو الذي تعرضت له أدمغتهم من دعاة الكراهية يجعلهم في آن واحد يعادون هذه اللغة التي يحبونها
فتجد ذلك الشخص الفصامي أو المتعدد الشخصيات يقول لك وهو يعبر بلغة عربية فصحى أن لا أحد من المغاربة يستعمل العربية الفصحى !! الخلل النفسي و الدماغي الذي يعاني منه جعله ينسى أنه نفسه اختار بشكل لا إرادي التعبير بالفصحى عوض الدارجة أو الأمازيغية أو الفرنسية أو حتى العبرية بالنسبة للمتصهينين منهم
فلو كان حقا يعتقد أن اللغة العربية لا تصلح للتداول لتوقف هو نفسه عن استعمالها، مثلما يمكننا التوقع متى شئنا عن استعمال اللغة الفرنسية لأنها لم تعد تصلح لشيء
فمن حيث التداول تأتي اللغة العربية في المرتبة السابعة عالميا والسادسة على مستوى الشبكة العنكبوتية متقدمة على الفرنسية كما أنها إحدى لغات الأمم المتحدة الست، هذا في عالم توجد به عشرات الآلاف من اللغات واللهجات
124 - حسيمي طنجاوي الأحد 08 يونيو 2014 - 22:55
الحل الوحيد لإيقاف التعريب هو الخروج من دين العرب

اخرجوا من الاسلام فيتوقف التعريب
125 - إنسان أمازيغي الأحد 08 يونيو 2014 - 23:06
لا جدوى من مناقشة الاسلاميين والعروبيين لأنهم لا يعترفون بالحرية وحقوق الانسان

هم يعترفون فقط بحقوق المسلمين والعرب وحريتك في أن تصبح مسلما عربيا

في الشريعة الاسلامية: إذا التقيت كافرا فاقتله إلا إذا كان أخذ عهدا منك بالأمان ودفع الجزية في وقتها

الأصل في الاسلام هو قتل الكفار والملحدين

"من بدل دينه فاقتلوه" (قثم)

الحرب هي الأصل في الاسلام والسلام هو استثناء مشروط بمعاهدة أو جزية

الاسلاميون لا يعترفون بالحرية ولا بالمساواة. يريدون بناء دولة دينية يعامل فيها الملحدون والمسيحيون واليهود كمواطنين من الدرجة الثالثة. المرأة المسلمة هي مواطنة من الدرجة الثانية في الاسلام.

الاسلام يأمر بإذلال الكفار في الدنيا لكي يجبروا على دخول الاسلام أو للخضوع التام للشريعة والدكتاتور المسلم

مستقبل المغرب هي العلمانية. لن نعترف بالشريعة ولا بالاسلام.

الدين مسألة شخصية. من أراد أن يسجد للحيطان ويجوع نفسه في رمضان ويبتعد عن النساء الجميلات ويحرم على نفسه الجنس الحر والحب والمرح والموسيقى فهو حر. ولكنه لن يفرض ذلك علينا نحن الأحرار

سنعيش أحرارا ونفطر في رمضان نهارا وعلنيا ونقبل صديقاتنا أمام الملأ
126 - لولا حد الردة لانقرض الإسلام الأحد 08 يونيو 2014 - 23:19
" لولا حد الردة لانقرض الإسلام "

- - - يوسف القرضاوي


" لولا الإسلام لانقرضت لهجة قريش "

- - - حقائق تاريخية


استنتاج منطقي: لولا حد الردة لانقرضت لهجة قريش


Nekret zeg iḍeṣ nwem ay ayetma imaziɣen

Ffɣet zeg Lislam ad ibedd usɛerreb
127 - حامد مسعد الاثنين 09 يونيو 2014 - 00:09
التعليقات التى تحث على الكراهيه والحقد مصدرها
شخص واحد وربما يكون ليس الا دخيل على الاسلام وليس بمسلم
فانتبهو يا قراء ولاتنخدعو
فيا ابناء الاسلام تمسكو بدينكم وهو دين الحق
ويخسر من يحارب الحق فى الدارين الدنيا والاخره
128 - الإنسان المغاربي الاثنين 09 يونيو 2014 - 00:22
أنصح بعض الشوفينيين المغيبين ذهنيا أن يقوموا بزيارة لأرض الحبشة لصلة الرحم مع الأحباء والأهل هناك والتملي بتراب أرض الأجداد
ذلك أن الأبحاث العلمية في ميدان علوم الوراثة وتطبيقاتها في ميدان الأنتروبولوجيا كشفت أن مجمل الناطقين بالأمازيغ يشتركون مع سكان القرن الإفريقي في حمل الطفرة M35 والمنتمية للهبلوغروب E ما يدل على وجود جد مشترك عاش بتلك الأرض منذ حوالي 24.000 سنة وهو تاريخ ظهور الطفرة M35 ومن سلالته انحدرت تلك المجاميع البشرية التي غزت شمال إفريقيا منذ حوالي 10.000 سنة حاملة للطفرات M81 المميزة للأمازيغ و M78 المميزة لسكان النيل
وهذا يطابق ما سبق وتوصل إليه علماء اللسانيات الذي اعتبروا الحبشة الموطن الأصلي للغات الحامية التي من جملتها الأمازيغية
و للتذكير فالحبشة لها حضارة عريقة و ثراث غني يجب فقط أن يخلى بعض الشوفينيين عن نظرتهم الدونية تجاه إخوتهم الحبشيين، و بالنسبة المتنصرين أو المتصهيين فيجدون هناك ظالتهم مع مسيحيي الحبشة و يهود الفلاشا
هذا العرض الحصري خاص فقط بأتباع الظهير البربري
129 - محمد الاثنين 09 يونيو 2014 - 00:56
انا مغربي ناطق بالعربية اتمنى من كل قليي ان اتمكن يوما من الكتابة بلغة عربية رصينة مثلك يا بودهان.
130 - Blanco الاثنين 09 يونيو 2014 - 01:04
Abdelhadi

Je savais que tu n’avais rien à ajouter, sauf ce qui te ressemble au parfait: Insultes à l'impromptu.
Pas besoin que tu ou quelqu’un t’ajoute un alias et là mon petit, tu es vraiment pathétique. Il aurait été mieux pour toi de passer pour un bon perdant et quitter sans bruit ce débat sérieux qui n’est pas à ta taille. Essaye la prochaine fois, mais à la suite d’un long entrainement sur facebook avant d’atterrir dans la cour des grands.

Le monsieur que tu dénigres, n’a fait qu’adapter avec références à l’appui, ce que des livres ont archivés comme contenu reproduisant de la xénophobie à l’égard des Amazighs.

C’est quoi la valeur ajoutée de ta sensibilité aveugle, alors que tu accueilles avec tambour battant les crachats haineux dont nous inondent chaque jour des énergumènes, à l’inopiné et depuis bonne lurette?
Resteras-tu toujours, "intellectuellement" muet face à la question que je t’ai posée ? Il semble que la peur de confirmer la vérité t’a asséchée ta langue de bois.
131 - إيدير الاثنين 09 يونيو 2014 - 02:40
قال البكرى : فمن حين وقعت الفتنة انما نقاتل نحن العرب على الدينار والدرهم وأما البربر فانهم يقاتلون على دين الله ليقيموه قال : وهو يرفع الحديث إلى ابن مسعود رضى الله عنه أن آخر حجة حججنا قام خطيبا فقال : يا أهل مكة ويا أهل المدينة أوصيكم بتقوى الله وبالبربر فأنهم سيأتونكم بدين الله من المغرب ، وهم الذين يستبدل الله بكم اذ يقول :" وان تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا امثالكم " والذى نفس ابن مسعود بيده لو ادركتهم كنت لهم أطوع من إمائهم ، وأقرب إليهم من دثارهم ، وبلغنا عن عائشة رضى الله عنها انها أبصرت صبيا له ذؤابتان ذا جمال وهيئة فقالت من أي قبيل هذا الصبى الشقي؟ قالوا من البربر ، قالت عائشة: " البربر يقرون الضيف ويضربون بالسيف ويلجمون الملوك لجام الخيل." .
132 - Amurakchi الاثنين 09 يونيو 2014 - 03:11
Amzwaru ayouz amkran i DA BOUDHAN de ses articles sans exception; on a vraiment besoin de ses réalités qui manquent notre savoir et interprétation de notre histoire et envers nos douleurs du passé;

Da Boudhan veut dire èa mon avis que ces arabisés doivent retourner èa leur origine duquel etaient forcé de quiter afin qu une petite Mafia andalousie ne se sent plus en danger et chez elle sur la terre amazighe;
Mais malheureusement l hypocrisie se retourne contre l hypocrite èa travers l histoire.

Mes chers arabisés arreter d insulter imazighen et commencer à apprendre Tamazighte pour LA PAIX sinon c la guerre
ALAHOMA INI BALAGHT
tanmirth hespress
133 - Abdelhadi الاثنين 09 يونيو 2014 - 04:54
J'ignorais que dans la cour des grands on disait " bonne lurette
"
MDR
Ton monsieur aurait dû faire des recherches sur la véracité du contenu de ce que tu oses appeler " références " avant qu'il ne vienne les étaler devant " la cour des grands"

Ton Monsieur , en se référant au livre

" مفاخر البربر"

avait sciemment oublié de citer que le livre en question, commence par la citation de sourate

سورة الحجرات
يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

La mauvaise foi est l'arme des pseudo-intellectuels

Chez ton Monsieur ,il est devenu quasiment impossible de désamorcer sa tendance xénophobique

Ton cas relève de l'ordre de la psychanalyse,on avisera ensemble pour les séances thérapeutiques

Moha

tu montre les dents comme un Chihuahua?GRRRRRRR
134 - موحد محمد الاثنين 09 يونيو 2014 - 08:20
الى تعليق 119 الفرق بين المسيحيه والاسلام
من عنوان تعلبقك يتبين انك لاتعرف المسيحيه ولا الاسلام
الاسلام دين التوحيد ان الله واحد احد فرد صمد ليس كمثله شىء وهو السميع
البصير ولا معبود بحق سواه
و دين عيسى عليه السلام هو الاسلام لان كل الانبياء جاؤو برسالة التوحيد
وفى القران ال عمران (آية:52): (فلما احس عيسى منهم الكفر قال من انصاري الى الله قال الحواريون نحن انصار الله امنا بالله واشهد بانا مسلمون)
فاتباع عيسى ومن امن به هم مسلمون ولا يعبدون غير الله ولايشركون معه احد مثل مايفعل من قال ان لله ولد تعالى عما يقولون
وكل ماذكرت فى مقارنتك يبدو انك تحتاج ان تهتدى مع العلم ان تكتب بالعربيه
وكثير من المسلمين هم يقرأون القران ويصلون ويصومون ولايعرفون الكتابه
بالعربيه وهذا من ايات الله ومعجزاته
وليس كل من كتب لغة ععرفها والهدايه بيد الله يهدى من يشاء
عسى الله ان يهديك للاسلام انه على كل شىء قدير
135 - السؤال الجوهري الاثنين 09 يونيو 2014 - 09:09
130 - Blanco

لا ياسيدي، ما فعله السيد بودهان هو النبش في الماضي والحاضر باحثا عن كل شاذة يلصقها بالعربي ليشيطنه ويجعل منه رديفا للشر. آتبَعَ بالضبط ماكانت تفعله البروباغندا النازية في شيطنة أعدئها وتصويرهم كأشرار يستحقون الموت. السيد بودهان يريد بكتاباته نشر الكراهية والفتن بين أبناء الشعب الواحد. وعليك بنفسك أن تتساءل عن القيمة المضافة لمقالات الحقد والكراهية التي يواضب السيد بودهان على نشرها. وعليك أن تسأل نفسك ومن يشبهك لماذا تنتشون بمقالات الحقد والكراهية. هذا هو السؤال هو الذي يجب علك أن تطرحه على نفسك بدل اللف والدوران.
136 - BAYRAM الاثنين 09 يونيو 2014 - 09:23
لو كانت لك لغة و ثقافة وحضارة
لكانت لك ذاكرة تعيدك إلى واقع الأمور
نحن لن نذكرك بكل مقالاتك العنصرية المقيتة في حق الإسلام وفي حق العروبة
والتي إن كنت لا تدري هي في أرشيف هسبريس وعديد من المواقع زد على أنهاا ستبقى شاهدة عليك في ذاكرة المحركات الإليكترونية أنت وغيرك من الضالين إلى يوم الدين وهي في كتابك المعلوم
لو كان العرب عنصريين لما أتوا ومنذ زمان على لهجتك الهجينة وقد توفرت كل الظروف إلى ذلك كما فعلت الدول الإستعمارية
لكن المغاربة العرب كان لهم الشرف الكبير وسيبقى لحماية كل اللهجات
وهذا هو سبب هيجانك
نعم لكل اللهجات بالمغرب
لا وألف لا للسوسية في محل هذه اللهجات
لا وألف لا لتيفنار الدخيل
لا وألف لا للمعيرة لطمس الهويات والثقافات
وكالعادة تركن للمظلومية للتباكي والنبيح كالصهاينة
ياليتك ما دخلت هذه المعركة التي خسرتها قبل البداية
137 - hrssou الاثنين 09 يونيو 2014 - 11:07
après des decennies de matraquage médiatique et scolaire, voilà la technologie aidant, des jets de lumière combien réconfortants, salvateurs.¨Pour preuve ces aboiments-réactions hystériques des derniers renégats et aliénés.Ayyuz mas Boudhan
138 - متتبع ومصلح الاثنين 09 يونيو 2014 - 12:53
ردا على 120القرطبي
باختصار شديد التاريخ يسمي الاشياء بمسمياتها وليس بمل هو معروف كما تقول
ففرنسا اصدرت ظهيرا يسمى ظهير 16 ماي1930فلماذا تسميه الظهير البربري ومن غير اسمه ولما ذا تم تغيير اسمه، ولا داعي ان تخرج عن الموضوع وتبدا بسرد احداث وقعت في تونس اوغير تونس فلا لتشويه التارخ
139 - القرطبي الاثنين 09 يونيو 2014 - 13:42
138- متتبع ومصلح

هل تريد أن نعطيك دروسا في البلاغة وفن الخطاب لكي تفهم لماذا يسمى ظهير 16 ماي بالظهير البربري؟

ـ الإمبريالية أطلقت على الإستعمار "نشر الحضارة بين الأقوام البدائية"
ـ تدمير العراق سماه بوش نشر الديموقراطية
ـ احتلال آفغانستان سماه حلف الأطلسي حفظ السلام
ـ قصف المدنيين وخرق حقوق الإنسان سمته أمريكا الحرب على الإرهاب

وبإمكاني أن أعطيك من الأمثلة مالا حصر لها حيث يتم "التلطيف" لإخفاء الحقيقة الإجرامية وراء تصرف ما.
التلطيف يسمى بالفرنسية "euphémisme " وهذا ما جاء في ويكيبيديا الفرنسية لتعريف هذا المصطلح الذي يدخل في البلاغة وفن الخطاب:
Un euphémisme est une figure de style qui consiste à atténuer l'expression de faits ou d'idées considérés comme désagréable dans le but d'adoucir la réalité

إذا سمى الإستعمار تدمير الشعوب واستنزاف خيراتها، إذا سمى ا ذلك ب"نشر الحضارة" فهذا لايعني أن نسمي هذا الفعل الإجرامي ب "نشر الحضارة" بدل الإستعمار. وهذا ينطبق كذلك على ظهير 16 الذي ماهو في الحقيقة إلا ظهيرا بربريا.

هل فهمت الآن؟
140 - متتبع ومصلح الاثنين 09 يونيو 2014 - 14:23
الى القرطبي مرة اخرى
لا احتاج الى دروسك البئيسة ولا الى بلاغتك فالديموقراطي لا يعطي الدروس ولا يعتقد انه يملك الحقيقة بل يحاور
انا اقول لك فرنسا لم تصدر اي ظهير يسمى الظهير البربري وانت الذي انهكتك البلاغة تسميه بربريا فلا تحاول ان تقنعني بالخطا ،فهل تقبل مثلا ان اغير اسمك انت بدعوى البلاغة والخطاب وبالمناسبة احيلك على كتاب" الظهير البربري اكبراكذوبة في تاريخ المغرب"
وما اضحكني اكثر هذه المرة انك سافرت الى العراق، فنظرية المؤامرة يا اخي متجاوزة وكفانا حديثا على الاستعمار والامبريالية فالنظام البعثي هو الذي دمر العراق ويدمر سوريا الان،
141 - يحيى الاثنين 09 يونيو 2014 - 14:25
اقول للاخ العزيز 51 المناضل الكبير عبد الكريم الخطابي لم يختار مصر بل وصلت باخرة إلى ميناء بور سعيد فرنسية كان هو على متنها كجسين وكذلك الامير عبدالقادر لم يختار سوريا بل نفته فرنسا إلى سوريا المهم يدوخوا عقولنا باللغة يريدون تفكيك المغرب من اطرافه
142 - Blanco الاثنين 09 يونيو 2014 - 14:42
133 - Abdelhadi

Comme il est très difficile pour toi de répondre sans grogner et les lecteurs l'ont certainement remarqués, et comme tu es sciemment incapable de mener un débat sans tourner indéfiniment autour du pot et reprendre les mêmes mots sans relevance instructive ou mes propres phrases, preuve irréfutable de ton atrophie intellectuelle, là où des grands beaucoup plus futés que toi l'apprentie, ont épuisé leurs sauces et ont déclarés forfait; Je te reformule ici présent ma question pour la nième fois devant le lectorat de Hespress, aussi clairement que l'eau de la source, et aussi simple pour ne citer qu’une seule référence dont tu maitrise bien la langue:

Est ce que le hadith suivant est véridique?

عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال «من أخرج صدقة فلم يجد الا بربريا فليردها».
مسند الإمام أحمد بن حنبل، الجزء 11، نشر مؤسسة الرسالة ـ بيروت، الطبعة الأولى 1997

On attend de vous un « Oui » ou un « Non » et rien de plus.
143 - الإنسان المغاربي الاثنين 09 يونيو 2014 - 15:24
حوالي 100.000 مغربي قتلهم الإستعمار الفرنسي خلال حملته العسكرية ما بين 1907 و 1934 فضلا عن ذلك 12.000 من الكوميين سقطوا وهم يقاتلون إلى جانب المستعمر
دماء هؤلاء المغاربة هي في أعناق عملاء الإستعمار من الحركيين و الكوميين و خريجي المعاهد الإستعمارية من البربريين Les berbérisants أولائك المدافعين عن ظهيره البربري من أمتال عصيد و بودهان و باقي الطابور العلماني
La pacification du Maroc de 1907 à 1934, coûta officiellement à l'armée française 8 628 tués à l'ennemi (622 officiers) et 15 000 blessés auxquels s'ajoutent plus de 12 000 goumiers marocains ayant combattu aux cotés de l'armée française. Du coté des Marocains ayant résisté à l'occupation française, on denombre plus de 100 000 morts10.
Moshe Gershovich, French Military Rule in Morocco: Colonialism and its Consequences, Routledge, 2012, p.74
144 - القرطبي الاثنين 09 يونيو 2014 - 15:28
140 - متتبع ومصلح

ومن آدعى أن فرنسا أسمته بالظهير البربري؟

نحن لسنا ملزمين أن نستعير الحقل الدلالي الذي يستعمله الإستعمار. فالإستعمار جريمة بشعة وأعماله بربرية وآستغلال ولانصفق لظهائره ولانجمل وجهه البشع. أما أنت وحركتك فسموه كما تشاؤون ودافعوا عن ظهائره كما يحلوا لكم. وآرتموا في أحضان الإمبريالية والصهيونية بالشكل الذي يمنحكم أكبر انتشاء.

أما الكتاب الذي أحلتني عليه فقد أنزلته من الأنترنيت وهو من إنتاج رواد حركتكم ولايخرج عن سياق الأسطوانة آلمشروخة المملة التي لا تملون من تكرارها. آتيني بمصدر أجنبي محايد إذا كنت تملكه. أما هذه النوعية من المراجع المؤدلجة التي تنتجها حركتكم فقد سمعناها إلى درجة الملل.
المراجع الأجنبية المحايدة متوفرة وأنا مستعد أن أقدمها لك إن كنت فعلا تريد أن تحرر نفسك من فكر تلك الحركة الفاشية.
145 - السؤال الجوهري الاثنين 09 يونيو 2014 - 15:56
112- Blanco

الحديث لا يصلح فهو شديد الضعف. ولا أحد قال بصحته.


الحديث ورد كالتالي:
"حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا ابن لهيعة عن القاسم بن عبد الله المعافري عن أبي عبد الرحمن الحبلي عن القاسم بن البرحي عن عبد الله بن عمرو: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من أخرج صدقة فلم يجد إلا بربريا فليرده".

وهذا ما ُذكر في شأنه:

غير صحيح، لأن في سنده ابن لهيعه وقد ضعفه الكثير من أهل الحديث، قال فيه أحمد بن حنبل راوي الحديث المذكور : ما حديثه بحجة وإني أكتبه أعتبر به . وقال فيه يحيى بن معين : في حديثه كله ليس بشيء . وقال فيه ابن مهدي : ما أعتد بشيء سمعته من حديثه . وقال عمرو بن الفلاس : ضعيف الحديث احترقت كتبه، هذا وقد حكم الذهبي على هذا الخبر أنه منكر ذكر ذلك في ميزان الاعتدال ، فالحديث إذا لا يصلح فهو شديد الضعف جد.

تحية لعبدالهادي
146 - الإنسان المغاربي الاثنين 09 يونيو 2014 - 16:02
البربريست Les berbérisants هم صناعة استعمارية بامتياز مثل الكوميين والحركيين
حيث انشأت فرنسا عدة معاهد من بينما معهد أزرو collège d’Azrou لتكوين نخبة مستبلة و خاضعة فكريا للمحتل
ذلك أن معاداة اللغة العربية من طرف هؤلاء البربريست ما هي إلا امتداد للسياسة الإستعمارية الفرنسية، و التي تتجلى مضامينها من خلال الدورية التي اصدرها المارشال ليوطي سنة 1925

Nous n’avons pas à enseigner l’arabe à des populations qui s’en sont toujours passé. L’arabe est un facteur d’islamisation, puisqu’il est la langue du Coran, et notre intérêt nous commande de faire évoluer les Berbères hors du cadre de l’islam.

Au point de vue linguistique nous devons tendre à passer directement du berbère au français. Pour cela, il nous faut des berbérisants...
Il faut aussi créer des écoles franco-berbères où l’on apprendra le français aux jeunes Berbères.

Alain Ruscio in Le credo de l’homme blanc, Bruxelles, Ed. Complexe, 2002, p.236
147 - Un avis الاثنين 09 يونيو 2014 - 17:07
A blanco

Entant que lecteur , j'ai mon propre opinion: c'est toi qui pérores non stop pour ne déboucher qu'à 'insignifiant au final , tu brasses vigoureusement de l'air,
Ne te porte pas porte parole du lectorat et cesse tes "moi-je" narcissiques et exaspérants, ça donnerait peut être de la crédibilité à tes répliques fangeuses .
Contente toi du rôle du débatteur et laisse le jugement aux autres
148 - متتبع ومصلح الاثنين 09 يونيو 2014 - 17:55
الى القرطبي مرة اخرة= لم تجب عن اسؤالئ
هل تقبل ان يتم تغيير اسمك باسم البلاغة او تحليل الخطاب الذي تحاول ان تدعيه لنفسك
فينبغي ان تعرف انك دخلت مجالا معرفيا لا علاقة لك به وهو التاريخ
ودخلت التاريخ من باب الايديولوجية المهزومة التي لا تومن بالاختلاف والتي خلقت العديد من الاساطير لضرب لغة الامازيغ ومن بينها اسطورتك البئيسة "الظهير البربري"
فلا تعتقد ان كلامك علمي ومحايد بل خطابك ينهل من مصدر الخراب الذي اشرت اليه ودمر العديد من الدول مثل العراق وسوريا
وخطابك هو المرتبط بالامبريالية فالقومية العربية خلقها الاستعمارالفرنس والانجليزي لضرب الامراطورية العثمانية المسلمة والذي استغل سذاجة الايديولوجية التي تدافع عنها واعطت للصهاينة وعدبلفور ،فالايديولوجية التي تدافع عنها ساهمت في نجاح المشروع الصهيوني
والحركة الفاشية هي التي تدافع عنها لانه من خلال كلامك يبدو انك لا تعرف مبادئ الفاشة
اما الحركة الامازيغية التي اتشرف بالانتماء اليها فقدجاءت لتكسير الفكر الشمولي الذي يومن بلغة واحدة ودين واحد اي بالكل
اما الموضوعية فلا تعرف ايضا معناها من الناحية التاريخية
وضحكت عندما قرات كتابا في لحظة
149 - moha adrar الاثنين 09 يونيو 2014 - 18:25
reponse pour:
146 - الإنسان المغاربي
ce que tu dis , tu fais une projection sur l'arrivée des arabes en afrique du nord il y a 11siecles, tu vas trouver que conquérir signifie la même chose. ni conquête negative , ni conquêtte positive sauf profiter des biens des autres sous la couverture soit langue, race ,relegion.Le dieu n ' a pas demandé aux arabes de transmettre l'islam. si ou prouvez nous
150 - moha الاثنين 09 يونيو 2014 - 18:46
Cher monsieur BOUDHANE on attends avec impatience votre article
النزعة الأمازيغوفوبية 2/2
pour continuer à répondre à ces incultes doctorants, grand handicape du Maroc
qui ne rajoutent rien à la discussion, que des insultes armes des minables
les braves dans la cour des braves discutent les idées, et eux discutent
فرائض و نواقض الوضوء
Racistes de nature et de culture, personne au monde ne les aime, car eux même n'aiment personne, ils sont devenu une honte dans le monde parmi les musulmans
le pire ils arrivent à la nage comme des grenouilles en Europe en fuyant, l'enfer de leurs idéologie qui les a rendu masochistes, accro, maladie chronique grave,accro à cette idéologie, souffrir pour eux c'est un plaisir

la citoyenneté marocaine doit être accordée à ceux qui la méritent et non pas à ceux qui ont leurs corps au Maroc et leurs têtes au Moyen Orient, dans les pays qui se respectent ces gens là n'ont pas de place
151 - متتبع ومصلح الاثنين 09 يونيو 2014 - 20:01
الى القرطبي مرة اخرى لم تجب عن سؤالي تتمة
اضيف لك بانك لم تفهم جوابي فانا لم اقل لك بان فرنسا سمته الظهير البربري بل انت الذي سميته كذلك اعتمادا عن تحليك للخطاب والبلاغة
لذلك اطلب منك ان تعمد الى تحليل للخطاب الذي تنشره انت وعشيرتك العروبية والمتاسلمة عندا تقول هذه العشيرة بان الامازيغية ليست لغة والامازيغ لم يعرفوا الحضارة الا مع مجئ العرب اليس هذا الخطاب مثل خطاب المستعمر والفرق بينه ان الاستعمار مارسه مع القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين ،اما عشيرتك التي خلقها الاستعمار وسهلت المشروع الصهيوني فلا زالت تمارس هذا الخطاب حتى وقتنا الحاضر لانها تحمل فكراا شموليا فاشيا، والحركة الامازيغية التي لنا الشرف بالانتماء اليها جاءت لمحاربة الفكر الفاشي كما قلتسلبقا
اما الكتب الاجنبية التي تحدثت عنها وتريدها ان تقدمها ،قدمها لنفسك فلا تعتقد ان الموضوعية تكمن فيما يوافقك
اما الاسطورة المشروخة التي تحدثت عنها فليس هناك اسطور ة مشروخة مثل ما تروجه انت فمنذ صغرنا ونحن نسمع لهذه الاسطورة التي لم تنتج الا الفضائح وبدل النقد تعمدون الى نظرية المؤامرة فلا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم
152 - سعيد أمزيغي قح= عربي قح الاثنين 09 يونيو 2014 - 22:10
بسم الله الرحمان الرحيم

أرأيت السيد بودهان كيف تزرع نار الفتنة بين المعلقين؟؟
ألم أقل لك سابقا أن قلمك و ما تسطر به قد يكون سيئة جارية و هي من نفسك؟؟

على أي يمكنك أن تتدارك الموقف في الرقم (2) كما أخبرتك به سابقا في تعليقي، و تذكُر لنا ما قاله العرب الأحرار في حق إخوانهم البربر، عوض أن تسترسل في النبش خلال أحاديث عن البربر أو أحاديث عن "رگراگة" و أهل "فاس" و ما جاورها، و هي كلّها موضوعة و لا تصل البتة حتى درجة الضعيفة، أصحابها قد افتروا على حبيبنا محمد صلى الله عليه و سلم افتراء فليتبوؤوا إذن مقعدهم من النار أو كما قال عليه الصلاة و السلام.

"في انتظار رقم (2)" تحيتنا يوم نلقاه سلام..
153 - اصدقاء القرطبي الاثنين 09 يونيو 2014 - 22:16
الاستاذ بدهان له مقال واحد يمكن ان الخصه في :اكره العرب . وكل مقال ماهو الا اكره العرب العربية العروبة العربان الاعراب وفي كل مقال يزكرش ويوهمنا ان القديم جديد.كان اولى به ان يكتب كعقوبة الف مرة اكره العرب وانتهى امره.بماذا تفيد كتابتك الامازغية ؟ المزيد من الاعداء فقط وكل ما كتبت ازداد عددهم تنفر الامازيغ وخاصة من الريف اكثر من غيرهم.لا ادري ااقول لك تابع ام امتنع .العجيب انك مصر على المتابعة. في يوم من الايام ستلتفت وتجد نفسك مثل Le joueur de flute de Hamelin 
154 - Abdelhadi الاثنين 09 يونيو 2014 - 22:36
@A la personne concernée

Quant à ta petitesse petit être, pas la peine de

changer mille fois de pseudonyme; on sait que c'est toi qui traite les Arabes de buveur d'urine de chamelle, que c'est toi qui profères toutes sortes d'injures à l'égard de notre prophète et c'est encore toi qui traite les intervenants de "مكلخ" notamment Riyahi,la liste de tes injures,est longue. Sans oublier que tu te tagues d'être un polyglotte et que tu es fortiche pour les démonstrations avec des bâtonnets (الخشيبات) Méfie-toi, c'est extrêmement simple de virer à l’arroseur arrosé, l'effet boomerang risque de t'être fatal.

En réponse à ta stupide question, elle relève des attributions des spécialistes en théologie . Pour débattre,on ne répond pas simplement par oui ou par non à une question qui est de surcroit stupide ,on n'est pas à Guantanamo relié à un détecteur de mensonges.

Mr Boudahane la chihuahua attend la seconde partie truffée de mensonges ,pour te dire Beavo, Mr Bouhadanela
155 - القرطبي الاثنين 09 يونيو 2014 - 22:37
متتبع ومصلح

سؤالك الغريب الذي تلح أن أجيبك عنه "هل تقبل ان يتم تغيير اسمك باسم البلاغة او تحليل الخطاب الذي تحاول ان تدعيه لنفسك" فقد تعذر علي فهم منطقك.
حبذا لو تتفضل وتشرح لنا أنــــــــــــــــــــت ماعلاقة تغيير إسم شخصي بخطاب السياسيين الذين يضفون على سياساتهم أوصاف إيجابية ليتقبلها الناس!

وكل ردك يتمحور حول:
ـ أنا أعرف وأنت لاتعرف
ـ أيديولوجيتي نورانية وأيديولوجتك شيطانية
ـ الحركة الأمازيغية نبراس الحرية أما القومية العربية ففاشية وشمولية

الكون كله يغبطك على كل هذا الكمال الذي اجتمع فيك وفي أيديولوجيتك!!!

أما الباقي فكلام لارأس له ولاذيل مثل خطاب المظلومية البئيس وكأنك من أبوريجين أستراليا أو من قبائل الهنود الحمر.

و من لقبك (مصلح) يبدو أنك تلبس عباءة أكبر منك بكثير وتحاول أن تضفي على نفسك صفة سخيفة مضحكة من عصور سحيقة (الولي الصالح الذي يريد أن يصلح البلاد والعباد )
156 - وائل سليم الشامى الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 00:19
الى الاخوان القرطبى و مصلح مع التحيه
المصلح والقرطبى لاتفقدو اعصابكم ولا تفرضو رأيكم على غيركم بالقوه
مصلح ذو توجه اسلامى الا انه يضع اللوم على حزب البعث فى تدمير العراق
ويتجاهل الاربعين دوله التى منها كل دول جوار العراق وكذلك سوريا
هنا نختلف معك يا مصلح فالحق بين وواضح حزب البعث ان اخطأ ولكن
ليس بالدرجه التى فعلها الغرب واذنابه هنا الاخ القرطبى وجهة نظره
ان الغرب يبتكر المصطلحات ويدمر فى عالمنا بعد ما يقنع العالم بما ابتكر
ديمقراطيه لعالمنا تدمير وفوضى وخيانه ونهب اما لهم فى الغرب وامريكا
خلاف هذا
ولكن لنتفق على ان العدو الذى يتربص بنا هو واحد وحتى لو غيرنا اسمئنا
وصبغنا شعرنا وعوجنا السنتنا فهم لديهم عقيدة الجنس الابيض وحتى لو عندهم ملونين هم يريدون السياده على العالم ويسخرون من يقوم بهذه المهمه
157 - الإنسان المغاربي الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 00:22
بالنسبة للمدافعين عن الأهداف النبيلة للإستعمار وظهيره البربري والذين سماهم ليوطي بالبربرست Les Berbérisants تأييدهم للإحتلال يعني ضمنيا تأييدهم لكل الجرائم التي ارتكبها ومن ذلك الإبادات الجماعية بغاز الخردل

Les armées françaises et espagnoles sous la houlette des maréchaux Pétain et Lyautey pour la France et le général Franco pour l’Espagne décident d’opérer un génocide à l’aide d’une technologie de pointe : du gaz toxique haut de gamme, portant le label « Made in Germany » qui sera répandu par avion.
Rüdibert Kunz avance, dans son intervention, que ces derniers n’avaient, eux- mêmes, qu’une idée approximative du poison utilisé avec « l’avantage » que les victimes ne sentaient pas de douleurs au départ, n’entraînant pas la mort au début, mais bien plus tard. Selon lui, entre le 25 Août et le 15 Novembre 1925 le nombre d’attaques effectuées est de 644, ce qui correspond à 1110 bombes totalisant 7,2 tonnes de produits toxiques.

Guerre du Rif - La vérité est toute allemande
158 - moha الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 18:24
monsieur BOUDHANE, les amazighs n'ont jamais été racistes, la preuve ce brassage de la population au Maroc, ces peuples sont venu au Maroc , ils ont adopté l'identité , la culture amazigh de cette terre
Les amazighs étaient toujours tolérants, ils ont même permet à ces incultes qui ne rajoutes rien à la discutions que des insultes , ils leurs ont permet de boire l'urine des chamelles sur cette terre bénie OMOR OKKOCH; ils ne les ont jamais empêcher de faire leurs rituelles, par contre ils ne veulent pas que leurs enfants amazighs soient contaminé par cette culture des bédouins, je ne vous mens pas cher monsieur BOUDHANE, sur youtube vous pouvez voir des personnes qui entrain de boire l'urine des chamelles soit disant elle les guéri,mais le problème elle leurs provoque des effets secondaires, elle les rends têtus et racistes
159 - متتبع 100 الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 20:44
ر دا على صاحب تعليق رقم 119 : معلوماتك خاطئة الكتاب المقدس يقول في صفر ﻣﺘﻰ «لَمْ أُرسَلْ إلّا إلَى خِرافِ بَني إسْرائِيلَ الضّائِعَةِ.» و ليس الى حاحا او طاطا او روسيا او امريكا فكفانا معلومات مضللة لتبرير سياسة بربرة المغرب , ومــــــــاذا بعـــــــــــــد ازول فهل تقومون بفتح معابد لعبادة لالهتكم بعل و غورزيل.... ام انكم بربر سطحيين مصطنعين و لا تريدون سوى خدمة الصهيونية و الاسعمار?.
160 - Blanco الأربعاء 11 يونيو 2014 - 02:52
السؤال الجوهري

Tu dis:
الحديث لا يصلح ولا أحد قال بصحته

Quelqu'un a dit autrement:
1- من أخرج صدقة فلم يجد إلا بربريا فليردها
الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص
المحدث: الهيثمي – لعلي بن أبي بكر الهيثمي
المصدر: مجمع الزوائد ومنبع الفوائد- الصفحة أو الرقم: 4/237
خلاصة الدرجة: فيه ابن لهيعة وحديثه حسن وبقية رجاله ثقات

Un autre:
2-..والدليل على أن المقصود ذم دينهم ما قاله الإمام ابن الجوزي معلقا على ما جاء في مسند أحمد من أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من أخرج صدقة فلم يجد إلا بربريا فليردها). قال ابن الجوزي: كان البربر إذ ذاك كفار.
Ibno Jouzi n'a pas dit que le hadith est erroné, mais il a essayé de le valider en tant que véridique

Tu dis:
غير صحيح، لأن في سنده ابن لهيعه.
Albani a dit
3- قال عصام هادي في "محدّث العصر الإمام الألباني كما عرفته" (ص 78/ ط . دار الصدّيق) : قلت لشيخنا : بعض الإخوة يُنكر احتراق كتب ابن لهيعة، وبالتالي يُنكِر أنه اختلط بعد احتراق الكتب ؟فقال شيخنا : هذا غير صحيح، فابن لهيعة قد اختلط بعد احتراق كتبه، ومن روى عنه قبل اختلاط كتبه فحديثه صحيح.

A toi
161 - Blanco الجمعة 13 يونيو 2014 - 00:27
السؤال الجوهري

.J'attend toujours votre retour
Je vous donne jusqu'à l'apparition de la seconde partie de l'article du Maitre Boudhane.

Merci Hespress et au plaisir de renouer avec vos pages et les interventions des lecteurs sérieux.
162 - الإنسان المغاربي السبت 14 يونيو 2014 - 03:22
الحركيون بالجزائر والكوميون بالمغرب كانوا عبارة عن مرتزقة Mercenaires باعوا وطنهم و ضميرهم للمستعمر مقابل القليل المال وبعض الإمتيازات

تنظيم البوليزاريو ذو المرجعية الماركسية ثم توصيفه كمجموعة من المرتزقه يعملون لصالح أجهزة مخابراتية خارجية ولم يكونوا يمثلون المجتمع الصحراوي المغربي الذي عقيدته الإسلام وله ثقافتة الأصيلة المتنافية مع النزعة المادية العلمانية

البربرست Les berbéristes يشتركون مع الفئة الأولى في العمالة للمستعمر السابق و مع الفئة الثانية في مرجعتها المادية العلمانية
ثم يزيدون عن الفئتين السابقتين بالعمالة المفضوحة للصهاينة الذين تولوا دور العراب Le Parrain نيابة عن فرنسا

فرنسا جعلت من الحركيين حشوة للمدفعية ودروعا بشرية لخدمة مشروعها الإستعماري فهلك ما يفوق 100.000 منهم
البوليساريو ومن يقف ورائه جعلوا من الصحراويين وقودا للمعركة فكانوا هم ضحيتها الأولى
الصهاينية يريدون جعل بعض مستلبي الإرادة من البربرست كمرتزقة Mercenaires لخدمة مشروعهم الصهيوني على أن يتحمل هؤلاء البربرست الخسارة بمفردهم كما حدث من قبل مع الحركيين
المجموع: 162 | عرض: 1 - 162

التعليقات مغلقة على هذا المقال