24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. البرلمان المصري يوصي بتعزيز التعاون مع المغرب (5.00)

  2. شهادات تعترف بقيمة وخدمة الصديق معنينو للإعلام في المملكة (5.00)

  3. جمعية تشيد سدا فلاحيا لإنعاش فرشة الماء بزاكورة (5.00)

  4. حناجر حقوقيين وإسلاميين تصدح بمطلب العدالة وحرية المعتقلين (5.00)

  5. مسافرة أمريكيّة تفضح عجز شركة "لارام" عن حماية معطيات الزبناء (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | دولة الموعود ودولة الطوبا: أية علاقة

دولة الموعود ودولة الطوبا: أية علاقة

دولة الموعود ودولة الطوبا: أية علاقة

الباراديغم المهدوي ونهاية تاريخ الاجتماع السياسي

ليس الغرض من هذا البيان أن يستقيل العقل عن جهد القيام بالعدالة والذود دونها والنضال من أجل إقامة ما ينفع الناس ويتحقق به العدل في مجتمعاتهم ؛ بل الغرض أن ندرك بأن غاية الاجتماع السياسي تتطلع إلى نموذج أسمى ليس في وسعها تحقيقه بالصورة الأمثل ، وفي الوقت نفسه يعكس حقيقة كدح الإنسان باتجاه الأفضل لا باتجاه الأسوأ. فالمهدوية تمنح الأمل وتقاوم اليأس والعزوف والخوف من المستقبل. إنها نضال ضدّ التشاؤمية وليست دعوة لليأس والسلبية.

تقدم دولة المهدي الموعود من خلال ما توصلنا به من نبوءات ومظاهر دولته المنتظرة شريطا يكاد يكون متكاملا عن أحوال دولته وسياسته ومشاريعه، تزخر بدلالات التزامية كبرى ، وتتمحور حول حقيقة طالما تشوق إليها البشر وشكلت حلمهم الدفين، بل والمعلن أحيانا. إنها دولة تلخص حلم البشر في القضاء على كل ألوان الظلم والجور وتؤسس لدولة العدالة بمعناها الفريد. ذلك لأن مسيرة البشرية الممتدة عبر آلاف السنين أكدت بأن خياراتها السياسية العادلة لم تعد تقوى على مواجهة أشكال المقاومات السلبية التي تعيق سير البشرية لتحقيق العدالة. حتى أن الأمر أصبح يتجه اليوم إلى نوع من ارتضاء النماذج القاصرة التي لا تبلغ بالاجتماع إلى حاق العدالة ، بقدر ما تسعى إلى الإقناع والاقتناع بأن ليس في الإمكان أبدع مما كان، وبأن العدالة الاجتماعية والإنسانية غاية لا تدرك ، وبأن المطلوب هو الرضى بالقدر المتيسر والإغضاء عن كل الحلول الحالمة والمشاريع الطوباوية التي يتعذر تحقيقها في دنيا البشر. فالظلم والجور غدا معضلة بنيوية ، ودورته باتت مأزقا نسقيا. وإن أي حل لا يكون ثوريا سوف لن يحل معضلة الإنسان، وليس أي ثورة تقصد هاهنا في المقام ، بل المقصود قيام ثورة كونية. بهذا المعنى تحديدا نفهم لماذا عبر الخبير الأمريكي ذات مرة عن الخيار الليبرالي بأنه نهاية التاريخ وعن الرجل الليبرالي بأنه خاتمة النوع . وبينما ساد الانطباع كذلك بأن دنيا البشر هي ساحة لتزاحم المصالح والصراع بحيث بتنا نسلم منذ ابن خلدون حتى اليوم بأن الأمر حتى لو تعلق بأرقى مستويات الديمقراطية لا يعدو مجرد نمط من التغلب السياسي أكثر نعومة من ذي قبل . وبأن العصبية والتغلب هما أساس التسلط في الدولة الحديثة أيضا. إلا أن البعض لا يكاد يدرك من نموذج دولة الموعود سوى أنها ارتقاء بفكرة المستبد العادل إلى منتهاها.

وعليه تعين وضع ما به امتياز دولة الموعود وتحريرها من سلطة الإسقاطات المنهجية والأيديولوجية التي تتيحها النماذج السياسية الراهنة والتاريخية، باعتبار أن دولة المهدي هي في نهاية الأمر ليست نموذجا تاريخيا مستعادا ، بل هي نموذج مستقبلي لم يطبق ولم يكن في مكنة الشروط التاريخية ما يسند هذا الحلم الذي يعبر عن رشد البشرية وقوة إمكاناتها. إنها بهذا المعنى تلخص كل آمال الأنبياء والرسل والمصلحين عبر التاريخ، إنها لحظة التطبيق الأولى لكبرى القيم الإلهية والإنسانية على الأرض، لذلك كانت وعدا ، ليس للمسلمين فقط ، بل هي وعد للبشرية جمعاء منذ آدم حتى يومنا هذا.

ما سنبحثه هنا يتعلق بما هو محل تميز دولة الموعود وخصائصها لا سيما إزاء ذلك الشكل الذي توحي به عند النظرة الأولى، نعني المستبد العادل. وأيضا إبراز ملامح الجدة والمستقبلية والتاريخانية في هذا النموذج الرسالي المشرق. وأيضا توضيح جانب الخاتمية كأساس تغدو فيه دولة المهدي ضرورة أكثر من كونها ضرورة سياسية، بل ضرورة حضارية كونية؛ ضرورة يفرضها الاجتماع الإنساني. ليس من حيث أنها خاتمية الرسالة بل من حيث هي تمامها الذي لا يتقوم إلا بوجود إمام مخلص يحقق ما لم ينجز بعد. لذا كانت تمام النعمة.

دولة المهدي باعتبارها نهاية التاريخ

والمهدي باعتباره الرجل الأخير

ليس جزافا أن سمى فوكوياما محاولته الكلاسيكية : نهاية التاريخ والرجل الأخير قبل أن يخفف من غلوائها ويتراجع عن مضمونها الجزافي نحو من التراجع. إنها صياغة تحمل شحنة تحيل على أكثر أشكال الإيمان رسوخا في وجدان الإنسان الحديث. لقد قدمت اللبرالية نفسها تعبيرا عن التجسيد المقدس عن حلم البشر بالعدالة والحرية. واستمرت كذلك مع نجيبتها النيوليبرالية بوصفها نهاية تجسد هذا الحلم. هكذا استندت الليبرالية على تقديم نموذجها باعتبارها وعد الله على الأرض ، ومظاهر عدن متحققة بقوة العمران وجاذبية هذا النمط الأبيقوري الذي جعلها تستقوي بمظاهر الاستهلاك والرفاهية والعيش الكرنفالي، مما يحجب كل أشكال العذابات والتدمير الممنهج للإجتماع والبيئة وسلطة التهميش لأغلبية البشر من أن يكونوا شركاء في الحد الأدنى من الثروة والموارد والخيرات. وهي بالتأكيد ضريبة هذه الكرنفالية الدائمة لعدد محصور من النوع يبني رفاهيته فوق عذابات أغلبية المعمورة. العنوان الأخير هو نوع من الشماتة والسخرية المقنعة بهذه الملايين المعذبة والمهمشة في المراكز والأطراف، حيث راهنوا طيلة الحرب الباردة على نموذج أكثر عدالة لينقلهم إلى بعض من تلك الرفاهية التي يحتكرها الأقلون في عالم النيوليبرالية المشحون بكل قيم التغلب والسيطرة والقمع والتحرش بالسياسات الاجتماعية الضامنة لحرية وكرامة هذه الشريحة الأغلبية من المجتمعات. إن سقوط الاتحاد السوفياتي وانهيار سور برلين كانا نقطة الانطلاقة لهذا النوع من الطرحات التي تسعى إلى انتزاع الاعتقاد من وجدان البشر بإمكان انبعاث دولة العدالة الاجتماعية من نموذج ما هو بالتأكيد خارج تحكم الفكر السياسي النيوليبرالي. كذلك سعى فوكوياما للقول بأن النموذج اليوم هو هاهنا ، وبأن الغلبة للمعسكر الشرقي هي الحجة البالغة على انتصار الليبرالية . بل هي نفسها ذلك الحلم الذي تنتظرونه. لذا كانت برسم تاريخانيته المغالطة نهاية تاريخ النماذج وكان الرجل الليبرالي والأمريكي هو الرجل الأخير.

لعله من المفارقة أن تسعى اللبرالية عبر الخطاب الفوكويامي إلى فرض نموذجها الحالم بغلب الأيديولوجيا وتداعيات الهيمنة الآحادية عشية نهاية الحرب الباردة. وقد كان هذا منتهى الشطط في إرادة الهيمنة على الوجدان والعقول والضمائر ، مع أن لحظة هذا الاستئثار الأيديولوجي كانت هي أسوء لحظة وآلمها على المجتمع الدولي. هذا دون أن نتحدث عن تداعياتها المدمرة التي اتجهت بالعالم نحو مزيد من التفقير والتدمير حتى لتلك المكتسبات التي حققتها البشرية عبر نضالاتها الحقوقية والتحررية. لم يصاغ هذا النموذج الخلاصي الفوكويامي في وجدان البشرية، بل لقد أريد له أن يصاغ في دوائر الهيمنة والشطط في الاستكبار.

لم يعد اليوم وبعد مرور سنوات على إطلاق هذا الخطاب الحالم ما من شأنه أن يدعم كل المسوغات المحشدة التي ساقها فوكوياما للدفاع عن صواب أطروحته. فلقد لجأ ككل ناسج أيديولوجي على أفكار منتزعة من سياقاتها ومقاصدها لدعم خيار لا يزال وراء كل أشكال التفقير والتدمير الممنهج للاجتماع الانساني. فحتى قبل بزوغ الرأسمالية ، لم يكن الفقر يوما عاملا لتخريب الاجتماع الانساني وقيمه. لقد جاء التخريب مع شكل مزيف من أيديولوجيا الوفرة. تلك التي تعني بالملموس تقسيم العالم إلى فسطاطين: أحدهما ينعم بأقصى فرص الوفرة والآخر و هو القسم الأكبر يتأرجح بين الفقر وما تحت الفقر. لقد أظهرت الأحداث بؤس هذا الوعد الكاذب لايديولوجيا بقدر ما تنحت أيقونتها الايديولوجية بعناية، ترسم كاريكاتورا لنهاية دراماتيكية لكل أشكال الايديولوجيات. حقا إنها أيديولوجيا محتالة: أيديولوجيا نهاية الايديولوجيات!

لقد سعى هذا الأخير عبر صياغة تلفيقية من فلسفات تتناقض في مبدئها ومنتهاها مع هذه النهاية السيئة التي اكتمل نشيدها عشية انهيار المعسكر الشرقي، إلى أن يصور النيوليبرالية كحركة طبيعية قدر لها أن تواجه كل هذه المضادات لتراتبية التطور التاريخي، ما جعلها انتصارا لطبيعة الاشياء. ففي محاولة تحريفية قصوى استعار هذا الأخير المنظور الهيغلي ليغطي على أزمتين بنيويتين في المشروع النيوليبرالي: الأولى تتعلق بفلسفة التاريخ الهيغلي التي ترى تاريخ البشر هو صيرورة غير منقطعة بحثا عن الاعتبار والكرامة. وهذا المنظور حتما لم يعد مؤسسا حقيقيا للنيوليبرالية بنكهتها الفيكتورية التي حولت مفهوم الاعتراف والكرامة لينحصر في أولئك السادة الذين امتلكوا على حين غفلة وبأي شكل اتفق قدرة التحكم بثرواة الأمم وأيضا مكنهم ذلك من الاستغلال الأقصى لعموم الخلق. فالرأسمالية في أطوارها النيوليبرالية اليوم هي لحظة عارمة تقوم على مولنة الكرامة واختزال الرقي في المراكمة التي عادة ما تقوم على المضاربات المالية الوهمية المدمرة للسياسة الاجتماعية والاقتصادية. وهذا ما يقودنا إلى الأزمة الثانية حيث لم يصدقنا فوكوياما حينما جعل من الفلسفة الهيغلية رجز أيديولوجيته النيوليبرالية. إن غاية الانسان ليست اقتصادية. وهنا تصلح الهيغلية مستندا ضد النزعة الماركسية. فليس بالإمكان أن نبرر أهمية الديمقراطية لو سقطنا في هذه النزعة المادية لتاريخ التقدم البشري. صحيح قد تكون الهيغلية برسم المادية الماركسية جدلا مقلوبا يمشي على الرأس. لكن تاريخ النيوليبريالية مع كل هذا الادعاء لم يكن يوما استجابة لهذه النزعة الهيغلية بقدر ما هو معانقة لهذه النزعة المادية ؛ المادية التي جعلت من الديمقراطية اليوم وسيلة للاجهاز على آخر ما تبقى من آثار للقيم والكرامة. لم تكن النيوليبرالية هي حصيلة نضال طويل من أجل الكرامة ، بل هي نفسها ذلك الخطر المهدد للكرامة ، وبالتالي هو ما يجب الانتصار عليه.

يقول فوكوياما مدافعا عن فكرته ومنزها إياها عن زيف الأيديولوجيا:

" وبالرجوع إلى سؤالكم وعن ما أشرتم إليه من أن نظرية نهاية التاريخ هي أيديولوجيا، فإني أقول: ليست أيديولوجيا بالمعنى الذي حملته تسمية أيديولوجيا منذ زمان، إن نهاية التاريخ هي أكثر من ذلك، إنها وصف وتحليل للأسلوب وللطريقة التي يتغير بها العالم ويطور بشكل أمبريقي نظامه السياسي في الزمان "[1].

يحاول فوكوياما أن يقنعنا كما فعل في كتابه المذكور بأن ثمة رؤية أمبريقية للتاريخ يستند إليها هذا النوع من الوعد الكاذب بنهاية التاريخ عند أعتاب النيوليبرالية. والحق أن الأحداث التي رافقت هذا الاعلان لم تكن لتعزز من صدق هذه الاطروحة. إن حديثه الانشائي عن النماذج الواعدة في أسيا هي دليل على انتصار الليبرالية. وقد سعى لتبرير عظمة النموذج الاسيوي الذي قادته ثورة النمور الاسيوية، حتى لو اقتضى الحال ان يجازف هذه المرة ويقلل من نزعته الهيغلية ويتمسك بنزعة اكثر ايديولوجية وبراغماتية وهو يعزو الأبوية المنازعة لديمقراطية هذه البلدان إلى آفاق انتربولوجية خارج منطق التراتبية التاريخية التي أصر عليها منذ البداية أيما إصرار. إن فوكوياما لم يتأمل فارق النموذج لما يبرر سياسة القمع والاستبداد في المجال السياسي للنمور بكونها فرعا لأصول الأبوية ، ذلك الارث الطبيعي للسوسيوـ ثقافة السياسية لبلدان لا يهم حقا أن تكون مثالا يعزز انتصار عقيدة الانسان الأخير، طالما أن هذه الأبوية المناقضة لأصول الديمقراطية نفسها تتماشى مع الارتفاع المضطرد لمعدل النمو. وذلك حينما يستشهد هذا الأخير بكلام لكوان يوفان، رئيس الوزراء السانغافوري الأسبق" إن شكلا من الاستبداد الأبوي يتناسب أكثر مع التراثات والتقاليد الكونفوشيوسية في آسيا. والأهم أنه يمشي بشكل أفضل مع معدل النمو المرتفع، بالمقارنة مع الديمقراطية الليبرالية الغربية. فالديمقراطية في نظر لي كوان هي عقبة في طريق النمو"]2[

إن التاريخ هنا سيكف ان يكون بحثا عن الكرامة والاعتراف ، بل هو تاريخ نشاط مادي ذي طبيعة استعراضية قابلة للانهيار الكارثي كما حدث قبل سنوات، وكما سيحدثنا أحد أبرز الفاعلين في اقتصاد المضاربات ، والمتهم الرئيسي في كارثة الانهيار الذي شهدته اقتصادات النمور قبل سنوات، حينما يقول، ليس فقط عن هذه الاقتصادات التي أظهرت أن مضاربا واحدا في حجم سوروس يمكن أن يدفع بها إلى هاوية الإفلاس، بل عن عموم النموذج الرأسمالي لما قال:" إن انهيار السوق العالمية، سيكون حدثا مؤلما يسفر عن نتائج يتعذر تصورها ، ومع ذلك أجد أن تصور الانهيار أيسر من تصور استمرار النظام الراهن"]3[

هنا الديمقراطية تصبح برسم هذه الرأسمالية الجامحة مجرد عارض غريب، وبأن الغرض متى تم ولو بدونها، فذلك هو المطلوب. ثمة مغالطة بخصوص هذه اللعبة القذرة التي تجعل من جموح غريزة التغلب والسيطرة ، طبيعة للاجتماع أيضا. وليس غريبا ما قاله تشومسكي عن هذه اللعبة القذرة لمنطق السوق:

"إن مثلا من قبيل الديمقراطية والسوق مثل جيدة، طالما أن "ميل الملعب" يضمن فوز الناس الذين يجب أن يفوزوا. أما إن حاولت جموع الرعاع رفع رؤوسها، فيجب أن يضربوا إلى أن يخضعوا بشكل أو بآخر. في العالم الثالث غالبا ما يفي العنف المباشر بالغرض. أما إذا أثرت قوى السوق على امتيازاتنا المحلية ، فسرعان ما نقذف بالتجارة الحرة في النار"]4[

الاقناع بأن النيوليبرالية ستنتصر لأنها التعبير عن طبيعة الاشياء ، سيعيدنا إلى البداية الفيكتورية التي تراجعت فترة طويلة بفعل نضالات شهدتها اوربا. إنها اهتبال وحشي لفرص تاريخية تملك النيوليبرالية قدرة خارقة على استغلالها. لكنها لم تكن هي النهاية نتيجة صمودها الطويل ، وليس بروزها لحظة الفراغ يعني أنها هي نهاية الاعتقاد. ان النيوليبرالية والرأسمالية لم تكن التعبير عن رفع القيود المكبلة للانماء، ولا هي معانقة سمحة لطبيعة السوق. بل كانت دائما نتيجة تدخل الدولة. بل يكون تدخلها في الغالب أشرس تدخل. يحدثنا جون غراي عن هذه الحقيقة بوضوح تام:

" إن السوق الحرة التي وجدت في بريطانيا في منتصف القرن التاسع عشر لم توجد مصادفة كما أنها على نقيض التاريخ الاسطوري الذي يروج له اليمين الجديد لم تنشأ من تطور طويل غير مخطط ، وإنما كانت صناعة يدوية للسلطة وفن الحكم"[6]

لم يكن فوكوياما في حاجة إلى أن يعلم البشرية ماهية الليبرالية التي عرفوا كل مظاهرها السلبية واصطفافها ضد العدالة الاجتماعية وكوارثها الاجتماعية و الثقافية والبيئية. فإذا كان واقع الليبرالية قد صنع عوالم الفقر وما تحت الفقر سواء في المركز أو المحيط في عز حربه الباردة ضد خصيمه السوفياتي، فماذا لو خلا له المجال واستفرد بالاستكبار ولم يوجد له من رادع أو أن يوجد في هذا الصراع المدمر للبشرية من يخلق شكلا من التوازن يعيق استفراده بالنوع ويؤجل أجندته النهائية. وبالفعل إن سقوط الاتحاد السوفياتي ونهاية الحرب الباردة كان له الفضل في انهيار كل أشكال السياسة الاجتماعية ليس في الاتحاد السوفياتي فحسب ، بل في أوربا التي أدخلت مجتمعاتها في دورة نيوليبرالية غير مقدور عليها بالنسبة للعقل السياسي الأوربي ، مما جعل حركة الاحتجاج والثورة تنطلق هذه المرة من هوامش أوربا ضد ذلك النموذج النيوليبرالي الأمريكي الذي بات يتهدد الهوية الثقافية والمقومات الاجتماعية لأوربا نفسها، تلك التي صدرت يوما نموذجها الاقتصادي والاجتماعي ليس على أساس عظمتها الليبرالية ، بل على أساس سياستها الاجتماعية التي ظلت حتى حين مدينة فيها للنموذج النقيض ، حيث كان للصواريخ الباليستية السوفياتية الفضل في حفظ هذه السياسة حتى لا يصبح للنموذج السوفياتي الاجتماعي جاذبيته تلفت انتباه مجتمعات أوربا الغربية.

يبدو أن النهاياتية تتحدد بآخر حلم بشري. فطالما ثمة ما لم يستنفذ من هذه الأحلام، ومادام أن ثمة مجموعة بشرية تنتظر ما هو أفضل ، فذلك خير دليل على أن النهاية لا تكون كونية إلا إذا تحقق معها مخرج كوني لعذابات الشعوب وانحطاط الأمم. ومع ذلك يكون خطاب النهايات نظير ما رأينا من فرنسيس فوكوياما ، على علاته وإسرافه واستعجاله أكبر دليل على أن ثمة نموذجا ما تنتظره البشرية دون أن تجد له طريقا ولا مثالا في هذا المعروض البشري المحكوم بنيويا بمظاهر الظلم والجور. أو لنعتبرها حكاية قرصان انتصب في وسط الطريق ليسرق من الموكب البشري ما تبقى لديه من حلم. ليس غريبا أن الرأسمالية سرقت الشعوب واحتلتها ونهبت مواردها. فاليوم تسعى لاحتلال وعيها وسرقة رأسمالها الرمزي المحتمل، سرقة مستقبلها بعد أن فعلت ذلك في ماضيها وحاضرها.

وإذا كان مظهر قومة الموعود هو القطيعة مع كل أشكال الجور والظلم وانطلاقا سمحا في آماد العدل والخيرات، فلا بد أن يكون آلة تحقيق ذلك هو قيام دولة عظمى ، تتميز ليس فقط في استقوائها الإيجابي الذي لا قبل لدول العالم به، بل تتميز أيضا بحسن الإدارة وقوة الإنماء والتقدم بحيث تحمل استحقاقها في مظاهر نموذجها الذي سينسخ تلقائيا كل النظم السياسية التي سوف تبدو حتما في صورة بشعة يكاد المرء يعجب كيف صمد الجهل كله والظلم كله في هذه النماذج السياسية وكيف ظلت البشرية أسيرة لهذا الانسداد السياسي الأعظم. لكن قبل الحديث عن ميزات دولة المهدي وخصائص سياسته للمدينة الموعودة لا بد أن نقف عند نقطتين أساسيتين:

إحداهما تهدف تمييز دولة الموعود عن دولة الطوبا

والأخرى ، أن انتصار دولة الموعود لن يكون بالضرورة انتصارا حربيا.

دولة الموعود ودولة الطوبا..أية علاقة

ثمة ما هو مهم في دولة الطوبا ، وهي ذلك الحلم الكبير الذي لم يبرح خيال الفلاسفة والحكماء، وهم يعبرون بصورة مثالية وذوق رفيع عما يختلج في قلوب البشر. إنها قصة الحلم بمستقبل أفضل ونموذج أكمل. لكن تفاصيل ما جاد به خيال أولئك جعلها قصة حلم فقط وليست حتمية من حتميات التاريخ. إن دولة الموعود هي كبرى الحتميات التي يفرضها منطق التاريخ نفسه . وهي كذلك بما أنها تقع في حيز الإمكان لا تعاكس الضرورة المنطقية أيضا؛ تلك الضرورة التي يعززها أيضا منطق الإيمان. إن إطلالة سريعة على بعض أحوال المدن الخيالية تضعك أمام شكل من أشكال النقص والاعورار في تدبير المدينة يؤكد على أن منطلق النقص هو كامن في بنية الخيال نفسه وتصورنا للعدالة والحقوق. إن أي حالم بهذه الطوبا لم يفعل أكثر من تجسيد مظاهر ثقافته وخبرته ودرجة خصوبة خياله . لكنه لم يتمكن من ذكر إلا نموذج يستحق أن يوصف بأنه ليس له من الجدارة إلا أن يظل خيالا مستحيل التحقق. ودولة الموعود تحمل مظاهر استحقاقها في نموذجها ومن منطق التاريخ ، بحيث ندرك لو قارنا بين كل أشكال الطوبا ودولة الموعود سنجد أن أرقى نموذج يرقى ويهذب حتى مخيلة الحالمين هي دولة الموعود كما سنجدها وحدها من بين هذه الدول الحالمة ، تتوفر على ضمانات تاريخية وجغرافية ودينية. بل إنها لا تنتمي لجنس الأدب اليوتوبي ـ طالما هي متصلة بأزمة الراهن وطالما هي ليست مجهولة المكان والشروط بالجملة ـ ، لأنها ليست كما الطوبا: أي اللامكان، بل هي دولة موعودة بحتمية التاريخ وضمانة الوحي وتحقق الجغرافيا. إن دولة الموعود لها جذر تاريخ حققي وأيضا جغرافيا سياسيا للانطلاق وأيضا ضمانة دينية.

تضعنا الأخبار الاسلامية على محددات لتشخيص الموعود وتاريخانيته وجغرافيته. وقلت تاريخانيته احترازا من الالتباس الذي قد تضفيه عبارة تاريخه، لأن التاريخ بناء على النهي عن التعيين، أمر ثابت بالجملة ومتوقف على شرائط. عدم التعيين لا يخرج الحقيقة من سياق التاريخ وفلسفته. لكن التاريخ هنا ليس محض كرونولوجيا بل هو فعل تراكمي تشارطي. وتاريخانية الظهور يعني أنها حتمية تاريخية متوقفة على جملة من الشروط.

ففي سنن ابن ماجة» (ج 4 ص 151 ط السعادة بمصر) قال: ذكر الحافظ أبو داود السجستاني في «سننه» (ج 4 ص 151 ط السعادة بمصر) قال: حدثنا أحمد بن إبراهيم، ثنا عبدالله بن جعفر الرقي، ثنا أبو المليح الحسن بن عمر، عن زياد بن بيان، عن عليّ بن نفيل، عن سعيد بن المسيّب، عن اُم سلمة قالت: سمعت رسول الله صلّى الله عليه [وآله] وسلّم يقول: المهديّ من عترتي من ولد فاطمة".. في منتخب كنز العمال: المطبوع بهامش المسند ج 5 ص 96 ط الميمنية بمصر). روي من طريق ابن عساكر عن الحسين قال: قال رسول الله صلّى الله عليه [وآله] وسلّم لفاطمة: إبشري يا فاطمة فإنّ المهديّ منك. روى بسنده عن عليّ بن هلال، عن أبيه قال: دخلت على رسول الله صلّى الله عليه [وآله] وسلّم وهو في الحالة التي قبض فيها فإذا فاطمة عند رأسه فبكت حتّى ارتفع صوتها فرفع رسول الله صلّى الله عليه [وآله] وسلّم إليها وقال: حبيبتي فاطمة ما الّذي يبكيك فقالت: أخشى الضيعة من بعدك فقال: يا حبيبتي أما علمت «إلى أن قال»: ومنّا سبطا هذه الامّة وهما إبناك الحسن والحسين وهما سيّدا شباب أهل الجنة وأبوهما والذي بعثني بالحقِّ خير منهما، يا فاطمة والذي بعثني بالحقّ أنّ منهما مهديّ هذه الامّة إذا صارت الدنيا هرجاً ومرجاً وتظاهرت الفتن وانقطعت السبل وأغار بعضهم على بعض فلا كبير يرحم صغيراً ولا صغير يوقر كبيراً فيبعث الله عند ذلك منهما من يفتح حصون الضلالة وقلوباً غلفاً يقوم بالدين في آخر الزمان كما قمت به في آخر الزمان ويملأ الأرض عدلاً كما ملئت جوراً الحديث[1]. حديث ابن عباس كما ورد في المناقب: لعبدالله الشافعي: ص 215 ورى بسند يرفعه إلى ابن عبّاس رضي الله عنه عن الحسين بن عليّ (عليه السلام)قال: سمعت رسول الله صلّى الله عليه [وآله] وسلّم يقول: إنّه منّي يعني المهديّ من ولد الحسين بن عليّ. عن عبدالله بن مسعود في صحيح الترمذي: ج 9 ص 74 الصاوي بمصر. حدّثها عبيد بن اسباط بن محمّد القرشي الكوفي، حدثني أبي، حدثنا سفيان الثوري، عن عاصم بن بهذلة، عن زرّ، عن عبدالله بن مسعود قال: قال رسول الله صلّى الله عليه [وآله] وسلّم: لا تذهب الدّنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي يواطي إسمه إسمي. قال أبو عيسى: وفي الباب عن عليّ وأبي سعيد وامّ سلمة وأبي هريرة هذا حديث حسن صحيح. قال: وحدثنا عبد الجبّار بن العلاء، عن عبد الجبار العطار، حدثنا سفيان بن عيينة، عن عاصم، عن زرّ، عن عبدالله، عن النبي صلّى الله عليه [وآله] وسلّم قال: يلي رجل من أهل بيتي يواطي اسمه اسمي قال عاصم: حدثنا صالح، عن أبي هريرة قال: لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتّى يلي. هذا الحديث حسن صحيح.

عن عليّ (عليه السلام)

في كتاب الاعتقاد للبيهقي: (ص 105 ط كامل مصباح) قال:

حدّثنا أبو سعيد عبد الملك بن أبي عثمان الزاهد (رحمه الله) أنبأنا حامد بن محمّد الهروي أنبانا عليّ بن عبد العزيز، حدثنا أبو نعيم، حدثنا فطر

بن خليفة عن حبيب بن أبي ثابت عن أبي الطفيل، عن عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه عن النبيّ صلّى الله عليه [وآله] وسلّم أنّه قال: لو لم يبق من الدّنيا إلا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتّى يبعث رجلا من أهل بيتي يواطي اسمه اسمي. الخ.

عن تميم الدارمي في تذكرة الحفاظ: (ج 1 ص 765 ط حيدر آباد).

قال: أخبرنا عبد الخالق [القاضي] وابنة عمّه ستّ الأهل بقرائتي عليهما ببعلبك قالا: أنبأنا البهاء عبد الرحمّن بن إبراهيم منوجهر بن محمّد، أنبأنا هبة الله بن أحمد، أنبأنا الحسين بن عليّ بن بطحاء سنة 428، أنبأنا محمّد بن الحسين الحرّاني، أنبأنا محمّد بن الحسن بن قتيبة أنبأنا أحمد بن سلم الحلبي، أنبأنا عبدالله بن السرّي المدائني عن أبي عمر البزّار، عن مجالد عن الشّعبي، عن تميم الدّرامي قال: قلت: يا رسول الله ما رأيت للروم مدينة مثل مدينة يقال لها: انطاكية، وما رأيت أكثر مطراً منها; فقال النبيّ صلّى الله عليه [وآله] وسلّم: نعم وذلك أنّ فيها التوراة وعصى موسى ورضاض الألواح ومائدة سليمان في غار ـ إلى أنّ قال ـ: فلا تذهب الأيّام واللّيالي حتّى يسكنها رجل من عترتي، اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي، خلقه خلقي، وخلقه خلقي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً.

في صحيح الترمذري: ج 9 ص 74 ط الصاوي بمصر. قال: قال عاصم: وأنبأنا ابو صالح، عن ابي هريرة قال: لو لم يبق من الدّنيا إلا يوم لطوّل الله ذلك اليوم حتّى يلي (يعني حتى يلي رجل من أهل بيتي يواطي اسمه اسمي) وانّما لم يذكره تعويلاً على ذكره في الحديث.

وقد رويت أخبار أكثر من ذلك وبطرق مختلفة تؤكد أن الموعود مشخصا لا مجرد فكرة في الرؤوس كما رأينا في الأدب اليوتوبي ورأينا لها نظائر عند من اختزل القضية والشخص في مشروع فكرة.

وأما من حيث المكان، فالأخبار تكاثرت في تعيينه ليس فقط في الاقليم أو البلدة فقط بل حددت حتى موطء قدمه الأول حين الخروج ومكان صلاته وظهوره. ففي«الأربعون حديثاً لأبي نعيم» الحديث السابع قال:

روى باسناده عن عبدالله بن عمر رضي الله عنه قال: قال النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم: يخرج المهديّ في قرية يقال لها كريمة. وثمة روايات تتحدث عن خروجه بين الركن والمقام مما لا يخفى على مطلع على أحوال عصر الظهور.

تتجلى ضمانة الوحي في مجمل النبوءات التي زخرت بها التعاليم وحثت على الاعتقاد بها بوصفها وعد الله الذي لا يخلف الميعاد. وما تعبيرنا بالنبوءة في المقام إلا جريا على المتداول. وإلا فهي حقائق المستقبل التي ذكرتها المصادر الدينية الكبرى. إضافة إلى أنها عينت لها تاريخا مجملا متصلا بأشراط محتومة كما عينت لها جغرافيا مشهودة.

تظل دولة الطوبا مستحيلة التحقق بلا ضمانات. حيث لم يعد بها من تنزل وعده منزلة المحتوم. ولا تعينت جغرافيتها التي ستشهد نشأتها الأولى إلا في خيال الحالمين. إنها محض تعبير عن أحلام. لكنها أحلام تؤكد بأن ثمة حتمية لا مفر منها. أن تبلغ الأمم رشدها الحقيقي و تتكامل فكرة العدالة لتستصدر نموذجها الكامل بقيادة الإنسان الكامل.

ثم إنها بما هي تعبير عن تصميمات أيديولوجية وثقافية خاصة بالحالم وبيئته الثقافية لا يمكن أن تكون بالضرورة كونية وفيها إسعاد كل البشر. بينما ليس في دولة الموعود ما يتعذر تحقيقه. وليس لها من خصوصيات إلا قصة الدين كما يطرحها تحدي الإلحاد. وهذا سينحل بمجرد أن يدرك العالم أن الدين ضرورة وواقع أكثر الحقائق برهانية وقوة في زمن الموعود.فالدين كان ولا يزال وسيظل الظاهرة الأبرز في تاريخ النوع. فإذا تحقق ذلك لم يعد في مظاهر دولته العادلة ما يجعل الحليم حيران. بل يصبح الإلحاد شذوذا وتفاهة وانحطاطا. فلن تزعج دولته يهوديا أدرك تعاليم موسى ولا مسيحيا أدرك تعاليم عيسى، حيث كان من المفترض أن يشهد الأنبياء على صدق دولة الموعود ، ليؤكدوا لاتباعهم أنها هي نفسها دولة الوعد الموسوي والعيسوي. لكن عودة المسيح نفسها هي الدليل الكافي لذلك ، حيث وجود المسيح الذي شكل عقدة مفصلية في الانتقال النبوي من الموسوية إلى العيسوية ، سيثبت ذلك بضمانة قوة الموعود نفسه ويجعل الأبدال والأتباع من مختلف الأقوام . حيث من بني إسرائيل من سيدخل دولة الموعود وينصرونها؛ اعني الأمتين اليهودية والمسيحية. دولة الموعود تؤكد أن الأشرار الذين سيواجهون دولة الموعود هم أشرار الخلق ممن كان يتأسلم أو يتهود أو يتمسح ، مما يعني أنها دولة الإنسان التي ستعيد وضع خريطة الطريق لتوزيع أمثل لقيمة الإيمان، فهي دولة الابتلاء الكبير. فخصومها قد يكونوا يهودا أو مسيحيين أو حتى مسلمين وغير دينيين، كما ان أتباعها سيكونون مسلمين ويهود ومسيحيين، إنها ليست قضية مسلمين فقط بل هي قضية العالم أجمع!

ففي رواية عن الإمام الباقر (ع):" فإذا اجتمع عنده عشرة آلاف رجل ، فلا يبقى يهودي ولا نصراني ولا أحد ممن يعبد غير الله تعالى إلا آمن به وصدقه"[6]

أما من جهة الحروب ومظاهر العنف المقدس الذي تحدثنا عنه الأخبار، فهو لا شك عارض ستقوم به البشرية نفسها مع ظهور النموذج وتحققه على الأرض بقيادة الإمام المهدي ـ عج ـ. بمعنى أن الحرب سوف تكون موقف الشعوب والأمم من عدوها الذي يبغي لها الاستمرار تحت وطأة الجور، وليس ذلك خيارا للإمام إلا من حيث هو الحل الأخير الذي ستفرضه أقلية قليلة من البشر، تريد أن يتأب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (65)

1 - واحج دايز الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:13
اسمع يا هذا لقد مللنا من هذه الخرافات المهدوية ما هذا البؤس في التفكير ؟؟
2 - مياكوفسكي الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:15
الشيعة ومن والاهم يتبجحون بأدلة قالوا باطلا انها عقلية و نقليه متناسين عن عمد ان أي دليل لا يمكن ان يقوم حجة ادا خالف العقل الصريح و العلم الصحيح و النقل الصحيح. و علي هدا فان المعتقد ادا خالف هده الشروط و هدا حال التشيع كان اقرب للكفر و الغلو و الانحراف منه إلي الإسلام و الإيمان الحق.
و من المظاهر غلو الشيعة و تطرفهم زعمهم أن الصحابة كتموا نص إمامة علي (ر) و خلافته. و زعمهم هذا رده الحافظ ابن كثير بقوله( ثم لو كان مع علي –ر- نص، فَلِمَ لا كان يحتج به على الصحابة على إثبات إمارته عليهم، و إمامته لهم ؟، فإن لم يقدر على تنفيذ ما معه من النص ، فهو عاجز، و العاجز لا يصلح للإمارة؛ و إن كان يقدر و لم يفعله فهو خائن، و الخائن الفاسق مسلوب معزول عن الإمارة ؛ و إن لم يعلم بوجود النص فهو جاهل. ثم و قد عرفه و علمه من جاء بعده، هذا محال و افتراء و جهل و ضلال، و إنما يحسن هذا في أذهان الجهلة الطغام و المغترين من الأنام، يُزينه لهم الشيطان بلا دليل و لا برهان، بل بمجرد التحكم و الهذيان، و الإفك و البهتان، عياذا بالله مما هم فيه، من التخليط و الخذلان ، و التخبيط و الكفران )
و أقول إن حكاية النص باطلة من أساسها، لأنه لا يُوجد نص أصلا، و ما تلك الحكاية إلا خرافة من خرافات الأفاكين الذين تخصصوا في الكذب. كما أن القرآن قد حسم مسألة الإمامة نهائيا ، فقد أمرنا بأن نطيع الله و رسوله ، و أولي الأمر منا، و بالرد إلى الله و رسوله عند التنازع ، قال تعالى( أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً )النساء
يتبع
3 - إسلامي وطني عولمي الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:17
يا إخواني:هل الله الذي نعبده نحن المسلمون هو ( الرب ) الذي يعبد النصارى ؟!! هل الله الواحد الأحد الفرد الصمد هو ذاك الرب المكون من ( الآب و الإبن و الروح القدس ) ؟!! إذا عرفتم الفرق بين الله جل في علاه و بين ( إله ) النصارى ،، فحتما ستعرفون الفرق بين المهدي عند أهل الإسلام و بين ذاك الذي في السرداب ما يزال خائفا في ديانة الشيعة .
هذا أولا ،، ثم بعد هذا الهراء لهاني يأتينا بمقولة شركية تخرجه من ملة الإسلام إن هو لم يتب منها ، ألا و هي قوله ( الأنبياء و الأوصياء كانوا على علم بما يفعله الخلق ) !!! فينسب معرفة الغيب و أفعال الخلق لغير الله تعالى ، و رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول عنه القرآن الكريم " قل لا املك لنفسي نفعا ولاضرا الا ماشاء الله ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من
الخير ومامسني السوء ان انا الا نذير وبشير لقوم يؤمنون " ، و لم يكتف المعتوه هاني بالأنبياء ـ الذين لا يعلمون إلا ما علمهم الله بمقتضى نبوتهم ـ بل يضيف إليهم الأوصياء !! يعني الخميني و من بعده خامنئي يشتركون مع الله عز و جل في صفة من صفاته ألا و هي معرفة سرائر الخلق و الاطلاع على الغيب !!
ثم هاهو يقول أن مهديهم سيناصره اليهود و النصارى ، و قد يقف ضده مسلمون !! مع أن المهدي الذي نعرفه نحن المسلمون سيفرح به كل من في قلبه مثقال ذرة من إيمان و توحيد،لأن مقدمه سيكون بعد فتنة الدجال، أتعرفون من يقصد هذا المعتوه بالمسلمين ؟ إنه أنتم يا معشر أهل السنة ، لأنكم أنتم الشرالذي سيتعاون المهدي مع اليهود النصارى للقضاء عليه!!
إذن، فلا تستغربوا إن تحالفت إيران مع الكيان الصهيوني و أمريكا لاحتلال العراق وأفغانستان و إلحاق الفتن بديار أهل الإسلام ، فهم الشر الذي ينبغي تخفيفه إلى حين مقدم الموعود !!!
4 - متتبع الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:19
يا استاد بدون سفسطائية و تدليس الا تقولون بان القرأن الدي نتعبد به حاليا محرف حرفه المنافقين عمر و ابي بكر حسب زعمكم فالعرعزر يقول لكم اذا كان القران الحقيقي عند المهدي المنتظر في سردابه و نحن و انتم نتعبد بقران محرف فكلنا على ضلا ل فكيف ستخرجون من هده ؟؟؟
5 - مسلم مغربي الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:21
شوف آوليدي..أنت تناقش مغاربة و في موقع مغاربي..و نحن سنة و أهل الجماعة على المذهب المالكي..
كل خزعبلات أحاديثك المزورة عن فاطمة و فلان و علان .. المكذوبة و المنتحلة لا تساوي عندنا بصلة..خصوصا اذا جاءت على لسان أمثالك من الكذابين و الأفاكين و المنافقين أولاد أفاعي و حيات معممة بالسواد..
نحن نعرف أن أئمتكم و فقهاؤكم و ملاليكم من أشهر الكذابين على الله تعالى و رسله و أنبيائه عليهم السلام و على محمد و آل بيت محمد صلى الله عليه و سلم و على صحابته الصادقين .
فلا تعيي نفسك..أنت و أمثالك تحرثون في الماء عبثا ، بالمغارب..
شوف لك غير المغاربيين لتضحك عليهم!
شوفوا لكم مشغلة في بوركينا فاسو أو ناميبيا أو تانزانيا..فحتى السنيغال و مالى و النيجر و نيجيريا بعد أن قطعت حقبة الإستعمار الصليبي و التخلف روابط المغارب الإسلامي معهم أصبحوا ينظرون الى الشيعة بشك مريب بعد تقبل هرطقاتهم الأولى عن غفلة و بغير تمحيص..!!!
6 - مسلم الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:23
لقد هدر هدرا كعادته و خلط الفلسفة بالحمق لكنه اثبت ان الراقد عج عج قد خرج, حين قال:
فعن أمير المؤمنين:" إذا بعث السفياني إلى المهدي جيشا فخسف به بالبيداء، وبلغ ذلك أهل الشام قالوا لخليفتهم: قد خرج المهدي فبايعه وأدخل في طاعته وإلا قتلناك، فيرسل إليه بالبيعة. ويسير المهدي حتى ينزل بيت المقدس وتنقل إليه الخزائن وتدخل العرب والعجم وأهل الحرب والروم وغيرهم في طاعته من غير قتال حتى تبنى المساجد بالقسطنطينية وما دونها"[12]
فالحمد لله لقدبنيت المساجد بالقسطنطينية وما دونها, غير انه اي الحجة حينما وصل طاهران اشتاق الي سردابه فدهب الي قيلولة. ارجو من سماحة اية ال ان يتحفنا بمقااااال عن حكومة الراقد و هل مرشح الي ايمنصب وهل تصله كتب تعلم الفارسية مع الشيكات ام سيستعين بمترجم.
7 - فاعل خير الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:25
- أتحسب أنك تخاطب أهل التطبير و البكاء و النحيب و العويل في كربلاء و النجف؟
- أتظن أن فيهم من يؤمن بوجود المختفي في السرداب خوفا من خلفاء بني أمية؟
- أتحسب أن فيهم من يلقي بالا لخزعبلات اعادة "اقامة العدالة" من طرف ملالي طهران بأثر رجعي في القرن الأول الهجري !!!؟؟؟...
- الخ..الخ...
لا شك يا ولدي ،أنك أخطأت العنوان !...
8 - مسلم الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:27
اسلام على من اتبع الهدى
من اراد ان يقف على حقيقة اية الكدب و من اين استرجع (حاشاكم) فليزر موقع MAHDAWIAT بعنوان دولة الموعود ومآزق الفكر السياسي الباراديغم المهدوي باعتباره نهاية لتاريخ الاجتماع السياسي
9 - محقق الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:29
يعتقد الشيعة أن عليًا رضي الله عنه إمام معصوم، ثم نجده ـ باعترافهم ـ يزوج ابنته أم كلثوم «شقيقة الحسن والحسين» من عمر بن الخطاب رضي الله عنه!!(1) فيلزم الشيعة أحد أمرين أحلاهما مر :
الأول: أن عليًّا رضي الله عنه غير معصوم؛ لأنه زوج ابنته من كافر!، وهذا ما يناقض أساسات المذهب، بل يترتب عليه أن غيره من الأئمة غير معصومين.
لقد تزوج علي رضي الله عنه بعد وفاة فاطمة رضي الله عنها عدة نساء، أنجبن له عدداً من الأبناء، منهم : عباس بن علي بن أبي طالب، عبدالله بن علي بن أبي طالب، جعفر بن علي ابن أبي طالب، عثمان بن علي بن أبي طالب.
أمهم هي: «أم البنين بنت حزام بن دارم».
وأيضاً: عبيد الله بن علي بن أبي طالب، أبوبكر بن علي بن أبي طالب.
أمهم هي: «ليلى بنت مسعود الدارمية».
وأيضاً: يحيى بن علي بن أبي طالب، محمد الأصغر بن علي ابن أبي طالب، عون بن علي بن أبي طالب.
أمهم هي: «أسماء بنت عميس».
وأيضاً: رقية بنت علي بن أبي طالب، عمر بن علي بن أبي طالب ـ الذي توفي في الخامسة والثلاثين من عمره ـ.
وأمهما هي: «أم حبيب بنت ربيعة».
وأيضاً: أم الحسن بنت علي بن أبي طالب، رملة الكبرى بنت علي بن أبي طالب.
وأمهما هي: «أم مسعود بنت عروة بن مسعود الثقفى».
والسؤال : هل يسمي أبٌ فلذة كبده بأعدى أعدائه؟ فكيف إذا كان هذا الأب هو علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
فكيف يسمي علي رضي الله عنه أبناءه بأسماء من تزعمون أنهم كانوا أعداء له؟!
وهل يسمي الإنسان العاقل أحبابه بأسماء أعدائه؟!
وهل تعلمون أن عليًا أول قرشي يسمي أبا بكر وعمر وعثمان؟
يزعم الشيعة أن فاطمة رضي الله عنها بَضْعة المصطفى صلى الله عليه وسلم قد أهينت في زمن أبي بكر رضي الله عنه وكسر ضلعها، وهمّ بحرق بيتها وإسقاط جنينها الذي أسموه المحسن!
والسؤال : أين علي رضي الله عنه عن هذا كله؟! ولماذا لم يأخذ بحقها، وهو الشجاع الكرار؟!
10 - محقق الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:31
لماذا لم يتكلم علي رضي الله عنه عندما طلب الرسول صلى الله عليه وسلم قبل وفاته أن يكتب لهم كتاباً لن يضلوا بعده أبداً، وهو الشجاع الذي لا يخشى إلا الله؟! وهو يعلم أن الساكت عن الحق شيطان أخرس!!
إذا كان علي رضي الله عنه يعلم أنه خليفة من الله منصوص عليه، فلماذا بايع أبا بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم؟!
فان قلتم : إنه كان عاجزًا، فالعاجز لايصلح للإمامة؛ لأنها لا تكون إلا للقادر على أعبائها.
وإن قلتم : كان مستطيعًا ولكنه لم يفعل، فهذه خيانة.
والخائن لايصلح إماما! ولا يؤتمن على الرعية.
ـ وحاشاه من كل ذلك ـ
فما جوابكم إن كان لكم جواب صحيح..؟
عندما تولى علي رضي الله عنه لم نجده خالف الخلفاء الراشدين قبله؛ فلم يخرج للناس قرآناً غير الذي عندهم، ولم ينكر على أحد منهم شيئاً، بل تواتر قوله على المنبر: «خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر وعمر» ولم يشرع المتعة، ولم يرد فدك، ولم يوجب المتعة في الحج على الناس، ولا عمم قول «حي على خير العمل» في الأذان، ولا حذف «الصلاة خير من النوم».
فلو كان أبوبكر وعمر رضي الله عنهما كافرين، قد غصبا الخلافة منه ـ كما تزعمون ـ فلماذا لم يبين ذلك، والسُلطة كانت بيده؟! بل نجده عكس ذلك، امتدحهما وأثنى عليهما.
فليسعكم ما وسعه، أو يلزمكم أن تقولوا بأنه خان الأمة ولم يبين لهم الأمر. وحاشاه من ذلك.
يزعم الشيعة أن الخلفاء الراشدين كانوا كفاراً، فكيف أيدهم الله وفتح على أيديهم البلاد، وكان الإسلام عزيزاً مرهوبَ الجانب في عهدهم، حيث لم ير المسلمون عهدًا أعز الله فيه الإسلام أكثر من عهدهم.
فهل يتوافق هذا مع سنن الله القاضية بخذلان الكفرة والمنافقين؟!
وفي المقابل:رأينا أنه في عهد المعصوم الذي جعل الله ولايته رحمة للناس ـ كما تقولون ـ تفرقت الأمة وتقاتلت، حتى طمع الأعداء بالإسلام وأهله، فأي رحمة حصلت للأمة من ولاية المعصوم؟! إن كنتم تعقلون..؟!
11 - مغربي الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:33
يبدو لي و من خلال تتبعي لمقالات ادريس هاني التي اتمنى ان يجمعها في كتاب ويطبعها حتى تتم اقصى الاستفادةمنها ان مستواها عال جدا امام الاسفاف و الضحالة التي سقط فيها خصومه لانهم ابانوا عن عجزهم المطلق على الحوار فانتجوا اهاجي هزيلة على غرار نقائض الفرزدق و جرير تنم عن مستوى خصوم الشيعة و تؤكد بالملموس ان انحرافا عميقا اصاب التاريخ العربي فمال به نحو الظلم و اللامشروعية اليس الامام علي و اولاده و حفدته اصحاب حق ؟
12 - Ruvio الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:35
السلام عليكم
على ما يبدو ان الأخ أضرضور يلجأ الى إدخال في هذا المقام ما يحسن الضعفاء إقحامه في هكذا نقاشات,وأقصد إدخال الهوية العرقية/الثقافية في الهوية الدينية/العقائدية كهجوم غير بريء..فلتعلم يا أخي أننا ندافع على هويتنا الإمازيغية في إطار شرع الله,وأخذين بمبدأ التنوع و الإختلاف والتعايش...بمعنى يحق لنا ان نكون مانحن عليه هوياتيا ومسلمين في آن واحد...
اما ما سردته على التشيع الفارسي,فذلك قرأنا و بحثنا فيه,دافعا عن طريقنا كل الشوائب عند بحثي المتواضع على الإسلام المحمدي الصحيح اللذي بابه وصيه و خليفته علي عليه السلام,هناك من أهل فارس من دافع على التشيع الصحيح في وجه التشيع الصفوي,هذا الأخير ظهر في بلاد في فارس على يد حكامها ليتحكموا في عامة الشعب بإسم الإسلام وذلك في القرن 16..فانظر على سبيل المثال كتب الدكتور علي شريعتي فاضح إياه وخاصة كتابه "التشيع العلوي,والتشيع الصفوي"و كذلك"الإسلام الأصيل"و"فاطمة فاطمة"..وهكذا يتبين لنا ان من أهل فارس من يفتضح هذا التشيع الفارسي الصفوي الزردشتي...وعليه,فالبحث على الحقيقة تستوجب القراءة والبحث و التدقيق...
فلا ترميني يا أخ أضرضور بما ليس في,وأعلم أن ليس من شيمي القذف و الشتم,ولن تكون انشاء الله..
13 - خادم اهل البيت الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:37
بسمه تعالى
بارك الله فيك ومقالاتك القيمة التي تحاول بها احياء امر ال محمد ص واله واليك باختصار بعض الملاحظات الرجاء تقبلها برحابة صدر.
اولا الجريدة الغراء هسبرس اعطتك فرصة لاتعوض للكتابة بحرية فلا تفوتها بمصطلحات صعبة على عموم القراء بل وبعض منها ربما صعب عليك ايضا. وامير المؤمنين ابو الحسن والحسين ع يقول خير الكلام ما قل ودل
ثانيا كما ان هناك نسبة من المعلقين لاتجيد الا الكذب والعناد واكبر فيك التسامح معهم.. الا ان هناك شريحة واضح فيها التعقل ويبدو عليها علامات الايمان الا انهم اخطأوا الطريق ودورك واضح في وجوب السعي لارشادهم سواء عن اجوبة خاصة تشفي بها قلوبهم او بمقال عام اذا كان عددهم مهم!فليس من واجب المعلقين توضيح مالبس عليهم ومااكثره! وعلي سلام الله عليه يقول ليس من طلب الحق فأخطأه كمن طلب الباطل فأصابه!
فأني لااشك لحظة ان كتاباتك تهدف الى القاء الضوء على على مذهب اهل بيت محمد ص واله وليس استعراض عضلات لغوية لقواعد اللغة العربية الخ
وستبقى مكانتك في قلوبنا كقمم الجبال
والله من وراء القصد
المعلق الرئيسي/اللواء القائد
14 - المختار الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:39
بعض الأوساط في إيران وفي عدد من الدول العربية تعتقدأن ما يجري في ايران هوالإعدادلظهورالإمام،كما أن البعض يعتبر"أن محاولة حصول إيران على التكنولوجيا النووية هو جزء من التحضير والاستعداد لظهور الإمام لأنه لا بد من امتلاك التقنيات والتكنولوجيا القادرة على مواجهة التقنيات فالإمام سيدير العالم وفقا لنظام عالمي جديد في مواجهة الرأسمالية بعد فشل الاشتراكية والشيوعية.ولهذا تقام حلقات نقاش وحوار خاصة متخصصة بكل ما يتعلق بالإمام المهدي حيث يتم دراسة الأحاديث والروايات عن الرسول والأئمة وتطبيقها على الوقائع السياسية الحالية،ويتم الربط بين كل تطور عالمي وبين حديث من الأحاد يث ورغم أن بعض التطبيقات لم تكن دقيقة،لكن منذ وصول نجاد للحكم ازدادت هذه التوقعات والتقديرات. وما جرى من أحداث في اليمن أخيراً كان إحدى الإشارات التي توقف عندها الكثيرون وأن جيش المهدي سيتشكل من اليمانيين بحيث وُجد عند الحوثيين كتب خاصة بالروايات عن المهدي ويعتقد فيها عالم لبناني مقيم بقم بأن جيش المهدي سيكون من اليمنيين، كما أن العقيدة التي يرتكز عليها الحرس الثوري الإيراني ومشروع نجاد تقوم على التحضير لظهور المهدي لأنه هو الذي "سيقيم العدل وينهي الظلم في العالم" حسب عقيدة الشيعة. وقد عمد نجاد وفي الكثير من خطاباته للإشارة إلى الرعاية الخاصة التي يحظى بها في تحركاته من قبل الإمام المهدي وخصوصا خلال زياراته للولايات المتحدة الأميركية وإلقائه محاضرة في إحدى جامعات نيويورك.ويقول الرئيس نجاد في إحدى خطبه "الموضوع الثاني الذي نلتمس فيه بركات صاحب العصر(الإمام المهدي) هو الملف النووي.. وبعض البلدان ما زالت منذ 25 سنة تسعى للحصول على الطاقة النووية أما الشعب الإيراني فإنه استطاع ببركة الإمام وخلال سنتين أو ثلاث من الحصول على التقنية النووية دون أن يقدم التزاماًأوتعهداًلأحد".ويضيف "تصورواأن تلك الساعة أتت وأصبحناعلى صلة مباشرة بالإنسان الكامل،بإمام العصر(المهدي) وتخيلواماذايحصل ساعتهاتخيلوا تلك الاستعدادات والمواهب التي سوف تتفتح..ولا شك أنكم سمعتم أنه عندما يظهر الإمام ويتصل نهر الحقيقة الهادربالمحيط،تحصل أمور عديدة فيهافيتفتح العقل الإنساني.
15 - abou tahoun الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:41
à koi ça va nous servir de connaitre les legendes de khasrou majous,ça me donne l envie de vomir ,on va pas laissé nos traditions sunnites raisonnables et courir vers ce melange de religions animistes,
16 - مغربي أصيل الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:43
وهناك واقعة أخرى تؤكد مدى عمق هذا الاتجاه الاجتهادي ورسوخه،وهوماحصل من نزاع وخلاف بين الصحابة حول تأمير اسامة بن زيد على الجيش بالرغم من الأمر النبوي الصريح بذلك! حتى خرج (ص) وهو مريض،فخطب الناس وقال:أيها الناس،ما مقالة بلغتني عن بعضكم في تأميري اسامة،ولئن طعنتم في تأميري اسامة لقد طعنتم في تأميري أباه من قبله،وأيم الله إن كان لخليقا بالإمارة،وإن ابنه بعده لخليق بها.(يراجع الطبقات الكبرى لابن سعد،ج2 ص248،والكامل في التاريخ، لابن الاثير،ج2 ص318-319)...
وأما الاتجاه الثاني فهو الذي كان متمسكا بالنص الديني،مسلما له، متعبدا بحرفيته،مؤمنا بوجوب العمل به في جميع نواحي الحياة،في حياة النبي (ص) وبعد وفاته.لذلك كان هذا الاتجاه معارضا لاتجاه السقيفة باعتبار هذا الأخير اجتهد في مسألة الخلافة مقابل النص الصريح بخصوصها،فأسندت لغير صاحبها الشرعي.ومن الذين أنكروا خلافة أبي بكر،من المهاجرين:خالد بن سعيد:ابن أبي العاص،سلمان الفارسي،أبو ذر الغفاري،المقداد بن الأسود،عمار بن ياسر،بريدة الاسلمي..ومن الانصار:أبو الهيثم بن التيهان،عثمان بن حنيف،خزيمة بن ثابت ذوالشهادتين،أبي بن كعب،أبو أيوب الأنصاري.
فهذا الاتجاه هو الذي شكل النواة الاولى للتشيع،كمعارضة حقيقية للاتجاه الانقلابي على النص الديني.
تتضح الصورة اكثر عندما نقرأ تداعيات ما بعد السقيفة،وكيف دهش علي (ع) عندما سمع بخبر البيعة،وكيف أنه لجأهو وجماعة من اقطاب الصحابة الى بيت فاطمة(ع) رافضين لخلافة أبي بكر،ممتنعين عن مبايعته..وما تلا ذلك الرفض من هجوم على بيتها عليها السلام،ومحاولة إضرام النار فيه،وإخراج من فيه للبيعة عنوة!
ولنستمع الى الزهراء (ع) في مواجهة الخليفة ونائبه عمر:(أرأيتكماإن حدثتكما حديثا عن رسول الله تعرفانه وتفعلان به؟قالا:نعم،فقالت:نشدتكما الله ألم تسمعا رسول الله يقول:رضى فاطمة من رضاي وسخط فاطمة من سخطي،فمن أحب فاطمة ابنتي فقد احبني،ومن أرضى فاطمة فقد ارضاني،ومن اسخط فاطمة فقد اسخطني؟)،قالا:نعم،سمعناه من رسول الله،فقالت (ع):(فإني أشهد الله أنكماأسخطتماني وما أرضيتماني،ولئن لقيت النبي لاشكونكما إليه!!)فقال أبو بكر:(أنا عائذ بالله من سخطه وسخطك يا فاطمة)،ثم انتحب حتى كادت نفسه أن تزهق؛وهي تقول:(والله لأدعون عليك في كل صلاة أصليها)..
17 - s.o.s الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:45
من المفارقات العجيبة والتناقضات الصارخة، التعسف في تطويع المنطق العقلي،والأنساق اللغوية التي هي في الأساس مقولات عقلية لخدمة شيء لايمت إلى العقلانية والمنطق بأي صلة .. اللهم إذا كان الأمر يتعلق بــ" الحبكة الدرامية" التي هي عبارة عن إبداع عقلي لصياغة "احداث" و"وقائع" أسطورية موغلة في الخرافة... إذ يستطيع كتاب القصص الخيالية – سواء البوليسية،أو قصص الخيال العلمي – الاستناد إلى ذكائهم الخاص بل وحتى توظيف بعض النظريات العلمية لتشويق المتلقي وشحذ خياله.
هذا هو مايفعله سماحة العلامة "إدريس هاني"بالضبط ، هو في حالة من "الاندماج" مع الدور..يتحدث عن "المهدي" و"دولة المهدي" و"إنجازات الموعود القائم" بطريقة من "كذب الكذبة" ثم "صدقها" واندمج معها ..وهذا يذكرنا بقصة "أشعب الطماع" الذي كان إذا تحلق حوله الصبية وأزعجه أمرهم يقول لهم :"اذهبوا إلى دار فلان فإن بها عرسا " – يقصد صرفهم عنه- حتى إذا رآهم يركضون متسابقين نحو الدار ..قال في نفسه : ومن يدري، لعلي أكون صادقا ؟؟ ثم يجري وراءهم نحو تلكم الدار لعله يظفر بالوليمة..فهو كذب الكذبة وصدقها ..(وانشروا تؤجروا )
18 - عاشق من إسبانيا الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:47
كلامك يوحي أنك لم تتجاوز مستوى الاستهلاك بعد، أما سيدك الذي تتبجح بمقالاته ليس إلا حاطب ليل يمتطي جواد الحشو والترقيع، ويحاول أن يجعل من تشدقه اللغوي مطية لإلباس الحق بالباطل.
أما مستوانا فليس بحاجة إلى متعالم كي يثني عليه، كما لسنا بحاجة أن نحيلك عليه.
وأود أن أذكر الإخوة جميعا بفضل الله علينا أن هدانا سواء السبيل كما أطمئنهم بأن صيت أهل السنة ذائع لا يوازيه صيت هنا في أوربا، وكما لامست ذلك في إسبانيا حينما كنت مقيما هناك ألامسه اليوم في فرنسا وأنا مقيم فيها إلى أن يشاء الله، وكل ما تلوكه ألسن البعض بخصوص انتشار التشيع في أوربا لا أصل له، وأشهد الله وأشهدكم أنني ما صادفت قط شيعيا هنا مع العلم أنني كثير الاحتكاك بالمسلمين لاشتغالي في مجال الدعوة إلى الله. ونسأل الله أن يوفقنا لما فيه خيرٌ للإسلام والمسلمين.
19 - محقق الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:49
بسم الله الرحمان الرحيم
أولا أشكرك سماحة آية الله العظمي إدريس هاني إذ أنك أجبت عن السؤال الذي سألتك إياه سابقا عن أعمال المهدي عج عج ومما زاد من سروري أنك هذه المرة تركت تسعة أعشار دينك ألا وهو الكذب عفوا(التقية) فقدكنت صريحا في كلامك
فقد ذكرت أن مهديك عج عج أو خسرو مجوس(ناصر المجوس) كما في بعض الروايات سيواجه الناس بالعنف المقدس والإستبداد الديمقراطي على حد تعبيرك لكنك نسيت أوتناست أن هذا العنف الذي قدسته موجه ضد العرب فقط وليس العجم أم لأن العرب هم هم من ذمر إمبراطورية فارس
والله العظيم إنه الحقد الفارسي المجوسي على العرب الذي فتحوا بلاد فارس وأخمدوا نار المجوسية فاخترع رستم والهرمزان وعيرهم هذا المهدي الأسطورة حتى يخففوا من وقع الهزيمة التي أصابتهم يوم القادسية والنهروان وليبقوا الآمال في أتباعهم أن النار ستوقد من جديد
روى النعماني عن أبي جعفر أنه قال : (( يقوم القائم بأمر جديد ، وكتاب جديد ، وقضاء جديد على العرب شديد ، ليس شأنه إلا السيف لا يستتب أحدا ولا يأخذه في الله لومة لائم )) الغيبة للنعماني ص 154
أما الحديث الذي نقلته وهو أن قائمك عج عج سيحكم بحكم داود لماذا لا يحكم بحكم محمد صلى الله عليه وآله وسلم وهو جده أم أن الرسول صلى الله عليه وسلم يجهل أصول الحكم بين الناس
أما الرواية التي نقلتها من تذكرت الحفاظ فإنها تنسف مذهبك نسفا لأن فيها أن المهدي يواطئ إسمه إسم الرسول صلى الله عليه وسلم واسم أبيه اسم أبيه يعني 'محمد بن عبد الله' أما مهديك المزعوم فهو' محمد بن الحسن' قد تقول أنت أو أحد الموالين أنه ورد في أحاديث أخرى يواطئ اسمه اسمي فقط دون ذكر اسم الأب فأقول لك من المقرر عند العلماء أن الأحاديث تجمع إلي بعضها لاستنباط الأحكام منها
للحديث بقية
وختاما أود أن أشكر كل الإخوة المدافعين عن دين الله
20 - احمد العلمي الحسني الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:51
شربت واشرب وساشرب من كاس العترة كاسا بعد كاس ,فما نضب الشراب وما ارتويت .
انها مدرسة الاستاذ هاني التي من بها الله علينا ,اذكر الايام التي كنا فيها مشحونين بافكار حاقدة على الثورة الحرة ,الماحقة للاستكبار العالمي ووسائله من ابناء جلدتنا ,فعلا صدقناها واعتقدنا سمومها ,لعوز فينا ونقص في المعلومات نتيجة التعتيم الممنهج للحد من تصدير افكار الثورة النتيجة الحتمية للتاريخ البشري الممهدة للخلافة الراشدة التي وعد بها المصطفى (ص) الاتية بعد الملك العاض والجبري الذين حجرا عقلية المسلمين اذ جعلهم يستغربون انوار العترة التي لن تحيد عن كتابه حتى الحوض لا حرمنا الله منه ,تحليلك استاذنا هاني على الدوام الابستيمولوجي والعلمي والموضوعي والحتمي يزيدنا عطشا الى قراءة مزيد من مقالات نهلت من صفاء العترة المطهرة , الظياء المرعب لخفافيش الظلام والمكبلين داخل كهوف قلوبهم المظلمة انارها الله في هذا الشهر المعظم.
21 - مياكوفسكي الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:53
تتمة
بين الناس و بعدها الشيعة، فوصفهم المستورد بن غفلة الخارجي بأنهم سبئية مفترين كذابين .و صحّ الخبر أن سليمان الأعمش، كان يقوله عنه(اتقوا هذه السبئية، فإني أدركت الناس، إنما يسمونهم الكذابين).
و من أشهر رجالها الكذابين و المتأثرين بها،وأصبغ بن نباتة الكوفي، والمختار بن أبي عبيد الثقفي،والمغيرة بن سعيد الكوفي،و محمد بن السائب الكلبي ،و جابر بن يزيد الجعفي ،و أبو سعيد عباد بن يعقوب. و كل هؤلاء من الرافضة، و الكذب عندهم أي الرافضة معروف، فقال عنهم مالك بن أنس لا تروا عنهم فإنهم يكذبون .و قال الشافعي لم أر أشهد بالزور من الرافضة .و قال شريك احمل العلم من كل ما لقيت إلا الرافضة، فإنهم يضعون الحديث و يتخذونه دينا.
و قال عنهم الذهبي الكذب شعارهم و التقية و النفاق دثارهم. و قال عنهم ابن القيم الرافضة أكذب خلق الله، و أكذب الطوائف. و قاله عنهم ابن حجر الشيعة لا يُوثق بنقلهم. و قال عنهم الشهرستاني أكاذيب الروافض كثيرة). ثم تحوّل الكذب عند هؤلاء إلى فلسفة مهذبة سموها التقية، التي أصبحت شعارهم و دثارهم كما هو الحال عند الشيعة.
الي جانب الكدب هناك الطعن. فطعن السبئيون في القرآن ،و سبوا الصحابة، و ادعوا الوصية و العصمة لعلي ،و الزعموا بألوهيته و رجعته بعد موته، و تفضيله على كل الصحابة. و هذا يعني أن السبئية هي التي أرست الأسس الفكرية لكل الاتجاهات الشيعية على اختلافها،فهي لا تخرج عن تلك الأسس على اختلافها و تنوعها، بمعنى أن الفكر السبئي تفرّق في كل الاتجاهات الشيعية بنسب مختلفة فقالوا بالرجعة رشيد الهجري،و أصبغ بن نباتة،و جابر الجعفي،و المغيرة بت سعيد،و محمد بن السائب الكلبي،و عثمان بن عمير،و الحارث بن حضيرة الأزدي و غيرهم. و سب الصحابة و شتمهم جابر الجعفي، و عمر بن شمر الكوفي،و المغيرة بن سعيد،و إسماعيل السدي الكبير،و عباد بن يعقوب الأسدي ،و تليد بن سليمان الكوفي،و و قال بالوصية و التفضيل و العصمة كل الرافضة.
و السلام عليكم
22 - إسلامي وطني عولمي الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:55
يا هشام من الرباط ،، أقسم بالله العظيم , و أنا صائم ، أني أحب لك الخير ، و أعشق لك صحبة رسول الله و آل بيته الأطهار ،، أقسم بالله غير حانث .
فقط عند انتهائك من قراءة هذه المناشدة القلبية و هذا الدعاء الخالص ، أن تصحح منهجك في أخذ عقيدتك ، فالعقيدة لا يتم تقريرها بما ساقه هاني من كتابات الغرب ( صراع الحضارات ، نيوطون ، أفلاطون ، فوكوياما ، بوكوياما ،،، ) و إنما يتم تقريرهابـ ( قال الله ) ( قال رسوله ) ،، و الشيعة في هذا المجال قربة مثقوبة ، و مناظرات ( السمتقلة ) و ( صفا ) خير دليل .
أنا أتفهم أن أهل السنة لا دولة لهم لحد الآن ، أتفهم أن ما يسمى بحكام المسلمين كلهم خونة ، أتفهم أن آل سعود أساؤوا للإسلام أكثر ما أحسنوا إليه ،، أتفهم أن إيران بتحالفاتها الماكرة ، و في في ظل غياب نموذج عادل في ديارنا ، استطاعت أن تبهر بعض الشباب ..
لكن هذا لا يمنع من أن عقيدتك يلزمك أن تقررها با عتماد المنهج الصحيح لا بكلام السفسطة و السياسة ،، و إلا فإن دين اليابان أحسن من الإسلام ـ عياذا بالله ـ إذا ما اعتمدنا هذا المنهج .
أقسم بالله أني أحبك يا هشام من الرباط ، و أحب لك الخير ،، و سأكون سعيدا إذا ما كان ردودك على غيرك مبنيا على أرضية علمية يصحح صحيحها و يبطل باطلها .
23 - s.o.s الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:57
إذا سلمنا جدلا بتصورك هذا لــ"نشاة التشيع "يا مغربي ،يا أصيل – رغم تهافت رواياتك التي تتراوح بين أصحاب السير الذين لاتخلورواياتهم من تضارب وتناقض ناهيك عن كونها واهية السند ،وبين روايات أصحاب الحديث التي استقرأتها بطريقتك الخاصة ( الطائفية بالطبع) ،فإن هذه النشأة التي تتحدث عنها يمكن – من باب التجاوز- تسميتها بـ"النشأة السياسية للتشيع "..لاأكثر ولاأقل ؟!لكن بالله عليك ،لماذاتخفون وتتسترون عن "النشأة العقائدية للتشيع" هل تخافون من ذلكم الكم الكبير من "الأساطير المؤسسة للملة الإثنا عشرية "؟؟؟
الملفت للانتباه أنكم وبصورة "نمطية مفبركة" تحاولون الادعاء دائما أنكم "اكتشفتم" – فجأة – أن هناك حادثة اسمها "الغدير" وأخرى اسمها "الكساء" وأخرى اسمها"رزية الخميس"والحمعةوالسبت - وكل أيامكم رزايا - وأخرى اسمها "كسر الضلع وإسقاط الجنين " ..وهي أسطوانات مشروخة لاجديد فيها ..
لاأكاد أجد من يسيء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وآل بيته الطاهرين أكثر من "الروافض" خصوصا ذوي النفس الرافضي..فحين تأتي بحديث "هلم أكتب لكم كتابا لن تضلوا بعده.."وتحاول من خلاله الطعن في الفاروق..فأنت تطعن في الحقيقة في النبي صلى الله عليه وسلم حيث جعلته بمنزلة الخاضع لعمررضي الله عنه وهذا من التلبيس والتزوير..ومن قال لك أنه لم يوص؟؟ لقد قال عليه الصلاة والسلام لعائشة رضي الله عنها وهو في مرضه الذي مات فيه :( ادعي لي أبا بكر وأخاك حتى أكتب كتابا ، فإني أخاف أن يتمنى مُتَمَنٍّ ويقول قائل : أنا أولى . ويأبى الله والمؤمنون إلا أبا بكر . رواه مسلم .) فابحث عن كذبة تخرجك من قوة هذا النص الصحيح... أفتؤمنون –ياروافض – ببعض الكتاب وتكفرون ببعض ؟؟(وانشروا تؤجروا )
24 - احمد العلمي الحسني الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 21:59
ادعوا الاخوة sos,عاشق من اسبانيا,مسلم,اسلامي وطني عولمي(يالها من تسميةوكانك حكومة من الاحماب),مغربي,متتبع,اجبيلوا(اق عقلك),محقق,مياكوفيكي واحمدsweden ;الى قراءة مقالات الاستاد مترفعين عن المدهبية الضيقة , واتمام النص بالققراءة والتحليل , واعلموا اننا لسنا على قارعة الطريق بل انا على بحضرة مائدة علمية حوارية ,نتواصل عبرها بالمقارعة الحوارية والاقناع ,لسنا بداخل الحمام الشعبي للنسوة وهم يتعايرون ويتهارشون كالكلاسات بالحمام يااخوة الاحض ان الفكر الماركسي لم يحارب ايام ثم ادخاله الى الساحة المغربية,مثلما انتم حرصون على محاربة الاخوة الشيعة .الم تخبركم الجدة ان نور الشمس لا يخفى بواسطة الغربال.وان الفكر الشيعي قاوم ازيد ن 14 قرنا وهو الان في اوجه يكتسح العالم بالمقرعة والنضال لا الانبطاح ,والغريب في الامر ان البعض لازال يروج لاشاعاة 1979 ,ان للشيعة قران اخر,وانهم ........لا الاشاعة ولا المدفع ولا الحصار يوقف حتمية الحقيقة البشرية.
25 - ضد الرافضه الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:01
الى الاخوه السلفيين كافه سوف اعطيكم الان موقعين لفضح الرافضه الشيعه ودحض كل افتراءاتهم وستجدون فيهما نسخه من قرآن الشيعه ووصاياهم لبعضهم بوجوب التقيه والكذب وان الههم هم ال البيت وليس الله ووو.
الموقع الاول اسمه عقايد
www.aqaed.com
والموقع الثاني اسمه ملك الروابط ، ستجدون فيه كل ما تحبون جاهز ومن مواقعهم المعتبرة ولا يقدرون ابدا على انكاره !!!
www.estabsarna.com
حيا الله السفليين اهل التوحيد الخالش الابطال .
واخيرالكي تعرفوا مؤامرة الشيعة بتهديم الاسلام ، اكتبوا باليوتيوب هذه العبارة : اين بيت النبي .
لكي تشاهدون بأم اعينكم وابيها واخوها ان الشيعه صهاينه ليس الا .
اما كاتبهم ادريس هاني فقد سبق وتمادى حين كتب موضوعا عن ثورة الحسين ، نال به من سيدنا يزيد ، ولاادري اين علماء السلف عنه !!ّ!!!!! .
26 - محمد التطواني الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:03
جزاكم الله كل خير. أود أن أضيف أن تشيع وتبشير الصليبي وشذوذ الفكري و إنحراف العقدي يرجع إلى الأسباب التالية:
1-االعولمة والأنفتاح السياسي للمغرب(رحم الله الحسن الثاني)
2-الانبهار بحزب الله وزعيمه
3-الموقف السلبي و المخزي لدول السنية وبعض علماءها
كذالك أريد القول أن في المغرب حيث العقل الصوفي(أتكلم عن المبتدع) هوالموروث الثقافي , فهو قابل لتقبل الخزعبالات والضلالات.
فدافعوا أيها المغاربة عن عقيدكم .والله المستعان
27 - إسلامي عولمي وطني الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:05
مشكور يا أخ هشام على مشاعرك النبيلة ، دعنا هنا نخرج من إطار التعميم ، و بعيدا عن فوكوياما و بوكوياما ، ما الدليل من كتاب الله و سنة نبيه صلى الله عليه و آله و سلم على قول هاني " الأنبياء و الأوصياء كانوا على علم بما يفعله الخلق " ؟ الأنبياء يعلمون بالحد الذي يعلمهم الله إياه ، فما دخل الأوصياء و من هم أصلا ؟!! أعطني دليلا أخي الكريم ، و سم هذا تعليقا أو ردا ، لا يهم ، فقط أرجو أن تقوم بتأصيل هذه المسألة بالذات بعيدا عن صراع الحضارات .
و اسمح لي بالقول : إن ما عليه الشيعة هو قمة قلة الأدب مع الله إذ يشركون خلقه معه في صفاته جل في علاه و أعظمها صفة العلم .
ثم إن ( الكراهية ) ماركة مسجلة باسمهم ، إذ إن التكفير هم أول من وضعه ،، ثم تعالى أخي الفاضل عجيب أن الكراهية هي التي شيعتك !! كان يفترض بك أن ( تتبوذ ) يعني تصبح بوذي ، فاليابانيين أهدأ شعوب الأرض !!
هذا ما أحببت أن أقرره في تعليقي الأول : العقيدة تؤسس على أصول علمية و ليس على فوكوياما و بوكوياما ،، و أراك أضفت إليها مشاعر انطباعية من قبيل ( شيعتني الكراهية ) !!
أجدد حبي لك في الله مع ما يقتضيه ذلك من رغبة أكيدة في عودتك إلى منهج أهل السنة ، فإن الرجال يعرفون بالحق و لا يعرف الحق بالرجال .
28 - المغرب الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:07
أرجو من الإخوة وفقهم الله الى كشف كل جوانب عقيدة الشيعة الفاسدة أن يبحثوا عن معلومات حول عقيدة "المزدكية" نسبة الى مؤسسها الفارسي " مزدك بن نامدان" و أن يقارنوا بينها و بين عقيدة الشيعة و سيكتشفون أحد أهم روافد الدين الشيعي الفارسي.

29 - إسلامي وطني عولمي الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:09
يا إخوة في هسبريس ،، أنا أرسلت أكثر من تعليق ( في حدود أربعة ) لم ينشر منها شيء !!
افسحوا المجال بارك الله فيكم ،، فأمر العقيدة ليس كغيره من المباحث الاجتهادية الأخرى حتى لو كان سياسة و اقتصاد و ما شابه !!
رددت على مغربي أصبل فلم تنشروا !!!
مغربي أصيل يمرر شبهات عافها الزمن و نوقشت و ظهر تهافتها ،، لكن يبدو أن مغربي أصيل ما يزال على أصالته بمفهومها السلحفاتي .
يا إخوة انشروا ردودي بارك الله فيكم .
30 - مغربي الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:11
الى صاحب المقال آية الله العظمى
بعدما قهرتك الردود و الإجابات المفحمة حول حقيقة المهدي الغائب (المسردب), بدأت تصوره تماما مثل (سوبرمان). ستدخل كل الأمم في طاعته دون قتال ههههه.
أما بالنسبة لدولة الموعود (أو الميعاد كما يقول اليهود), فأعتقد أن أهم الوزارات التي ستكون حكومتها هي وزارة "المتعة و التفخيد" , وزارة "الخمس" , وزارة "اللطم و التطبير", و كذلك وزارة "الحشيش و الأفيون".
أما عاصمة الدولة المهدوية الفارسية الزرادشتية فستكون بالتأكيد هي "قم المدنسة".
يحكمها "الأئمة المعصومون" أو ما يعرف ب "سفينةنوح" و هم "نواب" عن الإمام الى حين عودته من السرداب في آآآآآخر الزمان.
أما بالنسبة للدستور فسيكون عبارة عن عدد من "الكتب المعتبرة" عند الشيعة و سيتم استبداله ب"الكتاب الجديد" الذي سيحضره المهدي الغائب معه عند عودته من السرداب في آآآآآآآخر الزمان.
31 - s.o.s الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:13
اعلم يا "أحمد العلمي الحسيني"هداك الله إلى الحق ..أننا والله الذي لايقسم بغيره لانكره "الشيعي" من حيث هو "شيعي" لأنه مهما كان اعتقادنا فيه فهو ضمن دائرة أهل القبلة الذين عصموا دماءهم بشهادة التوحيد ، وحتى إن شططنا –لاسامح الله – فإنه أخ في البشرية ،وإذا كان الله قد حرم علينا إيذاء الحيوان الأعجم ..فكيف بمن كرمهم في كتابه (ولقد كرمنا بني آدم ) – أي برهم وفاجرهم – نحن لسنا ضد "إدريس هاني" ولن يؤتى من قبلنا ولو بسهم طائش ..لكننا ضد التزوير والتلبيس والتدليس وإلقاء الشبهاء واستدراج الأغمار ومن لا دراية لهم بــــ" فن التعامل مع الشبهات ".. الحقيقة أنه – والحالة هذه - لاتوجد أرضية مشتركة للنقاش بيننا نحن الذين شرفنا ولو من باب الحماسة لرفع لواء منهج أهل السنة والجماعة بفهم السلف رحمهم الله ..
فنحن آلينا على أنفسنا من اليوم الأول أن لا نخفي شيئا ونطرح جميع الأوراق بدون استثناء ،لكن هاني يحتفظ بأوراق (هي خزايا يحاول جاهدا أن لاتتسرب أسرارها إلى العامة ) ، ولايرغب في أن يرد – ولو من باب رفع العتب أو المجاملة – عن تساؤلاتنا "المشروعة" الأخرى..ويفتعل تجاهلها رغم إلحاحها ،لأنه وبكل بساطة ستحرجه ،وإذا تعرض سماحته "للإحراج" تهاوت قطع "الدومينو"الواحدة تلو الأخرى .
"هاني" وشلته يحاولون جاهدين إبقاءنا وراء خطوط الدفاع عن أنفسنا، دون أن تستباح "أسرار كهنوتهم " والآن أقولها مجازفا : لنفترض أننا على خطأ ..وأننا الآن في مرحلة برزخية بين الشك في بطلان ماعندنا مع الإبقاء على الاعتقاد في بطلان ماعندكم .
لأن بطلان xلايقتضي بالضرورة صحةyحسب المنطق العام للأشياء.. فدعونا نناقش ماعندكم ...!حسب قاعدة (فإنا أو إياكم لعلى هدى أو في ضلال مبين) /يتبع../
32 - s.o.s الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:15
/تتمة../قلت ..لأن بطلان xلايقتضي بالضرورة صحةyحسب المنطق العام للأشياء.. فدعونا نناقش ماعندكم بنماذج على سبيل المثال لاالحصر...! وسأضرب مثلا لذلك : لنفترض جدلا أننا توصلنا إلى أن الصحابة رضي الله عنهم سمعتهم زفت (وأن عشرات الآيات التي زكتهم وأثنت عليهم كتبها بنو أمية (؟؟!!)) فما علاقة الطعن في عدالة الصحابة بالتسليم أن آل البيت يعلمون الغيب ويقولون للشيء كن فيكون وأن لهم ولاية تكوينية يتحكمون بموجبها في ذرات الكون ؟؟؟؟؟ ماعلاقة ماحدث بين معاوية رضي الله عنه مع علي رضي الله عنه وأن الأئمة لايولدون ولادة عادية وإنما يخرجون من أفخاذ أمهاتهم ويمصون اللبن من أصابعهم ؟؟؟ ماعلاقة حديث الغدير والكساء بأن الأئمة قد خلقوا قبل آدم وأنهم لاينجسون وأن شرب بول الأئمة وأكل غائطهم يحرم جسد صاحبه من النار؟؟؟ أعيروني عقلا أفكر به ..
لاتقل لي يا "أحمد الإدريسي الحسني "داعيا إيانا: (الى قراءة مقالات الاستاد مترفعين عن المدهبية الضيقة , واتمام النص بالقراءة والتحليل , واعلموا اننا لسنا على قارعة الطريق بل انا على بحضرة مائدة علمية حوارية ,نتواصل عبرها بالمقارعة الحوارية والاقناع ) هل تضحك عل ذقوننا أم تضحك على نفسك ؟؟ تخاطبنا وكأن الأمر فعلا هو عبارة عن "بحث علمي" ..وتطالبنا بـ"المقارعة بالحوار والإقناع" وأنت تعلم أن الحديث عن "الغول والعنقاء" و"التنين" و"جزيرة الواق واق" لايمت إلى المنهج العلمي ولاإلى إردء أنواع المنطق السقيم بصلة ،فلا تزدروا عقولنا وتسفهوا أحلامنا ..(وانشروا تؤجروا )
33 - إيدر نآيت بهاء الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:17
La taupe,و بالعامية "الطوبة"هي فئران ذات حجم معتبر و تعيش تحت الأرض في ظلمة المجاري الصحية،أعز الله تعالى وجوهكم.
و من كثرة غفلتنا و حسن نيتنا، فنحن فعلا ازاء اكتشاف "طوبة هانئة و سعيدة"!!!.. و من العيار الثقيل،لها صفة أكاديمية،و جنسية مغربية،و وضعية اجتماعية و وظيفية و لها اتصالات غير مرئية مع جماعات أصحاب المجاري السفلية التي تؤدي بالضرورة الى السرداب..و كل سرداب هو محطة لجميع "الطوبات" و من جميع الجنسيات..!
لا تجب الغفلة أو استصغار شأن هذه الأشكال "الطوباتية الثقافية " ففي السراديب المظلمة يتم نسج علاقات "ميتافيزيقية"! قد لا تخطر على بال..!
تستطيع "طوبة" نوعية مثلا خدمة ملالي ايران،و موساد اسرائيل جنبا الى جنب و دون اثارة أي شكوك أو شبهة!،كما أن هذه النوعية من "الطوبات" لها حب أفلاطوني في التبرع بخدمة أهداف أمريكا الحبيبة..
ما الواجب فعله، عندما نسمع و نقرأ "ثقافة" مثل هذه "الطوبة" المغربية-و هسبريس مشكورة بتعريفنا بوجودها-،و عادة مثل هذه"الطوبة" من النادر أن تظهر بلاغتها المتفذلكة على رؤوس الأشهاد؟.
- الإستعداد للرد باستعمال المبيدات ذات التركيبة الفعالة، و أكيد أن ما خفي من "طوبات"في السرداب أعظم!..
و على سبيل المثال لا الحصر، توجد و تنشط في المغرب :
- "الطوبات" الشيعية.
- "الطوبات" الأمازيغية.
- "الطوبات" الإسبانبة.
- "الطوبات" الجزائر/بوليساروية.
- "الطوبات" الإسرائيلية.
- "الطوبات" الفرنسية.
- "الطوبات" الأمريكية.
34 - هشام من الرباط الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:19
اولا شكرا على محبتك و التي لن يضيعها الله تعالى ،وهدانا الله للعقيدة الصحيحة البعيدة عن التشبيه و التجسيم وقلة الادب مع الخالق تبارك ومع نبيه عليه وعلى اله افضل الصلاة و التسليم.اما عن الردود العلمية فليكن في علمك ان ماقمت به هو مجرد تعليق و ليس ردا بالمعنى العلمي و الحجاجي وهو مايمكن ان تتاكد منه بمجرد اعادة قرائته،فانا مند مدة و اتتبع مقالات الاستاد ادريس هاني هنا في هسبريس و التي لم تفاجئني لامن حيث المستوى العلمي و الاكاديمي الرفيع ولا من حيث الموضوعات المتناولة وان كنت اجدها فرصة طيبة لنزع غشاوة النمطية التي مافتئ اشباه الاسلاميين هنا في المغرب الصاقها بالسيد هاني،غير انني دهشت من المستوى الغير الملائم -حتى يكون اقل الايمان في الوصف- للردود،اللهم ان كنت ترى اخي ان السب و الشتم و والرجم بالغيب ردودا علمية تقيم الحق و تبطل الباطل،وهي نفسها الكراهية التي جعلتني اعيد النظر في الكثير من المسلمات العقدية و التاريخية،فلو قدر لي ان اكتب بخثا في الموضوع لعنونته-عفوا سيد ادريس -"لقد شيعتني الكراهية" و لاشيئ غير الكراهية.اما عن الردود العلمية و الاكاديمية فليس هاهنا موضعها، ربما يكون لنا معها موعدا اخر لمن القى السمع و هو شهيد.
35 - هشام من الرباط الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:21
لاعليك السيد ادريس من كيد النواصب وحيلة الحمقى ، الا انك قد "اكثرت" عليهم فهم لايستطيعون مجاراة مقالاتك المحكمة ومقارعاتك الفكرية و الطويلة وهم من اعتادوا قراءة واحة التجديد،والتمس لهم العدر فيما عهدناه منك من سماحة وحلم وقل كلمتك و امض ، انها لحملة منظمة و موجهة بل و مؤدى عنها لخفافيش الظلام الدين يلتقونك في الازقة و الشوارع ولاتسمع لهم ركزا
36 - مياكوفسكي الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:23
فإذا تصوّرنا عقائدهم منطقيا فبالضرورة يجب أن نقول بتحريف القرآن، و مثال ذلك أننا إذا افترضنا-جدلا- صحة عقائد الشيعة في سبهم للصحابة و تكفيرهم لهم، و قولهم بالنص و كتمان الصحابة له، و قولهم بالأئمة المعصومين، فإنا اقول المفروض أن تُوجد تلك العقائد في القرآن الذي أكمله الله تعالى ، لكن الثابت الأكيد أن تلك العقائد لا وجود لها في القرآن مطلقا،والموجود فيه يخالفها و يُبطلها. و بما أننا افترضناجدلا صحة عقائد الشيعة فهذا يستلزم أن القرآن قد تعرّض للتحريف و نزعت منه تلك العقائد. لكن يا خيبة الشيعة إن العكس هو الصحيح، فبما أن عقائدهم لا توجد في القرآن الذي حفظه الله تعالى فهذا يستلزم حتما أن عقائدهم هي الباطلة المكذوبة، و ليس القرآن الذي هو الفيصل بين الحق و الباطل.
انتهي
شكر موصول مني الي جميع الاخوة من محبي رسول الله و سنة رسول الله و الصحابة رسول الله الكرام و اضم صوتي الي اصوات الاخوة المطالبين بتخصيص صفحة للاخ العزيز لرد علي معتقدات اهل الباطل من الشيعة خاصة الامامية و للاخ منا جزيل الشكر و جعل الله لك دالك في ميزان حسناتك. كما لا يفتني هنا و لاول مرة ان احي وزارة الاوقاف و وزارة الداخلية علي قرارهماالقاضي بحظر بيع و طبع و استراد الكتب و المؤلفات الصفراء الشيعية.
المرجو النشر و شكرا
37 - مغاربي أصسل الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:25
" لكن يبدو أن مغربي أصيل ما يزال على أصالته بمفهومها السلحفاتي"!!
لا والله إن حقائق التاريخ تبقى كما هي وكما حصلت وكما دونتها أنامل المؤرخين النزهاء الشرفاء.
هل تقصد يا ناصبي أن نجتهد في حقائق التاريخ،فننسخها ونأتي بأباطيل ما انزل الله بها من سلطان تضع الضحية مكان الجلاد والمظلوم مكان الظالم؟!كلا وألف كلا! سوف تبقى مآسي الزهراء (ع) وكل مظالم أهل البيت وعذاباتهم تصرخ في وجه المعتدين الى يوم القيامة.يا ويحكم وويح من سبقم من عذاب الله بما تطمسون من حقائق التاريخ حول ما تعرضت له العترة الطاهرة من تهميش وتنكيل وتقتيل وتشريد...إنكم بتواطئكم المكشوف مع جدادكم النواصب على طمس الحقائق أنتم مشاركون في الجريمة...فبأي وجه سوف تلقون ربكم؟؟
38 - عبد السلام أضرضور الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:27
و منذ متى تشيع أخينا "روبيو"؟.
فقد عهدناه "ملحدا" مدافعا عن انفصال كتامة و بني ورياغل و زايو لتكوين "جمهورية الشمال الروبيووية"!!!!...
و "تـشـيّـع"على أيدي من في دولة الـ"طوبّا" الملا ادريس هانيء؟
شوف..لن اطيل..و سأختصر بما قل ودل :
- أصبحت اللعبة مكشوفة يا أخينا "روبيو"..فمقولة ميكيافيللي في كتابه الأمير *عدو عدوي:صديقي*، هذا تاكتيك ساذج و ضحل يكشف مستوى بؤس تفكير حثالات المتأمزغة الجدد.
39 - محقق الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:29
عفوا كان هناك سهو في تعليقي السابق حيث قلت معركة القادسية والنهراوان والصحيح معركة القادسية ونهاوند وإني أغتنم هذه الفرصة لأشكر الإخوة s.o.s وإسلامي وطني عولمي وعاشق من إسبانيا وغيرهم ممن يشاركون في هذا المنبر ويدافعون عن كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام رضوان الله عليهم جميعا
وأقول لهاني وجماعته أن الزمن الذي كنتم تنشرون فيه ضلالاتكم بين العوام في الظلام قد ولى من غير رجعة وأن هذا زمن الأنترنت حيث يكفي بضغطة زر واحدة أن يحصل على كم هائل من المعلومات ولا أدل على ذلك من كتبكم المملوءة بروايات مكذوبة عن آل البيت عليهم السلام وهم منها براء تقول بأن القرآن الذي بين أيذينا اليوم محرف وأن القرآن الصحيح مع المسردب في السرداب عج عج إضافة إلى القول بأن كل الصحابة ارتدوا إلا ثلاثة أو سبعة على الأكثر قبح الله الكذب وقبح الكاذبين
لكن الذي أفرحني كثيرا هذه الأيام هو صراحة الرافضة وتخليهم عن التقية(الكذب) فهذا هاني يقر بأن مهدي المجوس أو خسرو مجوس يبعث بالعنف المقدس وفي المناظرة الكبرى التي تبث على قناة صفا(القناة مع الأسف لا يصل بثها إلى المغرب لكن حلقات هذا البرنامج واسمه كلمة سواء موجودة على الأنترنت على عدة مواقع منها فرسان السنة وأنصار آل محمد وموقع الطريق إلى الله وهي جديرة بالمتابعة ومشوقة جدا) حيث أقر واعترف الشيخين الشيعيين صادق المحمدي من العراق وعلي الهاشمي من البحرين أن القرآن الذي بين أيدينا محرف وأن القرآن الصحيح مع علي رضي الله عنه ومن اراد التأكد فليرجع إلى حلقات البرنامج وهذا ما كان ينكره علينا الروافض ويتهموننا بأننا نكذب عليهم
لكن الذي استنتجته أنهم علموا أن صاحب أن صاحب السرداب قد حان وقت ظهوره عج عج عج وذلك تزامنا مع إعلان ايران عن صنع طائرة بدون طيار فلعن طيارها هو السيد خسرو مجوس الذي أفاق بعد غيبوبته الكبرى
40 - المختار الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:31
بعض الأوساط الإسلامية في إيران وفي عدد من الدول العربية تعتقدأن ما يجري في ايران هوالإعداد لظهور الإمام،كماأن البعض يعتبر"أن محاولة حصول إيران على التكنولوجيا النووية هو جزء من التحضير والاستعداد لظهور الإمام لأنه لا بد من امتلاك التقنيات والتكنولوجيا القادرة على مواجهة التقنيات فالإمام سيدير العالم وفقا لنظام عالمي جديد في مواجهة الرأسمالية بعد فشل الاشتراكية والشيوعيةولهذا تقام حلقات نقاش وحوار خاصة متخصصة بكل ما يتعلق بالإمام المهدي حيث يتم دراسة الأحاديث والروايات عن الرسول والأئمة وتطبيقها على الوقائع السياسية الحالية،ويتم الربط بين كل تطور عالمي وبين حديث من الأحاد يث ورغم أن بعض التطبيقات لم تكن دقيقة ، لكن منذ وصول نجاد للحكم ازدادت هذه التوقعات والتقديرات. وما جرى من أحداث في اليمن أخيراً كان إحدى الإشارات التي توقف عندها الكثيرون وأن جيش المهدي سيتشكل من اليمانيين بحيث وُجد عند الحوثيين كتب خاصة بالروايات عن المهدي ويعتقد فيها عالم لبناني مقيم بقم بأن جيش المهدي سيكون من اليمنيين،كماأن العقيدة التي يرتكز عليهاالحرس الثوري الإيراني ومشروع نجاد تقوم على التحضير لظهورالمهدي لأنه هوالذي "سيقيم العدل وينهي الظلم في العالم"حسب عقيدة الشيعة.وقد عمد نجاد وفي الكثير من خطاباته للإشارة إلى الرعاية الخاصة التي يحظى بها في تحركاته من قبل الإمام المهدي وخصوصا خلال زياراته للولايات المتحدة الأميركية وإلقائه محاضرة في إحدى جامعات نيويورك.ويقول الرئيس نجاد في إحدى خطبه "الموضوع الثاني الذي نلتمس فيه بركات صاحب العصر(الإمام المهدي)هوالملف النووي..وبعض البلدان مازالت منذ 25 سنة تسعى للحصول على الطاقة النووية أماالشعب الإيراني فإنه استطاع ببركة الإمام وخلال سنتين أو ثلاث من الحصول على التقنية النووية دون أن يقدم التزاماًأو تعهداًلأحد".ويضيف "تصورواأن تلك الساعة أتت وأصبحناعلى صلة مباشرة بالإنسان الكامل،بإمام العصر(المهدي) وتخيلواماذايحصل ساعتهاتخيلواتلك الاستعدادات والمواهب التي سوف تتفتح..ولاشك أنكم سمعتم أنه عندمايظهرالإمام ويتصل نهرالحقيقة الهادربالمحيط،تحصل أمورعديدة فيها فيتفتح العقل الإنساني.هل الغائب
سيظهر يوم تمتلك السلاح النووي؟وإذا كان فعلاهو المهدي النتظر فما حاجته بهذا السلاح وهو
مؤيد من الله وملائكته والمؤمنين؟
41 - خالد الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:33
لو أن الكاتب أزال واو العطف من عنوانه وشدد الباء في "الطوبّا" كما كتبها لأجاد وأفاد، لأن الدولة المهدوية كما يصورها ليست مجرد "طوبى" أو حلم، بل هي دويبة "الطوبّا"، أي "الجرذ" في لغة المغاربة الذي يتساكن ويتعايش مع المسردب في سردابه... وحتى لو صدقناه في كل ما يقول عن المهدوية، فما هو برهانه على أن الشيعة كما نعرفهم هم وحدهم العاملون على التمهيد لدولة العدالة الشاملة؟ وما برهانه على أن الحق كل الحق مع الشيعة؟ كل كلامه عن المهدوية له غرض واحد: التطبيل للتشيع بعد أن تم استنفاذ كل وسائل الإغراء...!! فهل يظن أن المليار والنصف من المسلمين لم يتبق أمامهم أي خيار سوى التوجه نحو قبلة المعممين في إيران باعتبارها أصبحت الدولة العظمى والفاضلة، وبالتالي الدولة الممهدة لظهور المهدي؟ أية بروباغندا هذه؟ وكيف يمكن أن يصدقها صغار الناس وحتى المساكين ممن يعرفون بؤس الشيعة في إيران حتى بالمقارنة مع بعض جيرانهم؟ وأي بؤس في التفكير يجمع بين مهدوية تعانق سماء الغيب وبين واقعية تزحف على الأرض كما هو الأمر عند (فوكوياما) الذي ترك كتابه المعروف للجرذان العمياء تقرضه وانطلق نحو تأملات أخرى لا علم للمسردبين بها؟؟؟
واضح أن مثل هذه الكتابة الملتوية لا تصلح إلا لتسكنها وتمرح فيها "الطوبّات" والجرذان، وما أكثرها في واقعنا الذي يبدو أنه ميؤوس منه إن لم يتداركه ظهور المهدي الحقيقي. ولكن، حتى لو ظهر هذا المهدي عاجلا فبإذن الله لن يكون موافقا لأهواء الشيعة، ببساطة لأنه من آل محمد رضي الله عنهم وهم كما عهدناهم غاية في السمو والطهر والذكاء وحاشاهم أن يكونوا مجرد بائعي خرافات او منومات لقطعان من الدواب أو جرذان تمرح في أوساخ المستنقعات...!!
42 - المختار الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:35
إن أهم ما في دولة الطوباهوذلك الحلم الكبيرالذي لم يبرح مخيلة الفلاسفة،وهم يعبرون بصورة مثالية وبذوق رفيع عما يختلج قلوب البشر.إنه الحلم بمستقبل أفضل ونموذج أكمل.لكن تفاصيل ما جاد به خيال أولئك جعلها قصة حلم فقط وليست حتمية من حتميات التاريخ.ودولة الموعودهي كبرى الحتميات التي يفرضهامنطق التاريخ نفسه.وهي كذلك بماأنهاتقع في حيز الإمكان لا تعاكس الضرورة المنطقية أيضا؛تلك الضرورة التي يعززها منطق الإيمان.وبإطلالة سريعة على بعض أحوال المدن الخيالية تضعك أمام شكل من أشكال النقص في تدبيرالمدينة يؤكد بالأساس على أن منطلق النقص هو كامن في بنية الخيال نفسه وتصور العدالة والحقوق.ولم يتمكن من ذكرإلانموذجا يستحق أن يوصف بأنه ليس له من الجدارةإلاأن يظل خيالامستحيل التحقق.ودولة الموعودهي تحمل مظاهراستحقاقهافي نموذجهاومن منطق التاريخ،بحيث ندرك لو قارنابين كل أشكال الطوباودولة الموعود سنجد أن أرقى نموذج يرقى ويهذب حتى مخيلة الحالمين هي دولة الموعود لكنهاقطعاليست على أية حال تلك الدولةالتي يحلم بهاالشيعة الإثنا عشريةوالتي يبشرون بهاليل نهار والمبنية على الانتقام والتنكيل بغيرهم وشطب ماأنزل الله من قرآن وسنةواعتمادفرآن جديدولغة غير العربية والحكم بغيرالشريعة الإسلامية وذلك لم يبق مجرد حلم ولكنه أضحى عقيدة مدونة بكتب الشيعةالإثناعشرية،وبات هذا القوم في دعواتهم وانتظاراتهم متلهفون ليوم الانتقام،وهذه الحقبة هي التي حذرمنهاالرسول(ص) وتنبأ بأنها ستعرف انزلاقات خطيرة نحوالظلم والطغيان والتمييز بين البشربتكالب شيعة الفرس ويهودهم على العرب المسلمين تحت لواالدجال الأعور،إن حلم ألإثناعشرية الدموي هذا لاصلة له بما بشربه فعلاالرسول (ص)عن ظهورالمهدي الذي ينشر العدل وهنا يكمن الخلاف مابين الحلم الإثناعشرية وحلم أهل السنة وباقي الطوائف المتطلعين لمنقذ يوحدالناس ويقودهم لبناء دولة الحق والعدالة دون نقتيل وعلى أسس اسلامية وقيم نبويةلاعلى قيم عنصرية وأحقادأزلية.طبعاهناك علاقة مابين دولة الموعودعند الإثناعشريةودولةالطوباإذ تتلاقيان في نوع الحلم غيرالمنطقي والمبالغ فيه وغيرالقابل للتنفيذ .
إن ما ينتظره الجميع هو تسليط الضوءعلى مدى صحة المعتقدات والروايات التي تتناولهاالكتب الإثناعشرية،بكل شفافية ودون تقية والتي هي لاتوقررسولاولاآل بيته ولا صحابتة ومحتواياتها متناقضة ومتضاربة بل أكثرمن هذانجد تباينات فاضحة في الروايات بالمرجع الواحد.
43 - إليك يا مغربي أصيل الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:37
إن ما جادت به قريحتك حجة عليك، يُفصح طوعا عن قلة حيلتك وسوء نيتك وخيبة رميتك، وعلله بادية المعالم لََكَ ولغيرك، ولك في بعض ما سُقْتَ منه ما يغنيك، لعلك تقف به على ما يعيبك ولا يرضيك!!
قلتَ فيما قلتَ أن كلام سيدك أعز من أن يقول فيه واحدٌ مثلي قًوْلته، ويبدي فيه من المواقف حصَّته، وأن ذلك من اختصاص أهل العلم الكوني في مشارق الأرض ومغاربها.
وأنا أجيب وبالله التوفيق أن هذا الكلام يعزز ما صدر مني من أحكام في حقكم، لأن تنزيل الاجتهاد في هذه المنزلة يزكي منهج الاستهلاك عندكم، ويبشر بموت ملكة النقد والتحليل في صفكم.
فالمسافة العلمية بين الكاتب والقارئ -إن وُجدت- لا تنهض مسوِّغا لاستهلاك جملة ما يُكتب، والقارئ مُلزم قبل القراءة أن يتأبط منهج النقد والتحليل على نحو يجعله قادرا على محاكمة النص باعتباره بنية مغلقة ومعزولة عن كل المثيرات الخارجية، وأن يفكك رموزه الدلالية بنيويا بمعزل عن الخوض في تفاصيل صاحبه، وأن يقارع الفكرة بالموقف ويعرض أفكار النص على قناعاته.
أما الاستهلاك الفوري والقابلية التلقائية لتلقف المجاجات والاستعداد الطوعي لتبني كل ما يُقال، فلا تستسيغه قناعاتنا بل وتستهجن مرتاديه.
ثم إن كنت تقصر النقد والتحليل على أصحاب العلم الكوني فهذا ارتجال لا يقع فيه ذو عقل عقول فأحرى أن يتبناه، وإن كنت تؤمن أن المسافة سبيلٌ لإقرار أو إلغاء الاجتهاد والرد فأولى بك أن لا تُعَقّب على أسيادك وتتعقبهم قبل أن تستيقن من المسافة التي تفصلك عنهم، ويجدر بك أيضا أن لا تستخف بقراء ردودك باستغراقك في شرح الكلمات البسيطة من قبيل "همج" و "رعاع" لأن ما نحن بصدده أكبر من يحاط بأسلوب تلاميذي.
وأرجو من هسبريس النشر هذه المرة.
44 - عاشق من إسبانيا الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:39
إن طرح فرانسيس فوكوياما لنظرية نهاية التاريخ كان غائيا إلى إجهاض الإيديولوجيا عموما كنتاج حضاري يميز مختلف الأطياف والتلاوين الفكرية والثقافية والحضارية...إنه سَعْي إلى عولمة قيم الليبرالية الديقراطية الجديدة، وذلك بنسخ المجهود الإبستمولوجي الإنساني على مر العصور بظهور الديمقراطية المعاصرة بديلا يواجه ديكتاتوريات العالم ويبشر بميلاد فلسفة جديدة تعالج فكرة الصراع التاريخي بين الطبقات على نحو جديد وبمفاهيم جديدة.
السؤال المستفز ،إذن، هو:
هل هشاشة الطرح الإيديولوجي عند فوكوياما ينهض دليلا على
صحة "احْجََّايَة" صاحب السرداب؟ ثم ما هو داعي المقارنة ؟؟؟!!
فوكوياما و صاحبنا بديماغوجيتهما وجهان لعملة الطامح إلى استئثار قيادة العالم إلى نهايته وإلغاء كل من يحوم حول فلكه (هذا يربط النهاية بقيام الليبرالية الجديدة ومنجزاتها والآخر بعودة المسردب المفقود وما سينجزه).
إن دولة العدالة لا تحتاج إلى نبوءة أو وعد بقدر ما تحتاج إلى ضمان شروطها الموضوعية، لأن حركة التاريخ بمدها وجزرها رهينة بقابلية الشعوب النفسية والعملية لخلق التغيير في الاتجاهين، وعبد الله العروي حينما أجاب عن سؤال احتمال نقل الحداثة الغربية إلى المغرب أفاد أنه ينبغي توفير شروط الحداثة أولا قبل الكلام عن أية حداثة، ولعل مالك بن نبي أصاب المعنى حينما قال: إن الشعوب لا تٌسْتَعمر حتى تكون لديهم القابلية للاستعمار.
معنى كلام العروي ومالك بن نبي أن الشعوب وحدها تستطيع أن تبني أو تهدم، وأن البناء يحتاج إلى توافر الشروط الموضوعية.
خلاصة القول: دولة العدالة: الأحياء أولى بإقامتها من الأموات، ومهدي السرداب في حكم المعدوم، والمعدوم واقعا كالمعدوم شرعا.
دولة العدالة الأصل في إقامتها الرجوع إلى القرآن والسنة وما سار عليه سلفنا الصالح، أي أنه بناء ذاتي حتى لا يؤخذ كلامي في معرض استدلالي بالعروي على غير مأخذه، أو أنه دعوى إلى محاكاة الغرب في حداثته.
45 - محقق الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:41
من المعلوم أن الحسن رضي الله عنه هو ابن علي، وأمه فاطمة رضي الله عنهما، وهو من أهل الكساء عند الشيعة، ومن الأئمة المعصومين، شأنه في ذلك شأن أخيه الحسين رضي الله عنه، فلماذا انقطعت الإمامة عن أولاده واستمرت في أولاد الحسين؟!! فأبوهما واحد وأمهما واحدة وكلاهما سيدان، ويزيد الحسن على الحسين بواحدة هي أنه قبله وأكبر منه سناً وهو بكر أبيه؟
هل من جواب مقنع؟!
أنتم تقولون : إن سبب غيبة إمامكم الثاني عشر في السرداب هو الخوف من الظَلَمة، فلماذا استمرت هذه الغيبة رغم زوال هذا الخطر بقيام بعض الدول الشيعية على مر التاريخ؛ كالعبيديين والبويهيين والصفويين، ومن آخر ذلك دولة إيران المعاصرة؟!
لماذا قاتل أبو بكر رضي الله عنه المرتدين، وقال: لو منعوني عقالاً كانوا يؤدونه لرسول الله لقاتلتهم عليه، بينما يقول الشيعة بأن عليًا رضي الله عنه، لم يخرج المصحف الذي كتبه عن الرسول صلى الله عليه وسلم خوفاً من أن يرتد الناس!! وقد كان هو الخليفة، وله من الصفات والتأييد الإلهي كما يدعي الشيعة، ومع هذا يرفض أن يُخرج المصحف خوفاً من ارتداد الناس، ويرضى أن يدع الناس في الضلال، وأبو بكر يقاتل المرتدين على عقال بعير!!
يروى الشيعة عن الإمام جعفر الصادق ـ مؤسس المذهب الجعفري حسب اعتقادهم ـ قوله مفتخراً ( أولدني أبو بكر مرتين) لأن نسبه ينتهي إلى أبي بكر من طريقين :
الأول : عن طريق والدته فاطمة بنت قاسم بن أبي بكر.
والثاني : عن طريق جدته لأمه أسماء بنت عبد الرحمن بن أبي بكر التي هي أم فاطمة بنت قاسم بن محمد بن أبي بكر.
ثم نجد الشيعة يروون عن الصادق روايات كاذبة في ذم جده أبي بكر رضي الله عنه!
والسؤال: كيف يفتخر الصادق بجده من جهة ثم يطعن فيه من جهة أخرى؟! إن هذا الكلام قد يصدر من السوقي الجاهل، ولكن ليس من إمام يعتبره الشيعة أفقه وأتقى أهل عصره وزمانه. ولم يُلزمه أحد قط لا بمدحٍ ولا بقدحٍ.
46 - Ruvio الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:43
السلام عليكم
على ما يبدو ان الأخ أضرضور يلجأ الى إدخال في هذا المقام ما يحسن الضعفاء إقحامه في هكذا نقاشات,وأقصد إدخال الهوية العرقية/الثقافية في الهوية الدينية/العقائدية كهجوم غير بريء..فلتعلم يا أخي أننا ندافع على هويتنا الإمازيغية في إطار شرع الله,وأخذين بمبدأ التنوع و الإختلاف والتعايش...بمعنى يحق لنا ان نكون مانحن عليه هوياتيا ومسلمين في آن واحد...
اما ما سردته على التشيع الفارسي,فذلك قرأنا و بحثنا فيه,دافعا عن طريقنا كل الشوائب عند بحثي المتواضع على الإسلام المحمدي الصحيح اللذي بابه وصيه و خليفته علي عليه السلام,هناك من أهل فارس من دافع على التشيع الصحيح في وجه التشيع الصفوي,هذا الأخير ظهر في بلاد في فارس على يد حكامها ليتحكموا في عامة الشعب بإسم الإسلام وذلك في القرن 16..فانظر على سبيل المثال كتب الدكتور علي شريعتي فاضح إياه وخاصة كتابه "التشيع العلوي,والتشيع الصفوي"و كذلك"الإسلام الأصيل"و"فاطمة فاطمة"..وهكذا يتبين لنا ان من أهل فارس من يفتضح هذا التشيع الفارسي الصفوي الزردشتي...وعليه,فالبحث على الحقيقة تستوجب القراءة والبحث و التدقيق...
فلا ترميني يا أخ أضرضور بما ليس في,وأعلم أن ليس من شيمي القذف و الشتم,ولن تكون انشاء الله..
47 - بنادم الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:45
يقول الشيعة ان الصحابة كلهم كفار ما عدا 7 او 5 و لكن الله و رسوله يقول عكس ذلك و اليكم بعض الادلة من الكتاب و السنة على ذلك
أولاً: إن الله عز وجل زكى ظاهرهم وباطنهم؛ فمن تزكية ظواهرهم وصفهم بأعظم الأخلاق الحميدة، ومنها: (( أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ )) [الفتح:29].
(( وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ هُمْ الصَّادِقُونَ )) [الحشر:8].
(( وَلا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ )) [الحشر:9].
أما بواطنهم، فأمر اختص به الله عز وجل، وهو وحده العليم بذات الصدور. فقد أخبرنا عز وجل بصدق بواطنهم وصلاح نياتهم؛ فقال على سبيل المثال: (( فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ )) [الفتح:18].
(( يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ )) [الحشر:9].
(( يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنْ اللَّهِ وَرِضْوَاناً )) [الفتح:29] .
(( لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ )) [التوبة:117]، فقد تاب عليهم سبحانه وتعالى؛ لما علم صدق نياتهم وصدق توبتهم. والتوبة عمل قلبي مخص كما هو معلوم. . وهكذا.
48 - ريفي أصيل الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:47
مقال رائع للسيد هاني.هذا اصبح حديث الساعة في الشرق والغرب؛ونفوس كل البشرية اصبحت تهفو إلى مخلص وساعة خلاص،للانعتاق من حالة الظلم والضيق والحرج .فعلا يبدو أن ساعة الحسم بدأت تلوح في الافق.فليستعد المؤمنون للوفاء بالعهد والسير تحت راية الحجة.والويل كل الويل لكل افاك اثيم يسمع احاديث المهدي فيسخر منها.
كتابات هاني أعلى مستوى من قرائها على هسبريس،فهي تحتاج لمتخصصين ذوي اطلاع واسع على مثل هذه الثقافة،حتى يناقشوا بحجج وبراهين مقبولة،وبعقلية منفتحة تأخذ وتعطي،وتثري النقاش.أما حالة البؤس التي نشاهدها في معظم التعليقات...فلا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
49 - أوالحاج ابراهيم. الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:49
اعترف معظم الفقهاء المسلمون بوجود أحاديث مكذوبة وإسرائيليات مندسة بدليل الأحاديث التي يروونها عنه من قوله (ص) : " ما من نبي إلا وقد كذب عليه.ألا و سيكذب علي من بعدي كما كذب على من كان قبلي, فما أتاكم عني فاعرضوه على كتاب الله فما وافقه فهو عني وما خالفه فليس عني…" ، وتحذيره لمن يكذب عليه بأن مصيره جهنم : " من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار" ( رواه البخاري ومسلم ).
-أحذر السيد ادريس هاني،أنه يكذب و يدلس و يزور في هذا الشهر الفضيل و هو يعلم علم اليقين أنه يستشهد بأحاديث موضوعة و مكذوبة و منتحلة..و له من رجاحة العقل و التمييز بأن بعرضها على كتاب الله تعالى فهو الميزان الحق ليميز صدقيتها من كذبها ،كما قال رسول الله.
- نحلة الشيعة الإمامية الإثناعشرية لم تسبق في وضع و اختراع و تزوير الأحاديث المنسوبة الى الرسول محمد ص، بل سبقهم الى هذا الإثم بعض من اليهود الذين أسلموا ظاهريا و كذلك بعض من أحبار اليهود الذين أوصوا بتسريب أحاديث و تفسيرات و تأويلات توافق ما في نصوص التوراة المحرّفة ،و أكبر كذبة بلقاء هي "الحديث" عن يشوع بن نون صبي موسى السابق الذي وقفت الشمس في كبد السماء بأمره حتى انتهي هذا الجنرال الإسرائيلي من ابادة أعدائه!!!.
- و بالمثل ،لا يزال الفقهاء يلوكون جملة من الأحاديث المشكوك في صحتها، و لا يتم اطلاقا عرضها على ميزان القسط ،القرءان الكريم،ذلك أنهم يتهيبون هذا الأمر،و غاية أضعف ايمانهم أن يصعّفوا رواتها أو أسانيدها أو يغرّبوها..!
-لم يتجرأ على وضع الأحاديث النبوية اليهود و الشيعة فقط،بل تعدى الأمر الى المسيحيين أيضا و بمساعدة النقل الحرفي دون تمحيص لنصوص أهل الكتاب ،فمثلا فسر بعض الفقهاء-السفهاء نقلا عن الإناجيل المحرفة أن أنطاكية هي المقصودة ببعثة الرسل الثلاثة،بينما لا وجود لرسل بين يسوع المسيح و محمد ص.اللهم ان عددنا تلاميذ حواريي المسيح رسلا و أنبياء!؟.
50 - salah الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:51
بسم الله الرحمان الرحيم: مازال الرافضة يلبسون على الأمة أمر دينها من أول ظهورهم كفرقة باطنية الى اليوم , وأول ما أعجب منه قولهم أن الصحابة ارتدوا بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم الا 3 او 4 ويأتي هذا الشيعي المحترق و يعتمد على أحاديث رووها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يخص ظهور المهدي , فاما أن الصحابة كاذبون فيما رووه من السنة باعتبارهم ارتدووا و حاشاهم واما أن الروافض كذابون وهذا هو الذي حصل . ان دولة مهدي الشيعة ستكون أكبر دولة طوباوية اذا قدر لها أن تولد و الدليل ما يلي :( بعث الله محمدا صلى الله عليه و آله رحمة, و بعث القائم نقمة) تفسير الصافي ص 359 . عن أبي جعفر الامام 5 أنه قال (يقوم القائم بأمر جديد, على العرب شديد, ليس شأنه الا السيف, و لا يستتيب أحدا) كتاب (الغيبة) للنعماني ص 233., و عنه سئل: أيسير بسيرة محمد؟ قال : هيهات يا زرارةما يسير بسيرته, قلت جعلت فداك لم ؟ قال ان رسول الله صلى الله عليه وآله سار في أمته بالمن ,كان يتألف الناس, والقائم يسير بالقتل, بذاك أمرفي الكتاب الذي معه أن يسير بالقتل و لا يستتيب أحدا)نفس المصدر ص 231. ولولا مخافة الاطالة لسردت العجب العجاب من روايات الرافضة التي تبين حقدهم الدفين على الصحابةرضي الله عنهم و أهل السنة عموما بما لا يدع مجالا للشك أن اليهودية المدسوسة المتمثلة في السبئية الخبيثة قد لعبت بعقول القوم أيما لعب اذا هذه هى الدولة الموعودة عند الرافضة دولة الدم و القتل و الارهاب ودولة انهاء التوبة التي هي بيد الله أصلا و الله المستعان . كماأرجو من الاخوة السنة أن يرجعوا الى دينهم و يدرسوا كتب السنة عندهم ليتبينوا حقيقة الشيعة الروافض. وفق الله الجميع لما فيه الخير آمين .
51 - مياكوفسكي الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:53
منها أنهم زعموا أن قوله تعالى( وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ وَادْعُواْ شُهَدَاءكُم مِّن دُونِ اللّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ )البقرة 23 هو ناقص حُذف منه في علي، فتصبح الآية( مما نزلنا على عبدنا في علي فأتوا بسورة)، و هناك نماذج اخري عدة.
و قد اعترف بذلك عالمهم نعمة الله الجزائري ، فذكر أن الأخبار عند الشيعة استفاضت و تواترت على وقوع التحريف في القرآن كلاما و مادة و إعرابا، و قال إن قلة من علمائهم لم يقولوا بالتحريف، وهم الراضي، و الصدوق، و الطبرسي ؛ ثم قال أن هؤلاء قالوا بعدم التحريف تقية ، لأجل مصالح كثيرة، كسد باب الطعن عليهم. ثم ذكر أن في مؤلفات هؤلاء الثلاثة أخبار كثيرة نصت على وقوع التحريف في القرآن. مع العلم إن علماء أهل السنة قد نصوا صراحة على تكفير القائل بتحريف القرآن، فمن أنكر منه حرفا فقد كفر. لأن القائل بذلك أنكر أمرا معروفا من الدين بالضرورة، و أنكر صريح القرآن و كفر به، فالله تعالى يقول( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ) الحجر و قال(أ الَر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ) هود فالقول بتحريفه يعني أنه غير مُحكم، و هذا مخالف لآية السابقة. و قال أيضا عن كتابه العزيز( لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ) فصلت فالقول بتحريفه يعني أن الباطل قد تطرّق إليه، و هذا زعم باطل يخالف ما قررته الآية السابقة. و بذلك يتبين أن القول بتحريف القرآن هو كفر به، و افتراء على الله و رسوله و المؤمنين و التاريخ. فالله سبحانه تعالى قال أنه حفظ كتابه، و هؤلاء الغلاة المتطرفون المتعصبون زعموا إنه مُحرّف، تعصبا للباطل و انتصارا له. و ثانيا يجب التنبه إلى أمر هام جدا، هو أن القول بتحريف القرآن هو من ضروريات عقائد الشيعة، فهي لا تثبت إلا بالقول بتحريفه
يتبع
52 - مياكوفسكي الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:55
سبق لي في تعليق سابق أن أشرت إلي مسالة كون الفكر الشيعي فكر مركب أي انه خليط غير متجانس من مجموعة من المعتقدات من اليهودية و المسيحية من المزدكية و الزرتدشتية و المانوية الي غير دالك. و للوقوف علي هدا الأمر يمكن للمهتم الرجوع إلي التاريخ لدراسة الأحداث التي سبقت استشهاد عثمان بن عفان و تولي علي للحكم و ما رافق دالك من أحداث مؤسفة كان أبطالها بعض المنحرفين الحاقدين علي دين الإسلام و الدين استهدفوا بمكرهم الخليفة الرابع علي بن أبي طالب والدي اظهر من الضعف ما كان له تأثير سلبي علي عموم المسلمين. ما يهمني هنا هو التسليط الضوء علي احد اكبر رموز الفتنة و عراب التشيع و هو عبد الله بن سبأ جد الروافض المعروف بابن السوداء و هو يهودي من اليمن، أظهر الإسلام، و تنقّل في بعض الأمصار الإسلامية كدمشق و البصرة و مصر، و إليه تُنسب الطائفة السبئية، التي هي من الشيعة الرافضة للصحابة و الطاعنة فيهم، و يُروى أنه هو أول من أظهر الطعن في الخليفة عثمان رضي الله عنه. و قد ذكرت كثير من المصادر التاريخية أن ابن سبأ و أصحابه كان لهم دور كبير في نشر الأفكار الضالة و الأباطيل بين المسلمين و تحريضهم على عثمان و قتله، بعد أن وجدوا من سمع لهم، و آمن بأباطيلهم، و ابرز ما يميز هدا الفكر الباطل.
قيامه اساسا علي الكدب بدليل أنه صحّ الخبر أن ابن سبأ كان يكذب على الله و رسوله، و قال له علي بن أبي طالب أنه سمع رسول الله (ص) يقول( بين يدي الساعة ثلاثين كذابا. و إنك لأحدهم)، و كان يقول عنه أي ابن سبأ( من يعذرني في هذا الحميت، الذي يكذب على الله و رسوله).
فذلك دليل على أن ابن سبأ كان متخصصا في اختلاق الأكاذيب و ترويجها، و عنه انتقلت هذه التخصص إلى أصحابه، و أصبحت الطائفة السبئية معروفة بالكذب بين الناس و بعدهاالشيعة
يتبع
53 - موح / ميدلت الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:57
"المزدكية":نحلة فلسفية و طريقة و منهج حياة فارسي قديم أسسه الفارسي "مزدك" وإليه نسبت . تقوم هذه "الطريقة" على وجود نقيضين متلازمين: الخير والشر ، و النور والظلام . كما اقر "نبيها" مزدك النظام"الشيوعي" في الأموال والنساء.. ! قبل ماركس و لينين بقرون عديدة..!، بمعنى ان يتشارك الناس في أموال بعضهم البعض وكذلك نكاح نساء بعضهم البعض . أيد هذا المذهب الملك الفارسي قباذ الأول عام 488 م ، وبقي المذهب سائدا في عهده حتى خلعه عن العرش الملك الفارسي كسرى انوشروان الذي اعاد الديانة الزرادشتية . َ
- أصل زواج "المتعة" عند الشيعة الإثتاعشرية ينحدر مباشرة من عقائد المزدكية في اشاعة نكاح النساء فيما بينهم.و قد تم تأصيله فقهيا حسب المفهوم الظاهري في الإسلام بحيث أصبح حقا أريد به باطل لإستمرار "الطريقة" المزدكية في المجتمع الإيراني ، وتستند الطائفة الإثناعشرية إلى جواز زواج المتعة من خلال الآية الكريمة : **وأحل لكم ما وراء ذلكم أن تبتغوا بأموالكم محصنين غير مسافحين فما استمتعتم به منهن فاتوهن أجورهن فريضة ولا جناح عليكم فيما تراضيتم به من بعد الفريضة إن الله كان عليما حكيما**.و بهذا تم تأصيل فقهي اسلامي لشيوعية الجنس المزدكية في زواج المتعة عند الشيعة الإثناعشرية الإمامية.
جميع المذاهب الإسلامية لا تجيز زواج المتعة لأنه يفتقد لأهم أركان الزواج الصحيح.
54 - s.o.s الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 22:59
...لقد تم اختراع أسطورة "الغيبة" أول الأمر،حتى يتم التمويه على تناقض ذلك المبدأ العقائدي الإثنا عشري – الأسطوري هو الآخر - القائل : (أن الأرض لاتخلومن إمام من ولد علي رضي الله عنه ) ..,بما أن الكذب حلال في هذه الملة ،بل هو من أوجب الواجبات ،كان هناك من هو على استعداد للادعاء أنه لقي "الحجة القائم " عجعج ..فكان السفراء والوكلاء ..وليس مستحيلا على إبليس أن يتمثل للبعض في صورة "صاحب الزمان " فسلطانه على الذين يتولونه..ومن هؤلاء شيخهم الكليني صاحب الكافي فهو يقول ببرودة أعصاب أن المهدي هو من سمى كتابه بـ" الكافي" فقال : (هذا كاف لشيعتنا ) – رغم أنه طافح بالآلاف المؤلفة من الروايات المكذوبة والموضوعة والتي يضرب بعضها رقاب بعض -...ثم لما ضاق الأتباع ذرعا بانتظار "الحجة القائم صاحب الزمان " وخشي الوكلاء والسفراء المزعومون أن تنكشف خيوط اللعبة ولإسكات فضول عوام الشيعة أيضا..اخترعوا آخر اختراعاتهم ألا وهو "الغيبة الكبرى " يعني كما نقول للأطفال الصغار :"بح" مافيش !.
ونظرا لذكائهم في اختراع الأساطيرالتي تحمي المعتقد من أن يوصف بالمتناقض – وهذه العبقرية نعترف لهم بها – قالوا بعقيدة "البداء " وهذه العقيدة الكفرية تقوم ببساطة على اعتبار الله عز وجل "يقدر الأمر ويحكم بقضائه ثم "يبدو"له أن غيره أحسن منه يعني بالواضح المكشوف "تخطئة علام الغيوب سبحانه جل وعلا " – تعالى الله عما يصفون علوا كبيرا – حتى يسكتوا عوامهم "أن الله بدا له أن لايخرج المهدي الآن .."..وقد يعتقد البعض أن اختراعاتهم ستقف عند حد محدود ..ههههه لا! بل هي ككرة الثلج المتدحرجة من أعلى الجبل كلما تدحرجت ازداد حجمها ولايفتتها إلا اصطدامها بصخرة ثابتة ..(وانشروا تؤجروا )
55 - عاشق من إسبانيا الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 23:01
دولة العدالة لا يمكن أن يقيم أسسها إلا رجلا قويا يجمع بين رباطة الجأش وتحدي الظروف الموضوعية كما أقامها ،من قبل، ذلك الذي تحدى الخوف في مهد الدعوة الإسلامية، فأبى إلا أن يعلن إسلامه جهارا متحديا صناديد قريش.
دولة العدالة تحتاج رمزا كالذي تأبط مسؤولية البلاد والعباد فراح يفتح ربوعا تقبع تحت دياجير الضلال بعد أن سجل له التاريخ فضل إخماد نار المجوس لتخبو جذوتها بين يديه.
دولة العدالة تلزمها آذان كالتي كانت تتفقد أحوال الرعية لتسمع بكاء الجوعى و تسارع إلى سد حاجاتهم وبث الفرح في عيونهم بعد أن تدفع ثمن مظلمتهم.
دولة العدالة تقتضي إماما لا ينسب العصمة لنفسه، يخطب في رعيته أن يقوموه بحد السيف إن جار،يلبس الرقاع ويعتبر الأكباد الجائعة أولى بالصدقات من بيت الله الحرام.
دولة العدالة تفترض همة متقدة تُسَاوي بين خلق الله جميعا كهمة ذلك الذي خاف أن يسأل عن الدابة يوم القيامة إن عثرت...وذلك الذي اقتسم طريقه إلى القدس مع خادمه تاركا للدابة دورها في الراحة.
دولة العدالة يبني صرحها مثل ذلك الذي لا يجل من أن تتصيده طعنة غدر، فكان يستظل الشجرة فينام نوم المطمئن بعد أن أمّن رعيته وحكم فعدل.
وأخيرا دولة العدالة لا يمكن أن تقوم بسواعد الجبناء الذين يختبئون خوفا من الأجل، لأن المٌصْلح العادل موقن أن الحرص لا يزيد في العمر وأن الآجال في علم الله لقول الله عز وجل :" أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة".
56 - Ahmed Sweden الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 23:03
لأستاذ إدريس هاني مازال يعيش في عالم الطوبى والخيال لأن الواقع السياسي لا يتغير إلا بالأداء السياسي "الملموس" وحسب مبادئ الإسلام "وقل إعملوا" في القرآن. فلا نحتاج أن نقرأ دوما المستقبل بالنظر في "مرآة" نصوص الماضي. فهاني مهتم بالفكر الفلسفي الشيعي ولا يخفيه ومهتم بفحص المصطلحات الغريبة عن المذهب الرسمي في المغرب. هل يسعى هاني للدخول في التدافع السياسي المغربي عبرمفهوم الخلاص في نظرية المهدوية? فهو يقول بأن "المهدوية تمنح الأمل وتقاوم اليأس والعزوف والخوف من المستقبل. إنها نضال ضدّ التشاؤمية وليست دعوة لليأس والسلبية". لكن لنا إعتراض فلسفي واقعي و يجب الإعتراف بأن الأداء "الملموس" ضدّ التشاؤمية في أي "واقع" يهم "العدل والحرية والخلاص" حتى وإن يحتاج إلى كارزمية بالمفهوم السوسيولوجي لMax Weber , سيكون فيه خلاص حتما من صنعنا نحن. فالتاريخ نصنعه نحن و ليس المهدي. والخلاص "المزعوم" ضدّاليأس والعزوف والخوف يحتاج إلى العمل الإنساني.
57 - اجبيلو الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 23:05
إثبات أن مهدي الرافضة المنتظر هو نفسه الأعور الدجال اليهودي
السمات اليهودية لمهدي الرافضة المنتظر :
أ - مهدي الشيعة الرافضة سيحكم بشريعة داود وآل داود و بتوراة موسى :
روى بخاري الرافضة الكليني في كتاب الحجة من الأصول في الكافي - الجزء الأول ص 397|398 - ما يلي :
- عن أبان قال : سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول : << لا تذهب الدنيا حتى يخرج رجل مني يحكم بحكومة آل داود ولا يُسأل بيّنة ، يعطي كل نفس حقها. >> .
ب - مهدي المنتظر يتكلم العبرانيةّ :
في كتاب (الغيبة) للنعماني : << إذا أذَن الإمام دعا الله باسمه العيراني (فانتخب ) له صحابته الثلاثمائة والثلاثة عشر كقزع الخريف ، منهم أصحاب الألوية، منهم من يفقد فراشه ليلا فيصبح بمكة ، ومنهم من يُرى يسير في السحاب نهارا يعرف باسمه واسم أبيه وحليته ونسبه ...>>
ج - اليهود من أتباع المهدي الشّيعي المنتظر :
روى الشَيخ المفيد في (الإرشاد ، عن المفضّل بن عمر عن أبي عبد الله قال << يخرج مع القائم عليه السلام من ظهر الكوفة سبعة وعشرون رجلا من قوم موسى، وسبعة من أهل الكهف ويوشع بن نون وسليمان وأبو دجـانة الأنصاري والمقداد ومالك الأشتر فيكونون بين يديه أنصارا >> . الإرشاد للمفيد الطوسي ص402 .
=
للمزيد المرجو الرجوع لموضوع"مهدي الرافضة المنتظر هو نفسه الأعور الدجال" على islamway
58 - مياكوفسكي الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 23:07
فأُولي الأمر منا، أي من المسلمين دون تحديد و لا تخصيص بشخص و لا بأسرة، على أن يتم ذلك في إطار من الشورى، لقوله تعالى ( وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ ) الشورى38 و(و شاورهم في الأمر )آل عمران 159. و عليه فإن حكاية النص على علي بن أبي طالب هي حكاية باطلة مُفتراة ،و لا يصح في أي حال من الأحوال أن نترك ما قرره القرآن و نأخذ بروايات تخالفه، لأن ما خالف القرآن الكريم فهو باطل مكذوب، و إن روته كُتب الفرق و التراجم و التواريخ .
و كدالك زعمهم بأن أئمتهمالإثنى عشر معصمون من الخطأ،و انهم يعلمون ما كان و ما سيكون، و أنهم يموتون بإرادتهم، و كلامهم شرع مُقدس يجب إتباعه، و الإيمان بهم واجب، و من أنكر واحدا منهم فهو كافر. حتى أن الخميني قال في كتابه الحكومة الإسلامية( و إن من ضروريات مذهبناأن لأئمتنا مقاما لا يبلغه ملك مُقرّب ،و لا نبي مُرسل ). و قوله هذا هو زعم باطل، و ادعاء كادب، لأن حكاية الأئمة خرافة لا وجود لها إلا في أذهان و أدبيات الشيعة، و لا وجود لها أصلا في كتاب الله، و لا في سنة رسوله الصحيحة، و لا في التاريخ الصحيح. لكن التعصب و الفارسي أوصل الشيعة إلى مثل هذا الغلو و التطرف و البهتان. ثم زعمهم بأن القرآن مُحرّف بالزيادة و النقصان، و قولهم هذا ثابت عنهم سجلته الكتب السنية و الشيعية معا، فمن كتب السنة التي ذكرت عنهم قولهم بالتحريف، كتاب الفِصل في الملل و الأهواء و النحل لابن حزم الأندلسي، و كتاب البرهان في علوم القرآن للزركشي. و أما كتبهم ففي مقدمتها كتابهم الأساسي الكافي في الأصول و الفروع ، لأبي جعفر محمد بن يعقوب الكُليني، فيه تصريح واضح بتحريف القرآن، و اعتراف بوجود مصحف فاطمة الذي يخالف القرآن المسلمين حسب زعمهم. و فيه أيضا نماذج من الآيات التي زعموا أنها مُحرّفة
يتبع
59 - مغربي أصيل الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 23:09
الشيعة-تاريخيا-و بكل بساطة هي الفرقة التي شايعت عليا (ع) وانتصرت له في أحقيته بالإمامة بعد وفاة النبي الأكرم (ص)،باعتباره الولي والإمام الشرعي المنصوص علية نصا من قبل الله تعالى.
لقد انقسمت الأمة الاسلامية الى اتجاهين قبل وفاة المصطفى (ص)،وظهرت حدة هذا الانقسام عند وفاته،وتجلى ذلك بوضوح في أحداث سقيفة بني ساعدة وما تلاها من تداعيات.
أما الاتجاه الأول فيمثله من حضروا وخططوا ونفذوا البيعة في السقيفة.والسؤال المحرج الموجه لاتباع هذه المدرسة هو كيف هرع هؤلاء الى السقيفة للحسم في امر الخلافة والجثمان الطاهر للنبي الأكرم (ص) ما زال محتفظا بدفئه ولم يوارى الثرى بعد؟!!! ألم يكن من الأجدر الانتهاء من عملية التجهيز والدفن،ثم يجتمع المسلمون كافة لاختيار الخليفة عن طريق الشورى كما يزعمون؟لماذا التسرع والحسم في الأمر بهذه العجالة؟!
هذا الاتجاه كان يتزعمه عمر بن الخطاب،وهو اتجاه معروف باجتهاده مع النص ،بل ومناقشته ومعارضته للنبي (ص) في كثير من الأحداث والمواقف ،ايمانا منه بجواز ذلك ما دام يرى أنه لم يخطئ المصلحة في ذلك! وهكذا نلاحظ موقفه من صلح الحديبية،واحتجاجه عليه؛وكيف أنه تصرف في الآذان وإسقط منه عبارة"حي على خير العمل"؛وموقفه من النبي (ص) حين شرع متعة الحج،الى غير ذلك..بل إن الأسوأ ما حصل عند وفاة النبي (ص)،وهو ما يعرف برزية الخميس كما سماها ابن عباس (ض).روى البخاري في صحيحه عن ابن عباس قال: لما حضر رسول الله الوفاة وفي البيت رجال فيهم عمر ابن الخطاب، قال النبي (ص) :هلم أكتب لكم كتابا لن تضلوا بعده.فقال عمر:إن النبي (ص) قد غلب عليه الوجع(وفي رواية:يهجر!)،وعندكم القرآن،حسبنا كتاب الله.فاختلف اهل البيت فاختصموا،منهم من يقول قربوا يكتب لكم النبي كتابا لن تضلوا بعده،ومنهم من يقول ما قال عمر،فلماأكثروا اللغو والاختلاف عند النبي،قال لهم: قوموا.(صحيح البخاري،كتاب العلم،ج1-ص37،ط دار الفكر،بيروت 1981).هذه الواقعة لوحدها تكشف مدى حدة الانقسام الذي كان حاصلا وسط طبقة الصحابة،في حياته (ص)،فما بالك بعد وفاته!
يتبع.
60 - إسلامي وطني عولمي الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 23:11
يا أحمد العلمي ، كلامك إنشائي ، أنت و كل من رد على الإخوة السنة : إما مشاعر كارهة ، أو أحكام قيمية جاهزة ، أو قراءة للنوايا ، أو إبعاد الناس عن جوهر النقاش ،، يعني الموضوع كله : هروب إلى الأمام !! فلا أحد منكم ساق آية أو حديثا أو قولا لعالم يقيم به ما هو عليه من اعتقاد ، اللهم ظواهر كلامية فقط !!
ثم عيب عليك أن تقول إن التشيع بمفهومه المذهبي المعروف أسس قبل 14 قرنا ، و نحن نعلم أنه لم يتم تأسيسه و ووضع قواعده و أصوله و من ثم انشطاره إلى مذاهب أخرى إلا مع القرن الرابع الهجري مع العبيديين ثم تم القضاء عليه إلى أن ظهر مع الدولة الصفوية في إيران في القرن العاشر ،، فأين هي 14 قرن !!! أتريد أن تفهمنا أن الخلفاء الراشدين و من قبلهم رسول الله صلى الله عليه و سلم كان بينهم من هم على شاكلة الخميني و مقتدى الصدر ؟!!
بقي أن أقول لك : لا تحزن ، فأخوك إسلامي العقيدة ، وطني الانتماء ، عولمي الرؤية : أيضيرك هذا ؟!!
61 - عبد السلام أضرضور الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 23:13
أرجو من كل الإخوة ممن يدافعون عن روح الإسلام: *كمحجة بيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها الا هالك* أن يترفقوا قولا بالمتشيّعة عن جهل أو تقليد أو طمع أو مخالفة سياسية ، نكاية بالمسلمين المغاربيين و اجماعهم على المذهب المالكي و أخص منهم حثالات المتأمزغة و Ruvio مثال طازج في تعليقه رقم35.
لكي نعرف حقيقة التشيع الفارسي الحديث يجب أن نقلب صفحات تاريخ فارس.
فبعد أن انهزم جيش كسرى يزدجرد - 3- في موقعة *القادسية و *نهاوند و *الري في تركستان حاليا أمام جيوش المسلمين ،بقيت منهم سلالة السامانيين ، التي احتفظت ببعض التقاليد الساسانية مع الاستمرار في التظاهر بالإسلام، واحتفظت أيضا بتقاليد فارسية منها ما يمثل التقويم الديني الزرادشتي ، و لا يزال يؤرخ به حتى يومنا هذا تحت مسمى التقويم الفارسي بتعديل بسيط.
و وفقا للمؤرخ المتشيع المسعودي،خلّف آخر كسرى ،يزدجرد ثلاث بنات و ولد، منهن "بانوشهر" . و قد تم أسرها بعد فتح بلاد العراق و الإستيلاء على قصور كسرى في المدائن ،هذه الـ: "بانوشهر" زعموا أنها تزوجت من الحسين ابن الخليفة علي بن أبي طالب و ولدت له ولدا هو "علي الصغير"!!!.و بالتالي فان العمائم السوداء أنسباء للنبي و الرسول محمد -ص- و يحق لهم حكم العربان من الخليج الى المحيط..!و هم أولو أمر المسلمين في انتظار خروج المهدي المنتظر من السرداب!..
- ثمة اذن عقلية ثقافية و سياسية و قومية فارسية خاصة لم يستطع الإسلام أن يليّنها أو يوقف عنجهيتها و هي موجودة أيضا بنسب متفاوتة لدى العربان ايضا!..
-لقد أثار منذ أسبوعين مستشار الرئيس أحمدي نجاد زوبعة كبيرة،بأن دعا جهارا نهارا طرح التستر بعباءة الدين الإسلامي و العودة الى اثارة القومية الفارسية الشيعية!..طبعا كانت فكرة خرقاء سرعان ما تنبه لها الساسة و الملالي ، اذ أنها ستطيح بنفوذ ايران و تضيّع كنزها الثمين في العراق.
علما أن ايران ذاتها موزائيك مؤلف من قوميات وشعوب و إثنيات متعددة.
62 - الحوس الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 23:15
لقد تعبنا من التعليقات الفارغة المبنية عن العنعنات التي تخدم مصالح فئوية او تخدم فكرا عنصريا يميز بين الانسان الذي خلقه الله سبحانه لاغراض ومصاح دنيوية لا علاقة للاسلام بها .
ان تجعل من العرب او الامازيغ او الفرس او الاكراد شرا مطلقا ,فهذا ما لايقبله لا عقل ولا منطق و لادين ...
اصالة ادريس هاني انه يؤصل عددا من القضايا و الاشكاليات المعاصرة في التاريخ العربي الاسلامي فيعطي لتراثنا قدرة كبيرة على استيعاب هذه الاشكاليات ضمن منظور عقلاني قوي يقنع المؤمن و الملحد و المختلف انه بالفعل حجة الاسلام و ايات الله .
63 - محقق الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 23:17
ذكر الكليني في كتاب الكافي: «أن الأئمة يعلمون متى يموتون، وأنهم لا يموتون إلا باختيار منهم» (4). ثم يذكر المجلسي في كتابه (بحار الأنوار) حديثاً يقول: «لم يكن إمام إلا مات مقتولاً أو مسموماً» (5). فإذا كان الإمام يعلم الغيب كما ذكر الكليني والحر العاملي، فسيعلم ما يقدم له من طعام وشراب، فإن كان مسموماً علم ما فيه من سم وتجنبه، فإن لم يتجنبه مات منتحراً؛ لأنه يعلم أن الطعام مسموم! فيكون قاتلا لنفسه، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم أن قاتل نفسه في النار! فهل يرضى الشيعة هذا للأئمة؟!
ذكر الكليني في كتابه الكافي (1/239).: «حدثنا عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَجَّالِ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ عُمَرَ الْحَلَبِيِّ عَنْ أَبِي بَصِيرٍ قَالَ دَخَلْتُ عَلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) فَقُلْتُ لَهُ جُعِلْتُ فِدَاكَ إِنِّي أَسْأَلُكَ عَنْ مَسْأَلَةٍ هَاهُنَا أَحَدٌ يَسْمَعُ كَلَامِي، قَالَ فَرَفَعَ أَبُو عَبْدِ اللَّه) (عليه السلام ) سِتْراً بَيْنَهُ وبَيْنَ بَيْتٍ آخَرَ فَاطَّلَعَ فِيهِ ثُمَّ قَالَ : يَا أَبَا مُحَمَّدٍ سَلْ عَمَّا بَدَا لَكَ، قَالَ : قلْتُ :جُعِلْتُ فداك ..... ثُمَّ سَكَتَ سَاعَةً ثُمَّ قَالَ : وإِنَّ عِنْدَنَا لَمُصْحَفَ فَاطِمَةَ ( عليها السلام ) ومَا يُدْرِيهِمْ مَا مُصْحَفُ فَاطِمَةَ ( عليها السلام )، قَالَ: قُلْتُ: ومَا مُصْحَفُ فَاطِمَةَ ( عليها السلام )؟ قَالَ :مُصْحَفٌ فِيهِ مِثْلُ قُرْآنِكُمْ هَذَا ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، واللَّهِ مَا فِيهِ مِنْ قُرْآنِكُمْ حَرْفٌ وَاحِدٌ، قَالَ: قُلْتُ :هَذَا واللَّهِ الْعِلْمُ، قَالَ :إِنَّهُ لَعِلْمٌ ومَا هُوَ بِذَاكَ». انتهى.
فهل كان الرسول صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم يعرف مصحف فاطمة؟! إن كان لا يعرفه، فكيف عرفه آل البيت من دونه وهو رسول الله؟! وإن كان يعرفه فلماذا أخفاه عن الأمة؟! والله يقول: { يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ }
64 - مواطن من المريخ الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 23:19
تعجبني أفكارك و اطروحاتك يا أستاذ إدريس
الله يوفقك
65 - Ruvio الأربعاء 01 شتنبر 2010 - 23:21
السلام عليكم..
هؤلاء هم أخوتنا اهل السنة و الجماعة,أتباع السلف الصالح,السلف اللذين لم يتخلصوا من قبليتهم و جاهليتهم,هؤلاء إنقلبوا على أعقابهم بعد ان رحل الرسول الأعظم عن الحياة,وفي زمانه -ص- حاكوا ما حاكوا في السر لكي تكون الخلافة فيهم فكتبوا كتابا كعهد فيما بينهم لأجل هذا,و اتخذوا ابو عبيدة الجراح أمين سر هذا العهد,وتمكنوا من تنفيذ ذلك بإحكام في السقيفة,و فعلوا ما فعلوا,ومكروا والله خير الماكرين,فمنعوا المصاحف التي تحوي كلام الله وشرح كل آية,وجاء دور احراقها,وأرغموا الناس بقراءن"دون شرحe"ويبقى المسلمين في حيرة في تفسيره,وعلى سبيل المثال الآية التي نزلت في الامام علي في غزوة الخندق,عندما قتل عمرو بن ود...ثم منعوا الصحابة من قول الأحاديث,فحبسوا من حبسوا,ونفوا من نفوا,واتخذو كعبا و تميما رواة للحديث...سبحان الله الإسلام جاء بالعدل,وهم أعادوا المجتمع المسلم مجتمع طبقي,فانظر كيف وزعوا"الغنائم"وماهي بغنائم فيما بين المسلمين,"الغنيمة تكون في ساحةالحرب,لا الهجوم على البيوت الأمنةلسلبها"....
فيرمون كل من قال الحق بالرافض,والصفوي,وهم يجهلون ان من علماءهم من أقر بهذا المذهب كشيخ الأزهر "شلتوت"الذي أخذ بالتطليق بثلاث في أمكان وأزمنة مختلفة وليس دفعة واحدة,ومنهم المحقق ع.الرحمان بدوي,فلما تغرفون من مذهب ابن تيمية وتلميذه محمد بن ع,الوهاب..
نعم,صعب على المتعصب الجاهل ان يقبل بالإمامة و فكرة المهدي,فهذه من تلك,وبدون هذه لن تكون تلك,وهم لم يسبروا اغوار هذا المذهب,وفيه ما فيه,وقد قالو هاتوا ما عندكم و نأتي بما لدينا منهم الأستاذ إدريس فما وافق القرآن أخذنا به,وما يخالفه ضربنا به ظهر الحائط,ولكن هيهات فلو فعلوا لأنكشفوا,..
والله أعلم..
المجموع: 65 | عرض: 1 - 65

التعليقات مغلقة على هذا المقال