24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1613:2316:4219:2020:35
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هل تغير مراجعة نمط الاقتراع ملامح الخريطة الانتخابية في 2021؟ (5.00)

  2. وزير عدل سابق: هذه سلبيات الجمْع بين الشباب والكبار في السجون (5.00)

  3. حزب الاستقلال: الأداء الحكومي عشوائي .. والمغاربة يطلبون التغيير (5.00)

  4. مؤشرات التجارة الخارجية لـ2020 تتراجع بالمغرب‎ (5.00)

  5. عدد حالات فيروس كورونا النشطة بالمغرب يتخطى عتبة 20 ألفاً (4.50)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | إحصاء سكان المغرب بين الفقر والأمازيغية: مهازل ومسائل

إحصاء سكان المغرب بين الفقر والأمازيغية: مهازل ومسائل

إحصاء سكان المغرب بين الفقر والأمازيغية: مهازل ومسائل

اش خصك ا العريان؟ ...

حينما نطالع موقع المندوبية السامية للتخطيط HCP على الإنترنت نجد على صفحته الأولى تقديرا يوميا لعدد سكان المغرب يتجدد كل ساعة. حيث يخبرنا الموقع أن عدد سكان المغرب يبلغ الآن 33.295.000 ونجد فيه معلومات أخرى غزيرة، بلغة المغرب الرسمية (الفرنسية طبعا)، تستقيها المؤسسة من مختلف مصادر المعلومات الحكومية والإدارية ومن معلومات الشركات وغيرها. فلماذا هذا الإحصاء؟!

- المهزلة رقم 1: إحصاء لم يطلبه الشعب ولم ينتفع به الشعب يوما

تخلت كثير من الدول المتقدمة (باستثناء الدول الضخمة كالولايات المتحدة والصين والبرازيل) عن أسلوب الإحصاء التقليدي الشامل الذي يرجع إلى عهود ما قبل الكومبيوتر وما قبل الإدارة الحديثة. وتستقي معظم الدول الأوروبية معلوماتها حول سكانها من سجلات الحالة المدنية الإلكترونية وبيانات الإدارات وتصريحات الشركات والتصريحات الضريبية للأفراد وغيرها. ولا تنظم العديد من الدول الأوروبية أية عمليات إحصاء واسعة النطاق. ويكتفي البعض الآخر بعمليات إحصاء جزئية أو إقليمية حسب الحاجة.

وقد اختفت الحاجة لدى العديد من الدول إلى الإحصاء التقليدي الوطني الشامل الذي يتطلب تجنيد موارد مالية وبشرية هائلة ويستغرق وقتا وجهدا يجدر إنفاقه في أنشطة أكثر نفعا للمواطن. فدول ألمانيا والنمسا وسلوفينيا وسويسرا وهولندا والدول الإسكندينافية لا تنظم أي إحصاء شامل تقليدي للسكان وإنما تكتفي بتجميع المعلومات إلكترونيا بشكل روتيني من سجلات البلدية والإدارات الأخرى، وقد تقوم بأخذ عينات من السكان ودراستها.

فما الذي لا تعرفه الدولة عن المغرب والمغاربة حتى تبحث عنه بهذه الطريقة البدائية؟! فعدد السكان معروف. وعدد سكان كل مدينة وقرية وإقليم معروف. وخريطة الفقر موجودة ومعروفة. والمدن المتعفنة معروفة. والقرى المهمشة معروفة. والبرّاكات الخامجة معروفة للقاصي والداني. ونسبتا البطالة (الحقيقية والمعلنة) معروفتان لدى الدوائر العليا. والغالبية الساحقة من المغاربة مسجلون لدى مصالح الدولة ويملكون بطاقة وطنية أو كناش الحالة المدنية أو شيئا من ذلك القبيل.

أما من يزعم أن بيانات الإحصاء ستكون ضرورية في برمجة التنمية الإقتصادية والإجتماعية فهو مخطئ. والدليل هو أن الدولة لم تستفد ولم تتعلم شيئا من كل الإحصاءات السابقة و"تقرير الخمسينية" وكل التقارير الأخرى التي صدرت ومازالت تصدر ولا يُنفذ شيء من توصياتها. التقدم الإقتصادي، كما نلاحظه في الدول المتقدمة، يعتمد على حسن إدارة الموارد الطبيعية والنظام الديموقراطي الحرياتي العلماني وليس على إعادة إحصاء ما هو معلوم سلفا.

ما الذي استفادته الدولة من إحصاء 2004؟

حسب تقرير التنمية البشرية الذي يصدر سنويا عن الأمم المتحدة جاء المغرب عام 2003 في المركز 124 عالميا. وفي 2012 "تقدم" المغرب إلى الوراء للمركز 130 عالميا. وعلى سبيل المقارنة، هذه بعض الدول التي تملك معدل مستوى عيش متفوق نسبيا على المغرب حسب تقرير 2012: الأراضي الفلسطينية (المركز 110 عالميا)، إسرائيل (المركز 16 عالميا)، بلجيكا (المركز 17عالميا)، كوبا (المركز 59)، تركيا (المركز 90)، تونس (المركز 94)، مصر قبل الفوضى (المركز 112)، سوريا قبل الحرب الأهلية (المركز 116)، بوتسوانا (المركز 119)، وجنوب أفريقيا (المركز 121 عالميا).

لا تحتاج الدولة المغربية إلى إحصاء سكاني لمعرفة وضعية الشعب. فالفساد الإقتصادي والإداري يحكم المغرب بيد من حديد بشكل واضح للجميع. وعدد الفقراء والمزالط معروف لدى الدولة. والمناطق الفقيرة معروفة. و"الجامعات العيانة" معروفة. والمدارس النخبوية معروفة. والمليارديرات والمليونيرات والإقطاعيون معروفون للدولة. الثروات المنهوبة معروفة للدولة. كل شيء واضح ومعروف لدى الدولة. ما يجب عليها أن تفعله هو الإشتغال على التنمية الحقيقية والكف عن قمع الحريات الفردية وحقوق الإنسان، والكف عن تبذير أموال الشعب. وهذا لا يحتاج إلى ذلك الإحصاء والسيرك الإعلامي الذي يصاحبه.

- المهزلة رقم 2: الأمازيغية ثلاث لغات والدارجة لغة واحدة!

أقسم واضعو أسئلة الإحصاء على البقاء أوفياء للتقسيم الإستعماري البغيض للأمازيغية إلى "ثلاث لغات" ويسميها البعض "ثلاثة فروع" تلطيفا أو دفعا للحرج. إذا كانت الدولة تعترف في الدستور بالأمازيغية كلغة واحدة فلماذا تعاملها كثلاث لغات في الإحصاء؟! هل تخطط لتدريسها كلغات ثلاث مستقلة منفصلة كما يريد خصوم الأمازيغية مثلا؟ ما الدافع وراء هذا الفضول المخزني تجاه لهجات اللغة الأمازيغية؟

وقد أصر واضعو استمارة الإحصاء على ارتكاب نفس الخطأ الفادح القديم وهو تسمية أمازيغية الريف بـ Tarifit "تاريفيت" رغم أن كل سكان الريف يسمون لغتهم Tamaziɣt "ثامازيغت" في القرى والمدن وليس "تاريفيت" ولا "الريفية". فهذان الأخيران هما مصطلحان أجنبيان عن الريف.

وارتكب واضعو الإحصاء الخطأ الفادح الآخر وهو استخدام مصطلح Tacelḥit "تاشلحيت" المضطرب. فرغم أنه مستخدم فعلا في سوس والنواحي ولكنه يستخدم أيضا من طرف جزء من الناطقين بأمازيغية الأطلس الكبير والصغير والجنوب الشرقي وحتى لدى جزء من سكان الأطلس المتوسط ومناطق أخرى متناثرة في الجنوب والشرق. ويستخدم جزء آخر من سكان الأطلس المتوسط وما جاوره مصطلح Tamaziɣt "تامازيغت" لتسمية لغتهم. ثم إن جزءا من سكان سوس يستخدمون مصطلح Tasusit.

وسكان المدن الكبرى مثل الدار البيضاء والرباط وفاس الناطقون بالأمازيغية يستخدمون المصطلحات Tacelḥit وTamaziɣt وTasusit بشكل تبادلي ومختلط. وكل هذا سيعقد ويسفه هذا الجهد العبثي الذي يحاول الظفر بعدد الناطقين بكل لهجة أمازيغية على حدة، وسيتسبب حتما في ظهور نتائج مغلوطة.

كما أنه من غير الواضح أين سيتم إدراج أمازيغية منطقة فيگـيك Figig وأمازيغية منطقة غمارة Ɣumara قرب تطوان والجزر اللغوية الأمازيغية الأخرى المتناثرة في المغرب الشرقي. هل مع أمازيغية الريف أم الأطلس أو ماذا؟!

هذه المعلومات اللهجية لن تنفع المغرب في شيء مادام كل الناشطين والمثقفين واللغويين الأمازيغ متفقين على وحدة اللغة الأمازيغية وضرورة تدريسها بشكل موحد وطنيا بنفس الكتاب المدرسي، ونهج سبيل التعددية اللهجية الأمازيغية داخل نفس الكتاب المدرسي الموحد.

أما بالنسبة للدارجة فالمرء حينما ينظر إلى "لهجات الأمازيغية" سيتساءل حتما: لماذا لا تعامل الدارجات أيضا كلهجات متعددة؟ فهناك الدارجة العروبية/الدكالية/الشاوية والدارجة الجبلية-الفاسية والدارجة المراكشية والدارجة الشرقية. وقد يقول المرء أن الناطقين بهذه الدارجات يتفاهمون فيما بينهم بشكل جيد يفوق درجة تفاهم الناطقين بلهجات الأمازيغية وهذا صحيح إلى حد ما.

ولكن يجب أن نستحضر محدودية حجم الدارجة كلغة وتَعَوُّد الناس على إلحاقها بالعربية الفصحى التي تدرس في المدارس وتذاع بها نشرات الأخبار على التلفزة. وعبر ذلك دخل عدد كبير من الكلمات العربية إلى الدارجة الحضرية مثل "السياسة، الدولة، الاقتصاد، الجامعة، الشهادة..." وهي كلمات يستخدمها أيضا الناطقون بالأمازيغية المتعلمون لأنهم لا يعرفون مقابلاتها الأمازيغية رغم أنها موجودة في القواميس الأمازيغية الحديثة المغربية والجزائرية منذ وقت طويل. كما أن هناك اختلافا كبيرا بين "الدارجة التلفزيونية" المتأثرة بالعربية والفرنسية وبين الدارجات الأصيلة المستخدمة في البوادي والمدن الهامشية.

"انعدام التفاهم بين اللهجات الأمازيغية" كذبة كبيرة لا علاقة لها مع الواقع. الحقيقة أن الأمر يتعلق بضعف في التفاهم بين اللهجتين المتباعدتين بـ1000 كيلومتر: أمازيغية الريف وأمازيغية سوس والجنوب الشرقي. "ضعف التفاهم" ليس "انعداما للتفاهم". وسبب "ضعف التفاهم" هذا بين الريفيين والسوسيين والجنوب الشرقيين هو قضية ممارسة وعادات اجتماعية مع بعض الأسباب السايكولوجية الإجتماعية، وهي نفس الأسباب السايكولوجية الإجتماعية التي نلاحظها في احتقار الدارجة من طرف بعض متكلميها وظهور عادات التخاطب الجزئي أو الكلي بالفرنسية بينهم.

وتلعب أمازيغية الأطلس المتوسط دور "جسر لهجي" بين الريف من جهة وسوس والجنوب الشرقي من جهة أخرى، حيث يفهم الريفيون والسوسيون والجنوب الشرقيون أمازيغية الأطلس المتوسط بسهولة تلقائية لابأس بها. ونفس الشيء ينطبق على أهل أمازيغية الأطلس المتوسط الذين يفهمون اللهجات الأخرى بشكل لا بأس به في كلا الإتجاهين السوسي – الجنوب الشرقي والريفي.

والشيء الذي يغفله من يزعم أن الناطقين بلهجات الأمازيغية لا يتفاهمون فيما بينهم، هو أن الدارجات المغربية استفادت من رعاية الدولة في الإعلام وشيوعها في المسرح وأفلام السينما المغربية التي حرمت منها الأمازيغية لعقود. لو استفادت لهجات الأمازيغية من السينما والمسرح والتواجد في المدرسة والإعلام خلال الـ50 سنة الماضية لما كان هناك شخص يتكلم حول "صعوبة التفاهم بين اللهجات الأمازيغية" اليوم في عام 2014.

إذا كانت الدولة مهتمة باللهجات حقا (لسبب ما) فيجب عليها أن تعامل كل الإختلافات اللهجية الموجودة في لهجات الأمازيغية ولهجات الدارجة على قدم المساواة. فإما أن يتم إحصاء كل اللهجات أو لا يتم إحصاء اللهجات. أما أن تقوم الدولة بوضع لهجات الأمازيغية تحت مجهرها الأعوج المثقوب بينما تترك الدارجات وشأنها وتعتبرها لغة موحدة متجانسة، فهذا مرفوض.

الحل الأسهل والمطلوب هو أن تعامل الدولة الأمازيغية كلغة واحدة كما تعامل الدارجة كلغة واحدة، سواء تعلق الأمر بالإحصاء أو بشيء آخر.

- المهزلة رقم 3: فشل مشروع تيفيناغ يظهر على السطح ويربك الجميع

انبرى بعض ناشطي الأمازيغية ينتقدون بشدة إدراج سؤال في استمارة الإحصاء حول عدد المغاربة الذين يستطيعون قراءة الأمازيغية بحرف تيفيناغ. وهنا يجب أن نحاول تفكيك خلفيات الموضوع لأن مسألة اللغة المكتوبة والحرف تتشابك فيها الرسائل المشفرة من كل جانب.

أولا: يبدو اهتمام الدولة، عبر المندوبية السامية للإحصاء HCP، بإحصاء عدد قراء اللغة الأمازيغية المكتوبة بريئا وعاديا من حيث الشكل، لأن السؤال في استمارة الإحصاء حول اللغة المقروءة يشمل العربية والفرنسية والإنجليزية والإسبانية أيضا، بغض النظر عن حرمان الأمازيغية من التعليم منذ 1956. ولكن اهتمام الدولة بإحصاء قراء الأمازيغية غير بريء من حيث المضمون لأنه يحدد قراءة الأمازيغية في تيفيناغ وحده ويتجاهل الحرف اللاتيني الذي تكتب به الأمازيغية منذ عقود بالمغرب والجزائر، والذي طبعت ومازالت تطبع به كتب وقواميس وروايات ودواوين شعرية أمازيغية تفوق في مجموعها كمية الكتب المطبوعة بحرف تيفيناغ أضعافا مضاعفة.

ثانيا: اعترف "المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات" بشكل صريح بأن عدد المغاربة الذين يستطيعون قراءة نصوص تيفيناغ "ضئيل". ماذا يعني هذا؟ هذا يعني أن قراء تيفيناغ يقتصرون على نسبة ضئيلة من التلاميذ (معظمهم أطفال) في التعليم الإبتدائي وبضعة آلاف من الناشطين والمهتمين بالأمازيغية وبضع مئات من طلبة المسالك الأمازيغية الجامعية. ويجب التنبيه إلى أن من يستطيع فقط كتابة اسمه بحروف تيفيناغ أو يستطيع بالكاد التعرف على حروف تيفيناغ ليس "قارئا" بتيفيناغ، مثلما أن من يعرف بضعة أحرف عبرية أو روسية ليس قارئا بالحرف العبري أو الروسي.

ثالثا: "المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات" اعترف أيضا بأن انتشار حرف تيفيناغ سيتطلب "25 سنة لكي يكبر الجيل الجديد". طبعا هذا رقم جد متفائل وربما غير واقعي. والمدة قد تكون أطول من ذلك بكثير. فحسب الوتيرة الحالية، قد تصل المدة إلى 40 عاما مثلا لكي تتم تغطية كل المدارس الإبتدائية والإعدادية والثانوية والجامعات بمادة اللغة الأمازيغية بحرف تيفيناغ. ونسبة تغطية الأمازيغية حاليا لا تتعدى 12% في المدارس الإبتدائية ولا تتعدى 0% في المدارس الإعدادية والثانوية! والسبب الرئيسي في تعذر إدراج الأمازيغية في التعليم الثانوي مباشرة هو حرف تيفيناغ الذي يجهله الطلبة ولن يستطيعوا التأقلم معه بسرعة. ففي الجزائر ابتدأ تدريس الأمازيغية بالحرف اللاتيني في التعليم الثانوي عام 1995 قبل أن ينتقل للإعدادي ثم الإبتدائي. ومازال تدريس الأمازيغية بالجزائر يتم بالحرف اللاتيني لحد الآن في 4 جامعات (وهي جامعات Tizi Wezzu وBgayet وTubirett وBatna) وفي معظم الإبتدائيات والإعداديات والثانويات التي تسمح بتدريس مادة الأمازيغية.

رابعا: ليس هناك مبرر لحصر "القدرة على قراءة الأمازيغية" في حرف تيفيناغ وحده. فالحالة الإستثنائية التي توجد عليها الأمازيغية تستلزم إدراج القدرة على قراءة وفهم (أكرر: قراءة وفهم) نصوص اللغة الأمازيغية المكتوبة بأي حرف كان، سواء كان الحرف اللاتيني أو حرف تيفيناغ أو الحرف العربي (الدواوين الشعرية الأمازيغية بالحرف العربي مثلا).

خامسا: استشعر الناشطون الأمازيغيون أن ظهور ضآلة أعداد قراء تيفيناغ بشكل علني (بالأرقام التي لا ترحم) على وسائل الإعلام وفي البرلمان قد يُستخدم كسلاح فتاك لمحاصرة الأمازيغية وتعطيل رسميتها وحرمانها من برامج تنموية استراتيجية قادمة بحجة عدم شيوع حرف تيفيناغ بين الشعب. وهذا سيناريو معقول وجد محتمل ما دامت الأمازيغية تُرْبَط حصريا بحرف تيفيناغ. وهنا يبرز الخطر الأعظم وهو أن فشل تيفيناغ واستحالة نشره بسرعة سيصبح "فشلا للأمازيغية واستحالة لنشرها بسرعة". وبذلك ستدفع اللغة الأمازيغية ضريبة عدم شيوع حرف تيفيناغ لدى المغاربة المتعلمين. وهكذا يصبح حرف تيفيناغ كصخرة ثقيلة مربوطة بقدم الأمازيغية تجذبها إلى قاع البحر مع أن الأمازيغية قادرة على السباحة إذا تحررت من تلك الصخرة الثقيلة.

ولكن حينما نربط الحرف اللاتيني بالأمازيغية ونشتغل على تدريس ونشر الأمازيغية به فستنقلب موازين القوى تماما، لأن الأمازيغية حينئذ ستستمد من الحرف اللاتيني القوة والإنتشارية التعليمية والإعلامية التي حرمت منها لعقود. وحينئذ لن يستطيع خصوم الأمازيغية حصارها بـ"قلة قراء الحرف اللاتيني" وهو الحرف الأقوى بالمغرب بلا منازع.

إذن فقد استشعر بعض نشطاء الأمازيغية الخطر الذي يبدو أنه يتهدد الأمازيغية، ولكن لحد الآن لا يبدو أنهم يستعدون لمعالجته المعالجة الصحيحة. ونتمنى أن يتحرك الجميع بسرعة ولياقة لتدارك الموضوع. كما نتمنى من الأكاديميين والكتاب والشعراء والمبدعين الممارسين لعملية الكتابة بالأمازيغية الخروج عن صمتهم والتحرك للتعبير إعلاميا عن آرائهم الحرة والنزيهة في مسألتي الحرف والتدريس وغيرهما.

لقد أصبح من الواضح أن اعتماد حرف تيفيناغ في تدريس الأمازيغية بدل الحرف اللاتيني يقود الأمازيغية إلى كارثة تزيد من خطورتها الظروف السياسية / الإقتصادية / الإجتماعية الحالية التي لا يبدو أنها سائرة في طريق التحسن على الإطلاق.

الناشطون الأمازيغ يعلمون علم اليقين أن الأمازيغية لن تتقدم (بالسرعة التي تحتاجها) إلا بالحرف اللاتيني ولكن هناك شيء يمنعهم من الخوض في هذه المسألة، فيقنعون من الغنيمة بحرف تيفيناغ الذي لم يختاروه أصلا بل اختاره "المجلس الإداري" للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية في تصويت لاأكاديمي non-academic ذو طابع سياسي وأمني واضح عام 2003. وللتذكير فقد كانت نتائج ذلك التصويت العجيب في 30 يناير 2003 كالتالي:

- الجولة الأولى: 14 صوتا لتيفيناغ و13 صوتا للحرف اللاتيني و5 أصوات للحرف العربي.

- الجولة الثانية: 24 صوتا لتيفيناغ و8 أصوات للحرف اللاتيني و0 صوت للحرف العربي.

انتبه جيدا. "المجلس الإداري" للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يضم 5 أعضاء يمثلون وزارات الداخلية والتعليم العالي والتربية الوطنية والإتصال والثقافة، ورئيس جامعة يعينه الملك، ومدير أكاديمية تعليمية جهوية لوزارة التربية يعينه الملك. أي أن التصويت على الحرف لم يكن أكاديميا صرفا بل تدخلت فيه أيادي أجهزة الدولة وكان له طابع سياسي أمني واضح.

أما "التصويت الأكاديمي الحقيقي" حول الحرف (بعيدا عن الحسابات الأمنية والسياسية) فهو ذلك الذي حدث يوم 5 يوليوز 2002 في اللجنة التقنية التي شكلتها وزارة التربية الوطنية من أجل تدارس مسألة الحرف وبقية المسائل المتعلقة بتدريس الأمازيغية. وتكونت تلك اللجنة من الأكاديميين: أحمد بوكوس (العميد الحالي للمعهد الملكي IRCAM)، ميلود الطايفي، أحمد حدّاشي، بلعيد بودريس، محمد سغوال، وأكاديميين آخرين. وأجمع أعضاء هذه اللجنة التقنية الوزارية على ضرورة تدريس الأمازيغية بالحرف اللاتيني. (راجع جريدة Tawiza عدد 71 لمزيد من التفاصيل، عبر الرابط: http://tawiza.x10.mx/Tawiza71/Medlawi.htm)

يأتي سبب تفادي الكثير من الناشطين الأمازيغيين اليوم لموضوع الحرف من خوفهم من الإصطدام بالإسلاميين مرة أخرى ومن اعتقادهم بإمكانية نجاح الإسلاميين في فرض الحرف العربي على الأمازيغية، إذا انفجر الشوط الثاني من معركة الحرف. ولكن هذا الخوف هو في الحقيقة بمثابة "خوف طفل من ثعبان بلاستيكي". الإسلاميون لن يستطيعوا أبدا فرض الحرف العربي على الأمازيغية لسبب بسيط جدا يغفل عنه أنصار الأمازيغية وهو: الإسلاميون لم يستطيعوا إنتاج كتاب واحد بالأمازيغية ولن يستطيعوا. وذلك لأن إبداع الإنسان في شيء يستحيل بدون حب الإنسان لذلك الشيء. من لا يحب الأمازيغية لن يستطيع الإبداع فيها أبدا وسيفشل فيها فشلا ذريعا.

الإسلاميون يحبون العربية أولا وأخيرا ويفضلونها على كل اللغات الأخرى بما فيها لغاتهم الأم. وهذا من حقهم طبعا. ولذلك سينجحون دائما في الإبداع بالعربية والدفاع عنها. ولكنهم سيفشلون دائما في الأمازيغية لأنهم إما لا يحبونها أصلا وإما يقبلون بها على مضض. إذن أي مشروع إسلامي يخص الأمازيغية هو محكوم عليه بالفشل الذريع سواء كان حرفا عربيا أو غير ذلك.

الزعماء الإسلاميون السياسيون أميون في الأمازيغية لم يتعلموا يوما قراءتها ولا كتابتها ولا يستطيعون ترجمة جملة واحدة من الدستور المغربي إلى اللغة الأمازيغية. ولا يوجد لساني أكاديمي واحد متخصص في الأمازيغية مستعد لتنفيذ أجندة الإسلاميين فيما يخص مصير الأمازيغية. إذن لماذا الخوف من الإسلاميين؟ فلا داعي له على الإطلاق.

يلوح الإسلاميون أحيانا بـ"الإستفتاء الشعبي حول حرف الأمازيغية" وهم واثقون أن الشعب الأمي سيصوت للحرف العربي. والرد على هذا الكلام هو: الأميون في الأمازيغية لا يُستفتون حول كيفية كتابة الأمازيغية.

الإستفتاء حول الحرف الأنفع للأمازيغية مرحب به دائما. ولكن بين من؟ بين الأكاديميين المغاربة المتخصصين في اللغة الأمازيغية بالذات. وكما أن الأكاديميين المغاربة المتخصصين في الأمازيغية أجمعوا في 5 يوليوز 2002 على ضرورة تدريس الأمازيغية بالحرف اللاتيني فإن رأيهم قد لا يختلف كثيرا في 2014 مثلا. كما أن فتح باب الإستفتاء حول حرف الأمازيغية سيفتح أبوابا كثيرة أمام استفتاءات أخرى حول حرف كتابة الدارجة ورسميتها وحول مصير الفرنسية بالمغرب وإمكانية استبدالها بالإنجليزية.

يعترف المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية IRCAM نفسه بتعثر مشروع تعليم الأمازيغية، بينما يرى ناشطون أمازيغيون مستقلون يتزايد عددهم كل يوم أن الأمر يتعلق بـ"فشل عارم" لمشروع تدريس الأمازيغية. ولكن الطريقة الأكثر إنصافا هي اعتبار مشروع تدريس الأمازيغية منذ 2003 إلى 2014 "تجربة تعليمية" للتلاميذ والمعلمين والحركة الأمازيغية. كما أنها تجربة تعليمية للمعهد الملكي IRCAM نفسه، المسؤول الأول والأخير عن اختيار تيفيناغ في ذلك التصويت اللاأكاديمي عام 2003 وهو اختيار تناقض بشكل صارخ مع توصيات الأكاديميين المغاربة ومطالب بيان الحركة الأمازيغية الشهير في مكناس يوم 5 أكتوبر 2002 وهي: ضرورة تدريس الأمازيغية بالحرف اللاتيني.

2003 – 2014 هي فعلا تجربة تعليمية يجدر بمحبي ومبدعي ونشطاء وخبراء الأمازيغية دراستها وتحليلها والتعلم منها والإمساك بالدروس البليغة الذي ظهرت منها. وإذا لم نفهم هذه الدروس البليغة ونأخذ زمام المبادرة فستسقط الأمازيغية سقطة أخرى قد لا تنهض منها أبدا. والخبر المفرح هو أن الوقت مازال كافيا لتصحيح الأمور.

ومناسبة هذا الإحصاء السكاني الذي جاء ليضع مسألة الحرف على الواجهة مرة أخرى هي فقط واحدة من مناسبات عديدة ستتكرر في المستقبل القريب بأشكال عجيبة لإظهار الخلل والفراغ، لأن الطبيعة تكره الخلل وتخشى الفراغ.

والسؤال "اش خصك ا العريان؟..." مازال ينتظر الجواب الصحيح.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (65)

1 - الإنسان المغاربي الأحد 22 يونيو 2014 - 06:18
تبني الحرف اللاتيني ربما كان فكرة سديدة في عهد الإحتلال الفرنسي، أما الآن وبعد خروج فرنسا ملطخة بدماء ما يناهر المليوني إنسان فإن الإختيار الأمثل قد يكون هو الحرف العبري تماشيا مع آخر صرعات النزعة البربرية
2 - انيس الأحد 22 يونيو 2014 - 08:45
لو كان في الامازيغية خير لما تجاهلها انبغ واعقل امازيغي فاقت شهرته الافاق وشغل العالم - الفيلسوف المفكر محمد عابد الجابري ولد امازيغيا لكنه انعتق من محور التخلف (العصبية القبلية -العرق- النزعة العنصرية)والتحق بركب الحضارة عكس اخينا كاتب المقال الذي اتحفنا بنظريات ستقلب مفاهيم علم الاجتماع (لايجب ان يقال تاشلحيت لكن تاسوسيت وهل ستلحق تافيكيكيت بتارفيت وهل تامازيغت بتازموريت وتازاينيت ) لاحول ولاقوة الا بالله - لوقدر للجابري ان يعيش لتنازل لك عن عرش علم الاجتماع -انشر يا هسبريس
3 - ANZBAY الأحد 22 يونيو 2014 - 08:53
لعل تنظيم الإحصاءات والتوقيت"الصيفي"يهدفان إلى إشعار المواطن بوجود "السلطات"بدل مشاريع القرب "المدرة للدخل"!أما كتابة الأمازيغيةرسميا فلايناسبها عندي إلاتيفيناغ:فلايستقيم النفور من التبعية للعربية والسقوط في التبعية للإفرنجية.أما الحكم على حرف تيفيناغ قبل تدريسه بجدية فهو خلط بين الأسباب والنتائج:أقصيك ثم أحمّلك المسؤولية!إنهما جريمتان بدل واحدة.فإذا تبين أن عدد المتمكنين من تيفيناغ قليل فعلى الأمازيغ النزول إلى الشارع للتنديد بتقصير الحكومة في تدريس الأمازيغية،وليس استشعار الحرج وتحميل الذات فشل الحكومة.فليس تيفيناغ ولا الحرف العربي أوكسيجينا نتوقع أن يلتقطه المواطن من الهواء!بل لابد من التعليم قبل التقويم الحُكمي.ومن أراد الحكم الموضوعي فليُخضِع عينة من المتعلمين المبتدئين للتعلم بكل من تيفيناغ والحرف العربي واللاتيني لمدة لا تزيد عن الشهر،ثم يقوم بتقويم االمكتسبات في كل من الحروف الثلاثة،وسيتبين له أن عددالمتمكنين من تيفيناغ يناهز90%،يليه المتمكنون من الحرف اللاتيني بنسبة تقارب 30%،أما الحرف العربي فلن يتمكن منه أحد في تلك المدة،فهو حرف يشيب له الوِلْدان والمدرسون.فلْنجرّب لنتأكد.
4 - ingénieur الأحد 22 يونيو 2014 - 08:56
Juste une chose l'amazighe ne sera pas écrite qu'en tifinagh car les islamistes et panarabistes refusent le latin et les amazighs refusent l'araméen (arabe) . donc pas la peine de revenir à cette question.
5 - ام الكواسل الأحد 22 يونيو 2014 - 09:38
لا تملك ام الكواسل سوى الصراخ والعويل والتباكي والاستعطاف بعد ان هجرها الكل لمحدودية تفكيرها وحمولتها الفكرية والمعرفية وضعف جاذبيتها واغرائاتها وحنينها للماضي البئيس وتطاولها الدائم على سيدتها متناسية ان الفرق بينهما كالفرق بين السماء والارض والليل والنهار
6 - مغالطة الأحد 22 يونيو 2014 - 09:44
اذا كان سكان الدواوير في المنطقة الواحدة ﻻ يافاهمون فيما بينهم بالامازيغية وهذا واقع اعرفه جيدا. فكيف يتفاهمون بلهجة واحدة. اتحداك ان يفهم السوسي الريفية والعكس والحال نفسه مع الزياني. اما الدارجة العربية فيتقنها العيوني البضاوي والطنجاوي والامازيغي والكردي والسعودي والاماراتي. وهذه نعمة من الله
7 - dadda الأحد 22 يونيو 2014 - 09:48
تمنيت قراءة الموضوع حول الاحصاء ومآربه دون تحويله الى موضوع الامازيغية الى هذا الحد
من مآرب واهداف الاحصاء الحصول على معلومات دقيقة عن المواطنين لجهات مخابراتية كما سبق لنا ان قدمنا كل معلوماتنا بانفسنا لشركة امريكية فازت بصفقة البطاقة الوطنية وسبق لهذه الشركة ان قدمت معلومات لمواطنيين مكسكيين للمخابرات الامريكية

ومن مآرب الاحصاء التمهيد لإقبار الامازيغية استجابة لطلب جهات خارجية التي غالبا ما يخضع المغرب لاملاءاتها
وكيف لا وقد نجحت في رشوة عاشر جيش في العالم انها السعودية اكبر دولة في العالم تعتمد الرشوة السياسية وقد سبق للوليد بن طلال بصفته مساهم في شركة مايكروسوفت ان ابتزها للعدول عن تطوير ويندوز بالامازيغية لكن اصحاب المباديء لا يخضعون للابتزاز
ان اكبر جهة لن يهنأ لها بال حتى تقبر الامازيغية او على الاقل تعريبها هم ال سعود
8 - مواطن امازيغي الأحد 22 يونيو 2014 - 10:18
لست قوميا ولا اسلاميا وعنصريا ولست سياسيا ولست ممن يصوتون بل امازيغي من ايت اومالو ضواحي اولماس واريد ان اعرف ما الذي سيستفيذه ابنائنا من الامازيغية في وقت يتهافت فيه ابناء الميسورين على المعاهد والمدارس العليا والارساليات الاجنبية واغلبها لم يعد يعطي اهتمام حتى للفرنسية والمناهج كلها انجلوسكسونية وهذه الفئة من الطلاب هم الوحيدين اللذين تتهافت عليهم الشركات والمؤسسات لامضاء عقود العمل نصف اعضاء الحكومة امازيغ واتحدى ان كان لاحدهم ابن يدرس في المدارس التي تدرس الامازيغية اوياخذ دروس خصوصية في الامازيغية فهل هي اذن عقوبة فقط على الفقراء من ابناء الشعب
9 - الرياحي الأحد 22 يونيو 2014 - 10:30
"...فحسب الوتيرة الحالية، قد تصل المدة إلى 40 عاما مثلا لكي تتم تغطية كل المدارس الإبتدائية والإعدادية والثانوية والجامعات بمادة اللغة الأمازيغية بحرف تيفيناغ " هذا ما نكتب مرارا وتكرار تحت شتم المتأمزغين.لم تدرك عمق الأشياء في ما يلي نطرح السؤال لماذا ستفشل الأمازغية ؟ لأنها ستفشل حتميا للأسباب التالية :
ربط المتطرفين الأمازغية بمشروع سياسي ضخم شمولي إديولوجي وهذا المشروع لن ينجح في بلاد المغرب لأسباب بديهية وفشل هذا مشروع السياسي من تداعياته سقوط الأمازغية
الصحيح هو إذخال الأمازغية في إطار الحقوق الطبيعية بذون تشويش سياسي أو إديولوجي بعيد عن التجادبات السياسية.
أجيب عن سؤالك "اش خصك ا العريان؟.
الجواب :العداء للعربية
الرياحي
10 - الاستفثاء الأحد 22 يونيو 2014 - 10:42
غالبية الشعب عرب وامازيغ لاتتحمس لموضوع الامازيغية سواء كلغة للتدريس او كاطروحات مخيفة على مستقبل و امن البلاد والاستفثاء هو الحل وزاد الحرف الجديد من تعقيد الامور
11 - الرياحي الأحد 22 يونيو 2014 - 10:55
أتابع الجواب على سؤالك
"اش خصك ا العريان؟.
خصني نعادي العربان
"اش خصك ا العريان؟.
ضروري نعادي الإسلام
"اش خصك ا العريان؟.
خصني العلمانية يا مولاي
"اش خصك ا العريان؟.
لا أجد بد من شتم الحكومة
"اش خصك ا العريان؟.
خصني نعادي حكم الإعدام
"اش خصك ا العريان؟.
خصني حقوق المرأة يا مولاي ...
أذخلتم الأمازغية في جحر دب وعددتم الأعداء وأصبحتم كالمجانيين تحاربون عدة جبهات وربقتم الأمازيغية بحبال متينة تخنقها.
ليفسر لي" ثعالب الرمال" ما علاقة حق طبيعي بكل هذا الخبط.تشتم إسلامي تربح عشرة أعداء تشتم عربي ترح مائة عدو وهكذا
لحد الأن النتيجة تقارب الصفر بل ظهر تيار إنقلابي يريد إعادة اللعبة من جديد.أين العنتريات ؟ هل يفيدكم في شيئ إذا كان إبن خلدون أمازيغي أو عربي ؟
الرياحي
12 - marrueccos الأحد 22 يونيو 2014 - 10:58
الأمازيغية تكتب من اليسار إلى اليمين ! إعتماد تيفناغ ليس خطأ إنما الخطأ في إستمرار سياسة طمس كل ما له علاقة بالأمازيغ ؛ التفكير في وسائل نضال جديدة لا تتوقف عند الطابوهات ! بكشف المنافقين المتسترين وراء الدفاع عن خصوصية المغرب لإفراغ الخصوصية من مضمونها الأمازيغي ! المنافقون الذي يقولون الشيء ونقيضه متلاعبين بالكلمات لخلق واقع مزيف وتقديمه أنه حقيقة ! وهذه غاية إحصاء " الحليمي " ! ليبرر لواقع متخيل بالأرقام ليضلل نخبة البلد العلمية ! التي ستنظر بالأرقام لخدمة الدولة في تنزيل سياسة عمومية تنهض بالبلاد ! كما فعلوا مع الإحصاء ات القديمة التي كان من نتائجها المرتبة 126 في سلم التنمية البشرية لكون الإحصاء ات تكرس للوهم بالأرقام لتبنى عليه سياسة الوهم في أفق خدمة الوهم الذي ضنه الناس حقيقة لكونهم ضللوا من أول الطريق بكلمات ومصطلحات الوهم كالوطن العربي والمغرب العربي ( الإستثناء هو فتح الحدود بين المغرب والجزائر والقاعدة هي إبقاءها مغلقة ) ! تبني مصطلح المغرب العربي والوطن العربي وتعويمه في الإعلام لتضليل الناس وتهريب وعيهم بواقعهم إلى واقع متخيل يعتقدونه حقيقة وهو ليس كذلك !!!!
13 - فشل بعد فشل الأحد 22 يونيو 2014 - 11:38
اموال وميزانيات صرفت وجهد وطاقة بذلت وتم اضاعت الوقت لنسمع في الاخير ان الحرف المختار فاشل وان اللغة المركبة فشلت في الانتشار والتواصل وان المعهد الاكاديمي الامازيغي تعثر ولم يعد صالحا ووجب تعويضه وتعويض الحرف واعادة النظر في اللغة او اللهجات -عليكم بالله هل ستغزون القمر او ستكتسحوا العالم امامازيغيتكم هاته سترفعنا لمصاف الدول السبع الصناعية -وجهوا جهودكم و الاموال والجهد للرفع معدلات التنمية وتشجيع الجامعات الدولية لاقامة فروع لها في المغرب على شاكلة الجامعة الامريكية في بيروت والالمانية في قطر وشجعوا اللغات الحية واكتساب الثقانة والمعلومة
14 - الحرف اللاتيني أحسن الأحد 22 يونيو 2014 - 12:18
إذا أردتم الخضوع للعروبة والإسلام فاكتبوا الأمازيغية بالحرف العربي.

إذا أردتم التقوقع على الذات والتخلف عن التطور العلمي العالمي والغرق في الماضي فاكتبوا الأمازيغية بحرف تيفيناغ.

إذا أردتم تطوير الأمازيغية وجعلها لغة قوية وطنيا وإقليميا ودوليا فاكتبوا الأمازيغية بالحرف اللاتيني.

الخيار لكم.
15 - مغربي محبط الأحد 22 يونيو 2014 - 12:46
العالم تخطى الحداثة وركب موجة ما بعد الحداثة ونحن ما زلنا نتحدث عن الامازيغية وباي حرف تكتب -شعب ضحكو من جهله الشعوب - اش خصك يا الثكنولوجيا خصني الامازيغية
16 - antifa الأحد 22 يونيو 2014 - 12:57
"انعدام التفاهم بين اللهجات الأمازيغية" كذبة كبيرة لا علاقة لها مع الواقع.
ــــــ

وإذا كانت لغة واحدة فلماذا لا تسعفكم إلا العربية في تجمعات الحركة الأمازيغية؟ لماذا يستحيل عليكم التواصل بها عندما تجتمع الحركة الأمازيغية الريفية مع الحركة الأمازيغية السوسية؟ هل تكرهون الأمازيغية وترفضون التواصل بها؟ أم أنه يستحيل التواصل بين الريفي والسوسي؟.
لماذا عندما زار عصيد الحركة الأمازيغية في الناظور لم يستطع التواصل مع جمهوره من الحركة الريفية الأمازيغية إلا بالعربية؟ ولماذا لم تستطع مريم الدمناتي التواصل مع الحركة الأمازيغية في الناظور بالسوسية واختارت إلقاء كلمتها بالفرنسية (تفاديا للغة العدو: العربية)؟
تختلقون وتفترون في واضحة النهار وتصدقون ماتختلقون.

ثم ما المشكل إذا تُرك الإختيار للفكيكي أن يصنف أمازيغيته كما شاء، ريفية أو زيانية أو تشلحيت؟ فهذا لن ينقص من العدد الإجمالي للناطقيين بالأمازيغية؟
ثم لماذا تخافون من الإحصاء؟ هل تخافون أن تنفضح آفتراءاتكم؟
17 - Tamzawite الأحد 22 يونيو 2014 - 13:31
ان جل ماكتبته صحيح وتشكر عليه لما فيه من تنوير للعقولالغير النيرة الا ان مالاتفق عليه وهو ما ينبغي علي المدافعين عن لغتهم الامازغية التمسك به لا نهم وحدهم يعلمونها هو انها لغة صوتية وبالتالي فلن تكتب بغير حرفها تيفناغ الدي يجب علي الامازيغ ان يدافعوا عليه كما دافعت الاقوام الاخري وانتصرت لحروفها الاصلية التي تعكس هويتها الحقيقية وان عودة النقاش حول حرف تم الحسم فيه وتم قطع اشواط من اجل تنزيله علي ارض الواقع. لن يخدم ابدا اللغة الامازغية التي حان الوقت لتاخد. مكانها كلغة متميزة بقواعدها ونحوها الدي نعرف جميعا مدي بلاغته وكفانا من الانتقاد بل يتعين علي المدافعين عن لغتهم الام والواعين باهميتها وهم قليلون جدا لجهل اكنرهم بحقوقهم الغوية والتي لو علموها فعلا لما سكتوا وتهاونوا في المطالبة بالتعجيل بتنزيلهابحرفها الاصلي تفناغ لانها اصل المغرب وحضارته وقديما وحديتا اما فيا يتعلق بكونها لغة صوتية لايصلح لها الاحرفها. متلا ايزي ! ايزي بتفخيم الزين او ايجا وايجا بتفخيم الجيم وتيزي وتيزيً الخ ادن كفانا من الكلام والكلام وعلينا ان نربح الوقت في تحقيق المهم وان نستفيد من الاخطا التي لن  
18 - محند أنسلم الأحد 22 يونيو 2014 - 13:42
والله مضحك تعليقك. ربطت بين الخير في الأمازيغية وبين اعتراف الجابري بها, ههه, ما اسم هذا المعيار الذي تتبعه للحكم على فائدة لغة بربطها برأي رجل من الرجال؟ ومضحك تعليقك اكثر حين حكمت عليه أنه أعقل أمازيغي بينما هو في الحقيقة واحد من المفبركين الكثر لا (المفكرين) فكتبه تمتلؤ بالمخالفات العقدية والإنسانية والفكرية, ولو كنت أعرف كيف اتواصل معك لناقشتك مطزلا في هذا. تقول أنه ’’انعتق من العصبية القبلية_العرق_ النزعة العنصرية والتحق بركب الحضارة’’ ههه, نعم هو انعتق مما اسميته انت العنصرية الامازيغية لكنه التحق ليس بركب الحضارة وانما بركب العنصرية العروبية العربجية المقيتة واقعا في ذلك في انفصام هوياتي أظنه مما سبب كثيرا من الانفصامات الاخرى في كتبه. واشرت الى تعدد اللهجات الامازيغية وتناسيت(او ربما انت لا تعلم)ان العربية ايضا كانت لهجات متعددة قبل معيرتها,ولازالت لهجات فهل تريد ان تفرض علينا اللهجة العراقية الجنوبية ام الشمالية ام اللهجة السعودية ام الاردنية؟؟ أجبني بعد ان تحاول التخلص من الفصام الجابري. الحمد لله أن الذين فتحوا بلادنا لم يكونوا متعصبين إقصائيين تملؤهم العقد النفسية الجاهلية
19 - الرياحي الأحد 22 يونيو 2014 - 14:29
دافعتم عن حرف تيفناغ بالأظفار والمخالب وبعد فشله تريدون إسبذاله كأن دولتها لها "شيك أبيض" في أبناك سويسرا.لا يمكن هدر المال العام في تقلباتكم.كُتب عليكم حرف تيفناغ ولو أنكم له كارهين.ما هذه الصبيانية جف القلم بحرف تيفناغ ما عليكم حاليا إلا الصبر لقد كتبت الواجهات الوزارية والمؤسسات ...فلا يمكن محو كل التراكمات وما كتب من شعر وأدب وقصص ومقالات علمية ومرجعيات ...ألم تقولون أنه يعبر على الهوية ؟ ألم تزوروا المقابر ودول الجوار بحثا عن هذا الحرف وصرفت الدولة أموال طائلة.عاديتم كل من نبهكم وألفقتم لهم التهم .
الرياحي
20 - بولعوان الأحد 22 يونيو 2014 - 14:46
ما هذه المغالطات الأمازيغيات في المغربلغات كثيرة وليس3 وينبغي أن يتم دسترتها كلها لأنها مختلفة ولا علاقة من ناحية التواصل بينها ثانيا أنا سوسي ولا أفهم شيئا في الزيانية. كيف إذن يقال الزيانية وسيط بين تاشلحيت وتاريفيت وأنا لا افهمهما معا. ثالثا نحن السوسيون لا نريد التضحية بلغتنا الأم لصالح أمازيغية مفبركة لا يفهمها أحد حتى أصحاب المعهد الاركاني الذين اخترعوها.. لغات المغرب متعددة والعربية لغة الدين جامعة للمغاربة جميعا... وكفاكم تجارة بالأمازيغية...
21 - خالد ايطاليا الأحد 22 يونيو 2014 - 14:53
بما ان هناك عراقيل مفتعلة من عدة اطراف ليس من مصلحتها النهوض بالامازيغية .فمن الصعب الحديث عن مقايس النجاح والفشل في الظرف الوجيز للأعتراف بالامازيغية .فلحد الساعة لم توفر الظروف الملائمة والامكانيات المستحقة للأمازيغية اضافة مساحات من التعميم المدرسي ومساحة من الحرية في الفضاءات العامة ,حرف تفيناغ من اسهل الحروف تعلما واكتسابا ,ولكن هو الاخر فرض عليه حصار التشكيك والتجاهل في ميادين شتى ,اليافظات لوحات المؤسسات اشارات المرور اسماء الشوارع ....وما الي ذلك .وغيابه في الفضاءات العامة يجعل الاستئناس به صعبا من طرف المواطنين .ولكن الطامة الكبرى الاستفتاء او الاحصاء حول حرف لم يتم تعميم انتشاره وتعليمه للناس .والذي يحز في القلب ويبعث على الاسى ان هناك لغة وحرفها الارامي وفرت لهما كل الشروط للأنتشار ومع ذلك لازال هناك الملايين لا تستطيع كتابة اسمها ,وتركيب جملة مفيدة بهذا الحرف وهذه اللغة .....؟ لو وفرت ربع الامكانيات التي وفرت للعربية وحرفها الارامي منذ ستين سنة ,للأمازيغية لكانت الامازيغية في مصف اللغات العلمية والرائدة ..؟
22 - الإنسان المغاربي الأحد 22 يونيو 2014 - 14:58
ما دمنا على مشارف إحصاء جديد فلا بأس بالتذكير بأرقام 2004

على موقع المندوبية السامية للتخطيط HCP وعلى صفحة البحث وفق إحصاء RGPH 2004 نجد الأرقام التالية في جدول اللغات المنطوقة Langues Parlées

LANGUES PARLEES
Population 5 ans et plus | 26.755.605 | 100%
Arabe dialectal | 24.036.041 | 89,8%
Tashlhit | 3.894.805 | 14,6%
Tamazight | 2.343.937 | 8,8%
Tarifit | 1.270.986 | 4,8%
Hsaynia | 194.742 | 0,7%


نسبة مجموع من يتكلم العربية الدارجة من المغاربة % 89,8
أما من يتكلمون العربية الدارجة فقط فنسبتهم % 71,8
ومن يتكلمون معا الدارجة والأمازيغية فنسبتهم % 18
ومن يتكلمون اللهجات الأمازيغية فقط فنسبتهم % 10,2
ومجموع من يتكلمون الأمازيغية مع الدارجة أو بمفردها % 28,2


الأرقام تؤكد أيضا أن %99,7 من المتعلمين بالمغرب يعرفون القراءة والكتابة باللغة العربية إما بمفردها أو إلى جانب لغات أخرى


على اعتبرا أن تقدير عدد سكان المغرب حاليا هو 33.295.000 نسمة، فنسبة %89,8 من الناطقين بالدارجة تشكل إذن 29.898.910 إنسان
23 - لست باحمق الأحد 22 يونيو 2014 - 15:59
كرهت الاحصاء وكرهت الحديث عن الامازيغية وعن الحرف وبلغ السيل الزبى -لن اشارك في الاستفثاء ولن ادرس ابنائي الامازيغية بل الدراسة ككل وسادخلهم لمدرسة الرجاء البيضاوي ليتعلموا الكرة التي لاتحتاج صداع السياسة وصداع الراس
24 - مسلم سني الأحد 22 يونيو 2014 - 16:33
احنا مسلمين ومصيرنا واحد ولا تفرقه بينناا فالافغان والباكستان ياتون من ابعد الديار الى صحاري بلاد الحرمين قربتا للحرمين الشرفين ويتعلمان معنا العربية بل يعشقونها في امور دينه ودنياهم ويتركون رغد العيش في اروبا وامريكا والله ان عندنا من كل الجناس الافارقة من قبائل هوسا و البورميين من بورما نصرهم الله على عدوهم البودي ولم نسمع منهم الا كل خير وهم في مكة المكرمه والمدينة المنورة فأما الدين كنا نظنهم اشقاء واقرب مما دكرة يتخلون عنا والله النا نود اتحاد خليجي شمال افريقي اليوم قبل الغد ولكن هل ستسمح الصهينة والفرس الدين علمناهم الاسلام فكرهونا ما دنبنا الكردي يكرهنا والفرس كدالك عليهم من الله مايستحقون والامازيغ بعد العشرة الطويلة اشوية استخبارات فرنسية على صهيوني اصبحو يرددون الب والشتم علينا لمدا هدا الحقد من هدهي الشعوب ام ان الاستخبارات الاجنبية لعبت دورها او ان هدهي الشعوب كرهت من علمهم الاسلام ولكن هدهي الخطة لتفريق المسلمين انكشفت
25 - Amurakchi الأحد 22 يونيو 2014 - 16:40
ayouz nk gma MBARK .. ensuite pour l ecriture de tamazighte en tifinagh doit etre tenu et respecté car c un symbole de tamazighte donc on n apas le choix l état marocain est responsable de tout ce que touche tamazighte et il reste le premier et le dernier responsable devant l histoire pour Tamazight les générations futures vont le juger.

pour mr. AL RIYAHI je vous conseille de sauter le sujet Tamazighte car c du feu brulante donc à n y pas jouer en riant. les émotions n ont pas de place; donc laisse Tamazight pour Imazighen
tanmirth noun awk
26 - TAMZAIWIT الأحد 22 يونيو 2014 - 18:01
لست من كتب التعليق 17 رجاء اختار لك اسما أخر ولا تنتحل شخوص الأخرين!نقاش الحرف و المعيارية انتهى وكل محاولة لفتحه من جديد هو إلهاء عن مطلب القانون التنظيمي.من الذي يمنع الأصوليين من اغناء الأمازيغية إبداعا و تأليفا بالحرف الأرامي إن كان قصدهم حقا خدمة تمازيغت؟ للمعلق أنيس ما حظك من الأنس و أنت تقدم تعريفا وحشيا للعنصرية ''كل ما هو غير عربي''! قمة الجهل و الجهلوت...فلكي يصبح المغاربة متحضرين و غير عنصريين يلزم تطهيرهم بمسحوق العروبة....
27 - الإنسان المغاربي الأحد 22 يونيو 2014 - 18:47
إذا كان من يتكلمون الدارجة أو إحدى اللهجات العربية يشكل نسبة %89,8 بالمغرب بما يناهز 30 مليون إنسان
فالنسبة حتما أعلى بباقي البلدان المغاربية التي بها عدد أقل من الناطقين بالأمازيغية

هذه اللهجات تطورت بشكل تلقائي وفق الواقع الاجتماعي والثقافي المعاش وليست مرتبطة بالمناهج التعليمية أو توجهات السياسية

الناس لا يتعلمون اللهجات الهلالية أو الأندلسية أو الحسانية أو الجبلية في المدارس، خاصة مع ارتفاع نسبة الأمية

بل هي أحد مكونات الهوية المغاربية الإسلامية لهذه الأرض والتي هي تراكم لعدة موجات بشرية ليست تلك الوافدة من الحبشة إلا إحداها

من تلك الموجات البشرية من جاء حاملا لرسالة حضارية كالفينيقيين مؤسسو حاضرة قرطاج
ومنهم من جاء حاملا رسالة سماوية كالفاتحون المسلمون ومن قبلهم أهل الكتاب
ومنهم وليس كلهم من جاء من الحبشة ولم يخبرنا أية رسالة كان يحمل ولا من أعطاه أنداك الحق بتملك هذه الأرض
بل الرسالة تسلمها لاحقا من الاحتلال الفرنسي ومضمونها بلقنة المغرب ومحاربة هويته الإسلامية
28 - Aghilas الأحد 22 يونيو 2014 - 19:08
دخل الفنيقيون والبزنطيون والونداليون والرومانيون الى شمال افريقيا ورحلوا اواندمجوا مع البرابرة ولا اثار لهم. ودخل العرب ودخلت معهم سياسة فرق تسد.وبدل ان يندمجوا اندمج معهم السكان الاصليين لشمال افريقيا عكس ما يقع في اوروبا.وهذا راجع الى عامل الدين وتعصب العرب.
29 - هرمنا الأحد 22 يونيو 2014 - 19:13
اتعبتونا وارهقتونا ومللنا الحياة وكرهنا انفسنا واصبحنا نترقب مجيئ ملك الموت لنرتاح من هذا الموضوع الممل البالي المتكرر ومن حظي ان زوجتي وهي امازيغية انسانة معتدلة مؤمنة وهي الاخرى لاتحب هاته المواضيع
30 - أبو كمال الأحد 22 يونيو 2014 - 19:15
أعتقد أن قرار ترسيم تفناغ كان قرارا سياسيا بامتياز ، وكونه كدالك فإنه قرار غير علمي، وكونه كدالك فهو قرار غير عقلاني بعيد عن الواقع.
لدلك أرى أن حرف تفناغ أصبح عبئا ثقيلا على الأمازيغية عكس ما كان يتوقعه خبراء الإيركام وغلاة الفرنكفونية، لأن القضية في نهاية المطاف يحسمها ما يريده الناس وليس التصويت أوما يراد لهم أن يريدوه
إن الحرف ليس غاية في حد داته وليس منافسة أية لغة أخرى، وإنما في تقديري أن المهم هو تيسير الولوج إلى الأمازيغية لجميع المغاربة لغة وثقافة بدون عراقيل، لدلك يجب ترك حرية الاختيار للناس على الأقل في المرحلة الأولى
فأنا أمازيغي أفضل أن أكتب بالحروف العربية، وداك يفضل الحرف الاتيني وفي الحالتين لايمكن لأي قرار سياسي أو إداري أن يمنعني من دلك، فقط قانون السوق ( العرض والطلب) هو الدي سيحسم الأمر في المستقبل. أما رموز تفناغ فلا مشتقبل لها لسبب واحد هو أنها حروف تم تطويرها وهندستها في المختبر ولأن الناس بطبيعتها لاتقبل الإملاءات من الفوق
31 - الرياحي الأحد 22 يونيو 2014 - 19:17
إلى السيد المعلق رقم 25 Amurakchi
ما كتبت ليست سخرية بل موقف ، ملخصه هو أن ربط الأمازغية بمشروع سياسي متمرد ثوري هو إقبار الأمازغية.ثانيا كمغربي أبا عن جد منذ أزمنة غابرة لذي الحق أن أعبر عن رأيي.قضية الحرف تبدوا ثانوية لو لم تكن مهدرة للوقت والمال.لنا جيش من الباحثين في الشؤون الأمازغية فزدني جزاك الله خيرا.لا يمكن أن أسلم أمر بلادي وأمري وأمر عائلتي المخضرمة لمن يريد محوي ومن يهضم حقوق الشعب الفلسطيني ويضع يده في أيادي حزب الليكود ومن يعادي لغتي وديني..بالتلخيص نعم للأمازغية كحق طبيعي أساسي من الحقوق الكونية لا ألف لا للمشروع السياسي للحركة الأمازغية ما دامت لم تعدل عن مشروعها الإقصائي الشمولي وخضوعها وخنوعها لأمثال الليبي نخليفة ورشيد رحا ومادامت لم تطرد من صفوفها منير كجي وحجاج إسرائيل.
طاب وقتك
32 - almaghribi الأحد 22 يونيو 2014 - 20:20
تشتم امازيغيا يفيق من سباته الف مستلب هوياتيا من اصحاب مقولة : خليونا راه حنا gاع خوت.
اما من تقصدهم آ السي الرياحي فهو رد الفعل ليس إلا من كترة ما قصوه من عنصريتكم الظاهرة و الباطنة
33 - العجب هذا الأحد 22 يونيو 2014 - 21:16
الامازيغ كلهم لا يعترفون بهذه التسميات الاستعمارية للغتهم : الريفية الشلحة او السوسية او القبايلية ... فهي كلها اسماء عربية لا وجود لها في اللغة الامازيغية و لم يتم الترويج لها الا خلال الاستعمار.

اذا سألت ريفي ما هي اللغة التي تتحدث سيجيب : سوارغ تمزيغت
اذا سألت اطلسي ما هي اللغة التي تتحدث سيجيب : دا سوالخ تمزيغت
اذا سألت سوسي ما هي اللغة التي تتحدث سيجيب : دا سوالخ تمزيغت
اذا سألت صحراوي امازيغي ما هي اللغة التي تتحدث سيجيب : سوالغ تمزيغت.
اذا سألت قبايلي ما هي اللغة التي تتحدث سيجيب : سوارغ تمزيغت
اذا سألت طواريقي ما هي اللغة التي تتحدث سيجيب: سوارغ تماشقت

نفس الشيئ امازيغ تونس و ليبيا و سوى و الكناري كلهم يسمون لغتهم بتمزيغت .
و للتذكير فقط : كلمة الشلوح هي كلمة قدحية معناها باللغة العربية العريان شلح يشلح ملابسه اي ينزعها و مشلوح اي عريان و من العنصرية ان تطلق الدولة المغربية على سواسة و لغتهم العريانين.

الى الرقم 23
اذا مللت من سماع الامازيغية ارحل من بلاد الامازيغ و اذهب الى اليمن فهناك اضمن لك انك لن تسمع سوى العربية و نعيق البعير.
34 - Karl Vodak الأحد 22 يونيو 2014 - 21:37
To Aniss 2 if there were any good in Arabic most of the Arab intellectuals would have never left it to choose writing in French, the language of their masters who enslaved them until the Amazighs helped free their dirty asses.
35 - الرياحي الأحد 22 يونيو 2014 - 23:31
إلى المعلق 33 العجب هذا .
فعلا عجب أن تغلط الناس ,كتبت
"اذا سألت قبايلي ما هي اللغة التي :تتحدث سيجيب : سوارغ تمزيغت"
وهذا يجانب الصواب الصحيح هو :
إذا سألت قبائلي سيجيبك :
هْـدَ رْخْ تَــقــبـيـليـت
ليس مهما لكن تمرير التغليط غير مقبول .تأكد من المعلومة قبل نشرها لكي تصنع لك مصدقية.كل ما مكتبت أصبح موضوع شك.
كتبت كلمتين وزورت مرتين
تحياتي
الرياحي
36 - برلعوان الاثنين 23 يونيو 2014 - 01:23
إلى صاحب التعليق 33
إذا سألت سوسي ماذا تتكلم سيقول؛
ءار ساوالغ تاشلحيت
أو؛
ءار ساوالح تشلحيت
أو
ءار سوالخ راشلحيت
السوسبون لا يعرفون تامازيغت بل تاشلحيت.
37 - Marocain الاثنين 23 يونيو 2014 - 02:18
Vous êtes dans l'impasse!
Vous refusez le recencement car il va dévoiler vos mensenges qui remplissent les commentaires sur Hespress!
Trente 30 millions de marocains ne parlent que Darija arabe.
le reste parle des dialectes bérbéres ou amazighs.
Ceux qui savent écrire en tifinagh queleque milliers d'éléves ,toi boudhane assid non plus.
Les marocains refuse d'apprendre la nouvelle langue avec n'importe quelle écriture ou script.
Vous voulez que le bérbére écrit en arabe en latin et en tifinagh! bazzaf
les arabes refuse catigoriquement d'apprendre la nouvelle lange pour leurs enfants et en plus ils ne veulent pas en tant qu'adultes de devenir des analphabétes!
n'ayez pas peur de la vérité que l'on sache tous,le recencement le mettera en relief afin que les bérbérisants la voit bien.
Laissez les marocains vivre tranquille.Ils n'ont pas intéret à créer une copie de Da3ich au Maroc.
Vous connaissez qui a expulsé les chiites derniérement en Iraq:ce sont les marocains et faites attention.
38 - Ziyad الاثنين 23 يونيو 2014 - 02:57
في رد على الأخ الكريم كاتب المقال، لست أرى سقطة للأمازيغية لا عودة منها، و لست أعرف على ماذا تستند في ذلك.

وأنا صراحة أستغرب من كون قراأت السادة الذين تناولوا الموضوع، لا أحد منهم تطرق إلى وجهة نظر أخرى، مع أنها هي البديهية و أول نقطة يمكن أن يلتقي بها محلل المسألة، فدون إشكال تحديد عدد اللهجات و اللغات الذي هو إشكال و نقص يحد من نجاعة السؤالين و الذي يشوه و يبتر الصورة، ما يعني أن الصورة التي ستكونها الأرقام الناتجة عن هذين السؤالين، هي صورة ناقصة غير مكتملة عن الوضعية اللغوية، و صراحة لست أعرف لما التحديد رغم أنه سيقلل المعلومات اللغوية، في حين لو رفع التحديد، فذلك سينتج عنه قاعدة بيانات أوفر ! و هو ما يفتح المجال أمام التكهنات و التخوفات.
39 - Ziyad الاثنين 23 يونيو 2014 - 02:58
أما الإشكال الذي أتحدث عنه، فهو في كون الوزارة الوصية هي المسؤولة عن تعميم تدريس الأمازيغية أولا و ضمان التكوين الجيد للتلاميذ الممدرسين، و هو ما لم تحقق منه شيء، إذا فبالعكس، فبدل قراءتها من منظور أن الإشكال في الأمازيغية، أو في حرفها، فالمنطقي أن الوزراء المتعاقبين قصروا في اجبهم، و أنا شخصيا مع تبيان عدد المتمكنين من اللغة و الحرف، حتى يتبين مدى فشل الوزارة في أداء مهامها و تقصيرها بعدم إستكمال المشروع. ما قد يوفر و يؤسس لأرضية جديدة لإنطلاقة جديدة بخارطة طرق واضحة و بخطوات و آجال معلومة. و لست أخاف من الإسلاميين أو غيرهم، لسبب بسيط و هو أن الملك هو الراعي لهذه الدينامية. و لننتظر و لنرى.
40 - RACHDI الاثنين 23 يونيو 2014 - 04:48
لقد نسئ مهندسو الاحصاء ان يسئلو من هو امازغي زمن هو عربي الدي انا من الشرق كل دالك لا يصلح لشي نحن نعرف ونعلم علم اليقين من هم اعداء الامة وخصوم الامازيغية كل من ينقد تعليم الامازيغية فهو عدو لها كل من قال ان الامازيغية لهجات كتيرة فهو خايف من استيقاض ملاين الغافلين من نومهم ويخشئ تورة امازيغية لا طاقة للبعتين بها بحكم قراتي لتعاليق ومقالات هسبريس ارا ان اعداء الامازيغية لايصتطيعون الا الكلام ونباح وهم متل الديك--الفروووج-- عندما يواجه التعلب يطلق الصراخ والضجيج ربما يكون التعلب غبيا جدا ويخاف منه ويهرب وغدا سيكتب سيقوم الديك ليجعل هزيمتة انتصارا تمما كما يفعل البعتين = امام القوي الغضمئ اسرائل والبعتين = القدافي مع امريكا= صدام حسن في حب الخليج الخ...... وكلامي لن يفهمة الا دوي التجربة من امتال عصيد مبارك بالقاسم وبوعلي سوفياني وووووو بعض المبتدئن الرياحي متلا
41 - linguists a الاثنين 23 يونيو 2014 - 08:36
Tafraout,Tamazight,Toussaint are dialects of the same of a single language called Tamazight,even though it seems to some people that this man in Rif can not understand what that man in Souss says but still it is Tamazight because it is spoken in the same geographic area, the example of Mandarin and Cantonese in china +Serbo-Croatian and Yugoslavia is a sufficient example for two differents dialect uses different words and even system of writing but still considered to be one variety of the same language.
42 - انيس الاثنين 23 يونيو 2014 - 08:45
فلو كان في الامازيغية خير لما تنكر لها خير الامازيغ وابرز روادهم واحسن ما خرج من البطون الامازيغية فانظر للدكتور عبد الهادي التازي وهو ريفي والى الدكتور والمثقف الكبير سعيد ايت يدر وهو سوسي والاساتذة حسن السوسي وطالع سعود الاطلسي والاستاذ والكاتب حسن اوريد والكاتب الكبير الريفي محمد شكري و السياسي والاقتصادي الكبير فتح الله والعلو والاستاذ امحمد الخليفة ناهيك عن الفيلسوف الكبير محمد عابد الجابري وهو امازيغي من فيكيك ونفس الشيئ بالنسبة للجزائر عند المثقف والمفكر الابرز الذي جادت به الجزائر عبد الحميد بن باديس الصنهاجي الذي اكد ان الجزائر اسلامية والى العروبة تنتسب
43 - ZAKARIA الاثنين 23 يونيو 2014 - 09:16
لو كانت لهجتك البربرية تنفعك لكنت كتبت بها مقالا تك الحقيرة
فهي غير صالحة لا للتواصل فحسب بل حتى للتحرير والتوثيق والتدوين وإلا لكان أسلافك سبقوك لرعايتها وحفضها من التلف
تاريخ استهلاك لهجتك مر عليه قرون عديدة وأصبحت بفعل الزمن من المتلاشيات
وهذا ما يدفعك ويدفع بني جلدتك لاستعمال لغتي العربية الفصيحة النطق والتعبير والتحرير والتوثيق والتدوين وتفسير الظاهر والباطن
أما العلوم والآداب والفقه فحدث و لاحرج
أينك انت ولهجاتك الثلات ولو من قليل من مما أسلفت

إحصاء أو لا إحصاء
الواقع المرير هو الذي تفطر به وتتغدى عليه وتتعشى به لتعيد الكرة في اليوم الموالي
فهنيئا لك بحياتك هاته، حياة دل ورديلة
44 - اللهجات الاثنين 23 يونيو 2014 - 09:35
بما ان كما تقولون ان اللهجات البربرية متقاربة وكل منكم يفهم الاخر فلماذا لاتتواصلون وتعلقون بلهجاتكم كما نتواصل نحن العرب المغاربة بلغتنا -ام هو حب المعاكسة والتحرش وحب العناد والاستفزاز
45 - القرطبي الاثنين 23 يونيو 2014 - 09:43
36 - الرياحي

فكما تعرف فقد جعلت الحركة المعلومة من التزييف والتلفيق وصناعة كل شيئ من عدم ماركة مسجلة وعلامتها التجارية التي تميز منتجاتها وخدماتها في كل مكان.
فالمعلق " 33- العجب هذا" لم يستحدث شيئا جديدا بل تابع فقط فلسفة التلفيق المميزة للحركة المعلومة. لائحته الطويلة كلها آفتراء. فقط فيما يخص الريفية كان على صواب.
والأغرب أنه ذكر حتى الكناري. والكل يعرف أن لغة جزر لكناري آنقرضت في القرن 17 ولم يحفض آلتاريخ ولو كلمة واحدة من قاموسها. بل لا دليل مقنع واحد على أن تلك اللغة كانت من فروع الأمازيغية.
تحية لك أخي وأستمتع دائما بتعاليقك آلرائعة. وشكري الكبير لأنيس والإنسان المغاربي والآخرون لتعاليقهم العلمية القيمة. نستفيد منكم كثيرا.
46 - الحجاج بن يوسف الثقفي الاثنين 23 يونيو 2014 - 10:35
Ad nerreẓ wala ad neknu

ⴰⴷ ⵏⴻⵕⵥ ⵡⴰⵍⴰ ⴰⴷ ⵏⴽⴻⵏⵓ

اروع ما قيل عن الامازيغ:

قال الحجاج بن يوسف الثقفي حين قال عن الامازيغ ( البربر ) في وصيته لطارق بن عمرو حين صنف شعوب بلاد الاسلام
الامازيغ ( البربر))
لايغرنك صبرهم ولا تسضعف قوتهم
فهم إن قاموا لنصرة رجل ما تركوه الا وتاج علي راسه ، وان قاموا علي رجل ماتركوه الا وقد قطعوا رأسه ، فانتصر بهم فهم خير اجناد الارض
واتقي فيهم ثلاثة
نسائهم فلا تقربهم بسوء والا اكلوك كما تأكل الاسود فرائسها
ارضهم والا حاربتك صخور جبالهم
دينهم والا احرقوا عليك دنياك

Ad nerreẓ wala ad neknu
ⵜⵙⵙⴻⵏⵜ ⵎⴰⴷⴰⴽ ⵏⵏⵉⵖ
?
47 - عنصرية racisme الاثنين 23 يونيو 2014 - 10:45
وماذا عن اقصاء الناطقين بالأمازيغية من اجراء عملية البحث .
نتائج اختيار المساهمين في عملية الاحصاء لسنة 2014 التي أعلنت عنها hcp تشير الى فرضية اقصاء المترشحين الذي ملؤوا خانة اللغات المحلية التي تتقنها (اللهجات الأمازيغية) في استمارة طلب الترشيح.
48 - إلى الأخ الرياحي / القرطبي الاثنين 23 يونيو 2014 - 12:04
أنت ترفض البرنامج السياسي الأمازيغي القائم على الهوية الأمازيغية للمغرب ككل وعلى النظام العلماني الديموقراطي وفصل الدين عن الدولة.

OK

ما هو البديل لديك؟ الدولة الدينية؟ الدولة العروبية البعثية الفاشية؟

هل تساند تطبيق شريعة العرب على الشعوب الأمازيغية؟

هل تؤيد تأسيس دولة داعشية طالبانية وهابية على أرضنا الأمازيغية المغربية؟

هل تؤيد قطع يد السارق حسب شريعة العرب؟

هل تؤيد تحجيب المرأة إجباريا؟

هل تؤيد جلد شارب النبيذ ورجم الزانية والزاني أو جلدهما؟

هل تؤيد فرض الجزية على 3000 يهودي مغربي و120.000 مسيحي مغربي؟

نبيك قال: من بدل دينه فاقتلوه (صحيح البخاري). هل تؤيد تطبيق حد الردة على 500.000 ملحد مرتد مغربي؟

هل تؤيد قوامة الرجل على المرأة وتريد منع المرأة من قيادة المغرب؟

الإسلام يأمر بقتل الكفار الغير المعاهَدين. أي أنه أنت كمسلم يجب عليك قتل كل كافر بدين العرب التقيته في الشارع أو في الخلاء إذا لم يكن له عهد (هدنة / اتفاقية) مع خليفة المسلمين ولا يدفع الجزية أو رفض الاسلام. ما رأيك أنت وبقية أصحابك في هذا؟

أجيبوا أنت وأصحابك بوضوح على هذه الأسئلة بدون مناورات.
49 - الأمازيغية بالحرف اللاتيني الاثنين 23 يونيو 2014 - 12:50
أستغرب من بعض الإخوة ومعظمهم من السوسيين أنهم يتهربون من الموضوع ويحملون وزارة التربية مسؤولية مشاكل تعليم الأمازيغية بحرف تيفيناغ.

وأستغرب من عقليتهم الإنتظارية. يكررون "في انتظار... في انتظار..."

ألا تعلمون أن المغرب متخلف في حد ذاته وأن هذا هو أقصى ما تستطيع وزارة التربية الوطنية إنجازه؟

تعليم العربية منذ 1956 كان أيضا يسير بشكل جد بطيء علما أن الدولة كانت تساند التعريب. ومع ذلك استغرق الحرف العربي وقتا طويلا جدا ومازال 50% من المغاربة أميين. واليوم لا قيمة للحرف العربي رغم انتشاره جزئيا.

أنا أرى أن حرف تيفيناغ سيلقى نفس مصير الحرف العربي. سينتشر تيفيناغ بعد 50 سنة ولكنه سيكون بلا نفع للمواطنين وستستمر الفرنسية في السيطرة.

أنتم تريدون تكرار تجربة الحرف العربي بالمغرب مع حرف تيفيناغ.

الحرفان العربي وتيفيناغ فاشلان.

النخبة الأندلسية الفرنكوفونية تعلم أبناءها بالحرف اللاتيني لكي يحكموكم بعد 20 سنة من الآن أما أنتم فما زلتم تحلمون بتيفيناغ.

وا فيقو

تيفيناغ سيلقى مصير الحرف العربي: انتشار في الطبقات السفلى من المجتمع بينما تستأثر النخبة الأندلسية الفرنكوفونية بالحرف اللاتيني.
50 - تعفيب على 48رقم الاثنين 23 يونيو 2014 - 12:58
@ صاحب التعليق رقم 48 يقول : البرنامج السياسي الأمازيغي القائم على الهوية الأمازيغية للمغرب ككل وعلى النظام العلماني الديموقراطي وفصل الدين عن الدولة.
كيف سيتحقق هذا البرنامج؟
بالنسبة للهوية الأمازيغية يجب ألا تنسى أن هناك هوية عربية فكيف لك أن تقصيها وتتخلص من أصحابها؟
فيما يخص النظام العلماني فانه يمس الملكية الممثلة لامارة المومنين، فكيف يستقيم هذا المشروع في ظل ملكية ودولة سكانها مسلمون؟
أما أسئلتك فهي عبارة عن مزايدات للتنقيص من الاسلام خاصة وأن الجزية والحد على السارق والحجاب وشرب الخمر أمور لا نتكلم عليها في المغرب من باب الحرية.
المشروع الأمازيغي هو القضاء على الاسلام وعلى اللغة العربية وعلى العرب استكمالا لما بدأه المستعمر الفرنسي في شمال افريقيا وفشل فيه..
الأمازيغ لا يريدون لغتهم بل لغة فرنسا لأنهم دائما يتبنون لغة الوافد الجديد وربما وجدوا ضالتهم فيها وفي اسبانيا..
غالبية الأمازيغ يرفضون التخلي عن الاسلام وعن العربية ولذلك فانهم مستمرون في التفقه في دينهم بلغة القرآن.
مثل هذه المقالات لا تسمن ولا تغني من جوع فهي للتنفيس عن ضغط الكراهية والحقد الذي يملأ صدور المتطرفين
51 - انيس الاثنين 23 يونيو 2014 - 12:58
الى الرقم 46 ارايت كيف نحبكم ونحترمكم ونقدركم يا معشر الامازيغ وانتم تريدون طردنا الى مضاربنا الاولى واعلم اننا معشر العرب المغاربة نريد العودة من حيث اتينا لكن خوفنا عليكم من عودة الرومان بمجرد خروجنا يمنعنا وقد يتكالب عليكم الرومان والوندال والقرطاجيين ويعود الفينيقيين فكيف نترك احبتنا بل و الله ما نحن بتاركييكم حتى يوم الحشر وسنلازمكم في الجنة ان شاء الله -تحياتي اليكم
52 - القرطبي الاثنين 23 يونيو 2014 - 13:07
إلى رقم 48

الدولة التي نريد:
ـ صفراء فاقع لونها يترأسها بوبريس "ياز" أو حرباء "أزا"
ـ لاشريعة فيها تعلو فوق الشريعة الصفراء
ـ دولة كسيلية كاهنية تتحكم في الأعناق والرقاب
ـ تجز الرقاب حسب دين قمة الجبل والغار
ـ المرأة فيها عجوز شمطاء عاشقة معشوقة مابعد سن 127
ـ يجلد فيها من تكلم لغة العرب ويرجم فيها من تدين بدين العرب
ـ ويدفع الجزية فيها 20 مليون عاصي لبوبريص "آزا" و10 ملايين من لم يعترف بتفوق "ياز" فوق خارطة تمتد من أطلنطيس لواحة جزر الوقواق
ـ حد الردة لارجعة فيه، الكل يتكيسل ويتكيهن أو السيف الأصفر الغدار
ـ الإمبراطور بوبريص "آزا" كلامه حق وسيفه بتار من يعصه فالسيف الأصفر وصنوه الحرباء "ياز" للقصاص في آنتظار.

لابديل لدولة صفراء، هذا شعارنا الخالد من أجله نموت وعليه نحيا.
أتمنى أن أكون قد أجبت عن سؤالك.
53 - awsim الاثنين 23 يونيو 2014 - 14:30
هذا كلام من حسنت نيته ... اما المندوبية السامية للتخطيط ومن ورائها الذين يخططون لاماتة الامازيغية فلهم مشروع بخلفيات غير بريئة
1-استاذي الكريم اتفق معك في جميع ما جاء في تحليلك حول الاحصاء العام للسكان..الا انني اخالفك الرأي في ارجاع سبب تعثر تدريس الامازيغية للحرف
.. لان حرف تيفيناغ هو الاسهل مقارنة بالحرف العربي..ولكن انعدام الارادة عند ذوي الحل والعقد في تدبير شؤون الدولة هو المعرقل الحقيقي لتدريسها..لانهم فوجئوا بما لم يتوقعوا من حيث الاقبال على تدريسها..وقد راهنوا على الحرف معرقلا لكنهم وجدوا العملية تسير رغم انعدام الظروف الملائمة لتدريس هذه اللغة
2-حرف تيفيناغ له دلالته الرمزية..بينما يعتبر الحرف اللاتيني الاكثر تداولا..اما الحرف العربي فلا يناسب الامازيغية وهذا ما يقول به المختصون الذين ترى ضرورة احالة الامر عليهم..ولكن هيهات لان استقلالية المؤسسات تبقى لغوا لايمت الى الواقع بصلة..ولان الهدف دق آخر مسمار في نعش هذه اللغة.. فالطريق اليه قد ينطلق من المتخصصين ومن كبار علمائهم وعلى رأسهم قيدومهم ع القادر الفاسي الفهري..ومن المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية مستقبلا..والسلام
54 - الرياحي الاثنين 23 يونيو 2014 - 14:37
48
من وسوس لك أن هوية المغرب أمازغية راجع الدستور و زر ولو لماما كتب التاريخ لتعلم أن للمغرب هويات متتعددة في الزمان والمكان ولا زالت الدارجة والأمازغية نفسها تحمل كثيرا من الكلام البونقي والروماني ...هل أنتدبك الأمازيغ لكي تقول"البرنامج السياسي الأمازيغي" فالسواد الأعظم من الأمازيغ ضذ برنامجك.النظام العلماني شيئ آخر وما ذخل الأمازغية في العلمانية ؟ يبدوا أنك لم تفهم "#" في ما كتبت ولا "@" في ما كتتبه الأخ القرطبي. الحقوق شيئ والبرنامج السياسي شيئ آخر.لأنه مبدأيا بين الأمازيغ نفسهم منهم من هو علماني وآخر إسلامي ....فكيف لك أن تحشو الأمازغية في مِخلات السياسة ؟ هل كل الأمازيغ "روبوهات" على شكل ودين واحد ولون أصفر واحد ؟ ما يقرر علمانية الدولة هو الدستور وإذا أردت تغيره يجب إستفتاء الشعب.ما كتبتَ هو فقط تحايل وخدعة ، الغاية هي محو العربية من المغرب محو الإسلام إنتشال البلاد من محيطها الطبيعي التحالف مع إسرائيل كن العداوة للعرب عامة وجعل دولة المغرب عصا الغرب في إفريقيا مثل إسرائيل.لا يجد أي أمازيغي شريف يريد لعب هذا الدور الغدار.لقد فضح موقع لعبتكم القدرة .
55 - tamzaiwit الاثنين 23 يونيو 2014 - 15:07
الدولة الدينية القرسطوية التي أشار إليها الأخ 48 تجربة تاريخية حقيقية عاشها المسلمون ولم تنتهي إلا مع صدمة الحداثة التي جاءت مع الإستعمار...و لها نسخ حديثة كثيرة في إيران و السعودية و السودان و أفغانستان طالبان و داعش...أما ما تقوله عن دولة تمازغا الوهمية فليس سوى هلوسات مريض بالعروبة! وإذا أردت أن تعرف عن ديمقراطية الأمازيغ و حكمهم ''العلماني'' فراجع ما كتبه Robert Montagne
56 - azerty الاثنين 23 يونيو 2014 - 16:29
L'origine de l'écriture berbère reste obscure et controversée. L'hypothèse d'une genèse locale spontanée, sans aucune influence externe, doit certainement être écartée car il n'y a pas au Maghreb de tradition d'écriture pré-alphabétique, syllabique ou idéographique, qui autoriserait à retenir l'idée d'une formation totalement indigène : l'alphabet ne peut naître brutalement sans un long processus antérieur de perfectionnement à partir d'autres types d'écriture. En fait, tout un faisceau d'indices objectifs va dans le sens d'une formation endogène, sur la base de matériaux locaux non alphabétiques, sous l'influence forte d'un alphabet sémitique, probablement le phénicien
SALEM CHAKER
57 - tamzaiwit الاثنين 23 يونيو 2014 - 17:35
لغة ''غونشي'' منقرضة ولكن ليس معنى ذلك أنه لم يبق لها أثر..فبعض معجمها محفوظ في أسماء الأماكن و هناك أيضا كتاب جغرافي خصص صاحبه فصلا لما تبقى من لغة ''غونشي'' و قرابة هذه اللغة من تمازيغت نسوس واضحة جدا.عنوان الكتاب The Guanches of Tenerife, the holy image of Our Lady of Candelaria, and the Spanish conquest
58 - سؤال الاثنين 23 يونيو 2014 - 21:29
الى الرقم57 ومن همش امازيغية الكناريا هل استعان الاسبان بالاسلاميين او القوميين العرب ام وصل الى هناك ايضا الاعراب وهل يطالب امازيغ الكاناريا بدورهم انسحاب اسبانيا من الاتحاد الاوربي واقرار دسترة لغتهم -لو كان فيها خير لما تخلوا عليها والتحقوا بركب التنمية واتحداك ان كان واحد منهم سمى ابنه كسيلة واو ابنته الكاهنة او يحن لزمن الغار والكهف والتيبيخا
59 - مغربي الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 02:10
مقالك جيد و تحليل المرصد الامازيغي صحيح. و يعلم كل ديمقراطي و حقوقي ان الحكومات المتعاقبة على المغرب نهجت سياسة عنصرية و تهميش اتجاه الامازيغية مند دخول فرنسا الى المغرب.و تعتبر سياسة حكومة حزب العدالة و التنمية استمرار لسياسة الحكومات السابقة التي اسست على عقيدة عنصرية و نهج ابادة اتجاه الامازيغية.و قئة من اطر الدولة و السياسيين المتشبعين بالاديولوجيا الفاشستية لا يفوتون فرصة او مناسبة الا وأهانوا الامازيغية ويعملون على عرقلة نموها. فبعد مهزلة تدريس الامازيغية التي تعتبر اهانه مدوية وخطوة يعملون مسبقاعلى إفشلها،اما الدسترة للامازيغية الموقوفة التنفيد فهي سابقة في التاريخ و في اساليب المناورة و المكر و العمل على ربح الوقت لتحقيق ابادة شاملة للامازيغية. كان على مندوبية الاحصاء ان تحصي المغاربة الذين يثقنون اللغة و الفرنسية و الانجليزية كتابة وقراءة بعد ما يناهز قرن من التدريس والملايير بل تريليونات من الدراهيم و شبكة من المدارس والجامعات على امتداد التراب الوطني .بالضبط على الحكومة ان تحصي عدد التلاميذ و الطلبة الذين لا يستطعون كتابة جملة مفيدة بعد اكثرمن 12سنة من التدريس لترى الحقيقة
60 - goldengecko الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 03:15
أنا من المتتبعين للمقالات المتعلقة بالأمازيغية بحكم أني مغربي أمازيغي لكني لاحظت أن هناك معلقين بالتحديد هما من يسمّيان بالقرطبي و الإنسان المغاربي يستميتان استماتة غير عادية في الانتقاد و النسف و القصف و القذف ويبذلون في ذالك عناء عجيبا بمجرد ذكر كلمة أمازيغية رغم ان الامر لايستحق، فالموقع كيف ماكان الحال مجرد مكان لتبادل الاراء و ليس للدفع باجندات سياسية عجيب امر هؤلاء، هذا العناء لا يمكن ان يتكبده إلامن يتقاضون اجرا جزيلا اخر النهار
61 - ابن زاكورة الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 11:06
حسب رايي مسالتين في المغرب لم يراد بهما الا الباطل والفوضى،قضية المراة،التي اتخذها بعض الناس لإفساد المراة المسلمة واخراجها من الحفاظ عليها وكرامتها الى ما يسمى تحرير المرا لتصير سلعة للبيع والشراء،اما ما يسمى بالامازيغية فبعض المشالح لم يكونا راضين على هذا ولكن اذناب الاستعمار وبذور الضهير البربري هم وراء هذه المسألة،وبعضهم اتخذها كوسيلة للعنصرية،ففي محاولة توحيد اللهجات الامازيغية يبحثون عن الكلمة المستعملة عربيا بتغييرها ولو فرنسية او اسبانية او انجليزيا،حتى لاتبقى بالعربية،ككلمة صباح اليوم في الاخبارتقراب:(سومتان)se matin؛اليس هذا مما يشير الى العنصرية ضد العربية،كان العلماء الافذاذ الكبار امزيغيين كتبوا المؤلفات الشعرية والدينية بالحروف العربية وبلهجة امازيغية،هذا رسميا، اما شعبيا فلازالت تستعمل الكلمات العربية من طرف الامازيغيين سواء في معاملته وكلامهم فيما بينهم،فخلاصة القول اختلاف الالسن سنة الله في خلقه وهي للتواصل،وسبحان خالق الكون،وخالق البشر من ذكر وانثى وجعل افضلهم عنجه اكبر تقى عندهن(ان اكرمكم عند الله اتقاكم)
62 - الفرق بين المسيحية والإسلام الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 13:34
حلل وناقش:

1)

- في المسيحية: التحية بكل اللغات وبأية طريقة هي حلال

- في الإسلام: التحية الحلال هي "السلام عليكم" بالعربية الفصحى. والتحيات مثل Azul باللغات الأخرى حرام ولن تحصل بها حسنات بل ستحصل على سيئات وعلى غضب إله العرب عليك

2)

- في المسيحية: الصلاة بأية لغة هي مقبولة

- في الاسلام: الصلاة لا تجوز إلا بالعربية الفصحى وإله العرب لا يقبل الصلاة بغير العربية

3)

- في المسيحية: ترجمة الإنجيل إلى أية لغة حلال

- في الإسلام: ترجمة "معاني القرآن" حلال. ولكن ترجمة القرآن نفسه حرام

4)

- في المسيحية: قراءة الإنجيل والتعبد به بأية لغة حلال

- في الإسلام: لا يجوز ترتيل القرآن والتعبد به إلا بالعربية

5)

- في المسيحية: قساوسة المسيحية ليسوا مجبرين على استعمال الإغريقية وهي اللغة الأصلية للإنجيل

- في الإسلام: الإمام لا بد أن يتقن لغة قريش وإلا لا تجوز إمامته

6)

- في المسيحية: اعتناق وممارسة المسيحية جائز بأية لغة

- في الإسلام: اعتناق الإسلام ونطق الشهادتين لا يجوز إلا بالعربية. ويجب على المعتنق استبدال اسمه الأصلي باسم عربي !

حلل وناقش وأجب عن هذا السؤال:

هل جاء الإسلام للتعريب؟
63 - أمازيغي بزز عليكوم الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 13:52
إلى الأخ العزيز الرياحي

أنت تسمي الحركة المغربية الأمازيغية بـ "الحركة الصفراء"

طيب.

ما رأيك أننا نسميكم أنتم البعثيون السلفيون الداعشيون الوهابيون بـ "حركة أنصار بول البعير" ؟

بول البعير العربي أصفر اللون ويباع في زجاجات بالصيدليات السعودية واليمنية ويستعمله العرب الحقيقيون في الخليج للتداوي وتقوية العضلات وتجميل البشرة وفق حديث نبي العرب الموجود في صحيح البخاري.

خصوصا أن داعش وحزب البعث قد تحالفا في العراق لتشكيل دولة الأنبار السنية الصفراء / السوداء.

وكذلك الأكراد سيعلنون عن الدولة الكردية المستقلة بما فيها كركوك في الأسابيع القليلة القادمة وهم أيضا لديهم اللون الأصفر في رايتهم الكردية الجميلة.

تحياتي إلى أنصار اللون الأصفر الأمازيغ والأكراد والعرب.
64 - الرياحي الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 14:10
إلى سيفاو SIFAO أجبتك لكنهم لم ينشرونه
إلى المعلق رقم 60 goldengecko كتبت "هذا العناء لا يمكن ان يتكبده إلامن يتقاضون اجرا جزيلا اخر النهار " لم ترى من المعلقين إلا الأخ القرطبي و الإنسان المغاربي ! بالله عليك لا يوجدون آخرون لهم سبع تعاليق في دفعة واحدة.القرطبي يدلو برأيه القيم في نظري لتنوير القرائ مثله مثل سيفاو وكاره الظلام ومثلي ...
الرقم 48 لقد أجبناك لكنك تكرر السؤال بإجاز نحن نعيش في دولة علمانية منذ قديم الزمن. لم تقطع يد في المغرب منذ المرابطين ولم يرجم أحد.
الرياحي
65 - الرياحي الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 15:53
إلى المعلق أمازيغي بزز عليكوم 63
ماذخلنا نحن أبناء المغرب العميق في شؤون الشرق ؟ فأنت من تقحم الدين ..وتربطنا بالشرق وبالوهابية ... .اللون الأصفر يرمز في أوربا للرجعية ولا ذخل لون العلم.
لماذا كتبت أمازيغي بزز عليكم ؟ فعلى الرأس والعين وأطال الله عمر الأمازغية والأمازيغ والعرب والعربية وكل المغاربة أينما وجدوا .كتبت "إلى الأخ العزيز الرياحي" ،يجب رد التحية بأحسن منها فماذا تفضل تنميرت أو الأخ الغالي ؟
تنميرت الأخ الغالي.
المجموع: 65 | عرض: 1 - 65

التعليقات مغلقة على هذا المقال