24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الإمارات تراهن على إنشاء فريق رواد فضاء وطني (5.00)

  2. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  3. فرنسا تُساندُ المغرب في مكافحة التطرف الديني وتدفق المهاجرين (5.00)

  4. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

  5. رحّال: الأعيان لا يدافعون عن الصحراء.. وتقارير كاذبة تصل الملك (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | هل يستبق المغرب استقالة "روس" ويرفض وساطة الأمم المتحدة؟

هل يستبق المغرب استقالة "روس" ويرفض وساطة الأمم المتحدة؟

هل يستبق المغرب استقالة "روس" ويرفض وساطة الأمم المتحدة؟

ملفات حقوق الإنسان والموارد الطبيعية تؤرق الدبلوماسية المغربية

شكلت ملفات حقوق الإنسان والموارد الطبيعية متاعب جدية للدبلوماسية المغربية في علاقتها بنزاع الصحراء.

وقد انطلق الضغط على المغرب باستعمال ورقة حقوق الإنسان من كل حدب وصوب وجهة، إن على المستوي الحقوقي بسبب تقارير ومطالب مجموعة من المنظمات الحقوقية الدولية، منها منظمة روبرت كينيدي للعدالة وحقوق الإنسان ومنظمة هيومن رايتس ووتش، ومنظمة العفو الدولية باحترام حق الرأي والتعبير والتظاهر وحق تكوين الجمعيات في إقليم الصحراء وضمان المحاكمة العادلة للمعتقلين بسبب ذلك والتحقيق في ادعاءات التعذيب وغيرها، حيث تماهت تقاريرها مع تظلمات وشكايات ورسائل قيادة البوليساريو والجزائر كما أنها اتحدت في مطالبة الأمم المتحدة بتوسيع مهمة بعثة المينورسو لتتولى اختصاص مراقبة حقوق الإنسان في الإقليم.

وهو المطلب والفكرة التي تبنتها مجموعة من الفرق البرلمانية في البرلمان الأوروبي، فاشتغلت عليها واعدت تقارير نارية ضد المغرب، نوقشت في البرلمان الأوروبي وصادق على إحداها، منها تقرير تشارلز تانوك عن حزب المحافظين البريطانيين بتاريخ 22 أكتوبر 2013، ووصل مدى الضغط حق دعم الاتحاد الأوروبي لتقرير المصير. وقبله في أبريل 2012 سجلت أمريكا سابقة خطيرة تجلت في تقديم توصية لمجلس أمن لتوسيع ولاية بعثة المينورسو لتتولى مهمة تلك المراقبة، قبل أن تتولى سحب التوصية قبل بداية مجلس الأمن بمناقشتها.

وقد زاد من وطأة الضغط وشدته على الدبلوماسية المغربية كل من شروط اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة الأمريكية وكذا اتفاقيتي الصيد البحري والزراعة مع الاتحاد الأوروبي، حيث تصدع الموقف المغربي بسبب تدبدبه مفاضلة، بين الرغبة الجامحة في إبرام الاتفاقات أو الحفاظ عليها وتجديدها، لما توفره ماليا وماديا وبين ما سيلحقه سياسيا من تسجيل عدم ثبات المغرب على التمسك بثابت وحدته المطلقة لقبوله بشروط تلك الاتفاقات التي تمس بسيادته.

إذ أن بعض الدول أو المجموعات الإقليمية المتعاقدة معه تأثرت بمرافعات البوليساريو، مفادها أن المغرب يستنزف الموارد الطبيعية الخاصة بإقليم الصحراء المتنازع عليه خرقا للقانون الدولي، فضغطت أمريكا استثناء إقليم الصحراء من اتفاقية 21 نونبر 2013 المتعلقة بالتجارة الحرة.

ومن ذي قبل إلغاء البرلمان الأوروبي بتاريخ 14 دجنبر 2011 لاتفاقية الصيد البحري مع المغرب، قبل أن ينجح المغرب في تجديد بروتوكولها الجديد في 10 دجنبر 2013 بقبوله شرط إنفاق ما يؤول من نسبة ومن ناتج مادي المقابل للكمية المصطادة في المياه المتاخمة للإقليم في تنميته وإثبات ذلك، وهي نفس الأضرار التي يلحقها اللوبي الأوروبي المناهض لاتفاقية الزراعة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب بتاريخ 16 فبراير 2013 وترويجه للدعوى القضائية التي باشرتها البوليساريو أمام المحكمة الأوروبية من أجل إلغاء الاتفاق.

الملك يستشعر تطور حاسم في نزاع الصحراء ويستنهض البرلمان والشعب المغربي

وهو ما لم يستسغه المغرب، بحجة أن تلك التقارير والتوصيات مريبة وتبخس من مجهودات المغرب في ميدان حقوق الإنسان ولا تقيم وزنا ولا اعتبارا لعمل مؤسساته وآلياته الوطنية الحكومية وغير الحكومية المهتمة بالنهوض بحقوق الإنسان وكفالة احترامها، وعزا سبب الصعوبات التي يلاقيها دوليا يرجع مصدرها إلى قصور في سياسته، التي يطغي عليها نهج الدفاع وعدم مبادرته بالفعل والتأثير والتحدي بدلا من انتظار التأثر والاستجابة، وهذه الاستراتيجية لم تعط جدوى ولا نفعا بل عقدت من مهمة وعمل الدبلوماسية المغربية، وجعلت الحلول التي كانت سهلة ومتاحة في بداية النزاع تتعقد وتصعب مع مرور الوقت وتزيد بعدا يوما بعد الآخر وسنة بعد سنة.

وهو ما جعل قمة هرم السلطة السياسية بالمغرب"الملك" يقر جهرا وأمام البرلمان في افتتاح السنة التشريعية في 11 أكتوبر 2013 "بأن الوضع صعب والأمور لم تحسم ومناورات وحدتنا الترابية لن تتوقف، مما قد يضع قضيتنا أمام تطورات حاسمة" ، وطالب من الجميع تحمل المسؤولية في المبادرة أمام يقينه وتكهنه بعدم توقف تلك المناورات والأساليب، وهي نفس التعبئة التي كررها في خطاب العرش 30 يوليوز 2014 .

وتكتسي تلك الكلمة أهمية خاصة لأنها حررت نسبيا الإعلام والعقول المغربية، وزادت من جرأة نقل الخبر والمعلومة المرتبطة بالملف و شجعت على إنتاج الفكرة والإقدام على التحليل، بل و تولي مغربة خارج الدائرة الرسمية الممسكة بالملف مهمة الدفاع والرد على ادعاءات أطراف الخصومة وغيرهم، والتعقيب على حججهم الحجة بالحجة، والبرهان بالبرهان والدفع بالدفع. فهل تكفي مدة السنة ونصف بين تاريخ خطاب الملك 2013 وابريل 2015 تاريخ الدراسة الدورية لمجلس الأمن للحالة في الصحراء لتبديد كابوس ووعيد روس بتدخل مجلس الأمن لتغيير إطار المفاوضات؟

المغرب يثور متأخرا ضد روس ويهدد أخيرا برفض وساطة الأمم المتحدة

لم ينتبه المغرب كثيرا إلى الماضي المهني لكروستوفر روس كسفير أمريكي في الجزائر عن سنوات 1988و 1991، أو على الأقل لم يعط تقديرا لحجم العلاقات والقناعات الشخصية التي قد يكون أسيرا، أو أن المغرب قدم ضمانا كاذبا بخصوصه، إذ سرعان ما تظلم واشتكى المغرب بخروجه على مبادئ الوساطة، التي من سماتها التجرد من الذاتية والتحلي بالحياد وبالنزاهة، والتي هي صميم وجوهر وصلب مهمته الجديدة كمبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء. لاتهامه للمغرب بكونه المسؤول عن تعثر المفاوضات وجمودها.

وهو الاتهام الوارد في الرسالة السرية الموجهة منه سنة 2010 إلى عشر دول، منها الدول دائمة العضوية في مجلس الزمن بالإضافة إلى مجموعة الدول أصدقاء الصحراء. وثار عليه المغرب بسحب الثقة منه سنة 2012 بسبب ذلك، دون أن يصمد المغرب طويلا على موقفه وعاد سريعا لقبول التعامل معه بعلة تلقيه ضمانات من الأمين العام للأمم المتحدة.

ويبدو أن روس استشعر من قبول المغرب استئناف العمل معه ضعفا وهوانا منه، شجعه على تجاوز مهمة الوساطة إلى ما يشبه الحلول وفرض الإرادة، فعمد إلى إقحام أطرافا غير معنية في مسلسل البحث عن الحل تحت عنوان "النهج المبتكرة "وبذريعة" البحث عن أفكار جديدة تحرك مسار المفاوضات الجامد والمتعثر" تقرير أبريل 2012. م

ع تركيز جل عنايته اهتمامه على صوت ثلة الانفصال وصل حد تهميش الصوت العرمرم للوحدة والانضمام وعدم الالتفات إليهم في الداخل، كما في المخيمات أو حتى في محيطهما وبالضبط بموريتانيا، نسبة إلى صوت وتيار اللاجئ مصطفى سلمة ولد مولود.

والخطير في ذلك انه حاول إعطاء انطباع غير قائم، أن مدى وضع يد الأمم المتحدة على النزاع يفوق إشرافها على المفاوضات إلى ما يوهم به الرأي العام الدولي، الجاهل بحيثيات وتاريخ الإقليم، أن الأمم مديرة على الأرض والإقليم، فملك نفسه حرية واستقلالية غير مسبوقة في الحركة والأجندة داخل الإقليم، الحق والاستقلالية والحرية الذي يفتقدها أو لا يرغب في الاضطلاع بها في المخيمات. وأفاض الكأس بتضمين تقريره الأخير 258، التي صادق عليه مجلس الأمن في العاشر من ابريل2014 لتوصية رقم 94 بتغيير إطار المفاوضات بفرض حل "…وإذا لم يحدث، مع ذلك أي تقدم قبل ابريل 2015، فسيكون الوقت قد حان لإشراك أعضاء مجلس الأمن في عملية استعراض شاملة للإطار الذي قدمه لعملية المفاوضات 2007.

وبهكذا تقرير يكون روس وصل إلى النتيجة التي يرجوها وتوخاها وهو تهديده بتغيير إطار المفاوضات، الذي ليس له من معنى في نظر القانون الدولي غير الانتقال من أسلوب البحث عن حل سلمي عبر أسلوب المفاوضات، الحالي، والمنصوص عليه في الفصل السادس من ميثاق الأمم المتحدة إلى إطار الفصل السابع بفرض حل على الأطراف عن طريق اتخاذ تدبير أو تدابير عدم استعمال القوة المادة 41، وأن تطلب الأمر اتخاذ تدابير وتنفيذها بالقوة المادة 42.

وبطبيعة الحال، فان الحل الذي في قراره روس لن يكون فرض توصية باختيار المقترح المغربي بالحكم الذاتي. لأن روس عمل جاهدا لوأد المقترح وأفول إشعاعه الدولي وسحب شهادة مجلس الأمن منه في تقاريره منذ 2007، أنه المقترح المتسم بالجدية وبالواقعية والمصداقية.

بل سيوصي بحل الاستفتاء و سيغلفه بقناع القانون الدولي متذرعا في ذلك بأنه الآلية الديمقراطية لتقرير المصير. وهو طبعا الأسلوب الذي رفضه المغرب صراحة وعلنا واعلم الأمم المتحدة بذلك لمرتين 2004 و2007. وهو ما جعل المغرب يستبق برفض زيارة روس في يوليو المنصرم، واعترف وزير الخارجية المغربي بذلك، في كلمته أمام لجنتي الخارجية بمجلس النواب ومجلس المستشارين مجتمعتين.

وأفاد أن المغرب طالب من الأمم المتحدة كشرط لاستئناف المفاوضات توضيح طبيعة مهمة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة وأكد على تشبث المغرب بمعالجة الملف في إطار نفس إطاره الحالي، الفصل السادس ورفض أي تغيير كما يرفض أي تغيير في مهمة المينورسو خارج مراقبة وقف إطلاق النار تحت طائلة نسف وساطة الأمم المتحدة ورفضها.

استقالة روس ستكون صك اتهام ضد المغرب، والمغرب يستبقها

ولا مراء أن صبر المغرب قد نفذ متأخرا ولم يأت إلا بعد ما نجح روس في إتيان وتنفيذ مخططه، الذي لم يبق منه سوى النزر القليل، ومن ولاية أعضاء مجلس الأمن.

وبقدر ما سيرغم تصرف المغرب برفض استقباله على تعجيله بتقديم استقالته، فانه سيتخذ من تلك الوثيقة بالاستقالة مجالا ومستندا يصب فيه روس جام غضبه على المغرب ، إذ سيجعلها مستندا بمثابة صك توجيه اتهام ضد المغرب، وسيدور اتهامه للمغرب بالمتسبب في تعثر المفاوضات وجمودها وبالمشاكس والمماطل. وبأن نزاع الصحراء يتعلق بتصفية الاستعمار وتقرير المصير وأن استمرار النزاع يهدد الأمن والاستقرار في المنطقة والساحل ويجب حله بتدخل مجلس الأمن.

وهو ما تفطن إليه المغرب واستبقه بتهديده الصريح برفض وساطة الأمم المتحدة في حالة تدخل مجلس الأمن بفرض حل. فأصاب بذلك ولأول مرة هدفين اثنين: فذلك الإجراء والتصرف سيخفف عنه مبررات وحيثيات استقالة روس المرتقبة والأكيدة، وفي نفس الوقت وجه رسالة إلى الأمم المتحدة مفادها أن استمرارها في ولاية المفاوضات بحثا عن حل سلمي، وإعلانها أنه سيكون سياسي متوافق عليه ويقبله الطرفين رهين بالتزامها بنفس الحالة والنتيجة والإطار، وهي النتيجة التي توصلت إليها الأمم المتحدة نفسها ومضمنة في تقاريرها المتواترة منذ2007، بعد العقبات التي حالت دون تطبيق مخطط التسوية لجيمس بيكر، تبعا لصعوبات حصر وتحديد الهيئة الناخبة.

ولأن الاستفتاء غير واقعي بتعبير المبعوث الشخصي السابق للأمين العام السيد فال والسوم. ولأن المغرب كطرف أبلغ الأمم المتحدة برفض الاستفتاء كحل، و يهدد الآن برفض وساطة الأمم المتحدة في حالة استرجاعها لفرض ذلك الحل بالاستفتاء، الذي استنفذ لصالح الحل السياسي.

فرض حل في إطار الفصل السابع سيقوض الأمن والاستقرار في المنطقة والساحل

وبالرغم من اندهاش الجميع لقوة وصراحة الكلمة الجريئة لوزير الخارجية المغربي ومغزى وفلسفة تقديمها وتلاوتها أمام لجنتي الخارجية بالبرلمان ومجلس المستشارين، والتي لا ريب رسالة موجهة إلى المجتمع الدولي بأن المغرب جاد في تهديده، ولا تصنف ضمن خانة خطاب الاستهلاك.

فإن الأكيد أن المغرب لم يكن ليجرؤ على رفض زيارة روس، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء، ويطلب توضيحات من الأمم المتحدة بخصوص طبيعة مهمته وتهديد المغرب الصريح برفض وساطة الأمم المتحدة في حالة إصرارها علي تغيير إطار المفاوضات وفي حالة تكليف بعثة الميتورسو بمراقبة حقوق الإنسان دون دعائم وركائز وضمانات من جهة دولية أشد قوة.

أو أن المغرب أجرى قراءة جيدة للوضع الدولي الحالي وقدر انه يسمح بتلك المبادرة دون أن يخشى سوءا، أو استفاد من التجربة والطريقة التي حسم به بوتين تقرير المصير في شبه جزيرة القرم. بديهي أن المغرب لا يضاهي في القوة روسيا.

وقد تكون الرسالة المغربية تذكير للأمم المتحدة بتوصياتها واستنتاجات وخلاصتها على إشرافها على المفاوضات، من كون الحل يدور فقط حول الحل السياسي المتفق عليه والذي يقبله الطرفان، كما أن التوضيحات المطلوبة من قبل المغرب تنسجم مع موقفه الرافض للاستفتاء، كما أن ذلك سيجعل الأمم المتحدة تتناقض وسابق إشادتها بمقترح المغرب بالحكم الذاتي الذي نال منها ميزة وشهادة المتسم بالجدية والمصداقية .

أكيد أنه لا جدوى من فرض حل قد يرفضه أحد الأطراف، وهي نفس الفرصة والإمكانية، التي سبق للإدارة الأمريكية دراستها في عهد وزير الخارجية الأمريكي هنري كيسنجر، واستبعدته، آخذة بعين الاعتبار احتمال رفضه من الطرفين أو من أحد الأطراف، يراجع مقالة فرانك روبي.

ولهذا فان إصرار الأمم المتحدة على فرض الحل بالاستفتاء وتجاهل تأكيد المغرب على رفضه. معناه أن طبول الحرب تقرع وأن الأمم المتحدة ستتحول من راعية للسلام إلى مقوضة للأمن والسلام، ومحدثة للفوضى والصراع المسلح، وستتحول لا محالة المنطقة المحفوفة بالمخاطر الأمنية أصلا إلى بركان ثائر لن ترحم حممه أحدا ولن ينعم مفجرها ولا المساهم والمشارك فيها بالأمن والأمان، ولا السلام والاستقرار.

*محامي بمكناس وخبير في القانون الدولي لحقوق الإنسان


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (49)

1 - ﻣﻮﻝ ﺍﻟﺒﺎﺭﻭﺩ الجمعة 01 غشت 2014 - 08:37
ﻳﺠﺐ ﺳﺤﺐ ﻣﻠﻒ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍء ﻣﻦ ﺍﻻﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻭ ﺇﻧﻬﺎء ﺻﻼﺣﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﻴﻨﻮﺭﺳﻮ. ﻣﻦ ﺍﺭﺍﺩ ﺍﻟﻌﻴﺶ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﺑﺴﻼﻡ ﻣﺮﺣﺒﺎ ﺑﻴﻪ ﻭ ﻣﻦ ﺍﺭﺍﺩ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻳﻮﺭﻳﻨﺎ ﺣﻨﺔ ﻳﺪﻳﻪ. ﻫﺎﺩ ﺍﻟﺘﺨﺮﺑﻴﻖ ﺭﺍﻩ ﺯﺍﺩ ﻋﻠﻰ ﻗﻴﺎﺳﻮ. ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﺩﻭﻟﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺗﺴﻤﺢ ﻟﻼﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﺍﻭ ﺩﻭﻟﺔ ﺍﺧﺮﻯ ﺍﻥ ﺗﻘﺮﺭ ﻣﺼﻴﺮ ﺍﺭﺍﺿﻴﻬﺎ. ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺧﺎﺻﻮ ﻳﻜﻮﻥ ﻭﺍﺿﺢ ﻣﻊ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺑﻜﻼﻡ ﻭﺍﺿﺢ ﻫﺎﺩ ﺍﻟﺘﺨﻠﻮﻳﺾ ﺩﻳﺎﻝ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺭﺍﻩ ﺿﻴﺎﻉ ﺩﻳﺎﻝ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻭ ﺍﻟﻔﻠﻮﺱ.
2 - moni الجمعة 01 غشت 2014 - 09:51
الحل : مكاين لا مجلس إنعدام الأمن لا الأمم المنحرفة، يلا كان المغرب مآمن بالوحدة الترابية ديالو فعليه ينهي هذ المسرحية الهزيلة ويستعد للحرب وخذو أهل غزة كقدوة. أعيش كريما أو أموت شهيدا.
3 - azeddine الجمعة 01 غشت 2014 - 10:06
ولهذا فان إصرار الأمم المتحدة على فرض الحل بالاستفتاء وتجاهل تأكيد المغرب على رفضه. معناه أن طبول الحرب تقرع وأن الأمم المتحدة ستتحول من راعية للسلام إلى مقوضة للأمن والسلام، ومحدثة للفوضى والصراع المسلح، وستتحول لا محالة المنطقة المحفوفة بالمخاطر الأمنية أصلا إلى بركان ثائر لن ترحم حممه أحدا ولن ينعم مفجرها ولا المساهم والمشارك فيها بالأمن والأمان، ولا السلام والاستقرار.

الصحراء مغربية شاء من شاء وابى منابى
4 - مغربية حررررررررررررررة الجمعة 01 غشت 2014 - 10:10
كيقول المثل الواحد كيموت على ولاده ولا على بلاده هاد المفاوضات طيحت على المغرب غير الدل لا مساومة على وحدتنا يجب الضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه بتهديد مغربنا ووحدته لن نسمح لللقيطة الجزائر ان تحتل اراضينا وتنتزعها منا لكي ترضي نفسيتها المريضة بتكوين قارة على حساب بلدنا الموت للبوليساريو والموت للجزائر انتهى
5 - مولاي زاهي الجمعة 01 غشت 2014 - 10:17
من اللامعقول في السياسة المغربية أنها ترفض "الاستفتاء"وهو سيد تأكيد الشرعية على أن الصحراء جزء من المغرب.وقد استمرت الإدارة المغربية في تسيير شؤون الصحراء أزيد من 40سنة، ولم تستطيع بعد السلطة المخزنية إقناع سكان الصحراء (ومنهم طائفة عريضة من المغاربة الذين نزحوا إلى الصحراء بتشجيع من الإدارة وطلبا للشغل والعمل والغنى ووو)،وإذا تعذر على السلطة إرضاء هؤلاء خلال كل هذه الأعوام المنصرمة،فإن مستقبل الصحراء سيعرف تطورات لن ترضي سلطة الرباط.
لأن المغرب منذ توليه إدارة الإقليم تعاملت معه تعاملها مع الرعايا المغاربة،ولم تفتح أمام الجميع أبواب المشاركة في التسيير ودمقرطة الحكم،بل استعملت سلطة القهر والمواجهة والعنف،ولفت كل ذلك بشكل من أشكال الوهم الديمقراطي المزيف المغشوش،فقربت المرتزقة والنفعيين،كلما أبعدت عنها المواطنين الصادقين الثابتين على وضوح الخطة الديمقراطية؛فيتقدم المتقدم ويتأخر من يتأخر،كل حسب نصيبه الحق،وليس حسب تزلفه وتملقه ومصانعته للسلطة وخدمته لها.
6 - رمضان الجزائر الجمعة 01 غشت 2014 - 10:37
انا شاب جزائري ...فليشهد على الله قبل الجميع انني احب المغرب مثل ما احب وطني الجزائر ...واحب جدا جدا جدا الشعب المغربي كما احب اخواتي ...واتمنى من كل قلبي ان يتم ازالة الحدود الاستعمارية الوهمية بيننا حتى نصبح امة واحدة ...لاننا اصلا شعبا واحد وكيان واحد.
انا ضد سياسة بلدي جملة وتفصيلا في قضية الصحراء ...التي حتى لو لم تكن مغربية لاردتها ان تكون مغربية .
ثانيا وكراي شخصى ...اعتقد ان الحكومة المغربية تتحمل جزءا من مسؤوليتها في تدبير الملف واطالة عمره....لماذا ؟
اولا القبول بالمفاوضات مع البوليزاريوا لماذا تم القبول بها اصلا....فلا يعقل لحكومة ان تتفاوض مع عصابة مسحلة شيئ لا يتقبله العقل خصوصا وان كان كان الطرف المفاوض بلد كالمغرب لها تاريخ عريق وسمعة طيبة جدا على الصعيد العالمي ؟
ايضا لمادا تم طرح مبادرة الحكم الذاتي من اساسها كان يجب التمسك بالموقف الثابت ان الاراضي مغربية غير قابلة لاي نقاش او اي مسار تفاوضي مهما كان نوعه؟لان طرح هذه المبادرة اعتبر نوع من الضعف وان كان مغزاها ايجابي اكثر منه سلبي حتى ينتهي هذا الصراع والمسلسل البائس
كان بالامكان قطع الطريق منذ البداية على الانفصاليي
7 - Khalid الجمعة 01 غشت 2014 - 10:39
Je ne comprends pas cette peur des organisations internationales ... il suffit d'appliquer la démocratie au Maroc, donner aux citoyens leurs vrais libertés, et puis appeler ces organisations pour vérifier .... Et arrêtons de pleurer, car ces organisations ont raison, la démocratie au Maroc est un leure !!!!
8 - isamine الجمعة 01 غشت 2014 - 10:40
Pour prendre ses ennemis à revers, le Roi Mohammed 6 doit mettre rapidement en route le projet d’autonomie dans les régions et en particulier dans au Sahara . Il doit organiser les élections qui permettront au peuple Sahraoui de choisir ses représentants parlementaires et son Président local qui disposeront tous d'un régime plus ou moins large d'autonomie par rapport à l'État central . C’est la meilleure riposte contre les attaques des ennemis . C’est une course contre la montre . Le temps passe et les ennemis profitent de ce statu Co ...!!I
9 - mohajer الجمعة 01 غشت 2014 - 10:50
مغاربة العالم لهم قسط من المسؤولية في التعريف بقضية وحدتنا الترابية العادلة و على الدبلوماسية المغربية نهج الخطط الاستباقية و الهجومية وفرض الامر الواقع على الارض
10 - Atlassi الجمعة 01 غشت 2014 - 11:04
يجب على المغرب ان يلوح باستعمال القوة ،وان يقوم بمناورات جادة على الحدود مع الجزاءر.وان تتحرك الأحزاب والشعب المغربي بأجمعه والقيامبمظاهرات مليونية في الرباط والدار البيضاء . ويقوم بمظاهرات في العيون والسما رة والداخلة يترأسها أعيان وبرلمانيين ومنتخبين من الأقاليم الجنوبية وإرسال وفود وبعثات الى المنضمات الدولية مكونة من إلعاءدين وشيوخ القبائل وأعيان الصحراء.
11 - محارب الجمعة 01 غشت 2014 - 11:20
بسم الله الرحمن الرحيم
مادام هناك إشراف من مجلس الأمن حيث لاأمن ولا عدل،ومادام هناك هذا الصهيوني روس،لمن يعرف تاريخه.فلا أرى من حل سوى أن نستعد جديا على المسارين الدبلوماسي بتحركات أقوى وبحزم أشد ولا داعي للعب دور الضحية، هذا حقنا وليس لأحد أيا كان أن يملي علينا شروطه.وعلى المسار العسكري باستعدادات حقيقية ومناورات مكثفة وتعبئة حقيقية في الداخل المغربي فالخيار العسكري الذي تتغنى به شرذمة الإ نفصاليين ومن ورائهم الخونة قائم لا محالة،وإن قدِّرعلينا حمل السلاح للدفاع عن وحدتنا الترابية فبأسنا سيكون شديدا ولنلقِّن الأعداء دروسا فالمغاربة ولله الحمد في أرضهم .ومن سولت له نفسه اللعب بالنار فلن يلوم سوى نفسه.والسلام
12 - 2012 الجمعة 01 غشت 2014 - 11:24
Tous ces problemes et ces tentions ont vu le jour dans la periodes de M.Othmani!! C qlq'un d'honnete mais d'inconpetent ! Il a pas su gererni defendre sa cause (b9a na3es) il s'est concentré sur le soutien de l'opposition en syrie ou nssa rassou ! Il a ratté une occasion en or pr clore ce probleme lorsque l'un des plus puissant supporter du polizebal s'est aneanti qui est biensur la lybie de Khadafi ! Lah isster ou safi !
13 - ع.م. الجمعة 01 غشت 2014 - 11:33
الحل هو رفع في أقرب وقت قضية الأراضي و الصحراء الشرقية للأمم المتحدة و عدم الثقة في فرنسا فهي من تقف مع الجزائر.
طرد بعثة الأمم لأنهم لم يحققو تقدم.
إنشاء قوات شبه نظامية من السكان.
التحرك وراء الجدار الأمني و فرض السيطرة و ليس الإكتفاء بحماية داخل الجدار الأمني.
تحريك و خلق الإرهاب في مناطق الصحراء الكبرى و تزويدهم بالمعدات و التمويلات حتى يكون الغرب في حاجة لك.
طرد المسؤولين المغاربة الكسالى و المرتشين.
14 - grzegfe الجمعة 01 غشت 2014 - 11:33
Mettre un gouvernement à LAayoune comosé des agents de la DST et sera composé de ministre simulé (simualtion) (ministre de l'intérieur ministre des affaires étrangères minsitres de commerce etc ...) comme celui du amfia du polisario
donc ce gouvernement composé de éléments des services secrets aural a même composante du mafia du polisario

il aura un tableau de bord et des objectifs fixés par sam jaesté en cooridination avec ses conseillers

l'infiltration des éléments secrets marocains dans les camps de tindouf est déterminant


Quant à l'approche ionternationale des faits l'ONU est crée pour assurer une médiation et pas pour s'impliquer dans les affaires intérieurs des pays

Certe certains pays ont u veto au sein de l'ONU
mAIS LE maroc doit anticiper les différents scénarios

et dans les meilleurs des cas faire appel à ses amis et le Maroca des alliés historiques

Et je crois que la notion de l'islam ce mot assez fort peut être une solution à cette équation
15 - Mohamed.Algerie الجمعة 01 غشت 2014 - 11:34
Bonjour ;
Si j’ai bien compris la position des nations unie et Polisario est la même donc tout le monde est en erreur sauf le Maroc.
Donc nos frères marocains essaye d’accepter la vérité avec minimum de dégâts que les sahraouis ont besoin de la liberté et l’indépendance (lire bien les articles des nations unies et pas celui des responsables marocains ou les autres cotés).
Merci.
16 - TAGADA الجمعة 01 غشت 2014 - 11:35
Il faut resoudre ce probleme a la manieres de la russie,et ONU est une organisation pour les pays colonialiste pour faire le chantage au autre pays,ou est ces organisations des droits de l homme a ghaza?IL NE FAUT PAS LAISSER CES ORGANISATIONS MERCENAIRE D ENTRER AU MAROC;FERMER L EMBASSADE ALKHETRIEN;MEILLEURE RELATION AVEC LA RUSSIE ET LA CHAINE;ARRETER DE NEGOCIER AVEC POULIZIBALLE QUI NE PRESENTE QE LES HARKES ET LA PLUPART DES CITOYENS VIVE AU SUD DU MAROC;EXPLIQUER AU MONDE QE CES TERRESSONT PR LE PP AMAZIGHRE EXPULCER PR CES ARABES DE BANOUKOLAIBE ET BANOU HASSANE;C EST A DIRE CES ARABES SONT AUSSI COLONIALISTE MEME CEUX QUI VIVE ON MOURITANIE AMAZIGHRE;IL FAUT CREE DES PROBLEMES AU ALJECHIENS;EN FIN PR TROUVER UNE SOLUTION IL FAUT EXPULCER LES ARABES DU NORD D AFRIQUE:
17 - فاطمة الجمعة 01 غشت 2014 - 11:45
من اعطى الحق لكل هذه المنظمات ان تكون شرطي العالم وتتحكم في سياسات دول لها كامل السيادة.امريكا تكتب تقارير بناءا على اشاعات وبناءا على افكار تريد الترويج لها.حطمت العراق بكذبة النووي.واغرقت ليبيا في حرب تافهة امريكا ومن هم على شاكلتها لا تهدا حتى تقوم الفوضى لانها مثلها مثل اسرائيل كيانات لقيطة و parasiteتعيش على دماء الاخرين.كل تقارير الجمعيات والمنظمات هي عبارة عن ترويج لاكاذيب بالامس تقرير عن حرية المعتقد .امريكا اخر واحد يتكلم عن ذلك .لمادا لم تحرك ساكنا في الابادات التي تطال شعب بورما المسلملمادا لم تتدخل في حرب البوسنة الا بعد ان ابيدت مدن باكملها.ام ان تنديدها وتدخلها لا يكون سريعا الا ادا تعلق الامر بالبلدان الاسلامية.صوت هده الجمعيات لا يعلو الا على المسلمين.هي حرب معلنة على الاسلامو نحن كسدج نقرا ونحلل تقارير اصلا مغلوطة.وقضية الصحراء والحدود لو كانت المنظمة العالمية تريد حلها لكان ذلك منذ زمن.كفى كذبا على الناس.منذ 40عاما ونحن في هذا البهتان.نزاع مفتعل لتبقى المنطقة بؤرة توتر لان امريكا ومن على شاكلتها لا يقتاتون الا فالخواض تفو ملة الكفر واحدة لا تعطوا قيمة لتقاريرهم .
18 - باسو الجمعة 01 غشت 2014 - 11:49
انا مواطن مغربي بسيط و وطني شأني في دلك شأن جميع المغاربة ، أعلن عن قناعتي عن جدية موقف المغرب من الصحراء المغربية ، و اؤكد أن الحل النهائي للنزاع المفتعل يكمن في الدخول في حرب مع النظام الجزائري و تحرير المحتجزين بتندوف بالقوة، و ستنتهي المسرحية مهما كلف الأمر الشعب المغربي من خسائر.
ان الأمر الآن يتعدي الملك و الحكومة و الهيآت المنتخبة ليصل الى الشعب الحر بمواطنيه البسطاء و الأحرار الدي أصبح مقتنعا بالوقوف وراء ملكه الشجاع للحسم نهائيا في القضية ادا فرضت عليه الحر
و عاش الملك و الصحراء مغربية.
19 - Peuple autochtone UN2007 الجمعة 01 غشت 2014 - 11:53
Reconnairte l amazighite' du maroc est le seul moyen de contrer les allegations des organisations des droits de l homme. Moi meme j ai pose' la question suivante a un des militants et polisario d' une organisation pro polisarion d une ONG allemande:qui sont les colons au Sahara occidentales les amazighs marocains ou les arabes du polisario? croyez moi le militant allemand a perdu tout Son euphorie et ses references et il ne sait plus quoi dire...je l ai informe' de nations unis de 2007
20 - moroo الجمعة 01 غشت 2014 - 11:54
إعلم يا خرائزي أن المغرب هو حاجز الأمان لأوروبا و حليف أمريكا وإذا تغير الوضع فالنار ستحرق الجميع .لديكم حدود ملتهبة بالارهاب ماعدا المغرب. تفجر الأوضاع في المغرب يعني الحرب وعدم الاستقرار بالمنطقة وفسح المجال للإرهاب . وهذا ما لا تريده أوروبا
لدينا إكتفاء و زيادة في الأغذية والأسماك . أم أنتم فلا يوجد سوى أبار الغاز و البترول و هي أهداف سهل.
سوف نرجعكم لزمن كنتم تأخدو فيه صور مع الدلاح و البطاطا يا قوم لم يتذكر من ساعده على الاستقلال.
21 - mouslem الجمعة 01 غشت 2014 - 11:55
احيي السيد رمضان الجزائري عن قوله الحقيقة دون خوف من لومة لائم اننا ونحن نشاطرك نفس ارءي نقول بان الانفصال ليس في مصلحة حتى الجزائر التى تستميت في الدفاع عنه اللهم اذا كانت تنوي قيام ولايةلها جنوب المغرب. ان الانفصال بات يهدد شمال افريقيا الاوضاع في ليبيا جد خطيرة وكذلك في شمال مالي والجزائر في ضل هذا التوتر الخارجي وكذلك الداخلي اصبحت مهددة اكثر من اي وقت مضى . واقول لجزائري 11 الذي قال ان الجنود المغاربة ليست لهم روح قتالية انك منذ حرب 1963 وحربي امكالا1لم يحصل لك الشرف ان شاركت في اية حرب ضذالجنود المغاربة حتى تستطيع ان تحكم بما سولت لك نفسك .كل ما يمكن ان اقوله لك هو اننا في المغرب مستعدون للدفاع عن وحدة اراضينا وان كل المغاربة سيلبون نداء الوطن حينما تمس حرمته ومقدساته سنحارب ولو بامساعدات التي تقدم الينا من الخليج هذا لن يزعجنالاننا ندافع عن ارضنا اما انتم فلست ادري عن ماذا تدافعون عن كمشة من المرتزقة لا يملؤون حتى اصغر ملعب لكرة القدم اهكذا يمكن ان نبني مستقبل شعبينا . اتظن ان الوضع الاقتصادي لبلدينا سيكون مريحا للاجيال القادمة دون خلق توازن اقتصادي منذمج
22 - abdou الجمعة 01 غشت 2014 - 12:12
على المغرب ان يوقف المفاوضات حتى تحقيق :
اولا : احصاء سكان المخيمات وطرد اكتر من نصفهم من ذوي الاصول الموريتانية والجزائرية
تانيا: يجب تغليب المغاربة الوحدويين ذوي الاصول الصحراوية وحضورهم في جميع المفاوضات لان المغرب يعطي الانطباع بان البوليساريو هم الممتلين الوحيدين لسكان الصحراء
تالتا: يجب تشجيع سكان الشمال المملكة بالسكن في صحرائنا العزيزة والاختلاط بسكان الصحراء
واخيرا على ديبلوماسيتنا تغليب خطت الهجوم لان اعدانا دائما في هجوم ونحن في دفاع مثلا يجب على مزوار ان يعمل على ان يحقق في ولايته على الاقل سحب اعتراف ولو دولة واحدة وخاصة من افريقيا باعترافها بجمهورية الوهم
23 - Aliane الجمعة 01 غشت 2014 - 12:14
الأراضي المحتلة من قبل الاستعمار الاسباني، يجب أن تخضع لاستفتاء تقرير المصير. هذا هو في ميثاق الأمم المتحدة
24 - نزاع طال أمده الجمعة 01 غشت 2014 - 12:27
"إذ أن بعض الدول أو المجموعات الإقليمية المتعاقدة معه تأثرت بمرافعات البوليساريو،..." الغرب لا يتأثر بالمرافعات بل بالمصالح.القضية وسيلة للابتزاز والتهام خبز وحليب و دواء ورفاهية الشعبين الشقيقين المغربي و الجزائري وتأخير شمال افريقيا اقتصاديا. الغرب يعيش على المشاكل التي يغديها في مختلف مناطق العالم موظفا الديبلوماسية المباشرة والموازية كالجمعيات والأمم المتحدة.
كم من قضية لايختلف اثنان في عدالتها عرفت تجاهلا فاضحا من طرف الغرب بجمعياته و حكوماته و أممه المتحدة وأخص هنا بالدكرالقضية الفلسطسنية, قضية الروهينكا الدين يتم شيهم أحياء كالخرفان وتقطيع أوصالهم أطفالا ونساء و رجالا ولا أحد يتحدث عنهم ...وصمة عار على جبين ما يسمى المجتمع الدولي. الغرب لا يريد حلا. الحل بين الجزائر و المغرب. لكن قبل دلك. لابد من حكومة جزائرية تستمد مشروعيتها من الشعب الجزائري وليس من فرنسا. ومن يضن أنه سينشىء كيانا بين موريطانيا والمغرب واهم. فلا أحد في المنطقة يريدها مستقلة بدءا بالجزائر نفسها و انتهاء بموريطانيا. أما الغرب فسيناور لأطالة النزاع ولم لا اشعال فتيل الحرب من جديد لبيع السلاح. الضحية...
25 - سام الجمعة 01 غشت 2014 - 12:27
ان خير ما يمكن التحلي به في مواجهة الاطروحة الانفصالية للبوليساريو هو جعل ملف قضية الصحراء بين الاطراف المعنية مباشرة من الصحراويين الوحدويين و اصحاب التوجه الانفصالي لكي يتفاوضوا فيما بينهم بنفس اللهجة و اللغة التي يتكلمون بها مستحضرين اواصر القرابة العائلية و القبلية,بدون اي رقابة او تدخل للمغرب و الجزائر او وساطة دولية ,الامر الذي قد لا يعجب الطرف الانفصالي لانه يسحب منه صفة الممثل الوحيد و الشرعي للصحراويين الذي على اساسها تم افتعال قضية الصحراء و اعطى للجزائر موطأ قدم في هذا النزاع
فالتفاوض و حصره بين الاطراف المعنية مباشرة من الصحراويين الوحدويين و الانفصاليين سيقلل من نفوذ البوليساريو على المجتمع الدولي لعدم تواجده بالساحة كممثل وحيد و شرعي للصحراويين كما انه سيقوي من مكانة الوحدويين و تطلعاتهم الوحدوية و خصوصا اذا تم اقحام ضمن الوفد الصحراوي الوحدوي اعضاء من البوليساريو العائدون الى ارض الوطن والذين يساندون مقترح الحكم الذاتي
26 - Amazigh Reveillez Vous الجمعة 01 غشت 2014 - 12:30
Il est temps pour les amazighs du Maroc de prendre l initiative et de mener une offensive a l echelle mondiale sur internet et aupre's des ONG internationaux..pour expliquer au monde que les amazighs marocains ne sont pas des colons au sahara..et que 's' il doit y avoir des colons au Sahara marocain et ben ce sont les bedouins arabe du polisario de bani hassan et bani maakal Venus d Arabië y a seulement 500 Ans..faut expliquer et rappeller A ces ONG la convention des nations unis de 2007 sur les peuples autochtone... Comme ca on bouclera la bouche a ces ONG pro Algerien et pro polisario...Allez amazighs enfants de Youssef Bin tachfin.. Il est temps de defendre activement la marocanite' de notre Sahara amazigh.. Faut plus attendre les arabes de notre ministere des. AE
27 - Jamal الجمعة 01 غشت 2014 - 13:29
Pour le commentaire 11, je te propose d'aller réviser votre histoire et si t'es pas convaincu et que t'es sûr de ce que tu avances moi je te dis tout simplement et à tout autres pensant comme vous, essaiez seulement de toucher l'intégrité du Maroc ou des marocains et vous allez voir les 40 milions combien ils deviendront, ce n'est pas dans les lignes que ça se joues mais sur le terrain c'est pour celà que je vous demande de relire votre Histoire.
28 - بلجيكي الجمعة 01 غشت 2014 - 13:41
يجب على الملك ان يستمع الى الشعب والجالية وكفاه من الاستماع الى مصاص الدماء الذين يبيعون في قضية وحدتنا الوطنية والثرابية ولاننسى ان شباب الجالية قادر على تحدي كل العراقل ان شركتمهم في سياسة والدفاع عن قضايا الوطن لان عقلية الغرب لا يعرفها سوى الجالية
الحكومة تشتري الوعود من الغرب بثمن باهض وتنسى ان هذا الاخر لايلتزم بوعوده والتاريخ يشهد عن ذالك سببان من الاسباب هو ان الحكومة تخاف من اخد البساط من تحتها لان ابناء الجالية سيكشفون تغرات الحكومة لشعب وهذا وارد والحكومة تحارب اندماج ابناء الجالية في الدستور الجديد الذي اصبح حبر على ورق بفضل الحكومة واللوبي المتصهين في المغرب
29 - abd da3if الجمعة 01 غشت 2014 - 13:49
Au numero 8
de quelle démocratie vous parlez
les ass essayent de faire de n importe quelle dérapage ou acte isole une fer de lance contre le maroc
en lance on emprisone des gens juste pou aoi participe a des manif po palestinien au usa on a interdit ces manif
en angleterre dans des immeubles il y a des entrees reservees au riches seulement et des portes pour les pauvres
est ces assocociations des droits de l homme ont bouge le petit doigt, non ,pourquoi,ah la c est une bonne question
et bien les antennes de ces association localement ne denigrent pas leur pays elles font preuve de nationalisme sincere ,pas comme les idiots chez chez nous,qui ayant recu des trophées par ci par la ,etalent notre sale linge au grand jour et denaturent meme la verite ,regardez juste a cote de nous,que font ces associations ,hein ,et bien soyons solidaires ,c est notre territoire ,le tribunal de la haye a reconnu les liens avec les rois du Maroc ,ca y est STOP ,
vive le Maroc de tanger a LAGOUIRA ,
30 - الحق الجمعة 01 غشت 2014 - 13:55
رسالة الى سيد الملك محمد سادس بأطول عمر لبلدنا لكن والله ثم والله لن يقف كل أغنياء لبلد في قضيتنا صحراء كلهم لهم ضمنات العيش للابناىهم عيش كريم سواء في المغرب او في الخارج أنا احبك كا إنسان ذات مبادئ روعة لتي تتكلم بها او سيرك في طريق لم تكن لي فرصة لرؤيتك تغربت 15ans لم أعد لبلدي منذ 2011 ربما ليس دليل مستوى عالي في دراسة لكن لدي تجربت الحياة واندماج أخاف عليك من اصحاب ريع من سرق المال العموم او الفقير ماذا تنتظر منه سوف يبيع بلده سيدنا الملك اصيك بالفقراء والله سوف تعيش كريم وفي أمان وسوف لن تغريهم المال لتغييرك اذا احبوك من القلب انشري فا الرسالة ليس لكي يا هيسبريس أعطيني حقي في تعبير
31 - رأي الجمعة 01 غشت 2014 - 14:03
أغلب الصحراويون يريدون كيان مستقل يجب أن نعترف بذلك، وسوف يفرض علينا الحل فرضا من خلال البند السابع، أي الإستفتاء..
أعتقد أن هذا الصراع أنهك المغرب و لا بد لحكامنا أن يتحلوا بالحكمة و الإعتراف بالخطأ. مسألة استقلال الصحراء مسألة وقت فقط..
32 - المتمعن الجمعة 01 غشت 2014 - 14:16
لا يــــوجد حـــــل بدون الاستفتاء عـبــر الخــيــارات الـثـــلاثـــة تشرف عليه الامم المتحدة ويشارك فيه مراقبيـن من منظمات دولية إسلامية وغربـية اوروبية

- 1 الإنـدمــاج الى المـغـرب

- 2 الحـكـم الــداتــــــــي

- 3 ألإســـتــقلال التـــام

فبدون هدا لن تحل القضية وسنبقى ندفع التمن غالي

وادا بقينا على هدا الحال .سيأتي اليوم الدي ستـفرض علينا الامم بمنح الصحراويون الاستقلال التام بدون شروط وستفرض علينا بعويض الصحراويون على مدى الزمن الدي بقينا فيه في الصحراء

المشكل ديالنا وهوا ان الملك المرحوم الحسن تاني طلب من الامم المتحدة من اجل وقف اطلاق النار بيننا وبين البوليزاريو سنة 1991 وقد قبل بالاستفتاء وقامت الامم المتحدة في نفس السنة بإرسال بعثة ( MUNIRSO ) من اجل الاستفتاء لكن الملك ديالنا غير رأيه من بعد. واراد ربح الوقت

لكن من بعد ظهر ان الوقت لم يكن في مصلحـتنا مند 1991 الى يومنا هدا ومند دالك والصحراء تستـنزف إمكانياتـنا على حساب الجانب الاقتصادي والصحي والتعليمي والتنمية البشرية و و...


















.
33 - Mohamed.Algerie الجمعة 01 غشت 2014 - 14:36
Bonjour ;
Si j’ai bien compris la position des nations unie et Polisario est la même donc tout le monde est en erreur sauf le Maroc.
Donc nos frères marocains essaye d’accepter la vérité avec minimum de dégâts que les sahraouis ont besoin de la liberté et l’indépendance (lire bien les articles des nations unies et pas celui des responsables marocains ou les autres cotés).
Merci
34 - محلل سياسي الجمعة 01 غشت 2014 - 14:49
كلام جميل، ولكن الواقع والتجارب السابق تثبت أن المغرب لايملك القوة في اتخاذ الموقف واذا تشجع وأخذ الموقف برفض وساطة الأمم المتحدة لايصمد طويلا ،والدليل حينما رفض المغرب وساطة روس وسمعنا عنتريات رؤساء الأحزاب ووقوفهم بقوة الى جانب هذا القرار وساند الرأي العام القرار ولم تمض أيام حتى خرجت الحكومة بحجة واهية أن المغرب تلقى ضمانات بحياد روس الشيئ الذي كذبه روس نفسه بتصرفاته التي أصبحت أكثر تجبرا وقطرسة .والحقيقة هي أن المغرب مورست عليه ضغوطات من أمريكا أعادته الى بيت الطاعة. لهذا ليس من الحكمة القيام بتصرفات طائشة تنتهي بحرج شديد كل مرة مثل رفض روس والرجوع عنه وكذلك رفض دخول أمنة حيدر دخول المغرب والرجوع عنه تحت الضغط لأن هذه التصرفات تسيئ لمصداقية الدولة ’ المواقف تتطلب القوة والصلابة وليس العنتريات وشكرا على النشر هسبريس
35 - abou alyasm الجمعة 01 غشت 2014 - 14:59
J apprecie l analyse de cet expert.Je le felicite et demande a ce que notre MAE fait appel a lui pour proposer des solutions anticipatives.Etant un Erudi du droit international,pourquoi il ne fait pas partie des conseillers proches de Mr le ministre aujourd' hui ?!
36 - lamfallas الجمعة 01 غشت 2014 - 15:42
C est notre faiblesse depuis le depart Notre Diplomatie Faible Ont aurait du fermer ce dossier toalt ss l ouvrir Pourquoi on va accepter l ingerence d Organisations pr eterniser la question 1ere erreur cette acceptation 2e erreur acceptation du referundum 3e erreur sortie de l Oua 4e erreur non integration de la zone Est Tifariti 5e erreur acceptation d accords ne reconnaissant pas notre plus integrite totale 5eerreur plusgrave negociation avec qui ??une bande multinationale servant les pressions geostrategiques d Alger ss representation 6e Exiger absolument et avant tte discussion que cette faible et partiale onu fasse le recensement des camps et levee le siege sur ces gens c est le +++××important 7e l inefficacite diplom.ne fait que des reactions au lieu d agir partt ds le monde pr eclairer etc Et ne pas laisser les ennemis faire 8e erreur qui fait quoi etablir une clarete ds l action est le Roi le Gvt leParlement et ce de maniere coordonnee mais tres efficace sans Contradic
37 - houri الجمعة 01 غشت 2014 - 15:56
اخفاق الديبلوماسية المغربية في ملف الصحراء منذ بداية النزاع لقد ارتكبت عدة اخطاء قاتلة منها لم تقوم باخلاء السكان من الصحراء وتقوم بتوزعهم على المناطق الشرقية الرعوية ليكون اندماجهم وانسجامهم مع اخوانهم في هذه المناطق ثم اعلان ان الصحراء منطقة حرب ولا يجوز لمواطنها العيش فيها ثانيا الدخول في حرب مع الجزائر لانها هي المشكل وليست المرتزقة تالثا تركت الجيش وحده يخوض حربا قاسية ومريرة مع الطقس والزوابع الرملية ومع ندرة الماء والاكل دون ان تدرس كيف ان تخفف من هذه المعانات للجيش رابعا سمحت للجزائر باستقبال افواج كبيرة من ساكنة الصحراء على ارض تندوف وجعلت منهم اعداء لوطنهم سلحتهم ودربتهم لمحاربة بلدنا دون ان تتدخل في ردع الجزائر خامسا تركت القذافي يصول ويجول في افريقيا حتى استطاع ادخال المرتزقة في منظمة الوحدة الافريقية مما ادى ببلدنا الى الانسحاب واصبح لهم صوت مسموع سادسا عندما اكتسح الجيش الصحراء طولا وعرضا كاذا ان يمسح ويسحق العصابة من الوجود تلقى ضربة مزلزلة احبطت كل الامال للشعب المغربي وهو الاتفاق الذي وقعته الدبلوماسية المغربية مع المرتزقة بالدخول معا الى مجلس الامن وهذه تعد كارثة
38 - Castor الجمعة 01 غشت 2014 - 16:09
ان اكبر كدبة عرفها القرن العشرون هو كدبة الشعب الصحراوي.فهدا الشعب المزعوم اخترعته اسبانيا من اجل استفتاء كمشة من البدو الرحل يهيمون فوق رقعة صغيرة من الصحراء الواسعة الممتدة من الاطلسي الي البحر الاحمر.عندما فشلت اسبانيا في استفتاء الشعب المزعوم رحلت تحت ضغط المغرب فتلقفت الجزائر الشعب المزعوم.الامم المتحدة عجزت عن تحديد هوية هدا الشعب وعن تحديد عدده واين يعيش بالضبط هل في الصحراء او موريطانيا او الجزائر او مالي او المغرب او هم معا.بعد هدا الفشل تخلت عن الحل القانوني الدي هو الاستفتاء واستبدلته بالحل السياسي وهو المفاوضات بين الطرفين المتنازعين علي السيادة علي الصحراء المغرب والبوليزاريو.والحل يجب ان يكون نهائيا وعادلا ومقبولا من الطرفين.وبما ان البوليزاريو ومن وراءها الجزائر تريد اخد الصحراء بالمفاوضات بعد فشلها في اخدها بالحرب فان التفاوض سيستمر الي غد يوم القيامة،المغرب لن يقبل اي حل ستؤول بموجبه الصحراء للجزائر عن طريق البوليزاريو.الحلم مشروع وهو من حقوق الانسان لدلك فمن حق بعض المغفلين البوزبال ان يحلموا بجمهورية صحراوية عربية علي ارض مغربية امازيغية ولكن نحن لهم بالمرصاد
39 - خ/*محمد الجمعة 01 غشت 2014 - 16:44
مشكلة الجزائر بدورها هي أنها تحكم من طرف عصابة من المخابرات واللصوص المتاجرين بمصائر ومقادير وثروات الشعب الجزائري. مخابرات الجزائر هي التي جندت وسلحت عصابات المرتزقة التي تسمى بالبوليساريو للتآمر على وحدتنا الترابية. ومصيرالبوليزاريو مرتبط أساسا بمصير النظام الجزائري الحالي. وأعتقد أن "مشكل الصحراء" لن ينتهي مادام النظام الغبي الحالي قائما في الجزائ
40 - طايطاي الجمعة 01 غشت 2014 - 18:15
هدا ليس بمجلس الامن مجلس التفرقة و تشتيت الدول و الفرقة بين المسلمين
41 - سام الجمعة 01 غشت 2014 - 19:40
ان اكبر عدو لوحدتنا الترابية واسترجاع المغرب لصحرائه هو المجتمع المدني الاسباني المتشبع بالروح العنصرية المسيحية الذي لا يكن الا الحقد الدفين للمغرب و المغاربة منذ ايام سقوط غرناطة
وعليه فان على المغرب ان يغير و يبعثر باوراق ملف قضية الصحراء بان يجعل من القضية قضية نزاع ببن اطراف صحراوية وحدوية و اخرى ذات التوجه الانفصالي مما يعني سحب من البوليساريو بساط الممثل الوحيد و الشرعي للصحراويين الذي تربعت عليه و الذي على اساسه تم افتعال قضية الصحراء من قبل الجزائر بتواطئ من المجتمع المدني و العسكري الاسباني الذي لم يهظم فقدانه للصحراء و هو الذي طرد بالامس المغاربة و المرسكيين من الاندلس
42 - abdou الجمعة 01 غشت 2014 - 20:42
على المغرب ان يتجه الى القطب الشيوعي من اجل المصلحة.....فيعقد اتفاقيات الدفاع المشترك مع الصين وروسيا.
43 - ادريسي جزائري الجمعة 01 غشت 2014 - 20:53
بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله= الى رقم 20 و21 و غيرهم من ينادون بحرب ضد الجزائريين لقتل اخوانهم المسلمين ان كنتم فعلا مسلمين بحجة ان الصحراء مغربية اليست سبتة و مليلية و الجزر الاخرى المغتصبة من الاسبان مغربية ام ان الاسبان دمهم و محاربتهم حرام _كم توجد من قاعدة عسكرية امريكية في المغرب اليس عددها 5 _عيب كبير كل بلدكم مستعمر وانتم نائمون _
44 - سفير لدى الامم الجمعة 01 غشت 2014 - 21:00
البند السابع اتي لا محالة 2015
استقلال التام للدولة الصحراوية اتي لا محالة
تحي الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية الجارة و الشقيقة.
45 - محلل سياسي الجمعة 01 غشت 2014 - 21:20
المغرب يسير نحو الفخ الذي نصبته له الجزائر والبوليساريو وهو رفض وساطة الأمم المتحدة وبالتالي يصبح هو الطرف المتعنت والمتمرد على الشرعية الدولية وبالتالي سوف يصبح المجتمع الدولي مرغم على نقل القضية الى البند السابع وفرض حل على الأطراف ، وبذلك تكون الديبلوماسية المغربية أكملت الحلقة الأخيرة من مسلسل الأخطاء وسياسة التخبط ، أصحاب القرار في الدولة يراهنون عل الأنفتاح على روسيا والصين في خطوة هي أقرب الى القباء السياسي منخدعين بالترحيب الروسي بكل دولة تتمرد على الغرب .متناسين ارتباط المغرب بالغرب سياسيا وأقتصاديا مما يسهل الضغط عليه اقتصاديا .ومتناسين العلاقات الجزائرية الروسية الوثيقة والتي تضر على الخزينة الروسية ملايير الدولارات من صفقات السلاح . لهذا على أصحاب القرار ألا ينخدعوأ فالدب الروسي أكثر مايهمه في العلاقة مع المغرب هورقصة استعراضية تزعج العشاق الفرنسيين ليس الا .لهذا يقول المثل الدارج مأة تخميمة أوتخميمة أولا ضربة بالمقص وشكرا على النشر هسبريس
46 - Referendum44 الجمعة 01 غشت 2014 - 21:51
Pas de referendum sans la participation des amazighs Peuple autochtone du Sahara. Point barre
47 - SaidSin السبت 02 غشت 2014 - 00:14
يجب على المغرب ان لا يعير اهتماما لا للامم المتحللة ولا لغيرها, علينا ان نواصل التنميية في اقاليمنا الصحراوية; لا للرضوخ لجنرالات الجزائر; لا للمفاوضات مع جراثيم الجزائر السامة الحقودة المافيوزية, نعم للرفع من المستوى المعيشي لساكنة هذه الاقاليم العزيزة, لتسقط مناورات الحكام الجزائريين, ليسقط قناعهم وليخسؤوا فتبا لمساعيهم الدنيئة وعاش المغرب حرا موحدا سالما امين.
48 - marocain simple السبت 02 غشت 2014 - 00:37
ce que je ne comprend pas avec la diplomatie marocaine,comment on peut négocier avec les sérviteurs d'alger?et surtout quoi négocier alors que nous ne savons meme pas qui ils sont ces gens séquestres à tindouf?et à chaque fois ross repart avec des millions de dollars,nos diplomtes sont -ils naifs à ce point.laamamra est spécialement chargé pour nuire au maroc.réveillez vous messieux
49 - عبداللطيف المغربي السبت 02 غشت 2014 - 04:08
الى سفير لدى الامم المتحدة. انت واهم وغير ملم بالكيفية التي تدار بها الصراعات الدولية. المجتمع الدولي يعلم ان قضية الصحراء نزاع اقليمي بين الحق المغربي. والباطل الجزائري.انت ساذج وغبي. ان صدقت ان مجلس الامن سيتبنى قرارا وبالاجماع للانتقال من البند السادس. الى البند السابع. سجل عندك هذا التعليق. و ابريل 2015 ليس ببعيد. بل حسب بعض التسريبات فان مجلس الامن سيضغط على الجزائر لجعل نهاية لهذه المسرحية التي طال امدها.وصح النوم يا مغفل...
المجموع: 49 | عرض: 1 - 49

التعليقات مغلقة على هذا المقال