24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2113:2716:0118:2319:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو (5.00)

  2. موريتانيا تحتضن النسخة الأولى لـ"أسبوع المغرب" (5.00)

  3. المالكي: ثمانية تحديات تواجه البرلمانات عبر العالم (5.00)

  4. وصول تبون لرئاسة الجزائر ينهي حلم الصلح مع الجار المغربي (5.00)

  5. باحثون يدعون إلى الضبط القانوني لتسليم رخص الأهلية للسياقة‬ (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | جلباب نبيلة

جلباب نبيلة

جلباب نبيلة

"مغربية يا ناسي أصالتي في لباسي..مغربية والذوق ألوان" من كلمات أغنية مغربية

مُنذ اليوم عَلى السيدة نبيلة ابن كيران، أن تستشير خبراء وخبيرات الموضة، قبل أن تحزم حقيبة سفرها وهي ترافق زوجها عبد الإله ابن كيران في بعض مهامه الرسمية خارج وداخل الوطن.

وعليها أن تتحول في هذه المناسبات إلى عارضة أزياء، تقبل دون تردد آخر تقليعات اللباس التي سيقترحه عليها "الخبراء" في المجال، خاصة إذا كانت ستلتقي بسيدة البيت الأبيض ميشال أوباما الحريصة على ارتداء فساتين مفتوحة الذراع، عوض ذلك الجلباب المغربي الذي ظهرت به زوجة رئيس الحكومة في صورة جماعية في البيت الأبيض مع أوباما وزوجته.

هؤلاء الخبراء (الخياطون) الذين يبيعون سلعتهم في بعض الصحف، لم يُعجبهم جلباب نبيلة، ولم تعجبهم طريقة وقوفها إلى جانب زوجها، أعجبهم فقط "فستان" ميشال الأصفر، وذراعيها وساقيها، مُتجاهلين الانتقادات الكثيرة الموجهة من طرف المصممين العالميين "ديال الميريكان طبعا"، لسيدة البيت الأبيض بخصوص أناقتها، من مُصممين أمثال "أوسكار دو لارنتا" Oscar de la Renta ، ذي الثمانين عاما، مصمم الأزياء المفضل لهيلاري كلينتون، و"روبرتو كافالي"، Roberto Cavalli ذي السبعين عاما، فضلا عن انتقادات مسؤولين سياسيين حيث علق أحدهم بسخرية على ملابس ميشيل المكشوفة، بقوله أنها "تكلف البيت الأبيض كثيرا من الوقود لتدفئة ذراعيها".

وطبعا هؤلاء المصممين ينتقدون السيدة الأولى بأمريكا لأنها لا تلجأ إليهم، إذ رغم ما تبذله محلات الأزياء المشهورة لمحاولة إقناعها للترويج لمنتوجاتهم فإنها حريصة على ارتداء ملابس تتناسب مع ذوقها الشخصي حتى أن أحد خبراء الأزياء علق على ما تلبسه بقوله "ميشيل أوباما انيقة لكونها قريبة الى الناس لهذا تشعر كل امرأة انها تستطيع ارتداء نفس الملابس".

ونفس الشيء فعلته السيدة نبيلة ابن كيران، لم تلجأ إلى مصممي الأزياء الذين يقدمون خدماتهم بالمجان في الجرائد، وبالمقابل في أماكن أخرى، اختارت أن تلبس وفق خصوصيات بلدها وذوقها أيضا، وربما هذا ما أغضب "الفهايمية دياولنا" من أصحاب الموضة الذين بسببهم لم يعد يحمل القفطان المغربي سوى الإسم فقط.

صاحبة الجلباب المغربي، كأي زوجة طلب منها زوجها مُرافقته في مهمة رسمية، فتحت خزانة ملابسها، واختارت في تلك اللحظة ما يُعبر عن "تمغربيت"، ولم تجد أفضل من الجلباب المغربي، خاصة والمغربيات خارجات لتوهن من شهر رمضان حيث يكثر هذا النوع من الملابس التقليدية في دولاب ملابسهن.

هكذا بساطة، اختارت نبيلة الجلباب المغربي للتعبير عن رمزية هذه القطعة من القماش، وحضورها في التقاليد المغربية، وهي القطعة التي مهما حاول مقص مصممي ومصممات الموضة مسخها بالتخلي عن أطراف الحشمة فيها، مثلما فعلوا مع القفطان، تظل المرأة المغربية ترفل في جلبابها بفخر واعتزاز، وهي تردد أغنية نزهة الشعباوي "مغربية يا ناسي أصالتي فلباسي".

الجلباب الذي ظهرت به سيدة مغربية تسمى نبيلة بنكيران، (وليس سمية بنكيران كما كتبت بعض المواقع الإلكترونية المشهورة، وهي تخلط بين إسم زوجته وإسم كريمته)، هو اجتهاد زوجة رئيس الحكومة المغربية الحالية، مثلما اجتهدت ميشيل زوجة أوباما، ولبست فستانا يُعبر عن "تأمركيت" وفي شيء من شخصيتها.

غير أنه، للأسف الشديد هؤلاء المنتقدون الذين تحولوا إلى خبراء في الموضة، حاولوا إخفاء ما تعبر عنه الصورة الجماعية لأربعة أشخاص، كل اثنان منهم يعبران عن "كوبل" تقف خلفه قصة حافلة بالتضحية والبذل والعطاء، وهي تبرز الدور الكبير الذي تقوم به المرأة في دعم ومساندة زوجها في مسيرته المهنية والسياسية.

كما أن هؤلاء مع الاحتفاظ بكامل الاحترما لهم ولهن، كاد نقاشهم الهامشي عن اللباس والإكسسوارات والحقائب اليدوية النسائية والجلالب والقفاطن، أن ينسينا مناسبة الصورة التي هي القمة الأميركية الأفريقية التي تعتبر القمة الأولى من نوعها بين أمريكا وافريقيا، تداولت فيها الوفود ملفات ساخنة تتعلق بالأمن والصحة والبيئة ومكافحة الفساد، وكدنا مع الإسهال في الحديث في الموضة أن ننسى أن بلادنا ستكون أول بلد إفريقي يستضيف الدورة المقبلة من هذه القمة العالمية السنوية للمقاولات يومي 20 و21 نونبر المقبل بمدينة مُراكش.

الذين انتقدوا جلباب نبيلة، يُشبهون كثيرا الذي سأل عن علاقة رئيس الحكومة بداعش والموساد، في الوقت الذي توجد فيه أشياء كثيرة كان يمكن الحديث عنها.

بدون مجاملة نبيلة بنكيران كانت "في القمة" وهي ترتدي الجلابة المغربية، فالأغنية تقول : "مغربية يا ناسي أصالتي في لباسي..مغربية والذوق ألوان".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - فتيحة العوني الجمعة 08 غشت 2014 - 02:11
بعيدا عن الدين والسياسة
آخويا غير شوية ديال الدوق
راه السي بنكيران الماندا ديالو سمينة بزاف
واش الفيستة ديالو واصلة ليه لَرْكابي .ما عرفناه لابس فيستة واللاّ كَبّوط
وامْراتو لبسة جلابة محرتكة لا من ناحية الثوب ولا من ناحية لفصالة
نحن لا نريدها ان تلبس لباس ميشيل أوباما ولا lady gaga ولكن غير شوية ديال الحس الجمالي الله ياوَدّي ! إن الله جميل ويحب الجمال
2 - مولات الجلابة الجمعة 08 غشت 2014 - 02:43
ودخلنا عليك بالله ماكتبانش ليك الصورة فيها الديفو
راها السيدة نبيلة بنكيران كتمثل المغاربة كاملين وأحنا اللي مخلصين عليها السفر ذهابا وإيابا وكتمثل اللباس المغربي واللباس المغربي من اجمل الالبسة فيها المحتشم واللي بغيتي
ما بانت ليها غير هاديك الجلابة
واقيلة جات من السوق كانت كتْقدا الخضرة واللا كانت في الحمام ومن تَمّ للطيارة
راه الناس كترد البال للباس وخصوصا في مناسبات دولية
3 - فوزية من امريكا الجمعة 08 غشت 2014 - 03:12
المقال في المستوى وأقول كلمة المنتقدين الذين ليس لهم اي شغل ولا مشغلة الا القيل والقال ان هناك مثل امريكي يقول "never judge a mam by his clothes and a book by its cover" او كما قال عبد الرحمان المجدوب كلوا يا اكمامي.فانا كمغربية اقيم في امريكا افتخر بالاخت نبيلة وتشرفنا بزيارتها للبيت الابيض ونور وجهها وصفاء قلبها وجلبابها زادها نور على نور حفظك الله وان شاء الله زيارة اخرى ومزيدا من العطاء.
4 - doha الجمعة 08 غشت 2014 - 03:25
اتقوا الله واش رئيس الحكومة كيدير مال الضرائب في جيب ،عرفوا التسير كتيكون عاد هدروا، تبركلها على رئيس الحكومة وحرمه....والله ينعل لميحشم وميفهم.....
5 - adel الجمعة 08 غشت 2014 - 04:39
المغاربة شعب المضاهر و<الهضرة> بامتياز .
فعوض مناقشة اهداف الزيارة وابعادها السياسية والاقتصادية صرتم تناقشون دوق الاخرين في اللباس .
اما اسم الموضة فهو مجرد عدر لتصريف البضاعة.
6 - rooger الجمعة 08 غشت 2014 - 08:35
شكرا للتعليق 1، ضحكتني ومتفق معاك 100%، ولكن اشنو غادي ننتضرو من بكيران ومراتو من غير داك الشي الي شفنا،المهم دابا غي صبرو او عنداكم اتقلقو لينا بنكيران راه يمشي المرة الجايا يتقلق اويدي معاه السي باها ف بلاصت نبيلة او هي ايخليها ثريا. اللهما نبيلة ولا الحاج بها....
7 - abdoul الجمعة 08 غشت 2014 - 08:46
الله أكبر....الله أكبر ....الله أكبر....
نطقت حقا....وصدحت صدقا ....أخي حسن ...بوركت أناملك ....
مصممات الأزياء الفاسيات والرباطيات والبيضاويات أغاضهن أن لاتمر جلابة زوجة بن كيران من تحت أيديهم لكي يقبضوا فيها الملايين ، لكن السيدة الفاضلة خاطت جلابتها عند خياطة الدرب كباقي نساء المغرب العاديين ،
كم كانت رائعة وعادية في حضرة رئيس أمريكا وهو بالمناسبة بشر ممن خلق ....الرجوع إلى الله....
والوقفة بين يدي الله هي التي يجب أن نضرب لها جميعا ألف حساب ....
تحياتي وصوتي دائما للسيد بن كيران أحسن رئيس حكومة في تاريخ المغرب المعاصر.
وليخسأ الحاقدون ....
8 - كريمة الجمعة 08 غشت 2014 - 09:40
تحية للتعليقين الاول والثاني اضم صوتي لكم بحرارة اذا كانت السيدة بنكيران في مناسبة خاصة فلترتدي ما يحلو لها لكن ان تكون المناسبة عالمية وتمثل المغرب والمغاربة فليس من حقها ان تشوه صورتنا بتلك الخنشة التي لا تحمل من الجلابة الا الاسم بالله عليكم متى ارتدت الاميرة جلابة في جميع نشاطاتها الجلابة على راسنا من فوق ولكن في مناسبات خاصة جدا اما التكشيطة فهي اللباس النخوة والعز للمغربيات
9 - marrueccos الجمعة 08 غشت 2014 - 10:28
أرى أن لباس Miss Obama أبلغ رسالة من غيره ! فإفريقيا تحتاج السواعد وليس التعاطف ! الخدمة خاصها الكتاف وهو ما أظهرتا " ميشيل أوباما " !
ما إرداته Miss Nabila ليس جلباب فلم أرى قبا !!!!! وكان عليها أن تستدير قليلا وبما أنها لم تفعل ( أنا أتحدث عن الصورة ) فأكاد أجزم أنه قفطان في أصله وفصله ( من فصالة ) ! قفطان كالذي إرتدته " هيلاري كلينتون " عند إستقبالها ضيوف مغاربة في إقامتها بنيو يورك ! الفرق في اللون فقط !!! هذا الفقطان هو زاج مغربي بين الصانع التقليدي المسلم واليهودي وهو عنوان رسالة تسامح بعثت بها في غير مناسبتها!!! فالقمة إقتصادية بين أكبر إقتصاد في العالم وبين أفقر إقتصاد في العالم !!!!!!!
10 - rachid الجمعة 08 غشت 2014 - 10:48
vive 1ere dame et tres bon courage a vos prochains RDV et n'oubliez pas de toujours porter votre djellaba marocain qui est le seul symbole typique marocain pure et dure et depuis des siecles.bons rencontres.
11 - السوسية الجمعة 08 غشت 2014 - 12:10
في مناسبة كهاته يجب على الانسان التفكير بدقائق الامور لانه يمثل شعبا باكمله لانه ليس مدعوا لعرس او عيد ميلاد او ...
والحمد لله لفلوس موججججججججججججودة وماكتر الله غير الخياطات الدواقات لي كايفصلو الجلالب المحتشمة و ومعروفين وكايخليو كلشي حال فمو فلباسنا للي كانفتاخروبه .
وكن كانت غير فالكابون ولا في الموزنبيق ما يبقاش فينا الحال . راها فميريكان .
12 - شعب النميمة الجمعة 08 غشت 2014 - 13:06
المغاربة شعب النميمة اعيش في الخارج منحني الله عيون خضراء وشعر طويل اشقر ملا محي ليست مغربية على الاطلاق اجد العديد من المشاكل مع الجالية هنا نميمة تبركيك حسد غيرة شنو ما لبست دائما النميمة بعضهم يقول اتشبه بالاجانب الله خلقتي بملامح اوربية عندما ازور المغرب اسمع النميمة بادناي لانهم يعتقدون اني اجنبية لا اتحدث المغربية في القطار من البيضاء الى مكناس امراتان محجبتان تجلسان امامي طوال الطريق ينممان في ظنا منهما اني لا افهم ما يقولان واحدا قالت لاخرى على عينين عندها بنت الحرام هاد النصرانية الثانية قالت ما لابسش الخاتم باينا فيها ما مزوجاش!!!!!!!!!!!!! نحن مجتمع تافه سطحي حقود المظاهر عملتنا اليومية اقسم بالله كرهوني فبلادي
13 - نادية الجمعة 08 غشت 2014 - 13:47
الى التعليق رقم 2
نعم هي تمثل المغاربة لا تمثلك انت فقط و هذا اللباس معروزف لدى المغاربة قاطبة و شائع جدا ، يعني ماجابتش شي حاجة ماكيناش
ثانيا قطعة القماش تلك لم تأخذ اموال طائلة من خزينة الدولة و التي هي اموالنا انا شخصيا لن ارضى ان تصرف الاموال عند مصممي الازياء ،لباس جيد و رائع يكفي
ثالثا اللباس جيد و مافيه حتى شي عيب او مشكل هو يمثل ثقافة و اصالة المغرب اي انه يمثل المغرب .
رابعا اللي ماعجبوش هاد اللباس او اللي ماعجبهاش تمشي هي للقمة الامريكية و تلبس داكشي اللي بغات
خامسا الى جات السيدة نبيلة تلبس على ذوقك نتا او نتي او نتوما فأظن انها كل دقيقة خاصها تلبس لبسة فشكل لكي تلبي جميع الاذواق.
سادسا حتا واحد ما عندو الحق يقول هاد اللباس لا يمثل المغاربة ، و الا خاصنا نديرو تصويت و انا اعلم جيدا ماذا ستكون النتيجة ، اذن المشكل لمن يقول هاد الكلام ان هاد اللباس يمثلك انت شخصيا و هذه مشكلتك ، عالجها بعيدا عنا، و ماتستغلوش كلمة الشعب و ماذا يمثلنا لتبرير ارائكم ، قولو لنا ماعجبكش اللباس و هنيونا من صداع الراس.
سابعا احترموا الاخرين و لباسهم من فضلك سواء كان في مهمة شخصية او رسمية طالما انهمامشاش عريان مثلا او لبس شي حاجة غير معهودة تسيئ لنا و اظن ان هذه الحالة لا تنطبق على زوجة بنكيران
و اخيرا انا لا اؤيد رئيس الحكومة و محايدة تماما لكن لن يعميني الحقد و الحسد لكي اتكلم بالسوء عن الاخرين.
ملاحظة اخيرة اظن ان اللي ماعجبهاش هاد اللباس ربما تحس بالغيرة و الحسد فقط و ماقدراش تقول هادشي ، يعني كفاكم نفاقا و ركزوا على اهداف القمة ، لاني ارى شخصيا ان حتى اوباما و زوجته لم يهتما للباس نبيلة ، علاش حيث هما متقدمين و كيحترموا الاخرين و تقاليدهم عكسنا حنا
14 - zineb الجمعة 08 غشت 2014 - 18:07
C EST QUOI LA RELACION ENTRE PAYER DES IMPOTS ET METTRE DEJELLABH? PEUT ETRE ON VA DEMANDER A BEN KIRANE DENVOYER SA FEMME AVEC DES MINI JUPESPOUR ARRIVER A CES BUTS? C EST A CAUSE DES GENS COMME VOUS QUE LES MAROCAINES ONT UNE MAUVAISE REPUTATION ET APRES ON SE PLAINT DES COMMENTAIRES DE DE LA JOURNALISTE EGYPTIENNE

قبح الله وجهك ا مول الضرائب
15 - Regraguia الجمعة 08 غشت 2014 - 19:10
إلى السوسية رقم 13
أو شكون هيا ميركان كاع؟
أنا بعدا جاتني مرات بنكيران حسن من ديك الرزوزية اللي حداها.
راها بقات فالسر ماشي فالفراقش عريانين.
16 - moha mad الجمعة 08 غشت 2014 - 22:52
AH SI ON A ENVOYE SI HASSAN ELFED ET DOUNIA BOUTAZOUT A LA PLACE DE BENKY ET NABBYON AURAIT TOUTE LATTENTION DES MEDIAS AMERICAINS ET ETRANGERS ;CE SERA UN COUPLE AU GOUT DE TOUT LE MONDE SURTOUT KABBOUR AVEC SES CHAUSSETTES A L ODEUR NAUSEABONDE
17 - abdellatif السبت 09 غشت 2014 - 00:09
les interventions des gents qui resident en occident sont toutes pareilles.
pragamatiques, pour l habit de madame BENKIRANE,et se consentrent sur l objectif de la visite.
18 - فتيحة العوني السبت 09 غشت 2014 - 08:42
الى التعليق 15 لنادية
يقول الانجلوسكسونيون Take it easy
خوديها غير بالضرافة ولا ضرورة للتكلم عن الحقد والحسد والغيرة والنفاق .
الانتقاد والسخرية من الشخصيات العامة أمر عادي في الدول المتقدمة وهناك مجلات وجرائد وسكيتشات وكاريكاتور خاصة بهذا الشأن ويتقبلها المعنيون بصدر رحب وتدخل في العاديات للشخصيات العمومية
لكن فكر القطيع يأبى ان لا يخرج احد عن هذا القطيع ومن فعل فهو حاقد ومغيار ومنافق
رؤساء وشخصيات اقوى الدول يتعرضون وزوجاتهم للإنتقاد والسخرية وتنقل عبر وسائل الاعلام بشكل عادي
اما أنت يانادية ومن هم على شاكلتك تريدون تكميم الافواه ومنع حتى الابتسامة إنه لشئ فضيع
من تربى في حضن القمع إستأنسه ومارسه على الآخرين
19 - loubari السبت 09 غشت 2014 - 12:50
و راع صاحب كسرى أن رأى عمرا**** بين الرعية عطلا و هو راعيها



و عهده بملوك الفرس أن لها **** سورا من الجند و الأحراس يحميها



رآه مستغرقا في نومه فرأى **** فيه الجلالة في أسمى معانيها



فوق الثرى تحت ظل الدوح مشتملا **** ببردة كاد طول العهد يبليها



فهان في عينه ما كان يكبره **** من الأكاسر والدنيا بأيديها



و قال قولة حق أصبحت مثلا **** و أصبح الجيل بعد الجيل يرويها



أمنت لما أقمت العدل بينهم **** فنمت نوم قرير العين هانيها
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

التعليقات مغلقة على هذا المقال