24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.17

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | مقاومة "الهولوكوست" تبدأ من المغرب

مقاومة "الهولوكوست" تبدأ من المغرب

مقاومة "الهولوكوست" تبدأ من المغرب

الأخبار العالمية (2)

لا يحسبن أحد بأن الخيال لا حدود له، بل للخيال أيضا حدودا و يا أسفاه، و الدليل تعليق الرواية الأدبية الإبداعية الخيالية المحضة في الجزيرة العجيبة الغريبة الأعجوبة المعزولة إلى حين، بحيث لا يمكن بتاتا للمرء أن يحلم أو أن يتخيل، في المنام أو حتى في اليقظة، بأن المغاربة يقاطعون سلع صهاينة العالم الذين يمنحون إسرائيل بسخاء عجيب الأموال الضرورية لإبادة أهل فلسطين في غزة بمعدل 2000 قتيل من الأطفال و النساء في السنة، حسب مخطط جهنمي شيطاني من وحي إبليس الأكبر بطبيعة الحال، بما أن الصهاينة من الشيطان الأعظم، و أفعالهم شيطانية و العياذ بالله. ولكنها الحرب، و الشيطان لا يخيفنا لأن الله مولانا و لا مولى للصهاينة حلفاء الشيطان. الحمد لله وحده لا شريك له.

ولكن هناك مخطط لو نفذه المغاربة لكانت رسالتهم لصهاينة العالم (-و الصهاينة كما المطبعين -و المطبعات- معهم من بعض المرضى نفسانيا معروفون كلهم فلا داعي لذكرهم بالأسماء-) نافذة و بالغة الهدف المرجو، ألا و هو إظهار إمكانية توحيد صفوف المسلمين لإيقاف طغيان و تجبر إسرائيل، إسرائيل الدولة الوهمية بطبيعة الحال و التي هي مجرد عصابة من المرتزقة في خدمة تنظيم صهاينة العالم، و الدليل أن لا يوجد إسرائيلي واحد -أو إسرائيلية- غير متمرس على السلاح (-رغم جبنهم التاريخي...-) و هذا من شيم كيانات المرتزقة الاحترافية التي تضع هذا الشرط لمن يريد الدخول في عصابة أو مافيا "دولة" إسرائيل الوهمية الإرهابية القائمة بأعمال صهاينة العالم.

أيها المغاربة، إنما أمر قيادة المسلمين لا بد و أن يعود لكم بما أن التاريخ الحديث يشهد لكم بالقوة و الصلابة و رباطة الجأش، مقارنة مع مسلمي الأقطار الأخرى الذين على ما يبدو ليسوا مؤهلين للريادة، و الدليل استكانتهم المفزعة أمام ما يقع في غزة الفلسطينية من مذابح و حرب إبادة رغم كونهم الأقرب إليها جغرافيا. أيها المغاربة الشجعان، و يا أيتها المغربيات العفيفات الطاهرات، المسؤولية كلها مسؤوليتكم، فلقد تراجع مسلمو كثير من الدول المسلمة ولكنهم يرون فيكم القدوة و القيادة و الريادة و الشهامة و القدرة على إعطاء العبرة و القدوة الحسنة، وحسنا فعلوا لأنكم أيها المغاربة فعلا أصحاب مروءة و شهامة و شجاعة.

طيب.

"شركة ستار بوكس للقهوة تمنح 4 مليار دولار سنويا لإسرائيل، شركة فيليب مورس للسجائر (ماربورو) تدفع 12 في المائة من أرباحها لإسرائيل، و بما أن المسلمين يدخنون سجائر ماربورو بقيمة 100 مليون دولار، فهم يدفعون لإسرائيل كل صباح 12 مليون دولار، و هذا يعني أننا ندفع ثمن طائرة حربية إف 16 لإسرائيل كل 4 أيام. و من الشركات التي تدعم إسرائيل الإرهابية أيضا ماكدونالز، برجر كينج، كنتاكي، بيتزا هت، كوكاكولا، بيبسي كولا، فدركرز، شيلز. أمريكا و بريطانيا تدعمان إسرائيل، و إذا توقفنا عن شراء سلع أمريكا مثلا فتخسر هذه الأخيرة 8,6 بليون دولار يوميا".

هناك من الأفاضل الأخيار من يتوسلون و يتوددون استجابة الناس عبر تقنيات التواصل الحديثة من أجل الكف عن شراء سلع أمريكا لشهر واحد فقط، ولكن الأمر ليس بهذه السهولة، فهناك من قال على الفور بأن: "بعض من الهوان و الوهن أصاب المغاربة أيضا، فهم لا يستطيعون... لا يستطيعون... كل هذه السلع مرة واحدة...شهر كلّه...هذا كثير عليهم...فرحمة بالمغاربة..."

طيب.

سبق و أن تقدم كاتب هذه السطور (-أنظر المؤامرة السلمية ضد التخلف، مقالات مؤرخة أظن في 2008 أو 2009-) بمقترح مقاطعة ثلاث مواد صهيونية معبرة لا أكثر (ماكدونالد و كوكاكولا و أريال)، و ذلك فقط من أجل كسب احترام العالم كمسلمين قادرين على التضامن و توحيد الصفوف، ولكن مباشرة بعدها تم الإعلان عن لائحة تضم مئات السلع في حملة من مصر أريد لها أن تكون ضخمة، فاختلط الأمر على الجميع، و دخل المطبعون مع الصهاينة على الخط و لم يقاطع تقريبا أي مسلم أو مسلمة أية سلعة تذكر. ثم جاءت بعض الفتاوى تقول بعدم مقاطعة "كوكاكولا" لأن المسلمين يعملون بمعاملها مما أراح الكثير من مدمني هذا المشروب الغازي الذي أضحى يجري في عروقهم. ثم رد عليّ مغاربة قائلين:

" بأن ماكدونالد يقدم أكلا نظيفا، و عمالهم يحترمون شروط النظافة و يقدمون ألعابا للأطفال مما يسعدهم، و كل ذلك بأقل الأثمان، و أما مسحوق "أريال" فلا بديل عنه نظرا لرائحته الطيبة، و أما كوكاكولا، فليقم المسلمون بإنتاج مشروب أحسن منه قبل الجرأة على المطالبة بمقاطعته".

كانت إذا الصدمة قوية و استمرت النكبة بقتل الفلسطينيين، و استباحة دمهم من طرف الصهاينة، تنفيذا لمشروع إبادة الفلسطينيين في هولوكوست مرعب يمكن متابعة حلقاته المفزعة التي لم يشهد لها التاريخ مثيلا مباشرة على الهواء، و ذلك بأسلحة ممولة من طرف المغاربة أيضا عبر اقتناء السلع الصهيونية.

و لما لا يستمر قتل الفلسطينيين و المسلمون جميعهم لم يعبروا عن أي تضامن فعلي بمقاطعة و لو ثلاثة سلع صهيونية لإظهار قدرتهم على توحيد الصف، مما كان من شأنه إجبار الصهاينة على العدول على تنفيذ مشروع إبادة الشعب الفلسطيني ابتداء من أهل غزة لأنه الأكثر مقاومة للإرهاب الإسرائيلي، و هو مشروع يمتد في الزمان و يخطط لقتل 2000 من المدنيين الفلسطينيين و خاصة النساء و الأطفال كل سنة في شهر رمضان، بالإضافة إلى عمليات القتل المتفرقة الغادرة العادية التي يقوم بها الصهاينة -صناع دولة إسرائيل الإرهابية الوهمية- في حق المقاومين الأطهار في كل مكان، و بكل الأساليب في كل وقت و حين.

طيب.

علينا إذا أن نظهر قدرتنا على التضامن في ما بيننا، كما علينا أن نظهر وحدة صفنا كمغاربة. على الشعب المغربي أن يكون قائد الشعوب المسلمة بنجاحه في مقاطعة تامة لسلعة واحدة من سلع الصهاينة. سلعة واحدة فقط، و من قال اثنان أو ثلاثة أو أكثر فاعلموا أنه يريد إفشال العملية (-لأنه يعلم أن الشعب غير مهيأ لذلك فيريد إحباطه...-) و سنكون بذلك أول شعب مسلم في تاريخ الصراع مع إسرائيل نحقق الفتح المبين. علينا أن نختار السلعة بعناية. أقترح "ماكدونالد". و علينا أن نشرح جيدا هذا القرار لأطفالنا حتى يتربوا على مقاومة دولة إسرائيل الإرهابية. فلا بد لنا كمغاربة من حسن تربية أطفالنا.

أيها المغاربة، للعزة ثمن. ثمن العزة اليوم هو مقاطعة "ماكدونالد". أيها المغاربة، لا يمكن تقديم أكثر من هذا التنازل. "ماكدونالد" فقط. المهمة مهمة الشعب المغربي لأنه الشعب الأكثر قدرة على تحقيق هذا النصر أمام الانهزام الكلي -مؤقتا إن شاء الله- للشعوب الأخرى. و لا تنسوا، نحن "رجال في الوغى...نصرع كل من طغى..." هيا تحركوا. الجمعيات المدنية الإسلامية منها و العلمانية، النقابات، أرباب المعامل، شيوخ الإسلام و العلماء، أصحاب المقاولات، زعماء الأحزاب الحقيقية، المناضلون الحقيقيون، حيا على الفلاح، حيا على الدعوة لمقاطعة "ماكدونالد"، و لتكن خطواتكم موحدة و مدروسة يرحمكم الله. و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - ابجد الأحد 10 غشت 2014 - 07:11
بغض النظر على ما جاء في المقال ولاسباب صحية محضة فماك دولان تقدم وجبات تهلك الصحة والنسل وندد بها الكثير من الاختصاصيين في اكثر من مرة . هل تعلم ان لحومهم اذا تستهلك بعد ثلاثة دقائق يرمونها للازبال ؟ المداومة على اكلها اصبح مشكل صحي في امريكا ويكلف الدولة ملايير نظرا للسمنة وتدعياتها من امراض خطيرة ومزمنة مثل مرض السكر ...
احيل القارئ لمطالعة صور المغاربة في الخمسينات لكي يرى كيف انهم كانوا يتمتعون بصحة جيدة ولهم بدن متوازن خفيف قوي والنساء ايضا يحملن اثقال لم تبقى في متناول حتى الرجال.
احسن اكلة هي الكسكس وقد اصبح هو اول اكلة في فرنسا والكل يشيد به وبفوائده الصحية مع التقليل من الشحوم.
الكاتب نسى السجن، ثلث الفلسطنيين مر من السجن ظلما تستعملهم اسرائيل كرهينة ولها مخزن استراتجي من السجناء لا يقل على ثلاثين الف سجين تجدده سنويا للضخط ولتجنيد عملا
شكرا للكاتب والسحق للمتصهينين المغاربة المعروفين 
2 - Regraguia الأحد 10 غشت 2014 - 08:24
مقال جميل
يبدو أن صاحبه ذو غيرة على الإسلام والعرب والعروبة.
لتطبيقه يجب أن تتوفر عدة شروط ومؤهلات أهمها الوعي بنوعية هذه القضايا المهمة. وهذا ما لايتوفر عليه 90 بالمئة من المواطنين.
الجهل هو السائد الآن، ومتى سيتجمهر الناس بحماس بالغ هو عندما يكون مهرجان تصرف عليه أموال صندوق النقد الدولي، مهرجان يزيد الطين بلة وجهلا على جهل.
لتطبيق ماأشرت إليه وجب أولا محاربة كل أنواع الجهل حتى يعي المواطن بالقضايا المهمة والتجمهر حولها والإتحاد من أجلها.
أما وفي ظل هذه الظروف، فلا حياة لمن تنادي، ويبقى حال دار لقمان على ماهو عليه.
3 - moha الأحد 10 غشت 2014 - 09:59
الكلام تم الكلام واخيرا الكلام.

لو كان الكلام يقتل لقتل جميع اليهود في اسراءل وفي جميع انحاء العالم.
انك تتكلم توحيد الصف لمواجهة اسراءل ولا اسمع متل هدا النداء لمواجهة العدوان عن الاراضي المغربية او هدا النداء لمحاربة الفقر والجهل والفوارق الاجتماعية والفساد والاستبداد الخ . اظن ان الانسان يبدء بنفسه واقاربه تم الاخرين. انك لاحظت ان الدول العربية كلها عاجزةعن فعل اي شيء ضد اسراءل لانها ربما فهمت ان اسراءل علئ صواب في الدفاع عن نفسها. الشيء الدي لم تفهمه انت وويحمان والسفياني واخرين.
اسراءل تعرف جيدا ان العرب يتقنون الكلام ويتقنون التفرقة والعدوانية فيما بينهم .
قال احد قياد اسراءل لما سالوه عن قدرة العرب لهزم اسراءل فاجاب بالقول:
ولو اجمعت جميع جيوش العرب ضد اسراءل لا تخيفنا والدي يخيفنا هو نرئ العرب يحترمون بعضم البعض ونراهم في صف واحد عند ركوب الحافلات !
سيدي يجب ان تعرف ان اسراءل دولة تعتمد علئ نفسها في كل المجلات قبل ان تعتمد علئ الاخربن . اسراءل دولة صناعية, نووية, اختراعية و....
وكما قال زعيم حزبي مغربي "كمشة النحل احسن من شواري الدبان"
وهدة المقولة لها معنئ ودلالة.
4 - marrueccos الأحد 10 غشت 2014 - 10:55
بدعوتك هاته حولت الإسلام إلى أيديولوجيا كما الشيوعية قبل إنهيار حائط برلين الذي رمز إلى تفريق الإخوة في الوطن ( ألمانيا ) ! ألا تخشي عليه أن يدخلوه إلى مشرحة التحليل الأيديولوجي ليكون مصيره مصير الأعلام الحمراء المزينة بالمطرقة والسندان في عصر النانو تيكنولوجي ! كل ما كان يرمز للرأسمالية ممنوع دخوله دول حلف البلاشفة ! من الشروبات الغازية إلى مساحيق النظافة والجمال والعطور والأكلات الجاهزة والنصف جاهزة إلخ !
العبرة بالنتيجة فإنهار المعسكر أمام الحلف ! معسكر الإستبداد أمام حلف الديمقراطية ! ا
الديمقراطية ( بنينة ) لكونها تسير مع التطور وليس الجمود ! لم تفلح " أطاك العالم " فبالأحرى ( أطاك المغرب ) في إقتلاع كوكا كولا ولا ماكدونالدز ! فكيف تدعو إلى قيام منتدى إسلامي يبتدئ من المغرب لمقطاعة ما يرمز للرأسمالية الأمريكية ! ماذا لو جاءتك ضربة مقابلة فقاطعت أمريكا المغرب لتنام البوينغ والإيربيس فوق مدرجات مطاراتنا لعدم وجود قطاع غيار ! وأصيبت جميع المصانع بالإفلاس لشلل محركاتها وتوقفت السدود وغيرها عن إنتاج الطاقة وأصبحت الحواسيب لا ترى ولا تسمع ولا تتكلم ! كل هذا من أجل سواد عيون حماس !
5 - محمد طارق السباعي الأحد 10 غشت 2014 - 11:03
ما أعظم الملك فيصل بن عبد العزيز
قتل لأنه فلسطيني


في إيقاف تصدير البترول إلى أمريكا

يقول وزير الخارجية الأمريكي الأسبق كسينجر في مذكراته أنه عندما التقى الملك فيصل في جدّه، عام 1973 م، في محاوله لإثنائه عن وقف ضخ البترول، رآه متجهما ً، فأراد أن يستفتح الحديث معه بمداعبه
هنري كيسنجر يقول: إن طائرتي تقف هامدة في المطار بسبب نفاد الوقود ، فهل تأمرون جلالتكم بتموينها، وانأ مستعد للدفع بالأسعار الحرة ؟ ! . يقول كيسنجر: فلم يبتسم الملك، بل رفع رأسه نحوي.
• فيصل بن عبد العزيزيقول « وأنا رجل طاعن في السن، وأمنيتي أن أصلي ركعتين في المسجد الأقصى قبل أن أموت, فهل تساعدني على تحقيق هذه الأمنية؟!»
6 - ملاحظ الأحد 10 غشت 2014 - 11:45
ايه أيها الرجل الطيب؛كأنك تتحدث عن اضراب للمتفاعدين.
90 في المائة من المغاربة لم يذوقوا أبدا طعام ماكدو.
زد على هذا أن المال العربي المتصهين ينتظر مثل هذه الخسارات -ان حصلت-
ليتقرب أكثر ،هاشا باشا مسريا.
صدقت حينما قلت بأن المغاربة هم كل ما تبقى من قلاع المقاومة ؛رغم المندسين بينهم...
تغيرت معطيات المعادلة في الشرق الأوسط ؛حتى أصبحنا نقرأ لمفكرين اسرائيليين ينتقدون حكومتهم لأنها منساقة لكراهية الرئيس السيسي لحماس.
يدلون بشعب مل صفير الانذار وولوج الملاجئ.
أولم تستمع الى تشديد خادم الحرمين على محاربة الارهاب في غزة،دون أن يفسد للود قضية مع اسرائيل.لاهي ارهابية ولاهم يحزنزن؟
ألا ساء ما يمكرون. وسيظل المغاربة على العهد لفلسطين
تحياتي
7 - الادريسي الأحد 10 غشت 2014 - 12:35
عندي ثلاث ملاحظات:
-مدن ورزازات الرشيدية زاكورة تنغير طاطا و مدن الصحراء و الكثير من مدن الشمال ايضا، لست بها محلات ماكدونالد
-المدن التي بها محلات ماكدونالد لا يرتادها الا نسبة قليييلة جدا 2% او 3%
-حتى الفلسطينيين لم يقاطعوا السلع "الصهيونية" ، فلا تكن ملكيا اكثر من الملك
**دائما تستعملن غطاء الدين لتمرير افكاركم الاديولوجية المتطرفة**
8 - ahmed arawendi الأحد 10 غشت 2014 - 12:59
-لماذا تفعل اسرائيل كل ما تفعل?
-جواب: لاننا متخلفون.
-ما معنى التخلف?
-جواب: التخلف هو العجز العقلي و الثقافي, لاي مجتمع كان, عن قراءة الواقع قراءة صحيحة و من تمة العجز على اقتراح الحلول الواقعية لمعالجته.
-مثلا: انت متخلف اذا وصفت نفسك بالاسرع عالميا رغم انك تعدو مائة متر في 20 ثانية فقط لان هناك اسطورة محلية مقدسة تقول انك الاسرع عالميا!
-انت متخلف عندما يهزمك الاسرائليون مليون مرة و يسحقونك كالبعوضة و تاتي باسطورتك المحلية للحديث عن جبن اليهود!
فقراءتك اللاواقعية لسرعتك الهائلة و لجبن اليهود تعطيك فكرة خاطئة عن مكانك الحقيقي في العالم و تبعا لهذا فل تتمكن ابدا من ايجاد السبل للفوز ببطولة العالم في السرعة و لا لهزيمة اليهود.
ببساطة لان معرفتك هي اساسا فكرة مسبقة عن الواقع اكثر منها "معرفة"
آه حصول اسرائيل على الدعم الخارجي هو دليل على قدرتها الدعائية و الاقتصادية و السياسية.هذا الدعم لا يعطى لها لجمال عيونها بل لقدرتها الحقيقية على التاثير.
هذا الخطاب من نوع يا ويلاه و ما اسواهم و ما اجملنا, اتعبنا كثيرا. نحتاج هجر الانشاء ترك التخلف و بناء ثقافة عقلية جديدة.
9 - Regraguia الأحد 10 غشت 2014 - 13:06
إلى رقم 3- موحا

أود إضافة مايلي إلى تعليقك

....إسرائيل قاتلة النساء والأطفال
تحت ذريعة الدفاع عن النفس
إسرائيل ماقدراتش على الرجال
وتبين جبروتها على الرضع
مفخرة لكم ومهزلة سيسجلها التاريخ
لإنجازاتكم المليئة بالدماء
10 - arsad الأحد 10 غشت 2014 - 13:15
كثيرا هي الشركات التي تدعم اسرائيل ليس فقط تلك التي اتى على ذكرها الأستاذ شركة مركزية للحليب ومشتقاته اعرف ان الذي كان يمولها بالمواد الاولوية يهودي من اصول مغربية في فرنسا شركات لانتاج الخمور وتجار اليهود في المغرب ااذين يحولون مبالغ هامة نحوى اسرائيل وشركات المناجم الكندية والاشغال الكبرى وشركات امنية وشركات تستثمر في المغرب وشركات تعمل في الطاقة وشركات جديدة ستندمج مع المخطط الاقتصادي الامريكي في اطار اتخاذ المغرب كبوابة لافريقيا وشركات ذخلت في اتفاقية التبادل الحر اي من كل هذا سنقاطع يا أستاذ الصهاينة يحكمون العالم بالوكالة والتطبيع او المقاطعة من دولة ما لا يزيدهم ولا ينقص منهم شيئ .
هي مسألة واحدة ولكن عواقبها ستطول الجميع وليس الصهاينة فحسب هو دعم الارهاب الحل الوحيد والذي سيشل اقصاديات العالم وحتى في هذا ستكون الشعوب هي الخاسر الاكبر .
ان دعم المقاومة والعمل على استنزاف اسرائيل هو الحل الانجح والكفيل برد الاعتبار للفلسطينيين فكما يقال بالعامية طول الزمان كيصدي الحديد
11 - driss الأحد 10 غشت 2014 - 15:51
اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه
12 - Aziz الأحد 10 غشت 2014 - 17:43
le holocauste est ce que des millions de marocains de souche entraînent de vivre au quotidien acause de ceux de ta race au non de l islam et de ahle al baite wa chourafa wa al oroba, le saint coran nous affirme que israel c est Jérusalem que les fanatiques de koraiche ont volé et violé jamais le profete n a parler de Palestine arabe au contraire il avait des respects pour les enfants d israel, c est fini cette épisode de panarabistes nous les marocains de souche on croient plus à vos mensonges c est le début de la fin de cette injustice aarobiste.
J ai une mauvaise nouvelle pour vous et vos semblables nous respectant israel nous l admirons et nous la soutenons pour le bien de l humanité et pour Allah qui a créer le peuple élu sur la terre promise votre Palestine c est qu' un mensonge de abdenasser et Saddam Assad et kaddafi remarque israel est toujours la mais pas les imposteurs donc les 70 ans de vous prière dans le vide
13 - mohamed and Co الأحد 10 غشت 2014 - 17:46
حياك الله أيها الغيور أستاذ فنيش. معك كل الحق يجب أن نتحرك و أن نوقف كثرة الفلسفة و التحاليل المتكررة. هذه فكرة صائبة لأنها سهلة فتنفذ إلى العقول بسهولة لأنها واضحة. نعم معلمنا أستاذ فنيش، المسألة ليست في مقاطعة سلعة أو مائة بل هي قضية تمرين على التضامن و توحيد الصف، رسالة إلى الطبقة غير الفقيرة و المثقفة التي تتكون منها كل زبائن ماكدونالز في المدن السبعة الكبرى، دون مشاركة الطبقات الشعبية التي لو استدعيت لاستجابت؛ أنت يا أستاذ تقيم الحجة أمام الله على طبقة أنانية لا تريد مناصرة لا فلسطين و لا القدس و تتعلل في كل مرة بأسباب واهية. ولكن فكرتك الرائعة هذه لم تترك أي مبرر للطبقة المتعلمة و المتقفة التي لم تقدم لحد الآن لفلسطين سوى الكلام. وكأني بك أستاذنا تقول لهم ؛ كفى جبنا.
نتفق معك و نقول نعم. و ننتظر انطلاق الحملة بفارغ الصبر و إن كنا بدأنا بشرح الفكرة لعائلاتنا و أقاربنا.
(مجموعة من طلبة الأستاذ فنيش من خلال قراءة كتبه و مقالاته)
14 - موحئ الأحد 10 غشت 2014 - 20:26
الئ 9 REGRAGUIA

مع الاسف العرب لا ترئ عيوبها.
اين هم الرجال الدين تتكلمين عنهم ?
هناك من يقدف اسراءل بالعاب عاشورة من وسط النساء والاطفال. مند اكتر من 20 يوما والداءف تطلف من غزة ولم تصب ولو اسراءل واحد ولم تدمر بناية واحدة !
حماس دفعت الاطفال والنساء للهلاك.
الرجال بالكلام فقط بدون القدرة علئ هزم العدو ليسو برجال النصر وانما برجال الهزيمة من البداية.
سيدتي الركراكية ما هو الحل ?
التاريخ يسجل ويسجل مند وجود دولة اسراءل سنة 1948 قتل وتدمير سنة بعد سنة.
انا لست مع اسراءل في تصرفاتها ولست ايضا مع حماس في تعنتاتها ودفها بالنساء رالاطفال الئ الهلاك.

الحقيقة المرة هي ان اسراءل قادرة علئ تدمير فلسطين واكتر من فلسطين لانها قوية بالعمل والعرب اقوياء بالكلام. اليس دالك ?
15 - Castor الأحد 10 غشت 2014 - 21:47
من الجهل المزمن وصف شركة او سلعة بانها صهيونية او يهودية، فمن يعرف ابسط ابجديات الاقتصاد والصناعة والتجارة يعرف ان كل منتوج تتداخل فيه استثمارات ومكونات تنتمي الي عدد غير معروف من الدول والجنسيات.فمثلا ماكدونالد يدخل في راسمال كل فرع اشخاص ينتمون الي الدولة التي يتواجد بها الفرع كما ان علي الاقل نصف المكونات المستعملة منتجة في تلك الدولة كما ان اليد العاملة هي من ابناء البلد.اما المصنوعات الاكثر تعقيدا كالطائرات او السفن او السيارات او المنتجات الالكترونية وان كان اسمها في الاصل ينتمي الي دولة معينة فان المكونات تكون مصنوعة في عدد لا يحصي من الدول.فطائرة بوينغ او ايرباص تصنع اجزاءها في القارات الاربع ومن الدول التي تنتج قطعها المغرب.فاذا قمنا بمقاطعة سلعة مثلا في المغرب فان الضرر سيكون للمغرب اكثر منه بالنسبة للدولة التي تنتني اليها العلامة لان اصحاب الاسهم والعمال والممونين المغاربة هم المتضررون. كما يجب علي بعض المغفلين ان ارباح الشركات التي يدعوا الكاتب الي مقاطعتها تفوق ميزانية المغرب السنوية عدة مرات.
16 - Bentahar de France الاثنين 11 غشت 2014 - 02:01
un article un peu irreel et fantaisiste a mon humble avis.
Il faut pas rever!
Nous sommes pour le droit des palestiniens ab100% mais que pourrait alors faire les Marocains contre la super puissance d'Israel qui a le monde entier a ses pieds ?
La reponse serait Rien du tout.
Meme les grandes puissances du monde sont soumises au dictat d'israel.
Alors de grace arretez de fantasmer et revenez un peu sur terre, et evitez d'agacer le monde avec vos ecrits banals et loin des realites.
Personne au monde ne pourrait faire plier Israel meme pas les USA ,l'Europe et encore moins l'ONU.
Sans rancune.
17 - Regraguia الاثنين 11 غشت 2014 - 11:22
إلى موحئ رقم 14

أشرت في تعليقك الأول إلى المثل التالي:
"كمشة النحل احسن من شواري الدبان"
الرجال الذين تسأل عنهم هي ديك كمشة ديال النحل.
صحيح الآن ليس لهم إلا ألعاب عاشوراء على حد قولك، لكن ديك كمشة ديال النحل راها في خليتها تشتغل، وحين يحين الوقت ستخرج لكجاكيج الدبان، وستشبعهم لسعا دفاعا عن نفسها واسترجاعا لحقها المسلوب، وسيكجكج ذلك الذباب هاربا وتائها على وجه الأرض كما كان قبل سنة 1948 (السنة التي أشرت إليه في تعليقك)
هذا التيه في الأرض تكلم عنه بعض رهبانكم، فهل ستسب رهبانكم أيضا وتصفهم بالتخريف؟
لا ظن ذلك.
18 - YassineLondon الاثنين 11 غشت 2014 - 14:28
أظن ان الكاتب لا يفرق بين الهلوكوست و الصهيوينة...
19 - موحئ الاثنين 11 غشت 2014 - 14:28
الئ 17 REGRAGUIA

سيدتي اعلمي اني لم انطلق من العاطفة في كلامي وانما انطقلت من الواقع.
هدا الواقع مر بالنسبة الينا ولكل المساندين للفلسطنيين ولكن الامور واضحة لمن يعيشها ولمن عاشها مند زمن.
20 - Regraguia الاثنين 11 غشت 2014 - 15:56
إلى موحا رقم 20

العاطفة شيء والواقع شيء
العاطفة لا يمكن أن يتكلم عنها إلا من كان في قلبه رحمة، والذين يمزقون أشلاء الأطفال لا يعرفون لها معنى.
والواقع هو ما وقع وما يقع من مجازر.
واقع مر تبكي له قلوب من لديه عاطفة ورحمة دما.
أما قلوب الحجر والقلوب السادية، فإنها تتلذذ بإراقة دماء الأطفال وتقول هل من مزيد.
والواقع الآخر وهو الذي ترتعد له فراصكم وقلوبكم هو اتفاق من لهم عاطفة من سكان البقاع على وحشية وهمجية وطغيان من يرتعدون من وجود أطفال ويسعون لإبادتهم خوفا من التيه في الأرض الذي هو محتم عليكم، وهذا هو سبب رعبكم وتمسككم بحق غيركم.
21 - brahim الاثنين 11 غشت 2014 - 17:20
ما أعجبني في مقالك هو تقديمك لتنازلات كثيرة بعد أن كنت في 2008 أو 2009 قد دعوة لمقاطعة ثلاث منتوجات و اليوم تتنازل و تدعوا لواحدة و بعد ستة سنوات اخرى يعلم الله كم من تنازل ستقدمه و بين هذه السنوات كم من شهيد سيسقط بسببكم، هذه المقالة شبيهة لحالة العرب(الانظمة الرسمية) فبعد أن كانوا يرفضون فكرة دولة اسرائيل على الاساس و بعد أن أغضبهم كلام عاقل في ستيينيات القرن الماضي لأنه نصح العرب بحل التقسيم على اساس حدود 48 لم يتركوا نعتا قبيحا و قالوه في حقه و قاطعوا تونس و طردوها من جامعتهم التي حولوا مقرها من تونس الى القاهرة و توالت السنين و هاهم يطلبون حدود 67 و لا يستطعون فرضها حتى قوى الممانعة منه قبلوا بها بل حتى حماس تقبل بحدود 67 كما هو مضمن في المبادرة العربية ، و يأتي الاستاذ و يبرهن للجميع في عموده هذا حقيقة اتهموا بها من يخالفهم بأقدح النعوت إن العنوان الذي صاغه الاستاذ الكريم يوجهه لجزء من المغاربة استفزازا و اتهاما لذلك أنا أقول له أن محاربة الارهاب يبدأ من المغرب و بالفعل لقد بدأ منذ مدة و هو مستمر الى أن يتحقق الهدف فالمغاربة لن يقبلوا بارهابي وسطهم؟؟؟؟؟؟
22 - موحئ الثلاثاء 12 غشت 2014 - 10:00
الئ21 REGRAGUIA

سيدتي لك الحق
ادهبي بقلبك العاطفي الئ غزة وتسلحي لقتل الصهاينة وتحرير فلسطين بما انك مقتنعة بامكانك هزم اسراءل ب العاطفة. والسلام....................
23 - Regraguia الثلاثاء 12 غشت 2014 - 11:21
إلى رقم 23 موحى
بدأت تعليقك بأن الحق معي
أشكرك
الحق هو والحق، والحق يعلو ولا يعلا عليه.
واللي كيعرف معنى كلمة الحق يجب أن ينادي ولو من خلال هذا المنبر برجوعه إلى أصحابه وهذا ماكان أحرى بك أن تقوم به عوض الإفتخار بقتل البيبيات في مهدهم.
الحق هو أن تعود حفنة ديال النحل إلى عسلها المسلوب.
والحق سيعود إلى أصحابه ولو طال الزمن.
والسلام
24 - Rachid USA الثلاثاء 12 غشت 2014 - 17:59
Salam, tbarklah 3la miss Rugeagiua 24, jwab Mizon. It's so refreshing to hear such comment from you defending your brothers in Palestine against the savage zionist. Second, I we need to be ready be ready and prepare ourself for the enemies as Allah said: wa a3ido mastata3tom. So, the point here that the palastinien Have to unify themselves and get stronger from the inside in order to go to bigger resistance. Thank u again and tahiya mgribiya
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

التعليقات مغلقة على هذا المقال