24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هكذا يتطلب الأمن القومي للمغرب إعداد "اقتصاد ومجتمع الحرب" (5.00)

  2. المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 345 (5.00)

  3. عائلات مغربية تنتظر حلّا بعد رفض إدخال جثث متوفين في الخارج (5.00)

  4. الحكومة تُفرج عن دعم الأسر المتضررة من "كورونا" .. التفاصيل (4.50)

  5. مجلة أمريكية: "كورونا" يهدّد المغرب بصدمة اقتصادية (4.00)

قيم هذا المقال

3.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | عبد الله بَها مات... عبد الله بَها لم يمُت

عبد الله بَها مات... عبد الله بَها لم يمُت

عبد الله بَها مات... عبد الله بَها لم يمُت

لأنه بشر تسري عليه القوانين الإلاهية غادرنا المهندس عبد الله بها إلى دار البقاء، كما غادرنا من سبقوه وكما سنغادر جميعا، ولأنه عزيز على القلوب بسمته وطيبوبته وعزيز على العقول بحكمته وتبصره، ترددنا في تصديق طريقة رحيله ذات مساء مُظلم من يوم أحد انتهى معه الأسبوع الأول لآخر شهر في سنة قُدر لها أن تنتهي حزينة.

رحل بَها الجسد وبَها الوزير، لكن بَها الروح والمنهج سيظل بيننا يوجهنا ويرشدنا ويكشف لنا المساحات التي قد تبدو ضيقة أو مهملة في حساباتنا، يعلمنا كيف تكون النسبية محددة في أي قرار خاصة إذا ارتبط بالوطن، ويعلمنا كيف تكون رؤية الجزء الممتلئ من الكأس نبراسا في العتمة، ويرسم لنا الطريق في أحلك الأوقات وأكثرها ظلمة، يذكرنا في غمرة انشغالاتنا وفرحنا بانجازاتنا بزوال الدنيا التي تحتضننا وبأنها لا تستحق العناء والجهد إلا في خدمة البلاد والعباد.

صحيح لن يعود بمقدورنا الالتقاء ببها وانتظار ابتسامة طيبة منه، ولم يعد بالإمكان الاستماع مباشرة إلى ما قلّ ودلّ من كلامه العميق، الذي لا يشبه كلام الكثيرين من السياسيين وعموم النخب المغربية، ولن يعود بإمكاننا انتظار قراءته للأحداث وتحليله لأسبابها وتوقعه لمسارها، ووضع الأصبع على مكامن الخلل.

برحيل بَها تفقد الحركة الإسلامية المؤمنة بقدر المشاركة والتدافع بالتي هي أحسن، واحدا من الجنود الذين سخرهم الله لقيادتها والمساهمة بايجابية في وضع معالم نموذج مغربي أصيل، بدأ يُؤتي أُكله ويعطي ثماره، بفضل اختيار الأيسر للوطن ولو كان الأصعب على التنظيم، واحدا ممن ينزل كلامه بردا وسلاما مهما كان غليان النقاش وحدته وتشابهه، ليعيد الأمور إلى نصابها ويضعها في حجمها الطبيعي، الذي لا تُعرف قيمته الحقيقية إلا بعد انقشاع الغبار!

مات بَها وقد ترك فينا منهجا وفلسفة حياة، ميزا مساره الدعوي والنضالي، نهلا من تدبر يكاد يكون فريدا في آي القرآن وفي سير الأنبياء والصالحين المصلحين، منهج أعلى من شأن الإخلاص ومن قيمة التعاون، ونبذ الصراع وكل ما يدندن حوله من قيم وممارسات.

رحل بَها وقد أوصى قبل الفراق بأن التعاون أصل ما اختلط بسياسة إلا زانها، وما نُزع منها الا شانها، وبأن للإصلاح قواعد لا ينجح إلا بِها، أغلبها غائب عن المشتغلين المنشغلين به بسبب الاختراق الذي ظل رحمه الله يحذر منه في سياق عولمة كاسحة رأى أنها من مستجدات العصر التي ينبغي التعامل معها بما تتطلبه من تجديد وابداع.

رحل سي عبد الله مستوصيا خيرا بثقافة المجتمع المغربي التي تأسس عليها القائمة على التراحم والتضامن، ولافتا الانتباه في كل مرة أن خلافات ونقاشات من يُفترض أن يكونوا نخبا لا علاقة للشعب بها، ولا يتجاوب مع الكثير منها لأنه ببساطة ليس له فيها لا ناقة ولا جمل، لذلك لا داعي ليكون أهل الإصلاح طرفا فيها أو يخصصوا لها الكثير من وقتهم.

لهذا على كل محب ومخلص لعبد الله بها أن يحفظه حيّا في وجدانه وفي سلوكه وفي مواقفه الدعوية والسياسية، حتى لا يموت بَها الجسد وندفن مع جثمانه تجربته وخبرته وحكمته وتراثه... إنا لله وإنا إليه راجعون.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - شيماء زهران الاثنين 08 دجنبر 2014 - 21:45
إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن ولا نقول إلا ما يرضي الله وإنا لفراقك يا والدنا لمحزنون ..
رحمك الله يا شامتنا وفخرنا وعقال رؤوسنا ..
2 - عبد اللطيف مجدوب الاثنين 08 دجنبر 2014 - 22:23
رحم الله الفقيد ، إنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
ظروف الوفاة وما لفها من غموض وملابسات وتناسل الروايات بشأنها تدفع كل مغربي للمطالبة بحقه في رفع سياسة الغموض المتصلة بمصالح المواطنين ، غموض في مسارنا ومآلنا ، غموض في إنتاجيتنا ، غموض في أخبارنا وإعلاناتنا ، في تعاقداتنا حتى الخارجية منها… غموض في كل شيء يتصل بالمغاربة...
والشيء الذي يجمع عليه المغاربة اليوم وبقوة هو الجهر برفع الحجاب عنا عمن يحكم هذا البلد...?!
قبل أيام شاهد العالم كله ، لانتشار وسائل الاتصال السريع ، قرى ومداشر ومناطق مغربية محاصرة بمياه االسيول والفيضانات ولا أحد من المسؤولين جهويا وإقليميا ومحليا كانت له جرأة المبادرة للنجدة والإسعاف… كل ينتظر التعليمات…التعليمات… التعليمات… بلد التعليمات. هل هذه دولة تملك من المقومات ما يجعلها كذلك… وشؤون ومآل ومصير 38 مليون من المغاربة نحملها لمسؤول واحد ووحيد… ?!!
3 - Ilias الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 11:11
رحم الله الفقيد ، إنا لله وإنا إليه راجعون
4 - عدنان أحمدون الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 11:32
رحم الله فقيدنا برحمته الواسعة وألهم أهله وأحبابه الصبر والسلوان.. وإنا لله وإنا إليه راجعون..

المؤلم في الحدث ليس الموت في حد ذاته، لأن الموت حق وهي المآل والمعاد، بل المؤلم المحزن هي المحاولات الخبيثة لطي الملف وبسرعة، وقطع الطريق عن أي تفسيرات للحدث غير تفسير بلاغ الوكيل العام للملك..

مما آلمني ما قرأته هذا الصباح على جدار أحدهم يقول: " لا تعطوا لأنفسكم فرصة التشعّب في "كيفاش وعلاش"...
الحقيقة الساطعة التي أمامنا هي أن سي بها لم يعد بيننا..."!!!

من يقف وراء هذا العبث بالأرواح؟؟؟ ولماذا الإصرار على طي الملف، كما طوي ملف أحمد الزايدي، رحمهما الله؟؟؟
5 - سعاد نظام الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 11:41
ان لله و انا اليه راجعون رحمه الله
6 - ولد سوس الثلاثاء 09 دجنبر 2014 - 14:59
رحمك الله ايها الرجل العظيم والله لن ننساك ابدا رغم اننا كنا بعيدين عنك لكن صمتك فيه حكمة و رزانة..انسان يعمل في صمت متخلق رباني كلام في حقك كثير..نسال الله لك الجنة استاذنا الغالي
7 - عربية الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 08:01
المجدوب

اصبت في هذه النقطة دائما ينتضرون التعليمات و كأن فعلا كل شيء يجب ان يفعله شخص واحد وهو الملك و كيف وهو في النهاية انسان و ليس سوبر مان
مللنا من ذكر طبقا لتعليمات صاحب الجلالة في الصغيرة و الكبيرة لا يعقل هذه الاشياء متى يخاطبنا الاعلام المغربي بنوع من المعقول و المنطق
الاعلام المغربي يتعامل مع الشعب المغربي وكانه شعب الاربعينات وافهموا ان الناس اتعلمت وفهمت ولسنا في المغرب قبيلة و شيخ القبيلة

ارجوكم احترموا عقول المغاربة مغاربة القرن 21
وانشري ياهسبريس
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال