24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. تقرير يُوصي المغرب بالابتعاد عن نظام الحفظ والتلقين في المدارس (5.00)

  2. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  3. الشوباني: الخازن الإقليمي للرشيدية يعرقل التنمية (5.00)

  4. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

  5. أستاذة تحوّل قاعة دراسية إلى لوحة فنية بمكناس (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | مملكة الشرفاء

مملكة الشرفاء

مملكة الشرفاء

القرار الصادر عن وزارتي الداخلية والعدل والحريات المغربيتين، حول منع طبع وتوزيع واستغلال البطائق المسماة"بطاقة خاصة بالشرفاء"، يأتي كخطوة إيجابية في سياق بناء دولة القانون، ليسد بابا من أبواب استغلال النفوذ في المغرب، ركبه أشخاص كثيرون وقضوا به حوائجهم. القرار لن يقضي على ثقافة مترسخة، ولكنه سيعمل بشكل تدريجي على تقليل أعداد الملتحقين بقائمة النسب الشريف، لأن الذين كانوا يتهافتون على اللقب وصناعة شجرة أنساب والحصول على البطاقة سوف يتوقفون عن أن يفعلوا ذلك منذ اليوم، أو على الأقل سيلغون الغنيمة المتحصلة من البطاقة من حسابهم.

يُعرف المغرب كبلد للشرفاء، فالسلالات الحاكمة التي توالت على الحكم فيه ذات جذور تمتد عريقا تحت شجرة أنساب لها امتدادات في شبه الجزيرة العربية، وأول دولة أقيمت في المغرب كانت دولة أشراف، هم أشراف الأدارسة، الذين وفدوا من المشرق فرارا من الملاحقة العباسية. هذه الصورة التاريخية التي ارتبطت بالمغرب جعلت مؤرخا فرنسيا كـ"ليفي بروفينسال" يضع كتابه الشهير"مؤرخو الشرفاء"، في العشرينات من القرن الماضي، ليؤكد من خلاله أن التأريخ للدولة في المغرب هو في نفس الوقت تأريخ لآل البيت، لأن الدولة ارتبطت بهم في مختلف مراحل تطورها. طبعا، لاحظ بروفينسال أن هذا الارتباط بين الطرفين، وكون التأريخ للدولة تأريخا للسلالة، أوقعا المؤرخين المغاربة في"التملق"، ولكن هذا حكم رجل تاريخ لديه منهج، لا حكم رجل سياسة يراقب حركة الاحتكاك بين الدولة والمجتمع.

قرار الوزارتين يتعلق بتوظيف النسب الشريف في استغلال النفوذ، ولكن هذا التوظيف ليس جديدا، وكان دائما جزءا من الحياة الاجتماعية في المغرب، لأنه من العسير متابعة سلوكات الناس وتتبع العورات في كل مكان. ويبدو أن القضية طرحت من جديد بحدة في سنوات الستينيات من القرن الماضي، عقب حصول المغرب على استقلاله عن فرنسا، وكانت هناك جرأة ـ في سياق ظروف تلك المرحلة ـ لمناقشتها علنا. والظاهر، ربما، أن محمد بن الحسن الوزاني هو أول من تصدى لهذه القضية في تلك الفترة، في جريدته "الرأي العام"، التي كان يصدرها حزبه "حزب الشورى والاستقلال".

ففي نص تحت عنوان"آل البيت في المغرب وحاجتهم إلى الإصلاح"، نادى الوزاني بضرورة ضبط هذا المجال وإخراجه من التسيب والاستغلال. وقد وصف الوضعية في تلك المرحلة على الشكل التالي:"وإن ما نرى عليه الكثير من آل البيت في المغرب، وذلك من اختلال الشؤون وسوء الحال والجهل بما لهم وعليهم، لأمر نأسف عليه كثيرا، فإن غير واحد من كبراء الأشراف، بالرغم عن علو كعبهم في العلم وبصرهم بالشريعة، يأتون من المخازي والرذائل ما يندى له الجبين، وما يبرأ منه الدين الذي تعاليمه كلها مروءة وفضيلة وتقوى، فهم لا يقتصرون على استغلال نفوذهم الديني لفائدتهم الشخصية، وتسخير الناس باسم الشريعة في سبيل أغراضهم الذاتية وشهواتهم الخاصة، بل يستعلمون على مرآى ومسمع من الملأ ما لهم من سيطرة معنوية على الطوائف والجماعات للإنالة من الإسلام والمسلمين".

الوزاني بالطبع، وهو من كان ذا نزعة ليبرالية مبكرة، لم يكن ينظر إلى مفهوم الشريف باعتباره واحدا من الصفوة أو الطبقة المنفردة عن باقي المجتمع، والتي يحق لها ما لا يحق لغيرها؛ فهو يؤكد في نفس السياق أن الهدف ليس هو"أن نجعل من آل البيت طبقة خاصة من دون المسلمين، فهذا أيضا مخالف لروح الإسلام وشريعته. فنحن لا ننكر أن آل البيت يمثلون ذرية الرسول من بعده وأسرته الكبرى، ولكن هذا لا يخولهم الحق في الاستبداد بالرسول من دون المؤمنين كافة"، ويزيد في التأكيد على المسؤولية التي يقتضيها النسب، حين يقول:"والشريف هو أحق الناس على الإطلاق بأن يتخذ الرسول أسوة حسنة في حياته وسيرته، وأحرى أن يكون في الناس رمزا حيا لما كان عليه جده الأعظم من الفضائل والشمائل".

كان هدف الوزاني من وراء طرح تلك القضية في ذلك الوقت التأسيس لدولة حديثة يتساوى فيها المواطنون، على أساس الانتماء إلى الوطن لا إلى النسب، والقضاء على الامتيازات التي يخولها الانتماء إلى السلالة الشريفة لدى البعض، سواء من المنتمين إليها حقا أو من منتحليها، ولذلك رأى أنه لا ينبغي أن يكون"مجرد الشرف يخول حق الامتياز على الناس، فهذا هدم صريح لأساس الإسلام"، وبعد أن ساق مجموعة من الآيات القرآنية خلص إلى القول:"فمن جميع هذه النصوص الجليلة نعلم أن أولياء الرسول هم المسلمون كافة، وبالأخص منهم الأتقياء، سواء كانوا من آل البيت أو مطلق المسلمين".

وبهدف عقلنة هذا المجال اقترح الوزاني "تأسيس مجلس نقابة عامة في المغرب"، يتكون من ممثلي النقابات الخاصة، بحيث يكون دوره "أن يجمع شمل آل البيت ويحافظ على روابط الألفة والأخوة بينهم، ويرعى مصالحهم العامة ويدبر شؤونهم المشتركة"، على أن يكون الملك هو رئيس ذلك المجلس"فهو أحق بتشريع النظام الأوفق لآل البيت جميعا، الذي هو وليهم الأكبر وراعيهم الأعظم".

بيد أن السياق الحالي لوضع القرار مختلف تماما عن الفترة التي تحدث فيها الوزاني، فطيلة العقود الماضية نشطت العديد من الجمعيات والأفراد في المتاجرة في توزيع صفة"النسب الشريف" لمن يطلبها، وانتشرت بطائق الانتماء إلى "صالة الشرف" انتشارا واسعا، بحيث إن النسب الشريف لم يعد يتطلب سوى قطعة ورقة وصورة وختما في نهايتها، وها هو صاحب البطاقة في عداد الشرفاء!؛ وما تظهره لنا قضية النسب اليوم ـ واستغلال الانتماء إليه ـ هو أننا ما نزال بعيدا عن بناء الدولة الحديثة التي نمني بها أنفسنا، إذ المواطنة لا يمكن أن تبنى على أساس الانتماءات العصبوية أو الفئوية، من أي صنف كانت، لأن القاعدة التي تنبني عليها المواطنة هي الانتماء إلى وطن مشترك قوامه القانون الذي يسري على الجماعة، لا الانتماء إلى السلالة التي لها قانونها الخاص وأعرافها التقليدية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - khalid الاثنين 16 فبراير 2015 - 01:40
مقال رائع ومعلومات قيمة، شكرا لك أيها الكاتب المقتدر على كتاباتك الممتعة كثر الله من أمثالك
2 - Ahmed52 الاثنين 16 فبراير 2015 - 02:11
1- ان نكون مؤمنين باحدا الديانات التوحيدية وفي هدا الباب الاسلام الدي يؤمن بان ابا البشر هو سيدنا ادم عليه السلام. ونحن كلنا من ايناء ادم ولا يصح ان يكون نفس النسب شريف وغير شريف.

2- اولا نكون مسلمين ولا نعتقد بان ادم هو اب البشرية جمعاء وفي هده الحال يكون للبشرية ادامات واجداد منهم الطالح ومنهم الشريف. وادا كان لهؤلاء الشرفاء جد غير ادم فاليبشروننا به ولهم الف شكر.

شرف الانسان يناله بافعاله وما يسديه لاخوته من البشر وما يساهم به من اعمال لصالح الانسان والحظارة الانسانية.

كن ابن من شئت واكتسب أدباً يُغْنِيكَ مَحْمُودُهُ عَنِ النَّسَبِ
فليس يغني الحسيب نسبته بلا لسانٍ له ولا أدب
إن الفتى من يقول ها أنا ذا ليسَ الفَتَى مَنْ يقولُ كان أبي

وشكرا.
3 - المحافظة على النسب الاثنين 16 فبراير 2015 - 02:19
آل البيت يجب أن يكونوا قدوة لباقي المسلمين علما وتفقا في الدين وأخلاقا...
لقد فرط علماء وأغنياء آل البيت في بني عمومتهم خاصة وأنهم بعد ان انتشروا في ربوع المغرب بعد انهيار الدولة الادريسية واختفائهم واخفاء نسبهم حتى لا يلاحقهم أعداؤهم من العباسيين ومن أنصار بن أبي عافية..
ليس عيبا أن يحافظوا على نسبهم، ولكن العيب أن يسمحوا لغير أبناء آل البيت بالانتماء اليهم زورا.
والله العظيم لفرحت لهذا القرار الذي سيسد الباب على الدخلاء على النسب العلوي.
هناك من يتصايق من نسب آل البيت سوى لأنه ليس له شجرة نسب معروفة، وهذا ليس ذنب آل البيت.
هل الفراعنة كانت لهم شجرة النسب؟ وملكة بريطانيا؟ وملوك الصين؟ نعم كان لهم جميعا شجرة النسب.
هل تعلمون أن الجد الجامع لآل البيت بالمغرب هو عبدالله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن ابي طالب؟
وهل تعلمون أن من ابنائه ادريس(جد الأدارسة) ومحمد النفس الزكية(جد العلويين) وموسى" الجون" (جد القادريين) وسليمان (جد السليمانيين) ؟
آل البيت يحتاجون الى التفاتة من ابناء عمومتهم وخاصة في البوادي والجبال.
شكرا
4 - الرياحي الاثنين 16 فبراير 2015 - 07:51
فشلت الحكومة في تقريبا كل شيء فشلت في محاربة الفساد ، نشرت لوائح خشبية مضحكة نشلت من جيوب المغاربة "زغروطت" ظهور المعطلين وكل من خرج للشارع واتتب بموضوع سخيف للدعاية .هل من الاولويات محاربة مرضى العظمة.
الكاتب ايضا ضحية للفكر الحكومي.يوجد تقريبا مليون أمازيغي من ال البيت يعشون في الجبال مهمشين فقراء لا يموتون يديهم ومن بين هذا المليون ماءات نصابين .الحكومة جعلت من الحبة قبة للتمويه والتضليل .
ستكون حصيلة الحكومة الوحيدة هي محاربة "الشرفة" من طرف "الشريف" مصطفى الرميد .يا ترى ماذا سيقلون "ولاد سي يوحيا"
الامر لا يحتاج لهذه الضجة فهو عمل أمني يتعلق بالنصب والتحايل.جوهر الموضوع لا لبن كيران القدرة ان يقترب منه خوفا من الحرق.
تحية لكل "شرفة" المغرب" وموريتانيا
5 - قطرة في بحر الاثنين 16 فبراير 2015 - 08:50
آهل البيت قطرة في بحر الأمازيغ والمملكة أمازيغية.إدريس الأول قدم وحيدا إلى المغرب الأقصى فاستغلت قبيلة "أوربة" الأمازيغية الفرصة لمبايعته قصد بسط نفوذها على القبائل الأمازيغية الأخرى في إطار التنازع فيما بينها والذي اكتسى لبوس الصراع بين مذاهب السنة والخوارج والشيعة.
محبة أهل البيت من محبة الرسول (ص) بالإضافة إلى التعاطف معهم بسبب ما تعرضوا له من إقصاء أوتقتيل منذ فاطمة الزهراء وعلي والحسن والحسين. فإدريس رغم بعده عن المشرق لم يسلم من الإغتيال بالسم.
أما أحفاده فإن ولاهم بعض الأمازيغ أمرهم، فقد ذبحهم البعض الآخر واشهرهم بن أبي العافية بسبب الصراع بين الأمازيغ الموالين لدولة العبيديين والأمازيغ الموالين لدولة الأمويين بالأندلس.
أدى إضطهاد أهل البيت إلى انتشارهم بين الأمازيغ واندماجهم في القبائل التي احتضنتهم وحمتهم فأخفوا نسبهم وأعرضوا عن السياسة. تعاقبت على حكم المغرب أسر أمازيغية من مرابطين وموحدين وبني مرين عدة قرون، ثم سطع نجم الشرفاء في عهد بني مرين فاستقدم أهل سجلماسة شريفهم من الينبوع والذي جاء وحيدا مثل ابن عمه إدريس.ولجمع كلمتهم قررالأمازيغ تولية السعديين ثم العلويين.
6 - ايت واعش الاثنين 16 فبراير 2015 - 10:22
اتمنى ايضا مراجعة قانون اراضي الجموع الدي بموجبه يسرق المخزن اراضي الامازيغ .قصة الشرفاء هده لها جدور في الماضي اي قبيلة تخاف على ثروثها تدعي النسب لقريش و اي واحد يتهرب من ادا الخدمة للقبيلة او لفرنسا يدعي انه قرشي و ايضا من اراد تنويع مصادر رزقه يدعي انه قرشي ومنهم من صنع شجرة تنتمي لحسان بن ثابت او الاموين .اتساءل مادا يعني الانتماء لقريش اصلا هل هناك جينة عبقرية في قريش ام ان الامر لا يتعدى ابتزاز و استغلال للجهل.القوانين و الاعراف الامازيغية لا تعترف بالتفاضل اد ان قوامها تيويزي و العمل المشترك رجالا و نساء و لا تعترف بالقصاص يكفي نفي الجاني لمدة طويلة اغلب هده القوانين لا تزال سارية و تحكم قبائل الامازيغ و الحديث عن دولة الادارسة بيقين فيه نوع من الغموض فتاريخ المغرب كله مزور لصالح فئة معينة حمتها فرنسا لدالك يجب تركيز النقد لتصحيح هدا التاريخ ليتصالح المغربي مع داته . النقد الابستمولوجي لتاريخ المغرب ضرورة المغرب لم يبدا في عهد الادارسة بل امتد قرونا اكثر من دالك جزء من الريع هو التاريخ المزور الدي ينسب انجازات المغاربة الى الرومان وانطلاقتهم الى فرار اعرابي من اخوانه
7 - Ahmad الاثنين 16 فبراير 2015 - 10:57
‎ ‎تحليل ممتاز استاذ الكنبوري، يجب وقف مثل هذه الممارسات التي لا علاقة لها بالمواطنة‎
8 - KAMAL.K الاثنين 16 فبراير 2015 - 11:20
ظاهرة بطائق الشرفاء ، تجدها مندسة وبأعداد كبيرة في الزوايا ، والأضرحة .. ولهم مواسمهم في استقطاب الجماهير المغفلة للتمسح ببركاتهم والتبرك "بنسبهم الشريف" فعلى السلطات العمل على تطهير هذه "المزارات" من الدعاة والمغرضين ..!
9 - مسلم مغربي الاثنين 16 فبراير 2015 - 11:33
رسول الله صلى الله عليه وسلم وضع حدا لأي إستغلال لنسبه الشريف بنفسه مرتين:

المرة الأولى حين أنزلَ اللهُ عزَّ وجلَّ : { وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ } قال : " يا عباسُ بنَ عبدِ المطلبِ لا أُغْنِي عنكَ من اللهِ شيئًا، ويا صفيةُ عمَّةَ رسولِ اللهِ لا أُغْنِي عنكَ من اللهِ شيئًا، ويا فاطمةُ بنتَ محمدٍ، سَلِيني ما شئتِ من مالي، لا أُغْنِي عنكِ من اللهِ شيئًا" صحيح البخاري.

و الثانية عند فتح مكة حين أهمَّ قريشًا شأنُ المرأةِ المَخزومِيَّةِ التي سرقَتْ ، فقالوا: ومَن يُكَلِّمُ فيها رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم؟ فقالوا : ومَن يَجتَرِئُ عليه إلا أسامةُ بنُ زيدٍ، حِبُّ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فكلَّمه أسامةُ، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: ( أتَشفَعُ في حَدٍّ من حُدودِ اللهِ ) :إِنَّمَا أَهْلَكَ النَّاسَ قَبْلَكُمْ أَنَّهُمْ كَانُوا إِذَا سَرَقَ فِيهِمُ الشَّرِيفُ تَرَكُوهُ، وَإِذَا سَرَقَ فِيهِمُ الضَّعِيفُ أَقَامُوا عَلَيِهِ الْحَدَّ، وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ، لَوْ أَنَّ فَاطِمَةَ بِنْتَ مُحَمَّدٍ سَرَقَتْ لَقَطَعْتُ يَدَهَا" صحيح البخاري.
10 - أمــــــــ ناصح ــــــيـــــن الاثنين 16 فبراير 2015 - 11:44
بداية أود تصحيح خطأ تكرر مرارا من كتاب تناولوا هذا الموضوع،وهو قولهم:'آل البيت'،والتعبير الأصح هو:'أهل البيت'.
يقول الرب:"إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا"
"رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت إنه حميد مجيد"
"وأغرقنا آل فرعون وأنتم تنظرون"
"إن الله اصطفى آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين"
من خلال الأمثلة نخلص إلى أن (اهل) تُضاف للعاقل و لغير العاقل،ولا تضاف(آل)الا للعاقل،فلا يصح بالتالي أن نقول:آل البيت،وإنما'أهل البيت'.
الفقهاء طبعا كعادتهم اختلفوا في من هم أهل البيت؟
يقول الرب:"يا نساء النبي لستن كأحد من النساء إن اتقيتن ......وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى،وأقمن الصلاة وآتين الزكاة وأطعن الله ورسوله،إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا"
لقد تغير السياق من مخاطبة النساء إلى مخاطبة الجمع المذكر ليس لإخراج النساء،وإنما بسبب دخول مجموعة من الذكور تحت مسمى أهل البيت،وبالتالي فأهل البيت تشمل الأزواج وكل بني هاشم:آل عقيل،آل العباس،آل جعفر،قال الإمام علي:"مازال الزبير رجلا منا اهل البيت حتى نشأ ابنه المشؤوم عبداللّه".

يتبع
11 - عربية الاثنين 16 فبراير 2015 - 12:45
الى ناصح امين

اهل البيت لا يشمل ال عقيل وال عباس وكل ما ذكرت بل هم سيدنا علي وفاطمة الزهراء و ابناءهما الحسن و الحسين وذريتهما فقط لا زيادة
12 - أمــــــــ ناصح ــــــيـــــن الاثنين 16 فبراير 2015 - 13:55
من خلال استقرائنا لآي القرآن نلاحظ أن أزواج الرجل يدخلن في عِداد أهله:"إذ قال موسى لأهله إني آنست نارا"،بيد أنهن لسن من آله،فآل لوط نجوا جميعا من العذاب:"إِلا آلَ لوط إِنا لَمُنجوهم أَجمعين"وعندما أراد الرب أن يستثني الزوجة عبر بــ'الأهل':"فأنجيناه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين"،وقد يخرج من الأهل الإبنُ بسبب عارض كالكفر:"ونادى نوح ربه فقال رب إن ابني من أهلي وإن وعدك الحق وأنت أحكم الحاكمين،قال يا نوح إنه ليس من أهلك إنه عمل غير صالح"،وقد يلتحق المؤمن بآل فلان من جهة اللُحمة وإن كانوا كفارا:"وقال رجل مؤمن من آل فرعون يكتم إيمانه أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله".
المقصود أن بين مصطلحي:آل فلان وأهل بيته عموم وخصوص،فكل آل فلان من أهل بيته،وليس كل أهل بيته من آلــه،فأهل بيت النبي يشمل كما أسلفت:الأزواج،آل علي،وآل عقيل،وآل جعفر،وآل عباس...
ففي صحيح مسلم من حديث زيد بن أرقم:"...قال له حصين:ومن أهل بيته يا زيد ؟أليس نساؤه من أهل بيته؟قال:نساؤه من أهل بيته،ولكن أهل بيته من حرم الصدقة بعده قال:ومن هم؟قال هم آل علي،وآل عقيل،وآل جعفر،وآل عباس قال:كل هؤلاء حرم الصدقة؟قال:نعم"
فمن هم آل محمد؟
...
13 - أمــــــــ ناصح ــــــيـــــن الاثنين 16 فبراير 2015 - 14:49
أزواج النبي لسن من آله،وإن كن من أهله،فمن حديث زيد بن أرقم:"...فقلنا له:من أهل بيته؟نساؤه؟قال:لا وايم الله،إن المرأة تكون مع الرجل العصر من الدهر ثم يطلقها فترجع إلى أبيها وقومها،أهل بيته أصله وعصبته الذين حرموا الصدقة بعده".
الملاحظ أن الروايات تارة تشير إلى أن الأزواج من أهل البيت،وأخرى تنفي الأمر،والسبب في هذا اللّبس هو عدم التمييز بين آل النبي محمد من جهة،وأهل بيت النبي من جهة ثانية على الرغم من وجود آيات وأحاديث هي فيصل بينهما،فقد أشار النبي بشكل عملي إلى اهل بيته بالمعنى الخاص الذي لا يدخل فيه من سواهم،وحدد أشخاصهم:
روى الإمام أحمد عن أنس بن مالك قال:إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان يمر بباب فاطمة ستة أشهر إذا خرج إلى صلاة الفجر يقول:"الصلاة يا أهل البيت"إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا".
وروى عن أم سلمة أن هذه الآية نزلت في بيتها:"إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا"قالت:وأنا جالسة على باب البيت فقلت:يا رسول الله،ألست من أهل البيت؟فقال:"إنك إلى خير،أنت من أزواج النبي"قالت:وفي البيت رسول الله،وعلي،وفاطمة،والحسن،والحسين.
...
14 - alaoui الاثنين 16 فبراير 2015 - 14:53
انت يا اخي لا تفهم شيئا في الشرف وحب ال البيت. هي امور يعرفها من عاش في فاس ومراكش ومكناس وتافيلالت. هي من ثوابت مغربنا العزيز ولا تمنح الشريف لا جاها ولا مالا فجلهم فقراء. هي فقط مسالة ثقافية اتية من حب ال البيت. ولكن البدوفي المغرب سيكرهون ويقتلون كل ما هو جميل ولا يتركون الا الزبال.
15 - Ali Amzigh الاثنين 16 فبراير 2015 - 15:13
موضوع/خرافة الشرفاء وأهل البيت، يفترض ألا يطرح أصلا في ظل دستور ينص على المساواة بين المواطنين، في ظل دولة القانون.
إلا أن المغرب العتيق يتسمر مع أهله، بنخبة سياسية وثقافية جبانة، عاجزة عن الانتقال إلى منطق الحداثة، ليستمر الريع، كأداة للحكامة.
ثم إن "قوائم الشرفاء" المعتمدة لحد الآن لا أساس لها من الواقعية التاريخية، إذ تحددت في عهد السلطان إسماعيل (بداية القرن 18)، من طرف القياد والعمال والقضاة... وللمرء أن يتصور ما سيكون شابها من تدليس وتزوير... على غرار ما حصل بالأمس القريب في توزيع بطائق المقاومة.
16 - موح الاثنين 16 فبراير 2015 - 15:26
ليس هناك او شريف غيرشريف !
الانسان يكون شريفا باعماله فقط وليس بالتسب ولو كان النسب حقيقي علميا ADN . لان كم من ابن اوئ اعتبر تفسه شريف لكي يستفيد من الريع السهل بدون مشقة.
نحن في عصر العلم والمعرفة والاستحقاقات. كل من يسمح له ضميره ان يستغل جهل المغاربة لحقوقهم فهو يجد امامه من يقف له بالمرصاد !
المغاربة في الوقت الراهن واعون كامل الوعي بان الشريف الوحيد الدي يستحق التقدير هو الشريف بالاعمال فقط لا بالنسب. والبطاقة يجب ان تمنع كليا !

Le Maroc ne doit être un pays ou l’apartheid sévit
Vive le Maroc..
17 - انا الشرف نفسه الاثنين 16 فبراير 2015 - 16:48
اذا لم تكن شريفا فانت غير شريف
وبالتالي فشرفاء المغرب هم شرفاء و باقي المغاربة ليسوا شرفاء


عن اي بيت تحدثون؟ و عن اي شرف تتحدثون؟ الرسول ترك فتاة واحدة, فمنذ متى كان العرب يلحقون نسبهم الى امرأة ؟ و كيف لملايين البشر في كل دولة اسلامية بدون استثناء ان يدعوا انهم احفاذ الرسول ؟ حتى مسلموا الصين رايت لهم برنامجا فيهم من يدعي انه من آل البيت و احفاذ الرسول و يتوفر على شجرة العائلة lol رغم ان ملامحهم صينية قحة.

والى الكاتب الذي يقول ان الادارسة اقاموا دولة في المغرب, ادريس ليس دولة فالدولة لا تتكون من رجل واحد الدولة انشأها الفاسيون الاوربيون الامازيغ و بايعوا على راسها ادريس هذا بسبب نسبه فقط لينتزعوا الحكم من النكور و البرغواطيين الذين كانوا امازيغ اقحاح , و من هنا بدأت مأساة الامازيغ مع التعريب و ادعاء النسب للعرب طمعا في الحكم.
هل يوجد رجل في العالم ينشأ دولة في 4 سنوات ؟ مستحيل

الشريف في المغرب هو كل رجل و امرأة يستيقض في الصباح الباكر ليعمل في حقل او غابة او معمل او او ....

الشريف هو كل مغربي سالت دماؤه من اجل هذه الارض و لم يخنها و لم يوقع مع اعدائها معاهدة حماية و لا وقاية
18 - كاره الضلام الاثنين 16 فبراير 2015 - 17:33
الدين ليس شرفا ،لقد كان الدين شرفا عند القبائل البدائية حيث كان الكاهن و الساحر دا حظوة لدى الناس و يعيش عللى الريع باستخدام الخداع و المكر،لقد كان رجال الدين على الدوام عالة على اقوامهم و لا ينتجون شيئا و ياخدون الاموال مقابل الشر الدي يزرعونه في الناس،البشرية لم تكن يوما بحاجة الى الدين بل كان رجال الدين يفرضون انفسهم فرضا(كيتلصقو)،اما الان فان اهل الدين اصبحوا عالة ليس على المجتمع فقط و انما على الحاضر ايضا،من يقول للناس انا من ال بين فلان ليس شريفا و انما معتوه او ميت وجب دفنه لانه ينتمي لبنيات منقرضة،ابناء المتعة لا يحترفون التسول في المغرب فقط و انما في معاقلهم هناك بما بيسمى الخمس،و عنصريتهم الحقيرة و تسيدهم ليس فقط على الاخرين و انما فيما بينهم ايضا،فزعيم حزب اللات يسمى السيد بينما اتباعه لا،حتى فيما بينهم توجد عنصرية و طبقية،فتجد عائلات الصدر و الحكيم ترفل في النعم و البقية تعتاش على القمامة،ابناء المتعة ليسوا عالة فقط و انما شر و خطر مدلهم،فحيث ما وضعوا قدمهم يعم الخراب و الفتنة الكبرى،كما هو الحال في العراق و سوريا و لبنان و اليمن،خاصيتهم اللعنة و الشؤم و ليس الشرف
19 - awsim الاثنين 16 فبراير 2015 - 18:21
-كن ابن من شئت..قد يغنيك ذلك في زمن التمييز بين الناس بالنسب والجاه والغنى..في زمن اللادولة والللاقانون..اما الآن في ظل الدولة الحديثة وزمن حقوق الانسان والمواطنة لم يعد هذا النوع من المعايير مقبولا في التعامل مع الناس..فهم سواسية في الحقوق والواجبات..وان كانت بعض الممارسات المخالفة للحداثة لازالت تروج بين الناس الى الآن..فهي بالتدريج الى زوال..وشتان ما بين اليوم والامس..وليس من رأى كمن سمع
20 - لا للحقد الاثنين 16 فبراير 2015 - 21:26
صاحب التعيق 19
الدين ليس شرفا :تعليق ملحد
كان الدين شرفا عند القبائل البدائية حيث كان الكاهن و الساحر
ليكن في علمك ان الدين حرم السحر انت شخص تناقش شيئا لا تفقه فيه ومن الغباء التكلم فيما لا تفهم
العديد من االاوربيين والامريكيين اسلموا لانهم فهموا ان الدين اسمى من كل الممارسات اليومية التي نتعرض اليها من عديمي الضمير والاخلاق
معك حق في ان اهل الدين صاروا عالة لان ذنبهم انهم نشئوا في زمانكم
لا اخلاق لا علم لا شيئ فقط التشدق بالكلام الفارغ
ماذا صنعت لنا انت بم نفعت هذا المجتمع اظن ان تعليقك يصف ما انت عليه
لان كل وعاء يفوح بما فيه
21 - خادم الدوحة الشريفة الاثنين 16 فبراير 2015 - 22:36
تصحيحا لما جاء في بعض التعاليق في مايتعلق بالنسبة لبداية دخول الاسلام للمغرب،وانصافا منا لله ثم للتاريخ للمولى إدريس ودوره في توطيد السلام وترسيخه للمغاربة فهذا معطى تاريخي وحقيقة لايتناطح عنها عنزان،لانه سبق لعبد الله ابن أبي السرح المرسول من طرف عبد المالك ابن مروان في أواخر القرن الاول الهجري ان فتح بين قوسين المغرب ،لكن مابني على باطل فهو باطل، لان الشعب الامازيغي ارتد على الفتح الاول لانه كان فتحا بالقوة،ولكن بعد مجيء المولى إدريس الاول بعد فراره من هارون الرشيد الخليفة العباسي بعد معركة فخ،سيتزوج المولى إدريس كنزة الامازيغية ومن هنا بدا انصهار العنصر العربي الشريف مع العنصر الامازيغي وتشكل الدولة المغربية وتشكل معها تراث اهل ال البيت الذي امتد مند العصر الإدريسي الى العصر العلوي.
22 - المغربي الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 01:48
"وأول دولة أقيمت في المغرب كانت دولة أشراف، هم أشراف الأدارسة، الذين وفدوا من المشرق فرارا من الملاحقة العباسية"
المرجو من كاتب المقال المحترم أن يرجع إلى المصادر التاريخية الموضوعية حتى يبعد عنه شبهة الدفاع عن أن المغرب كان أرضا خلاء ولم يعرف مؤسسة الدولة إلا بعد مجيئ ادريس الحسني واستقراره لدى قبيلة "أوربة "
ألم يسمع بوجود دول قبل مجيئ الإسلام إلى المغرب ، الم يسمع بدول" برغواطة " و سجلماسة وأنكور التي عمرت طويلا وكانت لها مؤسساتها وتاريخها ؟ كل ما هنالك فإما أن الكاتب المقال لم يسبق له أن تعرف على هذه الدول المغربية التليدة ، وفي هذه الحالة ندعوه إلى البحث عنها ، أما إذا ضرب عنها صفحا وهو ما لا نعتقده فيه وهنا سيصدق عليه قول الشاعر :
ونهج سبيلي واضح لمن اهتدى ولكنها الأهواء عمت فأعمت
انشري يا هسبريس وشكرا
23 - Ali Amzigh الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 11:47
لم يبدأ الترويج لمقولة/خرافة "الشرف" بالمغرب إلا في عهد المرينيين (الأمازيغ الزناتيين) في القرن الرابع عشر للميلاد، فقد ظل قبر إدريس الثاني (توفي سنة حوالي سنة 825 م) مجهولا طيلة خمسة قرون، وفي عهد المرينيين اكتشف وبني عليه ضريح، من باب سعي هذه الدولة الناشئة إلى اكتساب شرعية دينية.
وبعد المرينيين، عمد السعديون إلى إضفاء طابع "الشرف" على سلالتهم، ناسبين أنفسهم لحليمة السعدية، المرضعة المفترضة للنبي محمد.
24 - TARIK الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 11:51
إقرأ كتاب بن خلدون المسمى «العبر وديوان المبتدأ والخبر في أيام العرب والعجم والبربر ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر»
كل المعلومات المعروفة تقول أن إدريس الأول قتل مسموما سنة 177 هـ / 793م وإدريس الثاني ولد يوم الاثنين 3 رجب 177 (14 أكتوبر 793)..و هو ما يعني، بكل طرق الحساب التي يستطيعها طفل في الابتدائي، أن ولادة إدريس الثاني كانت بعد وفاة والده 6 أشهر كأقصى تقدير، والراجح أقل من ذلك طبعا...* فأول يوم من سنة 177ه التي قتل فيها الأب وازداد فيها الإبن لا يمكن أن يكون، حسب عملية الموافقة الآنية، إلا في النصف الثاني من أبريل سنة 793م، ومنه إلى 14 أكتوبر 6 أشهر..* ومن 1 محرم 177ه إلى 3 رجب 177ه 6 أشهر.من يشكك في نسب ذرية النبي سيُشَكَّك في نسب ذريته لأن الله عزيز ذو آنتقام. لست إدريسيا ولكنني أكره الظلم٠
25 - محب النور،كاره الديجور الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 20:35
الملحد المتصهين والداعشي يتوافقان على أمرين:الإساءة للإسلام واستغلال المرأة.
لا ينتهي عجبي حين أرى وأسمع ملحدا حداثيا يتكلم عن الفضيلة وهو الذي يدافع بحماسة عن الشذوذ الجنسي ويزعم أن فلاسفة كبارا كانوا يمارسون هذا الفعل الشنيع كأنه كان لهم نديما وفي خلواتهم مركوبا،وأثناء صولاتهم مطية في مستنقع الخنا بعد أن اكتشف أن الإيمان خرافة ومحراب الصلاة مجرد زريبة يجتمع فيها أناس بدائيون لأداء صلواتهم.
هذا الأمر
يذكرني بجُرَذ
ينتعل الحصافة
قام يخطب عن النظافة
في ماخور الثقافة
يُنذر الأوساخ
وحوله ترقص أسراب
الذباب
تشجيعا للسخافة
يذكرني بمومس لعوب
تقضي الليالي على البطن منبطحة
وتارة على الجنب منسحدة
وبعد أن تم اختراقها من كل الثقوب
وأغرقتها السوائل
وبعضها قد كاد يروب
لملمت أطرافها
وألقت على كاهلها بٍرُوبْ
ودون أن تواري سوأتها
قامت بين الحرائر تجوب
تحذر من
بطش علام الغيوب:
فالزنا شاع
والعرض ضاع
والحياء انماع
والمتعة صارت بضاعة
في سوق تجار الحروب
تدعو الحرائر للتعفف
بتقصير الثوب
و ثني الركبة
لإبراز ما تخفي الجيوب
بطلي القفا بالمساحيق
علها تخفي آثار الأصابع
وباقي العيوب
عجبي لمومس
تدعو قديسا أن يتوب!!
26 - Kant Khwanji الأربعاء 18 فبراير 2015 - 00:07
أراد أن يرشده فاضله!
لا ثم ألف لا ياستاذ الكنبوري، وعهدنا بك، تبحث وتدقق معلوماتك -كباحث-، ليس كمن يكرر الثقافة القهوجية و تكريس الرواية الرسمية الزائفة للنظام!
تقول دون أدنى حرج ودون أدنى تحري:
"وأول دولة أقيمت في المغرب كانت دولة أشراف، هم أشراف الأدارسة، الذين وفدوا من المشرق فرارا من الملاحقة العباسية"
الا تعلم يا أستاذ أن أول دولة أقيمت في المغرب كانت "إمارة نكور" الأمازيغية السنية في تمسمان - الريف الأوسط- (710م) على يد الأمازيغي النفزي التونسي الداعية السني صالح بن سعيد، وليست الأدارسة(788م)
كما ذكر ذلك المؤرخون، اليعقوبي، وابن خلدون(لكن يرجع أصل صلاح لليمن),والدكتور أحمد الطاهري في كتاب "إمارة بني صالح في بلاد نكور"...
كما جاء في كتاب صدر عن المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية «مساهمات في دراسة منطقة الريف»
فرجاء كفوا عن تعريب كل ما يصل آذانكم

خرافة النسب الشريف، لا منطق لها
العرب والمسلمون ينسبون إلى أبيهم
من المنطقي أن نجد، فلان بن فلان،،،بن فلان بن محمد (النبي)
لكن نجد: فلان بن فلان،،،بن "فاطمة" بنت محمد (النبي)
لا تؤبدوا الجهل، رجاء

Envoi num 15 de ce message
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

التعليقات مغلقة على هذا المقال