24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. أول خط جوي مباشر يجمع قريبا الدار البيضاء ومطار أنديرا غاندي (5.00)

  3. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  4. زيارة بوريطة إلى واشنطن تؤكد ثبات الموقف الأمريكي من الصحراء (5.00)

  5. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

قيم هذا المقال

2.14

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | الهوية الثابتة والأرض التي لا تدور حول نفسها

الهوية الثابتة والأرض التي لا تدور حول نفسها

الهوية الثابتة والأرض التي لا تدور حول نفسها

ليس معروفا من هو بالتحديد صاحب النظرية الفتاكة التي تقول : (( الأرض في المغرب أمازيغية وبالتالي فإن جميع المغاربة الموجودون فوقها أمازيغ)). شخصيا لم تتح لي فرصة الاطلاع على هذه النظرية مفصلة في كتاب، ولكنها تطالعني متكررة بتواتر في مقالات منشورة في الصحف، وفي مواقع النت لأشخاص يصنفون أنفسهم بالنشطاء الأمازيغ.

إذا تأملنا في هذه النظرية ورفضنا قبولها كمسلمة من المسلمات، وأدخلناها إلى مختبر التحليل والتمحيص، فإنها تبدو نظرية غير متماسكة، ولا يقبل بها العقل، خصوصا في ارتباطها بموضوع الهوية المفترض فيها أنها تجمع كل المغاربة وتشملهم تحت خيمتها.

ليست الأرض هي التي تحدد لوحدها هوية الجماعة وتصنفها وتضعها في إطار معين. الأرض فضاء محايد. الأفراد والجماعات الذين يعيشون فوق الأرض هم الذين يحددون طبقا لصيرورتهم التاريخية شكل وطبيعة الهوية التي يحملونها.من الممكن أن يكون للأرض، كمجال وموقع جغرافي، دور في التأثير على تشكُل هوية الجماعة وإعطائها مسارا معينا، ولكن الجماعة البشرية في النهاية هي التي تتحكم في مصيرها، وهي التي تتدخل لتحدد لهويتها الصيغة المناسبة لها المتفاعلة مع الأرض والمستمدة من المعطيات الثقافية في السياق التاريخي للجماعة.

لو كانت الأرض هي التي تنتج الهوية وتفرضها على الجماعة لما كان العرب الأوائل الذين وصلوا إلى المغرب منذ ما يفوق 12 قرنا قد تمسكوا بلغتهم وبدينهم الإسلام، ونشروهما في المغرب، ولكان سكان المغرب الأولون، أي الأمازيغ أصحاب الأرض، قد استوعبوا العرب الأجانب لحظة وصولهم إلى المغرب، وأدمجوهم في ثقافتهم، وجعلوهم ينسون العربية، ويتحولون إلى ناطقين بالأمازيغية، ومن تم إلى أمازيغ، ويعتنقون معهم الديانات التي كانت سائدة قبل الإسلام: المسيحية، واليهودية، والمجوسية، والوثنية.. ولكان لنا اليوم مغرب آخر بهوية غير الهوية الحالية التي نتحدث عنها ونتساجل حولها.

حين ظل العرب متمسكين بلغتهم العربية، والأمازيغ متشبثين بلغتهم الأمازيغية، وضمَهم كلهم الإسلام تحت كنفه، وأصبحوا بفضله إخوانا، وأضحى يشكل رابطا اجتماعيا يشدهم إلى بعضهم البعض، وقتها أصبحنا أمام مغرب مختلف، والأساسي هنا، هو أن المغرب صار بهوية ثقافية وحضارية مغايرة للمغرب الذي كان قبل ذلك التاريخ.

لقد عاش المغاربة من أصول عربية قرونا وقرونا مديدة في هذه الأرض، وعاش معهم أيضا المهاجرون من الأندلس، والمنحدرون من إفريقيا، ومن الفضاء المتوسطي واليهود، ولقد كافحوا وناضلوا كلهم في هذه الأرض ضد المحتلين والغازين من مختلف الدول والأقوام والأديان، ودافعوا عنها وبنوها، وطوروها، وغيروا الكثير من معالمها، وساهموا في الحفاظ للدولة المغربية على وجودها إلى اليوم..

وبسبب ذلك، أصبحوا مغاربة من أصول متباينة، وصارت الأرض أرضهم هم أيضا، لقد أصبحت الأرض نتيجة لذلك، عربية أمازيغية أندلسية إفريقية، ولم تبق كما كانت، قبل وصول هؤلاء إليها ومكوثهم فيها لحقب طويلة، أرضا أمازيغية صرفة. وبناء عليه، فحتى طبقا لنظرية أن الأرض هي التي تحدد الهوية، فإن الهوية المغربية ليست هوية أمازيغية خالصة، إنها عربية أمازيغية أندلسية إفريقية عبرية، هذا إن كنا نريد الانتصار للحقيقة كما يؤكدها الواقع المادي الملموس، ولا نتصرف بعقلية عنزة ولو طارت..

الذين يدافعون عن الأمازيغية في المغرب، وهم محقون في ذلك، يقولون لنا إنهم يدافعون عنها انطلاقا من إيمانهم بمبدأ التعددية والتنوع والحق في الاختلاف، ولكنهم حين يصرون على أن هوية المغرب أمازيغية خالصة، وأن كل المغاربة أمازيغ خلص، فإنهم يتحولون في لمح البصر إلى شموليين ومنغلقين ورافضين لغيرهم ويصبحون أصحاب الرأي الواحد. فأين هي التعددية التي يلوكونها كمصطلح على مسامعنا في كل الأوقات؟ تختفي بسرعة من قاموسهم ويقبرونها عندما لا تناسب تصورهم الأحادي للمغرب. وبطبيعة الحال فإن الذي يؤمن بالفكر الواحد ويعتنقه، يصبح مستعدا لاستعمال كل الوسائل لتطبيقه في الواقع، ويتحول بالسليقة، ورغما عنه، إلى ديكتاتوري، ومستبد، وفاشي لإملاء رأيه على من يخالفه الرأي.

الملفت في الأمر هو أن النشطاء الأمازيغيين ينتقدون الدكتاتورية والاستبداد الموجودين في المشرق، ويشحذون أقلامهم للتشهير بحكامه المستبدين، ولكنهم هم أيضا يبدون، من خلال ما يكتبون وكيف يتصرفون، أنهم على استعداد تام وفي عجلة من أمرهم، لإعادة إنتاج نفس الاستبداد على إخوة لهم في الوطن، إن توفرت لديهم الإمكانيات لذلك، إنهم لا يختلفون عن الحكام المستبدين الذين ينتقدونهم ويشهرون بهم. ولعل هذا التطابق ناتج عن تفاعل الثقافات والعقليات في المجال الجغرافي الواحد الممتد من المحيط إلى الخليج، إذ نجد أن في الأمازيغي شيء من العربي، وفي العربي شيء من الأمازيغي أيضا. إنهما يتشابهان كثيرا.

فالناشط الأمازيغي الذي يقول إن الأرض لا تتغير، وأن الهوية المكتسبة فيها لأول مرة لا تتبدل وتظل قارة منذ أن خلقها الله إلى اليوم مهما كان من يقطنها، لا يختلف في أي شيء عن الشيخ السعودي الذي يقول إن الأرض ثابتة وغير كروية ولا تدور حول نفسها، إنه نفس المنطق وذات التفكير، لا فرق بينهما بتاتا.

ولا غرابة في الأمر، فالمتطرفون والمتعصبون من مختلف الاتجاهات، في لحظة ما، يلتقون بينهم حول قواسم مشتركة، حتى وإن توهموا أنهم مختلفون ومتعارضون. الاختلاف قد يبدو في الشكل، وفي المصطلحات المستعملة أثناء التخاطب، وفي اللباس حيث الشيخ يرتدي الجبة والقفطان، بينما يلبس الناشط الجاكيط والكرافطا، أما في الجوهر فإنهما سيان. يعيشان معا في عصر ما قبل الحداثة والعلم، بعقلية رجعية قوامها الإقصاء والاستئصال ورفض الآخر المختلف والمغاير.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (79)

1 - عادل الجمعة 06 مارس 2015 - 03:30
أساس المشاكل التي تتخبط فيها منطقة شمال افريقيا والشرق الاوسط في موضوع الهوية وغيره هو بروز القوميات بعد سقوط الخلافة الاسلامية وإزالة الغطاء الاسلامي الذي كان يغطي العالم الاسلامي كله بكل أعراقه وبكل لغاته
والسؤال المطروح بقوة من الذي دعى أولا إلى هذه القومية اللعينة وتسبب في تشتيت العالم الاسلامي متحديا قوله (ص) دعوها فإنها منتنة؟
التاريخ يشهد أن البريطانين هم من ألبوا العرب على الخليفة العثماني ونفثوا فيهم سم القومية العربية ووعدوهم أنهم سيحكمون العالم الاسلامي بعد سقوط الخلافة لكنهم غدروا بهم والبريطانيون أيضا هم من اسسوا الجامعة العربية لضرب منظمة التعاون الاسلامي التي كانت تجمع العالم الاسلامي كله
وبعد سقوط الخلافة قسم الغربيون العالم الاسلامي الى دويلات فضهرت القوميات وانصرفت كل قومية عن اللغة العربية الى لغتها الخاصة
وبقي الاشكال في المناطق التي اختلط فيها العرب بغيرهم كشمال افريقيا وسوريا والعراق
لهذا يريد الغرب إزالة هذا الاشكال بإعادة خريطة هذه المناطق وهو ما ينفذ فعلا
وعليه فلا عيب أن ينادي الامازيغي والكردي بقوميته لان العربي هو أول من نادى بقوميته وأسقط الخلافة
2 - Gharib الجمعة 06 مارس 2015 - 04:21
وأدمجوهم في ثقافتهم، وجعلوهم ينسون العربية، ويتحولون إلى ناطقين بالأمازيغية،
- أنسيتَ 60 سنة من التعريب و التخريب بإسم الدّين و التْشيطينْ..؟؟
لقد أصبحت الأرض نتيجة لذلك، عربية أمازيغية أندلسية إفريقية،
- بل أصبحت أمازيغية و هي الأصل و الأول و الجذر و صلب الهُوية المغربية كما جاء في إحدى خُطب الملك محمد السادس نصره الله عليكم يا أهل الفتن..
- هل من عنصرية و إستبداد حين تأتي بذلك الترتيب ؟؟
- الهُوية تحدد بالأرض و ليس باللغة و لا بأقلية وافدة من صحراء شرقية قاحلة
لو كانت الهُوية تحدد باللغة لكان معظم سكان العالم إنجليز لأنّهم يتحدّثون الإنجليزية.. أمّا العربية فلا أحد يتحدّث بها ..
ⵜⵡⴰⴷⴷⴰⵔ ⴰⵡⵎ. ⵅⵥⵔ ⵛⴰ ⵏ ⴰⵎⴳⴳⴰⵢ ⵏⵏⵉⴹⵏ ⵙⵉⵡⵍ ⴷⴰⵢⵙ
3 - abdelali الجمعة 06 مارس 2015 - 04:27
نعم تقافة الإقصاء هي مايميز العالم العربي وشمال افريقيا. والدليل على دلك هو غياب الأصل الوتني والمجوسي للمغزب في الدستور. نعم، لا بأس أن تدكرنا الملكية بٱصلها المشرقي ونسبها الشريف لآل البيت، لكن لايجب أن يكون هدا على حساب أصل الأرض التي هي دات جدور دينية متعددة. لدا وجب رئيس حكومة محايد يعبر عن هدا التعدد ونؤسس ملكية برلمانية علمانية
4 - مغربية حرة الجمعة 06 مارس 2015 - 05:03
اولا وقبل كل شيء ليس هناك عرق صافي في العالم باسره ولا العقل ولا المنطق يستوعب ان المغاربة كلهم امازيغ!!!!صدقت يا صاحب المقال لو كان الامر بيدي هؤلاء المستبدين لقتلوا كل من لا ينتمي الى عرقهم المزعوم اصبحوا يشكلون خطرا على المجتمع المغربي،نسوا هويتهم المغربية واصابهم هوس هوياتي عرقي سبحرق الاخضر واليابس الحمد لله على نعمة الملكية وهؤلاء المرتزقة اصبحوا هم والبوليزاريو في كفة واحدة يطالبون بالانفصال شلة من الملحدين واللوطيين يتقاضون اجورا لاثارة الشغب والبلبلة فهم مجرد خونة ليسوا مغاربة المغرب ارض الله وارض المغاربة جميعا ونحن ضد كل من يقصي مغربية ووطنية اي مغربي ويجب على القانون ان يتدخل لرضع هؤلاء ومحاسبتهم حتى يحترموا المواطنين المغاربة شكرا هسبريس انشري تعليقي من فضلك
5 - Kant Khwanji الجمعة 06 مارس 2015 - 05:37
ماذا لو أدخلنا نظريتك إلى مختبر التحليل والتمحيص:"الأفراد والجماعات الذين يعيشون فوق الأرض هم الذين يحددون الهوية"
لماذا لا تطبق نفس هذه النظرية على اسرائيل! بل تعاندون فلسطين عربية!
ستتحججون أن اليهود استعمروا فلسطين، لكن نفس الشيء بالنسبة لأجدادك العرب، استعمروا بلدنا!
لكن الفقيه يزور التاريخ دون أدنى حرج "العرب الأوائل الذين وصلوا إلى المغرب"! كأن العرب الأوائل اتوا بالورود و الهدايا ل "البرابرة ساكني الكهوف و لابسي جلود الحيونات كما درستمونا في المدرسة كدرس أول في تاريخنا" أو أنهم طلبوا تأشيرة الدخول!
أليس من المروؤة يا فقيه أن تتحدث عن الحقيقية، بأنهم غازة، مستعمرون، قتلوا، سبوا، ذبحوا انريا، دمروا، خربوا...
نكتفي بما كتبه مؤرخون عرب، حتى لا تتهم أصحاب الأرض "البرابرة" بتزوير التاريخ:
- حسان بن ثابت تحالف مع البزنطيين،ليقتل ديهيا مثل ضبع جبان!
- عمرو بن العاص، لأهل ليبيا(أمازيغ)"بيعوا من أبنائكم ومن نسائكم لدفع ما عليكم من الجزية"!

- موسى بن نصير،هاجم أمازيغ عزل في وطنهم،فأرسل ابنه وابن أخيه فأصاب كل منهما 100 ألف رأس

رجاء، لا تدفوعنا إلى الرد عليكم "باش قتلتي تموت أملك الموت"؟
6 - AntiYa الجمعة 06 مارس 2015 - 06:31
الأرض فضاء محايد لا يتكلم و لا ينطق. فإن كانت مكونات ما نأكل منها ما يجعلها تنطق، فإننا نأكل مواد مستوردة لا نعلم بمصدر الأرض التي أنتجتها. و إن كان الهواء فهو ليس بقارفي مكان، و إن كان فضاءها فإن العازل بين الإنسان و الأرض التي يمشي فوقها مستورد كذلك من نعل إلى السيارة!!! فلم تعد الأرض هي التي تحدد لوحدها الهوية للجماعة بل التوحد على مكونات مشتركة بين أفرادها. فالأفراد الذين يعيشون فوق الأرض أصبحوا يتلاحقون فيما بين فكريا و عقائديا، رغم التباعد الموقع الجغرافي. فكم من مهاجر اصبح له دور في التأثير على تشكيل هوية لجماعة ما وإعطائها مسارا مغايرا لما كانت عليه سابقا. ويبقى للجماعات البشرية في النهاية التحكم في مصيرها الاختياري لتحدد هويتها للتأثير الإجابي المتفاعل مع الغير غير مرغما لإتباعها إلا اختياريا لمن اقتنع، مع العلم أن من تقوقع على نفسه لن يكون له تأثير على الغير لا ثقافيا و لا حضاريا. فهل الأهرام ملك المصرين ؟ أم تراث إنساني ! هل المعابد التيلاندية ملك لساكن تيلا ندا أم تراث إنساني ! هل الفرنسية ملك للفرنسيين أم للإنسانية ! و قس على ذلك!
7 - طلائع الاستبداد الجمعة 06 مارس 2015 - 06:58
لم يازمك ولن يلزمك احد بالاماريغية ،وبدوت سفسطة ....هوية المجتمع ...الخيمة.المجتمع هو الدي يحددها .... الصيرورات التاريخية ..الاستبداد ...الفكر الشمولي ...ومت هم الامازيغ الدين تريد ...لسنا عبيدا لك او لغيرك .وان كنت امازيعيا .فنتمنى ان لا نجتمع اياك ولو على كصعة الطعام .ما ان اقتربت تلك اللجنة من صياغة تقريرها عن التغليم حتى بد ءنا نسمع الاصوات النشاز اما تنعي العربية لغة الاستعمار القديم تاريخيا او تهاجم لغة الاستعمار البعيد جغرافيا .والهدف واحد .اما السيد بن كيران فقد دفع لهم رشاوي .في صورة تعويضات .نحن لا نتدخل في مشاكل العرربية والعرب المغاربة واطن انه بعد الاستبداد والعتصرية فانه من الوقاحة ان يدلوا العرب المغاربة في القضية الامازيغبة .لانه وفي عرفنا ليس من غير المقبول ان نكرههم عليها .حتى ولو استطعنا .وهي كما تفولون لغة الهنود الحمر ،ومن حفنا ان نرفض العربية. رمز الحضارةسنتركها لك خالصة . نرفضها في المؤسسات وندعوا لمقاطعتها .ونحاربها ما استطعنا .وهو الخيار الوحيد المتبقي .طالما ان كل المؤشرات تدل على ان سياسة الامر الواقع او الشعب المباد هو التوجه العام للسياسات اللغوية .
8 - observateur الجمعة 06 مارس 2015 - 07:00
هده هي نضرية العرب المسلمون الدين يريدون اينما ارتحلوا ان يفرضوا عقاءدهم ولغتهم علئ الاخرين.
ما يقع في العالم في عصرنا هدا ليس غريب لهده العقلية الفتاكة التي انبتقت من نضرية السيد كاتب المقال.
ما وقع لتمزغا يريدون القومجيون ان يفرضوه للعالم باكمله. ما تعيشه اروبا اليوم دليل علئ يريده الكاتب. عرب اجانب اروبا يريدون ان يفرضوا اراءهم ولغتهم وعقاءدهم علئ الاروبيين. هل با مكانهم ?

تعنت المستعربين سيقود العالم باجمله الئ غلق جميع الابواب في وجوههم.

مادا تريد داعش ? تريد فرض اسلامها علئ الجميع والجميع لا يريد اسلامها الفتاك والمدمر للانسانية .

شوفنية القومية العربية لا متيل لها في العالم باسره. ربما القومية لها معنئ في الماضي البعيد اما الان الاقتصاد والعلم والتكنولوجيا هم اسياد العالم.
9 - شكيب الجمعة 06 مارس 2015 - 07:10
تحدث كاتبنا الكريم عن اﻻرض والهوية التي يتقاسمها المغاربة عربا و امازيغ واصر على اقحام اليهود وادماجهم قي الهوية واﻻرض وكانهم يمثلون اغلبية الى جانب اﻻمازيغ والعرب فهذه يا سيدي المحترم معادلة غير متكافاة فاليهود ليسو حتى اقلية وﻻ اقلية اﻻقلية كل ما في اﻻمر ان المغاربة حموهم واكرمو مثواهم وعندما بلغو مامنهم انصرفو دون ان يطردهم احد هذا عن اﻻرض اما الهويه فانها ﻻ ثحتاج اﻻ تعليق ومن ساوره ااشك فهناك في فلسطىن تعرق كل شيء عن اليهود
10 - منا رشدي الجمعة 06 مارس 2015 - 07:21
أنت تبرر لإسرائيل تغيير معالم أرض فلسطين ! تهويدها بتغيير معالمها العمرانية والطبيعية والبشرية ! فالأماكن التي كانت تحمل إسما عربيا أصبحت تحمل إسما عبريا ولا حق للفلسطينيين في أرضهم ما دامت الأرض لا تعني الهوية ويمكن للفسلطينيين العيش في أي مكان إلا فلسطين ليسقط حق العودة نهائيا وتصبح القضية الفلسطينية في خبر كان !
لطالما قلت أن الصهيونية والقومية العربية وجهان لعملة واحدة ! كلتاهما تستخدمان الدين لبلوغ أهداف دنيوية ! لا غرابة أن تتحول إسرائيل إلى دولة يهودية وتضغط على الفلسطينييين للقبول بها ! فهل الأرض يهودية !
بالعودة إلى المغرب ؛ الكل يعلم أن الأمويين إنهزموا على هذه الأرض ولم يتجرأ عليها العباسيون ولا الأتراك في أوجه قوتهم ! فكيف لشعب حارب القوميات ( قبل ظهور هذا المصطلح لكون الأمويين مجدوا العرق العربي ) أن يسلم أرضه للقوميين ! هذا ما يطالبنا به الكاتب ! فحين عرج على قول أن العرب قدموا إلى أرض ( البربر ) فتعايشوا مع أهلها ! عاد ليقول أن هذه الأرض عربية !!! أمازيغية أندلسية أفريقية ! لينتقل الأصل إلى الفرع ! ليبدأ الإستئصال وأمام أعيننا نماذج من الجزائر إلى العراق !!!!!!!!
11 - Mohamed الجمعة 06 مارس 2015 - 08:45
ما قاله السيد أوريد ليس عجبا, يا سيدي إشرح لماذا تلك القبائل العربية (بنو هلال و بنو سليم...) التي جائت إلى شمال إفريقيا لم تحتفض على عاداتها و تقاليدها غير الدينية (العادات و التقاليد العربية ك تحية الرجل ل الرجل ب الأنف و اللباس العربي التقليدي ب zero فوق الراس و غيرها) ,و بالمقابل لماذا هذه القبائل هي من تشبهت ب السكان المحليين في اللباس و حتى في الطعام فما يأكله المغربي "العربي" لا يشبه الطعام و الأطباق التي يأكلها العربي ف الشرق الاوسط, أضف إلى معلوماتك أن بداية إستقرار العرب لم تكن قبل 12 قرن بل في عهد الموحدين (التغريبة الهلالية).
في مقالة سابقة وصفت المغرب ب البلد العربي و استكثرت على الأمازيغ حتى أن يشعرو ب الإقتصاء و الحgرة في بلدهم و تعود لتكرر اسطوانات المعتوه القدافي و الفاشل جمال عبد الناصر حول الخليج الثائر و المحيط الهادر, يا سيدي الفاشية مدرسة عربية أخرجت أجيال من المجانين و السكيزفرينيين و نحن من تعرض لجرائمها, شخصيا لا يوجد ما يمنع المغربي ان يعتبر نفسه عربي أو أي شيء, المشكل هو رغبتكم المرضية في إلحاقنا ب عالمكم العربي الفاشل + العنصري.
كخلاصة دول المغرب ليست عربية
12 - تامر الجمعة 06 مارس 2015 - 09:08
الارض امازيغية والحظارة امازيغية والتاريخ امازيغي ضبعه الجيران والدخلاء واشتركوا .. الارض الشمال افرقية ارض تاريخية للامازيغ فلا هي اغريقية ولا فرنسية ولا رومانية ولا عربية.. وانت ما عليك الا شرب البخر
13 - ايت واعش الجمعة 06 مارس 2015 - 09:15
السؤال الاكبر هو لمادا ترفضون قراءة مؤلفات ملسئة بالجرائم ضد الانسانية ارتكبها الغزو العربي لشمال افريقيا لمادا تصرون على انكم قدمتم قدوم النسيم لطفاء و ضرفاء و تانسيتم ان تقروؤا لابن عدارى المراكشي و مؤلفات كثيرة تدكر اوصاف مخجلة لهدا الاحتلال و كيف ان السبي و القتل و تمريغ الاجساد و الحط من الكرامة صفات اساسية للغزو العربي لشمال افريقيا نعم الارض امازيغية الا ما عربه العرب و ننسى ان ننصحك انه قبل 1912 لم يكن التعرب ممنهجا بل عاديا و تعايش الكل لكن بعد 1912 و بعد علال تم اخد اراضي الامازيغ لوهبها الى امة اعرابية يسارية عن اليهود فهم امازيغ اقحاح يهود وصلتهم الديانة اليهودية فتهودوا نعم الارض امازيغية مند القدم و العرب احتلال ارادوا فرض الهيمنة و فرض استعمارهم البشع و تعريب الارض و البشر و الحجر انا لا اجادل في نجد كاراض للعرب و لكن اجادل كيف انهم ارادوا طمس هويتي و فرض انفيهم كمحتل علي بينما ينادون في اماكن اخرى بوقف الاحتلال سترى سوريا هل ستصبح اعرابية فيما بعد و انصحك ببتبع اخبار المفكرين السوريين و موقفهم من العربنة الان
14 - السيوطي عبد المالك الجمعة 06 مارس 2015 - 09:15
الارض المغربية ارض امازيغية لاشك في ذلك و المغربي سواء اكان عربيا ام امازيغيا يعرف ان الامازيغ اصحاب الارض و ان العرب اتوا من الشرق- اي ان الجميع يعترف بذلك- لماذا تم تعريب المغرب اذن و علاش؟ و التعريب استفحل مع المستعمر اي مع الدولة الحديثة التي نشرت التعليم و بنت المدارس و الاذاعات و التلفزات و الصحف الخ- و اما من قبل لم يكن المغرب عربيا الا مؤخرا- ثم لم سنقبل بتغيير الهوية المغربية الاصيلة؟ و ما علاقتنا نحن الامازيغ بالشرق؟ لا شيئ مطلقا- انا ابن الاطلس لا اعرف لا خال بن الوليد و عمر بن العاص و عمر بن عبد العزيز و بن الخطاب الخ- في الشرق نعم بحيث توجد اضرحتهم و قبائلهم و ممتلكاتم و اثارهم- اما في المغرب فلا نعرفهم مطلقا و حسيا و واقعيا- اننا نحس بالامر و كأنه قلب لهويتنا و تفكيرنا و احساسنا و استيلاب لنا و استحمار و جعل الامازيغي كيان فارغ و جعله كيان اخر غير ذاته- فهل يقبل العرب نفس الشيئ؟ الاستعمار العربي للاندلس دام 4 قرون لكنه انتهى- و نفس الشيئ يجب ان يحصل للمغرب بحيث لابد من اجلاء العرب عن الارض المغربية و الى الابد- لا نريد سماع نباحهم و نواحهم و خرافاتهم-
15 - الملفت الجمعة 06 مارس 2015 - 09:19
الملفت في الأمر هو أن النشطاء الأمازيغيين ينتقدون الدكتاتورية والاستبداد الموجودين في المشرق، ويشحذون أقلامهم للتشهير بحكامه المستبدين، ولكنهم هم أيضا يبدون، من خلال ما يكتبون وكيف يتصرفون، أنهم على استعداد تام وفي عجلة من أمرهم، لإعادة إنتاج نفس الاستبداد على إخوة لهم في الوطن، إن توفرت لديهم الإمكانيات لذلك، إنهم لا يختلفون عن الحكام المستبدين الذين ينتقدونهم ويشهرون بهم. ولعل هذا التطابق ناتج عن تفاعل الثقافات والعقليات في المجال الجغرافي الواحد الممتد من المحيط إلى الخليج، إذ نجد أن في الأمازيغي شيء من العربي، وفي العربي شيء من الأمازيغي أيضا. إنهما يتشابهان كثيرا.
16 - الارض لا حين تدور الجمعة 06 مارس 2015 - 09:31
نحن كمثقفين مشاركانتا لا تأتي من فراع على الموقع هسبريس و من مطلع العقد الماضي كانت مساهماتنا بالموقع لأجل الدفع به نحو الواجهة الاعلامية الاولى على الصعيد بمجهوداتنا هادفين لجعل مفتي للموقع يتم الاشهار له تحت اسم مفتي هسبريس و قاض بنفس اسم الشهرة و موثق و باشا و كل ما هو له علاقة بالحياة الاجتماعية
و كانت مساهماتنا تهدف ايضا لحجز قطعة ارضية مع الحاجزين بمدينة هسبريس و مصيف على شاطئ هسبريس و تذكرة سفر على الخطوط الجوية الهسبريسية و لكن اين مسؤولي الموقع من كل هذا

طبعا احجام المسؤولين عن إشراكنا في تطوير الموقع الى الذي قلته لكم هو سبب النكوص البئيس للموقع هسبريس و تركيزه على تكثير متابعيه على الصفحات الاجتماعية فقط و هي نتائج لسوء التدبير و قصر النظر نحو تطلعات المستقبل

بصراحة و حتى و ان فات الاوان عليكم ؛ عليكم دراسة مشروع اقامة مدينة هسبريس على ان يكون مسيروها هسبريسيون اقحاح لاتشوب سيرتهم ايتهاشائبة بمعنى نريدهم شبانالا شيبايبنون لناالمدينة التي على اساسها سنقوم على تدويل مصطلح الهجرة اليها

بقي لنا التاكيد على ان القانون الذي سيسري على المدينة سنشرع له قبل اقامتها وهو طور الانجاز
17 - علال الجمعة 06 مارس 2015 - 09:47
"( الأرض في المغرب أمازيغية وبالتالي فإن جميع المغاربة الموجودون فوقها أمازيغ)"

يبدو ان الكاتب لم يستصغ هذه العبارة، او بالعربية تاعرابت "مابغات شي تتهضم لو". طيب.
لكن القول بأن المغرب بلد عربي شيء عادي بالنسبة للكاتب ولو انها قفز على الواقع. وكذلك القول بأن المغرب دولة عربية شيء عادي بالنسبة للكاتب ولو انها تعتبر [حك على الدبرة] بالنسبة للأمازيغ.
يتضح ان القومجيون العرب لم يستفيدوا شيء رغم ما أصاب قلاعهم:
- اقصاء صدام لفئة عريضة من المجتمع العراقي هو الذي ادى الى حتفه
- اقصاء القدافي للشعب الليبي هو الذي ادى الى حتفه.
- اقصاء الأسد الأب والابن للشعب السوري هو الذي ادى الى ما آلت اليه الاوضاع في سوريا.
كان على الكاتب ان ينتقد الوضع القائم, وهو الاقصاء الذي طال الامازيغ في بلدهم المغرب. وعندما تُسََّوى الأمور ويتساوى الامازيغ والعرب في الحقوق والواجبات, بعدها ينتقد الكلام.
18 - مغربي الجمعة 06 مارس 2015 - 10:01
- ان كانت الارض لكل قاطنيها فلماذا سميت "المغرب العربي" ؟ وصودرت حقوق البقية ؟؟؟
- ما ذا يعني بالنسبة اليك "الجمهورية العربية الصحراوية" اذن ؟ وماذا تعني مساندتها من قبل انظمة عربية مشرقية ؟؟؟
- انت تتمتع ببعض الرزانة في تحليلك (خلافا لغير)... هذه لك ... لكن اين كان هذا الخطاب و "الاتزان" قبل ضهور "النشطاء الامازيغ" الذين تحدثت عنهم ؟؟؟
- ملاحظة: "الفرنسيون" عندما حلوا بالارض (تحت الطلب) لم يتخلوا ايظا عن لغتهم ولا عن دينهم ... انما اجبروا هم ايظا اصحاب الارض على تعلم لغتهم وتبني دينهم .... اين الفرق
- ...
19 - sahih الجمعة 06 مارس 2015 - 10:11
Ce qu il faut savoir sur les Amazighs
Ils sont tolérants
Ils ne sont pas des terroristes
Ils aiment la liberté
Leurs Foukahas et Olamas c est dans la mosquée et non pas avec les politiciens
Ils ont la dignité et l honneurs de leurs pays
Ils sont des vrais travailleurs et passions
Ils payent leurs impots
Ils ne sont pas des voleurs d etats
Ils ne cachent pas la fortune en suisse
Ils aiment toujours construire leurs maisons au Maroc
A l etrangers ils respectent les lois
En business ils sont bien respecter
En religions ils croient a Ben Aissa et Mohammed le prophète
20 - يونس الجمعة 06 مارس 2015 - 10:23
قرأت التعليقات إلى حدود التلعيق رقم 17، ووجدت في تعليقات النشطاء الأمازيغ الذين لا يتفقون مع الكاتب أنهم في أغلبيتهم المطلقة لا يناقشون المقال من داخله. لديهم تعليقات محفوظة يرددونها أحيانا بنفس العبارات على كل المقالات المنشورة حول الموضوع الهوياتي، حتى وإن كانت تعليقات لا صلة لها بالمواد موضوع النقاش. هذا لا يفيد قضيتهم الأمازيغية إنه يضرها، فعلا كما ورد في المقال، الكثير من النشطاء الأمازيغ يتصرفون، من خلال تعليقاتهم، بعقلية عنزة ولو طارت، إنهم لا يختلفون عن الفقهاء والدعاة المتزمتين.
21 - كاره الضلام الجمعة 06 مارس 2015 - 11:01
التشدق بالتعددية و الاختلاف لا يخفي العمالة و انعدام الانتماء، نحن شعب مغربي كلنا مغاربة و لا فرق بين مغربي و آخر و التعدد شيئ محمود مادام في اطار الوطن و الاخلاص له، فهل انتم مغاربة مخلصون لوطنكم؟ هدا هو السؤال الدي تتهرب منه بالتخفي وراء مسالة التعدد و الاختلاف، انتم تنتمون لجهات خارجة عن المغرب و تخدمون مصالحها ضدا عن مصالح المغرب و لهدا فالمشكل ليس اانتم امازيغ او عرب و انما هل انتم مواطنون صحيحو الانتماء ام انكم عملاء مشرقيو الاهواء،و الجزاب على هدا السؤال لا يحتاج كثير تفكير، فانتم تعادون مواطنين مغاربة من اجل شعوب المشرق و تصفقون للبعثي حينما يهاجم المغرب و تساندونه حين يقول الصحراء مغربية و تعتبرون قضية فلسطين اهم من قضية الصحراء، و لدلك فانتم اغراب بغض النظر عن كونكم امازيغ او عرب،اما التعدد و الاختلاف الدي تتحدث عنه اليوم فانت لم تعترف به قبل دلك و لا نتشدق به اليوم الا على مضض و غصبا عنك،انت مرغم على رؤية الامازيغ و ستسقط اوهامك الواحدة بعد الاخرى و سينتهي بك الامر ان تفهم انك في المغرب و ليس في بابل او آشور،و ستبرا من استلابك طوعا او كرها ان بقي فيك عمر
22 - KITAB الجمعة 06 مارس 2015 - 11:19
والله إني لأربأ بنفسي أن أزج بها في أتون مثل هذه المواضيع (الهوية العربية. .والأمازيغية. .) التي أشبعتمونا إياها إلى حد البطنة ، خوضوا في مواضيع مستجدة ، أو قدموا لنا رأيكم في كتاب اطلعتم عليه حديثا ، أو أدخلوا داعش إلى مختبراتكم ، لتقفوا لها على مواطن الضعف والقوة ، وما هي امتداداتها على المدى البعيد ... بدلا من إدخال الأرض واش بينكم وبين شي أرض. ..أرض الله ماكايان لا عريبا ولا مازيغو ولا هم يحزنون شكرا هسبريس .
23 - Marocain de Taounate الجمعة 06 مارس 2015 - 11:21
انتماء المغرب للحضارة العربية الإسلامية لا يخضع لرغبات النخبة المتمزغة الفاشية مهما برعت في تهذيب خطابها ومهما حاولت استمالة الناس وتضليلهم بأساطير وخرافات لا يصدقها العقل؛ لأن هذا الإنتماء متجذر في ذاكرة المغاربة ليس لخمسين سنة ماضية كما يزعمون لكن ل-14 قرناً.

إن هوية الإنسان تتحدد من خلال اللغة، العقيدة الثقافة اللباس الطبخ العادات ...وليس الأرض كما يدعي العنصريون الأمازيغ. الأرض هي فضاء لفعل الإنسان وبتراكمات أفعال الإنسان وسنة التدافع تتبلور ألهوية. لهذا نلاحض بأن الشخصية المغربية متميزة عن البلدان العربية الأخرى، وإذا تأملنا نجد كل قطر عربي له مميزاته الخاصة، بل داخل كل قطر نجد هويات صغيرة تتعايش فيه. عامل ألدين واللغة والتاريخ المشترك يسهل تقارب هذه الهويات ويجعل الناس في هذه الأقطار تتقاسم نفس الأحاسيس وتتفاعل بعفوية وبعاطفة كبيرة في قضية فلسطين مثلاً أو العراق أو مصر (وهي تقاوم المتربصين بثورتها ) أو أي قطر آخر أو حتى أفغانستان باكستان أو إيران .../ إنه الإنتماء الحضاري الذي يقلق المتأمزغين، إنه مفهوم الأمة الواحدة الذي يحرك أي مسلم مهما كان عرقه أو لونه.
24 - ziad الجمعة 06 مارس 2015 - 11:40
نحن مغاربة ولسنا عربا.العرب في الجزيرة العربية واليمن يسوقون البعير و يأخذون بالثأرو يغزون و يأخذون السبايا. فهل نحن عرب؟نثحدث العربية لكن العرب عرق وقبيلةوسلوك.قبل دخول الإستعمار كانت المناطف الناطقة بالأمازيغية تشكل جل المغرب وهذا واقع.الجبال كلها ناطقة بالأمازيغيةو عدد من السهول.عرب المغرب تمزغوا فأصبحوا ينطقون بالدارجة المغربية وزالت عنهم البداوة العربيةوالغلظة .اللهم إحفظ المغرب والمغاربة أجمعين من شر العرب العاربة التي تهدم البلدان وتنشر الفتن. إجعل المودة والمحبة بين المغاربة سواء إعتبروا أنفسهم عربا أو أمازيغ.بلدنا محسودة إياكم تك إياكم ايها الشباب أن تنجروا وراءالخطابات العرقية.نحن مغاربة مغاربة مغاربةمغاربةوموطنا المغرب فاحفظه يارب.اللهم إجعله آمن بعيدا من الفتن
25 - amahrouch الجمعة 06 مارس 2015 - 12:02
Le christianisme plus répandu que l islam et implanté sur les quatre coins de la planète n a pas fait des chrétiens un ou deux empires.Les Conquistadors qui ont découvert et envahi le nouveau monde n ont pas fait du continent américain une Europe-bis.La France n a pas fait de l Indo-chine des pays français.Les blancs européens n ont pas qualifié l Afrique du Sud d anglaise ou hollandaise.L Australie a gardé son nom de Terre Australe que lui confère la géographie etc.Les arabes,malade de leur arabité,continuent à délirer et appeler tous les pays conquis d arabes!Ils se croient de puissants colorants!Dès qu ils rentrent au contact d une matière,elle prend leur couleur!Ils ne savent pas que les palestiniens sont en majorité des juifs et romains arabisés que le Levant et l Irak,l Egypte et l Afrique du Nord n ont rien à voir avec l arabité.Quand est-ce ces pauvres créatures comprendront que la mer ne prend pas le nom des ruisseaux?!Dans l Au-delà,sans doute.Ici-bas,ils sont intraitables
26 - Marocains الجمعة 06 مارس 2015 - 12:05
السكان الأصليون لإفريقيا هم الفارقة السود

البربر
هم خليط من البشر قادم من اليمن والشام استوطن في قمم الجبال
ثم اختلط مع؛
الفنقيون القرطاجنيون الرومان الوندال البزنطيين ومختلف عبيدهم وجنودهم
قبل الإسلام

بعدما حررك العرب من العزلة والجبال

أصبحت تخترع أنك أمازيغي

من هو أمازيغي من هذا الخليط؟

الريفي
السوسي
الأطلسي زياني
وهم مختلفون في كل شيء

هل تضحك علي ؟

لونك أبيض
وتكتب أنك من السكان الأصليين لإفريقيا
وإفريقيا تنتج اللون الأسود ققط؟

إخترت لنفسك إسم أمازغ
وهدا العرق لا يوجد في أي كتاب من كتاب التريخ
عرق بشري إسمه أمازغ لا يوجد في الكون

اليوم الناطقون باللهجات والمنحدرين من الخليط القديم
لا يتعدى عددهم 28%

%72 عرب ناطقون بالعربية كلغة أم

الأغلبية الساحقة هم عرب

المغرب بلد عربي بإمتياز
ينتمي إلى الدول العربية التي تجمع دولة

عرق إمه أمازغ لا يوجد
إبحت عن أصلك
لونك أبيض وتريد تسويق أنك من الأفارقة الأصليين
وهذا مستحيل.


الهوية للأرض تعني
أن المغرب ملكا للأفارقة السود
لأن الأمازغ مستوطنون وليسوا أصليين
27 - VA SAVOIR الجمعة 06 مارس 2015 - 12:22
الكسكس والطاجين أو تاجين تقليد غدائي أمازيغي أصيل; كدلك الجلابة والبرنص أو أزنار أو أسلهام في كل شمال افريقيا أو بلاد تامازغا أي " المغرب الكبير " ...

النكافة , الرزة, التبوريدة أو تبوريدة تقليد أمازيغي أصيل ......

وكل هاته التقليد لايختلف فيها المغاربة جميعا بل المغاربيون.

قبل الاسلام; كانت بلاد الجزائر وتونس وليبيا : NUMIDIA : TANIST MAGNA LEPTIS في أوج المسيحية في حوض المتوسط . أيام اضطهاد الرومان لهم , كانت قرطاج ملادا تضم اكبر عدد من الكنائس ........

la trinité هي من ابداع الراهب الافريقي ألأمازيغي TERTULIEN,
ومؤسس العقل الغربي الحالي هو الفليسوف الراهب SAINT AUGUSTAIN ولد ودفن في قرية TAGASTE وكان في الكونكريس الروماني في أثينا يفتخر بانتمائه الأصلي.

الفيلوسف العظيم أرسطو وسقراط وأفلاطون كلهم درسوا بليبيا في LEPTIS MAGNA, بل يسجل التاريخ أن عظماء الامبراطورات هم من أصول شمال افيرقية مثل CALIGULA / SEPTIME SEVERE...

وكان يوبا الثاني زوجا لسيلينا بنت ملكة مصرCLEOPATRE

الملك شيشونغ صهرا للملك سليمان بن القاضي داوود بعد وفاته.
28 - arsad الجمعة 06 مارس 2015 - 12:47
100عام على مشروع تجزئة العالم العربي والاسلامي مضت ونسمع اليوم عن الشرق الاوسط الكبير الذي يجمع جميع الدول العربية من المحيط الى الخليج باضافة الى تركيا وايران وربما باكستان وغيرها من الدول التي تتقاسم مع هذه الدول الحدود والمعنات ونفس المشاكل والتحديات في ما تبقى اسرائيل تنئى بنفسها عن هذا نظرا لاعتبرات خاصة وربما من بين اعبراتها الحلم باسرائيل الكبرى .
مشروع كوني يستحق الاهتمام يواجه تحديات تكمن في الارهاب والقضية الفلسطينية والانظمة الغير ديموقراطية بالضافة الى بعض لوبيات الفساد التي تشتغل في الخفاء من مافيا وتجار السلاح والمخدرات التي لها نفود في السياسة الدولية لو تم العمل على هذا المشروع بنجاح ستزول كل الاديلوجيات المتسمة بالارهاب والقومية والطائفية وغير ذلك وان تم فصل في القضية الفلسطين وانضمت اسرائيل ربما سيصبح العدد 28 دولة بما يعني سوق متكاملة بازيد من مليار انسان نتمنى ان يتحقق ذلك من اجل الاجيال القادمة ومن اجل سلامة هذا الكون وسيرورته
29 - الرسم العقاري الجمعة 06 مارس 2015 - 12:54
لا يا أستاذ أن الأرض محفظة باسم الأمازيغ ويتوفرون على رسم عقاري بالمحافظة العقارية التي يرأسها الكاهن المخرف.
عندما ظهر البشر فوق الأرض خلق الأمازيغ هنا وبقوا هنا الى الآن ودون باقي البشر لم يعرفوا معنى الهجرة سوى في القرن العشرين عندما هاجروا الى أوروبا.
الأمازيغي هو الانسان الوحيد الذي خلق فوق الأرض وتطور فيها وبقي فيها دون أن يتزحزح من قبيلته!
رغم تنوع سحنة الأمازيغ من أبيض الى أصفر الى أسمر الى أسود فهم نموذج تنوع البشر الذي لم يختلط ببشر آخر!
لقد توحمت نساؤهم على الحيوانات والطيور ولذلك تجد عيونا زرقاء وخضراء وكانها ليست من جينات الغرباء عن الأمازيغ الذين احتلوا هذه الأرض!
كل من يشكك في أن الأرض أمازيغية عليه بالاطلاع في المحافظة العقاري على الرسم العقاري الذي حرره آدم ووثق فيه أنها للأمازيغ وحدهم دون غيرهم!
الحركة الأمازيغية ضاع منها الرسم العقاري ولكنها نسيت أن الكاهن المخرف يحتفظ بنسخة منه!
حدود الأرض البحر والصحراء بعد أن أصبحت صحراء. هذه هي أرض الأمازيغ التي حددها آدم ووثقها في رسم عقاري ومحوظ في المحافظة العقاري.
شكرا
30 - alkortoby الجمعة 06 مارس 2015 - 12:57
كاره الضلام
زياد


الدياثة الهوياتية هم من يعتبرون هويتهم كمنديل متسخ يرمونه في سلة القمامة في أول مطار أجنبي. نحن عرب إن سكنا في ألاسكا أو القطب الشمالي أو في المغرب أرض أجدادي. نحن عرب ونحمل هوياتنا معنا أينما كنا، ونلون أرضنا بألوان هويتنا (وليس بهوية غيرنا) ولن نسمح لأحد على أن يتطاول على هوية أرضنا. مدينتي عربية وقراها عربية. وتفكيركم السخيف أن بخلق الكون مُنحت لهذه الأرض هوية أمازيغية لا يستقيم مع منطق ولا مع واقع.

عندما يسمي الأتراك أنفسهم بيزنطيون وأرضهم بيزنطة
وعندما يسمي الإنجليز أنفسهم كِلت وأرضهم أرض الكلت
وعندما تصير فرنسا بلاد الغال وشعبها غاليون
وعندما تصبح كندا بلاد الهنود الحمر والإسكيمو وسكانها هنود حمر وإسكيمو
وعندما وعندما وعندما وعندما ووو
إذ ذاك يحق لكم أن تصبغوا شجر وحجر ووديان وسهول المغرب بلون علم مزركش، وتجعلوا من عرب المغرب برابرة. غير ذلك تبحثون عن تربيع الدائرة وذلك من المستحيلات.
31 - to va savoir الجمعة 06 مارس 2015 - 13:06
الكسكس والطاجين أو تاجين تقليد غدائي
ينحدر من مزيج الحضارات التي تعاقبت على شمال إفريقيا

الكسكس أصله من مدينة ليكسوس الفنيقية
الطاجين يمى في أوروبة الصحن الروماني

لا تخلط الأوراق

النكافة ، الرزة، التبوريدة أو تبوريدة
ينحدر من مزيج الحضارات التي تعاقبت على شمال إفريقيا
بالإيضافة للعرب و للعثمانيون

نوميديا أسسها الرومان من أجل القضاء على قرطاج
الرومان هم الدين جعلوا يوبا قائدا على نومديا
لأنه
كان ينقل الأخبار من قرطاج إلى الرومان بالدارجة شكام

شمال إفريقيا هو مزيج من:
فنقيين
قرطاجنيين
إغريق في ليبيا
رومان
وندال
بيزنط
وعثمانيين

لم يكن أبدا بربري أو أمازيغي محض
بشري عرقي أو حضاري

لا تنسب كل شيء لعرق إسمه قديما بربري أو أمازيغي إسم مخترع مؤخرا







البربر
الأمازغ الإسم المخترع
لم يعيشوا لوحدهم حتى تنسب كل شيء لهم
32 - alkortoby الجمعة 06 مارس 2015 - 13:14
10 - منا رشدي

تقول: "أنت تبرر لإسرائيل تغيير معالم أرض فلسطين".

وكأنك لم تقرأ التاريخ ابدا. ألم تسمع ابدا أن الغزاة بتوالي الزمن يراكمون حقوقا على الأرض التي غزوها؟
الإنجليز غزو الجزر البريطانية الكلتية وأصبحت الآن ارضهم.
القبائل الزناتية الأمازيغية (قبائل بني يزناسن، وكبدانة، ومطالسة وبني بويحيي، وقلعية ووو) اجتاحت مناطق الشمال المغربي في القرن 4 و5 وأصبحت الآن ارضهم.
البيض استعمروا جنوب إفريقيا وصارت الآن ارضهم. ووووو.
وفلسطين لن تنجو من هذه المعادلة إن طال الزمن بآل صهيون. مع تتابع القرون ستصير فلسطين أرضهم ولن يحق لأحد منازعتهم هذا الحق.

وعودة إلى المغرب: المدن العربية والسهول العربية والقرى العربية وووو، هي عربية ولست أنت الذي تستطيع بأحلامك الفاشية تغيير هذا الواقع.
33 - ميثولوجيا بربرستان الجمعة 06 مارس 2015 - 13:15
هل سمع احد من ابائنا و اجدادنا بالامازغية?
هل سبق و طرح السؤال ارض المغرب امازغية?
ما هو التاريخ الدي اصطنع فيه مصطلح الامازغية?
سياسة فرق تسد سياسة ناجحة و قليلة التكلفة يكفي ان تجند ضعفاء النفس من لهم القابلية للتبعية و للخيانة ليخربوا بيوتهم بانفسهم باسم الحداثة و القومية البربرية و الوثنية البربرية وهدا حالنا اليوم.
من درس احوال مجتمعات اخرى حول العالم فانه يلاحض ان حتى القوميين الراديكاليين فيهم لم يصل بهم الحد ليصبحوا ملاحدة و للوطيين كما حصل مع بعض الرادكاليين البربر .
سؤال ادا لم يتمكن البربر من تاسيس حضارة و لو بدائية و تطوير للغة او بناء حواضر فكيف يحق لهم الادعاء بلاد المغرب كان بربريا ? هل المقصود عصر الديناصورات و الزواحف ?
34 - الوطن الجمعة 06 مارس 2015 - 14:02
انه المغرب العربي يا سادة ومن هؤلاء اصلا حتى يتطاولون على ابناء الوطن حاشا ان يكونوا مغاربة فالمغرب ارض الله وارض تتسع لجميع الاعراق والديانات والانسان العاقل هو من بخدم بلده ويوحدها ولا يزعزع استقرارها ويطالب بالانفصال بسبب عرق قبلي لن يغنيه او يسمنه من جوع هؤلاء فاقدين للاهلية او ربما لديهم عقد او نقص ما او يخدمون اجندة خفية وماجورون ومدفعون لاستنزاف المفرب لان كل ما يقومون به ضد الانسانية مستوى فكري منحط عقلية نازية فاشية شوفنيين فهم لا يفرقون عن داعش في شيء الله يحفظنا من شر الخلق شكرا هسبريس انشري تعليقي
35 - ميثولوجيا بربرستان الجمعة 06 مارس 2015 - 14:12
هل سمع احد من ابائنا و اجدادنا بالامازغية?
هل سبق و طرح السؤال ارض المغرب امازغية?
ما هو التاريخ الدي اصطنع فيه مصطلح الامازغية?
سياسة فرق تسد سياسة ناجحة و قليلة التكلفة يكفي ان تجند ضعفاء النفس من لهم القابلية للتبعية و للخيانة ليخربوا بيوتهم بانفسهم باسم الحداثة و القومية البربرية و الوثنية البربرية وهدا حالنا اليوم.
من درس احوال مجتمعات اخرى حول العالم فانه يلاحض ان حتى القوميين الراديكاليين فيهم لم يصل بهم الحد ليصبحوا ملاحدة و للوطيين كما حصل مع بعض الرادكاليين البربر .
سؤال ادا لم يتمكن البربر من تاسيس حضارة و لو بدائية و تطوير للغة او بناء حواضر فكيف يحق لهم الادعاء بلاد المغرب كان بربريا ? هل المقصود عصر الديناصورات و الزواحف ?
36 - عدنان العربي الجمعة 06 مارس 2015 - 14:40
الى المدافعين الجدد الذين تولو دون ان يكلفهم احد الدفاع عن اﻻمازيغ سكان المغرب اﻻصليون نعم انتم كذلك ومذا بعد فالهنود الحمر عمرو امريكا اﻻف السنين دون ان يصنعو اية حضارة ولم يسمع لهم اي حس حتى جاءتهم الحضارة من البحر وانتم كذلك لم تنشئو ابة حضارة وﻻ حتى لغتا مكتوبتا حتى جائكم العرب بالقرائة و الكتابة وبالحصارة اﻻسﻻمية خير الحضار ات رحب بها اجدادكم واستنكرتم لها انتم بحقدكم وتبعيتكم لفرنكونيت اسيادكم المستعمرين
37 - الحسين الدستوري الجمعة 06 مارس 2015 - 14:47
يقولون إن الأرض أمازيغية وغير عربية، ويكتبون ذلك باللغة العربية، فكيف وجدت هذه اللغة في الأرض غير العربية؟ ولماذا التمسك والكتابة بها؟؟ مساكين النشايطية الأمازيغ، فكرهم يخترقه تفكك رهيب..
38 - TAMZAIWIT الجمعة 06 مارس 2015 - 14:51
الثابت تاريخيا هو إندحار العرب في معركتي سبو و شلف و نهاية وجودهم في المغرب و فرار فلول المهزومين إلى الأندلس -لكن هذا الفصل من التاريخ لا أثر له في التاريخ الرسمي و المدرسي-فكيف تثبت إذن وجود العرب منذ 12 قرنا دون أن الإستشهاد بنص تاريخي؟ لماذا اختفى العرب من مسرح تاريخ المغرب طيلة 12 قرن و لم تقم لهم دولة و لا إمارة(برغواطة,مرابطين,موحدين,مرينيين,سعديين..) و لم يعرف لقبائلهم زعيم مقاوم كالخطابي في الريف الحنصالي في الأطلس وغيرهم؟ لماذا لم نسمع عنهم إلا مع فرض الحماية الفرنسية !!؟ فهمك المريض للهوية يطابق تماما الفهم الكولونيالي, فالغزاة و المستوطنون هم الذين يعتقدون أنهم يحملون معهم هوياتهم أينما ذهبوا..
39 - au 40 الجمعة 06 مارس 2015 - 15:09
;;;الثابت تاريخيا هو إندحار العرب في معركتي سبو و شلف و نهاية وجودهم في المغرب و فرار فلول المهزومين إلى الأندلس -لكن هذا الفصل من التاريخ لا أثر له في التاريخ الرسمي و المدرسي;;;; طبعا هدا الحدث غير موجود اصلا لان ولا وثيقة تدكره. وحتى لو كان صحيحا مادا يعني؟ لا شيء لأن المغرب صار عربيا وبقيت فيه اقلية بربرية متشبعة بدين الله. المهم أن الكل يعيش في هده الارض المباركة في تاخ تام كيفما كان اصلهم الا غلاة الامازيغ الدين يصطادون في الماء العكر. تبت أيديهم,
40 - amahrouch الجمعة 06 مارس 2015 - 15:25
L heure de vérité arrive,mes chers arabisés.Convaincue que vous etes la source des maux dont souffre la planète et de vos intentions à islamiser puis arabiser toute l humanité,l Amérique procède maintenant à détruire vos plans en dévoilant vos cartes.Cette Amérique a encouragé l Arabie à partir de nouveau en conquete de ses anciennes colonies(Levant,Irak,Egypte etc).L Arabie Saoudite et le Qatar se sont partagés les taches.La première attaque la Syrie,le Qatar s occupe de l Afrique du nord et de l Egypte.Les coups de"marteau"qu assènent les monarchies du golfe à leurs"frères"risquent d abimer la peinture arabique et faire apparaitre la vraie nature du métal!Les fractures que ces coups engendrent font disparaitre en lamelles ladite peinture et montreront au grand jour les différences!Le reste se fera par contagion.En faisant ce qu elles ont fait les monarchies pétrolières ont en fait creusé leurs tombes de leurs propres mains .Une fois la tete écrasée là-bas,la queue d ici,mourra
41 - المتمرد الجمعة 06 مارس 2015 - 15:27
انضروا الى العراق كيف عاد الى ماقبل الانسانسة بسبب القومجية العروبية التي ارادت القضاء على لغة وتقافة الاكراد اليوم يدبح بعضهم بعضا لاسباب مدهبية بينما يعيش السنة والشيعة والمسيحيين والملحدين في كردستان دون صراعات.
اما سوريا واليمن وليبيا فقد تحولت الى نمادج مستنسخة من العراق.

انضروا الى السودان ومصر اللدين حولهما الاخونجيين الى خراب.

انضروا الى السعودية الوهابية التي يجلد فيها مواطن اكتر من الف جلدة والتهمة انشاء موقع ليبرالي ولا زالت فئة مهمة من هده الدولة الوهابية يؤمنون بالارض التابتة والمجوفة(يسكن في جوف الارض ياجوج وماجوج).

فعلى كل المهووسين بالشرق ان يختاروا اي نمودج يريدون النمودج القومجي او الاخوانجي او الوهابي وعلى ايت حال فكل هده النمادج ماهي الا تلاتة رؤوس لكائن همجي واحد اسمه دعوش.
42 - المعلق الرياضي الجمعة 06 مارس 2015 - 15:43
هسبريس - محمد الراجي
الخميس 24 أكتوبر 2013 - 10:00

نفى الباحث الأمازيغي أحمد عصيد عن الحركة الأمازيغية اعتبارها لدخول العرب إلى المغرب، كما يروّج لذلك البعض، "احتلالا"، وقال إنّ الذين يروّجون لمثل هذا الكلام لا يستندون في ادّعاءاتهم على أي أساس صحيح، "لكون الحركة الأمازيغية لم يسبق لها أن وصفت الوجود العربيّ في المغرب بالاحتلال".

وقال عصيد، خلال مداخلته في الندوة التي عقدها النادي السياسي لطلبة إحدى المدارس الخاصة بالرباط، مساء الأربعاء، "لا يوجد استيطان عربيّ في المغرب على نحْوٍ استعماري، بل استيطان بإرادة الأمازيغ أنفسهم"، مضيفا أنّ دخول العرب إلى المغرب، سواء خلال العهد الموّحدي، أو بعد سقوط الأندلس تمّ برضا الأمازيغ، ولم يكن ذلك بحدّ السيف.
43 - TO 31alkotoby الجمعة 06 مارس 2015 - 16:03
Je t imagine comme un grand-père frileux et grincheux entouré de livres d histoire pleins d encarts,un homme en plein délire de persécution craignant etre expulsé un jour ou l autre du Maroc où tu ne vis pas.Des fois tu dis l homme arabe a dans son sac son identité qu il sort là où il réside,parfois tu reviens et tu effaces ce que tu as dit.L identité,mon ami,c est la terre,le climat et l environnement(faune,flore...)qui la donne.Tout ce qui s y ajoute prend la nationalité(et non pas l identité)du de la communauté. ne confondez pas la nationalité et l identité.Tu as trop lu mais tu ne sais pas faire la synthèse de tes lectures.Dommage,c est trop tard
44 - salim salam rifi الجمعة 06 مارس 2015 - 16:04
غريب أمر هؤلاء المستشرقين الذي يذبحون المنطق و يمشون في جنازته بكل وقاحة و السؤال الذي يفرض نفسه بإلحاح على أصحاب هذه العقليات هو أين كان موقفكم من التعددية و التعايش و السلم و العدالة الإجتماعية و غيرها من الشعارات الرنانة التي تستهويكم الأن و تدافعون عنها بإستماتة قبل ظهور الحركات الامازيغية عندما مكرتم مكركم بليل وجعلتم الهوية عربية خالصة دون أدنى إعتبار لتلك القيم و لو من باب الإحسان ؟؟ أليس هذا يتنافى و منطق التعددية و التعايش ؟؟ أم أن هذه المصطلحات لا تطفوا الى السطح الا عندما يتعلق الأمر بحق من حقوق الأمازيغ التي حاولتم عندما أخذتكم العزة بالعروبة مصادرتها و جعلها نسيا منسيا ؟؟ إن من أشعل هذا الصراع من البدأ هم أصحاب الفكر القومي العربي الشمولي العنصري المستورد من المشرق الذي كان يهدف الى خلق كيان عروبي من الخليج الثائر الى المحيط الهادر على حساب تلك القيم التي تدافع عنها أنت الأن و بهذا تكون ردة فعل الأمازيغ على هذا المشروع حتمية و منطقية و أخذا بمقولة السن بالسن و البادئ أظلم بغض النظر عن بعض هفواتهم التي لن ترقى الى مستوى جرائم التيار القومي العربي في حق الأمازيغ
45 - Tamzaiwit الجمعة 06 مارس 2015 - 16:07
ردا على النكرة الذي يحلم بتاريخ وهمي للعرب في بلاد الأمازيغ .مصادر تلك الملاحم التي أنهت وجود عرب الغزو -ولا أقصد عرب السخرة المستقدمين في عهد الموحدين- هي:فتوح ابن عبد الحكم المصري ص293 إبن عذاري ج1 ص54 الكامل لإبن الأثير ج5 ص 69 الإستقصاء ج 1 ص 97 إبن الرقيق القيرواني ص 109 وهناك أيضا درا سة مستفيضة لمحمود ،سما عيل عبد الرازق ''الخوارج بالمغرب'' و الجزء الأول من مجمل تاريخ المغرب للعروي...
46 - Kant Khwanji الجمعة 06 مارس 2015 - 16:29
بدأ الاستئصاليون العروبيون يحسون باستفاقة الفينيق الأمازيغي من سباته الطويل، الذي حسبوه مات وشبع موتا!
بالتدرج، يرجعون إلى حجمهم الطبيعي، ويتراجعون من "هوية عربية خالصة" الى خليط عجيب من "كل لون طرب": هوية عربية أمازيغية أندلسية إفريقية عبرية(ولو كان بإمكانهم لأضافوا فينيقية، رومانية، وندالية، بيزنطية..). لكن مع ذلك يصرون على تقديم "عربية" على"أمازيغية" -كعادتهم في الخبث- فعلى أي أساس يقدمون "عربية" على"أمازيغية"؟ هم وحدهم يفصلون الهوية والمنطق حسب فتاويهم الداعشية!
قبل بضعة سنين، كانوا يسخرون منا لما كنا نطالب بترسيم الأمازيغية ويصفوننا بالمتطرفين والعنصريين،صفة سهلة لديهم يضفونها على كل من قاوم همجيتهم، ألم ينعت المستعمر، المقاومين بالارهابيين؟
صحوة الفينيق الأمازيغي ليست إلا في بدايتها، وغدا لنظاره لقريب يا فقيه!
نحن من سيشطب ما نشره أجدادك "الفاتحون"(قتل، سبي، تخريب،تزوير، خبث..)،السن بالسن والبادء أظلم، أو ليس هكذا يا حفيد بناة الحضارة والقصور الشاهدة حتى الآن هناك في الربع الخالي الذين أخرجونا من الكهوف و ألبسونا البرنس بعدما كنا نلبس جلود الحيوانات، و جلبوا لنا الكسكس؟!
47 - خدوج الجمعة 06 مارس 2015 - 16:32
الى تبعنا كلمك عبدالسلام
فلسطين ارض اسرائل
وامريكا ارض انجلترا
المكسيك ارض اسبانيا
وشرق الاوسط { الجزيرة العربية } ارض اماريكا
المغرب 2050 صني اويباني اواماريكي اووووو لي صحيص
وشكرا
48 - بدون مذهب الجمعة 06 مارس 2015 - 16:58
شيء من الحقيقة
انا لا افهم كيف يصر العرب على قلب الحقائق واستباحة كل شيء من اجل الانتصار لعرقهم ضدا على آيات واحكام الله جل وعلا في القرآن الكريم .
التاريخ لا يرحم ، والحقيقة مهما حاولوا طمسها لن تظل مخفية .
جاهلية العرب تتبعهم اينما حلوا وارتحلوا فهي تسري في عروقهم ووجدانهم ، لن تستطيع التخلي عنهم ولن يستطيعوا التخلي عنها .
الدين الإسلامي جاء رحمة للعالمين وهم جعلوه لإرهاب العالمين .
خرجوا من ظلمات الجزيرة العربية فاكتشفوا نور حضارات العجم والإنسانية الخلاقة المبدعة العالمة والمبتكرة فلم يتعلموا ، وان تعلموا شيئا غلبت عليهم الجاهلية ،باسم الاسلام استولوا على حضارات الامم وباسم الاسلام كفروا العلماء وبطشوا بهم ، لم يعرفوا معنى الاخوة الاسلامية ولا المواطنة ولا المساكنة بل ان طغيانهم وتسلطهم وتجبرهم ادى الى تفككهم وطردهم من الاندلس ومن عدة بقاع في العالم استولو عليها وسيستمر طردهم الى ان يلتحقوا بارض اجدادهم في الجزيرة العربية ويضربون عليهم سياجا من حديد ونار يمنع عليهم الخروج الى ارجاء العالم لخطورتهم على البشرية .
49 - فاعل الجمعة 06 مارس 2015 - 17:09
(( الأرض في المغرب أمازيغية وبالتالي فإن جميع المغاربة الموجودون فوقها أمازيغ))
واخا ولكن نظرية "المغرب عربي و فيه الشعب العربي و ينتمي للامة العربية" علياش مبنية?
الامازيغ وجدوا في المغرب منذ القدم الاف السنين. العرب جاو مع الغزوات الاسلامية و التعريب الشامل جاء مع و بعد الاستعمار الفرنسي. الى مكانش المغرب امازيغي علاش خاصو يكون عربي?
للكاتب: بزاف ديال الافراد( منهم رمضان الدريسي العثماني بوعلي موسى الخ) حاولو يدخلو لهاذ الموضوع, فالاخر بدلو ساعة باخرى. السبب فنظري هذا موضوع مركب ومعقد و متشعب و اي واحد يدخلو بافكار مسبقة (=عامر ايديولوجيا) غادي يتلف. هذا يخصو مستوى اكاديمي عالي فالاجتماع فالتاريخ فاللسانيات و منطق الحياد.
جاوب عل الاسئلة البسيطة و غادي يبان ليك الصعوبة
50 - لست خوانجيا ولااكره الظلام الجمعة 06 مارس 2015 - 17:31
ا لى كل القراء الكرام امازيغا كانوا اوعربا او ...رجاءا منكم لا تردوا على من يسمي نفسه كاره الضلام لانه لايزال يعيش في ظلمات الجاهلية الاولى .اما الذي كان خوانجيا ,فانك جنيت على نفسك لاننا نعرف دين الخوانجية ولو كنت اتبعت دينك كما نزل عليك من دون انتماءات الى تيارات ظلامية داعشية لما كنت وصلت الى هذه الحال .رافة بنفسك قبل فوات الاوان اعرض نفسك على اخصائي نفسي.انالم اكن يوما خوانجيا ولااكره الظلام لاني اخلد فيه الى النوم مرتاح البال لاني لاابغض احدا ولااكره لالغةولا ديانة.فموتوا بغيضكم.
51 - اليمن ليس عربيا الجمعة 06 مارس 2015 - 18:07
عروبة اليمن خرافة

"العرب العاربة" خرافة مضحكة

اليمنيون شعب سامي جنوبي أقرب لغويا وجينيا إلى إثيوبيا وايريتريا

اللغة العربية والإسلام شيئان دخيلان على اليمن

العرب شعب سامي حجازي جزيري وسطي

السريان والآشور والعبريون شعوب سامية شمالية

لغات اليمن وعمان الأصلية مازالت حية لحد الآن ويتكلمها اليمنيون والعمانيون الذين لم يتعربوا بعد. وهي 6 لغات:

Mehri language : اللغة المهرية يتكلمها 120.000 شخص كلغة أم في اليمن وعمان

Soqotri language : اللغة السقطرية يتكلمها 64.000 شخص في جزيرة سقطرى اليمنية

Jebbali language أو Shehri language : اللغة الشحرية أو الجبّالية يتكلمها 25.000 شخص كلغة أم في دولة عمان

Bathari language اللغة الباثارية : يتكلمها 200 شخص كلغة أم في دولة عمان – مهددة بالانقراض

Harsusi language اللغة الحرسوسية : يتكلمها 600 شخص كلغة أم في عمان – مهددة بالانقراض

Hobyót language : يتكلمها 100 شخص في عمان واليمن - مهددة

هذه كلها لغات عريقة حية و ليست عربية ولا يفهمها العرب ولا اليمنيون الناطقون بالعربية اليمنية

وهي دليل حي على أن شعب اليمن ليس عربيا في أصله بل هو سامي جنوبي
52 - سوريا ليست عربية الجمعة 06 مارس 2015 - 18:11
سوريا والعراق ليست بلدان عربية وسكانها ليسوا عرب

اللغة الأصلية لسوريا والعراق هي السريانية / الآرامية / الآشورية + الكردية في كردستان

أسماء مدن سوريا والعراق (دمشق، بغداد، حلب..) آرامية سريانية في الوسط والجنوب

وكردية في الشمال (كوباني، اربيل ..)

تعريب معظم السوريين والعراقيين هو مجرد ظاهرة لغوية وسياسية ودينية

الغالبية الساحقة من سكان سوريا والعراق ليسوا من أصل عربي بل سريان / آشور / آراميون + كرد

رغم 1300 عام من التعريب والأسلمة،

عدد الناطقين باللغة السريانية في سوريا حاليا: 40.000

عدد الناطقين باللغة السريانية الآشورية في العراق حاليا: 200.000

عدد الناطقين بالكردية في العراق: 5.000.000

عدد الناطقين بالكردية في سوريا: 1.000.000

وجود اللغة السريانية الآرامية + الكردية حية في عمق العراق وسوريا هو دليل حي على أن سوريا والعراق ليسا بلدين عربيين ولا شعبين عربيين

إنهما بلدان وشعبان آراميان سريانيان

+ هوية كردية في كردستان العراق وسوريا

المغرب والجزائر وليبيا وتونس بلدان وشعوب أمازيغية

وجود اللغتين الكردية والسريانية حيتين هو دليل صارخ ساحق يقض مضاجعكم أيها التعريبيون
53 - Moroccan الجمعة 06 مارس 2015 - 18:42
You made very weak arguments throughout the article. Clearly, I can see the superiority of your ”Arab ethnicity”. In general, the Amazigh movement seeks nothing less than a refashioning of the identity of north African states, a rewriting of their history and of course, a fundamental change in the basis of collective life. To learn more, I would encourage the writer & other opponents of the Amazigh movement to read “ The Berber Identity Movement and the challenge to North African States” .
By Mr. . Bruce Maddy-Weitzmane
Best,
54 - Kant Khwanji الجمعة 06 مارس 2015 - 18:47
ما لم يستوعبه بعد، بعض اقزام العروبة،من الدونكيشوتيين، الحالمين بمجد استعماري همجي في غفلة من التاريخ، هو أن الأمازيغ من بين الشعوب الأكثر تحضرا وتسامحا في العالم، يجنحون للسلم أكثر منه للحرب. يتشبثون بأمهم الأرض التي تطعمهم وتأويهم أما من كان يهيم على وجهه في رمال قاحلة، يفترش العراء ويلتحف السماء فلا موطن ولا وطن ولا أرض له ولا تعلق له بها، فمن يطعمه ليست الأرض لكن رمحه(همجية، قتل،نهب، سطو..) وتسقيه ناقته بحليبها وبولها المقدس
بل ربما هذا الجنوح للسلم هو الذي جلب للأمازيغ كل هاته المتاعب، لكن لما يصل السيل الزبى "فاش كتوصل لعظم"، ينتفضون مثل أسد الأطلس، ويمزقون أعدائهم إلى اشلاء، ولكم عبرة في الضربة القاضية الأمازيغية الموحدية في تونس ضد أخبث جرثومة بشرية في التاريخ القرامطة الهلاليين مخربي الحرم المكي،و ناهبي أموال الحجيج وقاتلي أطفال كتاتيب الشام،وتدجينهم في تامسنا الأمازيغية، ناهيك عن معركة الإشراف، وملحمة الريف ولهري وايت باعمران، وانتفاضة الكرامة في 1959 وانتفاضة الخبز في 1984 ..
إختيار الأمازيغ للأديان الابراهيمية الثلاث دون أن يتخلوا عن أمازيغيتهم شوكة في خصر التعريبيين
52 lol
55 - AntiYa الجمعة 06 مارس 2015 - 18:57
En analysant les commentaires de ces adolescents étourdis amasikhs, on peut constater qu'on a affaire à une bande de haineux illogique dévorée jusqu'aux os par un racisme aveuglant. Ils sont devenus un danger pour la société marocaine par leurs stigmatismes distordus. Ils ont oublié que les Marocaines ont un territoire commun qu'ils veulent scinder en mille régions qui s'entretuent entre elles. En fait, c'est une bande de lâches accumulant toutes des déviations sociales qui ont pour objectif d'attiser des émeutes et la confusion totale. Leurs buts sont devenus clairs et nets, ils ciblent un état sécessionniste. En fait, ils sont juste des traîtres et opportunistes qui n'ont aucune relation avec le vrai patriotisme. Le Maroc est une terre d'Allah pour accueillir tous les Marocains qui veulent œuvrer en paix pour la construction et la prospérité de ses résidents. Nous endossons à l'état marocain toute détérioration sociale qui a pour but le fleurissement de la haine raciale. fin
56 - ouchne الجمعة 06 مارس 2015 - 19:40
الامازيغ لم ياتوا من اليمن ولا من اي بلد اخر هذه الخرافات من صنع المتعصبين العرب .خلقهم الله في شمال افريقيا كما خلق الفراعنة في مصر.فلولا خيرات بلدهم ما هاجر اليها قبائل بنوهلال وبنو معقل وبنو سليم وبنوحسان. الامازيغ هم السكان الاصليين والمتاصلين لشمال افريقيا. والارض هي التي تعطي الهوية وليس الوافد عليها.
57 - فريد الجمعة 06 مارس 2015 - 19:56
هذا التمرد الغير مبرر من قبل الذين يدعون انهم امازيغ ويريدون مغربا بﻻ عروبة وﻻ اسﻻم لست ادري كيف حصلت لهم هذه الهستيريا المثيرة للضحك قلت انه تمرد غير مبرر لانك في المغرب ﻻ تجد ما يميز بين عربي وامازيغي ﻻن لهم نفس اللون ونفس البطاقة الوطنية ويدرسون معا كما يشتغلون ويتقاضون نفس اﻻحور ويدينون بنفس الدين واكثرهم يحتلون المناصب العليا في البلاد فعلى جميع المغاربة عربا وامازيغ ان يسحبو البساط من تحت هؤﻻء الغوغائيين قبل تمكينهم من تحقيق مرادهم الخبيث الدي يطمح الى تفكك وتفتيت مقومات البﻻد
58 - berbere الجمعة 06 مارس 2015 - 20:02
هل الدول الاخرى لم يدخلها مستعمرين؟ألم يهرب اليها اندلوسيين وعرب وافارقة وامازيغ ؟ الم يهربوا للشام ؟والفيتنام وايطاليا وفرنسا؟هل ينسبونها لغير عرقهم .هل يقال على دولة ما فرنسية اسبانية انجليزية عربية اندلسية بولونية افريقية فقط لانها استقطبت عبيدا وعمالا ولاجئين سياسيين؟
فقط في المغرب تسمع هذا الاصل يمحونه باللاجئين الاندلس والعرب والافارقة.
+
لوكنتم عرب كما تدعون ؟؟؟
لما يرفض اعطاء الجنسية لابناء المرأة العربية في البلدان الجزيرة العربية ان كان زوجها عربي من غير بلدها؟ونفس الشيء للزوجة الاجنبية يضل اولادها اجانب؟
والا تبعنا المنطق المغرب لمن يجيد العربية واصله عربي الي تحللون به الامور.
فابناء المغربية المتزوجة من عرب الخليج والشام والعراق حاليا احق بهذا البلد من المغربية المتزوجة بالعروبي لانهم عرب باقي في ميكتهم .
احسن من ابناء المغاربة الي تزوج وعاود وعاود من الاغلبية لي كانت موجودة الي هم امازيغ .
فليس كل السنون يتوافد علينا الاندلسيين وعرب لنزوجهم بالعرب والاندلسيين والافارقة الهاربين او الفاتحين او العبيد .
59 - AntiYa الجمعة 06 مارس 2015 - 20:24
On endosse l'entière responsabilité à l'état marocain qui ne veut pas intervenir pour faire cesser la montée de l'escalade de la haine entre les composants marocains. Si l'on sait que les extrémistes travaillent pour des agendas extérieurs, et que cela n'est évidemment plus un secret pour personne. Le jour où l'étincelle d'accrochage se déclenche dans les rues, ils seront étonnés de l'ampleur du danger qu'ils mijotent dans leur cuisine interne. Ce jour apparemment n'est pas très loin selon la température sociale constatée. Si l'on regarde à l'est où les harkis kabyles qui étaient obligés de choisir entre la valise et le néant ont préféré la solution des lâches, sauf qu'eux ils avaient une destination de la mort douce qu'on réserve aux traitres. S'il y a des doutes concernant la majorité dominante dans la population marocaine, on attend passionnément les statistiques du dernier recensement afin que chacun sache sa vraie place et les menaces qui le guettent. fin
60 - إيـــــلــــمـــــــاس الجمعة 06 مارس 2015 - 20:51
موضوع الحضارة الإسلامية قديم جدا،وأستغرب كيف يفضل البعض الإستمرار في طمر عقله تحت أنقاض الجهل المقدس في بركة آسنة،وبدل استثمار الوسائل الحديثة من أجل تهذيب نفسه وتنميتها؛

أهم النصوص(بالعربية)تعود-بعد إبن خلدون-إلى طه حسين ذي البصيرة(لا البصر)حينما حاجج خصومه التقليديين بنتائج الأبحاث الأركيولوجية منذ سنوات الـ20 من القرن الماضي:
سألهم:إذا كانت الإكتشافات تؤكد الأثر"الحبشي"في اليمن وغياب أي"أثر للعروبة"،فمن أين جاءت كل تلك الإنتاجات(العربية؟بالسجع والقافية:العماليق، زرقاء اليمامة...)التي تنسبونها إلى اليمن؟
فكانت النتيجة(تكفير)طه حسين،كالعادة!

>اليوم يكفي طرح السؤال على الشيخ كَوكَل:هل كانت هناك حضارة إسلامية؟
ستجد على الأقل برنامجا يقدمه المغربي"رشيد"(لا يزال يعتبر نفسه"عربيا"،إلا أنه غير متعصب:ربما لأن المسيحية هذبت أخلاقه).وقد تناول الموضوع في برنامجه سؤال جريء362و363،وأهم ما يميز البرنامج،أنه لا يواجه خصومه إلا بالأدلة والوثائق.

طه حسين مات وهو واثق بأن الأجيال المقبلة
المسلحة بالعلوم ستقلب الموازين ضد من
يعرب كل شيء!

العنتريات الساقطة
والمراهقة الثقافية
لا تضر إلا أصحابها !
61 - amahrouch الجمعة 06 مارس 2015 - 21:25
Au N 58 FARID... Imazighen demandent l officialisation de leur langue!Vous n avez pas honte de voir Israel faire de la langue de ses ennemis jurés langue officielle?!Malgré cela vous voulez le tuer!Vous vous en prenez à L Amérique à la Russie, à l occident en général!!Etes-vous enragés?Vous ne reconnaissez ni oncles ni cousins ni etres humains en général!Vous voulez tuer le monde et vivre avec votre arabité tete à tete!Meme Dieu vous l ignorez!Qui etes-vous?Des etres humains?Vous en avez l apparence seulement!Vous avez enterré la langue de vos oncles,vous les insultez,pour vous les liens familiaux ne valent rien.Comment les lointains vont avoir confiance en vous si vous traitez vos proches de la sorte?L occident a la certitude maintenant que vous etes hyperdangereux.Il va arreter toutes ses inventions,tous ses voyages dans l espace pour s occuper de vous.Mettre l ordre sur la planète prime sur tout autre considération
62 - Sam الجمعة 06 مارس 2015 - 21:27
للتأمل

كتب الناشط الأمازيغي عبد الله زارو ما يلي:

* هكذا تكون العصابة الإيركايمية قد قدمت الدليل للقصر بأنها غير صدامية وفي الوقت نفسه بأنها مستعدة للتضحية بمستقبل الأمازيغية الحق مقابل أمازيغية شكلية وفولكلورية لايتهجّاها أحد بمن فيهم العصابة المعلومة.. وللأسف، هذا ما يتأكد حتى اليوم.. فلقد حنطت العصابة المأجورة عند القصر الأمازيغية في تيفيناغ وأبعدت عنها شبهة العروبة وفي الوقت نفسه تملص أغلب أعضائها من تعاطفهم السابق مع الحرف اللاتيني، مقابل تسخين مؤخراتهم على الكراسي الوثيرة للإيركام لقاء تعويضات مجزية خيالية وسفريات وخليلات وزبونيات وتشغيل مقرّبين ومقرّبات.. ولتذهب الأمازيغية بعد كل هذا إلى الجحيم*.

فما هو رأي جهابذة الأمازيغية في ما كتبه زارو؟؟؟؟
63 - lecteur الجمعة 06 مارس 2015 - 21:57
بعض المفاهيم المتداولة في المقالة:

الثقافة: هي المعارف والمعتقدات والمواقف والقيم والآراء والسلوكات والعادات والفنون والأفكار وأنماط العيش والأشكال التعبيرية التي يكتسبها أو ينتجها الإنسان وهي تتغير وتتطور باستمرار وتتفاعل مع الثقافات الأخرى (قاموس أوكسفورد، المعجم الوسيط).

الهوية: هي الصفة أو الصفات والخصائص الذاتية الثابتة الأصيلة الفردية المستمرة والخاصة بشيء أو شخص أو مجموعة من الأشخاص التي تميزهم عن الآخرين (قاموس أوكسفورد، المعجم الوسيط). أما عندما نتحدث عن اللغة والدين فهما لا يحددان هوية شعب ما لأن:

اللغة: تدخل ضمن الثقافة وليس الهوية، لأنها تتغير مع الزمن وهي قابلة للانتشار خارج أرضها الأصلية ولا تتطلب من متكلميها الجدد التخلي عن هويتهم الأصلية واللغة الواحدة يمكن أن تكون مشتركة بين شعوب ذات هويات مختلفة دون أن تتخلى هذه الشعوب عن هوياتها.

الدين: يدخل ضمن الثقافة وليس ضمن الهوية، لأنه ينتشر عبر الحدود ولا يستدعي من معتنقيه الجدد تغيير هوياتهم، ويمكن لشعوب متباعدة ذات هويات مختلفة أن تتشارك في دين واحد دون أن تتخلى عن هوياتها، كما يمكن لشعب واحد أن يكون متعدد الأديان.
64 - سعيد أمزيغي قح = عربي قح الجمعة 06 مارس 2015 - 22:46
بسم الله الرحمان الرحيم

لا شك أن الخطأ الشنيع الذي وقع فيه بعضهم في تحديد مفهوم الهوية جعلهم يزيغون عن صراط الوطن المستقيم، هذا الصراط الذي ينبني على مجموعة من الروابط و مصالح البلد المشتركة.

إن مفهوم الهوية الشاملة الجامعة لا يمكن بناؤها على أساس معطيات ضيقة يتم حصرها في رقعة جغرافية ذات حدود وهمية، على غرار ما ينادي به بعض المتأمزغين ضاربين عرض الحائط كل القيم و الثقافات المشتركة التي تجمع أبناء هذا الوطن الواحد.

إن الهوية الحقيقية هي تلك التي يحس بها المغربي مغربيا، تجمعه و أخيه روابط مشتركة تتعلق بالدين و اللغة و الثقافة و التراث و التاريخ مع احترام مكونات أخرى قد تشكل أقليات ذات علاقة بالدين أو اللغة.

المغربي هو ذاك العربي = الأمازيغي = الأندلسي = الدكالي = الفاسي = الرباطي = السوسي = الريفي = الأطلسي = الشمالي = الصحراوي =kk = الرياحي = العصفور = أگضيض = الداودي = كل معلق مغربي = كل طاقم هسبريس = كل أخ و أخت في الوطنية يجمعنا الله و الوطن و الملك (و المُلْك لله الواحد القهار).

هذا هو المفهوم القوي للهوية المغربية لا ضرر و لا ضرار، بناء متراص قائم البنيان..

قد يتبع..
65 - Marocain de Taounate الجمعة 06 مارس 2015 - 23:18
من هم البربر؟ هل بقايا الفينيقيين؟ هل بقايا الرومان؟ هل بقايا القرطاجيين؟ هل بقايا الوندال؟ هل بقايا البيزنطيين؟ ومن أين أتوا للمغرب الأفريقي الذي هو بالمنطق أرض الزنوج باعتبارهم سكان افرقيا الأصليين؟ وهل هوية المغرب كانت بربرية (أمازيغية مصطلح حديث) تحت كل هذه الأقوام التي تناوبت على احتلاله؟ إذا كان نعم، فأين هي ملامح هذه ألهوية؟ وأين هو التراث الذي خلفته؟ وأين هو العمران؟ والإنتاج الفكري والمعرفي؟ وأين هي اللغة التي دون بها البربر هوية المغرب؟... الأسئلة كثيرة والجواب واحد: لا شيء يثبت هوية بربرية للمغرب، ولا شيء يثبت وجود حضارة بربرية في المغرب أو حتى لغة حقيقية كتب بها البربر قبل الفتح الإسلامي.

الحضارة المغربية والهوية المغربية تأسست مع مجيء الإسلام وبناء الدولة الإدريسية الأولى، ثم تواصل هذا البناء مع المرابطين والموحدين ...الخ. أدوات هذه ألهوية الجامعة هي الإسلام واللغة العربية، أما صانع هذه ألهوية فهو الإنسان العربي والأمازيغي بالأساس ثم الأندلسي بعد سقوط الأندلس.

هوية المغرب عربية اسلامية بروافد أمازيغية أندلوسية إفريقية.
66 - anti-nifaq الجمعة 06 مارس 2015 - 23:26
لو كانت الأرض هي التي تنتج الهوية وتفرضها على الجماعة لما كان العرب الأوائل الذين وصلوا إلى المغرب منذ ما يفوق 12 قرنا قد تمسكوا بلغتهم وبدينهم الإسلام . الدارجة المغربية ليست هي اللغة التي آتى بها العرب والاسلام ليسا دين العرب انما دين كل البشرية من خدما الإسلام هم العجم والاسلام انتشر في بلاد مراكش خاصة في عهد الامزيغ المربطون والموحدين كاف من الأكاذيب والنفاق وتزوير الحقائق
67 - Tamazgha السبت 07 مارس 2015 - 00:04
كلام كله ملفق وليس مبني على أي منطق.العرب هاجرو إلى أوربا ,تركيا ,إيران بالملايين ولا في واحد من هذه البلدان يستطيعون تطبيق عروبة الأرض.قبل أن يُفتح الطريق إلى قبائل عربية أن تهاجر إلى شمال أفريقيا سبقها غزو عربي شرس وصفه إبن خلدون بالإثخان في القتل.لم يكتفي العرب أنداك بالقتل والنهب والسلب بل سَبوا ما يقارب 900000 من نساء وأطفال رُحِّلت إلى سوريا والعراق لِالعبودية الجنسية والأعمال الساقطة.العِرق العروبي بالمغرب لا يتجاوز 10% ليس فقط بشهادة مجلت ساينس الأمريكية التي حددت الخريطة الجينية لِالشعوب.لاكن حتى لو إفترضنا أن 10% من سكان الجزيرة العربية أنداك هاجرا إلى شمال أفريقيا فعددهم اليوم بشكل متناسب مع الزيادة الطبيعية لِالسكان لن يشكل أكثر من 10% من سكان الجزيرة حاليا.منطقيا وتاريخيا الأمازيغ يعدون بالملايين يغطون أكثر من عشرة ملايين كلم2 قبل مجيئ العرب وحاربوا أكبر الإمراطوريات وأقواها مثل الرومان.العرب مهاجرين تطفلوا وتهاوروا وأطلقوا عليه المغرب العربي ,الوطن العربي والأمة العربية.واليوم إشتدَّ بِهم الخوف من صحوة الشباب الأمازيغي يتهجمون على السكان لأصليين فقط لتشبتهم بأرضهم.
68 - Kant Khwanji السبت 07 مارس 2015 - 03:57
لماذا يصر العرب أو من يظنون أنهم عربا على أسطورة "البربر هاجروا من هناك..."، دون تقديم و لو دراسة علمية أنتروبولجيىة واحدة؟
يجيب اللساني الأمازيغي سالم شاكر (Conférence sur les origines des Berbères)، بأن المستعمرون العرب كما الفرنسيون، خلقوا أسطورة "البربر اتوا من هناك..",ليعطوا لنفسهم حق الإستيطان في الأض الأمازيغية!
المستعمرون العرب حاولوا خلق أسطورة "البربر هاجروا من اليمن و الشام" - اذن كلنا عرب مهاجرون إلى هنا-
المستعمرون الفرنسيون حاولوا خلق أسطورة "البربر هاجروا من شمال اروبا، و هم من الشعوب الجرمانية" - اذن كلنا اوروبيون مهاجرون إلى هنا-

ليس غريبا أن نقرأ تعاليق وكتابات مثل هذه، ما دام في كتب التاريخ المدرسية لناشئتنا المغربية، يستمر تقديس المجرمين ضد الإنسانية عمر وعمرو بن العاص الذي أحرق مكتبة الإسكندرية بأمر "العادل" عمر، أي حرق وتدمير أكثر من 2000 سنة من تاريخ الحضارة والفكر البشري لحوض البحر المتوسطي،و فرض بيع أبناء و نساء الأمازيغ في ليبيا ليأدوا ما عليهم من جزية وإبن خالته موسى بن نصير النازي الذي امر ابنه وابن أخيه بالإغارة على الأمازيغ العزل حيث تم سبى 2OO ألف رأس
69 - كاره المستلبين السبت 07 مارس 2015 - 04:01
السينغاليون يتحدثون الفرنسية اذن السينغاليون هم فرنسيون و السينغال ارض فرنسية.
المكسيكيون يتحدثون الاسبانية اذن المكسيكيون هم اسبان و ارضهم اسبانية..
نفس الشيء بالنسبة للبرازليين الذي يتحدثون اللغة البرتغالية و الكاميرونيون الذين يتحدثون اللغة الانجليزية و غيرهم كثير..
اود ان اطرح تساؤلا مهما للغاية و حساسا جدا للعربان..لو فرضنا ان الاسرائليون تمكنوا من تغيير لسان الفلسطينيين الى العبري هل سنقول عنهم انهم عبرانيون ؟؟؟!!!
في حين نسمع عن مصطلحات مثل..الدول الناطقة بالفرنسية او الفرنكفونية(فرنسا و مستعمراتها السابقة).الدول الناطقة بالانجليزية(انجلترا و مستعمراتها)..الدول الناطقة بالاسبانية(اسبانيا و مستعمراتها).الدول الناطقة بالفارسية(ايران.باكستان.افغانستان.طادجكستان..)..نسمع بالمقابل (الدول العربية) و ليس الناطقة بالعربية !!! العربان وحدهم من يقول.من تكلم العربية فهو عربي !!!
حسب منطقك الاعوج ابناء اخي في الرباط هم عرب و اخي امازيغي
الله يعفو عليكم يا اكبر مخلوقات مهوسة.الله لا يبلي شي قوم بما بلاكم به.ناقص غير تقولوا الله عربي
70 - salim salam rifi السبت 07 مارس 2015 - 04:01
دائما نفس الردود السقيمة التي تبرهن أن أصحاب المشروع التعريبي التخريبي قد أفلست أفكارهم و لم يعد لهم الا العويل و محاولة العودة بعقارب الساعة الى الوراء من حيث بدأ مشروعهم العنصري و ذلك بالنبش في الأعراق كمحاولة بائسة لإثبات عراقتهم الوهمية في المشرق العربي و إلحاق كل ذي حسنة من الأعاجم بهم و في المقابل تقزيم تاريخ و لغة و وجود الأمازيغ بحجة التلاقح و آختلاط الانساب مع الحضارات التي إستوطنت شمال افريقيا في مقابل حصانة الدماء العربية في الشرق الاوسط ضد هذا التلاقح لتبقى نقية لا تشوبها شائبة و في المحصلة إنتفاء وجود العرق الامازيغي و إثبات العرق العربي في الخليج و الشام و شمال أفريقيا هذه هي الفكرة الاساسية و الجوهرية التي انطلق منها مشروعهم القومي العربي من البداية إنه يرتكز على الإيديولوجيا و هذا ما جعلهم يؤسسون اتحادات و جامعات و تحالفات عرقية أما عن شعارتهم حول التعددية و تدبير الاختلاف و التعايش فهي بمثابة أوراق يشهرونها عندما يتعلق الأمر بحق من الحقوق الامازيغية و سرعان ما تنسى لأن أفكارهم و مشروعهم يتنافى و هذه القيم جملة و تفصيلا
71 - اكبر اكذوبة السبت 07 مارس 2015 - 04:02
قبل الاسلام وبعد الاسلام الى حدود حكم العثمانيين لم يكن ابدا شيء اسمه (عرق اولغة اوثقافة او حضارة عربية) هذه اكبر اكذوبة وتزييف لتاريخ و للحقاءق وغسيل مخ تعرض له ومازال شعوب ما يسمى( بالجامعة العربية) التي لا يوجد فيها ولوعربي واحد ولا يتكلم فيها اللغة العربية ولو واحد ولم تمر فيها ولو حضارة عربية واحدة ابدا فهم متكونون من عرقيات متعددة (اقباط نوبة سريان اشوريين اراميين اكراد حبشة يهود ووو..... وامازيغ شمال افريقيا ) ويتكلمون بلغات ولهجات متعددة ومرت عليهم عدت حضارات (البابليين الفنقيين البزنطيين الرومان الفرس وو...)وعندمااعتنقوا الاسلام كونوا الحضارة الاسلامية المتعددت العرقيات وعندما تركوا تعاليم القران و رمو راية الاسلام ورفعوا راية العروبة و مسخوا اسمها الى (الحضارة العربية الوهمية الغيرموجودة فالمعروف هم الاعراب الذين كانوا يسكنون الخيام و يعشون على الترحال ورعي الابل و..) انقض عليهم الاستعمار الانجليزي الفرنسي البرتغالي الاسباني العبري وجعلهم تحث اقدامهم وسيبقون كذالك ما داموا حاملين راية العروبة الوهمية الى ان تحرق وتموت وتدفن في مزبلة التاريخ ويرفعون من جديد راية الاسلام
72 - Kant Khwanji السبت 07 مارس 2015 - 08:37
- مصطفى حجي يتحدث بالأمازيغية خلال رأس السنة الأمازيغية 2964 بتزيت
- طفل امازيغي ليبي يرفض ان يقراء عبارة انا عربي- رائع جدا
- مفكر عربي يقول أن الامريكيون يعترفون أنهم أحتلوا أرض الهنود الحمر، إلا العرب ، يسمون غزوهم بالفتوحات
- الأمريكيون يتهافتون على تعليم اللغة الأمازيغية- فيديو رائع جدا، لتعل الأمازيغية بالحرف الأصيل تيفيناغ واللاتيني المعدل
إذا أمازيغ المغرب والجزائر وتونس وسيوة وليبيا، يريدون الانفصال؟الانفصال عن من؟ قمة دجل وغباء أباطرة الفاشية العروبية

Le réveil amazigh n'est qu'à son début
73 - معجب برد السبت 07 مارس 2015 - 11:18
معجم ياباني أمازيغي من أنسان ياباني وأتقن الأمازيغية
فوهة صناعة الطائرات بأمريكا حاملة أول من حاول الطيران الأمازيغي عباس بن فرناس
برامج للأندرويد والكميوتر باللغة الأمازيغية
مدارس في إسبانيا لتعليم اللغة الأمازيغية
74 - alkortoby السبت 07 مارس 2015 - 14:11
69 - كاره المستلبين

أخي الكريم،
نصيحة من القلب. عندما تناقش في التاريخ عليك أن تأتي بحجج من مصادر موثوقة، أي ما كتبه المؤرخون. وقس على ذلك باقي التخصصات.

أنت تناقش الآن مسألة الهوية، وهوية الشعوب تنتمي للفكر آلقومي. وللدفاع عن وجهة نظر في الموضوع عليك أن تستقي أفكارك من أدبيات هذا الفكر، وليس ما كتبه الجهلاء في المواقع.

تحدد أدبيات الفكر آلقومي هوية الشعوب بالتالي:
ـ تاريخ مشترك
ـ ابطال تاريخيون مشتركون
ـ تراث حضاري مشترك
ـ لغة معرفة مشتركة دون بها تراثهم المشترك
ـ ثقافة مشتركة عمادها دين مشترك
ـ الإيمان بالمصير المشترك.

تلك المجموعة البشرية الممتدة من المحيط للخليج تشترك في كل هذه الشروط، وهذا مايجعلها قومية واحدة تسمى بالعرب.

اللغة وحدها لا تكفي. فالسينغالي يتكلم الفرنسية، لكن تاريخهم يختلف عن الفرنسيس، ونابليون ليس بطلهم التاريخي. وتراث السينغاليين لم يدون بالفرنسية. وثقافتهم ليست واحدة فالسينيغاليون لهم ثقافة إسلامية إفريقية. والسينغاليون والفرنسيون لايؤمنون بالمصير المشرك.

بودهان مصدر للدجل والتخريف وليس للفكر، فلا تعتمد على كتاباته إن كنت تحترم عقلك.
75 - عدنان السبت 07 مارس 2015 - 14:46
احد الاخوة الامازيغ في تعليقه يقول بان ساعة الحقيقة قد دقنت فلا بد ان نتسائل عن مطالب هؤلاء ماذا يريدون بالضبط ولاكن عليهم ان يتفقوا اولا فيما بينهم فمن يطالب بادماج الامازيغية جنبا الى جنب مع العربية و منهم من يريدها امازيغية فقط واخر اسلامية امازيغية واكثرهم تشددا يطالب بطرد العرب واسلامهم الى جزيرة العرب واذا تاملنا هذه المطالب فسنجد بانها غير عادلة وغير قابلة للتطبيق باي منطق با ستثناء الطلب الاول لانه سيوفر الفرصة للعرب لتعلم لغة اخوانهم الامازيغ هذه اللغة التي وقع اجحاف في حقها وكان ينبغي تلقينها في المدارس مند طليعة الاستقلال بدلا من الفرنسية لغة المستعمر فلا مناص من الحفاض على هذه التركيبة القريدة التي يريد اصحاب الايادي الخفية تمزيقها باي ثمن ولكن هيهات وانا لهم ذلك ومن المستحيل تحقيق ماربهم لان المغاربة حصنوا انفسهم جيدا مند القدم بسلاح رادع متين اتدرون ما هو انه المصاهرة فقد اختلط بعضهم ببعص بفعل الزواج ولا تكاد تجد زيجة في الاسرة المغربية تخلو من عنصر الاختلاط العربي الامازيغي قلم يبقى امام الحاقدين العملاء الا التصويت ب (1-)على التعليقات وهذا حال المفلسين
76 - alkortoby السبت 07 مارس 2015 - 16:41
69 - كاره المستلبين

"اود ان اطرح تساؤلا مهما للغاية و حساسا جدا للعربان..لو فرضنا ان الاسرائليون تمكنوا من تغيير لسان الفلسطينيين الى العبري هل سنقول عنهم انهم عبرانيون ؟"
ـــــــ

يهود اليمن الذين هاجروا لإسرائيل، هم عرب تهودوا قبل الإسلام. فمملكة حمير العربية اليمنية كانت يهودية. وبالتالي فاليهود اليمنيين العرب صاروا الآن عبريين يهود في إسرائيل.
اليهود المغاربة، هم في أغلبهم أمازيغ اعتنقوا الديانة اليهودية أصبحوا الآن عبريون.
يهود أوروبا الشرقية، أصولهم تركية من قبائل الخزر قرب بحر قزوين، اعتنقوا اليهودية في القرن 9 الميلادي وأسسوا مملكة يهودية وبعد تدمير مملكتهم على يد البيزنطيين نزحوا لأوروبا الشرقية. 80% من يهود العالم أصولهم تركية خزرية، لكنهم الآن أصبحوا عبريون.
الفلسطينيون الحاليون نسبة مهمة منهم ينحدرون من أصول عبرية، حيث اعتنق اجدادهم المسيحية وبعد ذلك الإسلام، واصبحوا الآن عرب فلسطينيون مسلمين (وبعضهم لازال مسيحيا).
اغلب يهود اليوم هم من أصول تركية وعربية وأمازيغية، لكنهم أصبحوا الآن عبريون يهود.
والعبريون الحقيقيون أصبحوا الآن عرب فلسطينيون .

التاريخ أكثر تعقيدا مما نظن.
77 - الواقع الامازيغي الأحد 08 مارس 2015 - 03:26
الى 24 نحن مغاربة ولكن تحكمنا دولة عربية اسلامية وهذا هو الواقع ولن يتغير عندما جاء العرب الى المفرب جاؤوا فاتحين وهم من لهم الفضل على جغل المغرب دولة ذات سيادة ووخدة ترابية اذن كيف تريد ان تقصي عروبتهم وهويتهم؟؟؟؟؟المغرب عبارة عن خليط من الاجناس والاعراق ليس هناك عربي قح ولا امازيغي قح والنصيحة التي قدمتها للمغاربة العرب الذي تدعون انهم تمزغوا حسب نظريتكم فلتقدمها الى الامازيغ الذين اصبحوا يعتبرون هويتهم المغربية دونية واصابهم هوس هوياتي نعم البرابرة هم سكان المغرب الاولون ومن بعد؟؟؟اش دارو لهاد البلاد لا لغة ولا حضارة كتجي حضارة وتمشي حضارة وهوما كيتفرجو علاش مابناوش حضارة امازيفية بحال الناس وا نكونو واقعيبن الله يخليك شكرا هيبريس انشري تعليقي
78 - Kant Khwanji الأحد 08 مارس 2015 - 04:29
من هو العرقي فينا؟
نحن لا نفرق بين المغاربة بناءا على أعراقهم، شبهة الجزيرة أو تمبكتو..بل نقول كل من ينتمي وجدانا لهذه الأرض الأمازغية تاريخا وجغرافيا وحضارة وثقافة، فهو مغربي أمازيغي. لكن أن تفرضوا هوية بناءا على عرقكم وأنتم قلة وافدين فذاك حلم خلتم انكم حققتموه طيلة 60 سنة من التعريب الهمجي
فأي بشار أنتم؟
//
74-alkortoboy
لنحلل ما أسميته هنا "أدبيات الفكر القومي" وفي تعليق سابق ب"المصادر العلمية(كذا)":
- تاريخ مشترك (كل البشرية خرجت من أفريقيا -أو من آدم حسب اليهودية-)
ـ ابطال تاريخيون مشتركون( موسى بن نصير عدونا و مجرم تاريخي ضد الإنسانية كباقي الأمويين النازيين القتلة)، بل الابطال التاريخيون المشتركون: مولاي محند، غيفارا،غاليلي،...
ـ تراث حضاري مشترك(العلوم التي أبدعها علماء العالم ,حقوق الإنسان..)
ـ لغة معرفة مشتركة دون بها تراثهم المشترك(لغة العلوم هي الإنجليزية، لا يهمنا تراث سيف ذو اليزن)
ـ ثقافة مشتركة عمادها دين مشترك(ثقافتنا حقوق الإنسان, نحن لا نفرض أي دين، بل نحترم كل الأديان السلمية)
ـ الإيمان بالمصير المشترك(مصير كل البشرية مشترك كما تدافع عنه Green peace)
ماذا تبقى لك؟
79 - صباح الخير الاثنين 09 مارس 2015 - 01:28
هذه ارض الله وليست ملكا للامازيغ والبقاء للاقوى لماذا تتابكون الان اين كنتم منذ قرون؟؟؟مختبىين فارين هاربين خالقين السعادة في الجبال والفيافي وتاتي حضارة وتخلو وانتم كالدببة في سبات عميق ذاخل الكهوف ماذا قدمتم للمغرب؟؟؟ان كانت لديكم حضارة لماذا لم تجعلوا من المغرب تمازغا و دولة امازيغية؟؟؟اين هو الدليل من انتم من هم الامازيغ انا لا اعرف مصطلح امازيغ صباح الخير عليكم فقتوا معطلين المغرب عربي ويحكمه العرب شكرا هسبريس انشري تعليقي من فضلك
المجموع: 79 | عرض: 1 - 79

التعليقات مغلقة على هذا المقال