24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. قضاء التحقيق يتهم حامي الدين بالمساهمة في القتل (5.00)

  2. إيطاليا تغرّم "فيسبوك" بسبب بيع بيانات مستخدمين (5.00)

  3. ميركل من مراكش: الهجرة "ظاهرة طبيعية" تخلق الازدهار لألمانيا (5.00)

  4. المحكمة توزع سبعين عاما على مروجي "لحوم الكلاب" بالمحمدية (5.00)

  5. الإعلان عن جوائز رواد التواصل الاجتماعي العرب (5.00)

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | لا تَعْبَثُـــوا بِلِســـانِنا

لا تَعْبَثُـــوا بِلِســـانِنا

لا تَعْبَثُـــوا بِلِســـانِنا

فالخَلَل في الإنْسان، لا في اللِّسانِ

لا تَعْبَثُوا بِلُغَتِنا

لا تَعْبَثُوا بلِسَانِنا

لا تَعْبَثُوا بثقافتنا، ولا بتاريخنا، وتراثنا

لا تَعْبَثُوا بهذا الماضي الذي، مَهْما انْتَقَدْناه، وَصَرَخْنا في وَجْهِه، وقُلْنا إنَّ لا يَصْلُح لِزَمَنِنا، فهو جزء من دَمِنا، ومن لَحْمِنا، وعِظامِنا.

لَا تُفْرِغُونا من هذا التراث الشِّعريّ العظيم، الذي كانت فيه جُرْأة في نقد الحياة، وفي إدْراك ما يَثْوِي فيها من سِرٍّ وعُمْق، ولا من هذه العمارة التي احْتَفَتْ بالعَيْن، كما احْتَفَتْ باللِّسان، وعَرَفَتْ كيف تملأ الفراغ، بالجمال، وبما يُدْهِش العقل والخيالَ.

لا أُمَّةَ تحيا، وتعيشُ دون لُغَةٍ، هي ما يُوَحِّدُها، ويَلَمُّ شتاتَها، ويجمع الكَثير، المُتَنَوِّعَ، منها، في وَاحِدٍ.

مَنْ يَخْرُجُ من لِسانِه، كمن يخرج من سمائه، ومن ترابِه، ومائِه.

مَنْ لا لُغَةَ له، لا لِباسَ له. فهو جِسْمٌ مُلْقًى في الرِّيح، يأكُلُه العَراء، وتَلْعَبُ به الأهواء، ويصير عُرْضَة لِسُخْرِية الثقافات والحضارات، ولسخرية الأمم والشُّعوب .

مَنْ يَسْتَجْدِي لِسانَ غيره، ويَتَنكَّر لِلِسانه، أو يعتبره لِساناً بدون لِسان، لا حاضرَ له، كما لاماضَيَ ولا مُسْتَقْبَل له.

هَلْ ثَمَّة مَنْ يَسْعَى في الأرْضِ كأنَّه خَرَجَ من عَدَمٍ، أخرسٌ، أصَمّ، يستعير أثْوابَ الآخرينَ لِيَسْتُر عَوْرَتَهُ؟

هَلْ فاقِدُ لِسانِه، كَفِيلٌ بأنْ يفرض علينا لِساناً، هو جاهِلٌ به، أو يَسْتَعْمِلُه دون أن يكون عارفاً بتاريخه، ولا بالماء الذي خرجَ منه؟

لَسْنا عَبيداً، ولا رَعاعاً، تُفْتُون بما لا يَعْنِينَا، وتَفْرِضُون على أبنائنا، و على أحْفادِنا، أن يَلُوكوا كلاماً هو خُبزُهُم وحلِيبُهُم، والهواء الذي شَرِبوه من غُبار الشَّوارِع، وعرق الصُّيوف التي قَضَوْها في حِلٍّ من مدارسكم، ومن دروسكم التي أصْبَحَتْ عٍبئاً على المُعَلِّمِين، والمُتَعلِّمينَ.

مَنْ هؤلاء الذين ازْدَرَوْا العربية، ونظرُوا إليها كَحَجَرٍ يعُوقُ سَيْر العرباتِ في الطُّرُق؟

من أيِّ سماء، أو ماءٍ أتَيْتُم، لتقولوا لَنا إنَّ البلادَ لا لِسان، ولا تاريخَ، ولا ثقافةَ لَها؟ وأنَّ الإنسان أعْمَى فيها، وأنَّكُم، أنتم، مَنْ سَتُخْرِجونه من العَماء، لِتَنْعَمُوا عليه بالشَّمْس والهواء.؟

هل عرفْتُم العربية؟

هَلْ جَرَتْ كَلِماتُها على ألْسِنَتِكُم، وفي دِمائِكُم، كما جرى غيرها من اللُّغاتِ التي تَسْتَعْمِلُونها، خارج سياقها الثقافي، الذي تَعَلَّمْناه، نحن أيضاً، كما تعلَّمْنا لُغتَنا؟

مَنْ أشْعَل في خيالاتِكُم، كُلّ هذا العَنَتَ، لِتَكونوا أنتم الحَجَرَ الذي يمنع سَيَران الماء في مَجْراهُ؟

لِمَ لَمْ تتساءلُوا بصدد كل الأجيال التي تعلَّمَتْ بالعربية، وأضافَتْ إليها غيرها، وهي اليوم، من تكتب، وتُفَكِّر، وتُبْدِع، وتُنْتِج المفاهيم، والمعاني والدَّلالات، من أين خرجَتْ، وأين تعلَّمَتْ كُلّ هذه الأشياء؟

لِمَ اليومَ، بالذَّات حدث العَطَب؟

ماذا تقولون عن تراجُع العُلوم، وتراجُع الحِساب، وتراجع اللُّغاتِ؟ هل العربية هي مصدر كُلّ هذه الأعطاب؟ ثم هل البلاد، كاملةً، تحيا وتعيش في المعرفة والرَّفاه، ولا شيء يحبس عنها الهواء والماء، سوى اللغة التي تَسْتَعْمِلُها في التعليم، وفي الإعلام، ولو بصورة مُشَوَّهَة، مليئة بالأعطاب والمَزالِق.

انتبهُوا، وأنتم تقودنَ عرباتِكم، بسرعةٍ تفوق سُرْعَةَ الطَّريق، أنَّ الطُّرُق عَمياء، وأنَّ من تقودُه الطُّرُق، وتَجُرُّه، في غَفْلَةٍ من نفسه، هو أيضاً أعْمَى، لا فرق في عمائِه، بين من رَكِبَ الدِّينَ لِيَقْتُل به الآخرين، وبين من يَسْعَى لإخْراج اللِّسان من مائِه، فهذا قَتْلٌ، هو أيضاً، أعْتَى وأخْطَر من قَتْل عُميان الدِّين، لأنَّه إفراغ للإنسان من نَفْسِه، ليصير بالُوناً مليئاً بالرِّيح، قابلاً للانفجار في كل لحظةٍ.

اذْهَبُوا لألْسِنَة غيركم، كما تشاؤون، لا أحد مَنَعَ عنكم هذا الهواءَ، أو ما بَدا لكُم أنَّه الهواء، لكن، دعونا نُرَمِّم شُقوقنا، بما في يَدِنا من طِينٍ وحَجَر، فتاريخُنا، هو تاريخ جراحٍ، كثيراً ما خَرَجْنا منها ظافِرين.

ليس الظّفَر أن نكون في مقدمة الشُّعوب، بل أنْ نكون صَوْتاً، لا صَدًى لِغَيْرِنا، ممن يجُرُّون خُيوطَكُم من خَلْف، أو بالأحرى، يَجُرُّون ألْسِنَتَكُم، ويأكلون الثَّوْم بأفواهِكُم.

من لا يحب لُغَتنا، لا يُحِبُّنا، نحن، أيضاً. ولا يُحِبُّ حَقَّنا في أن نكون بهذا اللِّسان الذي هو لِسانٌ عَبَر الثقافات، والحضارات، وما زالتْ جِراح الحُروب الماضية عالقةً في شقوقه.

مَن صَمَد في كُلّ هذا الماضي الذي مَضَى، لن يَسْقُط بِضَرَباتِ حاضِرٍ، لم يخرجْ من ماضيه.

كَمْ مُؤْلِمٌ، ومُخْزٍ، أنْ يقود الجاهِلُ العارفَ، ويَدَّعِي عليه.

وكَم مُجْحِفٌ أن يبقى العالِم خارِجَ الماء، ويصبح قائِدُ السفينة، جاهلاً بخبايا الطُّرق، في أعالي البِحار.

كَم سنحتاج من الوَقْتِ لِنُدْرِكَ أنَّ العربية، ليسَتْ لُغَةً فقط، بل إنَّها كِيانٌ، وحياة، ووجود، وكينونة. وهي سماء، تحتها تُحلِّق طيورٌ لا ريحَ تَمْنَع عنها التَّحليق في هذا الأفق العظيم؟

قد نخسر كل الزَّمَن المُتَبَقِّي لنا، لنعود أدْراجَنا، حين يكون الوقتُ خرجَ من يَدِنا، أو اسْتَبَحْناه، بما لم نَعُد نَمْلِك عليه سُلطاناً، لِنَدَّعِي أنَّنا كُنَّا نَبْنِي، في ما نحن، كُنَّا نَعيثُ فساداً في البلاد والعِباد.

حدث كثيرٌ من هذا، ولم يُقَدِّم أي من هؤلاء الذين أفَسَدوا في الأرض الحِساب، بل ثَمَّة من انتقلوا من الدَّرَك الأسفل، إلى الدَّرَك الأعلى، نكايةً في شَعْبٍ قال لا لهؤلاء، ولا لِمَنْ يستعملونَهُم كقِطَع غِيارٍ لتعطيل صيرورتنا، وَكَبْح جماح أجْنِحَتنا، هذه التي حَلَّقْنا بها في الرّيح، رغم اشْتِدادِ العواصف، وانْفلاتِها.

دَعُونا نكتب، بلساننا، ونتكلّم بلساننا. وباللُّغات التي هي جزء من هويتنا، ومن تاريخنا، وحضارتنا، فنحن لا نُلْغِي اللُّغات، ولا نُقْصيها، ولا نرفض الحوار، ولا الجِوار، لَكِنَّنا نرفضُ الجَوْرَ، وكل أشكال العُدوان، سواء أكان المُعْتَدِي مِنَّا، أم من خارِجِنا. فادْرأُوا الشَّرَّ، وانظروا أين حَدَث الخَلل في مدارسنا، وجامعاتنا، بدل أن تَمَسَحُوا سكاكينكم في العربية، لأنَّ التَّخَلُّف ليس لصيقاً باللِّسان، بل إنَّه لَصيقٌ بالإنسان، ويكفي ن تَعُوا هذا، لِتَعْرِفوا الفَرْقَ، بَيْن من يُحِبُّ البلادَ، ومَنْ يراها صُنْدُوق ثَروة، ورَفاهٍ فقط.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (101)

1 - Maghribi الأربعاء 29 أبريل 2015 - 01:15
من حقكم الدفاع على لغتكم و التشبت بها...فذلك حق كل انسان فوق الارض...

لكن خطءكم كان هو انكم تجاوزتم ذلك الى اجبارها على غير العرب و تغطيتها بقدسية دينية لم تكن تستحقها...

اجبارها علينا نحن معشر الامازيغ فوق ارضنا و محاولتكم تعريب الاخضر و اليابس دفعنا الى النفور منها...لانها اصبحت تمثل لنا استعمارا ثقافيا و لغويا لا يمكننا السكوت عنه...فلو لزمتم حددكم انذاك و ساويتم بين اللغات الوطنية لما سمعنا بمعارضي العربية الان (و انا منهم)....

يجب ان تعترفو ان تعريب المدرسة افقدها البوصلة و اصبحت العربية المساند الرسمي للبطالة في المغرب...

كما يجب ان تعترفوا ان هذه ليست ارض اللغة العربية بل هذه الارض لها لتها العريقة و الاصيلة الضاربة في اعماق التاريخ.....و انه قبل ان يدافع المغاربة على لغة العرب وجب ان يدافع عنها الخليجيون الذين يسيرون كل اعمالهم بالانجليزية... لان العربية تكون في ارضها في جزيرة العرب....

و يجب ان تعترفوا ان اكبر اعداء اللغة العربية هم القومجيون العروبيون البعثيون الشوفينيون انفسهم...

فربما العيب فيكم و ليس في اعدائكم...
2 - الإنسان المغاربي الأربعاء 29 أبريل 2015 - 01:43
العربية لغة أمة وحضارة ورسالة خالدة، يقدرها العارفون وينكر فضلها الجاحدون

هي كما وصفها محبوها :
وسِعتُ كِتابَ اللهِ لَفظاً وغاية ً ... وما ضِقْتُ عن آيٍ به وعِظاتِ
فكيف أضِيقُ اليومَ عن وَصفِ آلة ٍ ... وتَنْسِيقِ أسماءٍ لمُخْترَعاتِ

أما العابثون هؤلاء فلا لسان لهم ولا حضارة، نكرات بلا تاريخ
مسوخ تخرجت من المختبرات الكولونيالية بعقول قاصرة مبثورة

يصدق فيهم قول الشاعر
قوم إذا ضرب النعال برأسهم ... صاح النعال بأي ذنب أُضرب
3 - حالم الأربعاء 29 أبريل 2015 - 01:51
اذا تغير الانسان تغيرت معه اللغة.ولطالما ظل ساكنا ظلت ساكنة.لان اللغة جزء من الانسان .فهي لسان وفكر ووجدان.وهذا عين الانسان.ولذلك فاننا نقتل الانسان اذا قتلنا لغته.عندما ندعو الى استبدال لغته باخرى نكون قد استبدلناه باخر.لكن النسخة ليست هي الاصل والظل ليس هو الحقيقة.الظل لايوجد مستقلا عن الشيء الذي يرسمه بل هو تابع.وكل تابع ليس بحر.والعبد مجبور على عبادة سيده ومامور بامره.الا ترى كيف ان اغلب الشعوب التي عانت من الاستعمار والتبعية عدا نحن والجنوب وشرقنا الادنى كيف انها استعادت ثقتها في ذاتها وفي تاريخها وفي لغتها واخذت ترتقي سلم الحضارة.نعم يمكن الاستعانة بلغة الاجنبي اذا كانت مفيدة وكان من الضروري توسلها.ولا مانع ان تستعار منه مثلما تستعار الوسائل على الا تصبح ملكا دائما حتى لا يمسخ انساننا ويبهدل.كفانا اعارة الا يشعر الانسان بالخجل بفرط الاعارة?السنا بشرا حتى لانشعر بالخجل.هل نفتقر الى ملكات الخلق والابداع والابتكار.الا يملك ابناؤنا من الطاقات والقدرات ما يحررنا من كل اشكال التبعية والخوف.ولماذا لانجرب انفسنا لمدة كافية لنتاكد ما كنا بشرا ان لم نكن من افضله .?فهيا بنا نجرب حظناومصيرنا
4 - صوت من مراكش الأربعاء 29 أبريل 2015 - 01:52
في الاسبوع الماضي كان لي موعد مع احد اصدقائي العائد لتوه من كندا وكان

قد اقترح علي هاتفيا ان نلتقي في مقهى اقيمت على جزء من انقاض السوق

المركزي بكيليز وتدعى Starbucks كان الوقت عصرا والرواد ينشرون

اشيائهم في تباه مشهود وبينما كنت انتظر صديقي العالق بالذاخل بين اخرين

اذا بوفد من الانجلوسكسون يقصدون الطاولة المحادية لنا كان ينقصهم

بعض الكراسي فانسلت من بينهم سيدة متقدمة نحوي ببشاشة تخاطبني بعربية

شنفت مسمعي

-من فضل هل بامكاني اخذ هذين الكرسيين

فما كان علي الا ان اوافق وانا افكر في من ينشرون اشيائهم وفي من

يستبشرون بنهاية لغة تبدت في عنفوانها بين شفتي محدثتي

وتحياتي
5 - rachid الأربعاء 29 أبريل 2015 - 01:59
"دَعُونا نكتب، بلساننا، ونتكلّم بلساننا. وباللُّغات التي هي جزء من هويتنا، ومن تاريخنا، وحضارتنا..."
6 - صوت من مراكش الأربعاء 29 أبريل 2015 - 02:52
واشنطن: راي اليوم- متابعات-
12 لغة تجمع ثلثي سكان العالم.. والعربية في المركز الرابع

وأضافت الإحصائيات أن اللغة الصينية تتصدر نسبة المتحدثين الأصليين فيها بنسبة أكبر عن سائر اللغات، حيث يتحدث الصينية 39.‏1 مليار شخص، تليها الهندية (الأردية)، واللتان لهما نفس الأصول اللغوية في شمال الهند بـ588 مليون شخص، تليها اللغة الإنجليزية بـ527 مليون ناطق ثم العربية بـ467 مليونا بأكثر من 100 مليون ناطق أصلي عن اللغة الإسبانية.
تعد تلك الأرقام مذهلة نظرا لأنها تعكس حقيقة مفادها أن ثلثي سكان العالم يشتركون في 12 لغة أصلية. نشرت تلك الأرقام مؤخرا بواسطة عالم اللغويات أولريش أمون في جامعة دوسلدورف، والذي أجرى دراسة استغرقت منه 15 عاما من الأبحاث. وضمن الدراسة هناك 101 دولة تستخدم اللغة الإنجليزية، تليها العربية حيث تستخدم في 60 دولة ثم الفرنسية 51 دولة، وتتذيل البرتغالية القائمة بـ12 دولة فقط.

من مقال صادر عن راي اليوم هذا اليوم

وتحياتي
7 - استاذة الأربعاء 29 أبريل 2015 - 03:28
يقول المثل المغربي (دير يدك على قلبك للي ضراتك ضرات الآخرين) أتمنى من صاحب المقال أن يضع عبارة أمازيغية عوض عربية وسنكون له من الشاكرات والشاكرين هذا دون أن نطلب له بطاقة هوية كلا اللغتين.
8 - مغربية حرة الأربعاء 29 أبريل 2015 - 03:33
الى 1maghribليست هناك لغة ارض،الارض جماد ولا تنتج اللغات بل الحضارات والانسان هو من ينتج اللغة الارض ارض الله وارض المغاربة جميعا،اولا اخي الكريم اللغة العربية لم تفرض على المغاربة قسرا لانها لغة المغرب منذ تاسيسه وتوحيده على اساس عربي اسلامي منذ 14 قرنا،كانت لغة سكان شمال افريقيا اللغة البونيقية وكان المغرب تحت سيطرة البزنطيين،اللغة الدخيلة هي الفرنسية فهي فرضت علينا منذ 60 عاما ومازال المغرب ينتمي الى دول العالم الثالت،نعم للغة الانجليزية لانها=التطور والعلم والعولمة وووالخ،ونعم للغة العربية لانها لغتنا وهويتنا وحضارتنا وهي من اختارها اجدادنا لغة لحضارتهم من الادارسة الى الموحدين والمرابطين والوطاسيين والمرينيين والسعديين والان العلويين،واللغة العربية لغة علوم وادب بامتياز والتاريخ شاهد فلنكن واقعيين ولندع العاطفة والتعصب جانبا اللغة العربية ليست لغة الخليج فحسب فهي لغة حضارة ضاربة عمق التاريخ من المحيط الى الخليج فالانجليزية مثلا ليست لغة البريطانيين فحسب وشكرا المرجو النشر ياهسبريس
9 - على من تضحكون ؟ الأربعاء 29 أبريل 2015 - 04:01
لا تَعْبَثُوا بِلُغَتِناولِسَانِنا وثقافتنا، وتاريخنا وتراثنا
لا تَعْبَثُوا بهذا الماضي الذي مَهْما زورتموه ودلستموه، فهو جزء من دَمِنا، ومن لَحْمِنا، وعِظامِنا.
لا تَعْبَثُوا بهذا التراث الهوياتي الضارب في اعماق التاريخ الذي بناه اجدادنا اللامازيغ قبل وبعد الاسلام،
لا شعب يحيى، ويعيشُ دون لغته الاصلية، هي ما يُوَحِّدُه، ويَلَمُّه في لغة ممعيرة وَاحِدٍة كجميع لغات الشعوب
مَنْ يَخْرُجُ من لِسانِه، كمن يخرج من سمائه، ومن ترابِه، ومائِه.
مَنْ لا لُغَةَ له يصيرعُرْضَة لسخرية الأمم والشُّعوب
مَنْ يَسْتَجْدِي لِسانَ غيره، ويَتَنكَّر لِلِسانه، أو يعتبره لِساناً بدون لِسان، لا حاضرَ له، كما لاماضَيَ ولا مُسْتَقْبَل له
هَلْ مَنْ يقلع ثوبه الاصلي ويستعير أثْوابَ الآخرينَ لِيَسْتُر عَوْرَتَه وفاقد للِسانِه واصله سيفرض علينا لِساناً لايستعمله حتى في الحياة اليومية مع اهله، ولايساوي حتى المداد الذي كتب به؟
لَسْنا عَبيداً، ولارعاعاً، تُفْتُون بما لا يَعْنِينَا، وتَفْرِضُون على أبنائنا،وعلى أحْفادِنا،اللغة(العربية)الميتة التي لاتصلح الا للعبادة فقط وتدرسوا ابنائكم اللغات الغربية !على من تضحكون ؟
10 - sumaila الأربعاء 29 أبريل 2015 - 04:29
la langue Arabe c'est une très grande montagne face à un petit cailloux, qui n'a jamais pesé un carat pour entrer dans l'histoire
peine perdu est leur agitation
d'ailleurs ils ne peuvent s'exprimer qu'en langue Arabe
car leur dialecte est tellement chétif qu'il ne leurs sert a rien
ne t'en fait pas mon ami, jamais une langue n'est sortit d'un laboratoire pour se voir décernée ses lettres de noblesses
la langue Arabe est l'avenir d'autant plus qu'elle est la langue sacrée pour 1 Milliard et demi d'humain
et ce n'est pas pour rien si Dieu l'a choisit pour révéler l'Islam à notre prophète que la paix et le salut soit sur lui
ils savent que l'officialisation de leur dialecte, n'est autre qu'une manœuvre politique, de la monarchie et ses pions de partis, pour essayer d'éloigner une échéance qui à l' évidence n'est pas très loin
11 - المختار السوسي الأربعاء 29 أبريل 2015 - 06:39
لا تعبثوا بلغتنا .....
لا تقلبوا الحقائق ...كما جعلتم صلاح الدين و طارق و يوسف و المختار السوسي عربا ...
لا تسرقوا ....
لا تسرقوا ... بطولات الريف ... و شهامة الاطلس الاشم .. و فكر سوس الاغر ...

لا تحوروا ... اسماء المدن ووديانها ... فالارض التي تكلمت لغة الامازيغية منذ عشرات القرون ...و ارتوت ارضها بدماء ابطالها .. و التحف بنوها ترابها ..

لن يفرطوا فيها .. و لن تفرط فيهم ...وسنجود عليها بارواحنا ..و تجود علينا

ذكرنا النبي في سنته ... فنحن العجم و اهل التقوى .. و لافرق بين الناس الا بالتقوى ..

و نحن الذين ذكرنا الله في قرانه ... و نحن اية الله فوق ارضه ... قال تعالى "ومن آياته خلق السماوات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم"..

وانتم من ذمكم القران ..في شر خلقه .. ابو لهب و ابوجهل
ووصفكم القران باالاعراب الاشد كفرا و نفاقا ..
نحن المرينيين و السعديين و المرابطين و الوطاسيين و الموحدين ...فكفانا فخرا و عزة بهم..
العزة في امازيغيتنا .. بها نرفع رؤوسنا .. شامخا فوق قمم الاطلس .. و ننحني لها تواضعا في سفوح الجبال تواضعا ...

مهما عوت الذئاب ستبقى ذئابا ... وان لبست جلود الضبيان ..
12 - المختار السوسي-تابع الأربعاء 29 أبريل 2015 - 07:02
ان ما كتبت به مقالك .. لا يعدو مكتوبا بمداد الريح ..فوق سطح البحر

امازيغيتنا هي طين الصلصال الذي خلقنا الله منها و فيها الرزق و الصدق .
وكل من قال غير ذالك فلقد جن او اصابه المس و الحمق المحقق .
امازيغيتنا ...لغة القلوب و الافئدة و العقول و الله الموفق .

وغيرها ..جفاء و عيب و علقم و حنظل و نعق و الصدر ما يكون اضيق .


مات في القرية كلبٌ . فاسترحنا من عواه .... فخلف الملعون جرواً . فاق بالنبح اباه
13 - Mohamed الأربعاء 29 أبريل 2015 - 08:42
اللغة العربية مثل اللاتينية لا يتواصل بها أحد , و لكن عكس الغرب , العرب مازالو متشبثين بها مثل شخص متشبث ب ملابسه البالية و الرثة , و المصيبة الأكبر هي أنهم يتفاخرون ب لغة لم يُطَوِّرُوها حتى ب أيديهم حيث تكفل ب تطويرها لهم العجم.
فيا له من شعور وطني عظيم أن تتفاخر ب لسانك الذي طَوَّرَه لك غيرك ابتداءا من الحروف الأرامية الى تقعيد اللغة. مثل ناطحة سحاب أنشأها لك المهندسون الأمريكيون و بناها العمال الهنود و البنغاليون و مثل منتخب قطر ل كرة اليد صاحب اللاعبين المجنسين من مختلف أنحاء أوروبا و بجمهور من إسبانيا ل تشجيع اللاعبيين في مونديال كرة اليد و مثل عدائي البحرين المجنسين من إثيوبيا و غيرها الكثير من الأمثلة على حضارة عربية لم يَبْنِيهَا أي عربي. و لكنه و بكل تأكيد إستمتع ب المشاهدة من بعيد.
فما أشبه اليوم ب الأمس حينما كان الأمازيغ و الأكراد و الفرس يعملون لكي يتفاخر العرب ب إنجازات وقفو على مشاهدتها من بعيد.
PS: haters gonna hate
14 - mistral الأربعاء 29 أبريل 2015 - 10:49
اللغة العربية لها سر خاص بها و سحر خاص بها و دفئ خاص بها...لا يحسه الا من نطق بها و صاغ مفرداتها...
15 - المرنيسي الأربعاء 29 أبريل 2015 - 10:55
مقال جميل وهادف .زادك الله نورا .
التَّخَلُّف ليس لصيقاً باللِّسان، بل إنَّه لَصيقٌ بالإنسان.
هذا الانسان المتخلف الخسيس الذي أراد أن يلبس التهمة لغيره .أنا ابن الميدان وأعرف أن التقهقر الفضيع حاصل في اللغة الفرنسية تحديدا وبسببها وليس في الرياضيات أو الفيزياء أو العلوم. وها قد عمدت الوزارة إلى سياسة "الفوضى الخلاقة" بهذه البدعة التي أطلقوا عليها المسالك الدولية . لقد اختير لها التلاميذ والاساتذة لإنجاحها .إنه التزوير والتلفيق بعينه ، إنه الضحك على أبناء هذا الشعب المسكين .وهذا سيجر البلاد إلى فوضى لا قدر الله في التعليم غير محسوبة العواقب. أرجوكم لا تعبثوا في التعليم فإننا لا نتحمل أن نخسر أبناءنا وأن نخسر الموعد مرة أخرى .
16 - moha الأربعاء 29 أبريل 2015 - 11:52
نعم سيدي انك تتكلم عن لسانك وتنكرت لساني. فكل واحد منا له لسانه.
العيب هم ان يفرض الانسان لسانه علئ الاخرين.
العربية لغة العرب والامازغية لغة الامازغ اليس دالك !
17 - JEBLI MAGHRIBI الأربعاء 29 أبريل 2015 - 11:53
"دَعُونا نكتب، بلساننا، ونتكلّم بلساننا. وباللُّغات التي هي جزء من هويتنا، ومن تاريخنا، وحضارتنا..."
18 - منا رشدي الأربعاء 29 أبريل 2015 - 12:20
الإشكالية مركبة ؛ إشكالية لغة عربية عانت قطيعة فكرية مع الفكر الإنساني لقرون طويلة ! وإشكالية أيديولوجيا ! الإشكالية الأولى إقترنت بعصور الإنحطاط الثقافي بعد سقوط الأندلس ؛ والإشكالية الثانية حين حشرتم المغرب في صراع لا يعنيه ! صراع القوميات ! القومية العربية ظهرت لمواجهة القومية التركية أو ما كان يطلق عليه ( التتريك ) ! مع العلم ؛ أن المغرب لم يكن معني ولا كان مستعمرة تركية ( عثمانية ) !
دفاعكم عن اللغة ليس بريئا لأن كل أذواته قومية أيديولوجية لإستعادة حكم العرب ! ولك في كتابات " الكواكبي " ما يغني عن كثير شرح ! " الكواكبي " الذي تسلل لمقرات المغاربة في التعليم لعقود طويلة ! فهل كانت غاية تدريس " الكواكبي " معرفية أم أيديولوجية !
" بن خلدون " كان صريحا حين أكد على إنقراض عصبية العرب وقرنها بفناء جيلهم ! ما إبتدأه العباسيون بكسر شوكة العرب ؛ إستكمله الأتراك ! 900 سنة تسعة قرون تؤكد ما ذهب إليه " بن خلدون " !
متى تفرقون بين اللغة العربية وبين الأيديولوجيا ! يوم تدكون أنكم تنفخون في الموتى ! ستكون أجندتكم مغربية أولا ! أما العربية فمثلها مثل بقية اللغات لا ميزة لها على الأخريات !
19 - tannmmirt الأربعاء 29 أبريل 2015 - 12:59
اللغة العربية لم تكن يوما بخير .كل ما كان بخير هو وهمكم بانها كدالك .في ارض المغرب متلا هي تعاند واقعها الحقيقي وان شءتم الصراحة واقعها العادل .بعضنا متلا في ما تسمونه عالمكم العربي وتماشيا مع سنة الله في ان جعل لنا عقولا وعاطفة .لا يمكنه حمل لواء لغة هي بمتابة السوط الدي تجلد به لغته الام ومعها هويته .هده اللغة التى بها سطي على انتاجاتنا وابدعاتنا وبها نسلخ عن حقيقتنا في كوننا لسنا عربا.سيدي تماشيا مع قولك ان التخلف لصيق بالانسان وليس باللسان ادعوك الى الاطلاع على ارشيف اصحاب هده اللغة الحقيقيين لترى بعينك و عقلك ما يتجاوز التخلف بل ما يرقى الى المهانة من استجداء للرقي باسم اعلام العجم .تم تماشيا ايضا مع قولك ان التخلف لصيق بالانسان وليس باللسان فاعلام العجم الغير العرب اؤولاءك حتى لو كتبوا ودونوا بلسان العرب فهم فكروا وابدعوا بعقل من ليس من العرب ..
20 - abdelali الأربعاء 29 أبريل 2015 - 13:16
لقد أدرك ملوك فرنسا مبكرا أن اللغة القومية (اللاتنية) لايمكنها أن تظل (رغم قدسيتها بالنسبة للكنيسة) هي اللغة الرسمية للمجتمع الفرنسي الدي لا يتحاور باللغه اللاتنية بل بلغاته الوطنية المتعددة.

ففكروا في إزاحة اللاتنية لصالح لغة من لغات الشعب المتعددة ... فتسنى لهم دلك ولكن بالتدريج.

أصدروا ظهائر عدة تدعو جميعها إلى تغيير لغة العدالة من اللاتنيه إلى اللهجات المحلية : تحرير استنطاق المتهمين وعقود الإزدياد وجميع باقي الوتائق.

أهمها ظهير 1539 =
Ordonnance de Villers-Cotterêts (15 août 1539)

ظهير نص على أن تكون العدالة مفهومة لدى الجميع، فقرر أن تكون باللهجة الفرنسية.

الفرنسية لم تصبح لغة إلا في القرن 17 بعدما أرصى قواعدها واستحدت كتابتها اللغوي Malherbe
21 - Vanzetti الأربعاء 29 أبريل 2015 - 13:25
دعونا نقرأ قرأة جيدة فالمغاربة شعب مسلم ومؤمن يتبنى منهج إمارة المؤمنين وأقصر طريق لإفتراس الإسلام هو القطع مع العربية لكي يبتعد المغربي عن دينه وعهده ويعدو صيد رخيص.غسلت الصهيونية عقول بعضم وها هم اليوم يصرخون مرحبا بالصديق الكبير المجرم بيريز ويحرضون على شعب مسلم.لقد أنتبه لهذا الأمر المستعمر وجند جنوده منذ القرن الثامن عشر وما عجز عنه بالقوة العسكرية فوضه للخونة اللذين أحتلوا الصحف .تلفيق التهم للعربية ما هو إلا الشجرة اللتي تخشي الغابة.
22 - شيخ العرب الأربعاء 29 أبريل 2015 - 13:30
يا أخي هم يفضلون لغات على قدر عقولهم، حيث يغلب الإطناب البيان و يرزح التخصيص تحت نير التعميم و يختزل التصريف فتنسف الضمائر. يريدونها فرنسية لأن التصريف فيها يكون هكذا: أنا أريد، أنت أريد، هو أريد، هي أريد. و لأنها تفضل أتناول فطوري عوض أفطر و لأنها ترفع اللبس بإطناب جياش لا بحركة. بل يريدونها فرنسية و فرنسة حتى يستمروا في الاستحكام في المناصب الحيوية و استعباد من لا يرتضون تفرنسا، أي من يستنكرون تمرير العازل من تحت الباب لعشاق بناتهم. العربية تزعج لأنها تفضح القصور العقلي و الإدراكي. العربية تسمو على مسمى اللغة لأن أحدا لا يستطيع تحديد واضعها و لا يقدر على عد كلامها. هم يريدون أشباه لغات تخصيصها فيما لا ينفع و تعميمها فيما يستوجب التدقيق. هم يريدونها فرنسية مفرنسة تماهيا بأسيادهم الذين أضحوا مسيدين.

ر. أ. ، أستاذ اللغة الإنجليزية
23 - moha الأربعاء 29 أبريل 2015 - 14:17
14 Mistral

مازلت تكدب علئ نفسك ام انك خارج التغطية.
سر اللغة العربية نعيشه حاليا. اغلب المعربين من الجامعات المغربية بطالة.
الشعب المغربي لا يتكلم العربية المعيارية او الفصحئ.
24 - وادع الأربعاء 29 أبريل 2015 - 14:17
كثيرا ما أقرأ بعض التعليقات بنوع من الاستغراب. وهي في الحقيقة تدل على أمرين. أن من يعلقون يقرأون ما في رؤوسهم لا ما هو مكتوب ومعروض للقراءة. وأن تعليقاتهم جاهزة ولا تكشف عن رغبة في تغيير المواقف واﻵراء ولا حتى في النقاش. الشاعر صلاح بوسريف يكتب عن لغة أكبر منكم جميعا. وهي موجود كفكر وفن وإبداع. لها مض. ولها تراث وعمق في التاريخ وحتى في المستقبل. وليست لغة مخنوقة داخل عقول متعصبة تدعي التمزيغ. أو هي من دعاة التمزيق الذي تركه لهم من صاغوا الظهير البربري. المرجو الانتباه إلى ما في النص من إشارة معبرة عن تعدد اﻷلسن في المغرب وفي غيره. فكما يدافع الدكتور صلاح بوسريف عن اللغة التي بها يكتب ويحيا. دون هجوم أو سب. ويكشف بشاعريته الفذة عن جمال هذه اللغة. حتى في دواوينه الجميلة. دافعوا أنتم أيضا عن لغتكم . واكتبوا عنها بهذا الحب والجمال. بدل الحقد والكراهية التي أفضت إلى الطائفية والتحارب في أكثر من بلد.
25 - Bougafr الأربعاء 29 أبريل 2015 - 14:22
لسانك عربي ولساني امازيغي .انت تقول الخبز وانا اقول اغروم. اذن لغتك ليست بلغتي. لغتي منبتها شمال افريقيا ولغتك منبتها اسيا . فاحكم بالعقل لا بالتعصب والعاطفة.
26 - m.atlas الأربعاء 29 أبريل 2015 - 14:48
Ce texte doit être lu comme suit ,pour être logique et réaliste:
Tamazight n'est pas simplement une langue mais une existence ,une vie ,une identité une terre...

L'arabe littéraire est une langue étrangère au Maroc ,comme l'est le français . Les marocains parlaient tamazight avec ses variantes ,et la darija amazigho-arabe (+ arabisée depuis 1956 a cause des médias 3roubi les séries egyptiennes tv).

Avant le protectorat il n y avait pas d’écoles pour enseigner ni tamazight ni les langues étrangère: arabe et français..

Il y a une grande difference entre le français ou l'anglais d'une part et l'arabe littéraire de l'autre :

Apprendre l'arabe =c'est devenir arabe
apprendre le français =être francophone

Comment peut on accepter d'apprendre une langue ,(qui ne sert d'ailleurs que les arabes pour produire la poésie et la linguistique religieuse ) , qui efface l’identité des Imazighen :tout ce que produisent les musulmans Amazigh et autres est classe comme civilisation arabe?
27 - نيشان الأربعاء 29 أبريل 2015 - 15:05
<من لا يحب لُغَتنا، لا يُحِبُّنا، نحن، أيضاً. ولا يُحِبُّ حَقَّنا في أن نكون بهذا اللِّسان الذي هو لِسانٌ عَبَر الثقافات، والحضارات، وما زالتْ جِراح الحُروب الماضية عالقةً في شقوقه.>

رجاء انتبهوا الى جماليات اللغة العربية و قرروا بانفسهم ان لم تكن اجمل لغة في العالم:
- مفعول به
- مفعول فيه
- و الفاعل ضمير مستتر (يعني دارها و استر راسو كسرقة المال العام)
- مرفوع بالضمة في اخره. و الكل يعلم معنى ضم يضم...
- منصوب بالفتحة في اخره. الفتحة في القاموس الثقب(ة).
- مجزوم بالكسرة في اخره. الكسر يكون في حالة العنف (مثلا الاغتصاب)
- و اخرها السكون في اخره. يعني لسقة و صافي
لكم واسع النظر
28 - Preposterous الأربعاء 29 أبريل 2015 - 15:05
Les pan-arabistes marocains ont cette incroyable capacité à vivre et s’épanouir dans le mensonge, à transformer un mythe avéré en une réalité palpable. Avec eux l’arabe, appris à l’école comme toute autre langue étrangère, devient l’expression de notre identité culturelle, porteuse de nos pensées les plus intimes et nos émotions les plus profondes, la langue qui berce nos enfances et anime nos soirées en famille ; bref, une langue maternelle à part entière. Quant à la réalité linguistique du pays, ils s’en foutent comme l’an quarante.
29 - Axel hyper good الأربعاء 29 أبريل 2015 - 15:21
كلما اصر التاجر على تسويق بضاعته البائرة.....الا وزادت تلك البضاعة وضاعة وتفاهة ووقلة قيمة.....

لا نريد ما يؤخرنا ويجرنا الى الوراء....جربنا العربية 60 عاما.....

60 عاما من التخلف والتقهقر.....

حتى اصبحت حواضرنا دواوير كبيرة....

ترتع في الحمير واللصوص وقطاع الطرق والمتسولين.....

هل تريدون لنا مزيدا من الخراب????

من يصر على التعريب يصر على التخريب.....

ويجب محاكمته بتهمة الخيانة العظمى.
30 - السلامي الأربعاء 29 أبريل 2015 - 15:26
من يجرؤ على العبث بلسان الشاعر والشاعر لاسن، لسن، ملسون؟ لو اجتمع الحاقدون عن بكارة آبائهم، لتصدى لهم الشاعر ببصيرته الملهمة، ونقده الثاقب، ولولوا منه الأدبار، والأشفار، فارين مندحرين. مع تحياتي إلى شاعرنا الفليق، صالح بوسريف، فهو والله نسيج وحده: وهو كعهدنا به يأمر شوارد القوافي فتطيعه. والعين ليست تخطئ عبير زهور اليقطين في شعره ونثره. إنه حقا حديقة منعزلة معزولة، تجود بفيئها وأزاهيرها على تلال سبت جزولة.
31 - مغربية حرة الأربعاء 29 أبريل 2015 - 16:28
الى 30 بالاحرى يجب عليك ان تقول فرضوا علينا اللغة الفرنسية ولم تنتج لنا سوى التخلف والجهل،اللغة العربية لم تاخذ حقها الى يومنا هذا،كما قال صاحب المقال العيب في الانسان وليس في اللسان،عندما كانت اللغة العربية لغة تدريس ولغة ارض المفرب بامتياز،عرف المفرب رواد علم وادب خلدهم التاريخ والقاىمة طويلة،اسفة انا كمغربية لن ادافع عن لغة المستعمر بل ساداقع عن لغتي ولغة اجدادي ولغة حضارتي منذ 14 قرنا فانا مغربية ولست بيزنطية ولا رومانية ولا اغريقية ولست خاىنة للوطن ومن يدافع غن لغة المستعمر هو من يجب عليه ان يحاكم بتهمة الخيانة العظمى وهاهي اللغة التي تحتقرونها تكتبون بها وتتواصلون بها طواعية وليس قسرا وهي اللفة التي يتواصل بها الشعب المغربي ولو حاولنا التواصل باي لهجة او لغة اخرى غير اللغة العربية سنعجز عن التعبير والتواصل وسنفشل في ايصال الاراء والمبادى فيما بيننا كشعب واحد وشكرا المرجو النشر يا هسبريس
32 - Axel hyper good الأربعاء 29 أبريل 2015 - 16:39
هل اعطتنا العربية علماء متخصصون في العلوم البحثة اوالعلوم الاقتصادية او
الصناعات الثقيلة عسكرية او مدنية........?????

العربية لا تنتج الا الكلامو لوجيين سواء كانوا من القومنج الستالينيين او الاخونج الاسلام امويين.....

وكلا الفريقيين بياعو كلام وصوت......

نحن لن نقبل ان تكون غايتنا في الدنيا هي حصر "كان واخواتها " و "ان وبنات خالتها ".....والافعال الخمسة ......وصيغة منتهى الجموع.....

العربية عقبة كئداء في وجه تطور شمال افريقيا والتعريبيون يجعلونها سيفا في وجه من يريد التقدم والازدهار واللحاق بالامم المتقدمة.....

نحن الامازيغ نعتبر اوربا هي غريمنا اماالاعراب فخلقوا لنا اعداء وهميين :

1- القومنج العروبيين خلقوا لنا عدوا هو اسرائيل.....

2- الاخونج الامويين خلقوا لنا عدوا هم الشيعة وايران.....

وبذلك حولوا بوصلة شمال افريقيا نحو الشرق الاوسط العفن , في حين تجاوزنا غريمنا التقليدي ( اسبانيا) بسنوات ضوئية.

قضيا العربية والشرق الاوسط ليست قضايانا.
33 - وادع الأربعاء 29 أبريل 2015 - 16:40
العربية أستاذي صلاح. لا تحتاج للخوض في قيمتها مع من يدعي أنه أمازيغي. ويستعمل العربية لينتقد العربية. اكتبوا يا أخي بتفيناغ التي طمستم بها التعدد اللساني لصالح طرف دون آخر. وأيضا من ينتقدون العربية بفرنسية مليئة باﻷخطاء. هؤلاء مثل من يستعير لسانا من غيره ليتذوق به طعاما لم يطبخه. عجيب وغريب!
34 - ROSATRE الأربعاء 29 أبريل 2015 - 16:41
"لا تعبثوا بلساننا " هذا ما يجب ان يقول به اي مغربي معتز ببلده ، لسان المغاربة على امتداد ربوعه لسان دارج او امازيغي ، اما العربية فلا وجود لها الا كرسوم على اوراق رسمية ، كتب وملفات ولوحات ...الانسان المغربي يعيش مفارقة فريدة من نوعها ، يترعرع وينمو في جو لغوي مختلف عن الجو السائد في المدرسة ، مطلوب منه ان يكد ويجد لكي يتمكن من القراءة والكتابة ، على عكس من يتعلم بلغة الرضاعة ، لا يحتاج الى مجهود كبير كي يقتحم ميدان الكتابة والتأليف ، لذلك تجد 80 مليون فرنسي مثلا ينتجون من الكتب على مختلف مواضيعها اكثر ما ينتجه 700 مليون ممن اتخذوا من العربية لغة رسمية وكذلك الشأن بالنسبة لعدد القراء...
لا تعبثوا بلساننا ، رسالة موجهة الى التعربيين الذين يريدون فصلنا عن تاريخنا وهويتنا الحضارية ويلقون بنا في احضان الغير ، مصالحة الذات يجب ان تبدأ اولا بالعودة الى لغة الارض ، اللغة التي نحيى بها في الشارع ونتبادل بها مشاعر ولفرح والغضب والحزن ايضا
صاحبنا لا يهمه مصير الاجيال القادمة وموقعهم بين الامم اكثر مما يهمه مصير قصائده الشعرية التي سيطاها النسيان طال الزمن او قصر ، لعبة تعريب المغرب انتهت ...
35 - awsim الأربعاء 29 أبريل 2015 - 17:14
1-ما قاله سي بوسريف على العربية يصدق على جميع اللغات بالنسبة لجميع شعوب العالم..ولي ان اسأل الكاتب لماذا تنكرون على الامازيغ مطلب ترسيم لغتهم احقاقا للحق وازهاقا للباطل وهي لغتكنا ايضا بنص الدستور..ام ان الامرلايهمكم ان هم بقوا عرايا من غير لباس..اوايتاما فقراء بعد تيتمهم وتفقيرهم؟ انه لغريب وعجيب ان تجد من هؤلاء من يطالب بحق وينكره على غيره؟!!
2-كلامه جميل مرصوص بلغة شعرية جميلة..ولكن يفتقد للمصداقية الديمقراطية والنزاهة الفكرية..وثقافة المواطنة المبنية على الايمان بالتعدد والاختلاف.. والدفاع عنها كاساس متين لبناء الشخصية المغربية المتماسكة التي تستطيع مواجهة الاخطار المهددة لها..
3-لوقال:"لاتعبثوا بلغتينا"مكان..بلغتنا"لكان دقيقا..ولوقال:"هل عرفتم العربية والامازيغية؟بدل..العربية فقط..واستعمل ضميرالمثنى في الحديث عنهما لاصاب ولوجد لكلامه في انفسنا من الحماسة ما كان يتوخاه..لان بدون ذلك في الحديث عن اللغة لايمكن قبوله..مثلما يمكن قبوله في الثقافة والحضارة والتاريخ باستعمال"نا"الفاعلين. مادام انه لم يحلها بالتصريح على جهة دون اخرى..حتى لانحاكم النوايا بناء على ذكرلغة بدل لغتين..
36 - حسن حوريكي الأربعاء 29 أبريل 2015 - 18:22
الى رقم8=مغربية حرة
لن اناقش صاحب الموضوع لانه لازال يعتمد عل لغة غير واضحة ،سيجعل اي واحد يناقشه يتهمه بانه لم يفهم الموضوع ،فمن يقصد ب "نحن "نفسه، فانا لم اقرا له موضوعا في هذا الجانب ،اما اذا قصد الذين يدافعون عن التعريب فهذا افتراء على التاريخ
لذا ساعمد الى مناقشة افكار المتدخلة رقم 8"مغربية حرة"لانها اعتمدت على اسس كثيراما سمعناها من طرف من يعارض الامازيغية وبدورها انتصرت للعربية دون باقي لغات المغرب بقولها "ليست هناك لغة ارض،الارض جماد...الانسان هو من ينتج لغة،الارض ارض الله وارض المغاربة جميعا " ونحن نقول بان جميع اللغات لغات ارض،نعم الارض جماد والانسان هو الذي ينتج اللغة ،ولكن في اطار مجال معين هي الارض ،فجميع البلدان لها لغاتها هي اللغات التي يتكلمها الانسان المتواجد بذلك البلد ويتواصل بها
وبالمناسبة وبعيدا عن كل ايديولوجيا وانطلاقا من الواقع المغرب له لغتان يتواصل بها المغاربة هما الامازيغية والدارجة .وحاولي ان تميزي بين لغات الشعب ولغات المدرسة من عربية وفرنسية وانجليزية
الا ان العروبيين والمتاسلمين يريدون ضرب لغات بلدنا المغرب ،مع انه لا تنمية بدون لغات الشعب
37 - عربي انا الأربعاء 29 أبريل 2015 - 18:45
شكرا استاذ على هذا المقال الرصين وعلى غيرتك على لغتنا العربية التي لا بندلها باية لغة اخرى الى يوم الدين.
التخلف اساسه الانسان وليس اللغة التي تبقى اداة للتواصل هو من يطورها لتعبر عن حاجاته في الاستعمال اليومي أو الفكري.
العربية أنتجت في كل الميادين الثقافية والعلمية لما كان أهلها يتسيدون العالم، ويوم أرسل ملك بريطانيا بنته الى العرب لتتعلم الموسيقى...
ولكن عندما تخلف العرب لعدة أسباب ظهر بعض حفدة الهمج لمحاولة محاربتها وهم لا يستطيعون زحزحتها قيد أنملة ليس عن أبنائها ولكن عن صدورهم وعقولهم التي لن تجد بدا من استعمالها كما هو سائد في هذا الموقع العتيد.
لو سمعت الريفي الذي كان رئيس للمؤتمر العالمي الأمازيغي يتحدث بالريفية وهو يعجن في العربية ويلوكها لتصبح ريفية لأصابك الغثيان من لغة هجينة لا تصلح حتى للنباح...
أحيي صاحب التعليق رقم 10 فالعربية فعلا جبل شامخ لا يمكن للأمازيغية أن تمثل حتى حجرا أمامها ولم تزن حتى قيراط في ميزان اللغات.
لم نحسدكم عل لهجاتكم "بصحتكووووووم" فهاتوا ما عندكم من انتاج أدبي وفكري...آه ستقولون أنكم لم تدرسوها لأن العرب منعوكم!
نريد انتاجكم قبل مجيء العرب.
شكرا
38 - awsim الأربعاء 29 أبريل 2015 - 18:55
الى36 salsabil
1-لقد اسأت الى المغاربة جميعا في ردك على احد المعلقين..ظانا منك ان الذي تهينه لايمت اليك بصلة..وانك اذ تفاخره لاتدري انك تفاخره بمفاخر هو صاحبها ما دام انك تريد ان تنتسب لغيرهذه الارض التي هي اعرق حضارة واعظم مجدا..فالذين قدموا من العرب الى هذه الديار من حيث العدد فنزر يسير وكلهم رجال جاؤوا الى هذه الديار بدافع الحاجة الى اماكن للنجعة والاسترزاق مثل الذين قدموا الآن الى بلادنا من سوريا وبلدان جنوب الصحراء..اي ان مغربيتك ان لم تكن مائة بالمائة فهي اكثر من خمسين بالمائة..
2-مغربنا ابدع في كل شيء قبل الاسلام وبعده وان شئت ان نمدك بمفاخره التي هي ملك كل مغربي فعلنا..ويكفي ان تعرف ان من سماها جنود بني امية بالكاهنة ما سموها كذلك الا لانهم لم يألفوا ان تكون المرأة قائدة مطاعة في قومها..لان المرأة عندهم مهانة تلحق العارباهلها لذلك تدفن حية الى ان منعهم الاسلام..وفي المغرب عرفت انظمة حكم وعمران لاوجود لها هناك قال هشام بن ع الملك"والله لأغضبن لهم غضبة عربية،ولأبعثن إليهم جيشا أوله عندهم،وآخره عندي،ثم لا تركت حصن بربري إلا جعلت إلى جانبه خيمة قيسي أو تميمي)تمعن في"حصن"و"خيمة"..
39 - صوت من مراكش الأربعاء 29 أبريل 2015 - 19:14
-to- Axel hyper good

كلما اصر التاجر على تسويق بضاعته البائرة.....الا وزادت تلك البضاعة وضاعة وتفاهة ووقلة قيمة..

وهذا حال بضاعتك افكارك البائرة المعروضة في رحاب لغة ملك عام هي

العربية فها انت تستغل وضاعة بضاعتك بملك ليس لك تتوجس كل حين

مطارديك فارا من هنا لهناك وبين الفر والكر تزداد بضاعتك بخسا ويعرض

المتبضعون عنها ولو تركوك ستين عام تطوف بها ما ربحت تجارتك حرفا

16 - moha

ما قلته حق لكم لغتكم وللاخرين لغتهم ولا اكراه على لسان الا من ارتضى

وكتب على سجيته وهومطمئن كما فعلت انت
40 - حسن حوريكي الأربعاء 29 أبريل 2015 - 19:20
تابع
وفي مداخلتك الاخيرة (31) نزلت الى مستوى هزيل ان لم نقل الكذب =فقد قلت ان "الفرنسية لم تنتج الاالتخلف والجهل " فاحسن الاطر التي يتوفر عنها المغرب درست بالفرنسية
كما العلماء الذين تفتخر بهم وتعتبرهم عرب ليسوا بعرب ويمكنك الرجوع في ذلك الى ابن خالدون ،فلا للكذب لان الدين الذين تتكلمين به يحرم الكذب والكلام عن جهل (فمعظمهم عجم ،حسب التعبير العربي)
وما العيب دينيا من دراسة والتدريس باللغات الاجنبية ،فمن الناحية الدينية جميع اللغات من خلق الله
وتكذبين عندما تقولين بان الحضارة المغربية واجدادنا بدات مع مجئ العرب فالتاريخ يتجاوزك ،ويؤكد بان تاريخ المغرب عريق ،و14قرن في التاريخ ليس بعراقة فالدين الاسلامي لا يقبل الحديث بمجال معرفي بدون علم
وانت تكذبين عندما تقولين ان الامازيغ لا يكتبون بلغتهم ،فحاولي ان توسعي قراءاتك ،فالامازيغ حصلوا على جوائز
وتكذبين عندما تقولين بانك تتواصلين بعربية المدرسة ،فهل عندما تريدين مثلا ان تسافري ،تذهبين الى المحطة تقولين له "ناولني بطاقة لاسافر" او" وهذا ان دل على فانما يدل"،
اما الرقم 36الذي اتهم الامازيع ب"البربر وابن الكاهنة فهذا شرف عظيم يابن ابي لهب
41 - massil الأربعاء 29 أبريل 2015 - 19:49
si la langue arabe etait d une telle grandeur pretendue
elle aurait ete presente dans le domaine de recherches
scientifiques.La societe illetree ne peut pas engendrer
une civilisation universelle.Meme le terme arabe en hebreux designe des regions desertiques tel que le
desert d arabie,le fleuve d arabie etc.Vous faites la ceui
llette des exploits etrangers perses,syriaques,kurdes,
turcs,amazighs.Vous etes atteints d un ego surchauffe
vous souffrez d un narcissisme deplace.Votre impostur
vous donne l illusion d etre le nombril du monde.Vous
etes pretencieux mais vous manquez de credibilite.
Dans l arabie la vraie arabie on ne trouve aucun signe
de civilisation.L arabe est considere comme primo un
nomade primitiv,n ayant aucun sens de gestion de ses
revenus.Le chameau est son centre d interet capital.
L amazighe au contraire est noble simple modeste,
barbare dans le sens ou il ne se laisse pas soumettre
De ce fait l amazighe reclame son patrimoine sa langue
et le role de navigateur
42 - صقر قريش الأربعاء 29 أبريل 2015 - 20:39
34 - ROSATRE

"لسان المغاربة على امتداد ربوعه لسان دارج او امازيغي". أنت تكذب، لسان المغاربة لسان عربي فصيح ولسان عربي دارج ولساني أمازيغي سوسي ولسان أمازيغي أطلسي ولسان أمازيغي ريفي. الفصحى والدارجة تجمع كل المغاربة وحاضرة في كل ربوع الوطن أما الباقي فلهجات محلية ولا ٱمتداد لها خارج مناطقها المحلية. هذه هي الحقيقة التي تحاول أن تزورها بكل وقاحة.
43 - صوت فاس الأربعاء 29 أبريل 2015 - 20:55
يعكس المقال ما أصاب المتفرنسين والمتأمزغين على حد السواء من استلاب ثقافي يقودهم إلى هاوية نكران كل ما يختلف عنهم.
44 - خالد ايطاليا الأربعاء 29 أبريل 2015 - 21:15
ما يجهله بوسريف وغيره من المتباكيين على لغة قريش ,ان هذه اللغة عالة على خزينة الدولة وعلى ذاكرة الناشئة ,لأنه منذ فجر الاستقلال صرف على هذه اللغة العقيمة ازيد من 3500 مليار من الدراهيم .هذه الاموال الطائلة من جيوب دافعي الضرائب ,والمال العام ,والنتيجة معروفة للجميع ,طوابير من العاطليين والباعة المتجوليين البائسيين والمتطرفيين والداعشيين واليائسين والمنافقين والغشاشيين والمغفليين والمتواكليين المشرمليين .لو هذه الاموال استثتمرت في التنمية البشرية في التكوين المهنى والحرفي والاصلاح الزراعي والتكوين البحري لأنقذنا الملايين من شبابنا من براثن الفقر والشر , وكونا كفاءات حرفية تنفع نفسها ووطنها ويرتاح الناس من شرورها .اذ كان مشكل تخلف وعقم وافلاس هذه اللغة من الانسان ,فمعناه عقم وتخلف وافلاس ملكة الابداع والابتكار عند العرب وهذا مشكل يخصكم ,ولا تنتظروا من الاعاجم ان يطوروا لغتكم مرة اخرى ,لأنه حان الوقت ان يردوا الاعتبار للغاتهم وهوياتهم ووجودهم وكينوننتهم وخصوصياتهم التقافية ,ويطرحوا ارضا لباسا لم يكن لباسهم ,ولا يناسبهم بل يشوه صورتهم وشخصيتهم ومظهرهم .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
45 - Axel hyper good الأربعاء 29 أبريل 2015 - 21:48
مشكل بعض الاعراب انهم يعيشون عالة علينا ويتهجمون علينا.....

لا عربان المشرق يقبلون بهم ولاهم يحترمون من ياويهم كلاجئين.....

اعطوني عروبيا واحدا قدم شيئا مفيدا للانسانية.....

لا شيء سوى القتل والسلب والنهب والارهاب......

والعربية سلعة بائرة .....

والدليل ان اسرائيل ذات 2ملايين نسمة تحصد كل عام جوائز نوبل....

اظافة الى الاختراعات والاكتشافات النوعية التي لم ولن يتوصل لها بني يعرب حتى وان رجعوا طينا لازبا.....

احمدوا الله انكم تعيشون في تامزغا ياكفار النعمة.....

وبالاخص من يعمر مراكش " ءالدورادو" بدل فيافي الحجاز ووهاد تهامة.....
46 - الرياحي الأربعاء 29 أبريل 2015 - 22:07
إلى الأستاذ Awsim رقم 39
في بداية الستينات ظهرت قرائة "شيعية" للتاريخ على غرار ما كنا ونحن صغار نسمعه ونتفاعل معه مثل سيرة سيف ذي يزن وعنترة والسيرة الهلالية.. ومثيلها بالأمازغية وعلى غرار أيضا ذِكرى مقتل الإمام الحسين عند الشيعة ...أعفيك من الصهب لكننا نحن في 2015 والأحداث جرت في القرن السابع أتقدر المسافة والسياق والكذب الزور والإنتقاء ؟ ولماذا أُخرجت هاته القرائة ؟ حلل التعاليق وستقف على الحقيقة. تحياتي
_______________________
----> - m.atlas 26

Apprendre l'arabe =c'est devenir arabe
apprendre le français =être francophone
لأن العربي مثل الأمازيغي يقبل سريعا التآخي ويريد تشريفك أما الفرنسي لا يشرفه أبدا وينزعج كثيرا وتحمر عينيه إذا قال أجنبي من لون معين أنه فرنسي ولا يزعجه الأمر إذا قالها أمريكي
__________
تحية للكاتب سي صلاح بوسريف
47 - صقر قريش الأربعاء 29 أبريل 2015 - 22:13
39 - awsim

أنت لم تفهم شيئا:
ـ الكاهنة لم تكن إلا ساحرة. ملكة؟ ولم يذكرها أي مؤرخ إغريقي أو روماني في حين أن هؤلاء المؤرخين كتبوا عن أحداث معاصرة للكاهنة؟ ملكة ولا يعرف أحد مملكتها ولا مدة حكمها؟ المؤرخون يشكون حتى في حقيقة وجودها كشخصية تاريخية وبالأحرى أن تكون ملكة. أدمنتم خلق كل شيئ من عدم. تظنون أنكم إذا قلتم للشيئ كن فسيصبح بقدرة قادر حقيقة تاريخية. إسم ديهيا لم يذكره أي مؤرخ معاصر أو لاحق. الوحيد من ذكره هو إبن خلدون أي بعد 6 قرون من تلك الأحداث التاريخية، ثم هو لم يذكر مصدره، وهذا يؤكد أن هذه الحكاية تدخل في عداد تلك الخرافات التي سردها إبن خلدون، مثل نسب البربر الذي يرده لفلسطين.

وعندما تقول [تمعن في"حصن"و"خيمة".. ] فهل فاتك فعلا أن المراد بحصن هو تلك المغارات والكهوف في أعالي الجبال التي كان يتحصن فيها من تفتخر بهم؟ ولو كن حصنا انتجتهه عبقرية أجدادك (وليس حصنا طبيعيا من الكهوف والمغارات) لقال خليفة الإمبراطورية العربية شيئا آخر مثل "لهدمته على رؤوسكم" أو شيئ من هذا القبيل. الكهوف والمغارات تلك كانت الحصون التي تفتخر بها.
48 - العربية بخير الأربعاء 29 أبريل 2015 - 22:40
كعادة الجوق النحاسي للكاهن المخرف الذي يطبل ويزمر للوهم الأمازيغي وللكذب والبهتان، يعارض بكل خبث كل ما هو عربي أو يكتب دفاعا عن العربيةن نلاحظ مجموعة من التعاليق والتخاريف التي لا معنى لها ولا تأثير لها ضد الحقيقة الساطعة وهي أن اللغة العربية بخير وتزداد اشعاعا يوما عن يوم ليس في المغرب بل في العالم.
من يكره العربية يجب عليه ألا يكاب بها.
سؤال:
لمن تكتبون بالعربية؟
اذا كنتم تسبون العرب بالعربية، فهل تعتقدون أنهم سيصفقون لكم؟
نحن نكتب بلغتنا في مسائل تهم لغتنا وثقافتنا ومستقبل أبنائنا، وما دخلكم أنتم في الموضوع؟
لكم لغاتكم اكتبوا بها وناقشوا ما تشلؤون بها عوض الكتابة بالعربية وأنتم تكرهونها!
هذه هي الشيزوفرينيا أو انفصام الشخصية بالعربية.
قبل مجيء العرب لم تكن لكم لغة "أمازيغية" فهذه لم تتمعير الا منذ حوالي 10 سنوات، بل كانت ولازالت لديكم لهجات بدائية تستعمل في الدواوير والقفار والفيافي وأقاصي الجبال ولا تشبه لهجة الأخرى بل تصطرون لاستعمال العربية كلغة وسيطة للتفاهم!
أعجب لمن لا يتوفر على ذرة حياء.
العرب كجميع الأمم جاهدوا من أجل تكوين أمة كبيرة من المحيط الى الخليج.
شكرا هسبريس.
49 - Rosatre الأربعاء 29 أبريل 2015 - 23:55
كما تدين تُدان وقد جاء الدور على معتد اثيم ليتذوق طعم آلام اقتلاع لسان الغير، لا يجدي شعر مستنهض اثناء الزحف في اتجاه الحقيقة ...جنون ثلة المهووسين بعظمة ماض سحيق هو ما يدفع ثمنه ابناءنا ، يكذب من يقول ان العربية لغة السنتنا واطفالنا لم يرضعوا بها اثداء امهاتهم ولا لماذا ليست في متناول الجميع ؟ سيان ، بالنسبة لمن لا يقرأ ولا يكتب الا بعد جلوس مستديم على مقعد تهذيب اللسان النتمرد على الطاعة ، اذا كان لابد من طبشورة وقلم للدخول الى نادي القراء والكتاب والمتكلمين فما الافضل ، تبذير الوقت في تعلم لغة لا طائل منها ام تعلم لغة حية ؟ فليفصح هؤلاء الباعة عن اللغة التي يعلمونها لابنائهم ، هؤلاء مثل الذين ركبوا قوارب الموت في اتجاه جنة الخلد ، كما جاءت في الكتاب المقدس ، وعندما استقروا بمدنها العظيمة ، واستمتعوا باجواء الحرية والحق والعدالة الاجتماعية بدأوا ، من هناك ، ينصحوننا بالتشبث بثوابت الامة ، بالجهل والتخلف ونصائح لقمان والصحاح الاربعة ..
صقور قريش تعودت على صيد الزواحف الصغيرة في الصحاري الشاسعة وعندما اصطدمت بصخور جبال الاطلس والريف تببغأت تكرر لقوال اسيادها دون كلل ولا ملل ولا فائدة
50 - Kant Khwanji الأربعاء 29 أبريل 2015 - 23:56
ضحايا تدمير الشخصية الأمازيغية وتحقير الذات عبر حشو دماغه بأكبر جرائم أخلاقية تاريخية "سكان المغرب الأولون،البرابرة(همج)، أبناء مازيغ،كانوا يسكنون المغاور والكهوف ويلبسون جلود الحيوانات"كأول درس للناشئة!
التاريخ يقول أن العرب القدامى كانوا يعيشون في "أرض الظلام" على شكل عقارب(المؤرخ هومل) ولم ينتجو أي كتاب بأي لغة قبل القرن الثامن،عنوان الكتاب"الرسالة" بالآرامية، فيه خليط من11 لغة (ومنها 7 كلمات أمازيغية) وكله منتحل عمن سبقهم من الشعوب!
إبداعات الأمازيغ بدأت 9 قرون قبل ذلك،وبلغة العلوم آنذاك،اليونانية:يوبا 2 (ق1 ق.م) وكتابه "تاريخ بلاد العرب" الذي وضعه لتعليم "يوليوس قيصر" وعدة مؤلفات في العلم والفن. وأفولاي(ق 2 م) ورائعته "الحمار الذهبي"!

فكيف لمن كان خارج دائرة الحضارة الإنسانية -وأد وزواج التبضع والرهط وشرب بول الإبل وغمس الذباب وأكل قمل الحجاج- أن يخرج من "الكهوف" من كان يؤلف منذ 9 قرون في العلم والفن والعمران؟
سيتم عاجلا أم آجلا محاكمة تاريخية لهؤلاء المجرمين المفترين النازيين!

لا يصلح العطار ما أفسده الدهر:
قبل أن تكون لغة القرآن، كانت العربية لغة وأد وغلمانيايت ومجون..
51 - مغربية حرة الخميس 30 أبريل 2015 - 00:16
الى 37 حسن حوريكي اولا يجب عليك مراجعة تعاليقي لكي تستوعب ماقلته بالحرف الواحد،ساعيدها واكررها لغتي ولغة اجدادي اي اللغة المكتوبة ولغة التدريس هي اللغة العربية وهذا هو الواقع المادي الملموس اين المشكل؟لن ادافع عن لغة غير لغة وطني وهويتي اما عن الدارجة والامازيغية فهي مجرد لهجات وهناك فرق شاسع بين اللغة واللهجة،انا لا اكذب انا اتحدث عن تاريخ دولة"المفرب"وكل الحضارات التي خلت وارتحلت من رومان واغريق ووندال وبيزنطيين لا تقربني لا من قريب ولا من بعيد،وانا اتحدث عن اللغة وانت تتحدث عن الاصل والفصل والعرق،رواد اللغة العربية سواء كانوا عربا او فرسا او بربر الخ،كتبوا ودونوا انجازاتهم باللغة العربية وخدموا الحضارة العربية الاسلامية،لماذا لا تريدون استيعاب الدرس ولماذا تخلطون الاوراق،اللغة العربية لغة وليست عرق،انت تدافع عن لغة المستعمر وتنتقد لغة اجدادك وتقول بان الامازيغ يكتبون باللغة الامازيغية!!من يكذب الان هو انت وليس انا،لاننا ولاد البلاد بالدارجة،فلتعطيني اسماء رواد اللغة الامازيغية الذين حصلوا على جواىز ادبية...يتبع
52 - Maghribi الخميس 30 أبريل 2015 - 00:56
من خلال تعليقات البعض يتضح جليا ان العرب شعب لا يقبل الاختلاف....ليس فقط فوق ارضهم بل حتى فوق ارض الشعوب التي غزوها بالسيف...

مرادهم و هدفهم هو ان يحولو كل الشعوب المجاورة لهم الى عبيد للعرب كما يفعل اخوانهم الخليجيون بشعوب اسيا و مصر ووو....لكن هيهات فنحن الامازيغ نموت جوعا و لا نقبل الذل و التبعية...

كما قلت سابقا فمن حق العرب الدفاع على لغتهم و التشبث بها...لكن ليس على حساب الاخرين...فلا يختلف اثنان (من العقلاء) على ان تعريب التعليم في بلاد مراكش كان كارثة بكل المقاييس و ادى الى تدهور فظيع للتعليم المغربي...فكل من تخصص في العربية تنتظره البطالة و قضاء الوقت في المقاهي....

فليس كل من اختلف معكم في الرءي هو عميل و خائن و بربري بن الكاهنة كما قال احدهم (رغم ان كوني بن الكاهنة "ديهيا" فخر و اعتزاز لي و لكل ابناء جلدتي)....
ربما يهمنا مستقل ابنائنا و لغتنا و نبحث لهم عن مستقبل زاهر فوق ارض اجدادهم....

فليدافع عن لغتكم اخوانكم الخليجيون اصحاب المال و الجاه و اتركوا الامازيغ و شئنهم...

انا اكتب بالعربية التي لا احب ليفهمني المستعربون فقط و لا استعملها في حياتي اليومية الا لهذا الغرض
53 - awsim الخميس 30 أبريل 2015 - 01:03
الى صقر قريش47
1-لم يذكر التاريخ ان الامازيغ يقتلون بناتهم خشية املاق اومخافة جلب العار..والقرآن الكريم يقول عن اعراب شبه الجزيرة:(واذا بشر احدهم بالانثى ظل وجهه مستودا وهو كظيم من سوء ما بشر به ايمسكه على هون ام يدسه في التراب الاساء مايحكمون)
2-اطلاعك ضعيف جدا لهذا سأحيلك على مراجع اخرى اضافة الى كتاب العبر لابن خلدون.. الروض المعطار في خبر الأقطار ص66 - الثعالبي. تاريخ شمال أفريقيا طبعة 1987، ص. 77 - عائشة كنتوري. الكاهنة المقاومة الجزائرية، ص. 155 - رياض النفوس، تحقيق حسين مؤنس ص:15-10 - بن عذارى ج1 ـ ص 35و 36و37
3-اذا كان الخليفة الاموي هشام بن ع الملك لايميز بين الحصن والكهف فتلك مشكلته..وقد يكون دليلا على صحة ما نقول قبل ان يتخلص من بداوته وينفتح على المتحضرين من ابناء فارس ومصر وشمال افريقيا والاندلس..
54 - الحياني الخميس 30 أبريل 2015 - 01:13
هناك علم جديد اسمه "اللغة الكونية" يوصي بالتأريخ باللغة العربية لأنها وببساطة لغة لا تأكل نفسها ولهذا هي لغة الخلود ،قولوا خرافة قولوا هذيان يشرفني أن أهذي بلغتي الهذيان ولا الفجور.
55 - Elias Ingenieur الخميس 30 أبريل 2015 - 01:22
إلى مغربية حرة رقم 51

تعليقك فارغ من كل محتوى ، حاولت أن أفهم لب مشكلك ولم استطع ، من يقرأه سيقول لكي أرجوك لسنا في حمام، وكلمات وعبارات جيد ركيكة، لا تحمل أي معنى.

مثل: العربية لغة وليست عرق ..تعبير لن يكتبه حتى طفل في الإبتدائي

مثل: واكررها لغتي ولغة اجدادي اي اللغة المكتوبة ولغة التدريس هي اللغة العربية وهذا هو الواقع المادي الملموس اين المشكل؟.. تعبير فضفاض ليس له أي معنى !! ناهيك أنه لم تكن أي لغة عربية مكتوبة أو لغة تدريس عن ما تسمينهم أجدادك، لأن الامية هي التي كانت بشهادة التاريخ، ولم يكن هناك تمدرس ، فلا داعي للكذب، أو هل يمكن أن تعطينا ماذا ترك أجدادك الشخصيين في الكتابات، أو اسمائهم؟ وتقولين الواقع المادي و الملموس !! عن أي واقع تتكلمين؟ ثم لا تنسي أن المغرب قبل 70 سنة كان معظم سكانه يتكلمون المازيغية كتابة و شفاهية، أما العربية كانت جد قليلة مثلن في جامعة القرويين وفي المساجد الأمازيغية وهم من اوصلوها وتعلموها، ولم يكن أي وجود للعربية والعرب في باقي المغرب!!!
56 - صوت من مراكش الخميس 30 أبريل 2015 - 01:24
to- Axel hyper good -او الناعم في دنيا الخيال

ايها الناعم في دنيا الخيال

الا تتذكر بعد انها ارض المغرب

وان تامزغا ما اقيمت ولا حتى في الخيال

فافق فقد طال امد وهمك وصار عليك وبال
57 - SALSABIL الخميس 30 أبريل 2015 - 02:20
لو كان لهم لسان لكتبوا به وتواصلوا به
لكن ماذا عساهم أن يفعلوا دون اللغة العربية، لا شيئ
أصم وبكم منذ وِلادتهم
هاتوا ولو تعليقا واحدا بتيفنار يامن تدعون أن لكم لسان
أتحداكم أن تتواصلوا به أو حتى أن تكتبوا به ولو جُملة واحدة

حتى مواقعكم القليلة والهزيلة تستعمل اللغة العربية لتمرير التوا صل والتخاطب
فأينكم مما تدعون ؟

حاول يابربري يابن الكاهنة أن لا تستعمل اللغة العربية ولو نهارا واحدا لترى أن الإدعاء شئ والممارسة شئ آخر

لهذا أقول لإخي صاحب المقال لا عليك أخي
فكما قال صاحب التعليق رقم 10
اللغة العربية جبل كبير في حين أن لهجتهم ليست حتى بمثابة ذرة
لا تسمن ولا تغني من جوع فما بالك لِتضاهي أم اللغات
58 - مغربي إنسان الخميس 30 أبريل 2015 - 02:31
أنا شخصيا مع اللغتين الأمازيغية والعربية ولا يمكنني التفريط في لغتي العربية كما لا يحق لي أن أقصي لغة الآخرين وقد أردد مع جبران خليل جبران:( لكم لغتكم ولي لغتي) لأن اللغة هي ما يعبر به الشخص عن وجوده وإن أنت أقصيت لغته فقد ألغيت وجوده.
وكاتب المقال يريد أن يقول هذه الحقيقة وما يقال على أن اللغة العربية هي سبب تخلفنا فهذا مجانب للصواب و نظرة ضيقة وأحادية لإن فعلا التخلف في الإ نسان وليس في اللسان لأن في نهاية المطاف اللغة نتاج للفكر وباللغة يسمي الإنسان مسميات هذا الفكرفإن كان فكره حيا مقنعا كانت لغته حية مقنعة والعكس صحيح.
الرسول (ص)يقول:(لايومن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)فهل نحن قادرين اليوم على نحب لغة بعضنا البعض ونعترف لبعضنا البعض بالحق في الوجود؟؟؟
59 - m.atlas الخميس 30 أبريل 2015 - 02:32
Au n46 Riahi
Oui a la fraternité dans L'Amazighite' et non l’Arabité que vous voulez nous coller sans raison. Nous sommes sur une terre amazigh (ou berbère) si vous êtes romanise'.L’Arabité se trouve sauvegardée au m.orient sur sa terre par les vrais arabes qui s'y attachent .
Les exilés de toute nature ou fugitifs venus du nord ou de l'est doivent s’intégrer dans la société Amazigh qui les a bien accueilli -n'est -ce pas? Mais si vous êtes contre cette démarche logique ,Ne nous obligez pas par l'arabisation d'être des arabes car nous perdrons tout et nous ne saurons être ni "corbeau ni pigeon!!} Ahidous - Ahouach-kouskous - jellaba-Tittaoiune-Ifrane -taza-Amourrakouc-Azemmour -Agadir ...ne peuvent absolument devenir arabes .Les noms de familles: Aouragh-Aberkani-Azeroual-Azoulay-etc.. sont inchangeables, nos traditions aussi - et c'est la le grand problème .ce qui fait que, c'est aux intrus de s'amazigher (pr la fraternité').Leur identité d'origine a été délaissée ailleurs .
60 - صقر قريش الخميس 30 أبريل 2015 - 07:36
54 - awsim

لست أنا الذي سأجيب عن أسألتك. استعمل أنت تلك المراجع وفند ماقلتته إن كنت تستطيع لذلك سبيلا. ما أقوله هو الحقيقة التاريخية وبمصادر غربية:

ـ أنت تقول أن الكاهنة كانت ملكة. هي لم تكن كذلك والدليل أن لامؤرخ معاصر من الإغريق والرومان ذكرها ولو بالإسم. هم لايعرفونها بتاتا. ونحن نعرف أن الرومان كانوا يعيشون في مسرح الأحداث وكتبوا عن تلك الأحداث التاريخية المعاصرة لكننا لانجد للكاهنة ذِكْر في كل ما كتبوه. فهل يُعقل وجود مملكة الكاهنة بجانب الرومان ولايعرفون لها أثر؟.

ـ أول من سمى الكاهنة بديهيا هو ابن خلدون أي 6 قرون بعد تلك الأحداث التاريخية. وآبن خلدون لم يذكر من أي مرجع استقى هذا. هذا يعني أن الإسم هو كذلك خرافة.

ـ مايحفضه لنا التاريخ من المآثر في شمال إفريقيا قبل وصول الفاتحين العرب هي المآثر العمرانية للقرطاجنيين والقوات الغازية من رومان وبيزنط. غير ذلك الفراغ الحضاري الهائل. البربر كانوا يتحصنون في المغارات والكهوف ورؤوس الجبال. غير ذلك لم يذكره لنا التاريخ. إن كنت تدعي غير هذا فاذكر لنا تلك المآثر العمراية التي تركها لك أجدادك قبل وصول الفاتحين العرب.
61 - mahamed الخميس 30 أبريل 2015 - 10:11
إلى مغربية حرة رقم 51

العلم الجيني حسم في الأمر وعزز ودعم ما كان يكرره أجدادنا وكثير من المفكرين ، والحمد للله، نخبة إستطاعت بإسم الدين وبإسم لغة الجنة أن تفرض هذه اللغة على الأمازيغ. كل ما يكتب على هذه الصفحة من كذب صار متجاوز أمام الحقائق العلمية.
62 - حسن حوريكي الخميس 30 أبريل 2015 - 10:18
ردا على مغربية حرة=راجعت كلامك ووجدت انه عكس ما تقولين بئيس
سبق اليه القوميون الذين لم ينتجوا الا المهازل مثل القذافي وحزب البعث السوري والعراقي
بل للاسف وجدت انك لا تعرفين حتى ما تتكلمين= فانت تتكلمين اللغة الدارجة بفعل الواقع ،فمن انت لتتعالي على الواقع فهذا الاخير هو الذي يؤكد صحة اوخطا اي راي حتى لا يتحول الحوار الى ثرثرة
وما دمت السباقة الى اعتبار لغتي الامازيغية لهجة فانا ساقول لك لغتك لا يتحدث بها احد بفعل الواقع وليس تحاملا ما دمت السباقة مع انني احترم جميع اللغات وارادة ربنا
واقول لك انك تكذبين ،فحاولي ان تدلني الى تطبيقات علمك من سيارة وهاتف وطائرة . . افكارعلمية من انتاج العجم وليس العرب اصبحت متجاوزة بفعل التاريخ
وتكذبين فجميع المصادر الاسلامية تؤكد بان المغرب" بلاد البربر"اي الامازيغ فلماذا تريد ان تجعل ابي لهب جدي ،جدتي "تيهيا" العظيمة وتكفاريناس وكل من لم يحتقر لغات بلدي سواء الوطنية او الانسانية
وتكذبين ،بدوري اتكلم عن اللغة بدن استلاب للشرق وبدون افكار القرون الوسطى انت الذين حولتم كل شئ عربي "حضارة عربية "مغرب عربي ،مشرق عربي .ووسعي قراءاتك لتعرفي الجوائز
63 - Axel hyper good الخميس 30 أبريل 2015 - 10:25
موت العربية ليس وليد اليوم ....فقبل 90 سنة رثى حافظ ابراهيم المرحومة.

المشكلة ليست بسبب الامازيغية ولا اللغات الاوربية....وانما المشكل بنيوي داخل العربية نفسها.....

لقد تجاوز الاوربيون نفس المشكلة وذلك بترك اللاتينية واعتماد اللهجات المتفرعة عنها وتقعيد هذه اللهجات ورفعها الى مستوى اللغة.

ما دعا اليه عيوش هو عين الصواب....يجب اعتماد الدارجة وتقعيدها ورفعها الى مستوى اللغة......

وترك العربية السيبويهية للكهنة ولاصحاب اللسانيات واللغات القديمة....

حتى يخرج المجتمع الشمال افريقي من حالة الاستلاب وفقدان الهوية لا بد من اعتماد لغاته التي يعبر بها عن نفسه في حياته اليومية :

الامازيغية والدارجة.

فلا تنتظروا من شمال افريقي ان يصف جملا ولا ان يبكي طللا.....

ولا ان يزور قرءانا ولا ان يضع حديثا بهتانا.

لاننا بعد استقراء منتوج العربية عبر التاريخ لم نجد فيها الا البكائيات ووصف الحيوانات مما يدل على انها لهجة البداوة...

ولم نجد كذلك سوى الكذب على الله ورسوله من اجل الاستحواذ على مقدرات الشعوب باسم الدين.
64 - ولد درب السلطان الخميس 30 أبريل 2015 - 11:00
56 - Elias Ingenieur
لن تفهم ما كتبته اختنا مغربية حرة
نعم اجدادنا قبل 1400 سنة دخلو للمغرب طلعوا للجبال والفيافي وعلمومكم
من الصفر القراءة والكتابة كان المحتل الروماني وغيرهم يجلدكم يستعبدكم فلجأتم للجبال مطرودين مدلولين للنجاة بحياتكم بعد ان حررك اجدادي ومنهم من سالت دمائه لنشر كلمة التوحيد واخراج المستعمر من شمال افريقيا وبعد ان خالطتم العرب ووجدوهم اي البربر انهم يختلفون عن المستعمر الدي اداقهم الويل . الامبراطوريات المستعمرة السابقة لا علموكم ولا تركوكم احرار في بلدكم .خالط البربر العرب وتعايشوا معهم لانه وجدوا ناس همهم كلمة التوحيد لا الاستبداد والاستعباد
65 - الإنسان المغاربي الخميس 30 أبريل 2015 - 12:03
هنالك أناس يتصرفون كالشخص المدلل السيئ الأخلاق ينهار بالبكاء والعويل كلما وضعت أمامه الحقائق التاريخية متهما إياك أنك تحتقره وتستصغره بينما هي مجرد مراجع تاريخية تقرأ كما هي في سياقها

عندما تذكره بعملاء الإستعمار وخاصة رؤوس الفتنة والخيانة أمثال الباشا الجلاوي الذي كان أعلى الخونة مكانة، بل من كان على رأس الهرم عندما قامت فرنسا بنفي سلطان المغرب ؟

ومن أكثر العملاء إجراما ودمويا غير هاذان العسكريان اللذان وصلا إلى أعلى المراتب في السلم العسكري مثل الجنرال محمد أوفير والماشال بن مزيان ؟

ومن ذاك المسؤول عن سلسلة الإنقلابات لما بعد الإستقلال غير ذاك نفسه الذي كان أكبر عملاء فرنسا ؟

الفئة التي قاومت كانت لها عقيدة ومبادئ وقيم وهي تختلف عن الفئة العميلة عديمة الضمير

عملاء الصهيونية ومن لف لفيفهم من الملاحدة هم امتداد للفئة العميلة
امتدادا للظهير البربري ومعهد أزرو الفرنكو-بربري وللأكاديمة البربرية بباريس

وليس للفئة المقاومة إطلاقا

أين أنتم من موقف المقاوم موحا أوحمو الزياني ؟
> إننا لا نرضخ لعدو ديننا وعدو نبينا !
> ولا تتراءى معه أعيننا، فليطمئن خليفة الإسلام
66 - marocain الخميس 30 أبريل 2015 - 15:26
la langue arabe et la culture arabe est étrangère à la terre marocaine aux 65% ont la langue maternelle amazigh le reste est arabisés, donc votre rêve
67 - hassan الخميس 30 أبريل 2015 - 15:37
إلى 66 الإنسان المغاربي
ما دمت تتكلم عن الخونة وعملاء الاستعمار، فأجبني عن الأسئلة التالية:

ـ من هم الذين ضغطوا على مولاي عبد الحفيظ ليطلب من فرنسا حمايتهم ويوقع معاهدة تسليم المغرب إلى فرنسا؟
ـ من دبج قصائد مدح في حق ليوطي، خريجو كوليج أزرو أم خريجو القرويين؟
ـ من حمله إلى ضريح مولاي إدريس عندما مرض وقرأ عليه اللطيف طلبا لشفائه، خريجو كوليج أزرو أم خريجو القرويين؟
ـ من خاطبه بفاس بأنه بمثابة إدريس الثالث؟ خريجو كوليج أزرو أم خريجو القرويين؟
ـ من وقع بخاتمه الشريف على ما تسميه الظهير البربري؟ أليس السلطان محمد الخامس طيب الله ثراه؟
ـ هل تحتاج إسرائيل إلى أمازيغيين ليكونوا عملاءها ولها عملاء أوفياء من العرب يفوقون حاجتها؟ من يدل إسرائيل على مكان تواجد المقاتلين الفلسطينيين الذين تتصيدهم كالأرانب؟ هل هم خريجو معهد أزرو أم خريجو المعاهد الفلسطينية والعربية؟
68 - awsim الخميس 30 أبريل 2015 - 15:44
-الى صقر قريش61
1-الامانة العلمية تقتضي ان لاتقول الناس ما لم يقولوا..لم اقل بان تيهيا ملكة بل قلت قائدة جيش بشهادة قيادات عسكر بني امية..الذين ادهشتهم ببسالتها التي قهرتهم بها..وهي صاحبة ما يسمى بالارض المحروقة..
2-اما ما تعانيه المرأة في المجتمع الخليجي الى الآن فخير شاهد على ان العرب ينظرون الى المرأة نظرة احتقار ومهانة..الى درجة انها لاتملك الحرية للقيام حتى بسياقة السيارة..وقس على ذلك
69 - مغربية حرة الخميس 30 أبريل 2015 - 15:46
الى 63،انت من تتعالى وتفتخر واصابك غرور ما بعده غرور وتصف تعاليقي بالهزيلة،فقط لانها ضد قناعاتك ومسلماتك ومعتقداتك المبنية على التعصب العرقي،نعم اللغة العربية لغة اجدادك،او ليس الموحدين والمرابطين الخ من اصول بربرية؟؟فلتجبني الم يحكموا دولهم على اساس عربي اسلامي واسماءهم خير دليل،اما ان كانت جدتك كاهنة او ساحرة وهي مجرد اسطورة وخرافة كغيرها من الاساطير فانا جدي اشرف المرسلين ورسول عريي،اما اما الدارجة المغربية واللهجات الامازيغية فلا يمكن تصنيفها في اطار اللغات،انتم تريدون تغيير تاريخ المغرب بقدرة قادر،تقول المغرب بلاد البربر نعم ولكن البربر تعايشوا فقط مع الحضارات التي توافدت على شمال افريقيا ولم يستطيعوا تاسيس حضارة او دولة ذات سيادة ووحدة ترابية وهذا هو بيت القصيد،المغرب الان تحت سيادة وحكم الدولة العلوية وليس الكاهنة او اكسيلة التي لم يشفع لهما التاريخ الغربي بجرة قلم اسفة لا يمكن مقارنة السيف بالعصى ولا يمكن المقارنة بماهو مادي ملموس بالغيبيات الحاضر كله ضد افكارك فنحن الان نعيش تحت حكم عريي اسلامي هسبريس لا تتجاهلي تعاليقي اين تتمة تعليقي السابق؟؟من فضلك
70 - مغربية حرة الخميس 30 أبريل 2015 - 16:39
الى 56 الكتيبة الامازيغية اصابهم غرور ونرجسية وجنون عظمة فاقت النازية الفاشستية،انت وغيرك تنتقدون تعاليقي وتصفونها بالركيكة والهزيلة وهذا يدل على انكم خرجتم عن طوركم وكما نقول بالدارجة المغربية"حكيت على الضبرة"،وانا من سارجوك اننا لسنا في حمام النساء،انت تتحدث عن 70 عاما وانا اتحدث عن تاريخ المغرب وليس فترة من فترات المغرب،تتحدث عن الامازيغية اين هي هذه الامازيغية؟؟انت من تكذب وليس انا او ليس الامازيغية في المختبر مازالت تصارع بين الموت والحياة وانتم على امل،اللغة العربية ليست عرق اي انها حضارة توسعت انتشرت تاسست فرضت نفسها من المحيط الى الخليج والى يومنا هذا وهذا هو الواقع المادي الملموس الذي تحدث عنه هل استوعبت الدرس جيدا؟؟اما عن الريفية والشلحة والسوسية والدارجة المغربية هي لهجات محلية ولن تدخل في اطار احصاىيات اللغات العالمية وشكرا تحياتي النشر ياهسبريس من فضلك
71 - To maghribia70 الخميس 30 أبريل 2015 - 17:03
70 Maghr
Nous ne transformons pas l'histoire du Maroc .Il est amazigh depuis belles lurettes, l'idéologie arabe est basee sur des mensonges .
les Romains ou Byzantins n'ont pas dépassé qques dizaines d’années au Maroc et n'ont jamais pénétré a l’intérieur suite aux attaques multiples des Amazighs.

Les colons arabes (pardon fatihoun )ont été combattus par imazighen Aksil ,dihya et non pas par des byzantins ,Okba tue' par Aksil. Expliquez-nous comment est ce qu'Imazighen pouvaient combattre les colons arabes tout en étant colonises comme vous dites ?

Vous dites que les arabes ont apporte' 'la civilisation'.Quelle civilisation? celle des bédouins du désert !.s'ils étaient civilisés ,pourquoi venir en Afrique du nord moins civilisée ,d’après vous ?
Relisez l'histoire :ces colons arabes ont été battu en 741 et renvoyés chez eux .leur séjour n'a pas dépassé 50 ans
L'allégeance est faite a My idriss , et les Alaouites en tant que chérifs et non arabes .Leurs mères sont toutes Amazighs
72 - صوت من مراكش الخميس 30 أبريل 2015 - 19:13
mahamed

نخبة إستطاعت بإسم الدين وبإسم لغة الجنة أن تفرض هذه اللغة على الأمازيغ.

تمعن جيدا فيما سطرت يا صاح فبين سطورك تتجلى اهانة للاجداد اي

سكان المغرب الاقدمون فكيف لنخبة ان تفرض عليهم ولو كلمة فمابالك بلغة

تحمل ثقافة جديدة عليهم وان كان حقا ما قلته فيحسب لتلك النخبة سبق

فريد كهذا غير اني لست بمتفق مع طرحك هذا على طول

اولا فاللغة التي كانت سائدة في المغرب قبل الاسلام هي البونية وليست

الامازيغيات بشهادة مؤرخين و ثرات عثر عليه بل بشهادة حتى اعلام عايشوا

تلك الحقب ومنهم القديس اغوسطين فالعربية اذا حلت محل لغة اخرى لم

تكن هي الامازيغية وكفاكم قول الزور على الاجداد فسياتي يوم تقيمون

فيه محاكمات لهم وقد بداء شيء يرشح من تلك النوايا ما دمتم تصفون من

لم يساير اهوائكم بالطوارق نسبة الى خالد الذكر طارق ابن زياد

واخيرا اود ان انبهك ان تعبر ببلغة اخرى غير العربية مادمت ترى فيها

صور الاكراه

وتحياتي
73 - hassan الخميس 30 أبريل 2015 - 19:17
To hassan 71
Arrête d'usurper l'identité du vrai Hassan qui n'aurait jamais commis les erreurs qui ornementent ton commentaire.
74 - mounaliza d itri الخميس 30 أبريل 2015 - 19:28
"الاسياد النبلاء يتكلمون لغاتهم والعبيد يتكلمون لغات اسيادهم"هذه القولة تنطبق على ماورد في المقال اعلاه الذي يترجم عقلية مشوهة تحاول ان تجعل من المغرب بكل حمولته الثقافية والحضارية وثقل مجاله الجغرافي والتاريخي بموروثه الانتروبولوجي والسوسيولوجي والسيكولوجي واللسني, كوكبا مجهريا يدور في فلك جرم الجزيرة العربية الكبير
لم يسبق لللغة العربية ان شكلت كينونة وهوية الانسان المغربي لان هذه اللغة تشكلت وتطورت في بيئة جغرافية صحراوية تختلف اختلافا جذريا عن بيئة شمال افريقيا مهد الحضارة الامازيغية مند فجر الانسانية .اذن فكيف للغة عروبية انتشرت عبر حمامات الدم والابادة الثقافية واللسنية وبواسطة الترحيل الاجباري لمجموعات البشرية من احواضها التاريخية والحضارية والايكولوجية الى اصقاع جافة قاحلة فكريا وتقافيا بتوظيف سياسة التعريب التي خربت بنيان الحضارية المغربية.
من يدافع عن اللغة العربية ويطالبنا بعدم العبث بلغته ولا بلسانه ولا بتاريخه الذي تبناه عن جهل ومراهقة ثقافية لم تنضج بعد يسمح لنفسه بالعبث بلغة وتاريخ ولسان هذا الوطن يجب ان تعلموا ان الجور والظلم والعدوان مورس على اللغة رمز وطنيتنا وذاتنا.
75 - rayan الخميس 30 أبريل 2015 - 19:41
les idéologues arabes qui usurpent l'histoire marocaine débarquent, bienvenue mais sachez que vos histoires à dormir debout ne font plus rêvé car on ai à l'air d'internet, de la recherche et de l'histoire neutre et véridique, le maroc est àla base appelé amur n akuch terre de dieu en amazigh alors l'arabe rien à faire sur cette terre bénite !
76 - Hassan الخميس 30 أبريل 2015 - 22:13
ma langue maternelle est tamazight je la parle avec ma famille et mes amis donc elle est vivante, par contre je paris que la plupart de vous ne parle pas l'arabe classique avec la famille ni avec les amis donc par déduction elle est une langue morte c'est ainsi la vérité qui fait mal publiez hespress svp
77 - Maghribi الخميس 30 أبريل 2015 - 23:25
لن تقوم لكم قائمة يا معشر العرب سواء تكلمتم العربية او الانجليزية او البرطقيزية.

لن تقوم لكم قائمة لانه كما قال صاحب المقال "الخَلَل في الإنْسان، لا في اللِّسانِ". و بالضبط في الانسان العربي..

شعب لا يقبل الاختلاف...لا يفهم معنى الديمقراطية و المساواة...شعب يعيش في ابراج عاجية وهمية و ينظر الى العالم من فوق رغم انهم لم يخرجوا من خيامهم بعد ... شعب لا يقبل الراي الاخر...و الا كيف تفسر ان اليهود المغاربة يتكلمون الامازيغية بينما العرب بعد قرون لا يعرفون منها و لو كلمة واحدة.

شعب لا يعترف باخطائه و يعلق فشله على الاخرين بنظريات مؤامرة و لا في افلام هوليوود...و كل من قال كلمة حق سواء منهم او من غيرهم يتهمونه بالعمالة و الزندقة...ومن تم الى التكفير و قطع الرؤوس.

اما لغتي الحبيبة فقد عاشت دون سلطة دينية او سياسية..بينما اندثرت لغات الحضارات من لاتينية و اغريقية و سريانية ووو..(و عربية)..بينما تبقى لغتي شامخة كالجبال التي تؤويها...و من يريد النيل منها كمن يضرب الجبل برءسه...فلن يهين الجبل بل سيوهن نفسه..

احمدوا الله لانكم تعيشون بيننا في سلام... فلو بقيتم في بلدانكم لكانت ايامكم عسيرة..
78 - حسن حوريكي الجمعة 01 ماي 2015 - 00:04
ردا على مغربية الحرة
والان نزلت الى الحضيض في اطاركذبك ،الرسول نبيك و وليس جدك ،وانت لا زلت تخلطي بين الاسلام الذي لا يعرب الشعوب ،والقومية العربية التي تتعصب للعرق العربي واللغة العربية .وتتهمني كذب بالغرور ،انت المصابة بالغرور نوتعتبرين لغات المغاربة باللهجات ،
79 - مواطن مغربي الجمعة 01 ماي 2015 - 00:22
الى 78 تعليقك يثير الشفقة تقول ان اللغة العربية اندثرت!!!بالله عليك 60 دولة عربية و دول اسلامية يصلون ويقراون القران باللغة العرببة وها انت تكتب وتوصل افكارك بها وتقول من دون ان يرف لك جفن انها اندثرت،اللغة العربية لن تندثر لان لديها قومية وتاريخ وحضارة،تقارن لغة عالمية من اللغات السامية وتقارنها بلهجتك المحلية هل فقدت صوابك،لهذه الدرجة هوسك العرقي اعمى بصيرتك لدرجة انك اصبحت تهلوس!!ياسيدي لهجتك محلية وحتى في المغرب لن تتحدث بها الا مع قبيلتك،تضحكون على انفسكم اين هي هاته اللغة التي تتحدث عنها؟؟هل تظن ان اللغة الايركامية لغة؟؟بالله عليك ماهي الا رموز لتزيين الزرابي،اما عن ارض المغرب فهي ارض المغاربة جميعا وانت من ستجمع حقيبتك وترحل الى مثلت بيرمودا لتاسيس دولة تمازغا فنحن من نستضيفكم في بلاد المغرب بلاد العروبة وارض الدولة العلوية الشريفة،المرجو النشر ياهسبريس لا تمارسي التمييز من فضلك
80 - tannmmirt الجمعة 01 ماي 2015 - 00:37
مغربية حرة
نعم كاهنة او كافرة اوساحرة او ماشءت .ولكنها متال قاس على كهول الغزات .عندما كانت المراة المغربية متالا للانفة والعزة .كانت نساء العرب يدسسن في التراب وكن علامة للخزي والعار يسودن الوجوه ويكظمن القلوب.عندما كانت نساء المغرب ينادين بلالا اي الاميرة .ويعرفن بتمغارت التي تعني بالامازيغية عالية الشان .كانت نساء العرب يستبضعن .ويكرهن على البغاء بشهادة القران .
81 - راي الجمعة 01 ماي 2015 - 00:59
لا ا حد يفرض اللغة العربية ومشتقها الدارجي على المغاربة.الذي يفرضها هو التاريخ من خلال عملية التمدن.فلماذا مثلا لاتستخدم الامازيغية على نطاق واسع في المدن الكبرى خصوصا?اليس لكونها تقصر عن تحقيق التواصل بين الجميع ولا تحقق ذلك الا ضمن الجماعات المحدودة.وبسبب تعدد لهجاتها وصعوبة التفاهم بين مستعمليها المختلفين?عدد كبير من سكان المدن وخصوصا الاجيال التي ولدت ونشات فيها رغم انحدارها من اوساط تتكلم الامازيغية لم تعد بحاجة اليها لانها لم تعد لغة تواصل داخل المجالات الحضرية ولم تعد الاجيال الحاضرة تبالي بمسالة الانتماء القبلي او العرقي بل اصبحت تسخر ممن يبحث في الاصول عندما يسال..القبلية والعرقية تنقرض بالتدريج لان القبيلة فقدت وظيفة حماية عضوها بعد ان اصبحت الدولة تقوم بذلك.وتفكك القبيلة لا محالة وتشتتها يفقد لغة تواصلها قيمتها ودورها.الدارجة اصبحت بديلا وهي في اغلبها تحوير للعربية وتتجه بفعل تكثيف استعمالها وخاصة في الاعلام والمسلسلات الى استدماج المزيد من المعجم العربي و الى الاقتراب اكثر من اللغة الام العربية.وهو ما يزيد من حظوظ الاخيرة لان تتصدرالمشهداللغوي في البلاد بجانب الامازيغية.
82 - الإنسان المغاربي الجمعة 01 ماي 2015 - 01:18
68 - hassan

احتلال المغرب بدأ مع الوطاسيين وزراء المرينيين
يوم احتُلت سبته سنة 1415 ومن بعدها مليلية سنة 1497
ثم أصيلة والعرائش وطنجة وتطوان والمهدية والجديدة وأسفي وأزمور وأكادير

التاريخ لا يبدأ سنة 1912 !

سنة 1844 كانت بوارج فرنسا تقصف مدينة طنجة
وهي السنة التي اندلعت فيها معركة إسلي
كرد على دعم المغرب لمقاومة الأمير عبد القادر

سنة 1859 استولت إسبانيا على الصحراء المغربية
والتي هي سنة وقوع حرب تطوان

سنة 1903 استولت فرنسا بقيادة ليوطي على الصحراء الشرقية

سنة 1907 كانت بوارج فرنسا تقصف مدينة الدار البيضاء
وهي نفسها السنة التي احتُـلت فيها مدينة وجدة

المغرب كان محتل فعليا قبل معاهدة الحماية

المارشال بن مزيان التحق بالكلية العسكرية بطليطلة منذ سنة 1913 عندما كان عمره 16 سنة
وهو ابن قائد قبيلة مزوجا أحد أفخاد قبائل قلعية الأمازيغية، والذي كان نفسه من أعوان إسبانيا

هؤلاء لم يكونوا مجرد موظفين بل كانوا رؤوس العمالة للمستعمر

عندما وقف محمد الخامس في وجه فرنسا قامت بعزله ونفيه
بينما كان الباشا الجلاوي زعيم قابل جلاوة هو سند فرنسا في تحركها أنذاك
83 - مغربي إنسان الجمعة 01 ماي 2015 - 02:16
أما أنا فـأتكلم اللغة الدراجة المغربية المتفرعة عن اللغة العربية الفصحى في البيت ومع إخواني المغاربة في كل ربوع بلادي أتنفس هواءهاوأشرب ماءهاوآكل من تربتها التي ارتوت بدماء شهدائها ولست مستعدا لبيعها لأني (لا أريد فسادا ولا علوا في الأرض )ولا تغريني مفاتن الزيف والتزييف كما أني لن أتخلى عن عروبتهاودينها ولغتها العربية التي كتب بها الكاتب صلاح بوسريف و عبد الفتاح كيليطو ومحمد زفزاف وأحمد الأشعري ومحمد شكري وإدريس الخوري ويوسف فاضل ومحمد برادة وعبد الله زريقة ومحمد عابد الجابري وغيرهم كثير(الله يرحم من مات ويطول عمر اللى باقي في الحياة) ولو كانت هذه اللغة ميتة ما تمكنت من وجدانهم أبدا و التي سادت ولا تزال منذ مجيئ الإسلام الذي يتعرض لهجمة سرشة تريد تشويه رسالته السامية باسم حضارة تسلع الشجر والحجر والبشر وتحول الإنسان إلى كائن استهلاكي بامتياز يأ خذ له أقراصا عند النوم عله ينعم ببعض النوم ليرتاح من ثقل اللـُّهاث وراء المصطنع.
84 - مغربية حرة الجمعة 01 ماي 2015 - 02:58
ردا على 79 حسن حوريكي،او ليس الرسول صلى الله عليه وسلم عربي؟؟ام انكم يوما ما ستنسبونه الى البربر!!انا لا اخلط الاوراق كما تخلطونها،لماذا لا تريدون تقبل الواقع،حضارات المفرب خلت وارتحلت والان من يحكم المغرب العلويين=عروبة،زمن ديهيا الخرافة حل ولم تبقى حتى اطلالها وحتى التاريخ لم يشفع لها بجرة قلم،نزلت الى الحضيض لماذا لانني واقعية؟؟انت من يجب ان تفرق بين الحضارة والعرق المغرب لا يشكل حالة استثناء،مصر بلاد الفراعنة والان جمهورية مصر العرببة،تركيا كانت بلاد البيزنطيين والحضارة العثمانية والان تركيا،امريكا كانت بلاد هنود الحمر والان الولايات المتحدة الامريكية،والقاىمة طويلة والان المفرب عربي وشمال اقريقيا عربي،هذه هي سنة الحياة،هل سمعت بحضارة الايسكيمو وحضارة البرتقيز وحضارة البشمارgا،لا احد طلب منك ان تتخلى عن عرقك وعن تقاليدك واعرافك ولهجتك المحلية،حضارة المغرب عربية اسلامية،لا يكمن للمغرب ان يتخلى عن ثقافته وحضارته ولغة اجداده،تطالبون بتمزيغ المغرب على اي اساس عرقي!!من اسم المغرب العربي الى تمازغا البربرية،فلتصبح على وطن النشر ياهسبريس من فضلك لا تتجاهلي ردي وشكرا
85 - antifa الجمعة 01 ماي 2015 - 10:30
81 - tannmmirt

تقول "عندما كانت المراة المغربية متالا للانفة والعزة .كانت نساء العرب يدسسن في التراب وكن علامة للخزي والعار يسودن الوجوه ويكظمن القلوب"
ـــــــ

وهل الكاهنة مغربية؟. حسب علمي فالأوراس توجد في شرق الجزائر بمحاذاة تونس وليس في المغرب.

إلى أمد قريب كانت المرأة الأمازيغية المُطلَقة (بالأخص عند أمازيغ القبايل في الجزائر وفي الأطلس في المغرب) لايمكن لها الزواج من جديد إلا بموافقة الرجل الذي طلقها. وهو لايعطي موافقته لها بالزواج إلا بعد تأدية غرامة مالية له (أنظر "الموسوعة البربرية" كلمة "أضاد").

أما الكاهنة فكذبة صدقتمونها، وكثير من المؤرخين يشكون حتى في وجودها كشخصية تاريخية. فهل يُعقل أن يكون سنها هو 127 سنة وهي تقود جيشا لمواجهة العرب الفاتحين؟

الأمازيغ لم يعرفوا أي ملكة في تاريخهم في حين أن التاريخ سجل أن العرب كانت لهم على الأقل أربع ملكات (هذا ما آطلعت عليه أنا شخصيا) وقد يكونون أكثر:
ـ الملكة بلقيس والملكة زنوبيا والملكة سمسي والملكة زبيبة.
86 - tannmmirt الجمعة 01 ماي 2015 - 12:19
Antifa
نحن نستشهد عليك بالقران اقراءه لتعرف قدر المراة عند العرب ولتعرف قدر العرب الحقيقين وشهادة كتاب الله فيهم.وتمغارت تعني عالية المنزلة وتنادى بلالا التي تعني الاميرة في الريف وفي الاطلس والاوراس حيت كانت الكاهنة تقهر جحافل الغزات.انا اعطيك امتلة من ارض المغاربة الحقيقية فكم مرة تسمع في اليوم الواحد مصطلح لالا .وانت تستجدي المنزلة والشرف باعلام السريان وحضاتهم .المراة في الحجاز ارض العرب التاريخية منعت حتى حق الحياة بدسها في التراب وليتها امهلت لتنال هدا الحق اما شرف الملك فلم ينله حتى الرجال .نحن عندما ناتيك بالامتلة ناتيك بما هو مرتبط بحيز وجودنا .ولا نسترزق المنزلة بامتهان انفسنا في السطو على ابدعات العجم من ومن ومن....اتحداك ان تاتني بعلامة حضارية مرتبطة بارض العرب الحقيقية الجغرافية والتاريخية حتى لو كانت مجرد حجر مصقول للبناء .حتى اصنامهم كان ينحتها العجم .واسال عن باقوم ان كنت تجهله...tannmmirt
87 - arabia felix الجمعة 01 ماي 2015 - 12:32
الى 77 - Hassan
الاركامية ليست لغتك الام انت تتكلم السوسية و الريفية والزيانية في بيتك
ادا حسب منطقك الامازيغية الاركامية لغة ميتة لانك لا تتواصل بها
الى 72 - To maghribia70
انت تهدي كعادتكم
استعمار الرومان للمغرب و شمال افريقيا دام اكثر من 5 قرون و العرب من اجلو البزنطيين وقطعو دابرهم بعد ما كنتم عبيدا لهم لقرون
و البزنطيين من ساعد كسيلة البربري على قتل عقبة بن نافع
الادارسة و العلويين ليسو عرب لانهم امازيغ من جهة الام يا سلام.اصبحت اشك في مستوى دكاء بعض المتمزغين كالمسمى kant khwanji حيت انكر عروبة الرسول صلى الله عليه و سلم بدليل انه من نسل اسماعيل البابلي و نسي ان "اعراب"الجزيرة العدنانيين هم من نفس النسل اي انهم بابليون هم ايضا
الى 56 - Elias Ingenieur
"ثم لا تنسي أن المغرب قبل 70 سنة كان معظم سكانه يتكلمون المازيغية كتابة و شفاهية، أما العربية كانت جد قليلة مثلن في جامعة القرويين وفي المساجد الأمازيغية"
على من تكدب اجدادك المرابطون و الموحدون و المرينيون كل مراسلاتهم كانت بالعربية كما صكو نقودهم بالعربية و حتى اسماءهم كانت عربية و لم يصلنا منهم شيئا مكتوبا بالامازيغية كما تتدع
88 - مغربية حرة الجمعة 01 ماي 2015 - 14:06
الى 81 tanmirt،المراة المغربية والمراة العربية!!يالها من مفارقة عجيبة،،انا امراة مغربية واصولي عربية،وكما قال الاخ antifa,ديهيا الكاهتة لا وجود لها على ارض الواقع وهي ليست مفربية لان المغرب تاسس على يد العرب،والمغرب كلمة عربية وليست بربرية،المغرب والمشرق=رمز العروبة،وماذا غن الملكة بلقيس ملكة سبا وماادراك ما سبا التي شهد لها القران الكريم،ومملكة حضرموت،وقتبان،مملكة حمير،وقحطان وكنعان وعدنان ياسفاه تتنكرون الى تاريخكم الضارب عمق التاريخ وتنسبون عرقكم الى البربر رحم الله عبد الكريم الخطابي الذي اقر انه عربي من الحجاز وابن خلدون من حضرموت من اليمن الله يرحمهم ويوسع ليهم التشر يا هسبريس لا تتجاهلي تعليقي وسكرا
89 - ومن يعبث بلسانك-Assiif الجمعة 01 ماي 2015 - 16:58
ومن يعبث بلسانك يا اخي؟
وهل هو إلى هذا الحد خارج من فمك؟
وكم يبلغ طوله على هذا الحساب؟
هل هو وحيد أم يرافقه سيل اللعاب؟

ثم،لِمَ اعتقدت بأنني أنا من يعبث بلسانك؟
لم لا تتهم الرياح الشرقية فكرا والغربية مظهرا
لِمَ لا تتهم وزنك الزائد وأنت تهرول متمايلا
كبطن امتلأت نبيذا نحو عروبةلاحت من بعيد كـ(كعبة)

لِمَ الإهانة فأنا لست جروا يترك حليب أمه
ليهرول نحو قطعة لحم نيئة خانزة؟

لكن لماذا تصر أنت على أن توكِّلها لنا صحة يا أخي؟
أنا أفضل الأكل الذي هيأته لي أمي على نار تاريخية هادئة
منسم بتوابل الأطالس والريف وعرق سوس
وبنسمات تامزغا المثيرة المتمايلة مثل
les Ménades de Dionysos
إحتفظ بلحمتك فأنا لا أريدها،فعندي ما يغنيني عنها،
ولا تفرضها علي ثم تتهمني أنا بأنني أجري وراءها!

تكذبون ثم تصدقون كذبكم فترمون الآخرين بالكذابين،
تزورون وتحلفون وتغتصبون باسم العرق والدين
لكن تبقون أنتم على الدوام تقاة والآخرون هم"المجرمون"
كان الناس آمنين في بلدانهم إلى أن جئتم أنتم عليهم"فاتحين"
مدافعَ عروبتكم ونيرانَ ألسنتِكُم والمعتدي طبعا هم الآخرون!

طوبى لكم بهكذا ذهنية
لكن عفوا...
أنا..هنا..من أولئك الآخرين
90 - arabia felix الجمعة 01 ماي 2015 - 17:45
الى 87 - tannmmirt
اتحداك ان تتبت ان هده الاثار غيرعربية: سد مارب في اليمن مداءن صالح في السعودية عرش بلقيس في اليمن مدائن شعيب في السعودية مقابر خلية النحل في سلطنة عمان قرية الفاو في السعودية صنعاء القديمة في اليمن اثار جزيرة فيلكا في الكويت صهريج الحبابة في مدينة ثلاء شمال اليمن مدينة صرواح وظفار يريم و قلعة باينون في اليمن اثار مدينة الحضر او عربايا في العراق البتراء في الاردن
انتم تتيرون الشفقة عندما تقحمون انفسكم مع اصحاب الحضارة من فرس و فراعنة و بابليون حيث اثارهم تدل عليهم
فاين اثارالامازيغ؟
91 - صوت من مراكش الجمعة 01 ماي 2015 - 18:17
82 - راي

نعم الراءي يا صاح لكن الطرف الاخر لن يعترف به للاسف لانه يتلذذ بحالة

المظلومية التي تحلو له

وتحياتي
92 - وادع الجمعة 01 ماي 2015 - 20:02
غريب ما أقرأه في التعليقات المتعصبة. التي هي في الحقيقة تفضح تهافت الذين يتكلمون بألسنة الطائفيين ممن يحرصون على تفتيت الشعوب وتفكيكها. لا حجة ولا منطق يحكم كلامكم. تجهلون معنى الوطن ومعنى الوطنية والمواطنة. وتعملون مثل الحوثيين وحزب الله وغيرهم على نقل فيروس التفرقة إلى بلد متماسك بتنوعه وباختلافاته التي هي موطن قوته. انتبهوا إلى هذا الحبل الذي تضعونه حول رقبتكم. ثم ما الفرق بين تأسيس دولة باسم الدين مثلما يجري في العراق وتأسيس دولة باسم اﻷمازيغ. ولا تنسوا أنكم أقصيتم تعدد اﻷمازيغية نفسها. حذار. ثم حذار!!!!!!!؟؟؟؟؟؟ وأخيرا أرجوكم قراءة مقال الدكتور والشاعر صلاح بوسريف. ودافعوا بنفس حجته على أي لغة تعجبكم بدل هذا اللغط الطائفي الذي لا معنى له!!!!!!!!!!!
93 - وادع الجمعة 01 ماي 2015 - 20:02
غريب ما أقرأه في التعليقات المتعصبة. التي هي في الحقيقة تفضح تهافت الذين يتكلمون بألسنة الطائفيين ممن يحرصون على تفتيت الشعوب وتفكيكها. لا حجة ولا منطق يحكم كلامكم. تجهلون معنى الوطن ومعنى الوطنية والمواطنة. وتعملون مثل الحوثيين وحزب الله وغيرهم على نقل فيروس التفرقة إلى بلد متماسك بتنوعه وباختلافاته التي هي موطن قوته. انتبهوا إلى هذا الحبل الذي تضعونه حول رقبتكم. ثم ما الفرق بين تأسيس دولة باسم الدين مثلما يجري في العراق وتأسيس دولة باسم اﻷمازيغ. ولا تنسوا أنكم أقصيتم تعدد اﻷمازيغية نفسها. حذار. ثم حذار!!!!!!!؟؟؟؟؟؟ وأخيرا أرجوكم قراءة مقال الدكتور والشاعر صلاح بوسريف. ودافعوا بنفس حجته على أي لغة تعجبكم بدل هذا اللغط الطائفي الذي لا معنى له!!!!!!!!!!!
94 - antifa الجمعة 01 ماي 2015 - 20:42
87 -tannmmirt

القرآن ليس كتاب تاريخ. القرآن لايحكي تاريخ العرب ولاتاريخ شعوب أخرى. القرآن كتاب هداية للطريق القويم. إذن من فضلك لا تقحم المقدس في نقاش تاريخي وسوسيولوجي.

تقول: "الكاهنة تقهر جحافل الغزات". ألم يدمر الفاتحون العرب جيشها ويصبح إبنيها الإثنين في خدمة جيش العرب الغزاة؟

وهل لالّا كلمة أمازيغية؟

الحضارة المغربية أينعت وآزدهرت في الحواضر المغربية وهي، وبدون استثناء، ومنذ 12 قرنا حواضر عربية لغة وثقافة.

وما علاقتنا نحن بالحجاز والشام والعراق؟ نحن عرب مغاربة. حدثنا عن تفوق قبيلتك في المغرب على عرب المغرب إذا كنت ترى أن قبيلتك مبتدى الحضارة ومنتهاها؟

ثم تقول "اتحداك ان تاتني بعلامة حضارية مرتبطة بارض العرب الحقيقية الجغرافية والتاريخية`".
العرب، ككل بناة الحضارات العظام، وسعوا مهدهم الأصلي أضعافا مضاعفة. إذن أرض العرب ومنذ 12 قرنا تمتد من المحيط إلى إلخليج. وكل الحضارات العظام خدمتها شعوب أخرى، كما هو الحال مع الحضارة الأنجلوسكسونية حيث في خدمتها الآن علماء من كل الأجناس؟

ألم تسأل نفسك لماذا لم يخدم أحد الحضارة الأمازيغية؟ الجواب: لأنها لاتوجد إلا في أوهامكم.
95 - صقر قريش الجمعة 01 ماي 2015 - 21:12
90 - ومن يعبث بلسانك-Assiif

تقول " لِمَ اعتقدت بأنني أنا من يعبث بلسانك؟"

نم قرير العين على جنبيك الإثنين، فالكاتب لا يتهمك، وكل قبيلتك، بالعبث باللسان، عربي كان أم غير عربي. وإن شئت، حتى وإن كان عضلة من لحم ودم.

لا يتهمك أحد بهذا لأنك خارج معادلة التاريخ والجغرافيا. فأنت تلهث بحثا عن موضع قدم للسانك، تجري وتركض وتولول وتلطم الخدود وتمزق الجيوب ولم تجد ولوجحر صغير للغة تفبرك في المختبر. فكيف تتصور أن يتهمك أحد أن تكون أنت الجاني؟ لا أيها الصغير الخائف ،أنت بريئ براءة الذئب من دم يوسف. أنت ضحية التاريخ والجغرافيا، وكذلك ضحية الحاضر. فكيف للضحية أن يكون غير ضحية؟.

من يعبث باللسان هم عتاة الفرنكفونيين. أما أنت وأحلامك وأوهامك بلغة غير لغة العرب، بلغة إركامية منتصرة كاسحة ماحقة فسيبقى حلم ووهم. فلغة المختبر لن تبرح المختبر.

نم قرير العين أيها الصغير الخائف، فلست أنت المعني لأنك خارج معادلة التاريخ والجغرافيا. فأنت بريئ من تهمة العبث بالألسنة. لاتخف... وأحلام لذيذة بغد للإركامية غير هذا الحاضر أو ذلك الماضي . طابت ليلتك أيها الصغير الخائف.
96 - مغربي إنسان الجمعة 01 ماي 2015 - 21:30
حتى لا أتهم بالتعصب،وعلى حد معرفتي المتواضعة جدا لم أشعريوما بأني غريب وسط إخواني الأمازيغ إلا مع بعض المتعصبين ،وأعلم أيضا أنهم مناضلون والتاريخ يشهد لهم بذلك واعترافي لهم ليس عبثيا ولا نفاقا لإنهم جزء من هذا الكيان وأكثر من ذلك ،ولكن ما أعيب عليهم هو هذا المنطق الذي صاروا يدافعون به عن حقوقهم وهي ثابتة ومكفولة دستوريا ولا تحتاج إلى دفاع لإنهم أهل البلد.
أقول أعيب منطق السب والشتم والتعصب وهدم كل مقومات هوية هذا الوطن الرائع وهي مقومات أمازيغية وعربية وإسلامية وثقافية وتاريخية... وهذا هو الواقع.
إني لما أسمع الطقطوقة الجبلية أو زاكزوكة أو العيطة أو كناوة أو عبيدات الرمى أو نغمات البانجو من سوس أو أحواش أو أحيدوس أو الكدرة..أجدني في كل هذا وأجدني أعانق هذا الانتماء فأرجوكم لا تجعلوني منشطرا
97 - مغاربي السبت 02 ماي 2015 - 04:06
الى 61 هناك حقيقة واحدة وهي ان المغرب عربي اسلامي بروافده الامازيفية والاندلسية والحسانية،ولغة المغرب الرسمية هي اللغة العربية والامازيغية الى جانبها،والمفرب عضو في الجامعة العربية،وشمال افريقيا عربي اي المغرب العربي،وملكنا نصره الله رىيس لجنة القدس العربي،والمغرب تحت حكم وسيادة الدولة العلوية الشريفة وسلالة اشرف المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم العربي،وحضارة المغرب منذ 14 قرنا عربية اسلامية والسلام عليكم ورحمة الله تصبح على وطن
98 - صوت من مراكش السبت 02 ماي 2015 - 10:37
Assiif

انت من يعبث بلسانه ولا يكل العبث به اذ توهم نفسك تملك لغة غير هذه

اللغة و تتحاشى في عبثك عدم الخوض بها فاي سر في هذيانك وتيهك هذا

مسكينة هي تامزغاكم هي الاخرى كم انزلتم بها الدمار حتى وهي ليست الا

في الخيال فتوهموا واحلموا فهنا ارض المغرب لا غير

وتحياتي
99 - Assiif الأحد 03 ماي 2015 - 14:06
تيس قريش-95

في Préface"
:de l'édition originale

écoute,petit homme !

n'est pas un document scientifique mais un document humain. Il a été rédigé
en été 1945 pour les archives de l'Orgone Institute et n'était pas destiné à être publié. Il est
l'aboutissement de tempêtes et luttes intérieures d'un homme de science et d'un médecin qui a
observé pendant des décennies,d'abord en spectateur naïf, puis avec étonnement et enfin avec
horreur,ce que l'homme de la rue s'inflige à lui-même, comment il souffre et se révolte ,comment il
admire ses ennemis et assassine ses amis; comment- au moment même où il accède au pouvoir en
assumant la fonction de représentant du peuple- il abuse de sa puissance et la rend pire que celle
dont auparavant il avait à souffrir de la part de certains sadiques des classes supérieures."

صمم -98

باين عليك مولف الحلاقي ديال جامع الفنا
صعيب عليك دابا توقف الدوران حول نفسك
ونفيخ الحناك بحال الغياطة حول الحناش
لكن الإدمان خايب إقدر يخرج على مولاه
100 - موحا الأحد 03 ماي 2015 - 16:06
لماذا يصر عرب شمال افريقيا على الترامي على الحقوق اللغوية للسكان الأصليين؟ أين العدالة؟ أما أنت أيها المناضل المثقوب المدعو "خالد إيطاليا" فأقول لك: وإنك لأمير العاطلين والباعة المتجوليين البائسيين والمتطرفيين والداعشيين واليائسين والمنافقين والغشاشيين والمغفليين والمتواكليين المشرمليين، وإنك لزعيمهم وكبيرهم وإمامهم. وذلك لسببين هامين:
أولهما أنك محق: فهذه اللغة أنتجتك أنت، وها أنت بها تكتب وتتطاول وتتوقح وتتكابر وتجادل!
ثانيهما أنك مخطئ: فاللغة، أيا كانت، لا يمكن أن تنتج لوحدها كل من ذكرت، أيها الأمير.
أما عن أموال دافع الضرائب، فدعني أؤكد لك أن آباءك وأجدادك وأجداد أجدادك وسلسبيل تأصيلتك من العاطلين والباعة المتجوليين البائسيين والمتطرفيين ... إلخ من ذكرت، لم يكسبوا ولم ينفقوا ــ وما كان لهم أن يكسبوا أو ينفقوا أو يكتسبوا طوال أعمارهم المديدة الممدودة المتمددة وهم الحفاة العراة آكلو الزيت والمحراش ـــ المبلغ الذي زعمت أنه أهذر هباء ولؤلؤا منثور. وثمة أسباب غير هذين نتعفف هنا عن ذكرها. وأتحداك أيها الحارق، أيها المهرب اسم خالد بن الوليد إلى الديار الإيطالية، أتحداك أن ترد.
101 - مغربية حرة الاثنين 04 ماي 2015 - 03:18
الى 71 الامازيغ من هم الامازيغ؟؟؟عرق امازيغي لايوجد،جنس مازغ وتمازغا لا يوجد،تقول "الاكاذيب العربية" وماذا عن التاريخ الغربي؟؟هل العرب والغرب قاموا باتفاقية ضد البربر لطمس لغتهم وحضارتهم؟؟لماذا الرومان والبيزنطين الذين عاشوا الاحداث التاريخية لم يكتبوا عن ديهيا حتى جملة او سطر!!الرومان استقروا قرونا وليس عشرات من العقود كما تدعي،عندما جاء الفتح الاسلامي كان المغرب تحت سيطرة البيزنطيين وليس البربر،لم تكن امبراطورية ولا مملكة بربرية،لانه كما نعلم وكما تعلم مصطلح امازيغ ماهو الا لقب تلميعي لكلمة بربر،والظهير البربري خير دليل وفي القرن 20 فرنسا اطلقت عليكم الظهير البربري وانت الان تحدثني عن 1400عام!!وتقول حضارة المغرب امازيغية،البارحة الظهير البربري وفجاة البوم والحاضر يقول الامازيغ يا سلام،اين هو عرش الملكة ديهيا!! كعرش الملكة بلقيس باليمن؟؟الحركات الامازيغية عيشتكم في كذبة كبيرة ولكن هيهات الشعب المغربي تجاوز هذه التراهات،النشر ياهسبريس وشكرا لا تتجاهلي تعليقي
المجموع: 101 | عرض: 1 - 101

التعليقات مغلقة على هذا المقال