24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.19

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | لشكر وشباط يلعبان بالنار وسيحرقاننا جميعا!

لشكر وشباط يلعبان بالنار وسيحرقاننا جميعا!

لشكر وشباط يلعبان بالنار وسيحرقاننا جميعا!

صبيحة يوم الأربعاء 9 أكتوبر 2002، اكْتوى قادةُ حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ومناضلوه بنيران "الانقلاب على المنهجية الدّيمقراطية"، إثْرَ تعيين الملك محمد السادس إدريس جطو وزيراً أوّلَ، في حين كانَ الاتحاديون ينتظرون أنْ يُعيّن الوزير الأول من صفوف حزبهم، الذي تصدّر الانتخابات التشريعية، دونَ أن يحصل على الأغلبية.

صدْمةُ الاتحاديين من قرار الملك محمد السادس بتعيين إدريس جطو وزيرا أوّل كانتْ قويّة، خصوصا وأنّ الحزبَ كان لتوّه قدْ قدّم خدمة جليلة للدّولة، حينَ قبل أنْ يكون جسرا لانتقال الحكم من الحسن الثاني إلى الملك محمد السادس، ودخَل حكومة "التناوب التوافقي"، ليُجازى بعد أن أدّى الخدمة على أكمل وجه بـ"ركلة" غير متوقّعة قذفتْ به خارج الوزارة الأولى.

يومَها بلغَ الغضبُ بقادة حزب "الوردة" مبْلغاً عظيما، فاندفعَ محمد اليازغي ووصفَ قرارَ الملك تعيين التقنوقراطي جطو على رأس الحكومة "خروجا عن المنهجية الديمقراطية"، أمّا عبد الرحمان اليوسفي، فاستقال من الحزب ومن السياسة في السنة الموالية لـ"إذلال" الاتحاد، وحزم حقائبه إلى مدينة "كان" الفرنسية، واعتصمَ بالصّمت إلى يوم الناس هذا.

نُذكّر بهذا المنعطف السياسي الذي لا نعتقدُ أنّه سيُمْحى من ذاكرة الاتحاديين، ونحن نرى زعيمهم الجديدَ إدريس لشكر، يسْعى، عن وعْي أو عن غير وعْي، لإعادة تكرار سيناريو "الخروج عن المنهجية الديمقراطية"، وهوَ يدْعو إلى رحيل رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران؛ والسبب؟ "تصحيح الوضع وإنقاذ المسار الديمقراطي"، وفق ما يرى زعيم الاتحاديين. الله أكبر!

هلْ يستندُ مطلبُ السيّد لشكر على أيّ أُسّ منطقيّ ومعقول؟ قطعا لا، وإنْ كانَ الدستور يُخوّل للمعارضة إسقاط الحكومة من خلال ملتمس الرقابة، فرئيسُ الحكومة لمْ يقترفْ لحدّ الآن ما يُوجب عليه، دستوريا وقانونيا، أنْ يضعَ مفاتيح الوزارة الأولى ويرحل. وهلْ يستندُ مطلب لشكر على رغبةٍ شعبيّة؟ الجوابُ لا. فاستطلاعات الرأي الأخيرة برْهنتْ أنّ الشعبَ لا يُطالبُ برحيل ابْن كيران.

ثمّة زعيمٌ سياسيّ آخرُ، حليفٌ لزعيم الاتحاديين، يُطالبُ بدوره رئيس الحكومة بالرحيل، هو حميد شباط. هذا الأخيرُ استندَ في مطلبه على أنّ عباس الفاسي أزاحتْه احتجاجات حركة 20 فبراير من مكانه، قبْل إتمام حكومته ولايتها الأولى بسنة كاملة، ويُريد أنْ يتكرّر ما حصل مع ابن كيران، لا لشيء سوى أنّه يكرهه، ويُريد إفشال تجربته الحكومية بأيّ ثمن.

إنَّ ما يجري على الساحة السياسية اليومَ في المغرب أشْبَه بالإرهاصات السابقة للإطاحة بحُكم الرئيس المصريّ المنتخب، محمد مرسي من الحُكم على يد المشير السيسي؛ ففي مصرَ تحالف اليساريون والعلمانيون وأبواق النظام السابق من السياسيين والإعلاميين ورجال الأعمال، وجيّشوا الشعب تمهيدا للإطاحة بمرسي، والجميع يعرفُ تفاصيل نهاية المسرحية التراجيدية.

إذا كانَ السيدان إدريس لشكر وحميد شباط يريَان أنّ حزبَ العدالة والتنمية القائد للتحالف الحكومي يُهدّدُ المسار الديمقراطي للمغرب، فعليْهمْ أنْ يُوضّحوا لنا مكْمنَ هذا التهديد بدقّة، بَدَل الاكتفاء بالكلام الفضفاض الذي يُطلقونه في لحظات الغضب والزبدُ يتطايرُ من أفواههم، فالرجلان يتحدّثان كثيرا، ولكنّهما لا يقولان شيئا، ومعنى ذلك أنهما يعارضان من أجْل المعارضة ليس إلّا.

وهلْ يعتقدُ من يُصدّق كلام لشكر أنّه سيكون أفضل من ابن كيران، وأنّه سيعبّد الطريق لانتقال المغرب إلى ديمقراطية حقيقية في حال وصول حزبه إلى رئاسة الحكومة؟ فقد كان السيد لشكر لا يكلّ ولا يملّ من المطالبة بدستور ديمقراطي، ويوم ألقموه وزارة العلاقات مع البرلمان بلَع لسناه وركنَ إلى الصمت، ثمّ لماذا لم نسمعْ حسّا لهؤلاء "الزعماء" المعارضين يومَ تفجّر ملفّ تعويضات الولّاة، ولم ينبس أحدهم ببنت شَفَة، لو كانَ يهمّهم حقّا دمَقرطة المغرب؟

ثانيا، إذَا كانَ السيد إدريس لشكر يُريدُ انتخابات تشريعية سابقة لأوانها في هذه الظرفيّة بالذات، فهذا يعني أنّه لا يقرأ ما يجري على الساحة السياسية قراءة صحيحة، فلو أنّه اكتفى فقط بقراءة نتائج استطلاعات الرأي الأخيرة التي برهنتْ على أنّ شعبية حزب العدالة والتنمية لا زالتْ بخير، لما طالبَ ابن كيران بتقديم استقالته إلى الملك وإعلان انتخابات سابقة لأوانها، فقد يخرج ابن كيران من الحكومة، ولكنّه سيعودُ أقوى مما هو عليه اليوم.

ثمّ، كيْف لزعيم حزب الاتحاديين أنْ يُطالبَ برحيل رئيس الحكومة، بداعي أنّه يهدّد المسار الديمقراطي للمغرب، بيْنما أطلَق رصاصة الرحمة على المسار الديمقراطي داخل حزب "الوردة" منذ وصل إلى زعامته، فزجَّ بكلّ مَنْ خالفه الرأي خارج الحزب، وبسَطَ سيطرته على مختلف أجهزته، وتربّع عرْشَ الفريق البرلماني، ووضع رجاله في كلّ مكان وهمّش معارضيه. فهلْ يُمكن لسياسي من هذا النوع أنْ يكون بديلا لابن كيران؟

إنَّ دعوات "زعماء" أحزاب المعارضة الأكثر تمثيلية في البرلمان، وعلى رأسهم السيدان إدريس لشكر وحميد شباط لا تهْدفُ إلى حماية المسار الديمقراطي في المغرب من أيّ تهديد، بلْ لها هدفٌ واحد: "الإطاحة برأس ابن كيران مهما كان الثمن"، ونحن من سيدفعُ الثمن، أمّا هُمْ فرابحون على الدوام، سواء كانوا في الحكومة أو "المعارضة"، ومعهم سيربح أعداء الانتقال الديمقراطي. إنّ هؤلاء يلعبون بالنار، وإذا لم نتيقّظ فسيحرقوننا جميعا.

[email protected]

https://www.facebook.com/mohamed.erraji2


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (61)

1 - احمد الأحد 03 ماي 2015 - 22:58
الداعشية أعلى مراحل السلفية

ومع أن الإنسان الغربى لا يبدو متدينا فى أغلب الأحيان، إلا قلة محدودة، فإن السلفى لا يراه إلا صليبيا أو يهوديا، ويعتقد أن هدف الإنسان والمجتمع الغربى الأساسى هو النيل من الإسلام، وإغراء المسلمين بمنجزاتهم لكى يخلعوا عنهم دينهم.

مصطفى السعيد
الاهرام
2 - مغربي الأحد 03 ماي 2015 - 23:08
السوق عمر
والبراح نادى
والناس شي بايع
شي شاري
والباقي النزاهة عندو عادة
والبرلمان يا حسرة
ممثلي الشعب
نواب الأمة يا سادة
سبان ومعيور
فهم تتسطى
فبرلمان السفاهة والبلادة
وكلام راس الدرب
حط رحالو فالبرلمان
يا نواب الأمة أش هذا
الشعب يتسنا قرارات
تناقش حال البلاد
ووين راها غادة
وممثلي الشعب
فالسفاهة غارقين
والأحزاب على والو تتعادى
ديالي كبير عليك
والسفاهة وداعش والموساد
أش هاد العادة
ايه يا زماني
البرلمان قل عَرَاضْ ماليه
وما بقات فيه إفادة
3 - الحسين لعروصي الأحد 03 ماي 2015 - 23:55
لا أكن لبنكيران حبا، لأنني أخالفه الفكر. إلا أني أرى أنه رفقة فريقه الحكومي قد بلغ الحد الأقصى في حسن الأداء باعتبار الحالة التي كان يتخبط فيها المغرب وشراسة مافيات الأحزاب التي يجسدها لشكر وشباط أحسن تجسيد. الفساد موجة هائلة تلعب ببنكيران كالتبنة إلا أن إصراره على اعتراض سبيلها ومعاودة الكرة كلما أسقطته زاد من شعبيته. لن نسمح للمهرجين الشريرين بامتلاك أعناقنا. سنحترم محاولاتك البقاء صامدا يا بنكيران، فاستمر في الصمود.
4 - متسائل الأحد 03 ماي 2015 - 23:56
سيدي ، إذا كان حزب من حجم الأتحاد الإشتراكي بقاعدته الشعبية و تاريخه في الماضي قد بهدله المخزن و شتته فما بالك بحزب من صنع المخزن ، حزب الخطيب ، طبيب القصر ؟
تقول :
....ففي مصرَ تحالف اليساريون والعلمانيون وأبواق النظام السابق من السياسيين والإعلاميين ورجال الأعمال، وجيّشوا الشعب تمهيدا للإطاحة بمرسي،...
يفهم من كلامك أن حزب المصباح قوي و يحتاج إلى الجيش و العلمانيين ووو
للأطاحة به .
لا ياسيدي ، الحزب جيىء به لمهمة يعلمها المخزن و الشعب معا و إذا كان بندا واحدا من الدستور رمى باليوسفي و حزبه خارج اللعبة ألا و هو البند الذي يقول : الملك يعين وزيرا أولا ( دون شرط ) فإن نفس الدستور الجديد و الذي ينص على أن الملك يعين رئيس الحكومة من الحزب المتصدر للإنتحابات لن يحمي رئيسك بنكيران إذا فاز المرة القادمة ، فيكفي للمخزن ، بعد تعيين بنكيران رئيسا للحكومة ، أن يأمر بقية الأحزاب بعدم قبول التحالف معه للحصول على الأغلبية ، هل فكرت في حل لمشكلة حزبك القوي ، في حالة ما رماه المخزن إلى مزبلة التاريخ بهذا الإنقلاب السلمي؟
5 - عبد الغني الاثنين 04 ماي 2015 - 00:07
تحليل موفق اخي الراجي و على الشعب ان يحمي تجربته بيده . فجوهر تدبير الشان العام هو استقلالية القرار السياسي . جيئ بشباط و جيئ بلشكر ظنا من اللوبي المعلوم بان بنكيران ظاهرة صوتية فقط . لكن اداءه الحسن في ظل ظروف محلية و اقليمية و دولية حرجة جعل امر اسكاته او اخراجه او ..... اولى الاولويات.
6 - Missour الاثنين 04 ماي 2015 - 00:57
المغاربة لا يرحمون بنكيران .. ولا " يفلتون له لا شادة ولا فادة ' هو ووزراء حكومته ... وهذا أمر طبيعي ويؤكد مدى تتبع المغاربة واهتمامهم بالشأن السياسي لبلدهم وحرصهم على محاسبة المسؤولين عسى أن تسير القافلة الى الأمام ...وهم لا يفعلون ذلك عن طريق الأحزاب ... لآنهم سئموا تراهات "السياسيين الجدد " اللذين لا يتقنون إلا الاصطياد في الماء العكر .... وهم في الحقيقة لا يصطنعون شيئا ... حيث لا يعكسون إلا ما تربوا عليه " الله يكون في العون " ... يعانون من الجهل والآمية وحب التسلط بواسطة الكلام البديء والسفاهة ... وبن كيران لم يكذب عليهم أبدا فقوله حق بالدلائل ... لأنه لم يدرك أنه وقع في شراكهم لذلك أنصحه بما قال مارك توين : " لا تناقش السفهاء فسيستدرجونك الى مستواهم ثم يغلبونك بخبرتهم في النقاش السفيه "
7 - محند الاثنين 04 ماي 2015 - 08:57
زعماء الاحزاب السياسية المغربية سواء كانوا في الحكومة او في المعارضة عملة بوجه واحد ولا ثقة فيهم لانهم ما زالوا متشبعين بالفكر والذهنية والثقافة والسلوكات المخزنية الصالحة لكل زمان ولكل مكان. و هذا ليس بغريب لان اغلب الاحزاب تم طبخها في مطبخ المخزن. اذن لا فرق بين لشكر وشباط وبن كيران كلهم مخازنية واذا وصلوا الى كرسي ادارة السلطة سيقومون بواجهم الذي يتمثل في الضبط والتحكم وجلد الضعفاء وبالمقابل يعفون ويتحالفون وينحنون للمفسدون والمستبدون ويخدمون مصالحهم ومصالح البنوك الدولية والاستعمار القديم والجديد والنتيجة هي اغراق اغلب المغاربة في وحل الجهل والامية والبطالة وغيرها من الكوارث والامراض والى حد الان نعاني مشاكل الوحدة الترابية والاستعمار. اشكالية الاحزاب والزعمامة تكمن في الفكر والذهنية والثقافة والسلوكات وعدم الاستقلالية في القرار وانعدام القواعد الديمقراطية. الاحزاب والزعمامة مازالت تحت الاستعمار ولم تتحرر بعد. وكيف يمكن للغريق انقاذ غريق اخر وفاقد الشيء لا يعطيه. واملنا في الاجيال القادمة!
8 - imane الاثنين 04 ماي 2015 - 09:20
الشعب المصري شيئ .. والشعب المغربي شيئ آخر ..
9 - soufiane berkani الاثنين 04 ماي 2015 - 09:53
نعم تحليل منطقي إستغلال ادنى الهفوات للإطاحة بالحكومة و الإعلام المغربي داير خدمتو مزيان كنهضر على الإذاعات
10 - محمد الاثنين 04 ماي 2015 - 09:57
هل من حق السيد بنكيران أن يلجأ الان إلى تحكيم جلالة الملك .لأن من يهدد المسار الديموقراطي الان هم لشكر ومن قبله شباط ؟
11 - محمد الاثنين 04 ماي 2015 - 09:59
الحقيقة المرة التي سيشهدها المغرب بسبب تهور سياسي ورجوع للماضي الفاسد بكل المقاييس، أضف إلى ذلك الجهل السياسي لدى شريحة لا يستهان بها من الشعب. هذا الجهل كان ولا زال الورقة الرابحة للنظام السابق
12 - محمد الاثنين 04 ماي 2015 - 10:01
ان مشكل المغرب الحقيقي فهو في ارتفاع نسبة الامية.لا يمكن ان نتحدث عن انتقال ديموقراطي في مجتمع تبلغ نسبة الامية فيه اكثر من 40%في مجتمع نصفة لا يعي حقوقه ولا يعرف واجباته.لهذا سوف يستمر هذا المسلسل السياسي الرديئ .المشكل ليس في شباط او اللشكر او ابن كيران.فهذه هي النخبة السياسية اللتي افرزها لنا مجتمع نصفه يعاني من آفة اسمها الأمية.فانا شخصيا لا يشرفني ان يمثلني احد من هؤلاء الإنتهازيين.
13 - Dovahkin Skyrim الاثنين 04 ماي 2015 - 10:01
الله يغربل هاد البلاد و الله يوفق سي بنكيران أسحنت أخي على التحليل و بعض التعاليق التي لا تتكلم بطريقة منطقية الله يهدينا ويهديكم و الله يجعل الخير هاد البلاد ويجيبلها الصالحين اللي باغين يخدمو ماشي التماسييح و الشفرا راه كرهنا المعناة
14 - يوسف الاثنين 04 ماي 2015 - 10:02
نحن مع العدالة والتنمية ومستعدون لدفاع عن ااشرعية الى اخر رمق
15 - المحجوب الاثنين 04 ماي 2015 - 10:10
تحليل منطقي، والتاريخ يشهد أننا نعيش ونحرق مراحل ولكن في أي اتجاه وبأي عقليات، عشنا حتى صرنا نسمع ونقرأ المفيد وغير المفيد، بحكم أن بلدنا صبح يتوفر على أدمغة سياسية بإمتياز وأدمغة مخربة بإمتياز وأدمغة حائرة لما تجد تفارقات كبيرة في هده الحياة التي كثر فيها المفسدون بحكم ماضيهم والقلة التي تريد الإصلاح تبقى تعاني من التقلبات ما بين الشعب وبين دووا النيات الجهنمية التي تلعب على عقول الشعب لتحسين الأشياء بضرب آخرين قصد البحث عن المناصب والمكاسب ، دون الرعات لشعب حائر ما بين الوعود والسب والشتم وإضعاف المنافس بتريرات لا تليق بجيل جديد قادر على جميع التحديات، آسي لشكر وصديقه شباط اليس لكم والله شئ يلهيكم ويبعدكم على المجال السياسي، من العار أن نثق فيكم، وهل لشكر هو اليوسفي، مادام شباط من مدرسة الفاسي، عندنا شباب نعتز بهم لو استبدلوا وكانوا على رأس الاتحاد الإشتراكي أو حزب الإستقلال لكان الوضع أحسن
16 - nice الاثنين 04 ماي 2015 - 10:11
la bombe qui sont en train de fabriquer va leurs exploser entre les mains le gouvernement est soutenu par une large majorité des citoyens .
17 - عبد الله الاثنين 04 ماي 2015 - 10:28
هذا هو الواقع هناك من داخل المغرب من يسعى لزعزعة استقرار هذا البلد . لهؤلاء نقول ألا يكفيكم الحاقدين و المتآمرين علينا من الخارج و الطامعين في تقسيم وطننا و تهديد أستقراره .
و ليعلم كل من يريد النيل من أمن وطننا أن المغاربة لن يفرطوا في ذلك مهما بلغت التضحيات و سيقفون وقفة رجل واحد يحطم آمال كل من سولت له نفسه الإستهزاء بمستقبلهم .
و للقييمين و المسؤولين عن تسيير شؤون البلد نقول لهم إن أكبر سلاح تدافعون به عن أنفسكم و عن وطنكم و وطننا جميعا هو الصدق و الإخلاص في العمل دون إقصاء لأحد حتى يكون هذا الوطن للجميع .
18 - مراسل الشعب الاثنين 04 ماي 2015 - 10:36
الشعب المغربي غير الشعب المصري نحن نستفيد ولا ننسى الماضي ما تاخر المغرب وتراجع إقتصاديا وإجتماعيا وثقافيا إلا في ظل حكومات حزب الإستقلال أحباء المناصب أعداء الإصلاح ماعليك إلا أن ترجع بالذاكرة ألا الوراء وسترى أنا كمغربي أرفض رفضا تاما أن يكون رئيس حكومتي شخصا مثل لشكر أو شباط بل هي إهانة لي يجب أن يخرج الشعب كاملا إلى الشاعر ليعلن مساندته لهذه الحكومة التي قد نتفق أنها ينقصها الحزم بإتخاد القررات ولكن لا يختلف إثنان بأنها نزيهة
19 - مغربي2015 الاثنين 04 ماي 2015 - 10:46
انا بعيييد على السياسة و لكن جابها ليكم لاصقة انت ياشر وانت اسباط جماعة السفهاء و المنافقين لقد عراكم بن كيران يا جماعة الشفارة كيف تتكلمون باسم الشعب وانتم منبوذون انتم لا تمثلون الا انفسكم وبعض اتباع حزبكم . سيرو وجدو الانتخابات اجيبوا شي برنامج قنعو الشعب بيه عااااد هضروا الكسالى اكروش لحرام
20 - karim data الاثنين 04 ماي 2015 - 10:49
كلامك يرجح بين الصواب والخطأ أستادي، إد يمكننا ان نتفق معك بان أحزاب المعارضة تشتغل في ظل معارضة من أجل المعارضة ليس إلا. وهدا واضح للعيان، إلا أن شعبية حزب العدالة والتنمية لازالت بخير فهنا أستوقفك عن مصدر هده الإستطلاعات، فبرجوعنا إلى الحديث عن الحكومة في ظل التحالف الدي كان مشكلا قبل خروج الإستقلاليين من الحكومة يمكننا أن نتحدث عن استقرار(pjd). إلا أن أسهم هده الشعبية يمكننا أن نقول انها سقطت بمجرد تحالف الحزب الحاكم مع حزب التجمع الوطني للاحرار، إد كيف لرئيس حكومة أن يتحالف مع حزب وصفه بحزب المرتشين وناهبي المال العام إبان فترة الإنتخابات في شخص (امينها العام). في تلك الظرفية أستادي لو كان رئيس الحكومة قدم استقالته إلى صاحب الجلالة وتم إعلان انتخابات مبكرة، فدعني أن أقول لك لا كان حزب العدالة والتنمية دخل التاريخ من اوسع ابوابه. وهدا لم يحدث وبالتالي كيف لي ان اثق في رئيس حكومة لايتحكم حتى فيما يسفه به من كلام .
21 - موسى الاثنين 04 ماي 2015 - 10:51
شكر الله لك على هذا المقال الجميل والتحليل المنطقي، أنا لا انتمي الى اي حزب. لم يسبق لي ان أدليت بصوتي لأي حزب، لكن المنطق والتحليل السليم يقتضي شهادة حق ، شباط و لشكر أبواق فارغة ، يبحثون على مصالحهم، رفقة زبانيتهم ، لا افهم من يوجهون النقد لبن كيران من اجل الحرية الجنس خارج مؤسسة الزواج ، في حين لا يريدونها لإخواتهم ، بناتهم ....
الانتخابات القادمة الكل مع بن كيران الا أهل فساد والأميين (الي ما وصلش بهم الوعي بما حققه هذا الرجل الذي عجز على تحقيقه احزاب المعارضة لما كانت في الأغلبية. شكرًا
22 - FATIMA الاثنين 04 ماي 2015 - 10:53
Abdel-Ilah Benkiran fait de très bon travail, je l’encourage s’incrément Et il ne faut pas le critiquer, Et arrêter de couper la chaire en propre Corps !!!
il fait plus qu’il le faut. Mais pour arranger (Ruina Elmagribia) il faut encore des Années. !!!
On peut pas arrivez au sommées dans un coure terme, puisque nous avons besoins plus qu’un seule Benkiran
23 - عبدالله الاثنين 04 ماي 2015 - 10:55
عندما ذهب بنكيران وصافح السيسي و هو بذلك يرفع أسهمه وينقلب على أخيه في الإسلام مرسي فليس غريبا أن ينقلب عليه آخرون.فكما تدين تدان .
فكاتب هذا المقال يبدو أنه من أبواق pjd ولم يكن واقعيا وضحايا في مقاله هذا.
أما هسبريس فتبقى دائما منبر للجميع
24 - Hocin الاثنين 04 ماي 2015 - 10:58
إبن كيران منتخب من طرف الشعب و الشعب هو من له كامل الحق في التغيير من هو لشكر حتى يقرر مايريده الشعب‎ ‎
25 - كريم الاثنين 04 ماي 2015 - 11:16
هكذا يفكر العقلاء،شكرا جزيلا على كتابة هذا المقال الذي يطلع الرأي العام على الحقيقة
26 - مغربي حر الاثنين 04 ماي 2015 - 11:23
الحل للخروج بالبلاد الى بر الامان هو حل هذه الاحزاب المنافقة والتي لا يهمها الا مصالحها الشخصية وتعيين حكومة كفائات وبذلك يرتاح البلاد والعباد.
27 - aarim الاثنين 04 ماي 2015 - 11:24
ان الحديث عن انقلاب على شاكلة مصر فهو حديث لا يميزه الذكاء وينقصه الفهم السياسي،. اولا، في مصر لم يكن هناك برلمان منتخب. ولا توجد هناك معارضة قوية ومتتمرسة.، حيث ان نظام مبارك عمل على اضعاف الاحزاب السياسية في مصر حتى اصبحت غير قادرة على لعب دورها.
ثانيا، وجود السيسي كعسكري يلغي هذه المقارنة من الاساس.
ثالتا، الملك هو الدي يحرك كل خيوط اللعبة في المغرب. وبالتالي ما حدث مع الاتحاد الاشتراكي ابان حكومة اليوسفي، قد يحدث حتى مع العدالة والتنمية. وهذا وارد جدا. خاصة وان بنكيران وحزبه ادى الدور المنوط به بامتياز في اخماد احتجاجات 20 فبراير وذالك باعطائه وعود كاذبة صدقها الشعب المغربي.
28 - ادريس الاثنين 04 ماي 2015 - 11:52
أظن ان السيد رئيس الحكومة احسن الوصف عندما وصف مجموعة الشلاهبية بالسفهاء
فلا شباظ و لا لشكر و لا ادريس الراضي ..... ينبحون من أجل مستقبل وطننا و لا غيرة علينا سوى خوفا على ثروة يحضنوها (قارقن عليها) و لا شك أن هذه الحكومة مست مصالحهم
سنصوت للسيد بنكيران ليكمل ما بدأ
29 - مغربي متشائم متفائل في سياسة الاثنين 04 ماي 2015 - 12:09
حينما قرأت عنوان المقال "لشكر وشباط يلعبان بالنار..."
ظننت أنه سيتكلم على بعض فضائح هذين الشخصين في خيانة البلد والسياسة المغربية وإن كان المقال يتضمن جزءا من هذا، لكنني أرى أيضا أن الشخصين يلعبان بالنار التي قد تحرقهما فقط و قد تحرق معهما الحزب الذي ينتمان إليه دون بقية الشعب المغربي
وأنا أتمنى أن تحرقهما فقط دون الأحزاب وأن لا تجرنا معهما -هذا إن لم يريدا الكف عن السفاهة وإلا فنحن نتمنى لهما الخير
30 - مغربي ابن مغربي الاثنين 04 ماي 2015 - 12:16
كلام كلو حقيقة لا يوجد في ساحة سياسية الان شخص يحب ان يخدم بلد غير بنكيران اما معارض يريدون خدمة اغراضهم شخصية و ارجاع الفساد و رشوة و تخريب هذا البلد انهم اكبر خطر على المغرب اثمنى فوز بنكيران ان لم ينجح في الانتخبات القادمة فل نقل ان لله و ان اليه راجيعون
31 - متسائل الاثنين 04 ماي 2015 - 12:32
أعيد و أكرر أن الإنقلاب على الأخوان المسلمين في المغرب لا يحتاج إلى جيش أو دبابات ، الأنقلاب سيكون سهلا مهلا و سلميا :
الدستور الجديد يقول في بند له : الملك يعين رئيس الحكومة من الحزب الذي حصل على المرتبة الأولى ، و لم يقل ، الأغلبية ، لأن من المستحيل حصول اي حزب على الأغلبية المطلقة ( 60 حزبا من صنع المخزن و على رأسهم حزيب الخطيب طبيب القصر ).
المخزن و بعد أن ينتهي الحزب الحاكم من تنفيد الأوامر و القرارات ضد الشعب ، سيكتفي بإصدار الأمر ، في حالة فوز بنكيران ، إلى بقية الأحزاب بعدم قبول تشكيل الأغلبية المرقعة معه.
هل تسائلتم يا كتيبة الإخوان من المعلقين عن كيفية إنقاد سيدكم بنكيران في هذه الحالة؟
32 - terrybek الاثنين 04 ماي 2015 - 12:34
ان القول انه اذا غادر بنكيران الحكومة فسيؤدي المغاربة الثمن فهو نفس الخطاب التهديدي الدي يطلقه بن كيران وحزبه بين الفينة والاخرى، لتخويف المغاربة. وهو خطاب متجاوز ولا يصدقه عاقل.وهو يفسره منطق التشبت بالحكم بكل الوسائل، حتى بمنطق المباركة الالهية. حيث يروج لمنطق خرافي واعطاء حزبه صفة المنقد المبارك من الله. ونسي انه في فترة حكمه حدثت كوارت مروعة كفيضانات الجنوب، وحوادث السير التي اودت بحياة مآة المغاربة. لذلك لم يعرف المغاربة هل هي مباركة الاهية ام عقاب الاهي للشعب على انتخابه حزب بنكيران....خطاب سياسي رديئ
33 - ابراهيم الأزرق الاثنين 04 ماي 2015 - 12:34
كللم في الصميم وبدون نفاق شكرا استاذ على كلامك الرائع الغيور على الوطن .
34 - يوسف الوطني الاثنين 04 ماي 2015 - 12:46
نديروا ان بنكيران مخدامش على اعلى مستوى ولكن اين هو البدبيييييل من غير بنكران مكينش فيكن تييييق
35 - حسن الضاوي الاثنين 04 ماي 2015 - 12:49
إذا كنت متأكد و متيقن من استطلاع الرأي ومتقن من النجاح الساحق فلماذا انتم متواجدون من انتخابات مبكرة
36 - عبدو2015 الاثنين 04 ماي 2015 - 13:25
المعارضة الفاشلة تبحث بكل السبل على إجهاض المسار الديمقراطي بالمغرب تارة بالتشكي للملك وطلب تحكيمه وتارة أخرى بالتلويح بملتمس الرقابة من أجل الإطاحة بالحكومة وخاصة إزاحة السي بنكيران من الرئاسة.هده المعارضة الغبية لم تقم بأي شيئ طوال هده السنوات بل تخصصت في السب والشتم والقدف والنهل من القاموس الزنقوي لمواجهة البيجيدي دون إعطاء أي بديل سياسي ونمودج اقتصادي .الشعب هو الناخب وهو من يختار من يمثله في البرلمان وهو من سيحاسب الحكومة وهو من يعطي العلامات للأحزاب .أما شباط وصنوه لشكر فرصيدهم صفر في الشمال وموعدهم الإنتخابات ليعرفوا حجمهم الطبيعي عند المغاربة.
37 - مناضل الاثنين 04 ماي 2015 - 13:58
نزول رئيس الحزب الأغلبي بالخطاب السياسي إلى الدرك الأسفل، إنما يتعمد من ورائه تشويه المؤسسات الوطنية وتقويض المجهودات التي يبذلها الوطنيون الصادقون للرفع من شأن الوطن.
واهم من يعتقد أن لمجموعة من المنتمين لما يصطلح عليهم بالتنظيم العالمي للإخوان المسلمين بالمغرب يهمهم استقرار الوطن .
38 - terrybek الاثنين 04 ماي 2015 - 14:00
الوطن آمن بدون بنكيران وحزبه! اللهم اذا كانت هناك خلايا نائمة لداعش لا يعلمها الا حزب العدالة والتنمية. وستهز الامن حالما لم يصوت المغاربة لبنكيران. نفس الاسطوانة التي رددها الاخوان المسلمون في مصر. ومع ذلك مصر بخير.
39 - KimO الاثنين 04 ماي 2015 - 14:17
كثرة الاحزاب بدون فائدة .. شخصيا لا اؤمن بشي اسمه احزاب .. و من يتنظر التغيير من حزب ما فسيظل منتضرا لان هؤلاء منغمسين في الصراع بينهم متناسين دورهم المهم اتجاه شعبهم ما خلق لنا دراما فريدة من نوعها بين المسؤوليين ورؤساء الاحزاب والخاسر الاكبر دائما كما تفضلت هو الشعب .. اما النار التي يلعبون بها فقد اكتوينا بها من زمان .. فالى متى هدا الوضع ؟
40 - ندى الاثنين 04 ماي 2015 - 15:36
حزب العدالة والتنمية احرقنا باكاديبه وشباط نورنا لدلك الله إجعلو من الفائزين في الإستحقاقات المقبلة
41 - بسمة الاثنين 04 ماي 2015 - 15:39
الاستاد حميد شباط نورنا بنباهته لتضليلات بن كيران و التي إن امتدت لفترة اخرى ستحرقنا
42 - LACHHAB الاثنين 04 ماي 2015 - 16:11
نريد للشكر وشباط ان ينتقدا عمل بن كيران وحكومته لا ان يقتفيا ما يقوله في المهرجانات الخطابية اتمني النجاح للمعارضة لكي تتاتي بالاحسن
43 - حسن الاثنين 04 ماي 2015 - 16:12
تحليل منطقي.
وأنا أضيف أن من يتحدثون عن الديموقراطية وأقصد لشكر وشباط لا يمتون لها بصلة. فالأول همه الوحيد الحصول على حقيبة وزارية ولو بدون مهام (صاكاضو). والثاني لا يمجح في الانتخابات الا باستعمال البلطجية والمشرملين واسألو أهل فاس عن الخبر اليقين.
44 - الدكالي الاثنين 04 ماي 2015 - 16:34
مع اني لا أؤمن كثيرا بالسياسة داخل وطني العزيز، ولم يسبق
لي أن صوت سابقا لحزب ما إلا أني قررت أن اصوت في الانتخابات القادمة واللتي أجهل حتى تاريخها. لصالح العدالة والتنمية. لا اتمنا أن أرى أحد الوجهين رئيسا للحكومة
45 - mohamed الاثنين 04 ماي 2015 - 17:35
كلما خرج علينا احد الملتحين او تجار الدين يقولون ان بنكيران هو من جاء بالامن ولولا حزب الاخوان لكان المغرب في خبر كان ؟ ياسبحان الله طيب قبل بنكيران هل كان المغرب في حرب اهلية؟ اثقوا الله البلاد فيها رجالها وحزب العدالة والتنمية لم يطهر حتى نفسه من الفساد ولكم في شوشو وسوسو والسرير ما يبلج الحقيقة وزد على ذالك ماخفى كان اعظم بالله عليكم قولوا حسنة واحدة جاؤوا بها هؤلاء. الحصيلة صفر لو استتنينا الكلام الساقط الذ يتحفنا به السيد رئيس الحكومة كل مرة ؟ كلمة اقولها للاخوان هل في جعبتكم شيء تقدموه لهذه البلاد هاتوه اما المبرراتكم ملينا منها الاعمال لها خواتم فماهية منجزاتكم بلا كلام فارغ .تصبحون على خير.
46 - najde khalid الاثنين 04 ماي 2015 - 17:42
المناورات و المؤمرات لن تقضي على بنكيران وإخوانه ما داموا يحفظوا إستقامتهم و قد بينت هذه المؤامرات عن محدوديتها. سلوكات وممارسات أصبحت معروفة لدى الشعب و جل المواطنين يعرفون جيدا هذه المسرحيات الي يتم تأليفها.
لايصح أن يُتهم بنكيران بالتخلي عن صلاحياته الدوستورية، و في الآن داته يقوم أصحاب هذا الإتهام بتقديم مذكرة للتحكيم الملكي...ياسبحان الله...
لايمكن للمغرب و المغاربة أن ينتظروا خيرا من لشكر و هو الذي لم ينل منه حزبه و مناضلوه سوى الشرور.
و أما السيدة ميلودة حازب لو كان عندها علاش تحشم ما كانت أوّٙلت كلام رئيس
الوزراء السيد بنكيران على قياس الفروج ديالي كبيرعلى ديالك.
وأما السيد شباط فقد تبادل اللكمات مع نائب برلماني بعد خروج الملك من إفتتاح البرلمان...ثم ها هو السيد شباط يُشبع لكما و شتما من أعضاء نقابة مغربية عتيدة يوم السبت 02من شهرماي على قلة حيائه و قلة أذبه حسب ما سمعنا.
حفظ الله المغرب ملكا و شعبا و حكومة و حفظ الله الجيش و الشرطة و الدرك و كل جهاز أو مؤسسة أو شخص يحرص على سلامة الوطن، حفظ الله الرجال الدين يوجدون في الصفوف الأمامية للمواجهة و يقدمون أرواحهم فداء للوطن.
47 - riko الاثنين 04 ماي 2015 - 19:40
معارضة من أجل المعارضة ليس إلا
48 - hafid الاثنين 04 ماي 2015 - 20:39
خوتي المغاربة نعيش تجربة ديمقراطية فريدة المغاربة اختارو حزب العدالة والتنمية وصنلديق الاقتراع هي التي إفرزت بنكيران رئيس للحكومة فحداري تم حداري مما يلعبونة بالنار حميد شباط ودريس لشكر لا يابهونة بمصير البلاد فقط المناصب
49 - بارى الاثنين 04 ماي 2015 - 20:45
مقال وضع النقط على كل حروف الكلام و شكل الكلمات و سطر على مفاتيح النص و كتب بخط واضح و ببساطة فكر غالبا ما تتجنبها الاقلام النخبوية أو النخبوية (بفتح النون )
كتبت فأقنعت فلا فاض الله فاك
هذا ما يجري الان في المغرب و يبدو أن الملك يعرف هذا تماما و قد وضع حساباته جيدا رفقة الشرفاء في البلاد
و لهذا فلا خوف علينا
50 - Missouri الاثنين 04 ماي 2015 - 21:10
المغاربة لا يرحمون بنكيران .. ولا " يفلتون له لا شادة ولا فادة ' هو ووزراء حكومته ... وهذا أمر طبيعي ويؤكد مدى تتبع المغاربة واهتمامهم بالشأن السياسي لبلدهم وحرصهم على محاسبة المسؤولين عسى أن تسير القافلة الى الأمام ...وهم لا يفعلون ذلك عن طريق الأحزاب ... لآنهم سئموا تراهات "السياسيين الجدد " اللذين لا يتقنون إلا الاصطياد في الماء العكر .... وهم في الحقيقة لا يصطنعون شيئا ... حيث لا يعكسون إلا ما تربوا عليه " الله يكون في العون " ... يعانون من الجهل والآمية وحب التسلط بواسطة الكلام البديء والسفاهة ... وبن كيران لم يكذب عليهم أبدا فقوله حق بالدلائل والشعب كله له الدليل على سفاهتهم وتاريخهم يشهد على ذلك ... لكني أقول للسيد بنكيران حذاري أن تقع في شراكهم وأنصحه بما قال مارك توين : " لا تناقش السفهاء فسيستدرجونك الى مستواهم ثم يغلبونك بخبرتهم في النقاش السفيه "
51 - mourad الاثنين 04 ماي 2015 - 21:20
لا يحرقو الا انفسهم شباط ولشكر وما جاورهما .لانهم حرقو من زمان وكل ما يملكون من اوراق ,اما الشعب كله مع الملك وبنكران ,يصلحو ما افسد هؤلاء الاحزاب الفاسدة اكثر من 60 سنة .اقول لهم ارحلو عن الوطن
52 - محسن الاثنين 04 ماي 2015 - 22:20
لن ادخل في صرد وتحليل بعض المواقف التي اتخدتها هده الاحزأب من تيارات سياسية في زمن النار والرصاص ومنتهزة الفرصة لتصدر سدة الحكم واليوم يريدون العودة للواجة بكل الوسائل ضاربين عرض الحائط لعبة اليموقراطية التي وضعتهم في الهامش
53 - Kant Khwanji الاثنين 04 ماي 2015 - 22:29
الإسلاميون مثل المنشار "طالع واكل نازل واكل"!
فحسب خرافاتهم الماقبل-قروسطية: فإذا اجتهدوا و أصابوا فلهم أجران، و إذا اجتهدوا و أخطأوا فلهم أجر واحد على اجتهادهم!
لا تهمهم مشاكل الشعب من السكن والعيش الكريم والكرامة والحرية الإنسانية لا البهائمية كما يحاولون تشويهها بكل نفاق
هدفهم هو تدجين القطيع، وتاحيده في كل شيء: العنعنة، ومصادرة العقل من الرأس إلى القلب (لهم قلوب يفقهون/يعقلون بها) وتكفير التفكير(تم إغلاق باب التفكير منذ "العصر الذهبي" للسلف الصالح الذي فكر لنا ولمن بعدنا و إلى "يوم الدين")، تأحيد في العقيدة والمذهب واللغة والهوية العربية...بمعنى صناعة قطيع مدجن خنوع خضوع في حظيرة "أصحاب الحل و العقد"، الذين يعدونهم بحياة أبدية وهمية في الماخور (الحور) والعربدة (الخمور) على كوكب المريخ الذي سقط منه الحجر الأسود "النيزك", علميا, ومن الجنة,حسب خرافات البخاري!
لا نعدكم بالخبز لكننا نعدكم بالجنة! هذا هو شعار الإسلاميين، كما صدح به إسلاميو (جزارو) الجزائر
أنت حر في أن تقدس الحجر الأسود "النيزكي"الساقط من المريخ، لكن لا ترجمني به، فالشيطان ليس إلا وهما عشعش في رأسك المهجور من مخه!
54 - Kant Khwanji الاثنين 04 ماي 2015 - 22:32
كلما نزل مقال حول بنكيران وإلا وتنزل كتائبه الاكترونية البيجدية بتعاليقها واغلبها "تعيش خارج الوطن و لا تتنمي إلى أي حزب، لكنها ستصوت لبنكيران في المرة القادمة"
ويكفي أن تكتب جملة واحدة من 4 كلمات لتحصل على أعلى تنقيط متل "أحسن رئيس في تاريخ المغرب" وهم في ذاك يأكدون على أنه أضعف رئيس من ناحية الكفاءة السياسية والناحية الأخلاقية،حتى صار المغاربة يغيرون الإذاعة كلما ظهر بنكيران، خوفا أن يسمع أطفالهم كلامه النابي الزنقوي المعتاد، ديالي كبير عليك، للي الفز تيقفز, سلكوت..
كذب مفضوح كزعمائهم، وتزوير للحقائق وهم يدعون الأخلاق!
فلماذا لم يتحصل هذا الحزب إلا على 10% من الاصوات في الإنتخابات السابقة؟
أما الإنتخابات القادمة فانه "سيأكل طريحة لي عمرو ما ينوض منها"،لأن الشعب عرف حقيقة هذا الحزب ذي الانتماء المصري القطري التركي وليس المغربي
الشعب المغربي سيعاقب هذا الشيخ الاخواني الذي كذب عليهم وأحرق جيوبهم بالزيادات وشد الخناق على الحريات النقابية والحقوقية(حيث تسميها شبيحته، عقوق الإنسان)و يعمل على إستيراد الفكر الاخواني المتطرف من مصر والشرق عامة
الشبيحته الممجدة:"تحية إكبار"، كأنه إله وليس عبد
55 - محمد الاثنين 04 ماي 2015 - 23:30
كلام سليم
شباط ولشكر يعارضان من اجل المعارضة ليس الا المهم غير ابعدو من المؤسسة الملكية او يتلاحو في البحر لا هما ولا بن كيران
56 - ملاحظ الاثنين 04 ماي 2015 - 23:54
لو طبق لشكر وشباط الديموقراطية في حزبيهما لثقنا بهما ودافعنا عنهما، لكن للأسف فاقد الشيء لا يعطيه.......
57 - مواطن الثلاثاء 05 ماي 2015 - 10:51
كيفما كان الحال بن كيران ولد الناس, و حنا مللينا من هاد قلالين الأصل لي ماعندهومش علاش يحشمو
58 - أبو أحمد الثلاثاء 05 ماي 2015 - 12:33
الطريقة التي يعالج بها الأمور شباط ولشكر، لاتشرف المعارضة بالمغرب، كثير ليسوا مع بن كيران، ولكن شباط ولشكر لا يقنعان بالمرة، وهدفهم الوحيد فقط هو إسقاط حكومة منتخبة ديمقراطية، إذا كانوا يؤمنون بالصندوق فما عليهم الانتظار سوى أسابيع ليروا الحقيقة إذا كانوا لهم أصوات فمرحبا، أما هذا النهج، الذي ينهجونه، فهو وجه قبيح جدا
59 - خليل الثلاثاء 05 ماي 2015 - 12:53
عار أن نرى أمثال لشباط و الشكر و الله عار ,أنا أطالب ببقاء السيد بنكيران ,على الأقل هو أفضل بكثير من هؤلاء اللصوص و المنافقين , الحمد لله أسبحنا شعب واعي و نعلم الحقيقة .
60 - مراد الثلاثاء 05 ماي 2015 - 13:22
انا اللي عجبني فهادشي كلو هو ان المغاربة ولاو متبعين الشأن السياسي أكثر من ذي قبل وأصبح هناك رواج على مستوى التعليقات والمداخلات والتحليل كل على حسب مفهوميتو وانا اقول للمغاربة العقلاء اللي باغيين المغرب يزيد للأمام بدون مزايدات وبلابلا الغربال ما تيغطيش الشمس
61 - ghz الأربعاء 06 ماي 2015 - 20:32
من حقك ان تدافع على بن كيران يا صاحب المقال لانه رفع الدعم على المواد النفطية وقام بالزيادة في فاتورة الكهرباء والماء والان يخطط ان يرفع الدعم على غاز البوتان وميع السياسة في جميع المنابر والمحافل وحتى في البرلمان ولهذا اما انك لم يسبق ان ولجت مقر حزب ولاتفهم الامور السياسية او فقط تحمل بين اناملك قلما مؤجورا. اما لشكر وشباط يمارسان السياسة قبل ولادتك
المجموع: 61 | عرض: 1 - 61

التعليقات مغلقة على هذا المقال