24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | وزارة الأوقاف والاعتكاف

وزارة الأوقاف والاعتكاف

وزارة الأوقاف والاعتكاف

مفارقة:

أن تنتهك الحرمات ويُجهر بالمنكرات باسم "الفن" حداثة وتسويق لصورة مغرب الثقافات للخارج.

أن يُجهر بإفطار رمضان وفي الساحات العامة، ووقت الذروة، وأن يخدش الحياء العام للمجتمع من خلال ملابس تعري أكثر ما تستر حرية فردية تنافح عنها المواثيق والقيم "الكونية"، ولها من يناصرها.

أن تُقصد المساجد بيوت الله قصد الاعتكاف في العشر الخواتم من شهر رمضان تسييس للدين وسعي لإثارة الفتن وتوفير ملاذات للتطرف.

لك الله يا إسلام في بلد مسلم يزهو برعاية الإسلام في إفريقيا ويوزع فيها المصاحف تزامنا مع مهرجان انتهك حرمة البيوت وأتى على ما بقي من حياء وحس حضاري!..

البينة على من ادعــى:

ردا على شجب جماعة العدل والإحسان إقدام السلطات المغربية على منع إقامة الاعتكاف في المساجد، وبالنظر إلى حجم تفاعل الإعلام الوطني والعربي والدولي مع هذا القرار، صرح السيد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أن الاعتكاف غير ممنوع منبها أن الاعتكاف لا يجب أن يكون لشيء آخر.

في مثل هذه النوازل لا يُكتفى برد محتشم فضفاض على هامش الأحداث، بل يُرد بالقرائن والحجج الدامغة والمعطيات الميدانية: عدد المساجد التي أقيم فيها الاعتكاف، عدد المعتكفين مصنفين عمريا وحيثيات اجتماعية، الإمكانيات البشرية والمادية المرصودة، الإجراءات والتدابير الوقائية المتخذة لتأمين إقامة الاعتكاف، البرنامج المسطر للاعتكاف والأطر المشرفة، ... أما الجواب المعلوم فلا يعدو تسجيلا للحضور لطي الملف.

وبعيدا عن المزايدات، ولو كانت الوزارة ــ ومن خلالها النظام الذي يعتبر الدين أساس شرعيته ــ حريصة على إيمان المغاربة وإشاعة معانيه لاتخذت التدابير المطلوبة، لا سيما وهي لا تعدم الإمكانيات البشرية والمادية، ذلك أن الوزارة تتوفر على جيش جرار من الأطر وفي مختلف المستويات، فسنويا تعلن الوزارة في تقرير منجزاتها عن تخريج آلاف المرشدات والمرشدين وتتعاقد مع آلاف القيمين على المساجد، وتتوفر على قاعدة كبيرة من الوعاظ والخطباء، ناهيك عن أطر المجالس العلمية والمندوبيات الجهوية والمصالح المركزية.

في كلمة واحدة، تعتبر وزارة الأوقاف دولة داخل الدولة، لا سيما إذا استحضرنا حجم مواردها المالية من خلال مداخيل الأوقاف ومشاريع العقارات التي تدر على صندوق ماليتها ما لا يعلمه إلا الله تعالى. فلو صدقت وزارة السيد التوفيق العزم لوفرت الشروط المثالية لإقامة سُنة الاعتكاف وجهزت المساجد بالمرافق الضرورية ووفرت الوسائل المطلوبة المادية منها كالأفرشة والأغطية وسائر الخِدمات الغذائية والصحية وهيأت التدابير لانتقاء الراغبين في الاعتكاف بعيدا عن أي توظيف أو نية للإقصاء، فالأعمال بالنيات، دون أن ننسى الطواقم المشرفة على تنزيل برنامج محوره كتاب الله تعالى قراءة وحفظا وتدبرا.

السؤال: ألا يعرف القائمون عن الشأن الديني قيمة وفائدة إقامة الاعتكاف وغيره من ثوابت الدين؟ أليس إخلاء الساحة واستقالة الوزارة الوصية من مسؤولياتها في التنشئة الإيمانية وإقصاء مختلف الفاعلين المجتمعيين من الحركات الإسلامية الوسطية والمعتدلة تمكين للفكر المتشدد القائم على قاعدة: يجوز، لا يجوز؟ أليس المغرب اليوم، وأكثر من أي وقت مضى في مرمى المخططات الإرهابية؟ وإذا كانت التدابير الأمنية مطلوبة، فأين المقاربة الوقائية للحيلولة دون سريان الفكر المتطرف في المجتمع؟ لماذا لا تسارع الوزارة لإقامة الاعتكاف وتقطع الطريق عن المتنطعين الساعين لتوظيف الاعتكاف لمآرب أخَـرَ، حسب تلميح السيد الوزير؟ لماذا لا تسهر الوزارة على إحياء سنة نبوية يصب خراجها في الرصيد السياسي للنظام كما تسارع للدعوة لصلاة الاستسقاء وهي تسابق معلومات بإمكانية سقوط غيث بعد يأس وقنوط؟

إقامة الاعتكاف هو عنوان إرادة حقيقية لإحياء المعاني الإيمانية في القلوب وتوفير شروط إقبال العباد على المولى الكريم، ليس في رمضان فقط، بل في سائر شهور العام أداءً لواجب وتبرئة للذمة أمام الملك الديان، يوم يُسأل كل راع عما استُرعي من الأمانات والمسؤوليات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - mohamed الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 03:19
لايوجد اهانة للمقدسات ارجو النشر..لاادري لمادا التمادي رغم بزوغ الحق بفضل الانترنت!?لمدا المزايدات!? الا تبني الوزارة المساجد باعداد وارقام تزيد عن احتياجاتنا تبوؤنا بفضلها نسبا جد عالية في الايمان??الا يروا اعداد الاداعات الدينية الموجهة لمجتمعاتنا وامخاخنا وامخاخ ابنائنا?!? الايروا هده الموجات الرمظانية للتروايح وكانها موضة ?!?الايروا هدا الكم الهائل من الخطاب الديني في الراديو والمنتديات والمقالات و الكتب وتدخل ومحاولة سيطرة العقل البلاغي على العلم حتى راينا في الاعجاز تبخيس و تحقير بل وتسفيه للعلم والتعلم انها لعملية تجريف وافساد للفكر و العقل?!? الايروا ان بناءالمساجد و تاتيتها يستنفزف الكمية المعتبرة من اعمال المحسنين!?! اين اليتامى و المتخلى عنهم و العجزة واصحاب الاعاقات و تلاميد الفيافي و وووو من اموال الشعب التي تصرف على البناء و الصيانة و التاتيت و النقش والتشغيل ورواتب جيوش الموضفين ووو رغم ان واجب الول المحترمة هو هده الخدمات الاجتماعية وليس صرف الملايير من اجل ادلجة الشعوب وحشوها بفكر معين تماره الكئيبة نقطفها جهلا و دمارا وتوحش مند ازمنة...راجعوا فكركم كليتا ياسادة!!
2 - ياسيني سابق الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 03:50
كفى تمثيلا لمسريحة المظلوم،فلقد أصبحت ألاعيبكم و جهلكم مفضوحة! يقول عبد السلام يس في كتابه المنهاج النبوي فصل اقامة الدولة الاسلامية القطرية: لا ينتظر المؤمنون أن يبدأ انتصار الإسلام في العالم بمعجزة من السماء. ليكن الهدف المباشر هو الزحف الأرضي للاستيلاء على الحكم.انتهى
ان من يقرأ كتب الرجل يدرك تناقضاته رحمه الله الكثيرة، و يدرك أن الرجل لم يجد من يقومه أو لم يقبل ذلك، و لنرى في الدكتور محمد البشيري رحمه الله عبرة، هالة من التقديس جعلت من الرجل معصوما و جعلت من القوم أتباعا ساذجين موجهين للنظر الى المجتمع بسوداوية مقيتة، ينتظرون أن تعم الفوضى ليعلنوها خلافة على منهاج عبد السلام ياسين! يكفرون الحكام و ينتظرون ساعة الصفر، قنبلة موقوتة قد تدمر ما بناه أجدادنا في رمشة عين، متى كان الاعتكاف أوجب من الرباط؟ لماذا الرباط في البيوت و الاعتكاف الان فقط أصبح فرضا و يجب إقحامه في مسرحية الانسان المقهور؟؟ اتقوا الله في هذا البلد فلقد مللنا منكم.
3 - - بين الإعتكاف والإستنكاف الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 04:39
يقال استنكف من خصمه : نظر بازدراء وأعرب عن احتقار شديد.
الإستنكاف متبادل بين الجماعة والمخزن منذ جمعت الجماعة بين الدعوة إلى الله والإستعداد لقيادة "القومة" لإقامة الخلافة الراشدة.
الإعتكاف سنة ومطالبة الدولة بفتح المساجد للمعتكفين وكأنه فرض فيه إستفزاز للمسؤولين وإزعاج للمصلين بالنوم و الأكل فيها خاصة في زمن تفجر فيه المساجد.
أمر الله بطاعة ولاة الأمر والرسول (ص) نهى عن الإستنكاف منهم. جاء في الحديث عن عرفجة قال : "سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من أتاكم وأمركم جميع على رجل واحد ، يريد أن يشق عصاكم أو يفرق جماعتكم فاقتلوه".
المساجد في المغرب للمسلمين الذين هم على عقد الأشعري وفقه مالك وطريقة الجنيد السالك. أما غيرهم من أصحاب الطرق والمذاهب المخالفة فلهم زواياهم يمارسون فيها طقوسهم بكل حرية إذا كانت على سبيل التعبد وليس التمرد.
روى بعض المالكية كراهة الإعتكاف عن الإمام مالك رحمه الله وقال : " ما رأيت صحابياً اعتكف " وذكر أنه لم يبلغه عن أحد أنه اعتكف إلا أبا بكر بن عبد الرحمن قال : " وذلك والله أعلم لشدة الاعتكاف" وعلل بعضهم كراهته لأنه من الرهبانية المنهي عنها .
4 - حماد الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 08:54
باراكا من هاذ الكلام الإنشائي الأمم تتطور بالعمل ماشي بالاعتكاف لي هو بدعة أ سي الفقيه والحمولة ديالو سياسية للمسترزقين بالدين أمثالك
طبقة الفقها والطلبة عالة على المجتمع لا تنتج من منظور اقتصادي صرف
انشري يا هسبريس من فضلك
5 - KITAB الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 09:46
أولا الاعتكاف في المساجد وفي ظرفية إقليمية جد متوترة بسبب تزايد الأعمال الإرهابية والإجرامية من لدن تنظيمات راديكالية محسوبة على الإسلام ، لأمر يدعو إلى التبصر والحذر الشديد ، بالرغم أن الوزارة لها ضمن أطرها وربما لم يسمع به الكاتب حتى الآن وجود شرطة ومخبرين يعدون التقارير عن الأئمة والخطباء كل أسبوع… وها أنت ترى أن بعض الدول الجارة سبق لها أن تعرضت لضربات إرهابية موجعة مما حملها على إغلاق مساجد عديدة ، وفوق هذا وذاك فدين الله يسر .
بيد أن هناك ظاهرة يجب استحضارها ، ما رأي الأستاذ في تواجد أناس كثيرين نيام داخل المساجد وآخرين إلى جوارهم يصلون ؟ كيف يمكن أن تقبل بوجود هؤلاء يتنفسون (يضرطون) ، في بيت الله ونحسبه اعتكافا ؟ كيف لبيت الله أن يجمع داخله بين رجل قائم يصلي وآخر بجواره يغط في نوم عميق ( يطرطر بين فينة وأخرى ) ؟ أين هي حرمة المساجد ؟
6 - krimou الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 10:22
الدولة ومؤسساتها الدينية هي الوحيدة بالقانون وبقوة القانون ان تمنع اي اعتكاف يكون الغرض منه المزايدة على الدولة او خلق دولة داخل دولة كما تريد ان تفعل جماعة العدل والاحسان لان في خلق هذه الجمعيات فتنة فالمغاربة كلهم مسلمون ولهم امير المومنين حامي حمى الملة والدين
ان الدولة تدخلت لاعادة تنظيم الحقل الديني عندما تبين ان هناك فرق اشبه بعصابات تستعمل الدين للاطاحة بالنظام السياسي بالمغرب مثل العدالة والتنمية وجناحها الدعوي المتمثل في جمعية الاصلاح والتوحيد او اهل القومة لدى العدل والاحسان .فالمغرب بهذه الجمعيات اصبح منقسم دينيا وكاننا في صراع بين الشيعة والسنة . فالمغرب هناك شرعية امارة المومنين تقوم على البيعة وهو ما يضمن الوحدة السياسية والامنية والاستقرار للبلد .
وعندما يتحدث لنا صاحب المقال بنبرة المظلومية فانه يزايد على الامة وعلى ملكها ويضرب في العمق امارة المومنين ويعمل على زعزعة الاستقرار في البلاد .كذلك الماركسيين فعلوها في الستينات والسبعينات حينما كنا نحلم بالثورة والتغيير مثلما يحلم الاخوان بدولة داعش ودولة الخلافة والحلم بالمدينة الفاضلة امام واقع الاحباط الذي يعيشه السواد
7 - عبد الهادي الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 11:27
الاعتكاف سنة من السنن الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن السلف الصالح من صحابته والتابعين ومن بعدهم
كان نبينا الكريم صلوات الله عليه وسلامه يداوم على الاعتكاف خلال شهر رمضان في العشر الأواخر منه لما جاء في حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله عز وجل ، ثم اعتكف أزواجه من بعده
كما جاء في حديث آخر ان النبي صلى الله عليه وسلم اعتكف واعتكف أصحابه معه
وروي عن الامام الزهري رضي الله عنه انه قال : عجباً للمسلمين تركوا الاعتكاف مع أن النبي صلى الله عليه وسلم ما تركه منذ قدم المدينة حتى قبضه الله عز وجل
ومعنى الاعتكاف : الإقامة الكاملة في المسجد وعدم الخروج منه مدة معينة على نية التقرب لله عز وجل
حكم من منع الاعتكاف: قال تعالى :وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (114)
8 - bram الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 11:36
لك الله يا إسلام في بلد مسلم يزهو برعاية الإسلام في إفريقيا ويوزع فيها المصاحف تزامنا مع مهرجان انتهك حرمة البيوت وأتى على ما بقي من حياء وحس حضاري!..
9 - HOSSINE الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 11:43
ممنذ بضع سنوات تعود المغاربة في كل رمضان على سماع الجماعة تثيرنقاشا حول الاعتكاف ...وقد كان الأمر مثيرا في سنواته الاولى ، لكن بعد تكراره فهم الناس أن القضية ليست سوى قضية دينية تسستعمل سياسيا كورقة للاحراج...لذلك لم تعد لفرط تكرارها تثيرسوى المريدين ...فقدغدت كالمسلسلات التلفزية الرديئة التي تلازمنا كل رمضان..
وفي العام القادم بحول الله سنسمع عن الاعتكاف وعن مظلومية منعه وسيعاد نفس الديسك ..وكأن الجماعة لم يعد لها جديد سوى اعادة انتاج نفس الشيء في نفس المحطات ونفس التواريخ أوكأن الزمن توقف لديها أوهي في نهاية التاريخ.....لذلك ترغب في الإعتكاف!!!
10 - ناصر الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 12:33
بأسى شديد اصبح التدين الحائط القصير ينط عليه من هب وذب والكل اصبح يفتي في الدين واغلبهم كما يقال في العامية المغربية * غير سامع و ما فاهم تا وزة * وعلى الخصوص العلمانيين والشيوعيين الذين يسوقون للحداثة والتقدم ويعلمون جدا ان حداثتهم تتلخص في ضرب القيم من اسسها.
اما عن تعليق حماد وأمثاله هل سالت نفسك اذا حذفنا طبقة الفقهاء والطلبة. فماذا ينتج الباقون وهم الاغلبية الساحقة وانت منهم الا * الكتوكوت * والبحث عن الطرق لسرقة الاقتصاد بدون متابعة...الخ.
و اقول للحداثين مظهرا وليس جوهرا كفى من ترويع الرأي العام من كل من يذوذ عن حرمات الدين التي تنتهك بطريقة مدروسة وتييسه لافساح الساحة امامكم بدون مراقب ولا محاسب * باش تبقاو مكورين بغلات البلاد بناتكم*
انشري يا هسبريس من فضلك
11 - عبد اللطيف الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 12:49
الذي يمنع كل مامن شأنه أن يغير مابي القوم من الأسوء للأحسن ممنوع في بلدي ! لأن اللصوص تخاف من اليقظة ! واللبيب بالإشارة يفهم
12 - hassan الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 14:28
لا حيلة مع الله. يريد النظام ان يبني شرعيته على الدين وفي نفس الوقت يحارب الدين بكل الوسائل."ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون"أما العلماء وعلى رأسهم وزير الاوقاف ورؤساء المجالس العلمية التابعة له فإنهم خانوا العهد وسكتواعن قول الحق بل قالوا وما زالوا يقولون باطلا.
اما المقال فإنه يبدوا واضحا فاضحا سياسة الكيل بمكيالين التي ينهجها النظام.لكن سيأتي اليوم الذي يفضحون فيه شر فضيحة وما دلك على الله بعزيز
13 - مغربي حر الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 14:43
قال تعالى وأن المساجد لله فلا تدعو مع الله أحدا.المؤسف هو استغلال المسجد من طرف الدولة للترويج للدستور وكلنا يتذكر الخطبة الموحد في جميع المساجد للدعوة للتصويت بنعم.وكذلك تمكين خطباء معروفين بالولاء التام ومنع آخرين لا يناسب فكرهم توجهات أولي الأمر مثل النهاري وأنحاس والخمليشي ورضوان بنشقرون.وهؤلاء ليسوا عدليين.الخلاصة أن السلطة الحاكمة تفرض الوصاية على بيوت الله ولننتظر عما قريب دخول المسجد ببطاقة التعريف اذا سكت الجميع عن هذا الاستبداد الجديد.القضية ليست قضية العدل والاحسان.القضية قضية استغلال المسجد لخدمة توجهات الدولة وشيطنة الخصوم
14 - اسامة الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 14:49
مقال اكثر من رائع . في دولة ابت الى ان تغيب هذا الدين الحنيف و سنن رسوله الكريم عليه الصلاة و السلام عن حياة المسلمين في هذا البلد المبرك و ابت الى ان تعلي صوت "موازين...او مصايمينش..إلخ" فإن الامم تتطورة بالعلم و العقيدة الصحيحة فتاريخ يشهد لعلمائنا المسلمين . "رمجبوهاش ب موازين .. الله يغفر لينا او ليكم"
15 - sifao الخميس 16 يوليوز 2015 - 00:42
صاحبنا يطلب من وزارة الاوقاف ان تحول المساجد الى فنادق خمسة نجوم ان هي ارادت ان تشرف على تنظيم الاعتكاف والا ان تترك المهمة للجماعات الدينية لتدبر الامر ، لم يطلب من الوزارة ان تحض الراغبين في نيل رضا الله في هذه العشر الاواخر من رمضان الاعتكاف في المدارس لتقديم دروس الدعم البيداغوجي للتلاميذ واصلاح الحجرات الدراسية وصباغتها وتشجيرها وتهييئها بما يليق لابناء الوطن استعدادا للدخول المدرسي المقبل ، او الاعتكاف في الشوارع وتنظيفها من مخلفات كثرة الاستهلاك في هذا الشهر الفاضل او الاعتكاف في المستشفيات لمساعدة الاطقم الطبيةعلى تنويع الخدمات وتجويدها للنزلاء لتخفيف الالم الجسدي والنفسي عليهم ، بل يريد ان تفتح المساجد للتدريب على طرق احداث الفوضى ، بالامس خرج احد الاسلاميين ا"لمعتدلين " عن صمته يبرئ ابنه من تهمة الرغبة في الالتحاق بداعش رغم ثبوب الاتهام في حقه بعد توقيفه في الجزائر ،اللهم اذا كان وجوده هنالك من اجل تهريب القرقوبي ....ويعترف بالمقابل انه حصلعلى جواز سفر من دون علمه وانه سحبه منه خوفا عليه من نفس التوجس ...فعن اي اسلام متطر( تتحدث ان كانت هذه هي نية المعتدلين ..
16 - صبار عبدالاله الخميس 16 يوليوز 2015 - 01:10
بارك الله فيك اخي عبد الهادي صاحب التعليق رقم 7 احسن جواب لهؤلاء الخوارج و المبتدعين وصلت بهم الوقاحة الى التطاول على سنة الحبيب عليه الصلاة و السلام ومحاولة النيل منها توبوا الى الله قبل الوقوف بين يدي الله عز وجل حينها لن تنفعكم الندامة اننا بريؤون منكم اللهم فاشهد
17 - ثقافة القمقم الخميس 16 يوليوز 2015 - 05:28
الاعتكاف سنة نبوية مرغوبة أمر لا نقاش فيه ؛ لكن الاختباء وراءه لتمرير خطاب ما ليس من السنة. و أنا متأكد من أنه لو سمح بالاعتكاف دون قيد أو شرط لهرولت(م) و أخرجتم لنا من قبعة الحاوي أرانب أخرى.
و إذا كنا مؤمنين عقلاء ذوي ألباب فإن هناك العديد من الفرائض المضيعة في هذه الأمة ، فلماذا التركيز على سنة الاعتكاف بالضبط و السكوت عن هذه الفرائض .
أخانا مصطفى أظن أنك ذكي و حر كفاية لكي لا تدع أجندة ما تحكمك وتستعبدك أو تستبعدك و تجندك في مناسبات معينة لتكرار خطاب معين؛ فقد ولى زمن القطعان.
و لكم واسع النظر إن لم تحشروا أنفسكم إلى أضيقه.
18 - ABDOU الاثنين 20 يوليوز 2015 - 16:53
شكرا لك ايها الرجل الشهم
لايهمك رد المتنطعين الجاهلين باومور دينهم ودنياهم
الانسان عدولما جهل l'homme est l'ennemi de ce qui ignore
حتى وان المقال صريح ويطلب من الوزارة الوصية ان تقوم هي برجالها ومالها ووسائلها العتيدة ترى بعض الجهال ينعقون بمالايفهمون ان الجماعة ستستغل كذا وكذا .............ياللعجب .الجماعة والحمد لله لا تحتاج استغلال ضرف ديني كالاعتكاف حتى تمرر خطابها .
فهي واضحة الرؤى وتعلم خير الرباط وتريد اشراك كل المغاربة في هذا الخير
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

التعليقات مغلقة على هذا المقال