24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4316:2418:4820:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الممتلكات العامة (5.00)

  2. الاتحاد الأوروبي يعتزم فرض حظر أصباغ الوشم (5.00)

  3. احتفاء بإعدادية حازت على جائزة إماراتية للاستدامة (5.00)

  4. "الأشراف" زمن المرينيين .. قوة دينية تضفي الشرعية على السلطة (5.00)

  5. إطفاء الإنارة العمومية يسائل المردودية الطاقية لـ"الساعة الإضافية" (4.67)

قيم هذا المقال

3.44

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | "الزين اللي فـ العدالة والتنمية"..1/2

"الزين اللي فـ العدالة والتنمية"..1/2

"الزين اللي فـ العدالة  والتنمية"..1/2

"ملك المملكة العربية السعودية..يزور المغرب..مرحبا..وألف مرحبا..هكذا نقول..هكذا نحن المغاربة..نرحب بكل من زارنا، ولكننا لا نقبل الأيادي، ولا ننحني تواضعا إلا لخالقنا...لا نقبل يدا أجنبي، ولا ننحني لمن قرر زيارتنا حتى لو كانت كل مفاتيح كنوز الأرض بين يديه...مرحبا بصاحب جلالة ملك المملكة الشقيقة ومرحبا بكل المصالح المشتركة معها على المستويين السياسي والاقتصادي ولكن مليار "لا" لعبودية الأيديولوجيا والبترودولار...ومليار ألف لا لكل من قرر "أن يلفها" "مع الشراوط" ويحاول إقناعنا بأن انحناءة رئيس حكومتنا لرئيس دولة أجنبية كان من باب الاحترام ومن باب "خصوصيات الضيافة والكرامة في البلد"..لقد أهاننا السيد بنكيران جميعا وهو يقبل كتف ملك السعودية (رغم كل الترحيب به) وأهاننا ذلك الكائن الثري الذي قبل يده أكثر من كل الإهانات التي ألحقنا إياها "نبيل عيوش" في "مقاطع" فلم "الزين اللي فيك"...فأينكم أيها الغيورون على هذا الوطن.. أينكم أيها الإسلاميون وأنتم تثورون على كرامة المغاربة في فلم خيالي دون أن تملكوا نفس الجرأة على إبداء نصف هذه الغيرة اتجاه من مرغ وجوهكم في رمال "الاقتصاد الذاتي" والسياسة؟.. أم لعلها الأيديولوجيا مرة أخرى هي التي تتكلم، فأن يقبل بنكيران يد ملك السعودية بحكم "كبر السن" و"الاحترام" وما تبقى من منشودات الأسطوانة المشروخة إياها ليس حتما كحاله وهو تقبل يد "إليزابيث"، ملكة بريطانية لو حملتها أقدامها إلى المغرب يوما، رغم أنها بمقام جدة رئيس حكومتنا من حيث السن.. حينها حتما.. سوف تشنون حملة "الأخلاق الحسنة" و"الركوع للغرب الكافر" على السيد بنكيران وسوف، بجرة قلم، تتبرءون منه ومن حزبه حتما...

أينكم أيها الإسلاميون؟ أثبتوا لنا أنكم تصفقون للوطن وليس للأيديولوجيا الدينية مهما كانت جنسيتها؟...أثبتوا لنا ذلك ولو مرة واحدة..

هذه مقدمة ملخصة لما أود طرحه رأسا من مواضيع متشابكة يجمع بينها خيط واحد مشترك يحمل اسم "السياسة" حينا واسم "الإنسان" حينا آخرا، أو بالأحرى، أحيانا أخرى...ولكي نفكك هذا التشابك ونصل إلى روابط موضوعية مشتركة تنسجم معا لكي تشكل الفكرة الرئيسة لهذا المقال دعونا نسير على هذا الدرب الشائك خطوة بخطوة...

يقولون أن المملكة العربية السعودية حليف استراتيجي للمملكة المغربية..وهذا أمر صحيح لأن الاقتصاد يقول ب(ضرورة) هذا..ويقولون أيضا أن المملكة العربية السعودية تساند نظام "عبد الفتاح السيسي" وتعادي الإخوان المسلمين هناك (بالضرورة)، ويقال أيضا أن العدالة والتنمية في المغرب بصفتهم "أبناء عمومة الإخوان في مصر والأبناء البررة للتنظيم العالمي المشهور والمذكور" كانوا دوما من أنصار "رابعة" وكانوا دوما ضد الانقلاب في مصر وكانوا دوما مع أخوانهم الإخوان في محنتهم...المشكلة هنا أن من يقدم الورود للإخوان يقبل أكتاف أعدائهم اليوم فكيف السبيل إلى الحل للخروج من هذه المتاهة السياسية المتشابكة..؟

المواطن العادي المسكين الذي ترك لحيته تنتشر على ذقنه على غير هدى من ربه ودنياه، وربها ودنياها، والذي تركها تنمو لمجرد أن نموها في صالح الدين كما قيل له.. هذا المواطن المسكين سيصيبه الجنون، أو يكاد، مع هذا الإسلام السياسي الذي يحير حقا ويتفوق حقيقة على الحرباء وهي تتلون من أجل الانقضاض على (ما تبقى) من الحياة (االسياسية).. لسان حاله يصرخ دوما كلما هلت نشرات الأخبار أو طالعه طالع من طوالع الفايسبوك يقول له أن "الخوانجية" الذين "انتخب عليهم ب"الدارجة المغربية" يقبلون أكتاف "المشارقة" ب"اللغة العربية" بعد أن أتم "الحزب" نحوها (بنصب الواو) تصريفا كاملا في أسواق البترول والدولار...وأن أكتاف المشارقة ضد "لحي المصريين" وأن لحي المصريين هي الحق من الله كما أخبرهم بذلك من أخبرهم بضرورة ارتداء أكبر قدر من اللحى فوق ذقونهم..

دعوني أبسط الأمور أكثر..."دابا، تقول الحكاية أن العدالة والتنمية ديال المغرب بصفتهم الممثل الرسمي لفكر "الإسلام السياسي" العالمي في "وطننا المشترك" عبروا رغم تواجدهم في الحكومة بكل شكل من الأشكال عن تضامنهم مع ما حدث لإخوانهم في مصر على أيدي عبد الفتاح السيسي ورأي الحزب في الموضوع واضح "ما حدث في مصر كان انقلابا ضد الشرعية الديمقراطية".. كل تجمهرات الحزب كانت مؤيدة للإخوان...المملكة العربية السعودية كانت متهمة منذ البداية بموالاة السيسي، وكان يفترض في كل أبناء "التنظيم العالمي للإخوان المسلمين" في كل بقاع العالم الإسلامي المفترض أن يعبروا عن موقف معين اتجاه "الانقلاب" وقد عبر عنه البعض فعلا، ومن بينهم قادة ومسؤولون في حزب المصباح..المشكلة.. أن بنكيران، رئيس العدالة والتنمية، ورئيس حكومة المغرب، البلد السيادي، ينحني لكي يقبل كتف ملك دولة تعادي الإخوان المسلمين وهو المساند، وحزبُه، لهم... فما هذا العبث يا سادة؟..وما رأي السيد أحمد منصور، صحفي الإخوان في الجزيرة وحبيب العدالة والتنمية وما رأي كل من حمت فيهم الحمية والنعرة للدفاع عنه ضد "خونة بلدهم"؟ ما رأيكم في تفاصيل هذه السلطة الإسلاموية المثيرة للتجشؤ والقرف؟.. هل نواصل؟... تفضلوا معي إلى السطر الموالي.. والفقرة الموالية..

للمغرب مصالح سياسية مع "العالم".. كل دولة على حدة.. والسياسة تقول أنه لا وجود لعدو دائم ولا لصديق دائم.. والمغرب على نفس المنوال يسير.. (ومن يستأسد علينا نستأسد عليه).. المطلوب فقط هو الانسجام مع المواقف والتوقف عن إدخال الدين في اللعبة السياسية لأن اللعب سيكون وسيظل دوما غير أخلاقي بالمرة.. فالمصالح لا أخلاق لها..أما الشعوب.. فمن أجلها تخترق كل الأخلاق وتُنْشَدُ كل المصالح...للمغرب علاقات استراتيجية مع المملكة العربية السعودية وهذا أمر واضح، والدليل على ذلك أن المملكة وافقت على الدخول في حرب إلى اليمن.. كلنا نعرف هذا الكلام وكلنا نعرف أن المصلحة في "مغرب السياسة" و"سياسة المغرب" تقتضي القرابة من كل من يناصر القضية الأولى للمغرب "الصحراء"...ومعها يمكن سرد بقية التفاصيل، غير الهامة بالنسبة لمقالنا الراهن.. نعم.. للمغرب مصالح مع المملكة العربية السعودية ولكن المغرب من خلال خطاب الملك الأخير كان صريحا في توجهه الأيديولوجي.. "نريد انفتاحا لا انغلاقا.. نريد واقعية، لا نفاقا"... بمعنى آخر فالمغرب سيد نفسه.. وسيد فكره، وسيد "مذهبه"، وسيد "قانونه"، وسيد روحه، وهو يسعى بخطى متثاقلة، ولكن مرصودة وحثيثة، نحو، المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.. في هذا الإطار فقط كان المغرب الرسمي واثقا ورسميا وهو يؤكد على تفاصيل الفصل بين ما هو سياسي واقتصادي،من جهة، وما هو "هوياتي" من جهة أخرى...كان المغرب الرسمي واضحا ولم يقبل يد أحد أو ينبطح لأحد بسبب الأيديولوجيا والذي يرعى مصالح الوطن من أجل الوطن يختلف كثيرا، وحتما عمن يقبل أكتاف الغير من أجل الأيديولوجيا ومصلحة "الجماعة والنفس الأمارة بالترودولار"...

لو قرر ملياردير ينتمي لدولة "ثيوقراطية" أن يمول بحثا علميا دون تقبيل الأيادي فالتصفيق سيكون من نصيبه، واتهام العلماء هنا بالعمالة لصالح "المال" سيكون أمرا سخيفا لأن العلم هو الهدف، أما حين يقع نفس الشيء مع "ثيوقراطي" آخر يحب المال والنفوذ، كسلطتين غير قابلتين للمقاومة فذلك أمر مختلف تماما..لأن الهدف في الأول هو "العقل"، فيما هدف الثاني لا يتجاوز "ثقوب جيوب الدنيا"...وبينهما..حتما فروق شتى...

لقد غضب مهنيو السياحة في فرنسا من مغادرة ملك المملكة الشقيقة من "الكوت دازير" إلى طنجة، واتضح أن الخسائر في قطاعهم ستكون كبيرة..الخسائر كانت اقتصادية محضة..كانت الدولة ستتضرر..ولكنها استجابت لرغبة الفرنسيين في الدخول إلى "شاطئ فرنسي" كما كانت العادة دائما. واستجابت ل150 ألف توقيع "كرامة"..بالنهاية انتصرت الدولة العلمانية الفرنسية الكافرة الزنديقة المشجعة على الفسق والفساد وسوء الأخلاق الحسنة (انتصرت) على "أخلاق البترودولار"...اتنصرت كرامة المواطنين على "العائدات الاقتصادية" وانتصرت حقوق المواطنة على "الولاء للمال والسياسة".. "انتصر الإنسان وثقافة حقوقه على السياسة والاقتصاد معا".. وهذا.. بالمناسبة حدث في دولة كافرة علمانية يسميها إسلاميونا ب"عديمة الأخلاق والكرامة والعرض"..

المغاربة غضبوا كثيرا وهم يشاهدون المقاطع المسربة من فلم "الزين اللي فيك".. غضبوا من عبارات معينة فيها خدش ل"كرامة المغاربة".. إيحاءات جنسية..كلام نابي في حق "الشرف المغربي".. "رخص.. ودعارة ونشوة ولذة واشمئزاز وعمالة ليل فاضح(ة))... يا إلهي.. المغاربة غاضبون.. إنه فلم يسيء للشرف والعفة.. مهلا.. مهلا.. هل الشرف والعفة مرتبطان ب"المرأة" حصرا؟ ب"جسدها" فقط؟... لا.. المغاربة يقولون أن الشرف أشياء أخرى عديدة.. يقولون أننا لا نركع لأحد.. يقولون أننا لا ننسى "من نكون" لكي ننحني لمن نريد منه أن يتوسط لنا ل"كي نكون من جديد"...

المغاربة غضبوا لأنهم رأوا شرفهم يباع بمال "المشرق" وحتما لا يحق لهم شيء غير الغضب وهم يرون رئيس حكومتهم وهو يتنازل عن مهابة الدولة ويقبل كتف "رئيس دولة أجنبية".. وإن لم يغضب بعضكم لهذا فعنه حتما أكتب مقالي هذا...

"الزين اللي ف رئيس حكومتنا، صدقوني، كان أسوأ بكثير، من كل أفلام عيوش وما جاورها"...

في الجزء الثاني نكمل بقية الحكاية ونوضح باقي النقاط العالقة في الدائرة..

في الجزء الثاني أعيد التأكيد لكم على حقيقة كون "الدين" كان ويكون وسيظل دوما لعبة في أيدي السياسة وأن السبيل الوحيد لتوقيره هو العلمانية لأن العلمانية لا تركع لأحد ولا تقبل يد أحد وليس لها غير وطنها تقف له ومن أجله تقعد...أما "البترودولار الديني" فالتاريخ سيقول كلمته فيه بعد أن أخذ له صورة في حضن أسياده...

انتهى الكلام...ألقاكم في الجزء الثاني...ومقاطع أخرى من "الزين اللي ف العدالة والتنمية"...


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (72)

1 - Axel Sektani الأربعاء 05 غشت 2015 - 15:38
ﻻ فض فوك يا سيدى و مقالك يفضح من يمارس السياسة المنحطة و المتسربلة بالتدين المنافق لقد شفيت غليلنا بتحليلك و اللدى يتفاعل معه دوى اﻻلباب
2 - trop brouillant الأربعاء 05 غشت 2015 - 15:54
aucune analyse objective, si le wahabisme attaque l'ideologie d'islam politique meme si pour moi l'islam est indivisble ,ca reste plus pres que d'autres ideologies,surtout dans l'application dyal chra3

il ne faut pas confondre ikhwan et pjd ,est ce que monsieur benkirane ou meme raissouni est d'accord avec toutes les idees d'el bana ,moi j'ai lit leurs ideologies ,il y a beaucoup de difference entre les deux

pour moi personnellement nos protocoles sont importes ,et bien sur de l'occident

comme les marches militaires ect, meme de se presenter en coustume cravate

ce qu'a fait benkirane est plus marocain que de porter costume cravate

une autre chose,c'est le roi qu'est responsable du ministere de l'exterieur ,donc il n'y a pas de paradoxe la dessus,et moi j'encourage ca pour donner plus de continuite a notre politique exterieur

finalement , est ce que tu sais comment pensent la majorite des marocains ,vu ton ideologie ,je te crois pas ,je ne suis pas ikhwan ou pjd
3 - krimou الأربعاء 05 غشت 2015 - 15:55
لقد اصبت حزب البيجدي في الصميم عطاك الله الصحة اسي القمش
ونزيدك راه بنكيران هو اللي مشى يستقبل ملك السعودية ويبلوسو في كتنافه
هو يشتغل لمصلحة حزبه وهو يعرف ان السعودية غاضبة عليه بنكيران يقدم الولاء لملك السعودية بعد ملك المغرب
وهذه سابقة خطيرة في تاريخ الحكومة المغربية .ومادام ان البيجيدي له خطاب مزدوج ومتناقض في المواقف فقد انقلب ضد مرسي وصافح السيسي والان ينبطح امام السعودية طبعا كل هذا من اجل المقعد في الحكومة والبرلمان بمعنى واضح اذا كنت يابنكيران تريد البقاء في الحكم ما عليك الا ان تحترم حلفاء المغرب الذين له معهم استراتيجية امنية واقتصادية وسياسية
على بنكيران ملكيا في سياسته لان المغرب يحكمه الملك وعليه ان يعارض سياسة المملكة والا سيكون خارج اللعبة وهذا بدا بزيارة رئيس الحكومة لمصر وتقبيل يد السيسي وفي ذلك اعتذار عن موقف بنكيران تجاه اقلابيين
من يتاجر في الدين لاتهمه الموقف بل تهمه المصالح '' اولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى '' الى اخر
يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين يا بنكيران .
لك الله ياشعب المغرب لك الله لك الله
من كان يعبد الله فان الله حي لايموت ومن يعبد بنزي
4 - عبد الله الأربعاء 05 غشت 2015 - 16:04
العلمانية هي فصل الدين عن الدولة
وهذا لا يجوز بله محرم.
رئيس الحكومة دافع عن فعله وبرره.
ملك السعودية يدافع عنك وعن المسلمين في عاصفة الحزم.
لا تنظروا بعين واحدة.
5 - قادر على التلون الأربعاء 05 غشت 2015 - 16:09
لدينا في المغرب نوع جديد من الحرباء ليس فقط قادر على التلون بل يبدل وجهه حسب الجو السائد وهده سمة التنظيم العالمي للاخوان فلاشباك لبن كيران كمثال:* في قناة لجزيرة باعلى صوت رفض طقوس البيعة عندما كان في المعارضة اسمعوا كلامه المعسول حاليا اصبح يقوم بالاشهار لتقبيل الايادي *مادا قال اخوان بن كيران عن موازين ومادا يقولون الان * موقفهم من الفقراء كيف تحولوا من منافقيين معارضين للحكومات السابقة ومادا فعلوا باضعف شريحة في المجتمع من تفقير وتشريد وتجويع* اللائحة طويلة انها التجارة بالدين في اوج عصورها من اجل المال والسلطة بن كيران رهن الاجيال المقبلة للبنك الدولي الدي كان يسميه ربوي بتحقيق رقم قياسي من القروض سيدفع ثمنها احفادنا الكثير من المغاربة لم يستوعبوا بعد خطورة قروض بن كيران الضخمة بجرة قلم حطم مستقبل الاجيال القادمة وقيدها قروض بن بن كيران سيدفعها الفقراء من قطع خبزهم وحليب اطفالهم حول المغاربة الى متسولين بين التحق هو وعشيرته الاخوانية باالبورجوازية الغنية شكرا
6 - ابن الجزيرة الأربعاء 05 غشت 2015 - 16:35
تعليقي على نقطة واحدة تدندن حولها في المقال ,,, انت اعتبرت الملك سلمان "رئيس دولة اجنبية" و بالتالي فكل السعوديين اجانب ايضاً ,,, نحن نعتبر المغاربة "اشقاء" و "اخوة" ليسوا مجرد مواطنين في بلد ثاني,, و الكثير من السعوديين ارتبطوا بعلاقات مصاهرة مع ابناء هذا الشعب الكريم و انا منهم . ما فعله رئيس الحكومة شئ عادي لا يستحق كل هذا التهويل و المغاربة كرامتهم محفوظة
7 - abdo الأربعاء 05 غشت 2015 - 16:37
مع كل احترام
هذا التحليل يشجع على استقرار البلاد على ما يبدو انت تريد ان ترى انقلاب اخر على حكومة ابن كيران الرجل المتواضع الدي يضع مصلحة البلاد اولوية عملة ليس كالاخرين الدي كان شعارهم "راسي ياراسي" انا ارى في السيد ابن كيران كل الخير لانه رجل مكافح و صريح لانه يواجه عصابات سياسية تخاف على ان يفضح امرها ..... الله اعونو شكرا للنشر
8 - Satanisme الأربعاء 05 غشت 2015 - 16:47
D'abords, l'armee electronique Islamiste du PJD et leur association fondee par le Wahhabisme vont attaquer sans merci vos propos bien dit
Les Deach-eans ne croit absolument pas a la justice, democracie, egalite, patriotisme, interets nationales..etc Ils sont pres a vendre ce pays a leurs maitres Wahhabistes bedouins comme ils l'ont deja fait a la Banque Mondiale
Les Islamistes -Satanistes sont la pour la destruction comme ils font en Syrie, Iraq, Egypte, Yemen, Libye..etc Comme Ibn Khaldoun avait dit: Arabisation c'est la destruction

Jouer avec la religion est un jeu tres sale
9 - Muslim الأربعاء 05 غشت 2015 - 17:06
المتأسلمين تجار الدين منافقون بإمتياز لهم تبريرات غريبة عجيبة لكل شيء
ثقافة العبودية متجذرة في الدم العربي و بن كران هو ذكي جدا و يعرف أن جيشه من قطيع السمع و الطاعة هو بالمرصاد لتبرير كل ما يفعل بإسم الدين
الذل و الهوان و العبودية عند العبيد شرف و كرامة و عزة
شتان بيل مسلم نبيل يحترم نفسه و كرامة و متأسلم عبد ينحني لذل
شعب فرنسا الدولة الكافرة رفضو خصخصة شاطئ عام و منعه على الفرنسين حتى بدوافع أمنية فهم شعب متحضر لن يقدم غبيهم حتى على تفجير نفسه بالشاطئ و وقعو عريضة طالبو بإسترجاع الشاطئ فأحس المسؤولون هنا بالحرج فأبلغو الملك بأنه غير مرحب به فجمع حاشيته 1000 شخص تقريبا فرحل
و ما لاحظته على شاشة التلفاز أن النساء (الأميرات)من حاشية الملك متبرجات لا حجاب لا نقاب لا حشمة و فقهاء السعودية صدعون بالنقاب، و يشترون من محالات بأثمة خيالية و الفلسطينين لا يجدون وجبة غذاء كاملة!!!
غريب منطق تجار الدين ...ماهذا °°°°
10 - saramik الأربعاء 05 غشت 2015 - 17:07
اودي راه القضية فيها إنا بحيث ان بنكران مكانش ناوي اقبل كتف سلمان وانما كان نوي اسلم علي بطريقة المعانقة ولكن الملك كان داهية ماتحناش هو وصيد بنكران يعني تصيد مسكين اما هداك الثري ديال طنجة راه بزز منو باش باس اليد حيث راه هداك سيدو ورب النعمة الي كيتمغط فيها.
11 - samiamous الأربعاء 05 غشت 2015 - 17:16
Bravo c est tres bien vu et tres bien dit,et pour tout resumer,zin tayhcham aala zinou.....
12 - مقال في الصميم الأربعاء 05 غشت 2015 - 17:37
يحللون كل شيء لهم المهم المال والسلطة الخوانجية سيدافعون عن تقبيل الايادي بل سيصفونه بالمستحب كما فعلوا في فضيحة الشوباني والعلاقة ا لغير شرعية وفصيحة القمار .....الدئاب الملتحية النفاق والمكر يجري في عروقها احسنت يا كريم مقال في الصميم
13 - مثليين مغاربة الأربعاء 05 غشت 2015 - 17:45
هؤلاء يشكلون خطر على امن وسلامة البلاد اكثر من اي كارثة او وباء.ان كان الحذاثيون اوالعلمانيون يستقدمون من يغني او يرقص فهم لا يقتولون ولا يكفرون احد ولا يدعون لاالحقيقة ولا احتكار مفاتح الجنة .المغاربة هم اذكى مما تتصورون لن تنطلي عليهم حيلكم وخزعبلاتكم .تتاجرون بالدين وتدعون العفة وتستغلون بعض الشباب الامي لتغرروا بهم لتنفيذ اجندات الوهابية التكفيرية البعيدة كل البعد عن اخلاق وقيم المغاربة .يقول المثل المصري (العبوا غيرها).

هذه الدعوات الطائفية والفئوية هي مصدر الفتن.
وهاد الناس يتدرجون في برنامجهم الكهنوتي.
المرحلة 1 الدعوة سلما لتطبيق الشريعة بأسلوب (اسلم تسلم)
المرحلة 2 حمل السلاح والجهاد بأسلوب داعش
وعلى الدولة أن تخرس وبكل الطرق أفواه كل من يرفع مطالب وشعارات طائفية وفئوية في هذا الوطن.
14 - Amazigh الأربعاء 05 غشت 2015 - 17:53
اعتقد أن المقال في شطره الاخير المتعلق بانتصار حقوق الانسان في فرنسا او اروبا على البيترودولار و الاطماع الاقتصادية يحمل جهلا كبيرا بالواقع الاروبي.حقد الكاتب انساه أن هولاند و ميركل استقبلا السيسي لما جاءهم بصفقات اسالت لعابهم.شركة سيمنس حصلت من السيسي على اكبر صفقة في تاريخها و نفس الشيئ لشركة edf الفرنسية.ما هو محل حقوق الانسان من الاعراب عند هؤلاء الذين تقبل ارجلهم _ مجازا_ بمدحك ايهاهم بهذه الطريقة المغفلة.
رجوعا الى بن كيران الذي قبل كتف الملك عبد الله، دعني اطرح سؤالا و لتكن اجابتنا صريحة:هل شجع بن كيران و طمعه في الحصول على اكرامية او شيئ من هذا القبيل هو الذي جعله يقبل كتف الملك السعودي؟الجميع يعرف ان الرجل ورغم حبه للكرسي و المنصب بعدم اكتراثه بالاموال وتكديسها و الا كان خرب ميزانية الدولة كما كان يفعل اسلافه الذين كنتم تمجدونهم.بن كيران معروف بتلقائيته و تواظعه ولا يجب الا نعطي للموظوع اكثر مما يستحق.
لست من انصار pjd لكن المقال استفزني و خصوصا لما قارن الكاتب تقبيل الكتف بفيلم اباحي طالما دافع عنه البعض.
15 - CASAOUI الأربعاء 05 غشت 2015 - 18:11
حزب pgd مسكين وقع له مثل ماوقع للغراب مع الحمامة، لاهو بقي حزب إسلامي ولا هو استطاع أن يتحول لحزب علماني.

قادة حزب اللاعدالة واللاتنمية جلهم كانوا يسكنون في أحياء شعبية ويركبون سيارات عادية، وبعد دخولهم الى الحكومة أصبحوا يسكنون في فيلات فاخرة ويتوصلون شهريا برواتب تقدر بالملاييييين ويركبون سيارات فارهة و يقومون بسفريات و ينزلون فنادق فاخرة ، كل هده الإمتيازات وهده النعم التي أنزلت عليهم مرة واحدة، فهي بالطبع مقابل خدمات ومصالح وتنازلات كبيرة قدمها الإسلاميون في خدمة التماسيح والطبقة الرأسمالية والأبناك الدولية من أجل سياسة تفقير الطبقة الفقيرة والمتوسطة.
وإلا فكيف يفسرون لنا :
-الزيادة في الماء والكهرباء.
-ضرب مجانية التعليم العالي.
-زيادة في المحروقات.
زيادة في المواد الغذائية
-- زيادة في النقل الحضري
-الإقتطاع من أجور المضربين
-غلاء فاحش في المعيشة والأسعار.
-ضرب حق المعطلين في الوظيفة.
ـ الإصرار على رفع الدعم عن غاز البوطان لكي تصل إلى 140 درهم للقارورة الواحدة.
ـ الإصرار كذلك على الرفع من سن التقاعد لكي يصل إلى 65 سنة بدل 60 سنة المعمول بها في كل الدول العربية والإفريقية.
16 - azzouze الأربعاء 05 غشت 2015 - 18:28
merci mr pour se debat ; mais le prblme que les marocainne jouent le rolle de nia ah oui ;car le dieu a dit .ا ن شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون.DIEU pricise que il nous a donnée le cerveau pour reflichire bien ;;et il nous culpabiliser si on reflichie pas;;donc il faut pas donner la voie a personne ;;ibn kirane chabate lautre les autre sont tous des manipulateur qui jouent le rolle de theatre soite voulent le faire ou bien nom;sont pas le choix ;dslé les marocains ;;il faut lessér le vrais gouverneur gére ;;pour quond puisse voire la virité et on peu savoire le faye le trou ;;merci
17 - كاره الانبطلح الأربعاء 05 غشت 2015 - 18:43
بن كيران رئيس حكومة وليس طفل قاصر وهو يعي جيدا ماذا يفعل . وتقبيله لكتفي الملك سلمان ليس عفوي كما يعتقد البعض بل هو مقصود .
الغرض منه اهانة المغاربة . تماما كما هو القصد من منتج فلم " الزين لي فيك "
18 - samouh الأربعاء 05 غشت 2015 - 19:02
ربما اعطيت للصورة ابعادا اخرى غير ابعادها الحقيقية
يمكن الخروج باسباب عديدة سياسية و اخلاقية تبرر موقف رئيس الحكومة
كما نستطيع ايضا استنباط كثير مما يبرر موقفك ايضا
على العموم من الصعب الخروج بتحليل دقيق خاصة و اننا نخوض في بحر مظلم
و الا فهناك مواقف خطيرة من الملا الاعلى تنسيك بنكيران و كتف الملك
19 - art gestuelle الأربعاء 05 غشت 2015 - 19:06
benkirane l'a dit, si ce qu'il a fait s'appelle de la modestie ou une prosternation ,moi je crois que c'est par modestie et respect ,on parle d'un roi qui reigne sur mekka et almadina , si tous les rois sont pareils , celui la ,il est different, et bien sur ,il n'est pas sacre, et meme chra3 qui s'applique juste sur les pauvres,je ne veux pas

il n'a pas besoin de suivre un protocole occidentale importe,non plus

pour un journaliste qui se respecte ,il faut jamais ,personnifier le debat

les gens cultives disputent les idees, est ce que les relations entre les pays sont juste regis par l'opportunisme,je ne te crois pas un seul instant

un exemple ,la greece, ils sont en faillite mais l'europe ne veut pas les laisser tomber pour des raisons culturelles ,je te rappelles que la greece est un pays ou les musulmans n'ont pas droits de construire un mosquee
20 - antitrolls الأربعاء 05 غشت 2015 - 19:15
un politicien qui ne se comporte pas avec les moeurs musulmans,va etre mal aimer ,mais est ce que c'est une cause pour separer la politique de la religion , vu qu'on a jamais un homme parfait ,mais l'homme fait ce qu'il a de mieux au service de sa religion

un autre exemple que les etats ne se comportent pas juste par opportunisme , le communisme avec leur utopie

pour les commentateurs ,svp ,ne parler d'obscurantisme ou de lumiere ,vos methodes de gestapo ou du kgb ,ou de stasi sont revolus,on est en 2015 ,donner des idees claires et logiques
21 - zamali kamal الأربعاء 05 غشت 2015 - 19:54
تتكلم عن المغرب الرسمي وكأنك تحاول إقناعنا بأن وطننا الذي أفقر وجوع وحرم و شرذ أبنائه بلد صاحب قرار وسيادة وأبنائه يتنفعون من ثرواته وأبناء فرنسا في الداخل والخارج لا أيدي لهم في الخيرات المسلوبة،والذي أفقد هذا المقال المصداقية هو عندما تتحدث خارج الواقع عن الإقتصاد الوطني وكأنه نموذج تاريخي رهن إعجاب ،وأما الذي كشف غطاء ما كتبت وأتبث أنه منزوع الموضوعيةهو كلامك عن إلتزامات بمواثيق الدولية لحقوق الإنسان عفواً حقوق الإجرام،وحول مسألة تقبيل إبن كيران لكتف ملك السعودية فحبذا لو رأينا فيك ومن اليوم ذاك العلماني الأسطوري الذي وقف متصدياً ومواجهاً لتقبيل الأيدي وممانع لركوع ومزذري لفكرة الإنحناء والتكبير وتقبيل حتى يد الملك محمد السادس المتعفف والمستغني عن تقبيل أيديه، وإلى هاهنا وحتى ولو أننا لا نقصد التجريح للأحد فإننا مازلنا نتمنى من النخبة المغربية بكاملها عنذما تكون تؤمن بالقلم والقلم الأخر ألا تبيع أسهمها الأخلاقية وتبدأ في نقل التهريج والتطبيل للقراء،
22 - ندى الأربعاء 05 غشت 2015 - 20:04
طريقة استقبال ابن كيران للملك سلمان لا تخرج عن إطار الحب والإعجاب من طرف غالبية الأحرار في العالم العربي والإسلامي بهذا الملك الصقر حفظه الله..
ابن كيران من احرار هذه الأمة يستقبل ضيفه بحرارة كحليف سياسي لهما نفس المواقف ..
ليكن في علمك سيد القمش أن المملكة السعودية ديال الملك سلمان أصبحت تساند الإسلاميين .. وغيرت موقفها اتجاه العديد من القضايا وأولها القضية الفلسطينية ..فخالد مشعل أصبح يزور الرياض بكثرة..وخطب الجمعة ديال اسماعيل هنية من غزة تُنقل مباشرة على القناة الأولى..
ماأظن هذا الكبير الذي استعملته سيد القمش في مقالك إلا زوبعة في كأس من ماء..
23 - khaled rdwani الأربعاء 05 غشت 2015 - 20:14
وكيف لفرنسا لا يكتب لها تحقيق الإنتصارات وتلو الإنتصارات وهي التي جعلت من الدول المغاربية حدائق خلفية تزرع فيها ما تشاء وتحصد ما طاب لها من خيرات الفوسفاط والبترولات على حساب أبناء أمتنا؟وما الذي لا يجعل فرنسا لا تفرح بمثل هكذا الأحداث تبيح دماء إفريقيا وتزين وجهها بغطاء علماني وتشرذ وتنهب ثروات المغاربة وترسل أبواق ذاخل أراضي العرب لتغسل ذنوبها المضرجة بعرق الأجساد الممزقة للإذخال زييف فكرة النموذج العلماني الفرنسي، وما الذي لا يترك السيد القمش بصفته كعقلاني وتنويري عوض الحديث في الفراغ والعبت أن يقول لنا أن عليكم أيها المغاربة أن تأخدوا حقكم في الفوسفاط وما تلك الحكومات والأنظمة وكيف كانت حساسيتها فكلها عاملة خانعة ذليلة كلها براقبها المنحنية المنبطحة تضحك عليكم وتعمل لصالح الفرنسي،أين أنت من الواقع سيدي وأين أسهمكم من جون جاك روسو وفولتير وكانط أم تقليد أعمى تسرون عليه أوبدوركم تتزحمون على فتات الموائد الفرنسية،
24 - راحلة \ Suede الأربعاء 05 غشت 2015 - 20:40
اولا, شكرا للكاتب على اثارة هذا الموضوع.
ثانيا , كمتتبعة لاحداث بلدي لم اكن اهتم بالسياسة لاني كنت دائما مقتنعة ا ن من يجري وراء السلطة يبحث عن المال , ولا تهمه مصالح الشعب قيد انملة , لكن ما وثق قناعتي هو في اللحظة التي يقبل فيها بنكيران كتف ملك السعودية تحبس السلطات السعودية مغربيات في السجن لانهن رفضن ا ستغلال و ظلم الكفيل ..!
فهل طريقة السلام شكرعلى حبسهن?
25 - مواطن مغربي يكره المتملقين. الخميس 06 غشت 2015 - 03:35
ما يلاحظ عن رئيس الحكومة المغربية الحالي أن له شخصيته هشة وضعيفة امام اسياده وامام اصحاب المال والجاه لكنه سرعان ما يتحول ويصبح اسدا امام الفقراء والطبقة الكادحة وهذا ما يسمى في علم النفس بانفصام الشخصية.
أما من يعتبر هذا السلوك شيء عاد ويدخل في اطار حسن الاستقبال والضيافة فهذا انسان غير سوي لان ملك السعودية يمثل دولته وشعبه، ورئيس الحكومة يمثل المغرب والمغاربة .ولان الامر لا يتعلق بشخصين ولو كان الامر كذاك لما اهتمينا بالموضوع.
الملاحظة التي اثارت انتباهي هي ان بن كيران قبل كتفي ملك السعودية (الكتف الايمن ثم الكتف الايسر) ولم يكتفي بتقبيل كتف واحد ( الايمن) كما هي كما هي العادة .
إذن بوسان بن اكيران وتملقه لم يكن بريء بالطبع.
أتحــــــــــــــــدى عبيد بن اكيران من المتملقين ومنعدمي الكرامة والشرف ان يعطونا فيديو واحد فيه سعودي يقبل يد ملكنا بصفته اميرا للمومنين.
ثم هل بن اكيران وإخوانه وأخواته في الحزب يتوفرون اصلا على الشهامة والكبرياء وعزة النفس؟ وكلنا على علم بقصة أحمد منصور عندما زارهم في الحزب و تورط مع إحدى مناضلات الحزب تلك القضية التي أسائت للحزب ولشرفهم وصمعتهم جميعا.
26 - هواجس الخميس 06 غشت 2015 - 09:39
ندى
"الزين لي فيك "هو ان يتحول ، في عينيك ، الذل الى كرامة والكراهية الى حب وفرخ دجاج الى صقر ، لمجرد ان يكون السفيه قادما من الشرق حتى وان كان ورما خبيثا او وباء خارجا عن السيطرة...الذين رحلوه من اراضيهم هم من يستحقون التكريم وليس الذين استقبلوه استقبال الكبار وهو صغير بحجم فهمك للحب والحرية ، متى كان الشرق وطنا للحب او الحرية ومنه قدم الموت راكبا صهوة جواد الحقد والاضطهاد والقهر والكراهية والاستعباد ؟
لا تفقهين في السياسة اكثر مما يدلي به فقيه حاقد في خطبة جمعة فاشلة ، بل اطلقت العنان للسانك ولم تقرئي حتى ما جاء من وضوح الكلام في المقال ، اين تطابق وجهة نظر بين رئيس الحكومة المغربية و عاهل السعودية ؟ من الاخوان في مصر او من حماس في غزة ؟ السعودية تدعم السيسي في مصر ومصر تعتبر حماس منظمة ارهابية وتضرب على القطاع حصارا خانقا...السياسة لغة مصالح والحرص عليها يحتاج الى دبلوماسية وليس الى الركوع بخشوع او السجود او تقبيل الايادي والاكتف وربما اعضاء اخرى ، حشاك ...
كوني مغربية قبل ان تكوني اسلامية وستتضح لك الرؤية لتصححي فهمك للحب والحرية ومعنى الكرامة....
27 - كاره الظلاميين الخميس 06 غشت 2015 - 09:51
تصرف ليس بغريب صدر من انسان تعود على التقية والنفاق والكذب وطبيعي جدا ان تنتصر له حاشيته واتباعه
والله لو ان شيخهم قال ان اركان الاسلام اربعة لوافقوه على ذلك
اقرؤوا كتاب ' الشيخ والمريد ' لصاحبه عبد الله حمودي
تحية نضالية للسيد المحترم عبد الكريم القمش
28 - رشيد منياري الخميس 06 غشت 2015 - 10:49
مقال رائع...
و رصد جميل و عميق لكارثة " العدالة و التنمية " التي ألقت بثقلها و بغضائها و قبحها على المغاربة...
ابن كيران ينحني و " يَتَدَرْوَشُ " أمام ملك السعودية
و يقول للمفسدين و ناهبي المال العام : " عفا الله عما سلف " و " تأييدنا يَجُبُّ ما قبله " ...
أما الموظفون الصغار و المعطلون و الأجراء و الفقراء... فابن كيران مستعد للإجهاز على حقوقهم... و على إنسانيتهم...
و من " غزوات " ابن كيران ضد المستضعفين الذين أنهكتهم قروض السكن و التطبيب و التعليم ... تحويلهم إلى عبيد و ماسحي أحذية لدى رؤساء الإدارة و رؤساء الضيعات ( و ليس الجماعات ) الترابية من خلال إعمال " النقل الإجباري " و توفير الغطاء الحكومي له من لدن وزير الوظيفة العمومية الذي اعترف أمام الملأ و الأشهاد بأنه لا يملك شهادة الباكالوريا...
و ابن كيران يتأهب لايقاف التوظيف و ايقاف الترقيات و الامتحانات المهنية... و يتأهب لإلقاء مسؤولية سرقة صندوق التقاعد على أكتاف الموظفين...
متى ينتهي كابوس " العدالة و التنمية " ...
قبل أن يغضب المغاربة...فالسكين قد وصل إلى العظم المنخور...
29 - Ali Amzigh الخميس 06 غشت 2015 - 11:08
مرجعية الخنوع.
إنه تصرف غير مستغرب وغير جديد من طرف السيد بنكيران، فمرجعيته الفكرية قائمة على الخضوع والخنوع، وتعامله مع أجهزة القمع في "سنوات الرصاص" بالمغرب معروف وموثق.
30 - abdel الخميس 06 غشت 2015 - 11:48
A"trop brouillant": tu te brouilles et tu fais trop de bruit pour ne rien dire , ton commentaire est cacophonique. Tu fais du coq à l'âne, tes idées sont incohérentes et tu te permet de juger une analyse dont,visiblement, tu n'as rien compris quoique je ne partage pas la lecture de ssi kamal et son interprétation du comportement de benkiran face au souverain saoudien car,finalement, le chef du gouvernement a agi comme l'aurait fait tout marocain de sa génération sans oublier la spontanéité de l'homme rappelez- vous la bise au chef du gouvernement espagnol et l'autre faite à Hollande. Ne mélangeons pas tout!
31 - السياسة والدين الخميس 06 غشت 2015 - 12:00
السياسة ليست سوى مصالح , لا اظن ذلك , العديد من الامثلة تؤكد ذلك مثل الدول التي بنيت على العرق , او كانت مصدر الحضارة الغربية كاليونان, او التي تتبنى الفكر الشيوعي

المغرب دولة اسلامية يعني يجب مناصرة اي مسلم بقدر الامكان في اي بقعة في العالم, اذن كوني مغربية قبل ان تكوني اسلامية جملة لا محل لها من الاعراب

ليس ابتعاد اي حاكم عن احكام الاسلام سبب في اخراجه من الاسلام ومعاديته, الناس ليسوا سواء, فشرف خدمة الحرمين تكفي لاحترامه اذن طريقة السلام مغربية قحة لكل كبير زيادة على ملك زيادة على خادم مكة المدينة
32 - الشعاع الأخضر الخميس 06 غشت 2015 - 12:07
"اللي ما عندو فلوس كلامو مسوس"
هذا هو المنطق الذي يتعامل به العرب،وفي سبيل المال قد يبيع العربي أمه بل أُمّتَه.
بالنسبة للعلمانية:لا شك أن علمانية هي حل لإنقاذ الدين والدولة معا،بيد أن العلمانية التي تنطلق من المؤخرات ومن بين الأفخاد لن تصنع دولة ولن تبقي على دين،وإنما ستحول البلد إلى ماخور(بورديل)كبير و مَبْوَلة نتنة للشرق والغرب.
وبدل أن ننتج علماء حقيقيين وأساتذة مبرزين و أصحاب أقلام متنورين وسياسيين ذوي مباديء سنجد أن من يقف في الواجهة ليمثل المغرب هو أبـو فـاضل وعيوش و علال ولد خالتي عبوش...يحملون الكاميرات،يصوّرون النهود والمؤخرات،ويقومون بالدعاية للتّرمــ....المغربية التي ليس لها نظير في كل المجرات،ويفوزون فوق أجر الاجتهاد بدعم سمين من محبي المسرات.
كان لي صديق في الثانوي لا أذكر اسمه،لكنني لا أنسى عبارة نطق بها،قال لي ذات مرة:"سأغادر هذه البلاد في أقرب فرصة دون رجعة،بل إني سأعيد رسم خريطة العالم،و سألوّن كل الدول العربية باللون الأزرق،سأجعل المحيط الأطلنتي يبتلع البحرين الأبيض والأحمر ليعانق المحيط الهندي،ستكون رمال صحراء أفريقيا شاطئا ممتدا بلا حدود".
لقد رحل،ولا أشك أنه فعل.
33 - patriote الخميس 06 غشت 2015 - 12:30
6 - ابن الجزيرة

بما انكم تعتبرون المغاربة اشقاء واخوة ليسوا مجرد مواطنين من بلد ثاني ، فلماذا يحتاج المغاربة لكفيل لدخول بلدكم ، الا يتناقض هذا مع ما تدعيه يا ابن الجزيرة ؟
تقول ان الكثير من السعوديين ارتبطوا بعلاقات مصاهرة مع ابناء المغرب ، هذا صحيج لكن هل يرضى ابناء السعودية بتزويج بناتهم الى شبان مغاربة ، اشك في ذلك .
34 - فرج فودة الخميس 06 غشت 2015 - 12:46
إلى صاحب التعبليق 23 السيد ندى (او يوسف ندى)
تقول: "طريقة استقبال ابن كيران للملك سلمان لا تخرج عن إطار الحب والإعجاب من طرف غالبية الأحرار في العالم العربي والإسلامي"

لماذا لا تحبون تجيبوتي؟

تقول: "ليكن في علمك سيد القمش أن المملكة السعودية ديال الملك سلمان أصبحت تساند الإسلاميين .."

و هي من ارسلتهم إلى أفغانستان و سوريا و العراق. باختصار القاعدة و داعش وقبلهم دعمت الإخوان في الخمسينات فلا شيء جديد. وهناك جريدة عكاظ السعودية تقول "جمال عبد الناصر كافر بإحماع المسلمين" فهذه الزيارة تبين من مول من قتل بنجلون (علاقة أبوة و بنوة)

تقول: "وغيرت موقفها اتجاه العديد من القضايا وأولها القضية الفلسطينية ..فخالد مشعل أصبح يزور الرياض بكثرة..وخطب الجمعة ديال اسماعيل هنية من غزة تُنقل مباشرة على القناة الأولى.."

حماس هي التي (بدلت) مواقفها من العديد من القضايا و أولها القضية الفلسطينية أو بالأحرى ظهرت مواقفها الحقيقية. فلا أحد سيحرر فلسطين من بين القواعد العسكرية.
تحفظي على كلمة (بدلت) راجع إلى كون حماس جزء من الإخوان الذين وافقوا على استمرار كامب ديفيد
35 - sim الخميس 06 غشت 2015 - 13:14
نعم اسي عبد الكريم أينهم الاسلاميون.
حين رسم فنان فنلندي الرسول وعلى رأسه قنبلة خرج المسلمين في كل انحاء العالم يتظاهرون بشدة وعنف ومات من مات ينددون بأن الرسول ليس ارهابي.
اما داعش التي رسمت الرسول على رايتها وتقطع الرؤوس و تحرق الاحياء لم نرى اي مسلم يخرج في مظاهرة و يندد [email protected]@[email protected]
ما يعني ان المشكل في البنية العقلية للمسلمين!!!!
36 - la politesse paie الخميس 06 غشت 2015 - 13:28
béky applique:j'y suis, j'y reste,et il l'applique d'une façon maligne,
les islamistes ont retrouvé leurs places dans le makhzen que les administrateurs ont occupé en écartant les barbus, et c'était une erreur,
du moment qu'ils retrouvé leurs niches au makhzen,ils s'y plantent,
le makhzen a deux pieds maintenant: les islamistes(pijidi) et les administrateurs ,ou bien les carottes pijidites et les bâtons administratifs,
le makhzen est à l'équilibre comme avant,
le seul parti qui a compris, c'est le pps qui changé de veste pour imiter poutine excommuniste ,devenu multimilliardaire par la baraka soviétique décédée
béky est dans sa jellaba retrouvée
béky a retrouvé son doigt de sa main à 4 pour soutenir morsi contre sissi,
il est très très très poli ,il veut rester et ne conteste rien,alors c'est compris
37 - a patriote الخميس 06 غشت 2015 - 16:24
نعم نظام الكفالة فيه نوع من الظلم وان جل السعودين الا للسعودين ولكن هناك من المغاربة من يتزوج سعوديات اذن فالدين هو ن جمعنا

لا يجعلك شعورك الوطني ان تكون حقودا
38 - FOUAD الخميس 06 غشت 2015 - 16:26
اريد ان اطرح سؤالا بريئا او خبيتا! انظر اليه من الزاوية التي تحب!
ما الفرق بين تحية بنكيران لملك المغرب و ملك السعودية من الناحيتين :
- 1/الشرعية الاسلامية التي لا تعترف بالجدود و الالوان و الاجناس و الثروة!
-2/ الانسانية المحضة التي لا تعترف بالجدود و الالوان و الاجناس و الثروة!

يبدو ان لك حسابا مع تيار بنكيران و ليس مع طريقة تحيته! فبنكيران هزمكم دمقراطيا و تريدون ان تهزموه بالماكياج و احمر الشفاه و "تبعكيك"
اعطينا نقدا رجوليا و كفاكم من البكاء على كرامة الطنز و "الزين لي فيك"

يوم ايد السعوديون الانقلاب على دمقراطية مصر و انفقوا بسخاء نفضت يدي منهم! لكن احترم السيد بنكيران برغم سوء تقديره و اتاحة الفرصة لصالونات الحلاقة للطنز عل الوطنيين!
Mon salam
39 - ندى الخميس 06 غشت 2015 - 17:17
34..فرج فودة..
جد متأسفة لأن المعلوملت لديك توقفت عن التحديث ..ما ذكرته أنا من معلومات هو حقيقة الرؤية السياسية الحالية للملك سلمان ..فهو قد تولى الحكم فقط في 2015.. فنظرته السياسية للقضية الفلسطينية ليست هي نظرة الملك الراحل عبد الله..كذلك فيما يخص الانقلاب السيساوي ..يكفي سماع الإعلام المصري انتقاد وشتم على السعودية ..
أضف إلى معلوماتك أن حزب ابن كيران هو من سيشكل الحكومة المقبلة في المغرب ومشي بعيد يكون هو رئيسها للمرة الثانية على التوالي..هداك الشي علاش باسو من كتفو..فِقْ شي شوية..
أجبني أنت عن هذه الأسإلة:
ألم يصفع الملك سلمان إيران على خدها الأيمن في اليمن ونحن الآن نعيش تتويج نصره هناك ؟.
لماذا أصبحتم تطبلون لإيران بمجر د ان تحالفت مع الغرب..؟
40 - والله عِشنا واشفنا. الخميس 06 غشت 2015 - 19:30
من شيم المغاربة وعاداتهم احترام وتقدير الضيوف بالطبع، لكن ليس إلى هده الدرجة من الدل والإهانة واحتقار النفس أمام الضيف!!
طريقة سلام بن كيران مشينة ومهينة ولايمكن أن يتقبلها بالطبع أي مغربي حر..
أنا والله لايهمني بن اكيران في شيء إن كانت شخصيته دليلة وضعيفة مثل ما رأينا جميعا، لكنني أتأسف على شرف الشعب المغربي الدي مرغ وجههم في التراب لأنه بحكم منصبه فإنه يمثل رمزيا المغاربة و الملك حاليا .
أظهر تجار الدين أنهم لايتاجرون فقط بالمقدس الديني بل يتاجرون كذلك حتى بشرفهم إذا اقتضى الحال ذلك كما فعل صاحبنا.
بن اكيران للأسف أظهر للجميع أنه رمز العبودية.
أما اصحاب بن اكيران يحاولون تحويل مهزلة شيخهم كونها مسألة احترام وعادات وتربية، أقول لهم هو حر بالفعل ان يفعل ما يريد لكن ليس أمام عدسات الكاميرات وبعيدا عن اللقاءات الرسمية لأنه يمثل اليوم شعب بأكمله وليس نفسه فقط.
عندما يطرده الشعب غدا من الحكم حينذاك فهو حر في حياته الشخصية.....
لهذا أقول لجيش البجيدي ديال البطاطس و الزيتون الفيسبوكي عندهم **** كبيييييييييييييييييييييرة هاد المرا خصهم يغسلوها........
41 - فرج فودة الجمعة 07 غشت 2015 - 01:04
39 أسف يا سيدة ندى (خاطبتك بصيغة المذكر ظنا مني أنك رجل, أجدد اعتذاري مرة أخرى)
يبدو أنك لا تفرقين بين الإستراتيجية و التكتيك. التكتيك يتغير و يتقلب حسب الظروف و ميزان القوى في المنطقة أما الاستراتيجية فهي ثابتة لأنها محكومة بالجغرافية.
كمثال من يتحكم في قناة السويس يحكم التجارة الدولية لهذا تجدين الغرب يستعمرها مباشرة, و في مرحلة أخرى تتحرر, ثم تخضع بكامب ديفيد. أي ان الغرب استراتيجيا لم يغير وجهته عن قناة السويس بل غير تكتيكاته. اخرها كان جلب الإخوان بشرط الحفاظ على كامب ديفيد و تدمير الجيش لكي تسقط السويس إلى الأبد.

بالنسبة للسعودية, متى حاربت الكيان لنقول انه عدوا استراتيجيا لكن غيرت التكتيك. طول عمرها مع الكيان و لم تبني جيشا ابدا لنقول انها كانت تنوي.

بنكيران سيحكم مرة أخرى. شخصيا لا أدري. إن علمت بأن قوى اجنبية ستبقيه في الحكم, أخبرينا.

لا أعرف اين قرأت إيران في مداخلتي الأولى فعن أي تطبيل تتحدثين؟
لكن إن همك الأمر: الملك سلمان صفعنا نحن حيث حافظ على السعوديين و استشهد طيارنا. أما ايران فرضت شروطها و حصلت على ما ارادت لأنها لا ترتعد أمام الغرب في حين حرب اليمن لم توقف 5+1+1
42 - إلى رقم 38 FOUAD الجمعة 07 غشت 2015 - 02:58
ياسيدي حتى يطبق بْعدا بن اكيران الشريعة الإسلامية / و الشرعية الاسلامية / في حياته الشخصية وداخل أسرته وفي حزبه وداخل حكومته حينذاك تعالى وتفلسف كما تريد وتشاء حول الشرعية الاسلامية؟
خلِّيو عليكم الدين فالتيقار اشوية؛ لأن المتاجرة به خلاص لم يعد ينفعكم في شيء أمام ناخبيكم بعد وصولكم للسلطة.
من العيب والعار على حزب ما أن يترأس الحكومة وهو لم يحصل حتى على عشر في المئة من مجموع اصوات الناخبين المسجلين؟!
من يسمعك تتطرق للديمقراطية وتقول عن بن اكيران أنه انتصر ديمقراطيا سيخال إليه أنه ربما حصل على الأقل على 51 في المئة من أصوات الشعب؟ علما أن الحزب الإسلاموي لم يستطع أن يجلب من أصوات المغاربة سوى على 1 مليون ناخب فقط في المغرب كله من اصل اكثر من 25 مليون ناخب مغربي يتوفرون على حق التصويت! رغم أن الحزب في تلك الفترة ياحسرة يوجد في المعارضة ويعيش أيام بريقه وفي مجد شهرته، أما اليوم بعد دخوله للحكومة وأظهر للجميع فشله الذريع وأخلف كل وعوده التي وعد به ناخبيه فلا أعتقد أنه بقي لهم من أصوات الناخبين سوى أصوات أفراد عائلاتهم.

مصيرالإسلامويون سيكون أسوء بكثير من الإشتراكيين والأيام بيننا...
43 - انابيب البترودولار الجمعة 07 غشت 2015 - 09:54
التخوانجيت اصبحت مهنة تذر الكثير من الربح راسمالها اللحية والزبيبة وقطعة قماش على الراس وراك للفتاوي والتكفير الشعب المغربي بكامله ندد بانبطاح بن كيران امام ملك للسعودية وتكالب المستقبلين لتقبيل ايدي انابيب البترودولار اامثير للسخرية المغيبون من عشيرته كلما ارتكب شيخهم المقدس زلة او خطا في حق المغرب وكرامته يسارعون الى قلب الحقائق بل يخرجون فتاوي كوكوت مينوت جاهزة لتلفيف تصرفات بن كيران بقدسية وقناع ديني فتجد مضيفة طيران سابقة عند الخليجيين تحجبت على طريقة هيفاء وهبي تقوم بدور النكافة يوميا لتلميع صورة تجار الدين التي بهتت مع الاسف الدئاب الملتحية حولوا السياسة الى مرحاض كبير ينطبق عليه المثل الانجليزي : نفس البراز الحشرات هي التي تختلف
44 - IZM N'TAMAZGHA الجمعة 07 غشت 2015 - 11:23
"هريريات" وعنعنات وظلام دامس من قرون دامية، من أجل تبرير تقبيل الكتف الأيمن والأيسر لراعي الإبل،عفوا للحرمين,هكذا يرافع "البربري المتحول جنسيا" الذين يسمي بني جلدته الأمازيغ الأحرار الوطنيين المتنوريين،علمانجيين،بني غلمان
"بوراس"وجمعية صفراء "تمازيغت لكل المغاربة" من أجل التشويش وتشويه العمل النضالي الأمازيغي،اسوة بولي نعمتهم المخزن العروبي في تفريخ جمعيات صفراء للهضاب والسهول والأنهار:سايس،ابي الرقراق..،مريد الحزب العروبي الاسلامي،أكبر عدو للامازغية،"الشينوية" حسب تعبير أكبر عنصري وإرهابي داعشي "بالتقية" في المغرب,رئيس الملاحدة الشيوعيين و عفاريت و تماسيح الفساد والإستبداد!
لم يكتب ولو سطرا لينتقد سياسة حزبه اللاوطني اللاشعبي اللاديمقراطي، في عدم تنزيل مقتضيات الدستور،بعد 4 سنوات من التلكؤ وتجميد كل ما يخص الأمازيغية، بل فرخوا جمعية صفراء أخرى لمحاربة الأمازيغية، و وضعوا على رأسها "البربري المتحول جنسيا" بوعلي،و سموها "(الإتلاف) الوطني للدفاع عن العربية"
هكدا أصبح "البرابرة المتحولون جنسيا" أراكوزات وكراكيز وموالي تتلاعب بهم ايادي أسيادهم أصحاب الدم الأزرق النجدي
FOU AD hoc
grow up
KK
45 - IZM N'TAMAZGHA الجمعة 07 غشت 2015 - 12:05
لماذا لا زلنا نستعمل قاموس إبن المقفع ولافونتين،ولا نسمي الاشياء بأسمائها؟
لماذا نكرر كلمة المخزن،ولا نشير إلى رأسه واطرافه وازلامه؟
هكذا،سنعرف ماذا يقصد mister ben،لما يسبح بكرة وعشية بإسم الملك (الملك راضي علي،ملف الأمازيغية بأيادي عليا..)،أكثر مما يسبح بالله!
المليشيا الالكترونية،الصامتة(تكتفي بتوزيع + و -) او المتكلمة المجترة لفريات وشبهات فاضحة من قبيل بنكيران رجل عظيم،هزم خصومه ديمقراطيا (بحصوله على أقل من 10% من اصوات من لهم حق التصويت)،بعدما تحالف مع المخزن في اقصاء 75% من المغاربة من التصويت(الذين سماهم الطبالة و الغياطة لأنهم طالبوا بإسقاط الفساد والإستبداد،و أصبح رئيسا وزعيما للتماسيح والعفاريت بعد أن عفا عنهم)،ينددون بالعسكر الذي أطاح بخليفتهم الاخواني مرسي الذي بدأ مسلسل خونجة الدولة والمجتمع والعسكر(المشروع العالمي الاخواني)،(نذكرهم فقط أن هتلر انتخب ديمقراطيا)،لكنهم يتناسون أن اخوانهم في التنظيم الاخواني الإرهابي العالمي(بيعة mister ben بصفته رئيس PJD للمرشد محمد عاطف،لا زلات في أرشيف ikhwanwiki)،نفسهم ركبوا على الدبابات من أجل تنحية رئيس انتخب ديمقراطيا في السودان
KK
46 - FOUAD الجمعة 07 غشت 2015 - 14:54
الى رقم °°°°
لي مجموعة ملاحظات °°°°
- لم اقل ان بنكيران يطبق الشريعة و لست ممن يطالبون بتطبيق الشريعة على امثالك! فالشريعة يطبقها من يقتنع بها من تلقاء نفسه! و لا تظنن اني اعني الشريع على "طريقة" داعش ا لمتخلفة او السعودية الانتقائيةl
- تتبعت تعليقات الحداثيين فوجدتهم يقولون ما لا يفعلون! يطالبون بالدمقراطية و يساندون الانقلابات و يطالبون باحترام المخالفين فاذا قرات لهم وجتهم ينعتون مخالفيهم ب : راعيي الابل المتاسلمين الظلاميين الرجعيين و غير هذا كثير لا تستوعبه 1000 كلمة هسبرس
و اما كون بنكيران هزمكم فهو فعلا هزمكم! بالقواعد الدمقراطية و بحسب قانون النسبية! فاذا شارك في الانتخابات 20/% من المسجلين و غير المسجلين و فاز PJD ب 27% منهم فهي 27% بحق وحقيق!فهو PANEL معتبران كنت تعرف معنىPANEL!
ختاما! انا ادافع عن رجل تكالب عليه "لي يسوا" و "لي ما يسواش" و الا فاني ارى ان تحية بنكيران لم تكن موفقة لكنها ليست لا جريمة و لا جنحة و لا مخالفة واما التعبير الشرعي فتقبيل الكتف ليس مكروها ولا محظورا و لا كبيرة و لا صغيرة!
"كاتب" يخاطب رئيس حكومته هكذا!
47 - FOUAD الجمعة 07 غشت 2015 - 15:33
الحداثة كما اعرفها!

- احترام المخالف و تجنب سبه و عدم احتقاره!
- القبول باللعبة الدمقراطية و لو اوصلت الى سدة الحكم ابا لهب او ابا جهل او جان ماري لوبن!
- الابتعاد عن الامور الشخصية للافراد و عائلاتهم!
...
فماذا الاحظ عندما اقرا لقوم يدعون الحداثة و لو خرج جان بول سارتر من قبره لتبرا منهم!
الاحظ ان "حدثتيينا" "شفى الله حداثيينا" يهتمون بكيفية سلام فلان و كرافاطا فلان و لباس زوجة فلان و زواج فلان و طلاق فلان و اكلة فلان! و ابناء فلان! اهذا مستوى يرقى به البلد?
دعك ممن يريد ان يطردنا من "بلده" و من يستعمل ب"سهولة مائعة" مصطلحات رعاة الابل و البغال و الحمير و المتاسلمين و الظلاميين و تجارالدين و الارهابيين وو
بنكيران راجل و حزبه راجل و قد و قف وسط الجموع في خطب مسجلة يطالب بالاصلاح و يطالب بالاستقرار بينما اصاب "الحداثيين" الخرص! يوم خرجت 70 مدينة تسب الفساد و تلعنه! ففر خارج الوطن من فر و خاف من خاف!
ارجعوا الى مواقفكم معشر الحداثيين من بداية 2011 الى سقوط مرسي!
ps
مرسي و لخوانجية فازوا بخمسة انتخابات متوالية! فلماذا انقلب عليهم "اهل الحداثة"?

يوم تحترمون الحداثة احترمكم!

Mon salam
48 - علاء الجمعة 07 غشت 2015 - 20:26
Nous les marocains , nous surdimmentionnons toujours les choses, des choses qui ne meritent même pas notre attention et c'est
pour cela que nous sommes et resterons sous-développés. Aulieu se nous occuper des vrais maux dont souffrent notre société on onvre des débats concernant la façon dont Mr Benkirane a salué le roi saoudien. Comme vous le savez tous, mr Benkirane est connu pour sa spontanéité et il a fait ces preuves pendant plusieurs occasions par exemple je suis sûre que vous vous souvenez tous du jour où Benkirane à baiser la main d'un homme agé avant de monter dans sa voiture et c'est même hespress qui avait publié cette video . La simplicité et la spontanéité ne conaissent ni lieu ni temps , et elles ne peuvent être enchainés . Et pour le journaliste ayant écrit cet article je m'adresse à lui en lui disant qu'il est allé très loin avec son histoire de "petro-dollars" et je lui demande de reconcidérer sa position
49 - عبدو الفاسي السبت 08 غشت 2015 - 01:53
لقد انخدعنا في وقت سابق الافكار حزب المصباح الذي امطرنا بوابل من الوعود المعسولة المبنية على المرجعية الاسلامية والعدالة الاجتماعية ووو... وبعد ان نال ثقتنا رمى بنا الى سلة المهملات وبدا في ممارسة عمله كاي حزب اخر بل واسوا نظرا لعدم تمرسه في العمل السياسي وارتجاله في كثير من الامور وذلك في مواقف شتى
اما موضوع القبلة فعلى السي بنكيران ان يفرق بين المواقف الرسمية حيث يكون ممثلا لجلالة الملك وللشعب المغربي وهنا يجب عليه الالتزام التام بمبادئ البروتوكولات الرسمية - والتي بدورها لا تخلو من مظاهر التقدير والاحترام دون الحاجة الى القبل - وهنالا مجال للخطا او التعبير عن المواقف الشخصية وبين الماقف الاخرى والتي يتصرف فيها كمواطن مغربي له كامل حرية التعبير عن مشاعره ومواقفه اتجاه الاخر
اما كاتب المقال فلك منا الف تحية قد اصبت في الصميم
50 - Sifao السبت 08 غشت 2015 - 12:09
47 - FOUAD
الديمقراطية مبادئ قبل ان تكون طريقة في اختيار الانسب ، ومن بين مساوئها انها تسمح للجهال المستبدين بالمشاركة في لعبتها ، الديمقراطية قد تفرز نظاما استبداديا والعكس غير ممكن تماما ، لان الديكتاتورية لا تؤمن بالتعدد والاختلاف اصلا ، لذلك فان السماح لابي جهل وابي لهب بالمشاركة في لعبتها مغامرة غير محسوبة العواقب وضرب من الجنون ، النازية نموذج ، الديمقراطية للديمقراطيين ، قبل ان تكون اسلوبا في تدبير الاختلاف والتنوع ، هي الاقرار بهما اولا ، قبل اجراء انتخابات ديمقراطية يجب وضع دستور ديمقراطي يحمي حقوق الاقليات من تسلط الاغلبية التي قد تفرزها الانتخابات...
زعيم اليمين المتطرف "هايدر" في النمسا ، تنازل عن رئاسة وتشكيل الحكومة رغم صدارة حزبه للانتخابات عندما ادرك ان ذلك سيضر بمصالح بلاده ، الوطن اكبر من "المنصب"وهذا ما لم تفهمه جبهة الانقاذ الاسلامية في الجزائر ودفع الجزائريون الثمن باهضا وكاد الاخوان في مصر اعادة نفس السيناريو ، وانتبهت حركة النهضة الى ذلك في آخر لحظة وجنبت التنوسيين الاسوء...
51 - Yan Sin السبت 08 غشت 2015 - 13:44
Le barbu en chef, était et restera un fidèle serviteur du makhzen,il fait partie du casting du film/navet élaboré par l'Etat profond depuis les années 70... il a accompli ses missions avec brio... les derniers en date c'est le rôle de sapeur pompier qui a fait avorter le printemps démocratique au Maroc et l'avait transformé,comme tous les obscurantistes barbus du monde arabo-bédouin,en hiver islamofasciste

Les décisions impopulaires et catastrophiques qu'il avait prises contre le peuple marocain,que même le makhzen n'a pu prendre au sommet de sa gloire,ont appauvri les pauvres et engraissé les riches et ont mis le Maroc en otage entre les mains du FMI et de la B.M

La bassesse de B.K c'est l'exploitation machiavélique de la naiveté et de la spiritualité des croyants pour arriver à ses misérables fins

Quant à ses relations et son comportement envers les chefs d'Etat étrangers,y compris le protocole,cela dépend exclusivement des instructions de ses employeurs de l'intérieur!Bon W.E
52 - عبد الله السبت 08 غشت 2015 - 14:59
الذين يتكلمون عن الإنبطاح ويدعون الأنفة والعزة والشهامة ويصفون غيرهم بالنفاق ومنهم صاحبنا المفكر الكبير والمحلل السياسي البارع سيكونون أول منبطح لا على أكتاف من هم أغنى أو أقوى منهم بل سيقبلون أيديهم وأرجلهم. الشهامة والثرثرة وراء الحواسيب وبالتيليكموند وعبر المقالات التافهة سهلة ومتاحة للجميع. وأتذكر ًاحدا ممن كانوا يظهرون شهامتهم وراء الكواليس لما وضع في نفس الموقف علا مؤخرته كالنعامة وأنحنى برئسه إلى الأرض أمام سيده خوفا وإرتباكا لااحتراما. فنعل الله المنافقين الحقيقيين والمزايدين على غيرهم حقدا وحسدا.أيها المنافقون الحقيقيون إنكم تتذللون فقط من أجل إنجاز وثيقة أمام موظف بسيط وتدعون الشهامة والكرامة وإلا لماذا الرشوة إنتشرت في البلاد لو لم تكونوا ممن يعطونها وإلا من يعطيها سكان الوقواق أليسوا مغاربة ومن أفراد الشعب. وعندي اليقين أن أكثركم ممن يثرثر وراء الحواسيب من هذه الفئة.إن مشكلتنا مشكلة ثقافة وتربية.ثقافتنا مبنية على الثرثرة والنقذ لكل شيء والتنافس غير البريء وبوسائل خسيسة بسبب الجهل والحسد والحقد لاغير.حيث نقارن مالا يقارن. نقارن الفيل بالنملة والعسل بالنجاسة فتبا لها ثقافة.
53 - hammouda lfezzioui السبت 08 غشت 2015 - 15:58
ا ستغرب لمن يدافع عن سلمان والاستراتيجيات المتغيرة ووو...يا اخواني في الوطن ,لم تكن دويلات الخليج في يوم من الايام سيدة قرارها...وفي اي ملف...
بل يمكن اعتبارها مقاطعة للولايات المتحدة .في تاريخها الحديث لم يثبت التاريخ انهم فعلوا شيء دون ان تسبقه زيارة لواشنطن...

واليكم ما قاله ذات يوم كاتب صحفي سعودي في قناة الجزيرة ''بعد ان دفعنا اكثر من 150 مليار دولار لامريكا للدفاع عن امننا,اليوم تاكد لنا ان امريكا مستعدة للتخلي عنا في اية لحظة.''جمال خاشقجي

_________
26 هواجس.
ايواها تاعرابت,معجب بتعليقكي,اين درست العربية ?.افي معهد شملان بلبنان ?
54 - aboughassane السبت 08 غشت 2015 - 19:09
الى السيد فؤاد من تكالب على هدا الرجل المسكين البشر لا ثم لا فهو يقولها بفمه المليان =التماسيح والعفاريت وجميع انواع الحيوانات الضارية .نعم فقد هزمنا لانه لم يجد سوانا قل له السيد فؤاد ان يقترب من التماسيح الحقيقية اقسم لك انه لن يعرف راسه من رجليه تدافع عن رجل تكالب على فقراء المغرب وترك اللصوص وناهبي الاموال يمرحون وسامحهم على كل مااقترفوه في حق هدا الشعب سامحه الله .ان يقبل الارجل والايادي والرؤوس والانبطاح والتمرغ فداك شانه ولكن ان يمرغ انف شعب بكامله فتلك جريمة نكراء .هزمونا فعلا هزيمة نكراء لاننا صدقنا بلاويهم وصدقنا انهم مسلمون فادا بهم ينقلبون علينا انقلاب السحرعلى الساحر فانتقموا منا اشد انتقام وضربوا قدرتنا الشرائية ضربة قاضية .يسخرون منا ويتلفضون بكلمات نابية ولا يخجلون وارجع الى ارشيفهم لتصدق ما اقول اخشى كل ما اخشى ان تكون انت الاخر من اؤلائك المتزلفين التربصين المتملقين ....واخشى ان تكون ممن لهم تلك البطون والاوداج المنفوخة واداك لن ينفع معك كلام..وصدق من قال ل=ملئى السنابل تنحني تواضعا =والفارغات رؤوسهم شوامخ=سبحان الله مبدل الاحوال من حال الى حال وتلك حال الدنيا
55 - Abdeslam Casaoui السبت 08 غشت 2015 - 19:23
المصريون ياهذا ليسوا في حاجة لك أوغيرك لكي يدعمهم؟ فهم يناهزون التسعين مليون نسمة وقادرين لحل مشاكلهم لوحدهم دون حاجة بالطبع لبعض المتطفلين الأغبياء الذين يحشرون أنفهم دائما في مشاكل الغير ويتدخلون في شؤونهم الخاصة.
اخلاص علية آش من انتخابات متوالية أو عبو والريح نجح فيها الخوانجية المصريون لو كانوا يرون في مرسي العياط والإخوان البديل الأنجع والأفضل لبلدهم لو أعادوهم للسلطة في ظرف 24 ساعة فقط.
سكان القاهرة لوحدهم قادرين على هده المهمة دون حاجة لبقية المدن الأخرى؟

ليس أهل الحداثة يارجل من وقف ضد الإخوان المفلسين.
الدي أزاح الخوانجية من السلطة في تلك الثورة التصحيحية ليوم 30 جوان عندما ثار عليهم مايزيد عن ثلاثين مليون من الشعب المصري هو دلك الرجل الدي يواظب يوميا على صلاة الفجر (عبدالفتاح السيسي) واختاره مرسي ليكون وزير دفاعه طامعا منه حتى الإنضمام لجماعته.

المؤسسة العسكرية أنقدت البلاد من تهورالإخوان وغبائهم السياسي وهذا ماجعل جل النخب الثقافية والفكرية والسياسية والحقوقية داخل مصر ومعها الغــــالبية الساحقة من الشعب المصري تؤيد وتقف وراء مؤسستهم العسكرية.
أكيـد راه الخبار فراسك.
56 - FOUAD السبت 08 غشت 2015 - 21:03
ا لى المعقبين اشكرهم و اقول!
الدمقراطية اليات يضعها الناس ليحترمونها! و اهم الياتها و اساسياتها "السيادة للشعب " le peuple est souverain و لذلك فان الانتخاب هي الالية المتعارف عليها الى الان! نعم قصورها جلي! لكنهااقل ضررا! و هي تتدارك النقص بالتراكم! فانخابات 2011 ستليها 2016 واتمنى ان تكون انقى ثم 2019 و اتمنى ان تكون اكثر نقاء! و بهذا نربي الشعب و نحسسه انه لاعب اساسي و ليس قاصرا تنتظر ايذانا من "القاضي" لتزويجها!
الشعب يراكم التجارب و يبدا يهتم بالسياسة فيعي السياسيون ان مصلحة الشعب يجب ان تقضى لانه صاحب وزن! و اما اذا اتهمناه بالجهل و البلادة و تركنا نخب "اليسار" و "اليمين" تناقش مشاكل الشعب "الجاهل" فهذه هي "الدكتاتورية" الحقيقية" دكتاتورية "الالبسة الانيقة col blanc
و دعني اهمس في اذن البعض! ان الحداثيين يخافون من وزن الشعوب فلذلك يقصونها! ثم باي حق تريد ان تقصي المغاربة لانهم "غير واعين" ! الوعي ينمو كما تكوين الاجسام musculation بالتربية و الممارسة و اذا تركت عضوا دون تربية بدنية او حركات يومية فسيصيبه الضمور! فالشعوب كما الاجساد تحتاج الى ترويض!
للحديث بقية 970 كلمة!
salam
57 - هواجس السبت 08 غشت 2015 - 21:23
53 - hammouda lfezzioui
ابدا ، ليس في لبنان ولا في عجمان ولا نجران ايضا ، لساني الاصلي امازيغي خالص ، بدأت تعلم العربية بحفظ بعض سور القرآن في المسجد على يد الفقيه وبمساعدة عصاه الغليضة والقاسية واكملت الباقي في مدرسة قروية مرورا بباقي المراحل وانتهاء بالجامعة ...مثلي مثل اغلب المغاربة الذين اسعفهم الحظ ، ما نتعلمه رغما وعنوة تحت التهديد يظل راسخا في الوجدان ومنقوشا في ذاكرة لا يطالها النسيان...
الكانتونات الخليجية لم يكن يوما سيدات انفسهن بقاءهن رهين باستمرار تدفق البترول من ابار صحارهن ، يوم ينضب سيعدن الى طبائعهن الاصلية ، ستندلع حرب باسوس ثانية تاتي على اليابس والاخضر ولن يتوسط احد لايقافها او انهائها ... أخطر ما يهدد البشرية هو ان يتزاوج الجهل بالغنى ...
58 - sifao السبت 08 غشت 2015 - 23:35
تهجو الحداثة والحداثيين وتمدح الديمقراطيىة البنت البكرللحداثة ، هذا هو الفصام الفكري بعينه ، فاي معنى للديمقراطية عندما تصبح اداة لقتل نفسها ؟ من يضمن اجراء انتخابات اخرى اذا سيطر من يعتبر الديمقراطية كفرا ؟ الم يعرف المغرب انتكاسة حقوقية في ظل حكم الاسلاميين حسب كل التقارير الدولية والمحلية ؟ التقليدانيون لم يقبلوا بالديمقراطية كآلية لتداول السلطة الا عندما ادركوا ان بامكنهم الوصول اليها عبرآلياتها وان الاغلبية تمكنهم من فرض اجندتهم السياسية من خلال مؤسسات الدولة ومن ثم الاجهار عليها ، كما تفعل انثى العنكبوت الرملي بذكرها مباشرة بعد انتهاء التزاوج بينهما ، يكون وجبتها الاولى برضى منه...
عندما يُسمح للحداثيين بالترويج لخطاباتهم السياسية والفكرية عبر الوسائل المتاحة للاسلاميين دون مضايقة ولا تكفير ولاتهييج العامة ضدهم انذاك يمكن لنا الحديث عن امكانية اجراء انتخابات ديمقراطية ونزيهة ، الحداثيون تخيفهم همجية الاغلبية ومن حقهم ان يخافوا من الوحوش الآدمية ، المغاربة استفادوا من الدرس الدموي للجارة الجزائر..." لايلذغ المؤمن من الجحر مرتين" هذا من وحي عقيدة الاسلاميين انفسهم ...
mon salut
59 - FOUAD الأحد 09 غشت 2015 - 07:15
ا لى الاخ سيفاؤو
عندما تقول
"عندما يُسمح للحداثيين بالترويج لخطاباتهم السياسية والفكرية عبر الوسائل المتاحة للاسلاميين دون مضايقة ولا تكفير ولاتهييج العامة ضدهم انذاك يمكن لنا الحديث عن امكانية اجراء انتخابات ديمقراطية ونزيهة ، الحداثيون تخيفهم همجية الاغلبية ومن حقهم ان يخافوا من الوحوش الآدمية ، المغاربة استفادوا من الدرس الدموي للجارة الجزائر..." لايلذغ المؤمن من الجحر مرتين" هذا من وحي عقيدة الاسلاميين انفسهم ..."

يخيل الينا ان سميرة
سميرة سطايل "سلفية جهادية" و ان احمد عصيد "سلفي وهابي" و ان امينة الرويسي من القاعدة! و هؤلاء من الحداثيين الذين يريدون ان يفرضوها علينا فرضا و "هؤلاء" لهم من امكانيات نشر افكارهم ما ليس لرئيس الحكومة نفسه! فكفاكم مغالطة! الحقيقة المرة - بالنسبة لكم طبعا - انه "ما عندكومش القبول"
الاعلام بايديكم و انظر الى البرامج الفكرية و الفنية لتجد ان التيار "الظلامي" مقصي! و اسال صاحب المقال اعلاه كم "ظلاميا" استدعى صاحبه في برنامجه "الثقافي انه "الرقم قبل الاول"
ا لحداثيون ما يزلون يمارسون اقصاء الاغلبية و يفرحون بذلك كمحبوبهم بنعلي حتى يخرج لهم "جن" يكفرهم!
60 - FOUAD الأحد 09 غشت 2015 - 15:15
suite
الجزائر لم تعرف صراعا بين الاسلاميين و الحداثيين بل عرفت صراعا بين الشعب الذي صوت باغلبية ساحقة كبيرة ليحكمه FIS فقبل الشاذلي بالامر! ثم جاء الجيش فازاح الشاذلي و الغى الانتخاب و اطلق "صنبور" الدماء! و ايدته "الاقلية الوصولية! هب ان FIS متخلف و رجعي ! وا راه ماشي سوقك! الشعب له السيادة ! و لاقلية لها حق الوجود لا حق القرار!
الحداثيون لم يفهموا بعد ان "حق الوجود" لا علاقة له ب"الابتزاز و الانقلاب"!
و اما مصر فكلام يطول عن السيسي "المدمن" على صلاة الفجر والذي "يكشط" الناس بالجرافات و يوزع احكام الاعدام ب"لعرارم" و يجرم الانتقاص من اسرائيل و يحكم على القاصرين! فهو مجدد الدين! اغلق قنوات المتدينين و سجن مؤيديه "المغفلين" الا من بقي على الصراط المستقيم!
انظر الى التلفزيون المصري! و الله اني لاعتقد انه اول شخص "في العالم" قديما و حديثا يذكر اسمه كلاما و كتابة على "مدار الساعة" صنع بعض المصريين صنما يعبدونه حتى حين!
ما كان يضير السيسي و "الحداثيين" ان يصبروا "شوية" انها شهور معدودة! و ليتقدم ببرنامجه! فاذا منعه الاخوان - كما يدعي الذين يقرؤون الفنجان- عند ذلك يركب دبابته!
رحم الله كشك
61 - FOUAD الأحد 09 غشت 2015 - 15:58
suite
ابا غسان
من اراد ان يطاع فعليه ان يامر بمستطاع! و من ظن ان الفساد يمكن ان يقضي عليه بنكيران فهو واهم! و من صوت عليه لاجل ان يقضي عليه في اربع سنين فهو ساذج! فعليه بشباط فان له يدا سحرية!
لو كنت رئيس جماعة صغيرة في قرية صغيرة لعجزت ان تقضي على الفساد في مكتب الحالة المدنية المجاور لمكتبك! فكيف ببنكيران و القصر امامه و التحالف ورائه و امثالك يضربون على الطاولات!
و حتى تعرف تعقد المسالة .. هب انك امسكت تمساحا كبيرا! فاين القضاء النزيه! اين الحجج التي بين يديك! و هب انك وجدت القاضي و الحجج اين تجد المال المسروق! اني ازعم ان كثيرا من التماسيح عندهم جنسيات متعددة و ربما هربوا قبل ان تمسك بهم! مع العلم ان كثيرا من التماسيح هم من يوفرون لك العمل و الليمون و الموز و الطماطم و المصبرات الغدائية! فان ضيقت عليهم حطوا الرحال بكندا او فرنسا او افريقيا! فتبدا تخطب ودهم بعدما يفر الاستثمار الاجنبي!
كن موضوعيا! و لا نغالط الناس بالشعارات! فالفساد متجدر فينا جميعا! التلميذ الغشاش و استاذه الطماع و طبيبهم المحتال و شرطيهم المرتشي و وزيرهم الخائن و قاضيهم الظالم.. انها ثقافة !
و
السياسة فن الممكن
62 - sifao الأحد 09 غشت 2015 - 16:04
59 - FOUAD
يؤسفني جدا قصر و ضيق نظرتك الى الامور ، ربما لست بحاجة الى تذكيرك بتاريخ الاسلام وتاريخ الحداثة في المغرب ، يكفي ان اضعك امام بعض المعطيات الميدانية كي تلمس القصد من كلامي ، سأبدأ معك من البرامج التعليمية ، هل تعلم ان التربية لاسلامية مادة اساسية في جميع مراحل الحياة المدرسية للطالب المغربي منذ نعومة اظافره الى نهاية مشواره التعليمي ، حتى في التخصصات العلمية يجتاز فيها الاختبارات ؟ هل تعلم ان الاسلاميين يروجون لايديولوجيتهم كل جمعة وفي كل مأتم او عيد او مناسبة وبطرق مختلفة ولا يتناون عن مهاجمة الحداثيين ونعتهم بشتى الاوصاف القدحية والماسة بكرامتهم وكرامة اسرهم ولا تخلوا خطابات الفقهاء من التحريض ضدهم ...هل هذه الامكانيات متاحة للحداثيين ؟
الم يتم تكفير احمد عصيد لمجرد مقال في هذا الركن ؟
هل تعتبر بنعلي حداثيا ؟ يبدو لي انك تختزل الحداثة في رابطة العنق والنظرات الشمسية ، وانك لم تستوعب بعد معنى االحداثة وعلاقتها بالديمقراطية رغم ما قدمته من توضيحات في تعليقي السابق..
هل تعلم ان الحملة الانتخابية لجبهة الانقاذ ، التي اكتسحت البلديات و الجماعات ، اقتصرت على "من غشنا فليس منا"
63 - FOUAD الأحد 09 غشت 2015 - 18:23
باختصار
- التربية الاسلامية - كما التربية اليهودية - موجودة من عهد ليوطي لان "لمغاربة مسلمين"
- عصيد يتافف من الانتساب للاسلام فلا تكن عصيديا اكثر من عصيد !
- الحداثيوم من "محبي" بنعلي -فانا دقيق في مصطلحاتي-! و قد كنتم تروجون لنموذجه "الحداثي" و هو دكتاتور!!!
- مشكلتكم مع الاسلام و ليس مع "الاسلاميين"
- احترم الحداثيين عندما يحترمون الحداثة!
- الاقلية لها حق "الوجود" وليس حق "القرار"
- دكتاتوريةالاقلية خطر عظيم!!!!!!
Mon salam
64 - عبد الله الأحد 09 غشت 2015 - 20:33
إلى 62 - sifao وماالمشكلة إذا كان لأمثالك ومن يبجلهم البار والسينما والتلفاز والصاحفة والشيطان والمثليين والدعارة واللصوص يؤيدونه ويعينونه على نشر إلحادهم وديوتيتهم وتسويق المؤخرات والدفاع عنها بإسم الحداثة وو.. وكان لمن تسميهم بالظلاميين والرجعيين المسجد وووو أليس هذه ديموقراطية فلماذا تبكي وتعوي إن إختارهم أحد ولما تضع يدك وأمثالك مع كل ديكتاتوري ذباح إقصائي. إن الأحداث الأخيرة التي عرفها العالم عرت على أمثالك من المتطرفين الحداثيين والمتطرفين من (العلمانين) كما عرت على المتطرفيين ممن يدعون الإسلام من الدواعش وغيرهم وأخرجتكم جميعا من جحورهم. فالتطرف ممن كان سيزول مهما طال الزمان. فالله عز وجل هدى الناس جميعا إلى النجدين ليختاروا ما يشاؤون بإرادتهم فإما شاكرا أو كفورا ولا أحدا يجبرهم على فعل ذلك بالقوة (إنما أنت منذر لست عليهم بمسيطر) وهذه هي الديموقراطية الحقة وليست ديمقراطيتك أو ديموقراطية غيرك المبنية على أهوائكم المضطربة وأفكاركم المحدودة والثرثرة الفارغة المبنية على الجهل. إن لك مفاهيم مغلوطة على دين الله لايستطيع فكرك المشحون بها أن يتخلص منها بسبب الجهل (المرء عدو لما يجهل).
65 - sifao الأحد 09 غشت 2015 - 22:01
ما يجب التركيز عليه :
الانتهاء مع الدولة الدينية في اروبا دام 3 قرون من العمل الشاق بالنظر الى المتوفر من الوسائل انذاك ، من حسن حظنا لن نسلك نفس المسار الآن سنختزل الزمن والمسافة والفضل يعود لهم ..
مشكلتنا مع الاسلام كما يروج له الاسلاميون ، المغاربة كانوا مسلمين قبل ان يعود الاسلام الصيحيح للظهور من جديد ...
الدول المسماة اسلامية مضطرة لفصل الدين عن الدولة لضمان استمرارها والمجتمع الدولي مصر على انهاء الدولة الدينية مهما كان الثمن وهو جاد في ذلك وسيكون ذلك من خلال الامم المتحدة..
الاقلية في ظل الدولة اللاهوتية لا حق لها لا في الوجود ولا في القرار...الحق في الوجود حق طبيعي تتمتع به حتى الحيوانات اما الانسان فيتطلع الى اكثر من ذلك...
66 - FOUAD الاثنين 10 غشت 2015 - 00:07
مثال للتامل!

- يحكي لنا احد معارفنا انه مرة ذهب الى شاطي للعراة nudistes في فرنسا! لكنه لما دخل الشاطئ اراد ان يبقي على "مايوه" فرض المسؤولون قبوله الا ان يتعرى كما و لدته امه لان القوم عراة!

- في فرنسا يمنع الفتيات في المدارس و الاعداديات و الثانوات من تغطية الراس و لو بست البنت "دجين مزير"
- اليهود في المغرب الى يوم الناس هذا عندهم محاكم خاصة في "احوالهم الشخصية" ما تدخل فيهم احد!
- كل الدول تضع قوانين لمواطنيها الا نحن فاننا قاصرون!
- الدولة الدينية لا وجود لها الا في ادمغة "التضخيم و التهويل و التخويف" !
- يوم لان الغرب مع "الدولة الدينة" في ايران! سيلين حداثيون!

ليست الافكار التي تعوزني لكنه الوقت فانا اكتب "بالنقر بالفارة"

Mon salam
67 - Abdeslam Casaoui الاثنين 10 غشت 2015 - 02:03
إلى FOUAD

اراك تتهم الحداثيين بالعنف والقسوة وإقصاء الآخر مع العلم أن معظم الإسلاميين إن لم نقل كلهم هم الذين يمتازون اكثر من غيرهم بهذا السلوك وهاته الصفات الحميدة ولهم أرقام قياسية عالمية وميداليات ذهبية بالطبع في هذا الشأن باعتراف المسلمين انفسهم قبل غيرهم،
ـ من يستعمل سلاح التكفير ضد خصومه السياسيين
ـ من يحل دم كل إنسان يخالفهم الفكر والمعتقد
ـ من يحرض على ثقافة العنف والكراهية
ـ من يتضايق من المعارضة ولا يتقبل أي نقد مهما كان حتى ولوكان فكر َبناء ولنا في السيد ابن اكيران وإخوانه الدليل الأكبر، من يدري ربما لأنهم يضعون نفسهم منزلة الملائكة وأولياء الله الصالحين؟!
ومن.....ومن.....ومن......إلخ....!!

والله لو كانت للإخوان خمس في المئة فقط من القوة التي يتوفر عليه الجيش المصري لوسحقوا اكثر من نصف الشعب المصري بدعوى أنهم ارتدوا عن الدين واتبعوا الشيطان. وهذا لايختلف عليه إثنان في مصر.

الملاحظ أنك تجد صعوبة في التميز حتى بين الحداثة والأنظمة العسكرية وما يين الإستبداد والعلمانية والفرق بين الليبرالية والإشتراكية؟ ( تخلطواعليك العْرارم أمسكين وانت غير على قد الحال)؟؟
68 - Abdeslam Casaoui الاثنين 10 غشت 2015 - 03:12
أقول لبعض الإخوة الإسلاميين الذين كسروا رؤسنا بالهدرة الخاوية،إن الحداثة اليوم هي تيار قوي جدا وجـارف، وبالفعل قد أغزت مجتمعاتكم كلها كما هو معروف ودخلت لدياركم بل وحتى داخل أسركم وفرضت وجودها وانتصرت عليكم وأنتم كما نرى عاجزون تماما عن صدها وصنع سلاح مضاد لها.
ولا أعتقد أنكم ستجدون لها تلقيح فعال للحد من تسربها داخل مجتمعاتكم سواء في المستقبل القريب أوالبعيـــــــــــــــــــد.
وهاهي الأيام بيننا......

بالله عليكم؟ اعطوني دولة واحدة في العالم الإسلامي كله لازالت تطبق الشريعة في دستور بلدها وفي قوانينها الداخلية كما كان عليه الحال مثلا في العقود والقرون الماضية؟
حتى المملكة العربية السعودية التي كانت آخر دولة إسلامية تُطبق فيها الشريعة بدأت تتخلى تدريجيا هي الأخرى عن دستورها وقوانينها القديمة كما نرى لكي تلتحق بالأسرة الدولية.


شكرا جزيلا لجريدة هسبريس التي تفتح لنا مجال للنقاش والتعبير عن أفكارنا وآرائنا.
69 - FOUAD الاثنين 10 غشت 2015 - 10:31
لن اطيل الكلام!

- و الله الذي لا الاه غيره ان ابغض الاحزاب الى قلبي حزب الاصالة و المعاصرة / عصارة اليساريين و الحداثيين و اصحاب شكارة! لكن لو اختاره المغاربة في انتخابات نزيهة بدون ضغط و لا مال لهناته لاني لست ناطقا رسميا باسم المغاربة! و كثير امثالي! لكن "الكازاوي" يريد ان يوهمنا بان داعش هي الحركة الاسلامية!
يوم وصل الاخوان الى الحكم بقي الاعلام المعارض يسب مرسي سبا فما اغلق افواههم! فماذا فعل السيسي ?
الحداثيون ليسوا هم العسكر بل هم "اخطر" بكثير من العسكر! انهم المحرضون و لولاهم ما تدخل العسكر! هم المنظرون! و اقرا عن دور حسنن هيكل ان كنت لا تعرف! و عن دوره في انقلاب مصر!
ارجو ان تشاهد قناة مصر الفضائية لتتاكد انكم لا تبحثون عن الحق و الظالم و المظلوم! لكن شعاركم "عدو عدوي صديقي" اما انا فلست مغفلا و لن انخدع بدينار محبوبك و "ادمانه" على صلاة الفجر!
ان قيمة الكعبة و شرفها لا يعدل قيمة رجل مسلم يقتل بغير حق!
و من اعان على قتل امرء مسلم ب شطر كلمة دخل النار!
هذه عقيدتنا!
هذه عقيدتنا!
هذه عقيدتنا!
Mon salam
70 - FOUAD الاثنين 10 غشت 2015 - 14:44
الى كازاوي عبد السلام!
نحن لا نناقش الشريعة! و ما قلت في تعليق من تعليقاتي اني اطالب بتطبيق الشريعة و ان كانت نظرتك للشريعة "بدائية" كداعش تماما بتمام مع "تعارض" الايديولوجية!
انت لا تعرف افكار الاسلاميين الا من خلال اعلام يسيطر عليه اصحابكم! و الا ايتني بكتاب واحد للمفكرين المعاصرين مغربا و مشرقا ممن تنعتونهم بالخوانجية! اقصد العدل و الاحسان و الاصلاح و التوحيد و pjd كتاب او كاتب واحد! شخص واحد! يامر بقتل المخالفين! دعكم من الكذب على الاحياء! ما هذا الهراء!
الاخوان اقوياء او غير اقوياء! ليس هذا الذي نناقشه! و انت لجهلك "المركب" لا تدري ان اي حزب او تيار اوجمعية لا يمكن ان يكون اقوي من جيش! هل الجمهوريون اقوى من الجيش الامريكي!
يا حداثي! مكان الجيش الثكنات! و حرفته الدفاع عن الوطن! و اذا تدخل في السياسة فان اليمين و اليسار و الاسلاميون و الملحدون و اليهود و النصارى يسمون ذلك انقلابا الا "الحداثيون" الادعياء فانهم يرون ذلك "ثورة"!!! من مؤنث الثور التي هي البقرة!
و اما عن الاشتراكية و اللبرالية ووو فاعلم ان كتاب ماركس LE CAPITAL ربما "دخل" بيتنا قبل ان تولد! فنظرية ماركس درستها دراسة
71 - جابر الاثنين 10 غشت 2015 - 14:59
تحاول تبرير دعوتك الى ااعلمانبة هدا من حقك لكن ليس بمبرر واه كهدا لقد خضت في كل شيئ بحثا عن لا شيء و دفنت فرصة ااحديث عن مشكل المغاربة و اامغرببات في السعودية و سوؤ المعاملة كما اشارت لدلك مشكورة المعلقة ﻻاحلة مع تحباتي
72 - sifao الاثنين 10 غشت 2015 - 19:16
عبد الله
"البار والسينما والتلفاز والصحافة والشيطان والمثليين والدعارة واللصوص.."
خليط غير متجانس ، ينم عن الفوضى التي تجتاح دماغك والبلدان التي تنتشر فيها افكار امثالك ، فاذا كانت السينما والتلفاز والصحافة من مظاهر الحياة الحديثة فان الدعارة واللصوصية من "المهن"القديمة التى مارسها الانسان قصرا او طواعية خارج القانون او باسمه ، في بلادنا يعاقب القانون والمجتمع على التعاطي للدعارة والخمر علانية ولا يعاقب على الشعوذة والدجل والسرقة الممارسة باسم الدين.
من لايبكي على اختيار الظلاميين ،هواة الذبح ومدمني الاغتصاب والاجرام ، ولاة على بلاده ليس مواطنا.
الاحداث الاخيرة عرت عورة اللاهوتيين على مختلف تلويناتهم الايديولوجية بعد التصبيع الخلفي العميق لهم من قبل اخوتهم في الملة بالعراق وسوريا وليبيا..
العالم يحشد القوى العسكرية ويسن قوانين جديدة لمكافحة الارهاب الديني باسم قيم الحداثة وليس العكس ، لم تعد تنطلي عليه خدعة "الاعتدال" التي تحاول الاختباء وراءها ، لسانك افصح من دماغك ، وصف الآخر المختلف عنك "بالديوث" دون ان يؤذيك ، لانه مثلي او يعاقر الخمر او يتصدق بمؤخرته دليل على خبث نوايا امثالك
المجموع: 72 | عرض: 1 - 72

التعليقات مغلقة على هذا المقال