24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4313:3817:1520:2321:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | جريمة أمنية بحق الإنسانية..

جريمة أمنية بحق الإنسانية..

جريمة أمنية بحق الإنسانية..

في أول امتحان أمام الإصلاحات التي أتى بها الملك،خاب أملنا لدرجة ان ما حدث أمام أنظارنا في الساعات القليلة الماضية أعادنا الى عهد اعتقدنا أننا تجاوزناه،فللأسف،الدولة المغربية تتقدم خطوة للأمام كي تعود خطوتين الى الوراء،ونفس الأخطاء تعاد وبنفس الطريقة وبنفس الأشخاص،كما لو ان المخزن يشعر بالحنق من ما تحقق لحد الآن..

الصدمة التي وقعت لنا يوم الأحد،تشابه كثيرا تلك الصدمة التي وقعت مباشرة بعد مظاهرات 20 فبراير،فبعد تلك الاحتجاجات السلمية التي شهدتها الكثير من مدن المملكة،وبعد ذلك النضج الكبير الذي ميز المتظاهرين لدرجة ان حتى وزارة الداخلية أشادت بحسن التنظيم ورشد المتظاهرين،أتت تلك الأعمال التخريبية التي وقفت ورائها جهات معينة لتشويه صورة الحركة،مما جعل الكثير من آمال النشطاء تتحطم وهم يشاهدون هذه الطريقة البدائية التي أرادت بها بعض الجهات إجهاض الحلم بواقع أفضل مما نعيشه..

نفس الآمر يوم الأحد،فبعد الخطاب الملكي الذي نص أساسا على احترام حريات وحقوق الإنسان،وبعد حجم الإصلاحات الذي تم تقديمها لشعب هذا البلد،نفاجأ بوزارة الداخلية تقدم على عمل إجرامي بحق المتظاهرين يوم الأحد بالدار البيضاء،فحتى لو اختلفنا مع من خرج للتظاهر في المطالب التي تم رفعها (مع العلم ان كل المطالب كانت مشروعة)،وحتى لو اختلفنا أساسا على سبب التظاهر،فليس من حق أي جهة ان تمنع الناس من ترديد مطالبها،لان حق التظاهر مكفول أصلا في الدستور،ولا يمكن بتاتا في أي دولة تحترم نفسها ان تقوم بتعنيف المتظاهرين لمجرد أنهم طالبوا بمزيد من الإصلاحات..

ان نخرج للتظاهر أو لا نخرج ليس هذا هو السؤال،ولكن السؤال هو لماذا تصر وزارة الداخلية على التعامل مع المواطنين كأنهم أغنام يجب السيطرة عليهم بالعصا والزرواطة كي لا تهيم؟لماذا صارت الدولة المغربية بمثل هذا التناقض بين خطاب ملكي يكرس حقوق الإنسان وبين واقع ينتهك هذه الحقوق لدرجة ان تصديقنا لأي وعد حكومي أو ملكي قد يعرضنا لذبحة صدرية؟لماذا تصر أجهزة القمع على إرهاب المواطنين عوض السهر على سلامتهم وحقهم في التعبير عن آرائهم؟

وزارة الداخلية هي اكبر حزب مخزني في المغرب،وهي التي تحشر نفسها في أمور بعيدة عنها تستلزم منها الحياد وليس اخذ مواقف،وإلا فكيف نصف اقتحام رجال الأمن للفايسبوك في الأيام الأخيرة واستعمالهم لكافة أساليب الترهيب والتحذير بدءا بتزوير الصور والتعتيم على الحقائق لثني الناس عن الخروج للتظاهر؟الم يكن حريا بهذه الأجهزة ان تكون على حياد وليس ان تلعب الأدوار القذرة من حيث أنها غابت عن الأنظار يوم العشرين من فبراير مفسحة المجال للمخربين كي يتم تشويه صورة الحركة؟ماذا تفعل هذه الأجهزة عندما يستنجد بها مواطن بأنه تمت سرقته في العلن وباستعمال السلاح الأبيض من طرف مجرمين غير الإهمال وتصنع الأعذار الواهية؟أليس دورها هو حماية المواطن بدلا من تكسير عظامه ان هو طالب بحقوقه؟

يجب محاكمة من أعطى الأوامر بذلك التدخل الهمجي بحق المتظاهرين في الدار البيضاء يوم الأحد،ويجب فتح تحقيق في الموضوع كي نعرف مصدر هذه الأوامر و لكي نفهم لماذا هذا الإصرار الغريب على عرقلة الإصلاحات،فان كانت الدولة المغربية مصابة بمرض اسمه انفصام الشخصية،فيجب عرضها على أطباء أخصائيين لشفائها من هذا الداء،وان كان الملك في واد والجهاز الأمني في واد فيجب محاكمة من يسير هذا الجهاز ولم لا إجراء تعديلات هامة عليه ،فلا شيء يبرر العنف،والهمجية لم تكن أبدا عذرا من اجل تحقيق إصلاح ما،بل العكس من ذلك، ما أقدمت عليه الأجهزة الأمنية يوم الأحد زاد من أسهم المتظاهرين عكس ما كان ينتظر المخزن،واعتداءها على الصحفيين ومحاولتها حجب الحقائق يظهر ان هذه الأجهزة تعيش في عصر آخر غير العصر الذي نعيش فيه،فقد غاب عنهم بان حجب المعلومة صار أمرا مستحيلا،وبالتالي على هذه الأجهزة ان تتذكر المثل القائل "الخبار توصل توصل،غير ديروها زينة" عوض الإصرار على محاولة تغطية ضوء الشمس بالغربال..

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - السراح الأربعاء 16 مارس 2011 - 12:40
ما يطبع جل ان لم اقل كل المقالات التي تنشر اليوم عبر الجرائد الالكترونية انها تستبعد منهجية الكتابة التحليلية كما انها جوفاء من حيث بناء الخطاب تتحين الفرصة و الاحداث لتغليط الراي العامثم انها تصطاد و تنقب بالعجم عن بعض الكلمات و قد يدهب بعضهم الى استنساخ فقرات برمتها من بعض المقالات العربية لتزيين كتاباته و التي اسميها شخصيا بفضلات النعاج
كاتب المقال و كما اشرت في اكثر من مناسبة لا يستوعب الخطاب السياسي بكل مقوماته ثم انه لسيت لديه اي تجربة سياسية اللهم كونه ابن مستشار عن حزب التجمع الوطني للاحرار باحدى البلديات انظروا معي لهاته المفارقة العجيبة
ايها اليساريون الجدد هل استسغتم ان تدهب دماء الشهيد عمر بن جلون هدرا هل قايضتم دماء الشهيد بنعيسى و بوملي المعطي هل نسيتم فتوى العدل و الاحسان في اهدار دم نورالدين جرير و احكام التصفية الجسدية في حق الطلبة الابرياء سوى لانهم على مفترق مع ديول العدل و الاحسان او ما اسميهم بالسيخ
يا رفاقي هل استعمال القوة يعد جريمة ضد الانسانية
هل استعمال القوة لتفريق ثلة من المنحرفين اللدين يتحينون الفرصة للانقضاض على ممتلكات الغير يعد خرقا لحقوق الانسان
ايها اليساريون الجدد لقد بعتم دماء الشهداء و تاجرتم برصيدكم النضالي و الشرعي و التاريخي لفائدة حفنة من احادي الراي
هل كان من الضروري ان نخرج للشارع بدل القيام بنقاش عمومي و ثورة نظيفة
لقد تنبين لي بالملموس ان اليسار المغربي متخادل و يتحرك دونما تفكير
ان العدل و الاحسان يحاولون اصطياد الفرصة للايقاع بكم في خندق الافلاس السياسي علما انكم اصبحتم شئ من لا شئ انهم يمارسون التكتيك و تمارسون الرديلة بكا ما للكلمة من معنى
و لكاتب المقال اعيدها للمرة الالف مستواك الدراسي و المعرفي لا يشرف المغاربة حتى تنظر باسمهم بكلماتك المبثورة من النصوص الاصلية للدفاع عن قضاياهم
انا لا زلت لم افهم التناقض الصارخ ادا تدخل الامن و فرق المشاغبين نقول جريمة ضد الانسانية و ادا التزم الحياد نقول الامن متواطئ
2 - Mohamed de Ghaza الأربعاء 16 مارس 2011 - 12:42
je ss tout a fait d'accord avec toi, c'est vrai 100%.
c l'univers de l'information, impossible de falsifier les choses.
3 - دمناتى الأربعاء 16 مارس 2011 - 12:44
اسئلو هؤلاء من اين لهم.
كان ماكان لايملك الا درهما فشائت الاقدار ان يكون رئيسا للجماعة فعمل حتى ارطوىفسار ملكا للملايين فهدا حال كل من كان ابحلوا كل ماهو مسؤؤل على اي مؤسسة الا....... فقس على دالك مدير مندوب وكيل عامل .......و...
4 - anas الأربعاء 16 مارس 2011 - 12:46
merci khoya ismail pour cet article,et je vais rajouter de ce que tu viens de dire:que la police est partout récemment ,meme dans les commentaires de hespress y en a beaucoup,dans facebook comme tu disais,et vous meme à hespress vous allez remarquer ça!nous les jeunes on est pas des stupides.et j'ai des potes qui trav dedans ,me disaient que leur résponsables les imposent de contredire le mouvement antimakhzane bilarbia taarabt.merci si smail
5 - ابواحمد الأربعاء 16 مارس 2011 - 12:48
نعم لاشيء يبرر العنف ضد من يطالب بحقه المشروع
ولكن يبدو ان ما يسمى بالمخزن لم ولن يفهم ان المزيد من العنف لن يولد الا المزيد من الاصرااااااااااااااااااااار
ههههههههههه زيد الماء زيد الدقيق!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
6 - zouna22 الأربعاء 16 مارس 2011 - 12:50
سلام حقا ما قلت ولكن لمن تعاود زابورك يا داوود اصحاب السلطة لا يحاسبون لانهم لهموا الحق وهموا الاولى في اتخاد القرارات القدافي اعتبر ليبيا ملكا له والشعب ما هو الا فءران وجردان هكدا ينضروا الينا اصحاب القرارات وراساء الاحزاب ...ما كاين تغيير ما عدى كلام في كلام والحق يوخد ولا يعطى والله يكون في عوننا كاملين
7 - ابو صالح الأربعاء 16 مارس 2011 - 12:52
قد لا نتفق مع اسلوب التدخل لكن يجب ممن خرجوا ان يفهموا الرسالة، يعني درس ليوم 20 مارس
ياك 20 فبراير طالبت بتعديل الدستور والحرية والكرامة وجاء الخطاب بنفس الشيء او يزيدعليه بقليل،
الكل اشاد بالخطاب ومضامينه حتى الخارج ،فما هو المنتظر ، ان يخرج الشعب ليشكر الملك
لكن ان يخرج البعض وليس الشعب للتظاهر يعني انهم غير راضون على ماقدمه الملك ،يعني بالعربية يقولون له خطابك بللو وشرب ميتو على حد تعبير المصريين،
فهل سيتم التعامل مع هؤلاء باعطائهم الورود واستقبالهم بحفاوة وهم يسيرون عكس التيار العام للشعب المغربي ، من يمثلون ،عليهم ان يعلنوا عن انفسهم وبافطاتهم السياسية ويقولون نحن التوج الفلاني سنواصل التظاهر ونحن رافضون للاصلاح بهذه الطريقة ونريد ونريد وليس عليهم ان يختبؤ وراء 20 فبراير، هد عشرين فبراير اصبحت بحال سيدي حماد اوموسى او بويا عمر كل يدعي انه انه من ابنائه؟ كان حسب تعبير بقشيش بطاطا يلد تحت التراب ، وهدا هو الحاصل مع هد 20 فبراير كتفرخ تحت التراب.
سيقول البعض نحن لا نتق في النوايا يجب ان نتظاهر حتى يتحقق كل ما وعد به الملك، نقول لهم وهل تظنون ان حركتكم هي من اجبر الملك على ما قام به ،وهل اطلعتم على نيته ونحن لازلنا في الايام الاولى للخطاب ، اليس من الاجدى الانتظار حتى تمر 3 اشهر على الاقل وبعدها يمكن التظاهر ادا كانت مطالبكم لم تلبى فعبرو عنها في المؤسسات والجمعيات والاندية الشبابية التي يفترض ان تشكلوها او حتى تقديم مطالبكم لبعض الهيئات الاخرى او تقديمها مباشرة للجنة او نشرها في الاعلام.
ماهي مشاريعكم للاصلاح الملك قدم مشروعه فاين مشاريعكم.ام تريدون فقط التظاهر من اجل التظاهر.
لقد حذرت الداخلية من التظاهر بدون ترخيص فلا يجب ان يزايد البعض على الدولة وبانه قادر على اخضاعها لرغباته فالمخزن لا يخضع وانما هو من يخضع الناس لسلتطه ومن شك فليخر يوم 20 مارس وسيرى الوجه الاخر للمخزن
ان من يريد ان يختبر خطاب الملك ليس اليوم ولكن بعدالدستور الجديد
8 - ياسين الأربعاء 16 مارس 2011 - 12:54
اتذكر في استطلاع للرأي في برنامج الاتجاه المعاكس السنة الماضية
هل المخزن يلعب دورا في حماية الشعوب و تحقيق مطالبهم
الجواب
98 % لا
2 % نعم
9 - youssef الأربعاء 16 مارس 2011 - 12:56
لا أدي عن جهل أو تجاهل ما أشار إليه السي عزام لأنني كنت قبل اندلاع المواجهات ففي البداية كانت مجموعة لا تزيد عن 300 شخص أغلبهم من جماعة العدل والاحسان وقوات الامن لم تتدخل إلا لحماية الممتلكات العامة لأن المحتجين لم يكن غرضهم التضاهر وإنما إحداث الفتنة و لفت الأنظار و أنما حصل فالأمن لم يقم سوى بدوره
10 - marocain الأربعاء 16 مارس 2011 - 12:58
انما هي لعبة من حكومتنا العزيزة لمنع اي شكل من اشكال التظاهر, لعبة من اجل جص نبض الشارع المغربي, لمعرفة نسبة من له جرأة لخروج وقول ما يريد ونسبة, و للاسف شعبنا شعب سهل القراءة
11 - abdellah الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:00
السلام عليكم إوا هدا مغريبنا وأحنا ماليه فالحقيقة كبرونا وليدنا غير فالخوف مساكن عنداك تهدر أولدي فالسياسة راه يديوكك الحبس أتخرج علينا كاملين حيت هما بصح عارفين أش كاين شافو أش داز على لي كيقول الحق أمساكن مشي مفهمين خايفين على أولادهم لا يعدبهوم الكفر بالله مافقلبهم الرحمة كيحساب لهوم الدنيا دايما لهوم ولكن ربي كبير يمهل ولايهمل
12 - يشرى الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:02
من أراد أن يعيش في الهمجية فليدهب الى الغابة فالبلد لابد وأن يكون له نظام أمني يتدخل عند الضرورة لكبح تصرفات الصبيانيين والامسؤولين والهمجيين الدين يقومون بالتخريب في ممتلكات الغير فالسفينة التي بلا ربان تغرق،والتي بربانيين تغرق،والبيت الدي ليس له كبير يكون أولاده سائبون
فدعونا نعيش حياة هنيئة في ظل ملكناالهمام محمد السادس نصره الله وأيده ففي الجحيم ياحركة 20 فبراير
13 - عبد الصبور الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:04
السيد عزام الاسماعيلي إما أنك لاتحسن القراءة والكتابة ، أو أنك أمي بامتياز.
لقد كان الخطاب الملكي السامي يوم 9مارس الجاري واضحا وصريحا في كل ما حمله من إشارات ورسائل للرأي العام الوطني بكافة شرائحه.
أهم هذه الاشارات تعيين لجنة لمراجعة الدستور بالتشاور مع كافة ممثلي الشعب من أحزاب وجمعيات ومنظمات شبابية وحقوقية...
ولو قرأت بعين متبصرة التركيبة التي تتكون منها اللجنة المعنية لاتضحت لك الرؤيا والبعد الذي يميزها فأغلب أعضائها هم حقوقيون ونشطاء سابقون في منظمات لحقوق الانسان وليسوا مستوزرين باستثناء السيد عزمان والسيد ساعف.
من جهة ثانية ما ستتوصل اليه هذه اللجنة لن يكون جامدا بل قابلا للتغيير مادام سيعرض في استفتاء شعبي على كافة المغاربة ليدلوا بقبولهم أو رفضهم لهذا الدستور المقترح.
أنا أتفق معك على حق التظاهر والاحتجاج لعرض المطالب ولكني اخالفك في تسترك على الجرائم التي ترتكب بالموازاة مع الاحتجاجات.
ماذنب المواطنين الذين أحرقت سياراتهم وكسرت محلاتهم التجارية ونهبت ممتلكاتهمِ؟
لو سألتك عن المعايير التي تقاس عليها الجرائم ضد الانسانية لبهتت مثلما بهت الذي كفر.
أتمنى أن ترتقي بخطك التحريري الى مستوى يخدم الحقيقة ويترفع عن سفائف الامور، ولا يتستر على الاجرام والمجرمين الذين يسعون الى تشويه سمعة وصورة هذا الوطن الذي افنى رعيل كبير من شيبه وشبابه أعمارهم في خدمته.
إنك تخاطب مجتمعا واعيا وليس قطيع الاغنام الراسخ في مخيلتك.
كلمة أخيرة ، اتمنى أن تراجع الخارطة الجيو سياسية العالمية لترى الموقعالذي يحتله اليسار المتعفن -أو الراديكالي - اروبا الشرقية اليسارية كلها انتفضت ضد أنظمتها المتعفنة بل وأعدمتهم شنقا في الشارع . ورومانيا مثال حي.
اما من يسمون أنفسهم يساريون في المغرب فمطامحهم الانتخابوية تفضحهم . هم يقومون بحملات انتخابوية قبل الاوان ولن يجنون سوى الخيبة لان برامجهم وطروحاتهم أصبحت متآكلة
14 - مولاة الحريرة الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:06
صافي؟ قرينا درس ودوزنا الإمتحان؟ باين عليك باقي نية. كن كانو الخطابات يغيرو كن تغيرنا قرون هادي. ياما خطابات سمعنا. أنا مبقيتش نتيق حتى فخطبة الجمعة. حيت قالو ليا حتا هيا كتكتب فرباط. حقوق الإنسان ماشي ديالنا ومعندناش فدم. حنا غير كنقلو.
15 - Odin الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:08
Eh oui c'est toujours comme ca,dans notre pays il y a une grande difference entre les paroles (loi,discour...)et les effets sur terre, quand ils disent on va changer et avancer c'est juste pour faire taire les gens et les calmer..dans cette periode la ils ont peur de perdre tt ce qu'ils ont volé durant des années donc la solution c'est des promis..et la preuve c'est on la vu le lendemain dans les rues,la violence et encore plus du violence...mais gardant tous l'espoir de changer qlq chose et luter jusqu au bout pour la justice..
16 - Aziz الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:10
Je crois que ce qui s'est passé est un message que le pouvoir a passé à la gauche radicale, il veut leur dire que ce n'est pas parcequ'il a peur qu'il s'est rangé du coté de l'appel du peuple, mais ces gens là ne veulent pas comprendre, ils sont en train de pousser dans le sens que désirent les extrémistes des deux cotés, celui des gens au pouvoir qui ne veulent pas voir le train des réformes avancer, et celui des extrémistes qui veulent prouver au peuple que rien ne changera, je crois que le peuple doit être conscient que c'est un moment historque et qu'il faut attendre la sortie de la nouvelle constitution pour montrer son accord ou son désaccord, les gauchistes savent qu'ils sont minoritaires et que s'ils participent à des éléctions libres et transparentes ils n'auront pas de place au parlement, alors ils essayent de pousser à la confrontation par tous les moyens.
17 - tijani الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:12
جماعة العدل والإحسان هي التي أجهضت أمل شباب 20 فبراير، فلا داعي للبحث عن أسباب الفعل الأمني السلبي ورد الفعل الاحتجاجي اللاسلمي.
18 - vergini الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:14
كلام في الصميم ، ندعو من هذا المنبرــ إلى إقالة وزير الذاخلية و محاسبة البلطجية ، و أول الغيث قطر
فقد تكون المظاهرات شيء من اللعب لكن عندما يتذخل البوليسزاريو و يعبث بمن في الأرض تبدأ الشجاعة تتملك الشعب و يبدأ بالتململ و التحرك البطيء حتى يشق طريقه ليصبح سيلا جارفا و الدول التي سبقتنا كانت أفضل منا ذخلا و علما ، بل الأغرب أننا إكتشفنا أنفسنا أننا الأضعف عربيا فحتى الدول التي كنا نعتبرها ضعيفة إتضح لنا بالمباشر أنها أفضل منا بسنوات ضوئية ، و من أراد أن يتأكد فليتابع قناة الجزيرة ليستمع لمثقفي اليمن و ليبيا
19 - أحمد الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:16
كل يغني على ليلاه، يا أخي نحن لسنا في سوق عكاظ بل حتى سوق عكاظ كان له عرف ينظمه، ولنا في فوضى 20 فبراير أكبر دليل على ما عرفته عدة جهات بالمغرب من انفلات في التنظيم، والله إنها العودة بالمغرب إلى زمن السيبة باسم حرية التعبير وحقوق الإنسان رغم أن هناك عدة طرق للتعبير وإسماع الصوت بشكل متحضر وبدون مزايدات، والله إنه زمن الاستهتار والضرب بالقانون عرض الحائط حتى أصبح لكل مجموعة شبابية قانونها الخاص وخطباءها الخاصون ومطالبها الخصة فأين هو المغرب الموحد؟ وأين هي الكلمة الموحدة والموحدة (بكسر الحاء). لقد اختلطت الأمور حتى أصبح لكل يوم من أيام الشهر شباب ولكل شباب موقف. ولما ذا لا زالت نظرتنا للأمور ممخزنة؟ وكيف نحل لأنفسنا ما هو مرفوض قانونا؟ وحتى الخطابات الملكية التي نحاول هذه الأيام أن نحللها حسب أهوائنا لم تشر بتاتا إلى خرق المساطر القانونية بقدر ما هي تؤكد وتصر على تطبيق القانون الذي يضعه الشعب عبر استفتاءات عديدة لا حاجة إلى التذكير بها. فلماذا كل يغني على ليلاه؟
20 - Citizen الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:18
لقد صدقت يا أخي اسماعيل عزام
انها كذلك جريمة ضد الانسانية
ما ضاع حق وراءه مطالب
الساكت عن الحق شيطان أخرس
صدق أحمد شوقي عندما قال:لكل داء دواء يستطب به الا الحماقة أعيت من يداويها
21 - جواد المعلق الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:20
جواد المعلق ألم يكن الجهاز ألأمني يكتفي بالمشاهدة في 20 فبراير إلا أن الطفيليين إنتهزوا الفرصة للنهب وسرقة أموال اموال الشعب و تخريب ممتلكاتنا أهاده هي الدمقراطية ؟ إن الدمقراطية هي أن يتدخل الأمن حتى يحمي ممتلكات الشعب من السرقة و النهب
22 - knightman2011 الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:22
je suis trés d'accord avec toi , pourquoi ce violence contre les manifestateurs et les journalistes , aprés ca je ne plus dirai que nous sommes dans une pays déctatorie
23 - fadi الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:24
من خلال ما شوهد من تصدي السلطات المغربية
للاحتجاجات السلمية التي قادها شباب حركة 20فبرايرفي شتى المدن و التي و صفت
بالوحشية بحيث تعرض المئات من المتظاهرين لتدخل عنيف من طرف القوات النظامية
التى لم تميز بين الاطفال او النساء و الشيوخ وحتى الصحافة تعرضت لكثير من المضايقات
والاعتداءات . هادا اضافة الى تجند الاجهزة الاستخباراتية في مواصلة عمليات
الاختطافات والتفنن في التعديب داخل المعتقلات السرية ...
لكن هل ستنجح كل هده الاجهزة مجتمعة في اجهاض طموح حركة 20فبراير.

24 - majda الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:26
اردنا مغربا جديدا خاليا من الفساد,العنف,الرشوة...لكنهم كسروا امالنا من جديد.والان وبعد كل هذا لن نبقى مكتوفي الايدي,لن نبقى صامتين..
عيبنا الوحيد انناصدقنا ما قالوا;صدقنااننا بشر مثلهم;لنا كرامة و حرية...
صدقنا ان لدينا حق عندهم..,!?
اردنا مغربا جديدا خاليا من الفساد,العنف,الرشوة...لكنهم كسروا امالنا من جديد.والان وبعد كل هذا لن نبقى مكتوفي الايدي,لن نبقى صامتين..
عيبنا الوحيد انناصدقنا ما قالوا;صدقنااننا بشر مثلهم;لنا كرامة و حرية...
صدقنا ان لدينا حق عندهم..,!?
25 - مغربي الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:28
الحرية عندك تطلع للناس فوق روسهم .واش واخد موافقة الشعب باش تهدر عليهم او تمثلهم. المهم كل لليلاه يغني.
الى خليتك تدير لي بغيتي حرية الى قولت لك راك مافاهمش يعني مصادرة الراي. ولكن هادشي لي كيتقال خاصو نقاش ماشي لي بغيتي اوديرو.
26 - KHALID BRESCIA الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:30
انا لم افهم
تخرجوا لتظاهر دون رخصة وتحدتونانفلاتات هناوهناك وتتصنعون انكم مساكين وتوقفون سير التجارة للمحلات
ياسيدي في الدول الديموقراطية النقابات قبل ان تتظاهريجب الحصلول على رخصة وتحدد لك الاماكن التي تمر منها لاان تخرج عشوائي
وتتحدت باسمي وباسم اخوني لمغاربة
واخيرا الله يحفظ بلدنا من الفتن ومن يتسبب فيها
انشر منفظلك
27 - Bnadm الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:32
I will inchallah go in the street 20th MARCH to declare that Chaab+King are against Almakhzen.We are free we are not slaves of FASSI familly.Release all political prisoners immediately. To all my fellow moroccan citizens speak out all what you have in your heart the 20th March.In the 20th March the street is our parliament
28 - un du peuple الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:34
cé vré tout sa il faus changer le regime de 0 jusq a sa fin
on a assis entendre comme ses discours il sont la seulement pour calmer notre revolte..
merci bcp pour l article et soit vigilant
29 - ana الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:36
غريب امركم تريدون ان يكون المغرب ديموقراطيا اكتر من الدول الديموقراطية. حيث قبل التظاهر يجب الحصول على رخصة لدلك و التي تحدد مكان الانطلاق و مكان الوصول و المدة الزمنية والاهم ان يكون سلميا وليس كل يوم
30 - hani dandani الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:38
الذين‮ ‬خرجوا‮ ‬بعد‮ ‬الخطاب‮ ‬الملكي‮ ‬يقولون‮ ‬إن‮ ‬ما‮ ‬قاله‮ ‬الملك‮ ‬ليس‮ ‬سوى‮ ‬وعود،‮ ‬ولذلك‮ ‬يجب‮ ‬الاستمرار‮ ‬في‮ ‬النزول‮ ‬إلى‮ ‬الشارع‮ ‬من‮ ‬أجل‮ ‬الضغط،‮ ‬والذين‮ ‬قالوا‮ ‬إن‮ ‬تعيين‮ ‬الملك‮ ‬لأعضاء‮ ‬اللجنة‮ ‬التي‮ ‬ستسهر‮ ‬على‮ ‬إعداد‮ ‬الدستور‮ ‬الجديد‮ ‬يتنافى‮ ‬مع‮ ‬الديمقراطية،‮ ‬لأن‮ ‬اللجنة‮ ‬يجب‮ ‬أن‮ ‬تكون‮ ‬منتخبة،‮ ‬يمارسون‮ ‬ببساطة‮ ‬وصاية‮ ‬غير‮ ‬مبررة‮ ‬على‮ ‬الشعب‮.‬
وهم‮ ‬عندما‮ ‬يقولون‮ ‬إن‮ ‬تعيين‮ ‬اللجنة‮ ‬من‮ ‬طرف‮ ‬الملك‮ ‬خطوة‮ ‬غير‮ ‬ديمقراطية،‮ ‬ينسون‮ ‬أن‮ ‬الملك‮ ‬قال‮ ‬أيضا‮ ‬إن‮ ‬هذه‮ ‬اللجنة‮ ‬يجب‮ ‬أن‮ ‬تعمل‮ ‬بتشاور‮ ‬مع‮ ‬جميع‮ ‬الأحزاب‮ ‬والفعاليات‮ ‬الحقوقية‮ ‬والشبابية‮ ‬المؤهلة‮ ‬بدون‮ ‬استثناء‮ ‬أو‮ ‬تمييز‮.‬
وحتى‮ ‬عندما‮ ‬ستنتهي‮ ‬هذه‮ ‬اللجنة‮ ‬من‮ ‬إعداد‮ ‬بنود‮ ‬الدستور‮ ‬الجديد،‮ ‬بتشاور‮ ‬مع‮ ‬الأحزاب‮ ‬والفعاليات‮ ‬الحقوقية‮ ‬والشباب،‮ ‬فإن‮ ‬الكلمة‮ ‬الفصل‮ ‬ستبقى،‮ ‬في‮ ‬نهاية‮ ‬المطاف،‮ ‬للشعب‮.‬
أليس‮ ‬أحد‮ ‬أهم‮ ‬مطالب‮ ‬كل‮ ‬الديمقراطيين‮ ‬في‮ ‬المغرب‮ ‬هو‮ ‬أن‮ ‬تكون‮ ‬سلطة‮ ‬القرار‮ ‬بيد‮ ‬الشعب‮. ‬عندما‮ ‬نعود‮ ‬إلى‮ ‬الخطاب‮ ‬الملكي‮ ‬الأخير،‮ ‬نستنتج‮ ‬أن‮ ‬الملك‮ ‬وضع‮ ‬قرار‮ ‬اختيار‮ ‬الدستور‮ ‬الذي‮ ‬يناسب‮ ‬المغاربة‮ ‬بين‮ ‬أيديهم‮. ‬إذا‮ ‬أعجبهم‮ ‬هذا‮ ‬الدستور‮ ‬يصوتون‮ ‬عليه‮ ‬بنعم،‮ ‬وإذا‮ ‬لم‮ ‬يعجبهم‮ ‬يصوتون‮ ‬ضده،‮ ‬وبالتالي‮ ‬يكون‮ ‬على‮ ‬هذه‮ ‬اللجنة،‮ ‬أو‮ ‬لجنة‮ ‬أخرى‮ ‬يطالب‮ ‬بها‮ ‬الشعب،‮ ‬أن‮ ‬تعيد‮ ‬كتابة‮ ‬دستور‮ ‬جديد‮ ‬يتم‮ ‬عرضه‮ ‬على‮ ‬الشعب‮ ‬من‮ ‬أجل‮ ‬الاستفتاء‮.‬
لا‮ ‬أعتقد‮ ‬أن‮ ‬هناك‮ ‬ديمقراطية‮ ‬أكبر‮ ‬من‮ ‬اللجوء‮ ‬إلى‮ ‬سلطة‮ ‬الشعب،‮ ‬والاستفتاء‮ ‬يبقى‮ ‬التجسيد‮ ‬الأسمى‮ ‬لسلطة‮ ‬الشعب‮ ‬وإرادته‮.‬
ما‮ ‬حدث‮ ‬في‮ ‬الواقع‮ ‬أن‮ ‬الملك‮ ‬سحب‮ ‬البساط‮ ‬من‮ ‬تحت‮ ‬أقدام‮ ‬الهيئات‮ ‬السياسية‮ ‬والحقوقية‮ ‬التي‮ ‬كانت‮ ‬تعتقد‮ ‬أن‮ ‬الملكية‮ ‬ستختار‮ ‬السير‮ ‬ضد‮ ‬التيار،‮ ‬خصوصا‮ ‬وأن‮ ‬الملك‮ ‬لم‮ ‬يقترح‮ ‬تعديل‮ ‬الدستور‮ ‬فقط‮ ‬بل‮ ‬تغييره‮ ‬من‮ ‬أساسه‮.‬لم‮ ‬يعد‮ ‬هناك‮ ‬مبرر،‮ ‬في‮ ‬مغرب‮ ‬ما‮ ‬بعد‮ ‬التاسع‮ ‬من‮ ‬مارس،‮ ‬لإقصاء‮ ‬أي‮ ‬أحد‮ ‬من‮ ‬اللعبة‮ ‬السياسية،‮ ‬مادام‮ ‬هناك‮ ‬اتفاق‮ ‬مبدئي‮ ‬على‮ ‬احترام‮ ‬قواعد‮ ‬هذه‮ ‬اللعبة‮. ‬والحكم‮ ‬الفصل‮ ‬بين‮ ‬كل‮ ‬هؤلاء‮ ‬اللاعبين‮ ‬هو‮ ‬صناديق‮ ‬الاقتراع،‮ ‬أي‮ ‬أن‮ ‬الشعب‮ ‬هو‮ ‬من‮ ‬سيختار‮ ‬من‮ ‬يحكمه‮ ‬ويمثله‮.‬ شيد نيني
31 - طارق المغربي الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:40
لقد كثرت التحليلات لفحوى الخطاب الملكي لـ9 مارس، لكن أغلبها يصب في خانة التحليل السطحي وعدم الغوص في ثنايا السطور، فخطاب الملك الأخير قطع الطريق أمام العديد من الأصوات كانت تطالب بالتغيير الدستوري، لكن إشكالية التحول الإصلاحي بالمغرب تكمن في مدى استيعاب الطبقة السياسية لحجم الإصلاحات ومدى تفاعلها معها بحيث أن هوامش كبرى تبقى مفتوحة لفرض المزيد من الإصلاح، لكن التنظيمات السياسيةالمغربية في مجملها تبقى عاجزة عن مواكبة المؤسسة الملكية التي تسير بسرعة أكبر وأوثق، والدليل أن الملك قزم من صلاحياته في إطار مفهوم يراه الكثير ديموقراطيا وأعطى مبادرة التسيير للأحزاب التي ألفت الإختباء تحت جلباب الملك من قبيل الكلام عن حكومة صاحب الجلالة والسياسة الرشيدة لجلالته والرؤية المتبصرة لعاهل البلاد وغيرها من المصطلحات التي كانت تجعل الوزير الأول يخلد للنوم مرتاح البال وهو يتثاءب من شدة الخمول، قد يتبادر إلى الذهن أن الملك أراد من وراء هذا الإصلاح الإنسحاب من الساحة السياسية بل قصد بذلك إحراج السياسيين ووضعهم أمام جسامة المسؤولية التي سيرثونها بحيث أن الملك لم يعد في حاجة لتوطيد الملك بحيث أنه أصبح يتمتع بسمعة طيبة لدى عامة الشعب، و لإستيعاب التحولات السياسية التي حملها خطاب 9 مارس أقترح النضال من أجل مدونة للإنتخابات تضمن بالدرجة الأولى فرز قوة سياسية مهيمنة في الساحة بحيث يكون المشهد السياسي يضم في مجمله قطبين أو ثلاث: يساري يتمثل في الكتلة الوطنية وأخر يضم الأحزاب المحافظة أو الليبيرالية وقطب أخر من أحزاب الوسط قد تكون حركة 20 فبراير وبالتالي يتحمل القطب المسيرمسؤولية تنفيذ البرنامج الحكومي و يتم تفادي التشرذم الحزبي الحالي وتكون عندنا هيئة واضحة نحاسبها وفق برنامج انتخابي واضح تلتزم بتنفيذه، أما الجماعات والأحزاب ذات المرجعية الدينية ففي أغلبها تلعب على وتر الدين لبلوغ أهداف سياسية سرعان ما تتنكر لقواعد اللعبة السياسية إن كانت ٍفاعلةً فيها فنسقط في الديكتاتورية والبطش السياسي من جديد، ونموذج جماعة العدل والإحسان أكثر تطرفا بحيث يريد استئصال النظام برمته وتويضه بنظام تيوقراطي .
32 - ملاحظ منطقي الأربعاء 16 مارس 2011 - 13:42
الخطاب الملكي جاء استجابة لمسيرة 20 فبراير وبالتالي لم يعد هناك أي مبرر للتظاهر.
وكل من يتظاهر الآن فلأسباب لا تهم الشغب المغربي غي شيء. ومن واجب الأمن حماية الوطن.
فكيف تريده أن يتعامل مع فئة ضالة لها هوس واحد هو الخلافة التي لا تعتيتا ولا نريدها.
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

التعليقات مغلقة على هذا المقال