24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4408:1513:2316:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. جمعيات تحمّل المؤسسات الحكومية مسؤولية "ضعف التبرع بالدم" (5.00)

  2. العثماني: محاربة الفساد مستمرة .. ووطنية موظفي الإدارة عالية (5.00)

  3. أكبر عملية نصب عقارية بالمغرب تجرّ موثق "باب دارنا" إلى التحقيق (5.00)

  4. الشامي يرسم معالم النموذج التنموي المغربي الجديد (5.00)

  5. نزاع جيران يفضي إلى جريمة قتل بسيدي حجاج (5.00)

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | فضائح الماجدي والعائلة الحاكمة

فضائح الماجدي والعائلة الحاكمة

فضائح الماجدي والعائلة الحاكمة

حتى الثعابين تغير جلدها، لكنها لا تغير سلوكها العدواني على غيرها...هل هو عمى السلطة والمال، أم تحدي الأصوات الشعبية المتعالية والمتزايدة، أو الاطمئنان إلى تلك الخصوصية المغربية التي تغنوا بها وكونه بمنأى عن تلك الأمواج الضاربة في شواطئ المتوسط وفي عمق الصحراء... ؟ أيا كانت الأسباب يستمر العديدون في إنتاج "الماركة المسجلة" للفساد الإقتصادي والإداري والسياسي بالمغرب، غير آبهين بعشرين فبراير وتاسع مارس والإصلاحات الدستورية والحراك الشعبي، وتستمر الاجندة الفردية لمختلف هؤلاء في الدوران الطبيعي لعجلتها غير آبهين بما يجري حولهم وكأن الحراك مجرد طواحين هواء.

فمنير الماجدي مدير الكتابة الخاصة للملك محمد السادس لم يتوقف في تمديد وتمطيط وتوسيع أخطبوطه، ولم يوقف طريقته المميزة في الترامي على أراضي الملك العام، ولا أوقف توظيف أجنحته المقربة، ولاة وعمال...، في الضغط على مختلف الجهات والمؤسسات في تدبير العديد من الملفات.

كانت آخر المواقع التي وضع فيها الماجدي أياديه الطويلة والممدودة في "فعل الخيرات"، مستعملا كاتم الصوت في حبس أنفاس مدينة بأكملها، بموازاة الحراك الشعبي والمطالبات المتتالية والمتعالية والمتصاعدة بمحاسبته ومحاسبة المربع الملكي، كانت هي مدينة أكادير "مطالبا" بتفويت إحدى البقع الأرضية، ودخل الماجدي في صدام مع المجلس البلدي للمدينة عبر الآليات التي يستعملها المتنفذون في وطن الإقطاع.

البقعة الأرضية التي يضغط منير الماجدي للحصول عليها كانت في مخطط المجلس البلدي عبارة عن أرضية لإقامة منتزه للسكان، وتوجد في حضن أراضي أخرى وزعتها شركة "العمران" على متنفذين وعلى "المنعشين العقاريين" كبار بأثمنة رمزية بلغت ثلاثمائة درهم للمتر المربع، في منطقة تعرف أثمنتها بالارتفاع.

ولم يتوقف نفوذ مدير الكتابة الخاصة للملك عند هذا الحد، فقد قام الوالي الهمام بأمر من الماجدي بإزالة كل اللوحات الإشهارية المنتشرة في مدينة أكادير، والإبقاء على اللوحات التي تحمل توقيع (fc com، إف سي كوم)، الشركة التابعة لمنير الماجدي، فيما لم يسمح لبقية الشركات، في احتكار واضح لسوق الاشهرات، وفرض للفواتير التي تؤديها الشركة على كافة الجهات المعنية، مجلس بلدي وسلطات الوصاية...

وغير بعيد عن فضيحة الماجدي، فجر الأمير مولاي سليمان ملفا آخر في نفس الفترة، حين نزل بثقله على المجلس البلدي للمدينة قصد تحويل بناء إحدى البقع الأرضية في مدينة أكادير، وبقي شد الحبل بينه وبين رئيس المجلس البلدي، بين مطلب الأمير وبين مخطط التهيئة الذي لا يشمل البقعة المعنية.

فلماذا صمت أعضاء المجلس البلدي ومعهم مسؤولو المدينة، وطأطئوا جماجمهم، وكأن على رؤوسهم الطير عن الفضيحة، وهم ينظرون إلى الماجدي يتجاسر على أراضي الملك العام، كما فعلوا وفعل المجلس العلمي الأعلى في قضية منير الماجدي وهو يستولي على أراضي الأوقاف في تارودانت قبل بضع سنوات ؟ وهل يصمت النواب البرلمانيون مجددا أمام الضغط الذي يتعرض له بعض المسئولين قصد تفويت البقعة، والسماح للأمير بفعل ما يشاء فوق القانون؟.

تحت هذه العناوين فقط تظهر الحقيقة المرة والمؤكدة، والتي توضح الهدف الرئيسي من إقامة موازين والإصرار على تمريره بأموال الشعب، وتحت نفس الخطوط ونفس الكلمات تظهر مرارة الحقيقة حول الدوافع التي جعلت الأوامر تأخذ مسلكها عبر الهواتف النقالة لتكسير عظام المئات قبل أن يتجمعوا للاحتجاج على معتقل تمارة السيء الصيت، وتهشم جماجمهم، وهي التي لم تمتثل لفعل الإشارة المطلوبة والإيماء ب"نعم" عوض "لا" الرافضة للاستبداد، وما يثير في أحداث الأحد استخدام الإعلام العمومي، وخاصة وكالة "بوزردة" للأنباء، عبارة "المتطرفين" وقامت بتوزيعها على محتجي تمارة وفاس وغيرها من المدن، في تطور جديد يرجى منه التنفير من حركة العشرين من فبراير، وإيجاد غطاء لتبرير العنف على المستويين الشعبي الداخلي، والخارجي.

واقع يؤكد أن "التغيير" في وطننا لم يصل بعد مرحلة قطف الثمار والحديث عن الخواتم وكيفيتها، والأهداف ومدى تحققها، والنتائج ومدى مطابقتها للمسطر على مستوى المطالب، بقدر ما يشكل وسائل إثبات تلك المطالب التي رفعتها حركة العشرين من فبراير، وضرورة مواصلة النضال من أجلها، بغض النظر عن طبيعة الثمن.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (54)

1 - omar الاثنين 16 ماي 2011 - 14:45
اودو نتوما لي كاتهضرو و تقولو هاذ المقال لا يتوفر على ادلة اجيو تشوفو الحقيقة انا ابن الدار اي اشتغل مع اونا او بالاحرى كل مايديره الماجيدي اجيو تشوفو اش طاري في اسفي و خصوصا في إحدى الشركات الشريفية والله يلا حڭرة وشفرة عين بين واش سيدنا كايجي و ماكيخلوهش يضرب طلة على الشركة و يشوف الحسابات واش 3 ديال ناس واكلين فيها و كايشدو الملاين و عايشين فابور و المسكين اكعامل اطحين ليل و نهار و القمع و في الاخير 2000 درهم بغيتي و لا كرهتي و لي دوا طرد او ميزاپي واش نهار يلا مرضتي و فيك الموت ماكيتعاتقوش معاك راه هادشي غير شوية لي كانعاود حسبي الله و نعم الوكيل
2 - بني الاثنين 16 ماي 2011 - 14:47
لا حياة لمن تنادي .اضن انه ان الاوان لتقييم التجربة والتفكير في سبل اخرى لاحداث التغيير خصوصا امام هذا التجاهل من الجهات العليا المسؤلة لمطالبنا المشروعة لكن يجب ان تعلم هذه الجهات ان التغيير ات لامحالة ولايهمنا الثمن لاننا نعرف ان الكرامة والحرية لاتقدر بثمن وانهما اغلى ما يملك الانسان الذي اصبح في عرف حكامنا اقل من مرتبة الحيوان .
سنعمل على تحقيق التغيير بانفسنا ولن ننتظر ذلك من هؤلاء الحكام الذين لم يستطيعوا حتى تنظيم تبولنا
3 - Un Marocain الاثنين 16 ماي 2011 - 14:49
Bravo pour ton Article. Ce monsieur Almajdi croit que la situation va reste comme ca. jeparle mnt avec les services Secret et monsieur elmajdi et tous les gents autour du Roi. Vous devez faire attention les marcain aiment leur Roi mais vous etes une Mafia et sois aujourd hui ou demain vous degager croiyer moi. Vous etes rien d autres que des criminels qu ont aucune education et croiyer moi les marocain d aujourd hui savent ce qu ils veuleuent et arrete svpl de raconter balabla vous savez tres bien que vous etes moufsidin et votre jours va venir inschallah
4 - aristo الاثنين 16 ماي 2011 - 14:51
je vois que la plupart des gens qui sont contre le Maroc et contre le Roi utilisent toujours les mêmes termes que aljazeera : harimna, baltajiya... ca montre qu'ils ne sont pas autonomes. VIVE LE ROI ET A MORT LES ENNEMIS DU MAROC!!!
5 - Papillon الاثنين 16 ماي 2011 - 14:53
On oublie tous qu'un jour nous nous mettrons debout devant dieu et nous devrons justifier nos faits ,que dieu nous pardonne tous,ça c'est un message pou tout ceux qui veulent avoir des fermes de 300- 500 hectar des palais sur terre des comptes en devise ,dommage vous n' allez rien apporte avec vous , sauf si vous avez fait du bien.
6 - المتفكر الاثنين 16 ماي 2011 - 14:55

تعليقات كثيرة أود أن أرد عليها ولكن لكي لا أطيل اخترت من بينها التعليق 32
العنوان استفزني أولا : أسلوب الشارع
لا أدري هل للشارع عندنا أسلوب ما و لكن بما أنه في عرفنا كل ما يمت للشارع بصلة فهو منحط فأرجو من أخينا الجبل حفيت أن يظهر بعض الإحترام للكاتب و إن اختلف معه في الرأي...
"كلمة العائلة الحاكمة أسلوب نرفضه كشعب مغربي" يا أخي أنت تكتب تعليقا عن نفسك و ليس عن الشعب المغربي لهذا كان الأصوب أن تقول : "كلمة العائلة الحاكمة أسلوب أرفضه أنا" و لا تبحث تقوية حجتك بهذه الوسيلة.
"أيها الكاتب لا تشوه دولتنا بمصطلحات غريبة تزرع القتنة" غريب حقا...تطلب من الكاتب ألا يعبر ولكن ألا تكفي كل الحواجز التي وضعها النظام على الكلام حتى تضيف إليها شيئا من عندك؟؟ إن كنت تأبى نسج الكلام من غير لجام فدع الكاتب يعبر عن رأيه. فالعائلة الحاكمة مصطلح يعني العائلة التي تحكم وأنت لا شك أنك تعرف أن المغرب تحكمه العائلة الملكية.
"اما انتم يا هسبريس الله يهديكم" آمين
7 - عايق الاثنين 16 ماي 2011 - 14:57
إلى كاتب المقال رقم 2 كفى من التزلف والتمحل والتقعر فأمتالك "لحاسين الكاباص خفافيش الظلام تسعى للإبقاء الوضع على ماهو عليه لا يهمها التغيير والإصلاح بقدر ما يهمها خدمة أسيادهاالمتعفنون كلنا مع الإصلاح وضد الفساد وليس من شأنك أن يكتب على الحادث ام لا فهذا شأنه
8 - Abdou de Meknes الاثنين 16 ماي 2011 - 14:59
je trouve que hespress publie n'importe quoi chaque fois que quelqu'un péte tous le monde doit sentir ou quoi
9 - lhoussain الاثنين 16 ماي 2011 - 15:01
a monsieur mansour:toi aussi tu peux ecrire sur argana ,tu peux egalment defendre almajidi et tous les hommes d'affaires ecopolitiques /a mr mourad on aime tous notre roi et tout le monde sait dire allah alwatan almalik ,mais tu dois chercher ou reviser le sens de ses mots avant de critiquer!
10 - مغربي الاثنين 16 ماي 2011 - 15:03
يا سيدي لديك كل هذه المعلومات وأنت متأكد منها،اذن أنا ومعي الشعب المغربي أهيب بكم وأتوسل اليكم أن تلتجئوا الى القضاء بوجود الصحافة وجمعيات المجتمع المدني وسنستمع كثيرا لهذا وبطبيعة الحال سنكون مع الحق ، أما أن تكتب فقط اتهييج نعرة الثورات فهذا شيء اخر
11 - agounchich الاثنين 16 ماي 2011 - 15:05
je viens de lire quelques commentaires sur ce sujet,il m'apparait qu'il y a encore des gens qui sont contre le changement au maroc ,moi je considére ces gens la qui déffent majidi et ces amies commes des traisants et des petits polices qui profitent bien pendants la situation actuelle ,nous somme devant l'histoire qui marque n'importe quoi .........je sais que nous somme pas à la hauteur de changement maintenant car les marocains portent encore les blesseurs de passé mais un jours ......tou ce genre de personne sera puni par la loi et le pouvoir de peuple ........ ,
12 - عبيد الله الاثنين 16 ماي 2011 - 15:07
مما قاله الامام علي كرم الله وجهه عن الدنيا حلالها حساب وحرامها عقاب.
قال الله تعالى: "افحسبتم انما خلقناكم عبثا وانكم الينا لا ترجعون؛ فتعالى الله الملك الحق؛ لاإله إلا هو رب العرش الكريم"
وقال تعالى:"كل نفس ذائقة الموت وانما
توفون اجوركم يوم القيامة؛ فمن زحزح عن النار وادخل الجنة فقد فاز؛ وما الحياة الدنيا الا متاع الغرور." صدق الله العظيم.
ورحم الله القائل:
يا نفس مالي وللاموال اجمعها خلفي واخرج من دنياي عريانا.
انشر يا هسبريس كما عودتنا
13 - المتفكر الاثنين 16 ماي 2011 - 15:09
واهم من يظن أن هناك تغيير في المغرب، هناك تغييرات في المظهر أما جوهر القضية فلم يتغير منذ مئات السنين.
أنا آسف لأن هذا سيحبط الكثيرين، لكن طالعوا أخبار الفساد و الإستيلاء على ممتلكات الشعب في أرشيفات الصحف قبل ثلاثين أو أربعين سنة ستجدون نفس الحكايات و ما يتبدل إلا أسماء من يقوم بالنهب. لنكن واقعيين و موضوعيين لن تكون هناك تنمية دون عدالة و العدالة لن تتحقق باستمرار تأليه الحاكم فحاشيته سيسعون إلى نصيبهم من "التأليه" بحكم أنهم الأقرب و حاشية الحاشية ستأخذ نفس المسعى و هكذا دواليك حتى نصير إلى مجتمع يطغى فيه البعض على البعض و يأكل فيه القوي الضعيف و لا وجود لشيء إسمه القانون إلا قانون الغاب. الأمر يدمي القلب فعلا و لكن إذا أردنا أن يتغير الأمر فعلا فلابد من التحلي بالشجاعة...عمر ابن الخطاب قال : كلكم راع و كلكم مسؤول عن رعيته، وكان يقصد بالتأكيد مسؤول أمام الله و أمام الرعية فعندما تولى الخلافة قال للناس إن رأيتم في اعوجاجا فقوموني و لم يقل : إني مقدس فلا تنتهكوا حرمتي فقال له رجل و الله إن رأينا فيك اعوجاجا لقومناك بسيوفنا...بطبيعة الحال لم يأمر عمر بسجن الرجل في اتمارة أو تازمامارت بل حمد الله أن في هذه الأمة مثل هذا الرجل...هذا ما نحتاجه بالضبط قانون يسري على الجميع و أن يعرف كل من يريد أن سؤاله واجب و إلا فبعد أربعين سنة ستأتون إلى هذا المنبر أطال الله عمره و تقرؤون ما شاء الله لكم أن تقرؤوه من أخبار الإختلاسات و الإحتيالات و السرقات...لا أطال الله عمر الفساد و المفسدين.
14 - الراصد الاثنين 16 ماي 2011 - 15:11
يجب فتح تحقيق حول مشروع المنطقة الخضراء بتمارة الذي كان في طور الانجاز خلال فترة الرئيس السابق موح الرجدالي من البيجدي وقد صرفت على المشروع حوالي مليار و200 مليون على ما اذكر، وبقدرة قادر ممن اشار اليهماالمقال وفي خطوة لم تعرفبعد اسبابها اتت عليه الجرافات دون اعتبار للمبالغ المالية التي صرفت عليه ولا احترام الجهات الي كانت تشرف على انشائه. ان هذا الحدث يقتضي ووقفات ووقفت لاجلاء الحقيقة للراي العام
15 - marocain الاثنين 16 ماي 2011 - 15:13
أسجل توظيف حادث اركانة واستغلاله إعلاميا واتخاذه مزارا دولياخوان كارلوس وزير خارجية المانيا وكان الدولة المغربية تهيئ لحرب ضد الشعب المغربي الحر لكنها من الان تهيئ عالم الأسياد لتقبله لتصمت هذه الدول حين تبدأ عملية القمع وتطويع الشعب المغربي وهو التغيير الذي يتخصص فيه المخزن منذ قرون لكن هذه المرة ربما وبسبب عدم معرفته بأي تغيير آخرأما الإنصات للشعب فهي تتناقض مع كون المخزن مخزنا
تظلمون المخزن عندما تطلبون منه التغيير هو يقهم التغيير بحمل الزرواطة فقط وحتى غن حاول التجاوب مع المطالب وهو يفعل ذلك دوما يجد نفسه وبدون شعور يحطم الرؤوس
16 - halloumi الاثنين 16 ماي 2011 - 15:15
Sincèrement les gens parlent pour ne rien dire....En plus, pourquoi vous ne posez pas la question sur la lapidation du bien public au sein des communes. On dirait, en lisant votre article, que les conseillers communaux sont des anges qui défendent les intérêts des citoyens...Je crois qu'on vit pas dans le meme pays.
17 - 1 الاثنين 16 ماي 2011 - 15:19
هناك اطراف قريبة من جلالة الملك ليس من مصلحتها الاصلاح لذلك تعمل ما في وسعها لافشاله.
وما الاستيلاء على اراضي الدولة باثمنة بخسة الا اكبر مؤشر على ذلك.
18 - marocain الاثنين 16 ماي 2011 - 15:21
Malcom X avait raconte une histoire quand il luttait pour le peuple noir americain: dans les fermes americaines, il ya deux sortes d'esclaves. Celui qui vit a l'exterieur de la maison et qui travaille dans le champ sous la pluie et le soleil et celui qui vit dans la maison du maitre et qui travaille comme valet ou cuisinier (ere) etc. Bien que les deux sont des esclaves, le premier se considere comme faisant partie d'un confort dont il profite meme tres peu mais mieux que l'esclave du champ. Un jour la maison brule. l'esclave de l'interieur pannique et commence par crier au feu a son maitre et commence par l'aider a l'eteindre et dit maitre nous brulons. l'esclave qui vit a l'exterieur ne bouge meme pas pour les aider et regarde le spectacle avec joie. Pourquoi? celui qui est l'interieur, meme s'il est esclave perd un privilege et va se retrouver dehors si la maison brule. celui qui est l'exterieur est content parce que peut etre il va retrouver sa liberte et de plus il s'en foue car il vit a l'exterieur dans la misere, que la maison brule ou pas cela ne le concerne pas car il n'a rien a perdre . Mais dans les deux cas les deux sont des esclaves que le premier a oublie.
19 - ضضض الاثنين 16 ماي 2011 - 15:23
دابا ها لماجيدي باش مبرزطينامالو بسلامة واك كياكل زعمة بزاف-غير خليوه غادي نقوليه ماتبقاش تكريسي
20 - observateur الاثنين 16 ماي 2011 - 15:25
à mr nini prime ou nini par intérim.vous êtes hors sujet.le maroc connait lhamdou llah dés réformes trés éssentielles,les marocains sont de plus en plus libres .nous avonçons trés trés bien à pas trés cotrôlé.ayez confiance.tout simplement et laissez l'ETAT travailler parce que personne ne peut travailler dans de pareils circonstances.vaut mieux se taire que de dire du n'importe quoi.
21 - azizi الاثنين 16 ماي 2011 - 15:27
a te voir sur la photo.;je vois une personne plein de venin dans son esprit et qui a de la haine envers la famille;royale une haine non fondee et non logique;tu dois savoir que sans cette dynastie qui est la depuis 1629 le maroc serait 5 ou 6 etats au lieux de 1 notre cher maroc actuel.notre roi on l aime tous ou presque .sauf les especes de ton genre.si tu veux critquer majidi et les autres qui representent 95 pour cent de nos responsables qui sont tous pourris et malhonnetes.fais le: critiques autant que tu peux mais tu dois donner des preuves sur se que tu ecris.je te conseille de lire l histoire du maroc depuis 1600 a la fin du 19 siecle et la. tu pourrais comprendre beaucoup de choses sur la societe marocaine.sa majeste ne peut faire le juge le policier le gendarme le president de la commune le ministre le controleur des finance.le wali le caid le pdg du cih de comanav de la cnss le comptable de ses propres affaires :lui meme il est vole par gens qui n ont aucun sens de l honneur et qui jurent d etre honnetes;mais ils oublient que dieu leurs fera payer se qu il meritent.
22 - hamdi الاثنين 16 ماي 2011 - 15:29
لم يعد للمغرب أملاك بل عائلات تملكه
أتعجب لتعقيبات تعارض من يفضح الفساد
المغاربة يعرفون من هم ناهبوا المال العام وبداعي الخوف لايقولون
المغرب تحكمت فيه مافيا السلطة والعقارات بإمتياز والكل يعلم
كفى يابلطجية يالحاسين الكابة يوم التغيير آت لامحالة
لا للفساد نعم للتغيير وليس تغيير الدستور فقط بل تغيير المسلطين على خيرات الوطن ورزق المواطنين
23 - youba الاثنين 16 ماي 2011 - 15:31
je pense que les marocaines sont des grands réveurs .si vous pensez qu'il ya un changement tranquille au maroc jamais .et mille jamais pourquoi les responsables chez nous ils considére les marocaines sont des apaches et des animaux ne sont pas des étres humains et plus sont leurs esclaves ils ont droit a rien méme au necessaire si vous penser le pouvoir va céder au jeunes de 20 fevrier vous révez trop ..si vous voulez franchement le changement la rue +le sang+la mort=la liberté et la democratie....rien que ça sans ça vous perdez du temps c'est tout..revoltez .....et revoltez....publie hespresse
24 - رقم 14 الاثنين 16 ماي 2011 - 15:33
ورينا حنت يديك مني نتا اللي عايق...
25 - محمد فارس الاثنين 16 ماي 2011 - 15:35
والله امر هذا الزمن غريب، كل من قرأ جريدة اصبح سياسيا ومعلقا وكاتب مقالات ، وكل من حفظ بضع ايات من القرءان الكريم، وحديثين او ثلاثة من كلام المصطفى صلى الله عليه وسلم ، اصبح مفتيا، وفقيها وعالما، والله انه زمن العجائب، وا لسرقة والكذب والنصب واللعب بمشاعر الناس اصبح امرا عاديا، يتسابق الناس في التميز فيه. الذي يريد الاصلاح ويتكلم عن الاصلاح يجب ان يشعر في قرارة نفسه انه مصلح فعلا وصالح، اماان يتكلم عن الاصلاح بنية الانتقام لانه محروم مما ينتقده فهذا كلام فارغ ودعوى تحتاج الى سند.
26 - ABDOU MOUL LHOUTE الاثنين 16 ماي 2011 - 15:37
عجباً لمن يدافع عن الفساد، ولا ضرر في دالك لأنه ببساطة يعيش في هذا الوسط ومنتفع منه من رأسه حثى رجليه .
و أستغرب في هذا المنبر من أسلوبهم المتشابه و أسمائهم المختلفة ، فتجدهم يدافعون عن القمع والفساد و يدّعون بأن المغرب يعيش في رخاء و بهاء لامثيل له في هذا العالم (أحسن من السويد) ، إن لم تستحي فصنع ماشئت .
هذه الشرديمة من المفسدين ستنال عقابها إن آجلاً أو عاجلاً . أليس من يستغل النفود و السلطة يعتبر شخصا يشجع الإرهاب و التطرف ؟ أليس من يتهرب من الضرائب يجب محاكمته لأنه ساهم في إفقار أشخاص عديدون و دفعهم للتسول ولقمة سهلة في يد الإرهابيين ؟
ولكن قبل ذلك يجب محاكمة هذا القضاء المرتشي الذي يستقوي على الضعفاء .
عموما تندم أحياناً لكونك مغربي ولكن تقول في الأخير لن أترك هذا البلد للصوص .
27 - جبل حفيت الاثنين 16 ماي 2011 - 15:39
كلمة العائلة الحاكمة أسلوب نرفضه كشعب مغربي
أيها الكاتب لا تشوه دولتنا بمصطلحات غريبة تزرع القتنة
اما انتم يا هسبريس الله يهديكم
28 - مغاربة الاثنين 16 ماي 2011 - 15:41
اسمعت ان الماجيدي هو و الرفقاء اديالو اشراو المغرب ولم يبق لنا الا حمل متاعنا والبحث عن مكان اخر يقبلنا....و لكن فين غاديين نمشيو!!!
29 - abdelkhalek kaloufi الاثنين 16 ماي 2011 - 15:43
تتم مؤخرا بمدينة القنيطرة عملية سطو وتزوير الضيعة رقم6 بالفوارات القنيطرة والتي كانت الى وقت غير بعيد ضمن الامتاك المسترجةمن المعمرين الاجانب ولم يكن لها وجود بالمحافظة العقاريةوبقدرة قادر تدخلت فيها بعض العناصر المشبوهة والمعروفة بالنصب والاحتيال واصبحت هده الضيعة ملكا لهدا الاجنبي ومطروحة حاليا للبيع وباتمان خيالية.لمزيد التاكد انبشوا في ارشيف المحافظة العقارية بالقنيطرة.
30 - faridsson الاثنين 16 ماي 2011 - 15:45
bien dit..
31 - UN الاثنين 16 ماي 2011 - 15:47
الدخول و الخروج في الهضرة ...على المقال ان يكون موثقا ليكوسب الصدقية....اما مقالات كهده فهي للتجييش و التهييج ....وما دخ الماجدي في 'نزهة' تمارة ....
32 - بنادم الاثنين 16 ماي 2011 - 15:49
شوفي سيري للجزائر ومواقعها وعلقي راه حنا متيجروناش بعض الدونكيشوطيين راه اي واحد يقرا هاد المقال بتمعن غادي يشوف انه فق يبحث عن الاثارة والضحك على المراهقين اسيدي ادا كانت لديك ادلة لما لاتقدمها الى القضاء اللي بغا يشهر يكتب على موازين والماجيدي الهم نتمنى يكون خلاكم باش تلقاو شي حد اخر تشدو فيه وباز والله حتى باز
33 - khadija الاثنين 16 ماي 2011 - 15:51
واهم من يظن أن هناك تغيير في المغرب، هناك تغييرات في المظهر أما جوهر القضية فلم يتغير منذ مئات السنين.
أنا آسف لأن هذا سيحبط الكثيرين، لكن طالعوا أخبار الفساد و الإستيلاء على ممتلكات الشعب في أرشيفات الصحف قبل ثلاثين أو أربعين سنة ستجدون نفس الحكايات و ما يتبدل إلا أسماء من يقوم بالنهب. لنكن واقعيين و موضوعيين لن تكون هناك تنمية دون عدالة و العدالة لن تتحقق باستمرار تأليه الحاكم فحاشيته سيسعون إلى نصيبهم من "التأليه" بحكم أنهم الأقرب و حاشية الحاشية ستأخذ نفس المسعى و هكذا دواليك حتى نصير إلى مجتمع يطغى فيه البعض على البعض و يأكل فيه القوي الضعيف و لا وجود لشيء إسمه القانون إلا قانون الغاب. الأمر يدمي القلب فعلا و لكن إذا أردنا أن يتغير الأمر فعلا فلابد من التحلي بالشجاعة...عمر ابن الخطاب قال : كلكم راع و كلكم مسؤول عن رعيته، وكان يقصد بالتأكيد مسؤول أمام الله و أمام الرعية فعندما تولى الخلافة قال للناس إن رأيتم في اعوجاجا فقوموني و لم يقل : إني مقدس فلا تنتهكوا حرمتي فقال له رجل و الله إن رأينا فيك اعوجاجا لقومناك بسيوفنا...
34 - kelaaoui الاثنين 16 ماي 2011 - 15:53
la violation des terrains communal ou de cellule se commet dans la plupart des régions du royaume et notamment à la commune de freita cercle d'el attaouia, où certains élus et anciens parlementaires avaient profité des périodes de sécheresse pour acheter des parcelles de terrains cellulaires auprès des pauvres et avaient constitué des fermes .Sachant que selon la loi, les terrains communaux ou cellulaires ne peuvent être vendus ou cédés à quelque titre que se soit. Il est temps de revoir cette situation, pour garantir une transparence et un grand pas dans les prochaines échéances.
35 - حرية الاثنين 16 ماي 2011 - 15:55
لم يكن ما حدث يوم الأحد أمام معتقل تمارة السري غريبا عن نظام استمد من العنف و الترهيب و التجويع ... شرعيته المزيفة طول فترة حكمه منشأته ، ان من كان يصن أن نظام كهدا سيسلم بهده السهلة فهو واهم . لكن اداكان هدا النظام يضن أن الشعب المغربي سيسيلم هو الأخر بهده السهولة فهو واهم الى أقضى الحدود ، لقد اكتشف هدا الشعب قوته و بدأ يتنسمنسائم الحري و الكرامة و يطمح الى بناء مغرب العدالة الاجتماعية و لو اقتص دلك بدل التظحيات الجسام من جرح و شهداء ، لكن دلك الطريق الدي ادا ما فرص علي سيكون تمنه مكلفا جدا للسلطة و النظام الحاحم برمته ومن ألفه الى يائه . ولدالك أقول لهدا النظام لاتلعب بالنار فمهما فعلت من تفجيرات و مهما استغلالت من أحدات لن يفعك ادا قررت مواجهة هدا الشعب العظيم ، لان الشعب هده المرة مستعد بالتصحية تلثي أبنائه من أجل أن يجيش التلث الباقي بكرامة وحرية وعدالة ، لكن لن يكون هناك مكان لك أيهالنظام فحدر فحدر فحدر ... من تحرقك النار التي تلعب بها و تعلم من تونس و مصر وليبيا و لا تغرنك اليمن سوريا و " البحرين خصوصا"
36 - عصمان الاثنين 16 ماي 2011 - 15:57
في مصر كان اابن الرئيس سبب الاحتقان والغضب الدي ادي الي الثورة وفي تونس كانت زوجة الرئيس سبب الغضب والتورة.واستتناء المغرب يكمن في محبة جل الشعب لشخص الملك.لكن اصدقاءه محل كره شعبي لا غبار عليه و ادا استمرو في استغلال قربهم من الملك و طيبوبته للاغتناء علي حساب تفقير و ادلال الشعب فتاكدو ان التاريخ سيشهد علي كونهم سبب القلاقل في المغرب.
37 - rayes الاثنين 16 ماي 2011 - 15:59
يظهر لي اليوم ان امكانية التغيير السلمي بدأت تتضاأل في المغرب، و حتى من اوهم نفسه بذلك فعليه مراجعة افكاره. فيلق الفساد يشتغل في واضحة النهار و غير مستعد لان يتنازل ، المطالب الشعبية تصطدم بالطوق الامني و لا تلقى آذانا صاغية. لم اعد أرى ان القصر يمكن ان يقدم حلولا واقعية ولا ان يقدم ضمانات حقيقية بتغير الاوضاع للاحسن. المواجهة الحتمية القادمة لن تكون الا بين الجماهير الشعبية والاوليغارشية الفاسدة على غرار ما حدث و يحدث في الدول العربية. بالنسبة لي فالخطاب الملكي هو ايضا خروج ضمني للملكية من اي صراع محتمل قادم، فهي لعبت ورقتها اما ضريبة التغيير فليست هي من سيؤديها. الحالة المغربية صعبة و قابلة لجميع الاحتمالا ت.
38 - Youssef الاثنين 16 ماي 2011 - 16:01
Ce jeune homme qui a écrit ce texte et dont je n'ai jamais entendu parler doit savoir d'abord c'est quoi un journaliste , change de métier et soit neutre quand tu écris alors sut toi même tu touche bu bakchichs a Ould mi naima
39 - REDWANE الاثنين 16 ماي 2011 - 16:03
سلام تام بوجود مولانا الا مام محمد صلى الله عليه و سلم:
قلت يا اخي (في الا نسانية) ان صاحب التعليق رقم 20 لا يمثل الشعب و لدلك لا يجب ان يتكلم باسمه. ان الشعب قد فوض بعضه على بعض للتكلم من اجل الحرية و الكرامة الا نسانية و العيش الكريم و.... هده الامور لا تحتاج الى امثالك ليتكلم عن تمثيل الشعب .انما هي من اضروريات لكل واحد منا (نحن الشعب) و اقولها بافتخار نحن الشعب المغربي.كلنانعاني من الظلم و القهر المسلطان علينا مند ان وجدنا في هده الحياة و هده البلاد المباركة التي لم تعد فيها اية بركة بعدما استحودت حفنة من المجرمين على ارزاق البلاد و العباد.
اضافة الى ما سبق فانت تتناقض مع اقوالك عندما تمنع واحدا من الشعب من التكلم عن ماسي و معاناة الشعب ; و انت تقول "هل انتخبناكم" من انتم... من انتم دقت ساعة العمل دقت ساعة الاحتجاج على الظلم دقت ساعة الحساب .....لا رجوع لا رجوع طبعا الى الوراء...... الى الامام الى الامام الى العيش الكريم او الموت الشريف "نكون او لا نكون".
في الختام تحية للشعب المغربي قاطبة.الشعب الدي لم و لن يرضى بالدل و المهانة و عيشة (الدبانة فلبطانة).
والسلام.
40 - الطاطاوي الاثنين 16 ماي 2011 - 16:05
فين سلطك الله علينا .اش داك لسيد الامة. بسميت من كتهضر اداك البرهوش. دعيناك لله انت وامثالك كتقلبو على الفوضى فالبلاد.ولكن ماتصلوش داك الشيء ل بيتوه بجهد الله والسياسة الرشيدة لصاحب الجلالة والمهابة ادام الله عزه ونصره.
وتنصحك اجواد غسال الا دكرتي الملك والعائلة الشريفة اغسل فمك بالعسل .وكنصحك =ماباقيش تبان في الهيسبريس راك مكروه قدام 40 مليون ديال المغاربة الغيورين على بلادهم وملكهم.
41 - Hassan الاثنين 16 ماي 2011 - 16:07
Dénoncer les injustices et les passes droit est légitime, mais profiter de cette dénonciation aussi légitime et scandaleuse pour semer le descrédit sur tout un système politique on le mettant au banc des accusés est non seulement falatieux mais il est surtout injuste. Au lieu de tourner autour du pot on cherchant à déstabiliser cette monarchie garante de la stabilité du Maroc et des marocains, il faut une fois pour toute baisser les masques et assummer le projet défendu entre les lignes de ce genre d'écrit à savoir le changement de régime. De la" masturbation" du cerveau et de cette manière ne duppe pas la mjorité silencieuse des marocains qui est pour un changement et une justice évolutuve qui correpond aux moyens dont dispose les marocains aujourd'hui avec 60% d'analphabètes. L'auteur de cet article s'inscrit dans un agenda dicté d'ailleurs, aveuglé par se qu'on lui dicte au point d'ignorer la réalité marocaine!
42 - H الاثنين 16 ماي 2011 - 16:09
يا عجبا ويا سبحان الله
ديب الغابة
جالب لغنم وراه
والنصابة
باعوا وشراو معاه
عم الوباء
كـل حقي في الله
عار لبلاد على مواليها
اللي علاها ما يداويها
43 - said الاثنين 16 ماي 2011 - 16:11
Excuse moi encore une fois pour vous dire que votre sujet est pure matiere d'information alors que vous le traitez comme un sujet de reflexion ainsi vous ennuyez a l'un et a l'autre genre d'ecrit
44 - aziz zidouh الاثنين 16 ماي 2011 - 16:13
يا ماجدي ألا تعتبر من حسني مبارك وبكائه..
ألاتعتبر من أبنائه..
وان لم يكن..
الاتعتبر من القبر وظلمته..
احذر..فالحساب آت..
والموج عات..
واستعد للابحار خارج الديار..
وابتعد عن جمع المال بالاحتيال..لأن الدوام محال..
وتفكر في يوم واحد داخل القبر..وحر النشر..
تكن خير من تفكر وتدبر فانتصر..
45 - ميهمش الاثنين 16 ماي 2011 - 16:15
لا الاه الا الله محمد رسول الله لا الماجيدي و لا غيره لن نسمح له امام الله يوم الحساب عن ما سرق و نهب من مال الشعب و الله ان شاء الله سيؤدي في ذنياه قبل اخرته هو و من معه اما الشعب المغربي فله الله .الله و اكبر سينصرنا قريبا على الخونة عاش الملك عاش الشعب المغربى
46 - قروي الاثنين 16 ماي 2011 - 16:17
اعتقذ ان كل الكتابات خلال الاونةالاخيرة تروم الى البحث في كل مايمكن ان يؤجج النعرات ؤالصراعات الاجتماعية افقيا وعموذيا لتحقيق غاية تغيير يخلق وضعا افضل لعامة الشعب وهذا ما يحاول الذين يقفون وراء هذه الرهبجة الاعلاميةتسويقه لحشذ عذذ كبير من الاتباع في استغلال فاضح لاوضاعهم الاجتماعية بينما هم في العمق يبتغون اهذاف اخرى لخلط الاوراق والركوب على كل تطور سلبي للاحذاث لزعزعة الاستقرار ان بذافع الوصول الى الزعامةولو كان المسار والاسلوب المتبع رخيص او لتنفيذ اجنذات خارجية ولربما هذا هو الراي الصحيح قذ نتساءل لماذا نجيب ان امكانية الاصلاح حاضرة وهي عمل يومي وتربيةتبتذئ من البيت الى المذرسةالى الشارع الى العمل.....الخ ولا ولن تكون نتاج لحظة ولحظة غضب للتامل.....
47 - atlas marocain الاثنين 16 ماي 2011 - 16:19
أنت تكتب ما يحلو لك من سم وعلقم وتلفق ما يحلو لك من تهم كشفها المحققون الأكفاء المغاربة والدوليون،وتطل علينا أنت أيها الإرهابي وتدعي أن المخزن هو من افتعل الإنفجار،لكي توضح لنا أنت وصاحب المقال وكافة المنافقين من أمثالكم أنكمأصحاب الحق لاتخطئون.إن أول مصيبة ابتلينا بها في هذه البلاد السعيدة هي أن كل من هب ودب يصادر حق الشعب الأول والمهم ألا وهو التحدث باسمه،من أعطاكم ذلك الحق؟من فوضكم ذلك؟هل انتخبناكم؟أسرتك أشك أنها فوضتك ذلك الحق فبالأحرى قريتك أو مدينتك فحشى أن تتكلم باسم الشعب المغربي؟واش ماعندكم حتى غرام واحد من الحياء أم أن وجوهكم مصبوغة بالزفت والقزدير والخ..، كما نقول نحن في المغرب؟
لا تتكلموا باسم الشعب،لا تتكلموا باسمي وباسم عائلتي ولو علم الشعب بما تقولونه باسمه لكان الرجم هو جزاءكم.والسلام
48 - aziz الاثنين 16 ماي 2011 - 16:21
قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه_ كما تكونوا يول عليكم_ زعما كونتو كوامب غادي احكموكم الكوانب كنتوا حارين ورجال غادي احكموكم الرجال
49 - khadija الاثنين 16 ماي 2011 - 16:23
فمنير الماجدي مدير الكتابة الخاصة للملك محمد السادس لم يتوقف في تمديد وتمطيط وتوسيع أخطبوطه، ولم يوقف طريقته المميزة في الترامي على أراضي الملك العام، ولا أوقف توظيف أجنحته المقربة، ولاة وعمال...، في الضغط على مختلف الجهات والمؤسسات في تدبير العديد من الملفات.
50 - Marocain الاثنين 16 ماي 2011 - 16:25
On doit faire quelque chose tant qu'il n'est trop tard .
51 - ملاحظة الاثنين 16 ماي 2011 - 16:27
الأخ جواد غسال، وكأني أقرأ مقالا من المقالات النينية بأسلوبه وطبعه العامي بنفس المُغرّق. انتبه على نفسك وتأكد مما يخطه قلمك وتأكد من امتلاكك البراهين والدلائل على كل حرف تكتبه. لا نريد كاتبا آخر راء القضبان. نيني لديه 500 محامي ولجنة أوربية تحقق في القضية. وأنت ماذا لديك؟ رد البال!
52 - مواطن الاثنين 16 ماي 2011 - 16:29
كنعدرك أسي جواد غسال حيت تخلصتي على مقالك وهاد المجيدي غير مضوعو للي بان ليك تكتب فيه ولا لي تايبغي يكتب ويتقرا ليه.. إ كتب على هاد لماجيدي فرعتو لينا روسنا بالهدرة الخاوية لي ماكتفيد بوالو الناس غير للي عندهم المصلحة بضرب أو إبعاد لماجيدي ..
53 - aristo الاثنين 16 ماي 2011 - 16:31
pourquoi tu n'as pas parlé sur ARGANA?? je crois que tu n'aime pas le Maroc...
54 - ابونضال الاثنين 16 ماي 2011 - 16:33
أتساءل ما هو موقع الماجدي في الخريطة السياسية المغربية،أو بصيغة اخرى، هل وظيفته خاصة أم عامة،وما هو الاطار القانوني الذي ينظمها...هل تسمح له وظيفته الحساسة للقيام بمثل هذه الاعمال ..
المجموع: 54 | عرض: 1 - 54

التعليقات مغلقة على هذا المقال