24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. "الاستقلال" يندد بلجوء الحكومة إلى جيوب المغاربة (5.00)

  3. "فيروس كورونا" يغير ملامح احتفال المغاربة بذكرى المولد النبوي (5.00)

  4. تحسن ثقة المستثمرين المغاربة رغم الوضع الوبائي (4.50)

  5. "مقصيون خارج السلم" يضربون ويطالبون وزارة أمزازي بحق الترقية (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | فضيحة تتكرر..

فضيحة تتكرر..

فضيحة تتكرر..

c'est facile d'aimer le Maroc, mais c'est difficile de le comprendre

قالها ذات يوم احد وزراء فرنسا عندما زار المغرب،وهي نفس الجملة التي تعبر عن واقع حال بلدنا منذ سنوات خلت،فحبه أمر غير مشروط ولا احد يزايد عليه،لكن فهم كيف يتم تسيير الأمور،وكيف تتناقض الدولة بين خطابات رنانة وأفعال همجية،لأمر يصعب الى درجة الاستحالة..

لم نفهم ذات يوم ومباشرة بعد الخطاب الملكي،الهجوم الهمجي لقوات الأمن على المتظاهرين في الدار البيضاء،فبين خطاب نص على الحريات وواقع كرس القمع والتنكيل،ضاع المغاربة في الطريق وكانت أسهل جملة لتلخيص الأمر هي ان الدولة مصابة بمرض خطير اسمه انفصام الشخصية..

وبنفس الحدة من التساؤل،وفي يوم قريب جدا من تخليد الذكرى الثامنة من أحداث 16 ماي الإرهابية،لم نفهم لماذا أتت آلة القمع بشكل غير مسبوق على مجموعة من المتظاهرين،لا لشيء سوى لأنهم يريدون تنظيم نزهة أمام معتقل سري لا زال يربط المغرب بحبال الظلم و انتهاكات حقوق الإنسان..

حركة 20 فبراير وعوض ان تستمر على نفس المنوال المتمثل في المظاهرات الأسبوعية والشهرية،قررت التنويع من أنشطتها،فتم الاتفاق على نزهة أمام واحد من أكثر المعتقلات سرية وبشاعة،فهو ذات المعتقل الذي تحدث مجموعة من السجناء عن أبشع مظاهر التعذيب التي يشرف عليها داخله بعض رجال المخابرات المغربية..

لكن وبمجرد ما بدأت أولى تباشير المتظاهرين بالوصول،حتى تحركت قوات الأمن بشكل لا يوجد إلا في أفلام الاكشن التجارية،قوات مسلحة بعتاد كثيف و بصدريات مضادة للرصاص،ورجال مقنعون دورهم الأصلي هو مكافحة الإرهاب عوض تشتيت المظاهرات،وما هي إلا لحظات حتى شرع في تصوير الفيلم الواقعي الذي كتبته وأنتجته وأخرجته وزارة الداخلية،توالت مشاهد تهشيم الرؤوس والعظام،وتم استخدام كل حوارات السب والشتم،وزاد من عمق المشاهد عدم التفريق بين متظاهر وصحفي،فكانت النتيجة عشرات الجرحى وعنوان مثير لفيلم لن يخرج أبدا في القاعات السينمائية اسمه فضيحة أمنية جديدة..

وعوض ان يعترف أصحاب القرار بجريمتهم التي قتلت كل وعد بالإصلاح،برروها بأبشع الأعذار،فعلى لسان وزير الاتصال الخاص بهم، تكلموا عن عدم وجود هذا المعتقل،وبأن مكانه مخصص فقط لأمور إدارية،وان قوات الأمن تعاملت مع المتظاهرين بشكل حضاري رغم ان هؤلاء خرقوا القوانين الجاري بها العمل..

كم أنت بليد يا خالد يا ناصري..وكم انتم أغبياء يا من تملكون سلطة القرار بوزارة الداخلية..هل كنتم تنتظرون ان يتم إلغاء الوقفة لمجرد عدم شرعنتها من طرفكم؟هل كنتم لتمنحون الرخصة لمظاهرة ضدكم وضد أفعالكم؟ هل تحطيم عظام الناس يسمى بالحضارة عندكم؟؟؟

من العار ان يكون لدى حزب يفاخر بتاريخه النضالي وزير اتصال مثل هذا الذي لا يدري ماذا يفعل ولا ماذا يريد،ومن العار ان يكون لدينا مثل هذه القوات الأمنية التي عوض ان تحارب ما تسميه بالإرهاب تقوم بتكسير عظام المواطنين،ومن العار على بلد مثل المغرب الذي يريد ان يجعل من نفسه استثناءا ان يحتفظ بمعتقل سري مثل هذا الذي يتم فيه إدخال القارورات في مؤخرات الرجال..

اغلب رجال الدولة ينكرون وجود هذا المعتقل،وان كان هذا صحيحأ،فلماذا تعاملوا بكل هذا القمع مع متظاهرين لم يكونوا ينوون اقتحام المعتقل وإنما فقط تنظيم نزهة أمامه؟لماذا وقع كل هذا الاستنفار الأمني بالذات لهذه النزهة ولم يقع حتى في أول مظاهرات 20 فبراير؟ولماذا كثرت أخيرا لغة القمع وتركزت أكثر حول مناهضي موازين ومناهضي وجود هذا المعتقل؟؟

الإجابات تتعدد،ورغم ان الفهم صعب للغاية،لكن يبقى في رأيي الشخصي،ان جيوب مقاومة الإصلاح بدأت تحس بالخطر من هذه الجماهير الغاضبة،فإن تسامحت على مضض مع مظاهرات الحركة التي تتكلم عن الإصلاح بشكل عام،فإنها لن تتسامح مع المطالب المباشرة والتي تمس المخزن في عينه،ففي المغرب لك كل الحق في شتم الهمة وسب عباس الفاسي والمطالبة بمحاكمة الماجيدي وغيرهم من الشخصيات التي يحتمي بها المخزن من غضب الشارع،لكن ليس لك الحق في ان تشجع الناس على مقاطعة مهرجان اسمه موازين،وليس لك الحق في الاحتجاج على مقر سري يعذب فيه الناس،فهذه أمور تدخل ضمن الخطوط الحمراء التي لا يجب تجاوزها أو حتى الحديث حولها..

ما وقع أمام أسواق السلام،سيدفع الى الأمام بمطالب حركة 20 فبراير،لأن حجم الإحراج الذي تعرض له المخزن سيؤدي به الى مزيد من الانشقاق،فكما فشلت من قبل قوات الأمن في تبرير تدخلها العنيف بحق المتظاهرين بالدار البيضاء يوم 13 مارس،فشل الناصري ومن يدور في فلكه في إقناع المغاربة بصدق روايته الكرتونية،لأن لا احد صارت تنطلي عليه الأكاذيب الوردية والكلمات الخشبية لحكومة فقدت مشروعيتها منذ زمن،فإن كان الناصري شجاعا كما يريد ان يوهم المغاربة،فليشغل نفسه بتحسين القطاع الوصي عليه،والذي يسير نحو الهاوية سنة بعد سنة...

وهذا كلام آخر...

[email protected]

http://ismailpress.blogspot.com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - عبد الصبور الثلاثاء 17 ماي 2011 - 05:38
لم أتصور يوما أنه بإمكان إنسان عاقل أن يحول مؤسسة حيوية بالبلاد إلى متنزه يخرج إليه الناس في مسيراتاحتجاجية.
لكل دول العالم أمنها ومخابراتها ومن تطاول عليها يلقى نفس ما لقيه أولآئك المتهورون الذين نصبوا أنفسهم حماة للديمقراطية بهذا البلد.
مهرجان موازين انطلق كالمعتاد وحقق في بداياته المراد منه رغم صياح بعض الاصوات النشاز الرافضة لمغرب التنوع والتعدد و التلاقح بين مختلف الثقافات.
لماذا نصفق للمغاربة حين يفوزون بجوائز من خلال مشاركاتهم في مهرجانات وتظاهرات خارج أرض الوطن ونعترض على تنظيم مثل هذه التظاهرات في بلدنا؟
إنها النظرة الاقصائية التي تحاول بعض الاصوات المريضة ترسيخها ، لكن لا ولن يتحقق هذا الحلم لهذه الشرذمة الضالة.
المغرب بألف خيرسائر بثبات نحو تحقيق خطواته الاصلاحية بعزم وثبات، وسيخرج المغاربة الى صناديق الاقتراع ليدلوا بأصواتهم ويقرروا مصير الاصلاحات المقترحة عليهم بكل شفافية وبكل نزاهةوسيحترم رأيهم .
وفشل زمرة 20/02 راجع بالاساس الى عدم اقتناع غالبية الشعب المغربي بأطروحات من جعلوا من أنفسهم منظرين لهذه الزمرةالفاشلة.هل يقبل عاقل أن يسير في ركاب مجموعة تريد اقصاء شريحةمن المغاربة على أساس عرقي؟
2 - امينة الثلاثاء 17 ماي 2011 - 05:40
لي كلمة وحدة اقولها الا وهي
الجهل باخلاقيات التعامل مع الاخر في جميع الميادين
وشكرا
3 - citoyenne marocaine الثلاثاء 17 ماي 2011 - 05:42
Bravo les forces de l'ordre, on va pas permettre à une bande de vaurien de semer la pagaille et le chaos dans le pays. on en a marre de leurs caprice. Si les autorités ont été jusqu'au là trés indulgentes et tolérantes envers had oulad "lfchouch" nous la génération des années de plomb qui se souvient encore de la vraie repression, nous leur disons assez baraka, sirou tekraou ala rasskoum ou baraka men dssara oula lakraya ouaara alikoum. Au fait, qu'est ce que vous en savez de la politique et du militantisme si la plupart de vous n'a meme pas réussi à décrocher son bac!!!!!!!!!!En plus, si vous prétendez croire en la démocratie, vous etes combien et qui vous a délégué pour parler au nom des marocains? .
4 - قبلي الثلاثاء 17 ماي 2011 - 05:44
إلى الأخت مايسة سلامة الناجي، إنه المقال الثاني على التوالي الذي أقرأه لك، لكن من غير أن أحظى بمساحة مخصصة لك تمكن من التعبير عن رأيي و مدى مشاطرتي لآرائك، و كأن شيئا ما غير مفهوم يتقصد حجب المجال التفاعلي الذي يخصك، لا أقصد إثارة مشكل مالك مع هيسبريس، و لكن هذه الأخيرة لها توجه ماو لا يلائمها ماتكتبين. لذا أتساءل عن مدى الحرية بهذه الهيسبريس.
5 - alatlasi sidi hmad الثلاثاء 17 ماي 2011 - 05:46
C'est facil de parler et d'ecrire. Vous etes tous des laches vous pousser les gens a se revolter par vos ecris et vous vous cacher dans vos maisons Cesser d'induire les gens dans de pareil situations laisser le Maroc avancer et contribuer par le travail pas par le blabla
6 - حدر الثلاثاء 17 ماي 2011 - 05:48
كلنافيران امولاة لحريرة.
7 - مولاة الحريرة الثلاثاء 17 ماي 2011 - 05:50
قاليك هادا لموش مشا لحج. منين رجع جاو لحيوانات كيباركو ليه زيارة. لفيران دارو اجتماع. قالو دابا لموش ولا حاج مايمكنش يتعدا علينا. خصنا نديرو معاه صلح ونعيشو معاه فسلام. شي وافق وشي ماوافقش وقال: لموش ديما موش، مايمكنش نتيقو فيه، واخا مشا لحج. فلأخير قرت لفيران ضحي بفار واحد وترسلو يجرب لموش.
لفار دخل عند لموش، لقاه قاعد فوق سداري، لابس جلابة بيضا ومعطر بما زهر.أشمن براراد أتاي مشحرة، أشمن فقاص وكعب غزال ... لفار قعد مع ضيفان ولكن لاحض بلي لموش كيشوف فيه وكيكشر على نيابو و كيعود ويقول: أعود بالله من شيطان رجيم أعود بالله من شيطان رجيم.
لفار رجع عند صحابو لي سولوه على نتيجة. جاوبهم وقال ليهم:
"لجلسة جلسة حاج، ولقفزة قفزة موش"
لمخزن لمغربي يا خويا سماعيل غادي يبقا ديما موش، ولو أنه يمشي لحج، وانا فارة مكنتيقش فيه.
8 - عادل_الهواري الثلاثاء 17 ماي 2011 - 05:52
بين الديموقراطية والحرية كيلوميترات طويلة وبما اننا اعلنا ان بلدنا دولة الحق والقانون فلا وجود لقانون ولا حرية والواقع اليوم يوضح دالك فلق هلكونا بالرشوة والحكرة وغير دالك فلا احد يحترم القانون وعلى سبيل المثال وغير بعيد ففي مراركز الشرطة والبلديات والمقاطعات عندما ترغب في قضاء غرض ما فلابد من الانتظار ساعات وساعات ويأتي شخص معين من ورائك ويقضي حاجته وانت منسي في القمامة حتى تيأس وما عليك فعله هو الرشوة باش تقضي غراضك وتحس حتى انت بالقهوة
اما عن المظاهرات والوقفات فالعديد من الشباب ياكلون حقهم كل يوم في زرواطة تزن 4 كيلوغرامات وطولها 1.20 سنتم فهل ظهر هدا الشباب يتحمل دالك الضرب
في ضل تواجد سلطة القمع التي تأتي على الشيخ والفتاة والمرأة والطفل فلا فرق بين هدا وداك اتناء الضرب والقمع فمتى نتقدم الى الامام واين المصير من دالك
9 - hatem11 الثلاثاء 17 ماي 2011 - 05:54
BRAVO A MOTAWAJISS COMMENTAIRE 11.J'JOUTE A SI AZAM L4ECRITURE ET LES ANALYSES A CEUX QUI SONT CAPABLE QUI SONT COMPETANT DANS LA MATIERE ,ESSAYE AUTRE CHOSE ça TE VA BIEN POSER POUR LES REVUES DE MODE OU DE MAQUILLAGE ET LAISSE LA POLITIQUE TRANQUILLE,viens ici pour voir les choses en face ,ou un europeen vit avec 450 euro ............................................................!
10 - abderrahman الثلاثاء 17 ماي 2011 - 05:56
vraiment le pire c'est de craindre avoir le meme sort que rachid nini =) , je sais vraiment pas ce qu'il a fait lui mais bon moi j'ai pas de quoi payer meme 50 dh ^^
et puis je sais pas ce gouvernement j'ai vu par mes yeux des parlementaire parler de tmara ...
si ceci est faut alors on devra accusee de mensenges les personnes qui disent etre agressee
sinon le gouvernement est entrain de mentir a ce qui se voi au peuple =)
et la politique je n'en sais rien je n'aime meme pas , alors que la justice je l'aime a fond
je sais pas si ce que je vais dire va arriver au roi du maroc , mais je suis sur au'il va arriver au roi des roi le seul l'unique le tout puissant , il va arriver a dieu la haut dans le ciel
mon dieu tu regarde ce que fait ces gens que toi meme tu sais ce qu'ils sont
on nous massacre mon dieu
au maroc comme au palestine comme n'importe ou
mon dieu tu ne va pas nous laisser a nimporte qui
on nous prive meme de parler
mon dieu tu va nous rendre justice parce que chez toi ya que de la justice
et ces personnes la montre leur un peu de ce qui est chez toi
mon dieu pardonne nous et guide nous au bon chemin
on est perdu sans toi
et tellement on t'aime
mon dieu on nous fait tuer pour dire on t'aime
je t'aime plus que tout au monde a l'enfer tout ceux qui n'aiment pas dieu
11 - نورة الثلاثاء 17 ماي 2011 - 05:58
عيتنا بالمضهرات الخاوية الى بغيت المغرب اتكد تكادو نتما بعد ملي ماتلقاو ماديرو اوتخرجو البرا ديرو عقلكم شويا ياك ماتصحابلكم هاد الفتنة لكديرو غادي تزيد بكم للقدام والله انتوليو بحال العراق ولا اكتر نتما حركة 20 فبراير هادوك ليمسيرينكم غادي اخرجو عليكم راهم كيستغلو عقولكم حنا من حركة شعب الملك عاش الملك محمد السادس نصره الله
12 - غيور الثلاثاء 17 ماي 2011 - 06:00
يا اخي العزيز,اليس لكم شيئا اخر غير التظاهر.ففي كل يوم لم تجدوا ما تفعلونه فيه تنظمون مظاهرة ''حمقى أقالو ليها زغرتي''. اتقوا الله في هدا البلد, التظاهر ,الوقفة ,البيك نيك سموها ما شئتم ممنوعة ما دامت غير مرخصة خاصة في هده الفترة .كل بلدان العالم لها مخابرات والمغرب من بينها .
13 - فرح الثلاثاء 17 ماي 2011 - 06:02
وعوض ان يعترف أصحاب القرار بجريمتهم التي قتلت كل وعد بالإصلاح،برروها بأبشع الأعذار،فعلى لسان وزير الاتصال الخاص بهم، تكلموا عن عدم وجود هذا المعتقل،وبأن مكانه مخصص فقط لأمور إدارية،وان قوات الأمن تعاملت مع المتظاهرين بشكل حضاري رغم ان هؤلاء خرقوا القوانين الجاري بها العمل..

كم أنت بليد يا خالد يا ناصري..وكم انتم أغبياء يا من تملكون سلطة القرار بوزارة الداخلية..هل كنتم تنتظرون ان يتم إلغاء الوقفة لمجرد عدم شرعنتها من طرفكم؟هل كنتم لتمنحون الرخصة لمظاهرة ضدكم وضد أفعالكم؟ هل تحطيم عظام الناس يسمى بالحضارة عندكم؟؟؟

من العار ان يكون لدى حزب يفاخر بتاريخه النضالي وزير اتصال مثل هذا الذي لا يدري ماذا يفعل ولا ماذا يريد،ومن العار ان يكون لدينا مثل هذه القوات الأمنية التي عوض ان تحارب ما تسميه بالإرهاب تقوم بتكسير عظام المواطنين،ومن العار على بلد مثل المغرب الذي يريد ان يجعل من نفسه استثناءا ان يحتفظ بمعتقل سري مثل هذا الذي يتم فيه إدخال القارورات في مؤخرات الرجال..
14 - بيضوضان الثلاثاء 17 ماي 2011 - 06:04
ce que tu viens d'ecrire et de "decrire" manque d'une profonde analyse des choses qui se passent sur le terrain.Protester oui, mais attaquer le siege des services secrets, la DGST, est inacceptable. c'est un service qui a pour but de defendre le territoire national, le contre-espionnage. si des excès dans le fonctionnement dudit service ont été observés c'est devant le ministère de l'interieur qu'on devait protester.
15 - marwane chabab الثلاثاء 17 ماي 2011 - 06:06
ءانا اناس المغرب يعشون الحياة بدون توطع انا المغرب يتمشا الا حركة الافلس عني اشعب كولهو
16 - افناوي مغربي الثلاثاء 17 ماي 2011 - 06:08
غريب امرك يا هذا مرة تدافع عن الدولة وتحمل رجال التعليم مسؤولية فشل المنظومة التعليمية ومرة اخرى توجه سهام انتقاداتك للدولةوتصفها باقبح الاوصاف,فاتبث على موقف حتى نصنفك اانت من المعارضة او الموالاة.اما من وصفك باليساري فاعلم ان الفكر اليساري مجرد اكدوبة انتهت بانهيار المعسكر الشرقي .فراجع قناعاتك
17 - نورالدين ناجي الثلاثاء 17 ماي 2011 - 06:10
الحق في التظاهر وليس التسيب وقطع الطريق والمطالبة باسقاط النظام .. يا شعب همجي لا يستحق سوى الإبادة الجماعية
18 - نور بك بك الثلاثاء 17 ماي 2011 - 06:12
هد الشي بزاف حركه20فبرايرمجرد تقليد اوصافي او كليك بغو اديرو نزهه الي تماره ماهدا الغباء = نزهه بدون ترخيص انها الفوضي
صراحة احنا مخصناش الحرية التعبير احنا خصنا لعصا
19 - houda الثلاثاء 17 ماي 2011 - 06:14
bien dit
20 - نزهة الثلاثاء 17 ماي 2011 - 06:16
من داخ يشد الارض = حركه20فبرايراصبحت تخبط خبط عشواء= نزهه الي تماره ماهدا الغباء = نزهه بدون ترخيص انها الفوضي بعينهافالعصي لمن عصي=
21 - عبد الواحد الثلاثاء 17 ماي 2011 - 06:18
إن هذا الاستغباء المخزني الذي يمارسه علينا الناصري، الذي يتغنى بدولة "الحق والقانون"، بعد فضيحته أمام البرلمان عندما خلص ابنه المعتدي على مواطن من أيدي الشرطة ضدا على القانون..؛ يتحمل مسؤليته الحزب الذي ينتمي إليه: حزب التقدم والاشتراكية.
فعلى أمينه العام نبيل بنعبدالله أن يبلع لسانه، ويكفينا شره وشر حزبه.
ثم نتساءل بعد هذا لمـاذا ينفر الناس من الأحزاب؟؟؟
22 - متوجس الثلاثاء 17 ماي 2011 - 06:20
فلتسمح لي شبيبة 20 فبراير و أقول لها أنها وضعت رجلها في غير محلها عندما أرادت أن تغير و ترتقي بأساليبها الأحتجاجية فما اختارت أو أريد لها أن تختار الا النزهة بجوار مؤسسة تهتم بشؤون الأمن القومي للبلاد و الكل يعرف أن جميع قوانين الدول تعاقب حتى من تجرأ و قام بتصوير مؤسساتها المماثلة من الخارج فما بالك باصطحاب صحافيين أجانب على الأوراق و جواسيس في الوظيفة .فماذا كنتم تنتظرون من الدولة القيام به؟ ان تظاهركم و مطالبكم التي ترفعونها لديها كل الشرعية و لكن لا نتسوا انكم في بلد له سيادة مماثلة لما لدى كل الدول التي تحترم نفسها.
اذا كانت هناك انتهاكات لكرامة و حقوق المواطنين تقع في المبنى أو المؤسسة المستهدفة وهذا ما لا يرضى به اي غيور على هذه البلاد فهنالك ألف وسيلة و وسيلةللضغط في اتجاه اجلاء الحقائق حول ذلك و انتهاك سيادة الدولة ليس من بينها ,و ما أظنه الا فخ لم يدرك الشباب عواقبه -و أكرر أنه وسوس به اليهم- فحذار من اختراق المخابرات الأجنبية لصفوفكم لأننا نريد تغييرا جذريا و لكن مغربيا صرفا , فلا ننسى حقوق الوطن و لا ننسى أن قيام ديمقراطية حقيقية بالمغرب ان كانت لا تسر جيوب المقاومة الأنتفاعيون داخل المغرب فانها لا تسر كذلك حتى بعض القوى التي تدعي زورا مساندتها للتحولات الديمقراطية في الأقليم العربي حيث تعلم جيدا توجهات الشعوب العربية و الاسلامية تجاه قضاياها المصيرية الكبرى .
كل ذلك يفرض علينا اتخاذ أقصى درجات الحيطة و الحذر لكون كثير من الحقوق التي نسمع عنها اليوم ما أريد بها الا الباطل و لكم واسع النظر.
23 - Abdelkader الثلاثاء 17 ماي 2011 - 06:22
إذا كان من يسيروننا أغبياء كما تدعي ، فهل من الذكاء في شيء أن تحاربهم.يكفي أت تستغل عبقريتك لتأخذ
مكانهم.لم أعرف أن الغبي يمكن أن يسيطر
على النبهاء. لو تنبهت إلى ما حصل
في حصة التربية الإسلامية واختيار التلاميذ لزملائهم الكسالى لتوصلت إلى نتيجة أن اختيار ما يسمى بالشعوب يكون في الغالب غوغائيا.
إنك وغيرك لم يجد في خطاب 9مارس
عرضا يجب أن يناقش,بل كان غرضك ولا يزال الخوض في الماء العكر.
إن الفهم المانوي للواقع عندك , وعند من سبقوكم من مصريين وتونسيين
يظهر أن المستقبل عكس ما تدعونه
سيغدو قاتما.
لم يفهم الثورة إلا تلك الجموع من شباب تونس التى استغلت الفوضى للهروب إلى الشاطئ الآخر.
أما أنت وغيرك فلست خيرا من الأغبياء الذين ماهم إلا الوجه الآخرلأمثالك.

24 - حسن الثلاثاء 17 ماي 2011 - 06:24
إن ما جاء في مقالك موضوع تم إستهلاكه بالشكل الكافي مرات تلو الأخرى،ونظرا لعقم تفكيرك ومحدودية مجهودك إرتأيت صياغة هذا الموضوع دون أن تبدل أي مجهود وإعتمدت على ما يمكن تسميته صحافى الإقتباس ،من خلال أخد ما تم كتابته ونشرة وقمت مشكورا بتجميعه في مقالك المقتبس.
إن إنتمائك لحزب اليسار الإشتراكي الموحد ،أثر عليك كثيرا ليس في المفهوم الإيجابي لأسف بل لممارسة النقد من أجل النقد بدل تقديم بدائل وحلول التي تعجز عن تقديمها لضعف خبرتك وتجربتك وكذا عقم تفكيرك.
أنصحك أن تتخلص من سياسة البغض والحقد الدفين في أعماقها و إستبدالها بسياسة الإبداع إن إستطعت إلى ذلك سبيلا،ولن يتأتى لك ذلك إلا من خلال تخصيب فكرك العقيم.
25 - قبلي الثلاثاء 17 ماي 2011 - 06:26
أنا لا أفهم لم فضاء التفاعل الذي يخص الأخت ميساء معطلا في أغلب الأحيان.
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

التعليقات مغلقة على هذا المقال