24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | الحرف والوطننة

الحرف والوطننة

الحرف والوطننة

نشرت بعض المواقع الإلكترونية مقتطفا من كلمة للأستاذ عبد الإلاه بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية في المهرجان الخطابي لفعاليات نداء الإصلاح الديمقراطي الذي نظم يوم الأحد 19 يونيو 2011 بالرباط. لكن المثير في نشر هذه الكلمة هو العنوان المنسوب لها والذي تداولته مجموعة من الأقلام وبنت عليه مواقفها: "بن كيران يسخر من الأمازيغية".

وحين تستمع للشريط وتعيد الاستماع وتبحث عن مواطن السخرية لا تجد لها مكانا إلا في تأويل خاص لمقتضيات الكلمة التي تتحدث في مجملها عن موقف عام من تبني حرف تيفيناغ: فهل مجرد رفض الكتابة بحرف تيفيناغ ورهن مصير الهوية المشتركة للمغاربة سخرية؟ أم هي محاولة لتوجيه النقاش وخلق إقصائي لمسلمات وهمية بغية جعل تناولها من المحرمات؟

نؤكد بدءا أننا لسنا في مناط الدفاع عن الأستاذ عبد الإلاه بنكيران الذي يتقن جيدا كيف يدافع عن نفسه وعن غيره وعن وطنه ومبادئه، لكننا هنا في إطار مناقشة التأويل المقدم لكلمته على أنها "سخرية"، وكأن مناقشة قضايا الحرف التي تبناها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية مقتبسا إياها من مجهودات وآراء لمؤسسات وباحثين من خارج الحدود، هي من المحرمات التي تجرم كل من تناولها. لكن هناك جملة من الحقائق ينبغي أخذها بعين الاعتبار ونحن نفتح الحوار في قضايا الأمازيغية في مرحلة ما بعد الدسترة:

1. ترسيم الأمازيغية وإدراجها لغة رسمية في دستور المملكة يقتضي إعادة فتح النقاش العمومي حول كل القضايا التي تتعلق بها، مادامت الأمازيغية ملكا لكل المغاربة. فكما كان النقاش ومازال مفتوحا حول العربية وقضاياها وتفنن بعض دعاة الترسيم في كيل النقد لها ولشكل تلقيها، فإن الأمازيغية ينبغي أن تحظى بنفس القدر من النقاش واعادة النظر في كل إنتاجات المؤسسات التي تصدت للثقافة الأمازيغية بحثا وكتابة وتنقيبا. ولأن لكل المغاربة الحق في ملكهم فلهم أيضا الحق في معرفة كيفية تصريفه والطريقة التي يمكن أن يقدم بها إلى الأجيال القادمة. إضافة إلى أن الجميع ينبغي أن يعرف مراحل إنجاز مشروع التأهيل اللغوي والكيفيات التي تضمن ملكيته للغته. فما قبل الترسيم غيره ما بعده.

2. ما طرحه الأستاذ عبد الإلاه بنكيران هو رأي مشروع يروم وطننة الأمازيغية والبحث لها عن مناط الانتماء المشترك. فإن كان لا أحد يمكنه الشك أو المحاججة في كونها أحد المكونات الرئيسة للهوية المغربية، فإن هذا لا ينبغي أن ينسينا أو يجعلنا نتجاوز حقيقة أن الكتابة بحرف "تيفيناغ" قد أفقدتها هذا البعد الوطني الشامل. بل من المعروف، بعيدا عن السجالات الشعاراتية، أن الحرف هو أحد العراقيل الأساسية في مسار اكتساب الأمازيغية بالنسبة للمتعلم المغربي ناطقا بالعربية أو بالأمازيغية. فالحرف باعتباره مظهرا ماديا ورمزيا للغة والفكر يظل منفذا ضروريا لضبط الانتماء. لكن الغربة النفسية واللغوية التي يعاني منها الطفل بسبب حرف تيفناغ يؤسس قطيعة شعورية في نفسية المتلقي، تجعل الحديث عن مغرب موحد اجتماعيا على الأقل وهما شعاراتيا. فهل الغرض تأسيس "لوعي قومي" مضاد أم بناء ثقافة متكاملة ومتعددة الروافد؟ في الحالة الثانية المفروض هو جعل الحرف العربي باعتباره حرفا مألوفا أصلا لدى الجميع وخلق تراكما حضاريا وعلميا هو الصورة الخطية لتقديم الأمازيغية وتلقينها. "ولم لا نكون نحن الأمازيغ مثل إخواننا المسلمين في إيران وباكستان وغيرها، شعوبا مسلمة مازالت تكتب لغتها بحروف لغة القرآن الكريم وقد بلغت ما بلغت من الرقي الحضاري والثقافي وحتى النووي.. دينها الإسلامي فوق كل اعتبار ولغة القرآن أولى لتعلم مبادئ الإسلام وحفظ كتاب الله، وإن المتأمل في التراث الفقهي والأدبي الأمازيغي المدون ليجد فيه كنوزا ومؤلفات مكتوبة بالحرف العربي، مما يبين مدى تعلق الناس بدينهم ولغة القرءان الكريم، حيث لم تمنعهم عجمتهم الأمازيغية من الإلمام بعلوم اللغة العربية والإبداع بها"( أكنو 2009).


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - aznked الأربعاء 29 يونيو 2011 - 03:59
الى السيد الكريم اقول لك ان الامازيغية ستكتب بحرف تيفيناغ شئت ام ابيت وليكن في علمك ان الامازيغ لن يرضوا بالسماح في هذا الحرف القديم جدا في شمال افريقيا ارض الامازيغ الاحرار فان كنت عنصريا فصرحنا انك تكرهنا مان كنت جاهلا للتاريخ الامازيغي حاول انتراجع قبل الندم فصبرناقد استنفد وشكرا ليحيا الشعب الامازيغي من جزرالكناري الى سيوة في ارضه
2 - el moro الأربعاء 29 يونيو 2011 - 07:30
pourquoi faut il qu'on renonce a notre langue, notre culture et notre identite pour cette soit disant l'unité du maroc. nous on veut pas de cette unité s'il faut tout sacrifié. vous avez(encore) votre maroc et nous on le notre. pourquoi vous avez jamais pensé a ecrire le francais avec l'aplphabet arabe.je crois que ca va etre une premiere dans le monde. reveille toi cher ami. un peuple et on en est un veut dire une langue, un alphabet et des prenons pour nos enfants .....
3 - hassan الأربعاء 29 يونيو 2011 - 09:48
personnelement comme amazigh, je parle et j'écris ma langue en utilisant tifinagh... mais cette écriture se peut utilisée pour la décoration et ne peut pas être pratique car -comme dans toutes les langues- il doit avoir deux tupes d'écritures; séparé et attaché... en tifinnagh on ne peut écrire avec que par des lettres séparés et comme on manque de rapidité lors d'utilisation..
4 - Masin الأربعاء 29 يونيو 2011 - 11:47
Fouad Bouali, igorant et hors sujet " Tifinagh" est in choix national depuis son utilisation à l'école car il est choisi par le Roi ( que Dieu le glorifie) après prise de l'avis des autres parties concernés dont les partis politiques !!! Et de dire que Tifinagh est difficile c'est un discours trompeux dépourvu de toute objectivité, moi j'écris en Tifinagh très simplement qu'autre alphabet dont celui que tu apprécies ( au détriment des autres) !!!
5 - عبدالله عمرو الأربعاء 29 يونيو 2011 - 12:28
نشكر للاستاذ الفاضل ما كتبه و يكتبه من مقالات كاشفة عن تحليل عميق للمشهد اللغوى المغربي , وعن مقاربة علمية لعلا قة اللغة بالفكر و السياسة اللغوية و المجال التداولى اللغوى و العقدى و المعرفى والاديولوجية العرقية والباطوسية و الفرنكوفونية المحركة لخطاب - او قل خطابة - الكونجرس والمرصد والمعهد الامازيغى و ارهاطه من ذوى السب و الشتم البارد والجاهز.
ما يتناهى فى طلب العلم الا عاشق العلم, و العاشق ينبغى ان يصبر على المكاره.
6 - gagou الأربعاء 29 يونيو 2011 - 12:34
الى صاحب المقال:
اريد فقط ان افهم بالامس القريب كنت من اشد المعارضين لدسترة الامازيغية وها انت اليوم بعد ما اضمحل مشروعك العنصري تريد ان تظهر كمدافع عنها وكتعليق عن هذا التناقض اقول الله اعطينا وجهك حيث كيف يعقل ان ننتظر منك خيرا للامازيغية وانت تعد من اشرس معارضيها ويا للاسف ... في وطنها . الامازيغية في الدستور والقومجيون الى مزبلة التاريخ
7 - المختار السوسي الأربعاء 29 يونيو 2011 - 12:55
إنهم بكل صراحة هؤلاء القلة الذين لا يتجاوز عددهم الأصابع أعمتهم العنصرية والعداء للمغاربة وللعربية وللأمازيغية ولتاريخ وحضارة المغرب، فأصبحوا يكيلون التهم للشرفاء والنزهاء ويفبركون الأباطيل من أجل تأليب الرأي العام ونشر الفتنة العرقية، إن هدفهم أصبح واضحا وجليا وهو فصل المغرب عن كيانه وثقافته وتاريخه وحضارته ودينه وروحه، ليس حبا في الأمازيغية، فلو كانوا فعلا يحبون الأمازيغية ويريدون لها الخير لرحبوا برأي وفكرة السيد بنكيران والتي هي رأي كل المغاربةالأمازيغ والعرب بدون استثناء.
8 - youba الأربعاء 29 يونيو 2011 - 14:07
لم تعد تقنع أحدا انت لست امازيغيا ونحن نعرف جيدا ما الدي يعوق تقدمنا ويجعلنا في غربة هوياتية ونفسية اله ابرك فعمر الملك اما انت و بلفران وعبيبس جاهدتم بما اتيتم من قوة لكي لا تكون الامازيغية رسمية فالملك اكثر تبصرا منكم واكثر معرفة وارتباطا بقضايا الشعب
FID AMAN TSOTN
9 - marocain الأربعاء 29 يونيو 2011 - 14:41
bou ali et benkirane n'ont pas droitd'imposer l'alphabet aramien pour le tamazighte parce que cet alphabet sert seulement pour l'écriture du coran. la lettre la plus en harmonie avec les langues vivantes et l'alphabet le plus pratique dans le monde entier c'est l'alphabet latin;regardez bien la turquie qui utilise l'alphabet latin;comment elle est trés évoluée ce n'est pas comme les pays islamiques qui utilisent l'alphabet aramien???
10 - متتبع و مصلح الأربعاء 29 يونيو 2011 - 14:42
لتمرير افكارك العنصرية فالاسلام برئ مما تقول فهو ضد ابادة اي لغة واي حرف
11 - ham الأربعاء 29 يونيو 2011 - 14:58
إذن فلنفتح هذا النقاش و نعيد النظر في كل شيئ. من حق كل المغاربة التعبير عن رأيهم في العربية و وضعيتها كما تنادون أنتم بمراجعة للغة الأمازيغية. فمرحبا بالنقاش
12 - ميس اومازيغ الأربعاء 29 يونيو 2011 - 17:40
انك شبيه بالسمكة التي جف عنها النهر واضحت عرضة لمخالب الطيور الكاسرة.حشروك في موضوع الأمازيغية ادراكا ممن فعل بك ذلك بقوة حجة اهلها وضعفهم هم فنضرت الى الدال التي تسبقها اسمك وشعرت بتضخم الأنا معتقدا انك فارسا مغوارا لبلادتك ولما انتهت صلاحيتك وشعرت بالندم اراك تحاول تضميد جراحك وبكل الطرق حتى بالتزلف الى الغير لمجرد انك شممت به رائحة العنصرية التي تفوح منك لقد فاتك القطار واعتقد انك لو جالست مستخدميك في هذه المعركة لصمت ضحكاتهم عليك آذانك ولن ترعوي.
واصل الضرط في وحدتك وتمتع.
13 - العربي الأربعاء 29 يونيو 2011 - 17:46
عجبا لهاذا السيد: فهو يدخل ويخرج في الكلام
بالأمس كان يقول لا نريد الأمازيغية واليوم يقول نريد
أن نكتب الأمازيغية بالحرف العربي :
لماذا لا تجتهد في اللغة العربية على الأقل
هذا عملك تتقاضة عليه؛
قل للمغاربة ماذا فعلت للغة العربية هل عربت ولو كلمة علمية واحدة:
14 - Adrar N-rif الأربعاء 29 يونيو 2011 - 18:00
أنا أقترح أن تكتب العربية بحروف تيفيناغ بدل الحروف الآرامية و هكذا سنحافظ على الإنسجام بين الشعب المغربي , لما لا تقدمون تضحية واحدة و لو مرة واحدة في حياتكم , أم أن الأمازيغ هم كبش الفداء
15 - رشيد الأربعاء 29 يونيو 2011 - 19:53
الحرف الأرمي هو الذي تكتب به العربية .ليس بحرف عربي .أنت تكذب .و هذا الحرف الأرمي لا يستوعب المنطوق الأمازيغي .بل لم يستوعب لهجات قريش لما توحدت وكتب القران في عهد عثمان.ومازال هذا الحرف مشكل بالنسبة للعربية و الأبحات الليسانية توكد ذلك.فكيف ستكتب الأمازيغية الغنية بحرف ميت .وموته توكده 2000 كلمة غير عربية توجد في القران.وأنظر أبحات عابد الجابري .حين تحدت أن آيات في القران ناقصة.وكدلك الأبحات النحوبة التي أكدت وجود أخطاء في القران.اللهجة العربية مصيرها الموت القريب.لأنها ماتت منذ 13 قرن.
16 - أنير المسلم الأربعاء 29 يونيو 2011 - 21:27
كيف يتسنى لهذا الرجل أن يتكلم و يخطط لتفعيل الامازيغية وهو كان ولازال يحارب ترسيمها. ألا تخجل من نفسك و انت تقول بانك امازيغي ؟ أليس للعربية من يدافع عليها؟ لماذا كل هذا الحقد .مثلك لاينبغي له ان يوصي المغاربة باي حرف يكتبوا بها لغتهم. لا تجهد نفسك كثيرا, فالمغاربة يدركون نواياكم الخبيثة,AZULوشكرا هيسبريس.
17 - youssef الأربعاء 29 يونيو 2011 - 21:49
المرجو من الاخ بوعلي ان يتقبل الهزيمة بكل روح رياضية بعد معركة الترسيم اما مسالة الحرف فقد حسمت ايها الامازيغي الدي لا يحب لغته مع كل الاحترامات لك
18 - أبو عمر28 الأربعاء 29 يونيو 2011 - 22:42
كلام في الصميم
19 - اوشهيوض هلشوت الأربعاء 29 يونيو 2011 - 23:52
حتى لو وقع استبدال حرف تفيناغ العريق فلن نقبل بغير الحرف اللاتيني العالمي كما في تركيا التي تكيلون لها المدح ليل نهار كبرهان لنجاح ''الخظ الاسلامي '' لكن الدي لن نقبله ابدا هو كتابة الأمازيغية بالحروف الأرامية اليت تسمى ظلما عربية...فقد حسم الأمر الدي تستفتي فيه
سؤال اخير : ماريك لو استبدلنا الحرف ''العربي'' بالحرف اللاتيني في كتابة الأدب ''العربي'' هل ستقبل خصوصا وانه حرف عالمي وعلمي ؟؟؟؟
20 - mohamed الخميس 30 يونيو 2011 - 01:09
pouvez vous dire quoi sur l'amazighe = chinwia? c'est de la satire ou non Mr: Fouad?
21 - moha الخميس 30 يونيو 2011 - 04:55
Je suis amazigh et je veux donner mon avis sur l'apprentissage de ma langue tamazight. Tenant compte de l'importance de la langue anglaise dans l'enseignement supérieur et dans la recherche dans le monde, il est plus logique d'apprendre ma langue tamazight et de l'écrire en lettre du latin comme l'anglais en ajoutant des lettres pour exprimer des sons absents au latin. cela va nous permettre et à tous amazighs et autres dans le monde d'apprendre facilement et de se faire comprendre aux autres.
22 - Mohamed ofella الخميس 30 يونيو 2011 - 09:17
Les responsables de ce site sont des pro-amazighs. malheureusement, ils le font d'une manière vraiment primitive: ils censurent tout ce qui est critique objective crédible envers cette langue etalissent publier les commentaires des pro-amazighs même les plus stupides.
23 - ع.الحفيظ الخميس 30 يونيو 2011 - 21:45
مجموعة من الردود الغوغائية لا ترد بشكل علمي على ما يطرحه الدكتور و انما تكتفي بتجريده من امازيغيته، هذا هو السلاح الذي يواجهوننا به اليوم نزع امازغيتنا، فكل من ابدى رأيه في السياسة المتبعة في المعهد الملكي لثقافة الأمازيغية، إلا وكان نصيبه الشتم و الرمي بتهمة القومجية، فمن نصبكم اوصياء على الأمازيغية، ومن خولكم التحدث باسمنا ، وليعلم اهل المعهد الأمازيغي انهم لايمثلون كل الأمازيغ وأن تعيينهم فوقي و لم ينتخبهم أحد ، وآن الأوان ليفتح موضوع الأمازيغية امام الشعب المغربي و لا تستحوذ عليه قلة من ال
24 - الوحياوي محمد الخميس 30 يونيو 2011 - 23:23
لقد خسرت الحرب كماخسرها امتالك من العنصرين,فعواط ان تنسحب وتجر معاك اديال الخيبة هاانت تبحت عن معركة خسرت من قبل لصالح الامازيغية
25 - moha الخميس 30 يونيو 2011 - 23:54
Un Maroc uni avec la langue arabe écrire en araméen, et une langue amazigh avec ces propre alphabet, c'est ça le Maroc uni que nous voulons;
dans le Maroc nouveau on a pas besoin des chauvins, que des fois ils défendent la langue arabe des fois ils mettent les bâtons dans les roues de l'amazigh pour qu'elle avance pas avec son originalité;
que ALLAH soit avec vous vous êtes un état d'hystérie que vous avez jamais vécu,
nous continuons à apprendre l'arabe, on dira pas chacun sa langue
26 - Moulay Driss Slawi الجمعة 01 يوليوز 2011 - 00:27
يغمرني الأسى لتدنّي المستوى الفكري والمنطق الحجاجي لبعض المتنطّعين الموتورين ’اللدين يهبون للدفاع عن اللغة الامازيغية ، و هم يسيئون إليها وإلى أهلها الأحرار٠ ٠. ضحالة في التفكير وابتذال في القاموس٠ والأخطر من ذلك كلّه دق إسفين الفرقة والخلاف بين مكوّنات الجسد الواحد، خدمة لمن لن يرتاح إلا بإحياء موات الظهير البربري وبعثه من جديد حبّاً في أولياء النعمة :::::::::::::
27 - مغربي الجمعة 01 يوليوز 2011 - 00:56
.....جعل الحرف العربي باعتباره حرفا مألوفا أصلا لدى الجميع وخلق تراكما حضاريا وعلميا هو الصورة الخطية لتقديم الأمازيغية وتلقينها....

إذن يستحسن أيضا تدريس الفرنسية والإنكليزية بالحرف العربي باعتباره حرفا مألوفا أصلا لدى الجميع وخلق تراكما حضاريا وعلميا. إوا الله إجيبك على خير,
28 - ازاليم الجمعة 01 يوليوز 2011 - 11:38
أعرف انك من اشد اعداء الامازيغية ، رغم ما قلته في مقالك هدا على ان الامازيغية لغة كل المغاربة . ان بنكيران فعلا كان يستهزيء بالامازيغية ، لما قال ان تيفيناغ تشبه الشينوية ، تبخيسا لها لان كل ما هو شينوي اصبح مرتبطا في دهننا نحن المغاربة بكل ما هو رديء ومن الدرجة الدنيى ، بالامس كنت تدافع عن اقصاء الامازيغية واليوم ........ سبحان الله، المنافق يبقى منافقا . ستموتون بغيضكم يا اعداء الحرية .
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

التعليقات مغلقة على هذا المقال