24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0312:1815:0117:2518:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟
  1. باطما تختار غناء "ناويين نية" باللهجة الخليجية (5.00)

  2. "مجموعة الشعبي " تستثمر 80 ملياراً في صناعة الورق والكارتون (5.00)

  3. المحكمة تضع "معنف الأستاذ" بمركز حماية الطفولة (5.00)

  4. المدير الجديد لمستشفى مكناس يجالس محتجين (5.00)

  5. الجزائر وحشيش المغرب (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | المجتمع المدني بالمغرب: الصيرورة والتفاعل

المجتمع المدني بالمغرب: الصيرورة والتفاعل

المجتمع المدني بالمغرب: الصيرورة والتفاعل

1/3

في سياق مستجدات دستور 2011، تندرج إشكالية تفاعل المجتمع المدني مع الهيئات الرسمية والحكومية والجهوية في صيرورة المشاركة وآليات الإنتاج المشترك للسياسات العمومية. فإستراتيجيات المجتمع المدني في الحراك الاجتماعي متنوعة ومتعددة، تتراوح بين الالتزام السياسي والدفاع عن المطالب الاجتماعية وإبداع المبادرات التطوعية والرفع من العمل المحلي... أما مجالات اشتغاله فتتمحور حول ميادين التربية ومحاربة الأمية والحملات الطبية والتحسيسية في المناطق الهشة، وقضايا الشغل والبيئة والرياضة والإشكالات التنموية وقضايا الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وإشكالات رمزية تتعلق بالحقوق اللغوية والثقافية والترافع على حقوق الإنسان ورهانات المناصفة وتحديات الحكامة الجيدة...لذا وجب استشراف تطور دور المجتمع المدني في علاقته مع المستجدات الكونية والإقليمية (قضايا جيوسياسية وإنسانية...) والوطنية (دورة الاحتجاجات الجهوية الراهنة وإشكالات التنمية المحلية والاحتباس القيمي...). وارتكازا على هذا الدور يمكن طرح بعض الأسئلة التوجيهية :

- هل يمكن الحديث عن مجتمع مدني بصيغة المفرد أم بصيغة الجمع؟.

- ما هي طبيعة التمفصلات القائمة بين الحراك الاجتماعي والمجتمع المدني بالمغرب؟.

- هل سيستمر المجتمع المدني بالعمل وفق الإستراتيجيات نفسها وفي الموضوعات نفسها أخذا بعين الاعتبار المستجدات التي تعرفها الساحتان الإقليمية والوطنية؟.

- هل ستتبنى الجمعيات الجهوية مطالب الجمعيات الوطنية وتشتغل بنفس منطق اشتغالها أم العكس؟.

- ما هي طبيعة العناصر المفسرة للدينامية الجمعوية في علاقتها بتحولات المجتمع المغربي (التحولات المجالية، تطور النسق القيمي، توسع المطالب الاجتماعية والاقتصادية، ثقافة الاستهلاك، عقم سياسات الإدماج، تأثير مواقع الاتصال الاجتماعي، التمويل الخارجي، فشل النموذج التنموي...)؟.

- ما هي الشروط الضرورية للنهوض بالعمل المدني، وتجاوز التداخل بين المدني والنقابي والسياسي؟.

- هل جمعيات المجتمع المدني بالمغرب تعاني أزمة هوية بشكل يعكس عدم الوعي بالذات والارتباط والتفاعل مع المؤثرات الأجنبية؟.

- كيف يمكن صياغة الآليات المنهجية لفهم مسألة تنازع الاختصاص بين المجتمع المدني وسلطة الشارع، وكذلك ما يقع حاليا في بعض المدن والجهات مما يطلق عليه في المنتديات الافتراضية بالشرطة الأخلاقية أو قضاء الشارع؟.

- أي مسار سيتخذه المجتمع المدني في علاقته مع الدولة: الاستئناس والتنفيذ والاقتراح والبناء المشترك (co- construction des lois) والإنتاج المشترك للقوانين(co-production des lois ) أم المعارضة والانتقال إلى منطق الاحتجاج والحركات الاجتماعية؟.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - تحرير المجال الاثنين 13 نونبر 2017 - 14:10
من الجمعيات التي تعاني كثيرا في المغرب جميعة مالي التي تدعو لتحرير مجال الممارسة الجنسية ولو خارج اطار الزواج مادام بالتراضي ودو اكراه بل هناك جهات تكفرها والحقيقة ان الزواج في حد ذاته ماهو الا عرض وقبول والباقي مساطير وشكليات الغريب ان من يعاديها سقطا اثنين من كبار رموزه في الزنى وراوغا وناورا حتى يبعدا عنهما التهمة فاحدهم ضبط يمارس الجنس داخل سيارة على شاطء البحر ودفع بانها زوجتة بالفاتحة والثاني واقع فتاة دون عقد مدعيا ان اجراءات الثوتيق جارية وهي وثاءق لو كان صادقا لاتتجاوز مدة استخراجها يوما او يومين في ابعد تقدير .
2 - الحسين الاثنين 13 نونبر 2017 - 15:40
لاوجود للمجتمع المدني بالمغرب هناك حشود من الانتهازين يتلقون تعويضات عن الوطنية !!!
3 - حقنة تنويم الاثنين 13 نونبر 2017 - 15:50
ان مشكلة المغرب تكمن في الازدواجية الفكرية هذه الازدواجية بدل استغلالها ووضعها في مسار ينتفع به ثم استغلالها فيما يخلق الفوارق فهنالك مدارس مولوية وهنالك مدارس فوضوية على سبيل المثل .
نظام الجمعيات في المغرب مزال في حاجة للاقتتات من الفوضة الخلاقة لهذا فهو نظام فاشل بكل المعايير كما هي النقبات والاحزاب رغم بعض الاستثناءات
4 - ابراهيم غديش الاثنين 13 نونبر 2017 - 17:58
السؤال هو هل هناك مفهوم المجتمع المدني اصلا بالمعنى الغربي الذي نما وترعرع وفق سياق وسيرورة تاريخية انتهت به الى ما هو عليه الان في الغرب ؟
ثم كيف يمكن الحديث عن "مجتمع مدني" في "دولة غير مدنية أصلا" ؟
5 - citoyen الأربعاء 15 نونبر 2017 - 20:03
الجمعية كما هو الشآن بالنسبة للاحزاب وكل اصناف المنظمات الغير الربحية واللائحة طويلا جدا يقف امامها العقل في حيرة تعمل بشكل لايخدم الشآن العام بقدر مايخدم مصالح طاقم تسييرها
تؤسس جمعية للدفاع عن حقوق المواطنين او فئة من المواطنين
المشكل في هذا النوع من التنظيم غير الربحي هو ان الرئيس يختار في المكتب من لايصوت ضده في الجمع العام او اثناء انتخاب الرئيس فهو يطمح ان يبقى رئيسا مدى الحياة
المشكل الثاني من يفتحص ميزانية الجمعية فهي تتلقى الدعم واحيانا اموالا من جهات داعمة وحتي من منتسبيها بواجب العضوية
من يستفيد من هذه الاموال في وقت تجد انشطة الجمعية لاتكلف اصلا شيئا
اتذكر الجمعيات الاولي التي انشآت في المغرب في الثمانينات ومنها فاس سايس كان يترآسها مستشار ملكي آخري مثل ابو رقراق وكانت معدودة ومن كان يستفيد من عملها كجمعيات وترى ماذا كانت انشطتها
في البلدان الدمقراطية هناك جمعيات الدفاع عن المستهلك واخري عن الضحايا واخري علي شكل ديوان المظالم في قطاعات القانون والطاقة والاسكان والتجارة
هل سآلنا انفسنا ماهي فائدة الجمعيات في بلدنا ماعدا مزيد من الريع واحيانا الزبونية وياللهول
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.