24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/01/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5907:2912:4315:2517:4919:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب خلال سنة 2018؟
  1. قبل احتفالات "السّْبوعْ" .. طفل مجهول المصير وغامض المستقبل (5.00)

  2. فيدرالية إسبانية تشكو ارتفاع الصادرات المغربية (5.00)

  3. تطبيق رقمي يبلغ عن مخاطر الطريق في المملكة (5.00)

  4. خبير مغربي: الجزائر تلجأ إلى تهمة المخدرات لتشويه سمعة المملكة (5.00)

  5. إطلاق مشاريع فلاحية يقود عزيز أخنوش إلى جرادة (5.00)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | القدس عاصمة الديانات الثلاث، ينبغي أن تكون منطقة دولية

القدس عاصمة الديانات الثلاث، ينبغي أن تكون منطقة دولية

القدس عاصمة الديانات الثلاث، ينبغي أن تكون منطقة دولية

لا ينتبه المحتجّون من أجل القدس، إلى أنهم يستعيرون بالضبط أسلوب إسرائيل والصهيونية عموما وينسخونه نسخا، تسعى إسرائيل إلى جعل القدس عاصمة لـ"الدولة اليهودية"، كما تسعى منذ مدة إلى تهويد المدينة، وهو مسعى عنصري لا غبار عليه، لكن أليست الدولة اليهودية مطروحة في مقابل "الدول العربية والإسلامية" التي تعلن جميعها الإسلام دينا للدولة في دساتيرها ؟ لماذا نريد من إسرائيل أن تبقى وحدها "دولة علمانية" تحترم العرب والمسلمين في منطقة الشرق الأوسط، في حين أن العرب والمسلمين لا يحترمون أحدا في دساتير دولهم ومدارسهم ومساجدهم التي ينعتون فيها دولهم بنعوت عرقية "عربية" وبنعوت دينية "إسلامية" ؟

ذكرني هذا الموضوع بالفقهاء المسلمين بالهند، حيث بمجرد أن صعد الحزب الهندوسي اليميني المتطرف في الانتخابات، سارعوا إلى مطالبة الدولة الهندية باحترام "علمانيتها" خوفا من اعتماد الحزب العنصري مرجعيته الدينية لسحق المسلمين، هكذا يتعلق المسلمون بالعلمانية عندما يكونون أقلية، ويحاربونها عندما يكونون أغلبية حتى يتسنى لهم اضطهاد غيرهم من الأقليات.

إن السباق المحموم من أجل تغليب منطق القوة والترهيب يشمل الجميع بمنطقة الشرق الأوسط، ولهذا كان الردّ على أن القدس مدينة يهودية هو القول "لا إنها عربية " أو "إنها إسلامية"، بينما تاريخ القدس يكذب الأطروحة الإسرائيلية، كما يكذب أطروحة المتظاهرين ضدّها أيضا.

نحن هنا أمام ثلاث عقائد إيديولوجية عنصرية بالغة التشدّد: الصهيونية / القومية العربية / و الإسلام السياسي، ولأنها لا يمكن أن تلتقي أبدا، فإنها تتجه بشكل حثيث نحو حرب شاملة في المنطقة بعد كل الخراب الذي طالها حتى الآن، وهو بالضبط ما يسعى إليه الرئيس الأمريكي.

لا يمكن قبول موقف الرئيس الأمريكي الذي يمثل جموح الفاشستية عندما تصعد عبر صناديق الاقتراع (وهذا من مخاطر الديمقراطية عندما تُختزل في الصناديق، سواء في بلدان الشمال أو الجنوب)، كما لا يمكن قبول سلوك الدولة الإسرائيلية التي لا تحترم التزاماتها ولا مقررات الشرعية الدولية، والتي تظل دولة احتلال في غياب الدولة الفلسطينية المستقلة، بدليل معاملتها لمواطنيها من عرب إسرائيل معاملة المواطنين من الدرجة الثانية، وإهانتها المتواصلة لكرامة المواطنين الفلسطينيين في الضفة والقطاع، وإهانة المعتقلين بمن فيهم المتوفين الذين ترفض تسليم جثثهم لأهلهم، وعرقلة الصلاة بالمسجد الأقصى في كل مرة. ولكن بالمقابل لا يمكن قبول الآراء والمواقف النابعة من المعسكر العربي ـ الإسلامي، الذي يبادل إقصاء بإقصاء، وعنصرية بمثيلتها، فالعرب والإسلام هم آخر من التحق بالمدينة المقدسة، وبعد أن كانت يهودية صارت مسيحية يهودية لتصيح بعد ذلك يهودية، مسيحية وإسلامية، فجعل القدس تحت سلطة العرب الفلسطينيين لن يسمح أبدا بتمكين المؤمنين من مختلف الديانات الأخرى من ممارسة شعائرهم في أمن وسلام، وقد رأينا كيف تعامل العرب أيام عمر بن الخطاب مع سكان المدينة من غير المسلمين كما يظهر في الوثيقة المسماة "العُهدة العُمرية"، التي هي بالشروط القاسية التي تتضمنها، أبعد ما تكون عن العدل كما نعرفه ونفهمه اليوم، كما رأينا كيف تعامل المسلمون عبر تاريخهم مع من سموهم "أهل الذمة"، والقوانين التمييزية التي فرضت عليهم، والتي تم استلهامها من العُهدة المذكورة، (أنظر مقالنا) وكيف يتعاملون معهم اليوم، وكيف يدرسون في مدارسهم مبادئ التمييز ضدّ غير المسلمين.

إن الحلّ الوحيد الذي يتطابق مع تاريخ المدينة العريقة، التي عرفت على مدى آلاف السنين مختلف أنواع الغزو والحصار والاستيطان، ومختلف الأقوام والأعراق والمعتقدات الوثنية والتوحيدية، هو اعتبارها عاصمة للديانات الثلاث، وجعلها منطقة دولية تتولاها هيئة تشريعية متعددة الأطراف، تحت وصاية المنتظم الدولي الذي عليه أن يسنّ قوانين لتدبير شؤونها، تكون منصفة للجميع، وبعيدة أن عن أي تمييز كيفما كان نوعه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (92)

1 - ابو صلاح الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 00:20
مع كامل احترامي للسيد احمد عصيد ...كمواطن مغربي لامع....لكن ما يحيرني فيه انه يكتب في اي شيء وكل شيء....اي موضوع او حدث سواء محلي او دولي يطفو على السطح الا ويكتب ويدلي برأيه...لدا فحيرتي فيه هل هو صحفي او ناشط حقوقي او مفكر او فيلسوف..او استاد..او موسوعي او فضولي...بحثت ان كانت لديه كتب او مؤلفات فلم اجد الا مقالات في الصحافة الالكترونية او مقابلات تلفزية.لا غير.....اخبروني بربكم يا اصحاب التعاليق المحترمين.
2 - مغربي حر الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 00:36
‎ على اسرائيل ان تقرأ التاريخ فكل الامم مختلطة. فقد بنيت الولايات المتحدة وأستراليا وكندا على الهجرة، وأغلبنا ننحدر من نسل أناس أتوا من أماكن أخرى. ففي أوروپا مثلا لم يتبق الكثير من "الأمم الأولى" التي قطنتها في القدم ، لم يبقوا فيها بل أنتشروا في أرض الله الواسعة . والآن بات ممكنا تماما أن يكون عدد السكان من أصل سويدي في شيكاغوأكبر من عددهم في ستوكهولم
لماذا يصر الاسرائليون على أن يعودوا الى حيث عاش نبيهم فترة من التاريخ ؟ فحتى سيدنا عيسى عليه السلام ولد في بيت لحم و بمنطقهم فعلى كل المسيحيين أن يقطنوا في فلسطين و يبنون دولة مسيحية ....لو طلب كل شخص منا أن يعودوا الى حيث كان قبل ألفي سنة ،سأصبح غنيا و سأملك بئرا من النفط بحكم أجدادي ينحدرون من عائلة ثرية من السعودية عبر ألف سنة فقط و ليس ألفين سنة ، و إن عدنا ألفين سنة فأنا من سلالة الرسول عليه الصلاة و السلام و من حقي أن أطالب بجزء من مداخيل الحج و النفط في السعودية ...
3 - كاره الضلام الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 01:09
كما العادة ، اشكاليات مثل الجبال يؤتى لها بحلول تبسيطية لا تستقيم حتى على الورق فما بالك بتنزيلها على الواقع، ادا جعلنا القدس منطقة دولية فمادا ستكون عاصمة فلسطين في حال تحررها؟ الا ترى ان المشكل هو العاصمة و التي يرفض الفلسطينيون ان تكون غير القدس الشرقية، ثم هب اانا جعلنا القدس منطقة دولية فما هو الحل في مشكلة المسجد الاقصى الدي تقول اسرائيل انه واقع فوق هيكل سليمان، اسرائيل تسعى الى هدم المسجد و بالتالي فان جعل القدس منطقة دولية لا يحل شيئا، ثم متى كان تعدد الاديان متعارضا مع سيادة دولة واحدة؟ اليس فرض احترام حرية التعبد على اسرائيل اسهل من ان يفرض عليها وضع القدس كمنطقة دولية؟ انت تقول ان اسرائيل تحرم المسلمين من الصلاة في الاقصى فكيف ادن ستقبل بوضع القدس كمنطقة دولية؟ هل اسرائيل من الدول التي تقبل بانتقاص سيادتها؟ ثم من هي الجهة الدولية التي يمكنها ان تفرض حلا مثل هدا على اسرائيل التي تتلاعب بصانع قرار اكبر دولة في العالم؟ اسرائيل تملك ناصية ترامب فكيف تنصاع لغوتيريس او غيره من الدمى؟ مشكل فلسطين يحل بالقوة و الامر الواقع لا غير
4 - salim الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 01:51
تقول انت وقد رأينا كيف تعامل العرب أيام عمر بن الخطاب مع سكان المدينة من غير المسلمين كما يظهر في الوثيقة المسماة "العُهدة العُمرية"، التي هي بالشروط القاسية التي تتضمنها، أبعد ما تكون عن العدل كما نعرفه ونفهمه اليوم.
بسم الله الرحمن الرحيم،
هذا ما أعطى عبد الله، عمر، أمير المؤمنين، أهل إيلياء من الأمان، أعطاهم أماناً لأنفسهم وأموالهم ولكنائسهم وصلبانهم وسقمها وبريئها وسائر ملتها. أنه لا تسكن كنائسهم ولا تهدم، ولا ينقص منها ولا من حيِّزها ولا من صليبهم ولا من شيء من أموالهم، ولا يُكرهون على دينهم، ولا يضارّ أحد منهم، ولا يسكن بإيلياء معهم أحد من اليهود. وعلى أهل إيلياء أن يُعطوا الجزية كما يُعطي أهل المدائن. وعليهم أن يُخرِجوا منها الروم واللصوص. فمن خرج منهم فإنه آمن على نفسه وماله حتى يبلغوا أمنهم. ومن أقام منهم فهو آمن،
يتبع .....
5 - Yan Sîn الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 01:56
ماذا سيفعله القوميون العروبيون و المتاسلمون لو علموا ان المسجد الاقصى الحالي الموجود في القدس بناه عبد الملك بن مروان خامس خلفاء بني امية ... ولم يكن له وجود لا ايام الرسول(ص) و لا حتى في فترة الخلفاء الراشدين !!

وبعد فتح القدس ذهب عمر بن الخطاب(ض) للبحث عنه فوجد كنيسة القيامة و لم يجد للمسجد اثرا , فاكتفى بالصلاة خارج الكنيسة ... وكل هذا مدون في امهات كتب التراث الاسلامي من سنة و سيرة !
ولهذا ذهب اغلب الباحثين الى ان الرسول قام "بالاسراء" الى مسجد بعيد عن مكة و المسجد الحرام, لذى سمي بالاقصى , لكنه يوجد بشبه الجزيرة العربية و ليس في فلسطين !

تحياتي لاصحاب العقول النيرة التي لا ترعبها الحقيقة مهما كانت مرة و مهما نسفت من خرافات و اساطير و تزوير فج و فاضح لتاريخ الاديان والاماكن !
6 - ahmed الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 02:17
تماما هذا هو الحل الامثل يجب ان تكون ارض مقدسة للحج من قبل اصحاب الديانات الثلات فهي في ملكهم جميعا عبر التاريخ اليهود اولا تم المسيحيين تم المسلمين الغريب انها ارض السلام والمتدينون جعلوها حجة للحرب اللامنتهية
7 - لحريزي الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 03:06
كاره الظلام التعليق رقم 3. عندما نعث الحل الذي اقترحه عصيد بالتبسيطي قلت ربما أنه لديك حل أقوى من ذلك سيمكن الجميع من حقه في القدس بشكل عادل يحفظ الأرواح ويحافظ على الأمن لجميع الأطراف، لكن للأسف كان حلك لا يحمل حتى صفة الحل، بل هو مجرد دعوة انفعالية للقتل و نشر الدمار من خلال إعتماد القوة و التي حتى هي لا نتوفر عليها أمام أكبر قوة نووية في المنطقة، وبالتالي فما تقترحه ليس حلا بل دعوة إلى الإنتحار ليس إلا.
8 - يوفانتيس الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 06:21
مشكل فلسطين هو يشبه الى حد ما مشكل جنوب افريقيا خلال الحكم العنصوري والحل هو في ارجاع الشرعية للفلسطنيين وتشكيل حكم فدرالي الا ان اسرءيل لا تريد الحل لانها مشروع سياسي اقتصادي اديولوجي اكثر مما هي دولة فالمشكل في الصهاينة اما الفلسطنيين فان كانت هنالك شرعية فهم الضحايا وهم المهجرون وهم المظلومين
9 - Mika الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 06:53
الى المعلق رقم 3,
الحل الذي اقترحه الأخ عصيد هو الطريق الوحيد لحل المشكلة، و لا وجود لغيره.
اما عن كون الحل بسيط (كما تتدعي)، فهذه من نقط قوة عصيد، الذي يبسط التحاليل لتصل للعامة.
اما عن اقتراحك استعمال القوة، فهذا هذيان و انفعال سلبي ليس الا.
اتعلم ان الدول العربية تقتني الأسلحة من اسرائيل و من عند ترامب بكميات وافرة؟
اتعلم ان اسرائيل يمكنها بضغطة زر واحدة محو الجزيرة العربية من الخريطة؟
اتعلم ان صواريخ اسرائيل المضادة تحمي السعودية و بذلك الحرمين من صواريخ الحوثيين؟ تصور معي صواريخ اسرائيل "الفاجرة، النجسة" أضحت تلعب دور "طيرا أبابيل" في ارض الاسلام "الطاهرة".

و شكرًا
10 - solaiman الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 07:36
الشفونية الارهابية العنصرية العصيدية هي نموذج للادينية واللاوطنية كافرة بكل القيم الدينية والوطنية والإنسانية، القدس كانت علصمة للفلسطينية وارتضى كل أتباع الديانات أن تكون تحت اشراف الامة الاسلامية بمودب العهدة العمرية. وما يحدث الآن هو اسحتلال واستعمار غاشم يجب تحرير القدس منه بالجهادن
11 - الحل الأمثل للقضية الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 09:05
هو أن يمسك من لا يد له ولا عين
لسانه
ويدع من له يدين ورجلين وعينين
وصاحب الحق
أما أن يتكلم
والله عجبا
ذكرني بالمسمى أدوما
ولا شك أنها حرية تعبير
أن ياتي رجل ممكيج مخنث
ويتحدث عن القدس وترامب وأنه من المغرب ويكررها
حقا
إنه زمن
ولكل زمان رجاله
وهذا الزمن هؤلاء هم رجاله
ويقابلهم من لا يتكلم بل يشتغل ليل نهار
ويصنع ويطور وفي نفس الوقت يحافظ على أصله
ودينه والويل لمن اقترب منه
ومهما كان هذا الدين فيه تناقظات واعاجيب
من قبل أن الله هو رب وإله حوالي مليونين من البشر وفقط
وما عدا ذلك من القمم الملاااايييييير فهو ليس لهم
وهم لهم خدم وعبيد
ومع ذلك الويل لمن اقترب من دينهم لأنهم أعزة فهم أعزة حتى بدينهم
وكذلكة النصارى على ما في كتبهم من تخربيقات تضحك الصبيان العقلاء قبل الرجال
ومع ذلك لا يتكلمون بالعيب عنه ولا يصفونه بأوصاف
ومن كان علمانيا أو دونيويا يعطيه بالتقار
إلا نحن
أهل الدين الصحيح
المسلمين المؤمنين
والويل لمن شكك
ولكن لا حرج أن نشرح ديننا ونملحه
وأنه إرهاب وإنه تطرف وإنه ظلامية وإنه تخلف
وأن يأتي من يقول هذا حلال وهذا ليس حرام
ولو كان لم يمسحها(..) منذ ايام.
تلك الايام
ذلكم البلاء.
12 - سعيد الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 09:31
القدس ينبغي ان عاصمة الديانات الثلات ينبغي ان تكون منطقة دولية..
الواقع على الارض تفرضه يا سيدي القوة لا ينبغي..
احلام لذيذة..
13 - وعزي المهتوك الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 10:15
القانون الدولي يقول إن القدس الشرقية أرض محتلة منذ سنة 1967، ولذلك ينبغي على إسرائيل الانسحاب منها، طبقا لقرارات الشرعية الدولية، وأن القانون الدولي يجيز للشعوب التي تكون تحت الاحتلال اللجوء إلى القوة لطرد المحتل من أرضها.

وإذا كانت كلمتا عربية وإسلامية ترعبان عصيد وتفزعانه، ويعتبرهما قومية متطرفة، في حين يرى أن كلمة أمازيغية كلمة بريئة وطبيعية وليست قومية، فإن المطلوب هو أن تكون القدس فلسسطينية، لأهلها الفلسطينيين، طبقا لما نصت عليه شريعة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي في قراراته المتعددة.

أما الدعوة إلى جعل القدس دولية، فإنها شكل من أشكال نفي صفة الفلسطينية عنها، وتبريرا لحرمان ذويها منها، لجعلها لاحقا يهودية..

فدولية قد تكون أي شيء إلا عربية إسلامية فلسطينية، وهذا ما لن يقبل به العرب والمسلمون والفلسطينيون الذين يقاومون بكل وسائل منذ ما يفوق القرن من أجل استرداد حقوقهم.

وطبعا هذا النضال الأسطوري للشعب الفلسطيني يُغيض بعض المهزومين نفسيا، والمفعول بهم في التاريخ، والمتعودين في طبائعهم وفي جيناتهم على القبول بالرضوخ للمحتل الأجنبي، فيقفزون لنصرة دولة العنصرية إسرائيل..
14 - أطــ ريــفــي ــلــس الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 10:34
تحية للأستاذنا الكبير الذي لا يُخلف موعده مع الأحداث الكبار.
القضية الفلسطينية كان العرب يتقاذفوها كما يتقاذف الأطفال الكرة،منهم من جعلها مشجبا يعلق عليها الفشل في تطوير دولته،منهم من لتخذها ذريعة للخلود في الحكم ووقف كل تغيير،وكثيرون ما كانوا ليحلموا بالسلطة أو تكون لهم دولة أو يستمروا في الحكم ليوم واحد ما لم يوقعوا سرّا أو جهرا صك ملكية الصهاينة لفلسطين وتمليك رقابهم للأبد للسيد الأمريكي.
لكن جاء ترامب ففجّر تلك الكرة لينفضّ اللاعبون كل إلى بيته،فـ"ترامب" رجل أعمال أتى للسلطة لعقد الصفقات وحصد الغنائم وحلب الأبقار وليس لديه من الوقت ما يكفي لينفقه في مشاكسة الصغار.
الصهاينة استعمروا فلسطين وعمروها بعد أن طردوا غالبية شعبها،هذا أم واقع،والكيان العبري يعرف انتخابات وتداولا للسلطة ومحاسبة للمسؤولين الفاسدين فهو إذن كيان ديمقراطي وإن كان رجال الدين الصهاينة يُفتون من واء الستار،وبعد ستين عاما صار هذا الكيان يُنعت بأنه واحة الديمقراطية الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط.
في المقابل لا نكاد نجد حاكما عربيا يحضى بشرعية شعبية،والديمقراطية العربية شوهاء عرجاء حولاء كأنها من نسج فرانكشتاين...يتبع
15 - Yan Sin الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 10:35
كتب التاريخ ذهبت إلى أن المسجد الأقصى الموجود بالقدس بناه الخليفة الأموى الخامس عبد الملك بن مروان عام 73 هج لأسباب سياسية ذكرها وبيّنها وفصلها عُلماء مسلمون كبار عاصروا بنى أمية، من أمثال الكلبى والواقدى واليعقوبى وأيضا الطبرى والحلبى والكواكبى وابن رشد وغيرهم، وقد ذكر هؤلاء أن بنى أمية بدأوا يستشعرون أن حكمهم وسلطانهم الذى انتظروه طويلا بات مهدداً بالزوال، بعد أن بايع أهل الحجاز عبد الله بن الزبير،فيما بايع أهل الشام بنى أمية.

ويؤكد لنا المؤرخ اليعقوبى (تـوفى 897) أن سبب بناء قبة الصخرة كان لأسباب سياسية، فعبد الملك بن مروان عندما أمر ببناء قبة الصخرة (وبعدها الاقصى) كان ينوي تحويل رحلة الحج من مكة إلى القدس، ويستشهد بذلك على الخلاف الذي وقع بين عبد الملك وابن الزبير الذي كان أمير مكة في ذلك الوقت، حيث تؤكد بعض المراجع أن عبد الملك منع الناس في الشام من الحج أثناء خلافة ابن الزبير،ومما يؤكد ذلك ان بناء قبة الصخرة كمسجد و مكان للصلاة، صمم بشكل دائري، وليس كما هو دارج في تصميم المساجد إذ غالباً ما تكون مستطيلة الشكل أو مربعة ... بناء قبة الصخرة الدائري يوحي بإحدى طقوس الحج وهو الطواف؟
16 - أطــ ريــفــي ــلــس الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 11:45
...،أما الفساد فهو سيد البرّ والبحر والجو،ولا سبيل لمحاسبة الفاسدين أو محاكمتهم،وأنى يتأتى ذلك وأذرعهم الطويلة ممتدة في دواليب الحكم والمؤسسات التشريعية،التنفيدية،القضائية والمالية.
بعد سبعين عاما لا يزال غياب البنيات التحتية وعودة أمراض كانت قد انقرضت وتفشي الفقر والهشاشة...يقتل من المواطنين أكثر ممن تقتلهم الآلة العسكرية الصهيونية.
سبعون عاما والشعوب(العربية)تعيش غريبة في أوطانها،وهي ليست في حاجة لسلطة احتلال تقوم بتهجيرها،فالآلاف يغادرون من تلقاء أنفسهم دون المطالبة بحق العودة،والآلاف "يحرگون" متحدّين العراقيل غير مبالين بالأخطار،ومنهم من ينتحل صفة لاجيء عسى أن ينال عطف منظمات غوث اللاجئين.
فهل يا ترى نتوقع ممن شرّد شعبه أن يلمّ شتات الشعب الفلسطيني؟
هل نرجو ممن دمّروا عواصمهم الواحدة تلو الأخرى أن يشيد لأحفاد الكنعانيين عاصمة في القدس أو الجليل أو بيت لحم؟
هل نأمل ممن هووا بالتعليم إلى الحضيض أن يبنوا مواطنا واعيا في مستوى التحديات الوطنية والإقليمية والدولية؟
في ظل هذا الواضع المزري كان متوقعا أن يخطو "ترامب" خطوة تردد أسلافه كثير أمام الإقدام عليها.
17 - mourad الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 12:15
إلى المعلق الأول "أبو صلاح" أنا لا أرى أن عصيد يكتب في كل شيء موضوعه واحد هو الديمقراطية، وهذا المقال حول القدس موضوعه حسب رأيي هو حقوق المسلمين واليهود والنصارى في القدس وكيفية تدبير المدينة بشكل ديمقراطي، لا أتفق مع السيد عصيد في أن تكون القدس دولية لكن أعتقد أن إسرائيل يمكن ان تسير المدينة بشكل أفضل من المسلمين والعرب. مع اعترافي بما جاء في المقال من وجود اضطهاد للعرب ينبغي إنهاؤه بإقامة دولة للفلسطينيين.
18 - الحسين لعور الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 12:34
لتمسى القدس دولية، أو قارية، أو إقليمية، كما يريد لها النابغة عصيد، ولكن ماذا بعد؟ لمن تكون السيادة عليها؟ من هي الجهة التي ستبسط السلطة المادية والفعلية عليها؟ هل أصحابها الشرعيون، كما تنص على ذلك قرارات الشرعية الدولية، أم مغتصبوها الذين استولوا عليها بالقوة في حرب 1967؟

الناس الأسوياء يتكلمون بالقانون الدولي الذي تتحاكم لهم أمم وشعوب الأرض، هذا القانون الذي تجاوزه ترامب في اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، الأمر الذي رفضته جميع الأمم والشعوب المتحضرة، والعرقي المتزمت الحاقد على العرب، يحدثنا عما قاله اليعقوبي وما فعله مروان بن عبد الملك، وعن ديمقراطية إسرائيل، وكأن ديمقراطيتها تجيز لها أن تكون عنصرية ومحتلة لأرض الغير.

الذي ينوه بالحقبة الاستعمارية في بلده ويتمنى عودة المحتل إلى وطنه، والذي يريد تفتيت بلده المغرب بإنشاء كيانات عرقية كرطونية على حساب وحدته، لا يمكنه أن يجد نفسه إلا في قلب المشاريع الإمبريالية التي تطبخ للمنطقة.

الحمد لله أن لدينا شعوبا حية ومقاومة باسلة، فكما تم هزم المشروع التكفيري الصهيوأمريكي، سيتم هزم إسرائيل وكنسها قريبا جدا من أرضنا. ولا عزاء للمسعور وعزي.
19 - messager d'athenes الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 12:59
Abou salah:je m'interdis de parler de vous,car vous avez dévoilé à ne plus en douter qui vous etes.Quant à Assid ,je vous dirai à peu près ce qu'il vous dira quand il juge necessaire de vous repondre:il ne le fera pas ,j'en suis sur.....Assid est tout simplement un etre humain doté de sa part de matière grise qu'il utilise pour emettre ce qu'il pense ni plus ni moins...son mérite et qu'il est logique et ne se contredit pas...et c'est l'essentiel chez un penseur,meme s'il se trompe...vous pouvez chercher une etiquette à lui coller,ce sera peine perdue....ilo est tout et rien du tout...citoyen universel...
20 - أبو سهيل الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 13:17
يرتبط هذا الموقف بالخط المتصل في مسار خدمة الصهيونية مما عبئت له معاول وأقلام مأجورة مدفوعة الثمن مسبقا وهو يعكس في الوقت ذاته " النفاق" الذي يطبع النفوس المريضة من قبل بعض المغاربة ممن يفتقد الشجاعة والجرأة في إظهار ما يخفون مما لم يعد يخفى على أحد. فتراهم يضطربون على هذا النحو حين يصعب عليهم إبداء ما يكنون مثل حال هذا الشخص ذي النمط السلوكي المعروف .
وكنتيجة لاعتماد أسلوب التقية يضطرب المنافقون على هذا النحو فتجدهم في معرض الدفاع الاستراتيجي عن الصهيونية بماهي أيديولوجية علمانية وقومية ليبرالية بالأساس ( المرجعية الأروبية لأساتذة عصيد ومن على شاكلته من المستنورين والقوى الامبريالية ) يتسترون بما قد يبدو للبسطاء من الناس مواقف معتدلة .ثم لاينبغي نسيان ضلوع أمثال هذا الشخص عينه من العلمانيين في مؤامرة تاريخية مكشوفة عنوانها النفاق وازدواجية المواقف ممن كان يملي على الأنظمة العربية رفض قرار الأمم المتحدة حول التقسيم في الوقت الذي قبله زعماء بني صهيون .
21 - Yan Sîn الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 15:03
في كتاب "النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة": (( وفى سنة 17 هـ من ولاية عبد العزيز على مصر ‏ كانت الخلافة مقسومة بين خليفتين‏:‏ عبد الله بن الزبير وعبد الملك بن مروان‏:‏ أما الحرمان والعراق كله فبيد عبد الله بن الزبير والشام ومصر وما يليهما بيد عبد الملك بن مروان والفتن قائمة بينهما والحروب واقعة في كل سنة‏.‏
وسبب بناء عبد الملك أن عبد الله بن الزبير لما دعا لنفسه بمكة فكان يخطب في أيام منى وعرفة وينال من عبد الملك ويذكر مثالب بني أمية ويذكر أن جده الحكم كان طريد رسول الله (ص) ولعينه فمال أكثر أهل الشأم إلى ابن الزبير فمنع عبد الملك الناس من الحج الى مكة فضجوا .. فبنى لهم القبة على الصخرة والجامع الأقصى ليصرفهم بذلك عن الحج والعمرة فصاروا يطوفون حول الصخرة كما يطوفون حول الكعبة وينحرون يوم العيد اضاحيهم وصار أخوه عبد العزيز بن مروان صاحب مصر يعرف بالناس بمصر ويقف بهم يوم عرفة‏))

وهناك من يعتقد ان بناء قبة الصخرة والمسجد الاقصى لم يكن ابدا لاسباب سياسية ولكنه كان لاسباب دينية لوضع الشام على خريطة القداسة الاسلامية وتأكيدا على زعامتها الدينية، ولهذا رأينا الخلط الواضح فى موضوع الاسراء.
22 - Me again الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 15:07
القدس ليس لا بعربي و لا عبري و لا تركي و لا روماني و لا كنعاني! بل القدس إسلامي، و من شاء فهو مسيحي و يهودي كذلك!
انتهى عهد القومجية العروبية الفاشلة
23 - WARZAZAT الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 15:28
الحل هو إخلاء تلك القفاري من البشر و جعلها محمية طبيعية تجول فيها الابل و الأرانب و الكانغرو...خيار أفضل من الفناء الذري...هراء 'اسراطين' مسخ و سعور دون نظير في التاريخ. ما معنى القدس و غزة مقابل شنغاي و لندن و حتى دكار و طنجة ؟!...لا شيء.

في كتاب ''يقظة العربع وثق الهاشميون أنفسهم حلف العرب مع اليهود و الانجليز ضد الخلافة التركية. كان ''لاورسن العرب'' يعتبر اليهود حلقة وصل بين العرب و الغرب و من يساعدهم مواكبة العصر. فكرة بديهية باعتبار صلة الدم و الدين بين أبناء العمومة...أصلا لولا خرافات بني اسرائيل لكانت أورشاليم مجرد أسم جغرافي كطانطان!

إلى مشتي تشوف راه اليهود ''تشمتو فالحساب''. كانوا يعيشون معنا ككبار التجار و صناع، فنانون، وزراء، سفراء... بغداد كان يشكلون فيها حتى 40' القرن 20 ربع السكان! دع عنك فاس، دمشق، إسطنبول، طهران...سبب خراب مدن كفاس و الاكسندرية و وهران و باقي حواضرنا هو هجرة اليهود!..ألان هم حاصلين في صحراء قاحلة يتعاركون فيها مع البدو على نصف دويلة!...بينما تقاسم أبناء عمومتهم إمبراطورية من 22 دولة!...القسمة المعقولة العادلة هو منح اليهود قطرين أو ثلاثة على الأقل.
24 - amahrouch الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 15:46
Yan Sin n 22,ce que vous avez dit se reproduit aujourd hui.Les habitants du Levant ont une préférence à AlQuds et éprouve une antipathie héréditaire aux arabes de la Péninsule.Je vous illustre mes dires par le fait qu Aljazeera affiche l horaire de la Mecque et Almayadeen(qui emet du Liban)affiche l horaire d AlQuds !Les rivalités persistent encore entre le CHAM et l Arabie !Ceci dit,je conseille à mes concitoyens de prendre leur distance de cet orient source de tous les maux.Dieu est au dessus de nous,le Coran est entre nos main.En dehors de ça nous rentrons dans l irrationnel.Une simple chanteuse a pu enraciné en nous des mensonge :Albaytou lana,AlQuds lana,kolchi lana !Nous finirons par tout perdre car nous ne savons pas partager.L occident et pas seulement lui,nous prépare une solution radicale.Une bombe atomique rôde en ce moment dans le ciel comme bou3mira.Elle finira par tomber sur la tête d Erdogan.Salut
25 - كاره الضلام الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 15:49
المتطرفون يتحدثون الان عن مفاوضات مع اسرائيل و ان القدس الشرقية عاصمة لفلسطين و انه ينبغي احترام القانون الدولي هم الدين طالما خونوا السلطة الفلسطينية و شيطنوها و مجدوا عصابة حماس الارهابية العميلة، من الدي سيفاوض اسرائيل ان لم تكن السلطة المقبولة دوليا يا ترى؟ و اين مضت عنترياتكم و اين هي المقاومة الباسلة و لما تصلح المقاومة ان لم يكن لاحداث مثل هده؟ و ادا كنتم غير قادرين على مقاومة المحتل فعلام تعولون؟ هل تعولون على العدو ان لا يحاربكم من تلقاء نفسه ام تعولون على امريكا التي تصفونها بالشيطان لتلجمه؟ انتم تصفون اسرائيل و امريكا بما لم يقله عدو في عدوه عبر التاريخ، و بعد دلك تستغربون قرارتهم ضدكم، فهل تعولون على الحظ و الصدفة في صد عدوكم ام تعولون على دلك العدو نفسه ليكف عنكم شره من تلقاء نفسه و يقاوم نفسه بنفسه عوضا عنكم؟ ادا كان ترامب شيطانا اكبر فكيف تستغربون قراره؟و ادا كانت اسرائيل عنصرية فكيف تنتظرون منها سياسة غير عنصرية؟و ادا كنتم غير قادرين علي المقاومة فعلام تعولون في تحرير انفسكم؟ القدس في ملك القوي و ستبقى اسرائيلية يهودية الى ان يتغير دلك بقوة مضادة
26 - Yan Sîn الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 15:56
نعرف ان القدس عند حادثة الاسراء لم يكن بها اى مسجد يسمى المسجد الاقصى ولا اى بنايات عبادة مقدسة لليهود ولا حتى للمسيحيين سوى ماتبقى من كنيسة القيامة!
فأين صلى النبى محمد بالانبياء فى المسجد الاقصى المبارك حوله؟ والتى تعني كلمة (حوله) حسب ماجاء بتفسير بن كثير: (الذي باركنا حوله) أي: في الزروع والثمار)
اذن فهو بيت عبادة معلوم وموجود وله معالم وحوله الزروع والثمار وهو مايخالف احداثيات مدينة القدس فى ذاك الوقت!

ويقول لنا التراثيون ان عمر بن الخطاب عندما فتح القدس( ايلياء)
عرض صفرونيوس عليه أن يؤدي الصلاة في كنيسة القيامة بعد أن حان موعدها أثناء زيارته لها، فخرج من الكنيسة وصلى على مبعدة منها وعاد.ولمّا سأله البطريرك صفرونيوس عن السبب أجابه أنه يخاف من أن يتخذ المسلمون من فعله ذريعة فيما بعد للسيطرة على الكنيسة فيقولون من بعده "ها هنا صلّى عمر" وبالتالي يحولون الكنيسة إلى مسجد للمسلمين"

فلماذا لم يصلي فى المسجد الاقصى اذا كان موجودا بالفعل؟ علما بأن الوقت بين اسراء النبي محمد وزيارة عمر لايتجاوز العشرين عاما!
النبى يصف مسجدا غير موجود وبعض القريشيين يصدقون اوصاف هذا المسجد الغير موجود!?!
27 - أطــ ريــفــي ــلــس الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 16:09
لا حق للصهاينة في شبر واحد من أرض فلسطين أو حتى أوغندا و الأرجنتين إذ ليس هنالك أي ارتباط بين القومية والمعتقد كما يحاولون خداعنا،فاليهودية كأي دين اعتنقها العبرانيون وأبناء عمومتهم العرب وغيرهم من الأقوام والأجناس،وإذ نؤكّد هذا الطرح فإننا للإنصاف نؤكد بالقدر نفسه أن فلسطين لم تكن يوما عربية أو إسلامية،وإنما غزاها العرب كما غزوا عموم بلاد الشام ومصر وشمال أفريقيا...فعربوا الحجر والشجر فضلا عن البشر،واعتنقت الأغلبيةُ الإسلامَ طوعا أو كرها وتحول السكان الأصليون إلى أقلية.
مشكل أرض الكنعانيين اختلط فيها ما هو سياسي بما هو ديني،أيديولوجي،ميتافيزيقي غيبي.
وضع مدينة القدس تحت وصاية دولية لن يحل المشكل إلا مؤقتا،وبالتالي لا مناص من حل جذري.
هناك حلان،أحدهما قصير الأمد والثاني طويل المدى نسبيا.
-الحل القصير هو الحرب،فما أُخذ بالقوة لا يُسترجع بالمفاوضات إلا منقوصا،هذا إن أفلح المفاوضون.
القوة والضغط الاقتصادي هما اللغتان الوحيدتان اللتان يفهمهما الاحتلال،القوة هي التي أرغمت الكيان العبري على الجلوس إلى مائدة المفاوضات أمام الفلسطينين،والقوة هي التي أجبرت الصهاينة على الخروج مدحورين من...يتبع
28 - Dan Gibson : Sacred City الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 16:41
@Yan Sîn

واضيف يا استاذ, لكي يحول عبد الملك الحج الى القدس قام بهدم الكعبة, فالكعبة بالنسبة للامويين وثنية بينما القدس مهبط المسيحية واليهودية. وبالمناسبة, قد لا يمكن اثبات مسيحية معاوية (الذي مات و في عنقه سلسلة بصليب من ذهب), و لكن من المؤكد يمكن نفي اسلاميته, فكل من حوله كانوا مسيحيين: الوزير, الكتبة, امناء بيت المال, شاعر البلاط, اغلب قادة الجند, العملة التي يشمل بعضها صليبا و بعضها الاخر سمكة و كلها رموز مسيحية ... و قد قالها يزيد بن معاوية صراحة و هو في حالة سكر طافح, بعد ان اتوه براس الحسين بن علي :
" لعبت هاشم بالملك, فلا ... خبر جاء و لا وحي نزل" .

كلما تحرى الباحث في تاريخ الاديان يجد العجب العجاب من الاساطير والتلفيقات ، فالذين كانوا يدونون هذه الاساطير والاكاذيب .. كان في محيطهم انذاك مجتمعا اميا جاهلا عدا النخبة وتلك النخبة لم يكن لها الحرية للمناقشة ،و لم يتصوروا ان ياتي هذا اليوم يوم ثورة المعلومات وحرية الفكر ، يوم الذي يوفر حرية كشف الحقائق وفرزها عن الاساطير والاكاذيب و التلفيقات. نرجو ان نقرا مزيدا من الحقائق التاريخية و مناقشتها بالعلم و العقل و المنطق .

تحياتي
29 - كاره الضلام الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 16:47
تقول ان الديمقراطية تنتج الاسوء حينما تلخص في الصناديق و نحن نقول لك ادكر لنا بلدا واحدا يختلف دستوره عن الدستور الامريكي فيما يخص القيم مثلا، او ادكر لنا رئيسا غربيا ديمقراطيا وحدا يختلف عن ترامب، او قل لنا ما هو المعيار الدي تعرفون به الاسوء من الافضل، و تقول ان علمانية اسرائيل مزيفة لانها تهود الدولة ، و نحن نقول لك ان الديمقراطية و العلمانية ما هي سوى شعارات كلما اصطدمت بالمصلحة يلقى بها الى المزبلة، الغرب يلوح بشعاراته حينما تخدم مصالحه و حينما تصطدم بالمصلحة يرمي بها مثل اي قمامة اخرى، بينما القوم هنا يضحون باوطان بكاملها من اجل تلك الشعارات و قد خربوا العراق و سوريا و ليبيا و اليمن من اجل تلك الشعارات و لازال الحبل على الجرار، ادا خيرت اسرائيل بين علمانيتها و يهودية عاصمتها فستختار يهودية العاصمة لانها ليست بسداجتكم و تخريفكم و ادا خيرت امريكا بين امنها القومي و العنصرية ستختار ان تكون عنصرية لحماية امنها القومي، القوم هناك يمارسون السياسة بينما النوام هنا يمارسون الحلم و الهديان،فاحلموا بمنطقة دولية او ما شئتم بينما تكون اسرائيل قد التهمت ما شائت في الواقع
30 - أطــ ريــفــي ــلــس الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 17:17
القوة هي التي أجبرت الصهاينة على الخروج مدحورين من جنوب لبنان في العام 2000،فلما عادوا في 2006 عادت المقاومة اللبنانية لتجرّعهم هزيمة أخرى اعترف بها تقرير فينوغراد وجحدها العرب.
وكان في الإمكان لهذا الحل أن ينجح لولا الخيانات العربية المتكررة من تجسس على أعلى مستوى و (بيْع) للمناضلين وتسهيل تصفيتهم...وكان اغتيال الملك "فيصل" رسالة لكل حاكم عربي مفادها:"إننا قادرون على الوصول إليك حتى وأنتَ غرفة نومك"،وقد فهم الحكام الرسالة و وعوْوا الدرس،وبدل أن يوجهوا سلاحهم نحو فلسطين وجّهوه نحو شعوبهم وجيرانهم بمباركة من فقهاء الضلال.
-الحل الثاني حل سلمي سلاحه إعلام تنويري يسلط الضوء على جرائم الصهاينة بحق الفلسطينيين خاصة وبقية شعوب الأرض عامة* ويفضح أساطير و خرافات الصهاينة التي يستندون عليها في ادعاءاتهم ويكشف حقيقة مخططتهم (السرّي) لإحكام السيطرة على الشعوب ماديا ومعنويا،وإعلام يزيل من جهة الغشاوة عن عيون المسلمين بكشف الجانب المسكوت عنه من تاريخ المقدسين المزورين والمقدسات المنحولة.

*أوروبا لم تتوحد إلا بعد أن تخلصت من جرثومة الصهيونية بأن رمت بها في حضن العرب وسلمت خيوط تحريها لأمريكا
31 - antifa الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 17:32
تتمة ...

2 . تقول "وعنصرية بمثيلتها، فالعرب والإسلام هم آخر من التحق بالمدينة المقدسة،". فهل يعني هذا أن من حق قبائل الخزر المتهودة الاتية من أوربا الشرقية أن تطرد الفلسطينيين من أرضهم بدعوى أن اليهودية أقدم من الإسلام في فلسطين؟ هل هذا كلام يأتي من حقوقي؟ أم مِن مَن يستعمل كتابه المقدس كشهادة ملكية؟ بهذا المنطق من حق الصهاينة احتلال المغرب وطرد سكانه بدعوى أن اليهودية سابقة للإسلام في المغرب.

3.تقول "وجعلها منطقة دولية تتولاها هيئة تشريعية متعددة الأطراف".
القدس لأهلها الفلسطينيين. فبأي حق تريد أن تجعل منها منطقة دولية للأديان الثلاث؟ ألست أنت الذي تُكسر رؤوسنا بأن الدين مسألة شخصية؟ لكن عندما يتعلق الأمر بالصهاينة يصير من حق الدين أن يكون هو الذي يحدد هوية القدس وفلسطين.
32 - النفاق المقدس الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 18:01
تدوينة مثيرة للغاية نشرها جوشيا كوهن٬ مغربي يقيم في امريكا يهودي الديانة قبل يومين. التدوينة تهاجم من يهاجم اسرائيل ويدافع عن فلسطين، وكتب هذا الناشط المعروف بدفاعه غير المسبوق عن المغرب وعن الصحراء لدرجة انه اشتهر لما هاجم الناشطة الانفصالية اميناتو حيدارفي امريكا.

جوشيا كتب بالعربية “يظهر جليا أن للمغاربة علاقة حب و كره مع دولة إسرائيل. حين تكون في مصلحة المغرب أي حين يتدخل اللوبي اليهودي الإسرائيلي و اليهود المغاربة للدفاع عن شرعية أرض المغرب و صحراءه ...”

واضاف: “رغم هذا الدفاع المستمر عن وحدة المملكة فالكثير من المغاربة يرفضون حتى النطق بكلمة إسرائيل و يصدقون أكاذيب الوهابيين التي تحاول ترسيخ أن هذا النزاع ديني بالدرجة الأولى”

وهاجم الحكومة المغربية التي “ستظهر تضامنها الراسخ مع الفلسطينيين رغم أن معظم الفلسطينيين لا يعترفون بوحدة المغرب ويساندون و بشدة الانفصاليين الصحراويين. لكن سينساق الجميع وراء خطب ومحاضرات القادة العرب متظاهرين بأن اسرائيل لا حق لها في الوجود, ناكرين أن جميع الدول العربية و المغرب على رأس اللائحة من اكثر الدول التي لها علاقات اقتصادية و سياسية مع اسرائيل”
33 - وعزي المعتوه الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 18:28
يقول عصيد في تعليقه ما يلي: (( نحن هنا أمام ثلاث عقائد إيديولوجية عنصرية بالغة التشدّد: الصهيونية / القومية العربية / و الإسلام السياسي)).

كلام عصيد هذا ينطبق عليه المثل الفرنسي القائل:noyer le piosson.

يا سيد عصيد الأمر ليس على هذا النحو الذي تصفه وتُموّهه بحذلقتك اللغوية السفسطائية، فنحن أمام شعب ضعيف الذي هو الشعب الفلسطيني، إنه مجرّدُُ من جميع حقوقه، ويتعرض لكل أشكال القتل، والسجن والتعذيب، وتمارس عليه عنصرية فاضحة، والأنظمة العربية أو الإسلامية التي تتحدث أنت عنها وتصفها بالقومية وصاحبة الإسلام السياسي، تتاجر في أغلبيتها بقضية الشعب الفلسطيني، وتتلاعب بها للحفاظ على عروشها المهترئة، وخوفا من أمريكا.

الرجل الحقوقي صاحب المبادئ ورافع شعارات العدل والحرية والمساواة بين بني البشر يقف إلى جانب المظلوم والضعيف ويسانده من أجل استرداد حقه من الجهة المعتدية عليه ويرفض منها ما تقوم به تجاه ضحيتها.

حين تضع المشكل في إطار قوميات متشددة ومتقابلة ومتساوية القوة، فإنك تدهس حقوق الشعب الفلسطيني الضحية، وتقف، إلى جانب جلاده ممثلا في الصهيونية.

فرجاء بلاش الاستخفاف بعقولنا.
34 - الحقد الأسود الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 18:36
التاريخ يؤكد أن العرب من خارج الجزيرة، مهاجرون من اليمن . هكذا استهل الاستاذ k k وصلة الردح والتدليس كما لو أن اليمن يقع في القطب الشمالي وليس الجزأ الجنوبي من جزيرة العرب تعقيب حافل بكل ألوان الكراهية طافح بمنتهى معاني العنصرية من أمازيغي استءصالي يلذ في العداء ويكذب كما يتنفس انتصارا لمن كانو يعبدون النار ويسكنون الكهوف لرجال عرفوا بالفر من ارض المعارك واستطان شواهق الجبال . لست عربيا ولا قومجيا ولكن روح المنطق تميل الى انك لسان شاعرتكم التي دعت لذبح العرب او شحنهم لفيافي الصحراء .
35 - كاره الضلام الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 18:51
يرددون لازمات ببغاوية و كلاما لا مقابل له في الواقع و يعيشون على تخريجات جوفاء كالقول بان الديمقراطية ليست صناديق فقط، و نحن نريد ان نعرف منهم متى كانت الديمقراطية شيئا غير الصناديق، اقرا في اعلى الصفحة خبرا يتهم الدول الغربية بممارسة التعديب عل المهاجرين، الدول الديمقراطية عنصرية من ترامب الدي يرفض دخول المهاجرين الى بلده و يبني جدارا الى ترودو الدي يماطل السكان الاصليين مند سنتين الى رئيس وزراء استراليا الدي يسجنهم في سجن و يحرمهم من الحرية الى الاتحاد الاوروبي الدي يزود اردوغان بالمال لكي يحبسهم عنده، الغرب الديمقراطي هو الدي يدمر البيئة و يخرب الكوكب و هو الدي هجر اليهود و هو الدي يضطهد المسلمين و هو الدي يجهض احلام الشعوب و هو الدي يتغاضى عن الارهاب و الجريمة المنظمة، النظام الديمقراطي لا ينتج سوى الفاشيين و بريطانيا التي حاربت النازية هي صاحبة وعد بلفور و هي التي دمرت العراق عبر توني بلير،فلتقولوا متى و اين كانت الديمقراطية شيئا غير صناديق اقتراع تنتج الاسوء، هناك ديمقراطيتان واحدة سوداء نراها في الواقع و اخرى وردية لا تبارح خيالاتكم
36 - قرآني عاشق لوطنه اموراكوش الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 19:15
الارض لله يورثها من يشاء, و اورشليم اورثها الله سبحانه و تعالى لبني اسرائيل شعبه المختار, وهذا مذكور في القران الكريم .
افتؤمنون ببعض الكتاب وتنكرون البعض بسبب تاسلمكم او قومجيتكم العروبية البائدة!

لقد ذكر الله اسرائيل وبني اسرائيل اكثر من اربعين مرة في كتابه الحكيم و لم يذكر فلسطينكم و لو مرة واحدة.
هل تعلمون الان لماذا هزمتكم اسرائيل شر هزيمة في جميع حروبكم معها.
ولماذا لا يستجيب رب العزة لدعواتكم الببغائية والمملة بالدمار و اليتم والترمل لليهود.
اما شعاراتكم الحنجورية العقيمة ومعارككم الدونكيشوتية المدفوعة الاجر, فلم تعد تستهوي احدا.

لماذا لاتطالبون بتجريم التطبيع مع اسبانيا التي تحتل سبتة و مليلية..?!
و قطع العلاقات مع جمهورية الكابرانات التي تحتل صحرائنا الشرقية وتريد اقامة جمهورية عربية وهمية باقاليمنا الجنوبية!
فما بالك بجنوب افريقيا ونيجيريا وكوبا وزمبابوي التي تساند مرتزقة البوليزاريو!
وتطالبون بعدم التطبيع مع اسرائيل التي لا تحتل و لو مترا مربعا واحدا من بلادنا, بل بالعكس تسخر كل طاقاتها ولوبياتها للحفاظ على الوحدة الترابية للمملكة!

اما انكم خونة او مجانين يجب الحجر عليهم!
37 - الحسن لشهاب الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 19:54
راي منطقي ،القدس عاصمة للاديان الثلاثة ،ينبغي ان تتقسم بين الاديان ،و الكل يفعل بنصيبه ما يشاء ،اما عاصمة ادارية او مكان للتعبد او عاصمة تقافية او...او حتى سجون عربية لان الحكومات العربية جد متفوقة في القمع و الردع ،و مع هدا كله فان الخارطة الاسرائيلية و طبيعة الانظمة العربية و اسواق الاسلحة الغربية ،لن ولم تتوقف عند هدا الحد، لان ضمان استمرارية الاستبداد و التوسع و الهيمنة على اسواق الاسلحة جد مرتبط بضمان استمرارية الصراعات الدينية و السياسية و الاقليمية ،و لو انتهت قضية القدس....
38 - تازة قبل غزة يا وعزي المعتوه الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 20:15
Les marocains qui sont hostiles à Israël cherchent simplement à montrer qu'ils sont plus arabes que les vrais arabes,tellement ils sentent leur arabité remise en doute par leur dialecte marocain qu'aucun arabe ne comprend

Je trouve que cette crise d'identité dont souffrent cette catégorie de marocains qui se croient originaires du moyen orient, coûte cher à nos intérêt géopolitique et économique

En plus Israël et son lobby soutiennent le Maroc dans le problème du Sahara marocain qui est plus important que Jérusalem et la Mecque réunies

En effet, Israël a contribué à la marche verte et a sécurisé les frontières du Sahara lors de la construction du mur de sécurité en apportant sa technologie moderne

Pour cela le Maroc doit se rapprocher davantage de l'Etat hébreu notamment de la communauté juive marocaine d'Israël

Finalement, si le Maroc jouit de la paix et la stabilité depuis toujours contrairement à l’Algérie et le moyen orient, c'est grâce à sa relation exceptionnelle avec Israël
39 - antifa الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 20:23
ياصاحب المقال، أنت تخلط الأورق لشيئ في نفس يعقوب. فلسطين لسكانها الفلسطينيين. والباقي يعرفه الجميع: شتات بشر من كل بقاع العالم اغتصبوا أرضا بقوة السلاح وطردوا شعبا من أرضه. نصفه في مخيمات اللجوء محرم عليه العودة لقراه وبلداته وعبق زيتونه. أما من بقي متجذرا في أرضه، فتسومه العصابات الصهيونية شر معاملة من قتل واعتقال وحرمانه من أبسط حقوقه.

1. لا أحد طالب من "إسرائيل" أن تكون دينية أو علمانية. لتكن "إسرائيل" ما تشاء: بولشفية، ماوية، ثيوقراطية أو أو أو. لكن في غيتوهاتها هناك في أوروبا الشرقية أو في أي مكان شاؤوا. لكن القدس وفلسطين لسكانها الفلسطينيين. والفلسطينون من حقهم أن يجعلوا من أرضهم عربية إسلامية أو شيوعية ماوية، أو ليبرالية رأسمالية أو أو أو. ولا حق لأحد آلتدخل في ذلك.

يُتبع ...
40 - كاره الضلام الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 20:26
يقترحون حلولا كوميدية و نهايات سعيدة لماسي بنيوية و عداوات خالدة، فان انت حدتثه عن مشكل الانسان و الشيطان يقول لك و عاش الاثنان في سعادة و هناء،نهايات سعيدة جاهزة و حلول تبسيطية لكل اشكال حتى ليخال المرء الحياة يوتوبيا حالمة تحل مشاكلها بجرة قلم ، ياخد مشكلا شديد التعقيد كقضية فلسطين ، نجد فيها مشكل العرق يهود و عرب و مشكل الدين يهودية و اسلام و مشكل الجغرافيا و مشكل التاريخ ثم قدم القضية و فعل الزمن و تشابك المصالح الخارجية و استغلال تجار القضايا، ثم يقترح لها ببساطة صبيانية حلا قانونيا و يتخيل العالم مثل محكمة فيها طرفان متنازعان و قاضي محايد سيحل المشكل بالعدل، العالم عندهم علاقات واضحة محددة و حقوق و واجبات و ان اخطا طرف ما يعمل قضاة العالم على اعادة الامور الى نصابها، و هدا مرده الى مرض الوعظ و اعطاء الدروس، لقد ادمن التبسيطيون على التخريجات و الحلول الجاهزة لدرجة انهم كفوا عن التفكير، و يدعون الناس الى القلق و السؤال الفلسفي و هم لديهم حلول جاهزة لكل سؤال، القدس اسرائيلية لان اسرائيل قوية و اعدائها هباء و البقية مجرد احلام يقظة
41 - رد على 38 عاشق لوطنه الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 20:27
ما تحاول قوله هو إستعمال الآية الكريمة لتبرير شرعية إديولوجية علمانية باطلة في ميزان التوراة و في موازين كل الكتب السماوية كما ترفض إديولوجيتك الليوطية العنصرية البربرية التي تحاول السطو على تحاول السطو على إرث سكان المغرب الاصليين كما يحاول ابناء قبائل الصقالبة ورثة ماغول أوروبا الشرقية أن يفعلوا في فلسطين, رقم38 لقد صدقت القول و أصبت حين قلت( الارض لله يورثها من يشاء) فأرض المغرب لا يوجد بها معلم ولابنيان حضاري لقبيلتك كما قال إبن رشد, فالكثير من البربر لازالوا رحل الى اليوم دون صلة بالمدنية وكتبة الالواح و رفعت الصحف و الزيادة من عند رأس الاحمق
ملاحظة : إسم عاشق لقبيلته, كان أنسب لك لان مفهوم الوطنية لازال بعيد عن اتباع الايولوجية العرقية البربرية
42 - الجهل المقدس والاستلاب المشرقي الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 20:35
Les marocains, bons et naifs de nature, ignorent la relation entre les mercenaires du Polisario, le panarabisme et la Palestine

Apparemment ils n'ont aucune idée sur les conditions de la création de la RASD et de ses sponsors officiels depuis 1973: Les caporaux harkis âne-gériens: Boukharouba & co + Sadat , Assad ,Saddam , Kadhafi

Les *polis-à-rien* ont nommé leur entité la république ARABE
Ils ont adopté un drapeau similaire à celui de la Palestine
Ils ont adopté le même discours panarabiste et indépendantiste

Les combattants palestiniens, par leur expérience servaient d'entraineurs et encadraient les polisariens pour l'utilisation des armes et sur la guérilla

Les représentants de l'OLP, FDLP et surtout du FPLP de Habach, étaient toujours présents lors de la tenue de leur congrès à Tindouf et à Tifariti

Les palestiniens soutiennent l'indépendance de la république fantoche et considèrent que le Sahara occidental est occupé par le Maroc au même titre qu'Israél "occupe" la Palestine
43 - وعزي المجنون الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 20:43
بالنسبة للذين يسمون أنفسهم نشطاء أمازيغ فإن كلمة أمازيغي تعني الحر، أي الإنسان الذي يعشق الحرية لنفسه، ولغيره، ويكره الاحتلال والاستعمار والعبودية، سواء كانت مسلطة عليه أو على الآخرين.

لكن النشطاء الأمازيغ في المغرب يمجدون حقبة الاحتلال الفرنسي لبلادنا، ويتمنون عودة المستعمر لوطننا، وكان واحد من زعمائهم رفقة والده قد صرح علنا، وبالصوت والصورة، بأن االإستعمار الإسباني الذي قصفهم بالكيماوي، أرحم من الاستعمار العروبي، في رغبة واضحة منه في التعاون مع المستعمر لإعادة احتلال بلدنا حيث كانوا يرفعون رايته في مظاهراتهم بالريف، وسانده في ذلك في مقالاتهم وتعليقاتهم النشطاء الأمازيغ.

ولا يكتفون بذلك، بل إنهم يساندون دول العنصرية والاحتلال إسرائيل، ويصفقون لها رغم أن وزيرا منها استقبل مؤخرا واحدا من مرتزقة البوليزاريو في إشارة من الصهاينة لمسعى لبتر الصحراء المغربية عن الوطن الأم، وتفتيه كما يجري في المشرق.

هل هؤلاء أمازيغ أحرار، أم انهم مجرد مرتزقة ومأجورون لمن يدفع لهم الدولار والشيكل..؟؟
44 - antifa الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 20:59
38 - قرآني عاشق لوطنه اموراكوش
alias Yan Sin

1. تكذب على الله. الله لم يأمر باغتصاب القدس من طرف الصهاينة، ولم يأمر بتشريد الفلسطينيين. ولم يأمر بتدنيس أرض فلسطين من طرف قبائل الخزر المتهودة.

2. تكذب على القرآن. القرآن لم يأمر شتات بشر من اتباع اليهودية أن يأتوا من بلدانهم في أوروبا الشرقية لفلسطين لاحتلالها وتشريد أهلها.

3. تكذب على الله وقرآنه. القرآن لم يُنَزَل ليستعمله صهاينة البربر من أمثالك كشهادة ملكية تحملونها لمصلحة المحافظة العقارية لتسجلوا فلسطين في ملكية أحبتكم الصهاينة.

4. لا تتذكروا سبتة ومليلية إلا عندما تُذكر فلسطين، فتُهرِبون النقاش دفاعا عن معبودتكم "إسرائيل". في غير هذا تتغنون بفضائل آلإستعمار الإسباني رغم أنه سمم أصلابكم بالغازات السامة حتى صار السرطان ينتقل من الآباء للأبناء.

5. الكيان آلصهيوني لا يُدافع عن الوحدة الترابية للمغرب. إنت تكذب لتزين وجه الصهيونية القبيح. ونحن نطالبك ولو بشبه دليل دافع فيه هذا الكيان المجرم عن وحدتنا الترابية. بالعكس هذا الكيان الإجرامي يريد تدمير كل الدول العربية والإسلامية ليستفرد بالشعب الفلسطيني ويطرد ما تبقى منه من أرضه.
45 - وعزي البليد الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 21:18
يتظاهر النشطاء البربر بأنهم يساندون دولة العنصرية إسرائيل لأنها تساند المغرب في حفاظه على وحدته الترابية، ولكن هؤلاء أنفسهم يكرهون العلم الوطني، لأنه في نظرهم علم من صنع ليوطي، وهم أنفسهم يرفضون النشيد المغربي ويهاجمونه ويحقّرونه، ولا يقبلون دستورنا، ويعتبرون غيرهم من المغاربة دخلاء ومحتلين للمغرب، وأن عليهم العودة إلى اليمن والحجاز، ويصفون الوجود العربي بالاستعمار العروبي الذي هو في نظرهم أسوأ من الاستعمار الوطني...

وهوية المغرب الحضارية ليست، بالنسبة لهؤلاء، إلا أمازيغية خالصة، وكل كلمة تضاف إليها مرفوضة من طرفهم.

هل هؤلاء وطنيون وتهمهم فعلا قضية الصحراء المغربية، أم أنها ليست إلا عكازا يتوكأون عليه للتزلف لإسرائيل وتملقها والانصياع تحت رايتها ضدا في العرب والمسلمين، وانتصارا لنزعتهم العرقية الكريهة؟

بكل تجرد وموضوعية هؤلاء لا يؤمنون لا بالوطن ولا بالوطنية، إنهم مستلبون لعرقيتهم المقيتة، ومن أجل إنشار كيانهم بربرستان فإنهم على استعداد للتضحية بالمغرب بكامله، وليس فقط بأقاليمه الصحراوية..

ولكن إسرائيل التي يعولون عليها، سترميهم في السلة إياها، كما فعلت مع أكراد العراق.
46 - @antifa: بدوي في امستردام الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 21:30
يقول ابن خلدون:

(( ان العرب لا يتغلبون إلا على البسائط , وذلك أنهم بطبيعة التوحش الذي فيهم أهل انتهاب وعيث وينتهبون ما قدروا عليه ... فكل معقل أو مستصعب عليهم فهم تاركوه إلى ما يسهل عنه ولا يعرضون له ... والقبائل الممتنعة عليهم باوعار الجبال بمنجاة من عيثهم وفسادهم لأنهم لا يتسنمون إليهم الهضاب ولا يركبون الصعاب ولا يحاولون الخطر. و أما البسائط فمتى اقتدروا عليها بفقدان الحامية وضعف الدولة فهي نهب لهم وطعمة))

((باب في أن العرب ابعد الناس عن الصنائع: والسبب في ذلك أنهم اعرق في البداوة وابعد عن العمران الحضري وما يدعو إليه من الصنائع وغيرها.والعجم من أهل المشرق وأمم النصرانية المحيطة بالبحر الرومي أقوم الناس عليها لأنهم اعرق في العمران الحضري وابعد عن البداوة وعمرانه.))

(( ... فالحجر مثلا أنما حاجتهم إليه لنصبه أثافي القدر، فينقلونه من المباني ويخربونها عليه ويعدونه لذلك ... و الخشب أيضا أنما حاجتهم إليه ليعمروا به خيامهم ويتخذوا الأوتاد منه لبيوتهم فيخربون السقف عليه لذلك فصارت طبيعة وجودهم منافية للبناء الذي هو أصل العمران هذا هو حالهم على العموم. اما الكتب فيحرقونها لاشعال النار))
47 - رد على 41 - KK الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 21:38
كم تمنيت أن تترك كل الجهل لنا و تستغل معرفتك و ذكائك لقرائة و تحليل ما كتب عن أمثالك فولي نعمتك و مهندس إديولوجتك وعقيدتك الجنرال ليوطي كتب عندما أحيل للتقاعد ملخصا سياسته البربرية على هذا الشكل:( إن نجاحي في إقامة المغرب الكبير ...وهو أمر كان يبدو مستحيلا يعتبر ثمرة ونتيجة لنجاحي في التغلغل إلى الروح البربرية والتمكن منها ولقد ساندت دائما العنصر البربري ضد العنصر العربي إن العنصر البربري لن يفهمه إلا الجندي) KK إنما تقوم به أنت و أمثالك يعتبر خدمة عسكرية هندسها ليوطي لن تجد لها في تاريخ المغرب وهويته مثيل, إن المغرب كما تقول بلد التعددية و التنوع لهذا فنحن مستعدون للانفتاح على buffalo soldiers من غير السكان الاصليين شرط إحترام القوانين المتعارف عليها عالميا
48 - @antifa : الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 22:04
Au bédouin parasite qui pullule les rues d'Amsterdam comme une vermine et dont la mentalité n'excède pas celle d'un reptile vivant au Jurassique, et qui insulte et dénigre les amazighs y compris sa propre pauvre mère à longueur de journée .. cette créature , erreur génétique et aberration de la nature, ne mérite ni respect ni que l'on s'attarde sur les crottes qu'il laisse après chacun de ses passages sur ce site .. un "Maskhout Elwalidine" chez tous les marocains, est pire qu'un intouchable pestiféré

Pour ta gouverne, Jérusalem était et restera la capitale éternelle d'Israel, ce fait accompli est protégé par la seule démocratie du moyen orient et par 300 ogives nucléaires, quant aux phénomènes sonores arabo-bédouins, ils vont continuer à péter plus gros que leur Q

سوف ياتي دونالد ترامب كل عام لتحصيل الجزية و ستؤدونها انت و قبيلك و انتم صاغرون ... و كل هذا ليس سوى مجرد تسخينات..!

Le pire reste à venir

Qui rira bien rira le dernier

Le retour de manivelle sera très douloureux
49 - وعزي العميل الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 22:09
يتفلسف عصيد في مقاله هذا ليبرئ بشكل ضمني الصهاينة من الجرائم التي يرتكبونها ضد الفلسطينيين، وذلك بربط الصهيونية بالقومية العربية وبالإسلام، ويضع كل البيض في سلة واحدة، بحيث يبدو كأنه يهاجم الجميع، ولكنه في الواقع يدافع عن دولة إسرائيل ومعها أمريكا بطريقة مُقنّعة في قضية نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الشرقية، حين يربط فعلتهما بغيرهما.

سعيُ الناشط الأمازيغي عصيد هذا المتستر للدفاع عن كيان الأبارتايد المسمى إسرائيل والسياسة الأمريكية في فلسطين المحتلة تفضحه تعليقات مريديه على مقاله، ففي هذه التعليقات يعلن صراحة أنصار عصيد أنهم مع دولة إسرائيل في جميع ممارستها العنصرية والعدوانية ضد الفلسطينيين.

فما يريد عصيد أن يشير إليه بلباقة وبطريقة مُقنّعة، لأنه بتوقيعه، يقوله أتباعه ومريدوه بصفاقة ووقاحة قل نظيرهما، بتوقيعات مستعارة.

هل هؤلاء يعكسون رأي الشارع الأمازيغي؟

أنا واثق ألف في المائة، أن كل الأمازيغ الأحرار لا يقبلون بما يقوله عصيد ومن معه.

الأمازيغ براء من مثل هذه الأقوال، لأن لهم عزة نفس وشهامة، ولا يقبل أي أحد منهم التحول إلى كاري حنكو عند الصهاينة.
50 - الحسين المسعور الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 22:29
يستشهد العرقي المتزمت بابن خلدون لأنه في نظره يقول: إن العرب لا يتغلبون إلا على البسائط.

طيب، إذن حين قام العرب بفتح المغرب كان البربر مجرد بسائط، لم يكونوا لا أحرارا، ولا شجعانا، ولا توزّا..

البربر أصبحت لديهم دولة بسيادة حين استقبلوا العرب الفاتحين، وجعلوا منهم سلاطين عليهم، واعتنقوا ديانتهم، واستعملوا اللغة العربية في التعليم والتثقيف والحكم، وقتها لم تعد للأقوام الأخرى القدرة على الاقتراب من ديارهم، وأصبحت تهابهم وتحسب لهم ألف حساب.

قبل هذا التاريخ، كان البربر لا يقوون على صد الغزاة المحتلين الذين كانوا يسيطرون على المغرب في رمشة عين، فيحولون أهلها البربر إلى عبيد لديهم مقهورين مذلولين من طرفهم، ويعيشون في أرضهم بلا كرامة.
51 - موسى بن نصير الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 22:52
انتهيت للتو من قراءة مقال آخر منشور هنا في هذا العدد من هسبريس لشخص يدعى لحسن الجيت، وهو أيضا يدعو فيه صلحبه لجعل القدس منطقة دولية.

واضح أن ضغطا على الزر قد تمَّ لترديد نفس النغمة. بزاف على الصدفة.
52 - اكذوبة الشعب اليهودي الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 23:02
الى كاكاوات
يقول ساند في كتابه أن خرافة اليهود كشعب وهذا الشعب بحاجة الى مأوى

ووطن وهو المنطق الذي بنيت على أساسه دولة اسرائيل ما هي الا اسطورة تم

اختراعها قبل حوالي ما يزيد عن القرن بقليل .

ان الاكذوبة الكبرى بدأت بالادعاء بنفي اليهود عن الارض المقدسة في فلسطين

وأن مثل هذا النفي الجماعي لم يحصل أبداً وأنه بلا أدلة تاريخية.

كذلك قال أن فكرة وجوب رجوع اليهود الى ارض الميعاد هي فكرة غريبة تماماً

عن الديانة اليهودية . يقول ساند :” غيرت الصهيونية الفكرة عن القدس . كانت

الاماكن المقدسة فيها شيئاً تتوق لها النفوس وليس حتمية الرجوع اليها. بقي

اليهود بعيداً عنها لمدّة 2000 سنة ليس لانهم كانوا غير قادرين الى الرجوع

اليها بل لان ديانتهم كانت تمنعهم من الرجوع اليها قبل قدوم المسيح .”

أن هناك إذن سؤال رئيسي : اذا كان اليهود لم يغادورا فلسطين فما الذي حصل

لهم ؟ يقول ساند:” ان معظم القادة الصهاينة الاوائل ، بما فيهم ديفيد بن

غوريون كانوا يعتقدون أن الفلسطينيين هم سلالة اليهود الاصليين، وكانوا

يعتقدون أن هؤلاء اليهود قد ارتدوا الى الاسلام .” ! شلومو ساند

تحياتي من مراكش
53 - antifa الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 23:27
@52 -Yan Sin

آطمئن يا يان سين، لا تحمل هم العرب. العرب أمة عظيمة. تتعرض من فينة لأخرى لبعض المحن لكنها، وبما أنها أمة عظيمة، تعود من جديد لعظمتها وريادتها. أمة العرب ممتدة على 23 مليون كيلومتر مربع، ووارثة لإرث حضاري هائل. قد تُمتحن لكنها تنتصر دوما وأبدا، مثلها مثل كل الأمم العظيمة. لذا فترامب وجرثومة الصهيونية ليسوا إلا لحضات عابرة في تاريخ الأمة العربية. هم ليسوا أسوأ لا من التتار ولا من الصليبيين، هوؤلاء كذلك دُمروا وطردوا من جغرافية الأمة العربية.

المشكل هو قبيلتك، التي كانت ولا زالت عالة على حضارات الغير وتقتات من فضلات حضارات الغير. قبيلتك تتلاشى رويدا رويدا، وبعد زمن قصير ستندثر. هذا هو الهم الذي يجب أن يؤرقك. أما أمة العرب فخالدة خلود الدهر، ومنتصرة في آخر المطاف. فنم قرير العين.

وأخيرا: تسبني وتشتمني وكأن السب والشتم يحتاج لذكاء ولاطلاع معرفي. كل أخرق سفيه بإمكانه أن يسب ويشتم. أنا لن أجاريك في هذا الإنحطاط.
هذه الجريدة الغراء فتحت هذا المنبر للنقاش وتبادل الأراء ومقارعة الحجة بالحجة، لكنك، تصر على تحويل هذا المنبر للقذف والشتم. نطالبك وللمرة ألألف أن تهذب أخلاقك .
54 - antifa الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 00:15
لنفهم تنكر عصيد للحق الفلسطيني في القدس وفي كل فلسطين ودفاعه عن جعل القدس مدينة ثيوقراطية دولية للديانات (طبعا في كنف الصهيونية)، علينا أن نفهم العقيدة الأمنية الصهيونية لتفجير الدول العربية من الداخل بالتحالف مع الأقليات العرقية والدينية في الوطن العربي (بما فيهم البربر). هذا ما نشرته مجلة: Le Monde diplomatique
بعنوان: Quand Israël et l’Iran s’alliaient discrètement

Parallèlement à cette doctrine, Ben Gourion développa une autre idée : celle de l’« alliance des minorités ». Pensant non seulement aux Turcs et aux Perses, mais aussi aux Juifs, aux Kurdes, aux Druzes, aux chrétiens maronites du Liban, etc., il prétendait que la majorité de la population proche-orientale n’était pas arabe. Il fallait donc encourager le désir d’autonomie nationale et créer des îlots d’alliés dans un océan de nationalisme arabe.

هدف الصهاينة هو تفجير المغرب من الداخل بالتحالف مع البرابرة. وهذا التحالف مع الصهاينة هو ما يجعل عصيد يدافع عن الكيان الصهيوني ويتنكر للحق الفلسطيني في قدسه وفي كل أرض فلسطين.
55 - تحياتي لantifa الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 00:32
انه لن يطمئن و هو موقن انه لن ينال الطمأنينة و هو موقن ان تمزغاه ليس

لها ارض او وطن او عنوان لذلك هو يشتم يمينا و يسارا نكل حتى بنفسه

بشكل مازوشي مهين حين وصمها علنا بكاكا وكفى له اسما قرينا

تحياتي من مراكش
56 - @وعزي البليد : الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 01:24
البسائط في معجم ابن خلدون تعني : الاراضي المنبسطة اي السهول .. و ليس ما فهمته يا عبقرينو زمانه !

هزلت ... !
57 - Yan Sin الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 04:18
@antifa :

يقول القومجي العروبي :

- " تكذب على الله. الله لم يأمر باغتصاب القدس ..."
- " تكذب على القرآن. القرآن لم يأمر شتات بشر..."
- " تكذب على الله وقرآنه. القرآن لم يُنَزَل ليستعمله صهاينة البربر ..."

لقد صرح هذا "الشئ" مرارا و تكرارا على هذا المنبر انه " انسان لاديني " و لا يؤمن بالاديان الابراهيمية جملة و تفصيلا ... لكنه كلما تعلق الامر بالدفاع عن اديولوجيته القومجية العروبية يصبح مؤمنا مكيافيليا تشع التقوى من جبهته عفوا من تعاليقه حتى يكاد يغمى عليه من شدة الورع ... و هذا دليل اخر على انه اكبر كذاب و منافق على وجه الارض : " لا ملة لا دين " ... الله اعطينا وجهك "

كل من قرا تعاليق Yan Sin اعلاه سيفهم ببساطة انني لست قرانيا و لا بخاريا و لا ثوراتيا و لا انجيليا و لا افيستيا و لا فيدائيا ... اذا كيف يستقيم او يعقل ان اوقع احد تعاليقي ب" قراني " ... انا " لاديني = Déiste " و لست منافقا مثلك !
58 - وعزي البليد الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 05:56
رقم 59

ومن الذي كان يقطن في تلك البسائط يا غريب الأطوار؟ أليسوا البربر؟

إن لم يكن يسكنها البربر فإنها كانت أرض خلاء واستخلف الله العرب عليها..

وجوهر التعليق هو أن العرب فتحوها وغلبوا البربر وهزموهم وحولوهم إلى دينهم ولغتهم وثقافتهم، وحولوا المغرب إلى أرض عربية.

لقد كانوا أقوى وأذكى وأعلم من البربر الذين لم يكونوا في ذلك الزمن سوى همج بدائيين متخلفين..
59 - sam الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 07:20
حين يتظاهرون في الريف رافعين شعارات عرقية انفصالية ورافضين رفع العلم الوطني رمز الوحدة المغربية، وقتها لا يفكرون في أقاليمنا الصحراوية، وأنها مهددة من طرف خصومنا، وأن علينا الحفاظ على وحدتنا الوطنية، وتوفير كل الشورط لضمانها..

يكونون كلهم متكتلين من أجل أهدافهم العرقية الخبيثة دون الاهتمام بتاتا بقضية الصحراء المغربية.

ولكن بمجرد أن يذكر أي مغربي قضية فلسطين، وحقوق شعبها الشقيق المغتصبة من طرف الصهاينة، إلا ويهبون كالمذعورين الذين لذغتهم لفعة ليتصنعواوا أمامنا الوطنية بالدفاع عن إسرائيل من باب الحفاظ على أقاليمنا الجنوبية كذا، متجاهلين أن أكبر عدو لقوة ومناعة ووحدة أي دولة عربية من المحيط إلى الخليج هي إسرائيل، إنها تريد تفتيت كل هذه الدول ومن بينها المغرب لتحويلها جميعها إلى محميات إسرائيلية.

وهذا الأمر ليس غباء منهم أو غير خاف على من يعتبرون أنفسهم نشطاء الحركة البربرية الليوطية، إنهم يدركونه، وينخرطون فيه، فهم كذلك لديهم الرغبة في تفتيت المغرب إلى كيانات عرقية كارطونية.

التصدي لهؤلاء المرتزقة واجب وطني مفروض على كل مغربي ومغربية، يتعين فضحهم وعلى رأسهم العميل والمسعور وعزي..
60 - HARISS الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 09:20
هناك نيات حاقدة مبيته على المسلمين الدليل أن يكون المقال موجه الى الصهاينة و الامركان الذين استاتروا بالعاصمة فقط للصهاينة عنوة وضد القانون الدولي والمالكين وأصحاب الأرض
61 - WARZAZAT الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 09:53
العرب بارعون في التطفل على التاريخ و إحتكار كل ما بين السموات و الأرض بالصنطيحة و الهراء و تسويق الهزائم كفخائر و امجاد ليحرموا بعدها النوم على كل العالمين بالنحيب و العويل إلى ما لا نهاية.

كانت نصف بولونيا و معظم سواحل البلطيق و أقاليم شاسعة من شمال فرنسا إلى إيطاليا و رومانيا و روسيا مناطق يسكنها و يملكها الجرمان لالاف السنين حتى القرن 20 بعدما فككت أمريكا الامبراطوريات البروسية و النمساوية بعد الحروب العالمية الاولى و الثانية و تم قتل و طرد عشرات الملايين من الجرمان من كل وسط و شرق أروبا. مأساة تاريخية و تطهير عرقي و دمار كلي شامل لا مجال لمقارنتهم بالتراشق بالحجر و التخاذش بالاظافر و تجاذب الشعر بين أبناء و بنات سام.

ماذا فعل الألمان؟!...قلبوا الصفحة في صمت و تواضع و شمروا على سواعدهم ليصيروا بعد جيل قصير أسياد الموقف من جديد...و العرب ما زالوا مع النحيب و العويل.،،Get over it and move on to the next round/level...ولكن شي ناس تايبقاو قابعين في حضيض الأطلال التعيسة و عالقين في أوهامهم البرهوشية إلى الأبد.
62 - antifa الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 10:40
60 - Yan Sin

إنها العقيدة الأمنية الصهيونية التي وضع أسسها الصهيوني بن غوريون، عقيدة التحالف مع الأقليات العرقية الدينية من أجل تفجير الدول العربية من الداخل. لذا هذا التحالف بين صهاينة البربر مع كيان الإجرام الصهيوني. ليست مصادفة هذه المقال من عصيد الذي يطعن في الحق الفلسطيني في قُدسه، ويدعو لتدويل القدس. القدس عربية إسلامية لأن أهلها الفلسطنيون هم من يعتبرهاعربية إسلامية. ذلك حقهم المشروع ولا أحد من حقه أن يصبغ عليها هوية أخرى، لا عصيد ولا بني صهيون ولا
العنصري الأخرق ترامب، ولا الكتائب الرقمية البربرية المتصهينة.

أن تكون أنت أو غيرك من صهاينة البربر من كتب ذلك التعليق فلا يهم. فكل تعاليق صهاينة البربر شبيهة لبعضها البعض: تكرار البروبغاندا الصهيونية بغباء قل نظيره. لكنني لا أشك أنك أنت الذي كتبته. لأنك، أولا: مصاب بالعقم الفكري فأنت تكرر نفس التعاليق الغبية للمرة الألف. ثانيا: تصهينك وعربفوبيتك تفوح رائحتها من كل حدب وصوب. ثالثا: أخلاق الكذب والتلفيق والسب والشتم أحد مميزات تعاليقك الغبية.

أن أكون متدينا أو غير متدين، تلك مسألة شخصية لا تعني أحدا.
63 - البارانويا و جنون الاضطهاد الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 10:46
معلق عرقي من مريدي عفلق على هذا المنبر المتميز لم يسبق له ان كتب تعليقا واحدا في موضوع اخر غير المواضيع التي خطها كتاب امازيغ, حيث اصبحت كالدينامو تجذبه اليها كما يجذب الضوء الحشرات!
ويكفي القاء نظرة على اسمائه المستعارة المتعددة لفهم عمق و تعاسة نفسيته المهترئة; حيث لا تخرج عن مصطلحات مثل: الحسين المسعور, العصابي, السام=sam, وعزي لعور, المعتوه, البليد,المجنون, نونو و soso...و مع ذلك فهو من يعطي الدروس للامازيغ عن صحتهم النفسية?


فبالرغم من ان اجدادنا الكرماء من استقبل شردمة من اجداده الحفاة العراة واطعموهم من جوع وامنوهم من خوف, فهو يرى ان اجداده اللاجئين الدخلاء هم الكرماء والانسانيين لانهم لم يقوموا بالابادة الجماعية لمضيفيهم الامازيغ الاصلاء

كما يرى هذا المعتوه (كما يصف نفسه) ان لا مكان في المغرب للامازيغ الاحرار المعتزين بلغتهم وثقافتهم وتاريخهم وهويتهم لانهم في نظره, فتنويين وصهاينة وماسونيين وخونة, اما من يعترف بهم كابطال و اخوة اشقاء ويشملهم بعطفه, فهم بربر السخرة المستلبين الذين تخلوا عن اصلهم و فصلهم و تبنوا اللغة والثقافة والهوية العربية البدوية و انسلخوا عن هويتهم الاصيلة
64 - رد على 65 - WARZAZAT الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 14:35
من الامور المسلم بها أن أصحاب التاريخ يكتبون تاريخهم كما يشاؤون لتوفرهم على الادوات الحضارية اللازمة أما من يعانون من عقدة التاريخ لأنه لاتاريخ لهم فينتضرون وصول خدمة الانترنت الى دوارهم و قبيلتهم لكتابة الملايين من الاساطير في facebook و youtube يدفعهم يأسهم و عقمهم للمقرنة بين حاحا ,ورزازات والجزيرة العربية مهد الحضارة البشرية . رقم 65 - لي عندك طلب وهو أن تقارن بين عقلية الاستسلام و الخضوع التي كانت عند goumiers البربر في الحرب العالمية الاولى و الثانية و بين ما يدعوا إليه الملاحدة و العلمانيون إملشيل من إستسلام و خضوع بعد أكثر من مائة عام
65 - WARZAZAT الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 15:17
@67

الخونة الذين خدموا الاستعمار و ورثوه و الأبطال الذين حاربوه و ما زالوا يدفعون ثمن مواقفهم الأبية غنيون عن التعريف.

''goumiers'' كلمة مشتاقة من العربية " القوم".
66 - الحسين المسعور الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 16:00
بعد أن انفضحت كل الأسماء التي يُوقّع بها وعزي لعور تعليقاته اختار التوقيع المتكرر على هذا المقال ب WARZAZAT. مهما حاولت التستر يا رفيق حسا أنت مكشوف لكل ذي عين بصيرة، عين غير عوراء ولا مجرودة..
67 - sana من فرنسا الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 16:08
في يوم من رمضان و في وضح النهار قامت مجموعة من اللصوص باقتحام بيت , و سرقوا كل ما في البيت , سرقوا المجوهرات , سرقوا الأثاث , سرقوا حتى الأواني و الصحون , اخذوا كل شيء وانصرفوا في سلام و أمان و لما عاد صاحب البيت احتار فهو يعيش في عمارة وفي حي تكثر فيه الحركة فكيف هذا قد حصل , فخرج صاحبنا مسرعا ليسال جيرانه و ليسال الناس في الحي و كان رد الجميع ان لا احد شاهد شيئا فكاد يجن الرجل فهو لا يعيش في حي معزول و لا في منطقة نائية ومن شدة الحيرة ومن شدة الغضب نسي نفسه ونسي انه صائم وأشعل علي إثرها سجارة فنطق جميع الحاضرين في آن واحد "اتقي الله أنت صائم" و رد عليهم صاحب البيت وقال " السجارة شاهدتموها و كل المسروقات لم تشاهدوها فما هذه الشزوفرينيا و ما هذه الازدواجية وما هذا الضمير الأعور" .........azu
68 - ahmed الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 16:24
معك في التحليل و اخالفك في الحل المقترح لان دلك غير ممكن من الناحية القانونية و الدولية-
اما من الناحية الفلسفية و الاخلاقية لا يمكن لدولة عصرية ان تبنى على اساس ديني او عرقي لان دلك يؤدي دائما الى الخراب على المستوى البعيد-و دلك كيفما كان شكل مؤسساتها-و لنا في الواقع الحالي عدة امثلة
شكرا
69 - رد على 68 WARZAZAT الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 17:04
لا يوجد عندى ادنى شك ان معضم أتباع الجمعيات العرقية الليوطية ينظرون الى أنفسهم على أنهم مناضلون مثل ancien combattant لايختلفون عن جنود l armee d afrique française coloniales
70 - rosatre الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 17:54
رد على 67
تاريخ العرب كتبه غيرهم ، اتحداك ان تأتي على ذكر عالم او مؤرخ او اديب او فنان مشهور اوبطل رياضي عالمي عربي او...او...واحد...هذه مجرد مقدمة
ياصاحب الشهامة والفخامة والنخوة والعظامة والابهة والايمان والتقوى ، ياحفيد مهد الحضارة البشرية....قل لي ما هي انجازاتكم التي تشكركم عنها البشرية ؟
الاقدمية التاريخية ليست هي العنصر الحاسم في بناء العظمة ، اسرائيل وليدة ستيين سنة ورغم ذلك تمرغ انوف العرب في عقر دارهم اقامت اكبر واقوى دولة في اطهر واقدس مكان بعد مؤخرة العرب...الصهيونية والامبريالية والمازوخية والسادية وكل الامراض النفسية والجسدية والتاريخية افضل من مرض البداوة ، العالم باسره يتقيأ على حضارتكم هذه التي لم تنجب الا الدمار والخراب والظلم والاستعباد والذل والمهانة والدناءة والنذالة...فبماذا تفتخر ؟
71 - fatima الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 17:55
أكبر عدو للعرب هو الحقيقة ...
خرجت القمة الإسلامية المنعقدة في تركيا بضرورة إعلان القدس الشرقية عاصمة لفلسطين ، عجيب ، شو الجديد ؟azul
72 - رد على 73 - rosatre الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 19:44
لو بحث في تاريخ قبيلتك الوافدة قبل إستطانها لدواركم او بعد ذالك فلن تجد من هو أكثر تواضعا مني إن مشكاتك و مشكلة أمثلك من الليوطيين المتسلطين أو ( الهرافة) هي أنكم لا تتوفرون على دليل علمي أو تاريخي يتبث مزاعمهم فيلتجؤون الى أسلوب بيوت عين اللوح للتعبير عن مفهوم القداسة في عقيدتهم,كفاك نظرة واحدة في المرآة لتجيب نفسك عن الاسالة التي طرحتها فكل ما فيك عملي هو نتاج لحضارة عربية إسلامية و ما غير ذالك فقد أشار له مؤرخون أغريق ورومان و جعلك مختلا مضطربا تفتخر بحفدة قبائل أغيار كانوا سبايا الماغول لمئات السنين
rosatre لا تنسى ان تراجع قوائم الانتربول و الاوروبول و fbi ومعضم الاجهزة الامنية الدولية لتجد اسماء ابناء قبائل مجاورة لك من الذين لم يستطيعوا التكيف مع المدنية داخل و خارج المغرب
73 - antifa الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 19:53
37 - rosatre

القوة الحضارية لشعب ما تُقاس بدرجة آنتشار لغة ذلك الشعب ونسبة إقبال شعوب الكرة الأرضية على تعلمها.

لن تجد لهجة بدائية كلهجتك منتشرة في جهات الدنيا الأربع، ولسبب بسيط، لأنها لهجة المغارات والكهوف ولهجة لا يستعملها إلا رعاة الماعز في الفيافي، ولا يتجاوز انتشارها الأسواق الأسبوعية في البوادي النائية.

العربية هي اللغة الخامسة عالميا وهي إحدى اللغات الرسمية الست في منظمة الأمم المتحدة. وتدرس في كل بلدان الدنيا.

يكفيك هذا المؤشر لتفهم الثقل الحضاري الهائل الذي طبع به العرب تاريخ الإنسانية. لكنك ستظل تنفي هذه البديهية التي تفقأ العين بوضوحها. والسبب مفهوم: عربفوبتيك المقيتة. ولهذا فنحن لا نريد أن نقنعك. نحن نريد فقط أن نخرصك.
74 - sam الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 21:16
نحن في القرن 21، أي أن الناس تتكلم بلغة القانون الدولي الذي ينص، باعتراف جميع الدول، باستثناء أمريكا ترامب، بأن القدس الشرقية أرض فلسطينية محتلة سنة 1967، وأن على إسرائيل الانسحاب منها وتسليمها لذويها الفلسطينيين.

لكن وعزي المسعور الأستاذ الجامعي في مادة القانون الدستوري يتكلم معنا عن القدس بما قاله الطبري، والجرجاني، وابن كثير، وابن تيمة.. وكأنه فقيه مثلهم لا يزال يعيش في القرن العاشر الميلادي.

الدفاع عن إسرائيل مهمة موكولة لصاحبنا وهو يؤديها، حتى لو قام بذلك بطريقة مضحكة. الأساسي أن وعزي المعتوه يسجل حضوره إلى جانب دولة الأبارتايد.

صدق أنتيفا حين قال عنه إنه مجنون وأنا أضيف أنه أيضا عميل.
75 - hammouda lfezzioui الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 21:26
الى وعزي المسعور.

ما بك ياهذا مع الرفيق الحسين،يبدو أن للأمرعلاقة بمرحلة الطفولة..في كل تعاليقك تقريبا تشير إليه بالغمز و اللمز..''عَنْدَكْ أوكان إبدا يخرج لك فالمنام كل ليلة.''
76 - رد على 78 - KANT K الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 21:58
المثل الشعبي يقول : خلاه في السطال و مشى يطل
ما يهمك انت كقبلي عرقي غير أصلي هو كون قبيلتك لم تتمكن من بناء لا هيكل و لا معلم عمراني و لا حضاري ولا حتى بيت و كوزينا قبل الفنيقيين والرومان و الحضارة العربية الاسلامية و كل ما هو موجود فوق سطح المغرب سمي بأسماء أغريقية ,عربية ,لاتنية و ذالك راجع لطبيعة قبيلتك الحبشية المتنقلة كما ذكر المؤرخون الاغريق و الرومان و الاوروبيون,إنك لو قضيت ما بقي من عمرك تتكلم عن الحضارة العربية فلن يشرعن ذالك سطو أمثالك المغرب لا بيولوجيا و ثقافيا و لا أخلاقيا و انصحك بأن تنظر لنفسك في المرآة هذا إذا كنت مبتعدا عن بولعوان
77 - Pavillon36: vite..une Camisole الأربعاء 13 دجنبر 2017 - 21:58
معلق عرقي من موالي الخليج على هذا المنبر المتميز لم يسبق له ان كتب تعليقا واحدا في موضوع اخر غير المواضيع التي خطها كتاب امازيغ حيث اصبحت كالدينامو تجذبه اليها كما يجذب الضوء الحشرات!

ويكفي القاء نظرة على اسمائه المستعارة المتعددة لفهم عمق و تعاسة نفسيته المتفحمة; حيث لا تخرج عن مصطلحات مثل: الحسين المسعور, العصابي, السام=sam , وعزي لعور, المعتوه, البليد,المجنون, نونو و soso و كوكو.. و مع ذلك فهو من يعطي الدروس للامازيغ عن صحتهم النفسية?

بالرغم من ان الامازيغ الاحرار ليسوا مسؤولين على كل ما وقع ضحية له من تحرشات و سوء المعاملة اثناء طفولته المغتصبة!

Jérusalem était et restera la capitale éternelle du Grand Israel, ce fait accompli est protégé par la seule démocratie du moyen orient et par 300 ogives nucléaires, quant aux phénomènes sonores arabo-bédouins, ils vont continuer à péter plus haut que leur Q

سوف ياتي دونالد ترامب كل عام لتحصيل الجزية و ستؤدونها انتم و قبيلتكم عن يد و انتم صاغرون .. و كل هذا ليس سوى مجرد تسخينات..!

Le pire reste à venir

Qui rira bien rira le dernier
78 - التحكيم الى كتاب الله ! الخميس 14 دجنبر 2017 - 01:18
” العرب” في ارض اسرائيل هم المستوطنون وهم الغرباء وهذا ما ذكره القران مرجع المسلمين الاول والاخير، حيث جاءت اياته خير تعبير عن يهودية ارض اسرائيل، نذكر منها:

المائدة (5)
الآية 20: ” وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَعَلَ فِيكُمْ أَنْبِيَاءَ وَجَعَلَكُمْ مُلُوكًا وَآتَاكُمْ مَا لَمْ يُؤْتِ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ"

الآية 21: ” يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَرْتَدوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ"

“وأورثنا القوم الذين كانوا يُستضعفون مشارقَ الأرض ومغاربها التي باركنا فيها وتمت كلمة ربك الحُسنى على بني إسرائيل بما صبروا ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه وما كانوا يعرشون" (الأعراف 137)

"ونريد أن نمنّ على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمةً ونجعلهم الوارثين, ونمكن لهم في الأرض"(القصص)

"فأخرجناهم من جنات وعيون وكنوز ومقام كريم كذلك وأورثناها بني إسرائيل" (الشعراء)

"ولقد آتينا بني إسرائيل الكتاب والحُكم والنبوةَ ورزقناهم من الطيباتِ وفضلناهم على العالمين" (الجاثية 16)
79 - rosatre الخميس 14 دجنبر 2017 - 08:07
antifa
الامم المتحدة تتعامل مع ما هو رسمي ، عدد الناطقين باللغة العربية بالنسبة اليها هم عدد سكان الدول المنضوية تحت جامعة الدول العربية ، وهذا الرقم غير صحيح واقعيا، لانها ، اي العربية ، لغة كتابة وتدوين ليس الا ...العالم يهتم باللغة العربية ليس للاستفادة من المنتوج الادبي والعلمي والفني الذي يُنتجه العرب ، واتحداك ان تأتي على ذكر مؤلف واحد تعتمده احدى الجامعات الكبرى كمرجع في الأدب او العلوم او الفنون ،اهتمامها باللغة العربية يدخل ضمن اجراءات مكافحة الارهاب والتطرف ،مسألة استخباراتية، معرفة لغة العدو هو كسب نصف المعركة كما يقول القادة العسكريون ، اللغة العربية هي اللغة الثانية في اسرائيل بعد العبرية ...
لغتي لغة تداول لغة حياة ، وليست لغة القبور والموتى ، رغم كل مكائد وعراقيل البدو ماتزال حية وانتزعت صفة الرسمية في بلادي رغم انوف العنصريين الحاقدين على بلادهم خدمة لاجندة شرق الموت والمأسي ، تُدرس في المدارس ويرسم بها الاطفال امانيهم واحلامهم وما هذه الا البداية والقادم اعظم ، الحقيقة هي القضية الوحيدة التي لا يسري عليها التقادم ، لا بد ان تنجلي وهذا ما يرعبكم
80 - يكذبون على الله الخميس 14 دجنبر 2017 - 08:55
78 - التحكيم الى كتاب الله !

1. صهانة البربر يكذبون على الله. الله لم يأمر باغتصاب القدس من طرف الصهاينة، ولم يأمر بتشريد الفلسطينيين. ولم يأمر بتدنيس أرض فلسطين من طرف اليهود، قبائل الخزر المتهودة.

2. صهانة البربر يكذبون على القرآن. القرآن لم يأمر شتات بشر من اتباع اليهودية أن يأتوا من بلدانهم في أوروبا الشرقية لفلسطين لاحتلالها وتشريد أهلها.

3. صهانة البربر يكذبون على الله وقرآنه. القرآن لم يُنَزَل ليستعمله صهاينة البربر كشهادة ملكية فلسطين للصهاينة.
تريدون القرآن كشهادة ملكية تسجلون به فلسطين في مصلحة المحافظة العقارية كملكية لأحبتكم الصهاينة. خسئتم من كذبة. تكذبون على الله ورسوله. في عرف صهاينة البربر كل شيئ يهون من أجل خدمة أسيادهم الصهانة بما في ذلك الكذب على الله وقرآنه.
81 - sam الخميس 14 دجنبر 2017 - 09:28
رقم 79

يقول وعزي المسعور عن العربية، إنها (( لغة كتابة وتدوين ليس الا)) مضيفا أن الأمازيغية (( لغتي لغة تداول لغة حياة)).

لغة الكتابة والتدوين هي لغة العلم والثقافة والحكم والحضارة والذاكرة الجمعية المدونة في أمهات الكتب، إنها محفوظة لتتوارثها الأجيال، جيلا بعد جيل، وصاحبنا يعتمد في تعليقاته على المرجعيات العربية الثراتية المدونة في الكتب العربية القديمة، دون أن تكون له القدرة لتوظيف لغته التي هي في زعمه لغة الحياة، فكيف تكون لغةُُ لغةَ حياة وأهلها لا يستعملونها لأغراض الكتابة في عصر الأنترنيت؟؟

وإذا قبلنا أن الأمازيغية لغة تداول وحياة فإن المقصود هي اللهجات الثلاث السوسية والريفية والأطلسية التي تستعمل في قضاء الأغراض المحلية البسيطة دون أن ترقى بعد للتدوين والكتابة.

أما الإيركامية فإنها بلزة غير مستعملة، بل تم طمرها في التراب، درءا لرائحتها الكريهة التي لوثت المكان..
82 - Yan Sîn الخميس 14 دجنبر 2017 - 10:22
Si vous interrogez les arabes sur la cause de tous leurs malheurs, beaucoup vous répondront par un mot: COMPLOT
La théorie du complot coule dans leurs veines; théorie confortable qui les dispense de faire l’effort de réfléchir aux causalités comme de faire leur autocritique
Elle permet au contraire de se considérer comme une victime et de croire que tout irait bien sans les manigances de l’ennemi

Généralement, les adeptes gangrénés par cette théorie n’ont pas beaucoup de mal à en démontrer la véracité. Les interventions étrangères sont là pour ça, même celles qui sont motivées par des événements purement locaux

Beaucoup d’entre eux continuent de parler avec abondance des juifs, Sionistes, illuminati, franc-maçons, forces obscures, et il suffit selon eux, d’ouvrir les yeux pour comprendre que les événements historiques peuvent tous être attribués à une poignée d’êtres maléfiques déterminés à établir leur domination sur les musulmans en général et sur les bédouins arabes en particulier
83 - خواطر الخميس 14 دجنبر 2017 - 10:33
رقم 78

يستشهد وعزي المسعور بآيات قرءانية لتقديم الدليل على أن فلسطين كانت للإسرائيليين، وينسى الآية التي جاءت في القرءان الكريم:(( قَالُوا يَا مُوسَىٰ إِنَّ فِيهَا قَوْمًا جَبَّارِينَ وَإِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا حَتَّىٰ يَخْرُجُوا مِنْهَا فَإِن يَخْرُجُوا مِنْهَا فَإِنَّا دَاخِلُونَ)).

يتبحج بكونه ملحدا ولا يؤمن بالغيبيات، ولكنه في نفس الوقت يستشهد بالقرءان الكريم ليدافع بواسطته عن يهودية فلسطين.

نحن أمام كائن تعصف به المتناقضات، ففيه شيء من الجنون والعمالة أيضا..
84 - بربرة امازيغي غيور الخميس 14 دجنبر 2017 - 11:06
إخواتي المغاربة وحدوا صفوفكم وحافظوا على أمن بلادكم ولا تقعوا في الفخ الذي نصبه لكم الصهاينة بواسطة وكلائهم في المغرب سواء كانوا مثقفين او غير ذلك لان ملة الشيطان واحدة وهي التفرقة . الصهيونية حركة شيطانية عنصرية تريد تدمير العالكم وجعل الصهيونية ذات العرق الابيض هي حاكمة العالم والباقي سيصبح لها عبيد ولما يتحقق حلمها ستتخلص من وكلائها في العالم بارجاعهم عبيدا كذلك لانهم قاموا بمهمتهم الشيطانية وهو التفرقة والشيطنة وتمزيق الشعوب واضعافها فحداري حداري من هؤلاء المثقفين المندسين في وطننا .
85 - sam الخميس 14 دجنبر 2017 - 17:01
رقم 79

يقول وعزي المعتوه في تعليقه ما يلي: (( العالم يهتم باللغة العربية ليس للاستفادة من المنتوج الادبي والعلمي والفني الذي يُنتجه العرب ، واتحداك ان تأتي على ذكر مؤلف واحد تعتمده احدى الجامعات الكبرى كمرجع في الأدب او العلوم او الفنون)).

يتكلم صاحبنا وكأنه جامعي يحاضر في جامعات العالم برمتها، وفي ضوء ذلك وقف على أن هذه الجامعات لا تهتم بالأدب والعلم والفن الذي ينتجه العرب.

ينسى المسعور أن نجيب محفوظ حاصل على جائزة نوبل للآداب، وهي شهادة عالمية تؤكد أن العقل العربي قادر على الإبداع بمستويات قياسية جدا، كما أنه لا يعرف أن كتب العروي والجابري مثلا ترجمت إلى أغلب اللغات العالمية المتداولة، والخبز الحافي لمحمد شكري المكتوب باللغة العربية وليس البربرية ترجم إلى ما يفوق 30 لغة.

لن نطلب من المسعور أن يدلنا على كتاب واحد منشور بالإيركامية بحرف تفناغ المسخ وكان له صدى في دواره، وليس في المغرب أو العالم، فالمعروف هو أن ليركامية كانت بلزة تحطات في ليركام، وخوفا من رائحتها الكريهة تم طمرها بأسرع وقت تحت التراب وفي جنح الظلام، وكأنها ( حرامي)..
86 - rosatre الخميس 14 دجنبر 2017 - 17:33
نجيب محفوظ ليس عربيا وكذلك محمد شكري والجابري والعروي....ليس كل من يكتب بالعربية فهو عربي ، كثير من المستشرقين كتبوا بالعربية ومع ذلك لا يدرجون ضمن لوائحكم الوهمية....نجيب محفوظ حاز على جائزة نوفل بعدما تُرجم مؤلفه الى الانجليزية لولا ذلك لما نال شيئا...اذا توقف تدريس اللغة العربية في المدارس لجلين فقط ستندثر تماما ، اما الامازيغية فلم تدخل الى اسوارها الا حديثا ورغم ذلك ماتزال حية ، لانها لغة الحياة وستستمر كما استمرت بالمدرسة او بدونها...هذا هو الفرق بين الاثنين....
87 - رد على 82 - Yan Sîn الخميس 14 دجنبر 2017 - 23:13
إن أداة التعبير و التواصل التي تختارها كافية لإضهار عدم أصالة إديولوجتك و تبعيتها و يفوح منها مكائد وخطط اللغوي الفرنسي Edmond Destaing الذي اقنع ليوطي بتأسيس مركز الدراسات البربرية وإستهداف و إنتهاج سياسة فرق تسد بين العرب والبربر و إستخدام من استسلم من البربر, رقم 82 إنه من خلال ما تظهره من إستمات و حماس لخدمة objective barbers impérial de france فلن يتردد لرجال الاقامة من ترقيتك لمنصب كابران حماد
88 - حلم إنسان الخميس 14 دجنبر 2017 - 23:16
كل الكرة الارضية وخيراتها ياعصيد يجب أن تكون أرض وملك للأنسانية بعيدا عن شروط الامبيرياليات الغربية الاستعمارية لا حدود واا شروط إلا حدود الواجب والحق .
89 - KANT KHWANJI envoi50 الجمعة 15 دجنبر 2017 - 08:24
الذين شهدوا على العهدة العمرية (عمر قتل بسيف مسلم):
- خالد بن الوليد(قتل مسلما(مالك بن نويرة) وأكل لحمه و زنا بأرملته)
- عمرو بن العاص(أحرق مكتبة الإسكندرية،وقال في كاتب الجزية لأمازيغ ليبيا"بيعوا من ابنائكم و نسائكم لتؤدوا ما عليكم من الضرائب الإستعمارية(الجزية)")
-عبد الرحمن بن عوف:قتل يوم فتح إفريقيا!من بين العشرة المبشرين بالجنة(قتل منهم 6)
- معاوية بن أبي سفيان:(الذي سك عملة بإسمه برموز مسيحية)،و مات على دين النصرانية، و في عنقه سلسلة تحل صليبا!

شذرات من العهدة العمرية "العادلة", عن كتاب لأبن القيم الجوزية:
الا يُحدِثوا في مدينتهم ولا فيما حولها ديراً ولا كنيسة ولا قلاية ولا صومعة راهب،
ولا يجدِّدوا ما خُرِّب،
ولا يمنعوا كنائسهم من أن ينزلها أحدٌ من المسلمين ثلاث ليالٍ يطعمونهم،
وأن يقوموا لهم من مجالسهم إذا أرادوا الجلوس،
ولا يتشبّهوا بالمسلمين في شيء من لباسهم،
ولا يتكنّوا بكناهم،
ولا يركبوا سرجاً،
ولا يتقلّدوا سيفاً،
وأن يشدّوا الزنانير على أوساطهم،
ولا يجاوروا المسلمين بموتاهم،
ولا يضربوا بالناقوس إلا ضرباً خفيفاً،
ولا يرفعوا أصواتهم مع موتاهم،
ولا يَظهِروا النيران معهم،

kk
90 - KANT KHWANJI الجمعة 15 دجنبر 2017 - 08:24
العرب -و حتى الملاحدة و اللادينين و المسيحيون و السكيرون- أضافوا ركنين إلى الأركان الخمس لدين العرب: القومية العربية و القضية الفلسطينية! وكل من لا يدخل في دينهم الجديد، يتهم بالصهيونية والعمالة والخيانة!

نعم للسلم، نعم لموطن لأحفد الغزاة العرب في أرض بني إسرائيل، لكن هذا ليس شأننا، فعلى الطرفين إيجاد صيغة للسلام الدائم!
kk
91 - sam الجمعة 15 دجنبر 2017 - 12:15
إذا كان نجيب محفوظ والجابري والعروي ليسوا عربا، فإن عصيد وبودهان وبلقاسم ووعزي المسعور ليسوا بربرا، إذ يوجد مستشرقون يتكلمون البربرية ولكنهم ليسوا بربرا.

كما أن لا أحد يطلب ممن يشعر أن ظهر لا يزال رازحا تحت بردعة الاحتلال تقديم الدعم للقضية الفلسطينية، ففاقد الشي لا يعطيه وكون كان الخوخ يداوي كون داوا راسو..
92 - لا مشكل الأحد 17 دجنبر 2017 - 13:54
الم تعلم يا هذا
ان المسجد الأقصى صلى به رسول الله صل الله عليه وسلم اماما بجميع الأنبياء

وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما


كلامك
نحن هنا أمام ثلاث عقائد إيديولوجية عنصرية بالغة التشدّد: الصهيونية / القومية العربية / و الإسلام السياسي،
ليس هناك اكبر من تشدد وتزمت ورجعية العنصرية البربرية القبلية الصهيونية التي تدعو إليها وامثالك
الإسلام و المغاربة والمغرب
اكبر من كل حقير
من كل قزم
من كل بعوضه
الله الله الله
ولو كره العنصريون
المجموع: 92 | عرض: 1 - 92

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.